عرض مشاركة واحدة
قديم 04-04-2016, 10:14 PM   رقم المشاركة : 10
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


نظرت الى نفسها وكيف وضعها داخل المناشف بشكل مضحك ثم نظرت له وقالت
"ماذا الا يعجبك ما ترى اندي؟"
كان يعرف انها ليست بحالتها الطبيعيه وان تأثير صدمة والدها لا تزال لها تأثير عليها لذلك قال
"هل تناولتي الفطور؟"
اصرت ليان على طرح موضوع اعجابه بها لذلك قالت
"يبدو ان باريس جعلتك لا تتأثر بأي احد غيرها"
لا يعرف لماذا لكنه ارد ان يحطم رأسها على قولها هذه لكنه نظر اليها نظرة ثاقبه ثم ضرب الحائط من فوق كتفها وقال وهو يقرب شفتيه من اذنها
"لاتتدحثي في امور انت ليست لديك اي خبره فيها ليان"
كانت تلتقت انفاسها بصعوبه وهو قريب منها لهذه الدرجه لكنها قالت بصوت متقطع
"ما ...ماادراك انني ..لا..لا امتلك الخبره ...اندي"
لم يكن قد ابتعد عنها وقال
"لانك الان ترتجفين وانا قريب منك لهذه الدرجه صغيرتي ولو قبلتك الان لستسلمتي لي بدون اي معارضه لكني لست كذلك انني لااستغل المواقف"
ابتعد عنها قليلا واردف قائلا
"انا اريد ان اتشوق لما سأحصل عليها فيما بعد اي عندما تحبينني ولا اريدك ان تكوني سهله بالنسبة لي لاني اعرف انها ليست طبيعتك اما عن مسالة باريس فلا تفكري بأشياء لم تحدث انا لم اذهب مع دجون للتسليه بل ذهبت في عمل مستعجل هل فهمتي؟"
رجع الى الخلف بضع خطوات مما جعل ليان تأخذ نفس عميق وتقول بصوت مرتجف
"اندي انا اح...."
دخلت روزاليتا وقالت
"ليان ، سيد اندي الا تتناولان طعام الفطور؟"
ابتسمت ليان لأندي وقالت
"لنتناول طعام الفطور"
جلسا الى مائدة الطعام بعد ان غيرت ليان ملابسها حيث ارتدت بيجامه قطنيه ذات لون رمادي وفي حاشيتها لون وردي فاتح.
نظرت ليان الى مكان والدها وسقطت دمعه من عينيها شفق اندي عليها كثيرا وامسك يدها وقال
"ليان يجب ان تنسي، لقد اصبح في مكان افضل ارجوكِ لا تبكِ"
مسحت دمعتها بيدها الاخرى وابتسمت له ثم تناولا طعام الفطور.خرج اندي من منزلها اذ كان لديه الكثير من الاعمال كما سَيعرّج على شركة ايلاردس ليرى اودري ويطلب منها ان تتكفل بكل شئ ريثما تعود ليان الى حالتها الطبيعه على امل ان يعود عند المساء ليطمئن عليها ،وحل المساء وجاء اندي استقبلته روزاليتا بوجه عابس وهي تقول
"سيد اندي ليان في حاله ليست طبيعيه انها تبكي منذ ساعتين تقريبا ولم تتوقف كما انها لم تتناول شئ منذ الفطور"
قال اندي بصوت قلق
"اين هي ؟"
"في غرفة المكتب"
( 13)

ركض اندي الى المكتب ليرى ما بها ليان وحقا رأها كما وصفتها روزاليتا كانت تجلس امام صورة والدها على الارض وتبكي بشكل رق له قلب اندي جلس بهدوء الى جانبها واحاط كتفها بذراعه وقال
"ليان صغيرتي ماذا بك ؟"
القت نفسها بين ذراعيه وعلا صوت بكاؤها ،بقيا على هذه الحاله لمدة عشرة دقائق تقريبا الى ان شعرت ليان بالتحسن وابتعدت هي عنه مسحت دموعها وقالت وهي تبعد دموعها التي سقطت على سترته السوداء
"لقد اتلفت سترتك اسفه"
خلع السترة والقى بها بعيدا وقال
"هيا اذا شئتي اتلفي قميصي ايضا "
ابتسمت قليلا وانقشعت غمامة الحزن عنها للحظه
"ليان ما رأيك ان نخرج لنتعشى؟"
"لا اريد اذا شئت نأكل هنا"
اجاب بسرعه لانه يهدف الى ان تتناول الطعام بغض النظر عن المكان
"هيا قومي معي لنذهب الى روزاليتا لتعد لنا طعام العشاء"
بعد ان تناولا العشاء ترك اندي ليان بعد ان خلدت الى النوم .
كان كل يوم ولمدة شهر يفعل الشئ ذاتـه يأتي اليهـا , يتناولا العشاء وبعد ان تذهب الى النوم يتركها اندي ليعود هو الاخر الى منزله . وبعد مرور شهر على وفاة والدها عادت الى الشركه حيث في يومها الاول ارتدت قميص اسود مع بنطال اسود ورفعت شعرها الاحمر بتصفيفة ذيل الفرس ، ونظاره سوداء رغم منظرها البسيط الا ان اندي تمنى ان يأخذها بين ذرعيه ليمطرها قبلاً لشدة روعتها لكنه قاوم هذه الرغبه اما هي بدورها احتضنته لتشكره على وقوفه بجانبها تمنى ان تبقى بين ذراعيه اطول فترة ممكنه لكن لم يحدث هذا وغادر بعد ان اوصلها الى مكتبها على الفور.
في المساء وبعد ان انهى عمله خرج ليرى سيارة ليان تقف امام الشركه رغم الساعه المتأخره من الليل لذلك قرر الاطمئنان عليها.صعد الى مكتبها ووجدها لوحدها في المكتب وهي تقف امام النافذه وتشاهد انوار البنايات وهي تنطفئ واحده تلو الاخرى
غلق الباب بعد ان دخل الى المكتب لذلك انتبهت لوجود احد استدارت لتجد انه اندي ابتسمت له ابتسامه رقيقه وقالت
"لقد جئت لتتفقد احوالي اليس كذلك؟"
"كيف حالك ليان؟"
"بخير اندي بخير متى ستصدق هذا "
قالت هذه الكلمات وهي تتجه لحقيبتها لتخرج علبة السجائر وبينما كانت تبحث عن الولاعه في حقيبتها اخذ اندي علبة السجائر بسرعه
"لن تشربي من هذا الشئ بعد الان"
نظرت له بغضب وقالت
"اندي لا تكن مزعج الان اعدها الي"
"ابدا"
ورفع يده عاليا ثم قال وهو يضحك
"لن تصلي لهذا الارتفاع حتى مع كعبك العالي هذا".
نظرت اليه بيأس ثم اقتربت منه وعلى وجهها ارتسمت نظرة مكر ووضعت يديها على صدره ثم همست بأذنه
"اندي.....عزيزي...اندي.....لماذا تفعل بي هذا ؟"
لم يعرف لماذا لكنه انزل يده مما جعل ليان تأخذ علبة السجائر منه بحركة خاطفه وهربت وهي تبتسم لمكرها لكن فرحتها لم تدم طويلا حيث ان اندي هجم عليها يريد ان يأخذ علبة السجائر منها لانه لم يرضى بالهزيمه اخذت ليان بالرجوع للوراء وقد وضعت يداها خلف ظهرها وبحركه لم يكن يقصدها احاطها بذراعيه ليسهل عليه اخذ علبة السجائر وهنا انتبه انها بين ذراعيه وكانت تنظر اليه بدون اي مقاومه فكر ربما هي تتصرف هكذا بسبب حزنها لذلك تركها بسرعه وابتعد بدون حتى ان يأخذ العلبه واتجه الى الباب ليخرج ابتسمت ليان وهي تنظر الى علبة السجائر وقالت
"لماذا؟".







رد مع اقتباس