عرض مشاركة واحدة
  #16  
قديم 05-04-2016, 02:09 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر



ركض توفر وراء جوي ومن ثم رماه على الأرض فابتدأت جيني
بالضحك ومن غير قصد التفتت وإذا بها ترى غاري وبريندا متعانقين
فعرفت جوي أن سعيها للتفريق بينهما قد باء بالفشل لذا قالت:" أنت تحلم غاري إن ظننت أنني سأسمح لك أن تكون سعيدا, لكن الآن كل ما أريده قضاء ما تبقى من اليوم مع ابني".

ركضت جيني نحو جوي لتلعب معه وأخذت بمناداة توفر ليلحق بهما , رمت الكرة وإذا بها تقع في المسبح, فقفز توفر فيه فتطايرت المياه عليهما وتبللا ومن ثم طلب جوي من والدته القفز هو الآخر وبعد العديد من التوسلات سمحت له.

"هيا أمي , ادخلي إن الماء جيد".

"لا استطيع هذا".

"هيا".

ابتسمت جيني وفي النهاية دخلت المسبح وبدأت باللعب مع الاثنين .

"أقنعني مايك بعد محاولات كثيرة لشراء هذه الملابس ولم أتوقع إتلافها بهذه السرعة, سوف أطالبك بشراء غيرها يوم ما".

"أظن أن الوقت ما زال مبكرا على هذا الكلام".

التفتت جيني لترى غاري , فابتسمت وهي تقول :" سأحاول تذكر كل شيء ارغب به لأطالبه من جوي حين يكبر".

"عندما يأتي الوقت سيحضر لك العديد من الأشياء دون حاجة لطلبها".

ضحكت جيني ومن ثم التفتت إلى ابنها وهي تقول :" هيا جوي , حان وقت الخروج من الماء".

"لا, أمي أريد البقاء قليلا واللعب مع توفر".

"لا, أنا لا أريدك أن تمرض.... حسنا , إن خرجت من الماء استطيع السماح لك بالنوم مع توفر".

فرح جوي كثيرا فاقتربت منه جيني ونشلته خارجا وبعدها أخرجت توفر وقالت:" اذهب واجلس على إحدى تلك الكراسي".

بينما غطست هي بالماء متظاهرة بعدم سماع غاري وهو يتحدث:" أنا اعرف انك تسمعينني".

خرجت جيني بعد دقائق غير معدودة لتسأل :" كم مكثت تحت الماء؟ أنا أحاول تحقيق رقم قياسي".

"لما فعلت هذه المسرحية أمام بريندا؟".

"أتعرف أنني لم أكن يوما في المسبح... بالأحرى لم ادخل البحر حتى, لطالما كنت مشغولة, لذا لم اخرج كثيرا".

سئم غاري لعب جيني المستمر فسأل بنفوذ صبر :"ألن تجيبيني؟".

"عادة يعتقد الناس أنني استمتع بوقتي إلا أن هذا غير صحيح , فانا من صغري كنت اذهب من المنزل إلى المدرسة وأعود من المدرسة إلى بيتي أو بيت مايك, لكن بعد وفاة أمي سكنت مع مايك وجوي , ولم اخرج سوى معهم".

حاول غاري عدم الاهتمام بما تقوله جيني رغم انه قد بدأ يؤثر به فقد اكتشف أن ما يربط بين جيني وجوي وبين مايك رباط قوي جدا.

"ما زلت تغيرين الموضوع".

"هل ذهبت؟".

ابتسم غاري وقال:" هل هذا طبعك؟ أن تلفي وتدوري؟ نعم لقد ذهبت".

"أنا آسفة".

علت البسمة على شفاه غاري وقال:" أنا لا اصدق اسفك, اعتقد أن احدهم قد أخبرك انه يسمح ارتكاب الأخطاء طالما انك تعرفين الاعتذار".

مدت جيني يدها لتلتقطها غاري ويساعدها على الخروج من المسبح وهي تقول :" أنا لا اقصد الاعتذار عما ارتكبته بل اعتذر لان بريندا ما زالت لا تعرف حقيقتك ... وأيضا لا اعتقد انك تعرفني لتستطيع تحليل شخصيتي, بل سيلزمك وقت طويل لفعل هذا ".

توجهت جيني إلى جوي قائلة :" هيا علينا تغيير ملابسنا قبل أن نمرض نحن الاثنين".

اتجهت إلى غرفة جوي وأحضرت له ملابسه وعادت بعد دقائق إلى غرفتها لتجده يلاعب توفر على الأرض فشكرها الصغير لسماحها له باصطحاب الكلب.


 
 
رد مع اقتباس