عرض مشاركة واحدة
قديم 05-04-2016, 11:01 AM   رقم المشاركة : 13
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


غارقة بين رمال الخوف والحب


كانت امسية رقيقة لم نتحدث كثيرا فقد كنا نشاهد التلفاز معظم الوقت..كان يعلق على بعض المشاهد واللقطات..
اظن انه صديقٌ..وليس قاتلأً..
في الصباح ارتديت ملابس المدرسة بخمول وتعب..لم أكن اريد الذهاب للمدرسة ابدا! وخصوصا في طوكيو!
شربت رشفة من القهوة ومن ثم حملت حقيبتي الحمراء..وسحبت معطفي من علاقة الملابس..وخرجت من المنزل..
والمفاجأة التي اعتدت عليها وجدته خارج المنزل منتظراّ!
نظرت له بحيرة:ماذا تفعل ؟ لا تقل انك ستدرس معي؟
قال حينها:صباح الخير..ملابس جميلة!
قلت له بسخرية:حقا توقف عن هذا! لن تتبعني الى مدرستي صحيح؟؟
قال لي بابتسامة ماكرة:أريد ان أتأكد ان كان كل شيء على مايرام في مدرستك..ما رأيك؟
قلت حينها:لقد وعدتك صحيح!
قال حينها رغم عنه:حسنا سأفتقدك..
قلت له بانحراج:ههه مضحك!
قال لي بصوت حنون:انا لا امزح..
وجذبني اليه ... تجمدت فقط اردت ابعاده عني لكنه لم يبتعد..
ثم همس في اذني بعد ضحكة ساخرة.كنت امزح..
وابعدني عنه..احسست ان اعصابي توترت حينها.
ابتسمت له وحاولت الهروب من الموقف:سأتأخر وداعا!
واخذت راكضة مبتعدة عنه..انه غريب..دوما ما يفاجأني بتصرفاته..لقد تغير أصبح الأن قريبا مني كثيرا..وكانه صديقي حقا..
حاولت ابعاد فكرة الصديق وجعله قاتلا فحسب..من يريد الاقتراب من قاتل؟ لكنني رغم هذا لم استطع!!
عندما وصلت للمدرسة تأملتها..كانت كبيرة و وكانت الجدران كلها ملونة جدار احمر وجدار اصفر اعجبتني كثيرا..نعم هذه هي مدارس طوكيو..
واااو كانت مشجعة للدراسة وجدت امراءة واقفة تعلق بعض اللوحات..
قلت له:مرحبا!
قالت المرأة:اهلا ..هل اساعدك؟
قلت لها بابتسامة:بالتأكيد..إين فصل الثالث الثانوي؟
قال المرأة بعد ضحكة خفيفة:عزيزتي مبنى الثانوي على بعد مبنيين من هذا..ههه انه مبنى الحضانة!
عندها اصابني الاحباط..ياللي من غبية..احرجت كثيرا فانقلب وجهي للون الاحمر..شكرتها وهربت مسرعة يالي من حمقاء..

أسرعت خارجة من هذا المبنى واخذت ابحث عن مبنى الثانوية..
درت تقريبا ثلاث دورات حول المدرسة ولم اجده..حينها نبهتي فتاة كانت تجلس على ارجوحة بقولها:اتبحثين عن مبنى الثانوية؟
ابتسمت لها وقلت:نعم اين هو؟
قالت لي: تعالي معي.
تبعتها دخلت في ممر ضيق مفتوح ومن ثم اشارت بيدها قائلة :هذا هو!
يالهي..انه كئيب كان المبنى باللون الرمادي دخلت لاتفحصه..اردت حقا العودة للحضانة فهناك فرق كبير.
حينها التفت للفتاة وقلت:يالهي انه بشع!
ضحكت الفتاة وقالت:انا في الصف الاول الثانوي..يبدو انك الطالبة الجديدة!
قلت لها:نعم يبدو انني الوحيدة هنا ..والاخبار تنتشر سريعا!
قالت الفتاة :بالتأكيد انها كذلك...انا رينا يوريو.



قلت لها:اهلا تشرفت بلقائك..ايمي كيو!
قالت رينا:اووو انت ابنت ذلك الشرطي..الشجاع..
قلت لها:ههه نعم انا كذلك..اصبح الان رئيس شرطة اوساكا.
ابتسمت رينا وقالت:جيد..المدرسة لا توحي بالجودة ولكن المعلمين جيدون جدا!
ادخلتي للفصل وعرفتني على صديقاتها واصدقائها..رينا فتاة جميلة جدا ومهذبه ولطيفة كما انها مرحة ..لقد اعجبتني!
دخلت علينا معلمة عرفتنا بنفسها هي معلمة المادة التي اكرهها (الاحصاء) وتبدو عصبية وشريرة جدا..
لم تحبني ابدا ربما لأنني لم اعجبها عندما راجعت الدروس السابقة..
آآآآآآآه اكره الاحصــــــــــــــاء..
انتهى هذا اليوم الدراسي لم ندرس بل عرف المعلمون بنفسهم وحسب كان الجميع لطيفا معي..وهذا جيد جدا..
خرجت للفناء مع رينا وكنا نمشي معا.
رينا:اين هو منزل خالتك؟
لقد اخبرتها انني هنا لان خالتي طلبت مني الاعتناء بمنزلها..تلك القصة الطويلة المملة..
اجبتها:قريبة من هنا جدا في نفس هذا الحي!
قالت رينا:انا ايضا اسكن بالجوار..هل نذهب سوية؟
قلت لها :بكل سرور..
وبينما كنا نهم بالخروج..قالت رينا معلقة:هذا الشاب وسيم..انظري اليه!
ألتفت لأعرف ماهو ذوق واختيار رينا للشبان لا لأني ساسرقه منها..
واذا به..إدوارد.
مستند على الجدار يرفع احدا قدميه ليسندها على الجدار..وفي يده كتاب..








رد مع اقتباس