منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > منتدى روايات عبير

منتدى روايات عبير روايات عبير القديمة - روايات عبير الجديدة - روايات عبير دار النحاس - روايات عبير دار الكتاب العربي - روايات عبير مكتبة مدبولي - روايات عبير المركز الدولي - روايات عبير المكتوبة - روايات عبير دار ميوزك - روايات قلوب عبير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-2016, 10:01 PM   رقم المشاركة : 125
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


159- فصول النار - بيتي نيلز - روايات عبير القديمة كاملة - منتدى روايات عبير المكتوبة











عقدت منديلا حول شعرها وأرتدت ملابس مريحة , وعلى الدراجة الهوائية توجهت الى البحيرة , أوقفت الدراجة وشرعت تشق طريقها نحو مقعدها المفضل حيث جلست ساعات وساعات تصغي الى صوت الصمت يقطعه حفيف الأوراق تهزها رياح آخر الصيف , وفجأة سمعت وقع خطى على الممر فلم تفتح عينيها ألا بعد لحظات لتجد رالف منتصبا أمامها.
حدقت لورا فيه وقلبها يكاد يقفز من صدرها , ولم تقو على الكلام أو حتى على التنفس , جلس الرجل الى جانبها صامتا وأمسك بيدها برفق ونعومة لم تعهدهما فيه من قبل , كذلك لاحظت أن التعب والقلق رسما على وجهه خطوطا واضحة , ولما أبتسم بعذوبة زالت الخطوط عن محياه وقال:
يا حبيبتي......
وما لبث أن أحكم قبضته على أصابعها فآلمها حتى كادت تصرخ ولكنه سبقها :
لقد هجرتني أذن! .
وتناول أصبعها ليعيد اليه عنوة محبس الزواج ويطبع على يدها قبلة قوية , ثم أضاف :
أنت مدينة لي يأيضاح.
حرر يدها وعانقها بحنان منتشلا أياها بلحظة من عالم اليأس الى عالم الأمل , وغرقا دقائق طويلة في عناق حميم , قالت بعده:
لقد حصل سوء تفاهم توضح بعضه عندما ألتقيت جويس في المطار وأخبرتني بما حصل للاري .
ضربت صدره العريض بقبضتها الناعمة وتمتمت :
لماذا لم تطلعني على ما جرى؟.
أقلت أنك شاهدتها في المطار ؟ ولكن , لماذا لم تذكر لي جويس ذلك؟.
كيف علمت أذن أنني هنا؟.
أتصلت بالمنزل فأبلغني هانز أنك رحلت منذ ساعات تاركة رسالة تتعلق بأطعام الكلبين , مما أقلقه , لذا ألغيت محاضرتي وعدت أدراجي الى البيت لأفاجأ برسالتك العظيمة , وبدأت أبحث عنك كالمجنون , أتصلت بوالدك وقصدت جدك , كما سألت جويس التي لت أنها لا تعرف شيئا , الى أن أتصل أحدهم من المطار يسأل عن مصير سيارتك المتوقفة هناك فعلمت فورا وجهة رحيلك , ألا تذكرين ما قلت عندما كنا جالسين هنا , أذا شئت الفرار يوما سألجأ الى هذا المكان.
وجهت لورا نظراتها الى عينيه وسألت:
ظننتك مغرما بجويس فقررت التخلي عنك لأفساح المجال أمامكما......
ضحك رالف مقاطعا:
أتعنين أن جويس أوهمتك بكل هذه التفاهات ؟ يا لها من حمقاء ! ألم تلاحظي أنني فقدت أي أهتمام بها منذ أن زارتنا في المنزل المرة الأولى , فأنا وقعت في شباك حبك منذ مدة ولكنني جبنت الأعتراف بذلك لك أو لنفسي , وتوضحت لي مشاعري أكثر عندما رأيتك من نافذة عيادتي تتجهين بالسيارة نحو أمستردام ...... ولما رأيت سيارتك فارغة على قارعة الطريق كدت أصاب بنوبة قلبية.
كل هذا لا يعني أن تصرفك معي كان محمودا وكذلك موقفك من يان المسكين , لقد ذهبت معه الى أوتريشت لأقنع خطيبته بالزواج والسكن في منزلك , أما أنت فبدأت تختلق قصصا لا وجود لها ألا في خيالك المريض!.
كتم رالف قهقهة جديدة ورمقها بنظرات جائعة فأرتبكت لورا وصاحت:
لا تنظر اليّ بهذه الطريقة فأنا أعلم أنني أمرأة قبيحة!.
لا أنت أجمل فتاة على وجه الأرض , والله لو صحت شكوكي لأطحت رأسك ورأس يان!.
أحست لورا أنها بالفعل تحولت الى أجمل فتاة على وجه الأرض بضربة عصا من الساحر الحب.
لم يخطر لي أبدا أنك تحفل بي يا رالف , فأنا لا أتمتع بالحسن ولا أجيد فن التحدث.......
وضع يده على فمها , فأسكتها وقال:
يا لعنادك ! قلت لتوي أنك جميلة , وأقول الآن أنني أستسيغ الأصغاء الى أية كلمة تخرج من فمك.
ضمها الى صدره وأغرقها بعناق عبر عن مشاعره ولوعة أشتياقه , فقالت لورا بأرتباك:
أكاد لا أصدق ما يجري! أفي حلم أنا أم في حقيقة؟ هناك أشياء كثيرة ما تزال غامضة .
وبعد صمت أضافت :
أظن أن فنجانا من الشاي مفيد جدا الآن.
أنت شاحبة وهزيلة جدا يا حبيبتي , وكل ذلك حصل بسببي , سأحضر لك الليلة شاي العالم كله , ونعود في الغد الى المنزل.
بأستطاعتنا النوم في الفندق.
أعلم ذلك فقد مررت به وأبلغت المدير أننا سنعود اليه يوما مع الأطفال.
الأطفال؟.
أجاب رالف بسعادة:
نعم , فالمسألة مسألة وقت ليس ألا .
أختلطت الأمور على لورا فهمست:
رالف , أنت حبيبي!.
أعد بألا أسبب لك حزنا وألما بعد الآن يا حلوتي.
أظن أنني سأبدأ بالبكاء......
لم تخطىء لورا أذ أنحدرت الدموع على وجنتيها فأنهمك رالف بمسحها بأصابع كالجمر أحراقا:
حسنا يا لورا , سأمنحك عشر دقائق للبكاء قبل الشاب.
ضحكت المرأة وسألت:
هل أبدو قبيحة جدا بمنديلي وثيابي البلهاء.
أعليّ أن أردد أنك أجمل فتاة على وجه البسيطة؟.
فأجابت من خلف عبرات السعادة:
نعم يا حبيبي.
ات


تمت














رد مع اقتباس
قديم 24-03-2018, 04:48 AM   رقم المشاركة : 126
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية مجنونه





مجنونه غير متواجد حالياً

مجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond reputeمجنونه has a reputation beyond repute


رد: فصول النار : بيتي تيلر - روايات عبير


شكككككرررراااا,,.







التوقيع :
آلحين وقف سآعتك $$وآذبح الوقت #! العمر مره ولذته بالتلاقي ...
مجنونه

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
بيتي تيلر, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, رواية فصول النار, فصول النار


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 08:28 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون