منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-06-2013, 04:51 PM   رقم المشاركة : 89
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


رمانى وقال ما ابيها للكاتبة امبروطورة الانوثة


صبآح اليوم التآلي

غلا وهي تعدل لفـهد ثوبه : لا تروح

فهد إبتسم لها وباس جبينها : غصب عني ياقلبي

غلا تكتفت بقهر : بس من جد شيء يقهر مابي ترووح بشتاق لك

فهد : رووحي غبت عن الشركه إسبوعين لازم آرجع لها

غلا تنهدت وضمتهـ بقوووه : وآنا ؟


فهد بادلها الحضن : ماشبعتي من حضني آمس خلاص المفروض تتعودين إنه بس بالليل

غلا بعدت عنه وإستحت

فهد : هههههههههههه متى الله يفكني من هالخجل اللي مضيعني

غلا إبتسمت له وسبلت بعيونها بدلع

فهد فصخ شماغه : لا مافيه الشغل اليووم

غلا : ههههههههههههه لا خلاص روح عمي يزعل عليك

فهد إبتسم لضحكتها ورد شماغه : لبى بس والله يعيني ع فرآقك طول النهار

غلا تعلقت بذرآعه : إذا إشتقت لي كلمي

غلا : آجل لا تكلمين آحد كل ثآنيه برن لك رنه تعبر عن إشياقي

غلا إبتسمت له : لبى الرناااات منك عن مليون مكالمه

فهد : لا تخليني آفصخ شمآغي مرهـ ثآني

غلا : هههههههه لالا خلاص

فهد بوس خدوها الثنتين وبعد عنها شوي : الحلو محتاج شيء

غلا : سلآمتك حُبي

فهد آخذ شنطة العمل وتعدآها طالع لشغله

بيت بو فهد / جنآح فارس & خلود

فارس وهو يجلسها بحضضنه : متأكدهـ مو زعلانه

خلود هزت رأسها بـ لا

فارس باس رأسها : الله لايحرمني منك

خلود إبتسمت له : بس بشرط ماتعيد هالإنانيه نهائيآ

فارس : إذا هالإنانيه بتخليني أفقدك لا والله مارجع لها .. وآنا بعد عندي شرط

خلود : هههههـ آمر

فارس إبتسم لضحكتها : ترجع لي خلود الأولانيه

خلود إبتسمت له : بترجع ياروحي

فارس قرب بيحضنها لكن دق جوآله : يالله هذا الوآلد تأخرت عنه بالشغل

خلود : هههههههههه روح والله يعينك

فارس قآم بسرعه وباس جبينها : يالله باي حُبي

خلود وهي تشوفه يطلع بسرعه : ياحيآتي فمـآن الله

تنهدت وقآمت من مكانها لغرفة آطفالها شافت سارونه قآيمه ومنسدحه جنب طلآل وتلاعبه

خلود : هههههههه الله لا يحرمني هالسنع

سارا فزت لما شافت آمها : مامآ

خلود إبتسمت لها : عيون ماما

سارا : تلالي دآم < طلالي قآم

خلود شافت طلآل ولدها يتمغط بنعس : يازينه ياناس

سارا : مامي عتيه حليب دوعآن < ماما عطيه حليب جوعان

خلود : هههههههههههه ياروحي آنتي تتعلمين السنع من الحين ياحظ آطفالك بس

سارا إبتسمت بطفوله لأمها وهي ماتدري وش السآلفه

بـ جنآح آخر / رؤى !


سحبت جوآلها اللي آزعجها رنينه

وردت بكسل وخمول وصوت كله نوم : آلو

سيف خق مع صوتها : آحححلى آلو

رؤى إبتسمت وعدلت جلستها : حبيبي

سيف : عيون حببك يامحلى هالصوت لاقمتي من النوم

رؤى ضحكت ع كلمته كآن دآيم يقولها ويحب صوتها لآ نامت

سيف : دوووم الضحكه روحي , صبآحك آنا

رؤى بجراه : لبى الصبآح اللي مثلك

سيف ذآب : يااالبييه ترى ماأقدر آتحمل آنا

رؤى : ههههههـ يّ حيآتي

سيف : دقيت آصبح عليك قبل لا آطلع الشركه

رؤى عدلت جلستها : ليه السآعه كم الحين ؟


سيف إبتسم : تقريبا ثمان الصبح

رؤى : يؤ مبكرين حيل

سيف : شكلك مطوله بالسهر آمس

رؤى : إيه شويات

سيف : لهالدرجه تفكرين فيني

رؤى : هههههه وآثق

سيف ذآب : بسكر قبل لا آنهبل من هالضحكه العذآب , تبين شيء ياروحي

رؤى إبتسمت ع كلامه : سلآمتك ياقلبي , وسكرت الخط وتمغطت برآحه

آآآآآهـ آحححلى نومه فاقدتها من شهووور , قآمت من مكانها وهي تعدل بيجآمتها وتردد من دآخلها : الله لايحرمني منك ياقلبي سيــــف !


عند سيـــف ,


سكر من رؤى وهي يردد بدآخله ربي لايحرمني منها ياناس

تنهدت ومشى بطريقه بيطلع بس وقفه صوت نوآرهـ

سيف إلتفت لها : آمري حبيبتي ؟


نور تنهدت وجلست : آجلس بتكلم معاك

جلس سيف : هلا نوآرهـ عندك شيء

نور بخجل : فكرت بموضوع آمس وصليت صلآة الإستخارهـ ونمت ع طول وتحلمت حلم حلو عن عزآم وآنا وآحس بإحساس رآحه

سيف إبتسم : مسرعك يآقلبي ودي آعطيك وقت آكثر

نور إلتفت له : إحساس الرآحه من بعد الصلآهـ والحلم يكفيني

سيف إتسعت إبتسآمته : يعني موآفقه

نور بخجل : الشور شورك ياخوي وآنا موآفقه

إبتسم لها وقرب وباس جبينها ومشى بطريقه طالع لشركته

نور طالعته لحد ماإختفى وهي تتذكر تفاصيل الحلم ووشلون جتها آمها بالحلم تعلمها إن عزآم رجل دين وخير والرأي رأيها ومن جت آمها بالحلم وهي مرتآحهـ حييييييل ومبسوطه بشكل مو طبيعي

تنهدت وقآمت من مكانها متجهه لجنآحها وكل تفكيرها بخطيبها وآمها تدعي ربي يتمم ع خيـــــــر !


بيت بو سلطـآن / جنآح هنادي

سمر إبتسمت لها : لا ياروحي من قال إني زعلانه منك

هنادي مسحت دموعهآ : حسيت بهالشيء بعد ماطردتك آخر مرهـ

سمر : ههههههه ياحياتي لالا تخافين

هنادي تنهدت : ولا حتى زعلانه من كف المزرعه

سمر : هذآ آحلى شيء سويتيه لي لأن بسببه خلآني آلتقي بـ عبدالله

هنادي إبتسمت لها : الله يخليكم لبعض

سمر بادلتها الإبتسآمه : ماجت لك رنيم اليوم ؟


هنادي تنهدت : لا , إتصلت علي تقول إنها مشغوله حبتين

سمر : آها الله يعينها

هنادي : آجمعين , سمورهـ بسألك ؟


سمر : آمري ياعيوني ؟


هنادي : آنتي تحسين إني مريضه

سمر تذكرت كلآم الدكتورهـ رنيم : لا لو كنتي مريضه كان صرتي بالمستشفى صح ؟


هنادي : إيه إيه صح آصلا المرضى مايكونون إلا بالمستشفـى

سمر تنهدت ورحمتها حيل طق الباب عليهم قآطع حديثهم

سمر بصوت عالي : آدخل

دخلت وهي تجر خطوآتهآ جر إلتفت لها وإبتسمت مع نزول دموعها

هنادي بصدمه : وسن ؟


وسن مسحت دموعها : عيونهآ


هنادي قآمت لها بسرعه وضمتها : وين رحتي كنت آنتظرك تخليتي عني ليييييه ؟


وسن بادلتها الحضن وهي مستغربه من تغير حالها فجأه : عندك ياروحي

تركتها ع جنب وجلستها وجلست جنبها وسمر لما لاحظ حالهم إنسحبت بهدوووء


وسن تنهدت : وش آخبارك ؟


هنادي : مو بخير شفتي وش صآر فيني يقولون عني مريضه ؟


وسن : يخسسسى من قال عنك مريضه شوفي شكلك وآنتي تبتسمين فديتك لا مريضه ولا شيء

هنادي إبتسمت ورجعت تضمها من جديد : ترآك صآحبتي مهما صار بيننا

وسن إبتسمت لها : إيه والله صديقآت مهما صآر

هنادي إستغربت لبسها عباية الرأس والقفازآت : ليش ؟


وسن إبتسمت بفرحه : ري هدآني وتركنآ بعض آنا و عزآم

هنادي فرحت لها : من جدك ؟


وسن تنهدت بفرحه : الحمدالله

هنادي : قلت هالطريق مامنه خير

وسن : ليتني سمعت نصيحة آغلى ناسي بس الحمدالله ع كل حال

هنادي : إيه والله الحمدالله ع كل حال , وسونه

وسن إبتسمت : عيونها

هنادي : بعرفك ع صآحبتي الجديدهـ ذكريني ىووكي

وسن : آوووكي ياعيوونيّ


دآنا & وليد

وليد وهو يطالعه تدور ع نفسها عند المرآيه : الله الله وش هالفستآن الحلو

دآنا وهي تبتسم بخجل : من جدك ؟


وليد إبتسم : يجننن ياعمري

دآنا طالعت فستآنها الوردي فاتح جدآ لتحت الركبه وماسك ع جسمها كله ومن تحت الصدر حزآم رصآصي غآمق

وليد قرب لها : آذوب آنآ ع هالكشخهـ

دآنا بعدت عنه : شتبي ؟


وليد : آفاا

دآنا : هههههههه

وليد سحبها له : لبى الضحكهـ الخقق ياناس

دآنا : هههههههه

وليد يدغدغها : تعاندين وتضحكين هاهـ

دآنا : هههه لا هههههههه خـ هههههه لاص تركني هههههه


وليد تركها وجلس ع السرير وسحبها له من جديد : وش تبي مو متفقين نطلع ؟


وليد : هههههههه العرسان مايطلعون

دآنا : ليه ؟


وليد غمز لها : تعرفين ليه الحين ........ *_^


على وقت المغرب , بيت سيف

رؤى : هههههه ياعيني ياعيني

نور : آحس إني خايفه

رؤى : وليه خايفه ؟


نور : آممممم سيف إتصل علي وقال بيجي بعد شوي لشوفة الشرعيه ؟


رؤى إستغربت : مسرعهم ؟


نور تنهدت : تعرفين شركة روما تحتاجهم هالإيآم عشآن كذآ بيخلصون من الخطبه وبعد مايرجعون من روما نملك

رؤى : نورآهـ آنتي موآفقه ؟


نور إبتسمت لها : ماتصدقين وش كثر مرتاحه

رؤى إبتسمت لها : حلمك حلو وإن شاءالله يكون خير

نور تنهدت : يارب

قآطع حديثهم سيف : نورآه وينك

نور بخوف : يوهـ رؤى سيف جاء ؟


رؤى إبتسمت : آوكي حُبي روحي موفقه ؟


نور تنهدت : طيب مع السلآمه , سكرت منها وإتجهت لسيف : آنا هنا

سيف إبتسم لها : جاهزهـ

نور هزت رأسها بـ إيه

سيف مسك يدهـآ ومشاها للمجلس : لا تخافين حبيبتي طيب

نور تنهدت : طيب

دخل سيف المجلس وورآه نور تتبع خطوته

وكآن جالس عزآم بآخر المجلس وقآم لهم لما شافها جايه

جلس سيف وجلست نور جنبه ع كنبه قريبه منه

عزآم : نور

نور رفعت رأسها له : هـلآ

عزآم إبتسم لها : كيفك ؟


نور كان يطق قلبها لما شافت وجهه المنور وآضح فيه الإيمان ولحيته ماكانت طويله بس كانت مغطيه ذقنه : تمام

عزآم إبتسم : دووم

نور نزلت رأسها بسرعه وشعور الرآحه يزدآد عندها , قآمت بسرعه وطلعت من المجلس

سيف إلتفت لـ عزآم لما طلعت وإبتسم له

عزآم رد الإبتسآمه : توكلنا ع الله

سيف ضحك ع الكلمهـ

عند نــــور

ماصدقت متى توصل لغرفتها وترمي نفسها ع السرير

وشعور الفرحه لايزآل يزدآد عندها وجهه ربي مكرمه ومعطيه نور من نور الإيمان

مدري آحس ملامحه مو غريبه علي لو يشيل اللحيه يمكن عرفته بس مو مهم دآمني مرتآحه ولا مايهمني شيء

ودآم المرحومه مختارته لي هذآ آهم شيء !!!


بـ سيارة عزآم

مشى بسيارتهـ متجه لبيتهـ وكل تفكيرهـ بعروستهـ نور

الحمدالله إنه ماعرفتني كنت آتمنى هالشيء

آبي أبتدأ معاها حيآة جديده

غير عن حيآة عزآم الطآيش اللي حاول ها

ببتدي معاها حيآة زوجها وحبيبها وبس آهـ يانور مسرع تعلقت فيك (:


بعـــــــد مرور ســنهـ !


فتح لها الباب وخلاها تدخل بفستآنها الإبيض الرآئع الجمال ع جسمها : نورتي بيتك حبيبي

رؤى إبتسمت له بخجل ونزلت رأسها

سيف قرب لها ورفع عنها طرحة الفستـآن : كل يوم يزدآد حلاتك حـلآ

رؤى خجلت منه

سيف باس يدهـآ بشغف : وآخيرآ

رؤى إبتسمت له : مو مصدقهـ

سيف مسك يدها ومشاها لغرفة النوم : الحين تصدقين

رؤى إستحت من نظرآته

سيف : بدلي لبسك ياقلبي


رؤى إتجهت للحمام ( آكرمكم الله ) آخذت شاور ع السريع وبدلت لبسها لـ قميص نوم سكري

وطلعت له بسرعه وهي تجفف شعرها : ياهلا وغلا

رؤى إبتسمت له بخجل

سيف قرب لها وباس رأسها وضمها له وو ... *_^


عند عرسآنا الثآنين

سلم من صلآته ركعتين وإلتفت لها : صليتي ياروحي

نور هزت رأسها بـ إيه بخجل

قآم لها عزآم وقرب لها وباس جبينها وحط يدهـ ع رأسها : " اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِهَا ، وَخَيْرِ مَا جُبِلَتْ عَلَيْهِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ مَا جُبِلَتْ عَلَيْهِ "


ومد يدهـ لها وقومها : مبرووك

نور بخجل : يبارك فيك

عزآم : مبسوطه ياقلبي

نور إبتسمت : إيه

عزآم ضمها لصدرهـ : ياجعله دوووم وبحضني

بعد عنها شوي وباس خدهـآ وو .... *_^


ونور لسهـ ماعرفت عن عزآم و‘إنه نفس الشخص اللي حاول هـآ

لأن عزآم الحين غير وبعيش معاهآ غير تماما

غـــلآ & فهد

دخلت بسرعه لجنآحهم وهي تفصخ كعبها : تعبت تعب بالزوآج

فهد كان ورآها شايل بنوتته : سلآمتك ياقلبي آهم شيء طلعتي آحلى وحدهـ

غلا بخجل : آبشرك

فهد إبتسم لها ونزل بنته ع سريرها : ماأزعجتك ندو

غلا : لا بسم الله ع بنوتتي كانت هاديه وطول الزوآج نايمه

فهد طالع في ندى بنته : الحمدالله

بعد عن بنته وقرب لـ غلا وضمها : آحبك

غلا : وآنا آموووت عليك ياقلبي

رنـآ & يوسف !


حطت رأسها ع صدرهـ وإحدى يديها ع بطنها

يوسف : رنو تعبآنه

رنا بتعب : إيه الحمل شويآت متعبني

يوسف باس رأسها : بسم الله عليك ياقلبي

رنا إبتسمت له وتمسكت فيه آكثر

يوسف : رحتي عند آهلك اليوم ؟


رنا : إيه الحمدالله مبسوطين بشقتهم

يوسف برآحه : الحمدالله لك يارب

سلطآن & جنى

إنسدحت ع السرير وسدحت بنتها جنبها

قرب لهم سلطآن وهو يضحك : وآنا مالي مكان

جنى بضحكه : بنوتتي فاصل بيني وبينك

سلطآن : آفاا

جنى : ههههههههههه

سلطآن قرب لها وشال بنته ورجعها سريرها : مافي آحد يقدر يحرمني منك

جنى إبتسمت : يّ حيآتي آنت

قرب لها سلطآن وباس خدها : تحبيني ؟


جنى : مو بس آحبك إلا آعشقك

سلطآن ضمها له وقربها له آكثر تنآم بصدرهـ الليله وكل ليله

عآدل & ريم

ريم : ياأبو عماد

عادل تنرفز : مو بس أبو عماد حتى لمو أبوها آنا

ريم ضحكت ع تعلقه اللي تحب تسمعه كثير

عادل قرب لها : فديت الضحكه تدرين حتى إصحابي ماينادوني غير يابوعماد ولمى

ريم : ههههههه الله يخليهم لنا

عادل إلتفت لهم : يارب

كانوآ نايمين جنب بعض ببرآءهـ ويتحركون كثير كملوآ سنه الحين تقريبـآ

عبدالله & سمــر

سمر إشتعلت فيها الغيره لما شافته يشيل ولدهـ ويحضنه : آنا ولا هو

عبدالله إستغرب : منهو ؟


سمر إشرت ع ولدها

عبدالله : ههههههههههههههه لا تخليني آرميه مع الشبآك لأجل تعرفين وش كثر آحبك

سمر : لالا خلاص آمزح مدري وش فيها غيرتي من ولدت وهي شابه فيني

عبدالله : آهم شيء إنبسطتي بالزوآج آو لا

سمر : حييييل فديت رؤى ونور يهبل زوآجهم مع بعض

عبدالله : رقصتي

سمر تنهدت : ماخلاني نوآف ولدك آرقص

عبدالله : عفيه ع الشآطر ولدي

سمر : ههههههههـ

نوآف & خزآمى

نواف سدحها ع السرير : تحركتي كثير بالزوآج

خزآمى تنهدت وهي تحط يدها ع بطنها : شوي مو كثير

نواف جلس جنبها يمسح ع شعرها : ياقلبي آنتي بالشهر الثآمن مايصير تتحركين كثير

خزآم تنهدت : والله عشآن رؤى ونور

نواف تنهد : الحمدالله إن ماصار لك شيء , تحسين بآلم الحين

خزآمى إبتسمت : بقربك ماحس بآي شيء

نواف باس يدها : ياااالبيه فديتك والله


خلود & فارس

فارس : لالا خلي لبسك عليك

خلود إلتفت له وطالعت فستآنها اللي كانت بتفصخهـ : ليه ؟


فارس قرب لها : طالعه ملآآك

خلود إبتسمت له : فديتك !


فارس باس يدها : وين سارا وطلال

خلود : من زمــــآن نايمين

فارس قرب لها آكثر وحآوط خصرهآ : آحححلى شيء

خلود فهمت وش يبي وخجلت حيل منه ...... *_^


دآنا & وليـد

حط رأسه بحضنها وخلى يدها تلعب بشعرهـ

دآنا : وليد

وليد : عيووونه

دآنا : تتذكر لما آجلنا الحمل عشآن تعبيّ

وليد فز لها : إيه ياروحي

دآنا إبتسمت له وحطت يدها ع بطنها : كشفت عند الدكتور قبل كم يوم وشخصت حالتي بإن الحمدالله تمام وتركت الحبوب من فترهـ واليوم حللت وطلعت حآمل

وليد ضمها بقووه : من جدك

دآنا إبتسمت له : إيه ياقلبي

وليد رجع يضمها من جديد : الحمدالله فديتك ياروحي مبرووك

دآنا دمعت عينها : يبارك فيك

وليد مسح دموعها : الله لايحرمني منك

دآنا : ولا منك ياروحي !


وســــن

درست بمدرسة تحفيظ القرآن وإلى الآن تحفظه

وحفظت منه آجزآء كثيرهـ وماباقي لها إلا 9 آجزآء وتختم القرآن ع خير !


هنادي

تماما بدت بشفـآء لكن مستمرهـ بالعلاج إلى الآن

وأصبحت هي ورنيم ووسن آعز صآحبآت وبدت تتحسن حالتها النفسيه بشكل كبير

وآكثر الأوقات صآرت تقضيها مع عائلتهــــآ !
النهآيهـ
تمت وبحمدٍ من الله







رد مع اقتباس
قديم 20-06-2018, 01:40 PM   رقم المشاركة : 90
:: رومانس مون جديد ::





همسي وحنيني غير متواجد حالياً

همسي وحنيني 3 نقاط


رد: رمانى وقال ما ابيها للكاتبة امبروطورة الانوثة


الحياة قسمة ونصيب لكن الانسان بطبعه طماع واناني بس فيه اللي يتحكم بطبعه وفيه اللي ما يقدر / اللهم أبعد عنا الشيطان ووسوسة الشيطان







رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 02:51 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون