منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-03-2013, 01:18 AM   رقم المشاركة : 13
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


مايموت عزمك دامني جنبك



















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







اسعد الله صباحكم ومسائكم بكل خير ويسعدني متابعتكم ودعمكم لي ولكل




من شكرني الشكر لله فبالشكر تدوم النعم







اتمنى ملاحظاتكم علي ماتخفونها لانها من حقكم ومن حقي التعديل لان




استغربت ان الخط صغير ومتقارب من فتره




ووحده من المتابعات قالت لي ان نظرها ضعيف وتريد تكبير الخط




وتضايقت لانه من حقها وحنا في البارت 13 فالمفروض من زمان تقولي




ولذلك اتمنى منكم جميعاا اي ملاحظات قولولي لاتترددون لانه من حقكم







- ادري كثرت حكي وانتوا تنتظرون البارت اللي امتعتني كتابته




فاستلموه





بسم الله




قراءه ممتعه ومفيده









- -- البارت الرابع عشر---





خذت العلاج وتوها بتدخل ايدها بتطلع محفظتها تحاسب الا كان صـــــوت




النغمه اللي تمنت انه يتهيالها




انها سمعت








<<<<<<<<





نــــــــايف يتصل بك








لاااااااااااا يالله





حاسبت وبالطريق للسياره وقفت عشان تكلمه




الو





الووو هلا عبير وينك كل هذا سوق ولا بالدوام





لا انااا





قاطعها بتوتر- وشفي صوتك هاا





عبيـــــر والعبره خانقتها--نايف والله مافيني شي





نايف بحزم وقلق -- وشفييييييييك اقول وش صاير























عبيرانفجرت باكيه وبتنهيده قالت -- اسمعنـــــــــــــي اسمعنييــــــــــــــيي







لانها تسمعه يقول وينك فيه ابجييك نـــــاايف الله يخليك لاتقلق




اسمع بالاول انا ماداومت انا موديه بنت عمـــــــــــي للمستشفى تعبانه




وتعبت زياده وماتحملت تعبهااا








وشهووووووووو وشفيها عبير وينك فيه ؟





عبير-- اسمععععع تعالي ببيت عمي ناصر




انا بالطريق بوديها بسسسسسس محتاجتك

نايــــــــــــــــــف والله انا بمـــــــــوت خوف عليها








جاي جــــــــــــــاي وين محمود عطيني اياه ياله





عبير تقدمت بخطــــواتها للسياره --محمود كلم بابانايف




عبير ركبت وقالت --امش بيت بابا ناصر




ايوا بابا











الو محمود روح بيت بابا ناصر ولاتسرررع





اوك














بينما اريـــــــج الهادئه -- وش فيه ؟من هذا اخوتس نايف








عبير وهي تتناول كلينكس -- مافيه شي يبي محمود مدري عنه؟





اريج-- الله يستر-- اقولك كان ودي تمرين السوق تشترين الهديه





عبير --لاحقين حبيـــبتي








اريج انســـــــــــدحت على كتف عبير




















لندن عن باب المتجر





فــــــــــــلاح ينتظر بالسياره





--وينك قلت لايكون الرجال رجعت له حماه وراح يمشي بهالشوارع مايدري





راكان --ههههههههه لاياشيخ بايخه





فــــــــلاح --صدق وينك رايح





راكان يبادر--ساعدت عجوز معها اكياس ارقيها لشقتها فوق





فــــــــلاح الله يجزاك خير انتي بنفسك تبي من يساعدك خخخخخخخخ





راكان ---لايارجال مافيني الا العافيه




واكمل --اطلع اطلع للبيت ابي انسدح




فلاح يحاول ينسى انحراجه من السالفه--طيب













الرياض


بيت ال خالد








طلعت افنان وريناد يدورون على قولتهم الزعول










لقوها بالصاله مع رهف اختها تربط ربطة شعرها اللي قربت تطيح











جات ريناد وقعدت جنبها -- والله انك حساسه بقووه





نوره لايوجد رد





ريناد تضحك--ههههههههههههههه من جدتس انتي ؟





وريناد حبت تبرر لها--هو اللي سالني اسفهه يعني





قالت بخاطرها ادري مو زعلانه منتس انا --- { هو اللي يرفع الضغط }











ريناد تضحك -- اشوى اني قلت تراها ماتقصد وهو يقول منهي وشهو؟؟ تفشلت نسى السالفه وانا اذكره فيها هههههههههههه








قووومي قومي اقربي عند افنان و امي وخاله خل نسمع سوالفهم تعالي




قاموااا




شيخه --هلااا والله بالحلوين





البنات يضحكـــــــــون













شيخه --من اللي بتروح معي لزواج ال فهد الاسبوع الجاي بنت ام فهد بتتزوج





البنات --كلنااااااااااااا هههههههههههههههه





حصه - ماغير جيرانكم الاولين





شيخه--اي ماشاء الله بنتهم الكبيره العنود بتعرس بتاخذ ولد عمها





حصه--ماشاء الله





بتروحين معنا ياحصه--





منا للاسبوع الجاي مدري نكون حيين ولاميتين





شيخه الله يطول بعمرتس- اجل كلكم بتروحوون عز الله اروجي مهيب رايحه توسع صدرها مع العالم








افنان --ترى لازم مشغل يمه





شيخه بجديــــــــه-- اي اي بس مابي وحدتن منكم تنزل شعرها ابيكم ترفعونه تساريح كذا حلوه كبيره هاا شقلتوا؟





نوره --ييوووه خاله ماحب العمله؟





افنان وريناد-- لالا احلى ياغبيه





شيخه باستغراب-- وين لمو وحنون والصغار





ريناد--هناك على اللاب توب




شيخه -- جاوا وقابلووه ولا قعدو ياكلون ولاتقهووا




حصه -- الله يصلحهن














عند بيت ال ناصر وقف











وقــــــــــــف الجي ام سي محمود




اللي تمنى لو انه اخو لهم ويساعد اريج وعبير اللي اثاروا قلقه





دخلت عبير اريج للبيت ولغرفتها





عبير خلعت لها عبايتها وصندلها وابعدت الملحف




وهاهي اريج تنسدح بتعب وتطلق عده تنهيدات موجعه لمسامع عبير





جاا صوت اريج قبل ان تخرج من الغرفه-- عبير








لبى قلبتس





وش بتقولين لاهلي اللي ينتظرونا





عبير بحيره وتحاول تظهر العكس--

لاتخافين ماراح احسسهم بشيء


عن كاس المويه عند راستس --




وين بتروحين








بقول لستي تجيب لنا شي ناكله





لالا فديتس مابي شي ابي انام بسسس





كلي اول تكفين ماكلتي شي





لاتكفين الله يعفو عني ياله صليت ابي انام بس








اوك على راحتك





انا باكل وبجي




عبير تسكر الباب بشويش-- وبخاطرها ومن له نفس ياكل








دق جوالها نايف





هلا ابوي انت





هلاعبير





انا عند الباب ابوي ناصر سيارته مهيب فيه







اي اشوى




تعـــــــــال ادخل مافي الا انا





طيب





دخـــــــــــل البيت وهو من زمان ماشـــــــاف مدخل الصاله والبيت من جوى--





عبير شــــــــــــافته ماتدري ليش راحت تسلم عليه




هو انتفض قلق يوم سمع شهقاتها--- عبير وش فيها سديم




اريج اريج مو سديم




تعال اجلس وتاخذ منديل وتجلس -- هي تعرج من يومها صغيره





نايف اللي عرف ان الخبر مار عليه-- والمفروض تتسند على عصى بس هي ماتحب




واليوم كانت طيبه ومدري وش جاها وتعبت ووديتها الدكتور قال لازم عمليه













وزادت في بكائهاا --





نايف وهو يمسح وجهها بيديه -- عبير اذكري الله ماعليها الا العافيه وهي تعبانه اللحين





لا الحمدلله عطوها مسكنات وارتاحت عليها




طيب الحمدلله العافيه شوي شوي وربك كريم




لا انا شايله هم خاله وشلون اقولها




نايف اها هم مايدرون بتعبها




لا انا قايله ان حنا بنروح السوق








نايف جت بباله فكره -- خلاص اللحين اووووص اهدي قووومي قومي اغسلي وجهتس ياله





قداامي





طيب قامت




وجلس اهو منزل راسه -- لاحول ولاقوة الابالله





مر على مغاسل المدخل - عبير تطمني انا بحلها لاتقلقين واذا دقوا عليك ولا عليها ردي عليهم عشان مايقلقون طيب





عبير -- اكيد امانه لاتقلقهم هي طيبه ونايمه





لاتخافين اعتمدي




وطلع











الامارت شانغريلاا







بعد مامروا على الفندق كله




واستوقفهم الجلســــــــات الداخليه السوداء الخلابه بجلساتها تخلي الواحد يستمتع بجلسته




كان المكان اللي يقدم الكوفي وطلبات الجالسين لونه اسود لامع يوحي لغـــــــرابة منهم يجلسون تلك الجلسات




وان حقيقه من يرتاده لابد ان يكون شخص هادئ في طباعه وذو روح عاليه في نقاشه مع الاخر





وقطع جلستهم رنين هاتف فيصل-- انا جايكم ساعه واكون عندكم




ساره -- وش يبون ؟





فيصل -- تاخرت عليهم





ساره كان ودها تجلس وياه اكثر--اوك بتروح اللحين





فيصل وهو يتناول يديها -- اي ياله نطلع فوق

















السعوديه طريق الملك عبدالله متوجه للقدس





نايف بالسياره الفكره رسمها والباقي الوصول للبيت للبدء في عملها




وهذا هو وصل والحقيقه انه واثق وغير مرتبك من المهمه التي سيؤديها





فهو من عادته الثقه والرزانه في الامور ويمكن مايحتاج احد يستشيره نهائي





دخل البيت بعد ماتنحنح ياوووولد--





ريناد ناااايف---




شيخه ماعليهم منه اقعدووا وتغطوا وبضحك-- يمكن وحده منهم تشوفه ويعجبها الظاهر ماعمرهم شافوه هههههههههه

















البنات من الحيا بغوا يطلعون من الغرفه ولولا حلف حصه يوم حذفت عليهم ملفع الصلاه -- والله ماتقومون تغطوا واقعدوا ماعليكم الا العافيه




شيخه وهي تشوف البنات تغطوا













وريناد تترقب غطاهم





ونايف يقول -- بيطلعون؟





ريناد تتاكد من انهم تغطوا -- لا تغطوا ادخل




شيخه وحصه -- تعال




حصه تضيف -- ماعليك مافي الاخواتك





شيخه -- ماعجبتها الاضافه على ان حصه قالتها عفويه




















نايـــــــــف عدل شماغه كانه يستعد للفكره اللي بباله-- السلااااام عليكم








حصه وشيخه وبعض البنات في خاطرهم-- وعليكم السلام





وقفت شيخه تسلم وهناك عيون كثيره تترقب- شلونك عساك طيب




والله بخير يامال الخير شلون ابوي عساكم طيبين





مالكم حق تتعشون ومخلينه ماناديتوه يجينا





شيخه انه معزوم على قولته الظهر --





ريناد تمد فنجان القهوه--




نــــــــايف ياشر لها بالرفض





حصه امه -- فنجان واحد بس





بس والله خالص




















بينمااانوره في صراع مع نفسها وخصوصا مع حاسه البصر عندها --








{ شوووفيه ارفعي عينــــــك ترا اللحين بيطلع عــــــــادي كلن يشووفه شوفيه انتي ترى محد درى عنك الدعـــــوه فري





ترددت بل هاهي قررت ترفع نظرها لذلك الصوت وتلك الشخصــــــــيه اللي فرض عليها حظها اليوم انها تعلق معه في عدة مواقف}











--------- ياووويــــــــــــــــــلي ماشاااء الله بسم الله وشذا الزيــــــــــن ياسبحان الله الزين مايكمل وبس سمعته نطق --نزلت عيونها




نايف بجديه -- الا اقول انا جاي اخذكم كلكم نبي نروح بيتس ياخاله تتتعشون هناك عشان





شيخه باستغراب --





نايف يكمل جملته عشان مايتوتر الوضع-- عبير وسديم تعبوا من ممشى السوق وراحوا لبيتس ياخاله








شيخه بقلق وشو سديم اريج قصدك الا صدق والله هذا العلم




نايف بابتسامه --اجل وش العلم ياخاله ماعليهم الا العافيه راحواوتعبوا من كثر الممشى وقالوا يروحون لبيتكم











شيخه بقلق -- تكفى يانايف البنات فيهم شي





حصه الله يهداتس وشفيتس تفاولين عليهم





شيخه -- ناغزني قلبي ياحصه --ها يانايف قليييي البنات فيهم شيييييي




















انا بدق على اروج














نايف يبادر انا انا ادق لحظه بس ياليل يهالقلق ياخاله بزران هم ماعليهم شر





حصه بقلق وقفت -- افنان يمه ياله ياله جيبي عبايتي





نايف سمي ياخاله هذي عبير معتس--هلا يمه شلونتس وراحت طلعت برى الصاله













نايف وقف وقال ياله يمه قووموا نروح عندهم خاله مهيب مرتاحه الا ان تشوفوهم




حصه تطالع نايف شاكه -- نايف البنات فيهم شي




وبابتسامه الله يهداتس بعد انتي يمه





قوووموا ياله انا وناجي ننتظركم ياله اللي يبي معه ولا معي ياله







دخلت شيخه وكانها ماقتنعت تقول عبير تصلي العشاء




لا انا مارتحت صوتها مهوب زين وتقول عشانها ماقيلت المهم ياله ياله










انا بروح مانيب مرتاحه الى ان اشوفها




نايف انا دراي اشتغل قلقكم ياله ياله العشاء بيجيكم هناك اركبوا ياله ---














البنات بدو يتسحبون وحده وحده برى الصاله عشان يجيبون عباياتهم





نايف رن جواله -- ياله ياله انا برى




الووو هلا ومرحبا وطلع برى البيت








البنات وكلن لبس عبايته







نوره رايق يكلم ومروق واماته بهالحاله --








اول من طلع شيخه وتقود حصه بايديها --لالا انا مارتحت وين السياره وقفوا عند سياره نايف اللي تشتغل بس الابواب مقفله








شيخه ماتحملت تصبر-- اشرت لحصه -- انا ماعادني متحمله بروح مع سواقي اللي زاهب ماعاد فيني صبر





حصه قرررت تركب مع اختها عشان تهدي من قلقها

















نايف واقف يكلم اللي كانت المكالمه مع عبير





تقول ها عسى ماشكت خاله --




نــــــــايف الوضع ان شاء الله تمام بسالتس سديم مدري وش اسمها طيبه ولا ؟





اي الحمدلله صلت ونامت -- طيب اسمعيني عبير اللحين انا بجيبيهم كلهم وانتييييييي
















وماعاد تكملت جملته لعبير---- يوم سمع صوت البنات طالعين ومايدري ليه سكت


عبير الووو انا ايش؟














نايف سمع ريناد تقول للبنات تعالوا معي انا بركب مع نايف


قالت وحده اي اي عادي














قالت الثانيه لالا مابي انا بروح مع ناجي








نايف استوعب صوت عبير وهي تناديه-- هلا خلاص ايه انا بجيبهم لك وعندتس بينحل الوضع




وبحزم من سمع كلام الصوت االمبحوح --ياله باي وراح عند سيارته





افنان تقول لريناد-- انا بروح اجل مع ناجي فشله اقط وجهي لحالي


اوك براحتكم










راحت ريناد السياره وركبت نايف قال

محد براكب معنا -


- لا





نايف تذكر كلامها نزل من السياره





راح لجم سي حقت ال ناصر مع ناجي-- قال زحمه عليكم تعالوا معي








حصه لا وسع يابوي -- خل رنو تجي معنا وانت بسلامتك رح جب العشى













نوره توتـــــــرت بس شـــــافته متوجهه لسياارة ناجي





نايف من شباك الراكب حق ناجي -- لا العشى محمود راح يجيبه







نايف انتبه لحركات خالته القلقه





قال معكم مكان يعني لرنو





امه--اي اي


طيب اجل ناجي انزل وانا بوديهم--








لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم

كل الود مني لكم

صبى الاوراق






























 

 













رد مع اقتباس
قديم 31-03-2013, 01:19 AM   رقم المشاركة : 14
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


مايموت عزمك دامني جنبك



















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اسعد الله جميع اوقاتكم بخير --لازالت تسلل احداث من الرياض الى لندن




حيث ال سعود وال بندر نعيش حياتهم لحظة تلو الاخرى




استلموا البارت الخامس عشر واحب اقولكم مدري هل غدا يحمل لكم بارت جديد ام لا




الحقيقه اني لا اعلم عن ظروفي غدا الاربعاء فانتم تعلمون اين ساكون يوم غدا




واتمنى اني اتحدى الوقت واقدر انزل لكم بارت





قراءه ممتعه ومفيده





بسم الله









----البارت الخامس عشر----








نوره توتـــــــرت بس شـــــافته متوجهه لسياارة ناجي





نايف من شباك الراكب حق ناجي -- لا العشى محمود راح يجيبه







نايف انتبه لحركات خالته القلقه








قال معكم مكان --يعني لرنو





امه--اي اي





طيب اجل ناجي انزل وانا بوديهم--




















بينما حرب المشاعر السامه لانها مختلطه عندها<<<<<





{نوره كانت تلمحه مع كل جمله يقولها لمحه وتطرد عيونها وعلى هالحال تفاجات يوم عرفت انه بيركب




لالا مااااااابي يوديناااا





يوترني هو ماابيه مااابيه}














ناجي يبتسم -- اوك ونزل







راح قال لريناد وطفى سيارته ولحق ريناد لسيارة ال ناصر














ركب وقال ---يمه تعالي قدام انتي وخاله







امه --لاوالله ياوليدي ركبنا خلاص





نايف برجوله كامله -- اجل كانه ضيق عليكم احد يجي مع ريناد قدام





























جااه صووت طفولي بريء-- انا انا














ناظر بالمرايه--من ؟







لمحهااا بحضن وحده متغطيه --يامرحبا تعالي ساعدتها ريناد في انها تاخذها من نوره وتجيبها قدام




نايف ماقدر يلمح شي من اللي ورى كلهم الا برقع امه وخالته والباقين كلهم مستحين ومنزلين طراحهم
















شيخه -- ليش ميوس والو ماجاااو كان جاواا وش يقعدهم ؟








حصه-- خليهم بيتي وبيتس واحد ماعليهم شر عندهم الخدامات













نايف حط رهوفه بحضنه وهو يسوق



















نوره تراقب تصرفاته -- {ليش يحطها بحضنه وهو يسوق وش كذا ؟ يبي يخرب البنت علينا-- ماتعودنا وبابا يسوق تجي بحضنه مو زين خطر عليها}











رهوفه ببراءه -- تتحرك كثير ومو عاقله وكل شوي توقف













نايف وهو واقف عند الاشاره -- مسكها وجلس يبوس فيها وهي تضحك وضحكتها تجنن نايف يلاعبها ويضحكها عالصامت ولاطلع ولا صوت


وفجاه














عضهااا من اذنها عضه خفيفه










نوره انجنت من حركته ليييييييييش هذي بنت صغيره وش هالمزح؟وهي بعد تكمل تبي تعضه شهاللعب مايصير كذااا؟











رهووفه متعوده منه هالحركه -- وكالعاده قررت ---- تردها له








قرب منها وقال لها --- اذاعضتيني ماراح نروح البقاله







رهف شالت الفكره من بالها وهي تحك اذنها-- لااااا حلاث بث نلوح البقاله








ابتسم نايف ابتسامه خبث وانتصار كعادته دوم معها








نوره --ماتت قهرررررر ماله داعي معاملته مع الاطفال مو حلوه الله يعين عياله عليه







قاطع افكارها صوت امها حصه --ريناد يمه خذي رهف من نايف لاتشغله وهو يسوق





ريناد بابتسامه -- هو يبيها -- رهوووف تعالي تعااالي عندي حبيبتي





نوره بصوت خافت -- ريناد جيبيها عنديييييي





نايف سمع الصوووت








اشتعلت افكاره--








{وش فيه وش صار لك





ماسمعت اللي سمعته








وش هالبحه }





هدير محرك الجي ام سي حسوا فيه كل اللي بالسياره

انه هدى عن سرعته اللي كانت عليه





لان نايف رفع رجله واستسلم للسياقه الاوتوماتيك يعني على 120 ثابت




وهو يتحكم بالدركسون
















نايف شارد بافكاره وبداخله

















{وش جاك يانايف؟





صوتها حرك شي غريب بداخلي





تدري اول مره اونس به--





عجبك الصوت





ودي اسمعه مره ثانيه خلوهااا تتكلم




وش هاللي احس فيه




كأنه







لالالاااااااااااا كلموها بتاكد ؟}














قطع عليه ريناد تحاول تسحب رهوفه اللي تمسكت بيد نايف -- مابي مابي





نااايف بصوت رجولي وبحزم --خلوووهااااااا ---عندي ابيها











نوره بس سمعت جملته الاخيره --ارتبكت ونزلت الطرحه اكثر على عيونها














افنااان تميل على اختها لمى اللي جنبها وقدامهم امهم





افنان بصوت خافت باذن لمى -- ياويليييييييه ياحظ رهووفه




لمى انحرجت وخاطرها{ ليته بندر اللي مودينا }-- اووص يمه يخوف احس انه عصبي








افنان عايشه مع افكــــــــارها وباذن لمى -- وش عرفتس هذي الرجووله يالبيييه








حنـــــــان مشغوله بهاتفها -- ترسل لامها













كتبت --مامي حبيبتي وحشتينيي ابي جهاز جوال لاتنسين رقمه n97خلاص مامي امووووووووووووووه سلمي على بابا--





جــــــاري ارســـــال الرســـــــالــــه














هـــدا الصـــــوت في السيـــــــــاره




وبقي صــــــوت سعود بن فيصل وسعـــــــود وفيصل بن خالد اللي باخر الجي ام سي معهم قيم بوي







وودهم بجهــــاز سعود بن فيصل اللي بدى انه مناسب لعمره فضــــلا عن اعمارهم










شــــــانغريلا بوظبـــــــــــي







طلعوا فوق لبس واستعد لشغله بينما ساره ساعدته




فيــــصل وهو يتعطر -- اذا محتاجه شي دقي علي





ســــاره --اوك





ســـــاره تدور جوالها يوم سمعت صوت المسج --




فيـــــصل شوفيه هناك -- وااشر على الاريكه





ســــــاره --اهااا من حنون ههههههههههههههههههههه








تدري وش تقول تبي جهاز جوال




فيـــــصل تبشر كم عندي من حنان انا





ســاره وهي تنسدح بخمول ملحوظ-- الله يخليك لنا يااربي





فيــــــصل عرف انه على وشك تنوم -- مر عليها وهي منسدحه قبلها --ويخليتس لنا ان شاء الله











ســــــاره وهي نعسانه-- اه يافيصل بشتاقلك لاتطول




فيــــصل -- اخلص واجي










ســـــــاره تتكي على ايدها اليسار-- تعال تعال





قرب وهو يضحك -- هو ماصدق انها نادته جلس بجنبها --- لبى روحتس





ســـــاره تعدل جلستها وتقرا-- اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق








فيــــصل يبتسم ويحاول يقاطعها وهي تقرا يقرب من شفتها وهي تبعد وتاشر له بعيونها انها تبي تكمل





فيــــصل عرف انها مصره --قرر يستسلم لمتابعة








شفتــــــاها





اسنـــــانها





عيــــوونها





وحركـــاتها




وهذي هي خلصت













ســــاره -- خلاص ياله ماتشوف شر





فيـــصل وهو مركز بعيونها--لا باقي انفخي علي




ســــــاره تضحك -- طيب




جــــات بتنفخ قالها --فيك روج ؟














ســاره تتذكر لانه شككها -- لا مافيني











فيـــــصل اجل قربي طيب لاني تاخرت --ساره فهمته وبشووق قربت منه

















الريــــــــاض عند بيت ال ناصر







وهذي السياره توقف عند بيت ال ناصر





نـــزلوا كلهم الا نايف اللي يراقبهم وهم ينزلون وشيخه مرتبكه واول من نزل فيهم




توتر نــــــــايف مايدري وش بيصير جوى




دق على aber





الــــووو





الـــــــوو هذاهم دخلوا اي اسمع اصواتهم انا طالعه لهم ها دروا ايه قلت تعبانه شوي بس جاوك




اوك اوك





نــــــايف لاتروح اخاف يسوون مناحه ولا ماقدر





طيب




طيب





باي




















الباب يطق





فتحت عبير مرتبكه هلا خاله





نايمه نايمه





تعالي برى




ياويلــــــــــــي على بنيتــــــــتي وتبكــــــي شكها طلع بمحله




تعبــــــــانه





خــــــــاله تكفين تعــــــــالي





سحبتها وسكرت الباب




















شيخه راحت معها للصاله وتصيح وحصه معها عرفوا ان اريج تعبـــــــانه من ملامح عبير وعيونها المتنفخه واثبت ان فيه شي انها رجعت تبكــــــي معهم













كلهم بعباياتهم











افنان تركض تجيب لامها مويه والشغاله جابت جيك وراها وعطت امها حصه بعد











عبيــــــــر تبكي مدري وش فيها







شيخه طايحه هي وش جااها تكفيـــــــن ياعبير وش فيها





رجعت تقوم لهااا وحصه حلفت انها ماتدخل والبنات بكوا يوم شافوا امهاتهم يبكون







عبير ماعاد قدرت تمسك نفسهااا وتشــــــــاهق--- وريناد تضمهــــــــااا -- يقول الدكتور لازم عمليه




شيخه تبكي من قلب وافنان ماعاد عرفت لها هي ونوره وكلهم قلوبهم ماعادت تتحمل كلهم حاسين بمعاناة عبير







اللي ماعمرها حسستهم بتعبها وضعفها على كثر ماجاها





جوال عبير يدق ولا احد يرد وهذي المره 3 اللي يرن فيها































بابا الفله ينفتح يــــــــاااولد --

















البنات تغطوا بطراحهم










وافنان قررت تدخل على عبير تطمن عليها بدون ماتدري امها ولاعبير








هاااهااا عسى ماشر





يمه يمه جا وجلس عندها




خير البنت مافيها الا العافيه اشوفكم تفاولون عليها





شيخه تبكي تكفـــــــــى يانايف لو فيها شي مانامت ذا الحزه وماذا بوجه اختك











نايف يشرب امه كاس المويه وبعصبيه ماصارت لو انداري كان خليتكم هناك










وانا اللي جايبكم عشان تتطمنون ان مافيها الا العافيه







انا بدخل اشوفها ريناد راحت مع خالتها شيخه








عبير تبكي لا تكفين ماصدقت انها نـــــــامت










شيخه ماكنها سمعت جملة عبير وراحت لغرفه اريج





عبير تبكـــــي وامها تضمهــــــــا يمه اريج تعبااانه يقول لازم عمليه







يمه انا جبتها بعربيه للبيت





يمه اريج اريج





نايف بحزم يضمها عبيـــــــر عبيـــــــــر خــــــلاص افا عليتس بس هذي عبير لالا ماخبرتس كذاا




عبير تبكــــــي وبقووه اريج يانايف اريج





اريج ماعليها الا العافيه طيبه طيبه-- ماعاد احد يتعب --ماعليها شر





شاف امه اللي تمسك راسها -- تدروون البيت البيت قووموا ياله انا الغلطان انا الغلطان قوومــــــــوووووا










نوره تبكـــــي وخافت من عصبيته وقالت لو راحوا ماراح اروح معهم








طلعت افنان بعبايتها ومتغطيه-- يمه حصه تعالي اريج قامت امي عندها




عبير تبكي بصمت يوم عرفت انها قامت --





نوره وهي بعيده عن خالتها وهم يبكون وماتحب تشوفهم كذا وماتقدر







تقرب منهم لانه جنبهم قررت تروح تشوف خالتها شيخه وتطمن على افنان واريج





نايف يساعد امه تقوم ويمشيها ونوره من بعيد تمشي وراهم







نايف مايدل وامه هي اللي تدله الله يهديتس بس الله يهديتس اللحين ينخفض السكر والبنت طيبه الحمدلله استوعب انه











بيدخل الممر اللي يودي لغرفة اريج التفت لمح وحده تمشي وراهم







وكنها خايفه على حصه عرف انها وحده من بنات عمه قال -- تعالي يابنت امسكي امي





نوره بخوف وعبره وتوتر وحالتها حاله-- اوك اوك
































نااااااااااااايف تكهـــــــــرب المبحوحه مره ثانيه





فكها ورجع للخلف وهي جت من يساره




تمنى يسمع صوتها مره ثانيه قال-- امسكيـــــــها زين





نوره بخوف وتوتر وخليط من مشاعرها السامه له--ان شاء الله








سمع همسات بس مايدري وش قالت --





وصلته البحه نايف بداخله >وش جاك --مدري مـــــــــــــــــــــــــافي شي<





حنان ولمى كانوا بالصاله المقابله وبدى عليهم البكى والتوتر











رجع نايف عند عبير اذكري الله قوومي قومي معي غسلي وجهتس قووومي




عبير ترا ازعل منتس ماحب اشوفتس كذا قومي حبيبتي





قومها وراحوا للمغاسل اللي بالمدخل وغسل وجهها وهي تقوله-- نايف ترى بنام عندهااا









نايف بدون تفكير-- اي خلاص نامي س اهدي تبين تدخلين تشوفينها





عبير بدون تفكير-- لا لا مابي





نايف --طيب خذي اشربي ماء





وكان هناك عينان تراقبهم وتشاركهم لحظات حزنهم حنان ولمى




رن جوال نايف




محمود--





الووو





اي جايك يعطيك العافيه نزله نزله عند الباب





طلع نايف فتح الباب وشل الصحن








































غرفة اريج








نوره دخلت بامها حصه وسلموا على اريج الجامده




اريج-- يمه شفيتس انا طيبه الحمدلله




القوي بالسالفه والحمدلله ان عبير ماكانت موجوده ولاكانت بتنهار




ان اريج عادت على امها وخالتها واختها السالفه وعلمتهم بالعمله والعصى وختمتها الحمدلله انا طيبه بس الدكتور يبالغ




وش الجديد العصى ولا العربيه عاديه بسيطه وبالا من شغلة العمليات




اريج بثبات --يمه ابوي لاتكبرون السالفه عنده




شيخه تمسح وتبعد شعر عبير عن عيونها -- ان شاء الله وانتي طيبه اللحين





اي ولله الحمد بخير





امها حصه -- الحمدلله الحمدلله





امها حصه نادوا عبير--




اريج تمنت انهم ماطروا عبير لانها لو تشوفها بتبكي وبتنفجررررررر وبيخرب التمثيل اللي سوته كله عند امها وخالتها-- هي وحده عبير من تعرف جروح وخفايا اريج





شيخه بتنهيده -- يمه النوري جيبي كاس مويه لامتس حصه




نوره -ابشري





































طلعت نوره متغطيه وشافت الصاله مافيها احد ونزلت طرحتها على رقبتها ومرت على الصاله













وقالت نوره لعبير---عبير ترى اروج قامت وامي حصه تقول نادوا عبير







عبير -- طيب طيب

















راحت نوره وهي تفك شعرها الناعم بلون ظلمة الليل الهادئه وترجع تعكفه وتثبته بمسكة شعرها




















دخلت المطبخ














وراحت للدولاب تجيب جيك مويه تعبيه




















وهي تصب من البراده
















دخل نايف من الباب اللي يجي من السور حق البيت -- هي ماحست الا بصوت الصحن ينزل على الارض










هو رفع نفسه










وهي التفتــــــت على الصوت

















وتقـــــابلت وجيههم ببعض
















نوره ماصـــــرخت لان صوتها اكتفى بـــــــــ شهههههههههههههقت














وكعااادته بس هالمره غير طلعت وهو مبلم من اللي شافه -- يااولد

















نوره ارتبكت وبس طاحت عيونهم ببعض افلتت جيك المويه من ايدها وماتدري وشلون طاح منهاوانسحبت من المطبخ
















نايف وقف في المطبخ لحاله ويناظر الباب اللي طلعت منه -- من هذييييي ؟ لعنبووو زينها يذبح

























سمع صوت الخادمه اللي قربت تدخل المطبخ -- مييين كسر مين في مطبااخ













نايف لف بظهره وطلع --

















نوره طلعت للصاله ترتجف والربكه ملحوظه عليها بس محد كان منتبه لها




















حنان ولمى انتهى فلم متابعتهم لنايف وحنيته على امه وعبير وراحوا داخلوا عند اريج











نوره واقفه في الصاله وتعدل طرحتها بيدين ترتجف --





عبير تسال نوره -- فيك شي














نوره بفزع -- هااا لا مافي شي





نوره لمحت الجيك اللي على الطاوله عند عبير -- راحت خذته وقالت -- هذا بارد اهاا اشوا زين










واستطردت قائله بربكه ملحوظه --خليني اصب لك كاس










عبير تلاحظ ربكتها



















نايف يفتح باب الصاله --يااااولد











نوره بربكه --- لالالالا يدخل













نايف اللي مقبل على الصاله سمع جملتها وتاكد هالمره ان الصوووت










صوووتها هيييي













ولا احد يراهني هي نوره بنت فيصل











نايف تراجع وقال--- عبير تبون شي تراني دخلت العشى تعشوا وبعد العشى بجيكم ---وبعصبيه --طلع











لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم

كل الود مني لكم

صبى الاوراق






























 

 












رد مع اقتباس
قديم 31-03-2013, 01:20 AM   رقم المشاركة : 15
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


مايموت عزمك دامني جنبك



















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





اسعد الله اوقاتكم بكل خير وعافيه --لاتنسوا سوره الكهف واتمنى من الله لي ولكم الاجر والثواب وختم لنا بالخير جميعاا





استلموا البارت --السادس عشر --








قراءه ممتعه ومفيده






[COLOR="Indigo"]-- البارت السادس عشر--








لندن -- شقة راكان وفلاح














راكان وفـــلاح دخلوا الشقه




فلاح---فتح الانوار وحط الاغراض بالثلاجه




فـــــــلاح -- اقول بوسعوود





لايــــــوجد رد





بصوت اعلـــــى لانه عرف انه بغرفته--بوسعــــــــــــووود




راكــــان وهو يشغل تكييف الغرفه -- هـــــــــلااا





اقوول الله يعينك على فقدتـــــــي





راكـــــان بهدوء--ليييه وين العزم؟





فــــــــــــلاح --على ديااارنا ديار بومتعب الله يطول لنا بعمره





راكـان حس بنغزات في مشاعره وخواطره --





كم يحن الى تلك الديار -ويصعب على خطاه السير اليها





اتعب وانوح في ارض ليس لي بها صلتن -وبدمي شوق يقطع حنايا الروح





فـــــلاح لم يسمع منه رد





فـــلااح -- ها وش قلت تخاوينــــي ؟





راكـــان وهو يقف عند باب المطبخ-- ليه وش عندك بتروح؟





فـــــلاح --زواج اختي اخر هالاسبوع




راكــــان --لا ما شاء الله عالبركه





الله يبارك بعمرك وايامك








راكان بابتسامه وقاله --لازم تروح




فــــــلاح -- اقولك اختي وحيدتي ماخذه ولد عمي عبد العزيز





راكـان -- ماشاء الله الله يوفقهم





راكـان وهو يروح للصاله-- عقبالك








فــــــلاح-- وياك





راكــــان بهدوء يفتح لاب توبه -- وحيدتك يعني انتو ثلاثه بس




فــلاح وهو يتذوق الكوفي -- اي طالع عمرك انا وفهد وهي





عاد تدري عزوز ماتوقعته بيعرس ذا العطله هههههههههههه واشوفه مقاطعني له كمن شهر اثـــاريه يتكتك على العرس ههههههههههه الـــله يوفقهم




راكــــان يتناول من فلاح كوب الكوفي -- اجل خاطبها من زمان




فـلاح --لا يارجال حاجرها من هي صغيره




راكـان بحماس --اجل انتوا عندكم ذا العادات




فـلاح بجديه -- اي بس انا مالي حظ ماعاد به احد في عمري وغديت بدون مره هههههههههههههههههه





راكان -- تصدق ياشيخ والله انه اريح على الاقل --تعرف من انك بتاخذ ومتى مابغيت تعرس عليها





فلاح بعتب-- لايارجال زينن شين











راكان بهدوء-- زينن للي مثل وضعي




فلاح -- لم يجد رد مناسب يرد فيه على راكان





راكان يفتح ايميله مالقى احد متصل الا دكتور في الجامعه وايميلات لم يريد محادثتهم فابقى الحاله ( ظهور دون اتصال )








تذكر فلاح --













في شارع الحمراء الفسيح العريض











اللي يعجب ويناسب

بوشاهر وعبدول وحمدان والشله اللي من ضمنهم بندر




بو شاهر متلطم بشماغه اللي له اشهر ماكواه-- لحظه لحظه لاحد يرووح والله لاختمها اليوم بفله ووسع صدوركم





حمداان -- طالبك لاتردني




بو شاهر يفك لطمته -- عطيتك ولاتهون يابو حميد





حمدان يعلي صوته عشان يسمعه -- خلها لي باعجبك








بو شاهر يطق صدره وينزل من السياره ويركب حمدان





العيال والشله يصارخووون يشجعووون ابو حميييييد ابو حميد







قدهااا يابو حميد قدهااا





حمدان ياشر على بندر --- اركب














بندر مارحب بفكرة ان حمدان ياخذ دور بو شاهر-- مالك لوا







حمداان سكر الباب وفحط فحطه على قولتهم مثل الشربات اول العرض--

















في السياره قدام بيت ابوسعود <<ابو اريج





هالمغوروه وش قصتها ؟اللي يسمعها ميتن على شوفتها ترى والله مادريت عنتس ولا اهتميت فيتس





جاه صوت خواطره اللي دايم تكشفه


(نايف لاتحلف





وش عليه؟





تقول والله اني مادريت عنتس ولا اهتميت




مالي دخل بس حبيت انبهك انها اول بنت تشغلك




عاد عقب البنت اللي واجهتها بالمطبخ هذي حاجتن ثانيه




اي والله منهو ذاك الزين لاتلهمت >لاتذكرت زينها مدري اممممممم استغفر الله اعوذ بالله منك يابليس)








في شارع الحمراء حيث دخان السيارات والاصوات تتعالى










جلس يخمس وخذاا له كم لفه وفعلا صرااخ الشباب ووناستهم اعمتهم والتصفيق بووحمييد بو حميد







والله انه قدها كفووو كفوو





وتعليقات الشباب




انت اول مره تشوفه هذاا معروف خطير




اي يلعب بالطاره لعب




مابعد شفت شي هذي شرباته لنا








صدق اجل







شف شف







بندر مايدري ليش قلقان ومهوب مرتاح جلس على حيله وعدل من لطمته --





حمدان هو الاخر تحمس ان كثرت السيارات والشباب اللي يتاابعوونه ويسمع اصوات تدعمه على الابداع زود





وفي شباب من الحماس والاعجاب يصورونه بجوالاتهم




فقرر يمر على الرصيف اللي مقابل بندر وكان بخاطره كلام يرميه عليهم







واعين كثيره تتابع بدقه













حمدان كان يمشي بسرعة 163 وهو مار عليهم ويحاول يفرمل يبغى يسمعهم وش بيقول ---








تفاجا حمدان بواحد من العيال ينزل عن الرصيف قاصد الرصيف المقابل --







انحـــرف











انحـــــــــرررررررف بقــــــــــووه ومع الســــرعه والفــــــرامل








تقلبت السياره








مــــره





ومرتيــــــن





وثــــــــــلاث






































والــــــــــرابعه










ارتطم بعامـــــود الكهرباااء وانـــــــــطفئ نور الكهربـــــــــااء على اصـــــــوااات وصـــراااخ الشبــــــاب



















بيت ال خالد





ناصـــــــر يدخل المواقف طفى سيارته ونزل




عند الباب تفاجأ ناصر بنايف اللي توه بيشغل سيارته




ناصر--- هلاااااااااا حيا الله نايف





نايف اللي انتبه لصوت السياره وعرفه -- هلاااا الله يحييك البقى




شلونك عســـــــاك طيب يابوي





ناصر بحزم-- والله ان تقلط اقلط حياك متى عهدك بمجلسنا





لالا نفداك لاتحلف




انا حلفت لاتفجرني





الله يهديك




اقلط اقلط بس





دخل نايف معه المجلس





نايف يفكر وش ردة فعل عمه ببنته بيقولون له ولا ؟





يالله تستر





دخل عمه




ونايف -- طلع جواله





دق على <<<<<<<<<<<<<<aber




الو





الووو هلا عبير ابوي ناصر بيجيكم اللحين بتقولوون له ؟














عبير بارتبــــــــــاك -- جـــــا ادخله عليها













امممممممممم مدري










شسوي دخل دخل







نايف - يسمع ابوه ناصر يوم دخل لان عبير لم تغلق الخط








عبير تمسك نفسها وتصدد عشان مايلاحظ ملامحها--هلا ابوي شلونك




ناصر برجوله ---هلا عبير شخبارتس شخبار امتس واخوانتس




عبير بتوتر--هنا هنا داخل وتاشر على غرفة اريج وهي تمش معه بتدخله








نايف اغلق الخط وهو لازال لم يتطمن؟؟











غرفه اريج سمعوااا صووت ناصر




وارتبكوا اكثر من ربكة عبير





دخل ناصر السلااااااااااااام عليكم




تغطت حصه وبعدت عن السرير--








هاااا وشفيكم اريـــــــــــــــج اريــــــــــج




















هلا يبوي وتحركت ووقفت وهي تقاوم تعبهاا-- لبــــــــــــيه





وشفيـــــــــــكم ؟ ورجع مسك ايد اريج -- فيتس شي وانا ابوتس





تقاطعهم شيخه--اي والله تعبت وتوهـــــــا جايه من الدكتور




ناصر بقلق وهويمسك يد اريج -- بســــــــــــــــم الله عليتس وش يوجعتس وانا ابوتس





عبير يدق جوالها <<<نــــــــــايف
















عبير تتابع النقاش وتحط صامت











اريج تخفي ملامح التعب والاسى--رحت انا وعبير وسوولي اشعتين للحوض





ناصر ينزل راسه للارض وهو لازال ممسك بيد ابنته الشفافه الرقيقه العذبه ببياضها ونعومتها





اريج ماقدرت تكمل بعد ماشفت ابوها بالحاله-- انربط لسانها





ابوها عاود النظر اليها-- ووش قال بعد الاشعه














اريـــج ترفع خصلات شعرها -- يقول لازم عصى ولااا








واستطردت كلامها -- بس انا اللحين الحمدلله اخف من اول --عطـــــــــاني علاج وصرت احسن










عبيــــــــــر لم تتحمل خرجت من الغرفه














مالقت لها مفر تروح له -- تنهدت تمنع نفسها من البكاء العميق -





- شافت الجوال <<<نايف

الو


الوو


عبير وشفــــــــــــي تبيني ادخل عليكم





لالا انت وينك





انا بالمجلس بجـــــــي بجـــــــــي سويلي درب





لالا مافي شي انا جايتك





طيب تعالــــــــــي






































دخلت عليه في المجلس وهي تبكي وقف لها وهو يهاوشها ويهديها -- هذا وانتي الكبيره افا عليتس





اللحين وش فيه ؟ عادها تعبانه؟ ياله خل نوديها




رمت نفسها عليـــــــــه --لالا نـــــــــــــايف وانخرطت في بكاء عميق





نايف بعصبيه يموت ولايشوف خواته يبكون --وشفيـــــــــــتس عبيـــراوص اوص بس عبير اذكري الله




قولــــــــي لا الــــه الا الله





افـــا عليتس افــــــــاا





وش صــــــار ابوي نــــاصر شافها؟





عبير---ايــــــي بـس





صاااارشــــــــي ؟ لم يعد يتحمل بكائها -- بكائها يمزقه -- يتذكر وفاة ابوه خالد ---عبير فديـــتس خـــــــلااص




نايف انتهى عند بكاء اخته فلم يعرف كيف يهدء نزيف دمه عليها فهو لايقاوم احد يبكي عنده فكيف باخوته--ضمها الى صدره




ماعليها شر عبير ماعليها شر اذكري الله اللهم لاحول ولاقوة الابالله





هدت انفاس عبير --





اي الله يرضا عليتس




عبير وهي تبتعد لتقابل وجه اخيها وتبكي بحراره --نايف ماقالت لابوي ناصر ان الدكتور قايل عمليه قالت بس عصى




ولااا تخييل --ورجعت تبكيي--





قالت انا طيبه وماحتاج عصى




وكذا مو زين لها





نايف يمسح على راسها -- ماعليتس انا بتصرف قولي لا اله الا الله انتي





عبيربحراره -- انا بدخل لايجي ابوي ناصر ويشوفني كذا





نايف --لايوجد رد





{نايف اول مره يشغله شي بعمق غير مناقصات الشركه





الله يشفيها ويساعدها انا لازم امر على دكتورها يفهمني مافهمت كلام عبير انا ماعاد اجمع}











في غرفة اريج




ناصر -- من الدكتور ؟





في الحمادي





معتس كرته ؟





كرت الموعد





اجل خلي افنان تسجل بياناته وانا امره بكره





اريج توترت -- ان شاء الله








حصه ام نايف وكعادتها من توفى خالد وهي كل ماشافت ناصر تتذكره تتذكر حشاشة جوفها ابو نايف اللي من بعده تعبت وجاها السكر واثر عليها الضغط




وهذا هي تبكي وهي تشوف حنيته وخوفه على بنته اريج كسبت حب واهتمام من كل افراد العايله لامن ال بندر ولامن ال سعود




اه ياخالد رحت وراح من كان قلبه على ذا الجنيه >العمله< (اريج كان جدها بندر وعمها خالد الله يرحمهم يلقبونها بالجنيه)





كنت تسافر وانت تعبان وقلبك عليها اه اه يافقيدي




ورددت مرثيتها في خالد يوم راح وتركها





ياونتي ونة خالد (ن)يوم مات




ونية فقيد (ن)له الدنيا تحاد بفتات




غيابه وجع(ن) يسري بعروقي ولا بات




والم (ن)بليل طويل يبطي مافات




عيا قلبي يسكن من الم (ن) واهات




وجروح(ن) بقلبي من فراقه ماظن تنشات




وهذي هي تكفكف دموعها ببرقعها وتلملم شرشفها على يديها







ناصر هدا شوي التفت على ام نايف-- شلونتس ياحصه السموحه مثل ماتشوفين ولا عاد قدر حتى يسال عن عيالها





حصه تكفكف دموعهـا --الله يخليك لهم ولايفرق مابينكم





ناصر لشيخه-- نايف تقهوى




لاياعيني خله يتعشى مرتن وحده ماعاد الا خير





ناصر انا متعشي -ياله عطونا له عشى




حصه تدري ان نايف ماراح يتعشى لحاله --لالا مهوب باغيه بنعطيكم قهوه بس




شيخه --افنان يمه خليهم يقلطون عشاانا




افنان--ان شاء الله يمه





ناصريعاود النظر لاريج و بخاطره -( اهملناتس يابنيتي الله يرحم ابو نايف الله يرحمه--










اريج حاسه بابوها وبخاطرها-- تكفـــــــــى لاتفكر كذا انا طيبه جعلني فدى هالعيون




فديتك لاتطالعني ببكــــــي تراني ابي ارتمي بحضنك واخاف اقولك عاللي قالي الدكتور انا طيـــــــــبه




ناصر يكسيه الحزن وبداخله -- انتي اللي قلتي وانا ابوتس اذا تحبني انسى الموضوع انا راضيه بحالتي




اريج وبداخلها --اي يابوي انا مافيني شي لاتخاف والله اني بشوفتكم طيبه

















ناصر يبلع ريقه وهو يسمع صوت جواله ---





{رقم خاص}عرف انه ولده




قام وهو يقول الله يحيتس يام نايف البيت بيتكم وسامحونا عالقصور





طلع للصاله

















يامرحبـــــــا





يااامرحبتيـــــــــن حي الله هالصوت





ناصرمخفيا تعبه --تحيا وتدوم وانا ابوك وشلونك عساك طيب





راكان --والله الحمدلله










ناصر يطرد الهم من قلبه -- صوتك مهوب زين مزكوم





راكان يضحك -- شوي ولا الحمدلله تعرف برودة الجو





لاصدق --




لاتخاف طيب مافيني الا العافيه





الحمدلله





يستاهل الحمد








وشلون امي شيخه والعيال عساهم طيبين وال خالد وال سعود مناك




والله على ماتحب بخير وعافيه




الحمدلله




يابوي تبي شي رفيقي بيجي للسعوديه عنده عرس لاخته تبون شي ارسله معه





ناصروهو يسكنه الهم-- نبي شي مدري بيقدر يجيبه معه ولا لا؟














راكان بحزم وجديه--ابشــــــــــــر بـــه





































--ابيه يجيب ولدي لي---

















لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم

كل الود مني لكم

صبى الاوراق






























 

 













رد مع اقتباس
قديم 31-03-2013, 01:21 AM   رقم المشاركة : 16
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


مايموت عزمك دامني جنبك



















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





اسعد الله جميع اوقاتكم بكل خير الف الف مبروك لكل الناجحين --استلموا البارتين السابع والثامن عشر -





قراءه ممتعه ومفيده




بسم الله
-البارت السابع عشر-








ناصر يبلع ريقه وهو يسمع صوت جواله ---





{رقم خاص}عرف انه ولده




قام وهو يقول الله يحيتس يام نايف البيت بيتكم وسامحونا عالقصور





طلع للصاله

















يامرحبـــــــا





يااامرحبتيـــــــــن حي الله هالصوت





ناصرمخفيا تعبه --تحيا وتدوم وانا ابوك وشلونك عساك طيب





راكان --والله الحمدلله










ناصر يطرد الهم من قلبه -- صوتك مهوب زين مزكوم





راكان يضحك -- شوي ولا الحمدلله تعرف برودة الجو





لاصدق --




لاتخاف طيب مافيني الا العافيه





الحمدلله





يستاهل الحمد








وشلون امي شيخه والعيال عساهم طيبين وال خالد وال سعود مناك




والله على ماتحب بخير وعافيه




الحمدلله




يابوي تبي شي رفيقي بيجي للسعوديه عنده عرس لاخته تبون شي ارسله معه





ناصروهو يسكنه الهم-- نبي شي مدري بيقدر يجيبه معه ولا لا؟














راكان بحزم وجديه--ابشــــــــــــر بـــه





































--ابيه يجيب ولدي لي---


























راكان وهو ماتوووقع طلبه ابعد اللاب توب عن رجوله ووقف--يمكن لانه ماعمر احد نزل السعوديه وساله تبون شي





ناصر بدت جروحه تاثر على صوته مثل اللي يقول محتاج احد يسندني هو من قبل محتاجه محتاج يمسكه زمام الشركات والعائله وهذاهو يغرق بافكاره من الهم اللي يسكن من بين حناياه -- ها يبوك دام اختباراتك خلصت والامور زينه وش قلت؟





ناصر عرف انه مسكه مع ايده اللي توجعه -














راكان -- ماتنرد يابو سعود <<على انه لم يرزق بولد الا ان ناصر ينادونه ابو سعود على ابوه




واستطرد راكــــــان --بس عطني كم شهر واشوف





ناصر --يعني كم وانا ابوك




راكان بتفكير-- اربعه خمسه شهور وان شاء الله انزل عليكم




تبي شي




سلامتك




اسلم واسلم





وصل فمان الله











دخل ناصر وهو ماسك الجوال على نايف -- وشاف القهوه منزله عنده




ناصر يطرد الافكار اللي براسه -- صب صب





نـــايف -- اجل راكان اللي يكلمك




نــــاصر-ايه نفدى عمره





نايفـــــ-وشلووونه بشرنا عنه








ناصر--والله بخير ونعمه وتراه يسلم عليكم





نايف --وافق على طلبك





ناصر --يقوله وانا خابره ماوده بالمجيء




نايف --لامهوب رادك اعرفه ، كلمتك ذهب عنده





ناصر ينزل شماغه-- انا ودي بشوفته ،والى متى هوهناك ،انا على حاجته





نايف- الله يطول بعمرك





ناصر بانكسار-- انا بكره بمر ذا الدكتور، وبشوف شيقول ، انا يبوك ماهملتها ،هي لي قالتلي بعد وفاة خالد ،لاعاد تجيبون سيرة العمليه والعلاج





نايف بجديه-- يعني هي مقررين عليها عمليه من قبل ؟





ناصر-- اييـــــــي شوف عيني خالد اللي رايح لديرة راكان ، وجايبن النتايج حقت التحاليل ، وقايلين لازم عمليه




نايف -وهي اللي رفضت




ناصر وهو يمسك راسه-- اي الله يهديها، وهذا هو زاد عليها





نايف --انت رح للدكتور وشف وشيقول





ناصر --اي بعلمه وش عصى هم مقررين عمليه بعلمه بالعمليه--واذا هم امورهم زينه سويناها هنا





نايف ارتاح ان ابوه ناصر عرف--الله يكتب اللي فيه الخير





تقهوى يابـوي تقهوى





بس بس دايمه






































تعشوا كلهم بالمقلط
















الا اريج مع عبير بغرفتها بعد ماحلفوا عليها تقعدبغرفتها ، لانها ماتبي تبين تعبها ،وتبي تقوم تثبت لهم اريج انها بخير، تفكر كثر مايفكرون وزود ،لانها جالسه وبخاطرها ،امي حالها تبدل تفكر فيني ، البنات كلهم شالوا همي ،وواضح قلقهم علي ، ياربي مابي اشغل احد ، وهذا هي تردد بداخلها وهي معطيه عبير ظهرها وايدها على جنبها الايمن - ( اللهم ربَّ الناس ، أذهب البأس اشفِني أنت الشافي لا شفاءَ إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقمًا)





يالله سالتك العفو والعافيه في الدنيا والاخره ، يارب لاتظهر عجزي وضعفي ، يارب لاتحوجني لعبادك ، يارب يارب




{نوره مع الناس ومهيب معهم هي متوتره




لو بتجيبون طاري المطبخ بتنهار وتعترف باللي صار





نوره من كثر ماهي متوتره ماعاد تبي تواجه لاعبير ولا ريناد





تحس ان نايف كلمهم، وقال نوره ذي وش قصتها تستعرض عندي




انا مانيب رايحه معهم بقعد عند خاله مقدرررررررر مابي اشوفه




عسى انوم من اللي صار هاليوم كله فكيف تبوني انوم عنده ،وفي بيته مااقدررر ماتعودنا ننام في بيتهم مابي مابي }











وهناك في غرفة اريج




















عبير -- شكل فيتس النوم





اريج -اي والله بقووه





عبير- اكلي طيب ونامي




اريج تناظرها -- بتنامين عندي




عبير- اي





اريج وبخاطرها اه ياعبير مانمتي عندي الا وانا تعبانه--زيـــــن




اريج --خلاص طيب شيلي شبعت والله





عبير-ماكليتي شي





اريج--بس مابي




عبير--اوك

















طلعت الصينيه ولقت امها تناظرها --نايف برى يمه ، ولابتنامين هنا








عبير-لا بنام انا قايله لنايف ولانيب مداومه




ام نايف--براحتس





عبير--خلاص ماتشوفين شر ، فمان الله وهي تحب راسها

















في جهه اخرى

نوره وحنون








نوره بهدوء وجديه--حنون خلنا ننام هنا





حنون بحماس-عادي انا هنا ولاهناك دام لمو معنا





نوره --اجل بنقعد





حنون --ليه ريناد بتنام هنا


نوره--لا





حنون--ماتبينها











نوره ادعت انها ماسمعت جملة اختها الاخيره-- وبداخلها اهـ اهـ ياحنون بلاتس ماتدرين عن اللي يصير لاختس














حصه اقبلت عليها وهي تزين نظرة برقعها --ياله يمه النوره حنون البســـو نايف بــرى








نوره سمعت اسمه مدري وش جاهـــا-- نايف




بعد ماسمعو كلام امهم حصه توجهوا للمكتبه وخذو عباياتهم اللي مالهم ساعه من نزلوها ورجعوا يلبسونها





ريناد نازله من فوق بعد مانادت بني سعود وفيصل





وهذاهم وراها نازلين عالدرج


حصه لريناد -- يمه قولي للبنات لاينسون اغراضهم ومراييلهم المدرسه







ريناد --اي اي يمه خذوها-





ريناد--ياله ياخاله مع السلامه





شيخه--ماتشوفين شر يايمه








نوره بقهر لخالتها شيخه -- مع السلامه يمه





شيخه--فمان الله النوري يمه اذا كلمتس امتس لاتعلمينها بشئ




نوره بتوتر -- اي اكيد ابشري





مدت ايدها لرهوفه ،اللي من شافت عباية نوره عليها ، انطلقت تتمسك فيها














شانغــــــــريلا بوظبي











تقف عند المرايه تتاكد من لمساتها الاخيره بعد ماطلعوا الكوافير وعملوا لها حمامات وبدي كير ومن الى على قولتها يوم سالوها الفلبينيتين-


-Anumang mga serbisyo na nais mong Yamdam اي خدمه تريدين يامدام؟





وردت عليهم بالانجليزي


Everything from the كل شي من الى





اوك مدام







وبعد ساعتين طلعوا منها ،وهذا هي بقميصها النيلي السواريه القصير على جسمها اللي ماتغير كثير ،لان اصلا بنيتها يوم تزوجت نحيله ،ومع الولادات ماتعرضت كثير،وكانت حريصه




انها ماتفقد معالم جسمها ،لان فيصل ينتبه لها دائما ويكره ان تكون اكثر امتلاء





وشعرها اللي استشوروه لها بطريقه حلوه اظهرت فيه طوله بطريقه فاتنه ،واسدلت طوله اللي باتت لسنتين وهي تطوله ،عشان طلب فيصل لها ،خذت لمسات خفيفه من بعدهم ،وشافت الساعه 12 ونص تاخر رجعت تتعطر للمره الثالثه يمكن ،




وهذا صوت الباب ينفتح







طلت قبل لايلتفت على غرفتها وطفت الانوار بسرعه وتركت الاضاءات اللي اهي رتبتها لجيته







استنشق عبير الفواحه من الصاله وحس براحه لوجودها بجاوره بعد ساعات عمل وبعد عناء سفر




دخل وشاف الوضع واضاءات حمراء خلابه اضفت هدوء غريب ساحرلأرواحهم -- فهم انها مجهزها شي له





بهدوء ونظره تملؤها الشوق لمن تجاوره وتنتظره لساعات --السسسلام





ساره تتقدم بخطواتها له، وبدا لي انه تقدم هو اكثر بخطواته لها --هــــــلا




حس انه مشتـــــاق ، وانه مومصدق انه لازالت بجـــواره ،ومعه بعد عناء يومه، تنهــــد بعد ماستنشق رائحتها ، فاقترب منهـــا، هاهو يقبلها بشوق كانه يشكرها لتواجدها معه هالمره،





اهـ اهـ ياساره والله اني مو مصدق روحي انتس معي ، ساره جد انا بسفراتي احتاجتس ،ساره وهي تحتضنه اكثر ،





فيصل يداه تعبث في شعرها الاسود الطويل افقدتس انا ، والله مايهنا لي مكان وانتي منتي فيه، ابي اصحى وانام على هالوجه ،




ساره تبتسم وبهدوء وتفك ازرارة قميصه -- انا معــــك وماراح اخليـــــــك




تقابلت وجيههم في بعض ، ساره تستدرك مابتدات فيه




فيصل يناظرها وعرف انها مسويه شغلات له وبـــــ --ساره ساره




ساره حست فيه -- لبيــــــــ





فيصل بدا يفقد توازنه لملامحها -- انتيــــــــــــ فتنــــــــــه




ساره ابتسمت - وهي تبعد شعرها عن وجهها





فيصل وهو مركز بنظراته على النيلي اللي خذا قطعه منها --وافـــــــديت هالجسم ، وهاهو يعبث باحساسيسها رغبه في امتلاكها اكثر، اقترب بوجهه منها قبلها ، عانقها، رائحتها

تشعله ، لم يهدا بل اشتعل ليقترب منها اكثـــــــــروهاهو يستمتع لقربهـــــــا ،





اشتعـــلا فاستسلمـــــا للحظه التي جمعتهـــــــــما













وامام بيت ال سعود-





بالسياره نايف يعدل شماغه ويلتفت ورى يتاكد ان السياره مرتبه





خلص شاف نفسه بالمرايه وبداخله موقف المطبخ وماعطى نفسه مجال للهدوء والثبات لانه مايحب ( انثى ) تشغله ، وهذاهو يتعطر ، ويعاود لشماغه ، ويعدل عقاله،

وماعاد فيه شي يسويه ، وهذاهو استسلم لنزاع افكاره-- وانتبه لعيـــو نه بالمرايه




((تكفى يانايف من هذي لعنبوا زينها يذبح ،نايف انت شفت العيــــــــــون بحـــــــــر ، سواد شعرها ، رسمة وجهها ، ملامحها قويه ، ، انت شفت




مبسمها ، شفت نظرتها لك، انت شفت طولها ،وتناسق جسمها ،البنت زينه زينه ماعليها كلام ، نايف في العائله زيون واجدين ولادريت عنهم ، بس ابي اذكرك بشغله شكلك ناسيها،





تدري انك قايل لامي حصه مابي من العايله؟؟؟؟؟




ياوالله الوهقه ذا البنت منهي ابي اعرف شسمها فيها شبه مــــــــــن؟؟؟؟ ذا الوجه مار علي يشبهــــــــ احد؟ ركـــــــز طيب ؟؟ ايـــ ايــــــ لحظه بسترجع ذا الملامح ؟ من من

هذي تشبهــــــــــــــــــــــــــ؟؟))





قــــــطع افكـــــــــــــاره صـــــــــــوت امه وهي تقول --المعـــــو نه اربك تعشيت




نزل يفتح لها الباب ، مالــــــي به يالغالــــيه





اي اعرفك ،قلت محدن بمتعشي معه ،اكيد ماله به





اي والله مالــــــي به





لف يرجع لمكان السواق وعند مقدمة السياره لمــــــــــح وحده تبعد عن مجموعة البنات اللي طلعوا ومعها رهــــــــــف





رهف شافته وابتسمت ،وتحاول تفك ايدها من اللي ماسكتها، تبي تركب معه قدام




نوره كانت متمسكه بيد رهوفه بقــــــــــووه عارفه نوايا --رهف





لاحظ نايف حركتــــــــها وعلى طول عرف (انها هــــــــــي المغروره ماتبي رهوف تجــــــــــي عنده)





نـــــايف اشتعل غضب من حركتها واخفى غضبه ومن بين اسنانه -- تعالـــي رهــــــــوف




(مغروره مغرووره حتى بوقفتها ،وطولها ،وهيبتها ،رزينه ، في كثير يدعون التعجرف والرزانه ،اقول ترى الجمال جمال الروح والاخلاق ،و(مراه )بدون اخلاق بشـــوري انا

ماتســــــــــــــــــــــــــــــوى









-- البارت الثامن عشر--











نوره بس سمعت صوته ، تذكرت الموقف اللي صار في المطبخ ، نوره لاتسالونها عن حالها متوترررررره عالأخر







قرب خطوه لنوره ورهف ،اللي متوجهين للباب، مو اللي خلفه ، لا ماتبي جنبه تبي الباب اللي خلف امها حصه





رهف نفسها ماصدقت انها سمعت كلامه مثل اللي خذت اشاره منه





نوره بعد ماعتصرت يداه رهف ،ارخت نــــوره قبضتها لرهف بتوتر وقهر--








وبخــــــــــاطرها--------والله ماخليـــــــتس يالعوبـــــــا







ركبـــــوا كلهم وحركت السياره




















في مجلس ال ناصر










ناصر يتذكــــــــــر كلام اخوه خالد قبل 4 سنين








خالد لاخوه-- ناصر اريج ماعليها الا العافيه، وعلاجها برى لقيته ، والحمدلله مستشفيات كثيره هناك شافوا الصور والتحاليل ،والحمدلله العمليه مضمونه








ناصر -- انا ياخالد لو فيني عزم وصحتي تساعد ،والله لاركب الطياره ووديها







خالد -- انا خابر الله يعطيك الصحه والعافيه ، اريج بنتي ، وماعدها الا والله اختاا لعبير ،انا بكلمها خلها علي





ناصر -- عساها بس توافق-- وتراها يابونايف ماترد لك طلب








خالد -- خابرها الله يصلحها ، ويشفيها ،ويوفقهم جميع











ناصر-- تراني مانام الليل من كثر مافكر فيها ،خير البر عاجله ،والتاجيل مهوب في صالحها ،خلنا نكلمها اللحين




خالد --هي عودت من الجامعه ؟





ناصراستطرد وهو يوقف--اي اي اصبر اناديها لك

















وماهي الادقايق وتدخل اريج وهي تخاف من ابوها خالد وتحترمه فقررت تاخذ عصاتها يوم عرفت انه طالبها، ولو شافها بدون عصى ،بيصر انها تسوي العمليه





واريج ماتبي هالفكره تعاود لابوها خالد














دنقت عليه وحبت خشمه وراسه





هلا يابوي شلونك بشرني عنك











والله الحمدلله ،وانتي طمنيني عنتس ،وشلون امتس وخواتس ،اربتس متوفقه بالجامعه











اريج وهي تجلس--على ماتحب يابوي








خالد--اجل مدرسة رياضيات







اريج--باذن الله











خالد وهو يناظر العصى-ماشاء الله الله يوفقتس





ناصر طلع عرف ان الموضوع بينفتح ، يتقطع قلبه على اريج














خالد معروف برجولته واحترامه والكل يوثق بردود افعاله وتصرفه باستلام زمام الامور





خالد رحمة الله عليه يدير ويهتم ب3 عوائل

ال خالد اهله<








ال سعود >ناصر ابو اريج








ال فيصل







عوائل خوانه








حتى ال بندر عيال عمه مايعتمدون شغله الا بشوره وخبرته الله يرحمه



















اسمعي وانا ابوتس انا بكلمتس من صوب العمليه ،انتي خابره انها لها نسبة نجاح، ولو واحد بالميه بنسويها ،والنسبه الصدق تراها عند ربتس








وانا وانتي بنسافر نسويها، ولا ابي زود على هالحكي




اريج اللي قلبها كان ناغزها من نادها ابوها ،وقال تعالي للمجلس عمتس خالد يبيتس -- لايوجد رد








خالد استطرد وكانه مايبي منها اجابه --انا عرفت من عبير ، ان اختباراتس بتخلص الاسبوع الجاي ،والاسبوع اللي بعده بحول الله وقوته ، تراني طالعن بتس للندن ، وماعليتس الا العافيه








اريج بالم وضيق وتوتر وخوف وتعب واسى وخليط من الياس والضعف-- اللي تامر به








خالد -- اي وانا ابوتس الله يصلحتس ، انا ابي لتس الخير، ولو الحال بيستمر كذا كان معليه ، لكن يقولون احتمال تتعبين زود ، وهذا اللي كلنا مانبيه







اريج تخيلت تسافر معه واردفت --- ابوي انا لي طلب عندك وتكفـــــــــــى لاتردني







خالد يمسح على لحيته -- هو لتس على حياتـــــــي ومماتـــــي وانا ابوتس








اريج الله يطول بعماركم يابوي ويخليك لنا واستطردت قائله--








اريج بتوتر وتوجس-- عبير ابيها تروح معي










خالد -- ولو تبين ايدها بيدتس




وضحك --ياحلو روحتن معكم لو بس تروح (حصتن) معنا كان ياسعد لندن بجيتنا







اريــــــج تطــــرد خوفهـــــاا وافكارها --- هههههههههههههه











ناصر اللي سمع ضحكة اريج اللي كان ساحب كرسي المدخل وجالس عند الباب يسمع حوارهم-- سقطت دمعه من عيناه الحزينتين







وهاهي تعاود الدمعه السقـــــــــوط هالسنه -- اهملت انا في ياخالـــــــــــد وينك انت ابـــــــــــوها انت ابــــــــــــــــوهااا





ناصر يجر ابيات من التعب والهم والحزن في اخوه--





بنـــــادق مهجتي معبأ فشقها و الغلا نيشـــــان





أبا طلق روحي في قلب القصيد وأنبض أبياتــــه








أبذبـــــــــــح حزني من أقصى الشعور لأول الإخــــــــوان


وأسيل عمره وتشرب عيون العمر دمعاتـــــــــــه








وحيـــــــــد ولا معي إلا أخوي بداخلي غفيــــــــان


ترفرف ضحكته وأطلق نعاسي لصبح ضحكاتـــــــه








في بالــــي أرقد وأدري حزين وشارد وبـــــــردان


وأنا أنثر برده من فوق الخيال وجمر سجاتــــــــــه








ينــــــــام وأعقد بعين الأغاني جمرة التحنــــــان


ينام وأعقد بعين البداية كل نهاياتــــــــــــه








يدور قلبــــــــي تتفتت ضلوعه يطحنه حرمـــــــان


يجوع القلب يحضني في جوعي وأكل فتاتــــــــــه








وأطـــل من الألم أحضن حياة الشارع الولهـــــان


يلملم حسرتي ويكسر وجودي بشوق إضاءاتــــه








تعــــــــــبت تمليني طعون تصب من خنجر الخـــــــــــــلان


تعبت تستنزف عيوني دموع العين طعناتـــــــه








يـــــــــاخي أقعد الدنيا رمت من تحتي النيــــــران


وهذا العمر ما يحمل بجوفي إلا انكساراتـــــــــــه








ياخـــــــي ليه تغيب وليه تتركني وأنا شقفـــــــــان


لقر من يقلب جبال الهموم بعزة إثباتــــــــــــه








أعـــــــــــرفه لا وصل كنه صقر من صفوة الويلان


يكش جلد السما إن شافت مخاليبه وهداتــــــــــه








رجــــــالاً تربط حزام القبيلة وتنفلت شجعــــــــــــان


وأخوي يربط رجال القبيلة حزام هقواتــــــــــــــه








كريم(ن) ماهو من يبني فعايل صيته بديــــــــــوان


في صدره دلته وهيله وفناجيله وتمراتـــــــــــــه








إذا كـــــــان الكرم حمس الهلا في مهجت الضيفـــــــان


أخوي من حمس قلبه لضيفه وصب فزعاتــــــــــــــه








وكــــــــتم تكف كرمت بين البشر ممزوعه الوجدان


أخوي قبل لا ترمى عليه تقط نخواتـــــــــــــــه








حـــــــزين السيف بكفوف الأوادم طافي ذبـــــــــــلان


بعد ما نام دم اللي سقى فعله وومضاتــــــــــــــــــه








يـــــاخي أقعد وقعد خضوعي بداخل الشريــــــــــان


تنام ولا بقى هم(ن) قطف من دمي غفواتــــــــــه








غريبه وشلــــون يكسرك الغياب ويغلبك نسيــــــــــان


ودفتر جيتك ياخي طوى من عمري صفحاتــــــه








يجينـــــــــــي مدري ولا لكن أعرف لا وصل جيعـــان


قسم وإن جاني لأنحرني لجوعه تحت خطواتـــــــه








وصــــــــــل زواله هذاك اللي وصل ما يشبهه إنســـــــان


هذاك اللي وصل شايل عذاب العمر وآهاتــــه








وجيــت ألحين ياخي بعد ما شالتك أمتــــــــــان


بعد ما ودهم غسل الجسد عن كل نزواتــــــــه








ابـــد لا ينغسل هذا الشهم مغسول بالفرســـــان


أخويه من غسل روح الجسد في طهر نياتــــــــه








أيـــــا دفان دخيل الله لا تدفنه يا دفــــــــــان


دخيلك خلني أدفن في بالي جمر بسماتــــــــــــــــه








وهـــــف بسماته من هذا المكان لأخر الأحــــــزان


وأنا أطحن موته في جوع الكلام وأخبز سكاتــــــــــه








أنــــــــــام وشلون لا صار الإخو جايع وأنا شبعــــــــان


أخوي اللي كسر قلبه لجوعي وجاع لحظاتـــــــــــه








أخــــوي اللي يمزمزني معاليقه إذا عطشــــــان


أخوي اللي ثنى عمره من أجل أطلع مسافاتــــه








يدين القبر ضمنـــي وسط حضن الأخو نعســـــان


أبرقد دام لي قلب(ن) دفن وياه نبضاتــــــــه








أكيد أنه وسط قبره سمع طق الخطاوي الآن


ألا ياليت أنا المدفون وأنا أسمع طق خطواتـــــه


-سالم سيار العنزي-





مسح ناصر دمـــــــــوعه بشماغه وخذا نفس من مدخل المجلس الخارجي ، ودخل البيت وعلى طول شاف غرفة اريج مسكره والصاله اللي تحت مطفاه ،عرف انهم طلعوااا فوق وطلع وراهم














لندن في شقة راكان وفلاح











راكان قال لفلاح المكالمه كلها







فـــلاح اعجبه اصرار عمه له -- ايه يارجال خل ننزل سوا





والحقيقه ان لا احد يعلم عن مافي خاطر راكان




فلاح -- ها ، وش قلت تنزل معي وتحضر وتشوف اخوي وربعونا





راكان يخرج من افكاره اللي باتت للدوم تشغله --انزل انت بسلامتك وانا ربك يحلها








فلاح --اجل انا بروح اللحين بدور لي حجز تبي شي من برى




راكان وهو يحمل الكمبيوتر ويدخل لغرفته وبحزم -- ســـــــــــــــلامتك


























في السيـــــاره




صوت طفولي برئ من حضنه --نـــايف ابي بقاله




وبصوت رجولي ثابت --بقاله اللحين اللحين





ريناد بحماس -- نايف اي تكفى حتى حنا يبيلنا حلويات وبطاطسات للسهره




نايف بثبات --- ووشوله السهر نامي عشان تقومين تصلين الفجر





نوره بتحدي رفعت عينها للمرايه تشوفه بس ماقدرت لان المرايه مو عليه فماطبعت وجهه، وبداخلها-- (وش عليك نسهر او لا)











ريناد -- ان شاء الله بنصلي ،بس تكفى مر بنا ميد ولا اي سوبر كبير




نايف بثبات اكبر ورجوله -- ماينفع تكتبون اللي تبون بورقه











حصه بتعب -- خلهم يبوي على راحتهم لا هم ماكلين الا ذا الخفافيش مر بهم







نايف وهو يلتفت على يمينه-- صوتس مهوب زين عسى ماتونسين شي








امه--لايبوي مافيني الا العافيه




دايمه ان شاء الله







نوره لمحته تحرك وطلع وجهه بالمرايه --ركزت هي الاخرى بنظراتها للمرايه ،( اي اي ارجع تحرك خل اشوفك،)





وفعلا كانه يسمعها ،طل على رهف يشوفها واهي تلعب بجواله ،ورجع تسند وهذي هي تشوفه بالمرايه ،








نوره تناظره وبتوتر --(عليه عيوون يمه تخوووف ،يوم شافني ليش ماطلع ليش وقف كذا جد سخيف ، طويل ،صراحه اطول من خواته يذكرني بطول ابوي ، اي والله طول ابوي، بس ابوي بسم الله عليه وجهه مبتسم هذا طلته توتر ،، قطع افكارها حركته بالمرايه ، )





نايف حس بنغزات تجيه مابعد الحلاقه مكان خده الايمن ، قرب من المرايه وباطراف اصابعه يشوف هل بان للنغزات اثر ام لا؟،


نوره حست بشــــــــيء غريـــــــــب يسري بشراينها ،، وبسرعه ابعدت نظراتهاعنه








وقفت السياره عند بيتهم











ريناد التفتت على نوره لاتنزليـــــــــن تسمعين،، بنات لا احد ينزل












لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم

كل الود مني لكم

صبى الاوراق






























 

 












رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 01:44 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون