صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #9  
قديم 13-09-2012, 04:49 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رواية جيت لك عاشق / للكاتبة ثرثره صامته؛كاملة




_





البارت الخامس :


..









راح عز بسرعه ورا لمى عشان يعطيها الجوال ..



برآ الاستراحه ..



ابو لمى : هذا الي كان ناقص ! وقتها السياره تخرب الحين



ام لمى : وش فيها فجأه خربت



ابو لمى : ووالله ماعرف شكلي بخليها وبجي الصبح اوديها للورشه بس المشكله كيف بنروح



خالد : يبه ترا سيارتي صغيره ماتكفي لازم ننقسم قسمين



ابو لمى لمح عز جاي : عزز ! جابك الله ياولدي , تقدر توصلنا للبيت ؟ تعرف سيارة خالد ماتكفي



عز : ايه اكيد ياعمي



..



ركبت لمى ومنال واخوهم الصغير علي مع عز



الططريق كان طويل مره ف نامو منال وعلي



عز كان متردد يسألها ولا مايسأل؟ طيب يمكن تحسبني افتش بأغراضها ؟



عز : لمى



لمى : هلا



عز - كان متردد بس مايبي يبين لها - : انتي تكلمين اياد ؟



لمى خافت من عز انه ممكن يعرف كل شيء بينهم : ايه اكلمه عادي ولد خالتي..



عز : امم وليش تكلمينه وانتي الحين خطيبتي ؟



لمى سكتت ماعرفت تنطق حرف !



عز بصوت جدي : يعني ابيك تقطعين علاقتك معاه !



لمى استغربت من اسلوب عز كيف يأمرها تسوي اسياء وهو يعرف انها ماتبيه ؟ طيب كيف تقطع علاقتها من الشخص الي تحبه


ماقدرت ترتب الحروف وتتكلم اكتفت بالصمت..



* بعد ما رجعو البيت ومرت ايام على ذا الكلام كانت لمى لسا تحاول بأياد وانها تبيه يرد عليها


بس ماكان في اي تغيير ؟؟



ككانت تسأل نفسها هل هو نفس كل الرجال ؟



وليش يسوي فيني كذا ؟ ليش ما حاول ؟



بدأت لمى تتعود على غياب اياد وتواجد عز دايما جنبها , قلبها يبي اياد بس عقلها يقولها عز ..



كان حنون وكان يحبها اكثر من نفسه كانت لمى بالنسبه له ملاك نزل له



كان دايما يحاول يسعدها , ماقدرت تتجاهل اهتمام عز كانت تتمنى ان الاهتمام هذا كان من اياد , لكن ماتقدر تسوي اي شيء



ابو لمى شاف انهم متفاهمين مع بعض ف قرر يعجل الملكه ..





..


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #10  
قديم 13-09-2012, 04:50 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رواية جيت لك عاشق / للكاتبة ثرثره صامته؛كاملة




__





كان اياد يعرف اخبار لمى وكل شي من اخواته ..



كان حاس انه ضعيف من جوا كان متردد يكلم ابو لمى او يفاتحه بالموضوع


لأن الكل يعرف ابوها شخص اذا قال كلمه لازم تمشي ومحد يقدر يرده



كان قلبه محروق على البنت الي يحبها لآكثر من سنتين .. والحين بيشوفها تدخل بيت رجل غيره



كان فاقد بس يكابر ومايبين المه كان يضحك ويبتسم لكنه مجروح..




لمن عرف ان لمى بتملك قريب حس كأن احد عطاه كف وقومه من كابوس كبير , لازم اتصرفف! يا اتكلم الحين يا اسكت للأبد ؟؟



اياد مسك جواله بسرعه واتصل على لمى وقلبه يدق , لمن شافت لمى رقم اياد ماكانت مصدقه ! اخيرا اتصل..



لمى : ايادد



اياد صار يتكلم بسرعه ومو عارف وش يقول : لمى اسمعيني انا اسف والله العظيم اسف مادري كيف


كنت ساكت طول ذي الفتره تكفين لمى تتركيني


انا احتاجك جنبي يا لمى مانسيتك ولا لحظه تكفين..



لمى سكتت وابتسمت كانت تستنى ذا الكلام منه من فتره طويله



اياد : لمى انتي معاي ؟



لمى : ايه معاك



اياد : انا احبك يا لمى , ابيك , ابيك انتي انا ماقدر اكمل بدونك صدقيني



لمى من فرحتها صارت تدمع : وانا بعد احبك , احبك ومانسيتك طول ذي الفتره كنت استناك تقول ذا الكلام من وقت طويل



اياد : اسف صدقيني ماعرف وش صار لي اسف يا لمى والله اسف



لمى قاطعت كلامه : اعرف يا اياد لا تلوم نفسك .. انا بعد كان المفروض اتكلم انت مو غلطان



اياد : الا غلطان المشكله بكبرها مني , كنت احبك من كم سنه بس ولا مره كنت جدي بموضوع زواجنا


اسف وبكلم ابوك الحين والي يصير يصير ..



لمى حاولت تمنعه لكن انقطع الاتصال .. ماكانت تبيه يجي لآن الوقت مو مناسب ! عز قاعد تحت مع ابوها , وش بيكون موقفهم من اياد



..



كانت حاطه يدها على قلبها وتستنى وش بيصير ماكانت تبي تطلع من الغرفه كانت خايفه لآبعد درجه ..



كان البيت هدوء وفجأه .. سمعت صوت اياد وهو يهاوش!


وش بيصير فيه بعد كذا ؟! نزلت لمى بسرعه تشوف وش صاير



كان اياد يتكلم بصوت عالي قدام عز


اياد بعصبيه : يا خالي انا ماني طالع من هنا الا بعد مايصير الي ابيه



ابو لمى : اياد قلتلك اطلع من هنا مابي اشوفك قدامي وش قلة الحياء الي انت فيها



اياد : انا مارح اترك لمى تروح قدامي بدون ما اسوي شيء , انا ابيها وشاريها ليش تغصبها على شخص هي ماتبيه !



عز قاطع كلامه بعصبيه : اقولك الزم حدودك الين هنا ويكفي ! انا ولمى بنكون مع بعض ومو انت الي تمنعنا



اياد : لمى ماتبي احد غيري افهمها



عز قالها بكل ثقه : ولمى بتكون زوجتي قريب



اياد ماقدر يمسك نفسه قرب من عز ومسكه من بلوزته وقلبه محروق : لمى ماتبيكك ! ماتبي تكون معاكك



جا ابو لمى بسرعه عند اياد وطلعه برا البيت عشان لا تكبر المشكله


كان اياد يطالع بعيون عز وكأنه يقوله مابتاخذها مني ,



عز كان يبتسم بسخريه من اياد وتسرعه



لمى ماقدرت توقف مكانها نزلت من الدرج بسرعه وصارت تنادي اياد بصوت عالي ,



شافها عز وهي تمر من جنبه مسك يدها ووقفها


عز وهو ماسك يدها : وين رايحه انتي



لمى وعيونها تلمع كانت تحاول تبعد عن عز : اترك يدي ياعز انت مالك دخل فيني



عز شد على يدها وكأنه يحذرها : انا بصير زوجك ويحق لي اتدخل بكل شيء واياد هذا مستحيل اخليك تشوفينه



لمى ماقدرت تسوي شيء دام عز مانعها , كانت تحس بألم بقلبها وانها مخنوقه وعاجزهه






رجع ابو لمى للبيت وطلب من عز يروح ..



مسك لمى على جنب يبي يتفاهم معها


ابو لمى : اسمعي يابنتي , انا ابي لك الخير .. وانا اعرف انو مافي رجال بالدنيا بيحطك بعيونه كثر عز



لمى : بس يايبه انا ما احبه ما ابيه



ابو لمى قاطعها وبدأ يكلمها بنبره حاده : انا مابي اسمع ذا الكلام منك مره ثانيه ,


كلمتي ماتتغير وحركاتكم هذي مابتفيد بشيء ولا بتغير شيء


وانتي عارفه ان ملكتك بعد يومين من الحين




لمى بدأت تفقد في كل شيء وكرهت الكل وحست انهم يظلمونها بهذي الطريقه ..


اياد كان عارف ان مافي شيء بيتغير , كان يتصل على لمى كل يوم ويطمنها ان كل شيء بيكون بخير


مع انه عارف ان مافي ولا شيء بيكون بخير ..





..

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #11  
قديم 13-09-2012, 04:51 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رواية جيت لك عاشق / للكاتبة ثرثره صامته؛كاملة




_




البارت السادس :


..





_




مرت ايام..


وملكت لمى ..



في يوم ملكتها كان بالنسبه لها اسوأ يوم بحياتها



وان هذا الوقت بيفرق بينها وبين حبها الوحيد



كانت يدها ترجف وعيونها بالارض ماقدرت ترفعها وتطالع بعز



قرب منها عز ومسك يدها بكل حنيه ولبسها الخاتم



رفعت راسها كان عز يتأمل عيونها بنظرته الي حركت مشاعر لمى للحظه بس ,



عز بصوت هادي : صرتي زوجتي



لمى هزت راسها وهي تحاول تتقبل الموضوع



عز مد يده ورفع راسها



سكتو فتره بسيطه , عز : انتي بتكونين سعيده معاي , بخليك اسعد انسانه .. انتي دامك معاي


مارح تحسين بالحزن اوعدك



كانت لمى تتمنى كل كلامه يتحقق وترتاح



لكن ماقدرت تنسى اياد او تشيله من تفكيرها دقيقه ..




* في اليوم الثاني صارت عزيمه كبيره للحريم عشان ذي المناسبه



لمى كانت تصب القهوه للمعازيم فجأه سمعت كلام خالتها



ام اياد : يلا يا ام لمى احنا جينا بعزيمتكم الدور عليكم الحين , خطبنا لاياد بنت زي القمر



ام لمى : ايه اياد جمال واخلاق ورجال مافي زيه , الا وش رايه بالبنت ؟



ام اياد : لالا عجبته البنت وكان مصر يكلمها باقرب وقت



لمى انصدمت من كلام امه , كيف يخطب بذي السهوله ؟ طيب وانا ؟


مامرت على ملكتي يوم واحد ! كيف قدر يروح يخطب ! لا ويبي يكلمها بعد ؟



لمى وقفت مكانها من الصدمه وماتحركت



ام لمى خافت على بنتها واخذت منها الدله : لمى حبيبتي انتي تعبانه ؟



لمى كانت ساكته تحاول تستوعب كلامهم



ام لمى : لمى ! وش فيك يابنتي



لمى صحت من خيالها وابتسمت لامها : لا يمه مافيني شيء , اعطيني الدله ماقهويتكم




* بعد ما بدأو المعازيم يروحون مابقي الا ام اياد ..


اياد استغل الفرصه ودخل عشان يكلم لمى , دق باب غرفتها .. ماكانت متوقعه ان اياد يكلمها



لمى فتحت الباب واتفاجأت ان اياد موجود ! وعند باب غرفتها بعد ؟ له عين يجي بعد ماخطب؟!



لمى قفلت باب غرفتها بدون ماتنطق حرف



قبل ماتقفل مسك اياد الباب وهو مستغرب



اياد : لمى وش فيك



لمى قعدت على سريرها بدون ماتتكلم



اياد باستغراب : لمى ؟



لمى طالعت فيه بنظرات كلها حقد وعتاب



اياد : صارلك شيء يا لمى ؟ وش فيك ماتبين تكلميني



لمى عصبت منه : انت اساسا كيف تتجرأ تدخل علي وتكلمني ؟! اعرفك انا ؟ لااا وبعد كل هذا لك عين تدخل عندي !



اياد كان مستغرب من كلامها مافهم وش تقصد : وش تقولين مافهمتك ؟



لمى : ومتى كنت ناوي تقول لي ؟



اياد : اقولك على ايش والله مو فاهمك



لمى كانت بتقوله كل الي سمعته لكن دخلت عليهم منال وقاطعت كلامهم



منال : اياد خالتي تدور عليك تعال ضروري يلا عشان تطلعون



اياد : دقيقه , -مسك يد لمى وقالها : انا ماعرف وش قاعده تقولين بالضبط بس انا متأكد اني ماسويت شيء



لمى بعدت يدها عنه : طيب خلاص ممكن تطلع ؟



اياد كان مصدوم منها كان يحاول يفهم ! معقوله تسوي كل هذا عشان ملكت بس ؟ قدرت تتركني بسهوله ؟



لمى بعصبيه : قلتلك اطلع !



اياد طلع من غرفتها وماكان فاهم سبب تصرف لمى بذي الطريقه ..


مرت ايام ولمى مقهوره على كل السنين الي راحت بلحظه



كانت ام اياد دايما تجي عندهم ف تضطر تشوف اياد بين فتره وفتره



كان اياد دايما يحاول يكلمها لكنها كانت تتجنبه



اياد : لمى متى ناويه تكلميني وتفهميني وش الي صاير



دق جوال لمى وقاطع كلام اياد , لمى بسخريه : لحظه اياد , زوجي يتصل



اياد بقهر : ايشش !



لمى لفت راسها وردت على عز بكل نعومه : هلا حبيبي عز , ايه فاضيه اليوم تعال مرني مره طفشانه ومشتاقه لك



اياد كان يطالع بلمى بدون مايقول اي حرف من قهره



طلع وقفل باب الغرفه وراه باقوى ماعنده , وصار يقول بنفسه : انا غبي لاني جيت لها اصلا


انا غبي انا استاهل كل شيء قاعد يصير






من ذاك اليوم بدأ الكل يتجنب الثاني والكل يكابر


ومايبي يشوف الثاني ..



مع ان عيونهم كانت على الجوال طول الوقت



على امل احد منهم يحن ويتصل



مرت ايام , اسابيع , بعد شهرين من اخر مكالمه لهم



جا الوقت الي يزفون فيه لمى لعز



كان الكل فرحان بعروستهم الجميله الي بتنزف اليوم ..



كانت لمى بغرفة القاعه


لابسه فستانها الابيض وماسكه الجوال



كانت تتأمل برقم اياد , كان عندها امل لاخر لحظه ..



كتبت رساله له على امل يصير شيء ويوقف زواجهم



( اياد , شوفني بيزفوني لعز .. ومايدرون اني انزف من جوا , نحنا بنبعد عن بعض للابد , ماكنت اتمنى تكون نهاية حبنا كذا ..



وهي تكتب دخلو عليها اخواتها بكل حماس



نوره : لممممى واخيرا عروستنا الحلوه جاهزه



منال : ماشاءالله تاخذين العقل اول مره اشوفك بهذا الجمال



لمى مسحت كل الي كتبت وتركت الجوال وقعدت مع اخواتها , ودخلت عليهم امهم



ام لمى : لمى يابنتي يلا استعدي الزفه بعد شوي



منال : يالله اخيرا بشوفك تنزفين



لمى ابتسمت لهم ونزلت راسها بحزن



نوره حضنتها بقوه وهمست لها بصوت واطي : انسيه عشان ترتاحين



كان كلام نوره يدور ف بالها لكن كيف تقدر تنساه بسهوله ..



كانت الزفه بالنسبه للمى مجرد الم , وصار الي كانت خايفه منه ..



عز كان يحاول يمسك يدها لكنها تبعد يدها في كل مره



كل شيء كان ممتاز بالنسبه لابوها لكنه نسى ان بنته مغصوبه على رأيه





..


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #12  
قديم 13-09-2012, 04:52 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رواية جيت لك عاشق / للكاتبة ثرثره صامته؛كاملة




_





البارت السآبع :


..




_






اول ليلة لهم مع بعض لمى كانت رافضة فكرةة



ان عز يقرب منها لو شوي , تفهم عز الموضوع بحجة انه اول يوم وتوتر ..



وتركها على راحتها وطلع الصاله



كان كل شيء جديد على لمى , البيت والغرفه وحتى الحياه الي بتعيشها



تعبت نفسيتها من كل شيء .. مسكت مخدتها وحضنتها وهي تتألم من جوا





سمع عز صوت انين في غرفة النوم ..



قام من مكانه مفجوع كان خايف عليها , دخل ولقاها تبكي ..



قرب منها بسرعه وحضنها وصار يحاول يهديها وهو مو عارف وش فيها بالضبط



لمى ماحست بشيء وحضنته



كانت تحتاج لشخص تحضنه وتتكلم معاه .. ماكان لها غير عز



اكتفت بالصمت وهي حاضنته ودموعها على خدها



بدت لمى تسكت وغفت على صدرهه ..



ما كان لعز الا انه يتأمل ملامحها كانت مثل الطفله ,




*وفي الصبح



لمى صحت على صوت عز الهادئ



فتحت عيونها ماكان قدامها غير عز وهو مبتسم لها , ذا حقيقه مو حلم .. صرت زوجته!



عز : صباح الخير حبيبتي



لمى طنشته وقامت من السرير .



كانت لمى كارهه عز لابعد درجه



ماكانت حتى تبي تحط عينها بعينه



كانت تتقصد تطنشه , لكنه كان صبور معاها



كان يحاول يسرق قلبها ويلفت نظرها باي طريقه لكن راسها يابس ..





..


بعد ما لبست وتزبطت راحت وجلست عند التلفزيون



جا عز عندها وحط راسه على رجولها وابتسم لها



لمى استحت من حركته وشالت عينها عنه بسرعه



عز : طالعه جميله اليوم



لمى لفت راسها وماردت عليه



قام عز وعدل جلسته وقرب منها



عز ابتسم لها وقال : مو مشي جديد انتي كل يوم اجمل من الي قبله



لمى ماقدرت تسكت تضحكت على حركاته الطفوليه وقامت من مكانها



قبل ماتقوم مسكها من يدها وسحبها عنده



عز : وين رايحه ابيكك



لمى وهي عاقده حواجبها : اتركني مابيك



عز : امم خساره لاني كنت ابي اطلعك بس يلا راحت عليك



لمى : لا تحاول



عز قام من مكانه ووقف قدامها وهو مبتسم : انتي حقتي



لمى دفته ودخلت الغرفه




طفشت وهي لحالها بالغرفه راحت اتصلت على روآن


اقرب وحده لها ..




روان : لمممى حبيبة قلبي كنت استناك تتصلين خفت تتزوجين وتنسينا



لمى : لا كيف انساك مستحيل



روان : ايه كلها كم يوم وتسحبين



لمى : لا هههههههههه



روان بحماس : الا قوليلي وش سويتو



لمى سكتت شوي : ماسوينا شيء



روان : بدأت الاسرار ياربييههه



لمى : اي اسرار انتي بعد قلت لك الحقيقه هههههههه



بدأت روان تتكلم كثير وتسولف مع لمى وتحكيها عن كل شيء , فجأه فتحت سالفة اياد بالغلط



روان : ايه صح ماقلتلك ان اياد .. - اتذكرت ان لمى لسا ما نسته -



لمى فز قلبها لمى سمعت اسمه : وش فيه اياد



روان : مافيه شيء



لمى : قوليلي



روان : ابد بس اياد بيسافر بكرا يكمل دراسته بامريكا هناك



لمى ارتاحت لكلام روان كانت خايفه تقول انه بيتزوج



لمى : جد .. ماشاءالله الله يوفقه



روان : ايه ..



لمى : ....



روان : طيب انا بقفل الحين مع السلامه حبيبتي



لمى : مع السلامه



لمى رمت جوالها واتنهدت وقالت بنفسها : اياد خلاص قاعد يكمل حياته بدوني , وانا لازم اكمل بدونه



كان كل الي يشغل تفكيره اياد , ووش قاعد يسوي , وكيف عايش الحين



وهي سرحانه بخيالها ماسمعت غير صوت عز : لمى , البسي خلينا نطلع نتغدى برا مره جوعان



لمى سكتت وكانت تتأمل بعيون عز حست بشي غريب



عز : لمىى ؟؟



لمى : هاه , ايه يلا نطلع



عز بحماس : مو بس بنطلع نتغدى انا باخذك اي مكان تبينه



صارت تتقبل عز , لكن اسم اياد دايما بين دعائها



كانت تضم اسمه في كل صلاه لها



كانت تدعي ربها ترجع لاياد مره ثانيه





وهم يتغدون سمعت واحد ينادي صاحبه بأسم اياد



فز قلب لمى وصارت تطالع يمين ويسار بلهفه لعل وعسى تشوفه بالصدفه



عز كان عارف وش الي تفكر فيه لمى



عز : وش فيك لمى



لمى بارتباك : لا مافي شي



عز : امم , وش كان يقول الولد الي مر قبل شوي



لمى نزلت راسها : مادري كان ينادي صاحبه



عز : اياد ؟



لمى طالعت فيه وسكتت



عز ترك اكله ومسك جواله وبان عليه الزعل



لمى ماعرفت وش تسوي بالضبط؟ مو بيدي امنع قلبي



لو اقدر كنت سويتها وارتحت




عز رفع راسه وابتسم لها : يلا نطلع ؟ وين تبين تروحين ؟



لمى : الي تبي



عز مسك يد لمى : بوديك للي تبين



لمى بعدت يدها وسكتت ,



ماكانت مرحاته بقعدتها مع عز



تنهد عز من تصرفات لمى ومل منها ,


لكنه رجع وابتسم لها : طيب وش رايك نرجع البيت الحين لاني تعبان ونطلع وقت ثاني



لمى : طيب

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 02:37 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net