صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #17  
قديم 13-09-2012, 04:57 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رواية جيت لك عاشق / للكاتبة ثرثره صامته؛كاملة




_







مرت فتره من الوقت


ورجع عز للبيت



راح يدور لمى يبي يتطمن عليها



دخل الغرفه وشافها نايمه , جلس جمبها بكل هدوء



وصار يلعب بشعرها ..



حست فيه لمى وقامت وابتسمت له



عز : الحين احسن ؟



لمى : ايه احسن



عز : حرارتك مرتفعه



لمى بعدت يده عن جبهتها وتكلمت بصوت مبحوح : اسفه



عز سكت شوي : الكلام الي قلتيه كنتي تقصديه ؟



لمى ماعرفت وش تقول ف سكتت



عز ابتسم بحزن : ماحبيتيني صح ؟



لمى نزلت عينها ولسا ساكته



عز : عشان كذا قلتلك مابي اجبرك , ليش قبلتي من البدايه؟ كنتي تقدرين تتكلمين وتصارحيني



لمى : ابوي اجبرني



عز : بس انا ما اجبرتك , من اليوم الي اعترفت لك فيه بحبي وانا كنت مخليك على راحتك ..


ماكنت ابيك تصيرين زوجتي بهذي الطريقه



لمى : ماعرفت وش اسوي



عز : تبين تكملين معاي ؟



لمى سكتت شوي : ماعرف



عز : انا مابي اكمل معاك ونحنا بهذا الحال



لمى ماقدرت تقول اي شيء سكتت ومسكت يده



عز : خلاص انسي ..





..



بعدها بيومين ,


اجتمعت العائله مع بعض


عشآن رجعة اياد ..




لمى ماجلست مع احد , طلعت برا بالحوش لحآلها



وفي هذي الاوقات كان اياد يدور على لمى



شافها من بعيد وجا عندهآ



اياد ابتسم لها : آهلنن



لمى طالعت فيه وشالت عينها بسرعه



اياد سكت شوي : اسف على الي صارلك لمن اتصلت



لمى بتردد : ليش اتصلت ؟



اياد نزل راسه وقالها : اشتقت لك , كنت متعود دايما اتصل عليك .. وفي اي وقت



لمى : اشتقت لي ؟



اياد : ماتتصورين قد ايش



لمى : وخطيبتك ؟



اياد باستغراب : خطيبتي ؟!



لمى : ايه مو انت خطبت



اياد : مين قال اني خطبت ؟ انا ماخطبت ولا وحده



لمى : كيف ؟ انا سمعت من امك ف يوم ملكتي ! كانت تقول خطبنا لاياد والبنت عجبته ويبي يكلمها ؟



اياد : انا مافكرت حتى اخطب من بعدك



سكت شوي بعدين استوعب السالفه



مسك يد لمى واخذها عند امه بسرعه



وهم يمشون


لمى : ايادد! وش فيك اتركني



اياد : انا لازم اعرف كل شيء




وصل عند امه وهو معصب كان الكل مجتمع هناك


امه وخالته والبنات



اياد بعصبيه : يمهه ! وش ذا الكلام الي قلتيه للمى من وراي



ام اياد : بسم الله اي كلام ؟



اياد : قوليلها يا لمى ! يمه انا متى خطبت ! متى فهميني ؟



ام اياد حست ان كل شيء انكشف : وبعدين معاك لا تتكلم زي كذا انا امك



اياد : فهميني انا لازم اعرف كل شيء يمهه



ام لمى : هدو يا جماعه وش فيكم , اياد اهدا



اياد : ابي اسمع كل شيءءء ! كل شيء الحينن



ام اياد : انا ما سويت كذا الا عشان مصلحتكم



اياد : ههه! مصلحتنا ؟



ام اياد : البنت ملكت وانا كنت متقصده اقول وهي جنبي عشان تسمع كل شيء



الكل انصدم من امه


اياد : وليش ؟



ام اياد : انا كنت ابي لها الخير , كنت ابيها تنساك ! البنت متزوجه الحين ماكنت ابيها تفكر فيك



اياد : يعني كان في امل ؟ كان في امل انها ماتتزوج وانتي خربتي كل شيء !



ام لمى مسكت اياد وطلعته : تعال اياد معاي عشان تهدا



اياد : يا خالتي انا كنت شاري بنتكك .. كنت مستعد اسوي كل شيء عشانها



ام لمى : اعرف ياولدي تعال معاي بس



لمى كانت منزله راسها وحابسه كل دموعها


ماقدرت تمسكها اكثر بكت وراحت بسرعه لغرفة اختها





ام لمى اخذت اياد وراحو لحالهم


ام لمى : ياولدي عيب عليك تكلم امك بذي الطريقه



اياد : ماني مصدق .. كيف امي تسوي كذا !



ام لمى : اسمعني اياد , انا بعد كنت عارفه .. ابوها ومانقدر نرد كلمته


انت على بالك انه كان بيخليها تترك عز وتتزوجك ؟ مستحيل



اياد : ليششش فهموني ليش , انا كنت اقول لمى ماتتغير علي بس عشان انخطبت! طلعتو انتو السبب



ام لمى : ما كنا نبيكم تعرفون , وهذا لمصلحتكم هي تزوجت وانت سافرت والكل كان يقدر يكمل حياته



اياد وقلبه محروق على الي صار : لا. انتي ماتعرفين وش يصير مع لمى ولا تعرفين وش يصير معاي



ام لمى : خلاص انساها يا ولدي



اياد : مستحيل انسى - قام وتركها




_________




في نفس الوقت



كانت لمى بغرفة منال وتبكي



منال وهي حاضنتها : لمى خلاص لا تبكين



لمى تتكلم ودموعها على خدها : ليش يا منال ليش ما تركونا نتصرف



نوره : لمى اكيد الي سوته ام اياد لمصلحتكم



لمى عصبت منها : اي مصلحه تتكلمين عنها ؟ هي ظلمتنا كلنا عز مو مرتاح وانا مو مرتاحه واياد بعد مو مرتاح



نوره : طيب اهدي خلاص حصل خير



لمى : انا مابي اقعد مع عز دقيقه وحده , قلتلكم اياد مستحيل يسويها اياد يحبننني!


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #18  
قديم 13-09-2012, 04:58 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رواية جيت لك عاشق / للكاتبة ثرثره صامته؛كاملة




_






دخل ابو لمى بالصدفه عليهم بغرفة منال



ابو لمى بعصبيه : وش ذا الازعاج الي مسوينه



لمى مسحت دموعها بسرعه



منال : لا يبه مافي شيء



ابو لمى شافها : لمى تبكين ؟



لمى : لا



ابو لمى : وش فيك اجل ؟



لمى : مافيني شيء يبه



ابو لمى : عز مسوي لك شيء ؟



لمى : لالا ماسوا لي شيء , مافي شيء يبه صدقني



ابو لمى : طيب , انا بنزل تحت اكلم امك




..





منال : غبيه انتي ! ليش ماقلتي له



لمى : ماعرف ينربط لساني



نوره : لا تقولين له مارح يوافق والله



منال : الا قولي , لين متى بتسكت



نوره : منال وش فيك ! بدال ماتهدينها تزيدينها



منال : لا والله تبيني اسكت واطبطب عليها الولد يبيها وهي تبيه وين المشكله



نوره : اففف اسكتي بس



لمى : يووهه ابوي نزل تحت لا يكون عرف كل شيء



كلهم قامو ونزلو وراه بسرعه




..



الاب نزل يدور على ام لمى يبي يتطمن على بنته



وشاف اياد وكان مبين عليه انه معصب



ابو لمى : وش صاير بالبيت ؟ تركته ساعه ورجعت لقيته مقلوب فوق تحت



ام لمى : لالا مافي شيء بس مشكله صغيره تعرف يعني



ابو لمى : وانت وش فيك ؟



- في نفس الوقت دخلت لمى بسرعه عندهم -



ابو لمى : وش فيكم احد يتكلم



لمى بتردد : يبه انـ انا .. انا مابي عز



ابو لمى : وشو ؟ ماتبين عز ! وشلون يعني



لمى : انا مابي عز انا ابي اتطلق



ابو لمى بعصبيه : وليش ان شاءالله تبين تتطلقين انتي ماكملتي معاه شهرين على بعضها



لمى : ايه انا مابي



ابو لمى لف راسه على اياد : انت السبب ! انت الي شيشتها على عز صح ولالا



اياد : انا احبها وابيها ياخالي ذا كل الموضوع



ابو لمى : ماتستحي انت على وجهك البنت متزوجه وتقولي احبها



اياد : هي ماتزوجته حب فيه , انت غصبتها عليه



ابو لمى مسك اياد من بلوزته : انت كيف تكلمني بذي الطريقه ؟ انت مين عشان تقول لي ذا الكلام



لمى : يبه اتركه , كلامه كله صح انا مابي عز ولا يوم فكرت اكون معاه!


انا كنت دايما ابي اقولك بس انت ماتسمعني , انا مابي عز انا ابي اياد



ابو لمى : تبين مين ؟ لالا ماسمعتك ؟ لو قلتيها مره ثانيه انا بذبحك فاهمه , وانت اطلع مابي اشوفك عندي



اياد : انا ابيها ياخالي ليش مو راضي ليشش



ابو لمى : اقولك اطلعع



ام لمى : مايصير تسوي كذا بالولد وش فيك لا تضربه



ابو لمى : الا بضربه وبكسر راسها بعد , اجل يخرب حياة بنتي! لا وهي تبي تتطلق !


اطلع اطلع برا بس , وانتي اتصلي على عز يجي ياخذك



اياد : ياخالي اسمعني



ابو لمى مسكه وطلعه برا : ماني سامعك اقولك اطلعع




..






لمى سمعت كلام ابوها واتصلت عليه عشان يجي


جا عز وشاف لمى زعلانه واثار البكى على وجهها ..




عز : لمى حبيبتي وش صار لك



لمى : مابي ابوي يجبرني على شيء هو ليش كذا



عز : يجبرك على وشو قوليلي



لمى ما مسكت نفسها وبكت : ليش طيب انا كارهه نفسي من كثر مايسوي فيني كذا



عز قرب منها وحضنها : خلاص اهدي شوي وفهميني



لمى دفته وهي تبكي : انت السبب اصلا انا مابيك وخر عني



عز ماسمع لكلامها وحضنها اكثر : انا اسف والله بس لا تبكين



لمى : مابي حياتي بهذا الشكل انا الي بعيشها ولا هو ليش يجبرني اتركني انت



عز كان ماسكها وباس راسها : لمى تكفين خلاص ماحب اشوفك تبكين

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #19  
قديم 13-09-2012, 04:59 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رواية جيت لك عاشق / للكاتبة ثرثره صامته؛كاملة




_






- جا ابو لمى وشافهم


ابو لمى بصوت حاد : عز اخيرا جيت ! امسك حرمتك ووديها بيتكم , انا مابي دلع اكثر من كذا



عز سكت ماعرف وش يسوي


ابو لمى : وخليني اشوفك تسمع كلامها بشيء , هذي محد يعطيها وجه



عز : عممي وش فيك ليش تقول عليها كذا



ابو لمى : اقول عليها الي ابي انت مالك دخل , خذها وروحو عن وجهي



عز : ان شاءالله بس لا تعصب طيب



ابو لمى قرب منها وكلمها بصوت واطي : اذا قلتيله ابي اتطلق .. موتك على ايدي فهمتي؟ مانبي فضايح




- لمى عصبت اكثر وطلعت برا البيت تبي تروح للسياره وتستنى عز هناك



بالصدفه كان اياد واقف عند الباب وماراح للحين



اياد : لمى , صارلك شيء ؟



لمى سكتت شوي : ما يبوننا مع بعض



اياد : اعرف ياقلبي لكن مو على كيفهم



لمى : ابوي مايبيني اتطلق , حياتي بتكون كلها مع عز



اياد : وش قالك ؟



لمى : مايبيني اتطلق منه يبي يموتني



- عز طلع برا وشافهم مع بعض


مسك يد لمى : لمى حبيبتي يلا تعالي



اياد : وش الي يلا حبيبتي تعالي قاعد اكلمها انا ماخلصت



عز : ومين تكون انت عشان استناك لين ما تخلص



لمى : اياد مايصير نحنا برا البيت لا يشوفنا احد وش بيقول



اياد : انا تاج راسك انت واشكالك الي مثلك يضربون لي سلام



عز ضحك بسخريه : لا والله اقنعني ان واحد زيك سلتوح الكل يحترمه , روح روح بس دورلك شيء تشغل نفسك فيه



اياد قرب منه بعصبيه : تبي نحل المشكله بطريقه ثانيه ماعندي مانع ؟



عز : هه انا مابي احتك معاك , لاني اقدر امسح فيك البلاط



اياد : لا والله ؟ طيب وريني



لمى مسكت اياد : اياد خلاص روح وش فيككك



اياد : ايه اييهه دافعي عنه



لمى : اياد مو قدام الناس



عز مسك يد لمى : اركبي السياره بسرعه



اياد : حسابك معاي , اعرف وشلون اتفاهم معاك انا



لمى وقفت مكانها وطالعت ف اياد باستغراب : اياد ؟ حتى لو انك تبيني هذا مايعني انك تأذيه!


مهما يكون ذا ولد عمي قبل مايكون زوجي وانت عارف



اياد : ولد عمك ؟ طلع الحب الحين ؟ ايه وانا اقول انتي من اول متغيره والحين تأكدت ! ولد عمك اجل هاه



عز : اسمع تراك تعديت حدودك كثير! زوجتي ماتكلمها بهذي الطريقه



اياد : طيب طيب ! اتهنى فيها , ماعدتي تبيني يا لمى اجل ها ؟ تبين ولد عمك صح ؟



لمى : اياد احترم نفسك ! وش ذا الكلام



اياد : محترم نفسي قبل لا اشوفكم



لمى انصدمت منه : انت اتغيرت كثير , مو نفس قبل



اياد : والله محد متغير غيرك وهذا الي غيرك هو الي غاسل لك مخك ! روحي روحي معاه , بشوف غيرك اصلا



لمى بقهر : شوف غيري , انت مين ماشفت اصلا ؟ كل بنات الناس شفتهم



اياد : وابشرك كذبت امي بخليها حقيقه وبخطب وعازمك على زواجي بعد



لمى : زين , سو الي تبيه ! محد ماسكك



اياد : محد ماسكني , ايه محد ماسكني



لمى طالعت بعيونه لكن كبريائها ماسمح لها تترجاه اكثر من كذا


مسكت يد عز وراحت للسياره وتركته




كانت تقول في بالها ..


ماينفع اعيش بذي الطريقه



اضيع نفسي واضيع عز وكل الي حولي معاي



اياد ماعاد يستاهل



بانت حقيقته خلاص ..



انا المفروض اعرف كل شيء عنه من قبل



لكن ماكنت افهم



وش عاد اذا راح ؟ عندي عز وشاريني ويحبني اكثر من نفسه



لازم ابدأ من جديد



مارح اضيع شيء من عمري بعد كذا لواحد مايستاهل



يبي يتزوج؟ الله يوفقه



مارح افكر فيه اكثر من كذا



حالتي ونفسيتي تعبو



وعشان مين ؟ عشان اياد ! وبالاخير يقول ذا الكلام



طيب يصير خير



- تشتت تفكير لمى لمن حست بعز يمسك يدها بحنيه



عز : لا يهمك اياد , مارح يسوي شيء هو مايقدر اصلا انا بحميك لا تخافين



لمى ابتسمت له : بتكون معاي على طول ؟



عز استغرب من كلام لمى لكنه اسعدهه : ليش انا مو دايما معاك





اقنعت لمى نفسها بعز ..


انا خلاص بكمل معاه



لازم اكمل معاه , هو بيريحني ..




..


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #20  
قديم 13-09-2012, 05:00 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رواية جيت لك عاشق / للكاتبة ثرثره صامته؛كاملة




_





البارت الثاني عشر :


..



_








رجعو لمى وعز للبيت وتأخر والوقت


ونآم عز , لمى ماقدرت تنام كانت قاعده تفكر بالماضي ..



وبنفس الوقت تتأمل بعز وهو نآيم



زعلت على الي سوته فيه , وكيف هو كان صابر عليها ويحبها



قررت انها تغير طريقة اسلوبها



وكلامها , وكل شيء مع عز



بس للآحسن .. وتبدأ من جديد




كانت تمرر اصابع يدها على شعر عز بحنيه



وتبتسم , فجأه عز حس فيها وقام من نومه



طالع فيها وعيونه نعسانه وابتسم لها



عز : ليش مانمتي



لمى : ماقدرت



عز جابها لحضنه : بيجيك نوم الحين



لمى : مابي انام مافيني نوم تعال نتفرج فلم ولا شيء



عز : الساعه 3 الا ربع ووراي شغل



لمى مدت بوزها بمزح : انت ما تحبني



عز : الا احبك واعشقك بس نامي



لمى بعدت عن حضنه وقومته من السرير



لمى : يلاا عز طفشانه مرره



عز : ابي انامم وراي دوامم



لمى : دوامك مو اهم مني تعال يلا كلها ساعه وارجع نام



عز : ياربيهه



لمى وهي تقومه من السرير : يلااا




- قام من سريره وهو يضحك لتصرفاتها حس انها طفله



فتحو اللاب توب وقعدو يتفرجون فلم رعب



- بنص الفلم



لمى : وااهه يبي يقتلهاا



عز : احس خليها تستاهل



لمى غمضت عيونها وصرخت من الفجعه



عز : ههههههههههههههههه افتحي عيونك بتروح عليك اللقطه



لمى : يممهه عز قفل قفلل مابي



عز : اصبري لحظه حماسيه ماقدر



لمى : لااءءء بيقتلهاا قفلللل



عز : ههههههههههههههههههههههه



لمى : ققققفففللل اخاففف



عز : ماني مقفله شوفي



لمى : مابي مابي -دخلت لمى بحضنه من الخوف



عز : مارح اقفلهه لا تحاولين



لمى : شوف شوف جا .... لااااءءءء



عز : هههههههههههههههه تبيني اقفله ؟



لمى : ياربيي قفلهه



عز : قولي احبك عزز



لمى : عزز مو وقتك قفله بسرعهه يمه بتموت البنت



عز : مافي قولي اول ههههههههههههههههه



لمى : ماابيي



عز : قولي قولي



لمى : احبكك عزز قفللهه تكفى



عز : هههههههههههههههههههه يلا قفلته



لمى : ياربي وش ذا الفلم



- دق جوال عز فجأه



لمى : يممهه فجعني جوالك , الساعه 4 ونص مين بيدق الحين



عز : هذا واحد من جيراننا اصبري ارد , الو ؟



جارهم : عزز , الحق ياعز بسرععه



عز وهو مفجوع : وش فيك ؟



جارهم : انزل تحت بسرعه ياعز سيارتك قاعده تنحرقق



عز : سيارتتتي ؟؟؟





- ترك عز كل شيء من يده ونزل بسرعه للشارع



تجمعو الجيران كلهم وصارو يحاولون



يطفونها , ماكان في اي سبب مقنع يخليها تنحرق



اتصلو على المطافي وجو بأسرع وقت



وطفوها على اخر لحظه




عز : يالله وش ذي المصيبه وش الي يخليها تنحرققق



جارهم : باب سيارتكم كان مفتوح لان الحريقه بدأت من جوا



عز : انا مقفل سيارتي طيب ؟



جارهم : والله مدري لكن اكيد احد فتحها



عز شك باياد لكنه سكت



جارهم : يلا الحمدلله ماصار شيء ان شاءالله تشتري غيرها احسن



عز : يالله مو مشكله , لكن لازم اعرف مين الي سواها , طيب يلا اشوفك بعدين




- طلع عز البيت وهو معصب



لمى : يمه عز وش فيها سيارتك !



عز : انا اعرف مين الي سواها لكن والله مايفلت من ايدي



لمى : مين ؟



عز : اياد مافي غيره ! انا اوريه اعرف كيف اتصرف معاه



- شوي وصلت لعز رساله




( عجبني شكل سيارتك وهي تنحرق بردت لي قلبي , يلا الجايات اكثر ان شاءالله )



عز : هاه ! شفتي الحقاره حقته !



لمى : عطني اشوف الرقم .. والله جد ذا رقم اياد



عز : يصير خير يا اياد والله لا اوريك



لمى خافت على اياد : عز وش بتسوي فيه



عز : برفع عليه قضيه والله ما اخليه



لمى : لالالا عز تكفى لا



عز : انا باتصال واحد مني اقدر امسح ف وجهه البلاط واسطاتي بكل مكان



لمى : عززز لا تكفى



عز : هين يا اياد



لمى : وش هين يا عز لا تسويها تكفى



عز : والله لا اجرجره زي الكلب اصبري بس



لمى : ياربي عز وش فييككك



عز : اليوم يحرق سيارتي بكرا وش يحرق ان شاءالله ؟ البيت ؟



لمى : لالا مايسويها اياد اعرفه انا بس تكفى اتركه



عز : ماني تاركه



لمى : عزز تكففففى



عز : لا



لمى سكتت شوي ماعرفت وش تقول وكانت خايفه على اياد



لمى : طيب عز تحبني ؟



عز : ايه احبك بس ماني راجع بكلامي



لمى : عزز , يلاا هو مهما يكون ولد خالتي بعدين مابي بينكم محاكم وخرابيط



عز : لالا الوعد هناك



لمى : لا مارح تسويها حبيبي انت



عز : بسويها



لمى : مارح تسويها كبر راسك عزز



عز : افففف



لمى : يلا عز مو انت تحبني , كذا اجل انت ماتحبني



عز : طيب خلاص



لمى باسته على خده : حبيبي انت والله



عز ابتسم : هاا حبيبك جد ولا ؟



لمى : الا حبيبي



عز : طيب بصدقك , وسالفة عز بعديها له بس ذي المره



لمى : ايه بس ذي المره



عز : لكن المره الجايه والله بوريــ..



لمى قاطعت : طيب طيب خلاص انت لا تعكر مزاجك مارح يسويها مره ثانيه







..

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 02:35 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net