منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-2012, 05:05 AM   رقم المشاركة : 9
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله



[CENTER][SIZE="6"][COLOR="DarkOrchid"]




(في سياره بندر):


بندرجالس يحاكي نفسه وهموم الدنيا كلها بقلبه والأفكار تروح به يمين وشمال فقال بينه وبين نفسه:الحين وش الحل يابندر تتوقع أن الممرضه عطت عهود الكيس ولا لا, طيب ليه ماتتصل عشان تتأكد, بس يمكن ماترد طيب وإذا ردت وش بتقول لها شكلها كارهتك بسبب فعايلك أقول انت اتصل عليها وتوكل على الله.


أخذ بندر جواله وأتصل على جوال عهود ومع كل رنه قلبه يخفق بسرعه وكل شوي يبلع ريقه لأنه بالحيل متوتر.


(في غرفه المستشفى):


عهود:فتحت الكيس وطلعت الدفتر وفتحته ولقت صورتها فيه وحمدت ربها وطلعت الجوال وتأكدت أنه جوالها لاكن فيه سؤال حيرها كثير من اللي ماخذ جوالها والدفتر, لاكن يوم رفعت الدفتر لقت ظرف في الكيس فيه رساله مكتوب فيها:


أدري اني ياعهودأخطيت


وماني من الخطأ معصوم


وأدري أني أخطيت في حقك كثير


جيتك وأنا راجيك تقبلين عذري يابنت العم


وليتك تقبلين عذر إنسان راجيك


لوتعرفين بالحره اللي بالقلب


كان عذرتيني من زمان


أسف .....أسف على خطئي


ولوتعرفين باللي في القلب كان عذرتيني


وعلى فكره بيجيك إتصال من نوره ياليت تردين عليها ظروري


تحياتي لك:


بندر ولد عمك أبوفهد


عهود انصدمت وقلبها خفق بسرعه ماتدري وش تسوي تحس أنها بحلم , سألت نفسها سؤال ليه قال لوتعرفين باللي في القلب كان عذرتيني معقوله ياعهود بندر يحبك؟.... لا....لا لاتتوهمين.


فجأه قطع تفكيرهها صوت رنين الجوال ويوم شافت الشاشه مكتوب نوره2 فقالت بينها وبين نفسها:أنامخزنه رقم نوره بأسمها بدون أي رقم جمبه منهي نوره2.


قررت ترد على الجوال وأول ماقالت:ألو.


تكلم بندروقال بتنهيده:هلا عهود كيفك.


عهودأرتاعت وخافت وسكرت السماعه بوجهه.


وقالت بينها وبين نفسها:يالله أنهبل هذا شاف صورتي ومخزن رقمه عندي بأسم أخته والحين متصل وش يبي مني, بس هو ليش متغيرصوته مب هذي نبره صوته شكل فيه شي,


يالله وش أسوي الحين.


(في سياره بندر):


بندرضاق صدره يوم سكرت عهود بوجهه وقال بينه وبين نفسه:ليه سكرتي السماعه على الأقل خليني أسمع صوتك يالله ليه قلبي يخفق إذا سمعت صوتها أه...أااااااه وش السوات ياربي وشلون أقول لها أني أحبها, شكلي برسل لها رساله.


(في غرفه المستشفى):


عهود تنتفض وخايفه أول مره تحس بهذا الإحساس فجأه جتها رساله على الجوال وكانت الرساله من بندر وكتب فيها:


أبي من وقتك بس لحظه ببوح لك بشي معذبني


أبيك تسمعين كل اللي بقوله لك ياعهود


أدري أنك عاقله وماترضين بهذا


بس أبي منك دقيقه تسمعين وش بقول فيها


اناقصدي شريف بس لحظه أبيها منك تسمعين اللي بقوله لك


تكفين لاتعذبيني كثر عذابي بس أبيك تسمعيني


عهود تفكربينها وبين نفسها:وش يبي بندر وليه مهتم فيني هذي مب من عوايده , أرد ولا لا...... لاالأحس أقفل الجوال وأطنشه ماني فاضيه له.


بعد ماقفلت عهود جوالها نامت .


(في سياره بندر):


بندرأتصل 20مره وجوال عهود مقفل ضاق صدره وأنقهر ومن القهر نزلت دموعه وقرر يروح البيت ويحاول يتصل بكره.








يوم الخميس الساعه وحده الظهر


(في بيت نجود وتركي):


قامت نجود من النوم وهي مروقه وقومت عيالها لاكنهم أرفضوا يقومون فقررت تصلح غداء وتحطه لهم في حافظه عشان إذا قاموا يتغدون ويوم راحت لغرفتها شافت تركي جالس على الأرض وواضح عليه أنه مانام من أمس.


نجود:مساء الخيرتروكي.


تركي طنشها مسوي نفسه زعلان وحب يتغلى عليها.


نجود:ادري أنك زعلان لاكن تعرف العيال وهمهم .


تركي:لوانك تحبيني فعلآ كان جيتي وتركتيهم ونمتي معي وبعدين بندر خلاص صار كبير ليمتى ينام بحضنك.


نجود بضحكه:اها أنت مب زعلان انت تغارمن بندرصح.


تركي: لا بس مقهور من حطيتك عند أهلك وانااقول لك بجي أخذك ويوم خذتك أنشبولنا العيال بالسياره وحتى بالصاله ويوم جلسنا مع بعض أخيرآ جاء ولدك بندردلوعه ماما وكنت ألمح لك اكثر من مره ومطنشتني.


نجودبإستغباء: تلمح لي بأيش؟.


تركي : اللبيب بالإشاره يفهم.


نجود:هههههههههههه ياحليلك ياتركي صرت تغار من عيالك هههههههههههههههه.


تركي:إيه أضحكي ماعمرك حسيتي بالحره اللي في قلبي.


نجودقربت من تركي تبي تطيب خاطره ببوسه وتوها بتعطيه بوسه دخل عليهم بندر وهويحك عينه ويقول: ماما أبي أروح للحمام.


ضاق تركي وعصب وقال:روحي له لاأذبحه انالوأني أدري أن البزران نشبه كان ماجبت بزران طول العمر.


نجود جت بتهديه عصب زياده وطلع من البيت وهوضايق.


(في بيت أبونايف):


الكل مجتمع على السفره أم نايف وبناتها المتزوجات وبناتهم وأم وافي زوجه نايف وبناتها


أم نايف: زين أنكم طعتوني ونمتو عندنا.


أم وافي : والله ماحبينا نزعجك بس البنات الله يهديهم الحوا علينا لأن عيالنا الله يهديهم كلهم راحوا يخيمون في البر.


فجأه دخلت عهود وتفاجأالكل.


عهد:انتي من وين طلعتي؟. ومتى جيتي من المستشفى؟.


عهود:جيت الساعه 6الصباح وحسيت بملل وقال لي الدكتور تقدرين تطلعين الحين فأتصلت على وافي ولد أخوي وجابني هنا وراح مع متعب وفهد.


أم نايف:من ست الصبح جيتي وماعلمتيني واناضايق صدري عليك.


عهود: جيت في غرفتك وشفتك نايمه وماحبيت أزعجك عشان كذا طلعت ورحت أنام في غرفتي.


غرام:بنت اللذين ولاقومتني وياوجهها.


ندى:أسكتي تكفين ماحنا ناقصين أزعاجك.


غرام توها بترد على ندى أنغزتها أمها وسكتت.


مشاعل:مامليتي من المستشفى.


عهود:أف ياربيه من جت الساعه وحده بالليل صحيت من النوم وجلست أطالع السقف إلين الصبح وطفشت مره ويوم قال لي الدكتور تقدرين تطلعين الحين دقيت على وافي حبيب قلبي فديته قال لي أبد ياعميمه ماطلبتي شي وجاني في خلال ثلث ساعه وشرا لي فطور وفطرت انا وياه وراح.


غرام: غريبه الظاهر نازل عليه الوحي.


ندى:انا لونقول له وينك هزئنا قبل مانطلب شي.


أم نايف:لأنكن مزعجات وطلباتكن مالها لزمه.


نوف:حتى حناإذا طلبنا من مشعل شي رفض وجلس يتنفخ ولو تطلب عهود شي قال سمي ولبيه مدري ليش.


ريم:والله اناإذا طلبت من أخوي طلال أومشاري شي قالولي سمي ولبيه.


غرام:شي طبيعي لأنك دلوعه.


أم مشاري:خلاص عاد احترمو النعمه وتغدوا.


أم مشعل: يمه ترا أم الجيران أتصلت من شوي وأعزمتنا في بيتها وتبي البنات يجون معنا.


عهود:أناماأبي أروح بنام لأني مرهقه.


ام نايف:عهود معذوره والبقيه بيروحون مالهم عذر.


غرام:ياأمي نوره حرام عليك نبي نجلس في البيت كل اللي بيجون عجايز وش تبيننا نسوي مع العجايز.


أم وافي:خلاص ياغرام أسكتي لسانك طال ويبي له قص.


أم نايف: وش فيهم العجايزأحسن منكن يالبزران.


غرام:ماحنا بزران بس سوالفكم معروفه الله يذكر زمان أول ولاتذكرون فلانه الله يرحمها ولاالمطوعه اللي تدرسنا, ملينا من هالسوالف كل يوم تنعاد جيبوا شي جديد عشان نروح معكم.


أم نايف:هههههههههههه الله يقطع شيطانك يالملسونه خليتيني أضحك وانااكل.


الكل:هههههههههههه


أم نايف: ترا أم فهد وبناتها بيجوننا ومادام انهم بيجون بيروحون معناللجيران.


عهود:خلاص أجل أنتوا روحو وخلونا بالبيت.


عهد:بروح معكم.


مشاعل:وأنا بروح تونس سوالفهم.


أم نايف: خلاص أنا شبعت, أجل بروح أتجهز بقا خمس دقايق ويأذن العصر.


عهد:متى بنروح؟.


أم نايف:العصر وبنرجع بالليل كالعاده يالله أنجزوا بدري.


الكل تغدا وبعد صلاه العصر جت أم فهد وبناتها وراحوا للجيران وتركوعهود وغرام وندى وريم ونوف ونوره في البيت


وبعد مرور ساعتين قالت غرام:ياليتني رحت مليت.


ندى:وأنا بعد مليت وش رايك نروح للجيران.


نوف:بروح معكم.


ريم:والله فضاوه.


غرام:دقيت على أمي وقلت لها بنجي وقالت تعالوا جت رهف والعنود.


نوف:اجل يالله مشينا.


عهود شافت ندى وغرام ونوف لابسين عباياتهم سألتهم: وين بتروحون.


غرام:بنروح للجيران هنا ملل بتجين.


عهود:لا ماأبي أجي.


غرام:أحسن أنتي الخسرانه.


عهود:ضفي وجهك لأشيش وافي عليك.


ندى:لاتكفين خلاص باي.


عهود:هههههههه مايبيلهم إلاالعين الحمراء.


عهود:خلونا نروح لغرفتي فوق عشان ناخذ راحتنا بالسوالف.


ريم:أنا بشوف فلم هندي وإذا خلص جيت لكم.


عهود:خلاص اجل يالله نوره تعالي معي.


(في مخيم الشباب):


الكل مبسوط نصهم يلعبون كوره ونصهم راكبين دبابات ويتسابقون بالخيمه جالس بندرومشعل يسولفون.


مشعل:ياخي وين بندرليه ماجاء أمس معذور لاكن اليوم ماله عذردق عليه بس قل له يجي.


بدر:ماأعتقدأنه بيجي .


مشعل:ليه.


بدر:اناأعرف أخوي زين اللي فيه مب إرهاق فيه شي ثاني بس مقدرأقوله.


مشعل:قول ماراح أخبر أحد.


بدر:ياخي كل شي بوقته حلوبعدين اقولك بس خلني أتأكد وأقولك.


مشعل:مامليت من الجلوس؟.


بدر:من زمان.


مشعل:أجل قم يارجال خلنا نفلها وش تحتري.


بدر:يالله.


(في بيت الجيران):


الكل يسولف البنات في جهه والعجايز والحريم في جهه


(جهه الحريم):


أم عبدالرحمن:هلا والله هذي الساعه المباركه شرفتونا بجيتكم.


أم نايف:ماعليك زود ياوخيتي.


ام فهد:مالقيتي عروس لولدك أبراهيم.


ام إبراهيم: لاوالله بس أعجبتني وحده وودي أخطبها بس أنتظرالوقت المناسب.


أم طارق:منهي تكلمي.


أم إبراهيم: والله ودي بعهود بنت أم نايف ماشالله عليهاجمال وأخلاق وكل المواصفات اللي يبيها أولدي إبراهيم فيها ماشالله.


أم نايف:والله مدري وش اقولك أنتي فاجأتينا بس عهود توها تدرس.


أم عبدالرحمن:خيرالبر عاجله ياوخيتي البنت مالها إلا بيت زوجها ماعاد تنفع الدراسه بشي.


ام مشاري حبت تصرف الموضوع قالت: والله هذاك أول ياأم عبدالرحمن الحين اهم شي الدراسه.


أم خالد: مادام أن جاها عريس خلاص وش تحتري لاتقوين شوكتها ياأم نايف ولاترا بتعنس عندك.


أم نايف: المشكله خطبها واحد قبل اسبوعين وأرفضته البنت وماأقدر أغصبها على شي ماتبيه.


أم مشعل: هومديرأعمال الوزير(.......).وهوولدعائله(.......).


الكل أشهقوا وقالت أم خالد:أعذريني ياأم نايف بس بنتك عهود ماتعرف مصلحتها ولا فيه أحد يرفض مديرأعمال الوزير وعلى فكره ان كان يدوربنات فبناتي موجودات.


أم مشاري:لاتتعبين نفسك ياأم خالد هوخطب عهود يوم شافها ماره عندالمجلس .


أم عبدالرحمن: وا خزياه ماره عند الرجال.


عهود: ماكانت تدري أنه موجود , عاد راكان الله يهديه أخذ جوالها وانحاش وعهود لحقته ,عاد وهي تركض وراه مر راكان من عندالمجلس وطلع برا وعهود تركض وراه تبي تمسكه عاد الرجال لمحها وعجبته وألين الحين يبيها لاكن البنت رافضه وش اسوي بها.


أم عبدالرحمن: مايبي وحده ثانيه.


أم وافي:أبووافي قال لي أنه مصر على انه يتزوج عهود لاكن عهود رفضته بحجه الدراسه وقال مستعد أنتظرها بس أهم شي توافق.


أم خالد بنفس شينه كلها حسد قالت:إيه ينتظرها وش يحتري وهي ماشالله جميله تستاهل.


أم مشاري همست في أذن أم وافي وقالت لها:مومن قلب تقول هالكلام.


أم إبراهيم:هاه وش قلتي ياأم نايف في موضوع ولدي.


أم نايف:يصير خيرأنا بأكلمها وأقول لأبوها ويصير خير إنشالله.


أم إبراهيم:عاد ردي علينا بدري.


ام نايف:يصير خير.


(في جهه البنات):


كانو البنات يسولفون مع بعض.


ريوف:أقول يابنات عمي سلطان يبي يتزوج ويبيني أخطب له بنفسي عاد انا مدري من أخطب له.


عهد: ليه ماتحضرين زواج وتخطبين له.


ريوف:أنا لقيت له وحده وكلمته عنها ووافق عليها بس انا متردده مدري وشلون اقول لها.


ريماس: عادي صارحيها أن كنتي تمونين عليها.


غرام: عمك حلو.


ريوف: هذي صورته شوفيها وأحكمي.


غرام:ماشالله يهبل أخطبيني له.


كل البنات:هههههههههه.


ندى:ياختي وش بلاك مرجوجه فشلتينا.


مشاعل:على فكره عمك وش يبي المواصفات اللي في زوجه المستقبل.


ريوف: أنتوا تعرفون عمي مثقف وعاقل ومتدين وماشالله متجرقلوس ومنصبه عالي بس هويبي وحده مثله يعني وحده مثقفه وعاقله وماتعرف تلف وتدور يعني وحده تحب العلم والثقافه ومتدينه وأهم شي الأخلاق.


ريوف كانت تبي عهد لعمهاسلطان فحبت تلمح لها بدون ماتحرجها لاكن غرام تلقفت كالعاده وقالت:هذي مواصفات عمتي عهد.


ندى بهمس:فشلتيناأسكتي.


غرام بهمس:خلاص بسكت بس لاتوطين رجلي خلاص.


عهدهمست في أذن مشاعل وقالت:تصدقين ودي أن أخوك مشعل يتزوج العنود ماشالله عليها كامله والكامل الله.


مشاعل بهمس:تدرين ان أمي ناويه تخطبها بس تنتظر مشعل يتخرج من الجامعه.


العنود:يابنات مايجوز تتساسرون عطونا وجه.


رنا:بصراحه عهود لها وحشه ليه ماجت.


غرام: تعبانه شوي ونايمه بالبيت.


رنا:ياخساره ياليتها جت هي ونوره.


ريماس رن جوالها والمتصل نوره وردت عليها وقالت:هلا نوره وش عندك؟.


نوره: بندر.


ريماس:بندر وش فيه؟.


البنات يوم سمعوا أسم بندر ألزموا الصمت شي طبيعي كل وحده فيهم تتمنى أنه يتزوجها.


نوره: بندرمايرد علي أخاف صار له شي؟.


ريماس بإرتباك: لاماأعتقد.


نوره: يوم ركبتوا السياره رجعت أنا لأني نسيت غرض بغرفتي ويوم مريت عند غرفه بندر سمعته يبكي بصوت عالي.


ريماس بهدوء:إذا جينا البيت بنتفاهم بتصل عليه وبشوف وش فيه يالله باي.


يوم سكرت ريماس السماعه قالت غرام : وش تبي نوير.


ريماس: ماتبي شي.


العنود:بندر فيه شي.


عهدهمست في أذن مشاعل وقالت:أمحق حتى هي ماخذ عقلها بندرمثل البنات .


مشاعل بهمسك صاجينا به بنشوف بالأخر من بيتزوج.


ريماس: مافي بندر شي بس بدق عليه لأني نسيت غرض معه.


أتصلت ريماس على بندر ولارد ودقت أربع مرات ولا رد ويوم دقت 10 مرات ولارد وأتصلت على بدر


بدر:هلاريماس وش بغيتي.


ريماس:وش ذا الغزعاج عندك؟.


بدر:لابس الشباب يستهبلون كالعاده.


ريماس: ادق على بندرمايرد أخاف يكون صار له شي.


بدرحب يطمن ريماس فكذب عليها وقال:هومعي بس راح يجيب لنا مويه.


ريماس:الحمدالله يالله مع السلامه.


لاحضت ريماس ان البنات يوم سمعواسم بندر وبدر سكتو ولزمو الصمت لاكن طنشت الموضوع.


(في بيت أبونايف):


(في غرفه عهود):


نوره منسدحه على السرير وعهود جالسه على الكنبه وحاضنه دبدوبها ولازمه الصمت فجأه رن جوال عهود وعهود أرتبكت لأن المتصل بندر.


نوره:عهود جوالك يرن.


عهود:من المتصل؟.


نوره: مكتوب نوره2يتصل بك.


عهود أرتبكت وخذت الجوال من نوره لأنها تدري ان بندرهواللي داق.


نوره: عهودردي على البنت يمكن تبي شي لها نص ساعه وهي تدق مره تعطينها مشغول مره ماتردين يمكن تبي شي بس على فكره منهي نوره هذي ؟.


عهودبإرتباك:هذي وحده توني متعرفه عليها بالجامعه وأنتي ماتعرفينها.


نوره:يابنت ردي عليها حرام عليك.


عهود:لامانيب راده خليها تنطق.


نوره: تسطفلوا أنتي وياها.







رد مع اقتباس
قديم 20-11-2012, 05:07 AM   رقم المشاركة : 10
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله








(في بيت أبوفهد):


(في غرفه بندر):


بندرصارت أخلاقه زفت لأنه مانام من البارح والمسكين تعب وهويدق على عهود وهي ماترد عليه والمصيبه أنهاتعطيه مشغول فقرر يرسل لها رساله وقال بينه وبين نفسه: حرام عليك ياعهود ليه تبين تعذبني إنشالله تقرين هالرساله على وعسى تردين .


وبدأ بكتابه الرساله وأرسلها لها وقال:يارب ترد علي.


(في بيت أبونايف):


(في غرفه عهود):


جوال عهود ماسكت كل شوي يرن ونوره ضاقت وقالت:عهود ياأنك تردين ولاقفليه أحسن.


فجأه جت رساله وقالت نوره:جت رساله عطيني بقرأها.


عهودأرتاعت يوم شافت أسم المرسل وعرفت أنه بندر وتبي تصرف نوره فقالت لها: لاهذي رساله من خالد أخوي يقول أنه مب جاي اليوم للبيت.


نوره: إيه بس أحس انك اليوم مب طبيعيه فيك شي؟.


عهود:لابس دايخه شوي ممكن تجيبين لي مويه.


نوره: بروح لدوره المياه وأجي أوكيه.


عهود:خلاص.


طلعت نوره من الغرفه وراحت لدوره المياه ولقتها عهود فرصه أنها تقرأ الرساله اللي رسلها بندر واللي قال فيها:


أبختصرمعك الكلام في هالرساله


أهديتك إعتذار وأسف ولارديتي


ليه ماتبين تقبلين ياالغلا إعتذاري


اناأبيك تردين لو موعلشاني


في داخلي إحساسآ وودي أقوله


وماأقدر أكتبه في هالرساله


تكفين لو مره ردي علي


مايهمني كلامك بس ابيك تسمعيني


بندر


عهود ألزمت الصمت وفجأه رن جوالها وأرتاعت يوم درن ان المتصل بندر ,ماتدري وش تسوي فجأه دخلت نوره وأرتبكت عهود قالت نوره: عهود فيك شي؟.


عهود:لا م..مممافيني شي.


نوره: لا والله انتي اليوم موطبيعيه.


عهودحبت تصرف الموضوع وقالت:الحين أنتي ليه متصله على ريماس.


نوره:لأني دقيت على بندرأخوي ومارد علي.


عهود:ليه وش فيه؟.


نوره: من جينا من الثمامه وهوضايق صدره وأخلاقه متغيره ويهوجس وماجلس معنا من أمس والمشكله أنه طلع بالليل وهومتلثم ومعه كيس بس مدري وش فيه ومر قدامنا ولاسلم اوتكلم والمشكله انه مانام أمس بالبيت وماجاء إلايوم طلعنا العصر ويوم ركبوا أهلي السياره نسيت جوالي بغرفتي ويوم رحت أجيبه سمعته يبكي بصوت عالي تصدقين مدري وش فيه من أغمى عليك في الثمامه وهذا حاله هههههه شكله يحبك.


عهودألزمت الصمت وسرحت ونوره تتكلم وعهود سرحانه فجأه رن الجوال والمتصل بندر.


نوره: وش قصه جوالك من جيتكم وهو يرن خلاص ردي على البنت ولاجيبي الجوال خليني أصرفها.


عهود:لا لاتهتمين اناأخطيت يوم عطيتها رقمي أصلآ هي بثره ماعليك منها.


نوره:ياأختي والله أني قلقانه على بندر.


عهود:ليه.


نوره: من أمس وانا أدق عليه مايرد علي حتى أمي تتصل مايرد هذي اول مره يسوي معنا كذا أخاف يكون صار له شي.


عهودخافت فقررت ترسل لبندر رساله كتبت فيها: ليه ماترد على اهلك.


وجابوهابرساله وكتب فيها: أنتي السبب.


وأرسلت له: حرام عليك أمك قلقانه عليك.


وجاوبها برساله كتب فيها:ماراح ارد عليهم لما تردين علي وأن مارديتي بسوي في نفسي شي خطير.


عهود خافت وماتدري وش تسوي فجاه أتصل بندر وقالت نوره: والله إن ماريتي على صديقتك أنااللي برد فقع مرارتي صوت جوالك كل شوي ران.


عهود:خلاص برد بس لاتزعجينا.


عهود ردت وقلبها يخفق بسرعه قالت: ألوه هلا نوره.


بندربصوت متقطع من الحزن : هلابك أخيرآ رديتي حرام عليك ذبحتيني بصدك.


عهودبضيقه: من أمس تتصلين وش بغيتي.


بندر: عندك احد.


عهود:عندي نوره بنت عمي تبين تسلمين عليها.


بندر: لا الله يرحم والديك والله أني مليت من خشتها.


عهودماقدرت تمسك نفسها من الضحك.


بندر:فديت ضحكتك اللي تهبل.


عهود:وش بغيتي مني.


بندر:شي واحد .


عهود: وشو هذا الشي.


بندر:تردين علي بالليل ضروري فيه شي بقوله لك ظروري وأناقصدي شريف ولاتنسينن أني ولدعمك وأي شي يضرك يضرني فياليت تردين ضروري ياعهود ماابي أحرجك عند أختي نوره وانا اعرف انها ملقوفه وبتسألك وش قالت صديقتك عاد صرفيها بأي سالفه من السوالف اللي تصير بالجامعه وأنتي وشطارتك ياحبيبتي في أمان الله وأشكرك على ردك من جد ريحتي قلبي ياقلبي مع السلامه.


عهود:مع السلامه.


يوم سكرت عهود السماعه حست أن خفقان قلبها زاد بشكل غير طبيعي ونوره كالعاده قالت:من ذي؟ وش تبي؟ وش قالت لك؟ وليه سكتتي طول الوقت؟ وش كانت تقول؟ يالله جاوبيني وبعدين هي من بنته؟ وأختي ريماس تعرفهاولا لا؟


.....ألخ من أسألتها المزعجه.


عهودأبتسمت وقالت: ماعليك منها المهم بس خلينا ننزل تحت ودي أشوف ذا الفلم الهندي اللي ريم مسنتره عنده من العصر.


نوره:لاتغيرين الموضوع.


عهود:نوره انابروح وأنتي بكيفك تبين تجلسين بغرفتي بكيفك أجلسي يالله باي.


نوره: بنت اللذين خلتني وراحت تعالي ياعهيد أصبري لي.


الساعه 6المغرب


(في بيت تركي ونجود):


نجود جالسه على أعصابهالأن تركي من طلع الظهرإلين الأن ماجاء والأفكار السوداء تروح بها يمين ويسار لأنها أتصلت حوالي 35مره ولارد عليها في الأخرقررت ترسل له رساله ويوم أرسلتها جلست تنتظرالجواب فجأه جتها رساله من تركي كتب فيها:أنا عند أمي رجاء لاتزعجيني.


نجودأنطلت جوالها وقالت:ياربي وش أسوي به طفششني أوف.


بعدمانطلت جوالها جت في بالها فكره حلوه , أتصلت على نوره وقالت لهابأرسل لكم العيال لأني معزومه لزواج وحده من صديقاتي ونوره كالعاده نشبت فيها وقالت بروح معك, لاكن نجود صرفتها وقالت لها أن أهل زوجها كلهم بيروحون معها بالسياره ولافيه مكان لها والدعوات خاصه ومامعها إلابطاقه وحده لها, ونوره وافقت.


وأتصلت على الفندق اللي دايم يسكنون به وحجزت جناح للمعاريس وقالت لمدير الفندق يملا المكان ورد أحمر وشموع وقالت له أبي المكان يكون رومنسي مره وأبي الطباخ حقكم يجهزالعشاء الساعه 12بالليل بالتمام وراحت تتجهزفي غرفتها.


(في بيت أتركي زوج نجود):


تركي جالس يتقهوى مع أمه وأبوه بالصاله وأمه لاحضت حزنه وقالت له:وش فيك واناأمك؟فيه شي مضايقك؟.


تركي بضيقه: لامافيني شي بس أشياء في البيت مطفشتني.


أبوه: لايكون الأولاد اناكنت أطفش من البيت بسببكم وأنتم صغار ههههههههه ذق وأناأبوك من الكاس اللي ذوقتنياه وأنت صغيرهههههههه.


أمه:إذا الأولاد مايخلونك تأخذ راحتك ببيتك جبهم عندي يونسوني.


تركي:ياليت المشكله مشكله الأولاد وب المشكله نجودالله يهديها.


أبوه: وش بلاها بنت الحمايل؟.


تركي:ماتهتم فيني همها عيالها ماعاد هي مثل أول صرت بالنسبه لها كني صفرعلى الشمال.


أمه:ههههههههههه ياحليلك ياوليدي تغارعلى حرمتك من عيالك تراهم عيالك ومالك غناه عنهم.


أبوه:لازم تقدر حاله زوجتك ترا المسؤليه اللي هي تقوم فيها أكبر من المسؤليه اللي انت متحملها لازم تراعي حالها وأنا أبوك.


فجأه جت رساله لجوال تركي من نجود وأول مافتحها لزم الصمت لأنها كتبت فيها:


لاتحاسبني ياحبيبي على شي مالي ذنب فيه


أنت غالي بس الضروف حدتني


صدقني أنت غالي


ولوماأغليك كان ماأرسلت لك هالرساله


بعدما قرأ تركي الرساله تنهد وقال بينه وبين نفسه:أنتي عارفه اني ماأقدر أزعل عليك بس انا ياحياتي أبيك تفهمين شي واحد أني لوماأحبك كان ماسويت كذا.


أمه:أقول ورا ماتروح لبيتكم .


تركي حس أنه مصخها بجلسته وقال لأمه وأبوه: خلاص اجل بروح للبيت لأني دايخ من أمس مانمت .


أبوه: رح بس لاتواخذ حرمتك ترا مسؤليتها صعبه وغذا مومصدق جرب يوم واحد قم بمسؤليه البيت كلها وساعتها بتعرف قيمه زوجتك.


قام تركي وباس راس أمه وأبوه وقال:تامروني بشي.


أمه : ابيك تتحمل عيالك.


تركي : إنشالله وأنت يبه.


أبوه: سلامتك.


تركي : يالله في أمان الله.


أمه: في أمان الكريم ,الله يهديك وأناأمك.


(في بيت أبونايف):


الكل جالس يطالع فلم هندي نوره وريم متأثرين لدرجه أن دموعهم بدت تنزل أماعهود هي في وادي وهم في وادي ثاني


جالسه تطالع معهم لاكن عقلها مب معهم و وسرحانه طول الوقت وكانت تقول بينها وبين نفسها: وش تتوقعين ياعهود ان بندر بيقول لك, ياالله صوته وطريقه كلامه يهبلون يالله وش يبي مني معقوله بيخطبني, ياليت والله هوأحسن شباب عائلتنا شكلآ وعقلآ ووسامه وجهه تهبل يارب يكون من نصيبي من جد كلامه يهبل كان رومنسي بالمره وحنون في كلامه , ويكفي أنه خاف علي وأهتم فيني يوم اغمى علي بالمخيم, أه متى يدق عندي فضول ذابحني أبي أعرف وش يبي.


(في بيت تركي ونجود):


دخل تركي ونفسه بخشمه ويقول بينه وبين نفسه:الله يسترمن اللي جاي.


أول مادخل طلعت له وحده ماعرفها جميله وأنيقه وطارت عيونه فيها ثم صد عنها مايدري أنها نجود


قال بينه وبين نفسه: من هذي القمر ياويل قلبي ذي مب قمر إلا ملاك نازل من السماء من تكون.


كانت نجود لابسه فستان أأحمر ناعم بالمره وفاله شعرها وحاطه مكياج ناعم وروج أحمرفاقع ويوم طلعت قدامه قالت له بإبتسامه ساحره:هلا قلبي أخيرآ جيت.


تركي:وش عندك متشخصه.


نجود: نسيت ان اليوم زواج صديقتي وودي أنك تحضرمعي للزواج.


تركي قال بينه وبين نفسه: ولك عين تتكلمين بعد كل تطنيشك الحين عرفت أنك ماتهتمين لأمري , عرفت ألحين ليه مزعجتني بهالأتصالات عشان تبيك توديها للعرس.


نجود: تركي وين سرحت.


تركي عقد حواجبه وقال: لاماسرحت ولاشي بس بروح أتروش أنقرفت من هالعيشه.


نجودفيها ضحكه بس أكتمتها عشان مايعصب عليها تركي.


جهزت نجود عيالها وخذت لهم ملابس لأنها ناويه تخلي عيالها ينامون عندأهلها وأخذت لها ولزوجها ملابس لاكن زوجها مايدري أنها خذت ملابس لأنها قالت لولدها خالديحط الشناط في شنطه سياره أبوه وهومايدري.


بعدماطلع تركي من دوره المياه لقا الغرفه دافيه وملابسه الداخليه جاهزه قدامه والثوب والبشت الأسود وقال بينه وبين نفسه:أمحق مره حسبتها متشخصه عشاني بس صارت متشخصه لعرس صديقتها ,أقول ألبس وتشخص ورح معها لاتتفلسف عليك .


فجأه قطع تفكيره صوت نجود وهي داخله ومعهاالبخور قالت له: هاه حبيبي جهزت .


تركي: لا جالس أنشف جسمي بغيتي شي.


نجود:لا خلاص أجل بأخليك تلبس على راحتك و بروح أرتب غرفه العيال لأنهامحيوسه.


يوم طلعت نجودعصب تركي وقال:ازعجتنا بذى العيال لوأنهم ماجابتهم كان أحسن , الله يرحم زمان أول كانت تنشف جسمك بنفسها وتلبسك بعد أماالحين عيالها أهم مني أقول بس أقوم ألبس أصرف لي.


بعدنص ساعه دخلت نجود ولقته جاهز لاكنه مطنشها فحبت تطنشه تبي تشوف رده فعله , وبعد نصف ساعه طلعوا وراحوا بيت أبو نايف عشان يحطون العيال وتفاجأ تركي يوم شاف الخدامه تنزل شنطه كبيره وسأل نجود وقال لها: نجود.


نجودالتفتت وقالت بحنيه:يالبى قلب نجود.


تركي قال بينه وبين نفسه: أه ياقلب ياحلوها وهي تقول هالكلمه.


نجود:تركي بغيت شي.


تركي:لا بس وين زواج صديقتك صجيتونا بهالزواج اللي مدري وش يبي.


نجود: تذكرالفندق اللي دايم نروح له أنا وياك وأحيانى ننام فيه .


تركي: أها.


نجود:في نفس قاعه الفندق زواجهم.


تركي:اللهم طولك ياروح.


وراحوا للفندق ويوم وصلو طلع واحد من الموظفين وأخذ المفتاح من تركي ونزل تركي لاكن نجود قالت له:حبيبي أجلس عندالإستقبال دقيقه بس بروح للغرفه اللي صديقتي حاجزتهابروح اسلم عليها وأجيلك.


تركي طيب ليه ماأروح لقسم الرجال.


نجود:لا أبيك تجلس بس دقايق وبجيك.


راحت نجود للغرفه اللي حجزتها ولقتها جنان نفذ مديرالفندق كل طلباتهاومن الفرحه بغت تبكي, وراحت وجهزت نفسها وتعطرت بالعطراللي يحبه تركي وأتصلت على تركي وقالت له:حبيبي أبيك تجي بقسم المعاريس.


تركي: طيب.


نجود:وأبيك تجي عند جناح رقم 30.


تركي بنفس شينه:اف طيب.


يوم جاء تركي للجناح وأول مارن الجرس فتحت له نجود وهي مبتسمه وقالت له:هلابك ياحبيبي نورت المكان اتمنى أن المفاجأه أعجبتك.


تركي بتعجب: طيب زواج صديقتك؟.


نجود:أساسآ مافيه زواج ولا شي اناحجزت هذا الجناح عشان نجلس مع بعض جلسه رومنسيه من زمان ماجلست معك هالجلسه.


تركي قام يتغلى عليها وقال: لاتحسبين انك باللي سويتيه تقدرين تراضيني.


نجود: وياترى وش اللي بيرضيك؟.


تركي:أنتي وشطارتك.


نجود:أنت جربني وماراح تندم.


تركي : نشوف.


الساعه12بالليل


(في بيت الجيران):


أم عبدالرحمن ضيفت الحيرم على العشاء وبعدماتعشوا قالت نوف لأختها مشاعل:ماتلاحظين أن البنات يهتمون لأمر بندر.


مشاعل:إلا واضح عليهم كلما جابت أمه طاريه أسكتو وجلسوا يتسمعون لكلامها عنه.


قاطعتهم ريوف وقالت: ابسألكم عن عهدبعض الأسئله.


نوف:أسألي.


ريوف:كم بقى لها بالجامعه؟.


مشاعل:هذي أخرسنه لها.


ريوف: وش بتسوي بعد الجامعه؟.


نوف:شوفي بأقولها لك بإختصار عهد تموت بشي أسمه دراسه وكتب وطموحها كبيربالمره وحلمها تكون دكتوره اوعالمه في التخصص اللي هي داخلته وهوطبعآ طب.


ريوف بذهول: ماشاءلله عليها.


مشاعل:ماقلتي لنا ليه تسألين هذي الأسئله؟.


ريوف:تقدرين تقولين فضول فقط لاأكثروالأقل.


(في بيت أبونايف):


ريم نامت ونوره جاها النوم ومنسدحه على الأريكه وعيال نجود ناموا وعهود يدور في بالها سؤال واللي هوبندر وش يبي مني؟.


فجأه رن جوال نوره وكان المتصل ريماس اختها.


نوره تثاوبت وقالت: هاه وش تبين.


ريماس:هههههه وش في صوتك كذا.


نوره: فيني النوم ماخلصتومن عزيمتكم؟.


ريماس: شوي وبنجي بس أبيك تتصلين على بندر يجي ياخذنا لني دقيت عليه ولارد يمكن يرد عليك.


نوره: أوف صجيتونا بذا البندر خلاص بدق عليه يالله باي.


عهود بتطفل:وش عندها ريماس.


نوره وهي ضايقه:تبيني أدق على بندر وحضرته مايرد علينا أول مره يسوي كذا.


عهود:وش تبون منه.


نوره: أوف تحقيق هو عهود والله أن فيني النوم ومالي خلق أتكلم خليني أدق على ذا الحمار عشان يجي ياخذنا.


بندررافض يرد على أهله ومافيه أحد يوديهم للبيت والمصيبه أن بندر يدق على عهود وعهود حاطه جوالها صامت ,


فقررت عهود ترسل لبندررساله كتبت فيها:رد على أهلك يبونك تجي تاخذهم وأوعدك إذا راحوا أهلك أرد عليك إذا دقيت علي.


بعدنص ساعه نوره دقت على ريماس وقالت: رد عليكم بندر.


ريماس:إيه وهوقريب من البيت تجهزي.


نوره:ترا نجود جابت عيالهاوراحت لزواج صديقتها وقالت خلوهم عندكم وبجي بكره أخذهم.


ريماس:معهم ملابسهم.


نوره:إيه بس أخلصوا علينا فيني النوم.


ريماس:يالله شوي وبيجي بندر بس تجهزي باي.


نوره:أوف باي.


عهود:هاه ردعليكم أخوك.


نوره:وأخيرآ رد وبيجي الحين.


عهودضحكت وقالت بينها وبين نفسها:الظاهرأنه سمع كلامي.


بعدساعه جاء بندروراحت نوره وعيال نجود ومروا أمها وريماس وراحوا للبيت وجت الساعه وحده بالليل ولاجت أمها وراحت تقوم ريم بنت أختها وراحت لغرفتها أما ريم كملت نومتها في غرفه عهد.


(في سياره بندر):


بندرساكت وماتكلم بولا كلمه وأمه تسولف هي وريماس فقالت نوره بضيقه: وأخيرآ رديت علينا ساعه وحنا نتصل ولاترد.


بندرساكت ولارد عليها وكل شوي يطالع الساعه ويقول بينه وبين نفسه:عسى مانامت لازم أصارحها باللي في قلبي الليله.


أم نايف:وراك وأنا أمك مسرع هدي من السرعه وأناامك وش فيك؟.


بندرماقدريطنش أمه فقال لها:يومين وأنامواصل ولانمت وابي أوصل للبيت وأنام لأن بكره فيه صلاه الجمعه.


أم فهد:الله يهديك بس.


نوره قالت لريماس:عهود اليوم غيرطبيعيه.


بندرمن سمع أسم عهود خفق قلبه بسرعه.


ريماس:وش فيها؟.


نوره:مدري بس صايره مرتبكه وطول الوقت سرحانه وتطالع بجوالها.


ريماس:ليه.


نوره: فيه وحده معكم بالجامعه أسمها نوره؟.


ريماس:إيه بس علاقتنا معهاسطحيه ليه؟.


نوره:عهودعطت ذي البنت رقمها وكل شوي متصله أزعجتنا بإتصالاتها وعهود رافضه ترد عليها.


ريماس:ليه.


نوره:تقول عنها أنها مزعجه وبثره.


ريماس:أقول أنزلي من السياره خلاص وصلنا للبيت.


نوره:أه وأخيرآ بنام.


بندردخل سيارته جوا البيت وراح مسرع لغرفته وقال لأمه:بروح أنام لاأحد يزعجني.


ويوم دخل غرفته رمى شماغه على السريروانسدح وأتصل على عهود ومع كل رنه يزيدخفقان قلبه , توقع أنها بترد عليه ولاردت حاول مره وثنتين وعشر ولا ردت وتحطم المسكين وقال:والله حرام عليها.


وقام من السرير ودخل دوره المياه وغسل وجهه وأكل حبه بندول وغيرملاابسه ولبس بجامه واتصل وللأسف ماردت


وقرر يكتب لها رساله وبدأ بالكتابه ويوم أنتهى رسلها وجلس ينتظر.


(في بيت أبونايف):


جو أهل عهود من الجيران وهم دايخين أمها راحت تنام وخواتها راحوا لبيوت أزواجهم وزوجه أخوها راحت لبيتها وعهد راحت لغرفه عهود ولقت الباب مقفول وراحت لغرفتها تنام لأنها ظنت ان عهود نايمه.


(في غرفه عهود):


عهود عايشه حاله توتر وخوف لأن بندركل شوي يدق عليها وهي ماردت عليه فجأه جتها رساله منه كتب فيها:


علامك ياحبيب القلب ماتبي تجاوبني


ترا مليت من كثرأتصالاتي


تعبت وأنا أرجي ردك


خلاص أرحمني ولاتتعبني


رد علي وريح قلبي اللي عذبني


يكفي صدود رد ولاتطنشني


تدري وش أمنيتي الوحيده


ترد علي بس وتسمعني


وإذا مارديت علي وسمعتني


بتكون حكمت علي بالإعدام ياقلبي


عهود أرجوك اسمعيني تراني تعبت من كثر ماأتصل عليك وأنتي ماتردين ليه ماتبين تردين وعدتيني تردين علي والحين أمطنشتني ماكانت هذي هقوتي فيك يابنت عمي


بتصل عليك بعد خمس دقايق وأن مارديتي بأتصل ليما تردين


بندر


عهود لزمت الصمت وقالت بينها وبين نفسها:ليه ماأرد بشوف وش يبي مني الظاهر أن عنده شي وبيقوله خلاص برد وبشوف وش أخرتها.


فجأه رن جوالها وقررت ترد عليه وأول ماقالت : ألوه.


قال بندر بصوت كله حزن وعتب:أخيرآ رديتي علي ياقلبي.


عهودأرتاعت يوم سمعت كلمه ياقلبي , وقلبها بدأ يخفق بسرعه.


عهود: وش تبي مني.


بندر: ماأبيك تتكلمين إلا إذا سمعتيني, أبيك تسمعيني وبس.


عهود:مسبب لي إزعاج وتبيني أسمعك.


بندردمعت عينه وقال:عهود أنتي ماتحسين بمعاناتي ولاعمرك بتحسين حرام عليك من أمس وأناأتصل ومطنشه ولاهمك واليوم دقيت أكثر من مره ولاتردين وبكل برود تقولين لي مسبب لي إزعاج وتبيني أسمعك, لواللي فيني فيك كان مالمتيني.


عهود:طيب تكلم أناأسمعك الحين.


بندربكى وعهود حست أنه يبكي وضاق صدرها ولزمت الصمت وقال لها:ماعمرك يابنت عمي بتحسين باللي أحس به


تبين تعرفين وش أبي منك , شي واحد وهوقلبك يابنت العم قلبك وبس.


بندرماقدر يتكلم العبره خانقته بشكل غير طبيعي وماقدر يكمل كلامه لاكن في الأخير قال:عهود أناادري ماهمك ولايهمك أمري لاكن هذا اللي كنت بقوله لك لاكن أنتي عديمه إحساس وبلا ضمير وصدقيني الموت أهون علي من تطنيشك .


عهودضاق صدرها وقالت له:بندر اناماأبيك تزعل بس صعبه أكلمك صدقني ماأقدراكلمك.


بندرعصب وقال:لوتعرفين اللي في قلبي كان مالمتيني يابنت العم لاكن اللي رجوله بالنارمومثل اللي رجوله في الثلج , والظاهرأنك ماعندك أي أحاسيس ولاحتى تعرفين الأحساس لاكن قبل ماأسكربقولك شي واحد ماهقيت ردك كذى يابنت العم , أه بس يالله في أمان الله ياعهود.


وسكرالسماعه في وجهها وعهود حست بتأنيب الضميروبكت وجلست الين الفجر وهي تفكر في كلام بندر لأنها منصدمه من اللي صار لأنها تعرف عن بندرحاجات مختلفه تعرف أنه حبوب ومن النوع اللي يمزح لاكنه جدي دائم ومايهزه شي وتعرف أنه رجال صلب مثل الصخر ومايهزه أي شي وأكثر شي تعرفه أنه لايمكن يبكي لووش يصيرودايم يخفي مشاعره بدون مايبوح بها وتعرف عنه أن عنده كرامه ومستحيل يرخصها لأجل أحد واليوم أرخصها لأجلها لاكنها ماأهتمت منه ولافكرت فيه.


بندرمتضايق لأن عهود ماأهتمت لأمره وضاق صدره زياده لأنها ماحست فيه وقرر يرسل لها رسائل عل وعسى تحس بمشاعره تجاهها فصار كل يوم يرسل لها عده رسائل وكل رساله أحسن من الثانيه.







(بعدأسبوع من مكالمه بندر لعهود):


بدأ يحن قلب عهود على بندر لأنه كل يوم يرسل لها عده رسائل حب وغرام وبدأ قلبها يتعلق في بندر لاكنها ماحبت توضح له وفي يوم من الأيام جتها رساله من بندركتب فيها:


تعبت أرسل لناسآ مادرو عني


تعبت من كثرمااحاول أرضيهم


أبيهم بس يحسون فيني بس لحظه


أبيهم يحسون ومادرو عني


ترا حالي من بعدهم يروع


لانوم ولاأكل أوحتى راحه


تعبت ألين مامل صبري


تعبت أصبرقلبي اللي هان نفسه لأجل وصالهم


خلاص ياعهود براحتك لاتردين بس صدقيني أن صار فيني شي أنتي السبب


بندر


كانت هذي أخررساله أرسلها بندرلعهود, لاكن في يوم من الأيام سمعت عهود خالد أخوها يتكلم مع عيال خواته عن بندر


كانويقولون أنه تغيروصار غير طبيعي وطول الوقت يهوجس وصارأنطوائي وتغيرت ملامح وجهه من الإرهاق ونحف وجهه وصارمايضحك وطول الوقت محزن وإذا أسألوه عن شي مايرد وكأنه بعالم ثاني.


وبعدمرور شهر على حاله بندر بدت عهود تفتقد رسائله اللي كان يرسلها كل يوم وحست بإحساس غريب أول مره تحس فيه وقالت بينها وبين نفسها:مدري ليه قلبي صار يحن لك يابندر ومدري وش هذا الإحساس اللي أحس به معقوله أكون حبيتك وأنا ماأدري بس مدري ليه صرت أشتاق له.


وفجأه قطع تفكيرها صوت رنين جوالها والمتصل بندر ومن قالت عهود:الوه....


قال لهابندربضيقه:أبي أعرف أنتي وش سويتي فيني.


عهودخافت وقالت: ماسويت لك شي.


بندربإنفعال:تقولينها بكل برود ماسويتي شي , أنتي ياعهود حطمتي كبريائي وخليتيني أذل نفسي وأهينها عشانك خليتيني أعيش على أوهام كثيره خليتيني لاحي ولاميت والله الموت أرحم من اللي تسوينه فيني والله حرام عليك أنتي لهاالدرجه عديمه إحساس أسبوع أرسل لك رسائل قلت عل وعسى تحس فيني ولاحياه لمن تنادي.


عهود:بندر أنت ماأنت في وعيك ولاتدري وش تقول.


بندر:أناتعبان تعرفين وش معنى تعبان .


عهود:بندرطيب أنت أهدأ عشان أفهم وش تقول.


بندر:من شهر وأنا أعاني حتى النوم ماعاد أقدر أتهنى به صرت من الإرهاق مجنون ماأدري وش أقول حتى دراستي أهملتها وأهلي ماعاد أجلس معهم صرت كني طفل طول الوقت دمعي على خدي وتقولين أهدأ.


عهودضاق صدرها وقالت:بندرأسمعني.


قاطعهابندروقال:وش أسمع وش عقبه يابنت عمي توك تفكرين تتكلمين خلاص ماعاد يفيد الكلام من اليوم ورايح بدفن قلبي وبدوس عليه برجولي وماراح افتحه لأحد , أنافتحته لك أنتي وبس ولاراح أفتحه لغيرك لاكن للأسف ماتستاهلينه ياعهود.


عهود لزمت الصمت ثمآ بكت وحس بندر بأنهاتبكي وقال لها: خلاص ياعهود ماعاد تنفع الدموع خلاص الظاهرأنك ماتبيني وهذا واضح عليك على العموم في أمان الله ياعهود وأوعدك أن هذي اللحظه هي أخرلحظه تسمعين فيها صوتي وعشان أريحك مني وأريح نفسي بسوي شي بس لاتسأليني وشوهالشي لاكن بيجيك الخبرمن أخوك خالد لاكن كل اللي أقوله ترحمي على روحي ياعهود, وقفل السماعه بوجهها.


عهود خافت عرفت أن بندربيسوي بنفسه شي , وخافت عليه وبدون شعور دقت عليه ولارد وتدقت مره ثنتين عشر ولارد وفجأه قفل جواله.


(في سياره بندر):


بعد ماسكر بندرالسماعه قرر ينتحرلأنه ماعاد يتحمل اللي يصير له وعهود تتصل عليه وهويردد خلاص يابنت عمي ماعاد ينفعني إتصالك تأخرتي علي واللي بيصيرلي أنتي السبب فيه , وفقل جواله وفجأه وبدون أي سابق إنذارصارله شي غير متوقع


.


عهود متوتره وتبكي وخايفه على بندرلأنه قفل جواله ولارد وصارت مثل المجنونه تدوربالغرفه وهي تقول:يارب مايصير له شي .


فجأه سمعت صوت خالد وهوحاط الجوال بأذنه ويقول: بدر بندر وش فيه؟ , هاه وش قلت حادث عساه بخير, إنالله وإناإليه راجعون , طيب طيب أناالحين جاي.


عهود أنهارت من الصياح وماقدرت تكتم عبرتها وحست أنها السبب فاللي صار لبندر.


الكل أرتاع على بندرلأن الحادث كان شنيع وطبعآ سيارته راحت للتشليح , أماهوفي العنايه المركزه وحالته خطره جدآ بين الحياه والموت وعهود كل يوم تبكي لأنها السبب.


وبعد مرور شهر من الحادث أنكتب لبندر عمر جديد وطلع من العنايه المركزه لأن حالته أستقرت لاكنه بيجلس بالمستشفى شهرين لأن فيه كسور بالفخذ وبرجوله.
[/color][/size][/center]






رد مع اقتباس
قديم 20-11-2012, 05:08 AM   رقم المشاركة : 11
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله







يوم الجمعه الساعه 12بالليل


(في بيت أبونايف):


(في غرفه عهود):


عهود تعلقت في بندروحبته بدون ماتدري وجلست تقرا رسايله ودموعها تنزل وتشجعت وقررت تتصل على بندر ويوم دقت لقت الجوال مقفل فأرسلت له رساله.


(في بيت أبوفهد):


(في المطبخ):


دخلت ريماس المطبخ ولقت نوره واقفه تصلح لها قهوه.


ريماس:وش عندك بالمطبخ.


نوره أرتاعت وقالت:بسم الله الرحمن الرحيم ياأختي تنحنحي طلعي صوت عشان أعرف أنك جيتي ليه روعتيني.


ريماس:ههههههه وش قاعد تسوين يالبقره.


نوره:أصلح قهوه .


ريماس:ليه؟.


نوره:طنت براسي قهوه وكاكاوات.


ريماس:ومن وين جبتي الكاكاوات؟.


نوره:بدرشرا لي كاكاوات ب100ريال.


ريماس شهقت: 100ريال مره وحده كان شريتي ب10 أو20.


نوره:شرا لي لأني أزعجته كل يوم ألح عليه يجيب لي كاكاو وجاب لي هذي الكاكاوات وقال لي هذي تكفيك سنه كامله لاتزعجيني خلاص هههههههه المسكين طفشته.


ريماس:عهود لها أسبوع ماأحضرت للجامعه فيها شي.


نوره:من صارلبندرحادث وهي متغيره صارت نحيفه ووجهها أصفرتصدقين شكلها تحب بندر.


ريماس:أف حنا ماخلصنا من هالسالفه لك شهروأنتي تكررينها والله لوسمعك بندرقص ألسانك.


نوره:خلاص ماني متكلمه بس وش رايك تتقهوين معي في غرفتي.


ريماس: عندك مدرسه بكره.


نوره:قلت لأمي ماني رايحه ووافقت.


ريماس:خلاص روحي لغرفتي وأنابأسكر البيبان.


نوره:طيب بس لاتتأخرين ولاترا بأكل الكاكاوات عنك.


ريماس:طيب فهمنا خلاص روحي وبجي وراك.


(في غرفه المستشفى):


بندرجالس وهومتضايق لأنه مايطيق الجلوس بالمستشفى ولأن عهودمايهمها أمره فقررينادي النيرس وقال لها تعطيه جواله وقرريفتح جهازه وأول مافتح جواله أنصدم من عده رسائل وكانت الرسائل من عهود كتبت فيها.


الرساله الأولى


أبي أطلب منك طلب تسامحني على ردي


أناأسفه ماقصدت بس الحياء منعني


الرساله الثانيه


بندرالله يخليك رد علي ولاتحرق قلبي اللي خايف عليك


رجيتك لاتسوي بنفسك شي وإذا تبيني أسمعك مستعده أسمعك بس لاتسوي بنفسك شي.


الرساله الثالثه


جاني خبرعنك هزكل وجداني مدري محبه ولاتأنيب ظميري


ماتوقعتك تسوي بنفسك كذى عشاني


بس كل اللي أرجيه أن ربي يطلعك بالسلامه.


الرساله الرابعه


بندرأرجوك طمني عليك لوبرساله


أخواني يقولون أن حالتك خطيره وبديت تتحسن


إذا تحسنت حالك رد علي لوبرساله.


الرساله الخامسه


حالي بعدك مره عصيبه لاني مبسوطه ولاني مستانسه


ماغيرجالسه بين أهلي وعقلي وقلبي كله عندك


ياليت ترد علي وتطمني لأني خايفه عليك.


الرساله السادسه


تبي الصراحه في قلبي كلام وودي أقوله


بس الحياء مانعني من قوله


بس ياريت تتصل علي وتطمني عليك


عهود.


بعدماقرأ بندر رسايلها دمعت عينه وقال:أخيرآ حسيتي فيني يابنت عمي بعد ماجاني الحادث حبيتيني ياسبحان الله.


فقرريرسل لها رساله عشان يبرد حره قلبها.


(في بيت أبونايف):


(في غرفه عهود):


عهود منسدحه على السريروضايق صدرها وتطالع الجوال عل وعسى بندر يرد عليها فجأه وبدون سابق إنذار جتها رساله , وعهود أرتبكت وخذت الجوال بسرعه وفتحت الرساله وهي تقول يارب يكون بندر فجأه قرت الرساله وكان مكتوب فيها:


عساك بخيريابنت عمي أبشرك حالت جسمي بخير


لاكن قلبي مازال موبخير تعبان ومحتاج أحدآ يواسيه


يابنت العم اناقريت رسائلك


بس تمنيت أنها جتني قبل الحادث ليتك سمعتيني كان ماصاراللي صار


كنت بتصل ياعهود بس خفت تكونين عند أهلك وأحرجك


عشان كذى أرسلت هذي الرساله


عل وعسى أريحك بها ولاتقلقين علي الحمدالله أنابخير


في أمان الله ياعهود


بندر


عهود بكت يوم قرت الرساله وقررت تتصل على بندر وأتصلت وبندريوم شاف رقمها ماصدق


وبدون شعور رد عليها وقال:توك تحسين فيني الحين يابنت عمي.


عهود من سمعت صوته بكت فقال لها بندر:ياعهود أناأهنت نفسي وأرخصتها عشانك ليه تسوين فيني كذا أنتي تدرين أني أحبك


إيه أحبك ياعهود ولأني أحبك رديت عليك ولوواحد غيري كان هزئك وسكرالسماعه بوجهك لاكن أناماراح أسوي كذا تدرين ليش لأني أحبك لاكن موحرام عليك ياعهود تحرقين قلبي بتطنيشك وماحسيتي فيني والحين متصله بعدماصارلي الحادث عشان تتطمنين علي أدري مب حب فيني لا لأن ضميرك أنبك لأنك طنشتيني وعشان تريحين ضميرك أرسلتي هالرسايل ودقيتي عشان ماتحسين بالذنب بس أبي أعرف أناوش سويت لك عشان تسوين لي كذا؟.


عهودتحاول تمسح دموعها فقالت:أنا......أنا.....


قاطعها بندروبضيقه قال:مافيه أي شي يبرر اللي سويتيه ياعهود بسببك بغيت أموت حرام عليك والله حرام.


عهودبكت وحس بندرأنهاتبكي وضاق صدره لاكنه داس على قلبه وقال لها:أبي أعرف على أيش شايفه نفسك علي , جمال والحمدالله عندي جمال , عزودلال عندي عزودلال حنا متساوين في كل شي فليش شايفه نفسك علي وزياده على كذا متصله وتبكين تظنين أني بأغفرلك اللي سويتيه لاياعهود ماأقدرولاتحاولين تبررين فعلتك أدري بتقولين أسفه حقك علي ماقصدت لاكن هذا كله مايفيد بشي وإذا تبين تبكين أبكي عادي لأني عارف أنك تمثلين علي ببكاك لاكن تطمني ماراح أزعجك أبدآ وعشان تتطمنين بعدأنا بخير وقلبي دست عليه وماعاد به شي ينذكرإلاالجروح , ليه ساكته تكلمي ولاماعندك شي تقولينه أجل ليش متصله تكلمي.


عهود بضيقه صرخت وقالت:بندرأناأحبك تعرف وش معني أحبك إيه أحبك وحبيتك غصب عني مدري كيف حبيتك لاكن من الله حبيتك بندرأناماأقدر أتحمل فراقك طلبتك لاعاد تقفل جوالك وإذا تبي تتصل علي أتصل بأي وقت لاكن تكفى لاتعاملني بهالأسلوب القبيح .


زاد بكى عهود وبدت تشاهق من كثرالبكى وقالت له: لاتعاملني بهالأسلوب طلبتك ياولد عمي.


بندرضاق صدره وقال لها:أناأسف عهود خلاص لاتبكين أناأسف بس لاتلوميني عاملتيني بقساوه وهذي هي النتيجه خلاص لاتبكين والله أني ماأتحمل سماع بكاك خلاص ياقلبي يكفي بكى يالله روحي وغسلي وجهك بس لاتقفلين السماعه أبي أنتظرك على الخط بأقولك شي وخليه سربيني وبينك يالله ياعهود غسلي وجهك خلاص يكفي بكى, طيب وش رايك أقولك نكته,


أممممممم فيه واحد محشش لقى كنز فقال:الكنزولقيناه باقي الخريطه.


عهودضحكت فقال بندر: إيه سمعيني هالضحكه من زمان ماسمعتها, أسمعي بقولك موقف صارللدكتورحسنين اللي بالجامعه طبعآ أنا وبدر توأم وفي قاعه وحده فالدكتور هذا مايدري أن عندي اخ توأم فكنت أناأجاوب على أسألتي وأسأله بدر ومره انا أحضر المحاضره ومره بدريحضر وماقد حضرنا سوا عند هذا الدكتور ولأنه موسوس سوينا فيه مقلب جامد , لبست أنا وبدر نفس الملابس فأنا سجلت حضور للمحاضره وشافني الدكتور ويوم أستأذن لأنه بيروح دوره المياه حذرنا مانطلع من القاعه والمسكين جالس يغسل وجهه عند المغاسل فجأه طلع له بدر من الحمام وقام يصارخ على بدر يحسبه انا وبدرقال له خلاص بروح أسبقك للقاعه لاكن بدريوم طلع من دوره المياه راح للكافتيريا والدكتور جاء مسرع وقال لي أنا محذرك ماتطلعش من القاعه فانا حلفت له أني ماطلعت وقال:أنت بتكزبني. وقام يصارخ ويزاعق عاد تعرفين إزعاج المصاريه المهم الشباب اللي بالقاعه قالوا بندر ماطلع من القاعه وسكت يوم أحلفو له كل الشباب, المهم طلع لأن مديرالجامعه طلب حضوره عاد بدر ماقصر مر قدامه ويوم شافه عصب وقال له:بندر أناألت لك ماتطلعش من القاعه.


بدرعقد حواجبه وقال له: من أنت أصلآ أنا أول مره أشوفك هنا أنت أستاذ جديدبالجامعه.


ضاق المصري وقال:أنت بتستعبطش عليا ياأبني أنت بندر.


بدرقال:أناموبندر, وإذا مومصدق رح للقاعه.


عادالقاعه مافيه لها إلاطريق واحد والدكتورراح يركض ووصل للقاعه ولقاني جالس أراجع المحاضره وطلع مسرع وركض وشاف بدريشرب كفي بالكافتيريا ويبتسم له وراح مسرع للقاعه ولقاني جالس أراجع المحاضره وصار على ذا الحال نص ساعه وصار موسوس ودخل علينا وقال:الجامعه دي فيها عفاريت .


قلت له: من متى هذا الكلام يادكتور.


قال:شفت واحد بيشبه لك كتير.


الشباب ضحكوا عليه وفجأه دخل بدر والدكتور خاف وقال: بسم الله الرحمن الرحيم من إنتى وليه جاي عندنا.


بدرقال له: أنابندر, وأناقلت للدكتور أنابندر والمسكين طلع من القاعه وهوزي المجنون ويوم عرف ان أحنا توأم حمنا من حضورمحاضراته لمده شهروبعدهذا الشهر صرنا نحضر المحاضرات لاكن إلى الأن يكرهني أنا وبدرههههههههههه أستخف المسكين ماينلام هههههههه.


عهود لزمت الصمت وجلست تسمع سوالف بندرالعجيبه أول مره تدري أن بندر حنون وطيب وأول مره قلبها يخفق بسرعه غير طبيعيه وأستمرت سوالفهم إلاأذان الفجروجت الساعه سبع وبندر مازال يكلم عهود وعهود ساكته وتتسمع لسوالفه فجأه طقت الباب أختها عهد وعهود طنشتها فقال لها بندر:عهود حبيبتي.


عهود:لبيه.


بندر: أه يالبى قلبك حبيبتي من يطق الباب عليك؟.


عهود:هذي أختي عهد .


بندر:وش تبي؟.


عهود:أكيد أنها تبيني أجهز عشان الجامعه لاكني ماراح أروح اليوم.


بندر:وش المانع ياقلبي لاروحي وداومي أحسن لك.


عهود:ماأقدر.


بندر:ليه ماتقدرين؟.


عهود:ماودي أفارق صوتك .


بندر:ياحياتي عشان كذى ماودك تروحين , عشانك ياقلبي راح أكلمك كل يوم بس بشرط واحد.


عهود: أمر.


بندر:تهتمين بدراستك لأني ماأقدرأنتظر أكثر من أربع سنين.


عهود:وش تقصد؟.


بندر:هههههههه بعدين بتعرفين ليه مستعجله كل شي في وقته حلو.


عهود:أنت متى بتتصل علي؟.


بندر: أنتي إذا كنتي فاضيه في أي وقت وماعندك احد أرسلي لي رساله وراح أتصل عليك.


عهود: أخاف تكون مشغول.


بندر:مافيه شي يشغلني عنك ياقلبي.


عهود:يعني كلما صرت فاضيه وماعندي شي أرسل لك رساله.


بندر:إيه.


عهود: حتى لوباالليل عادي.


بندر: في أي وقت تحبين أنتي أرسلي وراح أرد عليك علاطول .


فجأه دخلت النيرس عند بندر وجابت له الفطور


فقال بندرلعهود: حبيبتي أنا مضطر أسكرجابت النيرس الفطور ولازم أفطر لأن الدكتور بيجي يفحصني بعد شوي.


عهود: خلاص براحتك.


بندر: حبي لاتزعلين وإنشالله راح أعوضك بمكالمه ثانيه وعلى فكره لازم تنامين لأن صوتك تغير ووضح عليه الإرهاق .


عهود:إنشالله.


بندر:عهوده بيباي.


عهود:باي.


بندر:عهودلحظه لاتسكرين.


عهود:بغيت شي.


بندر بهمس:أمممممممموه أحبك.


عهود أنحرجت ولاقالت أي شي فحب بندريستهبل عليها فقال لها:أموت انا على اللي يستحون أموت أناعلى الحياء وأهله .


عهود:خلاص تراني أستحي.


بندر:يالله ياحبي في أمان الله.


عهود:مع السلامه.


بعد ماسكرت عهود السماعه حضنت مخدتها وبدأت تعيش في الخيال والأحلام وفي ذيك اللحظه ماقدرت تنام لأنها تتذكر سوالف بندروتفكرفيه.


أما بندرصفق نفسه كف عشان يميز أن كان بواقع ولاحلم ومن الفرحه أكل الفطور كله وجلس طول النهار ولاقدر ينام من كثر التفكير في عهود.







رد مع اقتباس
قديم 20-11-2012, 05:09 AM   رقم المشاركة : 12
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله







يوم السبت:


الساعه 5و55دقيقه


( في المستشفى):


كانت الزياره مفتوحه والشباب كلهم جالسين عند بندر لاكن بندر طول الوقت سارح بفكره بعيد عنهم.


محمد:يااخي مامليت من جلست المستشفى.


بدر:ليه أشتقت له.


محمد:لا بس مصخها وهوجالس عندهم.


طلال:كم بقالك وتطلع من المستشفى.


عبدالعزيز:ياخي رد وش بلاك ساكت وين سارح أنت.


بندر:أااااا.... هاه وش تقول؟.


عبدالعزيز:من اللي ماخذ عقلك.


بندرتنهد بقوه وقال: محد ماخذ عقلي لاكني مليت من الجلوس هنا.


مشاري: متى بتطلع من المستشفى.


بندر:بعدشهر.


محمد:هههههههه خلك ممحد قالك تسرع بالسياره.


فجأه جت رساله لبندر من عهود كتبت فيها:


في داخلي سؤالآ عجيب


مدري اللي صار حقيقه ولاحلم


مدري وش بلاي صرت أفكر فيك


ياليت اللي صار أمس يصير كل يوم


ودي أتصل وجوالي عيا يطيع


وودي أسمع صوتك وخوفي يكون عندك احد


متى ياقلبي بتسمعني صوتك الجميل


متى ياحبي بسولف معك


عهودتك


بندر تضايق لأن الشباب عنده وجلس يطالع ساعه جواله ويحس أن الوقت طال والشباب مطولين وهووده يكلم عهود.


محمد:ياشباب موملاحظين شي غريب في بندر؟.


مشعل: شي غريب مثل أيش؟.


محمد:العاده إذا زرناه يكون محزن واليوم مبسوط وسرحان كثير وزياده على كذا أول مره يفطرالصباح مدري وش اللي غيره.


بندر:لاتغيرت ولاشي بس مبسوط لأني ماأروح للجامعه.


طلال:هههههههه قل كذا من زمان وريحنا.




بعد هذي المكالمه اللي بين بندروعهود صار بندر يكلمها يوميآ ويجلس معها على السماعه بالساعات ومايسكر إلا إذا عهود سكرت وجلس معها على هالوضع سنتين .



وصار شي غير متوقع كدر حياه بندر وعهود






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 01:44 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون