صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #13  
قديم 20-11-2012, 05:10 AM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله







(الجزء الثاني من القصه):


يوم الإربعاء من العطله الكبيره


قررو الشباب يسافرون للشرقيه


وعهود نامت عند نوره شهركامل وفي هذا الشهر صارت مواقف كثيره أخليكم مع الأحداث.


(في بيت أبوفهد):


(في المطبخ):


كانت نوره وعهود جالسين يصلحون الغداء ولما راحت نوره لغرفتها عشان تجيب جوالها دخل بدر المطبخ وشافته عهود وظنت أنه بندر ويوم دخل أبتسمت له عهود ولزمت الصمت وكملت تقطيع السلطه أمابدر أنبهر من جمالها وحبها من النظره الأولى.


راح بدر لغرفه بندرولقاه يكلم بالجوال وطلع من عنده وراح لغرفه نوره ولقاها حايسه الغرفه تدور جوالها واول ماشافت بدر قالت له:جابك الله ياأخوي تكفى دق على جوالي مدري وينه.


بدرلقاها فرصه عشان يسأل نوره عن البنت اللي بالمطبخ فقال لها: امي قالت لي لاتروح للمطبخ ليه من فيه.


نوره:ههههه أنا وعهودقررنا نصلح لكم الغداء اليوم.


بدر:الله يعين.


نوره: عهودصاحبه الفكره.


بدر:من تكون عهود؟.


نوره:عهود بنت عمي أبونايف نايمه أمس عندنا وبتنام عندنا شهر وأنامبسوطه.


بدر:هي وينها فيه.


نوره:بالمطبخ ليش تسأل.


بدر:لامجرد سؤال.


(في صاله الطعام):


عهود صلحت كبسه دجاج وملوخيه وسلطه أمانوره صلحت حلا كالعاده وكانت عهود تصف السفره للشباب فجأه طلع بوجهها بدر وعهود ظنت انه بندر فإبتسمت له وغمزت له وراحت .


وبدرمنهبل عليها وصاريراقبها وهي ماتدري.


بعد الغداء أرسل بندر رساله لعهود كتب فيها: تسلم لي هاليدين اللي صلحت أحلى غداء.


أمابدرفكان يفكربينه وبين نفسه : وش تبي ذا البنت ليه كلما طلعت مكان صادفتها بوجهي والمصيبه انها فاتشه ووجها ماشاالله قمربس أبي أعرف ليه تتبسم لي إذا شافتني .


الساعه 4ونص العصر


كان البيت هادي ومافيه أحد غير نوره وعهود لأن ريماس وأمها راحوا للجيران أما نوره جلست تطالع فيلم بالتلفزيون وعهود لقتها فرصه تكلم بندر فطلعت وجلست بالحديقه وكان بدريطالعها من شباك غرفته.


عهود ارسلت لبندر رساله وعلا طول أتصل.


عهود:هلاحبيبي كيفك تمام.


بندر:انازعلان عليك.


عهود: ليه ياقلبي.


بندر:ماخليتيني أشوفك والله قهر في بيتنا نايمه ولاقدرت أكلمك أوحتى اشوفك.


عهود:وش اسوي طول الوقت جالسه مع نوره.


بندر:الله يقطع بليسها نشبه كالعاده صح.


عهود:وش اسوي ياقلبي مابيدي حيله عشان أصرفها.


بندر:أبيك تجين لمجلس الرجال الحين.


عهود:ماأقدر.


بندر:لاتنسين أني ولد عمك يالله ياقلبي أنتظرك هناك ولاترا بزعل.


عهود:والله ماأدري وش أقول لاكن خلها بكره أخاف أحد من اخوانك يدخل علينا.


بندر:لاتنسين أني ولد عمك واي شي يضرك يضرني ولاتخافين بس أبي أشوف وجهك.


عهود:إنشالله لأجل عين تكرم مدينه.


بدرجلس طول الوقت يراقب عهود ويوم دخلت جوا البيت أنسدح على سريره وجلس يفكرفيها لأنها خذت عقله وحبها.


(في مجلس الرجال):


دخلت عهود وهي مرتبكه ويوم شافت بندر تطمنت ,


قال لهابندر:أخيرآ ياقلبي شفتك.


وقرب منها وضمها بقوه وجلس يبوس فيها ويتغزل لاكنه ماسوى لها شي.


(بعدمرورشهرين):


كثرت الصدف اللي تصير بين عهود وبدر وبدر حب عهود وعشقها لاكن حبه حب من طرف واحد


وفي يوم من الأيام كان بندر جالس مع بدرفي جو هادي وقرر بدر يبوح لبندر عن حبه لبنت عمه وقرر بندر يفضفض لبدر. أخليكم مع الأحداث:


بدرتنهد بصوت عالي وقال: بندربأصارحك بشي حسيت به من قبل شهرين وماعاد أتحمل الكتمان ماأبي أتعذب كثير لاكن بأصارحك بشي داخل قلبي.


بندر:حتى أنا ياأخوي ودي أشاورك بشي , بس قول أنت بالأول.


بدر:بصراحه أناأحب بنت عمي أبونايف.


بندرأرتبك وتوتر ومسك أعصابه.


بدر:بصراحه اناأحبها وماأبي أتزوج غيرها ولوماتزوجتها والله لذبح نفسي.


بندر:ليه؟.


بدر:أحس أنها صارت بالنسبه لي كل شي.


بندر:طيب لاتكبرالمسأله وهي صغيره.


بدر:بأقول لأمي تخطبها لي خلاص اتخذت القرار.


قطع كلامهم صوت جوال بندر والمتصل عهود وبندر قام مسرع عشان يرد عليها وأعتذر لبدر لأنه مشغول.


في يوم الثلاثاء جلس بدرمع أمه وصارحها باللي يحس به وقال لها أنه يحب عهود ويبيها زوجه له وأمه وافقت تخطبها له,


وفي نفس اليوم اتصلت أم فهد على أم نايف وقالت لها أنها تبي عهود لبدر وهنا المشكله.


عهود تحسب اللي خطبها بندر لاكنها من الفرحه ماسمعت الإسم زين ويوم خطبها بدر من أبوها خطبه رسميه وصل الخبرلبندر وهنا الصدمه ,


بندرماصدق الخبرلاكن يوم سأل أخوه بدر طلع الكلام صحيح وبندر يوم شاف أخوه بدر مبسوط سكت ولزم الصمت وقال لأخوه الله يوفقك وقرر يدوس على قبله ويبتعد عن عهود عشان أخوه لأنه مايبي يخسر أخوه عشان وحده .


(في بيت أبو نايف):


عهود مبسوطه وموافقه على الزواج ,المسكينه تحسب اللي خاطبها بندر لاكنها ماتدري , والمسكينه تتصل على بندر لاكنه مايرد عليها ظنت أنه بيكلمها بعد الملكه لاكنه مارد عليها أبد.


الكل يبارك لعهود وبندر جالس بسيارته يبكي بكى قهرلأنه يعتقد أن عهود باعته لأجل أخوه


قصه لقانا ياحبيبي في لحظه أنهيتها بنفسك


بعتني لأجل إنسان حبك وأرخصتني لأجل عيونه


ماهقيتها منك لأنك جرحتني بفعلتك


ياخساره حبي لك وياخساره قلبي عليك


تركتني بدون سبب


لأن أنسان غيري جاك .




(في يوم الملكه):


بدرمبسوط بالحيل وعهود طايره من الفرحه


(في بيت أبونايف):


الكل مبسوط وعهودلازمه الصمت ومتعجبه من تصرفات بندر ماعاد يرد على إتصالاتها ولاعاد يعطيها وجه مثل أول وقررت ترسل له رساله وبعد ماأرسلت رساله قطع تفكيرها صوت نوره .


نوره بفرحه:عهيد اليوم ملكتك وأنتي ساكته من قدك خذتي أخوي.


عهود بربكه:ياأختي مابعد صار شي.


ريماس:من قده أخوي خذاك .


أم فهد: والله أني كنت أتمناك لواحد من عيالي لاكن الله ماأراد, تقصد بندر.


عهود أنحرجت ونزلت راسها من الحياء.


نوره:من قدها اليوم ملكتها.


نوف رمت نوره بالمخده وقالت:ياأختي خلاص أحرجتي البنت أسكتي.


ندى تهمس بأذن غرام وتقول لها: شفتي عمتك ماهي بسهله خذت واحد من التوأم لازم وحده مننا تأخذ الثاني.


غرام بهمس:أناقلت لك من زمان أن عهود حاطه عينها على واحد منهم.


عهد: يمه أتصل خالد يقول أن الشيخ والرجال وصلو وأبوي يقول جهزوا القهوه والشاي وقربوهم عند باب المجلس لأن خالد بياخذهم.


عهود بدأ قلبها يخفق قالت بينهاوبين نفسها أخيرآ بأتزوجك يابندر. المسكينه بتنصدم لوتدري أن بدر اللي خاطبها موبندر لاكن مانقول غير تجري الرياح بما لاتشتهي السفن.


بعد ماتمت الملكه صارت عهود زوجه بدر على سنه الله ورسوله فصار موقف حطم عهود وخلاها تتحسف أخليكم مع الحداث:


(في مجلس الرجال):


بدأ الشيخ بكتابه العقد ووقع العريس والشهود ووافق العريس على كل شروط العروس وكاالعاده الحريم واقفين وراء الباب يتسمعون .


(في صاله الحريم):


طق خالد الباب ونادى عهود وقال لها: وقعي هنا لاكن قبل ماتوقعين هل أنتي فعلآ موافقه عليه هذا زواج مولعبه .


عهود خذت القلم ووقعت ولاشافت أسم العريس وراحت.


(في مجلس الرجال):


أبوفهد:مبروك وأناعمك.


بدر:الله يبارك فيك.


أبونايف:مبروك وأناأبوك منك المال ومنهاالعيال.


بدر:الله يبارك فيك.


محمد:خخخخخخ هههههههههه مسكين بلش نفسه بالزواج.


بدر:ماني راد عليك.


طلال:الله الله بخالتي عهود والله أن جاها شي والله لأذبحك.


بدر:لاتخاف عليها هي بيد أمنه.


مشاري: متى بتسوون العرس؟.


بدر:إذا جهزت جهازها.


مشعل: وكيف بتصرف عليها.


بدر: بطاقتي الصرافه مليانه فلوس وتكفينا الفلوس 100 سنه .


طلال: أدري أنك متجرفلوس لاكن لازم تتوظف لوبشركه أبوك.


بدر: لاحقين على الوظيفه أهم شي أتخرج من الجامعه.


عبدالعزيز:بدر وين بندر ليه ماجاء.


بدر:مدري وش فيه من خطبت وهومختفي ولي أسبوعين ماشفته.


عبدالعزيز:شكله غاير منك.


بدر:لاماأعتقد , أقول متى بشوف حرمتي.


فيصل:هههههههه أصبر ياأخوي شفها بكره .


بدر:وليه بكره؟.


فيصل:اهلك موجودين وأهالينا وفيه الرجال صعبه تتركهم وتروح وش بيقولون عنك خفيف وعلى الريحه.


بدر:خلاص بكره بس أبي رقم جوالها.


فيصل:خذ هذا رقمها بس بشرط لاتسبب لها إزعاج.


بدر: ياخي خلاص صارت زوجتي كلها أيام وأخذها معي.


الكل:هههههههههههه.


(في صاله الحريم):


الكل يزغرط ويبارك لعهود وعهود منحرجه وودها أن الكل يروحون عشان تكلم بندر لاكن بندر مارد عليها.


(في سياره بندر):


بندر يبكي من القهر ومازالت الأفكار الشينه تدور براسه فجأه جته رساله من عهود كتبت فيها:


أخيرآ ياقلبي فرحتنا أكملت أنا مبسوطه وأنشالله تكون مبسوط مثلي أنتظر أتصالك ياقلبي لأنك وحشتني مووووووت أحبك عهود.


يوم قرأ رسالتها رمى جواله وقال: صدق قويه وجه تبيني أكلمها بعد ماتركتني وراحت لأخوي.


(في بيت أبو نايف):


بعد سهره طويله ورقص وإستهبال الكل راح لبيته وعهود أسرعت لغرفتها لأنها تبي تكلم بندر.


أمها وأبوها وأخوانها كلهم ناموا وهي مازالت سهرانه.


(في غرفه عهود):


عهود قلبها يخفق من الفرحه وأنسدحت على سريرها وتوها بتتصل على بندر دقت عليها نوره وردت عليها:


عهود:هلا نوره بغيتي شي.


نوره:أقول ياعروس ألحين بيتصل عليك واحد برقم غريب.


عهود بفرحه:بندر بيدق علي.


نوره:هاه وش قلتي ,نسيتي أنك زوجه بدر أنتي تملكتي على بدر موبندر شكلك سمعتي الأسم غلط.


أنصدمت عهود صدمه شنيعه ومن قوه الصدمه أغمي عليها وجاها إنهيار عصبي.


نوره : ألوووو عهود فيك شي ردي علي ألوووو.


نوره خافت على عهود وأتصلت على عهد وقالت لها روحي شوفي وش فيها عهود.


وأنصدمت عهد يوم شافت عهود مغمى عليها وعلى طول ودوها للمستشفى وتنومت فيه وطلب الدكتور أنها تجلس بالمستشفى أسبوع.


عهود أرفضت تقابل أحد حتى بدر رفضت تقابله لاكنه أصر يقابلها ودخل ويوم شافها دمعت عينه وقال لها: ماتشوفين شر يالغاليه.


عهود ظنت أن بدر بندر أمسكت يده وقالت له: أحبك. ثم أغمي عليها ونامت.


وصل الخبرلبندر وماقدر يتحمل فراقها راح للمستشفى وأنتحل شخصيه أخوه بدر ودخل عندها بالغرفه وأول ماشافته عهود


قال لها: عهود كيفك تمام أنابندر.


عهودبكت وقالت: موحرام عليك تعذبني ليه .


بندر:أنا أسف لاكن مجبور أبتعد عنك لأنك زوجه أخوي والله يوفقك معه وأسف لأني ماخطبتك قبله لاكنه سبقني , خلاص ماعاد يفيد التمني لاكن على كل حال الله يوفقك معه خلاص شوفي حياتك معه وأنابشوف حياتي بعيد عنك.


في امان الله.


عهود بكت وقالت: بندر لاتحرمني منك.


قال لها:بدرنسخه مني تخيلي انه أنا وعامليه مثل ماكنتي تعامليني بس لاتنطقين أسمي قدامه.


عهود:بندر أرجوك أسمعني.


بندر:ماأبي أهدم حياتك ولاأبي أجرح أخوي , لأنه يحبك على العموم أنتبهي لنفسك وأعتبري هاللحظه اخرلحظه تسمعين فيها صوتي , وصدقيني ياعهود بتنبسطين مع بدر لأنه نسخه مني ومافيه شي يختلف عني, وياريت ماتجيبين طاري أسمي قدامه وإذا جبتي طاريي قدامه أوتكلمتي عن علاقتي فيك لاتلومين إلانفسك لأني ماأبي أخسر بدر لأنه أقرب الناس لي بعدك وعلى كل حال أنسيني ياعهود خلاص ماعاد ليي في قلبك مكان وماعاد في قلبي مكان لك واعتبريني أخوك يالله في أمان الله.


عهود وهي تبكي قالت: حرام عليك تحرمني منك بندر أناماأبي أخوك كل السالفه أني سمعت الأسم بالغلط بندر صدقني والله أني أحبك.


بندر: لاتتعبين نفسك خلاص كل شي أنتهى يابنت عمي كنت أكلمك لأني ناوي أتزوجك لاكن بدر سبقني


أناغلطت يوم كلمتك وعلقتك فيني خلاص ياعهود كل شي أنتهى ...أنتهى والله يوفقك.


طلع بندرمن الغرفه وهويحاول يرجع عبراته وعهود ظلت تبكي وبندرماعبرها ولاألتفت لها.


فجأه صادف أخته نوره قالت له:بندر وش جابك عند عهود.


بندر توهق وقال:أنا بدر.


نوره: بدر برا مع أبوي وعمي لاتكذب علي وش جابك عند عهود.


بندرلزم الصمت وماتكلم.


نوره:عرفت ألحين ليش عهود أغمي عليها يوم درت ان بدر خاطبها وعرفت ألحين ليش عهود تغيرت ونحفت يوم صارلك حادث , بندر أنتو تحبون بعض.


بندرسحب نوره على جمب لأنه لمح أخوه بدر وأبوه وعمه وقال لها: أنتي وش تبين مني.


نوره:ليه تبي تدمرحياه بدر.


بندر:أوف ياأختي وش تبين والله أن مزاجي زفت.


نوره:طيب أسمعني.


بندر:نوره أدري أنك كبرتي وصرتي بالجامعه لاكن هذا مومعناه أنك تتدخلين بأموري الشخصيه.


نوره:بندر أنت تجهل وش تقول.


بندر:ياأختي خليني بحالي والله أني متضايق.


نوره: طيب ليه ماباركت لبدر.


بندر بحزن:أبارك له على أيش وش تبيني أقول له تبيني أقول مشكور ياأخوي لأنك أخذت مني روحي.


أنزلت دمعه من عيونه وطلع من المستشفى وهومسرع ونوره أنصدمت أول مره بحياتها تشوف بندر في حاله ضعفه.


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #14  
قديم 20-11-2012, 05:11 AM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله








بعدمرور أسبوع طلعت عهود من المستشفى ونفسيتها صارت زفت , بدر يحاول يتقرب منها لاكنها تبتعد عنه.


وكلما أتصل عليها ماترد عليه ولافكرت ترد عليه


أمابندر سافرللشرقيه وقرر يجلس فيها 3شهور عشان مايواجه أخوه بدر.


وفي يوم من الأيام قررو العائله يطلعون لمزرعتهم الكبيره وأجتمعوا فيها وقررو ينامون فيها أسبوع لأنها بعيده عن بلدهم المزرعه بداخلها بيت دورين وطولها 150000 متر مربع وفي قسم الرجال مسبح وبيت شعر وجلسه شبابيه وملعب كره وملعب كره سله وملعب طائره , وفيها دبابات .


في هذي المزرعه صارت أمور كثيره أخليكم مع الأحداث أحسن.


(في مزرعه العائله):


(قسم الحريم):


نوره من الصباح تصارخ على محمد لأنه مانزل الشناط حقتهم وعهود جلست عند المسبح وهي حزينه جتها أختهاعهد وجلست تدردش معها.


عهد:عهود وش فيك من تملكتي وأنتي حزينه أول مره أشوف وحده عروس ومحزنه.


عهود تنهدت بقوه وقالت: لوأقول لك وش جرا لي من ورا هالملكه بتنصدمين وتبين الصراحه انا ماأبي بدر ولاأطيقه.


شهقت عهد وقالت:مجنونه أنتي وش صاير لعقلك تبين تدمرين العلاقه بين العائله وبدر مافكرتي بمشاعره المسكين يحبك ومستعد ينفذ كل طلباتك وبعدين ليه ماتردين عليه هووش ناقصه أحمدي ربك أنه خطبك , ولاتنسين أن بنات العائله يتمنونه.


عهود:أوف صجيتوني به خلاص أنا قلت لك ماأبيه ليه مكبره السالفه وهي تافهه وتبين الصراحه أناأحب واحد من أخوانه.


شهقت عهد وقالت:أوص مجنونه أنتي لهاالدرجه بايعتها.


عهودبضيقه:إيه بايعتها من زمان .


عهدأمسكت يد عهود وأسحبتها بقوه وقالت لها: منهو تكلمي.


عهود:بندر.


عهدبتعجب:بندر.....أخو بدر وش صايرلعقلك طيب مادام انك تبين بندر ليه وافقتي على بدر .


عهود:كل السالفه أني سمعت الأسم غلط ولاتنسي ان أساميهم متشابهه.


عهد:مالقيتي تحبين إلاتوأم زوجك ليه ياعهود ليه كذا تسوين ليه يابنت أمي وأبوي ليه.


عهود:أنابأقولك السالفه من الأول للاخير بس انتي أسمعيني ولاتعصبين.


عهد:تكلمي والله يسترمنك ومن فعايلك.


عهود قالت القصه من أول لقاء بينها وبين بندروقالت لها عن المكالمات واللقاءات السريه وأختمت كلامها بسالفه المستشفى وعهد منصدمه من أختهاوتسمع ومومصدقه أن أختها عهود تسوي كذا .


جتهم نوره وقالت:وش فيك ياعهود متضايقه وليه ياعهدمعصبه.


عهود سكتت وعهد قامت وقالت:مافيني شي.


وراحت عهد للبيت اللي في المزرعه عشان تريح في غرفه من غرفها.


نوره: تصدقن ياعهود أني لي ساعه ونص أدور بالمزرعه صدق أنها كبيره تعبت وأناأمشي أبي أوصل لنهايتها ماقدرت.


عهود ساكته وماتكلمت.


نوره:بروح أشوف البنات كانهم بيطبون معي بالمسبح.


راحت نوره وقامت عهود ودخلت البيت اللي بالمزرعه ورقت الدرج وهي متضايقه ودخلت في غرفه من الغرف وأنسدحت على السريروهي متضايقه وبدر يتصل عليها ولاردت عليه.


(في قسم الرجال):


(في الخيمه):


الرجال كلهم مجتمعين ومبسوطين لأن الجو حلو باالمره


كان بدر جالس وهو محزن لأن عهود ماترد عليه وهويحاول يتصل ألاف المرات ولاحياه لمن تنادي في الأخر قرر يرسل لها رساله عل وعسى ترد عليه.


والشباب يتريقون عليه لأنه من تملك ماكلم زوجته .


أبوفهد:وش فيك يابدر واناأبوك ليه حزين.


بدرتنهد وقال: لامافيني شي.


أبونايف:واناعمك لايكون عهود مزعلتك بشي.


بدربضيقه: لاياعم مافيه شي بس متضايق شوي.


طلال:أقول يابدير وين بندر من زمان ماشفناه.


بدر:حتى انامن تملكت ماشفته.


أبوفهد:وش فيه له 3أسابيع ماله حس ولاأحد شافه والمشكله مايرد عسى مايكون صار له شي.


فيصل:والله ياعم دايم نشوفه بالجامعه بس مدري وش فيه مايجلس معنا.


بدر:مدري ليه يصد عني ولايلتفت لي , بس شكله مشغول لأن الدكتور كلفه بمهمه إعداد بحث للجامعه.


أبوفهد:إيه أعرفه زين لاصار عنده بحث مانشوفه إلاإذا خلص منه ماشالله عليه مجتهد في دراسته.


أبوفهد يحسب بندر مجتهد مايدري أنه مسافرولايبي يحاكي أحد.


عبدالعزيز:تلاقونه الحين جالس يكتب ويدور في الكتب حقه الجامعه مسكين.


الكل:ههههههههههه.


(في الشرقيه):


بندر جالس عند البحرويطالع القمر وهومتضايق ويكتب خواطرفي دفتره وهويبكي:


ياقلبي هذاك اللي تبيه راح لغيرك


هذاك اللي عشقته راح ولاهوبيرجع


تزوج وراح لغيرك تزوج وصد عنك


خلاص ياقلبي لاتسأل ولاتفكر تقرب منه


روح روح ياقلبي وأدفن ماضيك وعيش يومك


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




اه على حظي الردي وأه على قلبي الجريح


راح خلي اللي أحبه وراح لخوي القريب


رضا بأخوي وصد عني وتركني ألحالي وحيد


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




أه ياقلب العنا جرح شجوني تركني وراح وصد عني ولافكرفيني


ليه ياخلي أناماأقدر على بعادك ليه رضيتي بأخوي وتركتيني عشانه


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ليه ليه أبتعدت عني ليه تركتني وراحت


وليه مافكرت بمشاعري ولاحتى أسألت عني


يابندرأبتعد وأرحل خلاص ماعاد فيك شي باقي غير ذكراك الحزينه


وجلس يبكي وطول الوقت يتذكر عهود ويتذكرسوالفها ويتذكر صوتها ويطالع صورتها اللي معه وبدون شعور مسك صورتها وبدى يشققها وكلما شق جزء حس أنه يقطع قلبه معها ويوم شققها حرقها ونطلها في البحر


وهويردد:(راحت الغاليه وخذاهابدر مني ليه ياخوي خذتها مني حرام عليك والله ماسويت لك شي عشان تاخذها مني ليه تقهرني وتاخذها حرام عليك ياأخوي والله حرام تعذبني)


(في مزرعه العائله):


(قسم الحريم):


نوره:يابنات يالله نطب بالمسبح.


أم فهد:لاتطبون الجوبارد.


نوره: عادي متعودين بروح أطب.


ندى وغرام وريم ونوف كلهم طبوا بالمسبح ولاسمعوا كلام أم فهد وفي نفس اليوم كلهم أمرضوا وأرتفعت حرارتهم.


والحريم كالعاده سوالف وضحك وحش بخلق الله .


(في بيت المزرعه):


(في غرفه البنات):


عهد جالسه مع عهود وعهود تبكي من القهراللي تحس به .


عهدضاق صدرها يوم عرفت باللي صار وحست بموقف أختها لاكن هذا مايبرر فعلتها الشنيعه.


عهد:والحين وش بتسوين ياعهود.


عهودوهي تبكي:مدري ياأختي شوفي لي حل والله الدنيا من دونه ماتنطاق.


عهد:خلاص لاتبكين أمسحي دموعك وخلينا نفكر شوي وش بتسوين.


فجأه جت عهود رساله من بدر.


قالت عهود:شوفي السخيف وش راسل الله ياخذه وأفتك منه.


عهد قرت الرساله وضاق صدرها وأرحمت بدر لأنه كتب في رسالته:


ليه يالغلامتغلي علينا حرام عليك ترا مل الحزن مني


أبي أعرف ليه ماترد علينا


أبي أعرف ليه ماتبي تحاكينا


خلاص ياقلبي يكفي صد وهجران


ترا قلبي تعب من جفاك لي


حرام عليك ياقلبي رد وطمن قلبي


ترا قلبي من بعدك ولاحاجه


بدر


عهود خذت الجوال من عهد ورمته على السرير وقالت:شين وقوه عين بعد راسل رساله يحسبني برد عليه.


عهد:حرام عليك اللي تسوينه في الرجال تراه ماسوى لك شي.


عهود:والله محد قاله يخطبني حسبي الله عليه خرب كل شي بيني وبين بندر.


عهد:خلاص أنسيه ماراح يرجع لك خلاص أنتي زوجه أخوه.


عهود قامت وقالت:زوجه أخوه زوجه أخوه خلاص كرهت هاالموال بروح أشم شويه هوا تعبت من هالموضوع التافه.


عهد:عهود وين بتروحين.


عهود:بروح بستين داهيه خلاص ماعاد يهمني شي.


عهد انصدمت من كلام أختهاوقالت بينها وبين نفسها:معقوله بندرقلب عقلك ياأختي والله ماراح ينفعك ليه ماتنسينه راح خلاص ماراح يجيك صرتي زوجه أخوه الله يهديك بس ياأختي.


طلعت عهود ودخلت نجود عند عهد وقالت لها:هاي عهد كيفك تمام وينك ياأختي ماشفناك من زمان.


عهد تنهدت وقالت:لابس عهود الله يهديها مغلقتني شوي ومدري وش فيها.


نجود:هي ليش ماترد على بدر, المسكين كلمني من شوي وقال لي أنه من تملك على عهود ماسمع صوتها, عهد قولي لي الصدق عهود فيها شي أحد لاعب عليها أومهددها بشي.


عهدأرتبكت وقالت:لامافيها شي بس تتغلاعليه.


نجود:والله ياعهد بدر متضايق ويحس أن عهود ماتبيه لأنها لوتبيه كان ردت عليه أنتوا غاصبينها عليه.


عهد:لاوالله هي من نفسها قالت:موافقه.


نجود:ياخوفي أنها تكون ماتبيه المسكين يموت فيها ويحبها بجنون.


عهد:طيب هي الحين راحت تتمشى في المزرعه وكالعاده بتروح عند قفص الدجاج لأنها تحب الصيصان.


نجود:وش رايك أتصل على بدروأخليه يقابلها هناك خلاص هي الحين زوجته على سنه الله ورسوله وزواجهم قريب هاه وش قلتي.


عهد:بكيفك سوي اللي تسوينه هالبنت جننتني.


نجوددقت على بدر وقالت له يروح عند قفص الدجاج لأن عهود عنده وفرصه أنه يكلمها.








بعدماطلعت عهود من بيت المزرعه خذت دباب وراحت لقفص الدجاج لأنه بعيد عن البيت ويوم وصلت جلست عند الصيصان تلعب معهم وتلاعبهم فجأه جاء بدر ووقف بين الشجرلاكن عهود ماأنتبهت له وكانت تتكلم مع الصيصان وتقول لهم: ياحض اللي ماتعلق في أحد وياحضكم عايشين وماتدرون بااللي حولكم أنابتزوج واحد ماأبيه وياليتني ماقبلت بالزواج منه الله يعيني على العذاب اللي بعيشه معه والله أني كارهته وكارهه أشوفه ههههههههه والله حاله أنهبلتي ياعهود صرتي تكلمين صيصان مالهم عقل هههههههههههه أه بس ياحضكم تعيشون يومكم بدون هم وحزن.




بدريوم سمعهاتقول كذا ضاق صدره وجلس يراقبها من بعيد وقرر يتصل عليها يبي يشوف رده فعلها إذا شافت رقمه وأتصل


وجلس يراقب عهود وهوبين الشجر ويوم رن جوال عهود طالعت عهود بجوالها وتأففت وقالت:ليه مايفهم هالأدمي أني ماأطيقه ياخي خلاص لاتدق أوف لزقه مايمل من أتصالاته شكلي بقفل جوالي عشان أرتاح.


بدر تضايق من كلامها وقال بينه وبين نفسه:الظاهرأنها ماتبيك شكلي بكلم أبوها وأفصخ الملكه مادام أنها بانت عليها كراهيتك خلاص وش تبي فيها بس مدري ليه تعلق قلبي فيها.


عهود وقفت وهي متضايقه وتوها بتمشي سمعت صوت بين الشجروخافت وطلع لها بدر وقال لها:كيفك يابنت العم.


أرتبكت عهود ظنت أنه بندر نزلت دموعها وناظرته فقال لها بدر:عهود أدري أنك رافضتني وكارهتني وأكبر دليل عدم ردك على إتصالاتي لاكن حطي في بالك ياعهود إني ماخطبتك ولاتملكت عليك إلا لأني حبيتك.


عهود أنصدمت ومومصدقه أن اللي قدامها بدر لأنه نسخه من بندر في الأسلوب وطريقه الكلام .


بدر:انااللي مخليني أستغرب أنك وافقتي علي برضاك وش اللي قلب عقلك ياعهود ليه ماتبيني ردي علي الحين , عطيني سبب مقنع خلاك ترفضيني .


عهود لزمت الصمت وزادت دموعها فقال لها بدر بضيقه:خلاص تبين الطلاق بطلقك بس قبل ماأطلقك قولي لي سبب رفضك لي.


عهود أرتبكت وضاق بدروقال لها:تكلمي لاترفعين ضغطي والله أنك هبلتيبي قولي السبب وورقتك توصل لك بكره من المحكمه.


عهود رن جوالها والمتصل أمها فأرتبكت ومن الربكه جسمها أنتفض وطاح منها الجوال وجت بتاخذه وطت سلك شوكي كان الحارس ناسيه عند شبك الدجاج ويوم وطته نشبت رجلها فيه وحاولت تطلع رجلها ماقدرت وبدون أي سابق إنذار تعثرت عهود فيه وطاحت وجاها بدر مسرع وقال لها:بسم الله عليك الرحمن الرحيم عسى ماتأذيتي.


عهود:رجلي دخل فيها شوك وهويعورني مقدر أتحمل الألم رجلي تعورني .


بدر:بطلع الشوك بشويش بس لاتتحركين عشان مايعورك.


ويوم سحب شي بسيط صرخت عهود وقالت: أه يعور ماأقدرأتحمل.


وجلست تبكي من الألم وبدر ضاق صدره لأنها تحرك رجلها وماسمعت كلامه فقام وضمها على صدره وقال لها:لاتطالعين رجلك وتخيلي أنك قدام بحروالجو حلو وبدت عهود تتخيل وبدريتكلم عن الجو وهويسحب رجلها بشويش وعهود تسمع كلامه وتتخيل وفجأه قال لها: خلاص تقدرين تقومين.


ويوم قامت قرب منهابدرونفض ملابسها من الغبارومسح رجولها وصب عليها مويه وقال لها:لازم تروحين للبيت وغسلي رجلك وعقميها عشان ماتتلوث.


ويوم جاء بيروح باس راسها وقال:في أمان الله يالغاليه ولاعاد تكررينها مره ثانيه وياليت تردين على إتصالاتي .


عهود تطالعه ومومصدقه أن اللي قدامها بدر فطالعها وغمز لها وقال بصوت خافت:أحبك.


وأختفى وطلعت جوالها وشافت الساعه وتذكرت أنها بتصلح حلا وقهوه لأن اليوم دورها وأركبت الدباب وهي تضحك على الموقف اللي صار لها وراحت لبيت المزرعه وعلى طول تروشت وعقمت الجرح ودخلت المطبخ وقررت تتفنن في تصليح الحلا والقهوه.


(في قسم الرجال):


دخل بدر ولقا الشباب جالسين اللي يضحك واللي ينكت واللي نايمين واللي طفشان واللي يتقهوا.


محمد:هلابالعريس هاه كيف العروس.


خالد:أقول يامحمد ورا ماتسكت .


بدرساكت وهويطالعهم وطلع من عندهم وجلس قبال النار وهويفكر في عهود وطلع جواله وأتصل عليها 3مرات ولاردت وأرسل لها رساله كتب فيها أبيك بموضوع ضروري ردي .


قرريتصل على أخته نجود وسألها عن عهود.


بدر:هلانجود كيفك.


نجود:الحمدالله هاه عساك قدرت تكلمها عند شبك الدجاج.


بدر:كلمتها بس الظاهرأنها ماتبيني .


نجود: لاهي تبيك وأكبر دليل انها جت لبيت المزرعه وهي مبسوطه وتغني وهي الحين في المطبخ وكل شوي تضحك مع نفسها وكأنها تتذكر موقف مضحك.


بدر:ههههههههه شي غريب , بس أبي اعرف ليه ماترد علي.


نجود:ههههههههه هذي حركات بنات شي طبيعي انايوم تملكت على تركي رفضت اخليه يشوفني إلافي ليله العرس وهذا يسمونه تغلي.


بدر:يعني هي تتغلى علي.


نجود:إيه تتغلى بس أنت دق ألين ترد عليك هي تبي تشوف كانك تبيها ولا لا ولاتضيق صدرك ولاتفكركثير وعش يومك تراها ماوافقت عليك إلا لأنها تبيك وخلها تتغلى عليك مابقى شي على زواجكم ليه مستعجل على رزقك وعشانك راح أتصل عليك بجوالها وأرمي الجوال عليها وأروح.


بدر:ههههههههه خلاص أجل ماأبي أطول عليك .


نجود:اوكيه في أمان الله.


بدر:مع السلامه.


(في المطبخ):


عهود صلحت القهوه للرجال وللحريم وجلست عشان تصلح الحلا وتتفنن فيه دخلت عليها نجود وهي تضحك وعهود أستغربت من حاله نجود.


نجود:أحلاياعروس متفننه بالحلا من قده أخوي بيذوق قهوتك بس ليه مكثره الحلا.


عهود:شفت نفسي فاضيه قلت أصلح للرجال وبعدين خلودي من شوي طلب مني أسوي لهم حلا.


نجود:ههههههههه خلودي ولاحبيب القلب.


عهود احمر وجهها وطاحت منها الملعقه وقالت:هاه وش حبيب قلب أناماعندي حبيب قلب.


نجود:علينا هالحركات المهم أنتي خلصتي من الحلا.


عهود:كل سي جاهز بس بأقطعه وأحطه بالصحون.


نجود:عهود ممكن تعطيني جوالك.


عهود:شوفيه على الطاوله هناك.


نجود خذت الجوال ولقت فيه 88مكالمه لم يرد عليها والمتصل كان بدر فحبت تسوي في عهود مقلب قامت ودقت على بدر دقه وسكرت فجأه رن جوال عهود قالت نجود:هذي ريماس بشوف وش تبي.


وأصلآ المتصل بدر.


نجود:هلا ريماس وش بغيتي, أها تبين عهود خذي كلميها.


عهود:قولي لها بعدين أكلمها لأني مشغوله .


نجودأنطلت الجوال على عهود وراحت وأضطرت عهود تكلم بالجوال.


أول ماقالت عهود هاه ريماس وش بغيتي, أنصدمت يوم سمعت الصوت


ولزمت الصمت.


بدر:اخيرآ سمعت صوتك حبيبتي كيف جرحك عساك عقمتيه.


عهود:الحمدالله بخير.


بدر:وش جالسه تسوين.


عهود:أصلح قهوه وحلا.


بدر:احسبي حسابي معك.


أنحرجت عهود فقال لها بدر:وش فيك ساكته ياعمري.


عهود قلبها بدا يخفق بسرعه وكانت تقطع الحلا وبدون سابق إنذار جرحت نفسها باالسكين وصرخت.


بدر:وش فيك ياقلبي.


عهود:لاولاشي بس جرحت نفسي السكين وأناماأدري.


بدر:بسم الله عليك ياليتها فيني ولافيك.


عهود: مضطره أسكر.


بدر:ليه حبيبتي يوم رديتي قلتي بتسكرين.


عهود:موحلوه أكلمك الحين لأني بودي القهوه عند الحريم وياليت تقول لخالد يجي عند باب الحريم عشان أعطيه الحلا والقهوه حقتكم.


بدر:أنتي اللي مصلحتهم لنا.


عهود:إيه.


بدر:خلاص أجل إذا جهزتي الحلا والقهوه وحطيتيهم عند الباب بقول لخالد يجي ياخذه خلاص ياحبي ماراح أحرجك أكثر من كذا لاكن كل اللي أتمناه أنك تردين علي الساعه 2بالليل.


عهود:ليه.


بدر:لابس فيه موضوع حلو ودي أكلمك فيه .


عهود:وش ذا الموضوع.


بدر:ههههههههههه بعدين بتعرفين يالله حبيبتي بيباي.

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #15  
قديم 20-11-2012, 05:12 AM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله








(في قسم الرجال):


بدر مبسوط وطاير من الفرحه


أتصل على نجود وشكرها مليون مره وقال لها إذا عهود وقفت عند الباب تنتظر خالد دقي علي وخبريني.


يوم سكرجواله قال خالد:وش فيها عهود؟.


بدر:لا أبد مافيها شي بس هي مسويه حلا وقهوه لنا وبعد شوي بتدق علي أختي عشان أخذها منها.


خالد بغمزه خبيثه: أختك ولاحبيبه القلب.


أنحرج بدر وقال:لا ......أختي هي اللي بتعطيني الحلا والقهوه.


خالد: أقص يدي من هنا أن ماكنت تترزز عند جهه الحريم عشان تشوف الحرم المصون.


بدر:خلاص يارجال تراها حرمتي خلاص لو أدخل عليها الحين ماأحد رادني عنها إلا رب العالمين.


خالد سكت شوي وفكر بحركه حلوه:وش رايك يابدير نسوي في عهود مقلب.


بدر:لا لا حرام عليك.


خالد بإستهبال:أحلا يالعريس خايف على مشاعر حرمتك, أقول شف بروح لها وباخذ الحلا منها وأنت وقف جمب الجدار وأسمع هبالها وطريقه كلامها والله أن لو أنها مو أختي كانت صارت علوم.


بدرعقد حواجبه وقال:وش تقصدبكلامك وضح أكثر.


خالد:هي طبعها دلوعه موت وإذا تدلعت قدامي أدوخ مقدر أرفض لها طلب ياخي عليها طريقه في اللواقه تدوخك وتخليك تتنازل عن موقفك غصب عليك وتصدق لوأنها مب أختي كان تزوجتها بس أنا مقرود مستحيل ألقى وحده مثلها لوبالحلم إستحاله ألاقي مثلها.


بدر:كيف تصرفاتها مع عيال أخوك وخواتك.


خالد:هي طبعها كذا لسانها خلقه ينقط عسل ماعمري سمعتها تسب أوتشتم أحد كل كلامها عمري قلبي حياتي ومن هالكلام الزين وترا هذا شي طبيعي فيها من يومها صغيره حتى أنها تتعامل مع خوالي وأبوي وأخوي بهالأسلوب , وعلى فكره هي مختلفه عن كل خواتي ولاتعصب إذا شفتها تضمني ولا تضم واحد من عيال أخواني أوخواتي فهذا شي طيعي منها تعودنا عليه منها وترا نقطه ضعفها الكاكاوات لوتجيب لها كاكاو تلبي لك كل طلباتك.


بدر: دق عليهم شف وش فيهم ماجهزو القهوه.


خالد:هههههههههههههه أه يابطني هههههههههههههههه خخخخخخخخخ ههههههههههه, والله عليك حركات يابدير


قل أبي أشوفها ولاتتحجج باالقهوه.


بدر:بدق على نجود بخليها تطلع القهوه بروح أخذها منها.


قام بدر وهو معصب من تصرفات وتعليقات خالد المضحكه فقال خالد بجديه: خلاص يارجال دقيت أصبر بترد علي عهود الحين.


(في مجلس الحريم):


الكل يسولف وعهود تصب القهوه وتقدم الحلا طبعآ هي اللي مصلحته والتعليقات والنظرات عليها.


أم نايف:ماشاء الله عليك وأنا أمك أتعبتي نفسك في تجهيز هالحلا والكل ذاق منه حتى الخدم والحارس .


عهود:لا عادي شفت نفسي فاضيه وحبيت أضيع الوقت فصلحت للكل.


أم فهد:من قده أوليدي حرمته ضفره.


عهودخجلت من كلامها.


نوره:وش عندك ياعهود هذي مب من عوايدك.


عهود:وش تقصدين؟.


نوره:العاده تصلحين للرجال قهوه هالمره مصلحه حلا وحركات حلوه هاه كل ذى عشان حبيب القلب.


عهودأنحرجت وتلون وجهها ألوان.


نجود:خلاص يانوره لاتحرجينها.


فجأه رن جوال عهود والمتصل خالد وطلب منها تجيب القهوه عند الباب ولقتها عهود فرصه تتهرب من تعليقاتهم.


(عندباب قسم الحريم):


خالد واقف وبدر متوزي ورا الجدار عشان عهود ماتشوفه.


جت عهود تمشي بدلع كنها طفله ومعها شنطه فيها الزمازم والحلا وكانت لابسه تنوره حمراء قصيره تحت الركبه ضيقه ولابسه بلوزه بيضاء كت ضيقه ومفتوحه الصدر وكانت تغني أغنيه غالي وسير على بالي لعبد المجيد , قربت عهود عند الباب وكلما قربت زاد خفقان قلب بدر


خالد:تراها قربت سمعت صوتها وهي تغني يدوخ صح.


بدر:أقول أسكت جت.


فجأه صرخت وقالت:خلودي حبيبي وينك ماشفتك حرام عليك تترك عهوده قلبك بدون كاكاو.


خالد:والله وش أسوي المزرعه كبيره ولازم أركب دباب عشان أجي قسم الحريم وتعيجزت أشغل دبابي فقلت بعدين أعطيك الكاكاو.


عهود بزعل ممزوج بدلع:ليه ماجبت لي كاكاو.


خالد:بجيب لك بس موالحين بعدين.


بدر قال بينه وبين نفسه:هذي والله الفله دلع وجمال وبياض وكلام معسول ياويل قلبي ناقص بس العرس وتكمل الفرحه.


قطع تفكيره صوتها وهي تقول:طيب ليه ماتجيب لي الحين كاكاو.


بدرداخ وجلس يطالعها من فوق لتحت وقلبه يخفق بسرعه مومصدق ان الملاك اللي قدامه زوجته على سنه الله ورسوله.


خالد:خلاص ياعهود الحين بروح وبكره انشاء الله بجيب لك كاكاو.


عهودمسكت يد خالد وقالت:لا الحين تجيب لي خلودي حبيبي قلبي انت عمري انت.


بدرضاق وأشتعلت نار الغيره في عيونه بس مسك اعصابه ولزم الصمت.


عهود:خلودي خوختي تكفى جب لي الحين كاكاو.


خالد داخ لأنها بدت تتغنج وتلوقه بأسلوبها الخطير وبدون شعور قال لها:طيب غمضي عيونك.


غمضت عيونها.


وطلع من جيبه كيس في انواع الكاكاو, وقال لها:أفتحي عيونك.


يوم فتحتها صرخت ومن الفرحه خذت الكيس وضمت خالد بقوه وجلست تنطط قدامه من الفرحه .


بدرعصب وقال بينه وبين نفسه:خير وينا فيه من حضرته عشان تضمه عشانه جاب لها كاكاو وحنا ماملينا عينها.


خالد:عندي لك مفاجأه حلوه بتطلع لك بعد ماأروح.


عهود بدلع:وش هي المفاجأه؟.


غمز لها وقال:مفاجاه بتشكريني عليها بس أنتي روحي عند الشجره هذيك وبتجيك مفاجاه حلوه.


عهود:يعني إذا أنت رحت بتجي المفاجأه.


خالد:إيه.


خالد طلع جواله وكتب رساله لبدر وكان بدرحاط جواله صامت جت بدرالرساله قرأها كان مكتوب فيها إذا راحت عهود لذيك الشجره رح لها وسولف معها عشان ترتاح لك ولاتنسى أني مضبطك معهاعشان أختي موعشانك وتبي الصراحه رحمتك لأنك ماشفتها من زمان ولأنها ماعطتك وجه يالله سلام ياعريس.


بدر ضحك بصوت واطي ويوم راح خالد عهودراحت للشجره وهي تنتظر وملت من الإنتظار وقالت:طيب ياخويلد أوريك تخليني أنتظر وماتجي.


ويوم ألتفتت لورى لقت بدر واقف وراها وأرتاعت يوم شافته.


بدربإبتسامه:وش فيه خالد.


عهودنزلت راسها وقالت بحياء:لامافيه شي.


بدر:أكيد ولا .


عهود:مافيه شي.


بدر: من شوي كنت أطالع السماء ولاحضت أن فيها نجوم ولالقيت القمر.


عهود:يمكن مغطيته سحاب.


بدر:ويمكن يكون موجود لاكنه مايبينا نشوفه.


عهود:جايز.


بدر: بس ماتلاحظين أن السماء الحين مافيها قمر.


عهودطالعت السماء ومالقت القمر.


بدر:عاد أنالي نص ساعه أدور القمر وفجأه لقيته قدامي واقف عن الشجر.


بدر يقصدها بهالكلام, وعهود أنحرجت من كلامه ولزمت الصمت.


بدر: عهود وش فيك ساكته.


فجأه رن جوال بدر والمتصل أخته فقال:نجود متصله لاكن ماراح أرد عليها.


عهود:ليه.


بدربغمزه خبيثه:مادام معي القمر مالي ومال النجوم.


عهودأبتسمت لأنها تذكرت بندر.


بدر:يازين إبتسامتك والله جنان ليه حارمتني منها.


عهودلزمت الصمت وسرح عقلها شوي وجلست تتذكر سوالف بندر ومزحه وطريقه كلامه فجأه قال لها بدر:عهود وش فيك ساكته.


عهودنست نفسها وقالت:لاياقلبي مافيني شي.


بدرخق وتشقق من الوناسه يوم سمعها تقول له ياقلبي .


بدر:نعم وش قلتي عيديها تكفين.


عهود:وش أعيد.


بدر:الكلمه اللي قلتيها.


عهود:ماقلت شي.


بدر:عيديها.


عهودغلطت وقالت:بندر لاترفع ضغطي.


بدرماسمع الأسم ولاكان عهود راحت فيها.


عهودلقتها فرصه تتكلم فيها مع بدر عن بندر فقالت له:سمعت أن عندك أخو توأم.


بدر:إيه عندي أخو توأم وهو توأم روحي.


عهود بإستغباء: هوأسمه ......... يربيه وش أسمه.


بدر:بندر.


عهودفز قلبها لاكن حبت تستغبي قدام بدر فقالت:دايم خواتك يتكلمون عنه لاكن ماقد شفته.


بدر: مدري وش فيه من خطبتك وهومتغير علي حتى الملكه والخطبه ماحضر فيهم والممشكله أتصل عليه مايرد.


عهود:هوليش مايرد.


بدر:مدري عنه وبكيفه عمره مارد أهم شي أنتي ياقليبي المهم ماودك تردين على إتصالاتي.


عهود:طيب بندر يشبه لك مره.


بدر:إيه وعشان تقتنعين معي صوره لي أنا وياه مع بعض وهذي هي الصوره وشوفيها وأتحداك تميزين بيني وبينه.


عهودشافت الصوره وجلست على الأرض وهي تدقق ومالقت شي واحد مختلف متشابهين وماتدري منهو بندر ومنهو بدر


بدر:هاه لقيتي شي مختلف.


عهود تفكر بينها وبين نفسهاوتقول:عهود خلاص أرضي ببدر يكفي أنه نسخه من اللي تحبينه انتي خسرتي بندر ومكانه في قلبك صار فاضي ليه ماتحطين بدر فيه يكفي أنه يشبه له , إيه ليش لا كلهم متشابهين حتى في الأسلوب والنظرات أقول بس خلاص برضى به بس بحاول أقنع نفسي بأن اللي قدامي نسخه من حبيب قلبي لاكن أسمه بدر.


قطع تفكيرها بدر وقال لها: هاه حبيبتي وش قلتي.


عهود:أيه.


بدرضحك وقال:يعني أنتي تحبيني.


عهود أنصدمت وقالت:وش تقول أنت مافهمت.


بدرطالعها بنظرات كان بندريطالع عهود بها وعهود طالعت عيون بدرونست عمرها وظنت أنه بندر


وبدون شعور قالت له: إيه ياعمري أحبك.


بدرضمها بقوه وقال:كان قلبي حاس أنك تبيني بس تتغلين علي.


عهود:بدر لا زم أدخل الجو برد.


بدر:ياحياتي بردانه إنشاء الله إذا تزوجتك بعيشك في دفاء عمرك ماجربتيه.


عهود:وش تقصد؟.


بدر:كل شي بوقته حلو.


(في مجلس الحريم):


أم فهد:ماندري وش نسوي ببدر طاير بعهود طيره غير طبيعيه نقول له أثقل شوي لاكنه صاير مرجوج هالأيام,


حتى أنه جهزجناحه وفرش الغرفه وكل شي جاهز بس ناقصها عهود وأغراضها.


أم نايف:ههههههههههه كذى حال الشباب في البدايه مرجوجين ولين أعرسوا أثقلو.


أم فهد:إيه صدقتي.


نوره:يمه بدير ماقال لك متى يبي الزواج نبي عرس وطقطقه.


أم فهد:قال أنه يبيه الشهرالجاي.


ضحكوا البنات وقالت نجود:طيب ليه مايعطي البنت فرصه تجهز نفسها.


أم نايف:عاد عهود ماراحت للسوق ولاشرت أي شي.


أم فهد:ليه وش بلاها.


أم نايف: والله مدري وش بلاها طول الوقت نايمه ولا لها خلق للسوق.


أم فهد: جهزوها ترى ولدنا مستعجل يبي يعف نفسه.


أنحرجو البنات من كلام أم فهد.


ريماس:عهد وين عهود لها ساعه وهي رايحه تودي القهوه لخالد أخوك.


أم فهد: ماتدرين يمكن بدر جالس معها هالحين.


الكل:هههههههههههههه.


دخلت عهود وهي مستانسه.


عهد: وش فيك ياعهود.


عهود: ولا شي.


نوره:مبروك ياعروس.


عهود:وليه تباركين.


ريماس:بعد شهر بتشرفين بيتنا وبتعيشين فيه.


تغيرت ملامح وجه عهود وقالت:وش تقصدون.


نوره:بعد شهر الزواج.


عهود أنصدمت وطلعت من المجلس وحبست نفسها بغرفتها ورفضت تقابل أحد.


أم فهد:وش فيها عهود.


أم نايف:لامافيها شي بس تعرفين البنات وحركاتهم ولاتلومينها أنحرجت من كلامنا.








(في غرفه عهود):


عهود تنتفض مومصدقه أنها راح تكون لواحد غير بندر .


دخلت عليها ريم بنت أختها وعهود صارحتها بكل شي من الموقف اللي صار بينها وبين بندر في المطبخ إلين سالفه المستشفى يوم يجيها إنهيار عصبي بعد الملكه , وريم بكت على حاله خالتها عهود وأنصدمت من اللي صار.


ريم: كنت ألاحظ عليك من زمان أنك ماسكه الجوال وعلى طول تكلمين به وتكتبين رسايل وتقولين أنها صديقتك نوره بس أبي أعرف هل فعلآ كنتي تكلمين نوره.


عهود:لا كنت أكلم بندر .


ريم: من متى وأنتي على هالحال مع بندر.


عهود: كلمته وحبيته لمده سنتين وجاء بدر وخرب كل شي ووافقت عليه لأني سمعت الأسم بالغلط.


ريم: كنت اشوف أفلام هنديه كثير وكنت أظن أن اللي يصير فيها شي في الخيال ماتوقعت في يوم يكون أحد قريب مني يعيش لحظه تشبه اللحظات اللي يعيشها البطل والبطله في الأفلام الهنديه.


عهود تنهدت وقالت: خلاص ماأقدر أضحي عشان بندر لازم أرضا بالواقع خلاص بدر صار زوجي رغم كرهي له لاكن


مجبوره أقبل به لأني وافقت من البدايه وصعبه أتطلق لأني راح أهدم علاقه حلوه بين العائلتين وماأبي أبوي يتمشكل مع عمي


لازم أضحي بسعادتي عشان تقاليد العائله .


ريم:تقدرين ترفضين , أو روحي لجدتي وقولي لها اللي بخاطرك.


عهود: وش تبيني أقول تبيني أقول يمه أنا كانت لي علاقه بولد عمي مدتها سنتين وأحبه ويحبني وجاء أخوه التوأم وخطبني ووافقت عليه لأني سمعت الأسم بالغلط تستهبلين أنتي عشان يجيني كف منها وتزعل علي .


ريم: والله أنتي اللي وهقتي نفسك بهذي المشكله , طيب وبندر وينه.


عهود: مدري مختفي وماله أثر وسألت بدر عنه ولايدري وينه فيه .


ريم: لايكون شك فيك.


عهود: سويت نفسي غبيه ووعرفت منه بعض الأمور اللي تخص أخوه.


عهود خذت صوره بندر وضمتها على صدرها وجلست تبكي , ريم وقفت عند الشباك تطالع قسم الرجال وشافت بدر من بعيد


وخذت صوره بندر من عهود وطالعت بالصوره وطالعت بدر ثم جتها فكره حلوه.


ريم: عهود بندر وبدر يتشابهون خلاص أنحلت المشكله.


عهود: المشكله ذي مالها حل.


ريم ضحكت وقالت: هذي صوره بندر واللي في قسم الرجال الواقف هناك بدر صح ولا لا.


عهود:إيه.


ريم: هم متشابهين في كل شي صح حتى الأسلوب.


عهود: إيه.


ريم: خلاص المشكله أنحلت تزوجي بدر وتخيلي أنه بندر وعيشي معه على أساس أنه بندر بس لاتنطقين أسم بندر ناديه بدر


وبكذى قلبك راح يحبه وتنتهي المشكله.


عهود:تبين الصراحه, اليوم قابلته مرتين.


ريم: وكيف كان أسلوبه؟.


عهود: حسيت أن اللي قدامي بندر موبدر.


ريم: طيب وكيف كانت تصرفاته.


عهود: طريقه كلامه وأسلوب الغزل ونظراته لي ورومنسيته ونبره الصوت وطريقه المشي ...... أه والله كنه كربون من بندر.


ريم: خلاص أنحلت المشكله ليه معقدتها خلاص الزواج بعد شهر , ليه ماتكلمينه الحين وتسولفين معه وأعتبريه بندر لاكن ناديه بإسم بدر.


عهود: طيب ورسايل بندر والهدايا اللي جابها لي وغيرالصور اللي عندي له.


ريم: أرميها.


عهود: لا أرمي روحي ولاأرميها.


ريم: طيب ماراح يدري خلاص خذيها معك وحطيها بصندوق وأقفلي عليها باالمفتاح ولاتخلينه يشوفها.


عهودوقفت عند الشباك وجلست تراقب بدر من بعيد وقالت: صدقتي يشبه له حتى في ضحكته ياسبحان الله.


ريم: أقول بس أمسحي دموعك وقولي لخالي خالد يودينا بكره للسوق نبدى نجهزك للعرس ياعروس هههههههه.


عهود:هههههههههه نسيتي أن أحنا بالمزرعه وهي بعيده عن الرياض.


ريم: هههههههههه صح نسيت.


بعد كلام ريم مع عهود أقتنعت عهود في بدر وقررت ترد على مكالماته وترسل له رسايل.


(في خيمه الرجال):


الكل يعلق على بدر وقهوه عهود.


أبونايف: ماشاء الله القهوه اليوم سنعه تذكرني بالقهوه اللي تصلحها بنتي.


أبوفهد: الله يخليها لك.


أبونايف: إلا وش رايك بالصفقه اللي بنسويها مع شركه(........) ترى ربحها ممتاز.


أبوفهد: أنا أتفقت معهم وبيتم الموضوع كله بنجاح بإذن الله.


الشياب فتحوا سالفه التجاره ولاهم منتهين منها إلا إذا جاء وقت العشاء.


(جهه الشباب):


محمد: بصراحه القهوه تهبل تسلم يدين من سوتها ولو هي ماتزوجت بأخطبها.


ضاق بدر وقال: أقول أشرب وأنت ساكت.


طلال: خالد من اللي مسوي القهوه.


خالد: حبيبه قلب بدر ولا مسويه حلا بعد.


فيصل:من قدك عرسك بعد شهر وبتاخذ أحلا البنات في العايله وغيركذى قهوه وحركات أه بس لو ألاقي مثلها.


بدر:خلاص سكرو على الموضوع.


عبدالعزيز:الله يعينك ياعمتي عهود على بدر شكل غيرته من الحين بدت.


محمد:هههههههههه شكلها بتنحاش منه من أول ليله.


بدر: وش تقصد.


محمدبغمزه: أنت أدرى.


مشعل:غريبه العاده يحطون لنا قهوه وتمر وش معنى باالذات هاالمره غريبه عهود تصلح حلا.


مشاري: يمكن لأن حبيب قلبها معنا.


خالد:والله أنك ماتستاهلها بس يالله النصيب كذى وش نسوي.


الشباب يعلقون على بدر ويستهبلون عليه لأنهم يبون يطفشونه لاكن بدر ضاق وماتحمل وطلع من الخيمه ودخل بيت المزرعه حق الرجال ودخل بغرفته وسكر الباب عليه وقرر يتصل على عهود.


(في غرفه عهود):


رن جوال عهود وقالت:ريم دق بدر وش أقول لها.


ريم: كلميه مثل ماكنتي تكلمين بندر وأناالحين بطلع وبخليك تكلمينه على راحتك.


طلعت ريم وعهود قفلت الباب وأنسدحت على السريروردت على بدر.


عهود: ألوه.


بدر:ياهلا بهالصوت وصاحبته هلابعمري اللي توه بدى هلابحبي هلابحياتي هلابالطيب الغالي .


عهود: هلا بك.


بدر:مومصدق أنك رديتي علي.


عهود: وليه ياقلبي مومصدق عادي أنت زوجي وشي طبيعي أرد عليك.


بدر: طيب أنتي كيف حالك ياعمري انتي والله أني مشتاق لك شوقآ عضيم .


عهود: معقوله ياحبي تشتاق لي كل هالشوق.


بدر: إيه وأكثر بعد, بصراح حبيت أخذ رايك بموضوع الجناح كيف تبينه يكون.


عهود:بصراحه ودي يكون واسع وفيه غرفتين ومجلس ومطبخ وصاله وحمام.


بدر: قلبي أنتي غداك وعشاك وفطورك تحت عند أهلي ومايحتاج وجود مطبخ.


عهود:لا ياحبيبي أنا ماتعودت على كذا, أبي مطبخ مستقل عن أهلك ولاتنسى أن عندك أخوان في البيت يعني كلما جعت بأنزل تحت عشان أصلح لي أكل لا ياقليبي معليش ماأقدر على كذى.


بدر:بأجيب مهندس وبشوف أن كان فيه إمكانيه أني أبني مطبخ وصاله في الجناح.


عهود: وغرفه نومنا أبي لونها أورانج مع بيج وأبي لون البيبان بيج وغرفه النوم أنا راح أختارها وأثاث الجناح راح أحجزه وأنت رح أدفع قيمته وحطه في البيت وعلى فكره مايكفيني شهر أجهز نفسي فيه ودي ب4شهور أو أكثرعشان أجهز أموري.


بدر:حنا بنسكن عند أهلي مؤقت وإذا سكنا في بيت حلال سوي اللي تبينه.


عهود: لاياقلبي أنا أبي كذا ولا أنسى موضوع الزواج.


بدرلزم الصمت وتحطم لأنه أثث الجناح وعهود تبي أشياء هو ماحطها بالجناح.


عهود: هاه حبيبي وش قلت؟.


بدربضيقه: يصير خير.


عهود:بدر معليش بعدين أكلمك أمي تبيني لأن العشاء جاهز يالله باي.


بدرسكرالسماعه وهو منصدم من عهودلأنها حطمته من كل النواحي ماتوقع أنها كذا لاكن جلس بينه وبين نفسه وقال: هي اللحين


بدت تتفلسف عليك طيب الأثاث اللي أنا حطيته وش أسوي به المشكله أني جايبه طلبيه من الخارج وهو غالي بالمره وفخم ليه ياعهود ضيقتي صدري بطلباتك أه بس الحين يبي لي أكثر من شهر عشان أجهز الجناح الله يعيني عليك ياعهود مادام هذي أولتها أجل كيف بتكون بعد الزواج الله يستر منها.


بعد مرور يومين تطورت العلاقه بين بدر وعهود وصار طول الوقت يكلمها ويقابلها عند قفص الدجاج وأهلها مايدرون وبدت عهود ترتاح له وكالعاده الحريم والبنات يعلقون على عهود والشيبان والشباب يعلقون على بدر


مرت الأيام بسرعه مابين ضحك وإستهبال ومواقف محرجه ومضحكه ولعب ومزح وكانت اللحظات الجميله مرت بسرعه البرق بدون مايدركها أي أحد وجت لحظه الرجوع للرياض لأن العطله أنتهت وبدت الدراسه وعهود بدت تجهز نفسها للزواج


وبدر قال لأهله أنه يبي يغير كل شي سواه بالجناح مع أن أبوه وأمه وخواته أرفضو لاكنه مضطر يغير كل شي عشان عهود


ومرت الأيام واللحظات بسرعه وعهود تتسوق كل يوم وبدريراقب العمال بالجناح وبعد مرور 3أشهر أكتمل تجهيز الجناح وصار قمه في الإبداع لأن بدر حط فيه تصاميم وديكورات جنان.


بدر جهز نفسه من كل الجهات وتصدق بكل ملابسه وراح يشتري له ملابس جدد وفصل له 12ثوب وشرا له 5أشمغه حمر و5غتر بيض ويوم سألوه ليه شريت كل هالأغراض قال: ماأبي عهود تتعب في غسيل ملابسي.


طول غياب بندر وضاقت صدور أهله عليه وأمه بدت تحاتيه لاكنه رافض يرجع لأهله ولايبي يرد عليهم ويوم من الأيام أتصل أبوه 12مره على جوال بندر ورد بندر عليه.


ابوفهد:وينك وأناأبوك مختفي.


بندر:عندي شغل وماخلصت منه.


أبوفهد: وش ذا الشغل اللي مبعدك عنا.


تنهد بندروقال: بيطول غيابي أيام وإنشاء الله قريب برجع.


أبوفهد:طلبتك وأنا أبوك.


بندر:أمر يبه.


أبوفهد: أبيك تحضر زواج أخوك.


بندر سكت حس أن كلام أبوه خنجر طعن قلبه .


أبوفهد:سمعتني وأناأبوك.


بندر:إنشاء الله يبه.


قالها وهوكاره نطقها قالها وهو ماوده يقولها إنشاء الله يبه نطقها وياليته مانطقها.


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #16  
قديم 20-11-2012, 05:13 AM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله




[CENTER][SIZE="6"][COLOR="DarkOrchid"]




وفي ليله الزواج الكل مبسوط مابين مهني ومهلي ومرحب وإبتسامات جلس بدر وهو طاير من الفرحه ولابس البشت الأسود والكل يسلم عليه ويبارك له وأهل عهود يوصونه عليها ويحذرونه مايزعلها بشي وفجأه دخل بندر وسلم على أخوه وكل هموم الدنيا فيه وبعد صمت طويل حاول ينطق كلمه ماقدر والكل يطالعه وهم مستغربين في الأخر قال: مبروك ياأخوي ياولد أمي وأبوي منك المال ومنها......!!


, ثم لزم الصمت وماقدر يكملها وطلع من قاعه الرجال .


أما عهود توتر الدنيا كله فيها وخايفه وضايق صدرها لأنها بتفارق أهلها وبتعيش في بيت عمها


والكل مبسوط حولها ويحاولون ينسونها توترها ولافيه فايده.


وطلع الكل عشان يستقبلون الضيوف وهي جلست ألحالها في غرفه العروس.


وفجأه جاها إتصال من رقم غريب وردت عليه وصار المتصل بندر قالت: ألوه.


قال وهو يبكي : مبروك يابنت العم.


عهود: من معي؟.


بندر: شي طبيعي تنسيني .


عهود: من أنت؟.


بندر:أنا توأم روحك بندر.


عهودشهقت وقالت:أنت وينك مختفي ليه تركتني حرام عليك.


بندر:خلاص ماعاد بيننا شي ولاتبكين اليوم زواجك من...... أه بس المهم عساك بخير والظاهر أنك بخير بس تبين الصراحه خلاص أنسيني.


عهود:كيف تبيني أنسى روحي كيف تبيني أنسى الهوى اللي أعيش منه زواجي من أخوك جحيم راح اعيشه يابندر.


بندربكى وزاد بكاه وماقدر يتكلم وسمعها أغنيه كلماتها:


أجرالصوت من جرحآ براني


أناوالجرح أكبر من زماني


ومنين أبتدي ياجرحآ جديد


حسبي على الأيام والحظ الردي


حبيبتي ضافت على جرح العمر جرحأ جديد


حبيبتي لاهي أصدقت باللي وعدت


وأه .....أه


على عمري اللي فات يازمان مابه أمان


ومنين أبتدي ياجرحآ جديد


حسبي على الأيام والحظ الردي


عهود بكت وصرخت وقالت: بس يكفي معاناه حرام عليك لوأنك فعلآ تبيني كان وقفت في وجه أخوك .


بندر:في أمان الله ياعهود وهذي أخر مره تسمعين فيها صوتي ومبروك ياعهود.


عهود: لحظه ألوه.


قفل الخط وأتصلت عهود ولارد


دخلت عليها ريم وشافتها تبكي وتنتفض وحاولت تهديها وبعد ساعتين هدت وعدلت مكياجها وبدت الزفه وحطو لها أغنيه:


ياأرض أحفضي ماعليكي اليوم طالع قمر


اليوم طالع قمر في طلتك ياسلام حلاه غير البشر


ومر الزواج على خير مابين رقص وإستهبال بنات وضحك ومزح وإستعاط وجاء وقت دخول المعرس ودخل هو واخوان العروس وعيال أخوها وخواتها وفي ذيك اللحظه خالد شاف وجه نوره وحطها بمزاجه يبيها زوجه له وبدر مبسوط


وعهود ضايق صدرها على بندر


أمابندرجالس بسيارته وهويبكي بكاء غيرطبيعي وكأنه في عزاء.


وفجأه قامت أم العروس وأم العريس وجهزوا العروس عشان تروح مع زوجها


وأول ما وقفت عند الباب هلت الدموع خواتها بكوا وأمها وبنات أخوها وبنات خواتها صار موقف بدر محرج حس أنه مرتكب جريمه يوم شافهم يبكون فسأل أمه وش فيهم يبكون.


قالت: هذي دموع الفرح.


وعهود لقتها فرصه وبكت بكاء غير طبيعي وبدت تشاهق وتبكي بصوت عالي ولبسوها عباتها وراحت مع زوجها راحت لعش الزوجيه اللي ماتدري كيف بيكون وطوت صفحه بندر وحياتها القديمه وبدت صفحه جديده ماتدري وش بيكون عنوانها.


الجزء الثالث من القصه:


(في الفندق):


عهود فستانها طويل ترقى تمشي وهي متضايقه ماخلت بدر يلمسها وكلما قال لها شي تعصب وتزعل عليه


ووصلوللغرفه ودخلو فيها وبدر يحتريها تغير ملابسها ولاحياه لمن تنادي جلست على كرسي


سألها: ليه ماتغيرين ملابسك.


قالت:عاجبني الفستان وأبي أحلل لبسته لأنه ماينلبس إلا مره في العمر.


بدربإستهبال: ماشا الله وبتنامين فيه بعد.


عهود:جايز ليه لا .


بدرقرب قالت عهود:أبعد مادام أن النفس عليك طيبه.


بدرراعى شعورها وأبتعد عنها وحب يلطف الجو قال لها نكت عشان يخليها تضحك, وبدال ماتضحك بكت


لأنها تذكرت بندر.


بدرحس من تصرفاتها أنها متضايقه منه فقال لها:أنا بروح أجيب لنا عشاء وإذا طلعت غيري ملابسك أوكيه.


أول ماطلع بدر طمرت عهود وغيرت ملابسها وتحاول تفصخ الفستان ولاعرفت دقت على أختها أم مشاري فقالت لها: خلي بدر يفصخه لك خلاص هو زوجك الحين.


عهود عصبت ومالقت إلاحل واحد جابت مقص وقصت جزء منه وفصخته لاكن الشك اللي فيه مشخ وجهها وكتفها لاكنها طنشت وأسرعت تطلع ملابسها اللي بالشنطه وتدور لبس ساتر مالقت شي خواتها سوو فيها مقلب وخلو كل ملابها عاريه والقميص اللي فعلآ يعتبر ساتر من بين كل القمصان كان طويل وفتحه الصدر شفافه وفيه فتحه إلين البطن هذا الوحيد الساتر.


وفكت شعرها وأنسدحت على السريروجاها نعاس ونامت لأن بدر تأخر ربع ساعه وجاء بدر وتحطم يوم شافها نامت ضاق صدره وأنسدت نفسه عن الأكل وترك الأكل على الطاوله وفصخ ثوبه ولبس سروال صغير أسود ومالبس فنيله ونام جمبها وهو مبسوط مومصدق أنه تزوجها.


جاء وقت الفجرقامت عهود ومالقت بدرلقتها فرصه تصلي وترجع تنام وراحت مسرعه للحمام وفتحت الباب لقت بدر متفصخ غمضت عيونها وسكرت الباب بسرعه وأنحاشت وجلست على السرير وعشان تصرف الموقف دقت على أختها عهد وجلست تسولف معها.


أمابدر غفل من الضحك على شكلها وهي تنحاش وقال لها بصوت عالي: عادي تراك حليلتي زوجتي خلاص ماعاد فيه حواجز.


طلع بدروراح يصلي بالمسجد لقتها عهود فرصه عشان تصلي وسكرت من أختها وراحت تتوضى وعلى طول صلت وغلبها النعاس ونامت وبدر المسكين حاط في باله عده أمور بيسويها مع عهود ويوم دخل الغرفه لقاها نايمه وتحطمت نفسيته ونام جمبها.


ويوم أذن الظهرقامت عهود قبل بدروأرتاعت يوم شافته نايم جمبها وقامت وهي مسرعه وضاقت يوم شافته مالبس فنيله فقالت بينها وبين نفسها: خير وش يبي ذا وع ليه نايم جمبي لابعد مالبس فينيله وع شكله نايم جمبي من أمس , بروح أصلي وبنام على الأريكه.


صلت عهود ونامت وقام بدرومالقاها وجلس يدورها في الأخير لقاها نايمه على الأريكه فهم أنها ماتبي تنام جمبه


فقام وشالها وحطها على السرير وهو يضحك وراح يصلي ورجع نام جمبها يبي يرفع ضغطها.


ولاكن النوم طار من عيونه فحب يستهبل عليها وقرب منها ومسك يديها وجلس يبوس فيها ويضمها ويسوي حركات مايحتاج أقول عنها فجأه جاه كف على وجهه من عهود وقالت له:من حضرتك عشان تلمسني ولاتحسب أني بسلم نفسي لك بهاالسهوله.


وقامت وهي معصبه لأنها ماتحب أحد ينكد عليها نومتها, وراحت تنام على الأريكه.


وبدر ضاق صدره وجلس يطالع الأرض وهومتضايق لاكن حب يخليها على راحتها.


بعدمرور شهر على الزواج ماقدر بدر يلمس عهود لأنها مانعته


وتعبت نفسيته وحس أنها ماتبيه قرريكلم أمها وهي تتفاهم معها.


وعهود أنحرجت وقبلت بالأمر الواقع غصب عنها ورضت به


وبعد مرور شهرين صارت عهود حامل وهي كارهه هذا الحمل


وفي يوم من الأيام دخل بدر لغرفته ولقا عهود معها أوراق تقراها وتبكي وماأنتبهت أن بدر وراها


وهي تردد حسافتي عليك يابندر ماتنتعوض.


أنصدم بدر من كلامها ولزم الصمت وتنحنح وعهود أنطلت الأوراق بالصندوق وقفلته ومسحت دموعها.


بدر: وش فيك تبكين حبيبتي؟.


عهود: لابس ظهري يعورني لأن بطني كبر.


بدرشك في الموضوع من تزوجها وهي على ذا الحال تمسك أوراق تقراها وتبكي وتحطها باالصندوق وتقفل عليها


ويوم من الأيام نزلت عهود عشان تتقهوى مع أم فهد ودخل بدر لغرفته لقى مفتاح الصندوق على الطاوله وقرر يفتحه ويشوف وش قصه هذا الصندوق ويوم فتحه لقى رسايل مكتوبه بخط يد بندر ولقى صور بندر عندها دخلت عهود وشافت بدر وأنصدمت يوم شافت معه صور بندر لزمت الصمت وقلبها يخفق.


بدر:الحين عرفت كل السالفه أنتي وبدر عايشين قصه غراميه.


عهود: بدرأنت فاهم الموضوع غلط.


بدر: مافيه شي يخليك تنكرين كل شي واضح من هالرسايل عرفت الحين ليه إذا ضميتك تناديني بأسم بندر وأنا كنت أسوي نفسي ماأسمع الأسم كنت حاس أن الموضوع فيه إن وأكبر دليل غياب بندر وتدهور حالته للأسوء وغيركذا بكاك المستمر أجل تحبينه.


عهود سكتت ونزلت راسها ولانطقت بولا كلمه.


بدر:عرفت الحين ليه أخوي ماعاد يقابلني ولايرد على إتصالاتي أثره يحبك وتحبينه, ليه ماقلتي لي من زمان, ليه ماصارحتيني أن بندر يحبك للأسف لوأنك قلتي لي أن فيه بيك وبين بندر علاقه كان طلقتك وخليتك تتزوجينه , عرفت الحين ليه دايم تسرحين وتسألين عنه بحجه الفضول.


عهود:بدرأسمعني.


بدر: وش أسمع بعدرماصرتي حامله طفل لي قلتي لي أسمع وخري عن طريقي ماأبي انفعل ولاأبي أضربك لأنك حامل.


ماقدر يصارخ عليها لأنه يحبها وطلع وهو مسرع وهنا الصدمه خواته أسمعوا كل الكلام وماصدقوا أن بندرو عهود يحبون بعض بالسر وطاحت عهود من عين خوات زوجها.


وراح بدرمسرع يدور بندر ومالقاه إلا بغرفته وواجهه بكل شي في البدايه بندر نكر لاكن بدر طلع الرسايل من جيبه وصوره


وفي الأخير بندر أعترف بكل شي وصار خلاف قوي بينه وبين بدر أخليكم مع الأحداث أحسن:


بدر:بندر أنت لك علاقه بعهود.


بندر:لا من قال لك .


بندرمايبي يخرب بيت أخوه.


بدربصراخ: تكلم لك علاقه بها ولا لا.


بندر:لا.


بدر:طيب وهذي الرسايل من وين جت عند عهود لا وبخط يدك بعد وصورك من وين جت جابها خيالك.


بندر:بدر انت الحين معصب بعدين نتفاهم.


بدر: بندر لاتفقع مرارتي تكلم لك علاقه فيها ولا لا.


بندرضاق:إيه من زمان من قبل ماتخطبها كنت أكلمها لي سنتين وأناأحبها وهي تحبني وأنت أخذتها مني يابدر بدون ماتفكر بمشاعري.


بدر:وليه ماتكلمت.


بندر:بديت سعادتك على سعادتي وخليتك تتزوجها رغم أني أحبها ومقدر أعيش من دونها.


بدر: توك تقول هالكلام, ليه ماصارحتني وقلت لي أنك كنت تحبها وعرفتها قبلي.


بندر:ماأبي العايله ياخذون عنها فكره شينه وهذا شرف بنت مولعبه.


بدر عصب وماقدر يمسك أعصابه وجلس نص ساعه يتهاوش مع بندر وعهود تبكي والبنات يبكون لأن صراخهم عالي


وأمهم قامت من النوم بسبب صراخهم ويوم جت قالت: وش فيكم ؟ وش صاير.


الكل لزم الصمت بدرحس أنه مخنوق ومايقدر بتنفس وماقدر يتحمل الضغوطات النفسيه راح لأمه وحب راسها وناظرها بنظره مودع وطالع خواته وعهود بهذي النظره وطلع وهو ضايق نجود صرخت بندر ألحقه لايسوي بنفسه شي.


بندرركض في الدرج يبي يلحق بدر وبدر طلع مسرع وهو معصب مايبي يكلم أحد طلع في الشارع وتوه بيقطع الشارع لأنه موقف سيارته في الجهه الثانيه من الشارع جت سياره مسرعها صدمته ومن قوه الصدمه طار جسم بدر في السماء وطاح طيحه شينه وأنفلق راسه صرخ بندر وقال:بدر أخوي .


أم فهد نغزها قلبها حست أن ولدها فيه شي .


بندر:بدر حبيبي رد علي.


بدريشاهق ويحاول يتنفس ماقدر ولاقدر يتكلم لاكن قال:سامحني ياأخوي لأني خذت منك حبيبتك.


بندريبكي وبدريقول: خلاص ياأخوي خذها ماعاد لي مكان في هالدنيا خلاص.


بندريمسح الدم من وجه بدر وبدريقول:لاتتعب نفسك خلاص بودع , بس امانه في أرقبتك أنت وأهلي البزر اللي في بطن عهود ترى عهود ماتستاهل تكون أم وفجأه رجف جسم بدر بقوه ووقف ونام نومه أبديه ولا صحى بعد هذي النومه وبندر جلس يبكي وجاء الإسعاف بعد فوات الأوان بعد ماودع بدر الدنيا.


وصل الخبر لأمه وجاها إنهيار عصبي وتنومت في المستشفى وأبوه ضاق صدره أما عهود حست بتأنيب ضمير


وبندر تعقد كلما شافوه أهله يتذكرون بدر ويبكون قدامه وأمه ماتبي تشوف وجهه لأنه يذكرها ببدر.


ومرشهر على هالحال وبندر حابس نفسه في غرفته وصوره بدر في اللحظات الأخيره من عمره والدم مغرق وجهه يمر في ذاكرته مثل الشريط السنمائي تنعرض أحداثه كل شوي في عقله ماينلام مات أعز الناس على قلبه قدام عينه مات توأم روحه مات الإنسان اللي يفهمه ويحس به لاكن هذا قضاء وقدر مايقدر يغيره.


جلست عهود في بيت أهل زوجهالأنها في الحداد رغم أنها متضايقه من وجودها عندهم.


وبندرمتضايق من وجودها ويحس انها سبب موت بدر.


بعد مرور9أشهر أولدت عهود وولدت بنت وسمتها رنيم


أمابندر مازال حابس نفسه بغرفته وأمه رافضه تشوف وجهه عشان ماتتذكر بدر.


وبندرمتضايق فقرر يدرس بالجامعه وأول مادخل الجامعه كل زاويه من زواياها تذكره ببدر وحتى القاعه والكافتيريا


ماقدر يتحمل طلع من المكان وهو متضايق ويوم قابل أخوياه ضاقت صدورهم لأنهم تذكرو بدر ويوم جلس مع شباب العائله اللي دايم يجلس معهم تضايقوا يوم شافوه لأنه يذكرهم ببدر.


حتى محمد أخوه صار يتضايق من وجود بندر لأنه يذكره ببدر بعد مرور أسبوع حس بندر أن الكل رافض وجوده لأنه نسخه طبق الأصل من واحد ميت عزيز عليهم فقرر قرار لارجعه فيه


قرر يسافر لخارج المملكه ويدرس ويغير حياته ومايرجع إلا إذا نسوا أهله شكل بدر.








هذا جزء بسيط نزلته لأجلكم وإنشاء الله يعجبكم وأشكر كل من وضع في هذه الصفحه رد لتشجيعي


تحياتي لكم:


عذبه الخاطر


بعد مرور خمس سنوات على غياب بندر


(في بيت ابوفهد):


الكل مجتمعين يتقهوون وأبوفهد وام فهد ضاقت صدورهم على بندر حسوا أنهم هم سبب غيابه


لأنهم أرفضوا يقابلونه لأنه نسخه من بدرالله يرحمه


وفي يوم من الأيام


فجأه أنفتح الباب ودخل واحد شكله غريب دخل البيت ورقا الدرج وراح لغرفته بندر ونام فيها وفي وقت الصبح نزل من الغرفه


وجلس في صاله الطعام نزلت نوره كالعاده تركض بالدرج شافت واحد جالس يفطر له عوارض و شكله غريب ظنت أنه حرامي توها بتمشي قال:نوره ماشاء الله ألين الحين مرجوجه.


نوره: من أنت ..... أوه بندر أااااااااااااااا وجلست تصارخ وتكرر يااهل البيت بندر رجع رجع يمه يبه قوموا بندر رجع.


قامت أمه: يمه وليدي بندررجع أبو فهد بندر رجع.


أبوفهد: هاه رجع أولدي.


نزلوا كلهم مسرعين أمه ضمته بقوه وجلس يبوس راسها وأبوه أحضنه بقوه ولارضا يفكه وأم فهد:وخر خلني أشبع بشوفه أوليدي.


وجلست تبكي وتصيح وتون : ماأصدق أنك رجعت وأناأمك والله البيت من دونك ظلام ليه وانا أمك تتركنا.


وبدت تتشره عليه وهي تبكي.


وخواته كلهم جلسوا يبكون مومصدقين أن بندر رجع.


دخل محمد : وش عندكم تنوحون ماصارت البيت كله مناحه.


نوره: رجع بندر.


محمد حب يسوي نفسه ثقيل بس ماقدر الشوق غلبه وجاء مسرع: هلا والله لك فقده ياشين وين مختفي وش صاير معك مالك حس خمس سنين يالظالم ومالك حس على الأقل طمننا عليك تدري أننا سوينا لك عزاء وبلغناالشرطه وصارت مصيبه وصارفي بيتنا عزاء ثاني.


بندر: ماعليه هذاني قدامكم مافيني شي.


نوره: هاه قل لنا وش صار معك ووشلون عشت في الغرب ألحالك وكملت دراستك.


بندر:ألين الحين فيك الللقافه.


نوره: حرام عليك.


الكل:ههههههههههههه.


نجود:إيه صدق وش صار معك يوم سافرت.


بندرتنهد لأنه يكره ذكرى ماضيه.


بندر: سافرت لأمريكا درست تجاره وإداره أعمال.


محمد:ياشين التقليد.


بندر: بصراحه حسيت أن قسم الفنون ماراح يفيدني بشي يعني لو أتخرج بصير رسام عشان كذى فكرت بشي يفيدني مستقبلآ


وأخترت تجاره وإداره أعمال.


أبوفهد: عين العقل وأنا أبوك, كمل.


بندر: في البدايه درست وكانت بدايتي مره صعبه والحين الحمدالله صرت أملك شركات عالميه مأسسها بنفسي وصرت أحم أحم ملياردير.


الكل شهق مومصدقين.


بندر:وأسم الشركه(......) وبعد عندي محلات عالميه في العالم.


نوره: ماعندك محلات نسائيه.


بندر: أقولك محلات عالميه فيها كل شي ملابس أجهزه كل اللي يخطر في بالك موجود فيه.


نجود:ماشاء الله عليك.


بندر: أشوف البيت مثل ماهو ماتغير فيه شي إلا وجيه غريبه اول مره أشوفها الصغار هذولي من عياله.


أم فهد: هذي بنت نجود لوجين.


بندر: ماشاء الله متى جبتيها.


نجود: قبل أسبوعين.


بندر:أجل توك نفاس الله يعينك ياتركي على فراقها ههههههههههاي.


نوره:حبيبتي خلود تعالي.


خلود دافنه راسها بحظن جدتها أم فهد.


بندر: من ذي.


نوره: هذي بنت بدر.


هاالكلمه فتحت جروح كانت في قلب بندر اللي طواها من سنين حس بحرقتها يوم شاف بنت أخوه والمصيبه أنها نسخه من أمها عهود في الشكل.


بندر:وش أسمها؟.


نوره:خلود.


سرح بندر ورجعت ذاكرته لورى قبل سبع سنين كان يكلم عهود وتذكر وش كانت تقول.


بندر: حبيبتي إذا تزوجنا وجبتي بنت وش بتسمينها؟.


عهود: ياقلبي أنت اللي أختار الأسم .


بندر: وش رايك نسميهاخلود وإذا جانا ولد بنسميه خالد على أبوي.


عهود: خلاص أجل خالد وخلود أحلى الأسامي ههههههههه.


بندر:ههههههههههه يالبى ضحكتك.


عهود:ياحياتي لاتحرجني بكلامك الحلو.


بندر:ههههههههه أموت على اللي يستحون ياناس.


عهود:الله لايحرمني منك.


بندر:أحبك.


عهود:أموت فيك.


قطعت أمه حبل أفكاره .


أم فهد: وين سرحت وأنا أمك.


بندر:إيه على فكره ريماس وينها؟.


نوره: مادريت أنها تزوجت وعندها ولد.


بندر: لا ماشاء الله من متى.


نجود:قبل سنتين تزوجت.


بندر: أجل صارت أمر كثيره في غيابي.


نوره: طيب ماجبت لنا هدايا.


بندرقام : دقيقه وراجع.


أم فهد: على وين.


أبوفهد: خليه على راحته ماهو صغير.


محمدبغيره: إيه يوم صار ملياردير صارالكل بالكل وأنا جالس خمس سنين أكرف في شكركتكم ولاحصلت إلا نص مليون.


أبوفهد: لأنك موفطين مثل أخوك صارأحسن منك وماأعتمد على أحد تعلم منه وأنا أبوك.


محدجلس يتذمر(قال أيش صر مثله أكملت).


جاء بندرومعه شنطه سوداء كبيره وفتحها وطلع منها هدايا كثيره وواضح عليها أنها غاليه.


بندر:هذي هديتك يايبه وهذي لمحمد وهذي لفهد وينه ماأشوفه.


نوره: واو يبه ساعتك جنان واضح عليها أنها غاليه.


محمد:حتى أنا ساعتي حلوه .


نوره:بندر هذي الهدايا غاليه .


بندر: ماتغلا عليكم عاد الوالده هديتها أسبشل.


طلع علبه لونها أسود وفتحها.


بندر:هذي عاد للغاليه.


شهقوا كلهم نجود:هذا طقم ألماس .


أم فهد شالته تبي توزنه.


أم فهد: هذا وأناأمك ثقيل وزنه اتوع قيمته قيمه عماره.


بندر: مايغلا عليك.


وعطى نوره ونجود سلاسل ذهب مرصه بالألماس مع الحلق تبعها وسواره صغيره وخاتم وكل وحده أسمها مكتوب على الذهب.


بندر: وهذي لبدور بنتك وينها.


نجود: نايمه.


بندر: وهذي ألعاب للصغار.


وناظر خلود بنت بدر بندر: أنشاء الله هديتك أنتي ولجين وولد ريماس بتجيكم اليوم المغرب.


خلود دفنت راسها في حظن جدتها.


أم فهد: خلوده هذا عمك لاتستحين.


بندر: خلوها على راحتها إلا من متى خلود عندكم؟.


نجود: من 4سنوات تقريبآ.


بندر بتعجب: ليه.


نوره: تزوجت .


تحطم بندر حس أن الكلمه هذي خنجر طعن قلبه


جاتني الأخبار في وسط فرحتي


وكنت أظن أنها تنتظر رجعتي


ماهقيتها منك لاكن ياخساره


ماتستاهلين حتى أذرف عليك دمعه


راحت مع غيري مره ثانيه


ولاأنتظرت رجعتي أوفكرت فيني


مدام أنها بدت غيري علي ببدي غيرها وحده عليها


اللي باعك بعه خلاص أنتهى الحب وأنتهى كل شي


قطع تفكيره صوت نوره: تدري عاد من تزوجت.


بندريسوي نفسه ماأهتم: من بتاخذ يعني.


نوره: ماجد ولد متعب.


بندر: المغرور ماغيره.


نوره: إيه بس لوتشوف البيت اللي هي ساكنته قصر موبيت وهي بلحالها فيه وعندها خدم وحشم وطباخين وماتسوي شي وعندها كوافيره خاصه ومصممه خاصه عاشت في عز أرقى من عز أبوها.


بندرحاول يكتم ضيقته وبجديه: عادي الله يوفقها.


نوره: بصراحه كل ملابسها ماركات عالميه ولاقد شفناها كررت لبس عليها.


بندر: الله يستر علينا وعليهم


ضاق بندر وماتحمل الخبر (ليه يابنت عمي ليه ياحبيبه عمري ليه ماأنتظرتيني ليه).


فجأه رن جواله .


بندر: هلا وائل الحمد الله , نعم , إيه إيه, اليوم , مع من , اها يعني لازم أكون موجود.


طيب الساعه خمس وش عندنا.


أها طيب ليه ماتروح باالنيابه عني.


منهو إيه الإمراتي وش فيه أها خلاص موعدنا بعد ساعه يالله سلام.


أم بندر: على وين وأنا أمك ومنهو وائل.


بندر: هذا مدير أعمالي.


محمد: اخس حراكات والله وصار لك مدير أعمال.


بندر: ماأخترته إلا لأن كل الشركات تتنافس عليه لأنه فطين وذكي.


أم فهد: الله يوفقك.


بندر: عندي صفقه تجاريه مع واحد من كبار تجار الإمارات وضطر أروح موعدي معه بعد ساعتين.


أبوفهد: طيب وشركتنا منت مشتغل معي.


بندر:يمكن أضمها مع شركتي لاكن أفكر الحين أشتري هالصفقه وماأبي إلا دعواتكم.


أم فهد: الله يوفقك وأناأمك.


أبوفهد:الله يكفيك شر العين وأنا أبوك.


بندر:أمين يالله في أمان الله.


راح بندر وأبوه ومحمد راحوا للشركه نوره ونجود جلسوا بغرفتهم وأمهم راحت تنام.


نوره: أقول ماشفتي وشلون وجهه تغير يوم جبنا طاري عهود.


نجود: يحبها إلا الأن لاكنها ماتستاهله شفتي وشلون صارت وقحه في تصرفاتها والله كلما شفتها تذكرت اللي صار لبدرالله يرحمه وتبين الصراحه كرهتا.


نوره: حتى أنا بس مدري ليه صارت مغروره.


نجود:طبعآ بجخت وخذت ماجد ولدمتعب الملياردير وتبينها تلتفت لك.


نوره: أبي أشوف ملامح وجهها لوتدري ان بندر جاء هههههههههه شكلها بتموت قهر لأنها تزوجت ماجد مب حب فيه لأنه مليلردير على قولتهاهههههههه.


نجود:هههههههه أستغفر الله بس صراحه ماتوقعت أن بندر بيتغير حتى مالاحضتي عليه كيف صار يتكلم , صاريتكلم مثل كبار رجال الأعمال.


نوره: يابخت اللي بتاخذه.


نجود:إلا الله يعينها لأنه مب جالس عندها خلاص ياماما رجل أعمال يعني حلم يجلس عندها أنتي ماشفتي من شوي كل شوي يرن جواله ومعه جوالين وواضح عليه الإرهاق وشرب خمس كيسان كبتشينوا كل هالثروه ماجت عبث, الله يعينه.


نوره: أمين.


بعد مرور أسبوع من رجوع بنندر


(في بيت عهود وماجد):


عهود: دريت باللي صار.


ماجد: ليش فيه شي صاير.


عهود: شي مومتوقع ولايخطر على البال.


ماجد:يالله سمعيني الخبر.


عهود بضحكه:بندر ولد عمي رجع لأهله بعد ما أفقدوه مده خمس سنين.


ماجد بتعجب: لا صدق شي غريب هالأدمي بس كم له مختفي عن أهله.


عهود:خمس سنين يوم توفى بدر بشهر تقريبآ أختفى وتوه يرجع.


ماجد: طيب وخير ياطير يصطفل.


عهود: ماأصدق كيف بتكون رده فعل أهله إذا شافوه.


ماجد: موملاحظه أنك بديتي تمصخينها معي بسالفه بندر خلاص قفلي على الموضوع.


عهود: تصدق عاد تقول أختي أنه كان يدرس تجاره وإداره أعمال في الخارج .


ماجد عقد حواجبه وبعصبيه: خلاص قفلي على الموضوع ماتفهمين أنتي.


عهودبضيقه: خلاص قفلنا أعوذ باالله ماينعطى كلام.


ماجد:وش قلتي.


عهود: لاسلامتك أقول للطباخه تحضر الغداء.


ماجد:قولي لهم بس لايأخرونه مثل كل مره.


راحت عهود وماجد جلس يحاكي نفسه(إيه أجل رجعت يابندر وش جابه ذا لو أنه ميت مثل أخوه كان أحسن أوف )


عهود:ياالله الأكل جاهز.


ماجد: جيت.


قرر أبوفهد يسوي عزيمه بمناسبه رجوع بندر باالسلامه


وأجتمع الكل في البيت حريم ورجال


(قسم الحريم):


أم نايف: الحمدالله على سلامته.


أم فهد: الله يسلمك.


البنات كل وحده منهم كانت تترزز عند أم فهد لأنهم حاطين عيونهم على بندر


نجوى:أقول نوره كيف قدر يعيش بندر في الخارج.


نوره:والله المسكين عانا معانات كبيره لاكن الحمد الله تخطاها .


رحاب: سمعت أنه صار عنده شركات عالميه.


عهود: صدق.


نوره: إيه .


عهود: وعساها معروفه.


نجود: الحمد الله منتشره بالعالم وأسمها(......)العالميه.


شهقوا كل البنات وعهود طاح منها كأس العصير(والله لوأني منتظرته ولاخذت مويجد كان أنا بعزأحسن بمليون مره من عز مويجد الله يعلنه هاالخايس).


نوره: وين سرحتي باعهود.


عهود بغرور: لابس ماشفتوا ساعتي .


البنات: واو.


ريم: تهبل.


عهود: فاجأني بها أمس ماجد.


نوف: هي ذهب.


عهود: إيه وقيمتها 10000 ريال.


نوره تجاكر عهود:إلا صدق شفتي الطقم اللي أمي لابسته.


عهود:إيه.


نوره: هذا بندر جايبه لأمي هديه وتدرين كم قيمته.


عهود: كم؟.


نوره: هوألماس خالص وقيمته قيمه عماره شراه لها من فرنسا.


عهودضاقت وأبتسمت إبتسامه تعجب: غريبه توني أدري أن أخوك عنده ذوق.


نجود:إيه والله فديته حبيب قلبي بندوري.


مشاعل: ماشاء الله عليك يانجود أنتي وبنتك لابسين أطقم تهبل هي ذهب.


نجود:إيه ومكتوب أسمي بالألماس شوفي كل وحده فينا جاب لها بندر عقد حتى بنتي بدور.


رحاب: مانويتو تخطبون له؟.


نجود: ماله نيه في الزواج من كثر أشغاله مانشوفه مع أن عنده مدير أعمال لاكن مايقدر يخلص من الشغل.


عهود(ياليتني ماتزوجتك ياماجد مالت عليك عنده مدير أعمال وجمع ثروه خلال 5سنوات وأنت معتمد على أبوك مالت على حظي لوأني تزوجته كان غرقني بالألماس.


ريم:عهود وين سرحتي.


(في مجلس الرجال):


الكل مبسوط برجعه بندر وبالإنجاز اللي سواه رفع راس أبوه وأعمامه.


أبوناي:ورا ماتمسك حلالنا وأنا عمك.


بندر:اللحين ياالله ألحق على أشغالي وحلالي متعبني وتبي تزود على حملي حمل لاتكفى ياعم خلوني في حالي وشباب العايله مايقصرون.


طلال: أجل كيف الغربه؟.


بندر: قرف وفتن أعوذ بالله .


فيصل بغمزه خبيثه: مالعبت منا ولا منا بااللي خبري خبرك.


بندر:من كثرأشغالي أموري الشخصيه أهملتها.


عبدالعزيز: أجل عندك مدير أعمال.


بندر:بيجي بعد شوي.


فجاه جاء إتصال لبندر: هلا وائل وش بغيت وش تقول الليله لا مقدر أجل.


ياالله خلاص بتجي السياره وبروح للمطار.


فجأه وبدون سابق إنذار دخلو رجال لابسين أسود وأجسامهم معضله وكل واحد حامل مسدسين ومعهم جهاز لاسلكي وتوجهو لبندر وواحد منهم همس في أذن بندر, بندر: أوكيه دقايق بس.


بندرقام: معليش ياجماعه عندي أمر طارى مضطر أسافر الحين.


أبونايف: توك واصل ماأمدانا نشوفك.


أبوفهد:رح وأناأبوك الله يوفقك ويحفظك.


أبونايف: وتخليه يروح بهاالسهوله مع ذولي الوحوش لايكونون شرطه.


أبوفهد: من هذول وأنا أبوك.


بندر: هذولي يشتغلون عندي.


محمد: يبه هذولي بودي قارد حقين بندر خلاص مايقدر يطلع بالشارع ألحاله مثل أول لأن أعدائه صاروا واجدين لأنه حقق نجاحات واجده.


أبوفهد: أنت يالطويل وش أسمك؟.


بندر: هذا جيمس مرافقي الشخصي جاء من أمريكا معي وبيرجع معي.


أبوفهد: وراه مايتكلم مثلنا.


بندر: هو أجنبي مايعرف لغتنا خلاص ياجماعه أستأذن أنا.


أبونايف: أجل ليش حنا جينا موعلى شانك.


بندر: معليش مستعجل ياعمي يالله في أمان الله ياجماعه الخير البيت بيتكم.


ماجد زوج عهود يطالع بندر بنظرات حقد كأنه كاره وجوده.


(في مجلس الحريم):


أم فهد: وشو سافر.


اللكل سكت.


أم فهد: موب على كيفه ألحين ماصدقنا خبر يبرجع يسافر على طول وبدون مايقول لي.


وش هالشغل اللي مشغله عن أهله, أدري أدري بس لاتبرر ياأبوفهد خلاص أنا زعلت عليه الحين حاطين عزيمه له ويروح ويترك ضيوفه وش قله هالحياء خلاص خلاص أعوذ بالله ماأقول إلا الله يهديه يالله في أمان الله.


سكرت أم فهد السماعه وهي ضايقه: اعوذ بالله هذي سواه تسويها يابندر.


عهود: ليه وش فيه.


نوره بينها وبين نفسها: وش عليك أنتي يالقفك.


أم فهد: جو رجال لابسين أسود يقول انهم حراس شخصيين حقينه مدري وش يصيرون وراح معهم وسافر يقول أنه مشغول.


نوره: وين راح.


أم فهد:أمريكا جعلها الهلاك.


نوره:ههههههه يمه تدرين أن بندر مشغول وطول وقته حسابات ومكالمات ومشغول لدرجه أنه ماعند وقت للأكل وتبينه يقعد إستحاله.


أم فهد:الله يهديك بس.


عهود بنها وبين نفسها(فديت قلبه أناليش ماأنتظرته ولاتزوجت هالشين ماجد مادام أن بندر ماتزوج بسوي المستحيل عشان أوصل له قبل لايتزوج وماجد بخليه يطلقني وباخذ بندر وأتنعم أكثر واو شركات عالميه ياسلام).


مرت العزيمه على خير رغم أن أم فهد زعلانه على بندر لأنه سافر وهي مابعد شبعت منه


لاكنها ماتدري عن الأيام اللي بتمر


كيف بتكون حياه بندر من كثر أشغاله


وعهود وتخطيطاتها وإلى وين بتوديها


وشهد من تكون وكيف بتدخل حياه بندر وكيف بتكون الأمور بينها وبين بندركل هذا راح تعرفونه في الجزء الرابع من القصه

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 07:41 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net