منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-2012, 05:14 AM   رقم المشاركة : 17
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله








الجزء الرابع من القصه:


جلست بغرفتها وشغلت المسجل وحطت أغنيه من أغاني الكسرات وطولت على أخر المسجل وبدت تغني وترقص بإستهبال


التحليه جيتها مره من بعدها القلب مسروق كتبت فيها أنا كسره مسكين ياللي ماله معشوق


جيتها بموتر اللكزس موديلها ألفين وأربعه وشفت واحد على يقز القلب شاله وولعه


عيونه الثنتين مكحلها وشعره ناعم وأشقر ماشفت ماشفت مثلهاوالجسم يابشر مخصر


لابس الجنز مع الطربوش ماسك في يده جوال باندا خلى الشارع كلبوه مخروش ........


طق الباب أخوها الأكبر منها بسنه سامي


سامي: يابنت قصري على المسجل أبي أشوف الفلم موقادر الصوت عالي قصري.


ماسمعت فتح الباب وشافها لابسه ثوبه ومتلثمه بشماغه وماسكه العقال كأنه دركسون وترقص بهبال


وبنت أخته تصورها بكاميره فيديو تحمس وركض لغرفته


ولبس مثلها وبدو يرقصون ويغنون وصكوا باب الغرفه ولزقوا على الباب ورقه مكتوب فيها موقع تصوير الرجاء عدم الدخول


عشان ماتخربون اللقطه.


وبدو بالهبال ويغنون:


راحت حياتك يابو فيصل


معاي شاهده متوسط ياما بنينا من الأحلام للجامعه كنت انا مخطط تبخرت وصارت أوهام


فجأه أنفتح الباب بقوه أمهم جت معصبه: شهد ووجع وش ذا الصجه أزعجتينا, وماشاء الله ومعك سامي بعد أكملت .


شهد بروعه: أاااا....... (لاتعليق) سكتت لأنها تعرف انها غلطانه.


سولافه: أمي ساره ليه جيتي خربتي اللقطه علينا.


أم وليد: ماشاء الله حتى أنتي خربتي يالله أشوف أمشي قدامي أنتي وخالك سامي ياالله وخلو شهد تذاكر عندها إختبار بكره يالله.


شهد:يمه تو الناس خليهم.


خذت أمها المسجل وطردت سلافه وسامي برا وصكت الباب وقالت: أن ماذاكرتي بأعلم أبوك بااللي سويتيه.


شهدبروعه: لاتكفين إلا أبوي خلاص خلاص بذاكر.


هذي شهد بنت مرجوجه ومضحكه وماتعرف شي أسمه مسؤليه المسؤليه بوادي وهي بوادي ثاني معتمده على الكل في كل شي


تدرس في ثالث متوسط مارسبت ولاسنه لأنها مطفشه المدرسات نجحوها يبون يفتكون منها


عمرها16سنه لأنها دخلت المدرسه متأخر طبعها مرح تحب الضحك والوناسه مايهمها أحد أهم شي تفلها عربجيه ماتعرف الأنوثه وماتحب الدلع وإذا شافت أحد دلوع تحس أن ودها تقوم تصفقه عشان يتكلم زين.


طبعآأبوها لملقب بأبووليد:عمره في الأربعين عصبي وماينعطى وجه لاكنه حبوب معهم.


أمهاأم وليد: في نهايه الثلثين صارمه وفيها شويه عصبيه لاكنها حنونه وممشيه عيالها صح وماتنرفض لها كلمه واللي يعاندها ياويله.


عندهم 4بنات و3أولاد وهم:


البنت الكبيره: هدى 28سنه متزوجه وهي صغيره عندها بنتين و3أولاد وهم:


سلافه:14سنه قريبه من خالتها شهد وتدرس معها.


رنيم:3شهور.


يوسف:19سنه صديق شهد وهو الكل بالكل بالنسبه لها.


ريان:10سنوات قلق وبثر.


راكان:6سنوات هو وأخوه توم وجيري شطانتهم لاتطاق.


أختها الثانيه:منال:27سنه متزوجه وعندهاولدين وبنتين:


روابي:15سنه قريبه من سلافه وشهد.


ساره:5سنوات.


محمد:7سنوات.


وليد:سنتين.


أختها الثالثه:شذى 22سنه توها متزوجه من قريب.


وأخوانها الأولاد


أخوها الأكبر وليد:29سنه متزوج وهو صغير وعنده ولد 3أولاد.


حمد:19سنه.


منصور:17 سنه.


ثامر:7سنوت .


أخوهاالثاني: راشد: 24سنه توه متملك زواجه قريب.


أخوها الثالث: رائد 22سنه أعزب وزاحف.


أخوها الرابع: سامي أكبر منها بسنه دايم معها في الدجه والهبال.


(في بيت أبوفهد):


أم فهد: لازم نزوج بندر خلاص صار عمره 25 سنه لازم نزوجه.


أبوفهد: إذا جاء من السفر قلت له.


........................


(في غرفه نوره):


نوره: وين ريماس مالها أثر.


نجود:ريماس مسافره مع زوجها لأن عنده دوره في أمريكا.


نوره: سمعت أمي تقول انها بتخطب لبندر.


نجود: ماأعتقد إلا ماتلاحظين أن مشاعل من تزوجت أخوي فهد مالها حس وماعاد صارت تنزل معنا.


نوره: أمي تقول أن فهد ناوي يفضي الجناح لبندر ويسكن برا.


نجود:الله يعينه.


نوره: مالاحظتي أن عهود تضايقت يوم أمي قالت بنخطب لبندر.


نجود: إلا لاحظت عليها هذا الشي بس لووش يصير ولو تتطلق ماراح نرضى أن بندر ياخذها نسيتي وشلون سوت في بدر الله يرحمه يوم تزوجته.


نوره: كانت أقرب الناس لي بس من عرفت بااللي صار كرهتها الله يقلعها .


نجود:للأسف فيها جمال لاكن داخل قلبها سواد وحقد حسبتها أجوديه صارت شكل ظاهري فقط بلا أخلاق.


نوره: ماعليك منها المهم وش بنسوي في سالفه بندر وخطبته .


نجود:لاحقين خليه يوافق بالأول ثمآ تفلسفي.


(في بيت عهود وماجد):


ماجد:هاالحيوان الكلب صار داهيه ظنيته دبشه بس عرف كيف يربح.


عهود بتعجب:منهو؟.


ماجد: ومن غيره الكلب ولد عمك بندر, خسرني ثروه عظيمه بسبب شركته اللي دخلت السوق وخذت كل الأرباح.


عهود:يعني كيف.


ماجد:ولد عمك بيخلي شركتي تفلس الكل صار يشاركه لأنه ذكي حتى شركائي أتركوني.


عهود:وش بتسوي؟.


ماجد:خلاص ماعاد بيدي شي أسويه بس على فكره حسابك اللي في البنك مضطر أسحبه.


عهود طلعت عيونها لقدام: نعم وش قلت؟.


ماجد:يابنت الناس قدري موقفي الشركه بتفلس وديونها كثيره كل اللي أبيه منك تقتصدين في مصاريفك خلاص يكفي مصاريف.


عهود: لا والله هذي مشكلتك مومشكلتي.


ماجد:بتقتصدين غصبآ عنك وأن مارضيتي بكيفك بس لاتلوميني على أي شي يمكن يصير.


عهود: يعني بتطلقني طلقني وفكني من هالعيشه اللي تمرض الواحد.


ماجدبعصبيه: وش جاب طاري الطلاق.


عهودلقتها فرصه لطاري الطلاق: أصلآ أنت ماتبيني خلاص طلقني.


طلع ماجد وتركها في الغرفه لأنه عارف أنه لويجلس بتكبر المسأله, وقعدت تصارخ: ميري سيتي.(أسامي الشغالات).


ميري:يس مادام.


سيتي:يس مدام.


عهود بضيقه:جيبوا الشناط وحطوا كل ملابسي فيها وأنتي حطي ملابس البنات في الشناط ذيك بسرعه, أوريك يامويجد أماخليتك تطلقني ماأكون عهود.


دقت على السواق وهي معصبه: راجوا جهز السياره بسرعه.


وقفلت بوجهه وعلى طول راحت بيت أهلها بدون ماتعطي ماجد خبر.


ودخلت وهي تبكي : أساسآ أناغلطت يوم تزوجته يبه ماأبي ماجد العيشه معه تزهق.


أبونايف: ليه وش صار؟.


عهود: يبي يسحب كل حسابي ويبيني أقتصد بعد يقول الشركه بتفلس وجلس يصارخ بوجهي يبه ماعاد أطيق العيشه معه.


أبونايف: أقول لاتقعدين تتدلعين علينا ماعندنا بنات يتركون بيت ازواجهم بدون علمهم أرجعي بيت زوجك معززه مكرمه زلا ترا بوديك من نفسي وتعوذي من الشيطان.


أبو نايف غصب عهود ترجع لبيتها وعهود بدت تفكر بخطط تخلي ماجد يطلقها وبدت تتمشكل معه وتجيب له مشاكل وتغلط عليه.


(في أمريكا):


فايز: تصدق يابندر عندي واحد من الشباب بيتزوج قريب باالرياض وبحظر زواجه وأبيك تحظر معي الزواج.


بندر: من يكون؟.


فايز: راشد صديقي الروح باالروح وزواجه في العطله وش رايك تحظرمعي.


بندر: أشغالي تمنعني.


فايز: على الأقل خاويني ياشيخ تعال حتى أنا مثلك مضغوط باالشغل بس هو طلبني وماأقدر أرده هاه وش قلت؟.


بندر:يكون خير.


فايز:إلا ماقلت لي ليه إلين الحين ماتزوجت.


بندر:أناقلت لك السالفه من قبل .


فايز:طيب هي تزوجت ماجد خلاص أنساها.


بندر: مقدرمافيه أحد يقدر يفارق روحه.


فايز:طيب تزوج يمكن تلاقي وحده تنسيك عهود.


بندر: مستحيل أنساها.


(في بيت أبووليد في الصاله):


شهد جالسه تطالع أفلام كرتون ومنسدحه على الكنبه ورجل فوق ورجل تحت.


سلافه: شهد قومي فيني رقصه.


شهد: لايكثر خليني أشوف زورو يالبى قلبه يبل وجهه.


سلافه:وش يعجبك فيه تراه كرتون.


شهد رمت الشبشب في وجه سلافه وبدى الطقاق بينهم ومافيه أمل يوقفون فجأه رن التلفون وركضوا الثنتين يبون يردون


سلافه: أأأأ ..... ألو....أي أتركيني وبدت تصارخ فجرت أذن المتصل وأسحبتها منها شهد:ألو.


شهد: هلا والله بالشينه(كلمه دايم تقولها إذا كانت مشتاقه لأحد).


فرح:هلا والله بك وينك ياالمخيسه كلما دقيت أكرشتني أمك ياكرهي لها.


شهد:خخخخخخخخ حتى أنا دايم تكرشني أقول مضطره أسكر طرينا القط جاء ينط.


فرح: جت أمك.


شهد: إيه ياالله باي.


أم وليد:من تكلمين انا ماقلت لك ذاكري.


شهد:يوه نسيت(كلمه دايم تكررهاإذا سوت شي غلط).


سلافه:أمي ساره ترا شهد, شهد أعلم.


شهد تطالعها بطرف عين.


أم وليد:خير أنشاء الله وش فيها شهد.


سلافه: أبد مافيها شي .


روتين شهد اليومي ترجع من المدرسه تتغدى تنام أواحيانآ تسمع أغاني ودردشه على النت والعصر عيونها ماتفارق التلفزيون وأحيانآ تستهبل هي وسامي ورائد وإذا جاء وقت النوم تحل واجباتها وتنام وتصحى متأخره وهواش مع أبوها إلين ماتقوم من السريروتروح المدرسه متأخر وتطلع جنيه المدرسات والمديره وترجع للبيت وكذا حالها كل يوم.


(في مدرسه شهد):


صافين البنات في الطابور والرئاسه ألزمت كل المدراس يقولون النشيد الوطني على طابور الصباح يوميآ


وبدت الإذاعه وشهد وصديقاتها يسولفون في ستارأكادمي .


شهدبنات شوفوذيك البنت تطالعني وتتبسم وش رايكم.


العنود:اغمزي لها ودوخيها بإبتسامتك.


غمزت شهد والبنت صرخت بصوت واطي: بنات أبتسمت لي فديتها.


العنود:ألين الحين مهبله بها.


شهد: طفشوني هاالبنات كل وحده معجبه فيني وتغار علي طفشت منهم شفتو ذا الخبله كل شوي جايبه لي هديه وكل يوم ورده حمرا لا وتشيل شنطتي وتلف عباتي صايره خدامه عندي.


رنا:شكلها تموت فيك.


شهد:شفتوا بنت طلال ال..(......) اللي في أولى متوسط.


شوق:إيه أسمها بدور.


شهد:مدري بس أحس أنها دلوعه موت.


الكل: وع هذا اللي ناقص خكريات بمدرستنا.


المديره أنتبهت لحركات شهد وسحبت الميكرفون وقالت: شهد ممكن تتقدمين عندي.


شهد راحت وهي تمشي مشيه شباب ورازه صدرها بكل فكر:سمي يالبى قليبك.


المدير: لاوالله نسيتي أنك بنت.


البنات يضحكون على تصرفات شهد


المديره:أبي أعرف ليه تسولفين في الطابور؟.


شهد: عشان نصحصح في الحصه الأولى مثل ماأنتي عارفه الواحد يجي من بيتهم فيه النوم وريحه الفم الله لايوريك وقلنا نسولف عشان نصحصح بغيتي شي.


المديره:حنا ليه حاطين لكم الإذاعه.


شهد: فضاوه مالقيتو شي تسوونه نشبتوا لنا بهالذاعه.


المديره:أنتي قليله أدب.


شهد:أدب ولا نصوص كاك كاك كاك كاك خخخخخخ أوه نسيت أنك المديره معليش.


المديره: أسبقنيني على المكتب.


شهد: ليه سباق هو.


المديره بعصبيه: شهد.


شهد: طيب لنفرض أني رحت لمكتبك وبعدين بتعطيني تعهد خلاص ملفي كله تعهدات مابقى شي وأروح للثانويه خليني أفلح عشان تفتكين من وجهي.


(في أمريكا):


بندر:فايز أنت ليه تلح على بالزواج أنت متزوج ومبتلش تبيني أصير مثلك يعني.


فايز: كنت مثلك ومن تزوجت نسيت كل شي يتعلق باالماضي حتى حب حياتي نسيته وصرت ماأشوف إلا زوجتي حبيبتي .


بندر: ياالله أنت من جهه واهلي من جهه كلكم تضغطون علي وتزنون خلاص ماأبي أتزوج.


فايز: وراك وراك ألين توافق.


بندر: الله يعيني عليك.


بعد مرور أسبوعين رجع بندر للرياض بالسلامه وحظر زواج راشد لأن فايز ألح عليه يروح معه وتعرف بندر على راشد


لاكن ماصار صديقه


وبعد مرور أسبوعين من كثر إلحاح أهله وإلحاح فابز على بندر بالزواج قرر يتزوج ومن دروا العائله أن أم بندر بتخطب لبندر


صارو البنات يترززون قدام أمه كل وحده تتمنى تكون زوجه له وعهود كل يوم تطفش ماجد عل وعسى يطلقها


ويوم درت ان بندر بيتزوج حولت حياه ماجد لجحيم عل وعسى يطلقها.


وكانت شروط بندر يكون عمرها فوق 22سنه وتكون ملتزمه ومثقفه وأخلاقها عاليه ومتواضعه وأهم شي بيضاء وطويله وشعرها ناعم ودلوعه كل هالأمور في عهود إلاأربع أمور الإلتزام والثقافه والأخلاق والتواضع.


ومرت الأيام وأم بندر تدور في البيوت وكل البنات اللي شافهم بندر يطرحون الطير من السماء من جمالهم


لاكن بندر ماارتاح لهم رغم أنه منهبل من جمالهم ومرت الأيام على هالحال جاه صديقه فايز وقال له وش رايك تخطب أخت راشد


بندر: لا........ الله لايقوله ماهم من ثوبنا يارجال فكنا بس.


فايز:أختي تقول أن أخته مرحه ووسيعه صدر وأخلاقها تهبل ماتدري يمكن تكون من نصيبك.


رفض بندر لأنها مو من مستواه .


فايز:والله لوأني ماتزوجت كان أخذتها تدري ليش.


بندربدون نفس:ليش؟.


فايز:إنسانه مرحه تحب الضحك ماتعرف شي أسمه بكى والله لوتتزوجها بتنسيك عهود وبتملا حياتك ضحك وفرفشه.


بندربإستهزاء: باالله عليك.


فايز:عاجبك حزنك وعبوسك حتى ضحكه ماتعرف تضحك.


بندر:من بعد عهود سودت أيامي.


فايز:نصيحه خذها والله ماراح تندم على الأقل شفها شوفه شرعيه.


بندر: تدري وش اللي ذابحني الي ذابحني أني شفت بنات كثير وكلهم بنات عز جمالهم جنوني مايحطون مكياج ولايعرفونه


كأنهم حوريات أقولك جميلات تقول أخت راشد اقول لاتحوم كبدي.


فايز:أنا حاس أنها من نصيبك على العموم أختي زواجها قريب خل أهلك يجون وأخت راشد بتجي وخل اهلك يشوفونها وإذا اعجبت أمك أكيد بتعجبك وهذي بطاقه الدعوه لأمك وأخواتك.


(في زواج أخت فايز):


نوره: يمه منهي البنت اللي قال عنها بندر.


نجود:بندر يقول ان أسمها شهد وبنشوفها مع أخت صديقه.


أتصل فايز على اخته مها وقال لها تروح تستقبل اهل بندر وتوريهم أخت راشد


مها:أنتي أم بندر؟.


أم فهد: هلا والله من أنتي.


مها: أنامها أخت فايز.


نوره همست في أذن رماس: تتوقعين انها هذي.


ريماس:ماتلاحظين انها حامل يعني متزوجه.


أم فهد:قال فايز لولدي عن وحده بتحضرالزواج.


مها عرفت أم بندر وش تقصد فقالت:هذيك هي أخت راشد وأسمها شهد.


نوره:مافيها ولاشي من شروط بندر.


أم فهد:مها ممكن تنادينها ولاتدري ان احنا بنخطبها.


جت شهد وأبتسمت أم فهد قالت:والله أني أول مره أرتاح لوحده كثر ماأرتحت لهذي البنت.


نوره: يمه بس خلاص جت البنت.


سلمت شهد عليهم وهي مبتسمه وقدرت تتصادق مع نوره وريماس ونجود وجلسو طول الليل ضحك وهبال ورقص وسعه صدر


وأهله حبو شهد لاكن المشكله بندر عساه يوافق ياخذها.


جاء بندر ونوره عطت شهد رقم تلفونهم وشهد عطت نوره تلفونهم وطلعوا وشهد رجعت تكمل هبالها مع البنات.


(في سياره بندر):


بندر:هاه عساها أعجبتكم.


أم فهد:دخلت قلبي من شفتها ماشاء الله أخلاق وحبيبه ووسيعه صدر.


نوره: والله أنها شي نصيحه تزوجها وجبها عندنا والله أنها متواضعه وتخليك تضحك غصب تدري أنها خلت أمي ترقص.


بندر:أخس وفي عرس أخواني مارقصتي.


ام فهد: والله وش أسوي طارت بي طيره.


بندر:درت أن أنتي بتخطبينها.


أم فهد:ماتدري بس هي طبعها كذى حبوبه والله أني حبيتها.


ريماس:بندر هي ماعليها بس......


بندر:ليه هي وش فيها.


نجود:انت شفها يمكن تعجبك لاكن من ناحيتي عاجبني أخلاقها ومرحها الله يوفقها.


بندر:أجل ماأبيها.


أم فهد: مب على كيفك شفها وبعدين تكلم وأن مابغيتها خذتها لمحمد لأني حبيتها.


سكت بندر:يكون خير.


مرت الأيام على شهد بسرعه مابين ضحك وهبال وفرفشه


وفي يوم من الأيام خطبها إبراهيم ولد عمها خالد


وشهد كالعاده قالت: مااتخيل أني متزوجه .


وبعد إلحاح أهلها وافقت تقابله ويوم جت النظره الشرعيه دخلت وهي لابسه تنوره سوداء ضيقه وبلوزه حمراء وجلست ساعه وهي تلبسهم لأنها ماتعودت على هذي الملابس


المهم دخلت وهي شايله صينيه فيها عصير قربت وهي تنتفض وبدون أي سابق إنذار تعثرت وكبت العصير في وجه إبراهيم وإبراهيم بطبيعته عصبي بس مسوي نفسه ريلاكس ويوم أنكب العصير صرخ وبوجه شهد:أبقره أنتي لهاالدرجه عميانه ماتشوفين.


شهدبعصبيه:الشرهه موعليك علي أنااللي ضيعت وقتي الثمين على واحد مثل أشكالك تفوه عليك واحد تافه وبايخ تراه عصير موسم وعلى فكره أناكارهه أطلع لك لأني ماأبيك.


وطلعت وهي معصبه أماإبراهيم رفض ياخذها بسبب أنها قليله أدب.


شهد كل شوي تنخطب وتصير لها مواقف مضحكه أثناء النظره الشرعيه


مره تسولف عن هبالها مع الخاطب ومره تحش بخلق الله قدامه ومره تنكت وتخلي اللي خطبها يغفل من الضحك وهوطالع


ومنهم يوافق عليها بس هي ماأرتاحت.


تطورت العلاقه بين نوره وشهد وأستمرت مكالماتهم وصارت يوميه وتطورت إلى الميانه


(في بيت أبونايف):


نوره: عاد تصدقين قلت لها أنا نوره ماصدقتني ههههههههههههههههه بس خلاص ياشهد بطني يعورني من الضحك هههههههه


أه يابطني هههههههههههههههه.


دخل بندر وشاف نوره من كثر ضحكها وجهها أحمر ومنسدحه على الأرض من كثرالضحك.


بندر:حمدالله رب العالمين ذي وش فيها أنهبلت.


نوره: ماأقدر خلاص ياشهد ههههههههههه.


بندر من سمع أسم شهد رقا فوق وشال السماعه وجلس يتسمع لكلام شهد ونوره.


شهد: أمس كنت الحق أخوي لأنه سوى فيني مقلب كاالعاده ويوم .


نوره:هههههه أيه كملي بس أي واحد.


شهد:سامي المهم كان يكلم خويه وقال لي ماألمس الكمبيوتر حقه لأن عنده عمل على البوير بوينت وجالس عليه شهر وهو يزين فيه قمت ورحت مسرعه ومسحتها وعصب ونطل جواله ولحقني كاالعاده وأناأركض نزلت تحت وتشوفين كأني جراند أودرايفر وهو الشرطه ويلحقني نزلت مسرعه وأنا أصارخ طلعت باالحوش وكان كله مويه أخذت الفيري شفته بالأرض وسامي يلحقني والشر بعيونه وأنا أركض صبيت الفير من ورا وكثر إلا يطيح وتنكسر رجله ههههههههههه وجلس أسبوعين بالمستشفى لاكن بالأخير شكرني لأنه مارح للمدرسه بسببي.


نوره:هههههههههههه والله انك فله.


شهد: تصدقين عندنا مدرسه سودانيه تدرس تعبير ماتعرف لهجتنا من تدخل البنات يهبلون بهاعشان كذا تطلب نكتب لها بااللغه الفصحا عاد اناقلت لها:أستاذه ماأعرف فصحى اعرف عاميه وقدرت أقنعها بأسلوبي المهم طلبت مننا نكتب لها رساله إعتذار وقالت لنا العناصر اللي لازم نتبعها المهم كان إختبار مفاجىْ دخلت وقالت اكتبوا دحينه الرساله قودامي الحينا.


المهمم أناتوهقت فجتني فكره جهنميه كتبت لها أغنيه رابح صقر كل إنسان يخطي.


نوره:ممكن تغنينها.


شهد عندها عذوبه صوت في الغناء فقط أماصوتها الطبيعي موحلو.


بدت تغني.


كل إنسان يخطي في حياته ويصيب كل نفسآ عليها كل نفسآ لها


والله ماكنت قاصد بس حض ويصيب كلمتآ في لساني وباالخطى قلتها


بندر يسمع صوتها وهي تغني وأبتسم.


نوره: طيب وش قالت السودانيه.


شهد:هههههههههههه تحسبني مألفه هذي الرساله لاكن وحده من المدرسات قالت لها أن هذي أغنيه عشان كذى خلتني أرسب في التعبير وبعد مده قررت أني أكتب تعبير صح لأنها أجرحتني يوم قالت لي أنتي فاشله وتحدتني أالف رساله إعتذار.


من مسكت القلم بديت أألف وبدون شعور كتبت وكتبت والصدمه أن اللي كتبته أخذت عليه درجه كامله وأكتشفت أن عندي موهبه في التأليف يعني أكتب خواطر.


نوره:ممكن تسمعيني اللي كتبتي.


شهد:ههههههههه لا نو وي.


نوره:ياالله.


شهد: طيب بحاول أألف شي ألحين


لي صاحبآ حبه ملى قلبي كله


فيه الحلى والود والوفا والمزوحي


دايم على بالي وكل يوم اشغله بإتصالاتي


أعزه وأعز أمه وحبي لها مالي الدنيا كلها


شهد: أمممم بس هذااللي أقدر عليه لاكن إنشاء الله بأألف شي أحسن منها وأهديها لك.


نوره: من تقصدين بالخاطره اللي الفتيها.


شهد:أكيد أقصدك أنتي إلا وين أمك ولها أني فاقدتها.


نوره:منشغله بسالفه بندر تدور له عروس.


شهد: من بندر؟.


نوره: أخوي الله يعينه ندور له عروس من 3شهور وإلين الحين مالقينا له وحده.


شهد: طيب ورا ماتخطبون له وحده من قريباتكم.


نوره: مايبيهم.


شهد: يبي لكم خطابه عشان تلقون له وحده, المهم أناطولت معك ترا لنا ساعتين على التيلفون.


نوره بدهشه: صدق والله مادريت.


شهد:خلاص ياقلبي ماأبي أطول عليك.


نوره : أوكيه بس لاتطولين علي.


شهد: أوكيه باي.


نوره: باي ياقلبي.


سكر بندر السماعه وجلس يفكر في شهد(شكلها بتنسيك ماشاء الله عليها مرحه وتدخل القلب على طول وصوتها وهي تغني جنان مشاء الله بس الله يستر أخاف شكلها موزين الله يعين).


فجأه جت أمه :بندر وانا أمك وش قلت بموضوع شهد والله اني حابتها.


بندر:مدري يايمه.


أم بندر: بكره بأكلم أمها شفها وأحكم وإنشاء الله بتعجبك.


بندر:إنشاء الله.
[/color][/size][/center]






رد مع اقتباس
قديم 20-11-2012, 05:15 AM   رقم المشاركة : 18
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله






بعدأيام قررت أم فهد تخطب شهد رغم ان بندر كاره خطبتها لأنه يعرف انها في شرق وهوبغرب من ناحيه الجمال والنسب والعائله


هوولدعز وهي لا هو ملك جمال وهي لا هوأبيض وهي لا


بندربينه وبين نفسه(معقوله تقدر هاالنت تنسيني عهود معقوله تكون مختلفه عن كل البنات اللي أعرفهم من عائلتنا طفشت من كثر ماأخطب بنات يهبلون لاكن كلهم طمعانات في فلوسي أبي وحده موطمعانه وحده ماتعرف منهو بندر ولد خالد


أبي وحده ماتدري من أنا لوهي كذا خذتها بس عساها تكون زينه).


(في بيت عهود):


شالت التليفون بعد مارن أكثر من مره : هلا والله.


ريم:أهلين مادريتي بااللي صار.


عهود:لا وش صاير.


ريم:بندر بيخطب وحده مومن العائله ولا من معارفنا وأزيدك من الشعر بيت مومنا ولافينا حنا فوق وهي بالقاع.


عهود:لاتكون بنت فقر أستغفرالله العظيم.


ريم:بنت الفقر هذي اللي مب عاجبتك ماخذه عقل أم فهد وبناتها.


عهود:هي زينه؟.


ريم: مدري بس مشاعل تقول أن أم فهد من شافتها وهي تمدح فيها وفي أخلاقها وتقول أنها دخلت قلبها وإذا ماخذاها بندر بتاخذها لمحمد.


عهود:جعلها مومن نصيب بندر.


ريم:وش فيك أنتي وش عليك من الرجال أنتهى كل شي بينك وبينه.


عهود:لا ماأنتهى وبتشوفين قريب بتطلق وبتقرب من بندر ولو تزوج بأحاول أفرق بينهم بندر لي ولايمكن احد يلمسه غيري.


ريم:اللي قاهرني أن أم فهد محد عجبها من عائلتنا مدري ليش.


عهود: وش تتوقعين من عجيز اكيد تبي وحده ماتعرف العز عشان ماتنقص فلوس ولدها لأنه بخيل بس يسخي.


ريم:وش عليك منهم خلك بحالك.


عهود: اللي قاهرني ماجد خلاص شركته بتفلس ورافض يطلقني أنا ماتعودت على الفقر.


ريم:أستغفري ربك.


عهود:أوف خلاص أزعجتيني.


(في بيت أبووليد):


جلست تاكل همبرجر وهي منسدحه وتغني:


عزه ياقلبي من الهم عزه ومن يواسي دمعتي قال خيره


وشلون خيره بعد فرقاه لاتقول خيره خيبه كبير


دخل رائد: بنت كلي زي الناس.


يااللي تواسيني كلامك حفظناه أنا أبغى منك كلمتين أخيره


رائد: ترا جالك عريس سابع.


من الروعه خبطت على الأرض من فوق السرير:أخ ياراسي.


رائد:لي ساعه أكلمك وانتي عزه وعزه صجيتينا بها حمدالله رب العالمين فيه أحد ياكل همبرجر وهو منسدح.


شهد وهي تاكل:إيه أنا فيها شي.


رائد صكري فمك حومتي كبدي إذا بلعتي اللي بفمك تكلمي.


شهد:كفي غرفتي وأسوي فيها اللي أبي ومعليش يارائدوه أنت واقف في حدود ممتلكاتي الخاصه فاالرجاء تطلع برا


ياالله أشوف برا.


رائد:الحمدالله على نعمه العقل.


طلع من عندها وهو يضحك وطرت على بالها فكره حلوه.


نزلت تحت للصاله لقت خواتها وعيالهم مجتمعين ويزغرطون لأنها عروس


شهدمسويه على بالها مستحيه:شكرآ شكرآ أخواني وأخواتي.


روابي: مالاق عليك الحياء العبي غيرها خخخخخخخخ.


ياالله يابزارين قومو نلعب برا بالحوش يالله من يبي يلعب حبشه.


كل البزران قاموا وجلسوا الحريم الكبار يسولفون.


منال:يمه هذي متى بتعقل.


أم وليد تهز راسها بالأسف: مدري واناأمك شكلها بتفشلنا مع أهل ذى اللي خاطبها موراضيه تكبر تعتمد علي في كل شي ولاتعرف تسوي شي فالحه بالمطامر والرقص والأغاني وكنها ولد صارت تتصارع مع رائد وسامي.


منال:سامي عادي بس رائد لا مايصير .


أم وليد:الله يهديها بس.


(في الحوش):


الدور صار على شهد وكل البزران أنحاشو وراحوا يركضون يتوزون عنها وأكتشفت مكانهم وصارت تلحقهم وهي تصارخ وهم خايفين تمسكهم فجأه دخل سامي : بلعب معكم.


وجاء رائد: وأنا بعد بلعب معكم.


دخل راشد وتوه جاي من شهر العسل:الحمدالله رب العالمين أناداخل بيت أهلي ولامستشفى الطب النفسي.


سامي:عادي خلك فري.


شهد:وين حبيبه قلبك.


راشد:ترانا عطيناك وجه زياده عن اللزوم.


رائد:وين المدام.


راشد:عند أهلها.


رائد:ياشين دلع البنات.


راشد: خلك بحالك أحسن لك.


تركهم وراح.


بعد اللعب والهبال راحت شهد ورا البيت هي والبزارين وفتحت باب المسبح وعبته مويه وحطت فيه فلتر وطبوا كل البزان وصار هبال الكل طب لاكن في الأخير البزران أمرضو وشهد عاقبتها أمها كاالعاده.


(بعد مرورأسبوع)


خطب بندر شهد وجاء وقت النظره الشرعيه


شهد قدام المرايه واقفه وجاهزه وتفكر وش تسوي إذا جت بتطلع.


وبدت تستهبل كاالعاده .


مدت يدينها كأنها تقدم العصير ودقت ارقبه وهي تنزل راسها : خخخخخخخ هههههه ياحليك يامنى شداد يوم مثلتي في الشريب بزه والله مسخره هههههههه.


طق طق طق


رائد:العريس جاء ياالله أنزلي.


كان بندر جالس على اعصابه في الصاله وشهد ماتدري أن بندر جالس باالصاله نزللت مسرعه وهي تغني:


صدفه ومن بين كل الناس علقني من يوم شفته وعيني جت في عينه


بندريطالعها وهو مستغرب (وش ذي اللي بايعتها صدق قليله أدب أقول شكلي ماراح ألقى وحده مثل عهود.)


وقف بندر وأنتبهت له شهد وشهقت (يوه أناوش سويت والله فشله الله يقطعك يارئود ليه ماقلت لي أنه باالصاله هين والله ماأخليك مردوده).


من الحياء بنجت في مكانها


راشد: معليش يابندر ماكانت تدري انك في الصاله وهذي هي شهد على طبيعتها بدون أي تصنع.


رائد:كااك كاك كاك كاك وااااو فشيله معليش يابندر تراها دايم كذا.


شهد(طيب ياشين والله ماأخليك).


راشد:شهد وش فيك واقفه في الدرج تعالي خلي الرجال يشوفك زين تراه مستعجل.


شهد(مشكلته أجل ليش جاي): السلام.


بندر: وعليكم السلام.


كانت شهد لابسه لبس رسمي وشكلها مره رزه وشعرها طويل واصل لفخذها وحرير أنتبه بندر لشعرها وعجبه شكله


وحس براحه نفسيه غيرطبيعيه لذي البنت لاكن مافيها ولاشي من اللي كان يحلم به.


بندرمايدري وش يقول ولزم الصمت يحاول يطالعها ماقدر لأن رائد وسامي وراشد يطالعون.


شهدمنزله راسها وتحاول تلمح لو شي بسيط من بندر لاكنها حفظت شكل ولون جزمته .


طالعت بندر شافته يطالعها بغرور وكأنه مستحقرها رفعت حاجب ووقفت وطالعته من فوق لتحت


ورقت فوق وهي تقول(هذا اللي ناقصني نظرات إستحقار وغرور).


سامي : هههههههههه.


رائد:هههههههههههه.


راشد:عساك شفتها زين.


بندر:خلاص أجل أستأذن لأني مشغول وعلى فكره بأتصل عليكم قريب عشان نحدد موعد الخطبه الرسميه وبأكون انا والوالد وأخواني موجودين.


سامي:ياأخ بندر تبيها ولا لا.


بندرطالع الأرض ولزم الصمت.


راشدطالع سامي بطرف عين وهو معصب.


بندر:أستأذن الحين لأني مره تأخرت.


(في بيت أبونايف):


أم نايف: يارب تعجبه .


نوره: أمين والله لوماياخذها بذبحه.


أبونايف:شكلها مسويه لكم سحر.


أم نايف:لوتشوفها بتدخل قلبك هاالبنت مره دخلت قلبي ولوماخذاها بندر بياخذها محمد.


محمد:يمه ليش كذا حرام عليك ماأبيها.


أم نايف: بس ولا كلمه عساه يوافق عليها.


بعد مرورأسبوع


(في غرفه بندر):


نطل جواله وشماغه على جنب وأنسدح بالسرير يفكر:


مدري ليه هاالبنت باالذات من بد البنات أرتحت لها مع أن مافيها جمال بس مدري ليه أرتحت لها كل هذي الراحه


شفت بنات بغيت أموت قدامهم من قوه جمالهم وكانو موافقين علي بس حسيت أني متضايق وماأرتحت أبد مدري ليش يصير كذا, يمكن تكون هي اللي بتنسيك عهود أنا باني أمال كبيره على هذي البنت وإنشاء الله بتنسيني عهود وإنشاء الله تقدر


ياالله توكلت على الله وبكره الخطبه الرسميه وبنحدد بعدها الملكه الله يعين.


(في بيت أم وليد):


جلست بالصاله وهي مشغله المسجل ومعليه على الصوت وتغني:


هلي لاتحرموني منه هلي لاتبعدونه عني


تحبه أموت أناأذوب أناأدوخ ووالله وميت فيه


تحبه وقلبي وعمري وروحي ياعلني ماأبكيه


هلي لاتحرموني منه


دخل سامي وبدى يستهبل معها كاالعاده ودخل رائد وبدى يرقص معهم وشهد جلست تصورهم بكاميره اللاب توب.


دخل راشد وماعبروه ولاأهتموا بوجوده


دخلت أم وليد:وجع أنشاء الله انتي وياهم, وأنت وأخوك أنتقل المرض لكم.


قصروا على المسجل.


سامي:أي مرض.


أم وليد: هبال شهد.


شهد:يمه خلينا نفلها.


أم وليد:لا عندك إختبارات بكره وماشفتك تذاكرين .


شهد:يمه وش أسوي جاء ذا االي خطبني وجلست أتزين مثل ماقلتي لي وضاع الوقت أجل فيه أحد يخطب وحده في وسط الأسبوع.


سامي:يمه فاتك شهد سوت هبال عند الرجال اللي خطبها فشلتنا عنده.


أم وليدحطت يدها على راسها: وش سوت بعد.


رائد:ههههههههههه نزلت وهي ترقص وتغني صدفه ومن بين كل الناس علقني.


أم وليد:الله يفشلك من بنت مثل مافشلتينا والله لو يدري أبوك فضحنا.


راشد:يمه ماكانت تدري أنه باالصاله وزين أنه شافها على حقيقتها عشان مايقول مزوجينني وحده مهبوله.


شهد:أحترم نفسك يارويشد.


راشدتوه بيتكلم عليها قاطعته أم وليد:بس أنتي وياه عساه طلع وهو راضي من عندنا .


راشد:يوم شافها أبتسم وكن فيه ضحكه لأن شكلها مضحك وهي نازله وترقص وتغني.


سامي:شكلها عجبته.


شهدبثقه: أكيد بأعجبه لأني قمر على أمي طالعه.


(في مدرسه شهد):


جلست على الأرض وهي طفشانه من وحده مطفشتها.


سمر:وش فيك ياشهد متضايقه؟.


شهد:طفشت من هالمدرسه ومن البنات والمديره والمدرسات.


ساره:ليه طفشانه؟.


شهد:المديره والمدرسات كل شوي متهميني بتهمه والبنات كل شوي تطلع لي منهم معجبه شي يطفش.


ساره:أحمدي ربك أن عندك معجبات يكفي أنهم من حبهم لك يخدمونك ويشترون لك الفطور على حسابهم غيررسايل الإعجاب والهدايه.


شهد:خلاص قفلو على الموضوع.


رنا: وش صار بموضوع خطبتك.


العنود:وش صار يوم شافك وأنتي شفتيه زين حلو ولا لا.


شهد: لحظه لحظه خلوني أكل وبعدين أقول لكم السالفه.


بعد مرور شهر تملك بندر على شهد وصارت زوجته رسميآ.


شهد في ذاك اليوم سوت هوايل هبلت براشد أخوها يوم جاب لها العقد عشان توقع عليه


شهد وهي تلوي يدينهابإستهبال:واي ياربي مولازم خلاص قررت أكون عانس.


راشدبضيق:وش عانس الرجال برا ووقع ويحترون توقيعك.


شهد بعبط:يمه وش رايك.


أم وليد بضيق:وقعي وفكينا.


شهدبإستهبال:تصدقون هونت.


راشد:هو لعب عيال أقول مادام أنك وافقتي من البدايه وقعي وخلصيني لاتفشليننا قدام الجماعه.


وهي توقع تصغرط وهي تضحك : كلولولولولولولولولوش كلولوش زفوا العاروسه زفوها.


راشد:وأبصمي هنا.


شهد بعبط:ههههههههه شايفني أميه توني موقعه.


راشد:يمه ترا بذبحها.


شهدبمزح: خلاص خلاص بصمت وتبي أبصم على جبهتك.


راشدسفههاوطلع


دخل سامي: الشيخ بيوقف ورا الباب وبيسألك ان كنتي موافقه ولا لا.


شهدبإستهبال:خخخخخ والله فله هذا الشايب طيب قل له أني ورا الباب.


الشيخ أسمه أبوالحارث : يابنتي انتي موافقه على بندر بن خالد(......).


شهد باالفصحا:خخخخخخ نعم ياأباالحارث.


أم وليد: تكلمي زين فشلتينا عند الشيخ.


الشيخ عاد السؤال.


شهدمسويه مستحيه سبلت عيونها وهي منزله راسها وبصوت واطي : موافقه ياشيخ.


سامي:خخخخخخ مولايق عليك الحياء.


شهد: أدري بس عشان الشيخ ماياخذ عني فكره شينه المهم وين المسجل صرت عروس لاتس قو للرقص ياالله.


شهد رجت البيت بصوت المسجل وطلعت كل طاقاتها بالرقص والإستهبال وجلست تصرخ وسلافه بنت أختها تصورها


بعد ماراحوا الرجال وفضى البيت دخل رائد:يمه بندر يبي يشوف شهد.


شهد:وي وي وش يبي ذا لايابابا ماعندنا بنات يطلعون عند الأجانب.


سامي:يابقره صار زوجك على سنه الله ورسوله وشكله بيعطيك المهر.


شهدطارت عيونها هاه : مني فلوس نقود أموال (قالت كل المصطلحات).


أم وليد:يالله روحي له مادام أنك متشخصه ولابسه وياعيال خلو بندر يجلس مع شهد على راحته.


طلعت شهد وهي قلبها يخفق أول مادخلت بندريطالعها من فوق لتحت أبتسم: مبروك ياعروس.


شهدلزمت الصمت.


بندر عطاها بطاقه صرافه وقال:تراني حطيت مهرك في البنك.


شهد تشققت.


بندر:ممكن أعرف ليه السكوت.


شهدماردت.


بندربينه وبين نفسه لايكون طرما لا لا يارجال يوم كانت تنزل من الدرج كانت تغني بس هي مستحيه.


قام بندر:أجل مضطرأروح لأني مشغول.


شهدبينها وبين نفسها:في بليس أحد ماسكك والله العظيم شي يطفش أهم شي الفلوس وبس .


راح بندر وهوفيه ضحكه مومصدق انه تملك.


وصل الخبر لعهود وهي وأول ماسمعته أنصدمت وعصبت وقالت:هين يابندر اما دمرت زواجك ماأكون عهود ماراح أسمح لأحد ياخذك مني.


خذت الجوال وهي معصبه اوريك يابندر.


(في سياره بندر):


بينه وبين نفسه:والله ماعليها أهم شي الأخلاق مولازم الشكل لاكن لازم أتقرب منها أكثر وأكثر وبحاول أخلي قلبي يحبها


أنابنيت أمال كثيره عليها عساها تكون قدها وتنسيني عهود وتخليني أحبها الله يعيني على هاالبنت والله يستر منها.


فجأه رن جواله والمتصل رقم غريب.


بندر:ألو....


صوت ناعم وكله دلع:مبروك ياقلبي.


بندرمتفاجئ ولازم الصمت وبينه وبين نفسه(ياربيه وش أسوي كلما جيت أنساها يصير شي يذكرني فيها ومتصله بعد ياالله ماأقدر أتحمل قلبي كلما طاب زاد جرحه الله يعين).


عهود:بندوري وش لونك وحشتني موت.


بندربينه وبين نفسه(لاعاد ماعاد أتحمل).


عهود:ألوه.


بندرسكر بوجهها لأنه ماتحمل يسمع صوتها.


راح للمكان اللي كلما ضاق صدره جلس فيه وجلس يتأمل شكل القمر من بعيد وهوجالس ألحاله ويتذكر حبه القديم


(ياليتني أقدر أرمي كل اللي في قلبي وراي وأستريح وأعيش بس للأسف كلما نسيتك رجعتي تذكريني فيك ليه ياعهود خلاص روحي بحال سبيلك وخليني في حالي اه ياقلبي متى بتنتهي معاناتي)


وجلس والعبره خانقته وهو يتذكر الأيام اللي مضت من زمان جلس يتذكر أول لقى وأول رساله وأول مكالمه وأنطبعت قدام عينه صوره عهود وصوره شهد وتضايق يوم تذكر ان مافي شهد ولا ذره جمال وجلس يبكي من القهر حس أنه تسرع يوم تملك عليها حس بإحساس غريب وده يطلقها بعد ماتملك عليها مكالمه عهود فتحت جرح كبير بوسط قلبه ماقدر يتحمل انه ياخذ غيرها لزم الصمت ودموعه بدت تنزل دموع قهر وندم وحزن وأهات تجمعت في لحظه ماقدر يفرح لأنه توه متملك صارت فرحته حزن وجلس وكأنه في عزاء يعزي نفسه على موت حبه وبدايه عيشه جديده مع إنسانه مايعرف عنها ولا شي غيرأسمها


فجأه رن جواله وشاف الرقم نفس الرقم اللي أتصلت به عهود ولارد ورن جواله 10 مرات وقرر يرد ويوقف عهود عند حدها


بندر:نعم.


عهودبدلع:هلا قلبي وحشتني موت.


بندر مسك نفسه عشان مايبين أنه يبكي.


بندر:وش ذكرك فيني بعد كل هالسنين توك تشتاقين لوأنك تبيني كان أنتظرتيني الحين وش تبين.


عهود:أبيك انت.


بندر:أنسي خلاص ماعاد بيني وبينك شي.


عهود:والحب اللي بيننا.


بندر: كان نزوه وحب مراهقه وأناالحين تعديت هالمرحله.


عهود: طيب أناأحبك ومستعده أتطلق من ماجد عشانك وأنتظرك.


بندرقال لها قصيده:


صدقيني ماقدرت أوصل قرار


وأنصحك لاتقبلين الإنتظار


أدري أني بخسرك بس الضمير


يوم أخذتي رايه أخلص لك وشار


شوري أنك في السعاده تدخلين


مع ماجد اللي جا ك مختارك خيار


وماأقدر أنكر لك شعوري بالضياع


يوم أراد الله وفرقنا المسار


وأشهد أنك ياعهود تفرقين


عن بني جنسك بخصلات كثار


تبصرين وتفهمين وتصبرين


وترفعين النفس عن كل إعتبار


لاحشى والله مايلحقك عيب


حظه اللي يكسبك يكسر جدار


بس أنافي الحب ماأقرر مصير


لين يرقص خافقي ويقول صار


هذا كل اللي بقوله لك ياعهود والله يوفقك مع ماجد وخلاص أنسيني والله يرحم والديك لاعاد تتصلين علي


وأن دقيتي بأقول لزوجك ويتفاهم معاك.


عهود:يعني تهددني.


بندر بضيق: أظن سمعتي كلامي وأن شفت إتصال منك لاتلومين إلا نفسك


خلاص يكفيني اللي جاني منك خلاص خلي عندك كرامه ولاتدقين وشهد هي زوجتي وحبيبتي وكل الناس باالنسبه لي وأن وصل لها أي شي عن ماضيي معك بأعرف أن أنتي اللي قلتي لها وساعتها حسابي معك بيكون عسير فأحفظي كرامتك من الحين


ورجاء لاتدقين.


سكر بوجهها وجلس يبكي من القهر بصوت عالي(ماسويت فيك كذا ياعهود إلا لمصلحتك)


بعدأسبوع


جلست شهد عند التلفون فجأه رن ردت وكان المتصل نوره أخت بندر:هلا.


شهد:أهلين وينك ياشينه.


نوره:لا.... اللي يشوفك يقول ملكه جمال هههههههههه.


شهد:نسيتي أني عروس ههههههههههه.


نوره:هههههههه لامانسيت المهم على طاري المعرس.


شهد:وش فيه عريس الغفله ههههههههه.


نوره:هههههههه إيه والله صدقتي يناسب له هذا الأسم المهم يبي يكلمك.


شهدشهقت: لا لا تكفين ماأقدر.


نوره:خلاص صار زوجك وتقدرين تكلمينه.


شهدبخوف: لا ماأبي والله أني يوم طلعت له في يوم الملكه والله أني أرجف قدامه من الإرتباك والخوف.


نوره:هههههههههه هذا وأنتي جريئه منحرجه وش خليتي للي يستحون.


شهد:مشكلتهم مومشكلتي المهم ماأبي أكلمه.


نوره:ليه.


شهد:أستحي لاتحرجيني.


نوره: شهوده لحظه جوالي رن.


أنتظرت شهد خمس دقايق.


نوره:ألو معليش طولت عليك المهم وش قلتي بتكلمينه ولا لا.


شهد:لا.


نوره بخباثه:طيب وأن قلت لك أنه أتصل من شوي وقال أنه عند بيتكم.


شهدبشهقه:لا لاتقولين تمزحين صح.


نوره:هوعند الباب يقول يبي يشوفك بشكلك العادي وبيعطيك شي.


شهد:وش بيعطيني.


نوره: مدري بس يقول خليها تفتح الباب ياالله باي روحي شوفي بندر وش يبي ولازعلت عليك.


شهد:هوالحين واقف برا.


نوره: إيه تراه مشغول لاتعطلينه عن شغله روحي أطلعي له.


شهد:أوكيه باي.


شهدأرسلت أخوها سامي وجلست تطل من دريشه غرفتها تراقب الوضع.


شافت سياره فخمه قدام الباب نزل منها واحدشكله يجنن خقت مومصدقه أن هذا بيتزوجها.


ليش بندر جاي هل بيطلق شهد عشان عهود ولا لا وعهود وين موقعها من الإعراب خخخخخ معليش متأثره باالعربي


كيف بتكون حياه شهد وماهي أخر تطورات خطط عهود وهل بتملك بندر ولا لا كل هذا بتعرفونه في الجزء القادم








هذا جزء بسيط أتمنى ينال رضاكم


بندر:هلا أنت سامي.


سامي:إيه تفضل أدخل.


بندر:لامشغول بس كنت أسأل عن شهد.


سامي:والله حرمتك المصون مستحيه تطلع لك ولووش تسوي مستحيل تطلع تعرف الحياء ومايسوي.


بندر: كنت بأعطيهاشغله.


سامي:أناأعرف أختي مستحيل تطلع.


بندر بعد تفكير:خلاص أجل خذ هذا الكيس وعطه شهد.


سامي:طيب ليه ماتتفضل.


بندر:والله كان ودي بس مشغول خلاص تامرني شي.


سامي:سلامتك.


بندر:ياالله في أمان الله.


سامي: مع السلامه.


دخل سامي وتوه بيدخل طلعت بوجهه شهد:وش ذا الكيس.


سامي:بسم الله روعتيني الله يقلعك, خذي هذي من بندر.


خذت الكيس وطارت لغرفتها.


دخلت الغرفه وقفلت الباب:ياربيه وش جاب لي.


فتحت الكيس وقلبها يخفق شافت فيه علبه فتحتها لقت جوال إن خمسه وتسعين , شهقت وجلست ترقص من الوناسها ويوم طلعته لقته مشتغل ويوم دخلت على الأسماء شافت رقم بندر مخزن بأسمه خذت الوصله وبدت تحط في جوالها أغاني تحققت أمنيتها أن يكون عندها جوال


جلست تتسمع لكل أغنيه حطتها باالجوال وأحتارت وش تخلي نغمتها وبعد تفكير حطت أغنيه لراشد الماجد


(في سياره بندر):


جلس يفكر يتصل عليها ولا لا فجأه قطع تفكيره صوت الجوال والمتصل رقم غريب:


بندربتعجب:ألو.


المتصل:بندركيفك.


عرف نبرتها من صوتها توقع أنها هي.


بندر:عهود وش تبين.


عهود:أبيك أنت.


بندر:عهود لاتلعبين على نفسك خلاص مافيه أمل أخذك أنتي على ذمه واحد وأناصرت متملك على وحده غيرك.


عهود:ماراح أسمح لها تاخذك مني أناأبيك بندر تذكروش كنت تقول لي يوم أنام عندكم في المستشفى تذكر كنت تقول لي ماراح أسمح لأحد ياخذك مني ولاراح تاخذين غيري وكنت تقول لي أناأحبك ومستحيل أعطي قلبي لأحد غيرك تذكر.


بندريتذكر وهو متضايق حس أن قلبه أنفتحت جروحه مره ثانيه وحس كأنه مكبوت ماتحمل يسمع صوتها وهي كانت تذكره وش كان يقولها من كلام حلو وأنه مستعد يضحي بكل شي عشان يتزوجها.


عهود:تذكر يابندر.


قاطعها بندر:بس كفايه خلاص ياعهود انتي أرخصتي نفسك لماجد وبعتيها عشانه هذا هو تزوجك خلاص ولالأنه بيفلس عهود أنا عارفك وخابصك زين لاتحسبين أني بأرجع لك أنسي ياماما.


عهود بنبره كلها دلع وغنج: بندراحبك.


ضعف بندرممايقدر يتحمل أستسلم ولاعاد فيه حيل يتكلم:عهود بأسمعك شي ياليت تسمعينه كله:


ماعاد لقلبنا ذكرى نسيناكم ولالأيامنا ذكرى نسيناكم


مدام أنكم تغيرتو بعد حنا تغيرنا ولابه شي يرجعنا خلاص اليوم نسيناكم


ياليت وقتها كنتو فهمتونا ولاعنا تخليتو وبعتونا


وقدرتو الوفاء والحب اللي جالكم منا خساره ماتفاهمنا خلاص اليوم نسيناكم


بعد ماأنتهت الأغنيه سكر بوجهها وهي مقهوره من اللي سواه.


بندر بينه وبين نفسه:( الحين وش بسوي مع هالعهود فتحت جروح مسكره أه بس لوأقدر أرجع الماضي وأخطبها قبل بدر كان أناالحين مبسوط ياالله خيره فيماأختاره الله , إيه صح ليش ماأتصل على شهد يمكن صوتها ينسيني عهود)


جلست بغرفتها وهي مبسوطه


فجأه رن جوالها وطاح منها لأنها يوم شافت المتصل بندر خافت.


شهد:ياربي وش أسوي ماعمري كلمت واحد أقول شكلي بخربها وأرد.


شهد:ألو......


بندر:هلاوالله كيفك ياعروس.


شهدوقلبها يخفق بسرعه: الحمد الله.


بندر:مبروك ياقلبي.


شهد بينها وبين نفسها:ياربيه ليه قلبي يخفق أحس أني بموت من الحياء.


بندر:ألوشهد حبيبتي كيفك.


شهدأرتاعت يوم سمعته يقول حبيبتي لأنها ماعمرها أحد قال لهاكذا.


بندر:ألو وين رحتي.


شهد بحياء: ممم ..... مععك.


بندر: طيب ليه ماتتكلمين ولاتتغلين علي يعني.


شهدلزمت الصمت.


بندر:هااه وش رايك باالهديه.


شهد:حلوه.


بندر:أكيد حلوه مثلك.


تلون وجه شهد بعده ألوان ماتدري وش بتقول وحس بندر أنها منحرجه فقال لها: حبيبتي.


شهدأرتاعت:نعم.


بندر:شكلك مشغوله أوكيه بأتصل عليك بأخر الليل متى تنامين؟.


شهد بربكه:مدرري.


بندرحس أنها مره منحرجه فحب يبعد عنها الحياء:شهد.


شهد:نعم.


بندر:ينعم الله عليك بس كنت بقول أني بتصل عليك قبل ماأنام لأن عندي شي ودي أقوله لك.


سكتت شهد.


بندر:شهد.


شهد:نعم.


بندر:بأسكر بس راح توحشيني موت.


شهدسكتت.


بندربهمس:أحبك موت.


شهدطاح قلبها بسروالها أول مره أحد يقولها مثل هذا الكلام .


بندرحس أنها ماتبي تتكلم


بندر:ذاكرتي.


شهد كذبت:إيه.


بندر:شدي حيلك وأنجحي أبيك تصيرين من الأوائل.


شهدبينها وبين نفسها: تنكت حضرتك قال من الأوائل قال مايدري اني ماأنجح إلاباالدز.


بندرأنحرج:أوكيه قلبي ماأطول عليك بس أنتظري مكالمتي وإذا مارديتي بأعرف أنك نمتي أوكيه ياالله في أمان الله.


شهدسكرت السماعه وهي تغني :


ياأهل الروح تعبانه جيبولي دكتورنفسيه جيبو لي دكتور نفسيه.


دخل سامي:حمدالله رب العالمين العقل نعمه كل هذا لأن بندركلمك أجل لاتزوجتيه وش بتقولين.


شهد:هلي لاتحروموني منه.


سامي:أقول عطيني الوصله خلاص مليتي جوالك أغاني .


شهد:لاياحبيب ماما أنسى.


سامي:أوف والله مالي خلق للهواش معك أروح أطلع أنام أصرف لي.


نزلت شهد وهي تنادي:ياأهل الدار ياأهل الدرا.


لقت أهلها مجتمعين بالصاله:يتقهوون.


أم وليد:خير انشاء الله ويننا فيه.


سلافه:جدتي سمعتي أخر خبر بندر جاب لشهد جوال أن خمسه وتسعين.


أم وليد: متى جاء.


شهد:جاء المغرب وأناأكلم أخته نوره وقال لهاخليها تطلع لي.


أم وليد:وأنشاء الله طلعتي.


شهد بخبث:ليه شايفينني ميته عليه لاياماما أرسلت سامي يقابله وجاب لي هذي الهديه اللي من بندر.


أم وليد:إيه هذي بنتي السنعه .


شهد:وش تبينه يقول عني مرجوجه وميته عليه لا.


أم وليد:أساسآ أنتي مرجوجه بلياش.


الكل:هههههههههههه.






رد مع اقتباس
قديم 20-11-2012, 05:16 AM   رقم المشاركة : 19
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله







(في بيت عهود):


جلست وهي مقهوره ورمت جوالها على الكنبه وهي معصبه: هين يابندر ماأكون عهود إذا ماخليتك ترجع لي.


نوف:أنتي من نفسك تخليتي عنه من زمان ومافكرتي فيه.


عهود:أختفى عن الأنظارحتى أنا حسبته مات ويوم فقدت الأمل من رجعته تزوجت ماجد لوأني أدري أنه بيرجع كان ماتزوجت.


ريم: غلطانه ياعهود والله أنك غلطانه من البدايه كان ماأرخصتي نفسك له.


عهود:لاتنسين أن بدر سبب فراقنا.


ريم: كان بإمكانك تطلبين الطلاق.


عهود: بندر مايبي يخرب علاقته بأخوه يقول موأنا اللي أخسر أخوي عشان وحده.


نوف: ماشاء الله طول عمره أصيل يابخت من بتاخذه.


عهود:وش قصدك؟.


نوف: لاتخافين موقصدي فلوسه لا قصدي انه حبوب وعلى نياته ولاتنسين أنه حنون ويدخل القلب بسرعه.


ريم:عهود أنتي تحبينه؟.


عهود:ماعاد أحس بشي تجاهه بس ماأبي أحد ياخذه مني.


ريم:ليه؟.


عهود: بس كذا مزاج ماأتخيله زوج لأحد غيري.


نوف: هذي أنانيه.


عهود: سموها اللي تسمونها أهم شي مايتزوج بنت الفقر شهد.


نوف: خليه ينبسط مع البنت اللي خذاها.


عهود:بنتقم منه لأنه خلاني أحبه وأتعلق فيه تعذبت بسببه لأني كنت أحبه.


ريم: كنتي تحبينه والحين.


عهود بضيقه: أكرهه لأنه تخلا عني بأنتقم منه إنتقام يخليه يتحسف أنه تركني.


نوف:أستخفيتي.


عهود وهي تبرد اضافرها:إيه إستخفيت لدرجه أني بأدمره مثل مادمرني.


ريم: وشهد وش ذنبها.


عهود:ذنبها أنها وافقت عليه وتتحمل اللي يجيها مني .


وقفت ريم: لا الكلام معك ضايع أروح أشرب مويه أصرف لي.


(الساعه 12بالليل):


(في غرفه شهد):


حلت واجباتها وجلست تغني كالعاده وتشرب كبتشينو:


وينك باغيت أحط واحد بديلك واحد بغى بالحب ياخذ مكانك


فجأه رن جوالها أرتاعت روعه أول مره ترتاع مثلها


شافت الأسم ويدها ترجف شافت أسم بندر توترت زياده: شهد خلاص ردي عليه وخلك شجاعه.


أصفقت نفسها كف عشان يروح التوتر:ألو.


بندر: هلا بهاالصوت وراعيته هلابأحلى شهد شفتها بحياتي.


شهد خقت وبينها وبين نفسها تقول: لا لا ماأقدر على هالكلام.


بندر:ألو وينك ياقلبي وين سرحتي.


شهد بربكه : معك.


بندر: معي وين.


شهد: على الخط.


بندربإستهبال: على الخط وين.


شهد:...................


بندر:ألو وبعدين معك كل ذا حياء مني أدري أن الحياء شي طيب لاكن أنا زوجك يعني أفصخي الحياء.


شهد:..............


بندر:مصره على السكوت ليش ماتتكلمين إلا بالقطاره مع أن سامي يقول ان ألسانك وش طوله.


شهد ضاقت بس أمسكت نفسها لأنها تعرف نفسها لوتتكلم بتفل الشريط وبتفضح نفسها.


بندر:حبيبتي.


شهد:هلا.


بندر:أوصفي لي شكلك.


شهد بإستغراب:ليه؟.


بندر:تدرين ماأذكر شي من ملامح وجهك, كيف شكلك, أنتي حلوه ولا لا.


شهد:....................


بندر:طيب من تشبهين من الممثلات.


شهدلزمت الصمت.


بندر:أوكيه مومهم الشكل اهم شي الأخلاق صح.


شهد:صح.


بندر: طيب ماودك تتكلمين تعبت وأنااتكلم صرت بربار وأنتي ساكته تراني متعود على سوالف الحريم اللي ماتخلص.


شهد:ههههههههه.


بندر:ههههههههه إيه سمعيني ضحكتك الله لايحرمني منها.


شهد: أمين.


بندر: ماسألتيني ليش متصل.


شهد:ليش متصل؟.


بندر: كنت بأقول لك أني ابي الزواج بعد 7شهور.


شهد بتعجب: ليه؟.


بندرزله ألسانه: يبي لي وقت عشان أنسجم معك وأنسى شي قديم.


شهد:شي مثل أيش.


بندرأنتبه لزلته: لا ولاشي المهم بتدرسين بكره ؟.


شهدبدلع: لا.


بندر:ليه؟.


شهد:مالي خلق.


بندر: لازم تكملين دراستك وتنجحين وتصيرين إمراه ناجحه أنااحب المرأه الطموحه.


شهدلزمت السكوت.


بندر:حبيبتي لازم تصيرين أحسن وحده وتخليني أنجذب لك ترا كذا ماينفع وشلون تدخلين قلبي وأنتي ماتتكلمين شهد ساعديني على تخطي محنتي أنامحتاجك صدقيني محتاجك عشان كذا تملكت عليك أبيك تكونيني دلوعه موت وتتغنجين بصوتك وبمشيتك قدامي أبيك تكونين أميره قلبي أو ملكه قلبي شهد اناتعبان ومحد حاس فيني ساعديني أرجوك ساعديني عمري ماترجيت أحد كثر رجائي لك أنا باني أمال كبيره عليك أرجوك لاتهدمينها على العموم ماأبي أطول عليك لاكن أبي أوضح لك شي واحد أنك بنفسك تقدرين تخليني خاتم بأصبعك .


شهد ماأستوعبت بندر وش يقول فلزمت الصمت.


بندر:حبيبتي في أمان الله.


شهد:مع السلامه.


أول ماسكر السماعه نزلت دموعه وقال: ياريت ياشهد تنسيني عهود واللي جابوها يارب أملي في هالبنت كبير فلاتخيب رجائي.


أول ماسكرت شهد أنطلت جوالها ضاق صدرها من كلام بندر وقالت: كلامه كله يدل على أن في قلبه وحده كان يحبها ومازال يحبها أوف ياربيه وش أسوي طيب إذا يبيها يروح لها من ماسكه أنا توني شباب وهو مايعني لي شي وتوني متعرفه عليه يعني فرقاه عادي باالنسبه لي لأني ماأدري من يكون وهو مايدري من أكون فجأه جتها رساله من بندر:


ياليتك تفهمين حالي وتريحيني


من عذاب في قلبآ شب ناره من زمان


ياشهد أنتي بالنسبه لي شيآ كبير


صعب وصفه وصعب ينقال بالكلام


أنا رجيتك وليتك تفهمين


أني أبيك تنسيني جروحي القديمه


لاتسألين عنها بس أبيك تداوينها


لأنك طبيبي ودوا جرحي بيدينك


ياشهد والله أني تعبان كثير


أرجوك داويني مادام أن القلب جالك بنفسه يبي دواه


ليه الخجل وليه الحياء الكثير


أناحبيبك وزوجك الحين


ماعاد فيه حياء بينك وبيني


وليتك تفهميني وتريحيني لأني من جد محتاجك ياشهد ولاتخيبين ظني فيك


حبيبك:


كاتم الحــــ(بندر)ــــزن.


وش بيصير بعد هذي الصراحه ؟


وهل عهود بتفرق بينهم ؟


وشهد وش بتسوي؟


وماهي المفاجأه اللي بتجيها؟


ومن هواللي بيفتح جروح بندر من جديد؟


كل هذا بتعرفونه في الجزء القادم







رد مع اقتباس
قديم 20-11-2012, 05:17 AM   رقم المشاركة : 20
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


روايتي الأولي : آهات جروح حزينة / كامله



[CENTER][SIZE="6"][COLOR="DarkOrchid"]



مرأسبوع على علاقه بندر بشهد وعهود كل يوم تتصل الاف المرات على بندر لاكنه ماأعطاها وجه وبعد مرور شهر


بندر:شهد.


شهد:هلا.


بندر:هاه وش تبين أسوي في الجناح حقنا ولاأقولك تبين تسكنين عند أهلي ولانطلع لشقه ألحالنا.


شهد: لاعند أهلك أحسن.


بندر: إيه عشان تنامين مع نوره وتسحبين علي.


شهد: من يقول؟.


بندر:أناأقول الحين من تعرفتي عليها وأنتي تكلمينها بالساعات ومن يوم تملكت عليك أسحب منك الكلمه بالقطاره ومع نوره فاله الشريط وموسعه صدرك.


شهد:حرام عليك هي صديقتي.


بندر:المهم غيري الموضوع وش تبين يكون لون غرفتنا؟.


شهد:أبي لونها أحمر وأبيض.


بندر: وش معنى بالذات هاللونين.


شهد: أحبهم.


بندر:من عيوني أي أوامر ثانيه طال عمرك.


شهد: بندر وبعدين معك.


بندر:هههههههه أقصد أي أوامر ثانيه يابرينسيسه.


شهد: وبعدين معك.


بندر: خلاص خلاص بسكت.


شهد:إيه خلك كذا .


بندر:إنشاء الله , أاااا حبيبتي.


شهد:هلا.


بندر: تبين في جناحنا مطبخ ولا مولازم.


شهد: مولازم.


بندر:بس أمي تقول لازم نحط مطبخ.


شهد: اللي تقولك خالتي عليه سوه.


بندر: وتقول لي حط مجلس وغرفه زياده.


شهد:ليه؟.


بندر: لعيالنا.


شهد أنحرجت من هالكلمه ولزمت الصمت.


بندر: ممكن أطلب منك طلب.


شهد:أمر.


بندر: من تملكت عليك ماشفت وجهك ولي شهر أكلمك ماقلتي لي تعال الله يحيك عندنا.


شهد: ومن مانعك .


بندر: الأصول موحلوه أجي بدون ماأنعزم.


شهد: حياك الله في أي وقت.


بندر: طيب وش رايك يوم السبت مناسب لك.


شهد:أوكيه.


بندر:لاتلبسين ولاتتشخصين أطلعيلي بشكلك العادي .


شهد:انشاء الله.


(وفي يوم السبت):


شهد ماسمعت كلام بندر تشخصت ولبست أحسن الملابس عندها


لبست تنوره سوداء ماسكه على جسمها وبلوزه حمراء مفتوحه من جهه الصدربدون أكمام وكانت مخصره على جسمها وحطت مكياج خفيف بدون روميل وروج أحمر فاقع ولبست صندل كعبها عالي لونه أسود وشعرها فلته وخلته سايح مبين أنوثتها رغم أنها بنت ماتعرف شي بالأنوثه بس حبت تسوي كذا عشان بندر ويوم جاء وقت قدوم بندر اتصل عليها وقال: أنا عند الباب.


يوم جت بتفتح الباب تذكرت كيس فيه هديه قد شرتها لبندر من زمان أسرعت لغرفتها واخذت الكيس وعطرت الرساله والهديه الموجودين فيها وتعطرت وأكلت علك وطلعت تفتح له وخبت الهديه ورا الباب.


دخل بندر وأبتسم إبتسامه رضا سلم عليها بالخد وأستنشق عبق عطرها وتنهد بقوه وطالع بعيونها طبعآ شهد ماتعرف الحياء أبد


طالعت بالسماء وبحوشهم وتوها تدري أن حوشهم كبير لأنها ماقد تأملته .


بندر: اللي أعرفه أن البنت إذا أستحت تطالع الأرض موتطالع فوق وحوش بيتهم.


شهد أنحرجت من كلمته.


مسك يدها وباسها وشهد ميته من الخوف تبي تشوف وجهه بس ماقدرت لأنه يطالعها من فوق لتحت.


بندرأنحرج يوم شافها ماقالت له تفضل وأستمر وقوفهم عند الباب نص ساعه فقال لها: ماحبيت أطول معك بالوقفه هنا


لاكن حبيت أشوف وجهك وبما أني مشغول مضطر أطلع .


شهد تذكرت الهديه: لحظه .


لفت لجهه الباب ويوم جت بتاخذ الكيس اللي ورا الباب طلع شي بسيط من ظهرها وأنفتن بندر فيها.


شهد وقفت وبإبتسامه: هذي هديه بسيطه أتمنى تعجبك.


بندربتعجب: هديه.


شهد: ولو أنها مو قد المقام لاكن الهديه مو بقيمتها بمعناها.


أبتسم بندر وأنتبه لفتحه صدرها وجلس يطالعها ويفكر ويهوجس .


شهد:بندر.


بندر: عيونه.


شهد:وش فيك.


بندرحس انه مصخها : خلاص ياقلبي مضطر أروح تامريني بشي.


شهد:سلامتك.


بندرقبل مايطلع تذكر حاجه وقال: شهد لحظه لاتسكرين الباب نسيت شي بالسياره.


طلع وهو يغمز لها يوم طلع شاف باب بيتهم من النوع اللي يوضح شكل اللي واقف وراه


دخل وأعطى شهد باقه ورد جوري أحمر بندر:هذا عربون محبه.


شهد:يسلمو.


بندر:وخري عن الباب .


شهد بتعجب:ليه؟.


بندر:يبين شكلك للي برا وأناأغار عليك حتى من لبسك.


شهدأنحرجت ووخرت عن الباب ووقفت عند الجدار قرب بندر منها وعطاها بوسه على خدها وأحمرت خدودها من الحياء أول مره بحياتها تحس بالحياء قرب منها وقال: وش اللي في فمك.


شهد:علك.


بندر:ولله لو ان أهلك موموجودين كان أخذته من فمك بفمي.


لزمت الصمت وقلبها يخفق أول مره تحس بخوف مثل كذا.


قرب من أرقبتها وأستنشق عطرها وقال:أوكيه ياقلبي مضطر أروح بس على فكره عطرك يدوخ وشعرك جنان ولبسك فتنه ووجهك ياويل ويلي.


شهد لازمه الصمت.


بندر:أوه تأخرت شفتي صار لنا ساعتين واقفين وماحسينا بالوقت صدق لاجلسو الحبايب يطير الوقت بدون مايحسون صح.


شهد هزت راسها بمعنى إيه.


بندر: أوكيه ياقلبي في أمان الله ودقي علي أول ماترقين لغرفتك أوكيه .


شهد: اوكيه.


بندرقرب يبي يبوس شفتها أبتعدت عنه فهم من حركتها أنه مصخها معها فقال:أوكيه نمشيها لك اليوم يالله قلبي مع السلامه.


شهد:مع السلامه.


ركب بندر سيارته وهو مبسوط(لابأس بشكلها شكلي تقبلته بس هي زينه ليش يقولون شينه لايكون حاطه مكياج تسويها والله


بس طلعت شخصيه ولبسها وجسمها أه ياويل قلبي متى بس العرس هيه بندر خلاص توك مومن نظره تحكم عليها مازالت تحت الإختبار والزواج بعد ست شهور مطولين لازم أبخصها زين عشان ماتلعب علي بس صراحه في الإغراء صارت إبداع يعجبني إغرائها لي بس لازم تنسيني عهود وأن ماقدرت بيت اهلها أصرف لها).


فجأه رن جواله قال : أوف ذي وش تبي الله ياخذها غثتني بإتصالاتها: نعم خير أزعجتيني بإتصالك أسمعي ياعهود أن ماوقفتي عن إزعاجي بيصير لك شي مايرضيك.


عهود بدلعها الباصق:قلبي وينك.


بندربإستحقار: يهمك أمري لهالدرجه .


عهود: واكثر بعد لأني أحبك.


بندر:كنت عند حبيبه قلبي شهوده.


عهود وواضح عليها الضيق:مسرع صارت حبيبه قلبك.


بندر:أبشرك أملكته كله صرت مااتحلم إلا بها أقول تراك طفشتيني بإتصالك مضطر أسكر تدرين ليش لأني في بيت اهل حبيبتي وراحت تجيب لي مويه وبأسكر لأنها أوحشتني تصدقين ماأقدر على فراقها ياحبي لها يناس أموت فيها.


عهود عصبت وسكرت بوجهه السماعه ضحك بندر وعوره قلبه وقال: سامحيني ياحبي القديم خلاص مافيه أمل نرجع لبعض خلاص لازم تتقبلين الوضع مثل ماأنا متقبله أدري أني أكره شهد بس مولدرجه أني أظلمها لاماأبي أظلمها لأنها حبيبه وعلى نياتها ويكفي طيبه قلبها البريئه.


رمت جوالها وهي معصبه وتحلف وتتوعد في شهد اللي خذت منها بندر.


(في غرفه شهد):


جلست تلمس يدها وتتحسس خدها مومصدقه انه باسها ولمس يدينها ومسكت باقه الورد لقت فيها كرت مكتوب فيه


هذي ورود من قلب للقلب وهي عربون محبه


والورد ماينهدى إلا للورد ياأحلى ورده عرفتها في حياتي


أتمنى أنها تعجبك ولأنها ورود محبه أخترتهالأجلك ياقلبي


حبيب قلبك واللي مسلم قلبه لك:


بندر


اضحكت وضمت الورد وأستنشقته وجلست تتحسس كل ورده من بين كل الورود وهي تردد الله لايحرمني منك.


دقت عليه ورد عليها: هلا بروح بندر.


شهد: هلا بك.


بندر:أرجولي تعورني بالمره.


شهد:ليه؟.


بندر: من الوقفه عند الباب ماقلتي لي تفضل أدخل معقوله تصيرين بخيله أجل لو يجيك زوار بتوقفينهم عند الباب مثلي.


شهد: لا.


بندر: وليه مادخلتيني.


شهد: لأنك ......


بندر: لأني أيش كملي.


شهد: لا ولا شي.


بندر: هاه وشرايك ببوساتي .


شهد انحرجت.


بندر: مابعد شفتي شي إذا جاء العرس بتشوفين التبويس على أصوله.


شهد: عشان كذا مادخلتك جوا البيت.


بندر:ليه.


شهد: عشان ماتتمادى.


بندر: مابعد عرفتي بندر زين أن صار شي في راسي أسويه وبعدين أنتي السبب أغريتيني بشكلك إلا على طاري شكلك وجهك هذا لونه الطبيعي.


شهد: وش رايك فيه.


بندر:يهبل.


شهد: تبي الصراحه كنت حاطه مكياج.


هالكلمه أصفعت بندر:طيب ليه ماطلعتي لي بشكلك العادي.


شهد:أول لقاء لازم أكون شي.


بندربحزن واضح على صوته: المره الجايه لاتحطين شي ولا ترا بزعل عليك.


شهد: ليه.


تنهد بندر: لابس أبي أشوف شكلك على الطبيعه.


شهد:أوكيه.


بندرتضايق وماقدر يتكلم : شهد مضطر أسكر.


شهد:ليه وش فيك؟.


بندر: لا ولاشي بس بنام لأني بكره بداوم .


شهد: أوكيه يابندر ودعتك الله.


بندر:تصبحين على خير.


سكرت وراحت تحل واجباتها وبعد ماحلتها تعشت ثم نامت.


(في غرفه بندر):


رمى جواله وهموم الدنيا كلها فوق راسه(يالله وش أسوي لوكانت شينه خلاص من بعد ماشفت جمال عهود مستحيل يملى عيني شي بعدها خلاص أه بس شكلي بأرضى بالمكتوب ولا الحل الوحيد لي الإنفصال عن شهد هذا هو الحل الوحيد بأفاتحها بالموضوع بعد ماأشوف وجهها والله يعيني على رده فعلها).


حاول ينام ماقدر وبعد تفكير طويل أستسلم للنعاس ونام وهو لابس ثوبه.


بعد مرورأسبوعين


يوم السبت الساعه 2ونص الظهر


بندر: هلاشهوده كيفك.


شهد: الحمد الله.


بندر: بصراحه اليوم انا فاضي فحبيت أعزم نفسي عندكم اليوم.


شهد: الله يحييك.


بندر: بعد صلاه العصر بأكون عندكم.


شهد:أوكيه.


بندر: بس موتلطعيني عند الباب.


شهد: ههههههههه أنشاء الله.


بندر: خلاص بأسكر الحين وأنتي أجهزي بس لاتحطين مكياج ولا شي أطلعي بشكلك العادي.


شهد: أوكيه.


بندر:إذا شفتك متشخصه بأطلع على طول.


شهد: لاتخاف .


بندر: أكيد.


شهد: أكيدين.


بندر:أوكيه باي.


شهد: باي.


سكرت ونزلت تركض في الدرج: يمه يمه .


أم وليد: خير وش صاير.


شهد: بندر بيجي العصر.


أم وليد: الله يحييه.


شهد:وش أسوي.


أم وليد: روحي تجهزي مابقى شي على أذان العصر وأنا بجهز القهوه والشاي.


شهد: أوكيه سي يو.


أم وليد: الحمد لله والشكر تملكتي ومازلتي على خبالك ياخوفي بندر يطلقك بسبه هبالك المسكين شكل أمه داعيه عليه وأبتلش بك.


شهد: يمه وبعدين.


أم وليد: خلاص روحي أتجهزي.


رقت الدرج مسرعه وراحت لغرفتها وجلست ساعه عند الدالوب ماتدري وش تلبس.


وبالأخير قررت تلبس بنطلون برموده أسود ضيق وبلوزه ورديه مخصره وفيها رسوم باللون الأسود


وفلت شعرها وأرفعت شي بسيط منه ونزلت بعض الخصل على وجهها وحطت روج وردي وتوها بتحط مكياج تذكرت كلامه


وغيرت رايها وألبست سلسال وردي مكتوب فيه كلمه أحبك وألبست أساور ورديه مع أساور سوداء وصاير شكلها كيوت


وألبست شراب برموده وردي وكوتش أسود مخطط بوردي.


فجأه رن جوالها : هلا.


بندر: أنا عند الباب.


شهد:دقايق وأفتح لك.


سكرت ونزلت تركض


أم وليد: صاحيه أنتي ولامجنونه.


شهد: ليه.


أم وليد: لابسه برموده وصاير شكلك مثل الولد وش بيقول متزوج ولد خلك أنثى قدامه مب عربجيه.


شهد: أوكيه.


أم وليد: روحي أفتحي له الباب بروح أنام لي ساعتين.


شهد: وين الأولاد.


أم وليد: كلهم برا.


شهد: أقعد معه ألحالي.


أم وليد: عادي صار زوجك ولو ياخذك الحين ماراح نرده.


شهد:لا والله.


أم وليد وهي ترقى الدرج: روحي أفتحي له ودخليه المجلس بروح أريح إذا أذن المغرب صحيني.


راحت شهد للحوش وهي تمشي عند الباب قلبها يخفق فتحت الباب


دخل بندر بس أستغربت منه يوم دخل ماأبتسم كأنه منصدم من شي


شهد: وش فيك.


بندرلازم الصمت وبان عليه الحزن جلس يطالع وجهها وهو مصدوم هي موشينه مملوحه وبندر أمنيته يتزوج ملكه جمال


جلس يطالعها وهو متضايق.


شهد لاحضت عليه الحزن وضيقه الصدر فعرفت أنها ماعجبته فلزمت الصمت ونزلت راسها بالأرض.


بندرأنتبه لنفسه فحب يسلك الموضوع : شهد وش فيك.


شهد بحزن: مافيني شي تفضل أدخل.


دخلت شهد وبندروراها وهويطالعها من فوق لتحت ويردد في نفسه: ماأبي أظلمها خلاص شكلي بطلقها بكره مافيها ولا شي يعجبني خلاص لازم أحسم الموضوع الليله معها.


دخل المجلس وجلس يطالع وجهها وهي ملاحظه الضيق في وجهه فلزمت الصمت


طال الصمتت بينهم وشهد ماصبت له قهوه وأنتبهت انها ماضيفته وتوها مسكت الفنجال بتصب قهوه


قال بندر: لاتصبين شي مالي نفس للقهوه.


شهد: لا هذي أول مره تدخل عندنا لازم أضيفك.


بندر: لاماأبي شي.


شهد: ولاحتى شاي.


بندر:لا ماأبي شي.


شهد: ولاحتى مويه.


بندر:لا.


شهد: براحتك.


بندر ماتحمل يشوف وجهها جت صوره عهود قدام عيونه وأنعمى قلبه خلاص مايشوف قدامه إلا صوره عهود.


شهد: بندر فيك شي.


وقف ماقدر يتحمل:شهد الله يرحم والديك اللي فيني مكفيني.


ومشى لجهه الباب وهو متضاي لحقته شهد: بندر وش فيك.


بندر: مافيني شي بس تذكرت أمر لازم أسويه.


شهد: بندر فيه شي مضايقك.


بندر: لوتعرفين صدقيني ماراح تتحملين.


ووصل للباب بدون مايلتفت لشهد اللي نزلت دموعها لأنها عرفت وش يقصد بندر


فتح الباب وطلع وسكر الباب وراه بدون مايقول: مع السلامه.






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 10:19 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون