منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-01-2013, 01:09 AM   رقم المشاركة : 9
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



وهذااا هوو البارت



سوري على التأخير



قراءة ممتعة للجميع








~ البارت السادس ~









.. صباح يوم جديد ..



طلعت مثل كل يوم في هالوقت رايحة للنادي تسوي رياضة وتسبح .. وأبد ما هما لاا سامي ولاا كلامه .. وحتى إنها نست شعور الخوف والرعب إلي دب فيها .. بمجرد ما أبتعدت عنه .. وبعد ما خلصت رجعت وهي تغني وحدها ريلااكس .. نهى: هذا أنا في وحديتي بعدك على الله العوض لاا شفتني بمرايتـ....


ضاع الكلاام منها فجأة وهي تجوفه واقف جدامها وهو بقمــة عصبيــته .. سامي من غير مقدمات ..


مسكها من يدها بقوة ودخلها الميلس (المجلس) وسكر بابه وهي مازالت بين يدينه .. لف لها وهو يحاول يضبط نفسه .. سامي وهو يرص على أسنانه: ممكن أفهم شنو معنى إلي سويتيه ..!! هااا ردي يعني على بالج إني ثور جدامج تستغفليني وتطلعين .. وانصدم فيج رايحه الابراج ولاا بعد يوم الثاني طالعه .. ولاا حتى فكرتي تطرشين لي مسج .. مع إني حذرتج من قبل!!


من الخوف ما قدرت ترد أكتفت تناظره برعب .. نهى:.............


نفضها من يده بقوه لدرجة طاحت على الكنبة .. سامي: والله لو أنا مو في بيت أبوج كان حصل لج شي عمرج ما جفتيه


زاد الخوف في قلبها .. بس حاولت كثر ما تقدر إنها ما تبين له .. نهى بتردد وقهر: شنو يعني بـ.ـطقـ.ـني


ابتسم بسخرية وهو وده يعطيها بدل الكف كفوف .. بس مسك نفسه .. سامي :لو بيدي مو أطقج بس لااا أكسر راسج بعد ..


نهى:.................


خذ نفس عميق وهو يحاول يهدي من نفسه .. سامي: سمعيني يا نهى لاا تتوقعين إن هالموضوع بيعدي جذي والسلاام لااا غلطانه .. بس كل شي و بوقته حلو .. والحركة الغبية والعناد إلي ما بيوديج غير في ستين داهيه راح تتعاقبين عليه .. بس الوعد بعد الشهرين .. مع إن ودي أقدمه .. بس أنا مو فاضي لج حالياً وعندي شغل أهم منج .. بس هي كلمه وما راح أعيدها .. قسم بالله يا نهى والله إن رجعتي وسويتيها وطلعتي من دون شوري والله ما راح يحصل لج طيب .. ساااامعه


هزت راسها بإي والدموع بدت تتجمع في عيونها .. نهى بهمس: سامعه !


طالعها بنظره ما فهمت معناها .. وبعدها طلع من دون حتى ما يقول لها "مع السلاامه"




.. بعد مرور اسبوعيـــن ..



في لندن



.. خلصت الامتحانات النهائية للفصل وكانت متعبه وكئيبة لكل الطلبه .. وأولهم "ريــــما" إلي عانت وشدت حيلها كثر ما تقدر علشان تنجح والحمد الله تعبها ما راح هباءاً منثورا درست واجتهدت وقدمت أوكيــه بس تنتظر النتيجة على إنها متأكده 100% إنها ناجحة ..


.."الشلــــه" تعبوا وعانوا وفي منهم من قدر وقدم أحسن ما يكون .. وفي منهم من عفس الدنيا فوق تحت .. لأن بسهوله كل شي تبخر وطبعاً هذا الشي كانوا يعانون منه الأغلبيه ..


.. في هالفترة كلٍ كان لااهي بدراسته ومحد معطي أحد أهتمام وهالشي ريح "ريـــما" وايد ..



.. كانت ترتب شنطتها للسفر وهي ميته رعب من عمها إلي مو عارفه هل راح يستقبلها وله لاا .. وهي عارفة انه زعلاان منها وطالب من بنته و زوجته إنهم ما يكلمونها .. ريما بهمس: ياربي شنو راح أسوي إذا طردني وما رضى يسامحني .. يا رب حنن قلب عمي علي


.. رفعت تلفونها ودقت على طلال .. وكلها لحظات و وصل لها صوته .. طلال:هلاا والله


ريما: هلاا بيك .. وينك؟


طلال وهو يتنهد: توني طالع من البيت


ريما بحزن: أهاا طيب أنا جاهزة


طلال: خلااص كلها دقايق وأكون عندج


ريما:أوكي باي


طلال: باي


.. سكرت منه وهي تحس بحزن عميــق إنها ما راح تجوفه لـمدة 3 شهور وهي إلي تعودت كل يوم تجوفه وتطلع معاه ..




..كانوا قاعدين بمكانهم المعتاد مجتمعين .. نواف وهو يبتسم:آآه واخيراً بنرجع للأهل


خالد وهو يتنهد:إي والله وحشتني البحرين وأهلها


فاتي بحزن:آه الله يعين


الكل طالعها بإستغراب من حزنها .. وليد بـ لقافته المعتادة:خير ليش الحزن .. كله علشان بترجعين؟


ابتسمت من ورا قلبها .."آآه وراكم ما تدرون" .. فاتي: بتوحشوني تعودت عليكم وما أتخيل يمر يوم ما أجوفكم


سنا وشوي بتصيح: لااا بليز إسكتي ما بدي أبكي بليز


جاسم : ههههههههه وقسم إنكم نكته يا البنات على أقل شي تصيحون


.. طالع بساعته وعلى طول قام .. جاسم: يلااا شباب صبايا مطر أمشي


خالد:أفاا وين تو الناس


جاسم وهو يرفع حاجب: وين تو الناس والرحلة بعد ساعة .. لاا يكون منت بمسافر؟؟


خالد وهو يعدل قعدته: لاا ما بسافر اليوم .. أنا حجزت رحله حق بكره ..


وليد وهو يبتسم:أنا بعد


سنا بمرح:أما أنا بعد بكره


نواف بمرح: لاا أنا الليلة على الساعة 11 ونص طيارتي


هز راسه وهو يبتسم لهم ولف جهة فاتي ..جاسم: وانتي؟


فاتي توتر: أنا بعد اسبوعين


الكل بصدمة:اسبوعيــن!!


خالد: ليش عاد شنو بتسوين في هـ الاسبوعين بروحج وكلنا بنسافر .. لهدرجه ما اشتاقيتي حق اهلج


فاتي وهي تحاول تخفي حزنها وبكذب: لاا بس خواتي راح يكونون معاي وبعدها برجع معاهم


الكل:أهاا


جاسم وهو يسلم عليهم واحد واحد: يلااا أجوفكم على خير إن شاء الله .. بس هاا يا ويلكم أي واحد يعرس وما يقول لي ولاا يعزمني


الكل:ههههههههههه


خالد وهو يضربه بمزح: في أحد يتزوج بـ 3 شهور بس أقول روح ألحق على طيارتك لاا تطير وأنت قاعد توصي فينا


جاسم:هههههههه طيب يلااا مع السلاامة


الكل:مع السلامه


.. طلع من عندهم وعلى طول توجه للشقة وخذ شنطته إلي كان مجهزها وعلى طول توجه للمطار ..




في البحرين



.. في بيت أبو سلمى .. مندمجه في الفلم وداخله جو .. بس خرب عليها الجو صوت رنين التلفون .. وقفت الفلم وقامت بـ كسل ورفع التلفون .. سلمى: آلووو


.....:آلوو السلاام عليكم


سلمى بإستغراب: وعليكم السلاام .. نعم أختي آمري من بغيتي


......:أفاا ماعرفتيني .. لهدرجة صدمتيني بصراحة


سلمى وهي تحاول تعرف صاحبة الصوت:مسامحة يا الأخت بس شكلج غلطانة بالرقمه


......:لااا مو غلطانه مو إنتي سلمى ؟؟


سلمى بإستغراب:إي بلااا أنا سلمى بس منو إنتي والله ما عرفتج


.......:زعلتيني من قلب وهذا أنا أقول يمكن البنت تستهبل بس شكلج صج ما عرفتيني


سلمى بنفاذ صبر: بتقولين منو انتي ولاا شلون


........:أعصابج بس .. أحم أحم معاج وضحى بنت عدوان أووه قصدي عجوان أووه قصدي عدنان أووه قصدي أ...


قاطعتها بصراخ .. سلمى: وضووووح يا الدبــــــــة وحشتيني


وضحى بسخريه: إي إي بلااا واااضح والدليل تذكرتيني


سلمى بوناسة: وأحد ينساج والله على البال و الخاطر بس قسم بالله صوتج صاير غير .. وااايد صاير ناعم بزيادة


وضحى بعصبية: ناعم بعينج


سلمى بإستغراب: يه!! شفيج إنتي الحين معصبة؟؟


وضحى بقهر: ولاا شي بس إنتي تعرفيني أتحسس من هالأمور


سلمى بصدمــة:وضووح من صجج إنتي للحين على وضعج


وضحى وهي تحاول تغير الموضوع: وللأبد .. إلاا ما قلتي لي شخبارج شمسوية بعد غيبتي الطويلة


سلمى بتنهيده: بخير الحمد الله بس الملل صدقي الصدوق في الآونه الأخيرة


وضحى بطناز: أمحق باللغة الفصحى ههههه .. إلاا وين ريموو الكريها عطيني إياها وحشتني


سلمى بحزن: سافرت لندن


وضحى بصدمـة: شنوووو .. هذي مينونه وله شنووو


سلمى: والله كلنا حاولنا فيها بس هي راكبة راسها وسافرت وأبوي زعلاان عليها .. مخلينا نقاطعها علشان يمكن يطيح إلي براسها


وضحى: يا ربي من هـ الريموو طول عمرها متهورة وعنيده


سلمى: جفتي شلون .. طيب قولي لي عن أخبارج


وضحى بتنهيده: الحمد الله على كل حال .. هذا أنا مافي شي جديد في حياتي غير الشقا


سلمى بمزح: والله محد ياب الشقى لج غير إلي ما يتسمى وله أنا غلطانه


وضحى بسخرية: إي والله مالت عليه من أخوو


سلمى بضحكة: صحكتيني بصراحة عايشة الدور وبقوة بعد .. قالت أخوو ههههه لاا يسمعج بس يحذفج من الدريشة


وضحى: هههههههه إي وإنتي الصاجة .. طيب يا الدبة عطيني رقمج .. لأني الحين بطلع أهيت


سلمى: هههه طيب يا الهياته (يعني تطلع وتفلها) .. سجلي عندج 33000000


وضحى: أوكي الحين بسوي لج مس كول .. و وقت ما أفضى برجع اتصل عليج سي ياا


سلمى: هههه أوكي سي يوو


.. بعد ما سكرت رجعت للفلم وشغلته ورجعت ودخلت جو ونست كل شي من الاندماج ..




.. في المطار ..



ضمته بقوة وهي تصيح .. ريما: بتوحشني يا الدب


طلال بحنان: وإنتي أكثر وربي


بعدها عنه وصار يمسح دموعها .. طلال : الحين أبي أعرف ليش تصيحين؟؟ إلي يجوفج يقول ما راح تجوفيني مرة ثانية ولاا تسمعين صوتي


ريما وهي تبوز: لاا أصلاا كل يوم راح أتصل عليك


طلال: هههه طيب يلاا يا قلبي تحملي بروحج وسلمي لي عليهم كلهم .. يلااا هذا النداء الأخير يلاا مع السلاامة


ريما وهو تبوس خده: مع السلاامة


.. تركته ومشت عنه وهي تمسح دموعها .. وقبل لاا تدخل البوابه لطياره لفت جهته وأشرت له بيدها "باي" وهي راسمه أحلى ابتسامه .. در لها بالمثل وفي قلبه يدعي لها إن الله يرجعها سالمه



.. قاعد في الطيارة وهو حده طفشان ويناظر بالركاب وهم يدخلون .. لف لجهة النافذه وصار يطالع إلي بره .. وما حس إلا بـ شخص يقعد يمه .. ومن الريحه إلي داعبت أنفه استنتج إنها بنت .. لف وهو يبتسم .. بس أول ما وقعت عينه على الجالسه يمه تلااشت ابتسامته وحل محلها العبوس .. جاسم: بل !








نهـــــــــــاية الــــــــبارت



توقعاتكــمـ؟؟؟




انتظرونـــــــــــــي يوم الثلااثاء على نفس الوقت




تحياتي للجميع



مفتون قلبي


~~







رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:10 AM   رقم المشاركة : 10
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



وهذاااااااااا هووو البارت




بس هاا لحد يقول لي قصير وربي أصابعي عوروني من الكتابة :(




يلااا قراءة ممتعة للجميع












~ البارت السابع ~









.. قاعد في الطيارة وهو حده طفشان ويناظر بالركاب وهم يدخلون .. لف لجهة النافذه وصار يطالع إلي بره .. وما حس إلا بـ شخص يقعد يمه .. ومن الريحه إلي داعبت أنفه استنتج إنها بنت .. لف وهو يبتسم .. بس أول ما وقعت عينه على الجالسه يمه تلااشت ابتسامته وحل محلها العبوس .. جاسم: بل !


ريما في قلبها "أوووف الله يعيني على المغثة .. شكلي حسدت نفسي يوم قلت من زمان ما ضايقوني ..أوووف".. سفهته وما عطته بال أبد


.. وصل لهم صوت كابتن الطيارة يطلب منهم ربط الأحزمة .. ربطة الحزام وهي كارها نفسها إنها قاعده في هالمقعد .. هي طول الوقت تدعي إن تكون قاعده يم حرمه مو ريال ولاا بعد الشخص إلي تنغث منه .. استغرت الطيارة في الجو وهي تحاول كثر ما تقدر إنها تجاهله ..كان يناظر فيها بتدقيق في ملامحها .. وفي نفسه "والله حلوة توني منتبه على شكلها .. بس ليش هي مسافرة البحرين" .. جاسم: Why do you travel to Bahrain?


(لماذا تسافرين إلى البحرين؟)


لفت له وهي تناظره ببرود .. ريما: This is not your business


(هذا ليس من شأنك)


.. تفشل من ردها .. جاسم بقهر: كلش عاد أنا ميت عاد علشان أعرف إلي يقول تهميني.. مالت


كتمت ضحكتها من شكله المتفشل .. ريما في نفسها "آآه حلو الشعور لما ترد اعتبارك.. ههههه تستاهل وللحين ما جفت شي هين أنت وشلتك"


كل واحد منهم حاول يلتهي .. ريما حطت سماعات وتسمع أغاني أجنبية .. وجاسم صار يطالع له فلم ..



في البحرين



.. في بيت أبو جاسم .. من يوم ما هزء فيها إلى هذا اليوم وهي حابسة نفسها بالغرفة .. ونفسيتها زفت ومالها نفس أي شي .. سمعت دق على الباب .. نهى بملل: دخلي


انفتح الباب ودخلت وهي تبتسم ..أم جاسم: شفيج يا قلبي خذ لج يومين وإنتي مو على بعضج عسى ما شر؟


هزت راسها بضيق ..نهى: ما شر يما .. بس شوية تعب


قعدت يمها وهي تمسح على شعرها .. أم جاسم بحنية: سلامتج من التعب شنو تحسين فيه


ما حبت تخوفها ولاا تقلقها .. نهى: بس شوية ارهاق لاا أكثر


أم جاسم : طيب يا قلبي أنا يايه لج بموضوع .. بس بما انج مرهقه اخليج تريحين وبكرة نتكلم


نهى: قولي يمه عادي اسمعج


أم جاسم بابتسامه: مثل ما إنتي عارفه إنتي الحين متزوجه وبعد شهرين بتروحين لبيت زوجج .. وما بقى شي ترى يا قلبي الشهرين بغمضت عين تعدي بسرعه وإنتي لحد الحين ما رحتي السوق علشان جهازج .. وحق العرس .. وأنا أقول من بكره أنا وإنتي نروح السوق


حست بقشعريرة تسري في جسمها .. وفي نفسها "آآه يا يمه ذكرتيني وأنا ودي أنسى .. آآه يا ليت أقدر أوقف الزمن وما يعدي الشهرين .. شلون راح تكون حياتي معاك يا سامي شلون راح أعيش أنا بنت العز والدلاال مع واحد مو من مستواي ولاا من ثوبي ولاا وفوق هذا كله أكرهه وأحتقره" .. قطع عليها كلمة أم جاسم : يا قلبي لاا تستحين مني أنا امج


نهى ببلاهه لأنها ماسمعت باقي كلام أمها: هااا


أم جاسم وهي تضحك: ههههههه وحليلج يا نهى والله وكبرتي هههههههه يلاا قلبي بقوم أجوف الخدم شنو سوو للعشى .. وإنتي أبيج تطلعين وتتعشين معانا


قامت عن بنتها وطلعت من الغرفة تاركه خلفها قلب خايف من المستقبل ..



.. في الطيارة ..



طافت عليهم 3 ساعات وهم في الجو .. وكلٍ منهم متملل .. ريما سكرت الأغاني لأنها صدعت .. حطت راسها على الكرسي وتسندت وغمضت عيونها تريح شوي ..


أما هو فمن الملل حب يتسلى شوي .. جاسم وهو يضحك: خل ألعب في حسبتها دامها مو فاهمة علي ههههه إلاا هي غبية هههههههه


ما تدري ليش يات لها ضحكة بس بلعتها.. و سوت نفسها ما فهمت عليه .. ريما وهي تطالعه: what?


(ماذا؟)


هز راسها وهو كاتم ضحكته .. جاسم: nothing


)لا شيء)


ريما في نفسها "ما أدري أتكلم له عربي وأفشله وإني أفهم عليه .. يمكن بعد ما يعرف يكف شره هو وربعه .. إي المفروض أنا من زمان أبين لهم إني عربية" .. لفت له وهي توها بتتكلم ..


جاسم وهو كاتم ضحكته: .(غبية)do you know you are


(هل تعلمين أنكِ.."غبية")


سكتت تطالعه لبرهة من غير ما ترمش .. وفي نفسها "وقـــح بس لااا مو علي أنا يا حمار .. هين" .. ريما وهي تسوي نفسها ما تعرف تلفض الكلمة عدل:قبيــة!!


What does it mean?


(ماذا يعني؟)


جاسم بضحكة: Meaning you are very smart


(معناها أنكِ ذكية جداً)


ريما بنفسها "لاا يا شيخ ذكية هاا .. طيب هونك علي بس" .. تنحنحت وهي تبتسم: really!.. But what it that made you think I am smart


(حقاً!.. ولكن ما الذي دعاك تعتقد أني ذكية)


جاسم وهو بالع ضحكته بالعافية:لأنج دوم مسبهه (يعني مفهيه) Because you have a speed intuitive .. I do not know how to explain what I mean


(لأن لديك سرعة بديهية.. أنا لا أعرف كيف أشرح ما أعنيه)


ريما "خير إن شاء الله": Something beautiful ..


Thank you for your praise


وكملت بالفرنسي.. ريما: (un imbecile)


(شيء جميل .. شكراً على مديحك أيها "الأحمق")


جاسم وهو يبتسم: What does it mean?


(ماذا يعني؟)


ريما بخبث: Means you are a wonderful human


(يعني بأنك إنسان رائع)


جاسم بوناسة: قصباً عنج أساساً إني رائع ههه والله إنج غبية ومن قلب بعد


.. لفت ويها بسرعة وهي تحاول تكتم غيضها.. ريما بملل: Well .. Is it possible to be silent because you caused me a headache


(حسناً.. هل يمكن أن تصمت لأنك سببت لي بصداع)


انقهر منها لأنها لثاني مرة تفشله .. جاسم:مالت عليج مصدقة روحج على الفاضي .. كلش عاد ميت أنا إلاا أسولف معاج .. غبية


.. عطته ظهرها وغمضت عيونها وهي تحاول كثر ما تقدر تتجاهله ..




في البحرين



.. في بيت أبو سلمى .. قاعد في المكتب سارح ويفكر .. أبو سلمى في نفسه "كلها ساعات وتكون في البحرين .. آه وحشتيني يا ريوومه .. بس لااا لازم أبين لها إني مو راضي على إلي سوته .. لاازم أقسى إي لااازم أقسى عليها .. وبعد ما أعلمها إن الله حق .. بعدها أرضى عليها .. علشان تعرف إن إلي سوته غلط وهي كسرت كلمتي"


.. قام من الكرسي وتوجهه بخطواته لناحية النافذه المطلعه على أسوار البيت .. وتنهد وهو يناظر البوابة .. أبو سلمى: من جد وحشتيني يا بنتي



.. في المطار ..



في هذي الأثناء هبطت الطيارة على أرض الوطن .. ما صدقت على الله إنها صارت في الأرض قامت بسرعة تبي تبعد عن هـ الآدمي إلي معاها مو قادرة تستحمله ولاا ثانية ولو ما وصلوا كان الله أعلم شنو صار فيها .. أما هو فما كانت حالته أحسن من حالها .. على الرغم من سوالفه معاها واطنازة علشان يسلي نفسه .. كان في نفس الوقت ما يحس معاها بأي راحه .. ولاا بأي تآلف .. وسب نفسه مليون مرة على إن عبرها وكلمها ..نزلوا وهم يستنشقون الهوا .. والنسيم يداعب خصلاات شعرهم .. كان الجو في البحرين بداية أيام الشتا .. وفي هالفترة الجو حده عجيــــــــب .. وخصوصاً في الليل


.. طلعت من المطار بعد ما خذت الشناط .. ومن حسن حظها في هالوقت كان في سيارة تاكسي .. ركبتها وطلبت من السايق ياخذها لبيت عمها أبو سلمى ..


..أما هو .. فطلع وهو يجر الشنط ولااقه زوج أخته و ولد عمه .. "سامي وعمر" .. قرب منهم وهو يبتسم ..جاسم: السلاام عليكم


سامي وعمر: وعليكم السلاام


عمر وهو يضم جاسم: الحمد الله على سلاامتك يا الدب


جاسم: الله يسلمك


.. وضم سامي وسلم عليه .. سامي: الحمد الله على السلاامة توه ما نورت البحرين


جاسم وهو يبتسم: منورة بأهلها .. شخبارك يا العريس


سامي بابتسامه: زين أنت شخبارك


جاسم وهو يزفر براحة: كنت مو بخير بس الحين عال العال


عمر وهو ياخذ الشنط من جاسم: الحمد الله أهم شي عندنا حالك الحين هههه أما قبل مو مهم


جاسم وسامي: هههههههههه


.. خذوا الأشناط سامي وعمر .. وطلعوا مع جاسم على السيارة .. وعلى طول توجهوا لبيت أبو جاسم ..



.. وصلت سيارة التاكسي لبيت عمها .."أبو سلمــى" .. نزلت وهي متردده .. مشت السيارة عنها بعد ما عطت السايق حسابه .. دخلت أسوار البيت وهي ترجف من الخوف .. ريما في نفسها "يا ترى يا عمي بتستقبلني بحظنك مثل دوم وله راح تقسى علي وتطردني .. الله يستر" .. خذت نفس عميق .. وضربت جرس الباب .. ثواني ونفتح الباب .. رفعت راسها ناظرت بالخدامه إلي أول ما جافت ريما ابتسمت بفرح .. الخدامة ميري: هلاا مدام هلاا تفضل


ابتسمت لها .. ريما : هلاا ميري


.. دخلت وهي تجر شنطة السفر .. لفت لـ ميري وبتوتر ملحوظ .. ريما: عمي موجود؟


هزت راسها وهي تاخذ الشنطة .. ميري: كل موجود في liveing room


مشت بخطوات تايهه وخايفة ومتردده .. دخلت الصالة .. وأول ما طاحت عينها .. على بنت عمها "سلمــى" إلي كانت تلعب بأصابع يد أبوها وهي مندمجه بالسالفة .. ريما بهمس: السلاام عليكم


الكل التفت لناحية الصوت .. وأول ما طاحت عيونهم عليها .. قامو واقفين .. ركضت لها وهي فرحانة وعلى طول حضنتها .. سلمى:ريماااا حبيبتي وحشتيني موووووت


ضمتها أكثر وعيونها بدت تدمع .. ريما: قسم بالله إنتي اكثر وحشتيني يا الدبة


باستها سلمى بقوة على خدها:مو مصدقة إنج رجعتي


ابتسمت لها بحب .. ريما: ما بطول كلها 3 شهور وراجعه


.. ابتعدت عن حضنها سلمى وكلها ثواني .. إلاا بأم سلمى حاضنتها بقوة وتصيح .. أم سلمى: Cher..


Tu me manques


(عزيزتي .. أشتقت إليكِ)


ريما وهي تبعدها عنها وتبوس راسها: Je suis aussi


(وأنا كذلك)


.. بعدت عنها وصارت النظرات كلها موجه لـ أبو سلمى الواقف يناظر فيهم بجمود .. قربت منه وهي كلها رجا إن يفتح لها ذراعينه ويخليها ترتمي بحضنه مثل أيام زمان .. ريما وهي تناظرة برقب: شلونك يا عمي


أبو سلمى بجمود: شلي رجعج؟؟


بلعت ريجها بصعوبة .. ريما: عندنا اجازة لـ 3 شهور


هز راسه .. أبو سلمى وهو يقعد وبجمود: أهاا .. ويايه تقضين الاجازة عندي .. في بيتي


حست بغصة من اسلوبه معاها .. ريما: إي يايه أقضي الاجازة في بيتك .. في بيت عمي إلي بحسبة أبوي


أبو سلمى بسخرية: لاا صج توج تعترفين إني عمج وبحسبة أبوج .. وين هالكلاام لما كسرتي كلمتي .. وسافرتي ولاا وبكل قوات عين راجعه و واثقة إني بستقبلج بالأحضان


ريما بألم: يعني أفهم من كلاامك إنك ما راح تسامحني


أبو سلمى وهو يقسي قلبه: إي .. ويلاا برا بيتي يتعذرج .. مثل ما قدرتي تدبرين نفسج في لندن .. ما أعتقد بيصعب عليج هني


سلمى هي تصيح : لاا يبا تكفى لاااا


أبو سلمى:................


.. لفت ريما على بنت عمها و مرت عمها .. إلي منزله راسها بحزن .. ابتسمت بألم وهي تحاول جاهده تمسك دموعها : عمي تكفى أبوس يدك ..


نزلت على يده ومسكتها وباستها بقوة .. ريما وهي تكمل: سامحني وربي أنا من دونك أضيع .. عمي تكفى أنت أكثر واحد فاهمني وعارفني .. انا ما كنت أبي أكسر كلاامك .. بس والله غصبـ(ن) عني .. والله ..


هز راسه لها خلااص مو قادر يقسي قلبه أكثر عليها .. ابتسم لها وخذها في حضنه وطبطب عليها .. أبو سلمى بحنان: والله عارف يا بنتي والله عارف ..


صارت تصيح في حضنه وهي فرحانه إن رضى عنها ..



في بيت ابو جاسم .. دخل جاسم مع سامي وعمر .. وهم يضحكون .. كانت قاعدة بالصالة واول ما سمعت صوت ضحكات لفت وجافت أخوها .. على طول انقزت بوناسة وهي تصرخ .. منى: دبدوبــــي جسووومي


جاسم: ههههههه أنا كلما أسافر وأرجع ألاقيج هبلة .. متى تكبرين وتعقلين


بوزت بدلع وبعدها شقت الحلج .. منى: مو مهم .. شخبارك


عمر بطناز: حمد الله والشكر .. تبوز وتضحك ما عندها وقت أبد


سامي بضحكة:شدعوة مالنا سلاام


منى وهي تركض لناحية الدرج: وعليكم السلااام .ز لحظة بس بنادي مأموي ونهوووي .. برب


عمر باستهبال: تيـــــت


قعد على الكنبة بتعد وهو يبتسم .. جاسم: قلبتوا مسن على غفلة


عمر: ههههه إي حسيت


جاسم باستهبال: إي وبقوة


.. سمعوا صوت صراخ .. وفجأة جافوا وحده تركض نازله من على الدري وعلى طول تطيح في حضن جاسم .. نهى بوناسة: جسوووم حبيبي وحشتني


جاسم وهو فرحان بوناستهم برجوعه: وانتي أكثررر والله


نهى وهي تبتسم بدلع: جسووم عمرري إنتاا


جاسم: لاا لاا تكفين توني راجع من السفر على الاقل انتظري علي يوم خل أرتاح بعدين تدلعي واطلبي .. وأنا طبعاً بفكر أوافق ساعتها أو لاا


مدت بوزها بدلع .. نهى: خلااص ما أكلمك


عمر وهو يتحمحم: أحم أحم نحن هنا


لفت له وهي متفاجأة .. نهى: عمر!! انت هني من متى؟؟


عمر وهو يطالعها بتمعن: من زمان .. شخبارج


ابتسمت له وهي ترجع شعرها على ورا .. نهى: تمام أنت أخبارك..؟


عمر وهو يبتسم: أنا منيح .. أووه أجوفج طولتي شعرج عن آخر مرة جفتج فيها


نهى وهي تبتسم: إي مليت منه قصير وقلت أطوله



*معلومة:نهى ومنى متعودين ما يتحجبون عن عيال عمهم وخالينهم.



رفع راسه و يناظر بـ سامي الواقف للحين عند الباب ورافع حاجبه بإستنكار .. جاسم: نهووي الحين بدل مو طاقتها سوالف مع ولد العم .. سلمي على ريلج على الأقل


من سمعت سيرته .. جمدت كل أطرافها .. لفت على وين ما أشر لها جاسم .. وطالعت بـ سامي الواقف ومتكتف ورافع حاجب بإستنكار وكان واضح من هيئته إنه معصب .. بلعت ريجها وبصعوبة .. نهى: سـ ـا مـ ـي








نهـــــــــــايـــــــة البـــــــارت




توقعاتكمـــ..؟؟؟




انتظرونـــــــــــــــي يوم الثلاثاء ع نفس الموعد




تحياتي للجميع



مفتون قلبي





~~






رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:11 AM   رقم المشاركة : 11
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



وهذاااااااااا هو البااااااااااااااارت



قراءة ممتعة للجميــــــــع






~ البارت الثامــن~









رفع راسه و يناظر بـ سامي الواقف للحين عند الباب ورافع حاجبه بإستنكار .. جاسم: نهووي الحين بدل ما طاقتها سوالف مع ولد العم .. سلمي على ريلج على الأقل


من سمعت سيرته .. جمدت كل أطرافها .. لفت على وين ما أشر لها جاسم .. وطالعت بـ سامي الواقف ومتكتف ورافع حاجب بإستنكار وكان واضح من هيئته إنه معصب .. بلعت ريجها وبصعوبة .. نهى: سـ ـا مـ ـي


حاول كثر ما يقدر يكتم غيضه .. سامي بقهر: اي شفيج مو مستوعبه؟


حاولت تبين عادي .. نهى وهي تبتسم ببرود عكس إلي بداخلها: سووري والله ما إنتبهت عليك


هز راسه .. سامي: أكيد من لقى أصحابه نسى أحبابه


جاسم وهو يضحك: ههههههه واايد واااثق الأخ .. أقول لاا تحرف الأمثال على كيفك.. من لقى أحبابه نسى أصحابه مو العكس ..


رفع حاجبه ببرود .. سامي: والله كيفي أنا ومرتي أنت شكو


قام وهو مبتسم .. عمر: طيب يا جماعة الأخير أنا استأذن الحين


جاسم: وين؟ تو الناس


عمر : لاا والله عندي شغل .. مرة ثانية إن شاء الله بقعد معاك أكثر


جاسم: أوكي براحتك


عمر: يلاا سلااام


الكل: مع السلامة


.. لف وهو يبتسم جافه يناظر في نهى إلي منزله راسها وتلعب بأناملها .. جاسم: أقووم عيل أريح وأسلم على الوالده مرة وحده .. خذ راحتك البيت بيتك وإعذرني بس بجد تعبان


هز راسه وهو يبتسم .. سامي: لاا عادي معذور


.. تركهم جاسم ورقى فوق يسلم على أمه ويريح ..


سامي بقهر: ممكن أحصل تفسير على إلي صار


بلعت ريجها .. نهى بتوتر ملحوظ: والله أنا ما كنت أدري إن عمر موجود أصلاا تفاجأت فيه


زفر بقهر .. سامي: بس هذا ما يعطيج الحق إنج تقعدين معاه وإنتي مو لاابسه حجاب .. يعني تفاجأتي فيه تقومين من مكانج وتستأذنين مو تقعدين تدقين سوالف معاه


نهى: بس أنا ومنى ما نتحجب عن عيال عمي وخاليني


سامي بنرفزة: قبل بس الحين لااا .. حياتج قبل لاا أنا أرتبط فيج شي مالي دخل فيه .. بس الحين أنا مرتبط فيج وكل شي تسوينه لاازم أكون راضي عنه .. ومن يوم وطالع تتحجبين عنهم حالهم حال أي شخص غريب سااامعه


هزت راسها برضى علشان تتفاده المشاكل .. وتقصر الشر .. نهى: أوكي


استغرب من هدوءها والأكبر من طاعتها ..أول مرة ترد عليه بدون ما تستفزة وتطلعه من طورة .. أول مرة تسوي شي من غير عناد .. ابتسم براحه إن بدا يسيطر على زمام الأمور .. سامي: يلاا أنا ماشي تامريني على شي


رفعت راسها بإستغراب .. أول مرة يتكلم معاها بـ النبره هذي .. ولاا بعد يسألها إذا تبي شي .. هزت راسها بـ لاا .. نهى: لاا سلامتك


سامي بابتسامه: الله يسلمج .. يلاا مع السلامة


نهى بهمس: مع السلاامه




.. في اليوم الثاني ..



.. في بيت أبو سلمى .. من سامحها عمها وهي تحس نفسها طايرة من الفرح .. وطول الوقت ملازمة بنت عمها حتى إنها نامت معاها في الغرفة وهذا نادراً ما يصير .. بسبب كوابيسها .. ريما وهي منحرجه: سوري سلومه لأني فزعتج من نومتج أمس


ابتسمت بعبط.. سلمى: لاا شدعوه بالعكس لاازم أشكرج أول مرة أجرب احساس الرعب هههه


خذت الموسده وحذفتها عليها .. ريما: سخـــيفة وبايخه ومليـقة.. مالت عليج صج انج مو كفو الواحد يتأسف لج


سلمـى: هههههههه والله ما طلبت منج تتأسفين .. وبعدين حمدي ربج إني ما خليتج تبوسين يدي علشان اسامحج


ريما: هه هه هه هه تعرفين تنكتين بعد وأنا ما أدري .. بذمتج متى صارت عندج خفت الدم هذي


سلمى بغرور مصطنع:أصلاا من يوم يومي خفيفة ظل


ريما بسخريه: خير إن شاء الله


سلمى وهي تتنهد: آآه من جد ريموو استفقدتج واستفقدت قعدتج وسوالفج


ريما بابتسامه: والله أنا أكثر ما تتوقعين شكثر مليت .. تخيلي طول الفترة ما كونت صداقة إلاا مع طالبه وحده بس اسمها كرستينا الله يذكرها بالخير كانت مونستني ..


سلمى بوناسه: ما أصدق ريمو تعرفت على وحده .. والله شي جيد أحس سويتي انجاز أنا بصراحة عن نفسي كنت شاكة إنج ممكن تعرفين أحد .. لأنج ما شاء الله واايد اجتماعية


ضربتها على راسها بمزح .. ريما: تتطنزين حضرتج


سلمى وهي تبتسم: ا والله مو قصدي بس انتي واايد انطوائية يعني مو اجتماعية مثلي كل مكان رازة الويه


ريما بتنهيده: آه لاا تذكريني تكفين .. تدري والله لولاا أخوي طلول وكرستينا إلي صحيح ما كنت ذاك الزود أطلع معاها وما أجوفها إلاا في الجامعة بس كان الشي مهون علي وحدتي .. أخوي طلول بعد فديته ما قصر معاي دوم يتصل ويسأل عني وسعات نطلع مع بعض


سلمى: إلاا تعالي قولي لي ما حصلتي صعوبات أو بعض مضايقات


ابتسمت وهي تتذكر الشلة .. ريما: وييي فاااتج نص عمرررج يا سلومه .. تخيلي الكل على باله إني فرنسية ماعدا كرستينا .. ههههه والله سوالف صارت تموت من الضحك .. بس في نفس الوقت حدي منقهرة ومنبطة جبدي .. بس والله ياني متحلفه فيهم


سلمى بتشويق: يااي ونااسة حمستيني . يلاا يلاا بسرعة قوولي


ريما بابتسامه: أوكي سمعي ................ (وقالت لها السالفة كلها)



.. في بيت أبو جاسم .. قاعده تبرد أظافرها وتغني .. نهى: تبي ترحل وتتركني تبي تسافر وتهجرني تعال وقول وش سويت حرام تروح ظالمني .. حرام تروح ظالمنــي ..


أم جاسم وهي متخصرة: أقول يا حلوة متى إن شاء الله ناويه تروحين السوق .. ترى ما بقى شي


نزلت المبرد من يدها .. نهى بملل: متى ما فضيت


رفعت حاجبها باستنكار..أم جاسم: أقوول يا المشغولة قومي بدلي لج ربع ساعة تجهزين نفسج وبعدها بنروح السوق يلااا


هزت راسها وقامت لغرفتها وبدلت ملاابسها ..وبعدها قعدت عند التسريحة .. وتوها بتحط الفونديشن تذكرت سامي .. نهى:أوووف الحين إذا طلعت بدون علمه بيسوي لي سالفه وأنا بغنى عنها ..أوووف يا ربي عيني على مغثته ..


رفعت تلفونها بتدق على رقمه بس تراجعة وقررت تطرش له مسج .. على طول فتحت على رسائل جديده وكتبت له "أنا وأمي طالعين" .. وطرشتها


.. وشوي وصل لها مسج فتحته وكان من سامي "وين؟" .. ردت عليه "السوق" .. رجع وطرش لها "ليش؟؟" .. هي بملل "أوووف شرايك يعني وعرسي بعد شهرين؟؟" .. هو "أولاا كلميني عدل ولاا تتهفهفين .. وثانيا أوكي روحي بس هاا بدون مكياج ولاا عطر وشعرج تغطينه عدل" .. حقرته وقررت ما ترد عليه ولاا تعطيه بال .. نهى في نفسها "زين مني عبرتك صج ما تنعطى ويه".. حطت لها ميك آب خفيف .. وتعطرت بس هم خفيف يعني المفروض إلي يبي يشم عطرها يلصق فيها .. لبست العباية والشيله .. وطبعاً القذله طالعه .. خذت شنطتها وطلعت من الغرفة



.. في بيت أبو سلمى .. بعد ما سردت لها كل السالفه .. ريما بابتسامه: وتوتا توتا وخلصت الحتوتة


سلمى بقهر: واااي حدي تنرفزت منهم شـ السخافة وربي تافهين آآخ بس لو أنا كنت معاج كان أكوفنهم


ريما وهي تضحك: ههههههه يمه يمه منج دفشـة ما فيج أنوثه .. على طول بكوفنهم ههههه


سلمى: تدرين مو بس هم يقهرون حتى إنتي تبطين الجبد آآخ بارده


ريما وهي تبي تقهرها : باردة ولاا حارة هاهاااي


كشت عليها بقهر .. سلمى: يا ملقج يا المليقة


ريما: هههههههه أعصابج بس لاا ينط لج عرج ههههههه


سلمى بملل: أووف غيري السالفة تمللت


ريما:أممم ما عندي شي أقوله خلصت سوالفي


سلمى بتفكير:أممم أممم إي تذكـــرت وضووح


ريما بابتسامه:القاطعه شفيها ؟؟


سلمى بحماس: اتصلت لي أول أمس


ريما بفرح: قولي والله


سلمى على حماسها: والله .. وعطيتها رقمي بعد


ريما وهي رافعه حاجب: انزين ما قالت لج ليش قطعت طول الفترة إلي راحت ؟؟


هزت راسها بـ لاا .. سلمى: نوب نوب .. بس أنا سألتها على السريع وقالت لي من المغثة مافي غيره .. بس إن شاء الله بتزورنا وبتقول لنا كل شي ..


ريما : إن شاء الله والله لها وحشــة .. بس متى بتيي


سلم وهي تبتسم: بعد إسبوعين إن شاء الله لأنما راح تقدر تزورنا كل مرة .. فقلت بعد إسبوعين مرة وحده تيي حفلة ميلاادي .. وااااي ونااااسة ريموووو بصير 17 سنة


ريما: هههههههه وحليلج توج بتدخلين الـ 17 سنة واايد كبرتي الصراحه


سلمى بابتسامه: آآآه ودي الأيام تمشي بسررررعة



.. في مجمع السيتي سنتر .. من محل إلى محل يدورون .. نهى بتعب: والله يمـه تعبت خل نرتاح


أم جاسم: لااا موب الحين لااحقة على الراحة .. وبعدين ترى ما خذيتي شي


نهى بدلع: يـــــمه .. الحين كل ذوله الأكياس إلي بيدي وتقولين ما خذيت شي؟


أم جاسم بإصرار: إي كلها كم بلوزة وبطلون .. وإذا كل يوم بتاخذين لج كم شغله بسيطة وبترتاحين عزت الله بيي عرسج وإنتي للحين ما خلصتي .. يلاا خل ندخل هالمحل ..


نهى بمل: أوك


.. رن تلفونها ورفعته جافت المتصل "سـامي" .. تهففت وحقرته لأن مالها نفس .. وشوي ورجع تلفونها يدق .. بس حقرته وسوته سايلنت لأن زعجها .. وبعد التعب والعناء .. راحت هي وأمها لـ الكوستا يريحون شوي .. طلعت تلفونها جافت 8 مكالمات لم يرد عليها .. ومسجين .. فتحت المكالمات .. وكانت كلها من "سامي" .. ومسجين بعد منه .. الأول "ليش ما تردين ؟؟" .. الثاني "في أي مجمع إنتي" .. نهى في نفسها "أوووف صج لوسه" .. دخلت الرسايل وكتبت له مسج "في الستي سنتر" وطرشته .. وشوي وصل لها مسج منه "أهاا .. طيب خلصتي أو للحين بقى لج وايد؟" .. ردت عليه "لاا باقي لي واايد .. وأكيد مو كل شي بخلصة اليوم" .. رد عليها "طيب عيل 10 دقايق بالكثير بكون عندج .. أنتظرج في الكوستا" .. من قرت المسج خافت .. على طول طرشت له "ليش؟؟ شتبي؟؟" .. رد عليه "لما أيي بتعرفين" .. في هاللحظة تذكرت نهى شكلها وشهقت .. على طول لفت لأمها .. نهى وهي تحاول ما تبين توترها.. وبدلع: مامي حبيبتي أنا بروح الحمام (إنتوا والكرامه)


أم جاسم : أوكي يا قلبي بس لاا تبطين


نهى وهي قايمة:إن شاء الله


.. أول ما دخلت الحمام على طول غسلت ويها .. وبعدها رجعت تحط كحل خفيف ومسكرة وبلشر خوخي فاتج .. ومرطب .. عدلت شيلتها ودخلت كل شعرها .. وطلعت أحلى من ما كانت صار شكلها طفولي ونعوم .. وبعد ما تأكدت من شكلها .. طلعت وراحت قعدت مع أمها .. وكلها دقايق إلاا وهي تجوفه يقبل عليهم .. أم جاسم: مو كأنه هذا ريلج ؟


هزت راسها بأسف .. نهى:إي هذا سامي


ابتسمت وهي تناظره يوقف عندهم .. سامي: السلاام عليكم


أم جاسم بابتسامة: هلاا وعليكم السلاام


نهى بملل: وعليكم السلاام


أم جاسم: شصدفة الحلوة


كان يناظر فيها .. سامي بابتسامة: مو صدفة أنا كنت متواعد مع نهى إني أجوفها هني


ابتسمت وهي تطالع بنتها .. أم جاسم: أهاا ههه وحليلكم .. طيب أنا بخليكم شوي تاخذون راحتكم


سامي بسرعة: لاا وين ؟؟ أفاا وتروحين تقعدين بروحج ما يصير


أم جاسم وهي تقوم: لاا بروح محل للعطور بخذ لي عطر وبرجع ما بتأخر


سامي: براحتج


.. أول ما أختفت أم جاسم عن نظره .. على طول قعد يمها .. سامي: ممكن ترفعين راسج


استغربت طلبه .. ورفعت راسها .. نهى: ممكن أعرف شتبي؟؟


سامي ببرود: لاا بس كنت حاب أتأكد إذا تسمعين الكلاام ولاا بس تستغفليني نفس آخر مرة ..


انقهرت منه .. نهى بسخرية: هاا وشنو طلعت ؟


سامي بنفس بروده: لاا طلعتي شاطرة هالمرة .. مع إن حاطه لج بس خفيف


نهى وهي تحاول تضبط أعصابها: قلتها خفيف .. أنا ما أحب أطلع و ويهي مافيه ولاا شي .. فـ بليــز لاا تحاول تضغط علي أكثر من جذي


سامي وهو يحط ريل على ريل: أممم بفكر


لفت ويها عنه وهي حدهاا منقهرة منه .. وهو ابتسم إن قدر يرفع ضغطها ..





.. بعد اسبـــــــوعيـــــــن ..



.............



.. نهى .. كل يوم تنزل السوق مع أمها تشتري جهازها



.............



.. سامي .. طول وقته بالشغل .. وما قام يتصل ولاا يطرش حتى مسج



.............



.. جاسم .. عايش حياته بطول والعرض بدون أي ضغوط دراسه ..



.............



.. منى .. منكرفه بالدراسة لأن بدت أمتحانات المنتصف .. وما بقى لها غير امتحان واحد وتخلص



.............



.. سلمـى .. نفس حالة منى بس من يومين بدت تجهز حق حفلتها



.............



.. ريما .. كل يوم تكلم طلال ومرتاحة نفسياً وخصوصاً إن المياه رجعت لمجاريها مع عمها إلي بحسبة أبوها وطبعاً في نفس الوقت كانت تجهز مع بنت عمها للحفلة



.............



.. في بيت أبو سلمى .. قاعدين متربعين على الكنبات .. سلمى بوناسـة: واااي أخيراً خلصت امتحانات وبعد بكرة الحفلة يعني يمديني أروح السوق واشتري لي فستان


ريما وهي تبتسم: يا الله شعليج بتصيرين 17


سلمى: ههههههه وااااي حدي مستانســـة


ريما : هههههههه دوم يا قلبي مو بس خمس دقايق


خذت التكية ورمتها عليها .. سلمى: سخيفة


ريما وهي تبتسم: انزين من عزمتي من ربعج


سلمى وهي شاقة الحلج: كل بنات صفي وخواتهم .. وربعي حصه و فاطمة وبثينة و ريم و حنان وشوق و خلود و كوثر و منيرة و سهيلة و شهلااء و رقية و شيخة و عايشة و منار و مريم و...


قاطعتها وهي ميتة ضحك.. ريما: ههههههههههههه بس خلاااص هههههههه الحين يقول كلهم أعرفهم


سلمى: ههههههه شاسوي من الحماااس .. إيي صح ما قلت لج ترى أبو بعد عزم قالي أمس في الليل إنه بيعزم واحد شريك معاه في مشروع رجل أعمال يعني ويبي شوي يقوي العلااقة كثر ما يقدر فقال بيعزم مرته وبناته لحفلتي .. ومنها نتعرف على بناته


ريما: أهاا مو مشكلة أصلاا أحلى كل ما زاد عدد المعازيم زادت الهداية وله؟؟


سلمى بحمااس: أي والله ههههههه


ريما : هههههههههههههههههههه




نـــــــــــهايــــــــــــــــة الــــــــــبارت



توقعاتكـــمــــ..؟؟؟؟




انتظروني يوم الثلااثاء القادم بإذن الله



تحياتي للجميع



مفتون قلبي


~~







رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:12 AM   رقم المشاركة : 12
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



تسلموووووووووووووووووووون على الردووود يا قلبي انتوووو



ربي لاااااا يحرمني منكم ولاا من طلاااتكم الحلوة



وإن شاااء الله كل توقعااتكم في محلهاا



:) أما بخصوص الأسئلة



أول شي يا قلبي هذي روايتي الثالثة ^^



واسامي رواياتي


الأولى .. واخيراً حبينا بعض


الثانية .. انجبرت فيك وما توقعت أحبك وأموت فيك


الثالثة .. رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه وأتاريني ميته فيه



أما بخصوص متى أنزل البارتات وساعة كم



فأنا كل بارت أنزله أحدد فيه اليوم والوقت



ويوم الثلااااثااااء القاااادم بإذن الله ع الساعة 8 ونص راح يكوون البارت عندكم






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 11:26 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون