منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-01-2013, 01:17 AM   رقم المشاركة : 17
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



سوووري وربي لأني تأخرت عليكم



والله إني ما درست عدل لأني أحاتي .. إن الوقت ما يمديني .. وتركت الكتاب .. وقعدت أكتب لكم .. وبعد ما أنزله بروح أدرس على طول :) .. بس كل شي يهون لجل عيونكم :



و هذا هوووو تكمله البارت




قراءة ممتعة للجميع









~ تكملة البارت العاشــر ~






حده عجباه الوضع .. وجاف الضعف والخصوع بقربه .. وقرر يستغل هـ الشي لصالحه .. لأنه جاف أسلوبه السابق ما جاب نتيجة معاها .. سامي: ليش عيب أنا زوجج وعادي .. ولو فعلاا أحد دخل ما راح أبرر ولاا شي أصلاا محد يقدر يلومني .. حلالي وأنا حر .. بس ولاا يهمج (وغمز لها *_^) راح نقفل الباب علشان ناخذ راحتنا أكثر


أرتبكت أكثر وهي تجوفه يقفل الباب ويتوجه ناحيتها .. كانت مستغربه من تصرفاته .. بس الخجل من قربه منعها من التفكير .. سامي وهو يحاوط خصرها ويطبع بوسه على ارقبتها بقوه .. وبعدها يقرب شفاته من عند أذونها :......................


فتحت عيونها على وسعها من الصدمــة .. تحس كأن الزمن وقف .. وكلامه صار يتردد على مسامعها .. نهى بهمس:مستحيل !!!


بعد عنها والابتسامه مرسومه على شفاته .. سامي وهو يطالعها من فوق لي تحت: الايام راح تثبت .. وبتجوفين


.. تركها ومشى لناحيه الباب وقبل لاا يطلع .. سامي وهو ما زال معطها ظهره: وترى تأكدي إذا ما نفذتي كلاامي وكسرتيه .. فهذا شي واحد ماله تفسير .. إنج فعلاا تـ...


قاطعته وهي ويها أحمر .. نهى: مستحيــل!! .. تفهم أساساً أنا أنقرف منك


سامي بسخريه: واضح .. بس أقول لج من الحين تعودي وحاولي إنج ما تنقرفين أكثر من جذي


.. طلع تاركها بصدمتها وقهرها .. وكلاامه ما زال صداه يرن في مسامعها



.. في بيت أبو سلمى .. كانوا طايرين من الفرح وينتظرون على نااار .. شوي سمعوا صوت الجرس يدق .. صاروا يتراكضون وكل وحده تبي تسبق الثانية في فتح الباب .. وطبعاً إلي فتحت الباب كانت ريما .. دخلت وهي تبتسم .. وضحى: السلاام عليكم


ريما وسلمى: وعليكم السلااام


ريما وهي تحضنها: وحشتيــني


وضحى بضحكة: يا كذابة أمداج تشتاقين وأنا أمس رازة الويه عندكم


سلمى وهي تحضنها بعد ما بعدتها عن ريما: والله لو كل يوم تجابلينا بنشتاق لج مووت بعد


.. دخلوا للصالة وقعدوا .. سلمى : شنو تبين تشربين ؟؟


وضحى بتفكير: أممم إذا ما عليكم أمر أبي عصير برتقال بااااااااارد .. وأكون شاكرة لج


سلمى وهي تقوم: من عيوووني ثوااني بس


.. راحت وبعدها بشوي رجعت ووخلفها الخدامه حامله صنية فيها القدوع ..


ريما: شخبارج بعد أمس


وضحى وهي تبتسم: سكتي رجعت على طول السرير ولاا فكرت حتى أبدل


سلمى: ههههههههه مثل حالتي والله نمت بهدومي بس أمي الله يهداها ما خلتني قعدت تصحي فيني وما تركتني إلاا وأنا لابسه البجامه وغاسله ويهي


ريما وهي تاكل من المكسرات: عيل أنا أحسن وحده فيكم


.. وبعد السوالف والضحك .. سلمى: إلاا وضوح ليش قطعتينا مرة وحده .. حتى رقمج القديم اتصلنا عليج كذا مرة يعطينا مغلق


تنهدت بحزن .. وضحى: آآه لو تندرون بس بإلي صار لي والله ما تصدقون


ريما بقلق واضح: شنو إلي صار يا قلبي


وضحى بهدوء واضح عليه الحزن والهم : مثل ما أنتوا تعرفون أبوي توفى وأنا عمري 7 سنوات


سلمى وريما: الله يرحمه


وضحى على نفس وضعها: آمين .. وبعدها انقطت أخبار أهل أبوي .. وصار خالي هو المسؤول عني وعن أمي .. وطبعاً لولا فضل الله ثم خالي كان أنا وأمي ضايعين .. كبرت وأنا عايشة مع خالي إلي أعتبرته أبوي .. حتى زوجته وربي أعتبرها أمي الثانية .. بس أحمد ولدهم هو الوحيد ما قدرت أعتبره أخو لي لأن مثل ما أنتوا تعرفون كرهه لي .. وكرهي له


ريما وهي تناظرها باسغراب: طيب كل هذا نعرفه !! يعني ما يبتي شي جديد


ابتسمت بألم .. وضحى: لاا تستعيلين علي يايه لج بالكلاام .. من سنة إلي انقطعت فيهم صار أشياء واايد .. ومنها إني سافرت بره البحرين ورحت الامارات .. طول السنة إلي فاتت ..



|||...|||...|||...|||...|||



("وقفـــه بسيطـــة") .. *راح أعرفكم على قصة وضحى من البدايــة*




.. (وضحى عمرها 19 سنة .. مازالت في ثالث ثانوي .. رسبت مرة .. وطافت عليها سنه .. بنت حلوة .. طولها مثالي .. شوي ممتليه بس جسمها روووعة .. شعرها بوي تكره الطويل .. عيونها وساع لونها عسلي والرموشها كثيفه وطوال .. خشمها صغير مناسب لملاامح ويها .. شفايفها مليانه و وردية.. لون بشرتها حنطاوية .. ومع الأحداث راح تعرفون أكثر)



..قبل 14 سنــة ..



أم وضحى وهي تصيح: آآه يا خالد رحت وتركتني مع بنتي في هـ الدنيا


أم محمد (جارتها): صلي على النبي يا أم وضحى مو زين إلي تسوينه بنفسج .. هو مات والله يرحمه .. وترى ما يجوز على الميت إلاا الرحمة


أم وضحى بدموع ماليا ويها: اللهم صلي وسلم عليه .. والله ماهو بيدي يا وخيتي آآه عليك يا خالد .. الله يرحمك ويغفر لك


.. مرت ثلااثة أيام العزا مثل الهم على قلب وضحى وأمها ..


.. أبو أحمد (خال وضحى): يا أختي إنتي مرة وعندج بنت وما أقدر أتركم بروحكم في بيت مافي ريال .. ورضاي عليج لمي أغراضج إنتي وبنتج .. ترى بيتي هو بيتكم .. غنتوا الداخلين وإحنى الطالعين


أم وضحى: ما تقصر يا أخوي .. بس أنا مالي طلعه من بيتي تكفى .. هـ البيت فيه ريحة المرحوم وبإذن الله ما راح يصير لي أنا وبنتي شي


أبو أحمد: سمعيني يا ام وضحى .. أنا بنتظر لين ما تخلصين العده وبعدها لي كلاام ثاني معاج ..إي وترى راح أخلي أحمد ولدي ينام عندكم إذا احتجتوا شي هو موجود .. يلاا استأذن


أم وضحى بتنهيده: الله معاك يا أخوي


.. طافت أربعة أشهر مثل الحلم بدون ما تحس فيها .. وما بقى غير 10 أيام وتطلع ام وضحى من العدة ..


أم وضحى بعصبية: قلت لك مالي طلعه من هـ البيت


أبو أحمد بقلة صبر: لج 10 أيام .. ومن اليوم تلمين أغراضج .. وتجهزين نفسج


أم وضحى على نفس عصبيتها: أنا إلي عندي قلته طلعه من البيت ماني بطالعه


عصب أبو أحمد وطلع من البيت .. تارك أم وضحى واقفة في الصالة منهارة .. وبنتها "وضحى" إلي ما حسوا فيها واقفه عند الدرج لاامه نفسها ودموعها مغرقه ويها .. من يوم توفى أبوها وهي صايرة انطوائية ..


.. بعد مرور 10 أيام ..


كانت في المطبخ تجهز الغدا .. سمعت صوت طق على الباب .. أم وضحى: أحــمد حبيبي روح جوف منوا عند الباب


ياها صوته من الصاله .. أحمد: إن شاء الله عمتي


.. راح فتح الباب جاف رجال واقف واضح عليه إنه عمره بـ 30 .. أحمد: نعم آمر


الرجال: أم وضحى موجوده؟؟


أحمد وهو عاقد حواجبه: ومن تكون علشان تسأل؟؟


الرجال: أنا أبو حامد أخو خالد الله يرحمه


هز راسه وهو قلبه ناقزة ..أحمد: أهاا .. طيب لحظة شوي أجوف لك درب


.. دخل وهو يركض لين المطبخ ..أحمد: عمتي في واحد عند الباب يقول إنه اسمه أبو حامد ويصير أخو زوجج ؟؟


طالعته باستغراب ..أم وضحى: ما قال لك شنو يبي ..؟؟


هز راسها بـ (لا) .. أحمد: ما رضى يقول لي .. بس يبي يقابلج


أم وضحى بخوف: الله يستر والله ماني مرتاحه لزيارته .. طيب دخله الميلس


أحمد: أوكي


.. دخل الميلس وجلس ينتظر شوي دخلت وضحى وهي متردده و خايفه .. وضحى : السلاام


رفع راسه لها وطالعها بحده .. أبو حامد: جذي تسلمين على عمج ..؟؟


خافت من نبرته وحدت نظراته .. دمعت عيونها وعلى طول طلعت من الميلس لغرفتها تصيح ..


دخلت وقلبها ماكلها .. أم وضحى : السلاام عليكم


أبو حامد بجمود: وعليكم السلاام .. شخبارج يا أم وضحى؟؟


أم وضحى: بخير الحمد الله ..أنت أخبارك وأخبار زوجتك وعيالك عساكم طيبين


هز راسه .. أبو حامد: الحمد الله .. أسمحي لي يا أم وضحى يمكن يات متأخره .. عظم الله أجرج


أم وضحى بحزن: أجرنا وأجرك


أبو حامد وهو يحاول يقول إلي عنده بسرعه: والله اليوم أنا ياي دي أفتح معاج موضوع يمكن مو وقته .. بس الضروف أقوى ولاازم أتكلم فيه


أم وضحى بخوف: قول


أبو حامد : قبل وفاة المرحوم بـ 3 أيا..


قاطعته أم وضحى: المرحوم بإذن الله


حس بالخجل .. وكمل أبو حامد: المرحوم بإذن الله كان متسلف مني مبلغ كبير لأن دخل مشروع وكان يحتاج براس مال .. بس المشروع فشل .. وما قدر يسدد لي المبلغ .. واقترح علي يبيع لي البيت .. وصار بيع وشرا بيني وبينه .. بس أنا قلت له يدور له مكان يسكن فيه وبعطيه فرصة 3 شهور .. بس مثل ما إنتي شايفه بعد هالكلاام بـ 3 أيام توفى .. زأنا الحين أمر بأزمه مالية ومحتاج فلوس .. علشان جذي أطلب منج إنتي وبنتج تخلون البيت .. وبعطيكم مهله يومين .. هذا كل شي عندي قلته .. أترخص الحين ..مع السلامه


.. طلع تارك وراه أم وضحى بصدمتها .. بعد ما استوعبت كلاامه اتصلت على أخوها أبو أحمـد .. وقالت له كل شي .. سكرت منه .. وطلعت من الميلس لغرفة وضحى .. دخلت جافتها لامه نفسها على السرير تبكي .. تنهدت بهم وحزن .. وضمتها ..أم وضحى: أمسحي دموعج يا بنيتي .. وقولي الله يرحمك يا يبا .. ترى دعائج مستجاب يا بنيتي


وضحى بطفوليه: يعني إذا دعيت الله يرد أبوي .. يرجعه؟؟؟


تنهدت بألم ودمعت عيونها ..أم وضحى: آآه يا بنيتي .. الهد يرحمك يا خالد .. يلاا قومي يما غسلي ويهج


.. قامت غسلت ويها بكل هدوء ..


.. بعد يومين ..


لمت كل أغراضها هي وبنتها .. وراحت مع أخوها لبيته .. تاركه بيت زوجها وذكرياتها معاه ..



.. بعد سنتين ..



كان هـ اليوم بالنسبة لها فرحـة ما بعدها فرحه .. الكل حواليها يبتسم .. أبو أحمد: يلاا وضحى طفي الشموع


ابتسم لخالها إلي رباها وأعتبرها بنته .. وضحى: أوكي


.. هفت الشموع وانطفوا والكل صفق لها .. أم أحمد: ها يا حلوة كم عمرج الحين؟؟


وضحى بوناسة وطفولية: 9 سنوات


أم وضحى وهي تبوسها: ما شاء الله الحين صرتي كبيرة


أحمد بابتسامه سخرية: واايد


عطاه أبوه بنظرة سكته .. وفي داخله قهر على "وضحـى" إلي خذت كل أهتمام وحب أمه وأبوه عنه وتفضيلهم لها .. مرت الأيام تجري خلفها أيام فيها حلوة وفيها مرة .. وعلى مر هالأيام طافت 11 سنة .. وكل شي تغير فيهم ما عدا مشاعرهم .. أبو وأم أحمد مازالوا يحبون وضحى وكأنها بنت لهم .. وأحمد مازال حاقد والغيرة عاميته .. وأم وضحى مرتاحه من أخوها وزوجته .. وفرحانه بـ بنتها "وضحــى" .. وطبعاً طول هالسنوات انقطعت أخبار أهل أبوها .. ومحد سأل لاا عنها ولاا عن أمها ..


.. قاعده تطالع التلفزيون وهي مندمجه بالفلم على الآخر .. وفجأة تغيرت القناة على مباراة .. صرخت بقهر .. وضحى: لاااااااا


لفت إلا هو متربع على الكنبة وفي يده جهاز التحكم .. وضحى بعربجيه: عطني الرموت ولاا رجعه


طالع فيها ببرود يقهر ولف عنها .. أحمد:أقوول أستريحي بس


صار يفرفر ولاا على باله .. انقهرت .. توجهت للتلفزيون وصارت تفر من الرسيفر .. ومن توقف على الفلم.. وهو يغير القناه من الرموت إلي عنده .. وصلت حدها .. لفت له بقهر .. وضحى: والله يا أحمدوا إذا ما رجعت الفلم بخبر أبوي عليك


أحمد ببرود: قصدج أبوي أنا .. ولاا نسيتي إنج يتيمة


انجرحت بس ما حبت توضح .. وضحى: أبوي قصبـ(ن) عنك


قام بعصبية وهو ناوي عليها .. هي على طول ركضت لدرج .. أحمد بسخرية: لاا وين يا الطرزانه تعالي خل أعدل لج إلسانج علشان تتحسن ألفاضج


وضحى بغرور: مو أنت إلي تعلمني أنا أعلمك وأعلم 10 من أمثالك البيئة


خلااص وصلت معاه .. ركض وراها وهي من الخوف ركضت بأقوى ما عندها إلاا >طراااااخ< طاحت على ويها .. حطت يدها على خشمها بألم .. دمعت عيونها بس حاولت كثر ما تقدر تحبس دموعها .. أحمد بشماته: ههههههههههه تستاهلين علشان تعرفين شلون إنج غجرية حتى ركض مثل العالم ما تعرفين تركضين هههههههههههههههههه


.. قامت بصعوبه وهي بالعه عبرتها .. وضحى بشموخ وكبرياء مزيف: هـــــــه ما هميتني ولاا هزيت فيني شعره


أحمد بسخرية: إي وااضح أقوول صلوح أقلب ويهك


وضحى بقهر: صلوح بعينك


أحمد على نفس وضعه: أكيد ما يبتي شي جديد لأنج بعيني صلوح والله كثير عليج بعد


وضحى بحقد: أقول رووح يا المغازلجي


أحمد: على الأقل مغازلجي أهون من مسترجله


طالعته بصدمـه .. وضحى: أنا مسترجله !! ..أقول روووح هذا إلي قاصر بعد تشبهني بالرياييل


أحمد باستهزاء: لاا وااضح ما شاء الله واايد .. الأنوثه مقطعتج .. والدليل شعرج ولاا ملاابسج برمودا شبابية مع بدي .. ولاا والأحلى في الموضوع نعومتج في التعامل .. أقول روحي قصي على روحج روحي


توها بترد عليه .. إلاا بتلفونه يرن .. رفع يده لشفايفه .. بمعنى (سكتي) .. رد وهو يبتسم .. أحمد: هلاا والله .. هلااا وغلااا بقلبي .. وروحي ..... فديتج وإنتي أكثر .. هاا؟؟ .. ههههههههههه إي جفتي شلون .... آآيه عليج ...... خلاااص ولاا يهمج ............. عمري أحبج باي


سكر ومشى عنها من دون ما يعطيها أي أعتبار ..



(أحمـد .. شاب وسيم طويل عريض .. عمره 25 سنة .. شعره ناعم لين رقبته لونه أسود .. عيونه متوسطين متكحلين من الله .. لون عيونه بني فااتح مايل للعسلي .. رموشه طوال كثيفه .. خشمه طويل شامخ سلة سيف .. وشفايفه متوسطة و وردية .. لون بشرته برونزي .. وأكبر مغازلجي في البحرين .. ومع الأحداث بتعرفون المزيد)



|||...|||...|||...|||...|||



سلمى باستغراب: يعني كنتي طول السنة إلي طافت في الامارات


هزت راسها بأسف .. وضحى: إي .. كنت شارده من عمي و ولده حامد


ريما وسلمى بإستغراب: شنوووو!!!


وضحى بابتسامه: إي .. وناسة كانت مغامرة عجيبة .. لاا تنسى


ريما: ليش؟؟ .. شـ السبب؟؟


وضحى: عمي بعد طول الـ 14 سنة إلي طافت توه متذكر بنت أخوه .. رجع وطلب فيني وإن يبيني لأن الناس بدت تتكلم وعذرة إن تركني طول هالسنين مع أمي لأني صغيره .. بس الحين كبرت وخايف علي .. أنا رفضت .. وأمي كذلك .. بس هو أصر واحنى ما عطينا لإصراره أي اعتبار .. فـ قرر يزوجني ولده حامد .. وأنا رفضت وقلت له الزواج ما هو بالغصب .. في نفس الوقت دخل خالي وسمع إلي صار وعصب و وقف في وجه عمي وقال له أساساً وضحى مخطوبة لأحمد ولدي وزواجهم بعد كم شهر .. والكل يدري .. ولو أنت كنت مهتم بـ وضحى كان عرفت هالشي .. والله من سمعت كلاام خالي حسيت جسمي كله انشل عن الحركة .. وعقلي انشل عن الاستوعاب .. وما وعيت إلاا بعمي يهدد .. ويتوعد ويطلع من البيت .. طالعت بـ خالي استفسر منه إلاا صار .. وبكل برود قال لي لاا تخافين ما راح يقدر يسوي شي ..


سلمى بعدم استوعاب: إنتي تتزوجيـن أحمــد!!


ريما بضحكة: هههه و ربي مو مصدقه معقولة


وضحى: هونكم علي .. خلوني اكمل .. المهم .. في نفس اليوم في الليل رجع أحمد مثل كل مرة يطلع فيها .. يبي الفراش بس .. بس خالي ما خلااه ينام استلمه عند الباب وقال له كل إلي صار .. بينه وبين عمي .. أنا كنت أناظر من فوق الدري من غير محد منهم يحس وكنت أدعي في نفسي يرفض وما يصير هـ الشي في لحظة بس تمنيت أتزوج حامد ولاا آخذ أحمد .. ومثل ما توقعت .. أحمد عصب ورفض وطلع من البيت .. مر يومين من غير لاا حس ولاا خبر عنه .. وعمي في هاليومين زارنا وهو يهدد ويتوعد .. وخالي من خوفه علي حجز لي ولأمي على أول طيارة للإمارات


ريما بحماس: وبعدين؟؟


وضحى بتنهيده: بعد مرور 10 أشهر اتصل خالي وهو متوتر وطلب مني أروح على عنوان ثاني لأن عمي عرف مكانا و حجز له على أول طيارة .. رحت على العنوان إلي عطاني إياه خالي .. وتفاجأة بـ أحمد موجود هناك .. قال لنا إن خالي طرشه لنا .. المهم قعدنا في ذاك البيت لمده شهرين .. وطول هالفترة كنت ما اطلع من الغرفة إلاا إذا هو كان مو موجود في البيت .. وفي يوم كنت نازله .. انصدمت من إلي جفته .. كان خالي وأمي موجودين بالصاله .. وربي في ذاك الوقت حسيت بفرحه مالها مثيل ... سنه كامله مرت من غير ما أجوفه بس أسمع صوته .. بس يا فرحه ما تمت .. خبرني خبر كرهت الساعة إلي طلعت فيها من غرفتي .. ونزلت


سلمى بترقب: وشنو الخبر..؟؟


وضحى بعيون غرقانه دموع: إني صرت زوجة أحمد .. قال لي إن راح تفاوض مع عمي بمبلغ .. لأن هذا كان مطلبه من البداية .. و زوجني ولده في نفس اليوم علشان لاا تصير مشكله ثانية أو يرجع عم كلمته


ريما بتردد: يعني إنتي الحين متزوجه


هزت راسها بأسى.. وضحى:إي للأسف


سلمى بحزن: يا قلبي عليج وربي ما يستاهلج


وضحى: بعد 4 أشهر راح تكون حفله الزواج


ضمتها وهي تحاول تخفف عنها .. ريما: يا قلبي هدي ولاا تحزنين ما تدرين يمكن خيره من ربي .. {وعسى أن تكرهوا شيءً وهو خيرٌ لكم}..




.. في بيت أبو جاسم .. بعد الغدى .. أم وأبو جاسم دخلوا غرفتهم .. وهالشي استغربوه كلهم لأن مو من عادتهم بعد الغدى على طول .. يريحون .. بس نهى ومنى بدوا يتوقعون .. ويحطون احتمالاات .. وجاسم طايح في الطوشة ..


جاسم بملل: أوووف حده ملل شرايكم اليوم اطلعكم


فرحوا بس من تذكرت كلاام "سامي" كنسلت .. نهى: مالي خلق .. أنا أقول لك أشتر أفلاام وخل نسهر عليها


منى بعتراض: لاا نروح السينما احســن


جاسم بتأيد: إي أنا أقول جذي بعد


نهى باستسلاام: طيب


قامت على طول لغرفتها وكتبت له مسج وطرشتة .. انتظرت رده .. بس ما رد .. عصبت وعرفت إنه طنشها .. نهى بقهر: بنتظر 5 دقايق ما رد لي خبر بقول لهم مب رايحه .. أوووف قهر


.. طافت الـ 5 دقايق .. على طول قامت من السرير بيأس وقهر وطلعت من غرفتها .. نهى: متى بتطلعون؟؟


جاسم: أأم شرايكم على المغرب


منى وهي تهز راسها: إي إي تمام


نهى بأسف: أنا ما راح أروح معاكم


جاسم: أفا ليش؟؟


نهى بكذب: قلت لكم حدي مالي خلق طلعه .. وفوق هذا ظهري يعورني يعني مالي شده للمشي


منى وهي تقوم: براحتج


.. توها بتصعد الدرج .. إلاا بأمها و أبوها طالعين من غرفتهم وهم يبتسمون .. أبو جاسم: جاسم تعال معاي المكتب بغيناك أنا وأمك بموضوع


جاسم وهو عاقد حواجبه: إن شاء الله


قام وراهم .. للمكتب وأول ما تسكر الباب لفت منى لـ نهى وهي فرحانــه ..: ونااسة أخيراً بيصير عندنا زوااج


نهى بسخرية: هونج هونج للحين ما وافق جاسم .. وحتى لو رضى يمكن البنت ما تبيه


منى بتفكير: إذا على جاسم أضمن لج الموافقة بطول بالعرض .. مدام دخلت السالفه في راس أبوي .. اما البنت فـ ممكن واحتمال 50 % توافق .. و 50 % أخرى لاا توافق


نهى: ههههههههه أمحق يا اللغه .. شلختيني


منى: أحم أحم أعجبج






نهــــــــــــايـــــــــــــــة البـــــــــــارت




توقعاااتكمــ...؟؟؟؟




انتظروووووووني بكرة بإذن الله




تحياتي للجميع



مفتون قلبي





~~







رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:18 AM   رقم المشاركة : 18
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



ميرسي حباااااااايبي



وان شااء الله توقعاااتكم في محلهااا



وأبشركم أبدعت في الامتحان وألفت كتاب جديد حق المقرر خخخخخ




انتظروني اليوم .. بس الساعه كم ما أدري .. وعلشان جذي حابه اقول اذا تأخرت واايد اعذروني وروحوا ناموا وريحوا ..




وربي ادري إنكم منقهرين مني لأن وعدتكم بكل يوم بارت وإني بنزل على وقت معين بس مثل ما انتوا تعرفون الامتحانات غصب تضغط على الواحد ..



بس أنا وعد مني لكم بنزل .. وإن شاء الله لو أنزل نص الليل واسهر على البارت لعيونكم :)




سي يووووووووو






رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:19 AM   رقم المشاركة : 19
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



مرحبــــــا .. وحشتوووني وحشتوووني وحشتووووني موووووت وربي



أممم أحم أحم أدري إنكم زعلاانين علي .. بس مو بيدي .. :(



أنا سبق وقلت لكم إن عندي امتحانات .. وابتدت عندنا للمنتصف .. وكنت ادرس وفي نفس الوقت أكتب .. وأمي خافت على دراستي .. فقالت حق أبوي :( وهو حرمني من الكمبيوتر واللاب توب .. علشان دراستي .. واليوووم بعد عنااااء طويــــــــــــــل رضى إني أقعد على الجهاز لأن خلصت امتحانات منتصف .. بس بقى عندي امتحانات النهائية .. ومن أسبوع القادم ما بداوم بقعد أدرس ..



سوري وربي .. وعلشان جذي .. وعد مني إني أنزل لكم بكررررررررررة بارت طويـــــــل .. من الحين بقعد أكتب فيه لين بكرا ..



أتمنى تعذروني حبايبي .. وكان ودي أعطيكم خبر قبل إن ما أقدر أنزل .. بس أبوي ما عطاني فرصه :(




تحياتي للجميع

مفتون قلبي



~~







رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:20 AM   رقم المشاركة : 20
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



هذا هو البارت




قراءة ممتعة للجميــع





~ البارت الحادي عشـر ~






.. في مكتب أبو جاسم .. قعد وهو مستغرب من أمه وأبوه أول مرة تصير معاه إنهم يجتمعون فيه .. ويبونه في موضوع مهم .. كان يحس نفسه متوتر ومرتبك ليش؟؟ ما يدري .. أبو جاسم وهو يبتسم: أدري إنك مستغرب و ودك تعرف شنو السالفه .. وأنا بختصر الطريق وبقول لك .. أنا وأمك فـكرنا إن نزوجك


حس بكل أطرافه بردت .. وكل شي فيه جمد ما عدا عقله إلي كان يفكر ويحاول يستوعب ..!! جاسم:..................


لما جافت صدمته .. حبت تستقل هـ الشي وتكمل قبل لاا هو يتكلم وينهي السالفه كلها لأن من شكله واضح عدم الموافقه أو تقبل الفكرة من الأساس .. أم جاسم وهي تبتسم: إنت قبل لاا تسافر كان ودي أنا وأبوك نزوجك علشان نتطمن عليك .. خصوصاً وأنت متغرب وعيال الحرام واايد .. والشيطان شاطر .. بس دورت لك وما حصلت البنت المناسبة .. من حيث الشكل والاخلااق والمبدأ والمستوى إلي يناسبك .. وأمس لما كنا في الحفله والله ياني جفت لك ذيك البنت .. تطيح الطير من السما


كان ساكت وهو يسمع للكلاام إلي يدور حوله .. وهو بالأساس ماهو معاهم عقله مشغول يفكر شلون راح يطلع من السالفه هذي .. هو يعرف أمه بكم كلمه منه ويقدر يقنعها إنها تنسى هـ السالفه كلها .. بس المشكله في أبوه إذا دخلت السالفه في مزاجه وجافها إنها صح ولاا بد منها .. والله ما يتركه إلاا وهو مسوي إلي براسه .. جاسم في نفسه "الله يهديج يا يمه .. كان فاتحتيني في الموضوع من البداية قبل لاا تقولين لأبوي .. يا ربي شاسوي الحين ؟؟"


.. عم المكان الهدوء .. وما ينسمع صوت غير أنفاسهم .. كانوا يناظرون فيه ينتظرونه يتكلم .. بس ما جافوا منه غير الصمت ..


قرر إن يقطع الصمت ويسأل مباشرة ..أبو جاسم: ها شنو رايك؟؟


.. من سمع "شنو رايـك" حس بالفرج .. "يعني أبوي ما راح يتدخل في هالموضوع".. جاسم بابتسامه: بصراحه فاجأتوني وما توقعت إن تفكرون بـ هالطريقه .. يعني أنا مو ياهل يا يمه علشان ينقص علي .. ولاازم تعرفون إني قبل لاا أقدم على أي خطوة أفكر فيها مليون مرة .. وأول ما أفكر فيه .. أفكر بربي .. علشان ربي يوفقني إذا كان خير لي .. وإذا كان شر يبعده عني .. استبينا ؟؟


أبو جاسم بجمود: طيب ما قلت لنا رايك للحين


بلع ريجه من جمود أبوه .. "لااا شكله السالفه ماراح تعدي على خير .. الله يستر" .. جاسم بتوتر: أممم بصراحه أنا ما ودي ولاا بخاطري بالزواج الحين .. يعني توني صغير و مو مكون نفسي .. و أ....


قطع كلاامه بسخرية .. أبو جاسم: توك صغير !! ليش لاا يكون عمرك 10 سنوات وانا ما أدري .. وبعدين إذا على مسأله إنك مو مكون نفسك .. أنا أمشي لك راتب شهري وكل المصاريف علي .. لين تخلص دراسه وتشتغل معاي بالشركة .. يعني هذي مو مشكله كبيرة ولاا مستعصيه علشان ترفض


جاسم : بس يبا أنا أدرس يعني ما راح أكون فاضي لأحد .. هي أكيد تبي تطلع وتسولف .. بس أنا ما راح أقدر أوفر لها هـ الشي البسيط


أم جاسم بهدوء: من هـ الناحية تطمن .. هي بعد تدرس في لندن .. يعني راح تكون متفهمه وضعك .. وأكيد هي ما راح تكون فاضيه طول الوقت لأن عليها دراسه


.. حس نفسه محصور في زوايه .. مو قادر يحصل له مخرج .. جاسم بهدوء: أنا ما أبي أتزوج بليز أفهموني


أم جاسم وهي تناظر زوجها: أنا قلت إلي عندي وأنت وأبوك تفاهموا


... قامت وطلعت من المكتب تاركه خلفها جاسم وهو يحاول يقنع أبوه ويثنيه عن الفكرة .. أما أبوه كان اصراره على الموضوع بشكل غير معقول .. لحد ما أنهاه بشكل نهائي .. أبو جاسم بصرامة: زواج وبتتزوج خلااص أنا قررت وأنتهى الموضوع


قام وهو معصب ومقتهر .. جاسم: مستحيل أتزوج .. وبعدين هذي حياتي أنا و أنا إلي أقرر متى أخطو هالخطوة .. ومحد له دخل بحياتي وقراراتي لأن أنا إلي أتخذ كل شي بنفسي ومحد يقودني


عصب و وقف .. أبو جاسم بصرامه: لاا ترفع صوتك .. وكلمتي ما أثنيها زواج وبتتزوج ولاا تراك أنت الخسران


جاسم بعناد: زواج ما راح أتزوج وإلي تبي تسويه سوى


أبو جاسم بحزم: إذا رفضت ما لك شي عندي .. وراح أحرمك من كل شي


من دون أي تفكير .. طلع من الكتب وهو بقمه قهره وعصبيته .. بس صوته وقفه .. أبو جاسم: لحظة .. عندك تفكر لين بعد صلااة المغرب وترد لي خبر وإذا ما رديت لي تعامل ثاني معاك


.. مشى من دون ما ينطق بأي حرف .. وطلع لغرفته ..




.. في بيت أبو أحمد .. كانت تحس بتعب و ودها تحط راسها على مخدتها وتنام .. تنهدت بشويه راحه لما دخلت وما جافته .. ناظرت بالساعه إلي على الجدار 11 ونص .. وضحى في نفسها "يا ربي طاف الوقت بسرعه وما حسيت .. آآه محد يقدر يلومني كل من يقعد مع ريما وسلمى ينسى نفسه .. فديتهم والله .. أهم شي الدراكولاا مو موجود" .. صعدت دارها وبدلت على السريع .. وغسلت وعلى طول حطت راسها على مخدتها .. و تبي تنام .. بس فكرها سرح وظلت تفكر وتفكر لين ما غفت عيونها من دون ما تحس ..




.. بعد يوميــــن ..




.. في بيت أبو سلمى .. كانت مشتاقه لسماع صوته .. رفعت تلفونها ودقت على رقمه .. وصارت تنتظر سماع صوته .. وكلها لحظات وصل لها صوته .. طلال: آلووو


ريما بفرح: آلووو طلووول يا الدب وحشــتني


طلال: ههههه والله إنتي أكثر .. شخبارج ؟؟


ريما والابتسامه مو راضي تفارقها: أنا زينه تمامووو وعال العال ويسرك الحال .. اسأل عنك أنت أخبارك وأخبار لندن ..؟؟


طلال : هههههه دووم يا قلبي مو يوم .. والله أنا الحمد الله وسألت عنج الصحه والعافيه


ريما: الله يعافيك


طلال: شخبار عمي ومرته و سلومه..؟


ريما بدلع: زينين ويسلمون عليك سلاامٍ كثير


طلال: الله يسلمهم .. بس تراني عتبان عليج يا الظالمه مو قلتي لي بتتصلين علي يومياً .. ؟؟


ريما : إي بس والله صارت أشياء واايد و نسيت تعرف الليويه عاد أنت كان اتصلت ولاا أنا يعني ما اتصلت خلااص كأنك تبي الفكــة


طلال: أفاا أنا أبي الفكــه .. ما عليه أراويج يا الدبه القطبيه


ريما : هههههههه دبه قطبيه في عينك يا الدب البري


طلال: هههههههههه أرشق منج


ريما بشهقه: هــه شـ قصدك ؟؟


طلال: هههههه قصدي واضح حدج دبه وشوي لو تمتنين ما تدخلين من الباب


ريما وهي ماده بوزها: شخيف


طلال: هههههههههه شخيف ههههههههه


ريما بدلع: إي شخيف عنك مانع


طلال: ههههههه لاا عندي حكيمه .. أقوول روحي لفظي السين عدل أثاري عندج حرف السين وأنا ما أدري .. هههههههههه أهم شي شخيف هههههههههه


ريما بدلع: إنزين شامحني


طلال وهو بالع ضحكته: شنوو؟؟


ريما: شامحني


طلال: هههههههه خير ان شاء الله


ريما على نفس وضعها: شامحيتني ..؟؟


طلال: إي هههههههه شامحيتج هههههههه


ريما: ههههههه إنزين أقلب ويهك بروح اتفطر


طلال : ههههههههه أوكو باي يا القزمه


ريما بغيض: لاا تتطنز على طولي يا الزرافة .. على الأقل طولي حلوو يحصل لك أشاشن


طلال: ههههههه إنزين شماح بش عاد خليتيني مثلج أحذف السين وأحط محلها شين ههههههههه


ريما: ههههههههه أوك سووري


طلال: واخيراً ههههههه يلاا سي يوو


ريما: سي يوو تووو


.. سكرت منه وعلى طول قامت ونزلت تحت تفطر ..




.. في بيت أبو جاسم .. عم التوتر والقلق في أرجاء البيت من يومين .. أو بالأحرى من طاف وقت المغرب وهو حابس نفسه في غرفته ..وما عطى لكلاام أبوه أي اعتبار .. منى بتفكير: نهووي الحين شنو تتوقعين جسوم بي سوي ؟؟


حاطة يدها على خدها وبتفكير .. نهى: والله ما أدري بس صدقيني راح يخسر أشياء واايد .. تصدقين للحين أتذكر إلي صار كأنه أمس .. شلون أبوي كان معصب عليه .. وزاد تعصيب لما قال له جسوم زواج ماني متزوج .. والله منووي من سمعت رده على أبوي قلبي نغزني حسيت إن بيصير شي .. وشي جايد


منى بحزن: والله كاسر خاطري .. خصوصاً لما أبوي طلب منه مفتاح السيارة وبطاقة البنك والتلفون .. اساساً ما خلا له شي .. كل شي خذه منه .. وإلي عور قلبي أكثر .. لما قال له دراسه بره مافي .. وإذا تبي تكمل بكيفك .. بس ما بدفع لك ولاا فلس


نهى بحزن: جوفي من ذاك اليوم وهو حابس نفسه .. وأمي خايفه عليه ومتحسفه على الساعة إلي فكرت تزوجه


منى بأسى: ما أقول إلاا الله يعينه .. هو بعد ترى غلطان يعني شنو ما يعرف أبوي وتحكمه .. لو وافق ما صار إلي صار هذا كله


نهى بقهر: بس هو مو مجبور .. يا بنت الزواج مو بالغصب .. يعني هو ما يفكر الحين خلااص .. ما صارت .. يعني خايفين عليه وما أدري شنو .. ياما ناس متزوجه وتغلط .. يعني مو شرط .. بس إلي يخاف ربه .. ويمشي على الصراط المستقيم .. وما عنده مني مناك .. ما بيغلط لو ظل طول عمره عزابي .. بس أبوي وأمي الله يهداهم



.. في مكان ثاني بس في نفس البيت .. منسدح على السرير .. وتفكيره شارد .. جاسم بنفسه "الحين ما عندي لاا تلفون ولاا سيارة ولاا حتى احساب .. طيب ودراستي معقوله ما أكملها .. يا ربي أنا يومين بس مو قادر استحمل الوضع إلي أنا فيه شلون لـ سنين .. يا ربي والحل .. المشكله في الحل نفسه لأن مافي غير حل واحد إن أبوي يعفيني من فكرت الزواج .. بس هـ الشي ما راح يصير للأسف" .. قطع عليه أفكاره صوت طق الباب .. عدل قعدته .. جاسم بملل: خير ؟؟


.. انفتح الباب وجاف أمه واقفه تبتسم له .. أم جاسم: ممكن أدخل


غصب عنه ابتسم .. مهما كان متضايق وزعلاان .. جاسم: حياج يما


.. دخلت وقعدت يمه وهي ما زالت راسمه الابتسامه على شفتها .. أم جاسم بحنان: أنا آسفه يا قلب أمك والله ما توقعت إن السالفه بتتعقد جذي .. على إني أعرف أبوك .. بس ما توقعت منه هـ الردت الفعل لأنها لأول مرة يسويها


جاسم بحزن: مسموحه يا الغاليه أنا أدري إن كل إلي تسوينه هو إنج تدوري مصلحتي .. بس والله ما افكر بالزواج الحين أحس إن صعب لي في هـ الفترة يعني على الأقل لما أخلص دراسه .. اخطب ومن اشتغل اتزوج يعني أكون مكون نفسي وجاهز لمسؤليه بيت و زوجه وعيال .. بس وضعي جذي وأتزوج والله أحس صعبــة


أم جاسم وهي تحاول تهديه وتقنعه: أدري يما إنك مو مفكر وأنت بـ هالوضع .. بس أبوك سبق وقال لك لاا تشل هم المصاريف هو راح يتكفل بكل شي .. وأنت تدرس وتكمل دراستك .. وكل شهر ينزل لك معاش تصرف منه .. تخيل دراستك هي شغلك إلي تحصل عليه المعاش .. أسمع كلاامي وأنا أمك لاا تضيع مستقبلك .. وأنت جذي وله جذي متزوج .. وخل نفرح فيك .. محد ضامن نفسه وأنا ودي أجوف عيالك وعيال خواتك قبل لاا ربي ياخ أمانته


.. قام وباس راسها ..جاسم: عسى عمرج طويل ويومي قبل يومج يا الغاليه .. (وبتردد) .. خلااص يما قولي لأبوي إني وافق


أم جاسم بفرحه: فديتك يا روح أمك .. ألف ألف مبروك


جاسم وهو يبتسم بالغصب ومن ورا قلبه: الله يبارك فيج يا الغاليه


.. طلعت من عنده وهي فرحانه إلاا طايرة من الفرح .. رايحه تبشر أبوه ..



.. في بيت أبو أحمد .. قاعده مندمجه في الفلم .. وداخله جو معاهم .. وضحى بإنفعال: أركـــض أسرع لاا يصيدونك .. إي إي أسرع لالالالا يا غبي لاا تدخل هذا البيت روح الجهه الثانيه .. أفاااا والله غبي


.. كان يناظرها باستنكار .. خذ الرموت وغير القناة وحط على أغاني .. لفت وهي معصبه .. وضحى بإنزعاج وعصبيه: خير خير أقوول أنت ما تستحي على ويهك تغير القناة وأنا أتابع الفلم لاا يكون بس مو مايله عيونك ؟؟


أحمد بكل برود: الحمد الله تدرين


وضحى بغيض وحقد: حقير وتافه


.. ما حست إلاا بيد تشدها من شعرها البوي .. أحمد بكره: أحترمي نفسج أحسن لج .. وإلاا والله أراويج شلون أكون حقير صج


حاولت تبعد يده وبصعوبه قدرت .. وضحى وهي تمنع نفسها كثر ما تقدر إنها ما تصيح: أقول لاا تصدق نفسك وايد ولاا ترى والله أقول حق أبوي


أحمد: يماا خفت جوفيني أتنافض .. أقوول لاا تنسين إن إلي تتكلمين عنه أبوي أنا مو أنتي أولاا .. وثانيا أنا حر بإلي أسويه فيج لو أنحرج .. مو كفايه صابر وماخذج مع إني شاك إني ماخذ بنت


فتحت عيونها بصدمه ..وضحى: شنووووو !! .. أقوول أحترم نفسك تراني أشرف منك مو بنت شوارع ولعابه إذا إلي متعرف عليهم بنات *** أنا مو منهم أنا أشرف وأطهر منك ومنهم بعد


أحمد بسخرية: طالع وين تفكيرج المنحرف راح .. هــه أساساً من بناظر فيج .. انا قصدي إنه جنسج مو بنت .. لان ما أجوف أي شي يدل على النعومة والأنوثة .. كل إلي أجوفه واحد من الشباب واقف .. أقول ذلفي عن ويهي


.. وضحى بـ غرور:هــه كلاامك ما هز فيني ولاا شعره .. لأني واثقه من نفسي .. ومن زين قعدتك عااد مالت


..وطلعت لغرفتها بسرعه علشان لاا يمسكها ويكفخها ..



.. في بيت ابو سلمى .. طلع من غرفته وهو يبتسم بفرح .. أبو سلمى: ريمــااااا .. ريـــمااااا


طلعت من غرفتها وهي مستغربه .. ريما: هلاا عمي آمرني


اتسعت ابتسامته أكثر .. أبو سلمى: تعالي يا قلبي واستريحي عندي لج موضدع


راحت وقعدت وهي تبتسم باستغراب .. ريما: عسى ما شر ؟؟


أبو سلمى: ما شر يا بنيتي كل الخير بإذن الله .. والله مو عارف شلون أفتح معاج الموضوع .. بس إنتي الحين غديتي كبيرة وصار سنج سن زواج وإلي بعمرج كلهم عرسوا وعندهم عيال بعد ..


رفعت حاجبها .. ريما: شـ مناسبة هالكلاام .. عمي قول وأختصر تدري فيني ما أحب المقدمات


أبو سلمى بابتسامه: تذكرين الناس إلي عزمتم في ميلااد سلمى ريما بتفكير: الناس .. أممم إي إي تذكرتهم شفيهم؟؟


أبو سلمى : والله ما توقعتج جي .. كان على بالي إنج ذكية وعلى الطاير تفهمين السالفه والكتاب واضح من عنوانه .. بس ما عليه يمكن مو مستوعبه شي .. يا بنتي هم خوش ناس وما شاء الله عليهم سعتهم زينه وخلوقين .. واسمهم في السوق .. وهم طالبين منا يدج لولدهم جاسم


ريما بصدمه: .............................






نهايــــــــــــة البـــــــــارت




توقعاتكمـ...؟؟؟؟




انتظروني بكــــــــرة مع يارت مليئ بالأحداث والتشويق




تحياتي للجيمع



مفتون قلبي
~~






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 10:59 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون