صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #9  
قديم 20-01-2013, 09:09 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
روايتي الثانية : مجبورة فيك و حبيتك / كاملة




هلا حبايبي




جيت بالبارت




البارت الثامن :



بعنوان :



حبيتك











نرجع بالوقت لجامعة رويدا ووليد الصباح



دخلت الجامعة وهي لابسة بنطلون جينز وبلوزة سوداء وجكت أحمر وهي ممرة متضايقة ما تدري لييش ومنقهرة أول ما دخل وليد تركها ومشى مع لمار وقعدت تتذكر كلام وليد لما كانوا بالفندق



وليد : اذا شفتك سوي نفسك ما تعرفني ولا أعرفك وأذا أحد درا أني زوجك يا ويلك ووقت الخروج راح يصير عندك سواق راح أقولك هناك أذا جاء فاهمة



رويدا : أيه



صحاه وخلها بالواقع بنت تاقف قدامها



جت عندها بنت مع شلتها



البنت : هااي



رويدا ببتسامة : هايات



البنات صاروا عيونهم كذا O_O




البنات : عربية



رويدا : هههههه أييه



بنت : أهلين معك أميرة



بنت :هاي معج ليان



بنت : هلا معك مشاعل



بنت : هلو يا حلوة معك شوشة أو شوشو أو أسمي الحقيقي شوق الحلوة



رويدا تبتسم : تشرفنا



أميرة : أنتي سعودية ؟



رويدا : أيه أنتوا



مشاعل : كلنا الا ليان



رويدا : أهاا حيا الله أهل السعودية أنتوا أول سنة ؟



ليان : أيه حبيبتي وأنتي ؟



رويدا : أنا أن شاء الله بس بختبر أختبار يعني يمكن أيه ويمكن لا أنتوا أختبرتوا



شوق : أيييييه بس ما نجحنا تعرفين مدام بالأختبار شوشة ما ينجحون



أميرة ضربت راس شوق : أيييه والله



مشاعل : ما تعرفنا عليك ؟



رويدا : معكم رويدا



الكل : حيوووووووووو



رويدا : هههههههه



شوق : أسمعوا عندي خبر طارئ أنظمت حديثا الينا رويدا أوك



ميشو : أمووووووووووت أنا على اللغة الفصحى



شوق : طبعا لأنها طالعة من فمي



أميرة : ما أقول الا مالت عليكم



رويدا : بنات وين قاعة الأختبار



ليان : تبغين أدلج حبيبتي ؟



رويدا : ياليت



ليان : أوك يلا




مشوا متوجهين للقاعة الأختبار



وهي تمشي صدمت بأحد



رفعت راسها شافته وليد



رويدا بهمس : أسفة



وليد : لا عادي



ليان : مرحبا وليد وينك يا ريال وحشتنا



وليد : أهلين ليان والله حتى أنا أشتقت لكم ( وش جاب ليان مع رويدا غريبة )



ليان : أعرفك على صديقتنا اللي دخلت قبل شوي رويدا الحلوة



وليد : هلا رويدا * ومد يده *



رويدا مدت يدها وسلم عليها



رويدا : هلا والله



وليد : معك وليد



رويدا : تشرفنا



ليان : يلا دودي



رويدا تلفتت يمين ويسار ببرود وهدوء وحزن : مين دودي



ليان : أنتي دودي وش فيج قلبتي لما شفتي وليد ؟



وليد : أنا رايح >وراح



رويدا : لا ماتغيرت بس وين القاعة



ليان : هناج



رويدا : مشكورة



ليان : العفو أذا خلصتي تعالي للكفتريا



رويدا : أوك



وراحت تدخل الأختبار



خلص الأختبار



طلعت من القاعة



راحت تركض للكفتريا دخلت شافت شوشة وأميرة وميشو وليان



شوشة نطت من شافتها



شوشة : رويدا هلا والله تعالي جنبي حوبي



أبتسمت رويدا وجلست جنب شوشة



شوشة : دودي نسيت لا أقولك



رويدا : قولي



شوشة : عندي دلع ثاني



رويدا : أتحفينا



شوشة تغني : قـــــــووووشة



رويدا : وليش ؟



شوشة : عشان اذا عكسنا أسم شوق يطلع قوش



رويدا : أهااا طيب وأسمي وش يطلع؟



ميشو ( مشاعل ) : أديور هههههههههههههههههههههه يضحك



رويدا ناظرتها بنص عين : طيب وأسمك ....... لعاشم ههههههههههههههههههههههههههه والله أنتي اللي يضحك



أميرة : وأنا ؟



شوشة : التاء المربوطة راح أخليها تاء مفتوحة تصير ت ر ي م ا تريمرا هههههههههههههههه أحس أنه أسم حيوان



أميرة ظربتها مع راسها : أنتي الحيوانة يا شوشة



ليان : بقى أنا ؟



أميرة : نايل ههههههههههههههههههههههههه أحس مثل أفيل نايل أفيل



شوشة : أقووول أسكتي فضحتينا وش جاب نايل لأفيل أصلن نايل أسم شغالتنا بالعكس لأن أسم شغلتنا ليان ههههههههههههههههههههههههههههههههههه



ليان : ويعه تويعج أنا أراويج يا كلبة



ميشو : دودي أنتي لوحدك هنا ؟



رويدا : لا فيه جدتي هنا بس تصدقين جييت علطول للفندق ما رحت لها



شوشة : طيب أمك هنا ؟



رويدا : لا تصدقين خلني أدق عليها



( طلعت الأي فون اللي شرالها وليد )



بعد دقة دقتين ثلاث



: الوو



رويدا : الووو هلا يمة



أمها : هلا يا عيون أمك أخبارك ؟



رويدا : تمام يمة أنا بالجامعة



أمها : وهـ جامعة بهليل



رويدا : ههههههههههههه يمة عندنا الصباح


.


أمها : أيه قولي كذا ..... أخبار وليد ؟



رويدا بحزن : تمام يمة بعدين أدق عليك باي



أمها : باي



ميشو : ألا أقول كم عمرك



رويدا : 19 بعد أسبوع أدخل 20 وأنتوا



أميرة : أنا دخلت عشرين من شهرين



مشاعل : أنا 20 داخلة قبل 3 أشهر



ليان : أنا 21



شوشة : أنا 20 داخلة قبل أسبوعين



رويدا : بس أنا اللي صغنطوطة



ميشو : أيييييييه بس بعد أسبوع تصيرين عجوز هههههههههههههههه



كملوا سوالف



لين جاء وقت الخروج



طلعوا كل الشلة




رويدا : ههههههههههههه الله يرجك يا شوشة



شوشة : ويرجك معي رجاً رجاً ههههههههه



وليد أشر لرويدا أنه يبغاها لكن ما أحد أنتبه لها



رويدا : بنات شوي وجاية



ميشو : أوك




راحت رويدا لداخل الجامعة شافت وليد وماسك يد لمار ويسولف معها ويضحك



رويدا : نعم وليد



وليد : روحي السواق عند الباب



رويدا : طيب باي



وليد طنشها



ركبت السيارة



وصلت للفندق دخلت الشقة حقهم ودخلت غرفتها



غيرت ملابسها ورمت حالها على السرير




( لييش أنقهر أذا كان مع لمار وليش متضايقة أنه ما يعطيني وجهه ليكون )



( أنا أحبببببه أيييييه أحبببه أه يا حبي لك يا وليد )



قامت من السرير بسرعة وهي تدور علليه تدور وتدور لقته في شنطت يدها



شافته وعنوانه ( خواطري )



( يااي من زمان عنك يا دفتري يلا خليني أكتب )



فتحت صفحة ورى صفحة ولقتها ورقة فاضية



كتبت فيها:

كـل مـآ لـديك يـدعونيّ إلـيك




هـدوء نـبضك .. و صـمت حـرفك




سـكون غـيآبك .. و سـكوت حـضورك




حـتى ريـح روحـك تـدعونيّ لـ تنفس آنـفآسك




مـن آعـمق آعـمآق الـبحآر و من آقـصى حـدود الآفـآق




مـن بـُعد الـسمآء عـن الآرض و قـرب الـرمش مـن الـعين




كـل آشيآءك تـدعونيّ إلـيك .. تـقودنيّ لـك .. و تـوجهنيّ إلـيك




فكيف لا أحبك





سكرت الدفتر مع تسكيرت الباب



قامت فتحت الباب



كانت لابسة فستان نوم الى تحت الركبة



رويدا بقوة : وليد ليش تسوي معي كذا ؟



وليد : ماسويت شيء



رويدا ناظرته وما قدرت وطلعت دموعها : لييش تسوي فيني كذا حرام أنا وش سويت لك عشان تسوي فيني كذا حرااام عليك أهئ وراح صوتها من البكي



وليد كسرت خاطره لكن قوى قلبه :أتركيني لحالي



بكت وبكت حملت بقايا كرامتها وراحت لغرفتها



رمت حالها على السرير



( ليتني ما حبيتك ليتني ما تزوجتك ليتني ما نولدت ليتني ما عشت بهذي الحياة )



فتحت دفتر خواطرها وهي تبكي



وكتبت فيه:


ليت الأماني تصبح واقعا


وكل مايجول بخاطري تحققه الأقدار





بمكان أخر





تركي : أحبها أعترف لك أموووت فيها أه يا قلبي



......: طيب ليش ما تعترف لها



تركي : سيف ما أقدر ما أقدر أخاف ما تقبل



سيف : براحتك بااي



تركي : باي





أنتهى البارت



في لقطة ما كتبتها اللي هي :



\




`~


مثل ما هو يسوي فيني كذا راح أعلمه شلون


أنتبهي لا تغلطين


أنا عندي خطة




توقعاتكم :



رويدا وعترفها بحبها لوليد ؟



تركي؟



وتين ليش ما حظرت بهذا البارت ؟



وليد وقسوته ؟



الفتيات الجديدات :



أميرة ؟



ميشو ( مشاعل ) ؟



شوشة أو شوق أو شوشو أو قوش ؟



ليان ؟




أي شخصية حبوتوا ؟




البارت بكرا



أبغى توقعات بليييييييز




و



و



و



أحببببببببببببببببببببببببببببكم
::

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #10  
قديم 20-01-2013, 09:11 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
روايتي الثانية : مجبورة فيك و حبيتك / كاملة




هلا حبايبي



لا خلا ولا عدم منكم



نبدأ بالبارت التاسع :



بعنوان :




الحب الفاشل












بعد أسبوعين



وليد مطنش رويدا ولا يكلمها



وتين وتركي علاقتهم قوت شوي لكن علاقة صداقة فقط لا أكثر



شوشة وأميرة وميشو وليان علاقتهم قوت مع رويدا وصاروا يحبونها




اليوم ما داومت وتين لييش ؟




في مكان ظلاااااااااام



كانت منسدحة وبردانة وترجف



مدت يدها للكمدينة وأخذت جوالها



ما كانت تشوف من تعبها لقت مكالمة



دقت على اللي داق عليها



دقة



دقتين



ثلاث



:الوو



بصوت تعبان : تركي



تركي : أيه نعم مين معي



بصوت تعبان : و..وت..وتين



تركي : وتين وتين وش فيك ؟



وتين : تركي أنا ..أنا تعبانة



تركي : طيب الحين أجي أخذك للدكتور



وتين بستسلام لأن تعب غطى عليها وما صارت تفكر أنه عيب : طيبب بس بسرعة



وسكرت




عند رويدا





رويدا جالسة تتابع التلفزيون



دخل وليد



رويدا التفتت عليه : وليد راح أطلع عادي ولا لا؟



وليد : وييين ؟



رويدا : مع ليان وشوق ومشاعل وأميرة



وليد : طيب براحتك



دخل غرفته



أنسدح على السرير



( والله كسرت خاطري لي كثير أطنشها وأعذبها وهي ساكته وما طلبت مني أبد فلوس ولا شيء خلاص راح أبدأ صفحة جديدة ) وفز من مكانه يروح لها



جلس جنبها



وبعدين بعد يدينها عن حظنها وسدح راسه فيه وغمض عيونه



رويدا أستغربت من حركته : وليد فيك شيء يعورك شيء ؟



وليد وهو مغمض عيونه : رويدا راح نبدأ صفحة جديدة بيضاء



رويدا ( دايم تقول وما تسوي شيء ولا عمرك راح تقول أسف بس أحبكـ ): طيب الحين يعورك شيء



وليد : راسي شوي



رويدا : طيب راح أعملك مساج



وليد : لا بس أبغى أنك تلعبي بشعري



جلست تلعب بشعره لين حست أنه أنفاسه أنتظمت



جلست تشوفه تحبه مووت بس ما يدري عنها



جلست تفكر فيه لين ما غلبها النوم ونامت وهي جالسة



عند تركي



يمشي بسرعة هاااائلة عشان ياصل لها



وصل لها والمفروض يشكر ربه متين مررة أنه وصل بسلامة



دق الجرس



فتحت له ووجهها أصفر



أول ما شفها حظنها هي أستسلمت لأنها مررة تعبانة



مسك يدها وركبها السيارة



ونطلق للمستشفى



قام بفزعة من حظنها بسبب طق باب



شافها نايمة وهي جالية أبتسم لها



وهزها : رويدا رودي



رويدا : همممممممم



وليد : قومي



فزت :هلا هلا هلا وليد



وليد : قومي شوفي مين ؟



قامت فتحت الباب شافت واحد معه باقة ورد أخذته لما بغت تفتح الكرت سحبه وليد



وقراه



والتفت لها وعيونه تطلق شرر



مسكها مع كفها وسحبها لغرفتها



وليد بصراخ : يا قليلة الحيا يا حقيييييييييرة يا واطية يا بنت ******


يا وسخة



وعطاها كف



ورفس بطنها



وظربها ظرب الرجال لا يتحمله فكيف أمرأة



طلع وهو معصب



وهي مستلقية على الأرض وتتلوى من الألم



مدت يدها للبطاقة



وقرتها :



هلا والله حبي



تدرين أني أحبببببببببببببببببببك موووت



يا قلبي أنتي أشوفك بكرا بالجامعة



أحبببببك روي



محبك:



مشعل




بكت وبكت وبكت



بكت من ظلمها بكت من المها بكت حبها الفاشل



فتحت دفتر خواطرها :




حبيبي الغالي:


عمري أفديك..فؤادي ملك لعينيك؟


اه لو تكون قمر الليل لكي أسهر ليلي وأنا أنضر إليك


اه لو تكون شمس النهار لتحرقني بحر حبك


فضمني على صدرك كي أتنفس أنفاسك وأحرقها في صدري


عمري


يصاحبني القمر وتراقبني النجوم وأنا أكتب كلماتي هذه لتشهد على حيرتي وحزني


فالكلمات تختفي والحروف تذوب بنيران




وكتبت :




في ورقة الحزن كتب أسمي بالأسود




ونزلت دمعه على الصفحة سكرته



وهي تبكي وهي الى الأن على الأرض بعد دقايق



ظلمت الدنيا عليها




نرجع للمستشفى



طلع الدكتور



تركي راح عنده بالهفة



تركي : بشر دكتور



الدكتور : مبروووك يا حبيبي زوجتك حامل



تركي أنصدم وقف يستوعب الكلمة اللي قالها

حامل

حامل


حامل






أنتهى البارت



طبعا اللقطة اللي هي هذي



مثل ما هو يسوي فيني كذا راح أعلمه شلون


أنتبهي لا تغلطين


أنا عندي خطة




لها قصة طويلة فما حبيت أقطعها عليكم فراح أجيبها مررة وحده أحسن



توقعاتكم :



وتين وحملها ومن مين حامل ؟.



رويدا وش راح يصير لها ؟



ومين مشعل ؟



ووليد ؟



تركي وصدمته وحبه لها ؟




كل هذا وأكثر في البارت القادم يوم الخميس




وتفاعلكم



يلا ترى ماني منزلة بارت الا اذا شفت 3 صفحات ردود



ويلا تفاعلكم










أحببببببببببببببببببببببببببببببببببببكم

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #11  
قديم 20-01-2013, 09:12 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
روايتي الثانية : مجبورة فيك و حبيتك / كاملة




كنت حلم ونسيتك;13248601]والله البارت حلووووو



بس كتييييييييير قصير بس معليش حاولي تتطوليه الله يخليكي



المهم



مشعل يا بقربلها يا لمار او حدا تاني باعته عشان يخرب بيناتهم



و وتين يمكن غلط التحاليل



و وليد جد اهبل بسدق اي شي راسا موتيه احسن



ويسلموووو ايديكي



وبنتظاااااارك انشاءلله يكون طووويل


عيونك الحلوة



أن شاء الله توقعاتك صح



نورتي




أحببببببببببببببببببك


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #12  
قديم 20-01-2013, 09:13 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
روايتي الثانية : مجبورة فيك و حبيتك / كاملة




هلا حبايبي




وينك عشقي الغرام ما نورتي الصفحة أتمنى أنك تكوني بخير




البارت العاشر :



بعنوان :



حزني هو صديقي










تركي راح عنده بالهفة



تركي : بشر دكتور



الدكتور : مبروووك يا حبيبي زوجتك حامل



تركي أنصدم وقف يستوعب الكلمة اللي قالها



حامل



حامل



حامل



تركي : دكتور أسم المريضة أيش ؟



الدكتور : وتين الراكد >> عائلة من عندي خخخ ^_*



تركي جلس على الكرسي من هول الصدمة



وتين حبه الأول وتين اللي حبها من كل قلبه تطلع ..... تطلع ....... تطلع



مو بنت وحامل




ما حس الا بدمعة تنزل على خده بستسلام


آه منك منقهر ولا بقى عندي صبر .. آه منك منقهر


لاتبرر لي خطاك مابي أسمع عذر .. مابي اسمع عذر


..


اه منك منقهر .. ولا بقى عندي صبر .. آآه منك منقهر


لا تبرر لي خطاك .. مابي اسمع عذر .. مابي اسمع عذر


..


روح وانساني خلاص .. خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


روح .. وانساني خلاص .. خلاص خلاص .. وقول فرقنا القدر


..


خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


كم شلتك في العيون بين رمشي والجفون .. بين رمشي والجفون


ماهقيت انك تخون وتالي تجزيني غدر .. وتالي تجزيني غدر


..


روح وانساني خلاص .. خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


روح .. وانساني خلاص .. خلاص خلاص .. وقول فرقنا القدر


..


خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


كيف يهنا لك منام وانت ظالم في الغرام .. وانت ظالم في الغرام


بعت حبي ياحرام من بعد عشرة عمر .. من بعد عشرة عمر


..


وروح .. روح وانساني خلاص .. خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


وروح .. روح .. وانساني خلاص .. خلاص خلاص .. وقول فرقنا القدر


..


خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


ياما دللتك دلال واعتبرت انك مثال .. واعتبرت انك مثال


كنت الهام وخيال في مواعيد الشعر .. في مواعيد الشعر


..


يبه روح .. روح وانساني خلاص .. خلاص .. وقول فرقنا القدر


روح .. يبه روح .. وانساني خلاص .. خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


..


خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


ياعسى عمرك مديد وتحيا أيامك سعيد .. وتحيا ايامك سعيد


لو انا عنك بعيد .. ومن فراقك منقهر .. من فراقك منقهر


..


روح .. روح وانساني خلاص .. خلاص خلاص وقول فرقنا القدر


وروح .. وانساني خلاص .. خلاص خلاص .. وقول فرقنا القدر






وقف



ومع وقفته طلعت وتين



ناظرته بإنكسار ودموعها أربع أربع



ناظرها بإحتقار وتركها



بعد لحظة رجع لها ومسك كفها بقوة وسحبها



ركب الأصنصير وراح لقسم السيدات



ناظر فيها ومن بين سنونه : روحي أدخلي وخليهم يكشوفون لك لا تصير فضيحتك عند أهلك



دخلت وهي تبكي



كشفوا عليها



وطلعت وجلست جنب تركي



تركي غمض عيونه ونزلت دمعه خانته مرره ثانية ونزلت وراها دمعه ووراها دمعه



التفت على وتين لا تكون تشوفه وشافها مغمضة عيونها



مسح دموعه بسررعة وجلس يطالع فيها



ويتمنى أنه التحليل يطلع مو حامل



بعد الترجمة



الممرضة : وتين راكد



وقفت وتين وأخذت ورق التحليل وطلعت لتركي



تركي علطول سحب الظرف



قرى المكتوب



وناظرها



وهو




نروح مكان ثاني




عند وليد جالس عند البحر



( أنا ما أحبها بس هي تستخف فيني كرجل تخوني تخونيني أنا يا رويدا أه أنا وليد الضخام تخونيني أنا ولـــــــــــيــــــــــــــــــــــد )



تنهد




وركب سيارته وراح للفندق يأخذ ملابس عشان يروح لصديق عمره صقر



دخل الفندق ويستغرب هدووووء فتح غرفتها وأنفجع من اللي يناظره



يشوف رويدا طايحة على الأرض ووجهها مزرق وراسها ينزف وماسكة بطنها



ركض لها وشافها مغمضة عيونها بستسلام قرب منها وحملها



وهو يسمع جوالها يدق رن رن رن



مسكها وحملها للسرير كب عليها موية وفزت لما شافته من الخوف لما شافها قامت



تركها وطلع



فزت من مكانها وناظرت المراية تشوف كيف وجهها مزرق شوي



دخلت الحمام وهي تمسك بطنها من الألم اللي تحس فيه



وقفت عند المغسلة وطلعت كل ما في معدتها وطلع من فمها دماء كثيررررة



وهي تبكي من الألم تحس روحها راح تطلع جلست على الأرض وهي ترجف مثل الورقة التي هب عليها رياح قوية



كان هو في غرفته ما طلع اللي هو وليد كان يسمع صوت شهقاتها



طلع يبغى يشوفها دخل الحمام



شافها ترجف وكل الأرض دم من فمها



مد يده يبغى يساعدها لكن تذكر أنها خــــــــــــــــــانته



فبعد يده بسرعة وطلع من الفندق وهو تاركها تتألم بسببه ألم في القلب وألم في الجسم




ركب سيارته وهو يتذكر شكلها وشكل الدماء يرتعش يبغى يساعدها لكن هي فعلت شيء ما يقدر ما يقدر يساعدها




نرجع للمستشفى



ناظرها نظرة أحتقاااار



تركي : أنت حامل



وتين أنهارت على الأرض وهي تبكي وتبكي



نزل لها تركي ودموعه تنزل كشلال



تركي مسكها مع كتفها : لييييش ؟ ليييش ؟ يا وتين ليييش ؟ وتين أنا أحبببببببببك ليش حملتي ليش طعنتيني ليييش أحبك وتين لا تحملي قولي أنهم يكذبون قولي أنهم يكذبون أنتي مو حامل أنتي مو حامل قووولي وأنسى وماا أزعل قووولي قولي قولي وتين تكلمي قولي



وقف وتركها وتارك قلبه معها



حبها بكل ما فيها



لكن طعنته طعنته بقلبه اللي حبها


ودعتك الله يانظر عيني





عسى السعادة دوم فالك ياظنيني





الله على دمع ذوب محجر عيوني




جرح خدي يا حبيبي




أما وتين وقفت وهي دموعها أربع أربع



طلعت جوالها وأتصلت على توأم روحها رويدا وهي ما تدري أن رويدا أيضا تتعذب



دقة



دقتين



ثلاث




بعد ما طلعت من الحمام وهي منظفته من دمائها



أخذت كريم



وجلست تدهن الكدمات اللي من وليد



ولصقت لصقة لراسها اللي ينزف خفيف



سمعت جوالها راحت شافت 30 مكالمة من شوق



ومكالمة من وتين كلمت عليها



وتين : رويدا أهئ أهئ



رويدا : وتييين وش فيك ؟



وتين : رويدا أهئ أهئ أنا عند باب شقتك أفتحي لي



رويدا تركت الجوال وراحت تركض للباب فتحته شافت وتين



وتين أول ما شفتها رمت نفسها في حظن رويدا



جلسوا في الكنب



وتين : روويدا أهئ رويدا أنا حااامل



وقفت رويدا من هول ما تسمعه : أيش ؟ حامل من مين ؟ ومتى ؟ وكيف ؟



وتين : مدري مدري بسسس



رويدا : بس أيش؟



وتين : رويدا عندي سر مخبيته عن الكل



رويدا : اهدي وقصي لي شوي شوي



وتين مسحت دموعها وبدأت تقص لها : كنت قبل أكلم واحد وحبيته من كل قلبي وبدأت تتذكر



مررة دق عليها



راكان : ألوو هلا حياتي



وتين : أهلين قلبي



راكان : وتين راح أمرك ودي أوريك بيتنا



وتين بفرحة : جد



راكان : أأيييه يلا أنا عند الباب



وتين : يلا أنا طالعة



طلعت له ووصلنا لشقة



نزلت معه



ورحنا للشقة



كان يوريني كل شيء



لما وصلنا غرفة النوم



راكان : شفتي شلون حلو بيتنا



وتين : حبيبي متى راح تجي تخطبني من أبوي



راكان : قرريب وأذا خطبتك هذا راح يصير بيتنا هذا



راكان قرب من وتين : وتين أحبك



وتين أبعدت شوي : وأنا أكثر



قرب منها لين لصقت في الجدار



راكان : وتيين خلاص ما تقدرين تبعديني عنك أنا أحبك



وتين : راكان لا بليييز خلها لما نتزوج



وهجم عليها كنمر اللي يهجم على فريسته قطع عبايتها



ووووو باقي الجزء مفقوود




قامت وتين وهي على السرير التفتت له لقيته نايم جنبي أخذت اللحاف وغطيت فيه جسمي وقمت بسرعة للحمام أخذت شور ولبست ملابسي وطلعت قبل لا يقوم




ومرة دق علي وقال : أنا مو متزوجك وأنتي موو بنت



وأنهارت وتين عند رويدا وهي تبكي ورويدا تهديها لحد ما نامت وتين في حظن رويدا



أخذتها رويدا وسدحتها على سريرها



ونامت رويدا جنب وتين



قامت رويدا من صوت طق باب ركضت للباب



رويدا : مين



......: هلا طال عمرك عمتي طويل العمر يبغاني أوصلك للجامعة



رويدا : طيب محمود الحين أطلع



محمود : طيب طال عمرك



ركضت رويدا عشان تصحي وتين



رويدا : وتييين قومي



وتين : هلا رويدا



رويدا : قومي للجامعة



وتين : طيب




لبست رويدا سكيني أسود وبلوزة زرقاء وجكت أسود



لبست وتين جينز وبلوزة حمراء وجكت أسود



رويدا لبست نظارة عشان تخبي الكدمة اللي عند عينها من وليد



وتين كانت من كثر همها ما شافت وجهه رويدا ولا دققت فيه



نزلت رويدا للجامعة



رويدا : وتين روحي لجامعتك وحاولي تنسين كل شيء



وتين هزت راسها بأيه



شوق أو شوشة اول ما شافت رويدا راحت لها بسرعة وحظنتها



شوشة : وينك أدق عليك أأمس



رويدا : أسفة كنت تعبانة شوي



شوشة :...............................



رويدا أنصدمت مررة من اللي قالته




أنتهى البارت



توقعاتكم :



شوشة وش قالت لرويدا خلاها تنصدم ؟



وتين ولقائها مع تركي ؟



وليد ؟



تفاعلكم



البارت الجاي يوم السبت



راح أشتاقلكم



و



و



و



و





أحببببببببببببببببببببكم
:

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 02:47 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net