منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-04-2013, 01:18 AM   رقم المشاركة : 13
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة



تابع.............




طلب حمد من صديقه يوصله لشقته الي في ابوظبي وعلى طول


حط راسه ونام


اما ابو حمد فظل في المستشفي وطلب من البنات يرجعن البيت لين ما ياذن المستشفي بترخيص امل وظلت ام حمد عنده


سعيد وصل البنات للبيت وبعدها راح لربعه


وفي واحد من مجالس ربع سعيد كان الكل يضحك وسعيد يروي لهم مشواره اليوم مع الخطيبه


سعيد:اقولكم الشله كلها لقيتها اهناك......عاد وما شاءالله منيه الي ما تعرف سيارتيه


محمد:هههههههه في ذمتك بو عسكور كيف صرفت عمرك


سعيد:طالع هذا......والله لو اتشوف شكليه انك اليوم ما تبات


قلتلها بعدما لمحت عشرين وحده في الخياط خلصي وسويليه تيلفون ويا شرده كوني شرده....المشكله ما قدرت اقعد في السياره لان كل ما طلعت وحده على طووول صوب السياره اتوايق فيها ادورنيه ومنيه ما قدرت اوقف في اي مكان ماشاءالله عليهن تمن اعيون ايدورنيه في كل مكان وبعد ما قدرت اروح عن لبنيه بعيد اخاف شي يستوي الها


محمد:انزين شو سويت؟


سعيد:والله يابو جسيم شفتليه بتان قاعدين يشربون كرك جدام الكفتريا الي عدال الخياط وقعدت بينهم لبست النظارات وخذت من واحد منهم شاله ولفيته عليه اتقول بتاني توه ياي من بلاده.....وكل ماتجبل عليه وحده طالعه من الخياط قلت اكيد عرفتنيه....ياخي مصيبه انا كيف باجر باخذ راحتيه مع حرمتيه اذا الوضع جذيه


محمد:خلاص عاده اقطع العلاقات انته الحين


سعيد:وديه والله بس هن نشبه ما طاعن ايفجن عنديه ثلاث تيلفونات لو اشغلهن لك الحين ما وقفن من الرنين بعدين يخوك الحرمه ما تعطينيه ويه وانا انسان عاطفي محتاج للكلام الحلو..........خير لين يوم العرس فالها طيب هذيج الساعه بنحاول انفج هههههه اما الحين مب عندها


الي ما كان يدريبه سعيد ان الريم شافت الخدامه طالعه من غرفته بعد ما نظفتها وقفلت الباب


ريم:هذي غرفة منو؟


الخادمه:بابا سعيد


ريم:بابا سعيد متى يرجع البيت؟


الخادمه:مافي يجي باليل بس يجي


ريم:طيب عطينيه المفتاح


الخادمه تهز راسها بلا:لا لا ما يقدر


ريم:شو ما يقدر


الخادمه:بابا يقول ..ويلج اذا يعطي هد مفتاه


ريم:هاتي المفتاح انا مافي اي حد


الخادمه:لا لا ماماه مايقدر


ريم:هااااتي المفتاح لا تغيضيبيه....انا المسوله انتي مافي خوف


الخادمه:ماماه...والله سوي موت هو بعدين مشان انا


ريم: انتي ليش متروعه الغرفه شو فيها....والله ما فجج اليوم لين تعطيني المفتاح....هاتي المفتاح ياله اناهزبن باباه سعيد


اخذت الخادمه تنظر لريم وهيه مرعوبه:ما يقدر ماماه


صرخت ريم عليها لانها قربت تفقد اعصابها معاها


ريم:هاااتي المفتاح ياله وانقلعي


اعطت الخادمه المفتاح لريم وشردت وتمت ريم واقفه وقلبها يدق ..ليش ما تريد تعطيني المفتاح


فتحت الباب ودخلت وعلى طول شهقت اول ما دخلت


.................................................


فتحت امل عيونها ولقت عمها وعمتهاام حمد قاعدين جنبها


ام حمد:سلامات ياالغناه ماتشوفين شر


ابو حمد كان ايحاول عينه ما تدمع:افا يابنيتيه جذيه اتسوين ابنا روعتينا عليج


ابتسمت امل واعتدلت


امل:شو صاير ...ان ليش اهنيه


ام حمد:تراج طحتي علينا يا بنتيه


تذكرت امل الي صار


امل:مادري والله شو فيه يمكن لانيه ما فطرت


ابوحمد:بنتيه انتي تدرين من زمان ان عندج فتحه في القلب؟


نظرت امل لعمها:عمي فتحه صغيره.... الدكتور قايل النا انها عاديه


ابوحمد:وليش ما قلتي النا ؟


امل:قلتلك ما تستاهل


ام حمد:وين ما تستاهل وانتي كنتي بتروحين من بين ايدينا


امل:عموه اول مره ايصير معايه جذيه


ابوحمد:لا يا بنتيه انتي لازم اتسوين عمليه ...انا طلبت منهم ايسون لج تغرير ومتى ما خلص سافرنا لاي بلد ايسويلج العمليه


امل:انا بخير ياعميه ما يحتاي تراها الا فتحه صغيره عمري ما حسيت بشي


ابو حمد:والي صار اليوم


نزلت امل راسها تحت


ابو حمد:انا ادري انج سمعتي حمدوه وهو محتشر...وما ريدج تاخذين في خاطرج من حشرته....هو بس متضايق لانه ما عرفج انج حرمته........سمعينيه يا بنتيه انا ملجتبج على حمد اول شي عشان اخويه ايموت مرتاح وانتي متزوجه...وبتظلين يا بنتيه على ذمة حمد عشان اتمين عنديه انا ماقدر اخليج اتروحين بيت خالتج وهم عندهم احوال...وخالتج انا من البدايه قبل لا املج بج على حمد قايل الها ان امل بتم عنديه لاكنها رفضت وقالت بنت اختيه انا احق ابها تشادينا معاها بالكلام وهددت ان المحكمه بتوقف في صفها...عشان جذيه انا جبرت حمد ايخليج على ذمته وحمد مخه تنك ما يحب حد يفرض عليه شي .......المهم يا بنتيه انتي بتمين على ذمته لين اسويلج العمليه وعقبها الي تبينه بيصير تبينه ايطلق بخليه ايطلق


امل:لاااا....انا قصدي يا عميه انيه اريد اتم عندك...ما ريد اروح بيت خالتيه....ووو وحمدحر في نفسه ما اطلب امنه اي التزام وانا تحت شورك يا عميه


ابو حمد: انا هذا الي اريده مع انيه احس انيه ظالمنج بهذا الشي


امل:لا بالعكس انا مرتاحه جذيه المهم ما اروح بيت خالتيه


.......................................


دخلت ريم غرفة سعيد وشهقت اول ما دخلت لانها انصدمت من باقات الورد والبكسات في كل مكان....المنظر هذا شايفتنه هيه من قريب في غرفة اخو صديقتها المعروف عنه بالمغازل


اقتربت من اول بوكس وشافت محتوياته قلووب ودباديب صغيره مع عطورات وبطاقه حمرا مكتوب عليها هابي فلنتاين وقلوب نازله عليها حرف س واحرف ثانيه تمت ريم تتلفت في الغرفه مش مصدقه وشافت على التسريحه عدت بوكسات على شكل قلوب كبيره وفيها هدايا وبطاقات الفلنتاين ومن بينهن رساله فتحتها وقرت محتواها وحست ان اريولها مش قادره اتشلها قعدت على طرف السرير


ريم"لا يا ربي لا مستحييل ليش ليش سعيد جذيه ليش ...ياربي شو اسوي ....اكره شي عنديه الخيااااانه ...هذا وهو مالج من ست شهور وبعده مع هالخياس ...لا مستحيل انا اتزوجه مستحييييييل "قامت ريم وخطت كم خطوه لكبت ملابسه وفتحته فتشت فيه شوي وحصلت البوم صور مليان صور بنات ...رايح في عينها الاخ...حطت ايدها على فمها ومنعت شهقتها تطلع


ريم"الكريه حاط صور بنات بعد والله لو ايموت ما كون له ....بس شو اسوي شو اسوي ياربي ساعدني


في الوقت هذا كان سعيد راجع عشان ياخذ حاجه ويروح وانصدم يوم دخل بالريم في الغرفه


سعيد:انتي شوو اتسويين اهنيه؟


التفتت له ريم:اشووف حقيقتك يا استاذ


سعيد:اي حقيقه؟؟؟


تم يتلفت في الغرفه بعدها ابتسم


سعيد:حياتي لا يكون تتحسبين هذا كله اليه؟


ريم:عيل حق منوه؟


سعيد:ها هذييلا حق سهيل اخويه انا قايل له لاتبلانيه بخرابيطك شوفي لحما ر سواها فيه


ريم:انا هب بتاني تضحك عليه


سعيد:افا عليج يابنت خالتيه اتصدقين عاده انتي فيه


ريم:شو الي اصدقه وما صدقه انا اشوف كل شي جدام عينيه


سعيد:قلتلج هذا هب اليه تبين ايب القران عشان اتصدقين


ريم:الحاجه الوحيده الي استغربتها في غرفتك هو وجود قران مع بلاويك هذي


امسكت ريم القران


ريم:اتفضل يا استاذ سعيد احلف


سعيد ما كان متخيل انها بتاخذ الموضوع جد


سعيد:افااا انا اتحلفينيه على القران يعني انتي شاكه فيه


ريم :انته الي تقول بحلف عليه...تفضل احلف


سعيد:اوهوووووووه تراج عاده ضيقتيبيه الي يسمعج ايقول انيه ميت عليج .....هيه صح هذي كلها بلاويه ..شو بتسوين عاده


ريم:انته انسان حقير ...يوم انته مش ويه عرس ليش تتزوجنيه


سعيد:هاااه ...احترمي نفسج وعن الغلط ..حمدي ربج ان سعيد بن حمد زوجج مليون وحده تتمنانيه


ريم:وانا ما تنزل اكون وحده من هالمليون....وياليت تفسخ العقد الي بينا وكل واحد ايروح في حال سبيله


سعيد:ليش فديتج انتي وين عايشه تتحسبين موضوع الطلاق سهل ...مافيه قال وقيل


ريم:خلهم ايقولون الي يقولونه


سعيد:لا والله...ما فكرتي في سمعة هلج


ريم:وشوخص سمعة هليه....الحمدلله انا متربايه احسن تربيه


سعيد:عند هلج مربايه احسن تربيه لاكن العالم ما يعرفون هذا الشي.....ياترا ليش اطلقت وهم اهل بعد....اووه اكيد شاف عليها شي


ريم:لانك وسخ هذا تفكيرك.....انا بقول حق حمد وبخليه يتصرف معاك


سعيد:وانا منو بالينيه بج غير حمد


ريم:شوه!!!!!انته شو تقول


سعيد:اخوج هو الي زوجنيه اياج ...اونه عشان اصطلب وغادي ريال...تدرين عاد صادنيه مره مع وحده وغسل شراعيه هذاك اليوم...وقلتله ياريال توبه ...وانصدت مره ثانيه تم رادار ورايه...عاد اخر حل اتوصل له انيه اتزوج ونحاسه منيه قلت له اذا تبانيه اتزوج زوجنيه اختك والله فكرت انه ما بيطيع لاكنه وافق


ريم:على حسابيه ايوافق!!!!!ّ


سعيد ببرودة اعصاب:هييه ترانيه انا اخوه بعد


ريم كانت على وشك انها تنهار


ودموعها تنزل بغزاره:اكرهكم اكرهك انته وحمد


سعيد:انتي حره واذا لقيتي حل انا ماعنديه مانع اساعدج


ريم:بحاول يا سعيد بحاول انيه الاقي حل ولا اكون لك ...وان صار وكنت لك والله ما كون لك الا لوح


كان سعيد قاعد على طرف سريره


سعيد:عادي ....الشرع حلل اربع...ناخذ وحده ثانيه وان طلعت لوح ناخذ الثالثه وان طلعت بعد اهيه لوح ناخذ الرابعه عاده احلا شي ايكون عندك اربع ليحان بسمركن في بعض وبسوي برواز وبحط في النص ورقة الطلاق ...تتوكلن انتن... ونعيد التجربه مره ثانيه


ريم:انته انسان بغيض..كريه.عمري ما شفت انسان بصفات الحيونه هذي


وقف سعيد وقرب منها وهو معصب:احترمي نفسج ولمي لسانج ترانيه ساكت عنج لين الحين...


ريم:الله يبلاك انشاءالله بوحده مثلك


قالتها وطلعت عنه بسرعه


سعيد:عنلاتج...ان شالله يبتليبها اخوج ...والحيوانه هذي


الخدامه والله ياليوم انها تتسفر


.................................................. ........


كان حمد قاعد في شقته وهو متضايق ويفكر بكل الي صار وكان الوقت بعد المغرب اتذكر حاجه واتصل على ريم الي اعطت تيلفونها للعاش عشان ما تكلم حمد لان نفسيتها تعبانه ومالها خاطر اتكلم حد


العاش:الو مرحبا


حمد:الو ...منو معايه العاش؟


العاش:هلا حمد..شحالك


حمد:الحمدلله...انتو وين رديتو العين


العاش:لا ...بعدنا...في ..المستشفي


حمد باستغراب:في المستشفي ليش شي صار ابويه بخير؟


العاش :كلنا بخير ابويه ما فيه شي الحمدلله..بس عشان امل بعدها ما طلعت


انتفض قلبه


حمد:وبلاها العروس؟


العاش:مادري ابويه بروحه كان عندها يوم اجتمعو الدكاتره


حمد:لا يكون ضربتها السكته القلبيه واحنا ما ندري...المهم وين الريم اعطينيه اياها ..وثاني مره ياويلج ان شليتي التيلفون انتي ..تسمعيين؟


العاش:ان شالله..بس ريم هب اهنيه قصدي في الحمام


حمد:اوكيه خليها تتصل ابيه بعدين


العاش:ان شالله


وعلشان التقارير الي طلبها ابو حمد الدكتور منع طلوع امل الليله من المستشفي وظلت عندها ام حمد


في المسا كانت سلمى والبنات قاعدات في الصاله تحت وريم قاعده وهيه سرحانه ومش معاهن


نزل سعيد من فوق وشكله كان راقد...و بدون سفره سلم على الجميع وقعد عدال سلمى وحط راسه على ريلها


سعيد:همزي راسيه احسبه بينفجر


سلمى:افا سلامات سلامات..من شو يعورك


سعيد وعينه صوب ريم الي وقفت وطلعت لفوق:همزي وانتي ساكته


سلمى:اكيد بيعورك...عقب ماشفت الريم هههه


سعيد:الله ايخليج لا تزيدين الويع عليه اهمزي وانتي ساكته


سلمى:شبلاك سعيد...ايب لك بندول







رد مع اقتباس
قديم 25-04-2013, 01:19 AM   رقم المشاركة : 14
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة



تابع...............



سهيل:انته ثووووووور؟


سعيد:هااه عن السب لا تخلينيه اندم اني قلت لك


سهيل بعصبيه:كيف اتقول حق حرمتك جذيه ...هذي بنت خالتك يا سعيد مب وحده من ربيعاتك متا ما طابت نفسك منها خليتها ما تسوا درهم عندك


سعيد:اواااااوه.....هيه الي يابته حق نفسها ....شلي مدخلنها الغرفه اصلا..... من اليوم بتم اتبحث ورايه


سهيل:عاد يا سعيد مب للدرجه هذي لبنيه منصدمه من الي تشوفه اتروح اتعق عليها كم كلمه واتقول الها سالفة حمد ولا بعد طالعي اي حل وانا بساعدج بتخبرك انته وين عايش


سعيد:شو عاده صار خلاص ...انتهت السالفه خلها تتوكل


سهيل:شو تتوكل وما تتوكل بنت خالتك هذي ما شي مداراه لشعورها ..الله اعلم شوحالتها الحينه..خاف ربك ياريال


سعيد ضاق من سهيل:يا ريال اي مداراه واي خرابيط اخر شي افكر فيه اني اداري لشعور بنت ..طز فيهن...صح اني اغازل واروح وايي لاكن تراهن مايسون عنديه فردة نعاليه


سهيل:هيه هيه...هذيلا الي تتكلم عنهن ربيعاتك مب بنت خالتك..حرمتك


سعيد:كلهن واحد عنديه.....


امسك سهيل سعيد من ثوبه من قدام


سهيل:حشم بنت خالتك ولا تحطها مع الخياس الي تعرفهن..خلاص من كثر الي تعرفهن صرت ما تفرق


سعيد وهو يبعد ايدين سهيل عنه:بطل انته الثاني ...انته لو شايف الي انا شايفنه واعرفه ما سويت نفسك مدافع ...ابوي الوقت هذا مافي بنت ما تعرف اتغازل كلهن رايحات فيها


سهيل:اتخسي...اتحط بناتنا مع الي تعرفهن..احشم عمرك


سعيد:دخيلك انته الي ما تعرف شي ...تعال الميالس واضحك على الي قاعد وامسوي اليه نفسه ريال وراعي خير ومريله وخواته وهله من وراه يلعبن


سهيل:استغفر الله ياسعيد...الدنيا بخير ياخويه انته بس الي اتشوف جذيه....بناتنا وبنات الناس محشومات الي تخاف ربها ما بتغلط انته خلاص من كثر ماتغازل اتشوف الكل بنفس الطريق هذا حرام عليك اتحط حد بذمتك ...يعني بتفهمنيه انك سافه بالريم لانك شاك فيها


سعيد:انا ماقلت شاك فيها لاكن مب بعيده عليها اذا تريد


سهيل:لاحول ولا قوة الابالله...مب اهيه الي تقول اليه انك من ست شهور ماقدرت اتشوفها اواتكلمها وانك محترق... ...خلاص شفتها وانتهى كل شي


هز سعيد راسه بنعم:هيه شمقه وانتهت..وبعدين اكيد حمد الي كان مانعنها...عرف ايفر راسيه وانا ما قصرت سويت الي يريده وملجت بس انا ما شوف شي اتغير بعدنيه اغازل ...تدري حمد يتحسبنيه يوم اطلع معاهن انيه اغلط معاهن لاكن انا الحمدلله مب للدرجه هذي منحط يعني عرست ولا ماعرست حالي ما بيتغير


سهيل :لااااا انته حالتك مستعصيه...ابدا ماعندك ثقه في حد..وشو لينه بتعيش على ذالحال...ولبنيه هذي الي على ذمتك شو بتسوي معاها


سعيد:ما بسوي شي .....قالو طلاق انا حاضر...هيه اكيد بتكلم حمد وبشوف الاستاذ شو عليه بيرسي ..انا بس الي مسونيه عميه ابو حمد ولا الباقي ماعليع منهم


سهيل:واذا انغصبت عليك؟


سعيد:عادي بغصب نفسيه انا بعد عليها ههههههه ياله انا رايح انته الواحد غلطان يتكلم معاك خربت عليه الكشخه


.................................................. ...


الريم كانت اكثر اوقاتها بعيد عن البنات علشان محد ينتبه لدموعها ....كانت محتاره شو تسوي كيف بتتصرف ولمنوه تلجا تدري ان الموضوع هذا هب هين عند الاهل خصوصا انهم هالحين ما يعرفون شو يسوون مع حمد وحرمته ...وموضوع ان الناس يمكن تتكلم في عرضها اذا انفسخ عقد زواجهم...لاكنها مصره انها اتحصل اي حل ولا تتزوج سعيد


في اليوم الثاني طلبت شما من سهيل ايوديها هيه والعاش للمارينا مول وفي السياره كانت العاش قاعده ورا سهيل وشما عداله وهيه قاعده اتسولف ...سهيل كان ايفكر في كلام سعيد


سهيل"معقوله الحين لو اي وحده اتحصل فرصه ...استغفرالله استغفرالله


رفع سهيل نظره للمرايه جدامه وطاحت عينه بعينها وعلى طول التفتت للجه الثانيه


نزلهن في المارينا وبعد ما خلصن ركبو السياره وهم بالطريق


شما :فديتك اريد الخياط شويه


سهيل :حاضريين


شما:تسلم


تلاقت نظرات سهيل بالعاش وبدون ما يحس غمز الها


احمر ويه العاش من الغيض وبدا ايدخن


العاش"عنلااته الهرم شو شايفنيه جدامه انشالله


شما:العاش بتنزلين معايه


العاش في خاطرها وقعه:لااا انزلي بروحج


ابتسم سهيل على نبرة صوتها وفضل انه ايتم ساكت عن لاتنفجر عليه


وبعد مارجعت شما وقبل لا تركب السياره


سهيل:فديتج شموه اكوه السوبر ماركت هاتيليه غرشة ماي


شما :اووه ما فيه خل الهندي اييبها


سهيل :هاذوه السوبر ماركت


راحت شما ورجع سهيل ايغني ...تعال خذ مني هدااياك


انحرجت العاش ونزلت راسها تحت...هذا شو يريد بالضبط


رجعت شما وقبل لا تركب


سهيل:شو هذا ...يايبه اليه ماي غلفا ...سيري رديها هاتي ماي العين انا مايروي عطشيه غير ماي العيييييين دار الزييين وكانت عينه على العاش الي رفعت نظرها واتلاقت بنظرات عيونه


شما:سهيل تراك مصختها مافيه ارد


سهيل:اقولج سيري ولا ترا مافي مره ثانيه سوق


شما:اوووف


سهيل:وياليت غرشه عوده عشان لو اتشب الضو في السياره اقدر اطفيها ...انا اشوف دخنه بس الحين


نزلت العاش غطها على ويهها رغم ان السياره مخفي واتكتفت وقعدت اتهز ريلها بتوتر اما سهيل حط راسه على مقود السياره وهو كاتم ضحكته


.................................................. ....


اتصل ابو حمد بالريم وطلب منها تي المستشفي عشان يمشون العين لان امل رخصوها


الريم:ان شالله


نزلت الريم تحت وحصلت خالته


الخاله:يامرحبا يامرحبا.....فديت انا نزلتج من زمان وانا احلم بهالنزله


انحرجت ريم من خالتها


ريم:خالوه...ابويه ايريدنيه اروح المستشفي عشان بنروح الحين العين وايريد حد ايرجع اميه ياي لانها اتقول بتروح عند حمد كم يوم


الخاله:هييييه البنات توهن رايحات السوق مع سهيل ...بطالع سعيد


ريم:لاا لاا خالوه برقب البنات


الخاله:فديت المستحى ...تراج رايحه معاه البارحه الخياط هذا ريلج هب غريب


ريم:خالوه فديتج ما يحتاي بقول حق ابويه ايمر عليه


الخاله:وين انتي ووين ابوج احنا في نص لبلاد وابوج في المفرق


وياهن الصوت من وراهن


سعيد:صباح الخير


التفتت ريم واتلاقت نظراتهم نزل سعيد وحب امه على راسها وشكله كان متسبح وحاط السفره على كتفه


الخاله:فديييييت انا صباحكم ...متى بيي اليوم الي بتنزلون فيه اليه مع بعض


رفع سعيد نظره الها وشاف انها مش معطيتنه ويه


الخاله:سعيد فديتك عقب ما تتريق ود الريم المستشفي لان عمك بيرد اليوم وهات خالتك مناك رفع نظره الها


سعيد:جاهزه


ريم:باييب عباتيه


بعدها راحت ورجعت لابسه عباتها وقالت الها الخاله انه يرقبها في السياره ودعت خالتها ولحقته ...ركبت ريم السياره والتزمت بالصمت وهيه حاطه غشوتها عليها..حس سعيد بتوتر من صمتها كان متوقع انها بتفتح الموضوع معاه مره ثانيه وفي نصف الطريق


سعيد:كلمتي حمد؟


ريم:لا


كان يكلمها وهو مركز على الطريق جدامه


سعيد:ومتى بتكلمينه؟


عم السياره هدوء شويه بعدها رفعت ريم يدها لفمها تمنع صوت نحيبها بصوت عالي بالصياح


التفت الها سعيد منصدم وحس انه مايقدر يسيطر على سواقته ووقف السياره على طرف الشارع


كانت ريم اتحاول تسكت وهيه تضغط على ثمها بيدهامن فوق الغشوه الا ان الصوت كان عالي وهيه تهتز


ماعرف شو يسوي وفتح باب السياره ونزل بسرعه عمره ما نحط بالموقف هذا ...عدا الشارع للجهه الثانيه كانه ايريد يهرب من صوتها حينها ادرك ان الي يصير بينهم شي كبير...طلع علبة الزقاير وتم ايدخن...والتوتر مسيطر عليه


اما ريم فحركة نزوله خلتها تهدا شوي وتحاول توقف من الصياح......


..............................................


بعد ما ركبت شما في سيارة سهيل اعطته الماي واعطت العاش علبة ميراندا


سهيل:شموه هب تشربين قوطيج واتفرينه اليه في السياره


شما :ندري يابابا انها سيارتك لاتخاف مابخيسها


ابتسمت حينها العاش بخبث ورجت علبة الميراندا بقو


العاش:شموه بطليليه القوطي ظفري مكسوور


شما :هاتي وحاضرين يابنت الخاله


سهيل كان من النوع الي موته وحياته محد ايخيس سيارته


اول ما فتحت شما علبة الميراندا طاشت في السياره وبدا معاه الصريخ


سهيل وشما:لااااااااااااااااااااااااااااااا


شما ماعرفت شو تسوي وافترت على سهيل الي خاس كله وخاست معاه سيارته فتح الها الدرايش وحذفت العلبه اخر شي من الدريشه


اما العاش فانكتت اول شي ورا كرسي سهيل بعدها نطت


العاش:اوووه انا اسفه ماكان قصدي


سهيل عصب فول:الله ايغربلكن وايغربل السيره هذي زين الحين هذا الي صار


ضحكت شما:ما دريبه انه بيطيش ههههههه


سهيل:فارقت ويهج هذا


العاش:لا تعصب امسحها فيه انا القوطي طاح من يديه تحت في الدبه بس ما يا في باليه انه بيطيش جذيه


كانت ماسكه نفسها عن لاتضحك واهيه اتشوف الغيظ باين عليه


سهيل:خلاص خلاص انجبن....


العاش:ماعليه يوم بنوصل بنغسلها لك بماي العين مشالله الغرشه عوده بتكفي عشان انغسلها ابها


حط سهيل نظره عليها واتلاقت نظراتهم وهو ميت من الغيض"جذيه يعني"


بعدها اسرع بالسياره بسرعه ارعبت العاش وشما وعلى صراخ شما:سهيييييييل حراااااااااااام علييييييك بتذبحنااااااا


شوي شوي


دقايق وكان موصلنهن جدام البيت


وصرخ:انزلن ياله


نزلت شما بسرعه والتفت بسرعه للعاش قبل لاتنزل


سهيل:ولا ظفرج منكسر ...ماعليه


شردت العاش بسرعه للداخل وهيه تضحك


.................................................. ...


مسحت ريم دموعها وقعدت تنتظر سعيد يرجع للسياره بعدها رجع ركب ولا قال اي كلمه لين ما وصلها قدام المستشفي


سعيد:نزلي


نزلت ريم وهيه ساكته


سعيد:ادلين؟


التفتت له:لا


سعيد:وليش ماتقولين؟ .....ارقبينيه بوقف السياره وباييج


اوصل بعدها سعيد الريم لين الغرفه


سعيد:انا بروح سلميلي على عميه


هزت له راسها باوكيه ومازالت غشوتها عليهاتم ايطالعها شوي وبعدها التفت وراح


الريم:سعييد


التفت الها بسرعه


ريم:اعتقد اميه بترد معاك


سعيد:هااه هيه صح خالتيه نسيتها ...قوليلها انيه ارقبها


بعدها رجع ابو حمد وريم وامل للعين وظلت ام حمد والعاش كم يوم وكانت ام حمد اتريد تقعد عند حمد لاكنه رفض معتذر ان عنده ريال


اما العاش فبعد تهديد سهيل خافت تتلاقى معاه وفضلت تتجنبه لين ما رجعت...


.........................................


بعد اسبوعين من الاحداث الي مضت اتصل حمد على اخته ريم وطلب منها اترتب الفاله في المجلس لانه بيمر البيت ومعاه ريال ...اتصل ابو حمد بحمد واستفسر عن الريال وبعدها حلف عليهم ان العشا عنده وقامو بعدها بالتجهيزات والترتيبات للضيوف دخلت امل على البنات في المطبخ


امل:شووه اظاهر عندنا عزيمه ليش ما تنادنيه اساعدكن


ريم:لا تعبين عمرج خليج مرتاحه


امل :انا مرتاحه ما فيه شي منو بيينا؟


العاش:ريايل


امل:عندنا عزيمه يعني شو تبونيه اسوي


ريم:فديتج امل كل شي جاهز سيري انتي داخل عن لاتي اميه الحين واتسوي النا سالفه


امل :ههه فديت عموه.....خلينيه انا عيل اسوي القهوه


بعد اشوي دخل حمد وهو عند الباب


حمد:وين لقهوه الي في الرسلان


صوته كان شي غريب دخل على سمع امل وهيه واقفه عند الغاز كانت ماسكه الرسلان ورفعت نظرها باتجاهه وتلاقت نظراتهم رعشه مشت فيهم مع بعض


بعدها التفت عنهن حمد وطلع بدون ما ياخذ دلة الرسلان اتصلت ريم على حمد كذا مره تريده يرجع ياخذ الدله لاكنه ما كان ايرد عليها


فهمت بعدها امل ليش مارجع ياخذ الدله ...الوقت الي قضته بعدها كان كله توتر بتوتر وهيه تدري ان حمدموجود وبعد الساعه احدعشر ونصف دخل حمد داخل عشان يسلم على امه من بعد ما غاب عنهم اسبوعين


كانت ام حمد وامل والعاش قاعدات في الصاله


حط حمد سفرته وعقاله على اول كرسي صادفه وراح سيده لامه وسلم عليها ودخل الاب وراه وقعدو كلهم واخذت الام تساله عن احواله وتعاتبه انه طول الغيبه عليهم وتم يتعذر الها بالشغل ...تمت امل قاعده وكان ودها اتقوم واتروح بس عشان عمها تمت قاعده عشان اتحسسه ان الامر عادي وان وجود حمد ماله تاثير عليها


في حين كان حمد متجاهلنها ولا كآآنها موجوده


ام حمد:العاش رتبتن غرفة اخوكن


العاش:هيه اميه


حمد:لا ليش انا اصلن ساري بوظبي


ام حمد:وين بتسري يا ولديه الساعه اثناعشر قدها


حمد:ماعليه فديتج متعود


ام حمد:لا الله بيهديك انشالله وبتبات


حمد:ماقدر فديتج عنديه شغل باجر


ابو حمد:اسرح منيه مثل كل مره


حمد:انا شبعان رقاد ما عليه


اكمل بعدها حمد السهره معاهم وامل كل شوي طالعت الساعه"هذا متى بيسير الساعه وصلت وحده وهو عده ماراح "


قام الاب وراح يرقد وتمت الام معاهم بعد نصف ساعه بعدها قامت وراحت وتم حمد والعاش وامل الي ما تحركت من كرسيها وتمت مركزه بالفلم الي كانت العاش حاطه عليه حمد بعد ما عرف ليش اهو ما راح وليش اهو قاعد مع انه مالف بنظره الها الا مره ويمكن مرتين لاكنهن كانن نظرات سريعه يختلسها وتم هو بعد ايطالع الفلم وما كان يدري بالتوتر الي صاب امل وهي تدري انه بيسري بوظبي والوقت ايروح وبعده ما راح يعني مش كفايه المره الي فاتت مسوي حادث بعد ايريد ايسوي حادث غيره في نصف الليل هالحين اوووف ....انزين قومي انتي وروحي داخل عشان هو ايروح


التفت حمد للعاش


حمد:العاش


العاش فتحت عيونها:هااه


حمد:قومي روحي ارقدي


قامت العاش بدون ما تحس وراحت لفوق وتمو اثنينتهم ايطالعون التلفزون وهم اصلا مش فاهمين شو ايشوفون كل واحد كبرياءه رافض ايخليه يتكلم


قام حمد ومشى باتجاهها وحست بقلبها ايدق بقو وهوا على سفرته وعقاله الي كانت قاعده عدالهن خذهن والتفت عنها وراح


امل"اووف.....خذت نفس.....هالحين شو بيرقدنيه وكيف بعرف انه وصل اهناك.....ياللاااااااه


تمت امل قاعده مكانها اتفكر فيه وما حست بنفسها ونامت ...بعدها بساعه كان حمد واقف عند راسها ويتاملها وهيه راقده....وما قدر يستحمل حط ايديه تحتها وشلها متوجه للطابق الفوقي


.................................................. ..






رد مع اقتباس
قديم 25-04-2013, 01:20 AM   رقم المشاركة : 15
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة



color="black">اسعد الله اوقاتكم حبايب قلبي



بنوتات لاتهتمون بارقام البارتات اهم شي تسلسل لاحداث اوكيك ياحلوين..



تااااابع





الجزء الرابع عشر.......



رجع حمد وحصلها راقده على الكرسي ووقف يتاملها وهو ايحس بنفس الشعور الي يحسبه دايمن يوم ايشوفها قرب منها اكثر وما ستحمل نزل ايديه تحتها وشلها واتوجه للسلم عشان ايروح الدور الثاني كان يتامل ويهها والخصله الشقرا الي نزلت على طرف ويهها واول ما صعد السلم اربع سلمات ياه الصوت من وراه


ابوحمد:حمد


التفت حمد بسرعه متفاجئ بابوه وفتحت امل عيونها على قوة اللفه وتفاجئت انها قريبه وايد من صدر حمد عقبها انتبهت ان حمد شالنها


حمد:هلا ابويه


تم الاب يطالعه :ترا ماشي باقي عن الصلاه تيدد والحقنيه


حمد:ان انشالله


والتفت لامل ونزلها


حمد:وانتي ....قالولج البيت مافيه حجر عشان ترقدين في الصاله


امل بارتباك:انا انا ماحسيت وراحت عليه رقده


مشى عنهم الاب وهو ايوصي حمد:لاتتاخر عن الصلاه.......زين يوم خونت عن السريه


اختفى ابو حمد عنهم وطالع حمد امل بطرف عينه بعد ما خذ نفس


حمد:شبلاج اطالعينيه جذيه


ابتسمت امل:ماشي


وصعدت بسرعه لفوق وتم حمد واقف ايحاول ايهدي من توتره ودقات قلبه


وصلت امل لباب غرفة البنات وقبل لا تدخل رفعت ثوبها من عند الصدر وشمته


امل"اووف ريحته لصقت ههه


ودخلت داخل وهيه مستانسه


صلى حمد مع ابوه وترخص وسرح لبوظبي


.................................................. ....



عند سيارة سعيد وهو يستعد للسيره لمنطقة العين عشان ربيعه عازمنه على عرس اخوه اقترب امنه سهيل


سهيل :هاه بتمشي


سعيد وهو محتاس بالسياره ايفتح السدات ويسكرهن :هيه بتخاوينيه


سهيل:لا مقدر .....باروح اسلم على بطوي البارحه يا من السفر


سعيد:ترتووب شي فالخاطر


سهيل:هيه مر على بيت خالوه واعط العاش البوكس هذا وقلها من عند شما


سعيد:يمكن ما مر


سهيل :عيل كلم اختك واتفاهم معاها


سعيد:اوووووه هاته هاته


البوكس كان صغير بحجم كيكه صغيره


سهيل:هاه وصله قبل لاتروح العرس ...اعتقد فيه كيكه عشان ما تخيس


خذ سعيد البوكس وحطه عداله وراح وتم سهيل واقف وابتسامه اتلوح على شفايفه


في العين اتوجه سعيد على طول لبيت خالته نزل وهو شال البوكس


كانت الريم وامل والخاله قاعدات في الصاله ويتهن العاش تركض


العاش:سعيد ..سعيد ولد خالوه ياي....هههه واظن يايب معاه هديه حق حرمته


الريم كانت قاعده تقرا مجله وابد ماهزها طاريه ولا الي تقوله العاش


العاش:انتي ايه قومي ريلج عند الباب


الريم:قسمن باله ان ما سديتي ثمج ان تي هذي الجره على راسج


العاش:بسم الله ...احيدج تشردين اول يوم انقولج يا ...ولا الحين قدا عادي


الريم:عاشوووه


امل:انا باروح فوق


صعدت امل وظلت ريم مكانها والام وقفت اول ما سمعت سعيد


سعيد:هوووود


ام حمد:اقرب يا ولديه


دخل سعيد:السلام عليكم


وبعد السلام والتحفي على خالته وبنات خالته قعد سعيد وهو مستقرب اول مره ايشوف الريم في الصاله....الله يستر اكيد في خاطرها رمسه بس مش الحين ورايه عرس


سعيد:شحالكم خالوه


ام حمد:بخير فديتك انته علومك


سعيد:الحمد لله طيبه علوميه


....التفت للعاش


سعيد:العاش هاج شمووه مطرشه لج البوكس هذا


العاش:اليه انا؟؟!!!ّ


سعيد:هيه شو المناسبه مطرشين لج كيكه


العاش:والله كيكه


خذت العاش البوكس وراحت للطاوله الي يرفعون عليها المواعين


ام حمد:اقرب ياولديه.....الريم وين رايحه


الريم:باروح فوق


ام حمد:تعالي حطينا قهوه


الريم:اميه كل شي جدامج ....شو بحط بعد


سعيد:خالووه يعنيه افداج لا تكلفون على عماركم انا مستعيل باروح ربيعيه يرقبنيه بس حبيت اوصل الامانه واسلم


ام حمد:مايصير يا ولديه لازم تتقهوا.......ّ


الريم سيري سوي قهوه يديده


الريم:ان شاءالله


رجعت الريم للمطبخ


ام حمد:العاش سيري انتي بعد ساعديها


العاش:بطالع شو في البوكس؟


ام حمد:يوم بتخلصن


ولحقت العاش الريم التفتت ام حمد لسعيد


ام حمد:ولديه لا تحط في خاطرك على الريم تراها من يوم حادث حمد واحنا ما ندري شو فيها


سعيد:شو فيها يعني؟


ام حمد:انا لازم اقولك انته من حقك تدري....الا بو حمد الله ايهديه ايقول لا تقولين


سعيد:خالتيه شو صاير؟


ام حمد:لبنيه ياولديه اظنيه مسها شي


سعيد متفاجئ:شوووووه!!ّ


ام حمد:احنا مش متاكدين....بس من يوم ماردينا من بوظبي وحالها مش عاجبنا كله سرحانه وعازله عمرها فوق والعاش اتقول مرات تدخل عليها اتحصلها تصيح....و و وبعد طاحت علينا كم مره....عمك يابلها لمطوع مره وشلت الدنيا بالصياح ولمطوع ظربها بالخيزران


وقف سعيد:شوووه خالتيه انتي شو تقولين ....الله ايهديكم لبنيه انا ما شوف فيها شي حق شووه هذا لمطوع والخرابيط هذي ....ا اكيد السالفه وما فيها ان شي مكدرنها


ام حمد:شو بيكدرها؟


سعيد:ما مادري اساليها....هي ما قالت شي مره؟


ام حمد:انا دوم اسالها واتقول مافيه شي؟ سكر الموضوع يا ولديه تراها يايه


دخلت الريم وتتبعها العاش المره هذي كانت عيون سعيد عليها وهيه يايه وقفت قريب منهم وصبت له لقهوه


سعيد:شحالج الريم


رفعت نظرها له


الريم:بخييير...ايسرك حاليه


تم سعيد ايطالعها وهيه صاده بنظرها عنه بعدها قام


سعيد:اوكيه ارخصوليه


ام حمد:تم ياولديه ..اشرب كوب حليب بعد


سعيد:ماعليه خالوه ....يمكن ارد ابات اهنيه


العاش:لحضه لحضه ما بتاكل معانا من الكيكه


سعيد:ياله فتحيها خلينا انشوف الكيكه هذي كيف ؟


وقفت العاش تفتح البوكس واول ما رفعت الغطا صرخت لان نقزت الها ثلاث صراصير من البوكس وعلى طول ركضت صوب السلم وهيه اتصارخ الريم ابتعدت بس عن طريق الصراصير يوم ركضت في الصاله اما سعيد على طول ركب فوق الكنب وهو يصرخ:مادانييييييهن...طلعوهن برا


ام حمد:حسبي الله على ابليسج يا شموه


سعيد:خالتيه الله ايخليج ظهروهن برا.....ما دانيهن عنديه عقده اسمها صراصير


الريم:ههههههههههه التفت سعيد ناحية الريم الي واقفه تضحك وحس بالفشله


العاش من عند السلم:الحيييين شموه مطرشتنهن اليه ....ما عليه براويها حمارة الروا


ام حمد:انزل ياولديه خلاص راحن


سعيد:اكيد .....لحمار شموه وين بتروح عنيه


ام حمد وهيه اطالع في البوكس:خسهن الله هذن خمس صراصير ميته بعد


سعيد بعد ما نزل:لاا يا خالتيه ياله انا رايح فمان الله وطلع سعيد بسرعه من عندهم


بعد ما كلمت العاش شما عرفت ان الي طرش البوكس هو سهيل...... طيب ماعليه انا اراويه


حاول سعيد يندمج في العرس بالرزيف والسوالف مع ربعه لاكن كلام خالته مازال يرن في ذنيه.........معقوله انا وصلتها للحاله هذي ولا هذا بس دلع عشان تطلب الطلاق......والله زين جانها تعرف اتخطط


احمد:بو عسكور اليوم جوك هب معانا


سعيد:هااه لا معاكم وين بكون؟


احمد:قوم عيل خلنا انيول


اتصل سعيد في المسا بريم


الريم:الوو


استغرب انها ردت بسرعه:هلا الريم انا سعيد


الريم:ادري انك سعيد في شي؟


سعيد:اا ااقولي لخالتيه انيه ما ببات عندكم انا ساري لبوظبي


الريم:ان شالله


سعيد:آآ


الريم:في شي ثاني؟


سعيد:انتي اخبارج؟


الريم:طيبه اخباريه ..................ّ


سعيد:اقصد ....ق قلتي لحد


الريم:اقول شوه؟


سعيد:انتي شبلاج؟


الريم:شبلانيه؟


سعيد:انا الي اسال


الريم:انته شوتريد بالضبط؟


تنرفز سعيد:شو اريد بعد......انتي فاهمه عليه بلاش اللف والدوران....كلمتي حمد في موضوعنا


الريم:اكلمه بشووه؟


سعيد:انتي تستعبطين عليه.....ما كلمتيه عن الطلاق؟


الريم:ايووووا الاستاذ يبا الفكه


سعيد:وانتي ماتبين؟


الريم:انا فكرت وشفت ان الطلاق بييب اليه ولهليه كلام احنا في غنا عنه


سعيد:يعني؟


الريم:يعني اذا انته تبا الفكه دبر عمرك بروحك.....انا بجبر نفسي عليك


سعيد:قصدج بتمين اليه لوح


الريم:ماعليك شر الشرع حلل لك اربع


سعيد اتضايق منها:اوكيه عيل من شوه الاحوال الي انتي فيها


الريم:ماقالولك فيه زار.....قصدي اخوان شماء


سعيد:كلام فاضي


الريم:صدق ههههه حتى لمطوع ظربه بالخيزران وتم ايحلف انه يطلع


سعيد:انتي ماتانسين الظرب


الريم:انا ماانسه الجني هو الي يحس بالظرب


سعيد:انتي من صدقج تتكلمين الحين


الريم بصوت واضح فيه الصياح:هيييه


شهقت بعدها وسكرت في ويه


سعيد:رييييم.....اووف سكرت ....انا ارجع؟ بس شو بسوي .....ياربي صدق انيه وهقت عمريه


رن تيلفونه


سعيد:الووو


اسما:هاي حبيبي


سعيد:حبج برص


اسما:سوسو انا اسومه...ليش اتقولي جذيه


سعيد:فارجي انتي بعد.....اووف غثا


سكر في ويهها وهو ما يدري ليش متضايق


طرش سعيد رساله لريم ايقولها:شرايج اروح لحمد واقوله


طرشتله:وشرايك انا انتحر وخلاص


رجع اتصل الها لاكنها ما ردت


طرشلها رساله:خلاص ما بقوله بس انتي عن لينان


.................................................. ......



بعد يومين كانت امل نازله وشافت الخدامه شاله ثياب حمد لمعلقات وشنطه صغيره


امل:لمنوه هذيلا؟


الخادمه:سير حمد


امل:هااه هو يجي؟


الخادمه:ايوا ايقول مشان انا ودي فوق غرفه هو


ابتسمت امل يعني بيتم....وايد عاده فرحانه انا خله ايولي


لاكنها على طول راحت المطبخ اتسوي كيكه واترتب القهوه والشاي


بعد نصف ساعه طلعت في الصاله ودخل حمد الي كان ثوبه كله دم ....شهقت اول ما شافته


امل:شبلاك؟


طالعها حمد وراح سيده للمغاسل ايغسل ويهه


وقفت امل عند الباب


امل :خشمك ايصب دم


حمد :مالج خص


امل:ايبلك ثلج


التفت الها:قلتلج مالج خص


بعدها اتعداها رايح للمطبخ والتفتت امل وراحت فوق وهيه متضايقه"مادري شفاكر نفسه خله ايولي ويستاهل الي هو فيه...انا ليش حارقه دميه معاه


دخلت امل على الريم والعاش وكشفت عنهن اللحاف


امل:قوووومن ياله قومن طالعن منو تحت


العاش:اووه امل الله ايخليج شويه بس اريد ارقد


امل :قوومن طالعن اخوكن تحت خشمه ايصب دم واثيابه كلها دم


قعدت الريم:شووه؟ ليش؟


امل:مادري روحي طالعيه وحطيله ثلج على خشمه ياله قومي


طلع حمد من المطبخ بعد ما حط الثلج على خشمه واهو ايدورها


حمد:هذي وين راحت؟


بعدها اتوجه للدور الفوقي ايدورها


فتح باب غرفة خواته وشاف امل ماسكه اللحاف واتوعيهن


التفتن له وقامت الريم اتسلم عليه


الريم:شبلاك حمد؟


حمد وعيونه تتبع امل الي راحت وقعدت على كنب في الغرفه:ماشي خشميه ظاربنه رعاف...اميه وين؟


الريم:راحت العزبه مع ابويه


حمد:ايواا وانتن شو هالرقاد المغرب بياذن.....ياله انزلي تحت سويليه قهوه باروح ابدل ثيابيه وبنزل


وطلع بعد ما القى نظره سريعه على امل وفي طريقه لغرفته شاف باب غرفه مفتوحه فتحها وتم ايطالعها وتسآل هذي متى رتبوها ولمنوه كان في وسط الغرفه واقف يطالعها ودخلت عليه امل...التفت الهاكان بيسالها اذا كانت غرفتها لاكنه سكت وطلع


مشت امل لين التسريحه


امل:اوووف ....


بعدها ابتسمت واهيه اطالع نفسها في لمرايه


امل وهيه اتغني:من الفرحه.. نسيت اني... علييك البارحه زعلااااان ....نسيت اقووول لو تسمح تكرم ...لااااا تكلمني


حمد بعد ما طلع وقف عند الباب وقبل لا يمشي سمعها ورجع يتسمعها اكثر


امل:اهليبك مثل مانت ...تهليبي وانا الشفقااااان....احس اني انا الغلطان وفرصه مااااااتكلمني....اووه الكيكه نسيتها في الغاز


وركضت امل بسرعه برا وتصادمت بحمد


حمد:بلاج


امل:هااه ماشي ماشي


وخلته وهيه تركض لتحت كانت تنزل الدري بسرعه وهيه اتفكر في الكيكه الي اكيد انحرقت وبحمد شو كان ايسوي عند باب غرفتها....معقوله سمعنيه اووووه خله ايولي


حصلت امل الخدامه مطلعه الكيكه


امل:اوووه سيتي انتي قووود ...طلعتيها قبل لا تنحرق انا نسيتها.....ياله كملي الباقي قطعيها وحطيها برا مع القهوه مشان سير ولا اقولج انا بقطعها بس خلينيه اخذ نفس


رتبت امل الكيكه في صحن حلو وحطته مع القهوه والشاي وقالت للخدامه اتوديه برا


كان حمد نازل اول ماحطت الخدامه الصنيه


حمد:منو مسوي الكيكه؟


الخدامه بابتسامه:ماما امل


حمد:ايواااا تعالي شليها انا ماحب الكيك


طالعته الخدامه باستغراب:باباه هذا تمام


حمد:جب....ياله شليها


خذت الخدامه الكيكه ورجعت للمطبخ


امل:ليييش يبتيها


الخادمه:سير ايقول مايريد


امل باستغراب:انتي قلتي له اني انا مسويتنها


هزت الخادمه راسها بنعم


مرت امل من جدام حمد بدون ما تقول كلمه وراحت لغرفتها فوق بعدها قام حمد وراح للمطبخ


حمد:ويين الكيكه


الخادمه:ماما ركب كجره


حمد:شوووه كجره قصدج الكشره ..الزباله!!!!!ّ


راح حمد للزباله وطالع فيها


حمد:وليش اتعقها يعني بس انا الي باكلها؟


الخادمه:هو معلوم انته ييجي على طول هو سوي كيك


حمد:فارقتج لاتخلينيه اطلعها الحين واكلها


طلع بعدها حمد وراح لسيارته


على المسا يوم رجع حصل خواته وامل قاعدات في الصاله يطالعن التلفزون


حمد:شو تسون؟


العاش:انشوف فلم هندي


حمد:اميه وابويه ارقدو؟


العاش:من الصبح ...رقبتك اميه وبعدها راحت ترقد


خطف حمد نظره لامل الي مندمجه في الفلم


حمد:الريم هاتي الريموت


العاش:بتبدل؟


حمد:عيل بتم مع الفلم الخايس هذا


العاش:حرام النهايه قربت


حمد:شرايج اتروحين ترقدين احسن


العاش:انزين انته تقدر اتروح اطالع التلفزون في الميلس


حمد بغيض:عاشووووه


العاش:خلاص خلاص


بدل حمد عن الفلم وتم ايفرفر في القنوات امل تمت قاعده مكانها وما قامت اما العاش على طول راحت لفوق اما الريم فكان الموضوع عندها عادي


حمد:اخبارج الريم؟


الريم:زييينه


ومن بين القنوات الي يفرفر فيها حمد طاح على قناة طيور الجنه وبالصدفه كانت اغنية لما نستشهد رجع عليها حمد وعلى على الصوت التفتت له امل وفهمت انه قاعد يريد يغث عليها....يعني يتذكر انها كانت اتصيح من لغنيه هاذي


الريم:هههه حمد شتريد بالنشيد هذا؟


حمد:عايبنيه


امل"قصده اكيد افارج منيه


امل:انابروح ارقد بتين معايه الريم


الريم:ياله بلحقج باييب ماي


اول ماوصلت امل السلم حط حمد على الفلم الهندي وعرفت انه ايغايض"صدق ياهل"ّلاكنها كملت طريقها لفوق وبعد ما خلى المكان على حمد بند التلفزون وراح يرقد


في اليوم الثاني ام حمد سوت حق حمد غدا سمج من الي يحبه مشاوي وعيش بالبخار


وفي المطعم فرشو الباسط وحطو الغدا كان حمد مع ابوه وقامو رايحين للمطعم


ام حمد:امل فديتج روحي عند عمج وحمد اغرفي الهم انا بروح اتسبح ريحتيه مطبخ


امل:ان شاءالله


اتوجهت امل للمطعم وقعدت تغرف الهم كان حمد ساكت واهو ايشوفها اتغرف الا ان قربها وتره


بعدها قعدت امل اتحط الهم السمج وتعزل اللحم عن العظم وتحط جدامهم


التفت الها حمد:انتي شو اتسوين؟


رفعت امل نظرها له:ابسل السمج عن العظم


حمد:وحد قالج مافينا ايدين؟


ابو حمد:حمد


التفت لبوه:ماتشوفها ماناقص بعد الا تلقمنا


قامت امل وقال الاب في خاطره"فضحتنا في لبنيه


لاكن امل قامت وقعدت قريب من عمها وكملت الي كانت اتسويه قعد حمد ايطالعها شوي عقب رد يكمل غداه


امل خلطت الدهنه مع العيش وحطت بصل مغلي وسوت لقمه


امل:عميه افتح ثمك اطعم اللقمه هذي كيف


ونغزت حمد بنظرة تحدي


كل ابو حمد اللقمه


ابو حمد:اللــــــــــــــــه اتجنن تسلم ايدج والله انا عيل بغسل يديه


امل بوناسه:صدق فدييتك والله خلنيه عيل انا الي القملك


ابو حمد:يعنيه ما خلو انا من اتلقيماتج


دخن حمد من حركاتهم واول ما نوا ايقوم


ابو حمد:اقعد


حمد:بقوم انسدت نفسيه


ابو حمد:والله ان قمت انيه اقوم انا بعد.....انته ماتستحي من امك من الصبح سارحه سوق السمج ولامه السمج كله ومن اصبحت اتطبخ في المطبخ


قعد حمد:امرنا لله بنجبرها النفس تراها دوم مجبوره


كان موجه نظراته لامل الي تضايقت من كلامه


امل :عميه كمل غداك انا بروح اسوي شاي احمر


راحت امل وقبل لاتطلع


حمد:حشى البيت مافيه خدامه اتسوي شاي


ابو حمد:حمد...اصطلب وغد ريال لاتفضحنا في لبنيه


حمد:انته ماتشوفها اتغايض


ابو حمد:حمد انته هب ياهل الحين ..حاط راسك براسها


حمد:انا ماسويت الها شي


قعدت امل في المطبخ وسمعت حمد ايصارخ عند المغاسل وينادي الخدامه


حمد:سيتي


الخدامه:نعم باباه


حمد:وين الصابون....انا كم مره قايل لج ياويلج ان ماحصلت صابون عند المغاسل


الخادمه:في باباه...هذوه في


واشارت له على الصابون السائل


حمد:لا ابا صابونه كسره


الخادمه:هذا صبون صغير كلش ماما امل عقي برا ركب هزا


حمد بنفاذ صبر:ياذي ....انتو خلاص سلمتوها الخيط والمخيط


ام حمد تسال بناتها عن سبب الصريخ


العاش:هذا ولدج تراه يعلن انه موجود في البيت لازم الحشره هذي كل مره مع الخدامه


ابو حمد:بلاك ياصبي انته مابتودر عادتك هذي دوم مره اتغوث


حمد:انا اريد صابونه ليش اتعقهن وحاطه هذا بداله


مرت امل بسرعه جدامه وحطت خمس صابونات على المغاسل وشلت الصابون السائل ورجعت المطبخ وكان امبين عليها انها معصبه


تم حمد ايطالع المغاسل


ابو حمد:تفضل طالع اي صابونه تعجبك واتغسل ابها


كتم حمد ابتسامته


حمد:ماداني ريحت الصابون هذا


ومشى متعدي ابوه ودخل المطبخ وغسل يده بفيري مال المواعين واهو ايطالع امل بطرف عينه"فديييت العصبيه انا"


بعدها طلع للصاله وتم اينقرش بالعاش لين ماعصب ابها


وراحت فوق


العصر لقى حمد الريم قاعده وسرحانه وقعد عدالها


حمد:شبلاج؟


الريم:هااه م ماشي


حمد:شو فيه اتفكرين؟


الريم :ما فكر في شي


حمد:حد قايل لج شي شو مضايقنج؟


الريم :مافيه شي ...انا بس كان خاطريه اروح الجمعيه والدريول ابويه طرشه العزبه


حمد:انزين قومي بوديج انا


الريم:انته؟!!!ّ


حمد:هيه انا شو فيها؟


الريم:لا ماعليه بيرد الدريول من وقت وبنروح معاه


حمد:منو بيروح معاج؟


الريم:امل والعاش


حمد:شو يبن هن بعد


الريم:العاش تبا سمان وامل اتريد اتروح المكتبه


حمد:وشو لها في المكتبه؟


الريم:تبا ادوات رسم


حمد:لاااا المدام رسامه يعني


الريم:ماشفنا رسمها عدنا....اتقول ارسم


حمد:انزين ياله روحي ازقريهن انتظركن في السياره...لا تبطن


ركبت البنات مع حمد السياره وكان طول الوقت ساكت


خلصت العاش والريم اغراضهن من الجمعيه


الريم:امل حصلتي اغراضج اهنيه؟


امل:لقيت الوان بس مش الي انا اريدهن هاذي النوعيه مش حلوه اريد الوان الاكريلك واريد لماعي والفرش الي اريدها بعد مش موجوده


الريم:خلاص انزين بنمر المكتبه


طلعن البنات ورجع الهن حمد وركبن معاه


الريم:حمد خطفنا المكتبه


حمد:مره ثانيه انا مستعيل


دقت امل العاش عشان اتقوله انها مابتتاخر في المكتبه دامها في طريقهم


العاش:حمد شويه بس دام المكتبه في طريقنا


حمد:اقولكن مستعيل ما تفهمن


حست امل بخيبة امل لانها كانت متشفقه للرسم الوحي نزل عليها فجئه والي بط جبدها ان حمد مر شيشة البترول وكمل ربع ساعه بس ايعبي التواير هوا


كان حمد برا


امل:هالحين هذا الي مستعيل انا ماكنت بكمل خمس دقايق في المكتبه واهو قاعد على اقل من مهله يعبي تواير سيارته


الريم:ماعليه امل بنروح باجر مع الدريول


ركب حمد السياره وهو ايغني وتم ايعدل سفرته في المنظره ويوم خلص


حمد:هاه نمشي


سكوووووت


حرك حمد ورجع للبيت واول ما وصل اتفاجئ بالي نزلت وصفقت الباب بقو


امل:ماعليه والله لااخبر عليك عميه...واقول له انك ماوديتنيه المكتبه


ومشت لداخل البيت تتحرطم


تم حمد امبلم مش متخيل الي سوته لا واتهدد بعد


العاش كتمت ضحكتها في حين الريم كانت بعد مستغربه من ردة فعل امل


.........................................







رد مع اقتباس
قديم 25-04-2013, 01:22 AM   رقم المشاركة : 16
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة



الجزء الخامس عشر......



اول ما دخل حمد البيت اتفاجئ ان امل نفذت كلامها واشتكت عليه عند ابوه اول شي تم واقف ايريد يستوعب الي سوته في حياته ما قد حد اشتكى عليه عند ابوه


لين ماعاد عليه ابوه النبخه


ابو حمد:شو مستوي عليك ماتخطفها المكتبه هاااه


كانت امل قاعده عدال عمها واطالعه من وراه بنظرات ان حقيه بينخذ منك


ابو حمد:بينقص منك يد ولا ريل


حمد بخاطره"ااااااه يعني هيه ناويه على حرب مقويه ابويه عليه زين اراويج مع منوه تلعبين"ّ


ابوحمد:اسمعنيه زين اي شي تباه امل وتطلبه لازم اتنفذه


ابتسم حمد:ابويه شو قلت؟


سكت الاب وهو يدري ان نبرة حمد هذي الي يعرفها زين وما يدانيها


ابوحمد:انا اقووول يعني مب زين اتحقربها وماتوديها وين ماتريد


حمد:واذا ماوديتها شو بيستوي؟


ابو حمد:انا بوديها


حمد:زين عيل دربكم سمح اتوكلو على الله سر ودها


التفت عنهم حمد وراح فوق لغرفته وهو يطالع امل بنظرات متحلفه


ابو حمد:ماعليج امنه يابنيتيه هذا من استوا نحيس ....امه مدلعتنه


ام حمد:شتقول يابو حمد منوه الي مدلعنه ؟انا ولا انته مب اهو الي اتقول عنه هذا وحيديه وخليه ايسوي الي يباه اشوفه الحين انجلب عليك


ابو حمد:هيييييه حتى انتي دلعتيه


ام حمد:انا


امل:عميه عمتيه خلاص فديتكو ......انا باجر بروح المكتبه وباخذ الي اباه


بعد اشوي طلعت امل لفوق وتفاجئت بالايدين الي مسكتها وثبتتها على الجدار


حمد:تعالي اهنيه


امل وهيه تنتفض بين ايديه :شووووه؟؟


حمد:رايحه تشتكين عليه عند ابويه أأأ؟؟..................تدرين ان في حياتيه محد قد اشتكى عليه ولا يستجرئ....خواتيه الي هن خواتيه على كل الي اسويه فيهن من ظرب ووقعه وغيره عمرهن مافكرن يشتكن عند ابويه .....اتين انتي اليوم وتشتكين عليه بس عشان مامريتبج المكتبه


تمت امل اطالعه بنظراتها الي ايحس حمد ان قلبه ذايب منها


حمد:شوفي


وقرب بويهه لويهها


حمد:ياوييييييييييييلج ياويلج مره ثانيه ان عدتيها


تركها بعدين حمد وراح لتحت وطلع من البيت


تمت امل واقفه اتحاول اتهدي دقات قلبها عقب مسكة حمد الها


على المسا كانت امل صاعده لفوق ومر من عدالها حمد راقي لفوق واتعداها وتم واقف عند لمرايه الي في الممر الي ايودي لاقسامهم مرت امل من وراه


حمد:صبري


وقفت امل والتفتت له


قرب منها حمد:اندوج....لوما حن عليه ابويه في المسيد جان مايبتهن لج


امل:شو هذا؟


حمد:فجي الكيس وبتعرفين


بعدها اتوجه لغرفته لاكنه وقف قبل لايدخل


امل:انا ياهل تيبليه الدفتر هذا وعلبة خشب الالوان هذي؟


ابتسم حمد والتفت الها:والي تروح تشتكي عند عمها هب ياهل؟


بعدها دخل غرفته وسكر الباب


وقفت امل مقهوره اطالع دفتر الرسم الصغير مع علبة خشب الالوان بعدها فتحت الدفتر ورسمت حمد ههههه طبعا كان شكله ايضحك ولصقت الرسمه على باب غرفته ونزلت بسرعه تحت


عقب نصف ساعه نزل حمد وهو لابس اوزار وفانيله ولقى الريم والعاش بس عند التلفزون


حمد:وينها؟


العاش:منوه؟


حمد:منو يعني غيرها الرسامه الصاعده امل


العاش:في غرفة اميه


حمد:شو تسوي اهناك اخر الليل الحين


الريم:اتقول بتبات عندهم


التفت الها حمد منصدم:شوووو؟....من صدقج انتي الحين تتكلمين ولا تجذبين عليه


الريم:اذا ماتصدق روح اتاكد


التفت عنهن حمد وراح لغرفة امه الي كانت في الدور الارضي فتح الباب ولقاه مغفول تم فاتح عيونه مستغرب رجع لخواته


حمد:ابويه داخل؟؟


العاش:هيييه


حمد:واهيه الحين صدق بتبات عندهم داخل؟!!!!!!ّ


العاش:توها ساحبه فراشها وراحت داخل


تم حمد واقف ايطالع خواته واحساس غريب يداعبه في خاطره يضحك لاكن الموقف ما يضحك..."اوكيه اليوم قدرت تفلت منه لاكن باجر وين بتروح" وراح فوق ورجع يضحك اول ما شاف صورته الي مكتوب عليها اسمه


في اليوم الثاني بعد مانزل حمد وفطر سال الخدامه عن اهل البيت وقالتله عن وجهة كل واحد وبان الريم وامل طلعن مع الدريول


حمد:اكيد رايحات المكتبه


اتصل على الريم


حمد:وين انتي؟


الريم:انا وامل رايحين المكتبه


حمد:ياسلام جذيه مره بدون شور ومشاور


الريم:اميه تدري


حمد:والي معاج ليش تطلع بدون ماتستاذن منيه ولا انا طرطور حقها


الريم:هااه مادري تريد اتكلمها


حمد بصوت غاضب:ماريد اكلمها اعطينيه الدريول


الريم:لحضه


الدريول:ايوا باباه


حمد:الحين اتلف وترجع البيت سيده تفهم


الريم خبرت امل


امل:ماعليه امنه انا مستاذنه من عميه ياله خلينا ننزل وصلنا


الدريول:سوي كلام بابا


الريم:الوو


حمد:الحين اتردون البيت تسمعين


الريم:احنا وصلنا


صرخ حمد:قلت الحين اتردن البيت تسمعين ولالا؟


الريم:انزين امل نزلت وترقبنيه


حمد:والله ياريم ان ما مشيتي الحين وخليتيها تنقلع وراج انج اتشوفين شي ماقد شفتيه .....خمس دقايق ان ما لقيت السياره برا البيت بحرقج انتي والدريول فيها


الريم الخوف عندها مايباله على طول قالت للدريول ايحرك راجع بعد ما شافت ان امل دخلت المكتبه


بعد نصف ساعه راح حمد لامل المكتبه وما حصلها تم ايدورها وايدورها لاكنه ما حصلها


حمد:وين بتروح يعني؟


اتصل للدريول:تعال اليه المكتبه الي وديت البنات صوبها


اتاكد حمد انها نفس المكتبه لاكن مافي فايده ماحصلها


وقال للدريول يمشي في الطريق لين البيت يدورها يمكن رجعت مشي


واتصل على ريم للمره العاشره


حمد:هاه رجعت؟


الريم:لا


حمد:وليش ماعندها اهيه تيلفون؟


الريم:مادري اتقول ماتحتاج له


حمد:ابويه يا؟


الريم :يا وخايفه يسالنيه عنها


حمد:يعني وين بتروح.....تعتقدين اتعرف حد اهنيه في المنطقه هذي


الريم:لا حمد امل ماتعرف حد عمرها ماكانت اتزور حد من قبل الابيتنا


حمد:كانت تي بيتنا؟


الريم:هييه من يوم اهيه صغيره كان عميه الله يرحمه ابوها ايبها عندنا


حمد ما يتذكر انه في يوم اتلاقا معاها


حمد:المهم طالعيلها اذا يت انا برد المكتبه ادورها ولاتقولين حق ابويه شي


الريم:ان شاالله


حمد عيز من كثر ما دورها في المكتبه


طرشتله الريم رساله


"حمد امل يت تعال بسرعه"


خاف حمد ان شي صار الها وبسرعه رجع للبيت واول مادخل كان ويه امل احمر من الصياح والاب صوته شال الدنيا يتحلف حق حمد


ابو حمد:ماعليج والله لايشوف حميدان وانه يتربا من اول ويديد مسود الويه


صرخ حمد اول مادخل وهوخايف ان شي صار الها


حمد:شوو صااااااار؟؟؟


بلع ابو حمد ريجه وهو ايشوف الغيض بويه حمد


ابو حمد:يا حمد الله ايهديك ليش اتقول للدريول ايرد عنها


حمد:تستاهل ليش اتروح وما تشاور


امل:اناقلت لعميه


حمد:جاااااب انتي


امل:والله انا بكيفيه وشوريه عند عميه مب عندك


قالتها وهي معصبه وراحت فوق


ابو حمد:صدقها شورها عنديه هب عندك


حمد:وانا شو انشالله؟


ابو حمد:انا قلتلك من البدايه انته مالك خص فيها انته بس اسم زوج وحر بنفسك اما اهيه فانا الي اليه خص فيها وشورها عنديه


مسح حمد ويهه بيديه والتفت للريم


حمد:مع منوه يت؟


الريم:مع الدريول حصلها راده مشي ويابها


حمد:الكلب ولا قال اليه انا ارويج فيه


وطلع عنهم حمد والاب ايهز راسه


ابو حمد:بالعون اننا مرتاحين وهو في بوظبي من ايي نفخ النا روسنا


ام حمد:خاف ربك ولدك هذا


ابو حمد:كله منج انتي الي مدلعتنه


ام حمد:بو حمد انا؟؟؟؟


قامت الريم وراحت لانها حافظه اسطوانة امها وابوها اليوميه


.................................................. ...


كانت سلمى في بيت امها وحصلت تيلفون سعيد وحبت تاخذ امنه كم رساله حلوه لان سعيد راح فوق ونساه تحت لاكنها انصدمت من الرسايل وكانت الصدمه اكبر يوم حصلت صوره لصاحبة الرسايل


سعيد:انتي شو تسوين؟


قرب منها وخذ التيلفون


سعيد :شوه ياسلمى اتنبشين في تيلفونيه؟


سلمى:انا مانبشت انا كانت نيتيه اخذليه كم رساله حلوه


سعيد:جذيه بدون استاذان


سلمى:الله اكبر عليك تراك دوم اتفتح تيلفوناتنا وعمرك ما ستاذنت.....ولا نسيت انيه انا ختك العوده


سعيد:انزين ....مره ثانيه لاتفتحين تيلفونيه


سلمى :مره ثانيه ليش...احب اقولك ان الي انته خايف امنه انا عرفته


سعيد:وعندج مانع؟


سلمى:طبعا عنديه مانع


سعيد:لو سمحتي محظراتج خليها لغيريه انا في غنى عنها وماحتاج الها


سلمى:ليش انشالله...تدري انك مسسوي


سعيد:ياليتج ماتتدخلين في خصوصياتيه انا هب ياهل ...واعرف الي اسويه


سلمى:لمغازل صار من الخصوصيات


سعيد:اووووه ياسلمى ....انا ماداني حد يتكلم معايه في الموضوع هذا


سلمى:والريم ياسعيد انته نسيتها؟


سعيد:شبلاها بعد هذي؟


سلمى:شوووه؟؟؟!!!!!ّ الريم قدت هذي بعد......سعيد شبلاك انته تدري ان الي اتسويه غلط


سعيد:بكيفيه وحر بنفسيه


سلمى:لا مب ابكيفك.......لو تدري بك الريم بتبطي ماخذتها


سعيد:والله ...هذي الي ماتعطي ويه؟


سلمى:اتسمي مستحاها بماتعطي ويه...انته شبلاك؟


سعيد:يابنت الحلال فضيها سيره ....ودرت انزين خليها اتسوي الي تباه


سلمى:لاااااا السالفه فيها شي انته مستحيل تتكلم جذيه


سعيد:انتي شو تبين الحين؟


سلمى :اباك تعقل وتترك عنك بنات الناس...تدري كم عمرها هذي الي قاعد اتغازلها؟


سعيد:مايهمنيه عمرها


سلمى:حتى لو كانت ياهل


سعيد ايطالعها بطرف عينه:هذي عيوز الاخره وين يت ياهل


سلمى:هذي ياسعيد الي صورتها في تيلفونك ياهل صف ثاني اعدادي يعني ثلاثة عشر سنه


التفت الها سعيد:وانتي شدراج؟


سلمى:بنت يراننا واعرفها زين ....ياهل الرمسه ماتسنعها عدل اي مغازل الي انته اتسميه مع وحده مثلها


تم سعيد واقف ايطالعها مش مستوعب الي تقوله


سعيد:في ذمتج؟؟ انتي شفتي الصوره عدل؟؟


سلمى:هيه شفتها واعرفها زين وهذا المكياج امكبرنها ....عيب عليكو والله عيب هاك كبركو وتضحكون على بنات الناس بدال لاتعطونهن كم كلمه اتعلمهن ان الله حق وان الي يسونه غلط دام الاب والام مب قايمين بواجبهم مع بناتهم.....تدري ان امها وابوها مطلقين وحاذفينها عند يدتها الي لاهيه دوم مع غنمها وموفره الها كل شي من تيلفون ونت وسياره وكل شي


سعيد بعد كلام سلمى قعد على الكرسي ايريد يستوعب الموضوع عدل


سعيد:صارليه شهرين اكلمها ...ابدن ماحسيت انها ياهل


سلمى:شوووه انا اول مافتحت الرسايل استغربت الكلمات ودريت انها ياهل لين ما شفت الصوره


سعيد:انزين ياسلمى والي عندها اخوانها وابوها ومن قبايل ليش بعد اهيه اتغازل


سلمى:عاده هذا يرجع لضروفها والبيئه الي اهيه عايشه فيها...وللوازع الديني وعدم الخوف من الله


سعيد وهو سرحان:الله حق....ولااله الا الله


سلمى:وترا مب الا البنت الي بتتحاسب


سعيد:ادري ....المشكله انيه كل ماقول بودر العاده هذي احصل نفسيه منغمس فيها


سلمى:اطلب العون من الله والله اذاشاف صدق نيتك عانك على ماابتلاك....اتحمل ياسعيد الريم اتشم خبر وتخسرها والله لو اتلف الدنيا ماحصلت مثل الريم الحريم كلهن يتمننها لعيالهن


التفت سعيد لسلمى:ماشالله مطوعه ثرج وانا مادري...زين عيل سيري حدثي على اختج هذي الي فوق وشاله الدنيا بالاغاني


سلمى:ياربي منك ياسعيد


قام سعيد وقرب من سلمى وحبها على راسها


سعيد:اباج اتسيرين صوب حمارة القايله بنت الذين الي عدال بيتكم واتعطينها كف من عنديه....السبال قاعده تلعب عليه من شهرين


بعدها طلع سعيد من عند سلمى وتمت اتهز راسها بلاحول ولا قوة الا باله


اول ماركب سعيد سيارته طلع تيلفونه وتم يقرا الرسايل وشافها لاول مره انها تافهه وصدق من عند ياهل اغلب الرسايل تساله اهو وين وشو يسوي وشو تغدا واتقوله اهيه وين راحت وعند منو كانت وشو شترت للحفله


سعيد:السباله وانا مصدق عمريه معاها واقول حليلها تستحي تتكلم معايه عن الحب وخرابيطه....ياهل امضيع وقتيه مع ياهل والله اعلم كم وحده ضيعت وقتيه معاها واهيه ماتستاهل


لاكن انا الي استاهل ولا جنس هذا ينعطن فيه ويه عنلات ابوهن


.........................................


في اليوم الثاني بعد ما طلع حمد من غرفته كان يمشي في الممر بين الغرف وكان في الممر باب لبلكونه عوده مليانه احواض زراعه ...الباب كان مفتوح ولفت نظر حمد....اتوجه له حمد ووقف عند الباب وشاف الاستاند الي يرسمون عليه رفع حواجبه"اوووووه اظاهر الرسامه مسويه الها اهنيه مرسم خلنا انروح انشوف الفن...كانت اللوحه مطله على الجانب الثاني ...اتقرب منها حمد ولف وشافها....كانت عباره عن حوض زراعه تتدلى امنه النباتات والورود فيها ومن وراها جانب لستاره والخلفيه اشعة الشمس...حمد عجبته الرسمه وما توقع انها صدق ترسم...مسك فرشاه وبعد خمس دقايق دخلت امل


امل:انته شو تسوي اهنيه


رفع حمد نظره الها


حمد:مشالله تعرفين ترسمين


تمت واقفه اطالعه مستغربه انه يمدح رسمها


واتقرب هو منها ومازال ماسك الفرشاه


حمد:اللوحه ماعليها كلام بس كان خاطريه اشوفها كيف بتكون اذا نزلتي عليها المطر


ورفع الفرشاه ولون راس خشمهاباللون البحري


امل :عطنيه فرشاتيه


حمدوهو ايقرب براسه اكثر منها:شوووه؟


لمس حمد بخشمه خشم امل واتلون خشمه بنفس اللون الي كان على خشمها


حمد:اتفضلي ...وهااه اول ماتخلصين عشر لوح قوليليه عشان احجز لج في ارض المعارض واسويلج معرض ههههه باي حياتي


مشا حمد وخلاها وهيه واقفه عدها مش مستوعبه الي قاله وخص كلمة حياتي كان وقعها غير


مشت امل ولفت اطالع اللوحه وصرخت اول ما شافتها


امل:لااااااااااااااااا


مشالله حمد اتفنن في اللوحه وهو منقطنها كامله باللون البحري اونه مطر نازل عليها


امل:والله لاخبر عليه عميه والله لااخبره وماعليه امنه ...انا من الصبح ارسم وتعبانه وفي الاخر ايي حضرته ايخربها


نزلت امل وحصلت الكل قاعد ومعاهم حمد الي قاعد يتقهوا


وقفت امل:عميه طالع حمد شو سوا بلوحتيه


الكل التفت الها ومن بينهم حمد الي فتح اعيونه "لاااا ويايه تشتكي وانا موجود"قام ابو حمد وقرب من امل


ابو حمد:اشوف اللاااااااااه شو هالرسمه الحلوه


امل:عميه الرسمه خربها حمد......حرام عليه انا من البارحه ارقب الصبح يطلع متشفقه في خاطريه ارسم ومن الصبح وانا واقفه معاها ايي هو اخر شي ويخربها اليه


التفت ابو حمد لحمد:حمد شتبا بلوحتها اتخربها الها


حمد:انا ما خربتها انا زدت عليها لمسه جماليه


امل:لا خربتها اتسمي هذا لمسه جماليه...انته شو تتحسبنيه قاعده العب انا مع اللوحه


حطت امل يدها بلا اراده على قلبها تسحب نفس وهيه ما تحس وحركتها هذي يننت ابو حمد الي خاف عليها


امل:عميه قول له ماله خص فيه ولا في اغ****ه


التفت ابو حمد لحمد مره ثانيه :اسمعنيه يا حمد لين اهنيه واتوقف


بان في صوت ابو حمد الغيض بجد


ابو حمد:ماريدك اتمد يدك على اي شي يخص امل لا في شوي ولافي وايد.....احترم نفسك واقلع لبنيه في حالها ايانيه واياك اسمعها تشتكي منك مره ثانيه...عندك البيت طول بعرض احرقه ان بغيت لاكن امل ماتدوس الها على اي طرف تفهم


وقف حمد.....ايطالعهم وهو ايحس بنار شابه فيه من الغيض عليها


قربت العاش من الريم وهمست الها


العاش:اتحيدين يوم كنا يهال وانروح نشتكي على حمد شو كان ابويه ايسوي


ابتسمت الريم وهزت راسها


العاش:كان ايقول احسن تستاهلن خليه ايادبكن.....الحين حرمته بتاخذ حقنا امنه اكيد مستصيب ان ابويه واقف معاها ضده


الريم:بس انجبي


لف ابو حمد كتف امل:تعالي معايه انروح داخل امره لاتحطين شي في خاطرج الي تبينه بيصير وان ماتسنع معاج بسنعه من اول ويديد


مشت امل مع عمها ولفت بعدها راسها وهيه رايحه ناحية حمد الي مسح على ويهه واشار الها بيده


حمد:ماعليه بذاللحيه


طنشته امل وكملت طريقها مع عمها


طلع بعدها حمد من البيت معصب


ظل حمد طول اليوم خارج البيت وامه كل شوي اتقول اتصلن عليه ويعطيهن مغلق ووترت معاها الكل


ام حمد:لاحول ولا قوة الابالله وين بيروح يعني وليش يغلق تيلفونه


امل:عموه انا اسفه كله منيه


ام حمد:الله يستر يابنتيه ...اتصلي يالريم اتصلي عليه مره ثانيه


الريم:اميه يعطي مغلق


ام حمد:وين بيروح يعني


الريم:ياميه حمد هب ياهل اتحاتينه......بيرجع انشالله


اكملت البنات السهره في غرفتهن وكانت امل معاهن الي كانت اكثر الوقت سرحانه وعلى الساعه وحده استاءذنت امل رايحه لغرفتها وفي الممر اتفاجئت بحوض السمك وفيه اسماك الزينه اول شي فرحت لان الي يابه اكيد حمد معناه انه يا ثانيا اهيه اتموت على السمج مشت بسرعه وقربت امنه فرحانه وابتسمت واهيه تقرا الورقه المكتوبه وملصقه عليه كان مكتوب"الحوض والما والسمك ملك لحمد بن..............ممنوع اللمس وممنوع النظر لاي حد غير المالك"


امل:ههههه وليش حاطنه عيل في الطريق


وقفت امل عنده لين ماشبعت وراحت لغرفتها واهيه مصممه انها ترسمهن باجر


امل"اكيد يا في خاطره انيه برسمهن عشان جذيه قال ملك وممنوع النظر الهن ههههه ماعليه امنه"


في اليوم الثاني بعد ماقامت امل مرت بالحوض وماشافت السمج فيه


امل :ليش وين راحن؟


نزلت امل لتحت وحصلت عمها عند الفطور وقعدت معاه اتقهويه بعدها مشت معاه لين الباب واهناك اتفاجئت بالي تشوفه


كان حمد قاعد وعداله طاسه فيها السمج وجدامه قطوتين ياكلن شي قربت امل اتريد تستوعب....هذا شو اياكلهن ويوم وضحت الصوره صرخت ونزلت نعلها وفرت به لقطاوه


امل :انته شو تسوي؟


وقف حمد:انتي الي شو تسوين وليش اتروقين اقطاوتيه


امل:شووه قطاوتك...وليش تعطيهن السمج ياكلنه؟


كان ابوه واقف وراها


حمد:كيفيه ...انا حر هذيلا سمجيه وانا حر ااكلهن لقطاوه اشويهن املحهن واحطهن فوق البيت كيفيه


امل والدموع بدت تنزل من اعيونها:حرام عليك حمد الي تسويه كيف هانن عليك


حمد:مالج خص فيه


امل:ياويلك من ربك كييييف اتاكلهن لقطاوه...حرام عليك...انته بس اتريد تقهرنيه انا ادري بك


كانت دموعها تنزل بسرعه وصوتها بدا يتغير من العبره الي فيها


امل:معقوله انته جذيه قلبك مايعرف الرحمه....معقوله كل هذا بس عشانيه على ذمتك


التفت حمد بسرعه الها ورفع نظره لبوه ماكان متخيل انها بتقول جذيه واتمنى ان ابوه يتكلم ايواقعه ايقوله اي شي بس ايسكتها عشان ماتكمل كلامها


امل:انزين انا شو اسوي اذا قدريه جذيه.....ماليه حد في الدنيا هذي غير عميه


حمد ماقدر يستحمل:اووووووه وبعدين يعني بتفتحون اليه سالفه ....عضمهن الا سميجات


ابو حمد:حمد شل اثيابك ورح بوظبي


وقف حمد:اتروغنيه؟


ابو حمد: لا ماروغك بس ياولديه رح لين تهدا الامور شوي انتو كل يوم وقعه وكل يوم امصيحنها يابويه ما صارت هذي حياه


نقزت امل بسرعه ونزلت السلم واهيه اتروغ لقطاوه مره ثانيه وهيه تمسح دموعها مبتعده عنهم


ابو حمد:ياولديه لبنيه يتيمه حرام تقهرها


حمد:خلاص تم الي تباه


وتركه حمد وراح للداخل ايلم اثيابه ناوي على الرجعه لبوظبي


امل:عميه انته رغته؟


ابو حمد:لا مارغته بس اباه ايروح لين ايصك من لينان الي هو فيه...وانتي شلي السمج هذا الي بقا خلينا انردهن للحوض قبل لا يموتن


طلع حمد من غرفته وهو شال ثيابه وشنطه صغيره وقبل لاينزل من السلم كانت اهيه صاعده اتلاقت عيونهم ببعض وكانت اثار الصياح عدها في ويهها كانت اعيونها ترفض الي تشوفه في ايديه واول مامرت من عداله ترك الي في يده ومسكها وثبتها على الجدار وتم لدقايق ايطالعها وكل واحد فيهم دقات قلبه اتزيد...ماقدرت اتقول شي ولا هو بعد عرف شو بيقول الا ان وقفتهم انتهت اول ما سمعو صوت المفتاح يفتح من الغرفه القريبه منهم تركها حمد وشل اثيابه ونزل بسرعه


العاش:شبلاج امل


مسحت امل دموعها:ماشي


وراحت لغرفتها


.................................................. .....



في بيت الخاله كانت عندهم عزيمه وسببها خطبة شما لولد عمها الي ياي من السفر وطلب من هله يخطبون له ويعجلون بالعرس لان اجازته قصيره


كلمت شما بنات خالتها الي باركن الها


العاش:ووين بتقدرين اتخلصين كل شي بسرعه


شما:مادري....خليها على الله...جهازيه كله بيكون خاص بالسفر


العاش:ياسلام قاطع قلبج انتي السفر....المهم مبروك غناتيه الله ايوفقج


شما:ترا عنده اخو بقوله ايخطبج بعد


العاش:لا واله احنا مانتنزل حق هل بوظبي ....هل العين حق هل العين الزين للزين


شما كانت اتكلم العاش وحاطه سبيك لانها كانت اتقطع ظفورها قعد عدالها سهيل وسمع كلامها


سهيل:شحالج بنت خالتيه


العاش سكتت منصدمه


سهيل:العاش انتي معايه؟


العاش:شموه وين؟


شما :انا موجوده اسمعج


العاش:فارقت ويهج حاطه سبيك


ضحك سهيل:اقول بنت هل العين...ولا مايصلح هل بوظبي ياخذون من عندكم؟


العاش:لا مايصلح


سهيل:ترانا ماخذين من عندكم .....شو الي استجد؟


العاش:صبوع ايديك مش كلهن سوا


سهيل:اووووه بنشوف


العاش:شقصدك؟


سهيل:مافيه احرجج وشما تسمع


العاش:شموه ياله مع السلامه


سكرت العاش وهيه معصبه"شفاكر نفسه هذا"؟


شما:شو تقصد سهيل؟


سهيل:مااقصد شي بس اريد ارفع ضغطها....مبروك العروس...ياسلام شميم في امريكا عاد خبرو الكنغرس قبل لاتروحون عشان يستقبلونج اهناك


شما:سهيل عن الطنازه


سهيل:قدر يضحك عليكو خلوف اتوافقون عليه ...مسكينه طالعي عرسج جيف باجر بيكون حيالله كلام ...بسرعه بسرعه


قامت شما وراحت


سهيل:قويه ما ياز الها كلاميه تبا العرس






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 06:26 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون