منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2013, 01:12 PM   رقم المشاركة : 5
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



--------------------------------------------------------------------------------




الجزء الرابع



(( مشاعر مختلطه))



دائما لمن نكون متوترين ومتضايقين وخاصه اذا كنا مقدمين على شي مجهول نحس بانقباضه في صدورنا وقلوبنا تزيد سرعة دقاتها لدرجه انا نحس اللي حوالينا يسمعونها .... بس لما نكون شبه عارفين اللي بنواجهه لحظتها نعتقد اننا نعرف وش المشاعر اللي بتخالجنا لكن الغريب انك في لحظة المواجه ينتابك شعور غير او عدة مشاعر




ســــــــــــــــاره



انقهرت الا مت قهر من جا ابوي من عند خالي ابو طلال وخبرنا عن خطبه خالد للي ما تسمى وانا ما لي حال ما عارفه اكل ولا انام حالي حال الناس واللي ذابحني ان خالد مستعجل يبي يملك بسرعه اتذكر اني صحت قهر لان كرامتي انجرحت وانهانت اجل انا ساره يتركني خالد علشان بنت نجاة وامي كانت تقولي كلام بدل ما يهديني يزيدني غيظ ............اتذكر انها من سمعت الخبر ضربت على صدرها بقوه وقالت لابوي


:- انت وش تقول؟ انا ما اصدق اكيد انه كذب



ابوي اللي ما له مزاج لسوالف الحريم:- قصري حسك يامره ومهو كذب بوخالد خطب بنت بو طلال قدامي



امي وما زالت في طور النكران :- ما يصير هالحكي وخطبتهم لساره


اصلا ام خالد ماتحب بنت نجاة شلون بترضى ولدها ياخذها ومافي احد يخلي ساره ويروح لبنت نجاة ((وكانها تقنع روحها)) ايه اكيد السالفه فيها إن لان ام خالد تبي ساره لخالد ((تأشر على ابوي وتقوله بلوم)) وانت يا ابوماجد شلون تسكت لهم ترضى يخطبون له قدامك وهو متكلم على بنتك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ابوي وهو يقلع شماغه ويرميه جنبه على الكنب:- وش تقولين ؟ تبيني افشل حالي وانزل كرامتي الارض قدام الرجال علشان حكي حريم!!!!



امي وهي تجلس جنب ابوي وتواجهه:- حكي حريم ؟ بس ام خالد قالت لي ان ودها بساره لخالد لنها رغبة خالد وابوه



ابوي وقف وشماغه مع عقاله وطاقيته في يده:- مو قلت لك حكي حريم


وحكي الحريم ما ينوخذ به.... يا ام ماجد لو اخوكي وولده يبون ساره ما خطبوا له بنت عمه وخطبوا بنتك بدالها...... يلا انا برقى انام


وتركنا انا وامي في الصاله توني انفك عني الجمود اللي صابني توني استوعب اللي صار احس ان امي ممكن تقتنع بكلام ابوي لكن انا لا


انا اعرف ان خالد يبيني ويحبني من دخلنا الثانويه العنود كانت تقول لي


انه مهتم فيني ويسأل عني ..... صح اني من دخلت الجامعه ما صرت اجتمع فيهم كثير وما صارت تكلمني عنه ... يمكن لاني ما أسألها عنه


لاني ...... وقاطعة امي افكاري لمن قالت



:- ما عليكي يا بنتي ولا تهتمين وبتشوفين اذا ما طلقها ولد عمك مثل ما عمه طلق امها وترى هم الخسرانين اجل احد يخلي ساره ويروح لبنت نجاة عز الله انه بيندم ولا هو متوفق معاها..... وساعتها بيرجع لك



تكلمت من غير شعور تكلمت كرامتي المذبوحه :- اصلا ولد اخوكي هذا انا ما ابيه ((وكملت وانفاسي تتسارع من حدة انفعالي)) واحد مليان عقد وشايف نفسه تلقينه شافني ما اهتم فيه ولا اسأل عنه مثل ما يسوي قال


بيحرني لكن والله ان ما تبرد ناري الا لمن اخربها عليه((ناظرت امي وقلت باستهزاء)) اجل انا ساره بنت ابو ماجد يفضل علي وحده ما تسوى ... ان ما خليته يجيني يترجاني وساعتها انا اللي برده




انتبهت اننا وصلنا البيت اليوم قضيته كله في السوق احضر حالي لملكة خالد ........كنت مصره اني اكون في اجمل حالاتي لازم ابين قوتي واسجل انتصاري من اول جوله....على قد ما انا كاره هالعلياء على قد ما انا متشوقه لاول لقاء لنا.....((ابتسمت ابتسامه ماكره ودخلت البيت))




وداد



كلنا جالسين في الصاله نترقب وصول علياء وكل واحد منا يحمل في داخله شعور مختلف....ابوي وباين على وجهه الشوق واللهفه.....و فيصل اللي الفضول غالبه كل همه انه يشوف هالقادم الجديد وبعدين على ما يقول بيشوف اذا تنحب او لا...وامي ما ادري وش شعورها بالضبط صايره غريبه مرات تتصرف على اساس انها بتستقبل ضيف ومرات تتصرف على اساس انها بتستقبل بلاء وطول الوقت تردد الله يستر الله


يستر ......اما ندى فهي كارهه حتى انها تشوفها وما جت من الشرقيه الا علشان ابوي......وانا احس بالشفقه تجاهها ...وسعاد كل همها ان القادمه الجديده ما تاخذ مكانها عند ابوي....قاطع افكاري صوت فيصل يكلم ابوي ويقوله وابتسامته شاقه وجهه



:- يبه طلال يقول انهم اللحين عند الباب



وقف ابوي على طوله وقال :- زين اجل انا بروح استقبلهم برى ((ويلتقت على امي ويكمل)) المجلس زهبتوه ؟



امي هزت راسها اشارة نعم وقالت :- ايه بخرناه والشاي والقهوة وكل شي جاهز لاتحاتي وروح استقبل ضيفك



طلع الوالد وفيصل ما تحرك من مكانه فقلت له :-فيصل وش يقعدك هنا روح اجلس مع الرجال



رد علي وهو حاط صبعه على راسه:-كيفي وين اجلس... بعدين اذا رحت المجلس ما بشوفها



ندى وهي تطالع فيصل وبسخريه تقول:-ما بشوفها((تقلد حركته)) يعني بتشوف الجنه



علــــــــــــــــيـــــــــــــــــــاء



دخلت السياره من بوابه كبيره مشت مسافه على ما وقفت قبال باب الفلا


انذهلت صح انا اعرف انه غني بس ما توقعت انه غني الى هالدرجه هذا قصر مو بيت مثل ما يسميه طلال قعدت اتأمل المبنى وانا ناسيه الناس اللي وياي ونبهني لهم صوت طلال يكلم اولاد عمه



:- ما يصير تروحون قبل ما تتعشون



خالد يرد عليه بصوت مبين عليه التعب:-أي عشا انا عن نفسي بروح اصلي العشا وبحط راسي وبنام



طلال وهو ماسك يد خالد :- لاتخليني احلف وما في نوم من غير ما تتعشى و.........



قبل ما يكمل طلال كلامه قال تركي لخالد:- اجل انا بروح للربع ومتى ما خلصت دق علي



طلال يلتفت لتركي :- تعال يا رجال انا ما صدقت اشوفك في البيت و.........



ما سمعت بقية الكلام لان في هذي اللحظه طلع ابوي من الباب سلم على جدي وبعدها فضى المكان من حولي ما عاد في المكان إلا انا وهوكانت عيوني معلقه به وكل خطوه يقربها قلبي تزيد دقاته ما ادري احس في عيونه شي غريب اشتياق؟؟؟ لا شي اكبر من جذي شي مختلف عن اللي اشوفه في عيونه كل مره يجي يزورني .... قرب مني رفع الغطى عن وجهي ابتسم ابتسامه دافيييييييييييييييييييه خلت شفايفي ترجف والدموع تتجمع في عيني وقال بغصه



:- هلا يا قطعه من الروح



ومد يده وضمني وهالمره كان حضنه غييييييييييير كان ادفى واحن من كل مره حضنه كان يقول انتي في امان انتي الدنيا يا بعد الدنيا كلها


ساعتها خنقتني العبره وفرت دموعي من عيني كانها ما صدقت لقت صدر حنون تفرغ احمالها عليه .... بعدني عن صده وهو ما زال ما سك كتوفي مد يده اليمين ومسح دموعي بعدين حط كفوفه على خدي وباس جبيني وابتسم ابتسامه خلت وجهه يشرق وقال



:- تبكين وانا ابوك ؟ الا الدموع تراها تفتت القلب ... بناتي ما يبكين وانا ما توسدت التراب...



مسكت يده بستها وقربت وبست راسه عظيت على شفايفي علشان امسك دموعي لا تسيل من محاجرها ونطق قلبي:- عسى الله يحفظك لنا يا تاج راسي...عسى يومي قبل يومك



طوق كتوفي ومشى معي لباب البيت فتحه لقيت اربع حريم قاعدين يتكلمون مع بعض وصبي صغير يلاعب طفل يحبي على الارض وقبل ما ينطق ابوي التفت الولد وشافنا على طول ترك الطفل وجا يركض مد يده يسلم ورفع حاجب وقال



:-انتي علياء؟ ((كان تقرير واقع مو سؤال)) انا اخوكي فيصل((تأملني ولازالت يده في يدي)) تدرين ؟((واشر على وحده من البنات)) انتي تشبهين وداد كثير((ابتسم وغمز بعينه)) يعني انتي حلوه



ابتسمت له وقلت وانا عيني على وداد:- عيونك الحلوه



تقدمت وداد مدة يدها سلمت وعينها على وجهي كانها تبي تعرف وين وجه الشبه بيني وبينها او تبي تعرف وش يدور في بالي كان سلام بارد


غريب ما في أي نوع من المشاعروفجأة ابتسمت وقالت



:-تعالي اعرفك على الباقي



تقدمنا واشرت على سعاد اللي كانت لابسه برمودا ورديه لنص الساق فيها خط ابيض على جنب ولابسه بلوزه كت لونها ابيض فيها وورود ورديه على شكل قلب ورافعه شعرها ذيل حصان كانت كيوت ومبينه اصغر من سنها قالت وداد



:-هذي سعاد دلوعة البيت رغم انها مو اخر العنقود



ابتسمت سعاد ابتسامه على جنب وقالت:-هذا لاني مميزه ((سلمت وميلت راسها على صوب)) علياء وش بك للحين بعباتك ترى ما في احد غريب ((ومدت يدها واخذت عبايتي وشيلتي (طرحتي) وطالعت لبسي كانها تقيمني من خلاله))ستيييييييييي تعالي خذي عباية مدام علياء



تباعدت سعاد وجات ندى اللي كانت حامله الطفل الصغير وقالت من غير نفس وهي تمد يدها:-انا ندى ((وتأشر على الصغير)) ولدي فارس



ما ادري ليش رغم برودتها وجفاها تجرأت وشديت خدود فارس وقلت بابتسامه واسعه:- يا حياتو يا قلبو فروسي((وبسته بقوه والحلو انه ضحك وما خاف والاحلى انه نقل عدوى الابتسامه للكل حتى لندى))



رفعت راسي ما بقى الا ام طلال اكثر شخص كنت خايفه من مقابلته كانت لازالت واقفه جنب الكرسي اللي كانت جالسه عليه تقدمت تجاهها بخطوات صغيره وانا اتأملها وصلت عندهابلعت ريقي ومديت يدي صافحتها تقربت اكثر بست راسها قلت وانا اطالع عيونها وانا ادور على نظره معينه فيها ما لقيتها وما عرفت افرح او احزن وقلت



:- شخبارش خالتي...((ما ادري ليش انتابني احساس اقول لها سامحيني مو بيدي ))



ردت علي بنبره هادئه تبعث على الراحه :- الحمد لله وانت وش اخبارك؟



رديت عليها بصوت واطي اقرب للهمس:- الحمد لله



وبعدين طلبت من وداد انها توديني غرفتي علشان ابدل واصلي فرض العشا اللي ما صليته .... وداد وصلتني غرفتي من غير كلام بس اول ما وصلنا لباب الغرفه قالت



:- الغرفه اللي جنب غرفتك غرفتي وهذي واللي جنبها((واشرت على غرفتين مقابلين غرفتي وغرفتها)) غرفة سعاد وندى والباب اللي في نهاية الممر جناح طلال والجهة الثانيه جناح ابوي وغرفة فيصل (( سكتت شوي بعدين قالت )) بس تخلصين تلاقينا نستناكي تحت و... ايه القبله من هنا(( واشرت على اتجاه القبله))



راحت ودخلت اكتشف الغرفة كانت واااااااااااااااااااسعه مقارنه بغرفتي في بيت جدي... جدرانها خضراء فاتحه وستايرها والكنب اللي في مواجهة الباب كانوا زيتيين وباب عن يدي اليمين كان باب غرفة الملابس و الحمام ((وانتو بكرامه))ومن جهة اليسار فتحه على شكل قوس فيها غرفه النوم وكانت بنيه فاتحه خلصت من تأملاتي وانا اتسائل شلون بقضي بقيه ايامي معاهم ؟؟؟؟؟ المهم اخذت شور سريع بدلت لميت شعري من غير ما اجففه فرشت السجادة وصليت ركعتين وعقبها دعيت ربي يسر لي اموري ويحنن قلب ام طلال علي .... لو تسألوني شمعنى ام طلال بقول لكم ما ادري يمكن علشان عيونها...لا تضحكون ترى في عيونها شي غريب فيها حنان حب عطف امان راحه باختصار جنه


كل هذا شفته في عيونها لمن شالت فارس وحظنته ... ايه هذا اللي دورته في عيونها وحزنت اني ما لقيته لمن طالعتني بس فرحت اني ما شفت حقد فيها.....العشاء كان صاااااااااااااامت حد السأم عقبه مباشره صعدت لغرفتي لبست دشداشه قطنيه خفيفه وحطيت راس على الوساده


وقبل ما انام قلت لنفسي وكاني اكلم واحد قبالي



:- لو باوصف كل واحد منهم بكلمه بقول ابوي = حنون


طلال= حساس


ندى = شفافه


وداد= غامضه


سعاد= طفله اكثر مما هي مراهقه


فيصل=جرئ


ام طلال = اتمنى ان لي أم مثلها تحب وتهتم وعيونها تقول لعيالها انتو دنيتي



نمت على هالفكره نوم خالي من الاحلام




تــــــــــركــــــــــــــــــــي



قعدت من النوم على صوت نجود وهي تهزني في البدايه ما كنت مستوعب هي وش تقول وكنت ارد عليها بهمهمه بس اللي قالته في الاخير خلاني اقعد على حيلي واقول لها



:- وشو وش تقولين؟!!!!!!!!!!!



نجود يدها على خصرها وثقلها على رجل وحده:- اقول قوم علشان توصلنا الاستراحه خالد سبقنا ومعاه امي وابوي والعنود والشغالات


وانا بروح معاك وبنمر بيت عمي بناخذ البنات وخالتي ام طلال



مررت يدي في شعري وقلت لها :-شوفوا لكم احد غيري



نجود بوزت وقالت لي :- ما في غيرك يلا عاد تروكي قوم البس تكفى


وتكفى تهز رجال



اخذت نفس عميق :- افففففففففف انا هالحركات ما تمشي علي وعندكم طلال وسلطان ولا ماجد



نجود وشوي وتصيح:- طلال عنده اشغال وبس يخلصها بياخذ معاه عمي وسلطان وفيصل... واساسا انا ما احب لا سلطانوه ولافيصلوه...وماجد اذا بيودينا اكيد بتكون ساره معه وانا ما احب هالمغروره((قالتهاوهي ترفع ارنبه انفها بصبعها))



قلت لها وانا ابي اتخلص من هالتوصيله :- ما دام قلتين عن بنت عمتك كذا عقابا لك باتصل لماجد يوصلكم



نجود نطت عندي على السرير ومسكت يدي :-تركي علشان خاطري اصلا سيارة ماجد ما تشيلنا كلنا وانا تعرفني ما اقدر افارق سعاد


((وابتسمت)) غير ان عندي فضول اشوف العروس... سعاد وفيصلوه يقولون انها تشبه وداد....



استسلمت وقلت لها تتصل على بيت عمي وتخليهم يتجهزون وعقب ما جهزت نزلت ولقيت نجود لاول مره جاهزه تستناني وعبايتها في يدها وكلها ربع ساعه وصلنا فيها قدام بيت عمي قلت لنجود



:- دقي عليهم خليهم يطلعون



ومن غير ما ترد طلعت جوالها كانت حاطته على السبيكر واول ما انقطع الرنين قالت:- احنا عند الباب يلا ظهروا بسرعه


سمعت ضحكه وخزة قلبي وبعدين رد:-الله يهديك اول يسلمون



ضحكت نجود وقالت :-سلاااااااااااااااااام حسبتك سعاد وينها الدبه



ردت بنعومه:-وعليكم السلام راحت تجيب الاب توب وتركت الجوال هنا



نجود :- دودو عجليها قولي لها اننا بنروح مع تركي مو اكبر علشان تتأخر بكيفها



ردت عليها وداد:- طيب درينا ان اخوكي المغرور روحه في خشمه ما يتنازل يستنى احد



ما ادري ليش انقهرت ورديت علشان احرجها:-كل من يرى الناس بعين طبعه وانا لجل ام طلال استنى ولا غيرها ما يستاهل



وكان الرد طوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووط


سكرت التلفون في وجه نجود ابتسمت حسيتها انحرجت وهذا الشي امتعني واللي خلاني اضحك هو نجود لمن قالت



:-وجع ...سكرت في وجهي ((التفتت لي))وانت ما دورت الاوداد تمزح معها اللحين اكيد ما بتجي معنا



ناظرت نجود وانا عاقد حواجبي وقلت:- اللحين هي تغلط وبعدين تزعل لا وتقول عني مغرور.... وبتجي معي غصب عن خشمها



استغربت من نفسي توني كنت كاره المشوار وما ابيها هي بالذات تركب سيارتي واللحين اتوعد انها ماتروح الا معي مسكت رقبتي من ورى ميلتها على جنب واخذت نفس... شوي الا البنات ركبوا السياره كلهم سلموا في نفس الوقت فما عرفت اذا هي سلمت او لا علشان كذا سلمت عليهم وحده وحده بالاسم ولمن وصلت لها ما سمعت ردفقلت لخالتي



:- الا يا خالتي وداد مهي معكم؟



ام طلال باستغراب :- إلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



قلت علشان ابرر سؤالي :- غريبه تأكدي يا خالتي اخاف ما جت لاني يوم سلمت عليها ما سمعت رد



ام طلال ضحكت وقالت :- هذي وداد كذا ما ينسمع لها حس ((والتفتت وراها ونادت))وداد



ردت وداد بهمس :- سمي



ام طلال :- سم الله عدوك بس اتأكد انك معنا



لبست نظارتي الشمسيه وابتسمت على جنب مرتاح لفكرة اني عرفت وين هي جالسه بالتحديد...مديت يدي على المسجل وشغلت الشريط وكانت اغنيه اغنية ماجد المهندس آه.......يالخسرتك




آه يالخسرتك من وقت ............ آه يالخسرتك


عالفرقه ليش استعجلت ............... لا لا على بختك


لو بس الك جيه وتجي ليل ونهار ابقى ارتجي


صدقني لو ميه سنه كان انتظرتك


آه يالخسرتك



رديت خسران وكنت بس بيك رابح


لا لا على بختك من رحت ماقلت رايح


اعيوني انا يالمبتعد بالدنيا شو تشوفن بعد


بس انت تظوي بدنيتي طفو شمعتك


آه يالخسرتك



ايا وردتي اللي ذبلت بأول عمرها


ياوسفتي مالحقت اشتم عطرها


بلياك تعبني الزمن وشموعي من بعدك طفن


تملي علي كل دنيتي كانت ضحكتك


آه يالخسرتك


آه يالخسرتك


ظايقتني الاغنيه ذكرتني بوضعي وان مومن حقي اني ابتسم ذكرتني بان وجودها عذاب مو راحه واني لازم اكرهها لاني اذا حبيتها بكون خاين للكل لابوي وعمي وماجد .... ماجد اللي خلتني ما اقدر ارفع عيني في عينه لاني احس انه اذا شاف عيوني بيشوف اللي في قلبي ...... آآآآآآآآآآه ياقلبي خلاص صارت الفرحه محرمه عليك ...طفيت المسجله ما عدت ابي اسمع شي نفسي انسدت بس الوضع ما عجب نجود فقالت



:- حرااااااااااام ليش طفيتها



ردت عليها سعاد:-احسن الاغنيه تجيب الاكتئاب ... الا اذا عندكم شي مبهج



نجود وتغير مودها :- احلى يالمبهج ..بشوف اذا في شي حلو



قامت تحوس في الاشرطة مسكت يدها وقلت لها:- لا تحطين شي مالي مزاج اسمع شي


بغت تفتح الراديو هزيت راسي لا فقالت



:- تروك تراك مصختها لا مسجله لا اذاعه شلون نقضي هالساعتين



ناظرتها بحده ونسيت اني لازلت لابس النظاره وقلت لها:- اصغر عيالك تروك....وبعدين من متى تحتاجين لشي يسليك وسعاد معك



ردت بلهجه منكسره:- المشكله ان سعاد مو جنبي علشان اخذ راحتي معها ((وتميل علي وتمسك كتفي )) تركي عادي اروح اجلس جنبها



رديت بنعومه كاني اكلم طفل :- لا مو عادي((وبشده كملت)) سواقك انا؟؟



ردت بقهر:- انا قايله ان الروحه مع تركي .......



قلت لها وانا ارفع حاجب :- وش فيها كملي



رمشت بعيونها وقالت بدلع:-حلوه تشرح القلب



رديت وانا اضحك على حركتها:- ابوك يالمصالح ... وان اقول الروحه معك تسد النفس



ضرتني على كتفي وبوزت ورغم اننا متعودين نراضيها بحكم كونها الصغيره المدلـله بس سكت عنهاوما كلمتها يمكن بسبب الحركه اللي لفتت نظري حركتها وهي مايله تكلم اللي جنبها الظاهر انها تكلم علياء لان ندى يميزها ولدها اللي قاعد في حظنها وسعاد عرفتها من صوتها لمن تكلمت وخالتي ام طلال ما تغطي وجهها عني اناواخواني... وعم السياره الهدوء النسبي الا من بعض الاحاديث الجانبيه واول ما وصلنا الاستراحه نزلوا البنات ورحت عنهم اشوف خالد والشباب وينهم فيه




نـــــــــدى



بكره ملكتها على خالد صحيح ما شفتها الا امس بس ما استلطفتها بس اللي قهرني ان وداد جالسه تكلمها وهي تدري مثل الكل ان ساره تحب خالدوقررت اكلم وداد اول ما ننزل الاستراحه....وفعلا اول ما نزلنا مسكت وداد وقلت لها:- تعالي ابيكي في موضوع



وداد ما عارضتني لكن سعاد قالت :- دلال تعالي خذي اغراضك



راحت دلال وما صارت لي فرصه اكلمها دخلنا البيت لقينا العنود جالسه في الصاله تستننانا ومن شافتني جت تركض لعندي اخذت فارس مني وجلست تبوس فيه ابتسمت



:- الله لنا وانا اقول شقة الحلق والابتسامه لي انا



العنود باست فارس من خده وناظرتني على جنب وقالت :- وش لي بالنجوم والقمر معي


عصبت عليها وقلت لها:- هاتي ولدي ترى هالقمر لي انا



ضحكت العنود وما رضت تعطيني فارس لكنها قربت مني وباستني وقالت



:- اول مره اشوف ام تغار من ولدها



توني برد عليها الا بصرخه نجود من ورانا تقول:-دودو من جد علياء تشبه لك



وداد على طول ثارت على نجود:- انتي لا تكلميني تحسبيني نسيت اللي سويتيه



كلنا طالعناها باستغراب إلا نجود نقعت من الضحك وانا ااشر عليهم وش فيه ردت وداد بعصبيه



:- وتضحكين هاااااااا ... اسألي بنت عمك متصله ومخليته على السبيكر قدام تركي و........



سكتت وداد وابتسمت العنود بخبث وقالت :-وانت عاد حبك لتركي غير اعتيادي اكيد قلتي عنه كم كلمه والغبيه ما نبهتك انه يسمعك



ضحكت نجود:- مو بس سمعها الا هزئها بعد



وداد انقهرت وقالت للعنود تصرف :- العنود الا ما قلتيلي وين ساره



هنا العنود والكل ناظر علياء اللي مبين ان ما عندها أي فكره عن ساره وقالت لوداد:- تقول انها ما بتجي اليوم((وتأشر على علياء )) ما عرفتونا



سعاد على طول قالت بلقافه :-ايه صح ... شوفي علياء هذي نجود توأمي ((وتأشر على ملابسهم اللي زي بعض)) وهذي العنود خوات العريس ((وتوقف بيني وبين العنود وتقول بهمس)) انا اشوفها احلى من ساره... ونجود تقول أي وحده بتكون احسن من ساره...



ما تحملت كلام سعاد وعلى طول شديت اذنها وقلت:- لا عاد اسمك ثاني مره تقولين هالكلام... ويلا روحي من هنا



فركت سعاد اذونها واخذت نجود في ذراعها وقالت :- احنا بنروح نتمشى ...سي يو



ما بقى في الصاله الا انا وداد والعنود وهي ما حبيت اطول قعده معاها عقب ما سعاد فورت دمي يمكن لان كلامها نصه صح ونصه الثاني


علمه عند رب العالمين فقلت للعنود


:- عنوده وين امي وامك اختفوا



العنود وهي تعطيني فارس:- تلاقينهم قاعدين في مجلس النساء ..ولدك ثقيل وش تأكلينه



اخذته وانا اكش عليها :- قولي ما شاء الله


وطلعت عنهم ورحت لامي وخالتي







رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:13 PM   رقم المشاركة : 6
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



العنــــــــــــود



كنت ابي اتكلم مع وداد لحالنا علشان كذا قلت لعلياء:-علياء ما تبين تسلمين على امي وتتعرفين عليها؟؟



هزت راسها اشارة نعم وقلت لها :-اجل يلا تعالي معنا



دخلنا مجلس النساء وبدخولنا عم السكوت وقفت عند الباب وأشرت على امي وقلت لعلياء : هذي امي ام خالد ((وناظرت امي وكملت)) هذي علياء يمه



ما ادري ليش ما طلعت جلست ابي اشوف لقاء امي مع علياء شلون بيكون تقدمت علياء من امي سلمت عليها ونزلت باست راسهاوقالت لها



:-شخبارش خالتي؟


امي ردت عليها بشبه ابتسامه:-هلا يمه انا الحمد لله ...انتي كيفك؟


واشرت عليها تجلس بينها وبين خالتي ام طلال واستغربت ان امي جلستها هناك ياترى وش ناوين عليه انتي وخالتي وطبعا لاني كنت تايه في افكاري ما سمعت ردها ولا حتى سلام وداد على امي وانتبهت على وداد تمسك يدي وتقول تعالي ابغاكي في سالفه ورحت معها الغرفه اللي بنبات فيها وجلسنا على السرير متقابلين وقلت لها



:- هاتي اللي عنك اطربيني اشجيني



قالت لي وداد عن وصول علياء وشلون كان الاستقبال وسألتها


:-طيب انتي كيف تشوفينها؟ صحيح مثل امها ولااااااااا



ردت وداد وعلامات الحيره بوجهها:- ما ادري انا احس من كلامهم وكلام ندى عن نجاة انها غير بس بعد ندى تقول ان نجاة في البدايه كانت وش زينها وبعدين قلبت ...((طالعت السقف كأن اللي بتقوله موجود هناك)) تدرين في البدايه كنت منفعله وكنت انظر لها على اساس انها بتخرب العلاقه اللي بين ساره وخالد بس ارد اقول انها ماتعرف عن حبهم لبعض اذا اساسا محد يعرف ان خالد يحب سارة الا انا وانت وطلال


((ناظرتني والحيره في عيونها )) تدرين ان هالبنت تحير... انا كنت مستعده اكرهها بس لمن شفتها انتابتني احاسيس غير والغريب ان الكره مو منها



سألتها وانا تقريبا مو فاهمتها:- طيب والباقي شلون تحسينهم



ردت علي :- البنت فعلا تحير وما ادري هل احنا فكرتنا عنها غلط ولا مثل ما تقول ندى ياما تحت السواهي دواهي((ضحكت وكانها تذكرت شي وقالت )) فيصل يشوف انها حلوه وتشبهني وشعرها مثل سعاد والاهم انها ما تشبه ندى إلا في الطول لذلك قرر انها تنحب ويقول انها اذا طلعت حنونه مثل طلال راح يصادقها



ضحكت وقلت :-اذا هي كذا خلاص اجل كلنا بنصادقها....طيب و.......



قبل ما اكمل قالت :-وش فيك سكتي قولي وطلال((وجهة لي ابتسامه


خبيثه وكملت ))اللي بتصادقينها علشان تشبه له... تدرين انه يقول انه يبي يجلس معاها ويتكلم معاها ويقول مهما كانت هي اختي (( عضت على شفايفها )) هو الوحيد اللي فكر فيها كأخت



حطيت يدي على قلبي وقلت بطريقه دراميه:- آآآآآآآآآآآآآآآآآآه فديت الحنون انا



ضحكت ودادوضربتني على فخذي وقالت :-تتفدينه قدامي وهو بعده ما ملك عليك



فركت مكان ضربتها :-وجع يوجع عدوينك...عورتيني(( وكملت وانا احط المخده في حضني))وسعاد وندى



نامت على ظهرها على السرير بالعرض وقالت:- ندى موقفها انها ماتحبها وانها تتحامل على نفسها علشان ابوي وهذا شي مبين في عيونها تعرفين ندى عيونها مرايه لقلبها ((انقلبت على جنبها علشان تقابلني )) وسعاد كان كل خوفها ان علياء تاخذ مكانها في قلب ابوي او ان وجود علياء بيخفف من حب ودلال ابوي لها بس اول ما جلست مع ابوي وعرفت ان مكانها بقلبه باقي ما تغير قررت ان علياء حليفتها



استغربت وعقدت حواجبي :-كيف يعني حليفتها وضد من؟؟؟



ابتسمت وداد:- ضد ساره ... تعرفين ان نجود وسعاد ما يحبون ساره خاصه انها دائما تعاملهم على اساس انها احسن منهم وانهم بزران


ولانهم مثل الكل يعرفون ان ساره تبي خالد



كملت لاني فهمت الامر :-هم يشوفون ان زواج خالد من علياء ضربه لساره ومثل ما تقول نجود أي وحده إلا ساره ... علشان جذي علياء حليفتهم



ردت وداد:- عليكي نور((تأملتني وواضح انها متردده تقول او لا)) العنود ...... خالد وش قال عنها و..........وش قال عن ساره



قلت لها :- يمكن تستغربين لو قلت لك ان خالد ما عاد جاب سيره ساره


نجود واخواني مو هامنهم هالشي لانهم ما يعرفون انه يحب ساره اما امي فمرتاحه انه ما يجيب سيرتها بالنسبه لها هذا معناه ان كلامه عن خطبته لساره كان شي عادي واحد وحاب يخطب وشاف ان بنت عمته اولى من غيرها((سندت ظهري على السرير وكملت)) ويمكن تستغربين اكثر لو قلت لك اني مرتاحه انه ماعاد سأل عنها او جاب سيرتها



ناظرتني باستغراب وقالت بلهجة استنكار:- مرتاحه!!!!!!!!!!!!!!



رديت :- ايه مرتاحه ما ادري يمكن لانها تغيرت في الفتره الاخيرة واحسها ماعادت تحبه مثل اول و.....ما عادت تناسبه



وداد ونظرة تساؤل كبيره في عيونها:- ما عادت تحبه مثل اول وفهمتها لكن ما تناسبه؟...((وكانها استدركت الامر)) قصدك على صديقاتها الجدد


لااااااااا انا ما اعتقد ان تأثيرهم وصل لابعد من اللبس ((ابتسمت على جنب وقالت)) وعلياء ياحكيمه زمانك هي اللي تناسبه؟



قلت لها وانا اتنهد :- يمكن ليش لا ((رفعت حاجب وابتسمت )) احنا مانعرفها علشان نحكم لكن تدرين اختك فعلا محيره وغريبه



وداد وعلى وجهها علامات الحيره:-ما فهمتك؟



ابتسامه واسعة غطت وجهي:-تدرين ان خالد ما تكام عنها من رجع من البحرين رغم انه شافها هناك



جلست وداد دليل على الاهتمام :- وش عرفك انه شافها



رديت بنفس الابتسامه:-سألته عنها وقال بغضب لا تسألوني عنها كفايه اللي شفته والقهر ان ولد عمك عنده ولا كأن شي صار



ميلت وداد راسها على صوب واشرت بيدها بمعنى ما فهمت فواصلت


:-اكيد صار له موقف معاها وهالموقف ((ضحكت)) اثار غضب خالد المتروى المتأني الحليم يعني علياء لها تأثير على خالد



وداد بدهشه:- صحيح من الصعب ان خالد يظهر غضبه لانه يسيطر على مشاعره لكن دامه غضب منها هالكثر معناه مسويه شي كايد



هزيت راسي اشارة لا:- لا لا لا لانها لو مسويه كذا كان طلال ذبحها بس الوضع كان بالعكس خالد ثاير وطلال بارد((ومسكت ذقن وداد )) وهذامعناه يا حلوه ان علياء لها سلطه على مشاعر خالد ((وابتسمت ))


يا حبي له خلودي اول مره اشوفه كذا حايس من غير كنترول على اعصابه




واستمر الحديث الى ان اذن الظهرصلينا ونزلنا نشوف الباقين



علـــــــــــــــــيـــــــــــــــــاء



اول ما أشرت لي خالتي ام خالد اني اقعد معهم ووييييييييييين بينها وبين خالتي ام طلال حسيت مثل المتهم اللي ينطر حكم المحكمه عليه


هو صدق انهم ما سووا لي شي لكن العيون تتكلم وعيونهم تقول اني دخيله وان وجودي بينهم غلط.... في البدايه ام خالد وام طلال يسولفون على بعض ولا كأني وياهم وندى مشغوله او تتشاغل بولدها فارس تحاول تنيمه وعقب شوي تحول حديثهم لترتيبات الملكه ساعتها التفتت لي ام خالد وسألتني


:- ما فلتي لي يا بنيتي من من اهلك بيحضر الملكه؟



رديت عليها وانا ابلع ريقي :- خوالي ونسوانهم يعني ثلاث حريم



الكل انظاره اتجهة لي لكن ام خالدرفعت حواجبها وقالت باندهاش:- بس؟؟ ((سكتت شوي كأنها متردده تسأل او لا)) طيب وامك؟



الكل كان يترقب الاجابه وانا احترت وش اقول...... اقول ان امي من يوم ما خبرها جدي وهي حتى تلفون ما دقت علي ولا اقول انها تكرهكم ومستحيل تجي عندكم لكني قلت بكل هدوء


:- بس ...لان بناتهم مسافرات... وامي ما بتحضر



سمعت تنهيدة ارتياح من ام طلال ولمحت ابتسامه ما عرفت ام خالد تخفيها عدل والغريبه مفعول هالجمله على ندى اللي قالت بحماس وكأنها فعلا مهتمه


:- علياء ما قلتيلي وش بتلبسين لبكره؟



رفعت راسي لها وقلت :- فستان ((توني بوصفه لها لكن قلت)) حياش تعالي شوفيه وقولي لي رايش



ابتسمت واشرت على فارس اللي نام في حضنها:-ما اقدر اقوم اللحين بس الليله ان شاء الله اشوفه مع البنات((وقالت بشي من الكبر))واذا طلع ما يناسب بعطيك فستاني لانك نفس مقاسي والباقيات مقاسهم يختلف



حسيت انها تلمح ان ذوقي مو حلو وكنت برد عليها بس مسكت روحي وقبل ما ارد قالت ام طلال وهي تحاول تعدل لبنتها


:- والله اذا طلع فخم واجد تروح السوق مع طلال عندها الصبحيه بكبرها



ابتسمت لها :- لا ياخالتي ما في داعي فستاني مناسب



على طول ام خالد ردت:- كان ودي بحفله كبيره بس ابوك وعمك الله يهداهم كانوا مستعجلين وما امدانا نسوي شي



حسيت انها بكلامها تحاول تعتذر عن بساطة الملكه وخاصه ان ام طلال قالت :- ولا يهمك يام خالد معوضه في العرس((وحطت يدها على كتفي))


هو صحيح الملكه عائليه وصغيره بس عقب اسبوعين بنسوي حفله بمناسبه ردت علياء لاهلها وبنعزم فيها الجيران والمعارف



حسيت بغصه وش قد غريبه هالناس يراعون مشاعري ويعتذرون لمجرد


اعتقادهم ان مشاعري انجرحت رغم اني حاسه إلا متأكده اني مفروضه عليهم ....... يمكن يسوون جذي من باب حسن الضيافه بس انا مو ضيفه بتقعد ايام وتروح انا بقعد وياهم باقي عمري....او يمكن من محبه ام طلال لابوي ومحبة ام خالد لعمي ولدها...يصير ليش لا مو يقولون لجل عين تكرم مدن....ما ادري ليش حسيت اني لازم ارد عليهم فقلت



:-انا اساسا اشتريته فستان لحفله بسيطه لاني متعوده ان الملكه تكون عائليه يعني اللي يلبسون فخم هذولا اللي يسوون حفله عقب الملكه وكنت من جد بتوهق لو كنتوا مسوين حفله كبيره



ردت ندى:- زين اجل اننا استعجلنا وما سويناها مثل ملكتي ((اتوقع ان امها عطتها نظره وعيد لانها خففت من حده لهجتها وكملت)) على العموم حفلة استقبالك قريبه... صحيح اني ما بقدر انزل معك السوق لكن وداد وسعاد ما بيقصرون خاصة انهم لسى ما شروا لهم لبس



قالت ام خالد تعقيبا لكلام ندى:- الله يعينك على فرة السوق معهم تكسر الظهر ((وابتسمت لي )) وكل شي بكفه وسعاد ونجود بكفه ما يعجبهم العجب



ام طلال بشبه ضحكه على كلام ام خالد:- ما عليك يا علياء هم صدق ما يعجبهم شي بس بتستانسين معهم ((وتميل لي وهي تقول )) ولاتطيعين شورهم لانك اذا طعتيهم ما بتاخذين شي.....



ضحكت ندى وقالت:-ما عليك من امي وخالتي ذوق سعاد ونجود ما عليه بس مادام وداد والعنود معك اخذي برايهم ترى ذوقهم احلى



فرحت ان ندى فكت شوي وانها تكلمت من غير ما يكون ورى كلامها عدة معاني بس في هاللحظة دخلوا نجود وسعاد اللي سمعت كلام ندى


:-وشو ؟ لا حبيبتي ترى ما في((تأشر على نفسها ونجود))احلى من ذوقنا ((وتلتفت لي)) العصريه بنقضيها في المسبح تجين معنا ؟؟



قبل ما ارد قالت ندى:-وطي حسك ما صدقت الولد نام ...وعلياء ما بتجي معكم بعدين لكلور يأثر على لون بشرتها وعقب الملكه سووا اللي تبونه



نجود اللي هم ما نطرت ردي قالت:-ترى السمار موضه...تعالي علياء ولا يهمك


ضحكت وقلت لها:-موضه او لا ما بجي وياكم لاني ما اعرف اسبح



ومع مرور الوقت حسيت اني بديت اتعود على الاجواء صارت قطات ندى اخف وسعاد ونجود ما بطلوا مزح اما ام خالد وام طلال كانوا بس يسكتون في بناتهم ويقارنون كيف كانوا هم قبل وبناتهم اللحين اذن وقمنا للصلاه ونزلوا وداد والعنود اللي كانوا مختفيات وندى راحت المطبخ علشان تأكل فارس وما يزعجها على السفره وقت الغدا وعقب ربع ساعه تقريبا جت ندى من المطبخ من غير فارس وقالت



:-يا بنات تغطوا الشباب بيدخلون يسلمون



تغطوا البنات وكلهم لابسين جلال ومغطين وجهم بطرفه إلا انا لبست عبايه وبرقع لان وداد نست جلالها فوق فقلت لها تاخذ جلالي خاصه اني برتاح في العبايه اكثر......دخلوا الشباب وكانوا تركي وطلال وواحد ما اعرفه بعدين فيصل ودخل في الاخير خالد وهو شايل فارس على ذراعه


سلموا وقعدوا في زاويه بعيده عنا جنب ام خالد وام طلال الشخص الي ما عرفته قال لتركي ومرفع صوته قاصد اننا نسمعه



:- يقولون راسك يعورك... لكن ما ينلام غيرك وانا اخوك احد يركب بزان معه من الصبح



نجود اللي ما تحملت ردت بصوت عالي :-ما البزر إلا انت ياسليطين



وقبل ما تكمل كلامها قاطعها صوت خالد وهو يقول بنبرة تأنيب وتأديب


:- نجود لا يعلى صوتك و احترمي اخوك



نجود بأعتراض ووطت صوتها:- بس هو..........



قاطعها خالد بنضره قويه ووتكلم ببطء مقصود :- نجوووووووووود !!!



سكتت نجود وتكلم تركي يبي يخفف على نجود فقال :- الصراحه نجود اليوم تفوقت على نفسها جهزت من وقت ولا لطعتني كالمعتاد وكانت هادئه في السياره بس ((وعلى صوته كأنه بيوصل هالكلام لشخص معين)) عيبهم انهم بدل ما يقولون كلمة شكر يتهموني بالغرور ورفعه الخشم .....



هنا سمعت وداد كوني قاعده جنبها تهمس للعنود :- مو قلت لك اخوك مغرور وغثيث ((وتضغط على ضروسها)) واللي يقهر انه يحسب نفسه خفيف دم ...


العنود ترد على وداد :- هييييييييييييه شوي شوي على اخوي ترى هذا ثقه بالنفس مو غرور واخوي خفيف دم .. يكفي انه يعرف شلون يحرق دمك......فديييييييييته المزيون بالله مو ازين من ماجد



وداد ضربت العنود في جنبها وقالت :-صدق القرد في عين اخته غزال


الله يالثقه ... سكتي بس لا تخليني اغلط عليه



العنود :- ما ادري ليش انت ما تحبينه ... ولا غيره لانه اقرب لماجد منك



وداد تأشر على نفسها :- انا اغأر منه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



رن موبايلي رفعته ولمن شفت المتصل ما حبيت ارد قدام الجماعه فرحت المطبخ اول ما ضغت على زر الرد حسيت ان في خطوات متجهه صوبي



..........



ما ادري وش اللي خلاني اروح وراها



بس كان لازم انبهها




ما حست فيني ولمن التفتت لي تفاجأت بالدموع في عينها



من هالشخص؟


وينبهها من شنو؟


وش اللي خلاها تصيح؟



اتمنى ان هالبارت ينال اعجابكم


واشوف تفاعلكم معاي


لان الوضع محبط الصراحه وانا قررت ان اذا ما في تفاعل خلاص اوقف القصه وما اكملها



اهديكم اعذب وارق التحايا






رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:14 PM   رقم المشاركة : 7
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



الجزء الخامس



(( غيض من فيض ))



لكل شخص طريقته الخاصه في التعبير عن مشاعره...ولكل شخص حريه التعبير عن مشاعره...لكن احنا في كثير من الاحيان نحط لنفسنا


خطوط حمره ما نتعداها الى ان يجي موقف يهزنا من الداخل ويخلينا


نضرب بهذي الخطوط عرض الحائط .... واغلب الاحيان يكون هالموقف القشه التي قصمت ظهر البعير...والناس تشوفه ما يستاهل منا كل هالانفعال بينما احنا نشوف انه مجرد غيض من فيض وانه اول الغيث




رن موبايلي رفعته ولمن شفت المتصل ما حبيت ارد قدام الجماعه فرحت المطبخ اول ما ضغت على زر الرد حسيت ان في خطوات متجهه صوبي


..... الظاهر اني اتوهم بلعت ريقي وتوكلت على الله ورديت



:-السلام عليكم و



ما كملت حتى السلام وجاني الرد:- جذي تسوين في امش ؟ انا اخر من يعلم!!!!!ولا تعلميني ولا تقولين لي ليكون مو حاسبتني ام؟؟



حسيت ان حراتي ارتفعت وجهي احمر من الاحراج وكأن الكل يسمعها


فقلت ادافع عن نفسي:-انا اساسا ما دريت الا متأخر .... وجدي قال ....



مره ثانيه قاطعتني وبحده اكبر قالت :- جدش اتصل فيني علشان يهددني يقول لي ترى بنتش بتزوج ولد عمها...وملكتها بعد يومين في بيت ابوها...واذا ما بتباركين لها لاتجين



سكت ما عرفت ارد اساسا وش اقول لها بس هي تابعت :-وانتي شلون ترضين في واحد امش تكرهه من كرهها لاهله؟؟



رديت عليها بغيض وقهر:- ليش هو بيدي ؟؟ لو بيدي ما وافقت ... والله غصب عني ...



ردت بسخريه وكان واضح من لهجتها انها مو مصدقتني:- مو بيدش !! وش اللي غاصبنش ان شاء الله ؟؟ يعني تبين تفهميني انش مو موافقه؟



حسيت انها ما راح تسمعني ولا حتى بتفهمني بس حاولت استجديها:- يكفي اني اعرف ان هالزواج بيفرقني عن اعز ناسي وبيفصلني عن...


للاسف ما حست فيني وقالت:- اسمعي يا بنت يوسف((دائما تقولها علشان تحسسني انها غضبانه علي ما تدري انها تحسسني انها ما تبيني واني مو بنتها))هالكلام مو علي... واذا تحسبيني ام لش تركي هالزواجه وردي البحرين؟؟



غمضت عيوني واخذت نفس علشان اقدر احبس دموعي:-ما اقدر ...لو اقدر مأ تأخرت لحظه وحده...ولو رجعت البحرين وين اروح؟؟



ردت وكانها تتكلم عن مسأله تافهه :-وين يعني ؟ اكيد بيت جدش



ما قدرت امسك دموعي اااااااااااااه ما اقسى قلبها :- ما اقدر...ما اقدر اخالف شوره واكسر كلمته ...ما اقدر اصغره قدام الناس وبعدين اقول له


خلني في بيتك!!!



بكل برود ردت :-عجل خلي اهل ابوش ينفعونش يا بنت يوسف



سكرت التلفون في وجهي ...نزلت التلفون طالعته وغمضت عيوني وعضيت على شفايفي علشان ما ابكي بس الالم اقوى مني...خلاص صدري ما عاد يوسع احس رئتي بتنفجر نزلت ادموعي غصب عني


...توني التفت وراي ابي اهرب ابي اكون بروحي إلا واتنصدم عيوني بثوب بيضه رفعت راسي ما ادري شلون عرفت من وسط دموعي ان هذا خالد ...وبدل ما امسك نفسي وما اصيح قدامه انهرت اكثر وصار بكاي مخلوط بأنين وفجأة ومن غير ما احس شفت نفسي في حظنه




خــــــــــالد



عادة الجلسه مع امي وخالتي ام طلال تريحني بس هالمره ما ادري ليش احس بخنقه واني متوتر ...في البدايه حاولت اشغل نفسي بفارس الاعبه واكلمه بس اول ما تكلمت نجود وعلت صوتها على تركي التفت لهم للجهة اللي كنت متجاهلنها.... وشفتها شفت سبب ضيقي وخنقتي كانت لابسه عبايتها وبرقع واللي قهرني انها ما غطت اعيونها...مع ذلك مسكت نفسي وحاولت اتجاهلها ...بس شدني صوت جوالها وانها اول ما


شافت المتصل طلعت ...وقفت وقلت للشباب :- ليكون ناوين تجلسون مع الحريم وتخلون الجماعه اللي في المجلس ؟



رد سلطان بانزعاج لانه حاب الجلسه :-أي جماعه الله يهداك...كلهم ابوك وعمك وعزيز وجد حرمتك



ما ادري ليش كلمة حرمتك ذكرتني فيها :-على راحتكم بس انا بروح مشوار قريب واذا تأخرت تغدوا عني ...يلا في امان الله



طلعت ادور عليها واول ما لمحت عباتها في المطبخ رحت على طول وراها و ما ادري وش اللي خلاني اروح وراها....بس كان لازم انبهها


واقول لها تغطي عيونها مو ناقص الا انها تتكحل بعد توني بناديها وبكلمها بس ردت على جوالها ... في الاول اثارت فضولي قالت



:- انا اساسا ما دريت الا متأخر .... وجدي قال ....



قاطعها الطرف الثاني عقب فترة صمت قالت


:- ليش هو بيدي ؟؟ لو بيدي ما وافقت ... والله غصب عني ...



هالشي حيرني واثار ضيقي بشكل رهيب وش اللي مو بيدها لكنها رجعت قالت الاشد مراره الشي اللي خمنته وحاولت انكره قالت


:-يكفي اني اعرف ان هالزواج بيفرقني عن اعز ناسي وبيفصلني عن...



انقهرت ما قدرت اتحمل اكثر هذا اللي مو بيدها وغصب عنها ...ليش ليكون تحسب اني ابيها وميت عليها... ومن هذا اعز ناسها اللي بافصلها عنه خساره ما كملت قاطعها الطرف الثاني ونطقت ويا ليتها ما نطقت



قالت:- ما اقدر ...لو اقدر مأ تأخرت لحظه وحده...ولو رجعت البحرين وين اروح؟؟



يعني هي ناويه تهرب ...ولو ما جواز سفرها عند عمي وخروجها من السعوديه يحتاج اذن ولي الامر كان هربت ضغت على اسناني وشديت على قبضة يدي احاول اسيطر على غضبي وانا كذا سمعت جملتها


الاخيره :- ما اقدر...ما اقدر اخالف شوره واكسر كلمته ...ما اقدر اصغره قدام الناس وبعدين اقول له خلني في بيتك!!!



خلاص طفح الكيل انا اليوم لازم اوريها قدرها زين لازم ... التفتت لي انذهلت من عيونها كانت حمرا ومليانه دموع شكلها خلاني اتجمد بمكاني اول مره احس اني محتار وما اعرف وش اسوي ودي اصرخ عليها والومها وافرغ كل حرتي فيها ...وفي نفس الوقت ما ودي اشوف دموعها وودي اهديها وامسح دمعها خاصه ان بكاها زاد لمن شافتني ...وما انقذني من حيرتي الا صوت طلال يناديني ودخل المطبخ


ناظرها بذهول والتفت لي وفي عيونه الف سؤال هزيت كتفي علامة اني نفسه ما ادري عن شي وقلت


:-انا دخلت وهي كذا



طلال ما اهتم لجوابي على طول راح لها وضمها بقوه في هذي اللحظه انا على طول طلعت برى وصلني صوت بكاها اللي زاد....ما اردي وين اروح ومن غير احساس توجهت مباشرة لسيارتي شغلتها ومشيت على طول ادور في الشوارع مو عارف وين اروح ما ادري للمره الكم دق جوالي بس هالمره قررت ارد


:-هلا


:-يعني انت قاصد انك ما تردعلي؟


ناظرت جوالي بذهول وفعلا المتصل تركي بس هذا مو صوته رديت عليه:-افاااااااااا يا ذا العلم انا ما ارد عليك


قاطعني بحده:-ايه وشف جوالك كم مره ادق عليك وما ترد واول ما دقيت عليك من جوال تركي رديت



ابتسمت بتعب وقلت:- موكذا السالفه...بس انا نسيت الجوال في السياره


واول ما ركبت السياره جاني اتصالك حتى قبل ما اشوف المكالمات



رد على بضحكه:-طيب صدقتك ...بس وينك فيه يا خوي صار لك اكثر من ساعتين من طلعت



فركت جبهتي بقوه عل عسى الصداع يخف:-كنت ضايق شوي قلت اطلع شوي اوسع صدري ...بس الوقت سرقني


قال لي وكأنه حس اني لا زلت متضايق:-شوي؟؟انت برى صار لك اكثر من ساعتين...خالد وش فيك؟ اقلقتني



طبعا انا اكذب على الكل إلا طلال فقلت له اصرف:-مو وقته هالكلام ...اقول انا جوعان ما اكلت شي من الفطور...((ابتسمت))يعني بقى لي شي ولا امر اشتري لي



ضحك بقوه:-هههههههههههه صحيح انهم ياكلون الاخضر واليابس بس البركه في خالتي وامي...تعال الخير كثير ولا تتأخر تراني جوعان اكثر منك....يلا استناك



سكر قبل ما اعرف هو ليش ما تغدا معقوله طول هالوقت كان معاها طيب ليش هالبكى وكل هالمده؟ ومن يكون اللي تبكي عليه بحرقه؟راسي بينفجر كلما احاول اتجاهلها والغيها من تفكيري ترجع من جديد وتسيطر على افكاري ما صار لي من شفتها اسبوع وهي عافسه حالي...انا لازم الغيها من تفكيري و...هي ثواني بس واخليت بقراري ياترى وش قالت لطلال؟...واذا هي فعلا ما تبي الزواج فليش اجبر نفسي واتزوجها ..((اخذت نفس عميق وضغت على السكان((المقود)) وقلت بصوت مسموع))


:-هه اللي يسمعها وهي تقول بتهرب ما يقول هي نفسها اللي هامها كلمة وسمعة جدها وابوها...لكن لا انا ما اتزوج وحده تفكر في غيري


رميت شماغي على الكرسي اللي جمبي ودخلت اصابعي في شعري وضغطت بقوه على راسي ورددت في نفسي


((تحب غيري؟؟طيب وانا؟ وساره ؟ بس انا وضعي غير انا........))


نفضت راسي ابي اتخلص من افكاري وصلت الاستراحه ومع وصولي قررت اتخلص من هالزواج باي طريقه ايه هذا احسن حل لا انا ولا هي نبي هذا الزواج ....نزلت من السياره وشفت طلال رسمت ابتسامه على وجهي ورحت له...........



وداد



من طلعت علياء علشان تكلم ما رجعت تأخرت والكل كانت في عيونه نظرة تساؤل بس اللي سأل هو نجود


:-دودو حبيبتي وين راحت علياء ؟


رديت عليها:-وانا وش دراني


دخلت سعاد في الموضوع وقالت:-بس انتي كنتي جمبها


قلت من غير اهتمام:- علمي علمكم من جاها الاتصال ما عدت شفتها


واذا هامتكم روحوا دوروها


نجود قالت بابتسامه:-جبتيها والله اللحين نروح ندورها ((ومدت يدها على سعاد علشان تقوم معها)) وبالمره نجيبها معنا علشان تتغدا



مسكت يد سعاد الثانيه وقلت :- جلسوا مكانكم اكيد البنت تعبانه وتبي تريح واذا جهزت السفره روحوا نادوها



اعترضوا بس امي تدخلت وقالتلهم :-وداد عندها حق خلوها ترتاح دوبها جايه من سفر وما ارتاحت وجبناها المزرعه


طبعا امي قالت كلمتها وراحت مع خالتي ام خالد الى المطبخ يشرفون على الشغالات ويجهزون غدا الرجال طلعت امي من هنا وقالت ندى



:-اقول وداد شفتي فستان علياء اخاف تحرجنا قدام الناس


وقبل ما ارد عليها قالت العنود:- حرام عليك وش تحرجنا الصراحه البنت باين من لبسها انها ذوق


طبعا ندى ما عجبها الكلام ورفعت حاجب وقالت :- العنود انتي لحقتي تشوفي لبسها علشان تحكمي


رديت وانا العب في جوالي :-ندى ... خفي شوي ما يصير كذا كل ما جبنا سيرتها قلبتي وجهك ((ناظرتها علشان اتأكد انها تسمعني وكملت)) انا ما اقلو لك حبيها بس صيري موضوعيه ولا تبيني مشاعرك هذي قدام الناس


ثارت ندى وقالت بحده :-انا مو موضوعيه يا وداد وبعدين مشاعري وانا حره فيها


رديت بهدوء :- ايه مو موضوعيه اجل كيف حكمتي انها بتحرجك


((ميلت راسي على جنب وحطيت عيوني في عيونها)) لانك تكرهينها قلت كذا ولا البنت ما بدر منها أي تصرف يخليكي تقولي هالكلام



هدأت ثوره ندى بنفس السرعه اللي اشتعلت فيهاوقالت :-ما ادري بس انا ما احبها


هنا تدخلت العنود مره ثانيه وقالت:-ندى بسألك سؤال انتي فعلا تكرهين علياء؟؟؟؟؟



ندى رفعت راسها للعنود وعلى وجهها علامات الدهشه والمفاجأة من السؤال وبعدها نزلت راسها وتنهدت:- تصدقون اذا قلت لكم ما ادري... واني اسوي كذا لاني خايفه انها تكون مثل امها



ابتسمت العنود ابتسامه تدل على انها متفهمه شعور ندى وقالت :- اذا كذا اجل لا تعامليها بجفاء لان لو خوفك طلع ماله داعي راح تندمين على تصرفاتك ((وكملت ردا على نظرة الاعتراض في عيون ندى )) يمه من عيونك...طيب ما قلنا حبيها عامليها مثل ما تعاملين شخص توك تتعرفين عليه ...



تدخلت انا وقلت :-ترى هي فعلا شخص تونا نتعرف عليه ...وعلشان تعرفين تتعاملين معها انسي امها...ولا تخلينها هاجس يسيطر عليك



دخلت نجود وسعاد قبل ما ترد ندى علشان يخبرونا ان الغدا جاهز


وقبل ما يروحون لعلياء اتصل طلال وخبرني ان علياء نايمه ونبهنا ما نصحيها من النوم لانها تعبانه وفعلا تركناها على راحتها الى وقت صلاة المغرب طلعت علشان اصحيها للصلاه وبالمره تاكل لها شي لانها ما تغدت رقيت الدرج وتوجهت للغرفه فتحتها كانت مظلمه وباااااااااااااااارده


ولعت النور وطفيت التكييف وجلست على حافة السرير علشان اصحيها واول ما همست باسمها رفعت راسها وابتسمت


:-شكلي نمت واجد


ضحكت على وجهها المنفوخ من النوم والتعب:-كثييييييييييييييييير ويلا قومي صلي فاتك العصر وصار وقت المغرب



قامت لمت شعرها وجهزت لها لبس عباره عن تنوره جينز طويله وبلوزه ورديه هاديه دخلت الحمام اخذت لها شاور سريع وعقب ما خلصت صلاة قلت لها


:-علياء ما تحسين بالجوع


ضحكت وقالت :-بلى احس بطني يقرصني من الجوع


رديت:- يلا اجل ننزل المطبخ علشان تاكلين لك شي يصبرك لوقت العشا


وتونا بننزل إلا البنات دخلوا عليناواخرهم سعاد اللي حامله في يدها صينيه في عصير للكل وسندويشات لعلياءنزلت الصينيه قدامنا وجلست جنب نجود على السرير وقالت:-علياء...الصراحه انا الفضول بيذبحني


ودي اشوف فستانك حق الملكه


ابتسمت علياء بنعومه وقالت :-ما طلبتي شي اللحين اطلعه تشوفينه


نجود حطت يدها على كتف سعاد وقالت :-ودنا نشوفك لابسته



هزت علياء راسها علامة نعم واشرت على عيونها بمعنى من عيوني


وقامت فتحت الدولاب فقالت ندى


:- ما عليكي منهم اول اكلي


طلعت الفستان وابتسمت لندى وقالت :- ما بلبسه اللحين بس ابي اخذ رايكم ...اي اكسسوار البس معه


اخذت العنود من علياء الفستان وفرشته على السرير وقالت لعلياء


:- مو مشكله بنساعدك بس مو شرط تلبسينه


طلعت علياء طقمين اكسسوار وقبل ما تورينا اياهم قاموا نجود وسعاد اخذوا الطقمين يشوفونهم فقالت لهم ندى بعصبيه


:-تعالوا هنا ورونا


ردت سعاد :-ما يحتاج تشوفين انا ونجود بنختار((ورفعت راسها لعلياء وكملت ))عندك غيرهم



كملت علياء سندويشتها وضحكت :-لا ما عندي غيرهم اساسا انا شاريتهم حق الفستان واحترت في المحل اشتري أي واحد فشريتهم اثنينهم



بطلت سعاد عيونها :-من جدك ما عندك غيرهم



ابتسمت علياء ابتسامه واسعه وقالت :-ايه من جدي ...لان ربي رزقني بزوجه خال كل ما رحنا السوق وحبيت اشتري تمنعني



عقدت حواجبي وقلت:- ليش تمنعك ؟وليش ما تروحين مع غيرها ؟


تدخلت سعاد:-او تروحين لحالك طلال يقول انك تسوقين؟



ردت علياء وهي تناظر حضنها:-ممنوع ارح اسواق بروحي وما اروح مع غيرها لان ما في الا هي وهاجر يقبل جدي اني اروح معها حتى هاجر اذا تروح معي ما يقبل جدي الا اذا كانت ويانا امها او زوجة خالي...((سكتت شوي وقالت ))اما ليش تمنعني فهذا لانها من تشوف الاسعار تسحبني من يدي وتقول بدل ما تضيعين فلوسك في هالخرابيط اشتري لك ذهب



اشرت ندى على واحد من الاطقم كان فضي ناعم على شكل طوق من الزهور المشغوله بفصوص فيروزيه وحلقه ناعم مكون من زهرة وحده مشابهه للي في العقد وقالت


:-هذا يناسب الفستان...صحيح الذهب ينفعك اكثر من الاكسسوار بس بعد الذهب ما يناسب كل لبس



ابتسمت علياء :-عندك حق بس من يقدر يقنع ام محمد بهالكلام..(( تنهدت وقالت ))بس الله راحمني بتشكيلات ديماس تدرين شغلهم راقي وحلو يدخلون الاحجار بشكل حلو في الذهب ويبان مثل الاكسسوار



اخذت العنود الطقم من يد ندى وقالت:-طيب هذا وخلصنا منه واللحي المكياج فكرتين وش بتسوين؟؟



رفعت علياء كتوفها وقالت:-ما ادري انا في المناسبات اروح صالون


((وعضت شفتها وقالت بخجل ))بس اهني ما اعرف ولا صالون انا حتى لنفسي ما اعرف احط مكياج....



استغربت وتوني بتكلم لكن سعاد الملقوفه قالت :-في بنت في هالزمن ماتعرف للمكياج


اشرت علياء على نفسها وقالت :-انا...((وبدفاع عن نفسها قالت تبرر))


لاني بصراحه ما احط لي مكياج تعرفون انا كنت اسوق وما اتغطى


والبيت يدخلونه اولاد خالي ...((سكتت شوي كانها تجمع افكارها وقالت )) اكذب اذا قلت اني ما اعرف بالمره بس بعد انا حدي مكياج نهاري


اما مكياج السهرات ما قط جربته الا على هاجر كتسليه....



ابتسمت وقلت لها :- كذا معقوله((ابتسمت على جنب وقلت))احنا ماتفقنا مع احد يعني اعتمدنا على الخبيره ندى تحجز لنا وحده تجينا هنا ((وقلت بتردد ))بس انتي عروس و.......



قاطعتني علياء وقالت:-اذا ما عندكم مانع انا قابله انها تمكيجني



هزت ندى راسها علامه لا عندها علياء تغير لون وجهها انصدمت قهرتني ندى وخزيتها بنظره معناها وين الكلام اللي قلناه الظهر لكن اللي قالته غفر لها لانها قالت


:- ما يصير انتي عروس انا باتصل في وحده اعرفها زين وشغلها لا يعلى عليه وعلشاني بتخلي شغلها وبتجي


رد اللون لوجه علياء وانصبغ لون وجهها بحمرة الخجل من تعليقنا عليها واستمرت سهرتنا على هالنمط وقضينا وقت ممتع وكأننا نعرف علياء من زمان....



طــــــــلال



اليوم خالد مو طبيعي اكيد فيه شي وشي كايد بعد هو صحيح من عرف بمخطط ابوي وعمي بتزويجه من علياء وهو متوتر بس لا اليوم في شي غييييييييير كنت ناوي اسأله على الغدا بس وجود تركي وسلطان معنا ما خلاني اتكلم وما صرنا لحالنا الا في نهايه السهره طلعنا نتمشى في وسط الزرع لغايه ما وصلنا للمسبح قعدنا على الكراسي اللي عند المسبح وكل واحد مقابل الثاني وكان الصمت هو عنوان جلستنا الى ان كسرت الصمت وقلت له


:-خالد علامك يا خوي اليوم منت طبيعي


هز راسه وابتسم :- ما فيني شي جديد وانت اعلم باحوالي



ناظرت عيونه اللي عرفت منها انه مخبي علي شي وقلت


:-تدري ان بكره العصر بتوصل عمتي ام ماجد؟


رفع راسه لي وكانه عرف وش اقصد بسؤالي وقال :- ليش تسأل


ابتسمت وقلت له :- انت عارف ليش اسأل انا اقصد ساره


غمض خالد عيونه وقال :- وش فيها ؟؟


سندت ظهري للكرسي وقلت :- وين صارت ؟وش بتسوي معها؟


سحب نفس وقال :-خلك من ساره وقولي علامها اختك؟


ما عجيتني تصريفته فقلت استعبط:- أي اخت حدد


لعب خالد بمفاتيح سيارته وقال:-علياء وش فيها ليه كانت تبكي؟



ابتسمت وانا اتذكر موقفي معها وقلت :- والله انها تونس هالبنت ، كل تصرفاتها غير متوقعه تدري اتوقع حياتك معها ما راح يتسرب لها الملل



ابتسم خالد بتهكم وقال:-غير ممله وغير سعيده ((تجاهل نضرة الاستنكار اللي وجهتها له وكمل))بعد ما قلت لي ليش كانت تبكي؟؟



رفعت رجلي وحطيتها في حضني مسكتها بيدي وقلت:-ليتك اخرت طلعتك شويه بس كان شفت علياء وش سوت



رجع خالد مفاتيحه لمخباه وانحنى باتجاهي وقال:-ليه وش سوت؟؟


اثار حماسي انتباهه فقلت له :-انا من شفت دموعها وشلون تشهق وهي تصيح خفت عليها ((ورفعت عيني بتجاهه)) ظنيت انك قلت لها شي عن ساره او حتى انك ما تبيها فعلى طول ضميتها لصدري ((ضحكت )) وما حسيت الا وهي تحاول تدفني وتبعدني عنها تحسبني انت وانا احاول اهديها وما في فايده فبعدتها عن صدري ومسكت وجهها وقلت لها علياء وش بك ليش تبكين ؟ومن سمعت صوتي رفعت راسها ناظرتني ورجعت دفنت راسها في صدري وبكت ((تنهدت وانقلبت ابتسامتي لعبوس )) بكت بحرقه وكل ما قلت لها كلمات علشان اهديها يزيد بكاها لدرجه اني خفت انها تختنق وما عاد تقدر تتنفس فقررت اسكت واخفف من ضمتي لها لغايه ما تهدأ وضليت على هالحال ربع ساعه...



ضحك خالد بصوت عالى وقال :-ربع ساعه واقف على رجلك في المطبخ



فرديت عليه اغايضه :-صحيح واقف على رجلي بس ضام غزاله لصدري


عصب خالد وقال بلهجة تهديد:-استح على وجهك هذي اختك وسالفه ضم ولم انساها


ضحكت عليه من قلب وقلت :-ابوك يا الغيره...ومن مين من اخوها


((رفعت حاجب ))وش اللي انسى هذي اختي ومن انت علشان تقول كذا


فهمني خالد فقال :-بكره اعلمك من اكون


تلاشت ابتسامتي وانا اتذكر بكره وش بيصير :- خالد


خالد :-سم


قلت له وانا انحني باتجاهه:- علياء امانه عندك ...اكرمها و...


ما كملت كلامي وقاطعني خالد:- افا يا ذا العلم توصيني على بنت عمي يا طلال


مديت يدي ومسكت يده وقلت :- اعرفك رجال والنعم يا ولد عمي ... بس انا ابيك تراعيها وما تجرحها ولو بكلمه ((سكت ماني عارف كيف اوصله قصدي فتابعت)) انا ما بقول لك حبها بس ابيك تتفهمها تحترمها ابيك تكون الصدر الحنون اللي تفرغ فيه همومها والظهر اللي يحميها ويسندها طول عمرها...



ابتسم خالد وقال:-طول عمرك حنون على خواتك وكأنك ابو لهم وما اقول الا يا بختها العنود فيك



حطيت يدي على قلبي وقلت :-العنود اااااااااااااااه من العنود ((وناظرته نظرت رجا)) طيب ما يصير املك معكم بكره


ضحك خالد وقال :- اقول يا شين رزت الوجه((سكت كانه متردد يسأل او لا لكنه في الاخير سأل)) إلا ما قلت لي هي ليش كانت تبكي ؟



ما قدرت اقوله عن السبب علياء استأمنتني على سرها اللي لو لا انها كانت منهاره وبحاجه الى انها تفضفض ما كانت قالته لي غير ان مو من مصلحة خالد وعلياء انهم يعرفون ان كل واحد فيهم رافض للثاني لكني تذكرت كلام علياء هي قالت انها من شافت خالد زاد بكاها لانها تحسبه سمع المكالمه بس انا طمنتها انه ما سمع شي فقلت علشان اتأكد


:-ليه انت ما سمعت المكالمه؟


رد خالد وقال اللي ريحني:-أي مكالمه انا دخلت المطبخ وشفت وحده عيونها غرقانه دموع<< مسكين يا طلال ما تدري ان خالد يعرف ان علياء ما تبيه ويظن الظنون فيها بعد وان سؤاله بس علشان يعرف هي وش قالت لك بالضبط علشان يكتشف نواياها



طلال:-كل السالفه ان امها اتصلت عليها تقول ما تقدر تجي


وانت تعرف البنات في يوم زي هذا يتمنون ان امهم تكون معهم


وطبعا علياء ما استحملت وبكت ولمن شافتك عرفت انك شفتها تبكي


فزاد بكاها من الحرج




يوم الملكه الساعه الرابعه عصرا



البيت حوسه ام خالد وام طلال مشغولين بترتيبات الملكه وضيوفهم اللي وصلوا من البحرين اما البنات فتاركين كل الشغل على الشغالات وامهاتهم وما همهم الا زينتهم بس ندى كانت مع العروس واقفه على راس الكوافيره وتدقق على شغلها وكل شوي تذكرها ان علياء عروس وانها لازم تطلع مميزه اما باقي البنات كل شوي وحده تجي اتطل على العروس البنات خلصوا وما بقى الا الرتوش الاخيره على العروس


دخلت وداد والعنود وكانوا جاهزات ولقوا ندى جاهزة بس بعدها ما


بدلت فقالت العنود


:-الناس كلها تحت وانت لسى بهدوم البيت


ردت ندى :- متأكده كلهم وصلوا


وداد مسكت ندى من يدها وسحبتها الى الباب :- كلهم وصلوا وعمتي ام ماجد توها واصله يلا بدلي علشان ننزل نسلم عليها



وقفت ندى عند الباب وقالت :-توها واصله ليه تأخرت هالكثر


ردت وداد وهي تتأفف:- اف ما ادري بس سعاد تقول انها تأخرت لان ساره نأخرت في المشغل


ندى استغربت قطبت حواجبها وقالت :-ساره جت؟؟وراحت مشغل تزين بعد؟؟


وداد فقدت صبرها فقالت :-ايه يلا تحركي بسرعه ما عندنا وقت



اخيرا ندى فتحت الباب وقالت :- انتم اسبقوني وانا بجي بعدكم



فتحت ندى الباب ولقت نجود وسعاد في وجهها توها بتتكلم بس سعاد سحبتها ونجود شدت وداد وصاروا كلهم واقفين عند الباب من برى


وقبل ما تتكلم ندى سعاد قالت


:- دريتو ان ساره وصلت ؟


وداد هزت راسها باشارة نعم وندى قالت :-ليش وش صاير؟


سعاد براءه:-ابدا بس اذا قالت لكم بتشوف العروس قولوا لها ما يصير ترقي لها فوق علشان نبي نفاجأ الكل


حطت ندى يدها على خصرها وقالت :-ومن صاحب هالفكره العبقريه ؟


ابتسمت نجود وقالت لندى :-انتي


فتحت ندى عيونها على الاخر وقالت :-انا؟!!!!!!!ابي اعرف ليه تكذبون وتحملوني المسؤليه...


تمسكنت سعاد وقلت لندى وهي تمسك كتفها:-الصراحه احنا قلنا لسارة انك ما خليتي احد يدخل يشوف العروس علشان تبينها مفاجأة للكل... فجينا نقول لكم علشان ما تغلطون قدامها وتحرجونا...


وكملت نجود :- وعلشان اذا طلبت منكم تشوفها ما تقولون كلام غير او تغلطون وتقولون انكم شفتوها



ندى تنهدت وهزت راسها وقالت :- الحمد لله والشكر صدق مراهقات



وعلى طول راحت تبدل هدومها اما ندى اللي تعرف مشاعر ساره تجاه خالد انذهلت من تصرف ساره و ليش طلبت انها تشوف علياء ؟؟



دخلت وداد عند علياء علشان تخبر العنود باللي قالوه البنات ولقت علياء جاهزه وما ناقصها الا انها تلبس فستانها اللي في يد العنود



العـــــــــنــــــــود



دخلت وداد وشكلها يوحي بان عندها سالفه حاولت استشف من نظراتها بس ما عرفت توني بفتح الفستان واجهزه لعليا ء الا وداد تقول لي



:- العنود خلي عنك الفستان تعالى ابيكي تساعديني في شغله تحت


قلت وانا ااشر على الفستان وعلياء


:-طيب وعلياء من يساعدها في لبس الفستان؟


اخذت الفستان من يدي وفرشته على السرير وقالت


:-ندى اللحين تجي وتساعدها ((والتفت على علياء وقالت)) ندى ما راح تتأخر عليكي لكن العنود انا محتاجتها ضروري



وطلعنا برى وقفتني في الممر وقالت لي عن فكرة نجود والعنود ابتسمت


وقلت :-طيب ليه شايله الهم هذي سعاد ونجود طول عمرهم وهم كذا مع ساره ...يعني هذا شي متوقع يبون يغيضون ساره فقالوا لها كذا



مسكتني وداد من كتوفي وقالت لي :-انا موهذا اللي محيرني


انا اللي محيرني ان ساره جت وتزينت وفوق هذا كله طلبت بنفسها انها تشوف علياء



ابتسمت وقلت لوداد:-اهدي يا بنت الحلال ولا تحتارين هذي كلها امور طبيعيه ساره مسويه كل هذا علشان تبين لنا انها مو متأثره بخطبه خالد لغيرها وان خالد مو اكثر من ولد خال ...((سحبت نفس وقلت )) يعني كل هذا علشان تصون كرامتها قدامنا احنا بالذات



حسيت ان وداد ما ارتاحت كليا لهالفكره رغم انها هدأت الله يهديها وداد طول عمرها حذره وحريصه في التعامل مع الناس وفوق هذا كله هي حساسه جدا



تـــــــــــــركــــــــــــي



تعبان طول اليوم شغل وتجهيزات حق الملكه ما كان عندي وقت اريح فيه كل اللي قدرت اسرقه من الوقت ساعه جهزت فيها علشان ارجع


وضليت طول الوقت واقف استقبل المعازيم الى ان وصل عمي ابو ماجد(زوج عمتي)ومعه ماجد اللي كان باين عليه التعب فقلت اجلس جنبه اتطمن عليه وارتاح من الوقفه شوي وخليت سلطان يستقبل الضيوف لحاله وجلست مع ماجد في زاويه ما يشوفني منها ابوي او عمي ضربت بيدي على فخذ ماجد وقلت


:-حيا الله ماجد


ابتسم في وجهي وقال :- ياالله يحييك ويبقيك


ابتسمت وقلت له في عتب :- ليه جاي متأخر ؟ ما كأنك من اهل البيت وبدل ما تفزع لولد خالك تجي حالك من حال الغريب



التفت لي وقال :-البركه في اخوانه واولاد عمه...((بلع ريقه وقال ))


لو كان يبيني افزع له واوقف معه في هاليوم ما تراجع عن خطبته لسارة وخطب بنت عمه...


حطيت يدي على كتفه وقلت بعتب :-افا ياماجد شايل كل هذا في قلبك علينا ؟



ناظرني وقال :-انت ما يدخلك انا اتكلم عن خالد ولو ما ابوي لزم علي ما جيت



ابتسمت بسخريه وقلت :-انا واخوي واحد يا ماجد واعذرني في هالكلمه لكن ما ظنيتك تفكر مثل الحريم اولا خالد متى خطب ساره علشان تقول انه تراجع عن كلمته وثانيا بنت عمه هذي تكون لك بنت خالك



وتوني بوقف شدني من كم ثوبي وقال :-اجلس يا رجال ولا تزعل



ما كان ودي ازعل منه فقلت له :-بجلس بس شوي شوي على ثوبي تراه جديد((وغمزت له ))ما قلت لي وش رايك في الاوف وايت والغتره



ضحك ماجد من قلب :-طول عمرك تقول بيج اللحين تقول اوف وايت هههههههه


رفعت حاجب وقلت :- اربع سنوات في بريطانيا وما تبيني اقول اوف وايت واثناء كلامنا دخل الشيخ اللي بيملك على خالدفقال ماجد


:-صدق الدنيا حظوظ ناس تخطب وفي ظرف اسبوع تتملك ((ويأشر على نفسه )) وناس تخطب وتستنى سنين علشان تتملك ...



حسيت بكلامه قطع الهوا عن صدري ما تحملت كلام ماجد عنها وعن خطبته وملكته المرتقبه احسه بكلامه يعصر قلبي انت في نعمه يا ماجد وش يعني تستنى سنه او سنتين دامك في الاخير بتتزوجها...آآآآآآآآآآه


لو تعرف وش كثر انت محظوظ


تعذرت منه وبعدت بحجه اني ابي اكون قريب من خالد وقت العقد



مقتطفات من الجزء القادم



خــــــــــالـــــــــــد



- حسيت اني اوقع على موتي بس...........


- شميت ريحت عطرها وانحبست انفاسي.........


- ايه انا احب ساره بس للاسف ما عادت ساره لي خلاص فقدتها.....


- انسي هذا ((وحطيته في جيبي))وهذا اللي ...........



علــــــــيـــــــــــاء



_ حسيت برجفه في كل جسمي .........


_ حسيت مثل الضربه على راسي ما صدقت الل اسمعه يحبها.........


_ رديت وانا امثل دور الواثقه رغم اني من الداخل انزف........


-والله لو كنت مكانش كان ما تجرأت وتكلمت...........




اسمحوا لي هذا ما استطعت كتابته


انتظر ردودكم وتوقعاتكم


ارق واعذب الاماني







رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:15 PM   رقم المشاركة : 8
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



الجزء السادس



(( غصه على غصه))




علــــــــــــيـــــــــاء




تركتني العنود بروحي بعد ما جت لها وداد اخذت الفستان لبسته وانا احاول اسكر السحاب سمعت احد يطق الباب سألت


:- من بالباب؟


جاني صوت ندى :-انا ندى ...جهزتي؟


ومن غير ما ارد عليها فتحت الباب وقلت لها بقلة حيله


:-ما عارفه اسكر السحاب


ابتسمت ومدت يدها وسكرته بعدين مسكتني من كتوفي وخلتني اواجها


ارتسمت على وجهها نظره غريبه ابتعدت خطوتين على ورى وقالت


:- ما شاء الله تهبلين ...عندها حق سعاد ما تخلي ساره تشوفك إلا حتى هم بيندهشون (رفعت راسها وحطت عيونها في عيوني) صراحه صراحه


بعد ما لبستي صرتي شي ثاني (ابتسمت) صرتي احلى


رديت لها الابتسامه ندى غريبه ساعات احسها تكرهني وتحقد علي وساعات احس فيها حنيه غريبه تجاهي ...رفعت راسي ووجهي احمر من الحيا ما اتحمل احد يمدحني سألتها:- من ساره؟...من جيت وانا اسمع اسمها


ردت ندى وهي تفتش على شي :- وين جزمتك لبستيها ؟؟(ومسكت يدي وجلستني على الكنب وقعدت قبالي عقب ما رفعت فستاني علشان اوريها الجزمه)ساره هذي تصير بنت عمتي ام ماجد صديقه وداد والعنود و....(ترددت كأنها تشاور نفسها بعدين قالت) اخوها ماجد متكلم على وداد يبي يخطبها...بس هذي هي ساره



وقفت وقالت:- بنزل تحت بسلم على الجماعه و بشوف الترتيبات وبرجع لك



هزيت راسي وابتسمت طلعت ندى وظليت قاعده بروحي بس هالمره ما في شي يشغلني عن التفكير ااااااااااه يا ربي خايفه والله خايفه من حياتي الجايه و من خالد و اخذت نفس علشان لا اصيح غمضت عيوني وحاولت افكر في اشياء ايجابيه فقلت في نفسي انا


بكون وسط اهلي صحيح بعيد عن جدي بس قريب من ابوي اخواني خواتي (وبعدت عن تفكيري ام طلال يعني اذا امي ماتتقبلني اكيد زوجة ابوي ما بتحبني رغم ان تصرفاتها ما تدل على هالشي) وانا جذي فتحت عيني على ضحكت ندى :-هههههههه نمتي ؟؟اصحي ترى عقب شوي بيجيبون الدفتر توقعي عليه


فتحت عيوني على وسعها وفتحت فمي وتحولت ابتسامتي الى ذهول:-ليش هم لحقوا يملكون؟؟؟



ضحكت ندى على شكلي وقالت :-هههههههه شكلك تحفه(مسكتضحكتها وكملت بجديه) نسيت طلال يقول نزلي عند باب المجلس الشيخ يبي يسمع موافقتك



مسكت يدي ووقفتني وانا بعدني ما استوعب الموقف وكل الي قلته:-هاا


ابتسمت ندى :- ذكرتيني بيوم ملكتي (مسكتني من يدي وكملت )يلا ترى ما في وقت للسوالف ترى فشيله نتأخر على الشيخ


سحبت يدي من يدها وقلت وانا ااشر على فستاني :- انزل للشيخ جذي؟؟



فستاني كان طويل لونه تركواز قطعته حريريه ضيق من فوق ومن عند الحوض يتوسع... عند الصدر في حركة تكسيرات ومن تحت الصدر في كرستالات طبعا هو علاق وعلاقه من الكرستال بس المصيبه ظهر الفستان مفتوح على شكل مثلث وفيه اكسات من الكرستال



طالعتني ندى وهي ماسكه ضحكتها وقالت :-انتي بتكلمينه من ورى الباب


وشدتني من يدي ومشت واول ما وصلنا لباب الغرفه قلت لها:-ندى هاتي شالي استحي طلال يشوفني جذي



طبعا ندى ولا اهتمت لاعتراضي وقالت :-ما في داعي وثانيا هذا انا طلال بيشوفني اجل اروح البس عبايه لان فستاني قصير وعلاق



قلت لها بترجي وانا امشي وراها:-بس انا مو متعوده البس جذي غير ان ظهر الفستان عاري


بس ندى ما اهتمت ولا كاني اتكلم وظلت ماسكه يدي الى ان وصلنا عند المجلس تركت يدي ودقت الباب لحظتها حسيت اني ما عدت اقدر اوقف


فسندت جسمي على الجدار طلع طلال وشاقه وجهه الابتسامه تكلم


بس ما سمعت وش يقول وما انتبهت الا ندى تهمس في اذني وهي تدفني


:- ردي على الشيخ يكلمك ؟


طالعت ندى وكاني صحيت من حلم وقبل ما ارد عاد الشيخ سؤاله


:- انتي علياء بنت يوسف بن سلمان ال... ؟


حلقي جف فرديت عليه بصوت مبحوح:-نعم


سأل الشيخ :-يا بنتي خالد بن مشعل بن سلمان ال... يبي يتزوجك موافقه ولا لا ؟


هني حسيت ان صوتي ضاع مني وان جسمي ضعيف وكان سخونه صابتني كرر الشيخ سؤاله وهالمره قدرت ارد:- ايه موافقه


تكلم الشيخ بس ما سمعته وش يقول وما وعيت إلا وندى ماسكتني تبي ترجعني الغرفه




خـــــــــــــــالـــــــــــــد



قضيت يومي بعيد عن الكل بحجة ان عندي مشاوير اسويها قبل الملكه


بس الحقيقه اني كنت ابي افكر على راحتي بعيد عن الجميع افكر شلون اتخلص منها انا ما ابي اربط مصيري بمصير وحده تحب واحد وتكلمه بعد!!... يمكن يكون طلال صدق انها تكلم امها بس انا لا ...شلون اتزوج وحده كانت تفكر انها تهرب علشان واحد تحبه...انا لازم اشوف لي حل


سحبت نفس قوي وسندت راس على الكرسي اااااااه المشكله اني بين المطرقه والسندان محصور بزاويه ...ما ابيها لكن ما اقدر ارفضها


...الصداع بيفجر راسي مديت يدي على درج السياره علشان اخذ لي حبة بندول وشفت هناك مفاتيح سيارتها مسكتها وجلست اتأمل شكل التعليقه جزمة رياضه سماويه ما ادري ليش احتفظت فيها وما رديتها


مسكتها في يدي وضغطت عليها بقوه ما اقدر اتراجع عن خطبتك


...ما اقدر اخذل ابوي وانزل راسه الارض ما اقدر اذل عمي واذبحه برفضي لبنته في هالوقت ...فتحت يدي ورجعت اتأمل التعليقه وكلمت نفسي بصوت عالي


:- والله ما اخليكي تفرحين برفضي (رجعت ضغطت على التعلقه) ماني خالد اذا ما ربيتك من جديد (اعجبتني الفكره ابتسمت)وبنشوف يابنت عمي (جا على بالي طلال غمضت عيني وتنهدت وقلت وكأني اكلمه)


علشان اقدر احافظ عليها لازم اشد عليها وما اخلي لها الحبل على الغارب تكلم ذا وتحب ذا



على اذان المغرب كنت في الاستراحه صليت وتوني بجهز نفسي إلا والشباب كلهم عندي مزح وغشمره طبعا مسكوني تعليقات واول ما دافع عبد العزيز عني التفتوا له وهات يا تعلقات وضحك بس تلفون من ابوي قطع عليهم وقاموا يجهزون انفسهم ويشوفون ترتيبات الملكه


وعقب صلاة العشا دخلت عند الرجال جلست وعن يميني ابوي وعمي وطلال جلس عن يساري ما قدرنا نتكلم من زحمة الناس اللي تسلم


وكلها دقايق ووصل الشيخ وطلب انه يسمع موافقة البنت بنفسه فراح معه طلال لحظتها التفت لتركي وقلت له


:-علامك ؟


ردعلي وعلى وجهه ابتسامه مزيفه :-ولا شي ما فيني الا العافيه


حطيت يدي على كتفه وقلت:- تركي انا عارفك زين وجهك يقول ان في


شي مضايقك


ابتسم على جنب وقال:- ولا يهمك يا خوك اليوم انسى كل شي وخليك في فرحتك


بابتسامه زائفه قلت له :- انسى كل شي ولا انسي اخوي ترى انت من رديت من برى وانت حالك غييييير (قلت ابيه يضحك ) ليكون سليطين


على حق يوم انه قال انك تحب وحده بريطانيه ومنت قادر على فراقها



ضحك وادري انها من ورى قلبه وقال بوعيد:- افاااااا يا خالد تصدق على اخوك ...وسليطين دواه عندي اللحين اروح له



قام تركي وشوي بس ورجع طلال مع الشيخ جلسوا جنبي ملك الشيخ وعطاني عقد الزواج اوقع عليه مسكت القلم بقوه لاني حسيت انه بيفلت من يدي ضاق نفسي وارتفعت حرارتي حسيت اني اوقع على موتي بس ... اذا ما وقعت بحكم على نفسي واهلي بالذل والمهانه حاولت استرخي وما اشد على اعصابي ووقعت ...لاحظ طلال ارتباكي فهمس باذني



:- لهدرجه العزوبيه غاليه (غمز بعينه)ترى دفعنا لك فيها دره ما لها ثمن (ابتسم بمكر وواصل ) باخذ الدفتر علشان القي نظره ثانيه على العروس


وقبل ما ياخذ طلال الدفتر قال له عمي:-طلال روح مع اولاد عمك علشان تشوفون وش صار على العشا


اعترض طلال :- بس يبه انا باخذ الدفتر للعروس توقع عليه



اشر عمي على فيصل وقال :- هذا اخوك بيوديه (وكمل يخرس أي اعتراض)المكان كله حريم واذا رحت انت بتتأخر على ما ياخذون لك طريق لكن فيصل غير



هنا قلت لطلال بابتسامة تشفي :- روح القي نظره على العشا (وكملت علشان اقهره)وانا بكلم العنود عندي سالفه معها



تظايق طلال وناظرني بنص عين:- بيجي اليوم اللي اخليك تشوفها بمواعيد


طلع طلال واستأذنت من ابوي اني بكلم في التلفون طلعت بعدت شوي


عن الازعاج ودقيت على العنود



علـــــــــيــــــــاء




للمره الثالثه قامت ندى علشان تطل على فارس قلت لها قبل ما تطلع


:- بدل ما تروحين وتجين عليه هاتيه ينام هني


ردت ندى وهي تسمع الدق على الباب:-اللحين غرفتك بتمتلي من البنات وازعاجهم فلو جبته هنا بيصحى(فتحت الباب ودخلت سعاد ونجود اشرت عليهم ندى وقالت) نعم وش تبون؟ مو العروس لازم محد يشوفها!!



قالت سعاد وهي تأشر على نفسها بغرور:- بس حنا مو أي احد(ابتسمت وكملت وهي ترقص لي حواجبها)نبي نشوف العروس وهي توقع



قالت ندى لسعاد :-اذا تبين تجلسين هنا اول طلي على فارس صحى


ولا لسى


بوزت سعاد وراحت اما نجود وقفت قبالي و قالت :-واو بتجننين اخوي اذا شافك كذا(عضت على شفتهاوغمزت بعيونها)


والله انك روووووعه خاطري اشوف ردة فعل بعض الناس



احس ان وجهي احمر بس استغربت من كلامها وسألت :- من بعض الناس؟


وقبل ما تنطق نجود قالت ندى :-ما عليك منها (ناظرت نجود ) طلال بيجيب الدفتر علشان توقع عليه علياء فإذا ما عندك جلال او عبايه هنا


توكلي على الله وروحي من هنا



دخلت سعاد فقالت لها نجود وهي تتصنع البكى :- سعوده شفتي اختك تطردني



سعاد هجمت على ندى :- لا يا عيوني كل شي ولا نجود ليش تطردينها؟


ندى ولا اهتمت :-انتي بعد الله معاكي نزلوا تحت جهزوا الشريط حق زفت العروس إلا اذا تبونها تنزل كذا سكيتي



نزلوا البنات وعقب شوي دق الباب ودخل فيصل وبيده دفتر الزواج


سلم واول ما رفع راسه وشافني صفروقال:-الله الله وش هالزين


والله انك شي


ابتسمت بخجل ورديت عليه:-مشكور رفعت من روحي المعنويه


التفت لندى وقال لها:-ندوش عادي خالد يشوفها كذا ما يصير له شي؟


ولع وجهي ودق قلبي بقوه من سمعت اسمه اما ندى ضحكت وقالت لفيصل:-والله انت اللي صار لك شي (اخذت الدفتر من يده ) نسيت انك جاي علشان هذا


اخذ الدفتر منها فتحه عطاني القلم واشر على الورقه وقال :-وقعي هنا



حسيت برجفه في كل جسمي جف حلقي وحسيت بطنين باذوني وغشاوه على عيني ما كنت اشوف الورقه والقلم يهتز في يدي ما حسيت الا ندى قاعده جنبي وماسكه كتوفي وتناديني بهمس :- علياء ... علياء (انتبهت لها والتفتت للخوف اللي في عيوني) اخذي نفس وسمي بالرحمن التوتر شي طبيعي حتى انا عانيت منه يوم ملكتي وزواجي



ابتسمت لي وحطت القلم في يدي سميت بالرحمن ووقعت اخذ فيصل الدفتر وباس راسي وقال :-واخيرا وقعتي مبروووووك (راح طيران للباب ) بروح قبل ما ابوي يزفني على التأخير



وقفت ندى وقالت :- مبروك وعقبال الزواج(تنهدت ) بروح اشوف فارس اكيد صحى وبنادي وداد والعنود علشان ينزلون معك تحت



طلعت ندى ولحظات بس وتدخل وحده كانت لابسه فستان احمرعلاق قصير لعند الركبه مكسر طبقات وعند الصدر مشغول بذهبي


شعرها اسود فاحم فيه خصلات ثلجيه رافعته على فوق عيونها واسعه


وبشرتها خمريه ناعمه كانت فعلا جميله تسألت من تكون معقوله تكون ساره!!


انتبهت انها قاعده تتأملني مثل ما تأملتها وكأن فيني شي ما عجبها


طالعتني باستعلاء وقالت:-انتي علياء ؟


ما عجبني اسلوبها فما رديت لكنها كملت:- وقعتي خلاص؟ (اندهشت وش هالسؤال وقبل ما اقول أي كلمه واصلت) على العموم انا جيت علشان اوصيكي عليه تحملي فيه حطيه بيعونك وقلبك خليه ينساني


ما فهمت شي او ما حبيت افهم شي لكن سألتها:-انتي من؟ ومن هذا اللي اخليه ينساش؟



انمسحت من على وجهها علامات الحزن والمسكنه وقالت بغرور:- انا ساره اللي قلب خالد ينبض باسمي وروحه مربوطه بروحي...


حسيت مثل الضربه على راسي ما صدقت اللي اسمعه يحبها؟؟!!


طيب ليش يتزوجني ؟ ليش يذبح روحه ويتزوجني؟ معقوله يكون مجبور...لا ما اصدق صاحب العيون الجليديه ينجبر على شي!!!!!


طالعتها وقلت لها وكبرياء الانثى هو اللي يسيرني:- شوفي اللي فهمته


انش تحبين زوجي موالعكس(ما ادري شلون طلعت مني كلمة زوجي)


ولا تخافين خالد بعيوني


قالت بغضب وقهر :- الظاهر ان فهمك على قدك انا خالد هو اللي يحبني ويتمناني واذا منتي مصدقتني اسألي العنود ووداد(وطالعتني بغرور )


اصلا هو كان خاطبني ولو ما رديته ما خطبك



جرحني كلامها اذاني اصابني فمقتل مهما يكون انا عروس بيوم ملكتها


عرفت ان زوج المستقبل اللي المفروض تكون كل دنيته ما يحبها ولا راح يحبها لان قلبه اهداه وحده ثانيه ورغم احساسي باالانكسار


رديت وانا امثل دور الواثقه رغم اني من الداخل انزف:-


اسمعيني زين يا بنت الناس مو انا اللي اسأل الناس عن زوجي


يحب ولا ما يحب وما اظنه خطبش الا لانش بنت عمته (ابتسمت بسخريه )هذا اذا خطبش لاني ما اصدق انش ترفضين


واحد تحبينه لدرجة انش تهدرين كرامتش و توصين زوجته عليه



كلام قلته علشان اطعنها مثل ما طعنتني وانقذ بقايا كبريائي وكرامتي


اللي نثرها كلامها مثل ذرات الغبار والظاهر اني اصبتها في الصميم


لانها طلعت وسكرت الباب بقوه من غير ما تقول ولا كلمه




ســـــــــــــــــــاره



استغليت فرصة ان البنات مشغولات بالترتيب لزفة العروس


وتضييف الناس وتوني برقى فوق لقيت فيصل يسأل وين العروس رحت وصلته لغرفتها اللي عرفتها من كلامي مع العنود استنيته لمن طلع ومن بعده


ندى... تيقنت انها لحالها... دخلت عليها تأملتها كانت جميله بشكل خلاني انحبط هذا نقطه كان من الممكن تكون في صالحي وراحت علي...


كنت بانفجر فيها من القهر لانها السبب في ان خالد يلغي خطبته


تقدمت منها ومثلت دور الحزينه المسكينه المحبه وقلت لها


:- وقعتي خلاص؟على العموم انا جيت علشان اوصيكي عليه تحملي فيه حطيه بيعونك وقلبك خليه ينساني



سالتني من اكون وكانت هذي فرصتي الي انتظرها فقلت لها بكل ثقه


:- انا ساره اللي قلب خالد ينبض باسمي وروحه مربوطه بروحي...



كان قصدي ازرع الشك في عقلها واخرب عليهم من اولها لكنها قهرتني


لمن فسرت كلامي على اني انا اللي احبه


فقلت علشان احسسها بغلطها وأأكد على ان خالد يحبني ويبيني


:- الظاهر ان فهمك على قدك انا خالد هو اللي يحبني ويتمناني واذا منتي مصدقتني اسألي العنود ووداد(صحيح انهم ما قالوا انه قال في يوم انه يحبني بس كان يهتم في اخباري ولمحوا انه كان ناوي يخطبني كملت )


اصلا هو كان خاطبني ولو ما رديته ما خطبك




كذبت هو ما خطبني رسمي ولا انا حلمت في يوم اني ارده رغم تشدده بس كان لازم اقول كذا علشان اهز ثقتها بنفسها واعرفها ان خالد ما فكر فيها إلا لاني رفضته لكن ردها اثار غضبي واللي قهرني انها ولا تأثرت بالعكس كانت واثقه من نفسها وفوق هذا اهانتني طلعت وسكرت الباب بقوه عل وعسى افرغ شي من اللي في صدري



:-ساره ؟!! وش جابك هنا


رديت على وداد اللي صدمني ظهورها قدامي :-ابدا جيت ادور ندى من جيت ما شفتها غيرمره



ردت وداد وكانها مو مقتنعه بكلامي :-ندى كانت طول الوقت مشغوله بعلياء وفارس


جاوبت باستنكار :-علياء ؟!!! غريبه ما توقعت ندى تهتم فيها



ردت وداد وكأن كلامي ما عجبها:- ليش ما تهتم فيها؟...علياء مهما يكون اختنا فمن الطبيعي اننا نهتم فيها


ناظرت العنود اللي وقفت جنب وداد وقلت :- ادري انها اختكم بس قلت انكم راح تاخذون وقت الى ان تتعودون عليها ...بس الظاهر انها قدرت تستولي على اهتمامكم مثل ما استولت على اشياء ثانيه مو من حقها



ردت وداد بحده :-وش تقصدين ؟ وش اللي استولت عليه ومو من حقها؟


العنود تدخلت مسكت كتف وداد وقالت لها:-ساره ما تقصد شي بس استغربت من سرعة تأقلمكم معاها وما عبرت صح (ناظرتني بلوم


وقالت) ياساره هذي اختهم وش بيقولون الناس لو ما اهتموا فيها



العنود كانت تبي تهدء الوضع بس انا كنت مقهوره وابي افرغ حرتي في أي شي ومن غير ما افكر او احسب حساب لكلامي قلت للعنود:-


إلا اقصد ما تشوفين شلون ردت علي وهذا ما كملت معاهم اسبوع (التفتت لوداد وقلت وانا ااشر على نفسي) انا يا وداد تكلميني بهالطريقه علشان بنت نجاة تراها مثل امها جت هنا علشان تاخذ خالد مني



وداد ما تحملت مني ونفظت يد العنود من على كتفها وتقربت مني وقالت وعينها بعيني:- اولا اسمها علياء بنت يوسف ثانيا من متى خالد لك علشان تاخذه منك ؟ اصحي يا ماما ما في شي اسمه خالد ساره لانه صارخالد علياء... وقبل ما تشوفين شلون اكلمك شوفي انتي شلون صرتين تكلمينا



اربكتني وداد ورديت ادافع عن نفسي:- انا مثل ما انا اكلمكم عادي


وبالنسبه لخالد انتو تعرفون انه كان يبي يخطبني و........



هالمره قاطعتني العنود :- هذا انتي قلتيها كان يبي لكنه غير رايه وخطب بنت عمه(ناظرتني بنظره غريبه وكملت)وصار من حقها خلاص ... (سكتت شوي) ترى وداد على حق انتي تغيرتي كثير يا ساره ما عدتي مثل اول.....


ما نطرت ردي مسكت وداد وقالت لها :- خلينا نروح لزوجة اخوي



دخلوا ثنتينهم الغرفه وتركوني في الممر لحالي ناظرت مكان العنود وداد الخالي صدموني صحيح اني بالفتره الاخيره انشغلت وما عدنا قراب من بعض مثل اول ...بس مو لدرجة انهم ينصرون وحده مثل علياء علي


نزلت تحت وقعدت جنب امي وانا افكر ...العنود ويمكن قالت هالكلام


لاني كنت المح لها ان خالد مو ستايلي واني علشان اقبله لازم يفك شوي ويصير فري مو كل شي لا تسوين وما يجوز وما يصير...لكن وداد


صار لها مده متغيره علي واللحين جايه تفضل بنت نجاة علي لكن ما عليه يا وداد (قلتها بوعيد)ما بعديها لك ...وبتشوفون ان خالد طول عمره وبيظل خالد ساره ...انتبهت على صوت امي تناديني



:- وش فيك وجهك متغير؟ و وين رحتي كل هالمده ؟


ابتسمت لامي :- ابد سلامتك ما فيني شي ...بس رحت اشوف بنت نجاة


امي فتحت عيونها على وسعها :- رحتي لها؟!!(ارتسمت نظرات الحنان على وجهها) ليش يا بنتي؟ وبعدين لا تقولين هنا بنت نجاة يمكن وحده من اهلها تسمعك غير ان خالك اذا درى بيزعل عليك



لويت فمي على صوب :- ما يهموني اهلها في شي... بس ان شاء الله علشان خوالي بس ما بقول بنت نجاة


تغير مزاج امي وقالت :- شوفي شلون نوال ولطيفه (تأشر على ام طلال وام خالد) يتحفون فيهم ... اللي يشوفهم يقول انهم مناسبين شيوخ مو عيال فقر



رديت على امي :-ولا تهتمين بعدين بيندمون اذا سوت فيهم مثل ما سوت امها


عجبها كلامي وقالت :-اي والله بكره يندمون


شوي بس إلا شريط الزفه يشتغل ...والكل وجه انظاره للباب يترقب دخول علياء




خـــــــــــالــــــــــــــد




على عكس أي عريس كنت متمني ان المبارك ما يخلص وابي اجلس مع الشباب لنهاية السهرة وما اطلع من عندهم إلا الى فراشي...بس مثل أي عريس العروس شاغله تفكيري...طبعا أي عريس يفكر شلون هي عروسته ويمني نفسه باحلى الامنيات ...لكن انا لا انا عارف شلون راح تكون علاقتي معاها واللي شاغلني شلون اوضح لها حدود علاقتنا و....



قطع حبل افكاري صوت تركي يقول لي :- خالد وين رحت ؟


رد عليه طلال :- يعني وين ...اكيد عند العروس (غمز لتركي )بس تدري ما يلوق له السرحان والهيام علشان كذا ماله داعي يشوف العروس



ياريت ما اشوفها لكن رديت على طلال بحده:- بشوفها وماني مستني اذنك


ضحكوا ناظرتهم بمعنى اهجدوا فقال لي تركي :-خلاص يابو الشباب ولا تزعل اللحين تشوفها (والتفتت لطلال وعلى وجهه ابتسامه واسعه ) قوم خذ له طريق ...الله لا يبلانا اذا خالد كذا اجل انت وش بتسوي



قام طلال وقال باستهبال:-انا بس يخلص الشيخ من كتب الكتاب بروح عندها لا تحلمون اجلس معكم



وقفت طلال وقلت له :-عاد انا ما ابي ادخل على الحريم يا ريت تكون في مكان لحالها (وعلشان اقطع سلسله التعليقات اللي بتنزل على مثل المطر كملت )علشان جدها يقدر يسلم عليها


هز طلال راسه وقال :- عندك حق بدق على ندى علشان يدخلوها المجلس(واتجه ناحيه ابوي وعمي وخبرهم بالسالفه وطلع وهو ماسك جواله في يده )



دخلنا المجلس انا وابوي وعمي وجدها واخوانها طلال وفيصل تقدمت ناحيتها كنت اناظر الارض ما ابي اشوفها ....باقي يمكن خطوتين واوصل لها...شميت ريحت عطرها وانحبست انفاسي ريحه ناعمه حلوه بس قويه اجبرتني ارفع راسي لها صدمني انها ما كانت تناظرني لا ...كانت تناظر اللي وراي... ولفت نظري انها لابسه جلال اخضر مطرز بخيوط ذهبيه على كبره...سحبت نفس وشديت على نفسي قربت اكثر ...مسكت يدها اجبرتها بهالحركه تناظرني ...كان في شي بعيونها بس الوقت ما سمح لي افسر وش هو كتمت النفس ما ابي اشم ريحتها غمضت عيوني وبست جبينها بعدها زفرت نفسي بقوه وقلت لها كلمه يتيمه :-مبروك


في هاللحظه تقرب عمي منها حضنها وباس راسها رفعت راسها له ابتسم لها وحضن وجهها بين كفوفه وقال لها:-مبروك يا بنيتي ...اللحين بس حسيت انك رديتي لحضني وان كانت فتره وتطلعين من بيتي بس



قاطعه ابوي وهو يمسك يدها ويشد عليها يناظرها وكلامه موجه لعمي وهي المقصوده فيه:- تطمن ترى علياء بنتي وفي عيوني وما بتطلع من بيتك إلا الى بيت ابوها


باس ابوي راسها وبارك لها ابتسمت له ورفعت عيونها للي وراهم لجدها ...قرب منها ومد يده لها وبدل ما تصافحه رمت نفسها في حضنه


ضمها بقوه باس راسها وقال لي:- ترى بنيتي امانه برقبتك... اكرمها ولا تزعلها... وان ابكيت عينها بحزن في يوم بكون انا خصمك وما بيشفع لك عندي لا ابوك ولا عمك (رفع راسها عن صدره وقال لها بابتسامه )لا تبجين وانا ابوش


قالت له وهي تمسك دموعها لا تنزل اكثر :- لا تخليني يبه خذني وياك


ضحك جدها ومسكها من كتوفها وقال وهو يأشر علي :- وتتركين هالوجه علشان تقابلين هالشيبات؟!!!!


وقبل ما ترد قلت له :- تكرم هالشيبات ...وبنت عمي بحطها في عيوني وبغمض عليها



ابتسم لي وبارك لي هو وابوي وعمي وطلعوا تقدم فيصل وبارك لها ومسك يدها وقال لي :- خالد لا تعرس بسرعه ترى نبيها معنا شوي في البيت


ضحك طلال بصوت عالي وقال لي وهو يرفع حاجب :-والله معاه حق اخوي مثلك مثل غيرك ما في زواج قبل ما تخلص دراسه



مسكتها من كتوفها وقربتها لصدري وانا احس برجفتها وقلت علشان اقهر طلال :-ولو بعد احسن من غيري (غمزت له ) على الاقل انا تملكت وغيري يتمنى



طلال اخذها من يدي وقال :- اترك اختي حسبي الله عليك.... اللي تسويه ممنوع ما تشوف وجهها شلون صار احمر


ضحكت على طلال وناظرتها كان الحيا كاسنها من ساسها لراسها وعاطنها حلى فوق حلاها وقلت له :-اختك هذي تصير زوجتي (اسطنعت الجديه وكملت ) اذا ما تركتونا انت واخوك لحالنا ب...



ما كملت جملتي ودق جوالي شفت المتصل العنود ابتسمت بمكر ورديت وانا اناظر طلال :-هلا وغلا بالعنود كل الغلا


ردت العنود :-علينا هالكلام انا كل الغلا ولا العروس


ضحكت على طلال اللي تنح من سمع اسم العنود وقالت العنود


:-ايه اضحك علي على بالك هالحركات تمشي علي ...المهم نبي ندخل نبارك لك


رديت عليها باهتمام :-من اللي بيدخل ؟


عددت العنود :-انا ونجود وامي وخالتي ام طلال وعمتي ام ماجد وخوات العروس وساره



ما ادري ليش ضايقني ان ساره تدخل وتبارك لي فقلت لها:- انا كذا ما رحت مكان ...اقول لك ما بدخل على حريم تقومي تدخلينهم كلهم علي






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 06:15 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون