منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2013, 01:16 PM   رقم المشاركة : 9
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة






ضحكت العنود بربكه وقالت :-بس هذولا مو كلهم لسى اهلها من البحرين وبعض معارفنا وجيرانا القراب وترى كلها دقايق وبنطلع



قلت لها وانا لاوي فمي على جنب :- طيب لكن على شرط بس محارمي اللي يدخلون


قالت العنود ومبين على صوتها الارتباك :-الصراحه استحي اقول لخواتها لا تدخلون وساره مقدور عليها بس اخاف عمتي تزعل



ما كنت حاب اطول غير ان الوقت مو وقت نقاش فقلت باصرار:-


بس المحارم.... يلا كلها دقيقتين وتعالوا



سكرت السماعه وقلت لطلال :- يلا يا ابو الشباب اتركني مع حرمتي لحالي غير ان الحريم بيجون اللحين


ابتسم طلال وقال :-مردك لي (وغمز لي ) اما لحالك هذي دام فيها حريم فردد يا ليل ما اطولك


طلع طلال مع فيصل والتفت لعلياء واشرت عليها تجلس وجلست جنبها كان الكنب لشخصين بس من النوع الصغير ورغم انها جلست في اقصى الكنبه الا انها كانت قريبه حيل مني حسيت بتوترها فقلت لها من غير ما اناظرها :-اهدي يا بنت الحلال اللحين يجون الحريم ويقولون اني مسوي لك شي


رفعت راسها ناظرتني واول ما التفت لها نزلت راسها وقبل ما تقول أي كلمه سمعت دق على الباب وقفت بتروح للباب لكني مسكتها من يدها حاولت تسحب يدها لكني شددت من قبضتي وقلت لها:-اجلسي هذولا


اهلي واهلك يبون يباركون لنا


حسيت انها ما استوعبتني علشان كذا شديتها وجلستها جنبي ما يفصل بينا أي مسافه وحسيت برجفتها ولا اراديا مسكت يدها احاول اهدئ من رجفتها وانا ارفع صوتي واقول:- تفضلوا حياكم



دخلت الوالده وتقريبا كانت تركض بتجاهي ضمتني باست خدي وقالت والدموع مغرقه وجهها :- مبروك يا بعد عمري


وقفت لها وان لا زلت ماسك يد علياء وقفتها معاي مسكت يد امي بستها وبست راسها وقلت لها :-عسى عمرك طويل يا يمه ...عسى الله يخليك لنا تاج على روسنا



حطت يدها على خدي وقالت من بين دموعها:-الله يعطيني من العمر اللي افرح فيك وفي اخوانك واشوف عيالكم حولي (تركتني وسلمت على علياء باست خدودها وقالت لها) مبروك يا بنيتي ومن اللحين اوصيك على ولدي تراه زوجك راعيه وطيعيه وتحمليه



ابتسمت علياء باست راس امي وقالت بصوت واطي:-الله يبارك فيش..ان شاء الله ياخالتي من عيوني



قلت للوالده :-ايه كذا احد يوصيها علي من الصبح والكل يوصيني عليها وناسيني


ضحكوا الجماعه وردت نجود:-خلاص ولا يهمك كلنا بنوصيها عليك ترى يا علياء كل شي ولا خالد هذا عند امي وابوي في كفه والباقي في كفه


(قربت مني وكملت )غير انه اغلى ناسي ...


قربت مني علشان تلمني لميتها ومسحت على راسها وقلت لها


:-الناس كلها في كفه وانتي من بعد امي وابوي في كفه



ابتسمت وقالت :- مو هذا اللي مصبرني على التفرقه (وناظرت امي وهي تبتسم ببرائه طبعا امي طنشتها واتجهت نجود لعلياء ضمتها وقالت )


مبروك ....ما اوصيك خلي لي شوي من قلبه مو تاخذينه كله



احمرت علياء وقالت بهمس:-هذا اذا قلبه مو مملوك لحد



لفتت انتباهي عبارتها اللي حتى نجود ما سمعتها استغربت كلماتها حسيت انها مو جايه من فراغ وقبل ما احط في بالي أي احتمالات انشغلت بالعنود اللي باركت لي وقالت بعتب :-


الله لنا نجود في كفه والناس كلها في كفه ...وانا وين رحت



لميتها في حضني وقلت في اذونها :- انتي في من يعزك اكثر من الناس كلها انتي ناس وقلب وروح طلال ...شفتي ان نجود معزتها اقل



دفتني ووجها احمر وهمست للعنود :-زوجك قليل ادب (رفعت صوتها وقالت ) لا تغرك شدته ترى على قد ما هو جبل في الشدايد على قد ما هو حنون وكريم في مشاعره مثل ما هو كريم بماله ...وبامكانك تملكينه



قالتها وكانها تقصد شي حسيتها تلمح لي واللي اثار دهشتي علياء بردها لانها قالت:- ما انكر ان خالد رجال ينشد فيه الظهر ومثل ما قلتي واكثر


بس ما اظن ان اخوش يخلي احد يملكه وإن اسكنه قلبه



اكيد بنت العم وراها شي شكلها مو خاليه ولازم اعرفه انتبهت على صوت خالتي ام طلال تبارك لي وتقول


:-مبروك يا ولدي ... ومثل ما امك وصت علياء عليك ...انا اوصيك عليها تحمل فيها ...وانت تعرف معزتك عندي ولو ما هي من بناتي كنت بوصيها عليك


ابتسمت طول عمرها ام طلال صاحبة واجب وحنونه حيل وما حنان طلال الا نقطه في بحر حنية امه وهشاشة مشاعرها يمكن يكون كلامها اثر في


الكل بس في شخصين كان تأثرهم اكبر من غيرهم وكل واحد منهم كان رد فعله مختلف عن الثاني الاول علياء اللي وجهها احمر وعيونها امتلت دموع عضت على شفايفها وتقدمت من ام طلال باست راسها ويدها وقبل ما تقول أي كلمه مسحت ام طلال دمعتها وقالت لها


:- مو وقت البكى لا يخرب مكياجك



هنا قالت عمتي ام ماجد :-عاد اللي يسمعك يام طلال يقول البنت يتيمه ما عندها ام ... واظنها مثل امها ما يحتاج توصين عليها الا لازم نوصيها على خالد


الكل اندهش واستنكر رد عمتي واول من تكلم هو امي :-والله يا ام ماجد اذا جيتين للحق المفروض كلنا نوصيه على بنت عمه (احس امي شددت على كلمة بنت عمه) بس وش تقولين في قلب الام



لوت عمتي ام ماجد بوزها وقالت من دون نفس:- ايه عندك حق (ومدت يدها لي وصافحتني ) مبروك يا خالد واتمنى انك ما تركت الذهب لاجل التراب



سمعت شهقة كانت صادره من وحده من الحريم اللي متغطيات بس ما ميزتها من تكون... لكنها شهقه هزتني من الداخل يمكن يكون كلام عمتي هو اللي احس فيه بس انه ينقال بهالطريقه البشعه وقدام الكل لا


... شهقه نبهتني لان علياء تسمع اللي ينقال وما ادري ليش نطت في راسي صورة جدها...واول تصرف خطر في بالي اني قربتها مني وحاوطت كتوفها وقلت لعمتي وما ادري شلون نطقت بهالكلمات



:- صادقه يا عمه... انا تركت عزوبيتي اللي بسعر الذهب ...علشان دره


...دره ثمينه ونادره ...وانتي ادرى ياعمه ان جواهر عمي بو طلال ما لها مثيل ولا بها شوايب ...والدليل انك تسعين تمتلكين وحده منهن



سمعت صوت سعاد المميز يقول :- صح لسانك يا ولد عمي والله ان كلامك هو الدرر ...وما يستاهل الدره الا اللي يحفظها ويصونها ويقدرها


وانا اشهد ان محد غيرك يستاهلها



راحت نجود لسعاد ضمتها وهي تقول :- والله صرنا نعرف نقول كلام كبير!!




العنــــــــــــــــــــود




كنت متوقعه ان اليوم بيكون الطابع المسيطر عليه التوتر بس ما توقعت اللي صار ... ساره اليوم مو على بعضها ... فضولها وسؤالها عن علياء ما توقعته وبعدين موقفها الغريب عند غرفة علياء اليوم ...ما توقعت ساره تقول هالكلام كانت تصرح ان خالد ملكها وكلامها يوحي انها ناقمه على علياء ...طبعا انا عارفه ان ساره كرامتها تنزف من سمعت خبر خطبة خالد لعلياء لكني توقعت انها ما توضح هالشي ...خاصه انها في الفتره الاخيره كانت دائما تقول عن خالد انه معقد وانها ما تبيه بس علشان ما تكسر قلبه بتقبله اذا غير من اطباعه...كلام كان يقهرني بالذات ان هذا الكلام او بالاصح اراء ساره ما تحولت لهذا الاتجاه الا بعد تعرفها على صاحباتها الجدد......وداد كانت الاكثر غرابه


انفعالها على ساره كان مبالغ فيه اللي يشوفها يقول ان علياء اختها اللي تربت معاه مو وحده توها تتعرف عليها من اسبوع


اذكر اننا عقب ما نزلنا علياء وانشغلت مع اهلها ووسط مبارك الحريم


اخذت وداد على جنب وقلت لها


:-وداد وش عندك على ساره؟ اكلتي البنت بقشورها


وداد ولا كان الموضوع هامها:- ليش ما سمعتي وش قالت ؟ هي اللي جابته لنفسها


سحبتها من يدها لعند المطبخ وقلت لها:-سمعتها بس البنت معذوره اللي تحبه خطب وحده غيرها ..وفوق هذا اعز صديقاتها(واشرت عليها وعلى نفسي ) بدل ما يخففون عنها جالسين يدارون العروس



وهنا ردت على وداد رد صعقني ما توقعته منها:- ليكون انتي مصدقه ان ساره تحب خالد (شافت شلون بطلت عيوني وكملت )هي كانت تحبه بس كان فعل ماضي ...والله نسيتي كلامها عنه (وقالت تقلد ساره ) صحيح ان خالد وسيم يهبل وشخصيه تشد بس معقد لا تروحون لا تسوون ما يصير ما يجوز وانا ما اتوزج واحد كذا ...اذا يبيني يغير من نفسه خله


كووووول(ورجعت للهجتها وتكلمت بجديه ) بذمتك مو تفكير تافه حتى سعاد ونجود ما يقولون هالكلام


حاولت ادور عذر لساره فقلت :-ادري بس بنت طول عمرها تعرف ان خالد لها وبلحظه يوقولون لها اخذ غيرك اكيد بتكون ردت فعلها قويه


يعني مثلا لو يقولون لي طلال خطب وحده غيري اتوقع اموت



ردت وداد وعينها في عيني:- بتموتين قهر ايه... بتبكين ايه لكن ما بتسعين للعروس والله اعلم وش تبين تقولين لها...وطبعا هذا لانك تحبين طلال بس ساره ماتحب خالد



اندهشت من تفكير وداد وقلت :-وداد لا تظنين ...وساره قالت انها كانت تدور على ندى ...ولا تخدعين نفسك انتي تعرفين ان ساره تحب خالد



ما اهتمت وداد وردت علي بجفاف :- انا ما اظن انا متيقنه والدليل نظرات ساره وعلياء لبعض...(مسكت اذنها وقالت )سمعيها مني يالعنود ساره ما تحبه ساره غرورها وانانيتها صورت لها ان خالد ملكها ولانها ما تحب احد ياخذ حاجتها تصرفت بهالطريقه



ما اقتنعت بكلام وداد او ما بغيت اقتنع وقلت لها :- وداد وش اللي بينك وبين ساره وانا ما اعرفه ؟؟



ولأول مره وداد ما تجاوبني تركتني ورجعت عند الحريم من غير ولا كلمه وهذا خلاني اشك اكثر ان في شي بين ساره و وداد



وكل هذا كوم وكلام عمتي كوم حتى ان وداد ما تحملته وشهقت بقوه


لكن تصرف خالد انقذ الموقف يا لبى قلبك يا خالد اللي يشوفك يقول انك تحب علياء ما يدرون انك ما تحب تجرح او تظلم احد



حسيت اننا طولنا مع العرسان علشان كذا رحت لجهت العروس وقلت لها :-يعني لمتى بتظلين لابسه الجلال ترى حنا اتفقنا انك تلبسينه بس قدام الشياب وخوانك بس قدام العريس لا


مديت يدي علشان اخذ الجلال بس علياء شدت عليه وقالت


:- لا خليه


تدخل خالد وقال :- وانا اقول يمكن هذي موضه ان العروس تلبس جلال مثل عرايس اول


ضحكت وقلت :-هذي عروسك تقول تستحي تدخلون عليها وهي من غير شي وزوجة خالها اقترحت انها تدخل بهالجلال



ابتسم خالد بمكر وقال :-هو صحيح الجلال حلو بس انا بعد ودي اشوف اللي ورى الجلال


هنا رفعت علياء راسها بحده وباين انها انصعقت ما قدرت امسك نفسي ضحكت وقلت لها :-وش فيك ترى من حقه يشوف الزين كله



واخذت لجلال منها وقالت ببرائه :-بس انا بردانه


في هالحظه تقربت ساره وقالت :- مبروك يا خالد


ساعتها التوتر ملى الجو ترقبت رده عليها عيوني ما نزلت من عليه


حسيته انصدم اول ما سمع صوتها التفت لها لفته بسيطه والو ما شاف انها متلثمه صد عنها وقال


:- الله يبارك فيك (والغريبه انه بدل ما يحاول يطول معها في الكلام ويسألها عن احوالها كعادته تجاهلها وقال لعلياء وهو يقلع بشته )


ولا يهمك اذا بردانه هذا بشتي يدفيكي


لبسها البشت ومن غير أي اعتراض من قبل علياء اللي شب وجهها من الحيا اما ساره فحتى ما باركت لعلياء وطلعت على طول من المجلس وامها قامت وراها وقبل ما يطلع الكل اخذت البشت من على علياء وقلت:- شلون بتلبسها الشبكه وهي لابسته؟



عطيته الطقم اللي شراها لها كانت زخرفته ناعمه مزين بكهرمان حوله فصوص الماس هادئ وحلو يدل على ذوق صاحبه الراقي قلعت علياء طقمها اللي كانت لابسته وقلت لخالد


:- ورينا شطارتك ولبس العروس شبكتها



ابتسم وقال :-والدبل ؟


ضربت على جبيني وقلت :-اوووه صح المفروض الدبل اول


لبسوا بعض الدبل وعقب لبسها خالد الطقم بمساعدتي وبعدها طلعنا وخليناهم لحالهم




خـــــــــــــالـــــــــــــد




واخيرا صرنا لحالنا بس المشكله ما ني عارف كيف ومن وين ابتدي جلست شبكت اصابعي بعضها حطيتها تحت ذقني لفيت لجهتها تأملتها


ابدا ملامحها ما توحي باللي تسويه ملامح هادئه ناعمه ناديتها


:-علياء...


رفعت راسها وردت بصوت واطي خجول:-سم


ابتسمت وقلت :- تدرين ان حجر الكهرمان يناسب لون عيونك


نزلت راسها خجلت وانصدمت من تعليقي لكني مديت يدي ورفعت راسها وقلت :-علياء في اشياء مهمه لازم نتفق عليها وقبل ما اقول أي شي عندي انا ابي اسمع منك


ما ادري ليش عرضت عليها هالعرض رغم اني تكلمت لهدف ثاني


لكنها ردت :-ما اظن ان عندي شي محدد اتكلم عنه غير دراستي يعني يهمني اني اكملها


قلت لها :-وانا ما بمنعك عن دراستك الا اذا تقصدين انك ما تبين زواج الا بعد الدراسه


سكتت ما ردت فواصلت :-موعد الزواج ما عندي فيه أي مشكله


بس انتي تعرفين ان هنا غير البحرين (انتظرت انها تعلق لكنها ردت هزت راسها علامه انها موافقتني ) يعني ما تقدري تسوقين ولازم تحطين في بالك روحه مع السواق لحالك ممنوع اقلها تكون معه زوجته


روحات السوق لحالك ممنوع وياريت يكون عندي علم باي مكان تروحينه


رفعت راسها وناظرتني بدهشه وقالت:- اولا انا ما تعودت اروح مكان بروحي وثانيا انا اخاف من السواقين ...(بلعت ريقها )لكن التقارير عن تحركاتي ليش ؟



رديت بكل هدوء:- انتي زوجتي ومن حقي ما تروحين مكان الا باذني



اخذت نفس وقالت :- انا ما انكر كلامك بس اسلوبك يوحي بشي ثاني



حسيتها عارفه ان في شي بداخلي ابي اقوله فقررت اني اكلمها مباشره


:- شوفي يا بنت عمي اللي يخليني اقول كذا هو مكالمتك في المطبخ


تذكرينها؟(ناظرتني وفي عيونها سؤال رديت عليه ) كنت موجود من بدايه المكالمه او بالاصح الجزء الاهم من المكالمه



نزلت راسها وقالت :-هذي كانت امي و........


قاطعتها وابتسمت بسخريه :-هه امك؟ امك تقول لك هربي ...يا بنت عمي خلينا واضحين ....(واصلت بانفعال )هالولد انسيه وما عاد تكلمينه انا هالمره سكت علشان ابوي وعمي واحترام لشيبات جدك بس مره ثانيه علشان نفس الاسباب ما يردني احد عن ذبحك



حطت يدها على حلقها واخذت نفس وكانها تستمد منه القوه وقالت :- وش تقول في ساره (وطالعتني بتحدي)بتنساها يا ولد عمي



صدمتني وجمدني الذهول لثواني توقعتها تدافع عن نفسها لكن ولا همها


:-علشان كذا قلتي لنجود اذا قلبي مو مملوك لحد؟



ردت بنفس الثبات ونظره التحدي :- ليش بتنكر انك تحبها ؟ ولا تحسب اني صدقت حركاتك قدام اهلك (غمضت عيونها وطالعتني بعيون حزينه ) رغم اني اشكرك على تمثيلك وردك على عمتي ام ماجد



قهرتني بتحديها لي واتهامها لي بالتمثيل انا تصرفي كان من دون تخطيط كان تصرف تلقائي لاعتبارات غير التمثيل وللاسف مشاعرها كان احد الاعتبارات اذا مو اهمها في ذيك اللحظه علشان جذي رديت عليها



:-ايه انا احب ساره بس للاسف ما عادت ساره لي خلاص فقدتها ... حبيتها رغم انعدام العلاقه بينا (ناظرتها وكاني ابي ازرع كلماتي في عقلها ) حبيتها لحياها وعفتها...



كلماتي اصابتها في الصميم والدليل دمعه يتيمه تمكنت منها وفرت من عيونها دمعه اثارت في داخلي نفس الشعور اللي خلاني اثور لكرامتها وارد على عمتي برد يرد لها اعتبارها فقلت



:- وساره اقدر انساها لاني مثل ما قلتي للعنود ما خلي حد يملكني وان اسكنته قلبي ...(اخذت نفس وسندت ظهري ) وبالنسبه للحركاتي هذي


شي ثاني لازم نتفق عليه...(ناظرتها ابي اتاكد انها تسمعني) ما ابي احد يحس اننا مو على توافق فاهمتني يا بنت عمي



سكتت وكانها تفكر في كلامي وبعدين ردت بسؤال يبعد كثير عن موضوعنا :- خالد ما دامك تحب ساره ليش تزوجتني وهذي فكرتك عني؟(وقبل ما ارد عليها واصلت ) وليش ما تبي احد يعرف عنا؟



ما حبيت ارد على اول سؤال رغم ان مسألة حبي لساره مختلفه عن الصوره اللي في راس علياء لكني رديت على سؤالها الثاني


:- ما ابي احد يعرف لعدة اسباب اولها هذي خصوصيات (وكملت وان عارف وش قصدها من ورى سؤالها ) ولا تتوقعين اني ابيهم يعرفون علشان انهي الزواج ....خلاص انتي زوجتي واي خلاف بينا يظل بينا


(سكت حسيت اني ثقلت عليها فقلت ) غير اني فعلا اشوف بنات عمي جواهر نادره وثمينه ما بها شوايب



ردت وهي تعصر جوالها :- لكنك تشوفني غير و........


ماخليتها تكمل وقلت :- اشوفك دره عليها غبره اذا نظفناها بيغشي العيون بريقها



فاجاتني بوقوفها وقالت :- مو لمن تمتلك الدره بالاول



وقفت قبالها وقلت وانا ااشر على صدري :- انتي زوجتي يا بنت عمي زوجتي فهمتي يا علياء



ما ردت علي لكني قلت لها :- نجي للمهم كلها يومين او اسبوع بالكثير اجيب لك بطاقه البنك بنزل في حسابك مهرك ومصروفك الشهري و.....



قاطعتني:- انا عندي حساب والمصروف ما له داعي انا......



هالمره انا قاطعتها:-كم مره اقول انك زوجتي وصرتي مسؤله مني


وحسابك في البحرين راح تلغينه وتحولين اللي فيه لحسابك الجديد


ودحين قبل ما اروح (اخذت كيسه كانت على جنب قريب من الكنبه فتحتها وطلعت جوال منها) هذا جوالك ورقمك الجديد خزنت فيه رقمي ورقم طلال وعمي وابوي وام طلال وامي وخواتي




طالعتني باستغراب وقالت:- بس انا عندي موبايل


اخذت جوالها من يدها ومديت عليها الجوال الجديد وقلت:- انسي هذا (وحطيته في جيبي)وهذا اللي راح تستخدمينه من يوم ورايح



مدت يدها وقالت :-هات موبايلي


رديت عليها بكل برود :-خلاص ما عدتي في حاجته


قالت برجى :-بس فيه ارقام ومسجات اشياء خاصه فيني


في هالحظه دق الباب ودخل طلال وقال:-هااا يا بو الشباب اشوفك نمت


يلا قدامي ...ترى عطيناك وجه زياده على اللزوم


ابتسمت في وجهه وقلت:-ما عليه بردها لك يا طلال


رفع يده بالدعاء وقال:- قريب ان شاء الله (وحط يده على كتفي )يلا مشينا؟


التفت لعلياء وقلت لها :- اذا احتجتين شي لا تترددين رقمي عندك (وحطيت يدي على جيبي وكملت) كلها يومين وارده



تغلب فضول طلال عليه وسأل :-وش اللي ترده


علياء سبقتني وقالت :- موبايلي (ناظرتني وكملت) خربان وخالد بياخذه علشان يصلحه



ضحك طلال وقال:-ما اخبرك بخيل يا خي بدل ما تشتري لها جوال جديد


تصلح القديم !!!!



ابتسمت وقلت :- من دون ما اعرف انه خربان جبت جوال جديد بس اختك متعلقه في القديم قلت اصلحه لها



مديت يدي لها صافحتها وما ادري ليش طولت على ما تركت يدها وقلت :-تصبحين على خير


ردت بهمس:- تلقى خير



وطلعت كملت السهره مع الشباب وكل واحد يعلق من صوب غير الاسئله الفضوليه وش قلت وش سويت كانهم حريم وطبعا كالمعتاد كانت اسئله ما لقت لها أي جواب



علــــــــــــــيـــــــــــاء




غريب هالخالد زرع في نفسي الف احساس واحساس في هالحظات البسيطه احس بالف شعور تجاهه ... احترمته خاصه بكلامه مع جدي ونظراته لابوه وابوي...حبيت بساطته وعفويته مع طلال ... حسيت بحنيته لمن ضم نجود لصدره...حسيت بغيرته وحميته لمن رد على عمتي من غير ما يقلل من احترامه لها.... عرفت شكثر يعز اهله وعيلته


وشكثر يحترم ابوي ويقدره من كلامه لانه حتى وهو يشكك فيني ويهيني


ما رضي يعيب على ابوي..... لكني كرهت فيه ظنونه ....حسيت ان كل المشاعر اللي اجتاحتني قبل انلغت في اللحظه اللي اتهمني فيها وبكل قسوه اني احب واحد وابي اهرب معاه...كرهته لمن اعترف بحبه لساره


وجا يفرض صيطرته علي باسم حقوقه....حسسني بالاسى على نفسي


لان نصيبي من مشاعره كان الشك ...حسيت بغصه وضعف لاني بداخلي تمنيت يكون نصيبي...احترام ...حنان...لكن ما عليه مو هو يحب ساره خليه لها يشبع فيها المغروره الحقوده


فجأة انتبهت لنفسي لا ما عجبتني الفكره ... اخلي ساره وبكل سهوله تشمت فيني لا والف لا ...ما دام انه ما يبي احد يعرف اللي بينا...و مثل ما يقول انا زوجته يعني كرامتي من كرامته


وهالمره كلمت نفسي بصوت عالي


:- والله لاعرفك يا خالد من هي علياء واخليك تندم على شكك فيني


... مو بس باكسب احترامك...الا بخليك تنسى ساره (ونزلت دمعه كنت حابستها) خلاص زمن الضعف ولى وما بسكت عن حقي ...وبرد اعتباري



مسكت الموبايل فتحته شفت قائمه الاسماء كان مسجل رقمه باسم خالد


بدلته كتبت ... ((الرجل الجليدي)) لويت فمي ما عجبني فكتبت ((قلب الصقيع)) في هاللحظه دخلوا البنات كلهم والغريبه ان ساره كانت وياهم


وما ادري ليش لحظتها قررت ابدل اسمه واكتب...........



ياترى وش اختارت علياء هالمره اسم لخالد؟


وش ممكن يصير بينها وبين ساره ؟ هل بتعدي الامور على خير او لا؟


هل بتقدر علياء تبر بقسمها وتذوب(( قلب الصقيع)) قلب خالد وتخترق اسواره ؟


وداد وش اللي خلاها بهالحده في التعامل مع ساره؟


طلال عرفنا شكثر يحب العنود لكن وش بقلب العنود؟


هاجر وش اخبارها مو غريبه ما تتصل على صديقه روحها في مثل هاليوم؟


خالد وش بيسوي في موبايل علياء وهل بيرده لها؟


تركي وش اخر طريق حبه؟




اسئله بعضها راح تلقون اجابتها في البارت الجاي


واتمنى اشوف توقعاتكم



اعذب وارق التحايا







رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:17 PM   رقم المشاركة : 10
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



--------------------------------------------------------------------------------




الجزء السابع


((حيره!!))




نــــــــجـــــــود




ما صدقت ان خالد طلع وان علياء صارت لحالها ...وقبل ما تجي علياء لنا رحت لسعاد وقلت لها


:- سعاد يلا خلنا نروح لعلياء خاطري اعرف وش قال خالد لها



ضحكت ندى وقالت :- لا تحلمون تقول لكم ...مع اني ما اعتقد ان خالد بيقول شي



ابتسمت وقلت لها :- هو صحيح ان خالد جدي ومو رمانسي بس شكل علياء مو شوي ((غمزت لسعاد)) اكيد حركته



ردت سعاد :- ما عليكي منهم انا بجي معك


التفتت وداد على العنود وقالت :-الظاهر حنا بعد بنروح معهم ...لاني


اتوقع علياء تستحي تجلس وسط الحريم



وافقتها العنود وندى بعد اما ساره قالت :-اذا كذا انا بجي معكم ((رفعت كتفها وبررت )) ما احب اجلس مع الحريم لحالي



ابتسمت لها العنود ومدت يدها لها اشارة يلا مشينا...ودخلنا كلنا المجلس على علياء اللي كانت تلعب في تلفونها رفعت راسها لنا وابتسمت في وجهنا جلست سعاد جنبها على الكنب والباقي جلسنا على الكنب اللي قبالها سعاد لفت انتباها الجوال اللي في يد علياء وقالت



:- الله وش هالزين ((غمزت)) جوال جديد واخر موديل... لا تقولين هديه من المعرس


ابتسمت علياء بخجل وهزت راسها علامة نعم وكملت سعاد


:- طيب ممكن اشوفه ؟؟


مدت لها علياء الجوال وقالت :- تفضلي ... وبالمره سجلي رقمش



عاد انا هنا ما استحملت نطيت عند سعاد اشوف الجوال وقلت لعلياء


:- وانا ما تبين رقمي ؟((وبوزت )) والله ناس وناس



فتحت علياء عيونها على وسعها وقالت :- لا ابدا بس يا عيوني


خالد سلمني الموبايل وفيه ارقامكم وما ناقص غير ارقام خواتي



رفعت حاجب وقلت :- ايوه امممممممم ... وبطاقه بعد



سجلت سعاد رقمها وبعدين دقت على جوالها من جوال علياء واول ما شافت الرقم صفرت :- وفاتوره بعد((واشرت علي)) مو مثلنا كل شوي نشحن



تدخلت وداد :- على بالكم هي بزر مثلكم ... اكيد بيكون فاتوره ((وناظرت سعاد )) دقي على جوالي خليني اسجل رقم علياء



والغريبه ان ندى قالت :- وانا بعد


اما علياء ردت :- ولا تنسين تسجلي ارقامهم عندي


سعاد ناظرت ساره وقالت :- ان شاء الله ...وانتي ساره ما تبين رقم علياء


الكل التفت لساره يستناها تجاوب لكنها بكل برود قالت :- لا ما لي حاجته



ما عجبني ردها وقلت لسعاد :- سعوده وش فيك يكفي ارقام الحبايب


ولا تبين تملين الجوال ارقام وبس



العنود خزتني بنظره بمعنى زودتيها وسكتي احسن لك وقربت من علياء


وسألتها :- اذكر ان جوالك القديم كان بيدك وينه اللحين ؟



ما ادري ليش علياء اول ناظرت ساره بعدين قالت:- ابدا ... كان فيه خلل


واخذه خالد علشان يصلحه .



ردت ندى باستغراب :- ما له داعي يصلحه ما دام عندك جديد



ابتسمت علياء :- عندك حق بس هو شافني متعلقه فيه علشان بعض الاشياء المحفوظه فيه فما حب يكسر بخاطري واخذه علشان يصلحه



عاد هني انا وسعاد مسكناها تعليقات وسالناها بحشريه واضحه :- الا ما قلتي وش قلتوا ؟



وقبل ما ترد علياء قالت ندى :- وانتوا وش عليكم ؟ وبدل الهذره اللي ما لها معنى روحوا زهبوا لها عشى



ردت سعاد عليها :- طيب طيب ... ثواني والعشى يكون عندكم



وصينا الشغالات على العشى وكان عشاء هادئ خالي من الاحاديث لاحظت ان علياء ما اكلت الا كم لقمه وتوقعت ان السبب توتر العروس ليلة ملكتها خلصنا العشى والكل انشغل بالسوالف ندى مع ساره ووداد مع العنود وانا وسعاد قعدنا نسولف جنب علياء اللي ما كانت معانا فسألتها


:- علياء اللي واخذ عقلك ...وش فيك كل هذا تفكير في خلودي



ردت وكانها توها صاحيه من النوم :- هااااا... لا ابد بس افكر في هاجر رفيجتي معقول للحين ما اتصلت علي ؟



ردت سعاد بلا مبالاة :-عادي يمكن تكون مشغوله ولا عندها ضرف ...واذا انتي قلقانه عليها كثير دقي عليها



نزلت علياء راسها ورفعت ايدها تلب في شعرها وقالت :-ايه بس انا مو حافظه رقمها ومن الربكه عطيت خالد موبايلي بالبطاقه



قالت سعاد :- بعد محلوله دقي على خالد وقوليله انك نسيتي بطاقتك في الجوال وبيطرشها لك



طبعا من قالت سعاد اسم خالد عم الصمت المكان والكل ركز انظاره على علياء اللي قالت :-ايه بس استحي ادق عليه و.........



عاد انا ما استنيت علياء تكمل تبريراتها ومديت يدي على جوالها وقلت وانا ادق رقم خالد :- لا تستحين انا بكلمه



واول ما طاحت عيني على الاسم اللي ظهر على الشاشه قلت وانا اغمز:- اكيد بتستحي مو الاخ طلع اسمه ((لهيب الروح ))



وقبل ما تبتدي التعليقات رد خالد على اتصالي وتكلمت قبل ما ينطق باي كلمه :- هلا باخوي هلا بلهيب الروح



دزتني علياء وقرصتني في نفس اللحظه اللي رد خالد علي فيها وقال


:- لهيب الروح ؟ !!! من متى هالدلال قولي وش تبين؟؟



غمزت لعلياء وقلت :- هذا الكلام قوله للي التهبت روحه من رؤياك


(هالمره قرصتني علياء بقوه فصرخت) ااااااه خذ كلم زوجتك المتوحشه.


رميت الجوال في حضن علياء وبعدت عنها قبل ما تسوي فيني شي


وقلت للجماعه وبالذات ساره اللي من سمعت اسم خالد بطلت عيونها


وبان على وجهها القهر من سمعت اسم خالد في جوال علياء


:- يلا يا جماعه نخلي البنت تكلم زوجها على راحتها من غير عواذل


وقفوا البات وطلعنا كلنا من المجلس وتركنا علياء لحالها




((علـــــــــــــــــــيـــــــــــــــــاء))



يمكن لمن غيرت اسم خالد الى لهيب الروح كنت قاصده اغيض ساره


بس ما توقعت الامر يجي بهالسرعه ولاتخيلت الموقف يكون محرج بهالطريقه والمصيبه ان نجود وهقتني مع خالد رفعت التلفون من حضني بلعت ريقي وغمضت عيني ورديت على خالد


:- سلام.خالد انا....


قاطعني وقال:-شوي شوي ... وعليكم السلام واللحين قولي وش اللي تأمرين عليه


حطيت يدي على رقبتي وميلت راسي على جنب كاني بابعد التوتر بهالطريقه :- ما يامر عليك ظالم خالد ...انت اخذت موبايلي وبطاقتي فيه وانا



سمعت صوت ضحكته وبعدها قال :-ادري وصدقيني انا قاصد البطاقه مو الجوال ولا صدقتي اللي قلناه لطلال



اخذت نفس قوي هالمكالمه شكلها بتستنفذ كل طاقتي الباقيه :- لا بس انا انتطر مكالمه من رفيجتي واخاف تدق علي وتزعل اني ما رديت عليها



سكت شوي وبعدها قال:- جوالك ما فيه أي مكالمات لم يرد عليها ولا مسجات جديده ... واذا على صديقتك ما اظنها تزعل عليك في يوم ملكتك


رديت كمحاوله اخيره :-طيب عطني رقمها وانا ادق عليها من الموبايل الجديد



ما صدقت انه قال :- طيب وش اسمها عشان اعطيك الرقم



ابتسمت واخيرا فرجت :- راح تلاقي رقمها تحت اسم ((نصي الثاني))



ما ادري ليش حسيت من رده ان الجو تكهرب :-


نصي الثاني ؟ لقيته هذا رقم جوال ...وما قلتي لي ضروري تتصلين ؟


ما عجبتني لهجته لكني رديت :- اكيد هذي اعز رفيجاتي واغلاهم على قلبي



رد بجفاف :- واضح مو نصك الثاني الا وش اسم نصك الثاني ؟



حيرني طلبه لكن هي لحظه وادركت اللي يدور في باله فقلت له بغضب


:-انا ما اسمح لك تظن فيني ولمن اقول ان هذا رقم رفيجتي فأكيد هذا رقمها ... ويكفي الى هني ورجع لي موبايلي.



ردبكل برود ولا كأني قلت شي :-صدقيني اذا نصك الثاني دق راح اخليك


تكلمينه ... وقبل ما اسكر ما قلتيلي هذا غير لهيب الروح ؟



كنت ناويه ارد بغضب وهياج واطالب بموبايلي بس صعقني سؤاله واربكني وما عرفت وش اقول:- هم ...لا هذا غير ...هذا هذا .........



قطع جملتي الغير مفهومه وقال :- مو مشكله اشوفك اذا دق نصك الثاني


وساعتها يصير خير يا بنت عمي...



سكر الخط وقعدت يمكن ربع ساعه ابحلق في التلفون احاول استوعب الي صاراخيرا طالعت الساعقه لقيتها قربت على 12 والاخت هاجر ما تسهر الى هالوقت اكيد نامت ونستني وانا سويت لي سالفه علشانها وانا على هالوضع دخلت ندى وعلى وجهها ابتسامه عريضه


:- زين انك خلصتي مكالمتك ..واللحين قبل ما اروح انام تأمرين على شي؟



رديت لها ابتسامتها وقلت :-ما يامر عليك ظالم ...انا بعد ودي انام



ضحكت :- تنامين لسه بدري!! يعني بالعاده العروس ما يجيها نوم .



رديت عليها :- عاد انا غير احس ان جسمي كله متخدر وابي انام



هزت ندى راسها بتفهم وقالت :- يلا اجل وانا اللي اقول اني الوحيده فيكم اللي بنوم من بدري



وصلتني ندى للغرفه وراحت على غرفتها وانا ما صدقت بدلت ملابسي ومسحت المكياج ونمت على طول على عكس توقعاتي اني ما بقدر انام


لكن التعب هدني وخلاني ما اقدر اقاوم وانام






رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:18 PM   رقم المشاركة : 11
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة







((خــــــــالــــــــد))




كنت قاعد وسط الشباب لمن دق جوالي وشفت ان المتصل عليا


استأذنت من الشباب ورحت عند المسبح ورديت عليها اثار استغرابي ان نجود هي اللي كلمتني وعلق في دماغي اسم لهيب الروح معقوله يكون اللي فهمته صح وان عليا استبدلت اسمي في الجوال بلهيب الروح


طيب ليش ؟ووش معنى هالاسم ؟او معقوله يكون اسم لشخص ثاني واقنعت البنات انه لي حطيت يدي على راسي ابي اوقف هالسيل من الافكار اللي اثارت اعصار من الحيره بداخلي وهنا فتحت جوالها اللي كان صامت واول شي فتحت قائمة الاسماء اللي ما كانت كبيره ومليانه اسماء بنات وكم اسم ذكوري مثل ابوي ابو محمد ابوي ابو طلال


خالي بو جاسم عمي بو عيسى وهذا اظنه جارهم الشيبه اللي وصل اليوم علشان يحضر الملكه.........المهم ما كان في اسم محير غير نصي الثاني



شفت الكالمات المستلمه والصادره اغلبها الى هالرقم معقوله تكون فعلا صديقتها او شخص ثاني وهي قاعده تستغفلني اوقات المكالمات كانت لا تسمن ولا تغني من جوع صحيح مافي مكالمات في وقت متأخر بس هذا ما ينفي انه رقم ولد ....واساسا اذا ما كان رقم ولد اجل من اللي كان يكلمها في المطبخ يبيها تهرب علشانه؟


فتحت الرسائل الوارده كلها رسائل عاديه تهنئه بالعيد والنجاح واكثرها من نصي الثاني وكانت من ضمنها رساله لفتت نظري



((سلام يا قلبو ...ادري انش متوتره ...بس ولا يهمش بكره اشوفش


وصدقيني اذا تكلمتين بترتاحين ....الا صحيح ما قلتين خلودي حلو ولا جيكر(جيكر =قبيح) سلامات))


اكيد هذا ولد وش يحسب اصغر عياله يقول خلودي ااااه انا لازم اوقفها عند حدها لا وشغاله لقاءات بعد


كنت ناوي اسكر الجوال بس قلت يمكن اشوف رد الرساله في الرسائل المرسله وما لقيت شي يلفت النظر غير رساله وحده الى نصي الثاني


((سلام هجور تكفين تعالي ابيش ضروري ))


سندت ظهري على الكرسي ورميت راسي على ورى وفتحت عيني اطالع السما معقوله اكون ظلمتها وفعلا كانت تبي تكلم صديقتها ابتسمت وانا اتذكرها تصرح تبي جوالها من حقها تغضب بس كون نصي الثاني طلع فعلا بنت هذا ما ينفي المكالمه اللي سمعتها ايوه المكالمه ...رحت للمكالمات المستلمه وبالذات بتواريخ تواجدها في السعوديه وكانت وحده من نصي الثاني والثانيه من امي نجاة



امي نجاة!!!كانها تتكلم عن وحده غريبه تناديها امي..معقوله تكون فعلا كانت تكلم امها ؟!! معقوله امها تقول لها هالكلام ؟!!



ولا يمكن تكون مسحت الرقم الي استلمت منه المكالمه ولغته من جوالها


بعد ما رفضت او خافت انها تهرب معاه


رجعت الجوال الى مخباي وهو على وضع صامتجلست ادلك رقبتيمحاوله مني لتخفيف الم الراس واهون على نفسي باني مهما طال الزمن بعرف الحقيقه وبكره ان شاء الله بعرف كل شي وبانهي هالحيره وثورة الاسله اللي مسيطره علي




((تــركــــــــــــــــــي))




عقب ما طلعوا المعازيم جلسنا كلنا الشباب مع بعض وكلها نص ساعه واستأذن عبد العزيز وفراس نايم على ذراعه يبي ينام خاصه ان وراه مشوار بكره والشياب طبعا كلمعتاد اول من قام ينومالتفتت لخالد وقلت


:- اللحين انا ابي اعرف صار لك فوق الساعه مع البنت وانت اول مره تتكلم معها وش تقول لها ؟


تدخل سلطان وقال :-اول مره يكلمها اكيد غثها بقصة حياته ضحك طلال وقال :- مسكينه اختي شلون قدرت تستحملك


حط خالد يده على كتف طلال وقال :- انا بكون احسن منك وما بخلي اختي تعاني وبقعد معاها اخفف عنها



مسك طلال يد خالد وقاله :- تكفى لا تكلف نفسك وتقعد معنا واحنا بنتصبر على فراقك



ضحكنا عليهم وبالذات على طلال وقطع ضحكنا جوال خالد رفع الجوال شاف اسم المتصل ابتسم وقال:- بالاذن اخلص هالمكالمه وارجع لكم



رديت عليه :- قول تصبحون على خير ... ولا تنسى تصحينا لصلاة الفجر


ابتسم وهز راسه تركنا وعقب شوي قام طلال :- يلا تصبحون على خير


رد عليه ماجد:- لا تقول انك بتنام لان خالد قام


ابتسم طلال وقال :- اكيد السهره ما تحلى من دونه غير ان وراي بكره قومه من الصبح علشان الجماعه اللي بترجع البحرين


وشوي الا سلطان متسحب بيروح يسهر مع ربعه وما بقى غيري انا وماجد وما ادري ليش ما حبيت اجلس معاه ؟


او بالاصح ادري بس ماني قادر اتقبله او اسامحه على انه اخذ وداد مني صحيح هو ما يعرف اني احبها لكنه يعرف اني كنت ناوي اخطبها


اول ما ارد من السفر والقهر انه بكل بساطه اتصل فيني على لندن علشان يقول لي


:- ابشر يا تركي بتزوج


وانا الغبي على نياتي فرحت له من قلب وسألته :- صحيح تستاهل كل خير ... ومن سعيدة الحظ نعرفها ؟ من العيله يعني؟


سكت بعدها رد علي :- الصراحه يا تركي ان الوالده هي اللي اختارتها وانا ما حبيت اردها



ابتسمت وقلت :- وش فيك تتكلم كذا ليكون العروس جيكره ؟


ردوكانه متردد يقول لي :- لا العروس ما عليها كلام ....العروس هي وداد بنت خالي بو طلال



سكت وانا بعد سكت انصدمت ما عرفت وش اقول حاولت اتكلم لكني كنت احس نفسي اغرق بانفاسي بس جاهدت وكل اللي نطقت به :-ومتى الملكه ؟



ردبعد تنهيده مسموعه:-عقب ما تخلص البنت جامعتها...هذا شرطها اول تكمل دراستها



يعني لسه باقي سنتين ليش استعجلت على ذبحي يا ماجد ؟!!على الاقل استنيت لمن يخلص كابوس الغربه وبعدين هدمت حلمي اللي مصبرني


اذكر اني همهمت بكلمات ما اذكرها قبل لا اسكر السماعه ومنها وانا احس اني كل ليله ارقد على شوك والعجيب اني كل ليله اشوف ماجد معرس وان العرس يقلب عزا....



وعيت من ذكرياتي على صوت ماجد يقول :-هي ابو الشباب وين رحت ؟


رديت بكل برود :-ابد بس من الصبح وانا واقف على حيلي والتعب هدني وصار لازم اقوم انوم...يلا تصبح على خير



وتركته قبل ما اسمع رده




صحيت من الصبح متأخر على موعدي المعتاد وزين ان خالد صحانا لصلاة الفجر تلقت لقيت ماجد نايم طلعت اشوف باقي الشباب خالد وطلال مو موجدين اكيد راحوا يوصلون جماعة البحرين للمطار وطبعا سلطان وفيصل لسه نايمين


وبعد ما استحميت دقيت على العنود وابتسمت :- صباحو فل



ردت على بمرح :-صباحو عسل ...امر تدلل



لهجتها رفعت من روحي المعنويه سألتها :- افطرتي ؟


بكلمه وحده ردت :-لا


قلت لها :- انا ماني حاب افطر لحالي فاختاري واحد من اثنين اما تجين معاي نفطر برى او تجهزين لنا الفطور ونطر هنا مع بعض


ردت :-خساره الفطور جاهز لكن تدري تعال بفطر معاك في الحديقه في الهواء الطلق


ابتسمت وقلت لها :-صار ..بس لا تنسين تخبرين البنات ان في حظر تجول


ردت بسرعه ولا يهمك كلها خمس دقايق ويكون كل شي زاهب



........توني بحط لقمه في فمي الا جوالي يدق والمتصل خالد رفعت السماعه وبعد السلام قال :-اسمع خبر سلطان يرجع الشياب على الرياض وانت خذ معاك امي وخالتي والشغالات



سألته بدون تفكير :- والبنات ليكون ماجد بيرجعهم ؟


قال خالد باستغراب :- ليش ماجد ما رد مع اهله البارحه؟



قلت له :- لا اساسا هو لسه نايم


رد خالد علي :- مو مشكله البنات راح يكونون معاي وكلها كم دقيقه وكون عندكم ...يلا سلام



سكر الخط قبل ما ارد عليه اكلت وانا شعوري بلا ملامح ما اعرف ان كنت فرحان ان وداد ما بتكون مع ماجد ولا متضابق لانها ما بتكون معاي وانتبهت على العنود تسألني


:-وش يبي منك خالد ؟


ابتسمت ورديت عليها :- ابد بس يخبرني اننا اليوم بنطلع الرياض ويقول زهبوا حالكم لانه ما يحب يستنى



فتحت العنود عيونها على وسعها وقالت :- ليش ؟!!وش يستنى مو احنا بنكون معاك ؟



قلت لها وانا ابتسم بخبث :-لا خالد الي بياخذكم ...انا رجال زين تحملتكم في الجيه وما اقدر اتحملكم في الرده ترى خالد كلها عشر دقايق وتلقينه على راسك



وما كملت جملتي الا خالد عندنا ويقول :- يلا حركوا ترى كلها ربع ساعه وانا ماشي


العنود ما صدقت خبر وعلى طول راحت تخبر البنات لانها تعرف ان خالد على صبره عليه الا انه اذا قال فعل



جلس خالد قبالي وقال وهو يمد يده على كاس العصير حقي :- تدري اني للحين ما افطرت


ابتسمت :- ومن ماسكك هذا انت تفضلت من غير عزيمه


ضحك خالد وقبل ما يرد على جت نجود ناحيتنا وقالت لخالد وهي تحط راسها على راسه ومطوقته بذراعاته من وراه


:- خلودي عاد احنا يبي لنا اكثر من ربع ساعه ..واذا ما فيه عليك كلافه ترى امي وخالتي والشغالات زاهبات ...فوش رايك تاخذهم وحنا نرجع مع تركي


طبعا انا تكلمت قبل ما يلين خالد ويطيعها :- نجود حبيبتي انا ما راح اخذكم ....(وغمزت ) وخلي العريس يوصل عروسته حرام تخلينه مع العجايز (ابتسمت نجود وكان الفكره عجبتها وكملت )وعلشان العروس خالد بيمدد لكم المده الى نص ساعه


وقفت واخذت مفاتيح السياره وجوالي واشرت عليهم اشاره سلام





((خــــــــــــــــالـــــــــــــد))




كنت ناوي ارد بقسوه على تركي بس راجعت نفسي ليش لا وش يضرني


رفت راسي لنجود وقلت لها


:- بعطيكم نص ساعه ...وعلى طريقك نادي عليا



كان في عيون نجود سؤال ملح لكني قطعت عليها الطريق وقلت


:-خليها تجيب لي معاها عصير ...(وما ادري ليش حبيت اغيض نجود فقلت ) واذا ما جهزت اغراضها انتوا جهزوها لها



حطت نجود يدها على خصرها وكانها بتعترض على شي لكن فجأة عيونها لمعت وقالت :- من عيوني ثواني وعلياء تكون عندك




وراحت ركض وكلها كم دقيقه والقى بنت بعبايتها وبرقعها واقفه قدامي


وتقول...........






((نجـــــــــــــــــــــود))




اول ما قال خالد زهبوا اغراض علياء تضايقت وكنت ناويه اهجم


وقول ان حنا محنا شغالات وان كا واحد يرتب اغراضه بنفسه


بس فجأة خطرت على بالي فكره ان اغيض ساره وفعلا


رحت اركض ولقيت اللي ابيه البنات كلهم في الصاله فقلت بكل هدوء



:- اسمعوا يا بنات خالد هو اللي بيرجعنا على الرياض ( وغمزت لعلياء ) عنده حق ما يقدر يخلينا وعروسه معنا وعلشانه يقول لكم عندكم نص ساعه تجهزوا فيها انفسكم



ردت ساره خلى الكل يلتفت عليها :- زين اجل بروح ازهب اغراضي علشاني بجي معكم



ما قدرت اتحملها او اجاملها فقلت :- مسامحه حبيبتي بس السيارة يا دوب تشيلنا وتشيل اغراضنا



لكنها ولا همها وقالت بكل برود :-مو مشكله مو انا راح اكون مكان ندى


اللي راحت مع زوجها



رديت من تحت الضرس :- بعد السياره ما تكفي غير ان خالد ما له علم بوجودك معنا



ما اهتمت وردت بكل وقاحه :- انا بقول له وساعتها بشوف اذا لي مكان في السياره او لا....


كلها كم سلمه رقتها على الدرج وقفتها جملتي :- حبيبتي علياء خالد يبيك في الحديقه ويقول لك خذي له عصير ... ولا تخافين تراه وصانا نجهز لك اغراضك.



ساره رقت الدرج بسرعه وعلياء جلست في الصاله وعيت تروح لخالد


وعقب جهد قالت انها بتلبس عباتها وبتروح له






من اللي سبقت وراحت لخالد علياء او ساره؟؟؟؟؟



وش بتقول ساره لخالد ؟وش راح يكون رده عليها ؟



ليش خالد طلب علياء ؟ وش ناوي يقول لها ؟




اعذب وارق التحايا







رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:19 PM   رقم المشاركة : 12
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



--------------------------------------------------------------------------------



الجزء الثامن



((احساس))



في كثير من الاحيان نتصرف على اساس احساسنا بالاشياء واغلب الاحيان نحكم على الاشخاص نتيجه لاحساسنا وبغض النظر عن صحة احكامنا او تصرفتنا..... هل مره سألنا انفسنا هل احنا فاهمين احاسيسنا صح ؟يعني هل احنا قادرين على فهم انفسنا وبالتالي قادرين نترجم احساسنا صح ؟ مهما كانت الاجابه


يا ترى ابطالنا فاهمين انفسهم صح او لا؟؟؟؟؟؟؟




طــــــــــــــلأل




وصلت الجماعه ورجعت على البيت لقيتهم لسه ما وصلوا كنت تعبان ونعسان حدي وتوني بحط راسي وانام وتذكرت ان في اوراق مهمه لا زم اخذها من خالد علشان كذا اتصلت عليه واول ما رد علي قال


:هلا وسهلا ....


قلت له وانا ماني عارف سر مزاجه الحلو عقب السهر والتعب من مشاوير اليوم :- هلا بيك ...الا وينك فيه؟ وش سر هالانتعاش؟ترى رغم اني نمت البارحه الا اني ما ني قادر اوقف من التعب



ضحك وقال :- انا في المزرعه ...وتعال شوف الجو وانت تعرف السر



حكيت راسي من التعب ابي انام ورديت :- والله انك فارغ يوم انك ترد المزرعه ...وما دام المزاج عال وش رايك اليوم تتغدى عندي



سمعته يرد السلام على احد جنبه وبعدها قال لي :- ما اظن اقدر اجيك ليش في شي ؟



جاوبته والنعاس غالبني :- انا استناك على الغدا علشان نتناقش في المشروع اللي اوراقه في سيارتك



ردعلي وكل اللي سمعته :- تدري خليها على عشى وراح اتصل عليك قبل ما اجيك



طاح الجوال من يدي من التعب رفعته وقلت له :- صار اجل اشوفك على العشى


وسكرت قبل ما اسمع رده واستسلمت لسلطان النوم




علـــــــــــــــيـــــــــــــــاء




رحت المطبخ اجهز لسي السيد العصير وتوني بحطه في الصينيه الا ساره ماره قدامي وريحة عطرها سابقتها وطاقه اللثمه اللى تكشف اكثر مما تخبي ما ادري ليش استفزني منظرها فقلعت عبايتي وشيلتي وفتحت شعري اللي كنت لامته واضفت كاسه عصير ثانيه للصينيه وطلعت اول ما قربت لمحتها واقفه قباله وهو يبتسم لها اول ما وصلت سمعته يقول


:- صار يلا في امان الله


رفع عينه يطالعني وابتسم ابتسامه ما فهمت وش قصده منها رديت له الابتسامه وهمست وانا انزل الصينيه على الطاوله


:- سلام ،وصباح الخير


وتوني بقعد على الكرسي اللي عن يمينه بس قبل ما اقعد قرب الكرسي منه وقال


:- وعليكم السلام ،وصباح الانوار ((ومره ثانيه ابتسم نفس الابتسامه وكمل))اللحين تفضلي جلسي هنا


قعدت وانا ندمانه اني قلعت عبايتي وعلشان ما ابين ارتباكي شغلت نفسي بصب العصير ووقدمته له اخذه وقال لساره


:- مسامحه انشغلت في التلفون شوي وش كنتي تقولين


سحبت ساره الكرسي اللي قبال خالد وقالت بكل مياعه


:- سلامتك بس امي كانت تبي تكلمك


اول لف راسه لي وبعدين طالعها باستغراب


:- وينها عمتي اروح لها اللحين


قاطعته ساره :- لالا اهي قالت لي تدق عليها وبتكلمك


رفع خالد جواله وقال :- ما كنت اعرف ان عمتي عندها جوال


الا كم رقمها ؟


ضحكت ساره بمياعه خلتني التفت لها بحده وقالت


:- لا ما عندها بس كلمها على جوالي وهذا رقمه


قالت له الرقم وكلم عمته وكل اللي فهمته انها طلبت منه طلب لان رده الاخير كان :-لا تشيلين هم من عيوني ، ولا يهمك يلا في امان الله



رفع راسه لساره وقال :-يلا جهزي حالك علشان ترجعين مع البنات



واخذ كاسه العصير وشربها واما ساره قامت بعد ما عطتني ابتسامه صفره وكريهه نزلت راسي وانا اقول في بالي ((يعني لازم تلصقين فيه ))


وانتبهت على صوته يكلمني ورديت بلاهه


:-هاا


ضحك وقال :- اقول صبي لي كاس ولك بعد


اخذت الكاس من يده وصبيت له حطيت العصير قدامه وقلت


:- انا ما ابي ،توني افطرت و....


قاطعني وقال وهو يأشر على الكاس الثاني :- اجل هذا لمن ؟ابتسم على جنب وكمل لا تقولين انها لساره


ما ادري شلون فتحت فمي باستهجان وقلت :-هذا اللي ناقص عقب كل اللي سوته اضيفها بعد



سند ظهره على الكرسي وقال :- ليش هي وش سوت ؟



بلعت ريقي وقرصت عيوني فيه وقلت بحره :-المياعه والضحك ورقم تلفونها وما سوت شي (قهرتني نظرته البارده فكملت )يعني ترضاها


اوقف قدام ولد خالي جذي واتميع قدامه وارقمه بعد؟



قرب راسه مني بكل هدوء وقال :هه وش هذا غيره ولا؟؟؟؟


(ما رديت عليه قرب راسه مني اكثر )على العموم انتي سويها وذبحك بيكون على يدي فاهمتني يا بنت عمي؟



بلعت ريقي حسيت بخوف من نظرته وكأنه يعني كل حرف قاله هزيت راسي باشاره نعم


رجع سند ظهره وحط يده تحت ذقنه وقال :- نجي للمهم (طلع من جيبه موبايلي القديم حاس فيه وكمل)نصي الثاني اتصل فيك( ضغط على زر المايك وقال) كلميه



اخذت التلفون توني بمد يدي ارجعه لوضع الهاتف مسك يدي وطالعني بنضره تهديد وقال بهدوء يناقض الثوره اللي في عيونه وقال باصرار


:-كلميه على المايك ولا خايفه ؟



سحبت يدي من تحت يده فركتها وقبل ما ارد عليه جاني صوت هاجر تعاتب:- واخيرا ما بغيتي ...صار لي ساعه ادق عليش وانتي ما تردين


..ايه اكيد خلودي لحس مخش ونساش عمرش و هجور الحلوه


المهم ما قلتين بصراحه شلون شكله ومواصفاته هالخالد؟؟



ارتبكت ما عرفت ارد لكن خالد كان اسرع مني لغى المايك وحط الموبايل على اذني رديت على هاجر وانا اتجاهل سؤالها الاخير :-ابدا كنت نايمه وما سمعت التلفون ...الا انتي قولي ليش ما اتصلتين فيني البارحه ؟



ردت بكل بساطه :- بعد فيها اسباب؟موبايلي ما فيه رصيد عبيته اليوم وقلت اتصل ابارك وقبل ما انسى مبروووووووووووووووووووووووك



طالعته ورديت :-الله يبارك فيش حبيبتي


وقبل ما اسكر سجلي عندش رقمي الجديد (وانتبهت اني ما اعرف الرقم فقلت لخالد )كم رقمي؟



ضحك وفتح موبايله على رقمي اخذته ولقنته هاجر اللي علقت على وبعدها سكرت التلفون



مديت يدي بالموبايل لخالد وقلت له :-شكرا انقذتني من الاحراج (اخذ الموبايل وما تكلم وصرت اتكلم من غير هدف بس علشان اسيطر على


اعصابي المتوتره ) لانها كانت ما بترحمني من تعليقاتها و....




زهقني صوت موبايلي الجديد يرن وقبل ما اشوف من المتصل رفعه خالد وقال


:- عرفنا نصي الثاني وصدقنا ...لكن لهيب الروح ؟؟؟؟؟؟؟؟


شلون وليش؟



ارتبكت وما عرفت ارد وكالمعتاد ما لقيت غير اطراف شعري العب فيهم :-ابدا ........ اصلا...(اخيرا قدرت اجمع افكاري وقلت )انت مو قلت ما نحسس احد بالي بينا ؟



ابتسم على جنب :- بس ما قلنا نتصنع الحب



صدمني كلامه فرديت :- ابدا ...بس كل البنات تسوي جذي وانا سويت جذي علشان محد يشك



طالعني بنظره انه مو مقتنع وصعقني لمن قال :- طيب ولولا الناس تحت أي مسمى بتحفظين رقمي ؟



اكيد قلب الصقيع بس طبعا ما اقدر اقوله جذي قدامه فكذبت :- عادي


كنت بخليه خالد مثل ما كان


ناداني بصوت هادي ورخيم وكانه صادر من شخص ثاني:- عليا



طالعته التقت عيني بعينه حاولت اعرف وش تقول عيونه او وش اللي يدور براسه وياريت اعرف شلون يفكر انتبهت ان عيونه حلوه واسعه ومكحله برموشها ولونها عسلي صافي و لكنه قطع حبل افكاري ولحظة الاستكشاف لمن سأل السؤال اللي ما تمنيت يسأله


:- عليا من اللي اتصل فيك ؟ وليش طلب منك تهربين؟و



الحمد لله جت نجود وكانت حامله في يدها عباتي وشيلتي عطتني اياهم وقالت لخالد :-يلا ترى كلنا جاهزات(ولوت بوزها على صوب ) صدق ساره بتجي معنا



رد عليها خالد:- ايه مو انتم اللى قلتم لعمتى تبون ساره معكم



فتحت نجود عيونها على وسعها وقالت بتهور :- حنا ما عزمنا على احد يجي معنا واساسا حنل متفقات ننزل كلنا بيت عمي



رد خالد بحده :- طول عمرك ما تحبين بنت عمتك ليش ما اعرف (تأفف وهز راسه علامه لا ) على العموم انا بنزلكم بعدين بوصلها بيتهم ويلا اغراضكم في السيارة ولا لسه



ابتسمت نجود ومسكت يد خالد في يدها وباليد الثانيه سحبتني وقالت


:- مو بس الاغراض الا حتى البنات في السياره (التفتت لي )يلا انا باسبقكم



تركتني وركضت وما عرفت اركض وراها فخففت سرعتي وصرت امشي وراه وقف فجأة ورفعت راسي قبل ما اصدم في ظهره التفت لي واعطاني موبايلي القديم :- هذا جوالك ورجع لك


اخذته وقلبته في يدي:-ابوي عنده رقمي الجديد؟(طالعني بنظرة استفهام ما فهم وش دخله بالموضوع فوضحت ) ابوي ابو محمد عنده الرقم ؟



رد وهو مو فاهم :- امس عطيته الرقم علشان يدق عليك متى ما حب



ابتسمت مديت يدي بالموبايل وقلت :- خلاص عجل ماله داعي يكفيني هالموبايل (ورفعت الموبايل الجديد)



رد :- على راحتك بس بعد خليه عندك يمكن تحتاجين منه ارقام او...(ولمعت عيونه ) تردين على مسجات ما رديتي عليها مثل


شلون خالد حلو لو جيكر ...(ابتسم بمكر ) صحيح ما قلتي خالد حلو لو جيكر؟؟



احرجني شؤاله وحسيت ان حرارتي ارتفعت اغلقت موبايلي القديم ورميته باهمال في الشنطه وحمدت ربي اننا وصلنا للسياره لا حظت ان في كرسي فاضي ورى والثاني جنب السائق فتحت الباب بركب ورى صرخت على العنود


:- وين رايحه هذا مكان ساره ؟


رديت ببلاهه :-هاااا عجل انا وين اقعد ؟


ضحكت العنود على تعابير وجهي وقالت وهي ترقص حواجبها :-وين بعد ؟ اكيد جنب زوجك



توني بناقشها الا بصوت خالد :- يلا نبي نوصل قبل اذان الظهر مشينا



ردت العنود :-لسه ناقصين وحده


التفت للعنود ولي واقفه عند الباب :- من الناقصه ؟ نجود؟


هالمره ردت نجود :- لا انا هنا ناقصنا ساره



طالعني مره ثانيه والتفت على الكراسي ورى وقال:-يلا تحركن وحده تجلس قدام ترى ما ني بسواقكم



ردت العنود :- لا تخاف هذي علياء بتجلس حذاك (واشرت على الكرسي جنبها ) عندي سالفه مع ساره



طالعت نجود برجا وقبل ما اتكلم قالت نجود :- هذي ساره جت يلا يا علياء لا تأخرينا



قربت ساره وشافت ترتيبنا والقت على نظره قاسيه وحقوده


قهرتني فبادلتها بنظره لا مباليه وفتحت الباب وجلست جنب خالد



المشوار غلب عليه طابع الهدء والاحاديث الجانبيه الهامسه بين نجود وسعاد وبين العنود وساره بينما ندى كانت هادئه وكانها نايمه


وانا كنت العب باصابعي من الملل وبين لحظه والثانيه ارفع عيني اتأمل ملامح خالد وكل مره يكون انطباعي مختلف


( ليش يسأل عن المتصل ؟ يبي يعرف لانه مهتم ؟ ..ولا لانه يبي يأكد شكوكه تجاه سلوكي واخلاقي ؟؟ واذا عرف بيصدقني ؟ واذا صدقني هل بتتحسن صورته عني ولا بيقول البنت مثل امها ؟ ما ادري اقول له ؟


لا ما اقول احسن لانه ما بيصدق وساعتها بيحتقرني وبيقول اني استغل امي علشان اغطي على افعالي .....واذا صدقني بيشفق علي وانا ما ابيه يشفق علي انا ابيه يحترمني و........)


قفلت على افكاري ورجعت اتأمله تذكرت كلامه خالد حلو ولا جيكر؟


ابتسمت في نفسي خالد حلو مستحيل احد يقول عن صاحب هالملامح والتقاطيع جيكر...واساسا من اللي تطال واحد مثله صبور حنون


متواضع محترم و مهيوب وتقول عنه كلمه شينه ؟!!! .....وعيت لنفسي( علياء !!وش فيش ليكون انجنيتي ؟ تقولين عن اللي اهانش هالكلام ... واحذري لا تدورين له اعذار ) صحتني من افكاري


نجود تقول


:- ملينا خلودي ما عندك شي نسمعه ؟


رد عليها :- اصغر عيالك يا نجيد تقولين خلودي ؟


ابتسمت نجود ورمشت بعيونها بكل برائه :- افااااااااا يا ذا العلم ....ادللك ولا ما تبيني ادللك



ابتسم من ورى النظارات وقال :- خليت الدلال لك واذا تبين ما في اغاني واظن في سي دي قصايد هنا( واشر على مكانها)



ردت نجود :- امرنا لله قصايد قصايد ...علياء حبيبتي شوفيه وينه فيه



فتحت الدرج اللي قدامي شفت مغلف عليه شعار جامعه البحرين استغربت مديت يدي عليه وانتبه لي خالد وقال


:- تلقين السي دي تحت الظرف


رفعت الظرف وطلعت السي دي تلقائيا فتحته وشغلته واول قصيده كانت


اه يالجراح




لا جيت أنا بــ سامحك..


تبكي الجراح ما ودها..


مشتاق ودي أصافحك..


عيت يدي لا مدها...


آه. .يا لجراح .. راح اللي راح ..


وراحتي .. من يا ترى بيردها ..


يا حب.. ياذ كرى واسم..


مدري انا ابكي عليك من العذاب اوابتسم..


صدقني في يأسي .. نفسي تبي نفسي تبيك ..


لا يا دفا شمسي تبيك..


ليه خنتني ..الله عليك ..


آه يا الجراح .. راح اللي راح..


وراحتي .. من يا ترى بيردها ..


لا تحاكي عيوني .. يمطر سحاب الملح ..


ولا تلمس أشجوني .. ينبت في قلبي جرح ..


ناظرني يا خلي .. جرح انا كلي ..


وشلون أبـ ارضى الصلح ..


فصل الخريف حبي ..حزن وورق أصفر..


...ودعني يا قلبي..وخل العذاب أقصر..


آه يا الجراح .. راح اللي راح..


وراحتي .. من يا ترى بيردها ....




حسيتها تقصدني وان خالد يقول لي انه خلاص ما في امل انه في يوم يفهمني ... وان الصوره اللى رسمها عني في راسه مستحيل تتغير او ينساها...جرحني هالشعور...مهما يكون شعوري تجاهه ما احب انه يشوفني اقل من ..... من ويش يا علياء اقل مما يشوف ساره او اقل من خواته وخواتش او اقل مما تحبين انه يشوفش ؟؟؟ ومره ثانيه قفلت على الافكار اللي توديني لمكان ما احب اوصل له مكان فيه اسئله غريبه ومن غير اجوبه ....اساسا يكفي غرابه تصرفاته اللي تشغل تفكيري مره يعاملني ببرود ومره بحنا غريب






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 07:01 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون