منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2013, 01:20 PM   رقم المشاركة : 13
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



ساره :- معقوله بتروح من غير ما تنزل تتغدى عندنا تفضل حياك



عدلت شماغي وقلت :- تسلمين وما تقصرون بس ورانا مشاوير



فتحت الباب وقالت :- هالمره عاذرينك بس مره ثانيه ملزوم تجي عندنا



سكت ما رديت لكن عليا قالت :- خالد كأن وقت الصلاه قرب



ناظرت الساعه لقيتها فعلا قريب وقت الصلاه فقلت :- يلا في امان الله



وبس سكرت الباب حركت ورحت على روبنز وقفت السياره والتفت عليها :- وش نوع الاسكريم اللي تبغيه


ردت بكل هدوء:- سلامتك ما ابي شي


سألتها مره ثانيه :- وش النوع اللي تحبينه ؟


رفعت النقاب عن عيونها ناظرتني وقالت :- بس انا ما ابي ؟



ركزت على عيونها وقلت :- بس انا ابي ...يلا اختاري لي



واضح انها خجلت لانها غطت عيونها واكيد انصبغ وجهها بالاحمر مثل لمن البنات خلوها تجلس جنبي وقالت بصوت منخفض كلمه بس :- توفو



نزلت واشتريت لهم كلهم توفو مثل عليا واخذت لي بعد دخلت السياره عطيتها كيسه فيها اثنين ايس كريم والكيس الثاني وراي وقلت


:- فتحي لي واحد


فتحت واحد وعطتني اياه ناظرتها ما فتحت الثاني قلت لها :- فتحي الثاني واكليه


ميلت راسها على جنب :- بس انا ما ابي


الحيت عليها :- وانا ما احب اكل لحالي ولا احب احد يناظرني وانا اكل



تنهدت بقوه وقالت :- احس بالشبع وصدقني ما بطالعك



ابتسمت واصريت :- ولو اكلي معي


اخيرا استسلمت فتحته واكلت منه وقبل ما نوصل بيتهم قلت لها :-


عليا ... كلها كم يوم وتخلص معاملات قبولك في الجامعه و...


وبكره البنات بيروحوا للسوق علشان السنه الدراسيه الجديده (مديت يدي في جيبي وطلعت بوكي وعطيتها منه الفيزا كارد ) وهذا علشان تتسوقين على راحتك


ما مدت يدها وقالت :- بس انا عندي فلوس وما ني محتاجه و



ما عجبني كلامها فقلت لها :- ادري ان عندك فلوس بس لا تنسين اني صرت زوجك خلاص وانا المسؤل عنك



بعد رفضت تاخذها عصبتني فرديت بحده :- عليا لا تخليني اطلع من طوري خذيها وكلها يومين وتجهز بطاقتك وساعتها مصروفك بينزل في حسابك بس اللحين خذيها ....



اخذتها ودخلتها في شنطتها فتحت الباب علشان تنزل وقالت :- حياك انزل تغدى عندنا ما يصير تجي وما تتغدى



تذكرت جملة ساره وضحكت من قلب:-هههههههههه ولا يهمك بس اذا جيت اتغدى ابيك انتي تطبخين



ناظرتني بتحدي وقالت :- حياك واللي تبيه اطبخ لك



ابتسمت :- قريب وساعتها لا تتعذرين


انتظرتها الى ان سكرت باب بيتهم وحركت السياره وانا لازلت مبتسم على فكره انها بتطبخ والله يستر يمكن من القهر تسمني هذا اذا تعرف تطبخ اساسا





العــــــــــــــــنود




صلينا وتغدينا وبعدها نمنا ما قدرنا نقاوم عقب سهر البارحه نمت مع ندى في غرفتها ونجود مع سعاد وعلياء في غرفتها لحالها صحيت من النوم عل صوت اذان المغرب صحيت وداد وقلت لها تشوف البنات اذا صحو ولا لسه راحت تصحيهم ورجعت عقب خمس دقايق تقول


:- نجود وسعاد تعبوني على ما صحوا علياء تقول ما جاها نوم وجلست تعمل لنا بيتزا بتذوفنا اياها بعد الصلاه



قلت لها وانا اضبط جلالي :- وخالتي ام طلال تدري ان علياء في المطبخ


قالت وداد وهي تدخل الحمام علشان تتوضءللصلاه


:-موهنا المشكله ان امي تعرف وتخيلي اذا استمرت علياء على هالحال وشو بيصير



ضحكت على وداد :- اتخيلك واني في المطبخ وكيف تمسكين السمك واللحم وغيره



طلعت وداد من الحمام :-وع قرفتيني الله يقرفك ما قلتي حلا قلتي سمك


والجلال شيليه طلال مو هنا



شلت الجلال تركت وداد تصلي ونزلت تحت لقيت خالتي ام طلال وعندها علياء وقدامهم صحن بسبوسه وعلياء تصب قهوة لخاتي ام طلال سلمت عليهم وقعدت قبال خالتي وظهري لباب الصاله مديت يدي على قطعة بسبوسه :-واو لذيذه من عاملها الطباخ ولا من مخبز



ابتسمت خالتي ام طلال :-لا ذا ولا ذا هذي علياء سوتها


بحلقت في علياء:- من جد ولا اتصلتي على مخبز من ورانا


ابتسمت علياء :- لا حبيبتي عمايل ايديه وحيات عنيه


رديت عليها :- لا وتقل وداد انك مسويه بيتزا بعد !! متى لحقتي تسوي هذا كله ؟؟



ردت علياء :- ابدا طول العصريه ما جاني نوم ومليت وانا بروحي فقلت اشغل نفس بشي



رفعت حاجب :- وما لقيتي غير المطبخ (تنهدت ) ايه يا بخت خالد والله ولقى له حرمة سنعه



ضحكت خالتي ام طلال وهي تشوف وداد تنزل الدرج :- وانتم بعد تعلموا كيف تطبخون ولا ما تبون تصيروا سنعات



ردت وداد :-افاااا يام طلال وحنا مو سنعات ...واذا على الطباخ لا الطباخين ولا المطاعم مو مقصرين



طبعا خالتي ما عجبها رد وداد فقالت :- واذا قالك زوجك يبك تطبخين له ..وش بتقولين امي ما علمتني



مدت وداد يدها على قطعة بسبوسه وقالت :- ابدا بقول ام طلال ما قصرت بس انا ما احب الطبخ



طبعا خالتي ما عجبها الكلام حطت فنجان القهوه على الطاوله وقامت :- وهذا كلام تقوله حرمه لزوجها ؟؟ انا اقوم اشوف وش صار على العشا ابرك لي



راحت خالتي والتفتت وداد لعلياء وقالت :- شفتي وش سوت البيتزا في امي ...انا اقول انسي المطبخ احسن



ضحكت علياء وقلت لوداد :- مو بس بيتزا ترى البسبوسه والقهوه بعد



التفتت وداد لعلياء :- والله وكيف هذي سويتيها ؟؟



ردت علياء:- بكره دخلي وياي المطبخ واعلمش شلون سويتها



دخلت نجود مع سعاد وهي تقول :- بكره بنروح السوق اجلوا مشروعكم ليوم ثاني


وجلسنا باقي الوقت نتكلم عن روحة السوق وين بنروح ومن بيودينا وجدولنا هناك




طــــــــــــــــــــــــلال




رجعت من المسجد بعد صلاة العشا مع خالد وتركي دخلنا البيت وعلى طول دخلتهم المجلس ورحت انا على المطبخ اشوف زهبوا العشى ولا لسه دخلت وشفت وحده من ظهرها فاتحه الفرن قلت :-


هااااا... وش اخبار لبيتزا تبيض الوجه ولا ؟؟



رفعت البنت ظهرها وتجمدت مكانها ولحظتها بس عرفت انه مو علياء هذي وحده من بنات عمي نزلت راسي وقلت :-اسف كنت احسبك علياء طلعت وتوني عند باب المجلس الخارجي الا اسمع صوت علياء


:- العنود وش فيش كل هذا تجهزين صحن بيتزا ؟؟



غمضت عيوني واخذت نفس هذي العنود خساره ما شفت وجهها اخ لو التفتت لي بس ... ضربت جبيني واستغفرت ربي مهما يكون لسه ما صارت حلالي



رجعت عند الباب تنحنحت قبل ما ادخل وما لقيت الا علياء فقلت:- وش اخبار العشا عساك توصيتي فيه



ابتسمت بنعومه وقالت :-خالتي ام طلال ما قصرت كانت على راسهم لين كملوا شغل ...وانا ما سويت شي غير البيتزا وطبق الحلاوه اللي في الثلاجه .




حطيت يدي على راسها وقلت :- اهم شي تبيضين وجهنا قدام عريس المستقبل ...والا راح اقول له ان الحلا والبيتزا شغل الهنديه الجديده



دزتني من جنبها وقالت :- لا والله ...هنديه هاااااا (واشرت على نفسها )


ترى انا بنت يوسف ومافي احد يطبخ نفسي ...واذا ما عجبه ترى ما عنده ذوق




ضحكت من قلب :-هههههههههه زين يا بنت يوسف نشوف ...(هدأت عن الضحك وكملت ) بس اذا ما عليك امر خلي الشغالات يوصلن العشاء


للمجلس



تعشينا وعقب العشا فتحنا ملف المشروع وجلسنا نتكلم عنه طبعا تركي ما كان عاجبه ان يشتغل طول الوقت علشان كذا اول شي سويناه تناقشنا في المخطط الهندسي اللي هو من اختصاصه ولمن ابتدأ النقاش عن الميزانيه والعروض اعترض تركي


:- بس عاد لهنا وخلاص انا شغلي خلص والامور الماليه انا مالي شغل فيها



رفع خالد راسه لتركي وقال :- بس هي امور لازم تتعلمها لانك بعد كذا راح تستلم مشاريع وتكون مسؤل عنها من الالف الى الياء



حك تركي راسه وقال :- ان شاء الله عمي بس مو اليوم ..(وكمل يبرر) انتم اليوم ارتحتم الظهر وانا لا



ناظرته بخبث وقلت :- اذا كذا ما في مانع بس بكره انت اللي بتودي البنات السوق


فتح عينه وقال :- انا !!!وليش والسواق وش شغله ؟



رد عليه خالد :- السواق بيوصلهن للسوق لكن ما بيدخل السوق معهن


وانت تعرف اني ما احب يروحن السوق لحالهن



عدل تركي شماغه :- زين اجل سلطان يوديهن انا رجال عندي ارتباطات لكن سلطان ما عنده غير الطلعات مع ربعه



خالد :- صار بس قبل ما تروح ترى خواتك هنا يا ريت تاخذهن معاك للبيت



ابتسم تركي :- امري لله ... يلا في اما الله



تركنا وطلع وعقب ربع ساعه مليت من الشغل سكرت الملف رفعت راسي لخالد وابتسمت رد الابتسامه وقال


:-اعرفك زين يا طلال في راسك كلام قول واخلص


تذكرت علياء فقلت له :- ما قلت وشو رايك في عشانا؟



ابتسم خالد :- الحمد لله...والله ينعم عليكم ويزيدكم من فضله



سألته مره ثانيه :-و وشو رايك في البيتزا والحلا ؟



هالمره ضحك خالد بقوه وقال :-بس خلاص فهمنا يا رجال بكره عشاك على حسابي



ابتسمت بمكر :- من جد اسألك وشو رايك ؟



تحير خالد وعقد حواجبه :- ليه تسأل ليكون الطباخ جديد؟!!!



تذكرت كلامي لعلياء وابتسمت :- ايه وش رايك ؟



ردخالد وهو يمد رجليه ويمسح على بطنه :- والله انه طباخ(ن) سنع


بتزا كانها شغل مخبز والحلا لذيذ مره ...وهالمره اذا عزمنا الشباب


قول له يسوي لنا منه



ضحكت :- اذا تبي من هالحلا انت وصي الطباخ بنفسك ( ما فهمني فكملت ) لان طباخنا الجديد بنت يوسف حرمتك



ابتسم خالد على جنب وقال :- متأكد انها مسويته ؟



ضحكت :- لا تخاف حرمتك تعرف تطبخ مو مثل ما سوت ندى في عزيز


عزمته على العشا وجابت نص الاكل من المخبز والنص الثاني شغل الطباخ وقالت له انها طابخته



سند ذقنه على يده المتكيه على الكرسي وقال :- مو المهم الطباخ المهم المره تحافظ على حرمه بيتها وزوجها ... والباقي تتعلمه مع الايام



سندت ايدين على اركبي وشبكتهم ببعض وقلت له :- يا بختك حرمتك جاهزه ما يحتاج تتعلم شي


ابتسم لي :- ايه بكره نشوف ( وقف ودخل جواله في جيبه وحمل مفاتيح سيارته والملف )يلا ورانا بكره شغل من بدري




((وداد))




كنت قاعده في الصاله جنبي عباتي ومجهزه حالي علشان السوق وجنبي علياء وشوي الا تجي سعاد وفي يدها جوالي يصيح عطتني اياه وقالت


:- نسيتيه فوق وخذي كلمي هذي العنود



رديت على العنود :- هلا .. وينكم فيه ترى كلنا جاهزات



العنود :- ابد كلها خمس دقايق ونكون عند الباب



تأففت :- يعني لسه ما وصلتوا وليش كل هالتأخير



ردت :- ابد الله يسلمك هذا سلطان نسانا وطلع مع ربعه ولمن اتصلت عليه قال ما يقدر يجينا



ميلت فمي على جنب :- اجل من بيودينا



ردت العنود :- من غيره اخوي حبيبي تركي



ما ادري ليش ما احب سيرته يمكن لاني احسه مغرور وشايف حاله او لانه كان دايما يتحداني ويفرض شخصيته علي لمن كنت صغيره وكنت برد على العنود برد خشن بس خفت تكون تكلمني على المايك علشان كذا قلت :- المهم في من يوصلنا .. يلا احنا نستناكم



سكرت الجوال وقلت لعلياء وسعاد :- الاخ تركي بيوصلنا


لاحظة علامات الارتياح على وجه سعاد الي قالت :- احسن ... بيخلينا على راحتنا ولا بيستعجلنا ولا بيتدخل في اللي ما له مثل سليطين



اما علياء فكان عندها الامر سيان وانا قلت :-بالعكس على الاقل سلطان خفيف دم والجلسه معه ما تنمل لكن تركي ثقيل و......افففففففف خليها على الله



دقت العنود علي وقالت انهم عند الباب ركبنا السياره واول ما وصلنا المجمع قال تركي :- اسمعن زين ابيكم كلكن مع بعض مو كل جماعه في صوب


لويت فمي من تحت الغشوه وقلت في نفسي بدينا لكن نجود قالت


:- بس كذا بناخذ وقت طويل


ابتسم لها :-ولا يهمك بالنسبه للوقت خذوا راحتكم



فعلا الحسنه الوحيده انه خلانا على راحتنا لكنه طول الوقت كان معنا ويتكلم مع العنود عن عدة مواضيع وما يتركها الا اذا كلمته نجوداو اذا سحبتها علشان تنقي معي بعض المشتريات



دخلنا مانجو وما قصرت نجود في المشتريات وبعدها قالت لتركي


:- تركي حاسب لي


اخذ منها تركي الاغراض وفوقها اخذ اللي شرته العنود وراح يحاسب عنهن قربت من العنود وقلت


:- زين انه حاسب خفت لا يتركنا علشان نجود قالت له حاسب



ظربتني العنود بكوعها وقالت :-لا تغلطين ترى اخوي من يومه كريم


ولعلمك قبل ما نجيكم عرض بطاقته علينا بس حنا مارضينا ناخذها



لويت فمي وقلت :- ااه وجعتيني وكل هذا علشان تريك زين لا تزعلين


صدقنا انه كريم



العنود ما عجبها كلامي فقالت :- طبعا كريم لكن الدور والباقي على عريس المستقبل الا ولا مره سمعت انه عازم اخته او تركي على


فطور ولا كوفي حتى



قرصتها بعيني وكانها تشوفني من ورى الغشوه :-واخوك يا عيني مقطع حاله من العزايم


طبعا انا ما احمل مشاعر خاصه تجاه ماجد بس أي كلام في صالح تركي يغيضني وقبل ما ترد على العنود قرب تركي مننا وقال


:- اذا ما تعبتوا من السوق انا تعبت فوش رايكم اعزمكم على الفطور في دي كيف



ردت العنود تغايضني :- يسلم لي الكريم



قهرني الوضع جلسنا وطلب لنا فطور وقعدنا على طاولتين طاوله هو معاه خواته والثانيه قباله عليها انا وخواتي وقبل ما يكمل فطوره جاه تلفون رد عليه


:- هلااااااااااا وعليكم السلام حيا الله هالصوت ........ايه اعرفه ليش؟؟


....... بس انا امس كلمته واتفقت معاه.......طيب طيب انا جاينكم اللحين



سكر الجوال وسألته العنود :- وش فيه وش صاير ؟



رد عليها وهو يتصل :- ابد مشكله في الشغل


الظاهر رد عليه المتصل لانه قال :-سلام ....وينك فيه ؟..........


تمام اجل تعال مجمع ال........علشان البنات لسه ما خلصوا


........ايه بس سلطان بعيد وكذا انا بتأخر على شغلي ........طيب استناك



سكر الجوال وقال للعنود قبل ما تسأله : كلها ربع ساعه ويجيكم خالد



ما ادري ليش ارتحت يوم سمعت انه بيفارقنا لكن انتبهت لعلياء توترت



وصل خالد سلم علينا وتكلم مع تركي شوي وعقب ما خلصنا فطور طلعنا نكمل مشاويرنا وطلبت نجود منه يودينا مجمع ثاني ابتسم لها وقال


:- من عيوني بس اول نروح مسجد علشان نصلي الظهر بعدين نروح مكان ما تبون



وصلنا عند المسجد نزلنا كلنا وقبل ما ندخل المسجد نادى العنود كلمها وبعدين دخلنا للصلاة




علـــــــــــيـــــــــاء




صدق اني ما تعودت اروح السوق وفي رجال ويانا يعني عادة نكون شلة حريم وبس لكن وجود تركي كان ارحم بالنسبه لي من وجود خالد اللي حسيته مثقل على انفاسي لانه من لحظة وصوله حسيت اني مراقبه وانقلب مشوار التسوق من متعه الى كابوس



ارتحت اول ما دخلنا المسجد وعقب ما خلصنا صلاة سبقوني البنات على السياره وحطيت ايدي على قلبي خايفه يكونون مثل المره اللي طافت يخلوني اقعد جنبه لكن قبل ما اقرب واشوف وين بقعد سمعته يناديني







ياترى وش يبي خالد من علياء ؟؟



وساره وينها ومعقوله خلاص تراجعت عقب اللي سوته ؟؟



هاجر وش الحدث المهم اللي صار لها ؟؟


اذا تبون تعرفون انطروا الاجابات انشاء الله في البارت القادم



اتمنى ان البارت مو ممل


اعذب وارق الامنيات



اطيااااااااااااااااف







رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:21 PM   رقم المشاركة : 14
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



((الجزء التاسع ))



(فقدتك)




علـــــــــيــــــــــــاء




بلعت ريقي وقبل ما ارد عليه رفعت يدي للبرقع اتأكد اني مغطيه عيوني (ااخ يا ربي ...الله يستر وش يبي بعد؟!!!!) رفعت عيني له لقيته قريب حيل مني ارتبكت رجعت خطوه ورى ونادى مره ثانيه



:- عليا (طالعني ولما تأكد اني منتبهه له كمل) ليه ما شريت لك شي ؟؟



استغربت شدراه ؟:- من قال؟ بالعكس أي حاجه تعجبني اشتريها



رفع حاجب والقى نظره بمعنى مو علي هالكلام وقال:- وكل اللي تحتاجينه قميصين وتنوره ؟!!! غير اني من جيت ما شفتك تشترين شي



وشدراه ومن غير ما احس سألته :- وش دراك انا وش شريت ؟؟؟



ابتسم وقال :- ادري مثل ما ادري انتي ليه ما تشترين واللحين اسمعيني زين يعليا اما انك تشترين كل اللي ناقصك او راح ادخل معك وانقي لك كل شي بنفسي


خفت لا يسويها فقلت :- ما له داعي تتعب نفسك انا اذا عجبني شي بشتريه


ميل فمه على جنب وقال :- بنشوف (سكت شوي مشى ومشيت وراه وفجأة التفت لي ) تعالي قدامي



فعلا مشيت قدامه وانا افكر اني افك نفسي واشتري من فلوسي ولا استخدم بطاقته بس المشكله انه اكيد بيلاحظ خاصه ان ما عندي غير فلوس بحرينيه... طبعا ارتحت اول ما شفت ان العنود قاعده قدام كملنا تسوقنا على خير ورجعنا البيت المغرب نزلنا كلنا في البيت اما خالد تركنا وراح المسجد يصلي



نزلت عقب صلاة المغرب للصاله ادور البنات ما لقيتهم وما لقيت غير فيصل يلعب بلايس تيشن رفع راسه لي



:- وش رايك تلعبين معي دور ؟


ضحكت :- كرة قدم عاد...ما اظن افلح فيها (ما حبيت اكسر بخاطره واذا عل البنات انا طول اليوم كنت معهم ) بس ما عليه يلا عاد انا ابي يطاليا



قعدت وكنت ناويه العب شوط واحد بس تحمست رغم الخساره الفادحه وقررت العب الشوط الثاني ....واثناء اللعب دخل طلال


:-سلام ..وين الباقي ؟



ردينا عليه السلام وعيونا معلقه في التلفزيون وسألنا مره ثانيه


:- وين باقي اهل البيت؟



رفعت راسي له :- خالتي في غرفتها عند ابوي الحين تجي ..والبنات مع بنات عمي في الحديقه



رد طلال :- يعني مافي احدغريب



ما انتبهت للي قاله لاني التفتت لقيت فيصل سجل علي هدف اعترضت


:- لالالالالا هذا غش ما اقبل هذا هدف غير محسوب



فيصل ماتنازل:- لا مو غش وهذا هدف محسوب



تخصرت وقلت له :-لا يا عيني.. لايا حبييي ..لا يا عمري هذا غش هدف غير محسوب انت استغليت اني مشغوله مع طلال وسجلت علي هدف


(ولفيت راسي لطلال وكملت ) مو....


ما عرفت اكمل كلامي لان عيني طارت للثوب الثانيه وصاحبها اللي قال


:- السلام عليكم


بعدني في حالة صدمه مو مستوعبه شي وانتبهت على فيصل يقول له


:- وعليكم السلام .. هلا خالد شفت علياء ما تبي تنفذ الشرط اللي عليها


فقالت اني اغش



ابتسم طلال :- ليه علياء أي فريق؟؟



فيصل :- ايطاليا



ضحك خالد وطلال لكن خالد سكت قبل وقال :- ما يضر يا فيصل لا تحسب هالهدف وبنشوف من يفوز



قهروني واحرجوني وهم يضحكون علي لان فرق الاهداف كان 6 اهداف لصالح فيصل فتركت اللعبه وقفت


:- بس خلاص ما بلعب


وعلى طول رحت جهت الدرج وقفني فيصل من وراي


:- بس كذا انتي خسرتي ولازم تنفذي الشرط



لفيت رحت المطبخ وقعدت على الطاوله ما سكه راسي وصحت قهرشلون طلال خلاه يدخل جذي ما يشوفني وش لابسه طالعت ثيابي


بدله سبور من ثلاث قطع ورافعه اكمامها للكوع وشعري مرفوع بكلبسه باهمال رفعت راسي على صوت خطوات من وراي وصوت خالتي ام طلال تقول:- عليا انتي هنا وانا ادورك .



ابتسمت لها :- امري خالتي


ردت على ويدها على كتفي :-ما يامر عليك ظالم ..بس خالد برى (ابتسمت بحنان) يبي يشوفك ..روحي بدلي هدومك وروحي له المجلس


ما ابي اروح ما ابي اشوفه بس ما اقدر اقول لخالتي هالكلام فقلت :-


بس فيصل يبيني اسوي له كيكه بالشوكولا و........



نادت الشغاله علشان تجهز العشا وقالت لي :- ما عليك من فيصل


روحي شوفي زوجك


طعتها صعدت بدلت هدومي لبست تنوره جينز لتحت الركبه مع بلوزه صفرا ناعمه وصندل خفيف وطبعا اللبس من اختيار الثنائي نجود وسعاد


نزلت ورحت المجلس واول ما فتحت الباب انصدمت بان اللي قدامي طلال مو خالد وكان شكل طلال تعبان ما يطمن على طول رحت له



:-طلال وش فيك ...(على طول جا على بالي خالد قاله شي عني نرفزه ) خالد قالك شي



رد علي بكلمتين :- ايه ذبحني


خفت وش قال خالد وش سوىفي طلال ؟؟؟مسكت طال من كتوفه وسألته


:- طلال يا عمري ...وش فيك وش قالك خالد



لكنه رفع عيون حمرا من الدموع المتجمعه فيها ورافضه تنزل وقال :- مو اللحين بعدين ...بعدين


وتركني وقام ((اااااااااااااااااااه يا ربي وش اللي صار وش اللي قاله خالد وعفس طلال جذي ...لا ويقول ذبحني ))قعدت شوي احاول اهدي من نفسي لكن ابد ما في فايده فرحت لعند غرفة طلال مديت يدي بدق الباب


لكن تراجعت في اخر لحظه قلت خله يرتاح على الاقل ساعه بعدين اكلمه



قعدت في غرفتي لكن التوتر ما خف والتفكير في اللي صار مو مريحني فقررت انزل تحت عل وعسى الهي شوي مع الجماعه




هـــــــــاجــــــــــــــر




عقب ما شبعت صياح نمت من التعب وقعدت على صوت امي تدق الباب


:- هاجر قعدي اذن العشا وانتي للحين نايمه


فزين من فراشي وطالعت الساعه لميت شعري وقلت لامي


:- بس كاني قعدت


ردت امي :- زين عجل صلي وانزلي تعشي


ما ابي عشى اصلا نفسي مسدوده عن الاكل لكن امي واعرفها ان ما نزلت على العشى بترجع مره ثانيه صليت ونزلت اتعشى ومن القهر اكلت اللي في صحني كله ولا حسيت بالشبع ففتححت الثلاجه واخذت كاسه ايسكريم


ودخل سويلم :- وين بتضعفين وانتي متوليه الحلاوات (مد يده واخذ كاس اليسكريم من يدي ) ترى هاليومين ما يبون الا الرشيقه



وقفت وتخصرت :- انا رشيقه غصب عنك واللي مو عاجبه يرقع راسه بالطوف( وسحبت الايسكريم من يده ورحت الصاله تربعت على الكرسي وكلت كل الايس كريم من القهر)



مر سالم من قدامي وفي يده مفاتيح السياره :- اذا سألت عني امي اوابوي قولي لهم راح القهوه



ما رديت عليه وقلت في نفسي ( يعني جبت شي جديد مو انت يا في القهوه تشيش يا تغازل في المجمعات والتلفون )



فتحت التلفزيون قلبت القنوات ما عجبني شي( اااااااااااااف وينش يا عليا تعالي شوفي هاجر وش صار فيها ) تلفت الصاله ما فيها احد والتلفون جنبي يلا خلني اتصل على عليا افضفض شوي


دقيت عليها واول ما ردت قلت لها :- وانتي ان شاء الله لمتى بتقعدين في السعوديه


بكل برود ردت على :- اولا وعليكم السلام ..ثانيا عرس جاسم بجيكم وبقعد اسبوع بعد


تأففت :- يعني عقب يومين ....انا وش يصبرني يومين



اكيد علياء حست فيني لانها قالت :- وليش تصبرين يومين قولي فضفضي وش فيش



حكيت جبيني :- وش فيني بعد غير حمد واخته الملقوفه جواهر


ضحكت :- وانا اقول يمكن عندها سالفه جديده



كان ودي لو علياء جنبي كنت ضربتها:- انا بموت من القهر وانتين تضحكين



ردت بكل هدوء :- بسم الله عليش من القهر وعسى يومي قبل يومش



رديت عليها بكل رواقه :-عليا من جد تحبيني هالكثر ؟



ضحكت علي :- لا مو لهالدرجه بس اجاملش



تناسيت همي ورديت :-وانتي تطولين بنت جاسم تكلمش



ردت علياء :- بدينا... ولا تحطين راسش براسي ترى منتي قد بنت يوسف



رجعت لهمي وقلت :- عليا انا غلطت اني ما كملت دراستي ؟



ردت علياء :- انتي تعرفين رايي ان اهلش او بالاصح سالم اذا ما خلاش تشتغلين هذا مو معناه ما تدرسين في الجامعه



ضحكت بسخريه :-هه اللي يسمعش يقول الاخ مو واقف عظم في البلعوم


وسمح ادخل الجامعه



علياء :- صدقتي .. بس انتي بعد ما كنتي مهتمه هالكثر ...هاجر وش صاير يخليش تقولين جذي



تنهدت بقوه وقلت :- جواهر اليوم كالمعتاد ثقلت دمها وسألتني بكل وقاحه قدام خواتها (قلدت صوت جواهر اللي تتكلم من انفها ) هاجر بجد ومن دون لف ولا دوران انتي قلبك ما به احد؟ وطبعا رفعت راسي ورديت عليها لا حبيبتي انا قلبي فاضي وما يملاه أي احد


وطبعا الاخت ما وقفت ثقاله دمها عند هالحد وقالت :- ولا حتى حمد اخوي ؟؟....ولو تدرين وش صار فيني يا عليا احس ارتفعت حرارتي و


ما عرفت ارد هذي شلون خطر على بالها هالسؤال لكن استدركت نفسي وقلت لها:-ومنو حمد علشان يشغل قلبي ولا يترس راسي


والخبيثه قالت :-يعني تبين تقولين ان حمد مو قد المقام ؟


ورديت بكل غباء :- ولا يسوى عندي شي


غبيه غبيه مو ادري اني غبيه ااااااااااه يا عليا لو كنتي موجوده ما كنتي سمحتي لي اقول جذي



ردت علياء :- انتي غلطتي والمفروض ما تقولين هالكلام


رديت احاول ادور عذر لنفسي :- يعني تبيني اقول قدامهم جذي بكل بساطعه اني احبه ....مستحيل



حسيت علياء ابتسمت :-ادري ان كبريائش ما يسمح لش تقولين لهم انش تحبينه بس المفروض تتصرفين بدلوماسيه خاصه ان حمد ولد خالتش وهالمره خذي حذرش يعني تخيلي لو خالتش سمعت



رديت ودموعي تحدرت على خدي :- مو هني المصيبه



شهقت علياء:- اووووووه خالتش سمعت ؟!!!!!!!!! تدرين انا من رايي تعتذرين وتقولين انه كلام قلتيه علشان تغيضين جواهر خاصه ان خالد خوش رجال وما يستاهل



صدق هم يبكي وهم يضحك :- يا هو اصحي أي خالد حمد حنا نتكلم عن حمد (وبوزت مره ثانيه )وياريت خالتي الي سمعت لان اللي سمع الكلام هو حمد بنفسه



اتوقع ان علياء بطلت عيونها وفمها بعد لانها شهقت وقالت :- يا ربببببببببببي..من جد تتكلمين لو مقلب ؟ زين وش قال ؟ لو ما تكلم ؟ وش رديتي عليه ؟



تذكرت اللي قاله وشوي وبصيح :-اتمنى لو اني امزح لو انه حلم بس سمعني وقال ويا ريته ما قال ....تدرين وش قال لي .......قال مو حمد الللي يلتفت او يهتم لناس جهال واقل منه مستوى واللي بتزوجها وبملك قلبها اكيد بتكون على قد ما هي حلوه ومزيونه على قد ماهي مثقفه


ومؤدبه وقريب ان شاء الله تعرفونها والتفت لي وكمل ولا تنسين تغطين شعرش عدل ( بس ما قدرت بكيت من الحره والقهر) شفتي طلع يحب


اكيد وحده تدرس معاه في مصر ....



ردت علياء :- اهدي يا هاجر .. الخير فيما وقع ما دام الصبي حاط عيونه على وحده ثانيه(سكتت شوي وتنهدت ) يعني انه سمع انش ما تحبينه اهون من انه يسمع انش تموتين عليه



دق جرس البيت سلمت على علياء وسكرت التلفون بسرعه ورحت اشوف من عند الباب لبست جلالي وقفت ورى الباب سألت:- من؟



رد على بصوته المميز :- انا حمد خالتي هني ؟



حبست انفاسي وبعدها رديت وانا مغمضه عيوني بقوه :- لا هي عند الجيران ( طالعت الساعه ) كلها خمس دقايق وترجع



ولانه متعود ينتظرها داخل البيت قلت له وانا افتح الباب :- تفضل حياك



دخل خطوه داخل البيت :-عمي بو عيسى موجود او حتى سالم



رديت وانا منزله راسي :- ابوي عند عمي بو محمد في مجلسهم


وسالم ...


وقبل ما اكمل كلامي كمل سالم اللي وصل فجأه :-وسالم هنا وصل وشاف بعيونه (مسك حمد من قميصه ) تستغل غيبه اهل البيت وجاي تتعدى على محارمنا


انا انذهلت من كلام سالم وفهمه للموقف غلط لكن حمد كان اسرع مني وقال وهو ينزل يد سالم عن قميصه :- اتركني يا سالم ومو انا اللي يخون هله انا كنت ........


قاطعه سالم ومسكه مره ثانيه يبي يجره للشارع :- لا تكذب تراني اعرف هالاعذار والحيل زين



طبعا لان حمد اقوى من سالم بحكم الفرق بين بنيه سالم الضعيفه وقصر قامته بينما حمد اطول واعرض منه ما قدر يجره بره بس بعد اصواتهم


كانت واصله لبره فمسكت سالم اترجاه :- سالم تكفى بلا فضايح ترى حمد ما سوى شي


لكن سالم ما اهتم في كلامي ودزني على الجدار ساعتها طحت ولا دريت وش صار بعدها لاني ما وعيت الا وانا في غرفتي






رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:22 PM   رقم المشاركة : 15
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة






طـــــــــــلال




دخات غرفتي وطفيت اللمبات ما ابي احد يدخل علي ويكلمني شغلت التكييف ورميت روحي على السرير حطيت ايديني ورى راسي وتوسدتهم حاولت الاقي حل للمشكله وش اسوي انزل لابوي واكلمه


طيب وش اقول له مو هم يدرون اساسا شلون عمي يتصرف بهالطريقه


ولا حد يقول لي انه مجرد كلام ما يصير اظل طول عمري متعلق بأمل وفي لحظه وحده يسلبونه مني ضغطت على راسي بقوه اااااااااااااااه يا راسي


راسي يعورني مره وكله بسبب الطرق المقفله لكن ما في الا.....



قطع حبل افكاري صوت دق على الباب هذي اكيد علياء جتني مرتين تبي تعرف وش فيني بس انا كنت ارد عليها انها مشكله في الشغل واكيد عقب اللي قلته في المجلس ما صدقتني


فقلت :- عليا ..صدقيني ما فيني غير عوار راس


ردت علي زين على الاقل كل لك لقمه علشان تشرب لك حبتين بنادول وترتاح


عرفت انها ما بتستسلم فتحت النور وبعدها فتحت الباب


:- تفضلي


ابتسمت وحطت الصينيه على الطاوله اللي قبال التلفزيون ومسكتني من يدي جلستني وقالت


:- ممكن تتفضل وتاكل


اكلت سندويشه بالغصب وبلعت رواها حبتين باندول وكل هالوقت وعلياء تناظرني نزلت كاسه الماي وقلت


:-اللحين تطمنتي ..يلا بنام



ناظرتني وعلى وجهها علامات القلق:- لا ما تطمنت من جد طلال وش فيك وش قال لك خالد



اغتصبت ابتسامه وقلت :- مشكله في الشغل اظطرت خالد يطلع من البيت حتى من دون ما يسلم عليك واللي ذبحني ان هالمشكله بطيح على راسي خاصه ان حلها بياخذ وقت وخالد عنده مشاريع ثانيه يتابعها


( اشرت على نفسي ) يعني ما في غير الفقير لله يحلها ويتحمل مسؤليتها



طالعتني علياء وكأنها مو مصدقتني :- زين اذا هو سوى المشكله ليش انت تحلها



ابتسمت :- لانها مو ظمن تخصصه انتي تعرفين خالد شغلته تعاملات اداريه عقود صفقات تعرفين مدير اداري والمشكله ماليه يعني من تخصص(اشرت على نفسي ) مدير الحسابات



ابتسمت :- تدري اول مره اعرف انك محاسب ؟



ضحكت احاول اغطي على همي :- مو حنا وحده اداريه متكامله


ابوي وعمي اداره اعمال وخالد شؤون قانونيه وانا ماليه وتركي هندسه



استغربت :- توك تقول خالد اداره اعمال



ابتسمت :- لا تستغربين ترى الخبره خلت خالد يتولى بعض الامور الاداريه مع الشوؤن القانونيه ترى زوجك يتدخل في كل شي تلاقينه


يلم بكم شغله في المحاسبه والهندسه ( ابتسمت لها ) والله يستر بكره يتدخل لك في امور البيت والمطبخ



اشتعل وجه علياء وصار احمر من الحيا استأذنت وطلعت وكلها كم دقيقه ودقت وداد الباب دخلتها


:- امري وش تبين تراني تعبان وابي انام



ابتسمت وداد :- اذا عليا اللي صار لها كم يوم معانا عرفت انك متضايق حيل وان السالفه اكبر من مسائل شغل تبيني انا اصدق


انه ما بك شي



طبعا ممكن اكذب على الكل واداري عنهم بس لان وداد تعرف كل السالفه والاهم تعرف حقيقه شعوري قلت لها كل السالفه



جلست على الكنبه وجلست قبالي على الطاوله وقالت


:- علياء تقول دخلت عليك المجلس ولقتك في حال غير الحال


وبعدها رقيت لغرفتك من غير ما تكلم احد وش صاير يا طلال



رفعت راسي اناظرها :- وما قالت لك اني قلت ان خالد ذبحني


فتحت وداد عيونها على وسعهن واخذت نفس قوي :-


ليش وش سوى خالد والسالفه تخص عليا ولا ...



ما كملت خلت جملتها معلقه وكملت بدالها :- السالفه تخص العنود


ضغطت بيدي على راسي وكملت :-عمي اتصل على خالد وخبره


ان في رجال جاه يخطب بنته وان عمي اتفق معاه يمره بكره عقب صلاة العشا و........


قاطعتني وداد :- انت متأكد انه يخطب العنود مو يمكن يخطب نجود



رفعت راسي لها :- يا ريت لنجود .. بس المشكله انه خطب العنود



رجعت وداد تقول وهي مو مصدقه :- انت متأكد انه خطب العنود



مسحت وجهي بيدي :- بنفسي سمعت عمي يقول لخالد ( اليوم جوني خطاب لاختك وادري اني محيرها بس الرجال طلبني وانا اعطيته


وما اقدر ارجع في كلمتي) .....حتى خالد ما وع لنفسه الا وهو يقول لابوه( ولمن حيرتها مو كنت عاطي كلمه كيف رجعت فيها ) لكن اللي كسرني وخلى خالد طلع على وجهه لمن قاله عمي ( المشكله اللحين اني ما ابي اعطيها للاثنين علشان كذا ابيك تجيني ضروري )



حطيت يدي في شعري وشديته بقوه :- وما في غيرها محيره لي عرفتي يا وداد ان الخاطب جا للعنود



ردت وداد وتبي تتعلق بأوهام :- بس عمي قال ما يبي الرجال يعني اكيد بيلاقي له حل وبيرده ولو انه يعرف انه يوم طلبه انه يبي العنود كان ما تمم له



ابتسمت بسخريه :- بس عمي قال بعد انه ما بيعطي بنته حتى للي محيرنها يعني ما بيعطيني اياها وش اسوي يا وداد وش الحل



رفعت كتوفها علامه ما ادري وقالت :- ما ادري ..ما ادري ..طيب طيب ليه ما تروح بكره وتحجر عليها و........



ما كملت لاني قلت لها :-فكرت اسوي كذا ...بس ولو مو انا اللي اخذ العنود غصب عن اهلها انا ابيها برضاها ورضى اهلها واولهم عمي



ابتسمت وداد :- بس العنود تبيك مثل ما تبيها



مسحت على راس وداد:- لكنها ما تبي واحد ابوها ما يرضاه لها ولا انا ارضى لها تاخذ واحد ابوها ما يبيه



ابتسمت لوداد:- عرفتي اللحين ليش احس اني مذبوح ليش احس ان الدنيا خانقتني وظاغطه بكل ثقلها على صدري (دمعت عين وداد مسحت دمعتها وكملت ) بس انا زين والدليل اني ما زلت اتنفس ما زلت حي


(وكملت في نفسي....وان كان الموت ارحم....وواصلت اطمنها ) وبكره ان شاء الله نفتك من الخاطب الجديد (تنهدت ) وبعدها انا بشوف وش اللي يخلي عمي وابوي زعلانين علي



غلطت وجبت سيرت ابوي وداد ما فاتها هالشي لانها قالت :- وابوي ؟!!!!!!!! ليش وش فيه ابوي



اصطنعت ابتسامه وكانت باهته وقلت :- الظاهر اني مسوي غلطه كبيره مره وانا ماني حاس لاني اول ما قلت لابوي عن اتصال عمي قال لي


(اعرف الرجال طلب عمك وعمك تمم له قبل يعرف طلبه لكنه ان شاء الله بيشوف له حل وللثاني بعد ) ساعتها سألته من الثاني ليكون ما قدرت اقول انا فقلت اللي محيرنها ورد علي يا وداد ويا ريته ما رد لانه قال ( ايه تراه بعد ما يستاهلها ) انا ما استاهلها يا وداد انا طيب يمكن اكون ما استاهلها بس مو يحرموني منها



حسيت اني بانهار علشان كذا طلبت من وداد تتركني لحالي




ســـــــــــــاره




فتحت الدرج وطلعت الجوال الثاني فتحته لقيت فيه مسجات كثيره ما اهتميت اقراها وعلى طول رحت لقائمة الاسماء وصلت لاسم خالد اللي سجلت رقم تلفونه عندي بعد ما خليته يتصل على امي في المزرعه


المهم فكرت اضغط على زر الاتصال واكلمه بس تراجعت ...اكيد بيعرف صوتي وساعتها بتنقلب الامور ضدي ... طيب خليني ارسل له مسج


يا ربي وش ارسل له فتحت المسجات اللي واصلتني عل وعسى الاقي مسج مناسب لكن كلها كانت .....وينك؟ وحشنا الصوت والله ؟ واخرها من عصام يطلب يشوفني ........ افففففففف والله انك فاضي


شفت كم مسج عجبوني وتوني بأرسل واحد منهم الى خالد الا الجوال يرن في يدي والمتصل عصام افففففففف اللحين وش يفكني منه رفعت السماعه قال لي :- هلا بعمري هلا بقلبي ....والله اني مشتاق لك مووووووووووووت صارلي زمان ما سمعت صوتك



مديت رجليني وفكيت شعري العب فيه :- ابدا ... بس كنت مع العايله في المزرعه ولا قدرت اخذ الجوال معي (تنهدت ) انت بعد وحشتني



رد بهيام :- دامك مشتاقه لي تعالي نطفي نار الشوق ونقعد مع بعض


فتحت عيني وعظيت على شفايفي :- لا ما اقدر الوقت ما يسمح غير ان امي حاطه بالها علي هاليومين



تنهد ورد بحزن :- يعني ما اقدر اشوفك ؟ ترضينها لي اتعذب ؟ وانتي تدرين انك الهوا اللي اتنفسه



ابتسمت ورديت بدلال :- اكيد ما ارضاها لك ..واتعذب لعذابك بس


سالفه اننا نشوف بعض خليها لوقتها ...(وحطيت يدي على خدي )


علشان تشتاق لي اكثر



وظل عصام على هالحال ربع ساعه يقنعني اننا نتقابل الى ان وعدته


:- طيب انا اللحين ما اقدر بس اوعدك اول ما تبدأ الدراسه ادبر لي يوم ونلتقي



صرخ عصام صرخة انتصار :- تسلمين يا عمري اللحين بس ردت لي روحي ... ااااه يا من يصبرني لين تبدأ الدراسه



ضحكت بنعومه :- علشاني اصبر ...ولا نا ما استاهل



عصام بلهفه :- الا تستاهلين ونص بعد .... يلا قبل ما اتركك تأمرين على شي



ضحكت :- سلامتك حبيبي



سكرت التلفون ورحت على المسج اللي كان ((تعاتبني نفسي عند ذكراك الا اوفيك حقك ..واخبرك بان قلبي لا ينبض الا بحروف اسمك ))



لا غيرت رايي المسج قديم وما يصلح غير ان خالد بيطنشه ولا بيعطيه وجه الاحسن استنى الى ان تبدأ الدراسه وساعتها ابتدأ الشغل


اول مسجات من فاعلة خير تبعد عليا من طريقي وبعدها نقلب الى المواساة والعواطف الى ان اكسب قلبه


عجبتني الفكره ايوه كذا هذي الطريقه المناسبه لشخص مثل خالد



رضيت عن نفسي وشغلت الكاسيت ورقصت لين تعبت




الى هنا وانتهى البارت


انتظر ردودكم وتعليقاتكم وتوقعاتكم



ارق واعذب التحايا







رد مع اقتباس
قديم 18-05-2013, 01:23 PM   رقم المشاركة : 16
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر






صمت المشاعر غير متواجد حالياً

صمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond reputeصمت المشاعر has a reputation beyond repute


أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة



((الجزء العاشر))



(ابي املكك)




اكثرنا اذا مو كلنا حبينا... بعضنا كان حب مراهقه واكتشف بعدين انها مجرد مشاعر اعجاب... وبعضنا كان حبه حقيقي بمقدار حقيقه وجودنا وطبعا بعضنا فقد حبيبه في اول او نص او حتى نهايه الطريق لكن هل هالفئه حاربت علشان حبها وصرخت بكل لغه ممكنه(( انت لي وابي املكك......لانك اذا ما كنت تدري ....انت لي انا وبس ))



ويبقى السؤال حتى بعد هالصرخه بتقدر تستعيد اللي فقدته او لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وش حال اللي مو عارف اساسا يترجم مشاعره ؟




سعـــــــــــــــاد




اليوم على الفطور كان الوضع كئيب ما حبيته امي وابوي كانو يتبادلون نظرات ما فهمت معناها وطلال كان واضح على وجهه انه تعبان مره ومو طايق ياكل وشكله جلس معنا على الفطور غصب ...انتقلت بنظري لوداد واضح انها مهمومه وتاكل وبالها مو معنا وكل شوي ترفع راسها تناظر طلال شكلهم بينهم شي ...اما عليا كانت تناظر بصحنها وتقلب


الاكل اللي فيه بالملعقه ...اما فيصل فهو الوحيد اللي كان ياكل ولا هامه شي ...كنت ناويه اسأل وش فيكم بس صوت عليا قطع الصمت



رفعت راسها عن صحنها ونادت :- يبه


ابتسم لها ابوي :- امري يبه



ناظرته وناظرت من بعده امي :- تسلم لي يبه ...يبه انا ابي اروح البحرين



الكل التفت لعليا واستنينا نسمع رد ابوي



تسند ابوي على كرسيه :-احم ... ليش يبه عسى ما شر ؟؟؟(ودار عيونه بينا ) احد قايلك شي ؟ او سامعه شي ؟



ردت عليا باندفاع:- ابد بس زواج جاسم ولد خالي عقب كم يوم وانا ابي احضر عرسه ومن بعد اذنك ابي اقعد اسبوع هناك



زفر ابوي زفرت ارتياح وقال :- من عيوني ...واليوم بحجز لك على اقرب رحله للبحرين



قام ابوي من على السفره ناظر طلال وقال :- يلا يا طلال والا منت بناوي تداوم اليوم ؟



وقف طلال :- بس بنزل شويه اوراق عندي فوق وبتلاقيني وصلت الشركه قبلك



ناظره ابوي باهتمام :- عن السرعه (والتفت لنا ) هاااا تامرون على شي قبل ما اروح



طبعا اول شخص رد هو امي :- سلامتك يا بو طلال



طلع ابوي وكلها دقيقتين وطلع عقبه طلال وانا توجهت لعليا :- انت من جدك بتجلسين في البحرين اسبوع ؟!!!



ابتسمت عليا :- كنت حابه اقعد اكثر بس استحيت اطلب من ابوي اكثر من اسبوع



تخصرت وقلت :- لا والله .. استحيتي هااا ...وانااقول هالاسبوع باستغلك وكل يوم نطلع لمكان شكل بحجه نعرفك على الرياض



ابتسمت عليا و وداد ولا هي هنا انتبهت لها :- دودو وش فيك ؟ من صباح الله خير وانتي مبوزه ومو على بعضك ؟



وداد ناظرتني وكانها ما فهمت وش قلت لها لكنها ردت :- ما فيني شي بس انتي يتهيأ لك ( وناظرت امي تكلمها ) يمه ابي اروح بيت عمي بو خالد



وقفت امي ونادت الشغاله ترفع الصحون من على الطاوله :- ستي نظفي المكان عدل و بلغي الطباخ اننا اليوم بنتعشى بره ( وقبل ما اسأل وين بنروح ردت على وداد ) اجلي روحتك اللحين ترى كلنا المغرب بنروح عازمتنا خالتك ام خالد على العشى



راحت امي وتركتنا و وداد راحت غرفتها وبقيت انا وعليا قلت لها بهمس :- تظنين ليش هالعزومه ؟ ليكون على شرفك ؟



فتحت عليا فمها :- هاااا لا ما اظن لو السالفه جذي كان خالتي قالت لنا


...اكيد عزومه عاديه (سكتت شكلها تفكر في كلامي بعدها قالت ) عن اذنك بروح اشوف وداد شوي



تركوني لحالي كنت ناويه اسلي نفسي باتصال لنجود بس قلت اكيد هي نايمه اللحين احسن شي اخذ لي قصه اتسلى فيها




علــــــــيــــــــاء




صعدت فوق وصلت لغرفة وداد دقيت الباب ما ردت اخذت نفس ودقيت الباب مره ثانيه فتحت الباب شكلها كانت بتقول شي بس اول ما شافتني قالت :- دخلي عليا (واشرت على سريرها ) تعالي هنا ما لي خلق اجلس على الكنب


قعدت على السرير وسندت ظهرها على مخدتها وتغطت بلحافها وسحبت


الدبدوب حظنته ... قعدت قبالها على السرير ميلت راسي على جنب



:- وداد ... ما بسألش وش فيش لان اللي فيش في طلال ...وداد طلال وش فيه ؟



تنهدت وداد ونزلت راسها تلعب في الدبدوب:- طلال اذا ما انحلت مشكلته بيموت وهو حي



ما ادري ليش قلبي قام يدق بقوه وخوف على طلال :- ليش طمنيني وش السالفه ؟



قالت لي وداد سالفه الخطاب وكلام عمي وطبعا قبلها وضحت لي شكثر طلال و العنود يحبون بعض .... حسيت بالعجز وما عرفت شلون ارد او اواسي وداد لكني قلت


:- الحمد لله ان عمي بيرد هالرجال وهذي بما انها محيره ما في اسهل منها


فتحت وداد عيونها وقالت :- طيب وش استفدنا ما دام عمي مو قابل طلال بعد



عضيت شفتي وانا افكر بعدين قلت :- تدرين هذي حلها عند ابوي


المفروض طلال يكلم ابوي ويشوف ليش هم معارضين


(حطيت يديني على خدي وتأففت ) اساسا انا ما اصدق ان طلال ممكن يسوي شي يزعل احد منه ....اكيد طلال فهم السالفه غلط



ظمت وداد الدبدوب بقوه وقالت :- وانا من رايك علشان كذا كنت ناويه ازور العنود واعرف منها السالفه ...بس امي الله يهديها ما رضت اروح



رديت بتساؤل :- زين ليش ما اتصلتي عليها ؟


لوت وداد بوزها :- حاولت بس جوالها مغلق



وتركت وداد وهي تحاول تدق على العنود تذكرت هاجر قلت اتصل اتطمن عليها من اللي صار لها امس وابشرها اني بكره او بعده بكون عندهم في البحرين لكني دقت لين قطع الخط ومحد يرد


غريبه عمرها هاجر ما تأخرت في الرد على موبايلها حاولت مره ثانيه لمن عطاني اشاره ان الهاتف مغلق... هالشي وترني وخلاني احاتيها


توني بدق على بيتهم لقيت موبايلي يرن في يدي


طالعت لقيت المتصل لهيب الروح (وش يبي هذا اللحين داق ) استجمعت قوتي ورديت :- سلام عليكم



رد بجفاء :- وعليكم السلام ..كل هذا الخط مشغول من كنتي تكلمين ؟



ضايقني السؤال بس ما لي مزاج اخذ واعطي معاه فرديت :-كنت ادق على رفيقتي



رد باستهزاء :- واكيد خبرتيها عن سفرك للبحرين ...وانا متى كنتي ناويه تخبريني ؟ عقب ما تروحين ولا مو على بالك



قهرني اسلوبه فرديت :- ما في داعي تعرف ما دام ابوي يعرف وسمح لي



رد باستهزاء :- يعني انا رايي مو مهم طيب بنشوف من بيحجز لك ..وشلون بتسافرين من غير اذن زوجك ...اوه نسيت اساسا شلون بتسافرين وجوازك معي ..مع السلامه



سكر الخط قبل ما ارد عليه اوف هذا وش فيه كل شي يعسره وانا الغبيه


استفزيته ادري عنه واقف لي على الحبه والمصيبه ان جوازي عنده


يا ربي ما لي غير ادق عليه



حاولت ادق عليه لكن ابد حاقرني ولا رد وصلت عدد المكالمات عشر مكالمات اخرتها انقهرت سكرت الموبايل توني بحذفه بس تذكرت هاجر يمكن تشوف المكالمات وترد اخذت التلفون ونزلت تحت


ما لقيت احد في الصاله طليت بره لقيت فيصل يلعب كره وسعاد عند المسبح تقرأ تذكرت طلال والعنود فكرت اخليها تدق على نجود وتعرف منها السالفه بس تراجعت ما حبيت ان الكل يعرف وساعتها تكبر المشكله


مليت ما عندي شي اسويه فقررت اشغل نفسي في المطبخ دخلت المطبخ لقيت خالتي ام طلال هناك تكلم الشغاله وتوصيها تقول للطباخ على كم طبق حلاوه فقلت


:-ما عليه خالتي الحلو انا بسويه


ردت خالتي :- بس انا بوصي على اكثر من صنف ناخذه معنا بيت عمك


:- مو مشكله انتي قولي لي وش تبين واللي ما اعرفه الطباخ يسويه



عددت ثلاثه اصناف كلها اعرفها وكلها تبي منها طبقين ابتسمت ورديت


:- خلاص خالتي ما في داعي انا بسويهم كلهم (كانت بتعترض ) ترى انا مو متعوده اقعد من غير شغله تملي وقتي



اعترضت :- بس يعليا ما يصير تتعبين حالك والطباخ موجود



ابتسمت :- تعبكم راحه اللحين بابتدي بالاطباق البارده وعقب الغدا بشتغل على الفرن



رفعت خالتي كتوفها علامة استسلام :- على راحتك (ابتسمت ) وبيضي وجهنا ترى جدة خالد وخالاته هناك



طلعت وتركتني متوتره حيل خايفه من هالناس الجدد اللي بشوفهم والكريه اني اكيد بكون محل تقييم وما ادري وش الانطباع اللي باتركه عندهم بيحبوني او لا




((وداد))




نزلت العصر لقيت امي وعليا وسعاد جالسين في الصاله وامي تتقهوى وجلست بين امي وسعاد


:- متى ان شاء الله بنروح بيت عمي ؟


ردت سعاد :- عقب صلاة المغرب علشان امي تساعد خالتي (وغمزت ) وناخذ معنا الحلا اللي مسويته عليا



التفت لعليا بدهشه :- انتي اللي سويتي الحلا ؟؟طيب والطباخ وينه



هالمره امي تكلمت :-اختك لزمت ...ويلا ما بقى شي على الاذان علشان تصلن وتجهزن حالكن ترى ام خالد عازمه عمتك هذا غير امها وخواتها



سعاد من سمعت ان اهل خالتي معزومين نطت واقفه ومسكت عليا من ايدها تقول :- وللحين جالسه يلا ما في وقت ..لازم تكونين برفكت



ضحكت امي على جنان سعاد وقالت لي :- وانتي بعد روحي مع خواتك



ابتسمت لامي وسألتها :- مع من بنروح ؟



:- مع السواق ..لان ابوك بيطلع من المسجد على بيت عمك



سألتها مره ثانيه :- وطلال متى بيروح ؟



قامت والصينيه بيدها :- ما ادري ... ليش عاد تسألين ؟



وقفت اخذت من ايدها الصينيه :-ابدا بس اذا بيتأخر ..نروح انا وعليا معاه (وكملت اعلل) ما يصير العروس تروح كذا من وقت



ما اهتمت امي لكنها ردت :- اجل دقي عليه وبلغيه



فعلا اتصلت عليه ولزمت عليه يودينا الى ان وافق صراحه ما كنت حابه انه يروح بيت عمي في هاليوم لحاله وخذت سالفه عليا حجه علشان ما يردني



عقب صلاة المغرب امي وسعاد سبقونا على بيت عمي جهزت حالي ورحت لعليا اخبرها اننا بنروح مع طلال .... مرنا طلال عقب صلاة العشا ركبنا السياره كان الصمت سيد الموقف ما عرفت وش ممكن اقول له كلها عشر دقايق ووصلنا بيت عمي وقف السياره مشينا ورى طلال وشفت تركي ماسك جواله يكلم احد بس اول ما شافنا سكر الجوال وتقدم صوبنا والابتسامه شاقه وجهه



:- هلا طلال واخيرا جيت ؟ (وقبل مايرد طلال التفت لنا وكمل ) حيا الله بنات عمي كيف حالكم ؟



طبعا مالي نفس ارد عليه فردت عليا :- بخير عساك بخير



و قبل ما نتحرك قال لطلال :- تعال ابيك تراني من عقب الصلاه وانا استناك



بس طلال رد بلا مبالاه :- مو اول خلنا ندخل المجلس نشوف وش بيصير وبعدين انا تحت امرك



لكن تركي مسك طلال من يده وقال :- لا ما يصلح تدخل المجلس ترى كل شي يخرب ... تعال ابيك في مشوار ضروري



لكن طلال ما همه تركي ورد وعيونه مليانه الم :- مشوارك مو اهم من اني احضر خطبة بنت عمي



تركي سحب نفس قوي وقال :- أي خطبه يا ابن الحلال !!ترى من اللحين اقول لك ان العريس بيردونه ... ومشوارنا اهم من هالخطبه


وخالد موصيني ان محد يروح معي هالمشوار غيرك



وقبل ما يعترض طلال سحبه تركي لناحيه السيارات وساعتها صرنا ما نسمع وش اللي يدور بينهم سحبت عليا من يدها وقلت


:- يلا ندخل قبل ما يطلع احد من الرجال وحنا واقفات هنا



دخلنا وكانت الصاله فاضيه الظاهر ان الكل متجمع في مجلس النساء


تركنا عباياتنا في غرفة العبايات واول ما وصلنا مجلس النساء سمعنا صوت ساره


:- اجل وين وداد وعليا ؟ والله ناويات ما يجون ؟


ردت امي :- تلاقينهم على الباب


ما لحقت امي تكمل جملتها الا ودخلت وانا ساحبه في يدي عليا كان الكل موجود ما عدا سعاد ونجود قامت العنود ومسكت عليا من يدها وقدمتها لجدتها


:- هذي جدتي (وقالت لام مالك ) وهذي عليا بنت عمي



تقدمت عليا من ام مالك سلمت عليها وباست راسها وايدها ابتسمت ام مالك ورفعت راس عليا :- الله يرضى عليك يا بنتي (والتفتت لبنتها ام خالد ) يا زين ما اخترتوا جمال واخلاق



طبعا عليا احمرت وزين انها قدرت تسلم على بقية الجماعه وعقب ما سلمت على ام نواف وام حياة خوات ام خالد راحت بتجلس جنبنا لكن ام مالك قالت وهي تأشر جنبها :- تعالي جلسي هنا جنبي



طبعا عليا ما قدرت تعترض وراحت جلست جنبها



اما انا قعدت بين العنود وساره اللي همست :- يعني اللحين لحقت جدتك تعرف اخلاق عليا


ناظرتها بمعنى وش هالكلام لكن العنود ردت :- طول عمرها جدتي تعرف الشخص من اول نظره ولا مره خابت نظرتها



لوت ساره فمها وقالت :- بنشوف



طبعا قضينا الوقت في السوالف اما الجده والخالات ما خلوا عليا فصفصوها من الاسئله خاصه انهم ما يعرفون عنها الا انها بنت يوسف بن سلمان وهي كانت تجاوب بكل لباقه وبكل صبر خاصه على اسئله الجده اللي في بعض الاحيان كانت خاصه لكن من وجه نظرها انها تبي تتطمن على عزيزها ومدللها اول حفيد لها خالد



اما انا كنت في علم ثاني احاتي طلال ومستغربه من العنود اللي ولا على بالها ...معقوله لانها تدري انهم بيردون هالخاطب .. وما تدري ان ابوها حتى طلال ما يبيه


وعلى سيره طلال يا ترى لوين اخذه تركي وليش ابعده ؟!!!!!






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 01:42 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون