صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #17  
قديم 18-05-2013, 01:24 PM
الصورة الرمزية صمت المشاعر
:: عضو مميز ::
______________
View صمت المشاعر's Photo Album  صمت المشاعر غير متواجد حالياً
 
أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة







طــــــــــــــلال




ما كنت ناوي اطيع تركي لاني كنت ناوي ادخل المجلس واول ما يرد عمي الرجال وقبل ما تتفرق الجماعه احجر عليها واطلبه قدام الكل


ان املك عليها الليله بدون تأجيل وساعتها عمي ما بيقدر يردني وفي نص الطريق قلت لتركي


:- تركي ارجع ما بقدر اروح معاك لمكان ارجع اللحين



استغرب تركي اصراري وسألني :- ليش وش بترجع تسوي



ومن حرتي قلت له اللي افكر فيه وساعتها فتح تركي عيونه مستغرب من كلامي ومستنكرنه لكنه فجأة ضحك من قلب لدرجه ان عينه دمعت وقال :-


هاااااااا علشان كذا خالد لزم انك ما تدخل المجلس وتجي معي


هالمشوار



التفتت له :- تركي وش فيك انت ما تحس ؟ انا روحي تنسحب مني شوي شوي وانت تضحك (ضربت الباب بقوه ) انت قلبك من وشو مخلوق



مسك كتفي بيده اليمين وقال :- اهدى وصدقني انا حاس فيك بس كل اللي تسويه ماله داعي


ناظرته بغضب لان كلامي ماعنى له شي لكنه قال


:-طلال معقوله طول اليوم خالد ما اتصل عليك او حتى راح لك المكتب ؟


سؤال بعيد كل البعد عن اللي حنا فيه صدق مالك سالفه يا تركي


:- جوالي صامت من البارح وخالد اليوم ما شفته



ابتسم :- افتح جوالك وشوف كم مكالمه من خالد


ما كنت حاب اشوف شي بس قلت يلا ما يضرني واستغربت ان في 56 مكالمه لم يرد عليها من خالد ناظرت تركي


:- وش عنده خالد وش كان يبيني فيه



ضحك تركي بمكر :- بس نخلص مشاويرنا بتعرف كل شي (وناظرني بخبث ) وبتحمد ربك اني ما خليتك تسوي اللي براسك



الا اخاف اندم اني ما سويت اللي معزم عليه انتبهت اننا وقفنا عند مركز الشرطه سألت تركي :- وش عندك هنا ؟



نزل من السياره ورد علي :- بكفل واحد من الشباب


ما كفتني هالمعلومه :- ليش مسوي حادث ؟



دخل تركي وسأل عن الظابط المسؤل وبعدها قال لي :- لا ...اعوذ بالله سكران وفي شقه ذعاره



استغربت معقوله تركي يعرف هالاشكال :- وانت من وين تعرفه وش لك فيه تكفله ؟



ابتسم تركي قبل ما ندخل مكتب الظابط وقال : بعدين بتعرف من وين عرفته وليش كفلته



ما عجبتني اجابته دخلنا على الظابط ولقينا محامي الشركه موجود داخل وهو اللي دبر امر كفاله الشاب وطبعا اكد الظابط على انه ما يسافر بره السعوديه من الان الى موعد محاكمته وواضح من كلامه انه صاحب الشقه وان امر كفالته كان صعب وشائك



طلعنا من المركز وما عرفت اسأل تركي عن شي لانه اصر انا نوصل الشاب لبيته والاعظم انه نزل واشر علي ننزل بيتهم وطلب يكلم ابو الشاب


دخلنا المجلس نستنى الرجال وتفاجأت انا اعرف هالشايب هذا الحاج عبد الكريم صديق ابوي وعمي معقوله هذاك الشاب يكون ولده ... الحاج عبد الكريم عرفنا بدوره رحب فينا وشكرنا على اللي سويناه لولده وضيفنا القهوه ساعتها حط تركي فنجاله على الارض قدامه وقال للحاج عبد الكريم


:- طلبتك يا عمي تقول تم


من نظرته حسيته عارف او حاس بطلب تركي بس ما قدر غيريقول


:- تم ...وطلبك البيه لك يولدي



شرب تركي قهوته وقال :- يا عمي طلبتك تحلل ابوي من عهده لك



الشايب ما عجبه الكلام فقال :- بس يا ولدي هذا



قاطعه تركي اللي نفذ صبره :- انت تممت لي يا عمي ...ثانيا ترضاها يا عمي تزوج بنتك لشارب خمر يلعب باعراض الناس ..تأمن بنتك عند واحد عاصي لابوه وما يخاف الله



نزل الشايب راسه للارض وقال :- لا والله ما ارضاها على بناتي ولا على بنات الناس ... وابوك محلل وجميله فوق راسي



سلمنا عليه وطلعنا في السياره زفر تركي بارتياح وقال من غير ما يناظرني:- تخيل هالرجال كان محير نجود لولده هال..... استغفر الله



طبعا عقب اللي شفته وسمعته كان بالي في وادي ثاني يعني انا كنت حارق دمي وذابح عمري وفي الاخير اطلع فهمت الامر غلط والكلام كله كان عن نجود وعيت على ضحك تركي


:-ههههههههه اتخيلك يا طلال تحجر على نجود لا وتملك عليها الليله


تكون فرحان وشاق الحلق واول ما يوقول لك المملك اسم العروس اتخيلك هههههههههه


ما قدر يكمل جملته من الضحك اكيد كنت بتمنى الموت ساعتها ولا يصير هالشي بس في هاللحظه شاركت تركي ضحكه



مسح تركي دموع الضحك وقال :- عساك ارتحت اللحين



جاوبته بعد ما تنهدت :- ايييييه احس حمل جبال نزل عن ظهري بس بعد عقب اللي شفته ما ني مستعد اصبر الى ان تتخرج



ما فهمني تركي ومن غير ما يسأل قلت له :- خلاص انا اليوم بخطب العنود



ناظرني تركي :- لا تقول بتملك الليله !!!



ابتسمت :- ودي بس بعد ما ودي ملكه العنود تكون كذا سكيتي



رد تركي وهو يوقف السياره بيتهم :- احسب بعد ...تراك مجنون وتسويها ( وغير لهجته ) انا جوعان تتوقع انهم تعشوا ولا لسه



رديت عليه :- والله اذا ابوي وعمي يدرون عن مشوارك اكيد لسه



دخلنا المجلس وفعلا كانوا يستنونا لان عمي وابوي من شافونا همسوا لخالد اللي جانا على الباب وسألنا :- بشروا



ابتسم تركي :- تم والله يسر لنا ...وانت بشر تعشيتوا



ضحك خالد :- اللحين بس راح سلطان علشان يجهز السفره



دخلنا وسلمنا وطبعا اجلت مشروعي لعقب العشى




خــــــــالــــــــد




من البارحه وانا مزاجي مو شي اول شي مكالمة ابوي اللي خلتني اطلع من بيت عمي على وجهي وكنت حامل هم طلال والعنود وحتى عقب ما عرفت ان المقصوده هي نجود ما ارتحت بالذات لمن عرفت ان اللي خاطبها عنده الجنسيه الامريكيه و ما فيه شي يدل على انه سعودي ومسلم غير بيانات هويته ...والامر انها محيره لواحد اعوذ بالله منه طبعا ضاقت بي الدنيا معقوله نجود الصغيره الحساسه تزوج واحد من هذولا يذلها ويعذبها ...هذي يبيلها واحد يداريها يعاملها مثل بنته قبل ما يعاملها مثل زوجته يبيلها رجال ينشد به الظهر يحميها من كل شي


وطبعا ما نمت انا وابوي الا لمن عرفنا شلون بنتخلص من هالاثنين


...ناظرت طلال اللي جالس جنبي على السفره وشكله مشغول البال


من كثر ما كنت شايل هم نجود نسيت اخبره ان العنود مو هي المقصوده وما تذكرت الا يوم ثاني حاولت اتصل عليه لكن ابد ولا عبرني ....


خفت يتهور اذا دخل المجلس ويسوي شي يخرب كل شي ويندم عليه


علشان كذا وصيت تركي ما يدخله المجلس وياخذه معه



وما لحقت اتهنى الا وعمي يوصيني احجز لعليا على اول رحله للبحرين


وقهرتني حضرتها ولا معتبرتني زوجها هذا وانا موصيها ما تطلع مكان


الا قبل تخبرني ساعتها اتصلت عليها وقلت اللي قلته وسكرت الجوال في وجهها دقت على اكثر من عشر مرات لكني طنشتها... يا انا يا انتي يعليا وبنشوف وش بتسوين علشان تروحين البحرين



قمنا من على العشا وهالمره انا اللي رحت المطبخ علشان اجيب القهوه والحلا وعلشان اتطمن على نجود واطمنها بعد ترى المسكينه من درت وهي حابسه حالها في غرفتها



دخلت المطبخ لقيت العنود مع خالتي ام نواف واقفات يجهزن الحلا


سلمت وبعدين قلت :- العنود جهزتي الحلا والقهوه



ردت وهي تأشر :- كاهي جاهزه هناك


رحت وفتحت الصواني لقيت من ظمنهم الحلا اللي اكلت منه في بيت عمي وقال طلال ان عليا مسويته فقلت للعنود وانا شايله في يدي


:- هذا رجعيه الثلاجه والباقي يكفي


حملت اطباق الحلا وكملت قبل ما اطلع :- رفعيه لي ولا حد يمد يده عليه



ضحكت خالتي ام نواف وقالت :- ليه وش معنى


رديت عليها :- ابد بس انا احب هالحلا


غمزت خالتي :- تحبه ... غريبه العروس ما قلت انها مسويته لك



لفتت نظري جملة خالتي فقلت :- ليش ؟...هي عليا اللي مسويته


ابتسمت العنود :- كل الحلا مسويته عليا


ردت خالتي :- لا لا تصدقيه اكيد هو عارف ولا ما وصى عليه


ابتسمت على تفكير خالتي ورحت المجلس بعد ما وصيت العنود انها تدق علي عقب ما تسوي لي درب لاني ابي اكلم نجود



عقب ما خلصت الحلا دق جوالي وكانت العنود ساعتها ناظرت طلال ورديت :- هلا بالعنود


طارت اذون طلال وعيونه عندي اما العنود قالت


:- اهلين ...خالد نجود للحين بغرفتها بس قبل ما تروح لها جدتي تبيك تسلم عليك في مجلس النساء



تأففت طبعا مو لاني ما ابي اسلم عليها لا بس لاني ما احب ادخل عند الحريم فقلت :- طيب انا جاي بس خليها تطلع لي في الصاله



فهمتني العنود فقالت :- لا تخاف قبل ما تجي بصرف البنات


تنهدت :- امري لله كلها خمس دقايق واكون عندكم




علــــــــيــــــــاء




من طلبت ام مالك من العنود تدق على خالد وتقول له يجيها تسلم عليه وانا قلبي يدق وفرحت لمن قالت العنود بعد ما كلمته


:-كلها خمس دقايق ويجي (ناظرت جهة وداد وساره ) يلا يا بنات نفضي المكان لخالد علشان ياخذ راحته



وقفت وداد لكن ساره قالت :- ما له داعي نروح مكان ... كلها دقيقتين يسلم على جدته يكفي نلبس عباياتنا



ردت عليها ام مالك :- بس انا ابي خالد في مويضيع وما ابيه يتضايق



تأففت ساره وقالت لي :- ما بتجين معنا ؟



وقفت وقبل ما اتكلم قالت ام مالك وهي ماسكتني :- لا عليا بتقعد معي


لوت ساره بوزها وانا ما حبيت اقعد ولا اكسر خاطر خالتي ام مالك فقلت


:- ما عليه يا خالتي بس انا بروح اقعد مع البنات شوي



ابتسمت ام مالك :- ناديني يمه ...وبعدين وين تروحين ترى اللي بيدخل رجلك مو غريب



حسيت درجت حرارتي ارتفعت حاولت ادور عذر :- بس يمه


مسكتني من ايديني وقعدتني :- لا بس ولا شي واذا على زينتك


ترى انتي زوينه وما له حاجه تسوين شي


استسلمت قعدت وانا اطالع الارض ورفعت راسي لا اراديا اول ما سمعت صوته يتنحنح دخلته امه واول شي سواه سلم على جدته حب راسها و يدينها سألها عن احوالها بعدين سلم على خالاته وعمته واخر شي سلم على خالتي ام طلال وقبل ما يجلس قالت له جدته


:- يعني ما سلمت على حرمتك


ساعتها بس طالعني بنظره غريبه كأنها نظره تقيميه قرب عندي مد يده وقال وهو حاظن يدي في يده بقوه :- شخبارك يا بنت عمي


بلعت ريقي ورديت بهمس :- طيبه طاب حالك


ترك يدي رفعت راسي لقيت عيونه في عيوني وكأن فيها نظره تهديد


قعد جنب جدته وقال لها


:- تدرين يمه انك وحشتيني مووووووووت


ميلت فمها على جنب :- ايه اضحك علي بهالكلام لو واحشتك كان جيتني



ابتسم :- والله مشاغل ما تخليني احك شعر راسي (مسك يدها وقال ) ترى انا عتبان عليك ما جيتي ملكتي



لفت راسها عنه :- انا اللي زعلانه لو همك اني ما جيت ملكتك كنت سألت عني


هالمره ردت ام طلال :- خالد ما يسأل عنك يمه ؟!!!!!!!!هذي عاد ما اصدقها وهو كل يوم يكلمك في التلفون



ردت على بنتها :- بس ما اهمه لو اهمه كان جاني يوم ثاني من ملكته


وجاب عروسه بعد علشان اشوفها



قالت عمتي ام ماجد :- هذا انتي شفتيها حالها حال هالبنات ما بها زود



ردت ام مالك :- ايه شفتها يا ام ماجد وشفتها احلى من كل البنات


ام ماجد باستنكار:- من تقصدين بكل البنات؟


وقبل ما تشب حريقه بين الثنتين تكلم خالد يقطع الجدل وقال لجدته


:- افااااااا يمه زعلانه مني طيب قولي وش اللي يرضيكي واسويه


بس انتي قولي وش يرضيك



ابتسمت له جدته التفتتت لي :- عليا قهوي رجلك يا بنيتي



وقفت رحت للصينيه حطيت له صحن حلا وقربت عنده وجدته توشوشه


ابتسم على كلامها بلعت ريقي مديت يدي بالصحن :- تفضل



اخذ من يدي الصحن وتبسم على جنب ورفع حاجب على طول رجعت مكاني وانا العن نفسي يوم طعت سعاد ولبست هالفستان لانه قصير لتحت الركبه واكمامه جبانيز وفتحته دائريه واسعه نوعا ما ماسك عند الصدر والخصر وواسع من عند الحوض لتحت هذا غير الخلخال اللي في رجلي اكيد شافه لانه طالعني لمن سلم علي من فوق لتحت والحين ما ادري وش قالت له جدته علشان يطالعني جذي



وعيت من افكاري على صوته يقول :- اذا كان هذا يرضيك ولا يهمك


اقنع عمي بو طلال واجيبها لك براس الخدمه لعندك



ردت عليه وهي تنقل نظرها بين خالتي ام طلال وعمتي ام ماجد :-


انا اقدر اجيبها عندي وهذي امها ام طلال تسمعني انتي وبناتك معزومين عندي على الغدا الاسبوع الجاي ...



لفتت نظري كلمتها امها ما ادري ليش فرحت فيها بس تهدمت فرحتي لمن قالت عمتي ام ماجد


:- من وين بنتها بعد يا ام مالك ترى عليا بنت نجاة ولا نسيتي



شوي وكنت بقوم احب على راس خالتي ام طلال لمن قالت


:- كيف ما هي بنتي يا ام ماجد دام هي بنت يوسف يعني هي بنتي


( وكملت كلامها وهي تناظر خالتي ام خالد ) ولا انا غلطانه يا ام خالد ؟!!!



ردت خالتي ام خالد :- لا منتي بغلطانه وترى عليا من يوم صارت حرمه لخالد صارت بنتنا



عمتي ام ماجد ما عجبها الكلام وقفت وقالت وهي لاويه بوزها :- ايييييه الله يهنيكم فيها ...اذا ما عليك امر يا ام خالد نادي لي ساره بروح البيت



ام مالك :- ليه منت بقاعده تشوفي هديتي لعليا


ردت عمتي :- مالي حاجه اشوفها يلا مع السلامه



طلعت عمتي بعد ما وصت خالتي ام خالد الشغاله تنادي لها ساره وراحت وياها توصلها للباب


لاحظت ان خالد خلص الحلاوه اللي في يده وحط الصحن على الطاوله اللي قدامه قمت اخذت الصحن وحملت دله القهوه والفنجال وقفت جنبه علشان اقهويه صبيت فنجال وقدمته له اخذه من يدي وهو يطالعني لمست يده الدافيه يدي البارده سحبت يدي بسرعه وزين انه ماسك الفنجال زين ولا كان انكت عليه



عقب ما شرب القهوه طلعت ام مالك علبه وقدمتها لي مع دخول ام طلال


:-هذي هدية الملكه ومنها ان شاء الله الى هديه العرس ( اشرت) فتحيها


ابتسمت بأحراج :- ما له داعي يمه كلفتي على نفسش


ام مالك :- لا كلافه ولا شي وتراها اقل من غلاتك



تشاغلت بفتح العلبه واذوني عند خالد اللي قال :-


افاااااا وانا مالي هديه ... واشوف الغلا راح لغيري بعد


ضحكت ام مالك:- ترى ما هديتها وعزيتها الا من معزتك (والتفتت لخالتي ام طلال ) ما رديتي على عزومتي



ردت خالتي :- وحنا ما نقدر نردك بس عليا بتروح البحرين تحضر عرس ولدخالها وبتقعد هناك اسبوع



ردت ام مالك :- اذا كذا نأخرها للاسبوع اللي بعده ...سمعت يا خالد ؟


فتحت العلبه لقيت فيها عقد ذهب يجنن مشغول بطريقه حلوه


قلت لها :- مشكوره يمه


ابتسمت لي وقالت :- ودي اشوفه عليك ( التفتت لخالد ) قوم لبسها العقد ما بتعرف تلبسه لحالها


هاااااااا شنو يلبسني اياه لا اعترضت :- ما في داعي انا اعرف البسه بروحي


لكنه قام والا اهتم اخذه من يدي وفتحه وقبل ما ينزل نفسه علشان يلبسني وقفت درت له ظهري وبعدت شعري علشان يعرف يسكر العقد


ما صدقت متى سكره وقبل ما اشم نفسي مسك كتوفي ولفني في مواجهته مسك العقد ضبطه على صدري واول ما لامست يده صدري زادت رجفتي وما عرفت شلون اتصرف فعلى طول رجعت مكاني


قال لجدته :- والله ان ذوقك حلو يمه


ردت عليه :- ترى حرمتك اللي زينت العقد مو العقد اللي زينها


ابتسم وطالع الساعه :- زين يا جده صار لازم اخليك غير اني ابي اكلم نجود (طالعني ) عليا قومي سوي لي طريق لغرفه نجود



هذا وش فيه وش وراه اكيد ناوي على نيه ولا ما قال جذي وهو يعرف اني اول مره ادخل بيتهم وتوني بقول اني ما ادل غرفه نجود


قالت ام خالد :- يلا يعليا وصلي رجلك لغرفة اخته


قمت وانا حاسه ان وراه شي




تــــــــركــــــــي




عقب ما طلع خالد من المجلس وشاف طلال انه تأخر دق عليه


:- وينك فيه ليه تأخرت وانا قايل لك ....


ما كمل كلامه الظاهر ان خالد قاطعه


:- طيب بس ربع ساعه بعدها بتوكل على الله ومو لازم وجودك


قال خالد شي بعدها وصلنا صوت ضحكه


سكر طلال جواله فقلت له بهمس


:- انا اشوف انك تأجل السالفه لغير اليوم على الاقل علشان خاطر نجود


رد بحده ومن تحت الضرس انما بصوت واطي :- انت لا تشوف شي


وعلشان خاطر نجود بسوي اللي ناوي عليه اليوم علشان تفرح من بعد النكد


ابتسمت :- علينا ...علشان نجود ولا علشان قلبك


طنشني وواضح عليه التوتر خفت اتحرش فيه ازود يقوم يضربني



جاء ماجد وجلس جنبي :- بطلع اليوم اسهر مع الشباب في الشاليهات


وخاطري تجي معي



ناظرته :-ما اقدر بكره عندي شغل بدري


ما كأنه سمعني :-كلنا ورانا دوامات ... بس تدري يوم الخميس من يداوم بدري غير انك ولد صاحب الشركه يعني محد بيحاسبك



رديت :- لاني ولد صاحب الشركه والحلال حلالنا لازم اداوم بدري واحاسب نفسي مثل ما احاسب غيري ولا راح الحلال بسبت الاهمال



ما تراجع :- طيب وش رايك في بكره ليله جمعه يعني اجازه



عدلت جلستي :- تدري يا ماجد انا ما احب اسهر في أي مكان او مع أي احد


ماجد:-افاااااااا انا أي احد


هزيت راسي :-انا ما قصدتك بس هم ما اعرف هاللي بتسهر معهم غير ان واحد من ربعي بيوصل بكره من لندن و وعدته اقضي اليوم معه



ما اقتنع ماجد لكنه سكت دخل على نهايه حديثنا خالد وعلى وجهه ابتسامه ما اعرف كيف افسرها كأنه داخل حرب وكاسبنها ابتسامه فيها فرح ومكرجلس جنب طلال وواضح انه سرحان في اللي مخلي مزاجه متغير كذا المهم دام مزاجه تمام هذا معناه ان نجود صارت تمام وهمها كله راح اما طلال اللي ما كان ملاحظ أي شي والسبب الي شاغل باله


قال لخالد :- اخيرا شرفت


التفت له خالد :- طيب لا تاكلني وروح اجلس جنب ابوك وتوكل على الله


فعلا طلال طاع خالد وراح لعند ابوه وهمس في اذن ابوه بعدها لاحظت ان عمي قطب حواجبه وقال شي لطلال


رجع طلال وهمس في اذن عمي ساعته عمي ابتسم وهز راسه


التفت عمي لابوي وقاله


:- يا بو خالد انا اليوم جاينك وابي اخطب بنتي العنود لولدي طلال



ابوي ناظر طلال بعدين قال لعمي :- والله البنت بنتك ... وطلال اولدي ما ينرد واذا على الخطبه انت تدري انهم من زمان مخطوبين لبعض



رد عمي :- تسلم ياخوي بس ترى هالخطبه طولت وانا اقول نبي نملك عليهم


ابوي ناظر طلال وقال :- بس انت تدري ان البنت ما تبي تتملك


قبل ما تخلص دراستها


عمي بعد ناظر طلال وبعدها قال لابوي :- يتملكون اللحين وبعد ما تخلص دراستها نزوجهم



رد ابوي :- ما اقول الا اول اشوف وش راي البنت


هنا تكلم عمي ابو ماجد واظن ان طلال اكيد كان وده يقوم يحب راسه


:- وش تشور فيه البنت بعد ...ترى البنت محيره له من زمان واذا ما ملكوا اليوم بيملكون اللي بعده وانااقول خير البر عاجله



ناظر ابوي طلال وقال له :- هاا يا طلال متى تبي تملك ؟


طبعا طلال كان يبي الملكه في اقرب فرصه بس عمي اجلها اسبوعين علشان الكل يلحق يجهز حاله غير ان عليا الاسبوع الجاي بتكون في البحرين




خــــــــالــــــــد




تعمدت ان عليا هي اللي تسوي لي الدرب بس علشان اكلمها خاصه عقب اللي قالته جدتي وعلى باب مجلس النساء قالت عليا


:-خالد انا اول مره ادخل بيتكم وما ادله


ابتسمت :- انا ادل وكل اللي ابيه تشوفين اذا نجود معها احد او لا


اشرت لها على جهة الدرج وقبل ما ترقى الدرج التفتت لي وقالت


:- خالد بغيت اكلمك عن روحتي البحرين انا...


قاطعتها عمد :- مو وقته اجلي الموضوع لوقت ثاني


ردت على وعيونها مليانه رجى :- بس زواج جاسم عقب كم يوم واخاف ما يكون عندك وقت قبلها


ما ادري ليش نظرتها هذي اضعفت قلبي وخلتني من المستحيل افكر في اني اردها لكني قلت :-بس انا اللحين مشغول خليها لبعدين


عضت على شفايفها :- بعدين متى ؟؟


وقبل ما ارد عليها جاني اتصال من طلال يستعجلني علشان يبي يخطب العنود اللحين وبوجدي وعقب ما سكرت الجوال ناظرت عليا وقلت لها



:-شفتي هذا طلال يبيني ضروري ويهددني ما اتأخر اكثر من ربع ساعه


فاذا ما شفتك الليله دقي علي وباشوف موضوعك



واضح ان كلامي ما عجبها لكنها استسلمت دليتها على الطريق لغرفه نجود وقلت لها :- هذاك باب غرفة نجود بس شوفي لي الدرب وانا بانطر هنا



وبعد شوي رجعت العنود وقالت :- تفضل نجود بروحها


بس لفيت بروح لنجود لمست عليا كتفي وقالت وواضح على وجهها الحرج :- وين غرفة العنود ؟



ابتسمت ورفعت حاجب :- تدرين اول دخلي معي لنجود وبعدين ادلك على غرفة العنود



دخلت غرفة نجود ودخلت عليا وراي شفت نجود متضايقه وللحين اثر البكى باين على وجهها جلست جنبها على سريرها ومسحت على شعرها


:-ممكن اعرف وش اللي مزعل الحلو


رمت نجود نفسها في حظني وقالت وهي تصيح :- ما ابيه ما ابيه


امم امم اهئ اهئ ما ابي اتزوج ما ابيه


حظنتها حاولت اهديها وشوشتها في اذونها :- خلاص اللي تبينه صار


رفعت راسها تناظرني برجا وعيون غرقانه بالدمع :- جد؟!!


ابتسمت وانا العب في شعرها :-وجد الجد بعد انا من الاصل ما كنت ابيك تعرفين


قطبت حوجبها :- ليش ؟


اشرت على راسها :- لاني ما ابي اشغل هالراس والقلب بمواضيع ما لها داعي ( وقبل ما تعترض كملت ) لاننا مستحيل في يوم من الايام نزوجك لواحد ما يعرف قدرك انتي اذا بنزوجك نزوجك للي يحفظك ويصونك وفوق هذا يحبك بعد


خجلت نجود بعدت عني وقالت :- بس انا ما بتزوج ...يكفيني انتم حولي


شديت خدودها :- بس حنا مو دايمين لك


بوزت :- لا تقول جذي ترى انا ما اقدر استغني عنك


تذكرت ان عليا موجوده معنا فقلت :- لا تقولين كذا قدام عليا تراها تغار


التفتت نجود لعليا وضحكت وانا حسيت نظرات عليا ترمي سهام


قالت لها نجود :- لا تخافين مكانك بقلبه محفوظ ولا حنا مالنا الا الفتافيت


ردت عليا :- وليش اغار ما في شي يخليني اغار


اما انا فوقفت وحبيت راس نجود :- اخر مره اشوف هالدموع ...ويلا انا بروح ترى طلال يستناني


وصلت عند الباب وتذكرت ان نجود ما تعشت :- وتعشي قبل ما تنامين


(اشرت لعليا ) تعالي


طلعت من غرفة نجود وقلت وانا اتأملها :-عليا وش سويتي لجدتي


ما فهمتني بعدين ناظرتني بتحدي وقالت :- سحرتها مثل ما سحرت الكل


بس الظاهر سحري على ناس وناس


عجبني انها انغاضت فواصلت :- ومن هالناس عمتي ام ماجد ؟


تنهدت وناظرتني في عيني :- وساره (رفعت يدها واشرت علي ) واولهم انت


مسكت يدها تأملت الدبله :-اذا صنتيها اكيد سحرك بيتمكن مني


نظرتها تبدلت ذهول وبعدين خجل حمر خدودها وقالت بهمس


:- مو انا اللي يأمنوني واخون الامانه ...لكن عيبي اني ما اعرف اسحر


كان ودي احظن وجهها بين يديني لكني تركت يدها وقلت


:-الوقت بيحكم اذا انتي قد الامانه أما عن السحر فعيونك مليانه سحر


ازدادت حمره خدودها نزلت راسها وسألت بارتباك :-وين غرفة العنود ؟



اشرت على غرفة العنود تركتها وانا نفسي ما ني عارف شلون قلت هالكلام الظاهر ان كلام جدتي اثر على دخلت المجلس وانا افكر بان اللي سويته جرعة كبيره على عليا معقوله تكون فعلا تأثرت معقوله تكون كلماتها صادقه مثل ما توحي عيونها ولا فعلا عيونها مليانه سحر مثل ما قالت جدتي ابتسمت على جنب لمن تذكرت جدتي تقول ((قول الصراحه


هالسحر كله ما هز قلبك والله اذا مو سحر عيونها حركك اكيد حلاوة روحها وجمال اخلاقها ومبسمها نساك حالك وخلاك تتوه )) هي فعلا خلتني اتوه اتوه من الحيره في امرها مو من شي ثاني رغم ان كلام جدتي شغلني وخلاني افكر اعطيها فرصه واشوف وش ممكن يجي منها


واولها وش بتقول يا ترى علشان ترد البحرين وخلني اشوف حيلها




طولت البارت


ادري ان ما جبت شي عن هاجر


او حتى وش صار بين البنات في غرفة العنود ؟


وش رد فعل عليا على كلام خالد؟ وش بتقول له علشان تخليه يوافق على روحة البحرين من غير شوشره؟



والاهم العنود وش رد فعلها اذا عرفت عن ملكتها القريبه؟


وش اللي ينتظر تركي البارت الجاي؟


وش راح تسوي



وش صار في البحرين وش ممكن يصير




انتظر ردودكم وتعليقاتكم


اعذب وارق التحايا


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #18  
قديم 18-05-2013, 01:25 PM
الصورة الرمزية صمت المشاعر
:: عضو مميز ::
______________
View صمت المشاعر's Photo Album  صمت المشاعر غير متواجد حالياً
 
أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة







((الجزء الحادي عشر))



(ضــــــــيــــــــاع)




اسوء شي انك تتوه وتحتار في نفسك ما تدري انت وش تحس فيه بالضبط ولا انت قادر تحدد سبب تصرفك ... او انك تعرف لكن في شي في دخيله نفسك يمنعك من الاعتراف فيصور لك غرورك وكبريائك


اسباب بعيده عن الواقع كل البعد




ســــــــــــاره




قعدت على سريري وفتحت الاب توب ومن الملل ما عرفت وين اروح مالي خلق افتح المسن واكلم احد فقلت اروح اتسلى في الشات لكن روحي المعنويه ما ساعدتني كل من هالعجيز لو بس تموت وتريحني احسها عظم واقف لي في البلعوم طول عمرها تنقد تصرفاتي ...سكرت الاب توب بقوه ادري انها حابه الحيه علياء بس علشان تغيضنا انا وامي


...وهذيك مثل الحيه عرفت شلون تحبب العجيز فيها ... تأففت وانا اتذكر امي في السياره تقول لي


:-ما سمعتين العجيز تبي تحرني تقول جايبه للمقروده هديه لااااااااا وتنبيني اجلس اشوفها



ما كان كلامها هامني لكن انقهرت اكيد هديتها مب قليله فسألت :-وش جابت لها ؟



ردت امي وهي تلوي بوزها :- ما شفت شي قهرتني العجيز ما حشمتني حتى قدام خالد وانا في بيت اخوي عازمه الكل قدامي على غدا عندها


...وانا حتى ما عزمتني ولو رفع شره



ناظرت امي :- بس المقروده ما بتروح لان اللي فهمته من وداد انها بتروح البحرين تقعد لها اسبوع هناك



تنهدت امي :- مو عشان كذا اجلوا عزومتهم لرجعتها



تدخل ماجد:- الا ماقلت لكم...اليوم طلال طلب العنود من عمي


لويت فمي :- ما جبت شي جديد


ناظرني من المنظره :- الجديد انهم حددوا الملكه بعد اسبوعين


رفعت حواجبي وشهقت :- صدق !!!بس لا وداد ولا العنود جابوا سيره


ابتسم ماجد:-لانه شي ما كان مخطط له( ونادى امي ) شفتي يمه هذا طلال وبيملك يعني ماله داعي استنى لش ما نتوكل على الله ونحدد ملكتي على وداد مع طلال



اعترضت :- لا ما يصير نبي كل واحد ملكته لحاله علشان نلبس ونفرح


بوز ماجد :-وانتي من اخذ شورك


لكن امي ردت :- وانا اقول اركد احسن و اختك عندها حق انا ابي افرح فيك لحالك (انتبهت امي لان ماجد ما عجبه الكلام فقالت تراضيه )


لا تخاف بتكون قريب ان شاء الله بس بعد ملكت طلال


رديت :-بس الدراسه بتكون ابتدت و.........


قاطعني ماجد:- سكتى بس اللي يسمعك يقول مقطعه حالها في الدراسه



ما حبيت ارد عليه لان في شي ثاني شاغل بالي عزومة العجيز للحيه عليا لازم امنعها او على الاقل اضمن ان عليا ما تروحها خاصه ان العجيز مو هينه لها مكانه وغلا عند خالد فوق الكل واذا تقربت من عليا


بتهد كل شي انا مخططه له




العنــــــــــــــــود




طول ما حنا قاعدات في غرفتي وساره تتأفف من تركنا الجماعه وحبستنا في الغرفه ادري ان الفضول ذابحها تبي تعرف وش يصير تحت


لكن وداد اللي صايره ما تستحمل شي من ساره قالت لها


:- ومن متى يا ساره تحبين تجلسين مع الجماعه طول عمرك تقولين جلست العجايز تملل


ردت ساره :-ادري بس كان خاطري اجلس مع خالات العنود من زمان ما جلست معهم


ابتسمت الطف الجو :-اذا على خالاتي ولا يهمك انزل اناديهم لك اللحين


مسكتني ساره :- خلاص ما له داعي (سكتت شوي بعدين سألت ) الا ما


قلتي لي جدتك وش تبي علياء فيه؟


رفعت كتفي وقلت :- علمي علمك


ابتسمت وداد:- يحليلها ام مالك احسها حبت عليا من اول نظره


ناظرت وداد:- عندك حق اول مره اشوفها تعامل احد بهالطريقه


تدخلت ساره :-الله العالم بعد ما تعرفها اكثر وش يكون رايها فيها


ما عجب وداد الكلام وخفت تثور وتقول شي يجرح ساره فقلت


:-اكيد بتحبها زود يعني من ناحيه عليا حبابه ومن ناحيه ثانيه زوجه الغالي


في هالوقت دخلت الخدامه تنادي ساره طلعت ساره والتفتت لوداد


:-هالمره ابيك تردين علي بصراحه من غير ما تتهربين


ابتسمت وداد:- وانا من متى اتهرب او حتى اخبي عنك شي


ناظرتها بجديه :-طيب بنشوف (تربعت على الكنبه وقابلتها )حطي عينك في عيني وقولي لي بصراحه وش بينك وبين ساره؟


ولا اهتزت وداد وكل اللي قالته :- غير اللي تعرفينه ما بينا شي


قربت منها :- من غير لف ودوران ليش تعاملينها كذا بجفاف وعدائيه



سحبت وداد نفس طويل وزفرته بقوه :-لان حالها مو عاجبني من تعرفت على هالبنات وهي في النازل وكل ما نصحتها ما تسمعني وانتي تعرفين شقد ساره تهمني



بعد ما عجبتني اجابتها :- هذا شي نعرفه من اول ما دخلت الجامعه بس بعد ما كنت كذا معاها (رفعت صبعي احذرها )وداد لا تكذبين



نزلت راسها :-بتعرفين بس في وقته واذا تأكدت اكثر


كنت بصر عليها تعلمني بكل شي اللحين بس دخول سعاد منعني


قعدت قبالنا وقالت :- خالد عند نجود ...(ناظرتني بتوسل )اكيد يقول لها ان السالفه انحلت وما له داعي تزعل مو؟


ابتسمت :-ما ادري بس ملامح خالد لمن دخل البيت كات تقول انه مرتاح وان كل شي تمام


وحنا على هالموضوع دخلت عليا على طول غمزت لها وقلت :-واخيرا تعالي جنبي يا مرت اخوي


جلست جنبي وشكلها في عالم ثاني دزيتها وقلت :- احم وش صار ؟


ردت بنبره هاديه :- ما صار شي


وقبل ما اسألها انتبهت وداد للعقد وقالت :-الله يهبل من وين لك ؟


طبعا ساعتها كلنا التمينا حواليها ضحكت وقالت :-تركوني بفكه واعطيكم تشوفونه ...وهذا من عند امي ام مالك



سعاد:-الله وطلعت ام مالك ذوق وحنا ماندري


رديت عليها :- هاااااااااا كل شي ولا جدتي



شوي الا نجود دخلت وطمنتنا عليها وبعدها قالت :- عنوده عنادي جوعانه ابي عشى


ضحكت على حركتها وقلت :-والله عشاك وعشى الانسه سعاد في المطبخ


سخنيه على الميكرويف واكلوه (تذكرت الحلا فقلت علشان احرج عليا ) ولا تلمسون الحلا اللي في الثلاجه ترى عليا موصيه عليه ما يضوقه احد قبل خالد...


البنات صفروا وهي احمرت وقالت تدافع عن نفسها :- بس انا ما وصيت على شي و......


قاطعتها :- انتي ما وصيتي بس الاخ من شاف الحلا عرف انك مسويته


وهدد محد يمد يده عليه(غمزت) تتبعين مخطط الطريق لقلب الرجل معدته ؟


دزتني عليا وقالت :-صدق انش مثل اخوش ما تستحين لكن الله يوريني فيش يوم



ردت نجود:-زين انا جوعانه (اشرت على لبسها )ومالي خلق انزل كذا


(ميلت حالها تدلل علي )هاتي لي العشا


تخصرت :- لا والله خدامتك ؟؟؟؟؟


وقفت وداد :- خلاص لا تتخانقون انا بنزل اجيب لكم عشا (ناظرتني ) في احد من الشباب تحت ؟


رديت :- لا كلهم في المجلس




تــــــــــركـــــــــــي




ضايقه فيني الدنيا واحس اني اذا طولت في المجلس بختنق توني كنت


فرحان حيل لطلال والعنود وكسر ماجد فرحتي ومسك روحي وعصرها لمن همس في اذني سم


:-وش رايك اكلم ابوي نخطب وداد ونملك مع طلال


حسيت النفس انقطع عندي وحاولت اشهق علشان اخذ نفس فتحت زر الثوب وقلت بصوت مبحوح


:-وليه العجله خلكم على كلامكم الاولي احسن


ما طاعني:-لا خير البر عاجله وخلني استغل الفرصه اخاف ما تتكرر



توه بيقوم يكلم ابوه لكني سحبته من كمه كان ودي اصرخ فيه وقف لا تروح على الاقل استنى الى ان اطلع بعدين تناقش في موتي لكن كل اللي قلته :- تعال اصلا مهي بعدله تخطب البنت هنا انا اقول الكلام يصير في مجلس ابوها احسن


قبل شوري على مضض اذا انا نفسي مو مقتنع بكلامي لانه بيأخر المصيبه لكن ما بيمنعها بس بعد اهون لاني بكذا اقدر ابعد ولا احضر دفن قلبي وعزا روحي


طلعت ابي اشم هوا ابي اتنفس لفيت للحديقه الخلفيه ولمن قربت عند المطبخ سمعت حوسه هذي اكيد العنود او نجود دخلت لقيتها فاتحه الثلاجه تحوس فيها تنحنحت :- عندي لك خبر بمليون ريال


ما في حس درت ظهري :- عنوده اقول.........


تجمد الكلام على لساني وانا اشوفها قدامي مذهوله ومتجمده مكانها ونطقت :- انت ما تستحي تدخل من غير ...


قاطعتها ابرر :- بس انا كنت احسبك العنود


ما قبلت عذري لانها صرخت :- اييييه وتبيني اصدق انك مو قاصد مو هذا اللي ناقصك غرور وتكملها بـ....


ما كملت لاني طلعت من المطبخ خلاص ما عادت الدنيا توسعني ماادري وين اولي وين اروح على طول رحت لسيارتي ركبتها وسقت وضليت كذا الى ان وصلت اطراف الرياض في الصحرا فتحت الدريشه علشان نسايم الليل تلفحني وترجع لي نفسي لكن هيهات ترد لي الروح... اليوم شفتها اخذت روحي في اول زفره زفرتها في وجودها وما ردتها لي


...شعرها هذا هو ما تغير لونه نعومته ولا عيونها وسعها كثافة هدبها وشفافية نظرتها ااااااااااه من عيونها ما صوب قلبي غير عيونها وما حرق روحي ونثرها رماد غير نظرة الاحتقار في عيونها ...شفت وليتني ما شفت شكثر موبس كارهتني الا محتقرتني بعد

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #19  
قديم 18-05-2013, 01:26 PM
الصورة الرمزية صمت المشاعر
:: عضو مميز ::
______________
View صمت المشاعر's Photo Album  صمت المشاعر غير متواجد حالياً
 
أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة







((وداد))




ما ادري شلون جتني الجرأة وقلت هالكلام وليش قلته اساسا وش اللي خلاني واقفه وما تحركت من مكاني ...احس اني غلطت عليه انا بعد بدل ما اترك المكان قعدت اتساير معاه ...لكن هو كذا دايم وجوده يستفزني ويثيرني فشلون وهالموقف حاصل معاه والغريب انه اول مره ما يلقى كلام يسم بدني فيه ويغايضني ...الصراحه ما ادري لكن عيونه كان فيها شي ما ادري هم او تعب وعقب ما صرخت عليه شفت في عيونه نظره اول مره اشوفها كأنها انكسار او حزن او........ اوووووه انا ما ادري ليش شاغله بالي فيه وهو اكيد ولا على باله اللي صار .... رجعت الوم نفسي بس انا قطيت كلام قاسي ما خليت مغرور ولا صايع وقليل حيا واخلاق ... نزلت الدموع اللي كانت متجمعه في عيني كرهة نفسي اني بكيت وكرهته اكثر انه بكاني...رجعت انفض راسي من هالافكار على اخر الزمن افكر في تركي بصراحه هو يستاهل محد قال له ما يستأذن ....


تذكرت البنات حملت صينية العشا ورقيت فوق




علـــــــــيـــــــــاء




ماني مصدقه اني في طريقي للبحرين فرحانه اني بردالبحرين لدرجه ان وجود خالد جنبي مو مضايقني او حتى مزعجني لكنه طلع روحي علشان في النهايه يوافق تذكرت ذيك الليله انشغلنا بخبر ملكة العنود قمنا نصارخ من الفرحه وكل وحده تحظنها وتبارك لها وكأنه يوم ملكتهاوما لاحظنا انها جامده ولا على بالها والغريبه ان حتى وداد القريبه منها حيل ما لاحظت الظاهر ان في شي شاغل بالها ومخليها مو على بعضها...لكن نجود لاحظتها وطلعت البنيه مو عارفه شلون تعبر عن شعورها... فرحتها كانت اكبر من انها تعبر عنها ببسمه او حتى صرخت فرح وخجلها اساسا منعها من هالشي غير انها كانت مقهوره ان كل شي صار بشكل فجائي ومو بالصوره اللي كانت مخططه لها فكان التعبير الوحيد اللي فجرت عواطفها فيه انها تبكي وبحرقه وكأنها لا سمح الله فاقده حبيب



طبعا نسيت ليلتها اكلم خالد او بالاصح ما تذكرت الا بوقت متأخر فاستحيت اكلمه ...حاولت اتصل فيه يوم ثاني لكنه ولا عبرني مارد واخرتها قطع الاتصال في وجهي وعقبها بربع ساعه اتصل فيني


:-سلام ...عسى ما شر داقين علي


ما عجبتني لهجته :-وعليكم السلام ... انت قلت لي ادق عليك


حسيته ابتسم بخبث لانه قال :-والله بس اللي اذكره ان المكالمه المفروض تكون البارحه مو اليوم


اكتئبت ليكون بياخذها حجه وما بيخليني اتكلم :- بس حنا ما رجعنا البيت الا متأخر وخفت ادق عليك ازعجك


رد ببرود :- واللحين اتصالك ما ازعجني ؟


احرجني ليكون فعلا كان مشغول وانا ازعجته حاولت اتعذر


:- ما كنت ادري انك مشغول حسبت ....


قاطعني :- ما صار الا الخير وما له داعي تتعذرين وانا لمن قلت دقي علي ما حددت الوقت (سكت شوي )وهذا انا اقول لك الوقت قدامك مفتوح متى ما حبيتين دقي



ما عرفت وش ارد عليه :-زين ...ما قلت شلون عن عرس جاسم ؟


احسه كان يلعب باعصابي :- تبين تروحين ؟


جاوبت بسرعه :-اكيييييد هذا ولد خالي محمد


سأل :- لهالدرجه غالين عندك ؟


ابتسمت :- مو انت ما تعرف خالي محمد ولا خالتي ام جاسم ... تراها في حسبة امي وما عندها بنات فمو عدله البنت ما توقف مع امها في عرس اخوها


خالد باستتغراب :- اخوها؟


ابتسمت :- تقدر تقول انا متربيه بين عيال خوالي وكلهم في حسبة اخواني وخواتي


رد :-طيب علشان جدك وخالك بتروحين البحرين...وحسبة خواتي على عيني وراسي لكن حسبة اخواني انسيها


هذا وش فيه لازم يغثني بس بعد فرحتي غطت على كل شي الى ان قال


:- طبعا ما بتروحين لحالك وبما ان الكل مشغول فبتروحين معاي


لا اراديا قلت :-شنو؟!!!وابوي وطلال ؟؟؟


رد علي :- وراهم اشغال ...وعمي لمن عرف ان عندي شغل في البحرين


ترك جملته معلقه بمعنى فهميها ابوش اللي امرني مو مني لنفسي لكن احساسي كان يقول انه كان مخطط لهالشي..... انتقل تفكيري لهاجر يا ترى وش صار عليها وليش ما ترد على موبايلها فقلت ادق على بيتهم لكن تراجعت خلني افاجئها باني صرت في البحرين احسن وصلنا على باب البيت نزلت ونزل خالد وراي ينزل شنطتي فتحت باب البيت الوقت اللحين ظهر واكيد جدي في المسجد ترك خالد الشنطه على الباب من داخل وقال :-يلا ...واذا احتجتي أي شي دقي علي


دار ظهره لكني وقفته :-خالد (طالعني وفي عيونه سؤال وش تبين؟ )


اقول يعني ما بتجي تتغدى عندنا ؟


ابتسم :-لا... الجايات اكثر اخليك ترتاحين


وقفته مره ثانيه :- زين وين بتاكل وبتبات؟ و... ما بتجي تسلم على جدي؟


قرب عند الباب :-وش افهم هذا اهتمام فيني او.......؟؟


تراجعت خطوه على ورى :-هااا ابدا بس جدي اكيد بيسألني عنك


ضحك :- قولي له خالد بيمرك العصر ...وساعتها برد على كل اسئلته


مع السلامه


سكر الباب اووووووووف وانا لازم احرج نفسي وياه ما ادري ليش دائما يفسر كلامي على كيفه ياحبه لانه يحرجني


عقب ما صليت تذكرت هاجر دقيت عليها وابد ما ترد واخيرا قررت ادق على بيتهم :-سلام عليكم


رد علي صوت اظنه صوت سالم :-وعليكم السلام نعم امري اختي؟


:-هاجر موجوده


سأل :-من يبيها ؟


وش عليك انت من يبيها صدق ثقيل دم :-قولها بنت جيرانكم ابو محمد


رد بدفاشته :-هلا بالجاره هلا عليا لحظه اناديها


اوف يحسب نفسه خفيف يا ثقلك (تخرعت لاني سمعت هاجر ):- هلا


رديت :-بس هذا اللي قدرتين عليه (ما ردت فواصلت ) زين هجور انا في البحرين


ردت من غير حماس :- متى وصلتين ؟


لا هذي مو هاجر اكيد فيها شي :-هجور وش فيش ؟ ولا اقول تعالي عندي وقولي لي كل شي


ردت وكأنها بتصيح :- عليا انتي تعالي عندي ضرور ي ابي اكلمش


خوفتني نبرتها فوعدتها :-خلاص ولا يهمش على اربع بكون عندش




هــــــــــــــاجـــــــــــــــــر




ما ادري ليش مجرد ان عليا جنبي هالشي ريحني يمكن لانها الوحيده اللي تحس فيني وتعرف عني كل شي في البدايه ما عرفت وش اقول بعدين ابتديت معها من خلصت مكالمتي وياها......


:-ما وعيت لنفسي الا وانا بغرفتي في البدايه ما استوعبت وش اللي صار الظاهر اني كنت احلم لكن الالم اللي براسي واثر الضربه على جبيني قالت شي ثاني غير موبايلي اللي اختفى


استغربت عليا :- اختفى وين راح ؟ وما دريتي وش صار بين حمد وسالم عقب ؟


ابتسمت بتهكم :-قولي من خذاه(سألت بنظره من؟)سالم اخذ موبايلي وللحين ما رده اما عن اللي صار فما عرفت الا عقب يومين


فتحت عليا عيونها على وسعها :- يومين ؟!! يعني امس ...وش هالبرود معقوله ما سألتي قبل


حطيت يدي على وجهي ومسحت شعري على ورى :-ما عرفت وش اسأل ومن اسأل حاولت اسأل امي بس خفت اني اسوي فضيحه وانها ما تعرف شي اساسا بس عقبها بيومين دخلت امي غرفتي وقالت لي


:-يمه يا هاجر بكره بيجونش خطاب وجهزي نفسش


شهقت عليا :-خطاب اليوم !!! ومن هذولا ؟


ارتفعت حرارتي ودمعت عيني :- حمد يا عليا


ابتسمت عليا ودزتني :-خرعتيني وبعدين تقولين لي حمد (مسحت دموعي وضمتني ) المفروض ترقصين من الفرح مو تصيحين



صحت زود وقلت من بين شهقاتي :- مو انتي ما تعرفين وش صار


فكتني عليا :-هاجر لا تلعبين باعصابي يعني وش صار ؟



اخذت نفس علشان اهدأ وقلت :-عقب ما قالت لي امي ما صدقت انا بنفسي سمعت حمد يقول انه يحب وحده وبيخطبها فوش اللي يجبره يخطبني الا اذا سالم مسوي له شي فرحت لسالم لكنه بكل بجاحه قال لي اسألي ابوش هو اللي كلم ولد خالتش مو انا (سكت ما عرفت اواصل تذكرت شعوري بالحرج شلون اروح اسأل ابوي وش صار وليش حمد بيخطبني ) استجمعت قوتي ورحت له تدرين وش قال ؟؟؟؟



مسكت عليا يدي وقربت مني :- انا واثقه ان عمي بو عيسى تصرف صح (ابتسمت )ما اظن انه تصرف بتسرع او حتى من غير ما يسمع حمد واكيد انه اكتفى بالي قاله حمد ولا كان سألش انتي بعد



ابتسمت :-يمكن يكون توقعش للاحداث صح بس ما فكرتين اذا السالفه جذي وش اللي دفع حمد لخطبتي وعينه على وحده ثانيه ؟



طالعتني عليا بنظرة استفسار :- ما ادري ....حيرتيني



تأملت اظافري وقلت :-ابوي دخل البيت وانا مرميه عند الجدار وسالم ماسك حمد من ثيابه يهدده طبعا صرخ ابوي في سالم يترك حمد وطاعه واشر لهم يدخلون المجلس ساعتها حاول يصحيني وخذاني على غرفتي وانا بنص وعيي بعدها رد لهم سمع منهم وطلب يكلم حمد بروحه


(سكت الكلام وقف في حلقي ما قادره اتكلم )


حطت عليا يدها على كتفي ضغطت عليها تواسيني :- حبيبتي اذا ما تبين لا تقولين


حطيت يدي على فمي علشان ما اصيح :- ابوي شاف ان سالم غلطان لكن اصواتهم وصلت للجيران وهذا سوى شوشوره في الفريج (صحت من قلب طلعت كل اللي كنت كاتمته من سمعت السالفه ) وعلشان محد يقول ان السبب في هوشتهم هاجر وعلشان محد يتكلم علي (رجعت اصيح )



حظنتني عليا :-خلاص سمي بالرحمن ولا تسوين في روحش جذي واذا


كان هذا تفكير حمد فنعم الرجال اللي يفكر في شوفاته قبل ما يفكر في نفسه


عطتني كاس ماي وهي تسمي علي بالرحمن شربت شوي بعدين قلت :-


مو هو ...ابوي اللي عرضني عليه مثل أي شي يعرضونه في السوق


(كملت من بين شهقاتي )انا يا عليا يرخصني ابوي وبهالطريقه (ضربت خدي ) لا والاخ حمد رد على ابوي انه بيفكر يومين بعدين بيرد عليه



حظنتني عليا الى ان هدأت وقالت :- انا اقول قومي توضي وصلي لش ركعتين لله علشان تهدين وترتاحين (ابتسمت ) ترى اليوم بيجي حمد يخطبش وش تبينه يقول عنش جيكره



دزيتها :-يحلم انا اصلا احلى منه ومن الصايعه اللي يحبها ويحمد ربه اذا وافقت عليه



استغربت عليا بعدين ضحكت :-من جد تتكلمين ؟(هزيت راسي ايه فكملت)خلاص ولا يهمش ما دام في مجال ان توافقين او لا رفضيه


(مسكت خدودي شدتهم ) ولا تقولين ان عمي رخصش لاحد



مسحت دموعي وقفت وقلت :- مثل ما تكبر ورد بعد يومين انا بعد بخليه ينطر يومين وبعدين برده



ابتسمت عليا :-هذي هاجر اللي اعرفها بس اقول اخذي هاليومين وفكري فيهم بجديه ترى حمد مثل ما تعرفين رجال كامل والكامل الله


ما ناقصه غير هالسنه ويتخرج (حطت يدها على قلبي ) وشاوريه اذا رفض رفضي واذا وافق وافقي



ميلت فمي على جنب :-هه وش الفايده وهو يحب وحده ثانيه



ابتسمت عليا:-احساسي يقول انها مو احسن والا احلى من بنت جاسم


وان بنت جاسم اذا بغت قدرت تنسيه الدنيا كلها مو بس بنت وحده



دخلت اتوضأ طلعت لقيت عليا مجهزه جلابيه شك خفيف مخصره وقالت :-هذي انسب حاجه وتكشخي وغيضي جواهر


لبست جلالي :-ما له داعي لان جواهر مجرد تعرف ان حمد بيخطبني اكيد انفجرت من القهر وثانيا انا عندي ثياب اكشخ من جذي


غمزت :- بس هذا الوحيد المحتشم اللي يناسب الشوفه


شهقت :-نعم ومن قال ان في شوفه


ابتسمت عليا وكأنها تشمت علي :-مو يمكن يطلب يشوف الحاجيه



تذكرت اول ما رجع من السفر لمن شافني متغطيه وقال لي حاجيه رفعت المخده بحذفها على عليا لكنها جت في الباب اللي سكرته




حــــــــــمـــــــــــــــد




صعقني طلب عمي بو عيسى ما توقعت انه يعرض علي اتزوج هاجر في البدايه تحججت باني ما اشتغل فشلون اخطب لكنه قال مو مشكله اللحين خطبه واذا اشتغلت اتزوج ما عرفت وش ارد عليه فطلبت مهله يومين



في هاليومين كان كل تفكيري شلون اتزوج وحده ما اعرف عنها غير القليل من طفولتها اذكرها كانت متينه وخدودها حمر وماترضى تتمشط ولبسها دائما صبياني وكانت دائما تلعب مع الاولاد وما عندها من البنات ربع تلعب معاهم غير بنت جيرانهم .....صار لي سنين ما شفتها وتقريبا ما اعرف عنها غير انها من خلصت ثنوي قعدت في البيت .......اففففففف ما فيها شي من الي اتمناه كنت احلم ان زوجتي تكون ناعمه كلها انوثه مثقفه تحاورني تناقشني نظرتها وبسمتها تسحر وكلامها ....مو وحده مثل هاجر نظرتها كلها تحدي وكلامها سم صبياينه وعنيفه والله يستر يمكن تكون جيكره وللحين متينه حتى اخر مره شفتها ما لحقت اشوف ملامحها من كثر ما قهرني كلامها


ما قدرت ارد على عمي بو عيسى اني ما ابي بنتك وش اقول له وش عيبها... بما ان كلامها هذاك اليوم يدل على انها ما تقبلني ولا تطيقني قلت يلا انا بروح اخطبها واكيدهي بترفض وبتفكني


فقلت لامي واصريت على خطبتها بالاول عارضوا لاني ما اشتغل بس لمن اصريت وقلت انها مجرد خطبه وافقوني


وهذا انا اليوم في بيتهم عقب ما خطبها ابوي طلبت اني اشوفها طبعا سالم عارض لكن عمي بو عيسى قال انه من حقي



دخلت لقيت امي وخالتي في الصاله واشر علي سالم ادخل وحده من الغرف شكلها مجلس النساء قعدت انطرها انفتح الباب و........






انتهى البارت


في انتظار تعليقاتكم وردودكم


اعذب وارق التحايا


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #20  
قديم 18-05-2013, 01:27 PM
الصورة الرمزية صمت المشاعر
:: عضو مميز ::
______________
View صمت المشاعر's Photo Album  صمت المشاعر غير متواجد حالياً
 
أطياف الغرام / الكاتبة : معاميريا ; كاملة







((الجزء الثاني عشر))



(ألوم قلبي)




في بعض المواقف يكون رد فعلنا اقل مما نتوقع ويحسسنا بعدم الرضا عن انفسنا لان الموقف كان يستحق رد فعل اقوى من هذا بكثيييييييير .....وش اللي يمنعنا ؟؟؟ ما ادري!! احيانا تربيتنا


واخلاقنا واحيانا صدمتنا و ذوهولنا واحيانا كرامتنا ....لكن الغريب ان الامر اذا تعلق بأحد نقدره او نعزه او نحبه دائما دائما نتناسى هالاسباب ونتهم نفسنا بالضعف


ونلوم قلوبنا




علـــــــــــــــــيــــــــــــاء




رديت من عند هاجر وانا قلبي معاها شاغله تفكيري ومخليتني سارحه في عالم ثاني سكرت باب البيت تقدمت بس خطوتين وصدمت بشي شهقت بقوه وقبل ما استوعب اللي يصير حولي سمعت زوجة خالي محمد تناديني


:- هلا بعليا تو ما نور البيت (تقدمت مني ولمتني لصدرها بقوه ) الحمد لله على سلامتش يمه


قاطعتها ناديه بنت خالي سعود :- عاد يام جاسم تركي لنا مجال شوي


وتقدمت مني وسلمت علي دخلتهم الصاله وقبل ما اسكر الباب تلفتت ما لقيت احد في الحوش


الظاهر انه راح المجلس..... كانت لمتنا حلوه من زمان عن بنات خالي وبالذات ناديه لانها اقرب وحده لسني ما تفرقنا الا عند صلاة المغرب وعقب الصلاه دخلت على ناديه الحجره


:-عليا ...حبيبتي بغيت اطلب منش طلب


ابتسمت في وجهها اللي يشوفها شلون خجلانه يقول تستحي من ثيابها لكنها ابد بس تتمسكن علشان حاجتها :- امري عمتي وش بغيتي


تربعت على سريري :-الصراحه اخواني كلهم مشغولين مع جاسم في تجهيزات العرس


ومحد فاضي لي .....


سكتت قربت منها قومتها من على السرير :- كم مره اقول لا تقعدين على سريري ...وما فهمت وش حاجتش بالضبط ؟!!


رمشت بعيونها :- تودينا السوق (لمحت نظرة الاعتراض على وجهي ) ما بنطول ناقصني بس


صندل يناسب فستاني والبنات يبون يمرون يشترون اكسسوارات بس


كنت برفض لكن تذكرت اني نفسي ما شريت شي والعرس عقب بكره فقلت :- ما عندي مانع (توها بتنط تبوسني لكني وقفتها ) لكن جدي ما يرضى اطلع باليل وبالذات السوق


غمزت ولا يهمش احلها لش في لحظات بس انتي جهزي نفسش وطلعت من غير ما تقول هي وش ناويه عليه وفعلا ردت عقب شوي وقالت


:- يلا لا تأخرينا ترى جدي وااااااااااااافق وبالثلاثه


استغربت هذي وش قالت علشان جدي يوافق بهالسهوله سألتها وكل اللي قالته :- بعدين اقول لش


نزلت لقيت خالتي في المطبخ تطبخ العشا وصتني على شوية بخور وعطور علشان الصباحيه واسبوع العرس طلعنا انا وناديه ودعاء وسمر فتحت باب الطبيله لقيت سيارة سالم كالمعتاد ساده على الطريق تلفتت لقيته واقف على باب بيتهم وياه واحد ناديت سمر بما انها الصغيره


:- سمر حبيبتي روحي نادي سالم يجي يحرك سيارته علشان نقدر نطلع


فعلا راحت سمر وكلنا نطرناها داخل السيارة عدلت المنظره وعدلت البرقع تليقفت ناديه


:- هييييييييييه ليش بعد هذا (تأشر على البرقع )ترانا في البحرين مو السعوديه


دزيتها :- لا توقلين هيه ناديني عليا ترى والله ما في سوق


ردت بادب مصطنع :- ان شاء الله عمتي


ابتسمت من تحت البرقع :- ايه جذي تمام ...والبرقع خلاص تعودت عليه وانا ما احب البس شي وبعدين اقلعه على حسب الخريطه لاني على جذي بقلع الحجاب اذا سافرت لندن ولا ....



ما كملت لان سالم جا علشان يحرك سيارته لكنه عقب ما حركها اشر علينا ما نتحرك ونزلت الدريشه اشوف وش صاير يمكن في تاير نايم ولا شي لكن كل اللي قاله


:- مسامحه علياء بس كنت بعتذر على اللي صار اليوم


استغربت وش يقصد لكني ما حبيت اطول معاه فقلت :- مو مشكله ما صار الا الخير


لكنه رجع يقول :- والله ما كنت ادري ان توأم روحي هو انتي لاني ساعتها كنت


بطلت عيوني ما فهمت شي :- هااااااا وش تطلع توأم روحي هذي بعد ؟!! أنت ما تستحي؟!!


ابتسم بدفاشه :- لا تفهميني غلط ..اقصد اسمك في الموبايل توأم روحي


تأخر استسعابي شوي وقبل ما ارد سمعت صوت من وراه


:- بعد عن السياره احسن لك


التفت سالم لوراه وكان واضح انه مرتبك ومصدوم :-هه انا بس كنت اتحمد للجاره بالسلامه و......


ما كمل كلامه الا وخالد شادنه من ثوبه وقرب منه حيل وقال والشرر يتطاير من عيونه


:- تتحمد لها بالسلامه ولا .....(قطع جملته ورمى سالم على الارض ) والله لو تعيدها وتقرب من حرمتي مره ثانيه ما يخلصك مني الا الموت (رفسه )وحط في بالك زين بنات الحمايل لا تقربهم


وقف سالم وثوبه كلها متوصخه تراب ورجع بيتهم ركض احسه كان خايف ومنحرج في الوقت نفسه اما انا فحسيت ان روحي بتطلع وان الدور جاي على والمفروض اني ابعد اللحين بالسياره لكن رجولي ما طاعتني حسيتها تجمدت نفض خالد يده وقرب مني


:- وين رايحيين بهالليل


بلعت ريقي :- ابد ناقصتنا شويه اغراض من السوق بناخذها ونرد


قرص بعينه :- وما في رجال توديكم مشواركم


نظرته كانت تقول انه لازال ثاير وماسك اعصابه بالزور خفت من عيونه وما عرفت وش اقول له غير :- كلهم مشغولين


قرب من الدريشه لدرجة اني حسيت انه بيدخل راسه :- طيب ...وهذا انا جيت انزلن انا بوديكن السوق


رغم هدوء صوته لكن لهجة الامر والسلطه كانت واضحه لدرجة ان البنات نزلوا من غير نقاش ساعتها قلت من غير تفكير بس ثرثره علشان اقدر اسيطر على اعصابي


:- ليش انت تدل الاسواق ؟


ابتسم من غير نفس:- مو اول مره اجي البحرين واللي ما ادله تدليني اياه


فتح باب السياره واشر علي اطلع منها واول ما طلعت وعطيته ظهري ابي اروح سيارته


وقفتني جملته الحاده :- احمدي ربك ان بنات خوالك معك ولا كان لي تصرف ثاني معاك



سرت رعشه في جسمي وش يقصد ؟!!! ليكون على باله اني وسالم حسيت ان الغضب والقهر تمكن مني والتفت له :- وش بتسوي يعني بتضربني ولا بتذبحني واذا كنت فاهم اني


ريخصه فهذي غلطتك ولا يمكن اتحملها ...(ارتجفت شفايفي وهددت دموعي بانها تنزل )


ولا تظن اني سهله و.....


ما قدرت ضعفت ما عرفت وش اقول وشلون اوقف سهام الاتهام والحتقار من عيونه


ما ادري ليش جرحتني هالنضره واللي خلاني فعلا ابكي انه ما اهتم ابد


وكل اللي قاله :- هذا مو وقت الكلام وامسحي هالدموع اللي ما تودي ولا تجيب


البنات يستنونا في السياره (وكمل بسخريه ) ولا تنسين تغطين عيونك يا...حرمي المصون



ركبنا السياره وهو طول الوقت ساكت ما تكلم وكان صمته اثقل من كلامه حتى انه ما حاول يلتفت لي او يقول لي كلمه وحده طول الطريق الى ان خلصنا كل المشتريات وما بقى غير اني اشتري فستان بمستلزماته دخلنا واحد من المحلات وقمت انقي مع البنات من غير نفس فستان وصاروا كل وحده تأشر على واحد الى ان استقروا على اثنين واحد اصفر والثاني بنفسجي الصراحه الاثنين كانوا حلوين واحترت اخذ اي واحد فيهم


ناديه اصرت :- ما عليش من دعاء وسمر خذي النبفسجي بيطلع يهبل عليش ولونه يطيح على بشرتش اكثر من الاصفر هذاك يناسب السمر اكثر


تأففت :- ما ادري احس ما عارفه اختار يعني كلامش صح بس قصات الاصفر احلى


ساعتها ناديه سحبت الاثنين وقالت لي :- تدرين الحل الامثل تدخلين وتشيكينهم وتشوفين ايهم احلى


التفتت لخالد الواقف ورانا على بعد خطوات ورجعت اطالع ناديه :- اخاف ما يرضى


ثنت حواجبها وقربتهم من بعض :- ليش رجلك غيور ولا معقد ترى ما بيشوفونك رجال ولا في كامرات في غرف التبديل


ما عجبني كلامها :- بس انت تعرفيني ما احب غرف التبديل(رفعت كتوفها بمعنى ما عندي لش حل ثاني تأففت ولويت فمي ) امري لله بقوله واشوف وش يرد على



الامر تطلب مني طاقه وشجاعه كبيره اني اتوجه له واكلمه عقب الكلام اللي قاله خاصه ان الوضع صاير معكوس وقاعد يتصرف على اساس اني انا الغلطانه وفوق هذا يعاقبني


بانه يتجاهلني لكن كله من قلبي الغبي اللي حاطه في مكانه اعلى منه وما يستحقها


صرت قريبه منه حيل رفعت عيوني لعيونه لااااااااااا مستحيل اكون احب قلب الصقيع


اللي عيونه ميته ما فيها احاسيس واذا تحرك فيها الاحساس يكون غضب وسهام مسمومه تجرح في الصميم هذي مجرد احترام لعمي ولصله الدم اللي يخليني ما ارد عليه بشكل مناسب


لكن خلاص مثل ما هو لغى هالاعتبارات انا بعد بلغيها وبرد عليه بنديه


:- خالد ( رفعت الفساتين اللي في يدي )انا محتاره اشتري اي واحد فيهم


ما كان مهتم اني قربت منه لكن لفت انتباهه كلامي وطالعني بنظره تقول والمطلوب


كملت وانا ما اعرف وش اقول :- عادي ادخل اجربهم علشان اشوف ايهم انسب ؟؟؟


طالعني وبعدين نقل نظره للفساتين اللي في يدي :- عرضيهم اشوف


استغربت طلبه لكن نفذت من غير ما افهم شي طالعهم بنظره انتقاديه بعدين قال


:- ما في داعي الاثنين ما يصلحون الاصفر قصير مره والثاني صدره عاري مره


طالعتهم مره ثانيه عنده حق بس وش اسوي العرس عقب بكره وانا ما شريت شي


يأست وقلت بانفعال لكن بصوت واطي :- زين وش اسوي ما في شي عاجبني وما عندي وقت الف السوق (بان على صوتي اني شوي وبصيح ) يعني اروح بعباتي !!!!


ابتسم بشكل اول مره اشوفه :- انا عندي عباتك افضل (كنت بهيج عليه لكنه كمل )بس ولا يهمك ما بترجعين الا وانتي شاريه كل اللي تبين


مسك يدي وتقدم يشوف الفساتين قام يقلب فيهم الى ان وصل لفستان لونه اخضرحرير طويل ضيق عند الصدر ونازل واسع وبانسيابيه من عند الخصر ومشغول بشك عند الصدر وسيره حول الرقبه والظهر عاري شوي اخذه وقال لي


:- وش رايك ؟


ما عجبني ابدا وبالذات لونه خاصه اني ما احب هالدرجه من الاخضرلكن بكل غباء رديت


:-على كيفك


ندمت اني ما قلت له ان الفستان مو حلو خاصه انه ابتسم وقال :- خلاص الفستان ومستلزماته انا اللي بختارهم لك


وراح للبائع وكلمه شوي عقب دخل البائع المخزن وطلع وفي يده فستان نفس موديل الاخضر لكن لونه اسود اخذه خالد ورجع عندي وبابتسامه على جنب


:- وش رايك مو احلى من الاخضر؟


فعلا كان حلو بشكل غريب لدرجه كأنه فستان ثاني هالمره هزيت راسي اشاره نعم وقلت


:- مو بس احلى الا روعه


ما عرفت ليش ضحك وقبل ما تشتد ضحكته كتمها وراح يحاسب على الفستان


طلعنا من المحل وفعلا اختار بنفسه الصندل والاكسوار وكانوا حلوين لدرجة ان البنات صاروا


يتهموني باني اخترت الاحسن لي وهم خليتهم على الهامش


خلصت مشاويرنا تقدم خالد للسياره وانا عيوني عليه وتفكيري معاه... ذوقه حلو وشكله بعد مو اول مره يتسوق لحريم ولا شلون عرف قياسي من غير ما يسألني ليكون كان يتسوق لحريم و


اشتعلت النيران براسي على هالفكره ايه ليش لا واضح انه مو اول مره يسويها


دخلت السياره وهالفكره لاعبه براسي وماني عارفه اتكلم لان البنات ويانا وصرت اهز رجلي بقوه من التوتر


لغاية ما وقفنا عند مطعم وسألنا :- ها وش تأمرون عليه


البنات خجلوا وما ردوا عليه فوجه سؤاله هالمره لي بشكل خاص :- عليا وش تامرين عليه


كان ودي ارد عليه واقول(( ودي اعرف كل اسرارك وكل شي عنك ودي..ودي اتخلص من سيطرت صورتك على افكاري ودي تكون مثل ما كنت شخص عادي كل اهميته انه ولد عمي ودي ان المساحه اللي محتلنها في عقلي تنقص وتتضاءل ما تزيد)) لكني رديت


:-ما ادام انت عازمنا فخليها على ذوقك


نزل من السياره وما رجع الا ومعاه اكياس العشا مد يده اول بثلاثة اكياس من ريحتها واضح انها مشويات ومعجنات وكيس فيه عصير وقال لي هذا عشا البنات


وصلته لهم وعطاني الاكياس الباقيه وقال :- وهذا عشانا(قرب مني وهمس ) لاتنسين حنا بعدنا ماتكلمنا


اول ما قرب مني قلبي رجف وحراتري ارتفعت لكن عقب اللي قاله زادت رجفة قلبي وبردت اطرافي ما ادري ليش احاسيسي صارت متناقضه يعني خايفه اني اكلمه واقعد وياه بروحي وبنفس الوقت اترقب بلهفه على امل ان يكون لي نصيب من الكلام ويفتح لي قلبه ويسمعني

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 02:27 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net