صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #9  
قديم 07-06-2013, 01:17 PM
الصورة الرمزية صمت المشاعر
:: عضو مميز ::
______________
View صمت المشاعر's Photo Album  صمت المشاعر غير متواجد حالياً
 
غرام المحبين / للكاتبة جنان الصمت ، كاملة




[center]
ملاك : بسته شنو يعني بسوي لعنت شكله ههههههههه لو تشوفيه شعره صار ابيض ونام بالعنايه المشدده ثلاث ايام ويلي امي لعنت شكلي وما خلت دعوه الا ودعت علي رااااااااااح عليك بصراااااحه


شيماء وفيصل ماتوا ضحك


شيماء : عاشت عاشت مرت اخوي الا اقوووووول خلصتيي كل شي لعرسك


ملاك : ها لا لا باقي الـ الـ الـ شيماء تفهمين


شيماء : ايوه ايوه هههههههههه الله يرجك طيب شريتي <<< تقد قمصان النوم مستحيه ملاك


ملاك : لا ايييي


شيماء : وشو فيك


ملاك : ولا شي بس كنت داخله الحمام وانقلبت


شيماء : هههههههههههه طيب ليش ما شتريتي


ملاك : ومن بلبسهم لو اشتريتيهم


شيماء : وااااااااي على غبائك من يعني انتي اكيد


ملاك : لا لا البسهم قدام فيصل واااااااااااااااي استحي عاد قولي لهيام قدام مشاري بس فيصل اعوذ بالله جريء مره بذوب في القميص


شيماء : وشلون يعني ما بتشترين


ملاك : نو نو نو


شيماء : ملاك


فيصل يقطعها : لا لا انا ابيك تشترين ما يصير حتى لو انا بوديك <<< بمزح قالها


ملاك شهقت وسكرت الخط


شيماء : فيصل ليش تكلمت


فيصل : اتصلي فيها وقولي لها اني عازمهم على الغذا هي ومشاري وهيام


وانتي


شيماء : ما اعتقد توافق


فيصل : مالي شغل


شيماء : اووووووف


كلمتها شيماء وبعد الويل راحت معهم هي وهيام ومشاري بلحقهم بعدين



راحوا قعدوا في مطعم الـــ ..............


ملاك وفيصل مقابلين بعض


شيماء على يمين ملاك وهيام على يسارها


مشاري وهيام مقابلين بعض


فيصل : انا بروح اطلب ومشاري تعال معي


مشاري : لا لا انا ابي اقعد


فيصل : احلى ومن بيجي معي


شيماء : انا ما كلت شي من الصبح واحس بدوخه


هيام : وانا بقعد مع مشاري وشيماء


مشاري : وانا طول وقتي بالشركه واقف يعني ما اقدر


كلهم يناظرون ملاك الا منزله راسها


الكل : ملاك


ملاك : بسم الله شفيكم


مشاري : روحي اطلبي الاكل


ملاك : بالله عليك اروح هناك بروحي من يجي معي كله شباب لا لا انا اخاف


فيصل : انا بجي معك


ملاك سكتت


شيماء : يلا قومي ما في احد بيرضى يقوم غيرك


ملاك : وليش ما تقومين انتي


شيماء : والله احس بدوخه عشان ما اكللت شي من الصبح


ملاك تناظر فيصل الي ابتسم لها وقامت وراحوا مع بعض


عند الكاشير <<< المحاسب


فيصل طلب وقعدوا بنتظرون الاكل جا شب وقف جمب ملاك فيصل لما شاف المنظر صارت نيران تتولع بقلبه مسك ملاك من خصرها وحطها مكانه وهو راح مكانها <<< سوى تبديل اماكن بين مكانه ومكانها المقصود


ملاك استغربت بس فهمت الموضوع وفرحت انه يغار عليها


جا شب ثاني وقف وراه ملاك : يا حلو ممكن الرقم


فيصل سمعه وملاك سمعته جا فيصل بلف الا وملاك تمسك يده وتقول : حبيبي قول للعامل الي موجود في حشرات واااي حبيبي انا اخاف منهم


فيصل ابتسم : حيبتبي الحشرات هذي ما تبي لهم مبيدات تبي لهم صنادل وجواتي


>>> يقصد يبي لهم ضرب الشب بعد هذا الكلام الي سمعه طار ورجع مكانه ملاك شالت يدها وهو منحرجه


فيصل عجبه الوضع : لا تفكين يدك اللحين بيرجع


ملاك : اسفه بس ما يتعاملون الا كذا


فيصل : عادي يا ريتهم كل يوم يجون


ملاك ناظرته باستغراب


فيصل غمز لها ملاك استحت وجاااا الاكل وراحوا على الطاوله


ملاك : شيمو فاتك الشب الي جا يبي الرقم


شيماء : اماااانه صدق راح علي


ملاك : ههههههههه وربي طار


شيماء : احلى ملوكه


ملاك : شوفي شوفي مو كانه هذا محمد


شيماء : ايوه يا ربي لا بكره الشوفه ما ابي يشوفني اللحين انا بروح الحمام عشان ما يشوفني


ملاك : لا لا اهجدي


شيماء : اوكي


جا عندهم محمد


محمد : مرحبا شباب


مشاري وفيصل : هلا والله حمووود تفضل


محمد وهو يدور على شيماء وعلى طول عرفها ونزل راسه : لا لا انا جاي مع وليد وسامي وبعدين عشان الاهل ياخذون راحتهم بس حبيت اسلم


مشاري وفيصل : الله يسلمك وان شاء الله نجيكم اليوم


محمد : اوكي تشاو ورااااااااح


شيماء ذابت في مكانها راحوا وقعدوامقابل طاولة فيصل ومشاري محمد كان قاصد هذي الطاولة لانها تكون مقابل شيماء فورا


شيماء ارتاحت انه راح لاكنها ما نتبهت انه للحين يرقبها صارت تاكل وتضحك وتتصرف بعربجيه


شيماء : بروح اغسل


ملاك : وانا بعد


وهيام : وانا بعد


وراحوا كلهم الحمام وبعدين طلعوا ورجعوا بيتهم



في اليوم الثاني شيماء خايفه ومرتبكه مووووت ساعه تبكي وساعه تضحك وساعه تعصب وساعه ....... >>> مسكونه البنت


ملاك في غرفة شيماء هي وهيام


ملاك : شيماء حبيبتي كلها ربع ساعه انتي مكبره الموضوع


شيماء : انتي الوحيده الي لا تتكلمين لو انتي بمكاني كان سويتي اكثر


هياااام : خلاص عااااد اللهم سكنهم مساكنهم كل ساعه بوجه جديد كلي تبن وانتي الثانيه قومي نطلع لها ملابس الساعه 3 ونص واحنا للحين ما نعرف شنو بتلبس وانتي بعد يا شيماء روحي خذي لك شاور واسترخي وما بصير الا الي تبينه


ملاك وشيماء : ان شاء الله


راحت ملاك تطلع لشيماء لبس وهيام تساعدها وشيماء في الحمام تاخذ شاور



ملاك : واااااااااااااااااااو شرايك


هيام : فضيييييييييييييييع اوووووكي هذا هو


ملاك : اوووكي هذا الي بتلبسه


هيام : بتوافق عليه ؟؟؟


ملاك : هههههههههه اتركيها علي


هييام : ههههههههههههه


على 4 ونص طلعت من الحمام سوت شعرها سشوار ورتبته وبعدين حطت مكياج >>>>ملاك الي حطت لها لانها فنانة مكياج كل هذا خلصت على 5


شيماء : شنو الي طلعتوه


ملاك : هذا وحطته على السرير


شيماء : نعمممممممممممممممم لا حبيبتي وربــ


ملاك تقاطعها : لا تحلفي لانك بتلبسيه


شيماء : لا لا مو لابسته


ملاك : شيماء بتلبسيه احنا ما صدقنا لقينا شي جديد عندك


شيماء تذكرت انها ما شرت شي جديد : يا ربي بس مو كانه عاري


ملاك : لا بالعكس اوكي شوفي ننادي فيصل ونقول له


شيماء : اوكي روحي ناديه


ملاك : اناااا لا لا انتي


شيماء : لو ما رحتي انتي وربي اني ما بلبسه


ملاك : خلاص اوكي هو وينه


شيماء : بغرفته


ملاك : احلى بالغرفه لا لا ما بروح


شيماء تصرخ : ملاااااااااااااااااااااااااك روحي ناديه


ملاك : خلاص خلاص بروح وامري لربي


شيماء : اوووف خربت الاسترخاء


هيام : هدي يا قلبو ليش اعصابك متوتره هدي


شيماء: خايفه وربي خايفه


هيام : اذكري ربك


شيماء : لا اله الا الله


ملاك راحت عند باب غرفة فيصل وما تركت ايه من القران ما قراتها


ملاك تدق الباب


فيصل : تفضلي شيماء


ملاك تدخل : فـ فـ ـفيصل


فيصل كان عند البالكون ويبتسم لها : تعالي


تروح له عند باب البالكون : شلونك


فيصل : بخير دامك معي


ملاك تبي تطلع بسرعه كانت ما تبي تقول من الي طلعه : انا جايه اقولك تعال شوف لبس شيماء لانها مش راضيه تلبسه وتقول عاري


فيصل : طيب هو عاري


ملاك تحط يدها على خصرها وترفع راسها وزلت لسانها : يعني لو عاري انا بطلعه لها عشان تلبسه


فيصل : يعني انتي الي طلعتيه طيب تعالي نشوف ذوق زوجتي


سحبها من يدها وطلعوا به


يدق باب غرفتها ويفتحه


فيصل : احم احم


هيام : ادخل


شيماء : فيصل تعال شوف زوجتك شبتلبسني


فيصل يروح يشوف اللابس الي على السرير


فيصل : ملاك


ملاك : خلاص خلاص مش لازم تلبسه


فيصل : لا حلو وبتلبسه


ملاك : يلا روحي ما في وقت


دخلت تلبسه ولما طلعت هذا لبس شيماء


تي شيرت رصاصيه نص كم ومن على الصدر فيه تطريز بالاسود وبنطلون اسود جينز وصندل وانتو كرامه اسود ورفعت شعرها من جهه ونزلته من الجهه الثانيه وحطت قلوس احمر خفيف وطلعت كيوووت


ملاك تصفر : واااي الله يرحمك يا محمد


استحت شيماء


طلع فيصل : يلا جا الرجال


شيماء : اوكي


ام فيصل : خذي يا بنيتي العصير


شيماء : يمه خايفه


ام فيصل : اذكري ربك وادخلي


شيماء : لا اله الي الله


دخلت اول ما شافها محمد وقف


شيماء بهمس : السلام عليكم


محمد : وعليكم السلام


قعدت هي وفيصل جمب بعض


محمد غمز لفيصل بانه يقوم فيصل : ههههههههههه اوكي وقام


شيماء تمسك يده : وين رايح


فيصل : دقايق وبرجع


شيماء : لا خلك


فيصل : محمدوه بيذبحني


شيماء : لا تتاخر


وطلع


محمد : بتظلين منزله راسك


شيماء رفعت راسها وابتسمت محمد رد لها الابتسامه


محمد : شلونك


شيماء بصوت هادي : بخير وانت


محمد : دامني شفتك اكيد بخير


نزلت راسها


محمد : ارفعيه لا تخليني اجي وارفعه انا


شيماء بسرعه : لا لا خلك مكانك


محمد عناد فيها راح وقعد جمبها : أحبك لاتقول شلون..؟؟


كثر ماتغيرأحوال


كثر ماجيت في بالي


خيالك يرسم البسمة على شفاهي...


وياخذني إلى أخر مدى في الكون


وطن عمري...


غلاك وطرفك الساهي وإذا نادتلك ايامـي


أموت بطرفك الساهي واذا نادتلك ايامي


أحبك..أحبك..أحبك لاتقول اشلون


ابد ما أنشغل عنك


انا مشغول عنك فيك


ابي ارضيك ودي ارضيك


ولا أدري شلون ارضيك....؟؟؟


اشوفك حلم والدنيا حوالينك ربيع


حتى العمر ياعمري يرفض اننا نكبر ....


تبي اكثر غلا اعطيك تبي عمري اذا يرضيك


اذا كل عمر واحلامي وكل لحظة من ايامي


تعال نسابق الدنيا نسافر والفرح معنا


بدون الحب وعيونك حياتي مالها معنــى


شيماء ابتسمت : تسلم


محمد : شيماء متي تبين الملكه


شيماء: امممم براحتك


محمد بمرح : اللحين


شيماء ما قدرت تمسك نفسها : هههههههههههههههههههه


محمد بذووووووووووب انا ويلي تجنن ضحكتها : خلاص بعد عرس هيام ومشاري اوكي


شيماء : خلاص انت قول لامك وانا بقول لامي


محمد ابتسم


هذا حال شيماء ومحمد نروح لملاك وفيصل :::


فيصل طلع وراح عند ملاك الي قاعده تنتظر شيماء وقال بيخوفها راح وراه كرسيها الي قاعده عليه


فيصل : بس بس


ملاك بنفسها : يمه وشو ذي اقوم اطلع فوق احسن لي وقامت لكن فيصل طلع بوجها غطت وجها قبل ما تشوفه


ملاك : فيصل خوفتني


فيصل بخبث : وكيف عرفتي اني فيصل وانتي ما شفتيني


ملاك بنفسها : شلون تبيني ما اعرف قلبي وما اعرف الهوا الي اتنفسه اه يا فيصل


فيصل : تعال نقعد


ملاك : يلا


راحوا قعدوا


فيصل لاحظ توتر ملاك : حبي شفيك


ملاك : فيصل بقولك شي بس لا تزعل


فيصل : ازعل من نفسي ولا ازعل منك


ملاك ابتسمت : فيصل انت للحين تحب غـ غـ غدير


فيصل ببرود : انا ما كنت احبها ولا ابي احب وسكت


ملاك بنفسها : جاي تبشرني انك ما بتحبني اخ يا فيصل يا ليتني ما حبيتك يا ليتني لكن هذا ما بيفد اللحين


فيصل رجع تكلم : غيرك ملاك احبك الف حاء باء وكاف هذولي الحروف يطلعون من قلبي هذي الكلمه ما عمري حسيت بطعمها الي اللحين ما عرفت معني الحب الا لما حبيتك راح وقعد عن رجولها وغني بصوته الساحر


فيصل :


اموت انا في حبهم وارخص انا عيوني لهم


ناس اسكنوا قلبي انا وانا سكنت بقلبهم


هم علوماو قلبي الغرام وشوق كله والهيام


هم بس كله الا انا ما اطيق لحضه بعدهم


لا يحرمني ربي منهم ا


نزلت راسها وباسته على خده : يسلم لي هذا الصوت وراعيه


فيصل : احبك ملوكه


ملاك بنفسها : شكله اخذها حلاوه كل ما يقول احبك اببوسه هههههههه


نزلت راسها


ملاك : ها احم تاخرت على شيماء تلاقيها قاعده تدعي عليك اللحين


فيصل فهم التصريفه : اوووووكي بروح


ملاك ابتسمت وقعدت وقالت بنفسها : وانا بعد امووووت فيك يا فيصل احبك اخ يا قلبي


فيصل دخل : احم احم


شيماء بنفسها: اوووف اخيرا جيت كنت بذوب بمكاني بس انا اوريك يا فصيل


محمد لا اراديا قال : ليش جيت


فيصل : توكم مش مالكين


محمد بتأفأف :طيب


شيماء : عن اذنكم


محمد : تفضلي


طلعت بره وملاك لحقتها على غرفتها طبعا ما خلتها من الاسأله كل شوي سؤال واخر شي قالت لها كل شي وبعدين راحت بيتهم ملاك وهي نامت وهي تفكر بفارس احلامها




هذاا الي قدرت انزله وان شاء الله انزل اكثر


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #10  
قديم 07-06-2013, 01:18 PM
الصورة الرمزية صمت المشاعر
:: عضو مميز ::
______________
View صمت المشاعر's Photo Album  صمت المشاعر غير متواجد حالياً
 
غرام المحبين / للكاتبة جنان الصمت ، كاملة




[في بيت ابو محمد


ترن ترن ترن


رنيم : الووو


....: السلام عليكم


رنيم : وعليكم السلام


....: اختي ممكن محمد


رنيم : لا والله محمد من جا وهو بغرفته نايم


......: اها طيب لما يقوم قولي له وليد اتصل فيك وقولي له بعد عن النذاله واشحن جوالك


رنيم بستهبال : اقول شرايك بعد اضربه


وليد : تسوين خيروالله انتي رنيم صح


رنيم : ايوه ويلا انا طولت باي


وليد اذوب انا بالمحترمه : مع السلامه وبعد ما سكر .......


رنيم تكلم نفسها : وااااااااي صوته يجنن


ام محمد :منو ؟؟؟؟؟


رنيم : ها لا لا ولا شي


ام محمد : رنيم والي يعافيك قولي لمحمد يروح معك تشترون فستان لملكته ما باقي شي الاسبوع الجاي


رنيم : حاضر يمه


راحت وثالت لمحمد وبعد ساعه الا ربع كانوا بالسياره


رنيم بمرح : اقول اليوم اتصل اخويك وليد يقول لك عن النذاله وافتح جوالك


محمد : هههههههه وشنو قلتي له


رنيم : قلت له شرايك اضربه بعد وقال لي تسوين خير اقول انت قايل له عني


محمد : ايوه لما كنا نتهاوش انا وانتي وبعد وليد خوياي من الابتدائي


رنيم : ما شاء الله


محمد يبتسم شوي وهم واصلين الفيصليه


ماخلت محل ما دخلته


محمد : باربي حبي بليييز تعبت


رنيم : خلاص خلصت يلا نروح


محمد : اخيرا اوف


رنيم : ههههههههههه يلا





اليــــــــــــــــــــــــــــــــــوم عرس هيام ومشااااري


ملاك : شيماء يلا تاخرنا على القاعه


شيماء : يلا يلا كلتيني


شيماء لبست


فستان سهره بيج عليه تطريز من الصدر بدون اكمام يكون مفصل على الجسم ومن تحت نافش وفي حز من عند الخصر ورفعت شعرها بتسريحه بسيطه وحطت مكياج خفييف



ملاك لبست


فستان احمر يكون على شكل اكس من وراه الظهر ومن عند الصدر فتحته مثله ومحدده بكرستال وينزل على الجسم ضيق من فوق ومن تحت واسع



وهيام كانت بدلتها روووووووووووووووعه


بدون اكمام ماسكه من عند الصدر والخصر وبعدها ينزل نافش كطبقات



شيماء : يلا كاني خلصت


راحوا الثنيتين للقاعه دخلو الغرفه الي فيها هيام


ملاك : يا ارض احفظي ما عليكي


هيام : ملوكه خاااااااااايفه مووووووت تعالي شوفي يدي


ملاك : ههههههههه حبيبتي اذكري ربك


هيام : يا رب


رن تلفون ملاك وكان المتصل مشاري


ملاك : هههههههههه كاهوا مشاري متصل


هيام : هههههههههههه


ملاك : لحضه ....... الوووو


مشاري : اهليين اقول اطلعي بره عشان تاخذين المسكه


ملاك : اوكي في رجاجيل عندك لاني بطلع بدون جلال جلالي بره في القاعه وانا بالغرفه


مشار ي: لا لا اطلعي


ملاك : اوكي


قعدت تنتظر مشاري وتنتظره فجاه طلع لها فيصل جات بتدخل عشان ما يعصب لانها طالعه بدون جلال


فيصل : ملاك


ملاك الله يرحمك يا ملاك بتاخذين بهدله تسم البدن التفت : هلا


فيصل : شمطلعك بره وبدون جلال


ملاك مثل الاطفال : قلت لمشاري اني بطلع بدون غطا


فيصل يقرب منها : ومنو زوجك انا ولا مشاري


ملاك :ساكته


فيصل بعصبيه : منووو


ملاك : انت انت خلاص بدخل وجات بتلف فيصل يمسكها من يدها


فيصل : خذي المسكه واخر مره اشوفك بدون غطا لان الفستان عاري بما فيه الكفايه


ملاك منزله راسها : حاضر أي اوامر ثانيه


فيصل ابتسم : ايه شريتي كل شي لعرسنا ما باقي عليه شي


ملاك توردت خدودها : ها ايه ايه يلا انا بدخل


فيصل : اوكي يلا ادخلي واخر مره اوالمره الجايه بتشوفين شي ما يرضيك


ملا ك : اووووف << بهمس اوكي


فيصل : شنوقلتي


ملاك : ما قلت شي برووووووح


فيصل: بوسيلي شيماء


ملاك وهي رايحه : بوسها بروحك


فيصل ابتسم وراح عند الشباب


جات اللحضه الي بتدخل فيها هيام


دخلت على اغنية محمد عبده


مــذهــله


ماهي بس قصة حسن


رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكلة


مذهله .. كل شي فيها طبيعي


ومو طبيعي أجمل من الأخيله



طيبها .. قسوة جفاها


ضحكها .. هيبة بكاها


روحها .. حدة ذكاها


تملئك بالأسئله ..


.. مذهله



يابدايات المحبه ..


يانهايات الوله


هالحسن سبحان ربه ..


ظالم وما أعدله


أعذب من الأمنيات ..


عالم من الأغنيات


يا أجمل الشعر البديع ..


من آخره لين أوله


مذهله .. تملئك بالاسئله



هي حقيقه أو خيال ..


هي ممكنه ولا محال


هو سهلها صعب المنال ..


أو صعبها تستسهله


مذهله .. تملئك بالأسئله



ليه كل مُعْجِزّ .. مر هذا الكون فيها له صله


ليه كل شي فيها .. تظن انك تعرفه. تجهله


ليه كل لا معقول فيها .. ورغم هذا تعقله



ليه عمري .. ما لقى لبرده دفا ..


إلا دفاك


ليه أنا عيني تشوف وما تشوف


إلا بهاك


يا أجمل من الأخيله ..


هذا جواب الأسئله


كي تكوني في عيوني


ومن حنيني


بس فيني


ومو بدوني


... مذهله


العيون كلها عليها يذكون الله وصلت للكوشه وما صدقت قعدت بعد ساعه من الهبال والرقص دخل مشاري كل عيون البنات عليه وهو ما يشوف غير وحده الملاك الي قاعد على الكوشه وصل وسلم عليها وبعدين جاو عمها والخ سلمو عليها


مشاري : مبروك


هيام بخوف وبهمس : الله يبارك فيك


وبعد نص ساعه دخلو الغرفه قعدوا يتصورون


رينم كانت لابسه لبس عادي


تي شيرت بيج وواسود (كت ) ومزخرفه باوراق شجر وتنورة لنص الركبه طبقات خفيفه وبوت طويل على الساق بكعب وسابت شعرها وحطت عليه كرستاله وسوت مكياج خفيف


دخلت القاعه وتوجهت لشيماء


رنيم : السلام عليكم


شيماء كانت قاعده مع ملاك : وعليكم السلام منو انتي


رنيم : افاااااااا ما عرفتيني بقول لمحمد انا باربي اخت محمد رنييييييم


شيماء حظنتها : هلاااااااا والله متغيره والله صايره حلوه مرررررررررره لو اخوي فيصل مب متزوج كان زوجتك اياه


ملاك نطت : حبيبتي لا تجيبي اسم فيصل انا اغااااااااار


الكل : ههههههههه


شيماء : هذي رنيم اخت محمد وهذي ملاك صديقتي الروح بالروح واخت زوجي


رنيم : تشرفنا


ملاك : انا اكثر


رنيم رن موبايلها : حموووود عرفتها خلاص


محمد : تعالي بعطيك شي تودينه لها


رنيم تبتسم : اوكي يلا باي


شيماء : وين رايحه


رنيم : حموود يبيني


شيماء ابتسمت


راحت رنيم تطلع بره لبست عبايتها لكن ما سكرتها عدل يعني كانت مفتوحه وحطت اليله على كتفها وهي طالعه صدمت بشخص كانت حاطه عينها بالجوال قاعده تدور رقم محمد طاح الجوال وانكسرت شاشته


رنيم : اوووووووف والله حاله اسفه اخوي


.....: لا عادي انا الي اسف


راحت رنيم والشب ظل يطالعها


راحت واخذت طقم الماس ودته لشيماء


شيماء : شنو هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


رنيم : هذا حمود جايب لك اياه هديه وغمزت لها


شيماء استحت : تسلمي يجنن اتصلي لي عليه خلني اشكره


رنيم : حاضر


اتصلت عليه


محمد : هلا رنيم


شيماء ساكته : اأأأنا شيماء


محمد : هلا والله هل بقلبي


شيماء احمر وجها : تسلم بس مافي داعي تتعب نفسك


محمد : واااااااي علك حبيبتي تعبك راحه واذا ما اهديتك اهدي منو احبك شيماء


شيماء : محمد احنا مش مالكين


محمد ضحك عرفها مستحه : هههههههههه الخميس ان شاء الله الخميس


شيماء: اوكي انا بسكر


محمد : باي حبيبتي


شيماء : باي


سكرت وراحت الحمام وشالت الي كانت لابسته ولبست الي جابه محمد وطلع عليها رووووووووووووووووووووووووووعه كان فيه فص بنفسجي كان لايق على فستانها كان شكله روووعه


انتهى العرس والكل راح على بيته والعرسان راحوا على الفندق عشان ينامون وبكره الصبح يروحون المطار طبعا ودعوهم من الليل لان الطياره على 6 الصبح



ملاك قاعده عند شيماء وتبكي


شيماء : حبيبتي هو مش زعلان منك خلاااااااص والله مكبره الموضوع


ملاك : انتي ما تعرفين غلات فيصل عندي عشان كذا تتكلمين كان معصب مرررره واكييييييييد زعل


شيماء : انا بتصل فيه وبقوله وبنشوف اذا زعلان او لا


ملاك تمسح دموعها : ايوه احسن


شيماء مسكت جوالها واتصلت عليه : فيصل انت زعلان من ملاك كانت حاطه على السبيكر وملاك قاعده تبكي وتشاهق بصوت واطي وهو سمعها


فيصل : ايووووووه زعلان وقولي لها لاتكلمني بعد اليوم الي سوته مش شوي ليش طالعه بدون جلال شنو انا حمار يعني افرضي ناس شافوها شنو بيقولون عني زوجها مخلي زوجته تلبس فساتين عاريه وتطلع بدون جلال


شيماء قعدت تناظر ملاك الي صارت تبكي بصوت عالي : اوكي اوكي خلاص باي


ما لحق يرد الا وهي مسكره


شيماء : خلاص خلاص فيصل يحبك ومستحيل يزعلك اكثر من يومين


ملاك : لا لا انا استاهل انا الي غلطانه مفروض ما اطلع بدون جلال


شيماء : طيب روحي مسحي دموعك وتعالي ننزل تحت


ملاك : اوكي وانا بتصل على السواق يجي


شيماء : لا لا بلييييز بعد شوي


ملاك : لا لا ما في وقت لي اكثر من ثلاث ساعات عندك


شيماء : ملاك طول هذا الوقت وانتي تبكين


ملاك : معلش بكره اجي ان شاء الله


شيماء : خلاص كيفك بس بكره بتجين


ملاك : هههههههه لا انتي الي بتجين


شيماء : اوكي يلا


راحت غسلت وجها ولبس عبايتها ونزلت ودعت شيماء وطلعت بره وهي طالعه شافت فيصل نزلت راسها عشان ما ينتبه لوجها لانه كان واضح عليه انها كانت تبكي بس هو ما فاته هذا الشي وانتبه عليه


صارت تسرع بمشياتها عشان توصل السياره بسرعه


فيصل : ملاك وصار يركض عشان يوصل لها ملاك اوقفي وصل لعندها مسكها ولفها عليه اتفاجا انها للحين تبكي حظنها بقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووه وقال لها احبك


ملاك بين شهقاتها : وانا بعد احبك


فيصل وقف اخيرا يا ملاك اخيرا ما بغت تطلع : يعني لازم ازعل عشان تقوليها


ملاك نزلت راسها بحيا قاتل : يلا مع السلامه


فيصل : باي حبيبتي


ودخل البيت وهو فرحان ويغني


سلام العشق وأعماقه ...


يضم القلب وأشواقه ..


تجيك الروح مشتاقه ...


وتهديك القصيد ألوان ...



على درب الهوى جينا ..


من أول ما تلاقينا ...


تغير كل ما فينا ....


وعشنا فرحة الأزمان ...



عرفنا الحب وأسراره ..


وكتبنا أجمل أشعاره ..


وغنيــــ


وتقطعه شيماء : ايه فرحان والبنت قاعده تبكي


فيصل يقطعها : قالتها قالتلي احبك وربي قالتها


شيماء : الولد الحمد الله والشكر انت شفيك


فيصل : تصالحت معها وقالت لي احبك


شيماء وتقوم تحضن اخوها : ههههههههههههههههه وقامت تغني معه


وغنينا على أوتاره ...


وذبنا بالغرام ألحان ...



نسينا كل مواجعنا ...


وبقينا اثنين ما معنا ..


سوى الأشواق تجمعنا ..


بلا هجر وبلا حرمان ...



ألا يا حبي السامي ..


لقيتك بأول أيامي..


تعال وجدد أحلامي ...


ترى قلب الهوى سهران ..



شربت الحب من كاسك ..


وطعم الورد بانفاسك ..


لأنك عذب باحساسك ..


وانا مغرم بك وولهان ..



حبيبي كان ما تدري ..


ترى حبك بدا يسري ...


بدمي وانت يا عمري ...


سكنت بداخل الشريان ..



قطعنا الحب ودروبه ...


وصغنا روعة اسلوبه ...


حكاية عشق مكتوبه ...


وصرنا للهوى عنوان ..


طلع فوق وقعد يفكر بملاك : اخ يا ملاك باقي شهر ويجمعنا ربي في بيت واحد الله هذا الشهر اطول شهر مر علي بحياتي



ملاك راحت بيتها فرحانه متشققه من الفرح عشان قالت لفيصل عن حبها الي كان موجود من اول مره شافته فيها وهو يووووووم الدبابات



ابو فيصل قاعد هو وفيصل وام فيصل


فيصل يبدا بالكلام : اقول يبه شرايك نروح الشاليهات الي ابها نقضي يومين فيها مع عمي ابو مشاري


ابو فيصل : قول انك تبي تشوف زوجك


فيصل : ها ايوه يبه بصراحه عمي ما يخلني اشوفها وهذا وزواجنا باقي عليه شهر


ابو فيصل خلاص انا بكلم عمك وبقول له


فيصل يقوم يبوس راس ابوه : تسلم لي يالغالي ويله عن اذنكم بروح مع الشباب


ام فيصل : الله يحفظك يا وليدي


اتصل ابو فيصل بابو مشاري واتفقوا انهم يطلعون على ابها في ابها في شاليه للعايلتين مستاجره ابو فيصل اتفقوا انهم يمروان على ابو مشاري ويركبون اغراضهم ويطلعون يعني محطته الاولى بيت ابو مشاري


ركبوا الاغراض واتجهووا لبيت ابو مشاري


ابو فيصل ركب معه ام فيصل وابو مشاري وام مشاري


وفيصل ركب معه شيماء كان يبي يقول لعمه انه يخلي ملاك تجي وبعدين غير رايه وقال بيقول لملاك نفسها


ملاك قاعدده تحط اغراضها بسيارة فيصل جا لها فيصل


فيصل : هلا والله شلونك حياتي


ملاك تبسم : اهلين فيصل


فيصل : ملوكه حبي شرايك تجين معي


ملاك كشرت : لا وجات بتروح لكنه سكر الطريق الي بتروح منه


ملاك : فيصل احنا بالشارع


فيصل : ما يهمني بتجين معي


ملاك تسوي مثل الاطفال ترفع حواجبها وتنزلهم


فيصل يا ربي بتموتني بدلعها : بتجييييييين


تسوي نفس الحركه


فيصل : بقول لعمي


ملاك بدلع غير مقصود : فيصل استحي


فيصل ابتسم بداخله : لا لا ما في اجل ابوي يشوف زوجته وانا لا ليش


ملاك : ما بروح ما بروح حتى لو ابوي وافق


فيصل وبدى يعصب : ملاااااااااك بتجين معي


ملاك تهز راسها بنفي


فيصل عصب فعلا : بتجين بتجين يعني بتجين


ملاك : لا ااااااااا


فيصل : ملااااااااك يلا اركبي وعن الدلع


ملاك : اولا ما بركب وثانيا انا مش دلوعه


فيصل حب يعند : دلوعه


ملاك : لا مش دلوعه


فيصل وصار يغني عشان يقهرها : دلوعتي كل الحلا فيها احترت انا مدري شسميها


ملاك تنرفزت وخصوصا انه يغني وابوها موجود يعني خجل : فيصل انا مش دلوعه


فيصل : تراه دلعك مررررررررره مو حلو


ملاك وصوتها فيه الصيحه ومثل الاطفال كالعاده : انا مش دلوعه اوكي وما بروح معك وما بروح الشرقيه بكبرها انزين وشوفوا ملاك ثانيه تروح بدالي ودخلت البيت وقعدت على الكراسي الي على المسبح دخلت شيماء وقعدت تراضيها بانها تروح معها بس ما قالت انها بتروح مع فيصل


شيماء : يلا بنروح مع ابوي


ملاك : اوكي بس مع فيصل قولي له يحلم اركب معه


شيماء ضحكت لانهم صج بزارين يتهاوشون على اتفه الاسباب : يلا الله يعنيه عليك وربي مدري كيف مستحمل دلعك


ملاك وهي تبكي : وربي مش دلوعه


شيماء حنت عليها :خلاص خلاص حبي يلا نطلع


ملاك مسحت دموعها : دموعي سخيفه صح


ابتسمت شيماء : بصراحه ايه


ملاك وتسوي مثل الاطفال : خلاص ما ببكي


شيماء : واااي فديتك


ملاك ابتسمت وطلعوا مع بعض بره وهم طالعين شافوا فيصل كان معصب مررره لانه زعل ملاك


بو فيصل : فيصل يا وليدي روح جيب لي بندول


فيصل بعصبيه : ان شاء الله يبه ومشى وهو معصب


بو مشاري : شفيه فيصل


بو فيصل : معصب لانه زعل ملاك


بو مشاري : هههههههه والله انهم هم الاثنين تفكيرهم تفكير بزران


ضحكو الاثنين


فيصل راح جاب البندول وعطاه لابوه وركب السياره وقعد فيها ينتظر شيماء تركب


ملاك راحت شافت في سيارة ابو فيصل ما كان فيه مكان الخدامات وام فيصل وابو فيصل وام مشاري وابو مشاري


ملاك : لاااااااااا يمه ما ابي اركب


ام مشاري بتعصيب مصطنع : ملاااك روحي مع زوجك


ملاك خاف : اوف خلاص بروح بس لا تعصبين


ام مشاري راحت وتركت ملاك مكانها خايفه من فيصل لانها عصبته


ملاك راحت وقالت لشيماء تفتح الباب لكنها ما ردت عليها وركبت قدام


ملاك بتردد ممزوج بالخوف: السلام عليكم


شيماء : وعليكم السلام


فيصل ما رد كان زعلان منها لانها ما احترمت قراره ولولا خوفها من امها كان ما جات


ملاك احترمت سكوته وسكتت طول الطريق


فيصل مل طول الطريق وهو ساكت : اقوووول شيماء


شيماء ابتسمت : هلا يا عيون شيماء


ملاك انقهرت انها قاعده تتغزل بفيصل وقدامها



فيصل : حضرتي لملكتك ما باقي عليها شي

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #11  
قديم 07-06-2013, 01:19 PM
الصورة الرمزية صمت المشاعر
:: عضو مميز ::
______________
View صمت المشاعر's Photo Album  صمت المشاعر غير متواجد حالياً
 
غرام المحبين / للكاتبة جنان الصمت ، كاملة




وهذي التكمله ويارب تعجبكم ,,,,وسوري اذا كانت قصير هذا البارت


شيماء : ايوه حضرت كل شي صح ملاك اتصلتي بمدام نيرمين وحجزتي لي ولك


ملاك بصوت حزين لانه فيصل ما سالها عن تجهيزاتها للملكه : ابوه اتصلت وحجزت لك بس اما انا ما بروح معك


شيماء : لييييييييش


ملاك : بسوي لنفسي


شيماء : انتي صح تسوين حلو بس هذي ملكتي


ملاك التفت عليها وابتسمت ابتسامت فرح : افاااااا تشكين بقدراتي طيب يا شيمائوه انا برويك انا بطلع احلى بنت بالصاله


شيماء : ههههههه مش احلى من رنيم


ملاك تذكرت الي قالته شيماء لرنيم انها ممكن تزوج فيصل لرنيم وممكن بعد رنيم تكون حطت فيصل بعقلها بس طردت هذي الافكار وقالت بطفوله : لا انا الاحلى وطلعت لسانها مثل الاطفال


شيماء : هههههههههه طيب انتي الاحلى بس مش احلى مني صح فيصل


فيصل عرف شلون يقهر ملاك : ههههههههههه ايوه صح


ملاك سكتت وشيماء ندمت انها سالته وظلوا طول الطريق فيصل وشيماء يتكلمون وملاك ساكته وبعدين


ملاك : اووووووف


فيصل : وشو فيك


ملاك للحين متضايقه منه : ما كلمتك


فيصل : احترمي نفسك لانزلك اللحين بالشارع


ملاك بتحدي : اوكي


فيصل عصب : وشو الاوكي


ملاك : نزلني


فيصل وقف على الرصيف : نزلي


ملاك ما صدقت معقوله هذا فيصل الي يحبني ضلت دقايق تناظر فيصل وهو ما يناظرها وعيونه على المقود


فيصل بصوت افزع البنتين : انزلي


شيماء : فيصل هدي


فيصل : كلي تبن


ملاك مسكت يد الباب بتنزل ومسكتها شيماء : اعقلي لا تتهورين احنا بطريق صحراوي


ملاك نفضت يدها : الي ما يبيني ما ابيه


شيماء : قومي قعدي وراه وانا بقعد قدام


ملاك طلعت وقفت على الرصيف فكرت انه ابوها وراهم لاكن للاسف انه ابوها قدامهم بكثير


شيماء : اركبي


ملاك : لا


شيماء : انتي ابوك قدامنا


ملاك بخوف : يعني تبيني اركب مع فيصل وهو معصب لا حبيبتي اموت ولا اركب


شيماء : دامك تخافين منه ليش تخليه يعصب


ملاك وبدات بنوبه بكاء بصوت واطي حتى فيصل ما يسمعها : هو الي من اول ما ركبت وهو متضايق مني كان قال لي من البدايه لا تجين معي وانا سكت وما جيت بس الله يسامح امي وابوي هم الي قالوا لي تعالي شيماء وربي مليت لما اكون بمزاجه يضحك ويلعب معي لكن لما اطلع من مزاجه يعاملني ولا خدامتكم


شيماء : شلون يعني


ملاك : شوفي اول الزواج شلون كان معي حتى سلام على بعض ما كان يسلم ولما رحنا على الخببر صار معي اوكي ولما رجعنا كاهو متغير شنو تقولين قلت له مليون مره اني ما اتدلع والكل عارف شلون انا لما اتدلع وشلون لما اتكلم وشلون لما ابكي وشلون لما امثل وانتي اكثر وحده انتي صديقتي من المتوسط تعرفين كل شي عني يفكرني اتدلع بس عشان انسيه ماضيه لكن وربي انتوا فاهميني غلط وربي فاهميني غلط


شيماء : ومن قال لك انك تسوين كذا عشان تجذبينه وتنسيه ماضيه


ملاك : اليوم لما قالي دلعك مو حلو عرفت انه يقصد كذا بكلامه


شيماء : طيب يمكن غير خلاص مسحي دموعك واركبي السياره وانا بركب قدام


ملاك : ما ابي


شيماء : اعقلي


ملاك : اوكي بس جيبي لي مويه من السياره في مويه دافيه جيبيها لي


شيماء : ليش


ملاك : بغسل شعري راسي صار يوجعني


شيماء دخلت جابت المويه وطلعت


شيماء : تفضلي


ملاك فتحت شيلتها وكبت مويه على وجها وشعرها


فيصل : ملاك شتسوين


ملاك ما ردت


فيصل : لا تخافين مش خوف عليك عشان الرجاجيل


ملاك ناظرت شيماء ودخلت السياره بعد ما نشفت شعرها بفوطه صغيره كانت جايبتها احتياط


راحت وقعدت وراء شيماء عشان فيصل ما يشوفها


ركبوا كلهم السياره ملاك كان وجها لنافذه وتبكي بحرقة دم وبدون ما تحس نامت


وما صحت الا على صوت فيصل : يلا بنات وصلنا


طلعت شيماء بسرعه عشان يتكلمون و ملاك كانت تلم اغراضها وما انتبهت لفيصل انه واقف جمب بابها


ملاك سندت راسها للكرسي وتنهدت وفتحت الباب جات بتنزل وقفت وللحين ما انتبهت لانها كانت عاطيته ظهرها


لفت والتقت عيونهم مع بعض


فيصل : ممكن اتكلم معك


ملاك تتجنب انها تكلمه حتى ما تبكي : والله انا مشغوله امي تبيني داخل


فيصل : وانا ابيك هني


ملاك : فيصل شتبي


فيصل : ما ابي شي بس ابي شي تعرفينه انك ما بتقدرين تنسيني غدير لانه حبها بقلبي عرفتي شلو بقلبي ولعلمك كل الي سويته كان تمثيل بس عشان ابوي وانتي تعرفيني ما احب اصغر ابوي بعين احد ولا حتى بعين ابوك


ملاك انصدمت يا انها بكابوس مزعج او انها كانت تحلم بفيصل كل هذي المده تجمعت الدموع بعيونها وقالت : بس انت قلت لي انك تحبني


فيصل : كنت احاول اني احبك لكن للاسف ضحكت على نفسي وانتي صدقتي نفسك وبعدين غدير حبها صار فيني ما قدرت اني انساهاو للاسف انتي ما قدرتي تنسيني اياها


ملاك : ههههه ومن قال انك بتنسها لا انا ولا عشره مثلي نقدر ننسيك اياها وانسى كل شي قلتلك اياها عنها بس بقولك عرفت تختار منو تحب عندك ذوق


فيصل : احترمي نفسك غدير احسن منك


ملاك : نزل يدك عني احسن مني عندك لانك تبيها احسن مني لكن بعين الناس فانا اسوها مليييييييييييييييييييييون مره على الاقل حافظه عرضي وشرفي هي عندها ام واب وكانوا ماسكين عليها اما انا امي وابوي كل شي عندهم فري حتى انت الي زوجي رفضت تلمسني اما هي الله يعلم واللحين انا طولت


فيصل : الله على المحترمه يعني تبني اعرف انك بكلمتك هذي بتغيريني بظل احبها احبها


ملاك دخلت داخل وانهارت بدموع اخ يا فيصل تقولها طيب انا شسويت شنو سويت اه يا ربي فيصل لا احبه وربي احبه وبظل احبه حتى لو يحب غيري بظل احبه



بعد مرور يوم كامل الكل مسغرب من ملاك حتى فيصل لما كان يسال شيماء كانت تقوله انها تبكي استغرب لهذي الدرجه تحبه ابتسم وطلع غرفته اخذ جواله


كانت غرفة فيصل مقابل غرفة شيماء وملاك وسمع ملاك تغني بصوت مخنوق وبصرت هادي يحمل كل معاني الحب والحزن والانكسار



يلي على البال تطري وانته ما تدري


وش ذنبه اللي يحبك وانته خليته



وش ذنب قلب رسم لك حبه العذري


وش ذنب دمع على طاريك هليته



لو كان عمري بديني فدوتك عمري


لكن عمري بدين اللي ترجيته



انه يرد الزمان اللي على خبري


واعيش ليلك وحلم كم تمنيته



يوم ان قلبك بصدري وانته في صدري


طيف سكن بالحشا واثر الحشا بيته



الايام تجري وعمري بالشقا يجري


حتى الشقا من ترافقته وحبيته



أصبر على حالتي ويملني صبري


وأعيش في لوعتي وأقول يا ليته






فتح الباب وتفاجا فيها كانت منهاره بشكل يقطع القلب راح لها وقعد على طرف السرير كانت عاطيته ظهرها


ملاك : شيماء اطلعي بره ما ابي اكلم احد واحسن شي تسكرين الباب لاني ما بتكلم


شيماء لو تحبيني سكري الباب ما ابي اتكلم ما ابي مقهوره مقهوره يا شيماء كل الحب الي عطيته اياه يقولي انه يحب للحين غدير ارتمت على الارض وكاعاده مثل الاطفال وقالت بصوت متقطع


ملاك : اكرها اكره غدير ما احبها ما احبها ما احبها


راح لها فيصل وضمها : ولا انا احبها


رفعت راسها : انت شلون دخلت الغرفه


فيصل للحين مبتسم : من الباب


ملاك وهي مقهوره :اكيد تبي شيماء بس هي اللحين تحت يمكن بعد شوي تطلع لما تطلع بقول لها ودخلت الحمام


فيصل بوريك تكابرين ها بوريك


طلعت وتفاجات من فيصل للحين بالغرفه


ملاك : ممكن تطلع ببدل ملابسي وبنام


فيصل يتمدد على السرير : عادي بدلي انا زوجك واذا بتنامين بنام معك


ملاك استغربت وعضبت لانه فاكرها مثل غدير : لا كذا زودتها اخذت ملابسها وطلعت لكنها ما لحقت مسكها فيصل ورمها على صدره


فيصل : شسالفتك


ملاك وهي منزله راسها مو قادره تحط عيونها بعيونه : ما فيني شي ولو سمحت اتركني بطلع


فيصل : اسف بدخل عليك بعدين بتطلعين


ملاك خجلت وعصبت من الكلمه : زودتها ولا تفكرني غدير الي بس تتمني منك نظره


فيصل : وانتي تتمنين نظره مني


ملاك ارتبكت وبان عليها : ااا لا اناا مو مثلها ولو سمحت طلع ما ابي اشوفك


فيصل : اسف


ملاك : خير ورفعت وجها وجات عيونها بعيونه قرب منها لحد ما صار قريب صارت تتنفس بسرعه وقلبها يدق كانه بسباق خيل


فيصل : مثل ما سمعتي عاجبك الحمد الله مش عاجبك فبخليه يعجبك على طريقتي


وغمز لها


ملاك نزلت دموعها : ليش يا فيصل شتبي فيني عرفت انك تكرهني خلاص خلني اتعذب بروحي خلني اتعذب مع نفسي خلاص روح والله يسهل دربك وتاكد اني مش شايله بقلبي عليك وبكت بكى وجع قلب فيصل


فيصل : طيب انا اسف صدقيني كله تمثيل بس عشان احرق اعصابك مثل ما حرقتي اعصابي


ملاك : ممكن تطلع ابي انام


فيصل : انا قلت ما بطلع الا بعد ما


ملاك قاطعته : فيصل


فيصل : عيونه


ملاك : اطلع برررررره


فيصل : حاااااااضر بس شهر وتجين تعششين بحضني ههههههههههههههههههه


ملاك استحت وراحت بكت ما تعرف ليش يمكن فرحه يمكن حزن ما تدري


فيصل طلع من عندها وهو شبه زعلان ومتضايق لانه ما عرف اذا سامحته ما عرف شلي خلاه يقول هذا الكلام يمكن هو فعلا ما نسى غدير لاكنه يحب ويموووووووووووت بملاك لانها انسانه غير غدير تماما حتى لما قال هذا الكلام قاله وهو مش حاس باي احساس اتجاه غدير


ملاك لبست جينز وتي شيرت وحطت ميك اب عشان تخفي اثار البكي وكانت كيوووت


كان قاعد بالصاله وكلهم قاعدين نزلت بطفوليه


ملاك صرخ وكانها ببيتهم : اناااااااااااا نزلت


فيصل ابتسم والكل رحب فيها وصاروا يتهاوشون من الي تقعد جمبه


ملاك : ما بقعد جمب احد بقعد هنيه على الارض


فيصل : خلاص وانا بقوم اقعد على الارض


ملاك ما عطته اهميه وهذا الي ضايق فيصل زياده لكنه راح وقعد جمبها وصار قريب منها وقربه وتر ملاك


ابو فيصل : ملاك حبيبتي


قاطعه فيصل : يبه انا اغاااااااااااارر


ملاك استحت والكل ضحك : تفضل عمي


ابو فيصل : الله لا يهينك جيبي لي كوب مويه


شيماء : يبه ليش كاني انا موجوده


ابو فيصل : والله ما انتبهت لك خلاص يا ملاك روحي يا شيماء


ابتسمت شيماء وراحت اما ملاك قعدت وتكلمت مع الكل الا فيصل الي كانت متعمده تتجاهله وهو تضايق مرررره من حركتها وفجاه وقف وطلع بره وهو متضايق


طلعت له ملاك بعد اصرار امها كان ودها تطلع بس خافت من الاحرجات


لقته واقف عند ورده صغيره ويناظها وكل دقيقه يتنهد واكانه متضايق ويفجر ضيفه


سمع صوت التفت له وقال بعصبيه : عرفت ليشش جايه يا ملاك خلاص كل واحدفينا بروح بطريق شنو تبيني اسوي اركع لك واقول انه مقلب وانك انتي الي بقلبي


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #12  
قديم 07-06-2013, 01:20 PM
الصورة الرمزية صمت المشاعر
:: عضو مميز ::
______________
View صمت المشاعر's Photo Album  صمت المشاعر غير متواجد حالياً
 
غرام المحبين / للكاتبة جنان الصمت ، كاملة







ملاك تضايقت بس ما حبت انها تبين : ايوه هذا احسن حل


فيصل بعصبيه اكثر: انجلعي داخل


ملاك تفاجات : انا بظل هنيه


فيصل: عن الدلع واخلي لما اطلع انا اطلعي انتي


ملاك : سوري


فيصل : ملاااااااااااااااااك


ملاك : خير


فيصل : ادخلي


ملاك بخوف لانه بدى يقترب : اااااااوكي بس لا تقرب


فيصل : يلا اذلفي


دخلت ملاك وقالت ولشيماء



رجعوا من الشاليهات لان ملكة شيماء ومحمد بكره


شيماء كانت بكامل انوثتها وكان ناعم لانه شيماء ما حبت تثقل وخصوصا انها ما تحب الفساتين النفشه مررره واخذت فستان نعومي وبنفس الوقت رزه ماحبو كانت لابسه


=



و ملاك كان فستانها يجنن بمعنى الكلمه كانت حوريه اوناعم مرررررره بس كان محليها اكثر ماكانت تبي تلبس الفستان لانه فستان ملاك عادي وهذا بغطي عليها بس كانت للاسف شاريته وشيماء ما رضت واصرت انها تلبسه


كانت لابسه فستان احمر مع ابيض كان شكله تحفه عليها نازل من تحت على قد جسمها وفيه تطريز من ناحيه البطن


ملاك كانت لابسه فستانن بسيط مررره ورد فاتح اخر درجه وفيه تطريز من ناحية الصدر وفتحت الصدر تقريبا واسعه وجاي على الجسم غير فستان شيماء



رنيم كانت لابسه



كانت لابسه فستان ليلكي قصير لحد الركبه وتحت الصدر فيونكه وكان نوعه حرير ويلمع كان بسيط بس على جسمها يجنن



شيماء كانت في قمت الخوف والتوتر دخلت والكل كان منبهر بجمالها ويذكرون الله ويسمون به امها كانت ماسكه نفسها علشان ما تبكي لانها لو بكت شيماء بتبكي معها دخلت ووصلت للكوشه وقعدت طلعت رنيم عشان تقول لمحمد انه يدخل


وبالصدفه كان وليد طالع يكلم امه


طلعت وكانت عليها العبايه لكن مو مسكره وطرحتها لنص شعرها <<< يعني ما لازم تحط او تغطى


كانت حاطه عيونها في الجوال وتكتب مسج لصديقتها ساره وليد جسمه يشبه جسم محمد وسييييييييييييييييييييييييييييييييييم مررره اكثر من محمد


رنيم وتهز كتفه وهي تناظر الجوال : حمود امي تقول يلا ادخل


وليد التفت لها وشاف الجمال كله عجبته مرررره لانها كانت فعلا تجننن ومكياجها كان مبين لون عيونها وهذا الي زادها جمال


رنيم ترفع راسها : حمو وسكت وتكلمت اسفه اخوي وتجمعت الدموع بعيونها من الفشيله وصارت تركض ودخلت بزاويه في الحديقه وقعدت تنشف دموعها وتضبط مكياجها


اما وليد من عرس هيام ومشاري ما شال هذي البنت من باله وظل يفكرفيها واليوم فرح لما شافها بس حزن انه ما يعرفها عشان يروح يخطبها


وليد بين نفسه : اه بس لو اعرفك اه بس حبيتها وما اعرف من هي اه يا قلبي احبك يااا مجهوله ؟؟؟؟؟


دخل محمد بعد ما كلم محمد فضل انه يدخل على المجلس على طول


شيماء بصوت يالله ينسمع : السلام عليكم


محمد : وعليكم السلام شلونك شيماء


شيماء بنفس الصوت : الحمد الله وانت شلونك


محمد ابتسم : اوه عال العال اخيرا يا شيماء والله شعري شاب وانا انتظرك


شيماء حست بالخجل وكان ودها تذوب بمكانها محمد حس فيها وقرب وهي تبعد


محمد : هههههههههه بلبسك الشبكه بس ما بسوي شي


شيماء نزلت راسها وابتسم بخجل وتقدمت ولبسها الدبله وباسها على خدها وهي خلا ص ذابت في مكانها وهمس في اذنها وهذا الي خلاها تطلع على طول قال لها : لا تخافين لو ابي اسوي شي بسوي اول يوم احم احم


شيماء طلعت بسرعه وهو فقع ضحك واخذ رقمها من فيصل والي بعد قتال رضى يعطيه له كان يبي يقول لشيماء لكن محمد قال بيسوي لها مفاجاه



عند رنيم كانت بتموت وتعرف منو هذا الشب الي مرتين تنصدم فيه وهذا بعد سبب لها تفكير وهي محتاره ما تبي تعترف انها تحبه لانها ما تعرفه


شيماء دخلت غرفتها وقعدت تكلم ملاك


ملاك : شيماااااااء بمووووووووووووووووووووووووت


شيماء فز قلبها : سم الله عليك شفيك


ملاك : احبه شيمائوه احبه


شيماء فقعت ضحك : طيب ليش طلبتي الطلاق


ملاك : لا شيماء هو الي قال يبي يطلقني


شيماء : طيب طيب لحضه فتحت الباب ولقت فيصل وكان شكله يكسر الخاطر ابتسم ودخل الغرفه وتمدد على سريرها فكرها تكلم محمد حب يحرجها وهي ابتسمت


شيماء : اوكي ملاك معك


التفت عليها وزاد اهتمام بالمكالمه وعيونه واذنه معها ويقول لها بعيونه طولي معا ابي اعرف اخبارها


ملاك : المهم شنو صار معك مع حمود


شيماء : لا تقولي حمود انا بس اقول انتي قولي فصول وبس


ملاك ضحكت وقال بصوت ينسمع لانه فيصل لصق اذنه بالتلفون عشان يبي يسمع ردها : ههههههههههههههههههه وااااااااااااااااااااااي فديته فصولي


شيماء : اوكي حبيبتي انا بكملك بكره اوكي


ملاك : اوكي حبيبتي يلا سي يو


شيماء : سي يو


شيماء : ههههههههههههههه شفيك


فيصل يتنهد من عمق : احبها ؟؟؟؟؟؟


شيماء : وليش قلت تبي تطلقها


فيصل : لا هي الي قالت


شيماء : والله محتاره هي قالت لي وانا اقول انت الي قلت لها


فيصل : شلوووووووون


شيماء : بصراحه فيصل ملاك قالت لي وقالت بعد ما اقولك انها قالت لي


فيصل يعد عند رجولها : ارجوك شيماء الله يخليك قولي لي هي تبيني اجوووووووووووك


شيماء اول مره تحس انه اخوها يحب وبعد يحب بقووووووووووه : طيب بصراحه هي كانت تبي تجي تراضيك ولما عصبت وقلت لها انه الطلاق هو الحل فكرت انك انت الي تبي الطلاق وانت عرف البنات ما يهمهم الا كرامتهم فقالت لك الجواب انه هو الحل


فيصل : يعني هي للحين تحبني


شيماء : قبل ما تدخل عني كانت تقول لي وتقلد صوتها


شيمائوه بموووووووت


اقول لها : بسم الله عليك شفيك


تقول : احبه شيائوه احبه


فيصل : واااااااااي فديتها اموووت فيها طيب شلون الحين براضيها


شيماء : في حلين يا انك تروح بيتهم يا انه هي تجي بيتنا


فيصل : لا صعبه عمي ما بخليني اشوفها لانه عرسنا ما باقي عليه شي خلها هي تجي بس كيف تجي بيتنا


شيماء : اسمع ................................. وقالت الي عندها


فيصل : تسلمي لي يا احلى اخت


شيماء : اخ يالمصالح ويلا اطلع بره بنام


فيصل : طيب هههههههههههه بس لا تعصيبين وطلع بره وراح ينام وهو بنتظر بكره بفارغ الصبر


شيماء حطت راسها على المخده الا وتسمع صوت جوالها شافت الرقم


شمياء بصوت شبه مسموع : اووف مين هذا اكيد واحد من الي يغازلون ما برد واذا اتصل بكره بعلمه شلون يتصل علي بنصاص اليالي


ونامت اما محمد استغرب


محمد : رنيم انا اتصل على شيماء لي عاشر مره واخر شي سكرت الجوال


رنيم : هههههههه انت غبي شلون تتصل لها وهي مو معها رقمك


محمد : عادي بس انا زوجها


رنيم عدلت قعدتها : اسمع هنا البنات ما نشوف رقم غريب وبنص الليل ما نرد عليه اول شي لانا نخاف يكون واحد من الشباب الي يغازلون ثاني شي نخاف انه اذا ردينا يزودها وياخذها حلاوه وثالثا لانا نخاف من اهلنا وشيماء شكلها من هذا النوع


محمد : اهااااااااااااااااااااا الحين عرفت اوكي حبيبتي يلا بروح انام وبكره بتصل فيها



نام الكل بفرح وسعاده


ا


اليوم الثاني سمع صوت جوالها على الساعه 11 الصبح ردت وهي ما تشوف الرقم


شيماء بصوت كله نوم : الوووو


محمد : هلا والله هلا بصوت وصاحبته


شيماء تفتح عيونها وتعدل جلستها : نعم اخوي بغيت شي


محمد : ايوه


شيماء : خير


محمد : شيماء حبيبتي شفيك


شيماء بعصيبيه : هي انت شفيك ما تسمع اقولك منو انت


محمد حب يلعب باعصابها : افااااااا انا الي تعرفتي عليه بالشات


شيماء : نعممممممممممممممممم ما سمعت اقول ضف وجهك ولا ابي اشوف رقمك


محمد فقع ضحك : ليش ؟؟؟؟؟؟


وشيماء : اووووووف شباب اخر زمن وسكرت بوجهه ونامت رجع رن قامت وهي معصبه


شيماء: خييييييييييييييييييييييير


محمد : افاااااااااا النفس خايسه اليوم


شيماء وفيها الصيحه : والله فيني نوووم قولي من انت والا بعلمك ان الله حق


محمد : الله على العربجيه


شيماء : اللهم طولك يا روح اللحين بتقول شتبي والا شلون


محمد : افااااااا نسيتي صوتي ما هقيها منك تونا امس مالكين


شيماء طاح وجها وسكرت الخط وصارت تبكي من الفشله ولا اقوله بعد بعلمك ان الله حق


اتصل مره ثانيه وردت بصوت مبحوح : الو


محمد اعصب لكنه مسك نفسه مو من اول اتصال كذا وعذرها يمكن خجلانه استغرب من نبرة صوتها : حبي شفيك


شيماء : ها ولا شي


محمد ابتسم : ليش تبكين صوتك واضح


شيماء وهي تصيح : اسفه وربي ما عرفتك


محمد فقع ضحك : اللحين اني تبكين عشان كذا


شيماء بنبره طفوليه : ايوه انت زعلان مني صح


محمد : يا لبى قلبك الللحين ممكن اعرف انا شلون بفرق بين عيالي وبينك


هنا شيماء استحت ومسحت دموعها وبدلع غير مقصود : محمد


محمد : يا عيونه


شيماء : خلاص


محمد : صباح الخير


شيماء : صباح النور


محمد : اسف حبي صحيتك من نومك بس ما سمعت صوتك فقلت اصبح عليك


شيماء : لا عادي انا اصلا كنت بقوم


محمد : اوكي خلاص انا اكلمك بس ارجع اوكي


شييماء : اوكي


سكرت واتصلت على ملاك واقنعتاها انها تجي بيتهم وفعلا على العصر كانت ملاك عندهم


شيماء اتصلت بفيصل واتفقت معه انه يجي الغرفه وهي تروح تقعد مع امها شوي

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 02:28 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net