صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-04-2016, 09:04 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
جوهرة تركي الثمينة




جوهرة تركي الثمينة
الكاتبة/ عَصْفُورهَ $=
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجميع :فيتامين سي
شبكة روايتي الثقافية
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


مرحباً ، و شلونكم إن شاء الله أنكم بخير ..
أولاً : كل عام وأنتم بخير وصحة وسلامة عالعام الجديد ..
واللي نزلت معه روايتي الرابعة بهالمنتدى الرائع ، وأتمنى منكم تعطوني رأيكم وانطباعتكم
عالرواية .. مو تقولوا حلوة وكمليها ، أبي حقي مثل ما أنتو بعد لكم حقوق .. وهي ردودكم
وصدقوني يعجبني اللي ينتقد .. بالعكس يفرحني كثير ، لأن الإنسان مو معصوم عن الخطأ
بالعكس حلو الواحد يخطأ عشان يعرف يصحح اخطائـه ...

وهذه الرواية تختلف تماماً عن روايات اللي كتبتها سابقاً ..

الشخصيات :
أفضل أنكم تتعرفون من خلال أحداااث الرواية ..
وطبعاً هذه رواية ملموسة من الواقع ..
أدري طولت عليكم .. بس هذه مقدمة عن روايتي ..

الروايـــــــــــــــ جؤؤهرة تركي الثمينة ـــــــــــــــــــــــــة

-------------------------------
نبدأ ببالبـــــــــــــــــــــــــــــ الأول (( الفصل 1 )) ـــــــــــــــــــــــــــارت

المدخل:
يافالق الصبح يامولج نهارك اللـيل ..
ياجامع الناس في يوم البعث والنشور
عليك نعم إتكالي يانعم الوكيل .. ياعالم بالبصير وماتكن الصدور
يالله يالله تهدني سواء السبيل
وتعصم لساني عن الزلة وعن كل زور


بحي بحياء الرياض .. ساعة 8:3 دقيقة صباحاً ..

"ببيت حمد"

غالية: حمد حمد ..
حمد: هلا غالية ..
غالية تكتم صرختها: ظاهر بولد ..
حمد مرتبش فز من مكانه: ها بتولدين .. زين زين بروح أجيب عباتك ..
غالية: بسرعة حمد ..
حمد صاروخ عالشماعه أخذ عباتها ، وساعدها عشان تلبسه .. خرجوا من بيتهم ، وتوجهوا للسيارة ..
حمد ويبوس يدها: خذي نفس ..
غالية خذت نفس وهي تدعي بقلبها: ياربي تحمي طفلي ، ياربي استودعتك الله طفلي ..

وبعد نصف ساعة من زحمة شوارع وصلوا لأقرب مستشفى ولادة ..
حمد يصرخ: ساعدوني ، ساعدوني ....
التموا الممرضات حول غالية وخذوها على غرفة الولادة .. بعد مادفع مبلغ الولادة اللي له كم شهر وهو يجمع فيه ، والحمدلله شغله موفر له المال ..

مرت ساعة ، ساعتين ، ثلاث ساعات ، وأخيراً خرجت دكتورة ..
حمد: بشري يا دكتورة ..
دكتورة: جات لك بنوتة الله يحميها من العين ..
حمد: ما علي فيها ، أهم شي أمها هي بخير ؟؟؟
دكتورة: للأسف زوجتك عطتك عمرها ..
حمد بصدمة: أكيد تكذبين ..
دكتورة: عن إذنك ...



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #2  
قديم 04-04-2016, 09:04 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
جوهرة تركي الثمينة



دكتورة: آسفة ما أقدر ..
وبعدت عنه وراحت دكتورة .. أما حمد ولا دمعة نزلت .. هو يعرف أنه زوجته ، بنيتها ما تستحمل الألام ، بس
كاهو غالية (( زوجته )) عندت و أصرت أنها يكون لها طفلة .. نفسها تجرب إحساس الأمومة ، وهذه فطرة بالبشر يالله يا سبحان الخالق .. والحين تركت طفلة ، ودنيا بإكملها ..

رجوله تجره للمصلى ، صلى لزوجته ودعى لها ..
بعد ماعمل إجرات الوفاة ، صلوا عليها ودفونها بالمقبرة .. وصدقوني مانزلت دمعة من جفن عينه .. لأنه بكل يساطة عارف إنه راح يعذبها بدموعه ، وتأكد أنها راح ترتاح من دنيا وبلاويها ، وراحت للأحسن مني ومنك ، راحت لخالقها اللي خلق كل شي بهالكون .. الله يرحمها ويرحم أمة محمد أجمعين ....

مرت أيام العزاء ثلاثة ، وهو محتسب وصابر لأنه عارف ربه ماراح يضيع أجره ..
وعد بينه وبين نفسه: أنه راح يربي بنته اللي للآن مو عارف وش يسميها ، لكن خظر ببالها اسم جؤؤهرة ، لأن زوجته رحلت وتركت له جؤؤهرة ثمينة ...

راح للمستشفى وسمى وخذ بنته جؤؤهرة وياه ..

في بداية الأمر ، احتار من اللي يرضع بنته .. كان بجانب بيت حمد أبو جؤؤهرة بيت الجارة أم طلال ..
كانت فعلاً ، ونعم الجارة .. أم طلال عرضت له أنها ترضع جؤؤهرة مع ولدها طلال اللي أكبر منها بثلاث سنوات
أبو جؤؤهرة فرح من كل قلبه على طيبة وأخلاق جارته أم طلال ، اللي كانت تعرف زوجته (( غالية )) الله يرحمها وتعزها حيل وتعتبرها أخت لها وأكثر ...

وكل يوم على هذا الحال ، ترضع جؤؤهرة اللي أصبحت الآن عمرها (( 5 سنوات )) ......

حمد أبو جؤؤهرة: يالله حبيبية أبوها تعالي نتغدا ..
جؤؤهرة وهي مبوزة: مابـــــــــي أبي اثكريم (( آيس كريم )) ...
حمد أبو جؤؤهرة: أفااا ماتبين تتغديين مع بابا ، خلاص أنا زعلان منك ..
جؤؤهرة طبعت بوسة عالخد أبوها: خلاث بابا أنا بتعدا معث بث لا تذعل مني (( خلاص بابا أنا بتغدا معك بس لا تزعل )) ...
حمد أبو جؤؤهرة مااات على برائتها طفولية: ويــــــــه فديتك أنا مستحيل أزعل منك بابا ، بس الأطفال اللي مثلك لازم يأكلوا عشان يكبروا ، أنتِ ماتبين تصيرين كبيرة ..
جؤؤهرة: ايوه بابا ..
حمد أبو جؤؤهرة: لازم تأكلين اوكية حبيبي ..
جؤؤهرة ببتسامة: اوكية بابا .. بابا أنا أحبك مررررررررره كثيرررر ..
حمد أبو جؤؤهرة ضمها لصدره: وأنا بعد بابا أحبك كثير مرة ..

بعد صلاة العصر
حمد أبو جؤؤهرة خذ بنته وياه وراح للبقالة ، واشترى لها ايس كريم ..
جؤؤهرة: بابا بروح عند طلال تيب بابا ..
حمد أبو جؤؤهرة: اوكية حبيبتي .. تعالي نروح أنا وياك ..
جؤؤهرة: تيب ..

وصلوا لبيت أبو طلال ..
طلال حضن أخته برضاعة: جؤؤهرة ..
جؤؤهرة ببتسامة: ايه ..
ودخلوا البيت ..
أبو طلال: وشلونك يا أبو جؤؤهرة ؟؟؟
حمد أبو جؤؤهرة: حمدلله .. أنت وشلونك ؟؟ وشلون أم طلال ؟؟؟
أبو طلال: الحمدلله كلنا بخير ..
حمد أبو جوهرة: دوووم يارب .. يالله أشوفك على خير .. وجؤؤهرة كلمها تجي ويا طلال ..
أبو طلال ببتسامة: لاتوصي ....
حمد أبو جؤؤهرة: فمان الله .....
أبو طلال: فمان الكريم ....

حمد أبو جؤؤهرة اتجه للبيته يريح شوي من ، الشغل اللي اليوم هده بما فيه الكفاية ..

بعد مرور (( 18 سنة )) ..
جؤؤهرة توها راده من المدرسة وكان اليوم آخر إختبار لها بالنحو .. دخلت بيتهم .. ، وتحس أنها تعبانة من ضغط الإختبارت ، بس ماراح يهدالها بال تبي تشوف نتيجة مع أنها واثقة بعمرها ، لأن ما شاء الله دافوره وذكية ..

رقت فوق لغرفتها .. بدلت ملابسها ، ولبست قميص نوم >> لا يروح بالكم بعيد تراها قميص نوم ساتر خخخخخ ..
دخلت الحمام " الله يعزكم " توضأت وفرشت أسنانها .. خرجت من الحمام " الله يعزكم " ولبست جلال صلاة وصلت ركعتين .. وتمنت بهالحظة تكون أمها وياها >> بس مو كل مايتمنى المرء يدركه .. ودعت لأبوها ، اللي له فترة وهو جالس بالبيت ، حاسه أنها بتفقد أبوها .. دعت: يارب أنك تخليه لي يارب ، ولا تحرمني منه ...

نزلت تحت وشفت أبوي بهالمنظر قلبي انقبض: يبه حبيبي وش فيك ؟؟؟
حمد أبو جؤؤهرة والهلات السوداء تحت عيونه ووجه المصفر: لا تخافين حبيبتي .... ما كمل كلامه إلا طاح هو مغشي عليه ..
جؤؤهرة: يـــــــــــــبـــــــــــــــــــــه .. ضربته على وجهه لعل يصحى لكن ماصحى ، سمعت دقات قلبه اللي كل شوي تقل ، هنا من جد خفت عليه ، وبدون شعور طلعت لبيت أمي أم طلال " من الرضاعة " صرخت: يمـــــــــه يـــــــــمه .. جاني أبوي أبو طلال " من الرضاعة "
أبو طلال: وش فيــــــــــــــك يا جؤؤهرة ؟؟؟
جؤؤهورة ودموعها تخونها: أبوي أبوي أغمى عليه ألحقه ..


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #3  
قديم 04-04-2016, 09:04 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
جوهرة تركي الثمينة




بعد ما اسعفوه ، لكن للأسف مـــات ..
أبو طلال: شـــــلون أنت وش ترخبط بالكلام ؟؟
دكتور بحزن: للأسف مات بمرض الإيدز ...
أبو طلال بصدمة: شـــــــــــنو ..
دكتور: حصل معه خطأ طبي ، لأنه كان هو اللي ضغط ارتفع عنده ، وأحد من الأطباء عطاه إبرة بالخطأ ..
أبو طلال: لا حول ولا قوة إلا بالله ، إنا لله وإنا لله راجعون ... الحين وش أقول للجؤؤهرة ..

جؤؤهرة بعد ما عرفت الخبر أغمى عليها ، وقعدت بالمستشفى لمدة أسبوع ..
صحت وهي تحس أنها توها صحت من كابوس مزعج ، لكن يوم سمعت الممرضة تناديها عرفت أنه كل شي حصل ..
أبوي كيف مات راح ليش ..

العمة فوزية: أنتِ ما خلاص نووم ..
جؤؤهرة: أنتِ وش اللي جابك ؟؟؟
العمة فوزية: هههههههه ضحكتني وأنا مابي أضحك ، أنتِ ياحبيتي راح تروحين معي ..
جؤؤهرة: ما راح أروح معك ..
العمة فوزية: إيه إن شاء الله في الحلم يا ماما ، يالله قومي اصحي ..
جؤؤهرة: قلت لك ما راح أروح معك ..
العمة فوزية شدت شعرها: راح تروحين وفوق خشمك ..
جؤؤهرة نزلت دموعها ، ماقد شافت مثل أخت أبوها اللي تكون هي " عمتها فوزية " يا ماقواها ، لكن في اللي أقوى منها .. خرجت من المستشفى ومعها جؤؤهرة .. وصلوا للفيلة ..

العمة فوزية بقرف: بسرعة انزلي ..
جؤؤهرة وهي تشوف الفيلة: هذا بيت مين ؟؟؟
العمة فوزية: أنزلي ولا تكثري كلام مامنه فائدة ..
نزلت جؤؤهرة ، وهي مجبورة .. دخلت الفيلة

الخادمة أخذت منهم العبايات ..
جؤؤهرة: وين حنا فيه ؟؟؟
العمة فوزية تسحبها وتدخلها بين الناس ..
جؤؤهرة وهي مصدومة عالإخر .. تشوف مناظر عمرها بحياتها ماقد شافتها ، بنات مخالعات وشباب ، وخمر ، وسكي وغيره ..
مشعل وهو يصفر ويتقرب مني: اووووووووه ، وش هالحلا يافوزية ، مين وين جبيتها ؟؟؟
العمة فوزية وهي تشرب كاسة وسكي: جبتها وبس ..
وبدأ يتقرب مني أكثر وأكثر ، على طول بعدت عنه ، وهربت وأنا أبكي ، لالالا مستحيل إلا أشوفه .. لحقني .. وهو ماسك خصري: على وين يا حلو ؟؟
جؤؤهرة وقلبها اللي يرجف: هدني هدني ..
مشعل: أفااااا علامه الحلو زعلان علينا وش رأيك نطلع فوق ؟؟؟
جؤؤهرة من صدمة عطته كف قوي لدرجة خده احمر: أنت قــذر .. وبعد عمتي الحثالة ، أنت ما تخاف ربك ، لو قبضك ملك الموت على الفعلة شنيعة كيف بتقابل ربك قــــــــــــــــــــــولي ..
مشعل بدون شعور ضميره يأنبه بس غريزة شيطان كان أقوى منه: أقول بلا كثرة كلام وأمشي معي ، وشالها بين يدينه .. ورقى فوق بغرفته ، تركي توه صحى من نوم وسمع صوت صياح يقطع القلب ..

جؤؤهرة: هدني هدني ، أنت ما تخاف ربك .. قلت لك هدني ، وضربته بالإبجورة على راسه ودم يصب بالإرض .. على طول حررت منه وهربت من الغرفة ، وإلا انصدم به قلت له وأنا ارتجف من الخوف: ياربي أنا ما أعرف هالمكان الله يسامحك ياعمتي الله يسامحك .. ابعد عني .. ما دريت إلا واحد يشدني عنده .. تفجأت ذولي توأم ..
مشعل يمسكني: وين بتهربين مني يا حيوانة ..
جؤؤهرة صرخت بوجهه: هدني هدني ، حرام اللي تسويه فيني حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــرام ..
وكان بيأخذني لغرفته لكن أخوه توأم تركي شدني لناحيته: أنت مجنون وش اللي تسويه بالفيلة ، مابقى إلا أنت تشوه سمعتنا .. وسبحني وياه ..
تركي وهو مفور من العصبية: وأنتِ يا آنسة ليش ما تخافين على ربك ..
جؤؤهرة بعدت عنه:أنا أخاف ربي مو أنتِ تجي وتعلمني ، لكن ما أقول غير حسبي والله ونعم الوكيل ..
تركي وهو مندهش من جمالها طفولي البريئ: أنتِ جيتي مع مين ؟؟؟
جؤؤهرة وهي تترتجف من الخوف: والله جيت مع عمتي ، أنا أصلاً كنت بالمستشفى وطاحت من الخوف أبوي راح مني وأمي أمي ماقد شفتها بحياتي ، كنت بغيبوبة لمدة أسبوع كانت وفاة أبوي لي صدمة ، وتو عمتي خرجتني من المستشفى وشوف وهذا دليل وهي تأشر على ملابس المستشفى ، أنا مستحيل سوي كذا أنا أنا ....... وراحت في بكاء عميق ..
تركي قلبه يأنبه على اتهاممه الباطل جلس جنبها: لا تبكين ، أنا مصدقك ، صديقني أنتِ باين من وجهك أنك شريفة لكن أخوي الله يسامحمه ، هو اللي خالاني اتهور ..
جؤؤهرة: زين لاتناظر فيني ، أنت مو محرم لي ..
تركي ابتسم ولف وجهه: عظم الله أجرك على الوالد ..
جؤؤهرة منزله راسها ودموعها تخونها: جزاك الله خير ، وهربت منه لكن انصدمت ويا مشعل ..
مشعل ببتسامة لأخوه: وش رأيك نضبطها ؟؟؟
تركي بعصبية شد جؤؤهرة ولصقت فيه: مشـــــــــــــعل اصحى أنت مو بوعيك ، وش اللي تسويه وهو يعطه ذاك الكف اللي طايح مشعل ، لكن لا حياة لمن لا تنادي ..
مشعل: ههههههههههه ظاهر وقعت بحبها ..
تركي خذ أخوه معه: تقدرين تروحين ..
جؤؤهرة: مشكور ، والله يكثر من أمثالك ، ونزلت تحت ولبست عباتها وخذت وياها عمتها اللي ماتحيط وين هي فيه ..

باليوم ثاني ..
"ببيت أبو الجوهرة "
جؤؤهرة: يبه ليش تركتني ، أنت وعدتني نبقى على طول ، آه آه آه آه يبه ، جؤؤهرة حرام اللي تسويه في نفسك راح تعذبين أبوك ، مسحت دموعها وصلت ركعتين ، وقرأت شوي من القرآن ونامت ..



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #4  
قديم 04-04-2016, 09:05 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
جوهرة تركي الثمينة



" ببيت أبو طلال "
أم طلال: يا أبو طلال بروح أشوف جؤؤهرة ..
أبو طلال: زين اللي تسوينه ، ترى هي خرجت من المستشفى ..

أكيد تتسألون وين طلال ؟؟؟
طلال راح للبعثة يكمل مجاستير بعلم نفس ، وبقى له سنة ويتخرج ..

أم طلال راحت لبنتها ، وشافتها نايمة سمت عليه ، واتصلت على أبو طلال أنها بتقعد اليوم عندها ..

" بفيلة أبو تركي "
تركي بعصبية: مشـــعل لاتخليني أذبحك بتهورك ، أنت توأمي وحرام اللي سويته بالبنت ..
مشعل: تركي والله آسف بس هذا كله من سبب فوزية ..
تركي: ومين هاااااي فوزية إن شاء الله ؟؟؟
مشعل: هذاي اللي حرشتني اسوي كذا ، وضحكت علي وهي اللي جابت البنت اللي كنت بتحرش فيها ، بس أنت أنقذتها مني ..
تركي وتوه فهم على كلامها: زين هي وين ساكنة فيه ؟؟؟
مشعل: أنا عرف مكان بيتها ..
تركي: حلو مشينا ..
مشعل راح ويا أخوه ، وأخيراً وصلوا لبيت العمة فوزية ..
مشعل: كاهو هذا البيت ..
تركي: أنت اجلس هنا ، ولا تتحرك لا يمين ولا شمال ..
مشعل: زين بس عادي إذا تنفست ..
تركي: الله المستعان ، ونزل من سيارته ، وضغط عالجرس .. فتحت له العمة فوزية ..
العمة فوزية: أمر أخوي ..
تركي ببتسامة سخرية: أنتِ فوزية ؟؟؟
العمة فوزية وهي خايفة من هبيته: ايه ..
تركي: بتخليني اوقف بالباب ..
العمة فوزية: تفضل ..
دخل تركي: ممكن أعرف البنت اللي جبتيها أمس بفيلة مشعل من هي ؟؟؟
العمة فوزية منقهرة: مو شغلك ..
تركي: لا عاد هالكلمة مرة قوية ، اكسر شر وتحكي ..
العمة فوزية بخوف: هي تكون بنت أخوي ..
تركي: صدق ..
العمة فوزية: ايه ..
تركي: زين ليش اجبرتيها تجي ..
العمة فوزية: لأن جؤؤهرة مثل أبوها ، ما يحب إلا نفسه ..
تركي (( فديتها واسمها جؤؤهرة )): ههههههه قلت لي مايحبون إلا أنفسهم ، صديقن لو تسوين خير ابي اعرف وين ساكنة فيه ..
العمة فوزية: ها ، هي ساكنة بحي ****
تركي: أهاااا مشكورة على المعلومات ، واتصل على شرطة اللي قبضوها ، لأن المدام تبيع مخدراااات ..

-------------------------------
البـــــــــــــــ الأول (( الفصل 2 )) ــــــــــــــــارت

مدخل:

يا صاحبي وإلي خلق نعمة السمع

إنك هنا بين المعالي كتابك

ماجيتلي صدقة ولاجيت لك رمع

وإن غبت عني فرحتي معك غابت

غيري عبث بالحب بسياسك القمع

لكن لايوم ودت ولايوم جابك


" ببيت أبو جوهرة"



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 1 والزوار 1)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 11:09 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net