منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2016, 10:13 PM   رقم المشاركة : 5
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


"انتظر هل تقصد سام لوكر"
قال بعد ان سعل قليلا من الدخان الذي دخل حنجرته
"اجل.هل تعرفيه؟"
ابتسمت بشكل غريب ثم قالت
"اعرفه؟اجل اعرفه ,اعرفه حق المعرفه"
استغرب اندي من قول ليان لكنه لم يقل شئ بخصوص هذا الموضوع
"هذا جيد اذا"
سكتت ليان قليلا ثم قالت بصوت اشبه بأن يكون مرتعب
"هل يعرف انك ستعمل معي؟"
"ليس بعد "
هدأت قليلا من روعها واردفت قائله
"تحقق من الموضوع جيدا قبل ان تبدأ اي شئ واذا استوجب الامر سافر الى هناك واعرف بنفسك كل التفاصيل"
اخذت نفس عميق من سيجارتها واتجهت الى النافذه مره اخرى واخذت تنظر عبرها بصمت ولم تشعر الا واندي يقف خلفها وهو يحيطها بذراعيه وشعرت بأنفاسه على شعرها بينما قال
"سوف اذهب"
استطاعت ان تبتعد عنه بسهوله وقالت
"وهل رأيت احد ممانع؟"
ابتسم لها وقال
"لا لكن سأكون صريح اريد قبلة للحظ "

هاااااي
ارجو اني ما طولت عليكم كتير (او هواااااااي بلهجتي)
بدون مقدمات البارت السادس اولا هو تكمله للبارت السابق لذلك سوف يكون بدون عنوان
(6)
اطفأت سيجارتها المنتهيه في منفضة السجائر وارادت ان تشعل واحده اخرى وهي تقول
"هنا الموضوع اذا ؟ اذهب الى عملك اندي ,اتقنه ولن تحتاج الى الحظ"
"لكن احتاج اليك"
ارادت ان تجلس على مقعدها امام طاولة المكتب لكنها وجدت نفسها بين ذراعي اندي من جديد ، قال
"الى متى سنبقى هكذا ؟ ليان انا احبك"
"اذا اثبته ولا تتهجم علّي كل مره نكون فيها مع بعض اثبت ان مشاعرك صادقة اتجاهي ولن اكون بالنسبة لك علاقة عابرة"
انحنى عليها اراد ان يقبلها لانه فهم الاثبات سيكون بهذا الشكل ,ومن سوء حظه دخلت اودري وهي تقول
"ليان لقد جاء مدير شركة كا....(نظرت اليهم بخجل ثم همت بالخروج لولا ان طلبت منها ليان ان تبقى)
حيث قالت بصوت كأنها تطلب الاستغاثة
"اودري لاترحلي ارجوكِ لقد انتهى اللقاء ويجب ان التقي بمدير شركة كامرون"
الاثنتان كانتا تبتسمان ماعدا اندي الذي قال بغضب بينما ابقى ليان محتجزه بين ذراعيه
"ذكريني ارجوكِ بأن اقتل مساعدتينا في المره المقبله حسنا سأرحل"
وطبعا قبله على وجنتها وانصرف وقد اخذ ولاعة السيجائر الخاصه بها وهو يقول لها
"ولن تدخني اليوم اي سيجاره اخرى"
بعد ان غادر طلبت اودري من ليان ان تتحدث لها عن كل شئ دار بينهما لكن خاب املها عندما عرفت انها كانت السبب في عدم تقبيله لها.
عند الظهيره اتصل اندي بليان وطلب منها ان تقابله في نفس المطعم الذي تناولوا به العشاء ليلة البارحه,من اجل ان يناقشوا بعض المسائل الخاصه بالصفقه.ما ان اقترب الموعد حتى ذهبت لكي تلتقي به وعندما دخلت الى المطعم ارشدها رئيس القاعه الى طاولة السيد اندي ريتشاردز وعندما وصلت وقف اندي ومعه رجل عرفته هي على الفور. انه سام لوكر وقفت امامهم منذهلة قليلا لكنها وبسرعة طبعت قبلة سريعه على شفتي اندي وقالت
"اسفة عزيزي لقد تأخرت"
كان اندي في صدمه من تصرفها لكنه تدارك الموقف وقال
"لا عليك اقدم لك السيد.... "وقبل ان يكمل قالت
"سام لوكر..."
قال سام مع ابتسامه غريبة رسمت على شفتيه
"مرحبا ليان تسرني رؤيتك"
"مرحبا بك سام "
قال اندي
"تعرفان بعضكما هذ جيد"
جلس الثلاثه حول مائدة الطعام حيث جلس اندي الى جانب ليان بينما جلس سام امامهما.كانت ليان ترتدي بنطال ابيض مع قميص ذو لون اصفر باهت وبدون ان تدرك كانت الازرار العلويه للقميص مفتوحه مما جعل سام لا يرفع بصره عنها .كسرت هي حاجز الصمت وقالت لاندي وهي تبعد خصلة من شعره سقطت على جبينه
"كيف حالك عزيزي هل اشتقت الي؟"
لاحظ اندي السبب الذي جعل سام يحدق بليان لذلك ابتسم لها وقام بغلق ازرار قميصها وقال
"كل دقيقه اشتاق اليك."ادار وجهه نحو سام وقال
"لقد التقينا صباح اليوم وكادت تطردني من المكتب والان تسألني هل اشتقت اليها لديها روح مرحة جدا"
ابتسم سام لهما وقال وهو ينظر الى ليان
"لطالما كانت روحها مرحه وتحب الضحك"
نظرت ليان الى سام نظرت حزن ثم قالت
"لا اعرف اذا ما الذي محى ابتسامتي منذ عامين,سكتت قليلا ثم قالت وهي تنظر الى اندي "اندي دعنا نرقص "
"لكن ليان السيد لوكر جاء لنتحدث في الصفقه"
قال سام بسرعه"لا ارجوكما لاتدعا اللقاء يكون رسمي خذا راحتكما"








رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:13 PM   رقم المشاركة : 6
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


"ليان .انظري الي وكأني قلت لك شئ مخجل ثم ضعي رأسك على كتفي"
استغربت ليان من كلامه وقالت وهي تبتسم
"ولماذا سأفعل هذا؟"
انحنى اندي عليها واستنشق العطر الذي وضعته على عنقها
شعرت ليان بالقشعريره عندما فعل اندي هذا وقالت بعد ان عادت الى طبيعتها
"لماذا فعلت هذا؟"
"هذا كفيل بأن يجعله يموت من الغيرة"
شعرت ليان بالراحه عندما عرفت ان اندي فهم ما تقوم به وبنفس الوقت شعرت بالقلق حيث من معرفتها بأندي سيستغل الموضوع ابشع استغلال لصالحه.مع ذلك فعلت كما قال لها وبينما كانا يرقصان قال لها
"ارهنك انه بمجرد ان نعود الى الطاوله سوف يغادر"
وقد تحقق ما قال حيث عندما عادا الى الطاولة قال سام لهما
"اعتذر حقا يجب ان اذهب هناك مشكلة في الشركة وتعرفون كيف يكون الوضع في موسم الضرائب دعونا نلتقي وقت اخر"
بعد ان انصرف نظر اندي الى ليان ووجدها تخرج علبة السجائر من حقيبتها وتبحث بجنون عن الولاعة لم يرد ان يردعها في هذا الوقت عن شرب السجائر لذلك اعطاها ولاعتها التي كان قد اخذها منها في وقت سابق من هذا اليوم اشعلت اول سيجاره وانهتها بسرعه ثم ارادت ان تشعل الثانيه لكنه اخذها من بين اصابعها وقال لها
"كفى ماذا حدث لك؟"
"لماذا فعلت بي هذا اندي؟"
استغرب اندي من حديثها وقال بغضب
"فعلت ماذا ؟"
سكتت ليان وبدأت تهدأ قليلا ثم نزلت دموعها ببطئ على وجنتيها ,نظر اندي الى باب المطعم ثم قال لها.
"من يكون سام لوكر بالنسبة لكِ ليان؟"

البارت السابع
ذكريات مؤلمة
(7)

نظرت ليان لأندي بعد ان سألها عن هوية سام لوكر ثم قالت له
"ماذا تقصد انه رجل اعمال تعاملنا معه لمدة قصيره"
"اقصد من يكون بالنسبة لليان الانسانة؟"
عرفت ماذا قصد فهو يعرفه رجل اعمال لكن ماذا يعني لها هي شخصيا وقررت ان تتحدث له عن كل شئ ,نظرت له ومسحت دموعها بكف يدها وقالت وقد ارتسمت على وجهها ابتسامة حزن.
"انه مغتصب ليان الانسانه"
اراد اندي ان يجد لكلمة مغتصب تفسير اخر غير الاعتداء الجسدي لكنه لم يجد وبعد صمت قصير قال بصوت مرتبك
"ماذا...ماذا تقصدين؟"
"قبل سنتين كنت على علاقة بسام لوكر ,التقينا بأحد الحفلات الرسميه ووقعنا في غرام بعضنا على الفور ولأننا اردنا ان يكون حبنا طاهر عاهدنا انفسنا اننا لن نقيم اي علاقة جسدية خارج نطاق الشرعيه اي قبل ان نتزوج لذلك قررنا الزواج بسرعة.مرت الايام والتحضيرات للزواج قائمه على قدم وساق وبدأ سام يتراجع عن العهد الذي قطعناه لبعضنا واخذ يصر علي لأقامة علاقة معه او تقديم موعد الزواج لكني لم استطع كانت الشركة تمر بوقت عصيب لذلك استمريت بالرفض الى ان في احد الايام ذهبت الى منزله واعددت له العشاء وتعشينا على ضوء الشموع وما ان انتهينا حتى فتح الموضوع مرة ثانيه وطبعا رفضت كان ثمل تلك الليله لذلك وبدون اي مقدمات اعتدى علي جسديا وتصور انت ما قد فعله بي .جرحت كرامتي لذلك ندمت على اليوم الذي تعرفت فيه على سام لوكر بعد ايام جاء يعتذر ويقبل الايادي لكي اعود له لكني اشمئزيت منه ذلك الوقت وطردته من منزلي لم تنتهي هنا المصيبه لا بل بعد خمسة اسابيع اكتشفت انني حامل منه طبعا, صدمت حاولت ان اجهض لكن لم يفلح شئ عرف بقصة حملي وبما اني لم اكن على علاقة بأي شاب على الاطلاق عرف ان الطفل منه وجاء يعتذر مرة اخرى فكرت بالموضوع ليس لدي القدره ان أربي طفل لوحدي كما انني بدأت اتعلق بهذا الطفل حتى قبل ان يتحرك في احشائي لذلك وافقت على العوده له وليتني لم افعل حيث بعد اسبوع من عودتنا لبعض ذهبت الى منزله ووجدته مع امراة اخرى اتضح انها صديقه لي طردتها من المنزل لكنه رفض ان تخرج واخرجني انا وانهال علي بالضرب لم اشعر بعدها بشئ "
نظرت ليان الى اندي كانت عيناها تشعان غضب ويضغط بقوة على القدح الذي كان بيده طلب منها ان تكمل وهذا ما فعلت.
"المهم دخلت في غيبوبة لمدة اسبوع لم اشعر خلالها بأي شئ وعندما استيقضت عرفت انني اجهضت الطفل"
سمعت صوت تكسر زجاج ادارت وجهها ناحية اندي ووجدت انه حطم القدح الذي كان بيده اصابها الفزع لهذا الشئ
"ياللهي هل انت بخير ؟"
"لا تقلقي لم يحدث شئ لي اكملي ارجوك"
"كانت تلك اخر مره ارى فيها سام لوكر واليوم التقيت به من جديد"
انتظرت ليان من اندي ان يأخذها بين ذراعيه ويخبرها بأن كل شئ مر وانتهى لكن تصرفه اصابها بصدمة حيث ببرود تام قال لها
"ما رأيك ان اوصلك الى منزلك؟"
"ماذا؟"
"الا تريدين الذهاب الى المنزل؟"
"حسنا يجب ان اعود الى الشركة لدي عمل مع اودري...لكن....."
"كما تشائين هيا ننصرف"
طوال الطريق وهي مستغربه هل هو لهذه الدرجة سطحي ولا يهتم لمثل تلك الامور صحيح انها تخطت الموضوع الا انها احيانا تحتاج ان يتعاطف معها احد .وصلوا الى الشركة نزل السائق الخاص بأندي وفتح لها الباب ابتسم لها اندي مودعا وبادلته الابتسامه ثم خرجت من السيارة. مرت ساعتين على انقضاء ذلك اللقاء الغريب الذي جمعها مع اندي وسام وطوال تلك الساعتين وهي تفكر لماذا اندي لم يهتم بقصتها ولا حتى تظاهر بالاهتمام واذا لم يكن مهتم لماذا كسر القدح كل هذه التساؤلات شغلت تفكيرها عن اتمام العمل مع اودري لذلك طلبت من اودري ان تعد لها قدح من القهوه .وعندما بقيت لوحدها فاجأها صوت باب المكتب الذي فتح بقوة ومن ثم ارتمى رجل امام قدميها نظرت الى هذا الرجل ثم الى الباب حيث وجدت اندي يقف هناك وهو يتنفس بعنف .


اليوم حبيت اخذ رأيكم في بعض امور البارتين السابقين

1- مارأيكم بحبكة البارت7؟
2- هل تتوقعون شخصية اندي ستتغير بعد الحادث الذي حصل مع ليان في السابق؟
3- اذا كان لم يهتم لماذا عاد بعد ساعتين؟
4- من هو ياترى الشخص الذي ارتمى امام قدمي ليان؟
5- واخيرا ما هو رأيكم بطول البارت؟
(8)

كانت ليان في حالة صدمة من جراء الموقف لم تعرف ماذا تفعل اوماذا يمكن ان تقول لذلك اعادة النظر الى الشخص المرتمي امام قدميها وبدأت تتعرف عليه فملابسه الممزقه كانت قبل ساعتين مرتبه وانيقه وفي ابهى حلتها كان هذا الشخص هو سام لوكر
"ياأللهي اندي ماذا جرى"
ارادت ان تتقدم من سام لتساعده على النهوض الا انها سمعت اندي وهو يصرخ
"اتركيه وابقي في مكانك،والان حضرة السيد المحترم اطلب منها العفو على ما فعلته بها ، وتمنى ان تسامحك لانها اذ لم تفعل سأضربك حتى الموت ولن اهتم بالنتائج"







رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:14 PM   رقم المشاركة : 7
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


"اتبكي الان ايها الجبان كانك فتاة .اكنت تحاول ان تثبت رجولتك على فتاة ايها الحقير انت عار على الرجال "
ساعدت ليان سام على النهوض رغم معارضة اندي وطلبت منه الانصراف اراد اندي التهجم عليه لكن ليان وقفت بوجهه لتمنعه من ارتكاب عمل احمق ،وبعد ان ركض سام بسرعه خارج المكتب اتجه اندي الى النافذه ووقف صامتا شعرت ليان بالفخر بأندي فقط لانه فعل هذا من اجلها
عندما اقتربت ليان من اندي قال بصوت هادئ
"هذا الوغد الحقير اشعر برغبه بتحطيم رأسه"
"هون عليك اندي لقد مر زمن طويل"
"اسف ليان"
"لا داعي لان تتأسف شعرت بالغضب واخرجته بضربك لسام هذا افضل لصحتك"
"انا اسف لانني لم افي بوعدي لك"
استغربت عن اي وعد يتحدث؟
"اي وعد؟"
الوعد الذي قطعته على نفسي بأن لا ادع شخص يؤذيك طالما انا على قيد الحياة"
"ياللهي هل لا زلت تذكره؟"
"طبعا"
ساد صمت مزعج في المكتب واخيرا نظرت ليان لاندي ووجدت دمعه تتسلل من عينه لتسقط بهدوء على وجنته صدمت هل هو حقا متألم لهذه الدرجة لاجلها ماذا جرى لاندي المتهور الذي لا يهتم الا بالتمتع في الحياة ،لن تعرف ماذا تقول
استدار عليها وكرر اسفه لكنها بقيت مصدومه ولا تعرف ماذا تقول.في هذه اللحظه دخلت اودري وبسرعه سحبت ليان رأس اندي على كتفها وطلبت من اودري ان تتركهم لوحدهم قليلا ،لم تعرف اودري بما حدث لانها كانت متواجده في طابق اخر من طوابق البنايه .
بعد ان غادرت اودري وهي تنظر الى ليان نظرات شك قال ليان وهي تمسح الدموع التي سقطت على وجنت اندي
"لقد عز علي ان ادع غيري يرى دموعك".
لم تكن اقصر منه بكثير وهي تنتعل حذاء ذو كعب عالي لذلك استطاع ان يضع رأسه على كتفها ويحيطها بذراعيه وهي ايضا احاطته بذراعيها بقيا فترة على هذه الحال الى ان ابتعد هو عنها وقال لها
"لقد تأخر الوقت يجب ان تنالي قسط من الراحه ما رأيك ان اوصلك"
"شكرا لك سائقي موجود في الاسفل"
"حسنا اذا اعتني بنفسك الى اللقاء"
"الى اللقاء"
توقعت على الاقل ان يطبع قبل سريعه على شفتيها استغلالا للموقف لكنه لم يفعل وخرج بهدوء من الشركه.
عادت الى المنزل وهي في سعاده لم تعرف لها سبب غير انها سعيده بما فعل اندي لاجلها،دخلت المنزل وهي تدند بصوت خافت وفجاة رأت والدها يقترب منها في كرسيه المتحرك وهو مستغرب من حالة ابنته
"ليان ابنتي هل انت بخير؟"
ابتسمت وقالت له
"اجل ابي لا داعي للقلق ثم لماذا انت الى الان مستيقظ هذا الشئ يضر بصحتك ابي"
"لم استطع النوم لذلك خرجت لكي اتفرج على التلفاز قليلا ،هل استطيع ان اسألما السبب الذي جعلك تكونين سعيده هكذا"
ابتسمت له حيث انها لطالما كانت تصارحه بكل شئ ولا تخفي عنه اي شئ اطلاقا وقالت
"اصبحت فضوليا بعض الشئ ابي العزيز لكن سأخبرك،لقد التقيت اليوم بسام لوكر"
وبسرعه تحولت معالم وجه ابيها الى الغضب وقال بصوت غاضب
"وماذا اراد منك هذا الوغد؟"
"لم يرد شئ هناك عمل بينه وبين اندي وانا التقيت بأندي لغرض اتمام الصفقه التي تحدثت معك عنها في وقت سابق لذلك رأيته"
"وماذا فعل؟"
"خرج بعد ان جلسنا قليلا ومن ثم اخبرت اندي عن كل ما جرى لي معه وهنا سبب فرحي حيث ان اندي اوصلني الى الشركه ومن ثم ذهب الى سام وضربه ضربا مبرحا وجلبه لي ليعتذر لذلك انا سعيده"
"انا ايضا سعيد لسعادتك ابنتي رغم ان الذي حصل لا يبشر بخير اطلاقاً مع سام لوكر".......


احب اخذ رأيكم في كم شئ
1_ما هو رأيكم بتصرف اندي هل هو مبالغ فيه ام لا؟
2_هل بدأت ليان تحب اندي بسبب هذا الموقف ام هي تحبه منذ زمن؟
3_واخيرا ماذا قصد والد ليان عندما قال هذا الشئ لا يبشر بخير؟

تحــــــــياتي

(9)

تصفية حسابات


في صباح اليوم الثاني وعندما ذهبت ليان الى الشركه كانت اودري تنتظرها وعلى وجهها نظرت قلق
"صباح الخير اودري ،ماذا بك تبدين قلقه؟"
"صباح الخير ليان ،هذا الصباح عندما وصلت وردك اتصال"
انتظرت ان تكمل وتقول مِنْ مَنْ؟ لكن لم تقل لذلك قالت ليان
"حسنا مِنْ مَنْ ؟"
"من سام لوكر"
تذكرت كلمات والدها لذلك كانت قد اعدت نفسها لحدوث مثل تلك الامور
"وماذا اراد؟"
"طلب موعد للقائك"








رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:14 PM   رقم المشاركة : 8
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


"اخبرته انك مشغوله لنهاية الاسبوع لكنك سترجعين له خبر "
نظرت ليان الى الارض حيث كان يوم امس ملقى عليها ثم قالت بصوت حازم
"حسنا اتصلي به واخبريه انني اريد ان التقي به اليوم الساعه السادسه في مكان عام"
"هل احجز لكم في احد المطاعم ؟"
"اجل واخبريه بالمكان الذي ستحجزين الطاوله به واطلعيني على المستجدات"
بعد ان خرجت اودري تذكرت انها لم تسمع شئ عن اندي منذ ان افتراقا يوم امس لذلك قررت الاتصال بالشركه لتحدثه وهذا ما فعلت لكنها مع الاسف لم تستطع التحدث اليه لانه كان في اجتماع عاجل مع مجلس ادارة شركته .
عند الظهيره شعرت ان هناك خطب ما ،لماذا لم يتصل بها امن المعقل انهم لم يخبروه انها اتصلت لذلك قررت ان تذهب الى شركته ،دخلت على سكرتيرته وطلبت ان تخبره انها تريد لقائه واكيد سمح لها بالدخول .
"هل تتهرب مني او شئ من هذا القبيل؟"
"ليان،مرحبا بك.لا انا لا اتهرب لكن لدي عمل لفوق رأسي مجلس الاداره قرر ان يغير الخطه السنويه لعمل الشركه ويجب ان افهم الخطه السابقه بشكل كامل لكي اضع خطه جديده"
"هذا الموضوع مزعج لكن اذا اردت استطيع ان اساعدك"
"صراحه لقد طلبت المساعده من شخص ابي اوصاني به وهو الان في الطريق الى هنا"
وقبل ان يكمل سمع صوت الهاتف ضغط على زر المكبر الصوتي وسمع صوت سكريتيرته
"سيد ريتشاردز لقد وصل شخص يدعى (دجون رايمون) يريد ان يراك الاستعلامات لم تدعه يصعد لان لايوجد اسمه ضمن المواعيد لهذا اليوم هل ادعهم يدخلوه"
"طبعا بسرعه وادخليه الي فور ان يصل"
"حسنا"
نظرت ليان لاندي وقالت وهي تبتسم
"يجب ان تقول ادخليها فور وصولها"
"لا انه رجل"
ابتسمت له وقالت
"دجون رايمون سيدة اعمال في مجال الاستيراد ايضا لديها فرع من شركتها في باريس في الثلاثين من عمرها كانت عارضة ازياء ومن ثم قررت ان تفتح شركه لاستيراد الملابس والاقمشه امراه حقا تعرف ما تريد وتأخذ ما تريد لقد عملت معها في بداياتي ،امراه ظريفه"
"حقا لم اعرف "
في هذه اللحظه دخلت دجون الى المكتب كانت امراه طويلة القامه جسدها كعارضات الازياء اذ انها كانت واحده منهم شقراء وعيناها زرقاوتين اللون .فور ان رأت ليان قالت
"سيد ريتشاردز توقعت ان يكون الاجتماع لوحدنا "
"مرحبا انسه رايمون عرفت انك تعرفين الانسه ايلاردس "
"اجل اعرف ليان مرحبا كيف حالك"
استغربت ليان من جرأة دجون ثم نظرت لاندي الذي عرف بماذا تفكر ثم قالت
"مرحبا بك...دجون انا بخير لاتقلقي هو لك لوحدك جئت لمجرد الزياره فقط الى اللقاء اندي"
وقبل ان تتحرك قال اندي
"اجل اذ ان ليان صديقة طفولتي ومن الاشخاص الغالين على قلبي" وقبل ان تخرج طبع قبله على وجنتها .
خرجت ولم تعرف لما هي منزعجه ومن ماذا.جاءت الساعه السادسه وحان موعد لقاء سام لوكر ذهبت الساعه السادسه وعشرون دقيقه لانها رغبت ان تثير اعصابه ما ان وصلت حتى نهض لستقبالها اراد مصافحتها لكنها رفضت جلست بسرعه امامه على الطاوله التي حجزتها لهما اودري.
انتظرت ان يبدأ الحديث لكه لم يفعل واكتفى بأن ينظر اليها
"حسنا بماذا كنت ترغب ان تحدثني سام"
"ليلة امس"
"حسنا انا اعتذر بالنيابه عن اندي "
"ولماذا فعل هذا صدقيني لم افعل له شئ احتراما لك لانني اذيتك بما فيه الكفايه لاندم طوال عمري "
"لم تفعل له شئ؟مثل ماذا ترسل عصابه لقتله؟"
"تعرفين انني لست من هذا النوع ليان انت تعرفينني جيدا"
" الصراحه لا انا لا اعرفك حيث انني لو كنت اعرفك جيدا لما فكرت يوما ما ان اتزوج بك".

(1)
نظر اليها بحزن وقال
"على العموم اليوم طلبت مقابلتك لفهم السبب وراء حادثة ليلة امس"
"سام.ارجو ان تفهم ان اندي انسان اندفاعي ويتصرف حسب ما تملي عليه مشاعره ليس تفكيره لذلك ما ان سمع قصتي معك حتى فعل ما فعل انا لم انسى ما فعلت لي وكل مره اتذكر الحادثة ابكي لكن رغم ذلك استطيع السيطره على غضبي لذلك ارجو منك ان تنسى الموضوع وتترك اندي وأعتبر هذا الشئ جزاءك على ما فعلت بي وليستريح ضميرك لانني اسامحك"
"ليس لانك طلبتي وانما لانني لست برجل العصابات ولا الرجل المعروف في السوق بسمعته السئيه لذلك اعدك انني لن افعل اي شئ يضر بك او بأندي لكن لدي طلب"
"ما هو؟"
"دعينا نخرج لنتناول الطعام يوما ما "
صدمة من طلب سام انه جرئ بما فيه الكفايه ليطلب منها موعد بعد الذي حدث
"سام ارجوك لا تفكر بالموضوع"
"لكني لا زلت احبك"
"الى اللقاء سام "
انصرفت وهي مصدومه بطلب سام الغريب عادت الى الشركه لتنهي بعض الاعمال ولكنها لم تستطع ان تركز في العمل حيث ان فكرة وجود اندي مع دجون شئ مزعج ،وقررت الاتصال لمجرد ان تخبره انها التقت بسام اليوم وحقا اتصلت لكنها صدمت عندما عرفت ان السيد ريتشاردز قد سافر مع الانسه دجون رايمون الى باريس عصر هذا اليوم اي بعد الاجتماع الذي عقد بينهما.
في اليوم الثاني ذهبت بتثاقل الى العمل وكأنها مجبره ان تقوم به.وما ان وصلت واعطتها اودري المستجدات بدأت بمراجعة بعض الفواتير لكنها لم تستطع حيث ان اندي من جديد كان يحتل تفكيرها وقالت لنفسها بعد ان دفعت الاوراق من امامها
"اندي كم انت مزعج في حضورك وفي غيابك،......ولماذا افكر فيه ....................
ياللهي انني احبه"
واخذت تحدث نفسها وهي تقطع غرفة المكتب ذهابا وا?يابا
"لا مستحل ان احبه.....ولماذا مستحيل هو وسيم ويحبني .......لكن هذا اندي صديق طفولتي .......مع ان الكثيرين تزوجوا اصدقاء طفولتهم ياللهي لقد جننت وبدأت احدث نفسي بسبب هذا المعتوه اندي الذي هو الان مسرور اكيد مع دجون"
في هذه اللحظه دخلت اودري وعلى وجهها ابتسامه حزينه وقالت بصوت هادئ
"ليان عزيزتي هناك من يريد مقابلتك"
فجأة ظهر سائق والدها الى جانب اودري وكانت ملامح وجهه تدل على ان مكروه حدث لوالدها







رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 03:17 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون