صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #5  
قديم 05-04-2016, 09:11 AM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
عصر الفوضى



اتفق الاربعه على الاطاحه بالطاغيه شهاب وارجاع الملك للاميره نوال
وكانت اول مهماتهم هي جمع الثوار من كل مكان وهذا ما اتفق عليه الاصدقاء
فارس : يجب علينا ان نفترق ونبدأ بجمع الثوار
حسام: ماذا تقول ؟ اتريد ان نتفرق عن بعضا اعتقد ان هذا ما تريده اليس كذالك؟
صرخت الاميره نوال في وجه حسام وقالت : يكفي هذا لن اسمح لاحد ان يشكك فيه بعد الان وسوف ارافقه وانتم انتشرو كل في مكان واجمعوا الثوار لوقف طغيان شهاب نحن اجتمعنا هنا لنقاتل شهاب لا لنقاتل بعضنا ؟
سكت الجميع ووافقوا علي اقتراح الاميره وبالفعل بالصباح الباكر تجهزو لينطلقوا جميعهم في رحله البحث عن ثوار
حسام :يجب ان نبتعد عن قصر شهاب والمناطق المحيطه به وهو يقع بالغرب لذا يجب ان نبحث في كل الاتجاهات ما عدا الغرب وسوف نجتمع هنا في هذا المكان بعد شهر من الان ونحضر كل من استطعنا ان نجمع من ثوار .
جابر : سانطلق شمالا
فراس : ونحن سنذهب الى الشرق
حسام : هذا يبقي لي المنطقة الجنوبية , هيا ننطلق .
انطلق الجميع ليجمعو الثوار لقتال الطاغيه شهاب , وبعد عده ايام من البحث وبينما كانت الاميره جالسه مع فارس لتناول الطعام نظرت اليه وقالت : ان سألتك عن شيء فهل ستجيبني ؟
فارس : اسألي
الاميره نوال : من هم الذين لو كنت بشجاعتي لكانو احياء الآن انت قلت ذالك في لقائنا ؟
سكت فارس ونظر الى السماء الصافيه
الاميره نوال : اذا لم ترغب
ولكن فارس قاطعها : كان ذالك منذ زمن قديم منذ خمسة و عشرون عاما كنت في السابعه من العمر في مثل عمرك كنت اسكن على حدود المملكه مع اختي الصغير ذات الاعوام الثلاث وامي وكنت العائل الوحيد لهم ابي مات عندما كنت في الخامسة من عمري ولم تستطع امي ان توفر لنا النقود الكافيه لذا كنت اعمل في حمل البضائع في سوق البلده المجاوره نظرا لضخامه جسدي وفي احد الايام عدت الى البيت وكلي فرح لاني في ذالك اليوم عملت جيدا وربي رزقني نقود اكثر من العاده فاشتريت لاختي لعبه صغيره جميله جدا واشتريت الطعام واشتريت لامي الجميله ثوب ذهبي اللون لن انساه وكنت امشي واتخيل مدى سعاده امي وجمالها في ذالك الثوب الجديد واتخيل كيف ستركض الي اختي الصغيره بذالك الوجه الذي يشع وكأنه ملاك انزل من السماء لاسعادي انا وامي امشي وانا مبتسم وعندما اقتربت من المنزل رأيث دخان يتصاعد من خلف التله التي يقع عندها بيتنا اصابني الخوف وركضت الى البيت باسرع ما استطيع والدموع تنهمل من عيوني من شده الخوف ورحت اركض بكل ما املك من طاقه وعندما وصلت المنزل وجدته يشتعل وامامه يقف رجال لم اعرفهم ويضحكون اصابني الرعب من المنظر لم استطع ان اتخيل ما هذا الذي يحدث ولكني سمعت صوت اختي تصرخ اخي , اخي ,اخي فارس نظرت فاذا بها هي وامي محاطتان بالرجال شعر قلبي بالاطمئنان لانهما ليستا داخل هذه النار المستعره ولكن احد الرجال وكان ضخم الجثه نظر اليها بعينيه التي لن انساهما ما حييت ابدا تشبه عيني الوحوش وكأنها تقطر دما ونارا وفي وجهه ندبه لن انساها ابدا وصرخ في وجه اختي سميه : اخرسي يا حمقاء الم اقل لا اريد سماع صوتك ثم ركلها بكل قسوه ووحشيه في تلك اللحظه نظرت اليها ولا أكاد اراها من كثره الدموع في عيني وحلقت اختي نحو النار وامي تصرخ والرجال يضحكون وانا اصرخ والنار تستعر وصوت حرقها اصبح عالي جدا جدا , كم تمنيت ان يتوقف الزمن في تلك اللحظه حتى اعيش لحظه هدوء ولكن لم يحدث هذا لم يتوقف الزمن
واخذت عيني فارس تدمع بغزاره واقتربت منه الاميره وامسك بيده نظر اليها واذا بها تدمع عيناها ايضا ابتسم ونظر الى السماء واكمل
فارس: لقد قذف بأختي الى النار ولم احرك ساكنا تجمد الدم في عروقي من شده الخوف ثم بكل هدوء ورويه اقترب من امي وقال انك جميله جدا ما رأيكي ان تصبحي جاريتي الخاصه وسوف احميك من هؤلاء الوحوش صرخت امي : فارس
اشتعلت عيني بنار لم اعرف معنى لها ابدا ومن دون وعي مني ركض بكل قوتي وضربت احد الرجال واخذت سيفه من يده وبعد ذالك فقدت الوعي ولم اعرف ماذا حصل , الكون من حولي كله يبدو مظلما لا ارى شيء وفجأه فإذا ببصيص من النور يلوح في الافق ركضت نحوه واذا بي افتح عيني رفعت رأسي ونظرت حولي فوجدت الدماء تغطيني وتغطي كل شيء حولي بحثت عن امي بسرعه وهذا اول ما خطر في بالي ولكني لم اجدها كل الرجال تغطيهم الدماء ماذا حدث وكيف حدث هذا ومن فعل كل هذا ؟
واذا بي اسمع صراخ امي في الغابه ركض اليها باقصى ما استطيع فوجدت ذالك الوحش الذي قتل اختي يجر امي يحاول الهرب بها ركضت اليه الوح بالسيف في يدي واصرخ بكل قوتي سوف اقتلك
نظر الي والرعب يخطف ملامح وجهه لم افهم ما سبب هذا الخوف الذي يظهر عليه ثم وقع على الارض واخذ يزحف على يديه ويصرخ
ابتعد عني ارجوك لا تقتلني ابتعد عني ايها الوحش
والدموع تنهال من عينيه توقفت ونظرت اليه ماذا به الم يكن منذ لحظات وحش بلا مشاعر مالذي اصابه ؟
نظرت الى امي فوجدتها تنظر الي وكأنها ترى ملك الموت امامها يكاد الخوف يحطم وجهها من شده الخوف اقتربت منها وقلت ماذا بك يا امي انا فارس واقتربت منها والدموع تنهال مني ركضت وصرخت ابتعد عني ابتعد عني لحقت بها وانا ابكي بكل قوتي انتظريني يا امي انتظريني حتى وصلت الى حافه الجبل وقفت ونظرت الي وصرخت ابتعد ارجوك لا تقتلني ابتعد عني
نظر اليها فارس ولا يكاد يصدق ما يسمع ماذا تقولين يا امي انه انا فاارس وما هي الا لحظه حتى سمعت صوت صراخ من خلفي
مت ايها الوحش سوف اقتلك نظرت فاذا بذالك الوجه الذي يحمل الندبه قاتل اختي ورائي يحمل سيف ويحاول قتلي ابتعدت عنه ولكنه لم يستطع ان يوقف نفسه من سرعته وبقي متقدما واصتدم بامي فسقطت هي وهو من فوق الجبل في تلك اللحظه سقط قلبي وكل ما يمكن ان اشعر به بيوم من الايام تجمدت في مكاني والخوف قطع كل اطرافي ومنعني من الحركه واسودت الدنيا من حولي واخذ العالم يدور ويدور بي انا في منتصفه حائرا لا اعلم ماذا حصل وكيف اني خسرت كل ما املك في هذا العالم منزلي يحترق مع اختي سميه اجمل ما رأيت في حياتي وعلى بعد خطوات توجد الحافه التي سقطت منها امي السبب في حياتي نظرت الى السماء ومن ثم لا اعلم ما حصل فقدت الوعي
وعندما افقت نظرت حولي ولكن لم استطع ان اشعر بشيء نظرت من حافه الجبل فوجدت امي ملقاه بالاسفل بلا حراك عدت الى المنزل فإذا بالبيت احترق بالكامل ولكني لم اذرف اي دمعه منذ ذالك الوقت ولم ابتسم او اضحك طوال تلك الفتره ابدا وما ان رأيتك حتى رأيت فيكي جمال اختي وبريق عيني امي لقد اعدتي الي عالمي الجميل قبل ان افقد اختي وامي
نظر الى الاميره وجدها نائمه على ذارعه وتمسك بيده بقوه ابتسم وهو ينظر الى هذا الملاك الرائع وما هي الا لحظات حتى سمع صوت صراخ بالقرب منه حمل الاميره وركض الى مصدر الصوت فاذا امرأه وطفل يصرخون وحولهم سبع من الرجال يحملون السلاح وقف فارس امامهم وقال لهم سوف اعطيكم فرصه لتهربوا من هنا قبل ان افقد اعصابي
استيقظت الاميره ورأت الموقف نظرت اليهم وقالت انصحكم ان تهربوا من هنا قبل ان يغضب اخي الكبير اصابت كلامتها قلب فارس وكأنه عاد بالزمن ليرى اخته واقفه امامه دمعت عيناه وهجم عليهم جميعا واخذ يضربهم من دون سلاح حتى اصبحو كالجثث الهامده على الارض بلا حراك وما هي الى لحظه حتى احاط بفارس والاميره عشرات الرجال ومن بينهم رجل يحمل سيف بحجم سيف فارس صرخ عليهم انتظرو ايها الجبناء سوف اقضي عليكم اذا مسستم شعره من رأسهم وركض فاذا بالمرأه تقف امامه وتقول له بصوت حاد : توقف ايها الاحمق الا تعرف شيئا غير القتل والصراخ لقد انقذني هذا الفارس الشهم وتلك الفتاه الجميله من يد قطاع الطريق الجبناء
نظر اليهم : شكرا لكم شكرا جزيلا لانكم انقذتم زوجتي وابني انا ادعى شاكر وانا قائد هذه المنطقه من انتم
فارس : انا ادعى فارس وهذه هي الاميره نوال ابنة الملك هارون
صعق الجميع نزل شاكر على ركبتيه واخذ بالبكاء وقال لها انا ادعى شاكر وقد كنت من الحرس الخاص لجلاله الملك هارون ارجو ان تقبلي عزائي بفقدان الملك هارون
نظرت اليه وابتسمت في وجهه : شكرا لك يا شاكر يبدوا انك كنت تحب والدي كثيرا
شاكر : اجل لقد كان حاكما عادلا وفارسا نبيلا
الاميرة نوال : اترغب في عودة تلك الايام الجميلة يا شاكر ؟
شاكرا بلهفة : اجل يا سيدتي اود ذلك اكثر من أي شيء اخر
الاميرة مبتسمة : اذا اتبعني ودعنا نحرر هذه البلاد من قبضة الطاغية شهاب
شاكر : هذا شرف لي مولاتي تحت قيادتي الف رجل في هذه الجبال واستطيع جمع مثلهم قبل نهايه الشهر
فرحت الاميره من هذا الكلام وتبشرت خيرا ارسلت رسولا يبلغ حسام وجابر بما حدث
انطلقت الاميره على رأس جيش لا يستهان به بقايدتها ومعها فارس الرجل الذي يستطيع الوقوف في وجه مئه رجل لوحده وشاكر الرجل الذي يستطيع قتل خمسين رجل من غير عناء الى نقطه الالتقاء حيث من المفترض ان يجتمعو بحسام وجابر وبينما هم يتقدمون

x ‬وصل هذا الخبر الى شهاب فجن جنونه وفقد عقله من شده الغضب صرخ بوجه معاذx : ‬يجب ان نقضي عليهم جميعا ولا نبقيx ‬احد منهم لن اسمح لمثل هذه الحشرات ان تقف فيx ‬وجهيx ‬اطلق اليهم الفرقه الخاصه وعلى رأسها صقر
ذهل معاذ وبانت على وجهه علامات الخوف والقلق نظر الى شهاب و بصوتx ‬يرتجف من شده الخوفx: ‬ارجوك سيديx ‬ماذا تقول هل تعلم ما انت مقدم على فعله ارجوك سيديx ‬سأرسل الجيش الشماليx ‬ولكن ليس الفرقه الخاصه ؟
صرخ شهاب فيx ‬وجه معاذ x: ‬ماذا تقول ؟ اتجرئ على عصيان اوامريx ‬نفذ والا قطعت رأسك من دون ترددx ‬
انطلق معاذ وارسل رسول الى الفرقه الخاصه بقياده صقرx ‬
الفرقه الخاصهx ‬يقال عنها بأنها من اقوى واخطر الفرق القتاليه بالعالم فهيx ‬مؤلفه من اخطر المجرمين فيx ‬البلاد اناس حكم عليهم بالاعدام لتمردهم عليx ‬الملك القديم هارون فقد اشاعوا القتل والنهب والسرقه فيx ‬البلاد لمx ‬يملكو فيx ‬قلوبهم ذره من الرحمه وقائدهم صقر هذاx ‬يقال انه لمx ‬يبقيx ‬احد خلفه على قيد الحياه قتل فيx ‬حياته اكثر من الف شخص اكثر من السفاح المشهور ويقال انه اقوى الرجال لمx ‬يبرع احد مثله فيx ‬القتال وقد استغل شهاب هذه الفرقه المكونه من عشره الاف مقاتل كلهم من المساجين المنتشرين فيx ‬البلاد والذين توجد لديهم اخطر الجرائم فقد كان شهابx ‬يجند مثل هذه الكائنات البشعه لقواته حتى تغزو العالم كله فقد كانx ‬يجمعهم من مختلف بقاع العالم ويغريهم بالمال مجرمين وقطاع طرق وقاتلين مأجورين وفارين من الخدمه العسكريه كلهمx ‬يجتمعون فيx ‬جيش واحد وهذا ما كانx ‬يخاف منه معاذ كانت مهمة هذه الفرقه هيx ‬الاباده التامه لمx ‬يرسلهم شهاب الطاغيه الى مكان الا وتمت ابادته عن بكره ابيه وهكذا اصبح مصير اصدقائنا مرتبط بتلك الفرقهx ‬
عندما وصل الخبر الى صقر ابتسم وقال x: ‬اخيرا حان الوقت لبعض المرح وضحك ضحكه شريره ثم صرخ بالجنود : هيا تجهزو ايها الحمقى انه وقت القتال x ‬
وفيx ‬هذه الاثناء كانت الاميره وكالعاده تجلس عليx ‬كتف فارس العملاق على رأس جيش مكون من الفي مقاتلx ‬يسعون لتحقيق العداله ورفع الظلم عن سكان المملكه البيضاءx ‬
بقيx ‬على لقاء الاصدقاء وانتهاء موعد الشهر الذيx ‬كان بين الاصدقاءx ‬يومين فقط وكانت الاميره اول الواصلين ولكنها لم تجد احد من الاصدقاء هناك
وما ان جلسو حتى نهض جميع سكان القريه ورحبو بالجيش القادم مع الاميره وقدمو لهم المأوى والطعام واحتفلو بوجودهم واخذو بالهتاف للاميره والمنقذون للعالم من ظلم شهاب وما هيx ‬الا ساعات قليله فإذا بمناديx ‬يناديx ‬من بعيدx : ‬عاد حسام عاد حسام
ركضت الاميره للقاء حسام وكانx ‬يمشيx ‬خلفها فارس وشاكر ولكن وقفت الاميره مذهوله استغرب فارس وشاكر من ذهول الاميره وعندما وصلوا الى الاميره ونظروا امامهم عرفوا ما سبب ذهول الاميره كان حسامx ‬يترأس جيش لا حصر لهx ‬
ركضت الاميره الى حسام والفرحه تملئ وجهها الباسم وتصرخ حسام ،حسام
ضحك حسام ونزل عن حصانه وحمل الاميره وضحك لها
فارس x: ‬من اين اتيت بهذا العدد الضخم
شاكر : لا بد انهم اكثر من خمسة الاف مقاتل
حسام x: ‬انهم سبعة الآف مقاتل انضمو اليx ‬وانا فيx ‬طريقيx ‬للجبال قائدهم كان احد القاده المخلصين للملك هارون ويدعى عبدالله
تقدم فارس يرتدي درع ابيض تبدو عليه علامات الشجاعه وبكل هدوء قال :تحياتيx ‬يا سمو الاميره انا طوع امرك وسنقاتل تحت امرتك حتى الموت
ضحكت الاميره وقالت x: ‬لا اريد منx ‬يقاتل حتى الموت اريد منx ‬يقاتل ليحيا الجميع حياه رائعه
استغرب عبدالله من كلامها ونظر اليها وكله نظرات استغراب من كلامها ؟ايعقل ان تكون هذه الفتاه بالسابعه من عمرها ؟



التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #6  
قديم 05-04-2016, 09:11 AM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
عصر الفوضى



سمو الاميره ارجوك ان تعذرينا لا ندريx ‬ماذا نقول لكيx ‬ارجوكيx ‬ان تقدريx ‬ظروفناx ‬نحن لا نستطيع ان نوفر الطعام والمأويx ‬لهذا العدد الضخم من الاشخاص
عبدالله x: ‬لا تخفx ‬يا سيديx ‬جيشيx ‬يملك من الطعام والماء ماx ‬يكفيx ‬جيشيx ‬واهل القريه لمده سنه كامله
فرح الجميع من هذا الكلام واطمئن اهل القريه من كلام عبدالله جلس الجميعx ‬يتحدثون واذا بحسامx ‬ينظر حوله ويقول اين جابر ؟
ضحك فارس : المسكين جابر لا احدx ‬يدركx ‬غيابه وضحك الجميع
وفجأ انطلق صوت من بعيد لقد سمعت ما قلت ايها الاحمق سوف اقضيx ‬عليكx ‬
واذا بجابر قادم ومعه شاب جميل المظهر طويل الشعر انيق ويلبس افخم الثياب جلس مع الجميعx ‬
حسامx: ‬لا ارى ايx ‬مقاتلين معكx ‬يا جابر ماذا حصل المx ‬يصغيx ‬احد اليكx ‬
جابرx ‬يبتسمx : ‬لقد احضرت من هو افضل من عشرين الف مقاتل
استغرب الجميع ونظرو الى جابر ؟
الاميرهx : ‬اتقصد هذا الشااب الذيx ‬يرافقك ؟
الغريبx : ‬اعذرونيx ‬لانيx ‬لم اعرف عن نفسيx ‬الى الآن انا ادعى قتيبه وانا لست بمقاتلx ‬
حسام x: ‬اسمكx ‬يعنيx ‬سريع الغضب وضيق الافق ولست بمقاتل ؟
ضحك قتيبهx : ‬انا اعرف ان معنى اسميx ‬ما قلت ولكنيx ‬احد طلاب العلم
درست فنون الحرب والقتال كلها درست عند شيخيx ‬اسامه ذو اللحيه البيضاء فنون القتال والخطط الحربيه ودرست كتب الحرب العشره وحفظتها عن ظهر قلب
صدم حسام مما قال قتيبه x: ‬ماذا تقول هل تسخر مناx ‬يا ولد
قتيبه x: ‬انا لا اسخر منكx ‬يا سيديx ‬هذه هيx ‬الحقيقه
الاميره نوال x: ‬ماذا بكx ‬يا حسام وما هذه الكتب العشره ومن اسامه ذو اللحيه البيضاء
حسامx : ‬اميرتيx ‬الصغيره منذ قديم الزمان كان هناك مملكه صغيرهx ‬يحكمها ملك عادل كان عنده طموح انx ‬يوحد البلاد تحت قيادته ولكن جيشه كان صغير ولاx ‬يستطيع انx ‬يحقق حلمه الى ان التقى بشخصx ‬يدعى برهان وكان برهان هذا من اذكى المخططين الحربيين فيx ‬البلاد بمساعده برهان استطاع هذا الملك انx ‬يحكم البلاد كلها تحت قيادته وعم السلام فيx ‬هذه البلاد
برهان هذا قام بتأليف سته كتب سميت بكتب الحرب السته وقام بتدريسها لاحد طلابه ويقال انه كان من الذكاء والبراعه ماx ‬يفووق معلمه برهان وذالك الرجلx ‬يدعى اسامه وعند انتهاء عصر الحروب اعتزل اسامه الناس وذهب ليعيش فيx ‬هدوء فيx ‬الجبالx ‬وقام اسامه بتأليف اربعه كتب اخرى وهكذا اصبح عدد الكتب الحربيه عشره كتب ولكن هذه الكتب لمx ‬يستطع احد انx ‬يطلع عليها ولا احدx ‬يستطيع انx ‬يعرف ماذا حصل لاسامه وكتبه
نظرت الاميره بكل اعجاب الى هذا الغريب وابتسمت ثم قالت له : هل فعلا درست عند اسامه ذو اللحيه البيضاء ودرست كتب الحرب العشره ؟
قتيبة : ‬نعم سيدتيx ‬وساقف الى جانبك بكل ما أوتيت من قوه واتمنى ان تقبلينيx ‬فيx ‬صفوف جيشك
ابتسمت الاميره : اقبلك بكل سرورx ‬
صرخ صوت من بعيد انههم قادمون انهم قادمون
فاذا به احد جنود عبد اللهx ‬يركض ويلهث ويكادx ‬يفقد الوعيx ‬من شده التعب
عبد الله ماذا بكx ‬يا هذا هيا تكلمx ‬
نظر الجنديx ‬اليهم والرعبx ‬يكادx ‬يخطف ملامح وجههx ‬: انهم قادمونx ‬يا سيديx ‬الفرقه الخاصه بقياده صقر قادمون الينا
صعق الجميع من هذا الخبر ، نظرت الاميره الى فارس بتعجب كبيرx ‬
فارس x: ‬من هذا صقر وما هيx ‬الفرقه الخاصه
قتيبة x: ‬سمعت انهم من قطاع الطرق والقاتلين والمجرمين لاx ‬يوجد فيx ‬قلبهم ايx ‬رحمه او شفقه ويقال انهم لمx ‬يهزمو فيx ‬قتال ابدا ولمx ‬يخسرو معركه
اخذ فارسx ‬يضحك بشده نظرت اليه الاميره واخذت هيx ‬الاخرى تضحك ايضا استغرب الجميع من تصرفهما ونظرو اليهم باستغراب شديدx ‬
جابرx : ‬مالذيx ‬يضحككم قولو لي
فارس x:ماذا تعني انهم لاx ‬يهزمون ما هذه السخافه لكل شيءx ‬يهذا الكون اول مرة وستكون اول هزيمة لهمx ‬يايدينا
الاميره x: ‬انهم لمx ‬يقابلو اخيx ‬الكبير فارس واخوتيx ‬الاقوياء حسام وجابر وعبدالله واخيx ‬العبقريx ‬قتيبه
ابتسم الجميع من كلامها وكيف ان اميره هذه البلاد وابنه الملك العظيم هارون تقول مثل هذا الكلام لقد عادت الحياه والشجاعه للجميع من كلمات فارس السفاح الذيx ‬اشتهر بعدم وجود ايx ‬مشاعر له ومن كلمات بسيطه خرجت من فتاه تبلغx ‬من العمر سبع سنوات
نظر قتيبه اليهم وقال فيx ‬نفسه : ارى فيx ‬الافق امل جديد لنشر السلام بين الناس ورفعx ‬يد الظلم عن الفقراء والمساكين

فيx ‬تلك الليله جلس الجميعx ‬يفكرون بكل حماس كيف ستصبح حياتهم بعد انتهاء الحروب وكيف سيرفع الظلم عن الناسx ‬
فارس كانx ‬يجلس تحت شجرة فيx ‬الغابهx ‬يراقب النجوم ويتأمل جمالها ويتذكر مواقفهx ‬مع الاميره نوال وكل ما حدث بينهم وفجأه سمع صوت صراخ من بعيدx: ‬لقد اختفت الاميرة اختفت الاميرةx ‬
فزع الجميع من هذا الخبر وركضوا من دون وعيx ‬منهم فيx ‬كل الاتجاهاتx ‬يبحثون عن الاميرة نوال رمز الثورة وملهم الجميع بحثو جميعهم ومن دون ايx ‬فائدة لمx ‬يعثر على ايx ‬اثر لها وفيx ‬هذه الاثناء وبينما الجميع منهمك فيx ‬البحث عن الاميرة قام قتيبة بنداء الجميع الى خيمته وما ان جلسوا صرخ جابرx : ‬ليس لدينا وقتx ‬يا قتيبة للكلام الانx ‬يجب ان نجد الاميرة بايx ‬ثمن
نظر قتيبة اليه نظره جادةx : ‬اتظن حقا انها ما زالت فيx ‬القريه او حتى بالقرب منها
ذهل الجميع من كلام قتيبه
حسام x: ‬اتقصد القول انها ؟
قتيبهx : ‬اجل هذا ما اقصده
فارس x: ‬تكلمو من دون الغاز والا قتلتكم من دون تردد ؟
قتيبة x: ‬ان الاميرة قد خطفت من قبل صقر وجيشه واتوقع انx ‬يقوموا بارسال رسالة لتبليغنا بذالكx ‬غدا ومعهم جميع ماx ‬يطلبون منا واعتقد انهم سوفx ‬يطلبون منا ان نسلم انفسنا من دون مقاومه لكيx ‬نستعيد الاميرة
جابر x: ‬اذا كان هذا سوفx ‬ينقذ الاميرة ساكون اول منx ‬يسلم نفسه
قتيبهx : ‬انك احمق اتعتقد ان هذا سوفx ‬ينقذها ؟
جابر قام بغضب شديد وانطلق برمحهx ‬يريد قتل قتيبه وقف فارس امامه بسرعه وامسك رمحه قبل انx ‬يصل الا قتيبهx ‬
لفت انتباه عبدالله ان قتيبه لمx ‬يخف ابدا ولمx ‬يرتد طرفه حتى وكأنهx ‬يعرف ان فارس سوفx ‬ينقذه ابتسم عبدالله وقال x: ‬اهدأx ‬يا جابر انا اثق بقتيبه واظن انهx ‬يقصد شيء من هذا الكلام
فارس : ايها الحمقى اتعتقدون ان شخص مجرم لاx ‬يملك الرحمه فيx ‬قلبه مثل صقر سوفx ‬يطلق سراح الاميره اذا استسلمنا , سوفx ‬يقضيx ‬عليها ويزحف الينا ونحن قد استسلمنا والقينا السلاح ويقضيx ‬علينا من دون تردد هذا ما كنت سأفعله لو بقيت السفاح
قتيبة x: ‬اذا لم تهدأوا وتصغوا جيدا سوفx ‬يقضى علينا لدي ,x ‬خطه وهذا الشيء كنت اتوقعه ولذالك ارسلت اربعه من الحراس لخيمه الاميره ولكنx ‬يبدو ان صقر جادا فيx ‬مسعاه فقد قتل الحراس وخطفت الاميره لم اتوقع انx ‬يكون بهذه الوحشيه
استغرب الجميع من كلام قتيبه
حسام x: ‬اتقصد انك كنت تتوقع هذا من صقر وارسلت الحراس لخيمه الاميره؟
قتيبة x: ‬هذا الامر متوقع جدا من شخص مثل صقر لكن عليكم ان تهدأو ولا تفزعو لانيx ‬املك خطه ولكنx ‬يجب ان ننتظر رسول صقرx ‬غدا
مضت الليله والجميعx ‬يحترق من شده القلق والخوف على الاميره
عبداللهx ‬يجلس عند النارx ‬يفكر بما قاله قتيبه واذا بحسامx ‬يأتيx ‬اليه
عبدالله x: ‬انت ايضا لم تستطع النوم
حسام x: ‬يبدو ان الاميره تشغل تفكير الكثير
واذا بفارس وجابرx ‬يقتربون ايضا


التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #7  
قديم 05-04-2016, 09:11 AM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
عصر الفوضى



انطلق صوت قتيبه من بعيد x: ‬الم اقل لكم ان لا تقلقوx ‬غدا سوف تتضح الامور وسترون ماذا سيحدث
وفيx ‬الصباح الباكر مع بزوغx ‬اول شعاع للنور واذا باحد رسل صقر وصل الى المعسكر حيث جيش الاميره موجود
الرسول x: ‬اين القائد هنا
قتيبه x: ‬قائدنا بحوزتكم قل ما عندك ؟
فارس وجابر لمx ‬يستطيعو انx ‬يتمالكو انفسهم وانقضو على الرسولx ‬يقصدون قتله ولكن حسام وعبدالله وعشره من الرجال حاولو ايقافهم فزع الرسول ولمx ‬يستطع انx ‬يتنفس من شده الخوفx ‬
قتيبهx ‬يصرخ عليهم بكل قوتهx: ‬كفى ، تفضل معيx ‬ايها الرسول نتحدث بمكان هادئx ‬
مشى الرسول مع قتيبه والخوفx ‬يكادx ‬يقطع ساقيه ودخلا الى خيمه قتيبه دخل حسام وعبدالله معه وبقيx ‬فارس وجابر بالخارج
قتيبة x: ‬قل ما عندكx ‬
الرسول وقد علت وجهه ابتسامه خبيثهx: ‬ان اميرتكم معنا اذا اردتم رويتها على قيد الحياهx ‬يجدر بكم ان تستسلمو لناx ‬
قتيبة بكل هدوءx : ‬لن نستسلم لكم ابدا وقل لقائدكم انx ‬يستعد للموت املك جيشا لن تستطيع الوقوف فيx ‬وجهه
صعقت كلمات قتيبه حسام وعبداللهx ‬
غضب حسام واراد انx ‬يقوم ليضرب قتيبه من شدهx ‬غضبه لكن عبدالله امسكx ‬يده من دون انx ‬يشعر احد من الوجود بما كان سيحصل وهمس فيx ‬اذنه انتظر وثق فيx ‬قتيبهx ‬
سكت حسام وانتظر ماذا سيحصل
الرسول والخوفx ‬يملأ وجههx: ‬ماذا تقول ؟؟اتقصد انكم لن تستسلموا لنا ؟
قتيبة : ‬لقد سمعت ما قلت لك لن نفعل هذا املك جيشاx ‬يستطيع انx ‬يسحق جيشكم الهزيل بسهوله املك فيx ‬جيشيx ‬الكثير من الفرسان الذين لن تستطيعو ان تقفو فيx ‬وجههم مهما حاولتم
الرسول والغضب والخوف والقلق وكل مشاعر الارض قد اجتمعت فيهx: ‬سوف تندمون على هذا اتظنون انكم تستطيعوا ان تقفوا فيx ‬وجه جيشنا سوف تندمون على هذا ويمكنكم من الآن ان تودعو اميرتكم للأبدx ‬
وخرج من خيمه قتيبه والغضبx ‬يتملكه
حسام امسك قتيبه من ملابسه بقوه وصرخ فيx ‬وجهه : ماذا فعلت ايها الاحمق سوفx ‬يقتلون الاميره
قتيبه بكل هدوء x: ‬هيا
واذا بثلاث من الخيول سيقت اليه فيx ‬نفس اللحظه
نظر قتيبه الى حسام وقال لهx : ‬انطلق مع فارس وعبدالله والحق به انا متأكد انه الآن سوفx ‬يذهب مباشره ليبلغx ‬صقر بهذا وسوفx ‬يخرجوا الاميره من مخبأها ويحاولون قتلها اترك الباقيx ‬لكم
انذهل حسام من تصرف قتيبه وتركه والدهشه تسيطر عليهx ‬
فارسx : ‬ماذا حصل مالذيx ‬جرى ؟
حسام x: ‬فارس عبدالله تعالا معي
جابر بغضب x: ‬وانا اريد الذهاب معكم لن ادعكم تذهبو وحدكم ؟
قتيبة x: ‬احتاج اليكx ‬يا جابر هنا لنx ‬يستطيع احد انx ‬يقود الجنود اذا ذهبت انت معهم انا اتوقع هجومهم فيx ‬ايx ‬لحظهx ‬يجب ان تبقى لاx ‬يوجد منx ‬يستطيع قتل صقرx ‬غيركx ‬يا جابر انت اليد الحديديه جابر
ثم نظر الى حسام وقالx : ‬حسام فيx ‬طريق عودتكم لا تأتيx ‬من هذه الطريق انطلق بين الجبال واسلك طريق النهر الكبير ومن ثم انعطف الى الشمال لتجد القريه اصبحت امامك
فارس x: ‬لماذا نسلك كل هذه الطريق الطويله اذا هاجموكم لن نستطيع الوصول اليكم فيx ‬الوقت المناسب
عبدالله x: ‬لهذا بقيx ‬جابر معهم فهوx ‬يكفيx ‬للوقوف فيx ‬وجههم وحده
انطلق الاصدقاء وفيx ‬طريقهم
عبدالله x: ‬انك ذكيx ‬يا قتيبه انا اثق بهx ‬
حسامx : ‬اجل لقد تعمد اغضاب الرسول ليوصل الى صقر سخريه قتيبه منه واستخفافه به وذالك الشيءx ‬يجعل صقرx ‬يغضب ليخرج الاميره من مخبأها وتلك كانت المشكله لو ذهبنا الى معسكر صقر لما استطعنا ان نجد الاميره لانه ليس بهذا الغباء بحيثx ‬يبقيها فيx ‬مكان تواجد الجيش وهذا ما اراده قتيبه اراد انx ‬يغضبهم ويستفزهم لقتل الاميره وعند ذهابهم الى مكانها سوف ننقض عليهم ونحرر الاميره

فارس x: ‬لماذا اراد منا ان نذهب الى الجبال فهيx ‬تقع خلف معسكر صقر وهيx ‬اقرب الى قصر شهاب ماذاx ‬يقصد بهذا ؟
عبداللهx : ‬لا ندريx ‬ولكن اثق ان هنالك سبب مقنع وراء كل هذا
انطلق الاصدقاءx ‬يتبعون الرسول وعندما اقتربوا من المعسكر الخاص بصقر اختبئ اصدقائنا بالقرب من المعسكر وانتظروxا ‬
وصل الرسول الى خيمه كبيره ملونه باجمل الالوان دخل اليها وغاب بعض الوقت
وما هيx ‬الى لحظات حتى سمع صراخ من داخل الخيمهx : ‬ماذا تقول ايسخرون منا احضروا الاميره سوف اقتلها بنفسي
وخرج شخص ضخم الجثه مرعب الشكل واخذx ‬يصرخ ويصرخx ‬
حسامx: ‬يبدو انه قائدهم صقر ؟
فارس x: ‬انه رجل ميتx ‬
نظر حسام وعبدالله الى فارس فاذا بهx ‬يشتعلx ‬غضبا وكأن بركانx ‬يخرج من عينيه واخذ جسده بالارتعاش وعينيه تتوسع بشكل كبير جدا وصوت اسنانهx ‬يسمع من شدهx ‬غضب فارس
عبدالله والخوفx ‬يملئه من هذا المنظرx: ‬اهدأ ارجوكx ‬يا فارس اهدأ
فارسx ‬يصرخ بكل قوته x: ‬لن تبقى على قيد الحياه ابدا
وانطلق فارس بسرعه ومن دون تردد وهوx ‬يصرخ سوف تموت سوف تموت واستل سيفه وانطلق والغضبx ‬يتملكه واخذx ‬يقتل كل منx ‬يقف فيx ‬طريقه ويحاول ايقافه بضربه واحده من سيفه كانx ‬يقتل رجلينx ‬
حسام x: ‬تبا لكx ‬يا فارس هياx ‬يا عبداللهx ‬يجب ان نلحق بالرسول الذيx ‬انطلق الى مكان الاميرهx ‬يجب ان نسرع
عبدالله x: ‬ماذا عن فارسx ‬
سكت حسام ونظر الى الارض x: ‬انا اسف لا نستطيع فعل شيء له الآن ان بقائهx ‬يعتمد على قوته الآن
واذا بفارسx ‬يصرخ صرخه فجرت اذانهم نظرو اليه فاذا بهx ‬يغرز فيx ‬جسده مئات السهام والسيوف والرماح صعق الجميع من هذا المنظرx ‬
انطلق عبدالله وحسام والدموع تغرق عيتيه اذ ان صديقهم فارسx ‬يعانيx ‬الموت ولمx ‬يستطيعوا انx ‬يفعلو شيء له وتبعوا الرسول واذا بهx ‬ينطلق الى الجبال
عبداللهx: ‬انك داهيةx ‬يا قتيبة لهذا قال ان نسلك طريق الجبال لقد عرف انهمx ‬يحتجزون الاميرة فيx ‬ذالك المكان انك ذكيx ‬يا قتيبة
انطلق اصدقائنا و فيx ‬اعينهم بلقاء الاميره نوال والحزنx ‬يقطع قلوبهم على ما حصل مع فارس وبعد فتره من الزمان وصل الرسول الى طريق الجبال ودخل الى احد الكهوف فيx ‬احد الجبال انتظر عبدالله وحسام خارج الكهف بانتظار خروجهم وما هيx ‬الى لحظات حتى خرج الرسول ومعه اثنان من الحرس وبرفقتهم الاميره وكانت مكبله بالحبال ومغمض عينيها ومقفل فهمها ولكن خلف الغطاء الذيx ‬يغطيx ‬عينيها تنساب الدموع والبللx ‬يغرق الشريط الذيx ‬اغمضت عينيها فيهاx ‬غضب حسام واشتد جسده باكمله من هذا المنظر انطلق بقوه الى الحراس وبلمح البصر قام سيف الرعد بالقضاء على الحراس وعبدالله انطلق الى الرسول بسرعه وخفه ووجه له ضربه واحده قضت عليه اسرع حسام الى الاميره وفك وثاقها وما ان رأته حتى انهملت الدموع من عينيها كالامطار واخذت بالبكاء والصراخ من هول ما عانت هذه الطفله البريئهx ‬
عبداللهx: ‬يجب ان نسرعx ‬يا حسام انهم بالتأكيد خلفنا لاx ‬يجب ان نتأخر هيا بنا
حمل حسام الاميره ووضعها خلفه على صهوة جواده وانطلق مسرعا ويتبعه عبداللهx ‬من بعيد سمعوا صوت صهيل جياد وصوت حوافر الخيل تتبعهم وكأنها سيل جارفx ‬يجرف كل ماx ‬يقف فيx ‬وجهه
ارتبك حسام وعبدالله من هذا الصوت وصل عبدالله وحسام الى مضيق بين الجبال وفيx ‬منتصف المضيق تفاجأ الاصدقاء بوجود عدد كبير من الفرسانx ‬يقف امامهم ظهرت علامات الخوف على عبدالله وحسام اذ انهم وقعو بين فكيx ‬التمساح جيشx ‬يطاردهم وامامهم عدد لاx ‬يستهان به من الفرسان تبدوا عليهم علامات الشر كلها وصل الجيش الذيx ‬كانx ‬يطارد حسام وعبدالله وايقن الاصدقاء انهم هالكون لا محاله حتى حسام سيف الرعدx ‬يعرف انه لاx ‬يستطيع الوقوف امام هذا العدد من الفرسان وبوجود االاميره معه فأن مهمته شبه مستحيله وعبدالله من اقوى الفرسان لكن لاx ‬يستطيع ابدا انx ‬يقف فيx ‬وجه هذا الكم الهائل من الفرسان
ابتسم حسام ونظر الى الاميره بابتسامه هادئه وكأنهx ‬يريد القول لن استطيع فعل شيء ارجوكيx ‬سامحينيx ‬
عبدالله مع ابتسامهx : ‬اعتقد انه حان الوقت انه لشرف عظيم خدمتكx ‬يا امريتيx ‬الصغيرهx ‬
نزل حسام عن صهوة جواده وابقى الاميره عليه نظرت اليه باستغرابx : ‬ماذا تفعلx ‬يا حسامx ‬
نظر اليها حسام والدمعه تكاد تنزل من عينيه وامامه كل الذكريات الرائعه مع الاميره منذ طفولتها تمر امامه بلحظه واحده لحظات المرح والضحك ولحظات الحزن وكل ما عاشه مع الاميره



التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #8  
قديم 05-04-2016, 09:12 AM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
عصر الفوضى



الاميره والدموع تغرق عينيها : ماذا تقول لن اغادر من دونك
ضرب حسام الحصان بكل قوته وصرخx: ‬خذها الى المعسكر انطلق
انطلق الحصان بسرعه البرق واخترق صفوف الفرسان لحق بها ثلاث من الفرسان ووقف عبدالله وحسام والسيوف فيx ‬ايديهم وكلهمx ‬يقين بأن هذه هيx ‬النهايه التف العدو حولهم ونظرات الغدر تحيط باصدقائنا وفجأه ومن الفراغx ‬وكأن الحجاره نطقت انطلق صوت صراخx ‬
الآن اطلقوx ‬يا رجالx ‬
وما هيx ‬الا اجزاء من الثانيه فأذا بالسماء تمطر سهام والجنودx ‬يتساقطون كالذباب فيx ‬مهب الريح لمx ‬يفهم اصدقائنا مالذيx ‬يحصلx ‬
فاذا بصوت من اعلى المضيقx ‬يناديx ‬اصدقائنا نظر اصدقائنا فاذا بهم جنود من جيشهم ذهل الاصدقاء من هذا نزل الجنود اليهم واقتربو من حسام وعبدالله
عبدالله والذهولx ‬يسيطر عليهx: ‬سعد مالذيx ‬تفعله هنا ؟ ماذا ؟ كيف ؟ من ؟
سعد وهوx ‬يضحك x: ‬على رسلكx ‬يا سيديx ‬لقد ارسلنا قتيبه الى هنا بعد ان انطلقتم خلف الرسول ونعتذر عن التأخير واجتها صعوبه بتسلق هذه الجبال العاليه
حسام وهوx ‬يبتسمx : ‬قتيبه مرره اخرى انك تثبت فيx ‬كل لحظه بأنك تلميذ اسامه ذو اللحيه البيضاء
عبدالله والخوف على وجهه وكأنه رأيx ‬ملك الموت:الاميره انطلقو خلفها بسرعه
انطلق اصدقائنا خلف الاميره والخوف والقلقx ‬يكادx ‬يقتلهم ولكن الاميره اصبحت بعيده عنهم وثلاث من جنود صقرx ‬يلحقو بها
وصلت الاميره الى نهايه المضيق ولكن للاسف لحق بها الجنود وقام احدهم باطلاق سهم الى حصانها وقع الحصان ووقعت الاميره من على ظهرهx ‬
حاصرها الجنود ورائحه الموت تفوح منهم والاميره الصغيرهx ‬يكاد الخوفx ‬يشقق جسدها انقض عليها الجنود بسيوفهمx ‬
اغمضت عينيها تنتظر موتها مع اول طعنات الجنود فاذا باحدهمx ‬ينطلق من الفراغx ‬وكأن الهواء اخرجه من بين جزيئاته وانقض عليهمx ‬
فتحت الاميره عينيها فوجدت شخصx ‬يقف امامها ويدير ظهره لها والدمx ‬يغطيه من كل مكان التفت اليهاx ‬
فصعقت الاميره مما رأت انه فارس اتى من الفراغx ‬
اخذت الدموع تتساقط من عينيx ‬اميرتنا الصغيره وانطلقت الى فارس وضمت ساقه وتكاد تنقطع انفاسها من شده البكاءx ‬
نظر فارس اليها وقال ببصوت هادئx: ‬هل تعتقدينx ‬بأنك سوف تتخلصيx ‬منيx ‬بهذه السهوله لن اتركك بسهولهx ‬يا اميريتيx ‬الصغيره
انفجرت الاميره من البكاءx: ‬اخيx ‬اخيx ‬اخيx ‬اخيx ‬
وصل حسام الىهم فصعق مما رأته عيناه x: ‬ما هذا الم تمت لقد رأيتك بأم عيني ؟
فارسx: ‬اتعتقد ان مثل هذه الطعان الضعيفه سوف تؤثر بي
وما ان انهى كلامه حتى سقط وفقد وعيه صرخت الاميره ظنت انه قد مات ركض اليه حسام
حسامx: ‬لا تخافيx ‬يا اميرتيx ‬الصغيره لمx ‬يمت فقد وعيه فقط هياx ‬يا رجال احملوه على ظهر الحصان ولنسرع الى المعسكر انهم بحاجه الينا هيا انطلقوا
انطلق الجميع الى المعسكر وعندما وصلو وجدو قتيبهx ‬ينتظرهم والابتسامه تعلو وجهه
عبدالله x: ‬شكرا لكx ‬يا قتيبه لقد انقذت حياتنا نحن ندين لك بالكثير
قتيبهx : ‬لا وقت لدينا للشكر امامنا مهمه خطرهx ‬يجب ان نسرعx ‬
حسام x: ‬لديك خطه اليس كذلك ؟
قتيبهx ‬يجب ان نسرع ونصل الى الطرف الاخر من الغابه قبل وصول جيش صقر عنديx ‬خطه لقتالهم ولكن لا وقت لدينا تحركوx ‬يا رجال
استقيظ فارس ونظر الى قتيبه ثم ابتسم x: ‬لقد قضيت على صقر لا داعيx ‬للخوف منهم بعد الآن
ذهل الجميع من كلمات فارس ولمx ‬يصدقوا ما سمعوه لقد دخل على معسكر مكون من عشره الاف مقاتل ووصل الى قائدهم وقضى عليه انه ليس بالبشرx ‬
حسام x: ‬لا ادريx ‬ماذا اقول هل اقول انك مجنون ام شجاعx ‬
جابر x: ‬لو كنت مكانه لفعلت ما فعل انها الاميره
فارس x: ‬ليست الاميره هيx ‬السبب فقط انه ذالك الوجه الذيx ‬اراه كل ليله فيx ‬مناميx ‬تلك الندبه وتلك العيون
الاميره x: ‬من تقصد ؟
فارس x: ‬انه قاتل اختيx ‬واميx ‬ذالك الوحشx ‬
ثم فقد وعيه مرره اخرى
ذهل الجميع من كلام فارس واختطفت الدهشه تعابير وجه الحضور
________________________________________
انطلق الجيش بقياده الاميره الى لقاء الفرقه الخاصه المشهوره وهيx ‬من اخطر الفرق كما قلناx ‬
قتيبهx:‬يجب ان نصل الى الطرف الاخر من الغابه الى المنطقه المفتوحه
حسام:مالذيx ‬يثير اهتمامك فيx ‬هذه المنطقه ان الغابه تحيط بها من ثلاث جهات وسيكون القتال اصعب على رجالناx ‬
قتيبه:انا اعتمد على ذالك
وصل رفاقنا الى المنطقه التيx ‬ارادها قتيبه واذا بطلائع الفرقه الخاصه كانت قد وصلت الى المنطقهx ‬
قتيبه:عبدالله ستقوم بقياده الجيش وتهجم بكل قوتك من الامام
عبدالله وقد استغرب من كلام قتيبه:ماذا تقول؟؟لن نستطيع الصمود امام هذا الجيش اذا واجهناه هكذاx ‬
قتيبهx :‬وهذا ما اريده عند هجومك عليهم قاتل طلائع الجيش ثم انسحب بجيشك الى الخلف سنكون انا وحسام هنا ننتظرك مع الفين من المقاتلين
حسام:ماذا تقصد من تفريق جيشناx ‬يا قتيبه سوفx ‬يقضى علينا اذا تفرقنا
قتيبه وتعلو وجهه ابتسامه:ثق بيx ‬لن اخذلكم
وما ان وصلت جحافل الفرقه الخاصه حتى اطلق عبدالله صيحه الهجوم عليهم وانطلق الجنود وكلهم ثقه بالنصر بالرغم من قله عددهم وخبرتهم وبأسهم بالقتال مقارنة مع الفرقه الخاصه وما ان التحم الجيشان حتى صرخ فيهم عبدالله انسحبوx ‬يا رجال
انسحب جيش عبدالله بسرعه وكان قد استلم القياده للفرقه الخاصه بعد صقر نائبه ويدعى مروان والمعروف بقسوته وقله صبره وسرعهx ‬غضبهx ‬
صرخ فيx ‬جنودهx :‬اتبعوهم الى اقصى الارض ولا تتركو احد منهم على قيد الحياه واحضرو ليx ‬ذالك الوغد الذيx ‬قتل صقر اريد ان اقتله بنفسيx ‬سوف اجعلهمx ‬يندمون لوقوفهم فيx ‬وجه الفرقه الخاصه
ثم ضحك ضحكه شريره وانطلق الجيش باكمله خلف عبدالله وجنوده واذا بحسام وجيشه قد انضم الى العبدالله وقبل انx ‬يصل جيش مروان الى حسام وعبداللهx ‬
قتيبه بصوت هادئx: ‬كنت اعتمد علىx ‬غبائكx ‬يا مروان ولم تخذلنيx ‬شكرا لك
ثم صرخ باعلى صوتهx : ‬الآن
واذا بعاصفه من السهام تنطلق من جانبيx ‬الغابه وكانت لا حصر لها وكأنها سوف تغطيx ‬قرص الشمس من كثرتها وجنود مروانx ‬يتساقطون وكأنهم ذراتx ‬غبار فيx ‬وجه سيل جارف قتلت الدهشه كل ماx ‬يمكن انx ‬يقوله مروان الذيx ‬وقف حائرا مرتبكا لاx ‬يعرف ماذاx ‬يفعل وقد انطلق صوت من بين الجنود انسحبواx ‬يا رجال انه الموت انسحبوا وانسحب جيش الفرقه الخاصه منx ‬غير وعيx ‬عائدا الى الخلف ليحتميx ‬من هذا الموت القادم من كل مكانx ‬
عاد مروان الى وعيه وصرخ فيx ‬جنوده انتظرو ايها الجرذان لا تنسحبو ارجعوا الى ارض المعركهx ‬
ولكن هيهات انx ‬يسمع صوته وقدx ‬غطت صرخات الموت اسماع الجميع وانسحب الجيش الى الوراء مما اضطر مروان انx ‬ينسحب معهم ايضا ولكن عندما التفت الجيش خلفه راكضا من سيل السهام الجارفه تفاجأ بوجود جابر قد التف من خلفهم ومعه عدد من المقاتلين وانقض عليهم بقوةx ‬
صرخ قتيبهx: ‬حسام الآن انطلقx ‬
انطلق حسام وعبدالله على رأس الجيش وضرب الفرقه الخاصه من الخلف وكأنه قطار الموت السريع قادم ليحصد ارواح الجميع من دون استثناء وما هيx ‬الا ساعات قليله حتى انتهت المعركه بفوز ساحق لجيش المملكه البيضاء بقياده العبقريx ‬قتيبه وقد حطموا كل الافكار والاساطير حول الفرقه الخاصه وبأسها وقوتها وبأنها فرقه لا تهزم فيx ‬قتال ابدا


التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة








الساعة الآن 09:35 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net