صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #5  
قديم 19-04-2013, 07:20 AM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
آشتقت لك حتى صآر بي منك لمحآت/للكآتبه:غرور آلهلال







{ تدري وش أحس وأنا أجلس معك


تدري وش القلب يهمــس للوريــد...!!


ودي أسند كتفك .. وأسمعك


ولا أفكر في قريـب ولا بعيـد
....!!


في سيارة عبدالعزيز ..


نجلاء: عزوز حبيــبي وراك رحت لبيت عمي ابو فيصل ؟


عبدالعزيز: ماعليك اصبري شوي ..


نجلاء: خير الناس توهم راجعين من العزيمة وين تبي؟


عبد العزيز: نجولتي لاتصيرين كذا لحوحه قلت لك اصبري علي ..


نجلاء: طيب خلاص بسكت والله يستر منك ومن حركاتك..


عبدالعزيزوقف عند باب بيت اهله ضرب (هــرن) راحت جود فتحت الباب ..


عبدالعزيز يحاكي الخدآمه: سوما خوذي خلودي ودندونه وبكرى الصبح راح اخذكم


نجلاء عيونه مفتوحه على الاخر : وين ينزلون؟


عبدالعزيز طنشها: انتبهي للبيبي اوكي؟ واذا تبغين شي قولي حق مس جود


سوما: اوكي بابا


نزلت الخدآمه واخذت خاالد ودانه الي كانوا نايمين


في السيارة بعد مارجعوا من العزيمة


نجلاء بعصبيه:عزوز لاتنطشني


عبدالعزيز:خفي شوي من عصبيتك

جود من وراء الباب تأشر لعبدالعزيز


انه خلاص اوكي ( هذا التخطيط كان بين عبدالعزيز وجود من قبل )


حرك سيارته ونجلاء حست انه ذي الليله ماراح تعدي على خير

عبدالعزيز شغل اغنية[ زيديني عشقاً ] زيديني عشقاً زيديني


يا احلى نوبات جنوني


زيديني


زيديني غرقاً يا سيدتي


ان البحر يناديني


زيديني موتاً على الموت


اذا يقتلني


يحييني


يا احلى امرأة بين نساء الكون


احبيني


يا من احببتك حتى احترق الحب


احبيني


ان كنت تريتدين السكنة


اسكنتك فى ضوء عيوني


حبك خاطرتي


ما عادت خاطرة العالم تعنيني


زيديني


انا اقدم عاصمة للحزن


وجرحي نقشاً فرعوني


وجعي يمتد كسرب حمام


من بغداد الى الصين


زيديني عشقاً زيديني


يا احلى نوبات جنوني


عصفورة قلبي نسياني


يا رمل البحر وروح الروح


ويا غابت الزيتون


يا طعم الثلج وطعم النار


ونكهه شكي ويقيني


اشعر بالخوف ...


اشعر بالخوف من الظلماء فضميني


اشعر بالخوف من المجهول


فآويني


اشعر بالبرد


اشعر بالبرد فغطيني


وظلي قربي غنيلي


فأنا من بدء التكوين


ابحث عن وطن لجبيني


عن حضن امرأة يأخدني


لحدود الشمس ويرميني


نوارة عمري مروحتي


قنديلي -- بوح بساتيني


مدى لى جسراً من رائحة الليمون


وضعي لي مشطاً عاجياً


فى عتمة شعرك وانسيني


من اجلك اعتقت نسائي


وتركت التاريخ ورائي


وشطبت شهادة ميلادي


وقطعت جميع شراييني


زيديني عشقاً زيديني


يا احلى نوبات جنوني


زيديني


موتاً عل الموت


اذا يقتلني يحييني



نجلاء يدها على المرتبه الي بينها وبين عبدالعزيز ..مسك عبد العزيز


يد نجلاء الناعمه ..نجلاء ضاعــت..من لمس يديها عبدالعزيز


عبدالعزيز يطالع في عيون نجلاء وهي تحسب انه يطالع في الطريق..


التفتت وطاحت عينها بعينه..


نجلاء بعذوبه: حبيبي طالع الطريق ..اكلتني بعيونك


عبدالعزيز: ايه انا حبيبك ابغى اكلك كلك بس مواللحين


عبدالعزيز التفت لها وابتسمها لها ابستامه مليانه خبث


وصــــــلوا لعند باب بيتهم ..


عبدالعزيز نزل من السيارة وراح يفتح باب نجلاء مسك يدها ونزلها ...


نجلاء حست نفسها سندريلا وحبيبها الامير معاها ..


عبدالعزيز: حبيبتي ممكن تصبرين دقايق برى الغرفه؟


نجلاء بدلع : اكيد ممكن ..لاتتاخر علي ..


عبدالعزيز دخل الغرفه وبعد اقل من خمس دقايق فتح الباب

نجلاء دخلت غرفة النوم ...كانت مبهوره مرة ..


الغرفه كانت بحد ذاتها تحفه ..الشموع موزعه في كل ارجاء الغرفه


والانوار مطفيه مافيه غير انوار الابجورات الخفيف ..


الورد منثور على السرير كله ...


وعلى الطاولة فيه صنـــدوق كبيـــر..


مغلف بالورق المقوى الذهبي والشرايط الي ماسكتها لونها لؤلؤلي ..


نجلاء جلست على الكنبه وراحت تفتح الصندوق كان دبدوب ابيض كبييييييييييير ماسكـ بيدهـ

وردهـ مكتوب فيهـآ ][ آحبــكـ ][ وعلبه مخمل فتحتها كان خـــآتم مآس مرة ذوق الخآتم


مسك عبدالعزيز الخاتم وماشال عيونه من عيون نجلاء كان وده ياكلها نجلاء ذابت مع عيونه

الكبيرة والناعسه ونظراته لها تدوخ ..دخل الخاتم في اصبع نجلاء..وبآس يدهـآ..

وجلس على طرف السرير يتأملها وهي تطالع في الخاتم الي كان شكله فضيع


نجلاء عيونها دمعت ..ورآحت لعند عبدالعزيز طاحت على حضنه وخذت تبكي ...


عبدالعزيز : نجولتي كل هذا وتبكين؟ انا ابغى اسعدك تقومين تبكين ؟


نجلاء حاضنه عبدالعزيز بكل قوتها


نجلاء: حبيبي تكفى خلك معاي..لاتروح وتتركني ..مالي الا انت انت ابوي وامي وحبيبي وصديقي

عبدالعزيز مسك وجهه بين يدينه : وربي محد يقدر ياخذني منكـ الا الي خلقني..لمها بين يدينه ..
: : :


البنات جالسين بالارض << من الحماس


وسطهم ترامس القهوة والهوت شوكلت وسلات الحلاو والشوكلاته والمعجانات والتشبسات ,<<سهرات بنات


امل : ديمو ناوليني(اعطيني) سله الشوكلاته الي عندك


ديم رفعتها وكانت ثقيلة وعلى طول طاحت : آآآآآآآي يدي

ريانه: وش فيك؟


ديم ارتبكت :مافيني شي ..بس هذا شد عضلي ..!!


رندا جالسه جنب ديم وشافت يدها من قريب..


رندا : اوبس ايش فيها يدك كذا صاير فيها بقع لونها ازرق؟


ديم تلعثمت: آآآ..مممم .. هذا وانا نايمة ضربت يدي طرف الكومادينه (الطاولة الصغيرة)


امل: سلامتك يابعد قلبي..


ديم: الله يسلمك


رندا ماعبجتها السالفه لان يدها واضح ان الضربه قويه مو سالفه كومادينه!!


امل : بنات ماتلاحظون اننا تأخرنا ؟


ريآنه : ياسخيفات انتم تونا وين تروحون لسى بدري؟


ديم: بدري في عينك طالعي الساعه كم ؟


امل شهقت : الساعه 3 الصبح ..ياويلي من امي !!!!


ريانه: وجع املوه صحيتي امي وابوي من شهقتك


امل: ياكبرها عند ربي..اللحين انا شهقتي تصحي امك وابوك


ديم : بنات الحقوني جود تقول اخواني ناموا من زمان ..مع مين ارجع؟


ريانه: نومي عندنا..


ديم: علشان تذبحني امي..انا وعدتها اني مانوم بس نسهر ...بعدين بتزعل علي

امل: طيب ليش مانرجع مع السواق...؟


رندا: صاحيه عمتنا ؟نرجع مع السواق لحالنا وبنص الليل


ديم : السواة يابنات ؟


امل :انا عدول اخوي صغير ومايركب الا مع السواق


رندا: انا عندي وانا ام هندي

ريانه: ههههههههه ام هندي حلوووة لاتتحمسن واجد


رندا تتريق: هه هه هه ماتضحكين ...


بتصل على تروكـي تلاقينه سهران العم مايرجع للبيت الا مع اذان الفجر


اتصلت عليه وكان مقفل الجهاز..


رندا: مالي الا فيصل !!


ديم:لالالالالا فيصل لا بليز


امل :ليش؟ عادي فيصل مثله مثل تركي؟


ريانه: وش عندنا ديم خانوم؟


ديم ارتبكت: لا بالعكس بس فيصل احس انه يخوف مو مثل تركي حبوب وكيوت


رندا: لا تخافين فيصل ماياكل..وبعدين فيصل يجنن حبوب وقلبه ابيض ترى بس هو كذا مسوي شخصيه قدآمكم


رندا تطالع لديم :ترى بتصل عليه


ديم: اوكي ..


..... ديم .....


يــآرب مايرد ..يارب مقفل جهازه...يآرب نايم

رندا: هلا فص فص


فيصل: اهلا اهلا رندوش


رندا: وينك فيه؟بالرياض او برى؟


فيصل: لا على حدود جيبوتي..ايش ذا السؤال اكيد بالرياض..وفي بيتنا بالتحديد


رندا:حلووو..ممكن طلب؟


فيصل: رندا غريبه تطلبين..بالعاده تامرين يادلوعتنا المهم وش بغيتي ؟


رندا: انا في بيت عمي محمد وابغى تجيبنا انا والبنات ..


فيصل:اوكي ..بس تجهزوا ترى ماحب اوقف !!


رندا: يابعد قلبي ياخوي ابشر ولايهمك جاهزين..يالله باي


ديم (ياقلبي بس انا ايش اسوي باليوم اشوفه مرتين..بس مو انا ديم الي قلبها يكسره رجال مهما كآن..هذا حب مراهقه فترة وتعدي)


امل :ديييييييييييييييييم وجع وين رحتي؟


ريانه:تفكر بفيصل خايفه ياكلها او يعضها ...


رندا : والله لو هو دراكولا


ديم تضيع السالفة: لا بس افكر بالعزيمة اليوم كانت مرررة تجنن


ريانه: اكيد تجنن مين صاحبتها ؟


امل: بليز لاتقولين انه انتي صاحبتها

ريانه وبكل شموخ: ايه انا طايحه من عينك؟


امل: للاسف ايه


ريانه وهي تمسك صندلها بتضرب امل ..


امل: امزح امزح اساسا انتي الكل في الكل بالعزيمة !!


ريانه: بزارين ماتجي الا بالعين الحمراء


البناااااااااات جلسوا يضكون على ريانه وخرابيطها


: : :

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #6  
قديم 19-04-2013, 07:21 AM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
آشتقت لك حتى صآر بي منك لمحآت/للكآتبه:غرور آلهلال




{ [ مـرتـاح ] ..!!


" أحـبـك " .. ولا علـمـت .


حتى أنت عييـت أبيـن لك
...!!!


البنات لبسوا عبياتهم ..فيصل عند الباب..


من سمعتها ديم وقلبها بداء يدق بقوة ..!!


ركبت ديم وامل ورى ..رندا قدام ..


رندا: مساء الخير..


فيصل: قصدك صباح الخير


رندا:عادي كله يمشي..!!


فيصل: كيفكم بنات؟


امل: بخير ..


ديم ماردت بالها مشغول (يارب مايقولهم شي عن سالفه يدي)


رندا بخبث: ديم فيصل يقول كيفك..؟


ديم: هاه..


امل بصوت واطي بس فيصل سمعه : من قال هاه سمع


ديم بصوت واطي وعيونها في الارض: تمام


رندا: لا اليوم ديم مو طبيعيه..كل هذا علشان يدك تعورك؟


ديم: آآآآ..مممم...لا لا بس يدي عورتني الصبح اول ماقمت من النوم


فيصل كان يطالع بالطريق..ولما سمع كلام ديم عرف انها ماقالت شي ولا تبغى يعرفون

بالسالفة ..بس ضميره يأنبه اكيد تعورها بقوة لو ماتعورها ماشكت للبنات !!


فيصل :سلامات ديم..تبغين اوديك للدكتور؟


ديم رفعت راسها وطاحت عينها بعينه في المرآيه وعلى طول صدت

ديم بصعوبه يطلع منها الحكي : لا


في السيارة رندا تسولف وتضحك مع امل..


اما ديم ساكته لاتعليق..البنات يظنون انها خجلانه من فيصل ..


مايبغون يحرجونها وتتكلم..


اما فيصل كان سرحان يفكر
...... فيصل ......


ليش ديم كذبت على البنات؟...وماقالت لهم ..


هالبنت غامضة ..!!اموت على ماعرف ايش يدور في بالها


نزل فيصل امل قبل ديم وبالطريق رندا نامت بالسيارة وخصوصا بعد مانزلت امل لانه ديم

ساكته وماتحكي ورندا دايخه فيصل ساكت ..الجو بالسيارة هدوء


طلعت ديم جوالها من الشنطة وارسلت مسج لجوال جود على اساس تفتح الباب لانه ماتبغى

تضرب الجرس وتصحي اهلها !! ودخلت الجوال بالشنطة ونست تسكر الشنطة

ولما وصلوا لعند بيت ديــــم

ديم :مشكور وآسفين اذا تعبانك


فيصل: لا ماتعبتوني ولاشي

ديم فتحت الباب وتطيح شنطتها وكل الاغراض الي فيها كلهم في الشارع


الجوال ...المرآية...علبه الارواج..العطور..المشط...والبوك "الجزدان"


فيصل نزل من السيارة يساعدها يجمع الاغراض معاها وكل واحد فيهم يجمع ولما خلص حط

عينه بعينها .. البنت تعذب عيونهــا كبيرة مرة والكحل يدوخ عليها ..عيب يافيصل هالحكي هذي


بنت عمك مهما كان


فيصل وهو يشيل العطر الي تصبغت يدينه بريحته الحلوة كان عطرها (بربــري)


فيصل بكل جرأه: ليش كذبتي على البنات ؟


ديم انصدمت لجرأته بس كان ردها فيه غموض


ديم: مو كل شي يصير لازم ينقال ..!!


دخلت لبيتهم بسرعه وسكرت الباب..


فيصل اعجبه ردهــا..لانها غامضه وهو يحب الغموض !!


رجع للسياراة وهو يفكر فيهــــآ..وطول ماهو بالطريق وهو يتذكر نظاراتها وعيونها ..ورندا نايمه

ومو حاسه بشي (لانه نومها ثقيل)


وقفوا عند الاشارة فيصل رفع يدينه يشم ريحتهم ..ريحه عطرها ..عطرها يافيصل ....
: : :


ديم رجعت للبيت ودخلت غرفتها خذت شاور وجلست تفكر بكل شي صار معاها كانت


فرحــــــــــــــآنه حدها وتبغى تطير من الفرحه..انها شافت فيصل حكت فيصل ركبت مع فيصل ..!!


اول ماحطت راسها نــــــآمت ..!!والابتسامه مرسومه بفمها..!!
: : :


العصـــــــــــــــــــــــر


فيصل صحى من النوم وشعره الناعم كان طويل شوي وعلى عيونه رفع شعره و شم ريحه

يده ..ريحه عطر تذكر ديم ..تذكر امس تذكر عيونها ابتسم..اخذ شاور وتوضاء وصلى ولبس ثوبه

وشماغه وطلع............!!!


اللبناني: شو بدك نسائي ولا رجالي؟


فيصل: لا ابغى نسائي..


اللبناني:تكرم عينك..لحظة بجيب لك العطر الي طلبته


فيصل : لما شاف العطر مع اللبناني ابتسم وكآنه حصل على كنز ..


اللبناني: مابدك نغلفهم لخطيبتك او زوجتك ؟


فيصل: لامايحتاج


اخذ فيصل العطر وطلع برى المحل وركب السيارة...


فيصل عقد جواجبه وجلس يفكر بحكي اللبناني...معقوله ....


انا افكر كذا انا ايش الي خلاني اجي واشتري عطرها... اول ماصحيت على طول كانت في بالي...بنت صغيره تسوي فيني كذا ؟


لا اصحى يافيصل هذي بنت عمك عيب اتكلم كذا عنها..هذا وانا امس الي تكلمت معاها...حتى ماخذت ولا عطيت معاها...كانت ساكته طول الوقت شكلها محترمه..!!!


خلاص بنساها ...مهما كانت هي بنت عمي من لحمي ودمي ,,ومب زين افكر فيها كل هالتفكير.. وماجبتها امها الي نسرق بال فيصل ابن عبدالعزيز الرا..................
: : :


اتمنى يعجبكم البارت


واذا لقيت دعم منكم وتشجيع ماراح اتاخر

بنتظار ردودكم

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #7  
قديم 19-04-2013, 07:22 AM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
آشتقت لك حتى صآر بي منك لمحآت/للكآتبه:غرور آلهلال







فيصل: سوقي على مهلك لا تتعورني ..!!


ديم ابتسمت له من تحت النقاب


سكتت وحركت الدباب ومشت

البنــآت هنــآكـ فالينها على الاخر صراخ وضحك ..الشباب مايبغون يخربون عليهم وناستهم راحوا جلسوا عند الرجال ..البنات بعد ما مشوا الشباب راحوا رفعوا عباياتهم علشان ياخذون راحتهم .!!


وبعد ساعه ونص ورندا وامل طفشانات يبغون البنات ينزلون علشان يلعبون ..!!
: : :


{ مو آنــا يانور عيني

ترسم شموخــكـ علي
..!!


سعــود مسك يد ولد اخوهـ بدر يبغى يلعبه بس البنات مو معطينه وجهه


بالاخير راح بدر يلعب كورة مع البزارين وسعود واقف يطقطق بجواله ..


يشوف اذا فيه ارسال اولا


رندا: بنات انا ابغى دباب شوق الابيض والدباب عند سعود .. بس بليز جيبوا الدباب لي عند الحريم مقدر العب عباتي بتنفك وبتطلع رجولي قدام العيال ..


ديم : اوكي ولايهمك ..يالله بنات خلونا نروح عند الحريم


ريانه: انا بجيب الدباب الابيض من عند اخوي سعود وانتي رندا امسكي دبابي وروحوا هناك اوكي ؟


رندا: يابعد هالدنيا يارنوووشة قلبي ..اوكي !!


رآحــوا البنات لعند الحريم وهم يتسابقون رندا ..ديم ..امل !!


سعود : اتركي الدباب ابغى العب بدر فيه ..بعدين توك راكبه الدباب الاحمر وين رآح ؟


ريانه : الدباب الابيض موحقي لرندا تبيه !!


سعود من سمع طاري رندا عقد حواجبه : ياسلام ؟ والست رندا ليش ماتجي تلعب هنيا ؟ ولا على راسها ريشه ؟


ريانه فاتحه عيونها : طيب ورآك معصب ؟


سعود بعصبيه: اقول قولي لهم يجون هنا يلعبون... كلكم مو بس هي احنا مسوين هذي المساحه تلعبون فيها مو تروحون هناك

ريانه : طيب وش فيها بنروح نلعب هناك

سعود : مافيه انا قلت هنا وكلمتي ماتنثني

ريانه : طييييييييييييب ليش؟ ابغى افهم ؟


سعود : احنا مخلين السيارات حوالينكم علشان محد يمر

ولا حد يشوفكم تجون انتم تروحون هناك ..ياالله روحي ناديهم يجون

ريانه: بس رندا ماتقدر تلعب


سعود: ياسلام ماتقدر تلعب هنا وتروح تلعب هناك .


.ناديهم واذا مايبون الدباب البزارين يبون يلعبون ..


ريانه : اقولك ماتقدر تلعب افهم

سعود : لو هي بنت ابوها تجي تلعب هنا مو هناك


راحت ريانه لعند البنات وقالت لهم السالفه بالتفصيل الممل
(ريانه بطبعها تنقل السالفة بتفاصيلها )


رندا جن جنونها : نعم نعم نعم ؟ وش يقووول ؟ ايه بنت ابوي


البنات عارفين طبع رندا انه اذا عندت تخوف وتسوي الي براسها


ديم : هدي رندا ..مو لازم نلعب


امل: ايه معليش مو اللحين نلعب بعدين ..


ريانه : ايه احسن خلي سعود ينقهر اذا مالعبنا..


رندا قامت : اقول انا بروح هناك..وش قلتوا بتروحون معاي ولا لا!


ديم : رندا مايصلح خليها بعدين


رندا بصوت حاد : اقوولكم الحين بتروحون معاي ولا لا


ريانه تحب الحركات : كفو يابنت ابوها ..يالله امشي .


البنات ركبوا دباباتهم للمكان الي واقفه فيه سعود ..


ورندا تمشي برجولها لانه مامعها دباب


وكانت مولعه مقهورة ..محد يقدر يتحداها ويعاندها ...


وصلوا لعند سعود ..الي كان جالس على كبوت السيارة (مقدمه السيارة) وكان عنده فضول يبغى يشوف ايش راح يصير ..حتى ضاري جاء عنده ويسولف بس حاول يشغله عنه ويصرفه..بقى لحاله ..


سعود ماسك جواله ولما شاف البنات ابتسم ..وراح وقف عند الدباب الابيض(يبغى يعاند)


رندا بصوت قصير: شوفوا وين وقف ياااااااااربي كيف تتحملونه هذا بالبيت؟


ريانه: ماشفتي شي هو مايحب احد يعانده


ديم: ماقصرتي وهذي الخبلا رندا ماتحب احد يعاندها ويوقف بوجهها

امل: الله يستر لاتصير حفله هنا

سعود يبغى يحرهم : تلعبون هنا ..شطورات؟


رندا قربت من سعود تبغى الدباب الابيض


رندا: لو سمحت ممكن تبعد ابغى اركب الدباب


سعود: ايوه خليكي كذا تسمعين الكلام


رندا بنظرة حقد : غلطان

سعود يطالعه بنظرة تخوف : غلطان ؟؟؟؟؟


رندا: ايه .. انا مو جايه هنا خايفه منك ..!! هماك قايل لو هي بنت ابوها تجي.. جيت علشان ابين لك اني بنت ابوي وانه محد يهمني

ديم .. وامل .. ريانه ..ساكتين موقفين الدبابات ويشوفون الموقف ولا فيلم اكشن

سعود : لا بنت ابوك .. بس لاهنتي مره ثانيه لا تطولين صوتك وشوفي مين تحاكين ترى انا سعــود بن محمد الرا.........


رندا : و لاتنسى انك واقف مع رندا بنت فهد الرا.........


سعود :ترى البنت ماتصلح تكون قوية

رندا: الولد مايصلح عليه الغرور ..اقول لوسمحت ممكن تروح لانه احنا بنلعب وبنرفع عباياتنا لذلك لو سمحت خلنا براحتنا


سعود عصب بس حاول مايبين لها كأنه مايهمه : انا بترككم بس لاتطولين صوتك مرة ثانيه يابابا ..


راح سعود للرجال وكان معصب من حكيها بنت وقوية عين ..ماتقبلت الشباب الي يحاكوني كذا مو عاد بنت !!


ريانه تصفر لها: عاااااااااااااااااشت بنت ابوها والله انتس ذيبه


امل :انا ماسكه قلبي شوي وتطاقون مع بعض


رندا: هذا الي ناقص يمد يده علي..مانولد الي يمد يده علي


ديم: راح يجي اليوم الي يجي شخص ويكسر غرورك يارندا


رندا: اقول فكونا وخلونا نلعب وننبسط قبل لا يرجعون الشبــآب
: : :


نجلاء : بنات اصبروا عينوا من الله خير وراكم ماتغديتوا ؟


ام فيصل : وش فيكم الدبابات ماراح يطيرون ..تغدوا زين !!


ريانه : لا ياخالتي بنروح ننبسط الدبابات مو كل يوم عندنا

ديم : لاياخاله اللحين احنا تاركين الدبابات وتلاقين فارس وتركي ماسكينهم وربي مايعطوننا

ام عبدالعزيز:انتم ماقصرتوا ماسكينهم من الصبح خلو العيال يلعبون


عبير: أي والله حتى عيالي ياقلبي عليهم ماعطيتوهم فرصتهم


رندا: بس هم قالوا انه مفاجأه لنا احنا ..


نجلاء: طيب خلوا قلوبكم حنينه ياصبايا وعطوا عيالي انا وعبير خلوهم يلعبون


عبير: اقول نجلاء المرة الجايه راح نجيب انا وانتي دبابات وبس لعيالنا وياويل الي يركبهم هههههه


نجلاء:والله انك جبتيها خلاص المرة الجايه راح نجيب لهم ..بلا منتهم ههههههههه


العنود: ياناس وربي مررة ملل مافيهم شي يونس


شوق: مرة بايخيين الدبابات وبعدين انتم بنات كبار خلوا البزارين يلعبون


جود : توهم مراهقات احنا غير


ريانه : يابخت المراهقه فينا ..اقول بنات خلوهم تراهم محترين منا

البنات راحوا للدبابات وكان فيها بدر ومحمد وعادل وماجد <<بزارين


ريانه : يالله ياحلوين خلونا نلعب


ماجد :اقول مناك بس


ريانه:ياقليل الآدب تراني اكبر منك


ماجد :قولي قا


ريانه :ديم عقلي اخوك ..!


ديم :انتي بنت عمه وحسبه اخته عقليه انتي ,,


ريانه ماقصرت نزلتهم هي ورندا ولعبوا الصبايا بالدبابات ....


مشعل و عبدالعزيز راحوا للبنات يطلبونهم ينزلون من الدبابات علشان يلعبون بزارينهم الي راحوا اشتكوا لهم ان البنات نزلوهم ....


ريانه : مشعل شوف احنا بننزل بس على شرط كمان انت عبدالعزيز

ديم تحاكي امل ورندا:ياجرائها هالبنت


امل:هالبنت ماتهاب

مشعل: كل شروطك موافقين عليها بس انزلوا ..البزارين صجوا روسنا بصياحهم


عبدالعزيز:خلاص اعتمدي ياريانه هانم بس انزلي


ريانه : اكيييد موافقين ؟


عبدالعزيز:هاه هو لعب عيال احنا رجال اعطيناك كلمتنا


مشعل: وشهو الشرط؟


ريانه:مو بكرى جمعه؟يعني ويك اند ..ونبغاكم تغدوننا باحد المطاعم الفخمه


عبدالعزيز: يووووو وش هالشرط ..حرام عليك راح اعلن افلاسي بعدها هههه


البنات يصفقون لريانه..


مشعل: اذا كان انتم الاربعه مقدور عليكم


ريانه: من يقول انه اربع ..


عبدالعزيز:مين بعد؟ترى حريمنا مو رايحين معاكم من اللحين لاتحسبينهم


ريانه:مانبي متزوجات اساساً


مشعل:ههههههههه طيب مين تبين يام لسانين؟


ريانه: انا طبعاً وديم وامل ورندا والعنود وجود وشوق


مشعل: عز الله رحنا فيها


عبدالعزيز: ضاعت فلوسك ياصابر


بدر وخلود وحمودي يصيحون:بابا يالله نبغى نركب


مشعل: طيب خلاص انزلوا


ريانه تأشر للبنات بمعنى لحظه : بالاول قولوا تم


مشعل: تم والله تم


عبدالعزيز: تم يالجنوبيه هههههههه


نزلوا البنات وراحوا لعند الحريم يبشرون العنود وشوق وجود


عبير: وجع ريانه تبين تخسرين زوجي


نجلاء: حرام عليك يالظالمة .. انا لي اسبوع اطلبه نتغداء برى تجين انتي بخمس دقايق تخلينه يطلع فيكم


جود: تعالي ابي ابوسك ياشيخه

شوق: على قولتك رنوش والله انتس ذيبه


العنود : بعدي اختي مب ذيبه وحده الا حديقة حيوانات


البنات هنا ضحكوا على كلامهم...
: : :


الكل رجع وفي سيــــــــــــــارة فيصل ماكان معاها احد
.... فيصل ...


والله ديم حركتها قوية اليوم .. تعجبني هالبنت ..شخصيتها رهيبه ..


محترمه .. آهـ لو اعرف عنها اشياء اكثر من كذا ..صحيح هي صديقة رندا


ومثل اختها واكثر بس صعبه اسألها عنها ..غريب الوضع


انا الي مافيه بنت تهزني هذي

ام تسع طعش سنه قدرت تشغل بالي ...

من قدك ياديم قدرتي تسرقين تفكير المحامي فيــصل !!


كــآن مشغل اغنية آصـآلهـ " سوآهـــآ قلــبي "


وجلس يغني معاها ..
سواها قلبي ياحبيبي وحبك


ماطاعني وانا عن الحب ناهيه


الظاهر انه مايبي غير قربك


عاف الجميع وأول الناس راعيه


عليه مااوصيك لاصار جنبك


صبح عليه بحب وبحب مسيه


نبضه وفا والتضحية, لاء يعجبك


صافي ولكن مالقى من يصافيه


خل دروب الكل واختار دربك


داريه تكفى قد مافيك داريه


وابشر بقلب مايبي غير قربك


يموت وغير محبتك ماسكن فيه

: : :


{ قسم بالله لو تدري ..


بـ / قدرك ..


تعشـق [[ ترابـي ]]
!!


..... آمــل .....


اليــوم احساسي غير.. اشواقي غير.. نفسي اطير..


نفسي اقول للعالم ..اليوم قابلت فــآرس ..


فـآرس آحــلآمي ..!! بس يافارس


ماكون امل ان ماخليتك تموت فيني مثل مانا اموت فيك
: : :

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #8  
قديم 19-04-2013, 07:23 AM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
آشتقت لك حتى صآر بي منك لمحآت/للكآتبه:غرور آلهلال




الساعــه 2 بالليل ..


بالصآله الي فوق الكل نايم في بيت ابو مشعل ماعدا ريانه ماسكه الجوآل ...!!


ريـآنه : ايه بكرى ..والله مدري بس اسمع مشعل يقول لمشاري انه هو الي راح يودينا مع ضاري ولد عمي عبد العزيز


رندا : اهم شي سعود مب هو الي يودينا


سعود كان يصعد الدرج توهـ رآجع من الاسترآحه وعلى دخلته للصاله سمع حكي ريانه .......


ريآنه: لاارتاحي سعود مو هو الي يودينا .. يا رندا خانوم


رندا: كويس..والله لو سعود معاكم بجلس بيتي مو ناقصه ناس ترفع ضغطي


ريانه: هيه هيه ترآهـ اخوي


رندا: احلفي اخوك .. بشري امك..حتى لو كان اخوكـ


ريانه: اقول غيري الموضوع ترآكـ قاهرتني انتي وياهـ


سعود هنا ابتسم نص ابتسامه ودخل غرفته وسكرها بدون ماتحس فيه ريانه لانها معطيته ظهرها ومندمجه مع السوآليـف ومانتبهت لسعود
.... سعــود ....


ماتبيني اوديهم الست هانم بس وربي ماتركك بحالكـ ..بدوس غروركـ يارندا برجولي ...طآل الزمن او قصر !!
: : :


ديم وجود مروا على رندا مع ضاري ..وراحوا للمطعم واتفقوا يكونوا هناكـ


ريآنه لابسة عباتها بالحوش هي والعنود ولما شافت سعود كاشخ عورها بطنها من الخوف (لآيكون هو الي يبغى يودينا وانا قايله لرندا انه مب رآيح )


ريآنه بقلق : سـ .. .. ــعـ .. ـود وين بتروح ؟


سعود رفع رآسه وابتسم لها ابتسامه على جنب


سعود بكل ثقه : بوديكم ..مو تبون تتغدون برى ؟


العنود على نياتها : ايه بس مشعل قال انه مب رايح وانه مشاري هو الي يبغى يودينا


سعود: انا طفشان ومشاري من الصبح رايح لعيادته..عندهـ حاله مستعجله


العنود:ياقلبي على اخوي الله يوفقه..اما مشعل الله يعينه على دفع الحساب


سعود : لآتخافين مشعل وعبدالعزيز قدها


ريآنه تغير وجهها وخآيفة من رندآ لآنها ماتواطن سعود بالمرة ..


العنود:سعود لاتنسى بنات عمتي صيته نبغى ناخذهم معانا..


سعود: طيب ورندا؟


ريآنه التفت مستغربه :لا رندا بتروح مع ضاري


سعود : احسن تخفف هههههههههه


العنود ماتدري وش السالفه: حرام من كبرها


سعود: وش فيك امزح


ريآنه ( لو بحلف انها طالعه من قلبك ياسعود )


رآحوا للمطعم وكانوا ضاري والبنات بالسيارة ينتظرون سعودي الي راح يجيب شوق وامل..!!


العنود لما شافت سيارة ضاري شهقت ماتدري انه ضاري يبغى يروح


سعود : وش فيك العنود ؟


البنات يضحكون عرفوا وش سالفة العنود


شوق: لا بس نست جوآلهــا


سعود فهمها : كل ذي الشهقه علشان جوال ترى ماحنا بالصحراء


العنود عرفت انه سعود فاهم وتفشلت وجهها احمر


نزلوا البنات من السيارة .. يمشون لبوآبة المطعم ..سعود وضاري قدامهم يسولفون والبنات وراهم .. والعنود كان ودها ترجع مستحيه بقوة ..تتحرك بطئ وهي تسحب عباتها..على عكس ضاري الي كان متلهف على شوفتها


رندا نزلت وهي ماسكة شنطتها ومعاها علبة مويا ..شافت سعود ..سعود يناظرها بكل غرور ..هي لما شافته انصدمت طيرت عيونها مو مستوعبه.. حطت حرتها بعلبه المويا الي بين يدينها عصرتها من القهر..


سعود شافها وابتسم لها يبغى يغيض رندا...


دخلوا للمطعم مشعل وعبدالعزيز حاجزين لهم طــآولة كبيرة للبنآت وطاولة ثانية للشباب ...رندا راحت لعند ريانه..ريآنه لما شافت عيون رندا عرفت انها حاقده عليها


ريآنه: قبل لا تتكلمين ترى حتى انا مصدومة مثلك


رندا تريق : ايه بقوة مصدومه


ريآنه: ورب البيت رندا لاتصيرين كذا..لاتخربينها فليها..


وهو ترى ماراح يقدر يتكلم معاك..


رندا:هذا الي ناقصني ..اساساً مايتجراء


ريانه: بلاك ماتعرفين سعود زين


رندا: وخير ياطير ابدا حمدان آل مكتوم


ريآنه: هههههههه حلوووة حمدآن يالبيه بس


جود: كأني سمعت طاري فزآع


رندا: ههههههه بسم الله وانتي تسمعين اسم فزآع على بعد كيلو


جود:حدك حبوبه هاه وش قلتوا عنه ؟


ريآنه: ابداً ماقلنا غير الشي الي ييريحك ..


اساسا احنا نتجراء نقول شي عنه وانتي معانا


جود:كفو والله انتس ذيبه ههههههه


ديم : بنـــآت وش رآيكم بعد الغداء نقول للشباب يتمشون فينا


شوق: ياحبي لك ابد يامعطينك وجهه احمدي ربك الي ودوك هنا


امل: هههه خلي طموحك على قدك


ديم: لا بنات لاتصيرون قنوعات الي خلاهم يودننا هنا يخليهم يتمشون فينا


رندا: ياليت تركي وفارس هم الي معانا

كان وربي لو نقولهم على طول وافقوا مايكذبون خبر


العنود بخجل : ليش ضاريوش فيه يعني ؟


ريآنه: وجع عنييّد احسبك تبين تدآفعين عن سعود اخوي


جود : يالبى قلبتس يامرت اخوي


العنود استحت ...


امل: ههههههه جود ارحمي البنيه


البنات:هههههههه


ديم:بروح اقوله ترى العنود تدافع عنكـ مسكين خليه يفرح


العنود صرخت : لا لالا لا


ضاري : من ورى الستارة بنات وطوا اصواتكم


هنــآ البنات ماتوا ضحك


امل :شلون لو يدري انه هالصراخ علشانه


جود: يتقطع من الوناسه وخصوصاً انه من الست هانم


ريآنه : ديم اعطيني اذنك بقولك على سر


البنات : هيه هيه نحن هنا


ديم: بسم الله منكم خلو البنيه براحتها


ريآنه: والله هذا السر علشانكم وقسم بالله


امل: ترآآآك حفلتي


ريآنه جلست تكلم ديم بصوت واطي

ومحاولات من امل ورندا وجود يتسمعون ماقدروا


ديم :ابشري يابنت عمي من عنوني


ريآنه: تسلم عنونك يالذيبه


ديم :بنات عن اذنكم ابغى اطلع شوي


رندا: يمه منك ديم وش تبين تسوين؟


امل: اعترفي


ديم:حرام الوحدة تروح الحمام (وانتوا بكرآمه


ديم طلعت وانصدمت بالي شافتــه قدآمها

مو معقولة فيصل ومشآري.. هي ماهمها مشآري بكثر ماكان يهمها وجود فيصل!!


فيصل لما شاف ديم عرف زولها وعيونها الي ماخذه قلبه وعقله ..


مشآري رآح للكابينه الثانيه حقت الشباب..
...... ديــم ......


لآاكيـد يتهيأ لي .. معقوله صرت اشوف النآس فيصل..!!


قطع تفكيرهــآ صوت ضــآري


ضـآري: ديم بغيتي شي؟


ديم خافت من صوت ضاري الي قطع سرحانها


فيصل ابتسم ابتسامته العذبه ..الي قطعت قلب ديم


فيصل: كيفك ديم ؟


ديم: الحـ .. .. مـ .. ..د لله


ضاري: ايش تبين ؟


فيصل حس انه وجوده غلط بينهم.. وبذوقه المعهود


فيصل: عن اذنكم بروح للشباب ..!!


عيون ديم ظلت تتبع فيصل وتروح وراهـ..!!


ضاري: انتي اللحين طالعه بتحكين ولا لا ؟


ديم بذكآئه المعهود ماتبغى تبين لضاري أي شي


ديم : ضاري .. فيه ناس غالين عليكـ .. نفسهم تلبي طلبهم


ضآري بعفويه : العنـــــود ؟


ديم: ايوه عنودتك .. نفسها تتمشى فينا ..


واكيد انت ياعنتر زمانك تبغى تكشخ عندها وماراح ترفض لها طلب


ضـآري: تبشر بعزها .. متى تبي هي..اللحين ..


بعد الغداء ..قبل الغداء اللي تبيه راح يصير..!!


ديم : ههههههه اعصابك ايها العاشق الولهان ..


خير بتجوعها تتمشى فيها قبل الغداء.. لآاكيد بعد الغداء


رآحــت ديم لعند البنات الي مايدرون ايش السالفه..وهذا من تخطيط ريـآنه


ديم : بنات عندي لكم خبر إنما اييه يجنن


شوق : وشو؟ الغوا الاختبارات


جود: كلن على همه سرى ههههه


ديم: الشباب راح يتمشون فينا


رندا: من جد ؟


ديم: ايه انا ديم مامزح


امل: كييييف ..؟ احساسي انه السالفه فيها إنَ


العنود: اهم شي انهم وافقوا


ديم (يؤ كيف لو تعرف العنود كيف وافقوا )؟


ريآنه بشجاعه : ترى مو منها,,انا واعوذ بالله من كلمة انا الي سويت الخطة


جود: وشو خطه ؟ وش قلتو انتي وياها


ديم: رحنا لضاري وقلنا له ياروميو زمآنكـ

معشوقتك نفسها تتمشى وقال ماطلبت شي


العنود وقفت : لا اكيد تمزحين ؟


ريآنه : والله ماتمزح


العنود: اقول اسكتي انتي وش دخلك واقفه معاهم؟


ديم: لامن جد اتكلم


العنود: فششششششششله لا لا ماراح اروح الله ياخذكم انتي ويااها


فشلتوني طيحتو وجهي قدآمه


جود: عاااااااااادي وسعي صدرك


شوق: اهم شي نبي نتمشى


العنود:تتمشون على حسابي انا


جــاء الجرسون قطع الهوشه الي بينهم


وحط السفرة وكانت بذوق مشعل الي طلب لهم


ودفع الحساب هو عبد العزيز..الاكلأت كانت شرقيه وغربيه ...!!


ديم: ايه بنات ترى فيصل ومشاري فيه...


شوق شرقت وهي تشرب الكولا: كح كح


رندا: هههههه بسم الله عليك دكتورة


امل كان ودها فارس يكون موجود علشان تكمل وناستهـآ..


العنود كانت مستحيه وخدوها حمرا ..


حتى اكلها ماكلته كانت متوترة وخجلانه


من ضآري وماتدري كيف راح تقابلة
: : :


في كـآبينة الشباب ...!!


ضآري: ترى بعد الغداء بنطلع في البنات نتمشى فيهم


سعود: يابن الحلآل .. اللحين وديناهم وغديناهم يكفي


ضآري: لا ماعلي منكم ترى لآزم تروحون تتمشون فيهم


فيصل: لا ابشر ياولد العم .. انا عن نفسي بوديهم


سعود : اجل انا انسحب لو سمحتوا


مشـآري بهدوئه المعتآد: انا معاكم شباب خلاص نخلي البنات ينقسمون ونتمشى فيهم


ضآري: كفو والله


فيصل بخبث: بس ماقلت لنا ايش الاصرار هذا؟


مشآري: الغاليه فيه..ويبغى يتعنتر عندهآ


سعود:ههههههههه لو انا عارف بالموضوع كان ماجبتها من الاساس


ضآري: على مزآجك الدعوى ماتجيبها


مشاري: كل شي ولا العنود...انا الي اجيبها


فيصل: ههههههههههه


ضآري: شوفوا انا ابغى اروح لستار بكس اللحين


وقولوا للبنات لا يحلوون اوكي وعلى حسابي السويت


سعود: الدعوى فيها سويت تراني بروح


فيصل: لا يالحبيب بتجلس ..من دقايق تقول ماتبي تروح


مشاري: هههههه دب والله ياسعود


ضآري: يالله توصون شي بروح احجز كبينه مرتبه كذا


مشاري: لاتنسى تحط فيها ورد


ضاري: عارف انها تريقه ..بس انا ماراح ارد عليك يالله سلام
: : :


البنــآت طلعوا من المطعم ويبغون يركبون بالسيارات (فيصل- مشاري) العنود اول من ركب في سياراة اخوها مشاري ماتبغى تشوف ضآري من الحياء << هذي البنت حيويه بشكل فضيع


رندا ( فكه سعود مب رآيح ويانا .. اكيد جالس بالمطعم محتاس في الفواتير يازينها والله على قلبي )


شوق طلعت من المطعم متأخرة ..مشاري الي كان واقف عند باب سيارته ينتظرها..والعنود وامل جوى السيارة..مايدرون ايش عنده مشاري ماحرك السيارة ومشى ..كآن الباب مفتوح وهو واقف برى..


مشــآري : دكتورة شوق ..


شوق تمشي ولما سمعت صوت مشآري


قلبها يدق بقوة وقفت وهي معطيته مقفاها ..


مشآري: دكتورة وين رآيحه؟


شوق: ابغى اركب بالسيارة..


مشاري: واحنا ماعندنا سيارات تركبين فيها


شوق ( ياربي ايش ذا الاحرآج ..)


شوق: اااا ..مممم.. لا بس انا


مشآري فتح الباب الي ورى وابتسم لها: تفضلي ..ترى اختك واختي معانا


شوق: لا ماقصدي كذا بـ ... ـس


مشاري غمز لها : عاارف ..وياليت يادكتورة ماترديني و تركبين معانا


شوق من غير أي كلمة مشت وهي حالتها حاله وخدوها حمرررااااء من الحياء وقلبها يدق بقوة.. ركبت السيارة ومشاري الي واقف عند بابها فتح لها الباب ولما ركبت سكر ورآهــآ ..


ديم وقفت محتارة كانت ناوية تروح مع ضآري.. بس وين ضآري ..


ريآنه من نافذه سيارة فيصل <تمون : ديمو تعالي اركبي


ديـم تشوف لسيارة الا السيارة لفيصل ..

رآحت لسيارة مشاري ..بس تفاجأت انه فيصل حرك السيارة


وحدهـآ لمن صارت ماتقدر تتحرك


ريآنه: كفو ياولد عمي والله انك ذيب


فيصل: هههه ماطلبتي شي ياريانه


ديم وعلى وجهه علامه استفهــآم


جود: ديم اركبي بسرعه ..!!


فيصل مايبغى ديم تفهم حركته غلط


فيصل: ترى ريآنه قالت لي مالي شغل هههه


ديم ضحكت وركبت وكانت يدينها ترتجــف ..بس الي هون عليها


انه جود وريآنه الي ماتسكت من السواليف الهبال معاها

يعني ماراح يصير فيه مواقف بينها وبين فيصل ..!!


فيصل كآن مبسوط لآخر حد .. الكل كآن يسمع اغنية


مآجد المهندس ..
بين ايـديا واحس انـك بعـيد

ذوب باحضاني مثل قـطعة جليد

علم العشاق كيف الحـب يكون

بلا حواجز احلى طعم الحب اكيد..


زيـد نـاري خلي لجروحي ملح

خلـي نسهر ليـلنا لحـد الصبح

لا تفكر حبـنا غلطة ولـه صــح

شما يعدي العمر حبنـا يظل جديد..


اقتـرب منـي تـرى الدنيـا فــرص

وخذ من شوقي اذا شوقك نقص

خلـي احجيلك مـواويل وقـصص

شما يعدي العمر حبنا يـظل جديد..



الجو بالسيارة كان هادي ومعطر بريحة سيارته عطر بربري ..(عطر ديم) !!


ريآنه : تدرون ليش ديم ركبت ومن غير أي مبرارت؟


فيصل بحماس : ليش ؟


جود: ليش يام لسانين


ديم حطت يدها على قلبها من ام لسانين ..
( اللحين تفتري علي ..لسانها متبري منها..!! )


ريآنه : شمت عطر السيارة ..لانه عطرها هههههههههههه


فيصل هنا يكح بصوت عالي خآف ديم لاتدري عنه


جود : تبغى مويا ؟


فيصل: لاشكراً


ديم ( معقوله الي في بالي ؟ فيصل اشترى العطر علشاني.. لا ايش هذي الخرآبيط ..يعني عطر بربري مكتوب باسمي .. شيلي ذي الخرابيط ياديم من بالك)


فيصل انتبه لديم انه سرحت خاف تكون فاهمته


لآنه سمع كثير انه ديم ذكية


فيصل : بنات رندا مع مشاري؟


ريـآنه : ايه معاه


فيصل: حلو .. اكيد شفتيها


ريآنه: وبعدين وش فيك تحقق


فيصل: هههه لا ابد طآل عمرك حقك علينا


رنــدا كآنت لسى بحمام المطعم..

( وانتوا بكرآمه )

تمسح الكولا الي انكبت على عبايتها من امل
(لانه امل لما تتحمس بالسالفة تحرك يدينها واطاح الكولا على عبايه رندا)


طلعت من بوآبة المطعم ..انصدمت مافيه احد..


رندا (معقولة تركوني) ..


فتحت شنطتها تبغى تتصل عليهم بس بطارية جوآلها فاضية .


.هنا وقفت تفكر ايش تسوي..كآنت متوترة وخآيفــة..موقف لاتحسد عليه ..!!


سعود كآن بيطلع شاف رندا واقفه..!!


سعود : وش عندك مارحتي ؟


رندا خذاها كبريائها كيف تقوله نسوها ..


سعود : تعالي اوصلك ..


رندا: تبغى اركب معاك لحالي ؟


سعود: ماراح اكلك ترى


رندا: لا ماراح اروح .. اتمنى لو تتصل على اهلي يرسلون السواق


لآنه جوآلي فاضي..


سعود : اللحين تركبين مع السواق الغريب عليك

وانا ياولد عمك تخافين مني ..اقول تعالي اركبي احسن لك


رندا عندت: ماراح اركب


سعود: بكيفك


سعــود رآح ركب سيـآرته ظل واقف ماتحرك


يبغى يشوف رندا ايش تسوي..


سيارة سعود كآنت بعيدة مرة عن باب المطعم


رندا راح بالها انه تركها
.... رندا ....


سخيف ...قليل ذوق كيف يتركني لحآلي.. هذا ماعنده غاريه على بنات عمه ...


ياربي كل يوم عن الثاني يزيده كررهه ..سعــود اكرررررررررررررررهك


عند باب المطعم نزلوا مجموعه شباب و لما شافوا رندا ٌقآموا يتحرشون فيها ..


رندا: انتم ماتستحون ماعندكم خوات تخافون عليهم


واحد من الشباب : ياحلو روقنا شوي


رندا: وجع انت وياه وربي ترى لاوديكم بستين داهيه


الشباب: سوي الي تبينه ياحلو ..ترى خوفتينا


سعــود شاف الشباب ..نزل من السيارة وهو ثاير ..


خلآص ودهـ يموت رندا ..ودهـ يذبح الشباب


سعود بعصبيه وصوته الي يربك الواحد


سعود : ابعدو عنها ولا ورب البيت اسوي فيكم ......


ماكمل كلآمه ألآ واحد فيهم: افاااا شباب ..هذا الضابط سعود انحاشوا يالله


سعود: حمود ؟ حتى هنا مأذينا


الشبــآب رآحوا وكأنهم قطاوة من سمعوا طآري الضابط سعود ..


سعود مسك يد رندا بقوة وسحبها ... قدآآآم الناس


رندا عورتها مسكته : هييييييييييه انت وقف يدي


سعود: واقفه هنا ياقوية الراس .. امشي يالله ماعندي انا دلع تفهمين


رندا: اقولك يدي تعورني


سعود طنشها وكان يسحبها من يدها بكل قوته ..


ورندا بنت نعومه ومب متعودة.. وصلوا لعند باب السيارة فتح الباب الي ورى


سعود بعصبيه: اركبي


رندا ركبت مستسلمه ..واول ماركبت دموعهــآ نزلت ..


وماحكت ولا كلمه ..كانت تضغط على يدها الي صارت لونها احمر من مسكة سعود لها ..


سعود حرك السيارة وماشال عيونه من على المرآية الي تعكس على رندا..


رندا كانت عيونها حمراء وتبكي بدون صوت ..


لما عرفت انه سعود يطالع لها من المرآيه سحبت الطرحه على عيونها وغطتهم ..


علشان مايشوف دموعهــآ...عندها كبريــآء انه دموعها ماتنزل على اي شي


ومو سعود الي تنزل دموعها بسببه
: : :


البنات نزلوا لستار بكس


ديم: وين رندا؟


العنود: مب معاكم في السيارة؟


ريآنه: لا احنا قلنا انها معاكم


امل: كييييييف لايكون بالمطعم؟


ديم خآفت على بنت عمها واختها وصديقتها..


بلآ شعور راحت تركض لعند فيصل الي كآن


يوقف سيارته بالباركنق


ديم :فيصل فيصل


فيصل بخوف: خير؟ ايش فيك


ديم: رندا مب معانا


فيصل: كيييف؟ اتصلتوا عليها


ديم: جوالها مقفل


فيصل: لاحول ولا قوة الا بالله ..انا ابغى اروح اجيبها


مشاري: بس سعود بالمطعم مو قلنا له

علشان الفواتير يبقى هناك ..اكيد ماراح يتركها


فيصل بتوتر: يالله انا باتصل عليه
: : :


[[ زعلتها ]] !
ومشيت يا قلبى " وتركتها " ..
بكل قسوة قسيت عليها و " جرحتها " .. !!
نامت وصورتي توها " بحضنها " ..
ودموعها توها على " خدها " .. !!

سعود : هلآ فيصل .. لا معاي ..ايه بس تبغى ترجع للبيت


تقول زعلانه عليكم .. خلاص فمان الله


رندا : ماشاء الله استاذ بالكذب وتلفيق الكلام


سعود اعطاها نظرة ..خلا رندا ترتجف ..


سعود (ماراح ارد عليها...هي مقهورة مني ولا تعرف ايش جالسة تقول..احسن حل اطنشها )


الصمت كان يلف السيارة...سعود ساكت ورندا سآكته ..وصلوا لبيت رندا ..


رندا نزلت وسكرت الباب ومشت وبعدها رجعت لعنده


سعود (ايش تبي هذي رجعت)


رندا: نسيت اقولك شكرأ على الالم الي سببت لي اياه..


وحط في بالك انه مو رندا الي تسكت لك


سكرت الباب بقوة


سعود (اللحين انا الضابط سعود ماتقلبت هالحكي من الي معاي مو عاد هالمغرورة تتكلم عني..زمن والله ..بس ابغى افهم ايش تقدر تسوي لي ..هههههه نصبر ونشوف ست رندا)
: : :


ضآري: العنود استني


العنود سمعت صوت ضاري تلخبطت كلهآ ماتبي يشوفها خجلآنه من الموقف الي حطوها فيه ديم وريآنه ..مشت ودخلت الكبينه الي فيهآ البنآات وخدوها حمراء من النار


جود:ههههه اكيد شفتي ضآري


العنود: ايه شفته كنت بروح فيهآ


شوق: حركتات والله مين قدك كل ذي الطلعه علشان خاطرك


امل : العنود ضآري ومشاري ينادون عليـــكـ


العنود: لا ضاري فيه مانيب طالعه فشلة


ريآنه : ترآك خطيبته افهمي يابنت الاجوآد


مشآري بصوته الرجولي الي من سمعته شوق سرحت لعالم ثاني


مشآري: العنود تعالي


العنود طلعت ...وضاري واقف قبالها ومشاري جنبه


العنود ماشالت عيونها من الارض
: : :


ريآنه:بنات والله اني خايفة من رندا وسعود


ديم: يمه اتخيل كيف جو السيارة اللحين


امل: الله يعين اللحين ماراح تكلمنا وتشوفون


جود: ليش؟ترى رندا قلبها ابيض


شوق:بس ترى حرام احنا طلعنا من المطعم بدون مانقولها


ديم:بس احنا نحسبها بسيارة مشاري


امل: وانا احسبها بسيارة فيصل


ريآنه:الله يعين وربي متحمسة اشوف ايش صار بينها وبين سعود


جود: ايش معنى سعود بالذات؟


شوق: أي صح وش فيكم على سعود ..


كل كلمة والثانية الله يعين سعود من رندا..والله يعين رندا من سعود


ديم: انتم تعرفون كيف سعود مايحب احد يعاندهـ ..


ورندا تحب شي اسمه عنـّأد واحنا من يوم كنا بزارين وسعود مايواطن رندا تذكرون


شوق:ههههههه ايه صح اذكر يوم كنا نلعب بالسياكل كآن يطردها


جود: بس خلاص كبر سعود واللحين صار رجل ونسى التفكير هذا


امل:كلنا نحسب الوضع مثلك بس بالبر لو شفتي ايش صار


شوق + جود بحماس:ايش صاااااار؟


ريآنه: انا اقولكم بالتصيل الممل..!!
: : :


ضاري: كيفك العنود؟


العنود بصوت مو مسموع : بـ .. ــخـ ....ــير


ضآري: دوم ان شاء الله..كيف الدرآسة معآك ؟


مشآري: شكلك مطول ..كيفك وكيفكم وكيف الدرآسه..


اقول خلص يالحبيب البنت ماعت علينا...


العنود كان ودها الارض تنشق وتبلعها (طيب يامشاري والله لطلع حرتي فيك )


ضآري يقرب من مشاري :اقول ورى ماتلآيط انت وخشتك ..اللحين يحصل اشوفها كلها دقايق بالسنه وتخربها علي


العنود سمعت حكي ضآري كآن ودها تضحك بس مسكت اعصابها والحياء مقطعها


ضآري: العنود ولاعليك امر شوفي البنآت ايش يبون ؟ وقولي لي


العنود : طيب..


رآحت العنود للبنات ..


ضآري: يالبيييييييييه بس متى اتزوج..حرام عليكم ياناس


مشاري: ههههه وجع تراها اختي يالدب استح


ضآري: ولاتنسى انها بتصير زوجتي !!


مشآري:يانك ذليتنا بالكلمة لما تصير زوجتك يصير خير ..


فيصل جاء لعندهم بعد ماشاف العنود رآحت


فيصل :هاه بشر عساها اعطتك وجه


ضاري: شلون تعيطني وجه وهالنشبة واقف (يأشر على مشاري)


فيصل: هههههههه زين سوت فيك..تراك ماتعطى وجه


ضآري: وجع فصيييّل ابيك عون صرت فرعون


فيصل +مشاري: هههههههههههههه
: : :


عند البنات دخلت العنود وخدودها حمراء نار...قالت لهم الموقف


ريآنه:ابشري ياوخيتي انا الي بروح اعطيهم طلباتنا


العنود :بس مو تكثرون اسمعوا ترى الحساب على ضاري لاتثقلونها


امل: يابخلكم هذا من اولها


العنود:ههههههههه


ديم :ههههههههههههه اقول ريانه انطقي بارضك وخلي العنود تطلع لهم


جود: أي ياحرام ياخوي الحين يستناك على نار قومي يالله


شوق: لا وين تطلع هي خمس دقايق وقفت معاه

ولا بعد كان الدكتور مشاري موجود وجتنا دآيخه وجهها اشارة مرور هههههه..


ريآنه:تراك طولتيها انتي وياه دكتور ..دكتورة..


ديم :ايه صوح تراكم زهقتونا كل الناس دكاترة يعني بتكشخون عندنا


شوق استحت


جود: من شوي تقول العنود الي تستحي صار عندنا هايدي ثانية بالعائلة طالعوا كيف حمرت خدودها


العنود:شوق ..هالبزراين يغثون صح؟


جود:وجع انتي وياها تراني كبركم مو بزر


شوق: بس انتي لسى مانخبطتي


جود: ومن قالكم اني مو مخطوبه


البنات بصوت واحد شهقوا؟


مخطوووووووووووووبة؟؟؟كيف؟ ومتى؟وليش؟


ديم: وجع جودوه ورى ماقلتي لي انا اختك


امل بذكاء: أي صح تراها مخطوبه


ريانه وقفت على الكرسي من الحماس: ومتى العرس ومين راح تجيبين يطقطق لنا بالزواج


ديم:تكلمي وجع نشفتي ريقنا


امل:ترى جود ماراح تعيش بالسعودية ..برى


جود ضحكت: والله انتس ذيبه على قولة ريانه..فهمتيني امولتي


امل: ولو !!


العنود:طيب من هو؟


جود: فز11111111111111ع


ريآنه:ماااااااالت عليك بس..اقول طيري


ديم: اقسم بالله كنت بصبخ راسك بشنطتي لو كانت الدعوى صدق


العنود:ههههههههههه خلوها الاحلام اليقظة لاعبه فيهااا


شوق:ههههههههههههههه


ريآنه انا بطلع لعند العيال اقولهم طلباتكم اوكي ؟


جود: اللحين يتحطم اخوي


ريآنه: من زينه يحصل له


العنود: عيب عليك انتي


ديم:ههههه ترى انا وجود واختك كلنا ندافع عنه


امل:ههههه مافيه فكه


طلعت رندا وضاري كان يتسكب ويتضبط على باله العنود..


وفيصل وسعود واقفين عند الكاشير يسولفون


فيصل: حشى والله لو بتروح لعرس


ضاري: انطم بالله خلنا نشوف العنود..رح بعيد فيصل


فيصل: ههههه طيب انا بروح اشرب القهوة هناك بشوف اخرتها معاك ياروميو


مشاري: وانا ؟


ضاري: ياليت لو تروح معاه


مشاري:هههههههه تراك لسى ماتزوجتها ..وحرام توقف معاها بلحالك


ضآري: اقول لاتخليني اتهور واروح اجيب الي يملك علينا اللحين


مشاري: وين بستار بكس ؟ههههههههه


ضاري: ايه علشان شركة ستار بكس يعطوننا هدية نصير كل يوم نشرب كوفي هنيا


مشآري: ايا البخيــل..


ريــآنه: هآآآي


مشاري: ههههههههههه ريآنه وش جابك


ضاري متحطم شوي ويبكي من القهر : لا عاااد تكفين ارجعي


مشاري ميت من الضحك :هههههههههه


ريآنه: يحصلكم انت وياه اوقف معكم..اساساً العنود مستحيه منك انت وخشتك وانت جالس تميلح


مشاري ماقدر يسكت :هههههههههههه


ضاري: هيه ريآنه ورب البيت لو مو انتي اخت العنود الا انحرك مثل الخروف


ريآنه: اقووول خذ هالورقة وهذي طلباتنا ..


مشت ريآنه بعدين تذكرت شي ورجعت لهم ..


ضاري: وش تبين بعد؟<<حآقد عليها


ريآنه: هذا جزاتي بقولك شي مهم


ضاري: وشو ؟


ريآنه : ترى الورقة الي معاك خط العنود..والورقة من دفترها ..هههههههههههه


ضاري مسك الورقة ودخلها بمحفتظة وكل شوي يطلعها ويتألمها ..كأنها صورة العنوود ..!!


فيصل: ريانه تعالي جابك الله


ريآنه:هاه


فيصل: عيب تقولين هاه ..قولي هلا


ريانه: طيب ولا يهمك ..هلا


فيصل:هههه ايش تحب رندا ؟


ريانه: ياحظك يارندا والله انك خوش اخو بالله علم مشاري وسعود السنع


فيصل:هههههههه لابس حرام هي ماراحت معاكم ولازم اجيب لها شي ولابتزعل


ريانه: والله مدري عنها وش تحب..بس ديم تعرف وش تحب بروح ادعيها لك خمس دقايق


فيصل كان شوي ويحب راس ريانه من الوناسة


ريانه قالت لديم انه فيصل يبيك تختارين لرندا ايش تحب؟ ديم ترددت قبل لاتروح..خافت ترفض والبنات يستلمونها سين وجيم ..قررت طلعت لفيصل


فيصل: هلآ ديم


ديم: هلا بك..ماتعرف ايش تحب رندا؟


فيصل بابتسامته الجذابه :للاسف لا


ديم: تحب اكسبريسو..


فيصل: شكراً..واسف طلعتك من البنات


ديم ابتسمت له مشت


فيصل: دييم
(فيصل يبغى يطول شوي مع ديم مب عارف كيف وهي ذكية بسرعه راحت)


ديم: بغيت شي؟


فيصل: ايه


ديم قلبها يدق خافت ..فيصل لاحظ القلق الي في ديم


فيصل ابتسم يبغى يطمنها..من شافت ابتسامته ارتاحت جزئياً


فيصل: ابغى اتعبك معاي..


ديم:لا عادي ..خذ راحتك


فيصل: اخذ راحتي اكيد؟


ديم ابتسمت له..


فيصل: طيب رندا أي نوع تشيز كيك تحبه؟


ديم: اممم هي تحب تشيز كيك بالستروبري


فيصل: ممكن دقايق توقفين هنا


فيصل اشترى شوكلآته ويفر حقت ستار بكس..واعطها ديم


فيصل: ممكن تاخذينهم


ديم: ليش؟


فيصل: على شاني تعبتك


ديم: لا ايش دعوى


فيصل: ترديني؟


ديم خذته ومشت ..ديم على طول دخلته الشنطة علشان مايشوفونه البنات


..فيصل انتبه لحركتها انبسط لما شافها..ديم ماكنت تدري انه فيصل يراقب حركاتها
: : :


ام عبد العزيز بالمطبخ تشرف على الخدآمات ..


ضآري: يممه يمه


ام عبدالعزيز طلعت من المطبخ ..


ام عبدالعزيز: وش تبي يمه؟ وبعدين ليش مارحت للدوآم؟


ضآري باس رآسها ..:صبحها الله بالخير


ام عبدالعزيز: يصبحك بالنور والسرور ياوليدي


ضآري: وش فيك واقفه اجلسي يمه


ام عبدالعزيز: ضاري مايترك شغله الا وراها سالفه..هذا انا جلست


ضآري: هههه تفهميني يمه من يوم كنت صغير..


ام عبد العزيز: اكيد ياولدي انت خبز يديني


ضآري: يمه ابي اتكلم معاك بموضوعي ..


ام عبدالعزيز: وشو يايمه ..تكلم ..!!


ضآري: يمه انا ابي املك على بنت عمي العنود ..وابي اتزوج بسرعه ..ومو يقولون خير البر عاجله


ام عبدالعزيز:هذي الساعه المباركة ياولدي ..وانا والله من زمان كان ودي تملك عليها وتصير العنود كنتي ..بس انت ماتكلمت وانا وابوك مانبي نضغط عليك


ضآري: يعني خلاص اكييد الليله


ام عبدالعزيز: اصبر ...وش فيك مطيور؟


ضآري: ماورى يمه كم لي وانا صابر..


ام عبدالعزيز: لا ولدي مستعجل بالحيل ههههه


ضاري: هههههه


ام عبدالعزيز : خلآص انا ابي اقول لآبوكـ ... اليوم وبشوف ايش يقول


ضآري: يمه يابعد قلبي انتي !!خلآص انا بروح للدوآم واذا رجعت ابغى القى جوآب


ام عبدالعزيز: ابشر ..يالله ابي اروح اجيب لك فطور


ضآري: أي والله اليوم مبسوط وشهيتي مفتوحه


ام عبدالعزيز: صحه وعافيه وعساك على طول مبسوط يايمه
: : :


اتمنى اشوف ردودكــم ..!!


وتعليقاتكم وتوقعـــآتكم للبآرت الجاي


واذا شفت ردود كثير ماراح أتأخر بالبارت الجاي
..... غرور الهــلآل .....

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 01:04 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net