صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:









إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #9  
قديم 21-05-2013, 01:16 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
من يقول إني على هجرك نويت / كاملة




الجزء الثاني عشر









أبو حسن:اليوم عمك أبو مهند جى وخطبك لمهند


وانتي عارفة أن مهند ولد عمك وخالتك بنفس الوقت وأحسن من الغريب وغير كذا رجال مكون نفسه وأخلاقه ما اقدر اقول عليها شي والكل يشهد


فالا ابغاه منك يا بنتي تجلسي مع نفسك وتفكري زين واتمنى انك ما تضيعيه من يدك



رفعت عيني الا كنت منزلتها خجل من أبوي و أمي لقيت السعادة بعيونهم شكلهم مرة مبسوطين على الموضوع بس مدري شقول لهم


ولاء:يبه بس أنا ما افكر بالزواج الحين ابي اكمل دراستي


سمعت صوت امي:بس يا بنتي مهند ماراح يمنعك من أن تكملي دراستك


ولاء:مدري


أبو حسن:لا تتسرعي في الرد روحي غرفتك وخذي وقتك بالتفكير


ولاء:إن شاء الله


قمت بطلع بالغرفة وصلت عند الباب وقبل لاافتحه سمعت صوت أبوي


:حطي بعين الأعتبار أن ولد عمك



رحت غرفتي وأحس راسي داير بالقوة


تمددت على سريري وحضنت المخدة بقوه مدري حسيت برغبة إني اصيح ليه يا مهند ليه استعجلت بالخطبه حسيت برغبة مجنونه إني اتصل عليه الا جالس يسويه حرام أنا ما ابيه ما احبه سمعت صوت باب الغرفة ينفتح رفعت راسي اشوف من شفت سمر واهي داخله والفضول بيذبحها


ولاء:خييييييير


جلست على السرير وحطت رجل على رجل


سمر:اقول شقالك ابوي


ولاء:مو شغلك


سمر:اووووووه عن المصاخة ولاء قولي لي السالفة


قمت من سريري معصبة وصبيت كامل عصبيتي على سمر لكن شسوي لها اهي الا اضطرتني اشوي كذا


وقفت قبالها بالضبط وأنا ااشر على الباب تفضلي برى من غير مطرود


سمر:ماني طالعة لاتعبين عمرك


ولاء بحده:لا تخليني اتصرف معك تصرف يخليك تكرهيني


شفت البسمة على وجهها وكأنها تقولي ومن قالك إني أحبك حسيت بدمعة بتطلع من عيني قدام سمر مستحيل ابين لها إني ضعيفه أنا ولاء كنت قوية وراح أظل طول عمري قوية ما راح اسمع لمهند أو غيره يهزمني


غصب عني وعشان ابين إني قاسية وقوية مسكت سمر من شعرها بقوه وسحبتها برى كانت تصرخ وتقول تركيني لكني ابد ما رحمتها صبيت غضبي كله عليها لين صارت برى الغرفة وقفلت الباب وتسندت عليه بقوه خوفاً من كل شي


سمعت صوتها من ورى الباب وهي تقول


:فتحي الباب يا حمارة قطعتني شعري تفكريني بخليك بحالك لكن زين سوى فيك مهند وخطبش وتستاهلين


صدمني كلامها بفوه رحت على سرير اركض وسديت اذوني بأيدي الثنتين واسأل نفسي سمر كيف تعرف عن خطبة مهند وإني ما ابيه جلست اصيح واصيح لين أهلكني التعب ونمت



صباح اليوم الثاني


صحيت من النوم وأنا متنشط بالقوة واسأل نفسي شموقفها الحين لمى درت إني خطبتها رسمي هل بتوافق وإلا لا ابتسمت ابتسامه سخرية من نفسي شكل جالس اضحك على حالي أنا قدام شخص عنيد جداً ولا اظن بسهولة أنها بتوافق قمت من السرير ودخلت الحمام (وانتوا بكرامة) تروشت ولبست ونزلت عشان اروح الدوام لقيت بوجهي أمي أول ما نزلت وكانت الأبتسامة تعلو وجهها وكانت معها منال وهذا إلا استغربته منال بعطلة وش مصحيها طنشت الموضوع وبادلت أمي الأبتسامة


أم مهند:صباح الخير يا احلى معرس


بست راسها:صباح النور ياالغالية,, عاد سويتيني معرس مرة وحده والعروس لسه ما وافقت


أم مهند:أكييييييييد بتوافق وهي راح تلقى مثل مهند عشان تاخذه


مهند:احم احم أكيد ما راح تلقى


أم مهند:طيب اجلس على ما اجيب لك الفطور


ابتسمت ابتسامة رضا وجلست على الطاولة مع منال إلا كانت سرحانه وتحرك الملعقة بكوب الشاي بعشوائية


سرحت شوي بفكري ياريتني اقدر أكون واثق مثل أمي من موافقة ولاء لكن مو قادر التفت على منال وحسيت بأسى على حالها معقول الحب الصادق يكون كذا يا بختك يا ياسر لو تشوف منال قد وين تحبك حسيت برغبة بمواساتها مهما كان هذي أختي بس مدري حسيت أن لا الوقت ولا المكان مناسب انتبهت من تفكري على شخص يحط يده على كتفي


:مبروووك اسمع يقولون خطبت منك المال ومنها العيال


مهند:هههههههههه أجلها شوي لين توافق العروس


منصور:متى بس بصراحة أنا مستعجل أبي عرس


مهند:هههههههههههه عندك عمي خليل


منصور:لا لا لا لاتحاول أنت غير أنت أخوي صحيح عمي خليل له مكانته الخاصة بس بعد تظل أنت غير


مهند:الله كريم


سمعنا صوت عالي التفتنا له كلنا


مروى:أسوفكم متجمعين وأنا آخر من يعلم


مهند :شالسالفة الا الكل صاحي


منصور وهو يغمز لي:كلنا فرحانين وجالسين عشان نبارك لك


نصطت مروى وسحبت لها كرسي وجلست متربعة عليه:ليه تباركون له شالسالفة


منصور:معقوووووول مروى سي ان ان البيت ما تدري شالسالفة


مروى:لا والله ما احد قالي


والا بدخلت أمي وهي شايلة صينية الأكل:أخوكِ خطب


فتحت عينها على وسعها:والله من ومتى ومتى بيعرس وليه ماقلتوا لي


أم مهند:بسم الله عليش شوي شوي سؤال سؤال مو كله مرة وحده


تنهدت بتملل:زين متى خطب؟


مهند:أمس خطبت


مروى:طيب يا اخي العزيز والأكبر ممكن تجاوب على كل الأسئلة عشان تريحني وتشبع فضولي


مهند:ههههههههههههه إن شاء الله


خطبت أمس ومتى باعرس العلم عند الله وما قلنا لش جات كذا بالصدفة ما احد قاصد أن يخبي عليش ومن خطبت خطبت بنت عمك الموقرة ولاء


مروى بصدمة مخلوطة بالفرحة:الله ونااااااااااااااسة ولاء بتصير مرة أخوي ماني مصدقة والله حركات يا فرحتك يامنال


وهي تدز منال


هي منالووووه ويش فيش ساكته لو أنا مكانك سويت حفلة


منال:هاااا


مروى:شنوا لا هاا سمعتين مهندخطب ولاء ولاء بتسكن عندنا بالبيت


مهند وهو رافع حاجب:ومن قالك لو تزوجت بسكن هني


مروى:أجل


مهند:باخذ شقة


مروى:عااادي المه أن أنت ومرتك بتطبون بيتنا كل يوم "وبصرخة:صحيح منصور


منصور إلا تخرع من صوتها:وجع باخر الدنيا أنا كاني جنبش اهني اسمع ليه تعلين صوتك


مروى:خخخخخخخخخخخخخ ويش رايك تكمل الفرحة وتخطب سمر


أم مهند وهي تصفق يدينها على بعض:لا بالله بنتي مي بصاحية منال غلا هي منال ما سوت شراتش ويش فيش انتين استخفيتين علينا


مروى:مدري


منصور:انطقيت على راسي أنا على شان أخذ سمر


وقفت وهي تحط ايدينها على خصرها:وويش فيها سمر


منصور:بس كوبي منك يعني مهابيل


مروى:شيه هبلة أنا


منصور: لا أبد وبعدين الفرق بيني وبينها وااجد


مروى:مو واجد


مهند وهو يطالع الساعة:لو بقعد معاكم ما بخلص باقوم لا اتأخر على دوامي




خلال هاليوم انتشر خبر خطبة ولاء لمهند إلا إلى الآن ما وافقت


في بيت العمة أم سامي


سامي:الله يوفق له يا رب عااد مهند يستاهل كل خير


ام سامي:عااد فرح قلبي يا ولدي وخلني اخطب لك


سامي:امممم خليني افكر


ابرار:وعااد مهند الله يهديه ما لقى غير ولاء ياخذها من قلة البنات يعني


أم سامي:واش فيها ولاء بنت جمال وثقل وأدب


ابرار:أدب!! ما اظن


أم سامي:لا تتكلميني عن بنت خالك بهذي الطريقة


ابرار:ولاء ولاء اففففففففففففف


وقامت بتملل


وبوجها وهي صاعده الدرج كانت بتصطدم بـ أيمن


أيمن:هيييي هييي شوي شوي ما تشوفين


ابرار:اوووووووه فاضيه لك أنت الثاني


أيمن دخل الصالة وجلس على أقرب كنبة


أيمن:الحمدلله والشكر شفيها هذي


أم سامي:ما عليك منها خلها بكيفها


أيمن:طيب ليه معصبة


منصور:بس مو عاجبتها ولاء


أيمن أخذ نفس طويل:أنا مو عارف ويش سبب كراهية ابرار لأيمن مع أن ولاء بنت خالي ماشاء الله عليها ما فيها أي عيب


سامي ناظر أخوه بنصف عين


أيمن:ليه هالنظرة


سامي :مهند ولد خالي خطب


أيمن بعدم اهتمام:لااااااه ومن بياخذ


سامي وهو يرص على اسنانه:ولاء


أيمن حس بدوار غريب براسه وبتشكك:ولاء!!


سامي:ايه ولاء


فجاءة وقف وانسحب من الصالة بهدوء


أم سامي:شفيه أخوك


سامي:شدراني


أم سامي:أيمن ,, أيمن


أم سامي:لا عيالي اليوم مو طبيعين الله يكفيني شر الثالث



أيمن بنفسه لا مستحيل مستحيل ولاء تتزوج مهند ولاء لي لي وبس شلون تاخذ مهند أساساً يبين عليها من شكلها أن ما تواطنه حتى اهو أحس يتضايق من وجودها شلون يتزوجون أكييد فيه غلط وبعدين شلون ولاء توافق عليه ,, صتو بداخل نفسي ومن قالك أنها وافقت أنا سمعت أن خطب بس ما سمعت وافقت وخطوبه يعني احتمال كبير إلا أكييييد ولاء راح ترفضه اصلاً ولاء تحبني


ومتى قالت أنها تحبك


إلا تحبني كل حركاتها وطريقتها في الكلام معاي تدل أنها تحبني


شكلك واجد تحلم يا أيمن


نفسي أصيح لين تجف دموعي بس صعبة صعبة إني أصيح


أنا لازم اتحرك وأسوي شي مو لازم اوقف مكتوف الأيدي


وش راح أسوي مو بيدي شي




عند ولاء إلا كانت بغرفتها ما جلست مع بيتهم اليوم بس نزلت للغدى عشان لا تتعرض للمسألة من أبوها وأمها


طق على الباب


ولاء إلا جالسة على الاب توب وتلعب بالفوتشوب بصور حمود أخوها


ولاء:منو


حسن إلا فتح جزء من الباب ودخل راسه:ممكن أدخل


ولاء رفعت حاجبها :تفضل


سحب كرسي الكمدينه وجلس


وهي لاهيه بالفوتشوب ومن غير ما تلتفت لأخوها:خير حسن فيه شي


حسن بارتباك:حبيت اكلمك بموضوع ياريت تتركين الا بيدك


تركت الاب توب ولأن الكرسي من النوع الأيدور لفيت لعند حسن وقابلته


ولاء:تفضل


حسن:احم احم


ولاء أنا صحيح أخوك الصغير بس حبيتا فاتحك بموضوع خطوبتك


"ولاء"


استغربت نوعاً ما ما توقعت يجي يوم حسن يجي يكلمني بموضوع جدي رغم إني أخته الكبيرة إلا اني دايم بنظره ما اصلح للجدية


ناظرت فيه نظره بمعنى قول الا عندك


حسن:ولاء أنا كأخ لك وتهمني مصلحتك أبغاك تفكري زين بمهند مهند رجال بمعنى الكلمة


ولاء:طيب وبعد هذا الكلام كله سمعته من ابوي وأمي


حسن:ولاء أنا عارف انك متهورة في بعض الأحيان


ولاء استغربت كلمة بعض لأن هي بالنسبة لحسن متهورة في جميع الأحيان:بعض!!


قابلني بابتسامه:انتي عارفة بس والله من جد اتمنى تتزوجي مهند


أحسكم راح تكونوا أحلى ثنائي


حسيت حسن جايني يذكر حسنات مهند وأنا بتاتاً مالي مزاج اسمع أي شي عنه


قمت من على الكرسي واتجهت للكبت أعبث به مو عشان شي هروباً من حسن لأني مالي مزاج اسمع شي عن مهند فقلت عشان انهي الحديث


ولاء:بالنهاية تظل هذي حياتي وكلامكم ما راح يقدم ولا يأخر أي شي


حسن:عنيدة وراح تظلي طول عمرك عنيدة


وطلع وصكر الباب وراه


وقفت مدة وأنا اناظر الباب مدري اضحك والا ابكي بس الأكييييييييد إني متضايقة



في الكوفي شوب عند الشباب إلا كانوا متجمعين


ياسر:مرحبا شباب


الكل:مرحبتين


ياسر:مهندووه أنت هنيه هين صبر علي يالخاين


مهند:افااا يااسر زعلان علينا خير


ياسر وهو يجلس عند مهند وقالب وجهه عليه:اجل تخون وتخطب قبلي


مهند:ههههههههههههههههههههههه على بالي عندك سالفة


ياسر:لااااااااااااااااه وشايف هذا ولاشي


مهند:ويعني خطبت شصار


ياسر:شوف شيقول وين كلامك نخطب مع بعض


حسين يدخل عرض:صحيح مهند مالك حق كلنا نعرف أنك تقول لياسر اصبر ماتخطب الا معاي وتقوم نخطب عنه على العموم مبروك


مهند:وين وصلتوا اتوا مجرد طلبت البنت ما صار شي للحين تقدر تخطب


ياسر:لااااااااااااااه على ما تدور لي الوالدة تكون أنت قريب تتزوج


مهند بهمس:عندي لك فكرة


ياسر وقرب نفسه من مهند عشان يسمع:قول قول


مهند:ليه ماتأخذ صاحبة خطيبتي


ياسر:بحماس من


مهند:وأنا شعرفني


ياسر:أجل كيف تقول أخذها


مهند:مجرد اقتراح روح بيتكم واسأل أختك أكيد تعرف


ياسر:هاااا تتوقع عاااد


مهند يناظر ملامح وجه ياسر العبيطة ويبتسم


ياسر:خلاص اليوم أنا مكلم إيمان بشوفها


مهند وهو يرفع يده للسماء:إن شاء الله يكون زواجي مع زواجك قول أمين


ياسر:آمين





في منتصف الليل في شقة إيمان إلا كانت متسندة على الكنبة بتعب لأنها بالأشهر الأخيرة من الحمل رن الجرس


إيمان:سيتي سيتي فتحي الباب


وين راحت هذي افففففف


وقامت بتثاقل تفتح الباب


ناظرت من العين السحرية ولقت ياسر على وشك يمشي


إيمان:ياسر


لف عليها:ساعة عشان تفتحون الباب والله توقعت مافيه أحد


إيمان بابتسامة:تفضل والا ناوي تجلس عند الباب


دخل وجلس وهو يناظر حركة أخته البطيئة:هااا شلونك وشلونا لبيبي


إيمان وهي تجلس قريبه من أخوها:والله البيبي يسأل عن خالة إلا ما فيه خير


ياسر:شسوي بعد مشاغل الحياة


إيمان:اهااا مشاغل الله يعين إلا صحيح غريبة زايرني مالك بالعادة


ياسر:اممممممممم


إيمان وتناظر أخوها المرتبك:هههههههههههههههه قول شعندك توقعت أنا هالزيارة مو حباً فيني


ياسر:تعجبيني لمى تفهميها على الطاير


إيمان ابتسمت :طيب تفضل قول شعندك


ياسر بعفوية:وش صار على موضوع خطبتي مو قلت لك دوري لي


إيمان تنهدت تنهيدة تعب:والله مثلك شايف الحمل متعبني ولمى أختار لك أي أحد دايم اللاقي معارضات من الوالدة فقلت أخلي الموضوع عليها وأنت تنجاز معاها


ياسر بنفعال:ولمتى يعني


إيمان:ههههههههههه اسم الله عليك أخوي لهدرجة مستعجل على الزواج


ياسر:مثل ما انتي عارفة مهند ولد عمتي خطب وما يصير اهو يخطب وأنا للحين اتفرج


إيمان:صج والله مهند خطب متى ومن


ياسر:انتي من صجك ما تدرين الخبر منتشر وانتي للحين نايمة


إيمان:شدراني أخر الأخبار إلا عندي خبر خطوبة عمتي ابتسام


ياسر:كح كح انتي قديمة اخبارك مغبره


إيمان:شكل عمتي ابتسام فتحت نفسكم للزواج ,, طيب من سعيدة الحظ إلا بتاخذ مهند


ياسر:للحين ما تمت الموافقة


إيمان:طيب من؟؟


ياسر:ولاء


إيمان فتحت عينها على وسعها:تصدق عاااااد بغيتها لك بس يلا الله يوفقهم بيكونون أحلى ثنائي


ياسر:وأنا!!


إيمان:أنت شنو


ياسر:اوووووووووه مو اقولك دوري بنت تليق بمقامي


إيمان:امممممممممم شرايك بمنال


ياسر:والله حركاتب فكر بالموضوع


إيمان:الحين صار لك مدة دوري لي ودوري لي ويوم قلت لك منال قلت بتفكر


ياسر:ايه هذا زواج مو لعبة


إيمان:طيب فكر ورد على أمي مو علي




بعد حوالي أسبوع


الأحوال على ماهي عليه لازالت ولاء تفكر بموضوع مهند الا اتعبها واجد


وأيمن مازال حزين ويفكر بطريقة عشان يخلي ولاء يرفض


منال لازالت أسيرة عقاب أخوها


أما ياسر فيجلس اغلب الأوقات بينه وبين نفسه يفكر بمنال هل تصلح له


مهند حاير ببنت العم إلا للحين ما جاوبت


لكن السعيد هنا خليل إلا الفرحة مي شايلته الليلة راح تكون ملكته على البنت الا اختارها قلبه


صاحي من بدري وشايل الدنيا فوق راسه مو عارف شيسوي اليوم الخميس مصيره راح يتعلق بمصير الأنسانه الا حبها اتصل في بيت أخوه محمد بعد ما مل من الأتصال على جوال مهند


منال:نعم


خليل:نعم الله عليش


منال إلا ضحكت غصب عنها على أسلوب عمها:ههههههههه هلا عمي


خليل:ايه ايه ضحكي وش وراش أنا ابغى أعرف برود الأعصاب من وين جايبينه


منال:شدعوة يا عماه


خليل:المهم أخوك العلة وين


منال:أي علة فيهم


خليل:وفيه غيره بعد مهند لكن يصبر بس خل تجي ملكته ويدور الا يوقف معاه


منال:نايم


خليل:والله حالة اهو نايم وانتي جالسه ببيتكم ليه ما تروحين للخطيبة تساعدينها


منال:اساعدها بشنو


خليل:وش عرفني أنا بسوالف الحريم شوفي ويش محتاجه وساعدوها المهم أشوفكم واقفين معاي لو بس شاطرين لي تبوني اطلعكم


منال:الله يهديك يا عمي الساعة الحين 9 الصبح وخالتي ما بتروح الصالون إلا بعد صلاة الظهر يعني بعدها وقت


خليل:المهم ما علي منكم لكن خل اسمع أي شكوى منها عليكم يا ويلكم وأخوك روحي صحية الحين بسرعة



مشى الصبح على الجميع بحنة خليل إلا ما خلى أي أحد بحالة حتى أيمن اضطر يطلع من الجو الحزين بعض الوقت عشان خاطر خالة




في الصالون عند البنات


ابتسام:أنا ابغى أعرف أنا جايبتكم هنا معاي ليه وكل ماسألتكم عن رايكم حقرتوني


ولاء:مو يا خالتي يا حبيبتي أنتي كل ما نعطيكِ راينا بشي هم ما يعجبك مدري شفيك اليوم مو على بعضك


وفتح الباب عليهم ودخلت إيمان


ولاء وهي توقف تساعد إيمان:هلا والله بـ أم كرش


إيمان:كرش بعينك


منال:هههههههه هاااا شخبار فيصل الصغيرون


إيمان:وسويتوه ولد بعد شدراكم يمكن بنت


منال:ما اعتقد شرايك ولاء تتوقعين بنت والا ولد


ولاء:مدري والله ما عندي خبره بس الا يجي من الله حياه الله


ابتسام:ههههههههههههههههه الا يسمعك يقول انتي الأم


ولاء:عااااادي راح أكون أمه الثانية صح إيمان


إيمان بابتسامة:صح




خلصوا البنات على الساعة 5


ولاء:صراحة خالتي طالعة قمر اليوم بتذبحين عمي


منال وهي تدز منال:وخري اشوف


ولاء:اخخخخخ وجع


منال:صج صج قمر


ابتسام:ثانكس المهم اتصلوا على أحد من الشباب يجينا


ولاء بخبث:شرايك اتصل بعمي يجي


منال:صحيح خل نسويها


ابتسام:هيييي من صجي اتكلم


منال وولاء بوقت واحد:تبيني عمي بنتصل غيره نووه


إيمان:ههههههههههههههه وانتوا للحين على خبالكم


ابتسام:لا جات لهم فترة خفوا بس مدري شصار لهم الحين,, المهم إيمان اتصلي على أحد يجينا


اتصلت إيمان على أخوها


وخبرها إن قريب حيل ودقايق وراح يكون عندها


ولاء:افففففففففف ماصارت دقايق


إيمان:أكلي تبن حمدي ربك أخوي بيوصلك


ولاء:والله لو متصلة لعمي تغميضة عين وتفتيحة تلقينه عند باب الصالون


ورن موبايلها


ولاء:فديت الطيبين


منال بفضول:منو


ولاء:عمو مو يقولون الطيب عند ذكره


إيمان:ردي ردي بس لا يصكر الرجال


ولاء تأشر لهم عشان يسكنو:هلا وغلا بعمي العزيز


خليل:أهلين وسهلين,, هاا وين انتوا


ولاء:والله يا عمي العزيز ملطوعين بالصالون ننتظر السيارة


خليل:احم احم وعروستي معكم


ولاء:افكورس


خليل:وبعدين شلون ترضين على نفسك تنلطعين بالصالون وتدرين عندك عم لو طلبتيه ما راح يردك


ولاء:شسوي بعد أوامر الخالة


إيمان وهي تقاطعها بتثاقل:يلا يلا يابنت السيارة وصلت ما فيني على الوقفة


ولاء:اوكي عمي انا طالعة


خليل:مع إني عندي اسأل واجد بس يلا ما عليه الله معك


صكرت ولاء الجوال وراحت تركض لإيمان إلا كانت آخر وحده تطلع من الصالون


مسكت إيدها عشان تساعدها


ولاء:شلون يتركونك ويروحون


إيمان:تدرين بعد ابتسام عروس وتحتاج من يساعدها وانتي لاهية بالمكالمة وأنا ما اطلح لشي مع هالدبه


ولاء:هههههههههههه الله يسهل عليك


عند باب السيارة كانت إيمان بتركب لكن فجاءة وقفت


إيمان:آآآآآآي


ولاء التفتت عليها:شفيك


إيمان تقاوم الآلم:لا عااادي الآم بسيطة بتروح ركبي خلينا نخلص


في السيارة كان الهدوء سيد الموقف واعتقاد إيمان بأن الآلام راح توقف كان اعتقاد خاطأ الآلام لازالت موجودة والأدهى أنها صارت تزيد ولا تطاق مسكت أيد ولاء ومنال لأنها بالنص تستنقذ بهم


منال طبعاً لوجودها بسيارة ياسر فهذا شي بحد ذاته كفيل أنه يخليها تسرح بأفكارها والأحداث الأخيرة أما ولاء على طول التفت على إيمان الا كانت حاسة بتعبها من البداية


ولاء:هاااا شفيك بعدها الآلام


إيمان تحاول تكتم على نفسها وصوتها:ولاء شكلي بولد


ولاء بصرخة:صج والله


إيمان:سكتي فضحتيني قدامهم


ولاء:من صجك انتي


الكل التفت على إيمان وينتظرون تفسير وياسر ارتبك ومو عارف يسوق زين


ابتسام:شصاير شفيكم


طبعاً إيمان في وضع ما يخليها تقدر تتكلم


ولاء:ياسر بسرعة المستشفى إيمان بتولد شكلها


غير ياسر الأتجاه واتجه ناحية المستشفى ومسك جواله واتصل على سعود زوج ابتسام عشان يروح هناك




خلال دقائق طبعاً ياسر سلم أخته لزوجها عند باب المستشفى وأخذ عمته وبنات عمته لبيت جده لأن مو معقوله بينزلهم المستشفى وهم بمكياجهم



في الليل المغرب طبعاً ابتسام لبست وكانت جاهزة


ولاء:مدري ابتسام ولدت والا لا


سمر:ما اعتقد لأن لو ولدت بيعطونا خبر


ولاء:أحس الكل لاهي ومو عاطين الموضوع أهميه


سمر:إلا أم ياسر تحاتي وأحسها مو على بعضها


ابتسام:المهم شوفوا شكلي عدل أحس مره مرتبكة


ولاء:قمر يا خالة لا ترتبكي ولا شي


وفجاءة انفتح الباب ودخلت منال


منال:ابتسام يقول لك خالي جابر نزلي عشان تعقدي


ابتسام طاح قلبها:من بيروح معي


منال:منى



تمت العقد وبدءت الزقاريط وطلعت ابتسام وجلست وسط الحريم على الكوشة البسيطة وجات أم خليل تسلم على زوجة ولدها الجديدة وقامت لها ابتسام وحبت راسها


كانوا البنات مرة مبسوطين عشان ابتسام وخليل منال الا قامت من المكان وركبت فوق تضبط حالة لأن تحس حالها مو اوكي التقت بأمها


أم مهند:منال روحي برى شوفي أختك أحسها عفست حالها


منال:بس يمه برى مكشوف ولازم البس عباية شوفي وحده من الخدم


أم مهند:الخدم كل شوي اطرش وحدة منهم ولاني شايفة أختك


منال:إن شاء الله يمه


لبست منال عبايتها بعشوائية وطلعت شافت ملاك تلعب مع بعض الأطفال وسحبتها


منال:انتي شتسوين اهنيه أمي داخل تبيك


ملاك:ما ابي الوح داخل


منال:ما تبي تصوري مع خالتي ابتسام


ملاك:لا ابي اثور مع العروث


منال:مو خالتي ابتسام صارت عروس


ملاك:صج


وتركت كل الا بيدها وراحت تركض لداخل ,, وقفت منال تناظر أختها وابتسمت على حركتها ومشت عشان تدخل لكن استوقفها صوت


:ولاء


حست بكامل جسمها يرتجف هذا الصوت مو غريب عليها إلا هذا صوت حبيب القلب ياسر التفتت تشوف إذا كان يقصدها لأن نادى باسم ولاء


ياسر:سوري ولاء وقفتك بس حبيتا بشرك


منال:أنا منال


ياسر انصبغ وجهه بالون الأحمر:سوري للمرة االثانية,,المهم إيمان ولدت


منال بفرحة:صج والله وش جابت


ياسر:ههههههههه صج جابت ولد


منال:الف الف مبروك


ياسر:الله يبارك فيك المهم خبريهم


منال:اوكي


ومشت وتركت ياسر واقف بمكانه


معقوله منال تصلح تكون زوجة لي والله مدري أحس حالي محتار وسرح بفكرة


انصرفوا أغلب الناس الا كانوا الأغلبية من العائلة وانتشر طبعاً خبر ولادة إيمان الا اسعد الجميع ودخل خليل إلا كانت الفرحة مي شايلته عشان يلبسوا الدبل ومن بعدها أخذ منال وجلسوا مع بعض في المجلس وانتهت الحفلة على خير


في البيت عن ولاء الا كانت عازمة تروح لأبوها وتخبره بقرار موافقتها على الخطبة بعد التفكير العميق قبل ماتنام لأن ما عندها أي استعداد تقضي يوم ثاني بالتفكير وحزمت أمورها كانت بتفتح الباب وبتطلع لكن صوت مسج بجوالها الا كان بيدها استوقفها


قرت المسج وفتحت عينها على وسعها معقول


نهاية الجزء


المسج شنو فيه الا خلى ولاء تتفاجأ؟؟


ولاء وموافقتها هل هناك سبب عشان خلاها توافق والا اقتنعت بخطة منال وكلام البقية؟؟


ياسر هل سيخطب منال؟؟


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #10  
قديم 21-05-2013, 01:17 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
من يقول إني على هجرك نويت / كاملة




الجزء الثالث عشر









في البيت عن ولاء الا كانت عازمة تروح لأبوها وتخبره بقرار موافقتها على الخطبة بعد التفكير العميق قبل ماتنام لأن ما عندها أي استعداد تقضي يوم ثاني بالتفكير وحزمت أمورها كانت بتفتح الباب وبتطلع لكن صوت مسج بجوالها الا كان بيدها استوقفها


قرت المسج وفتحت عينها على وسعها معقول


من وين بالاقيها والا من وين وليه أنا بالذات عمري ما توقعت هالشي رمت بنفسها على الأرض متسندة على الباب وقرت المسج للمرة الثانية والثالثة


"ولاء أنا أحبك لا توافقين على مهند"


أيمن أنا اعاملك على أنك أخ لا غير عمري ما ودي اجرحك يا أيمن لكن صعب إني اتقبلك كزوج يارب ساعدني ساعدني


جلست محتارة شسوي أنا أمام خيارين كل واحد فيهم أصعب من الثاني لكن لابد إني اختار


فكرت لثواني معدودة ووقفت وأنا استعيد كامل قوتي مو معقولة الا جالس يصير واجلس مكتوفة اليدين أنا عندي مهمة قوية يا أيمن واتمنى منك أنك تفهم أنا لازم اوافق على مهند حالياً يمكن بالمستقبل القريب أكون لك لكني حالياً ملزومة اوافق علية


طلعت من الغرفة مباشرةً متجهه للغرفة عند أبوي الا كنت متأكدة أن صاحي


دقيت الباب


وجاني صوت أمي على طول:منو


ولاء:أنا ولاء


فتحت أمي لي الباب على طول وباين عليها خايفة


أم حسن:خير ولاء فيك شي


ابتسمت أداري الموقف:لا يمه بس بغيت أبوي


افتحت لي مجال عشان ادخل :دخلي كاا أبوش لاهي مع اوراقه وشغله


ولاء:قوة يبه


أبو حسن:هلا ببني الغالية تفضلي جلسي


ولاء:لا يبه ما يحتاج بس عندي كلمتين باقولهم وبطلع ما راح اعطلك


أبو حسن:افااا وش هالكلام شنو تعطلين وقتي كله لك ولأخوانك


ولاء:تسلم يبه


أبو حسن يناظر بنته ينتظر منها تتكلم


ولاء:يبه أنا موافقة على مهند


أم حسن:الف الف مبروك


أبو حسن:صبري يا أم حسن,, أكيد يا بنتي موافقة


ولاء:ايه يبه أنا مارديت الا بعد تفكير طويل


ابو حسن:الله يوفقك لك يا بنتي إن شاء الله بكرة راح أرد على عمك


ولاء:عن أذنكم


انسحبت ولاء من عندهم بهدوء وراحت لغرفتها تنام استعداداً للأحداث الا راح تستقبلها









في اليوم الثاني في البيت الكبير عند الرجال الكل كان مجتمع على الغداء


أبو حسن:اقول يبه بغيتك أنت وأخوي بعد العشاء


خليل:وشمعنى يعني أنا مو أخوكم والا شلون


أبو حسن:الا بس الموضوع شخصي نوعاً ما


الجد:إذا تكلموا الكبار الصغار وش يسوون


خليل فتح عينه:افااااا الحين أنا صغار


أبو مهند:طبعاً صغار والا تقارن حالك بي وبأخوك علي أحنى أولادنا على طولك


خليل:لا والله مهند كم الفرق بيني وبينك


مهند يحك راسه:إذا أنا مو غلطان 3 سنوات


أبو مهند:شرايك


الجد:أنا من رايي تتغدون وتخلصون


خليل:خخخخخخخخ كبير وفشلوه


الجد:خليل




بعد الغداء طبعاً خليل رفض تماماً يطلع من المجلس وجلس مع أخوانه بالقوة


أبو حسن:يعني سويت الا في بالك وجلست


خليل:شفت عااااد


الجد:قول يا علي وش عندك


أبو حسن:طبعاً يبه أنت عارف أن أخوي محمد طالب بنتي ولاء للزواج


الكل رفع راسه


أبو حسن كمل:أمس ولاء ردت بالموافقة وحبيتا قول لكم جميع


الجد وبانت عليه الفرحة:والله ما تمنيت الا أن أولادي ياخذون بناتي فرحتني حيل يا ولدي ومتى راح يكون العقد


خليل:ههههههههههههههههه أبوي مال لول على طول يبي العقد زين بعد ما قال زواج مرة وحدة اصبر يبلغون المعرس يخلون العروس تاخذ وقت تجهز


الجد:والله مدري أنا عن سوالفكم


أبو محمد:أنا بابلغ الحريم عشان يتفاهمون وإن شاء الله كل شي راح يتم على خير


خليل وقف:وأنا بابشر المعرس عن اذنكم


ضحكوا الكل على خليل وحركاته







......


في نفس الوقت عند البنات ولاء قامت رايحة المطبخ بتشرب ماي ولسوء حظها التقت بـ أيمن


أيمن:ولاء


ولاء حاولت تتهرب ما تبي تتكلم معاه وخصوصاً هالفترة ما تبي مخططاتها تفشل


أيمن:ولاء وصلك المسج


ولاء:أيمن أنا اعتبرك أخو


أيمن:أخو!! لكني أحبك ,, تعرفي شنو يعني أحبك


ولاء:أيمن أنت تتوهم لأني قبال وجهك وما تشوف غيري وغير منال وكل تجلس معانا بكرة لمى تكبر أكثر راح تشوف أن هذا ما كان الا وهم


أيمن:ويعني راح توافقين


ولاء:للأسف أيمن اعترافك بالحب جى متأخر أنا رديت على أبوي وتلقاه الحين خبر عمي وجدي


وتذكر ايمن أن خاله علي طلب يكلم خاله محمد وجده


وفجاءه نفعل


أيمن:إذا ما تزوجتك يا ولاء راح اذبح نفسي تعرفي شنو يعني أنا ما اتحمل ما اتحمل أعيش من دونك


وطلع بسرعة من المطبخ حاولت ولاء توقفه لكن كانت سرعته اكبر وشغل السيارة وطلع مسرع


ولاء:اففففففففففففففففففففف ويشه البلوى الا ما حسبت لها أي حساب شسوي الحين وراحت غرفة عمها تبي تختلي بنفسها لين قررت تصارح عمها خليل بكل شي وهو يشوف لها صرفه




في نفس اللحظات


في الحديقة الا ورى البيت كان مهند جالس على الأرض ومتسند على الجدار وسرحان


خليل:الا ماخذ عقلك يتهنى به


مهند التفت لعمه:هلا عمووو


وجلس جنبه:بشنو تفكر


مهند:أبد مو شي معين


خليل يغمز له:علينا علينا هالحركات قولي يالعاشق تفكر بالحبيبه


استغرب مهند كلام عمه:أي حبيبه وأي بطيخ


خليل:ما علينا عندي لك خبر بس اتمنى ما يأثر على حالتك النفسية


مهند:قول


خليل:الخبر يخص خطبتك


مهند أخذ نفس طويل:ما يحتاج تكمل عمي ما كنت متوقع توافق


خليل:ليه


مهند:أنت تعرف ولاء وطريقة تفكيرها


خليل رفع حاجبه بتعجب:شفيها ولاء وطريقة تفكيرها


مهند ارتبك ما عرف شنو يقول:يعني ما تدري أحسها تكرهني ومستحيل توافق علي


خليل:غريبة مع إني سمعت قبل شوي أخوي علي يبلغ أبوك أن ولاء موافقة عليك كزوج


مهند بعدم تصديق:قول والله


ورن جوال خليل


ناظر في جواله يشوف المتصل ورفع راسه يشوف مهند ابتسم له وقال


:الخطيبه تتصل


مهند:ماشاء الله خالتي بسرعه خذت عليك


خليل:هذي ولاء يا حظي,, المهم اكرمني بسكوتك بشوف شتبي,,"ورد" هلا وغلا


ولاء:عمي أنت وين


خليل:بالبيت


ولاء:تعال داخل ابيك


خليل:خير عيدي ما سمعت الا يبيني يجيني مو أنا أروح له


ولاء بجديه أكثر:عمي جد اتكلم ابيك بموضوع وما يتحمل أكلمك به في مكان عام الموضوع نوعاً ما حساس


خليل:اوكي وين انتي


ولاء:بغرفتك


خليل:بعد عيني عينك ما تقولون عمي خلاص خاطب له خصوصيته وبنحترم ما بندخل


ولاء تمط كلامها:عمممممممممي


خليل:اوكي اوكي جاي


عدل خليل نفسه واقف


مهند:على وين


خليل يبتسم بوجهه:زي ما أنت شايف مطلوب حالاً


مهند:طيب من صجك وافقت


خليل:شايفني امزح على العموم إذا حاب تتأكد تقدر تروح من السلطات العليا أبوي وأخواني ويكون بعلمك بشارتي ابيها ماراح اتخلى عنها


مهند:على خير إن شاء الله









دخل خليل غرفته ولقى ولاء جالسه على الكرسي ومنزله راسها على الطاولة تقرب منها وحط يده على راسها


ولاء:أنت جيت


خليل:وشنو تشوفي


ولاء:سمعت عن خطبتي


خليل:ايه الف مبروك بصراحة فرحة لك من قلب


ولاء:بس عمي فيه شي


خليل جلس على السرير:شنو


ولاء:أيمن ولد عمتي


خليل:شفيه


ولاء بخجل:يحبني ويبيني


خليل باستغراب:طيب وبعدين الحين مهند خطبك وانتي وافقتي وكل شي قسمة ونصيب أيمن ماله نصيب معك وبعدين انتي ليه تفكرين هذي مي مشكله أيمن يبغاك اليوم بكرة بينساكِ


ولاء:المشكلة ياعمي شافني قبل شوي وسألني وقلت له إني وافقت على مهند وجلس يصرخ ويقول بيذبح نفسه وطلع بالسيارة مسرع عمي ما ابي أكون السبب في قتل أحد


خليل وقف فجاءه:من صجه هذا


ولاء وقفت ورى عمها ومسكت يده بترجي:ايه عمي ايه أنا للمرة الأولى اشوف فيها أيمن بهذا الحال


خليل وهو عازم على الطلعة:لا تشيلي هم يا ولاء أنا راح أشوف موضوع أيمن وكل الأمور راح تتحسن بس أبغى مزاجك يكون اوكي انتي عروس الحين


ولاء:احاول


ومشى خليل وقبل لايصكر الباب سمع ولاء تناديه دخل راسه من فتحت الباب


خليل:خير


ولاء:لا تنسى تقولي المستجدات وتطمني


خليل أشر على عينه الثنتين وطلع


ابتسمت ولاء وارتاحت نوعاً ما ما تدري شكانت راح تسوي لو ما عندها خليل





عند خليل إلا طلع يشوف أيمن ركب سيارته لكن مهند كان ينتظره أشر له يفتح نافذة السيارة


خليل:خير شبغيت


مهند:على وين إن شاء الله والله عمام آخر زمن نجي لهم البيت يقوموا يطلعوا


خليل:الا قول أولاد أخو آخر زمن يعاملوني كأني أنا ولد أخوهم مو عمهم


مهند:هههههههههههههههه طيب على وين


خليل:عندي مهمه عاجله بغيت شي


مهند:خذني معاك


خليل أشر لـ مهند يبتعد شوي عن السيارة ومهند بكل عبط ابتعد


خليل بصراخ:بالمشمش أخذك معاي


مهند:ما هكذا الظن بك ياعماه








اتصل خليل على أيمن الا توقع منه ما يرد لكن عكس توقعه رد عليه بسرعه


خليل:أنت وينك


أيمن:في جهنم


خليل تنهد تنهيده طويله ورص على أسنانه:ما بعيد للمرة الأخيرة وين أنت


ايمن:ادور بالسيارة


خليل:طيب تعالي في مقهى ......


أيمن:وقت ثاني مالي خلق اكلم أحد


خليل:قلت لك الحين تجي


أيمن:زين دقايق وبكون هناك


خليل:ياويلك أن تأخرت


دقايق وكانوا الأثنين بالمقهى


أيمن:كاا جيت ويش تبي منك


خليل:قبل ما اقولك شنو ابي منك ياريت تكلمني باحترام لأني مو بزر عندك أنا خالك وفيه فارق سن بيني وبين


أيمن:آسف خالي


خليل:ممكن أعرف شفيك


سكت للحظات


أيمن:اسمحلي شي خاص فيني ما قدر اصرح


خليل:كل هذا عشان ولاء ما كنت أدري انك تحبها هالقد


أيمن فتح عينه:وأنت شعرفك عن هالموضوع


خليل ابتسم:الا لازم تعرف أن ما فيه شي يخفى عني


المهم مو هذا موضوعنا ابيك يا أيمن تتأمل كلام الله


(وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيراً لكم)


يمكن خطبة ولاء من مهند خيرة لك وأنت مازلت في مقتبل العمر


أيمن:بس ما اقدر اعيش من غيرها


خليل ابتسم:شوف كل شي بهالدنيا قسمة ونصيب ولو كانت ولاء من نصيب أعلم أن لا أيمن ولا غيرها بيقدر ياخذها منك بس لو كنت تحب ولاء صحيح زي ما تقول اتمنى لها السعادة وهي اختارت أن تعيش مع مهند


أيمن:بس صعب صعب اشوفها لغيري ما اقدر انظر لها نظرة أخويه كانت بالنسبة لي المستقبل


خليل:إذا ظليت تشوف هالشي صعب عمرك ما راح تتغلب عليه بس ابيك دائماً تكون أقوى من المشاكل الا تمر فيها وتصغرها بعينك راح تشوفها أسهل وأصغر مما تتصور


سكت لدقائق


وكمل خليل كلام:بعدك مو مقتنع


أيمن:احتاج فترة ممكن تخليني لوحدي


خليل:اوكي عن اذنك بس لا تسوي شي بعمرك هاااا


أيمن ابتسم :قالت لك


خليل:تعتبرك أخ







انتشر خبر موافقة ولاء على مهند والصدمة الأكبر كانت من نصيب منال الا صارت تقريباً ما تفهم بنت عمها


منال:انتي ذاك اليوم قلتي مستحيل توافقين عليه وش الا غير رايك


ولاء طبعاً بعد ما طمنها عمها على أيمن:سبحان مغير الأحوال من حالاً إلى حال


منال:مدري أحس فيه شي بالموضوع ماني فاهمته


ولاء:امممممممممم يمكن بس خليك كذا أفضل



عند مهند الا جالس بمجلس الرجال مع الأهل


خليل:والله راح تنظم لي وتصير من عداد المخطوبين


مهند:شفت عاااد


خليل:وأنت يا حظي ما تلحق على عمرك وتخطب


سامي:لا لا أنا لساتي المشوار قدامي


خليل:خلك ما أحد راح يتندم بعدين غيرك


مهند يوجهه كلامه لكبار العائلة (جده وأبوه وعمه):ابي املك الخميس الجاي


وكأن حلت عليهم صاعقة


أبو مهند:على ايش مستعجل ياولدي


مهند:كذا أبي كل شي يتم بسرعة


أبو حسن:ما اعتقد راح يمدي وراك تحاليل وغيره وغير تجهيز العروس


مهند:التحاليل إن شاء الله ما راح تاخذ غير ثلاث أيام وإن شاء الله راح تكون ايجابيه لأني ولله الحمد سليم وخالتي ابتسام راح تساعد في ظهور التحاليل بسرعة لاتنسوا انها ممرضة وخلال هالأسبوع تجهز العروس لاتنسوا انها مجرد ملكة مو زواج


أبو مهند:أن من رايي تصبر أحسن


الجد:خلوه دام ما فيه موانع ليه ننتظر خير البر عاجلاً


خليل:هاهاها لاتنسى يا حظي أنك بتاخذ ولاء مو أي أحد ومستحيل توافق أعرف ولاء زين ما زين ما بترضى


مهند:شوفوا رايها والا راح تقوله أنا موافق عليه بس ياريت بسرعة


خليل وقف


الجد:على وين يا ولدي


خليل:بروح أشوف راي ولاء والحريم لاتنسوا اني عمها وعادي اسألها عشان اجي ابشر الحبيب وضحك(ههههههههههه) بالرفض


مهند:افا بس ياعمي


خليل:المهم لاتطولها عن أذنكم




دخل خليل الصالة عند الحريم ولقى ولاء مع منال بالوجه وسحبها وسط الحريم عشان ياخذ رايهم جماعي أما منال ومشت وراهم تعرف شالسالفة ,, توجهت انظار الحريم عليهم


خليل:حبيت أخذ راي ولاء وحريم أخواني وأمي والبقية يعني


أم سامي:ايه رقعها رقعها


خليل:ههههههههههه المهم المعرس مهند مستعجل ويبي الملكة يوم الخميس الجاي


تعالت الأصوات


بين الرفض والتأجيل وليه مستعجل وت والنا ومايمدي


أما الوحيدة اللي كانت ساكته ولاء


خليل:بس بس سمعت راي الكل بس ما سمعت رأي العروس


اتجهت جميع الأنظار لولاء اللي ارتبكت ونزلت رأسها


ولاء:أنا موافقة على الموعد الا حدده


خليل فتح عينه على الآخر مستغرب :من صجك


ولاء:وشايفني بوضع يسمح لي أن أمزح




طلع خليل من الصالة وراح للمجلس عشان يبلغهم


أما منال فسحبت ولاء على جنب


ولاء:آآآآي تركيني عورتيني شتبين


منال:لا بالله منتي بصاحية شلون توافقين على يوم الخميس أبد ما فيه وقت متى راح يمديك تتجهزي


ولاء:مو مهم


منال:شلون مو مهم انتي عروس


ولاء:كل شي راح يكون بسيط


منال:هذي حفلة خطوبتك البنت مو كل يوم راح تنخطب


ولاء:فيه أشياء شاغلتني اكثر من الخطوبة


منال:مثل


ولاء:كل شي بوقته حلو يا منال






مر الأسبوع والكل لاهي بالتجهيز على السريع الكل مرتبش عدا ولاء الا مو عاطية الموضوع أهمية ولولا كلام أمها وخالتها ابتسام كان ما تحركت طبعاً إيمان حزنت لأن ما راح تقدر تحضر وخصوصاً أن راح يكون اسبوع لها من ولدت أما منال فكانت سعادة لا توصف لكن إلى الآن ما تعرف شنو السبب الحقيقي وراء موافقة ولاء




في السوق


كانت ابتسام ومنال مع مهند عشا يختارون معاه الشبكة وبعض التجهيزات الا ولاء راضة تطلع على شانها


مهند:أنا اقول أن هذا الطقم واايد أحلى


منال:بس ولاء ما تحب هالنوعية


ابتسام:معاها حق منال ولاء تكره هالنوعية الثقيلة من الذهب مع انها مرة حلوة


مهند:مو بكيفها هي راح تلبسه لي مو عشان تتمنظر في حالها


ابتسام:الله الله من الحين بدينا هالكلام


مهند:خلصوني سكتوا خل أحاسب عشان بيكون ورانا حجز كيك وغيره








في بيت أم سامي


أم سامي:سامي يمه ابي اروح السوق بشتري لي حاجة حق الملكة


سامي:من عيوني يمه,, وانتي ابرار ما بتشتري شي


ابرار:ومن قال إني بحضر


أم سامي:وليه إن شاء الله ما تحضرين


ابرار:مرة من حبي الزايد لبنت الخال عشان اروح


أم سامي:إذا مو عشان بنت الخال على قولش عشان الخال والا خالك ماله شان عندك


ابرار:اووووووه زين زين ما تسوى علينا





يوم الخميس اليوم المنتظر


في هذا اليوم سيقترن اسم ولاء باسم مهند في هذا اليوم ستصبح ولاء زوجة لشخص لطالما كرهته


في الصالون


الكوافيره:بدك اعملك مكياج معين لبناني خليجي


ولاء:سوي الا تبين واذا ما تحطين واايد أحسن


الكوافيره:شووو


ابتسام:ما عليكِ منها تمزح معك


الكوافيره:افتكرتها عم بتحكي جد


انتهت ولاء من الصالون وهي مالها مزاج


دخلت البيت على المغرب وكان كل شي تقريباً خالص وكانت المصورة بانتظارها لمى خلصت لبس


ولاء:من الا طالب المصوره مااذكر إني حجزت


ابتسام:أنا حجزتها


ولاء:اهاا فكرت بعد طالبينها لي اتاريها لك صوري عليك بالعافية


ابتسام بصرخة:ولاء


ولاء بلا مبالاه:نعم


ابتسام:ابي أفهم ليه تتصرفي كذا وكأنك مغصوبة على ولد عمك


ولاء:تأكدي يا خالة أن ما فيه أي شخص يقدر يغصبني على شي أنا ما ابيه


ابتسام:طيب ممكن تفسري لي سبب تصرفاتك


ولاء:حاجة بنفسي


ابتسام:ماراح لضيع وقتي بسؤالك عارفتك عنيدة وماراح تتكلمي الا بالألغاز فقومي صوري ولا تعبيني


ولاء:اوكي بس لوحدي ومعاكم مع ولد أختك لا


ابتسام:وليه لا


ولاء:مالي خلق لأي حركة وديه


ابتسام:طيب وقت ما يلبسك الشبكة أكيد راح نصور وإذا مو فوتو راح تكون فيديو


ولاءعشان تنهي الجدال:يصير خير








تم العقد ودخلت ولاء على الحريم وبدت الأحتفال فيها لكنها أبد مو مباليه بالموضوع وجى وقت دخلت مهند جات ابتسام لعند ولاء


ابتسام:يلاا وقفي عشان مهند بيدخل


ولاء:وليه إن شاء الله اوقف


ابتسام:لأن الأصول كذا العروس تستقبل العريس واقفه


ولاء:اففففففففف زين


دخل مهند على صوت صلوات وزغاريط من الأهل


وقف قبال ولاء مباشرة وحس برعشة بجسمه



"مهند"


سبحان الله ولاء قد وين تغيرت من صغرها لكن الا أشوفه إنها زادت جمال كانت عيني عليها وأنا امشي لكن الا استغربته أن ولاء تناظرني وين الا يقولون العروس ما تقدر تناظر مخطوبها ومنزله راسها يجون يشوفون ولاء الحين


وصلت لعندها مديت يدي لها لقيتها مو معبرة سحبت يدها بلطف وبست جبينها وكانت آثار المعارضة باينه على وجهها


جلست شوي وبعدين بلشت البسها الشبكة مع بعض لعناد الا استغربته لكن لولا تدخل البعض كان مامرت الحظات


"ولاء"


افففففففففف ياربي قد وين تحملت وتحملت أشياء ما بيها لكن هين يا مهند للحين ما شفت شي مني مسكت السكين عشان نقطع الكيك وكان ودي اذبحه بدل ما اقطع الكيك أكلني وشربت العصير بهدوء ما حبيت أبين معارضاتي هاللحظة جى دوري قطعت له قطعة كبيرة لعل وعسى يقص فيها لكن للأسف لقيت خالتي ابتسام جايه باسلوب حلو


ابتسام:ياكبرها عند ربي كل هذا تبين تأكلينه ولد أختي وش قايلين لك عنه قطعي قطعة صغيرة


ابتسمت اغطي على الموقف وانقهرت حيل لمى لقيت ابتسامه مرسومة على وجهه


قطعة الكيك فرة بسهولة لكن مستحيل أخلي شرب العصير يمشي على خير شربة العصير ومثلت الأرتباك لين مال العصير عليه وانكب وكانت سعادتي لا توصف لكني أخفيتها


جات خالتي أم مهند الا كانت واقفة من البداية ومسحت العصير من على ثوب مهند لكن لا بد يترك أثر




انتهى الحفل وطلبوا مني أخذ مهند ونروح للمجلس الا مجهز حق جلستنا


طبعاً عطيتهم الأذن الصمخى مالي خلق انفرد بهذا المخلوق لك مستحيل لازم تدخل الكبار


جات أمي ومشت معنانا لين وصلنا للمجلس


وأخيراً انصك الباب



جلست ولاء بكنبه وجلس مهند جنبها لكن ولاء بعناد بعدت عنه


مهند:هههههههههههههههههههههههه يعني بتكونين مستحية


ناظرته نظرته تفحصيه:ومن قال إني مستحية منك بس ما بيك جنبي


مهند بنفسه "شكل وراي مشوار شاق في ترويض هالأنسانه واعطأها درس ما تنساه"


قامت من جنبي وجلست قرب الطاولة الا فيها العشاء


بدت تأكل


مهند"بتجنني هالأنسانه تأكل ومتناسيه وجودي تماماً"


مهند:من الذوق انك تدعين الشخص الا معاك على العشاء


ولاء:ما اعتقد انك تحتاج دعوة


مهند حاول يكون طبيعي وقام ياكل مثل ما جالسه تسوي وتجاهل وجودها لثواني


مهند بنفسه "بذمتكم هذي أول جلسة لخطيب مع خطيبته كذا مو معبرتني وجالسين ناكل أنا على حد علمي اذا كان العشاء موجود ياكلون منه شي بسيط بس شسوي هذا اختيارك يا مهند وهذا نصيبك"


قامت من على الكنبة


ولاء:الحمدلله


راحت للمغسلة غسلت يدها ورجعت جلست ببرود


تبعها مهند غسل وجلس


سكتوا للدقائق وولاء تلعب بجوالها


مهند يحاول يفتح موضوع:شلون الدراسة


رفعت عينها لثواني


ورجعتها لشاشة الجوال:للأسف اجازة لذلك ما عندي شي اقوله


رجعت سكت يا ربي شسوي لها تبي تسكت بأي طريقة


مهند:وراح نظل ساكتين طول الوقت


ولاء قفلت جوالها والتفتت له


:خير إن شاء الله وش حبيت تقول


مهند:تكلمي عن نفسك


ولاء:عن نفسي اممممممممممممممممم


وكملت:ايه صح افتكرت عندي لك موضوع


مهند:خير


ولاء:على فكرة أنا ما وافقت على الزواج حباً فيك ولا لأني ابغاك


فتح مهند عينه على الأخير من جراءتها


يتــــــــــبع


نهاية الجزء



الجزء الرابع عشر










ولاء:على فكرة أنا ما وافقت على الزواج حباً فيك ولا لأني ابغاك


فتح مهند عينه على الأخير من جراءتها


ولاء ارتسمت على وجهها ابتسامة انتصار بالرغم أن ما صار شي للحين يدل على انتصارها


مهند حاول يستجمع افكاره ويركز عشان ما ينطق بشي يندم عليه بعدين


مهند:وطيب يا مدام ممكن أعرف شنو السبب الحقيقي ورى موافقتك


ولاء:اممممممممممم أكيد تقدر تعرف


ناظرها بنظره ينتظر منها تكمل كلامها


وقفت واستندت على الجدار


ولاء:على ما اعتقد أنت عارض على منال أنك تحقق حلم طفولتها مقابل اني اتزوجك عشان تنتقم وهذا أنا تزوجتك يعني اتمنى منك رجاء خاص إذا فيه حسابات بينك وبيني مرة ثانية لا تدخل الآخرين


مهند رفع حاجب:منال قالت لك هالكلام؟؟


ولاء:للآسف لا واتمنى هالشي يظل بيني وبينك


مهند:اهااا على العموم سهلتي علي أموري يعني ماله داعي أمثل ابغاك تعرفي انك معاي ما راح تشوفين الحب


ولاء:ههههههههههههههههههه ومن قال إني ابي حبك


مهند وقف مقهور من ضحكتها وتقرب منها وشريط الذكريات يمشي براسه


مهند:ابي اعرف ليه سويتي كل هذا


ولاء:كنت ابي اضحك


مهند مسك يدها من فوق بالقوة وهو يناظرها:وضحكتي


ولاء:اتركني


مهند:ضحكتي؟؟


ولاء:عمي قلت تركني انت تألمني


مهند انتبه أن ضاغط عليها بالقوة تركها وابتعد عطاها ظهره:ضحكتي؟؟


ولاء:ما تتصور كثر وين


هههههههههههههههه ما أحلاك وأنت تحبها


مهند لف عليها وناظرها نظره حاره


مشى على طول للباب وقبل لا يصكره وراه


مهند:لا تحسبين انك انتصرتي لكني محتاج لجلسة مع نفسي


وطلع وصكر الباب وراه


أما ولاء ضحكت ضحكه عالية لعل وعسى توصل له




"مهند"


طلعت من عندها وأحس حالي متلخبط ما ابغى الانتقام يكون سبب رئيسي في حياتي وحياتها أنا ابغاها يا ناس لأني أحبها أحبها وصعب الاعتراف بهذا الشي ولاء ما تعرف شنو يعني حب أنا ابي أعلمها درس أي نعم ابغاها تفهم أن مشاعر الناس مو لعبة عشان نضحك عليها لكن شكلي بواجه طريق صعب لكن أموت واعرف من وين عرفت كل هذي الأمور معقول تكون منال!!


جلست ادور بالسيارة وأنا مو عارف وين اتجه لين زهقت ورحت البيت أنام

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #11  
قديم 21-05-2013, 01:18 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
من يقول إني على هجرك نويت / كاملة




في اليوم الثاني في بيت الجد الكل مجتمع عدى ولاء طبعاً الا تركوها نايمة


منال:والحين كل هذا نوم كان قومتوها بالغصب


أم مهند:وانتي شحارك خلي مرت ولدي تنام على راحتها


منال:بدينا من الحين!!


الجدة:معاها حق بنتي ليه النوم الا ماله سنع تجلس عشان تنام بدري


سمعوا طق على الباب


الجدة:اقلط


انفتح الباب شوي ودخل خليل راسه


خليل:السلام عليكم


الكل:وعليكم السلام


الجده:شفيك مدخل راسك كذا الا يشوفك يقول بزر


البنات:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه


خليل:افااا يمه تضحكينهم علي


منال:تعال عمي ونسنا شوي ترى زهقانين


خليل:احم احم جايب لكم ضيوف


وقف خليل وفتح الباب ووسع لأبتسام الا دخلت وراه


الجده:هلا والله بمرت ولدي


تقدمت ابتسام وحبتا لجده على راسها


الجده:هاا شخبارك؟؟


ابتسام :الحمدلله بخير انتي شخبارك طمنيني عنك


الجده:بخير دامك بخير


سلمت على الموجودين وجلست بهدوء


أم حسن:اقول خليل


خليل:سمي


أم حسن:سم الله عدوك,, الا شمجلسنك مع الحريم ترى يمدحون جلست الرجال


منال:هههههههههههههههههههه خليل خالتي خليه مبسوط عشان حرمه المصون هنا لكن الا اتصل على بنتك واحرها فاتها الحدث


خليل:أي حدث؟؟


منال:قدوم خالتي وزوجة عمي لأجتماع العائلة


خليل هز راسه وحب يده:الحمدلله والشكر قومي قومي


منال:اقول عمي مو كأن الأذان يأذن وأنت ترى اليوم الجمعة


خليل:زين زين روحي بشري خويتك


منال طنشت كلامه وقامت







عند ولاء الا كانت نايمة ومي دريانه عن الدنيا


ولاء:اوووووه


وبصوت كله كسل:الووووووووو


منال:هلا والله بالعروس


ولاء نزلت السماعة من اذنها : والله أن هذي انسانه فاضيه


منال:ولاء وجع وين رحتي


ولاء:هااا نعم شبغيتي


منال:منتي جايه الكل هنا الا انتي ولا يفوتك عمي جايب خالتي ابتسام


ولاء وهي تفرك عينها:ليه كم الساعة


منال:لا بس الظهر يأذن


ولاء:اووووووه وليه راحوا عني


منال:مو حضرتك نايمة وما رضيتي تقومي


ولاء:زين زين انتي صكري الخط وخليني اقوم البس واجهز


قامت ولاء وعلى طول راحت للحمام "اكرمكم الله"


سبحت وتوضت للصلاة


وطبعاً على غير المعتاد وقفت عند كبتها تفكر ويش بتلبس


وبدت تكلم نفسها


أنا ليه الحين محتاره شنو البس مو دائماً في روحتي لبيت جدي كنت البست جينز وبدي وش الا تغير الحين


اكيييد فيه شي تغير أنا الحين مخطوبه لازم أحسسهم بهذا الشي


هههههههههههههه الله والخطبة


بعد ما لبست وتجهزت اف الحين كلهم في بيت جدي من بيجيني


والحين اكيد مبسطين والعم بعد دام الخطيبه هناك اغسل ايدي منه


الى انا ليش افكر اجل خطيب الغفله ليش موجود حاطينه مزهريه


والله الى اتصله وش فايدته اذا ما يوصلني


اف بس انا ما عندي رقمه ههه والله اني بنت اخر موديل


بنت ما عنها رقم خطيبها امحق خطيب


ادق على منالوه ابرك لي


ولاء:الوو


منال:هلا


ولاء:اخلصي بسرعه كم رقم اخوك؟


منال:امحق ها خطيبك ولا تعرفين رقمه


ولاء:وش عليك بسرعه بتعطيني ااياه ولا اشلون


منال:لا أول قولي شتبين فيه


ولاء:مو شغلك


منال:اعترفي اعترفي اشتقتي له


ولاء:لحول وبعدين معاكِ


منال :زين زين ...........050


ولاء :مع السلامه وسكرت على طول


وعلى طول دقيت على مهند وانا كاتمه ضحكتي اتخيل شكله لما يعرف اني انا الي داقه والله نفسي اشوف ردت فعله


"مهند"


رجعت من المسجد وكنت ناوي أنام واطنش الروحة لبيت جدي بعد سهرة أمس والدورة بالشوارع أحس حالي جداّ متكسر


رن جوالي الا كان بجيب ثوبي والاسم الي في الجوال "مصيبة جاية بالطريق"..


جاتني الضحكة على حالي بايش كنت افكر لمى حطيت هالأسم


استغربت اتصالها بس بصراحه ما نصدمه لاني اتوقع كل شيء منها


طبعا انا خذيت رقم جوالها من منال


ردت بكل برود ما حبيت ابين لها شيء ولا اني حتى اعرف الرقم:مرحبا


ولاء بربشه:الو


مهند :نعم


ولاء :انا ولاء


مهند:هههههه ادري انك ولاء الي يشوفوك يقول جايبه شيء جديد


ولاءبصوات واطي :امحق خطيب


مهند الي سمع كلامها وابتسم:خير شنو قلتي عيدي ما سمعت


ولاء:لا ولاشيء ما قلت غير سلامتك


مهند:اها شلون تبيني اكلمك عشان لا تتحلطمين علي لحظه لحظه احم احم حبيتي ولاء امري شبغتي انتي ما تطلبين انتي تامرين


ولاء:وع ع العموم دام اني امر تعال مر علي انا في البيت ابي اروح بيت جدي


مهند:ولا يهمك حياتي ثواني وانا عند الباب تامرين على شيء ثاني


ولاء:مو تصدق عمرك يله انا انتظر ومو انا اطلع ولا الاقيك باي


وسكرت التلفون في وجهه واهي ميته ضحك


"ولاء"


ههههههههه تبي تستفزني اااه واالله اكيد الحين منقهر سكرت في وجهه


جعل كل البيبان تتسكر في وجهك


والله نفسي اشوفك




"مهند"


صحيح كنت متوقع كل شيء منها ومتوقع اقوى من كذا ومتحظر لكل شيء


بس مع ذلك قدرت ترفع ضغطي


طبعا كنت لابس ثوب وشماغ فلذالك قمت وبدلت لأني رايح لولاء فأكيد كني رايح معركة والثوب مو عملي قمت وكشخت اخر كشخه بس عشان احرق دمها


ربع ساعه بالكثير وانا على باب البيت


دقيت عليها


وعلى طول ردت:الوو


مهند:انا على الباب


وسكرت على طول في وجهها


راح ارد لها كل حركه


توقعتها تتاخر تطفرر فيني لكن طلعت على طول


وبكل برود فتحت الباب الخلفي وجلست بدون سلام وكفخت الباب


نزل النظاره وطالها بنص عين:لا والله وش شايفتني عندك


ولاء:هههههه سواق


مهندوبنظرات استفزازيه واهو يناظرها من فوق لتحت:اها خلاص خل السواق يوصلك نزلي


ولاء:وليه انزل دام السواق بالسياره هاهاها


مهند وهو يهز راسه:اممممممم سواق اوكي ماشي يا ست الحســن


اوه اوه ست قلة الأدب


وشغل السيارة ومشى


ابتسمت ولاء ولا ردة عليه دام اهي انتصرت بالأخير


وبينما هي فافكارها شافت السياره توقف بس مو قدام بيت جدها


ولاء بمسخره:اقول حبيبي اذا كنت ناسي البيت ادليك ولا فقدت الذاكره


مهند:هه لا حبيبتي بس سواقك عنده شغل


ونزل وقفل السياره واهو من ورى النافذه اشر بيده باااي ومشى


ظلت ولاء ما حبت تبين انها معصبه :بشوف اخرتها معاك تحسب بتصلك بقولك تكفى تعال


وظلت تنتظر


بعد ساعه


"مهند"


رحت بيت صاجبي كنت باخذ منه شغله وتعمدت اجلس شوي


وتركتها في السياره تتعلم درس وتتعلم انها يوم بتنتصر وعشره لا


وانا اناظر الساعه ههه ساعه صار لها اتوقع هالساعه بتلعمها شلون تتعامل مع مهند


بس الغريبه انها ما دقت


استاذت من عند صاحبي ورحت لها السياره فتحت الباب واول ما فتحته هبت في وجهي


ولاء:هي انت وش شايفني عندك تلطعني كل هالوقت وبعدين السواق المفروض ما يسوي هالحركات


مهند واهو رافع حاجب:سواق هااا


ولاء:ايه سواق زين


سكر الباب وراح لعند بابها وفتحه :تفضلي يا اميره انزلي


ولاء واهي صاده:نعم


مهند وفي وجهه شبه ابتسامه:مو الاميره يفتحون لها الباب واهي الي تامر


ولاء:ايه بس انا ما ابي انزل هنا


مهند:لا بس فيه هذاك المحل شغله حبيت ارويك اياها ممكن تنزلين


كان محل هدايا روووووووعه ولاء لما ناظرت فيه اعجبها فنزلت واهي تمشي


راح منهد بسرعه لعند باب السياره ودخل وشغلها وفتح النافذه طبعا بعد ما قفل جميع الابواب


مهند واهو يضحك:يله يا ولاء اركبي اشوف


ولاء واهي معصبه:نعم يعني قصدك من هالحركه تبيني اركب هنا(واهي اتاشر عاالمكان)


مهند:ايوا يا شطوره تركبين هنا اجل وين بحظني


ولاء:بايعه عمري وبعدين يله افتح الباب الي ورى خل اركب


مهند :ههههههه وش على بالك مصدق اني سواق انا خطيبك وعلى عينك وراسك وراح تركبين هنا جنبي (وقام يقلد صوتها)واعلى ما في خيلك اركبيه


ولاء بعصبيه:مهند بلا حركات علينا احنا في الشارع بسرعه افتح الباب


مهند:ما راح افتح بتركبين قدام اهلا وسهلا ما بتركبين قولي ولا تعطليني وخليني امشي وجلسي بعنادك انلطعي هنا


ولاء :اروح بيت جدي مشي ولا اركب قدام مع اشكالك


وقامت تمشي


مهند قام يمشي شوي شوي بالسياره على مستوى مشيتها


لين ما تعبت واشرت له يوقف


هنا مهند ما مسك حاله وقام يضحك بشكل هستيري لدرجه خل ولاء تعصب اكثر من قبل


وركبت السياره وفسخت صندلها العالي وحطت رجل على رجل بحيث ان رجلها صارت في وجهه


بهمس:آي آي آي


مهند:ههههههه وجع نزلي رجلك


ولاء:لا والله تتعبني وتكسر رجلي وتسوي لي حركات وما تبي احط رجل على رجل


خلني على الأقل ادلكها


مهند:هههههههههههه تبين مساعدة


ولاء:لا مشكور بس اكرمنا بسكوتك وسوق عدل


وصلت سيارة مهند عند باب بيت الجد وعلى طول نزلت من السيارة


دخلت ولاء ووراها مهند الا يحاول يسرع من خطواته عشان يوصل لها


خليل كان بالحوش وأول مادخلوا:اووه اووه وش هالحركات وصلوا عصافير الحب


ولاء واهي تضرب مهند بكوعها:ههه مو بس عصافير يا عمي الا كناري


مهند واهو يهمس لها: هه واضح واضح من وجيهنا مبين الحب كيف يفوض


خليل:من الحين مساسر (واهو يغمز)اجل في المستقبل شنو بتسوون


مهند واهو يناظر في ولاء:بتشوفني جاي وانا حامل القمر بيدي


خليل واهوي يصفر:من الحين الغزل وقمر بعد


مهند:وايه وبعدين بتصير شمس واهي الي بتمحي ظلام الليل صح يا ولاء


ولاء:لا يكثر اقول ويله خل ندخل


خليل:هههههههههههههه ما تكملين المعروف وتعطينه كم كلمه


ولاء واهي تبي تقهر مهند:اظن امس واليوم شبع كلام وان شاءالله في المستقبل بعد ما بقصر بصبح بكلمه زي العسل وبميسه بكلمه احلى


مهند في نفسه "الى زي السم"


دخلو ولاء ومهند


منال:هه وصلو روميو وجوليت


ولاء بهمس ما يسمعه الا مهند:لا حووووووووول كملت


مهنديبي يقهرها اكثر وبهمس:سكتي عنها حبيبتي قهريها


ولاء :لا والله اسكت بس اسكت


مهند:اتكلمي زي الناس لا اعلمك كيف تتكلمين


منال:لا والله جاين متاخر بعد الفرفره في الشوارع ولا شبعو بعد من بعض وجالسين بعدي يتساسرون لا تكفون اطلعو كملوا اكيد كنتو مستانسين


ولاء بهمس :امحق


ام مهند:ما عليكم منها تعالو تعالو الله يهنيكم


مهند يبي يقهر ولاء يرفع ايده للسماء:يارب


منال:لا شكل الولد رايح فيها شكله متهني هههههههههههههه


ولاء:منال خلاص


وراحت تسلم عليهم


ومهند معاها


الجده :ها اخباركم


ولاء:تمام


مهند: الحمد لله نسال عنك


الجده:واضح تسالون انتو زين جيتو هنا


ام حسن:الله يهنيهم ان شاءالله


مهند: تسلمي يا عمه


منال: خخخخ اتخيلكم في عرسكم هههههههههههه والله انكم تحفه


ابتسام:الا تعالو الحين انتو جالسين هنا تعليقات وضحك متى بتروحون لايمان


منال:اذا حجه البقر خخخخ


ولاء:والله شكلك شاربه شيء


مهند:ايه والله شكل البنت خلاص قضت


ولاء:الا صدق خل نروح لها بعد الغداء لا تزعل كافي تأخرنا عليها أسبوع عشان "وهي ترص على اسنانها" الخطوبة


ابتسام :اوكي



بعد الغداء دخل مهند الصالة


مهند:شيه منتوا رايحين بيت خالي


ابتسام:وأنت موقت حالك على طول بعد الغداء قول غير هالكلام يا أخي مو منتو رايحين بيت خالي


الكل فهم قصد ابتسام:هههههههههههههههههههههههههههههه


مهند:هذا جزاتي الا بواديكم لكن دوري الا يخليك تركبي سيارتي


ابتسام:الله والسياره عااااد بتمن علي فيها مشكور عندي خطيب ما يقصر


الا بدخلت خليل


خليل:احم احم


منال:لا ذكرت الــ


خليل:إنا لله حتى وأنا مو هنا تتكلموا عني خير


منال:لا بس أخي العزيز يمن على خالتي بركبة سيارته


خليل:افاااا وأنا عمك وخالتك الغالية وين تبي تروح


ابتسام حمر وجهها:بروح بيت أخوي مع البنات


خليل:خلك من مهندووه أنا اوصلك براس الخدمة


ابتسام:لا خلاص ماله داعي


أم حسن:ابتسام قواك الله يله بسرعه قومي واخذني المزعجين معك تسوي فينا خير


سمر:ومن تقصدين بالمزعجين


ابتسام:ههههههههههه يله قوموا


خليل:ترى سيارتي ما تكفي


ولاءالا كانت ساكته من جى مهند:سمر ومروى يركبوا مع مهند وأنا وابتسام نركب مع عمي


منال:هي هي وانا


ولاء: مو بتروحين اذا حجه البقر روحي لها اذا حجه


مهند طبعاً ما سمع جملة ولاء الأولى عند التقسيم :ههههههههه


منال:يالغبيه البقر ما بتحج


مهند:هي هي لاتسبي ولاء


ولاء تناظر مهند بنص عين ابتسم لها مهند وناظر في منال


منال:الله لنا


ولاء:بعدين بتنخطبين وبنشوف


منال سكتت وناظرت مهند نظرة حزن وسكتت


ولاء كسرة خاطرها مره


"مهند"


حز في خاطري وانا اشوف اختي كذا مكسورة الخاطر


وتوجهه نظراتها لي وكانها توجه الاتهام علي


لكن والله يا منال غصب عني لو بكيفي كان زوجتك ياسر من زمان


ولا اشوف ذي النظرات منك..




ابتسام :يله قومي بقى ساعتين على الاذان يا لله نلحق


خليل:يله توكلنا


طلعوا وطبعاً ولاء على طول توجهة لسيارة عمها عشان تحر مهند


مهند وقف بوجهها:هي هي على وين سيارتي مناك شوفيها


ولاء نزلت صوتها عشان لا يسمعون البقية:شوف أنا خلاص تعبت اليوم من لعناد معاك فخلني بحالي احسن لك لا أسوي لك فضيحة


مهند:خلصيني قدامي


ولاء:وبعدين معك


طبعاً في هذي الأثناء ركبوا كل من ابتسام وسمر ومروى سيارة خليل وشغل


ولاء فتحت عينها وهي تشوف سيارة عمها بتمشي:شفت


مهند ناظر وراه:ما عندك خيار غيري


ولاء وهي تتجه لسيارة مهند وتركب قدام وتكفخ بالباب


مهند:ناويه تكسري سيارتي


ولاء:هذا أقل شي اسويه


شغل السيارة بيمشي


ولاء:وبعد بكل قلة أدب ناوي يمشي انتظر منال


سكت ومارد عليها


بعد دقائق جات منال وركبت


منال:سوري على التأخير


كانت ناويه تعلق لكنها سكتت لمى شافت الجو متكهرب


وصلت سيارة مهند وكان ياسر طالع بالسيارة وقف سيارته ونزل


كان لا بس بدله سبورت وحامل شنطة رياضية


اشر لمهند عشان يفتح جام السيارة


مهند:هلا هاا على وين


ياسر وهو يأشر على حاله:زي ما أنت شايف على النادي


مهند:اشوفك قمت تطلع بدوني


ياسر:شسوي لك صرت مشغول مع خطبتك يالخاين


مهند:ههههه ومن رادك


ياسر:المهم نزلهم وتعال معاي


مهند:أنت انزل انزل خل نجلس داخل


ياسر:اوكي




على الساعة 9 مساء في بيت أبو مهند


أم مهند:يوم الأربعاء بنروح مزرعة خليل وأخيراً بنشوفها


منال نطت بوجه أمها:صج والله ياااي وايد مستانسه مره مره حلوه المزرعه راح تعجبكم كل شي فيها عجيب ولا عاااد الخيل الا نفسي اركبه والبركة كل شي كل شي


أم مهند:هههههههههههه طيب طيب شوي شوي


منال:اوكي أنا بقوم اكلم ولاء واخطط معاها للروحة


أم مهند:من الحين عااااد


مروى:خخخخخخ ايه بس اصلاً ولاء ما عادت فاضية لها مشغولة


منال:الا فاضيه مو شغلك


وقامت منال ولحقتها مروى


أبو مهند:اليوم كلمني اخوك عبدالله


أم مهند:طيب


أبو مهند:طلب منال لياسر


نهاية الجزء الرابع عشر


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #12  
قديم 21-05-2013, 01:19 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
من يقول إني على هجرك نويت / كاملة




الجزء الخامس عشر







أبو مهند:اليوم كلمني اخوك عبدالله


أم مهند:طيب


أبو مهند:طلب منال لياسر


أم مهند بفرحة:صج والله


أبو مهند بادلها الأبتسامه:ايه صج


سكت شوي


أبو مهند:يله كلمي بنتك وشوفي رايها


أم مهند:الله يتمم على خير







في اليوم الثاني




ولاء:ماني مصدقة أن أخيراً بنروح المزرعة


منال:سكتي أنا أكثر منك


ولاء:وراي شغل


منال:شغل شنو


ولاء:خخخخخخخ مو شغلك


منال:من الحين بدينا نخبي على بعض


ولاء:هههههههه البادي اظلم


منال:وش قصدك


ولاء:سألي حالك


وانفتح باب غرفة منال


منال:نعم يمه


أم مهند صكري السماعة ابيك


منال ترجع للسماعة:اوكي ولاء اكلمك بعدين







سكرت ولاء السماعة وسرحت بافكارها


آآه يا منال تلوميني على اني اخبي عليك وانتي الا بديتي آآه بس لو ما خبيتي علي كان واجد أشياء تغيرت وكان الحين أنا مو خطيبة مهند






استندت على السرير وغمضت عينها





أما عند منال


منال:ياسر!!


أم مهند:ايه ياسر شفيك


منال:لا ما فيني شي


أم مهند:لا تتسرعين بالرد فكري على مهلك وحطي ببالك أن رفضك ما راح يغير من العلاقة بينا مع بيت خالك


منال:إن شاء الله يمه


طلعت أم مهند من الغرفة وخلت منال تسرح بافكارها





"منال"


مهند يعني وفيت بوعدك مع اني ما اقنعت ولاء بشي مدري شسوي هذا الشي الا كنت انتظره من زمان هذا حلم طفولتي


غمضت عينها وتذكرت عدة مواقف لها


"ولاء:قولي لي يالمجنونة شتسوين


منال:زي ما انتي شايفة ارتب المجلس كل يوم خميس مثل هالوقت مهند يجي مع ياسر


ولاء:واذا خليهم يولون وش علينا منهم


منال:شنو يولون انتي تعرفين ياسر شنو يعني لي


ولاء:اقول اصحي اصحي لا تحلمين واجد "


":ليه تبكين


خبت وجها بحضن ولاء


ياسر:ولاء ليه تبكي منال


ولاء:مهند الزفت ضربها


ياسر:ليه؟؟


ولاء:شمدريني عنه


ياسر:خلاص منال سكتي أنا بكلم مهند


مشى ياسر


ولاء:قول لمهند لا تفكر ولاء بتسكت لك ولاء قادرة تاخذ حقها وحق بنت عمها منك"


ابتسمت على هالذكرى




من صغرنا وولاء ما تسكت لمهند شلون حياتهم بتكون الحين لمى نكون في بيت جدي لأمي يكون ياسر موجود ياسر بطبعه هادىء بس ودي لو يكون حضوره اكثر قوة بس بصراحة "أحبه كيف ما كان"


قطع علي حبل افكاري صوت باب الغرفة


منال:تفضل


دخل مهند اكيييييد جاي يكلمني عن موضوع خطبتي من ياسر


رفع حاجب وناظرني نظره ما فهمت معناها تجرءت وسألته


منال:ليه تناظرني كذا


مهند:مستغرب أول مرة تقريباً ادخل عليك الغرفة وانتي جالسة كذا يعني بالعادة تقرين او تذاكرين او على لابتوبك يعني هيك شي


منال:عاااادي


سحب كرسي المكتب وجلس مقابلني


سكت دقايق وأنا انتظره يفتح الموضوع


مهند:احم احم


رفعت راسي اناظره


مهند:منال ابي اطلب منك طلب


منال:تفضل


مهند:تكلمي لي عن ولاء


منال فتحت عينها مستغربة


مهند:هههههههههههههه شفيك فتحتي عيني كنك مخترعة قلت شي يخوف


منال:لا بس استغربت ,, شنو تبي تعرف بالضبط


مهند:يعني كيف سلوكها شنو تحب شنو تكره كيف اقدر اندمج معاها انتي عارفه ما راح أعيش معاها يوم ولا يومين ابغى أعرف كل شي عنها


منال:مدري شقولك بس دائماً الكل يقول اني أنا وولاء نحمل نفس الاطباع


مهند:لا مااعتقد ولاء تختلف عنك


منال:يمكن اهي ازيد


مهند:شلون ازيد؟؟


منال:يعني اذا انا عصبية مرة اهي مرتين اذا أن جريئة فهي أكثر جرئة


مهند:لا انتي أبد ما فيك جرئة بس ولاء شي ثاني


منال بعفوية:هههههههههه توكم ماصار لكم يومين تقول عنها هالكلام ليه شمسويه


مهند وهو يتذكر ولاء:مو شغلك


رن جوال منال الا كان على المكتب




"تؤم روحي يتصل بك"


مهند:تؤم روحي يتصل بك


منال:ماشاء الله عمرها طويل


أخذ مهند الجوال وضغط رد


ولاء:هلا


:لا رد.....


ولاء:منال ووجع


ولاء خافت:منال تكلمي خالتي قالت لك شي ضايقك


مهند:واش راح تقول لها إن شاء الله


ولاء:بسم الله الرحمن الرحيم أنت من وين طلعت


مهند:جني خخخخخ


ولاء:هاهاها سخيف وين منال


مهند:ما ابي اعطيك اياها


ولاء:اللهم طولك ياروح أنت وبعدين معاك خلني في حالي يا أخي


مهند:ما راح اخليك بحالك راح اطلع لك بكل مكان وبتشوفين


ولاء:زين زين وين منال


مهند:الحمدلله بخير الله يسلمك


ولاء:هيييييييييي وين منال ما سألتك عن حالك أنا الا يشوف همني صرت بخير والا لا


مهند:سكتي سكتي حبيبتي خلي هالكلام لبعدين لمى اكلمك بنص الليل منال جنبي أخاف تسمع عيب


ولاء:هي هي أنت أي كلام


مهند:ههههههههه اوكي بعدين اكلمك مع السلامه


وصكر السماعة بوجها


ناظر في منال وابتسم ياحليلها ولاء مشتاقه لي


منال:الله يدوم عليكم


رفع يده لفوق:يارب


ورن الجوال من جديد


مهند:نعم


ولاء:وانت وبعدين معاك


مهند:لا عادي حبيتي حصل خير وش فيها يعني الأيام قدامنا وبنشبع كلام


ولاء عصبت :الشرهه علي الا للحين على الخط وقفلت بوجهه


مهند:ههههههه اوكي باي


منال:شكل ولاء بتغيرها الخطبة


مهند:مافيه شي يدوم على حاله ,, الا صحيح وش سالفة أمي


منال:أي سالفة


مهند:مدري اسمع ولاء تستفسر


منال نزلت راسها بخجل:انخطبت


مهند:صج منو؟؟


منال:من صجك ماتدري


مهند:لا والله ماادي


منال:ياسر


مهند قام من الكرسي:والله هين يا يسور من وراي هااا


وجى بيطلع من الغرفة


مهند:صحيح لا تخبري ولاء اني سألت عنها


منال:اوكي







طلع مهند من البيت واهو في السياره دق على ياسر


ياسر:هلا والله


مهند:اهلين وين انت؟


ياسر:في صاله البلياردو مع الشباب


مهند:بالله وليش ما قلت لي


ياسر:والله فاكرك منشغل من حبيبت القلب


مهند:لااااااه منشغل مع حبيبت القلب هين ارويك


ياسر:هههه انت جاي


مهند:اجل ليش مخسر عليك مكالمه لاني جايك الحين سلاااااام


ياسر:سلااام



"ولاء"


الحين شسوي انا ما عندي شيء اسويه وكل ما بدق على منال بيرفع لي هذا التلفون


وش هالبلشه الي بلشت عمري فيها


لكن هين يا مهند ان ما خليت شعر راسك يشيب




بس شنو اسوي


اممممم صح خل ادق عليه واتمسكن واعطيه من هالكلام


اف لكن وش اقوله


اوووووه الحين خططت وبتعطل وش بقوله خل ادق







"مهند"


اول ما شفت اسمها جاتني الضحكه احس ان وراها شيء


لكن وراك وراك وراح اشوف ليون راح نوصل


مهند :هلا


ولاء:هلا مهند اخبارك؟


مهند واهو عارف انها مخططه لشيء:الحمد لله اسالك عنك


ولاء:دامك تسال عني كان اتصلت من رادك وبعدين انا كنت انتظر منك اتصال


منهد:ليه؟


ولاء:ولا شي بس مشتاقه


مهند:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه


ولاء:شحقه تضحك؟


مهند يصير خير مشتاقه ها:لا بس مستانس حاس الدنيا مو شايلتني


اول مرررره ادقي وتقولي هالكلام


ولاء الدنيا مو شالتك ها ارويك:وين انت


مهند:طالع ليش تبين شيء؟


ولاء طلع يعني طلع من البيت ومنال اقدر اتصل لها عن الملل الله يغربلك خربت الهدره:اهاا طالع لا خلاص بس حبيت اسمع صوتك تامر على شيء


مهند واهو كاتم ضحكته: ها سمعتي صوتي عسى عجبك


ترى اسمع يمدحونه


ولاء:شنو الي يمدحونه؟


مهند :هههههههههههههههه صوتي


ولاء:ها ايه


مهند:شنو الي ايه


ولاء:ها صوتك صحيح حلو


مهند:هههههههههههه طيب شكلك موو على بعضك يله مع السلامه


ولاء واهي تبي تسكر :الله يسلمك وعلى طول سكرت في وجهه ودقت على منال






"مهند"


ههههههههه والله انك يا ولاء ما تعرفي تكملي شيء صح


هين راح اسايرك وراح اشوف لوين راح توصلين


وراح نمشي بهدوء خطوه بخطوه


مثل الاطفال


نزل مهند وراح لعند الشباب


مهند:سلاااااااااااااااام


الشباب:وعليكم السلام


ياسر:زين ذكرتنا وجيت لكن هين هين كلها ايام وانا في طريقك


مهند:تعال تعال انا جاي اكلمك في هذا المضوع ليش ماقلت لي


ياسر:والله لحد الحين ما صار شيء


منهد:ما صار شيء ها هين يا الخاين


ياسر: اسكت ما خاين الى انت خطبت ولا ذكرتني


مهند:هههه


سكرت من مهند ودقيت على منال على طول


منال:هلا


ولاء :ولا سهلا


منال:شصاير


ولاء:تعالي انت ليش عاطيه جوالك لخوك


منال:هههههههههه ليش انحرجتني ما خبري بش تستحين


ولاء:مالت عليت وبعدين سالتك جاوبي


منال:ما عطيته اياه اهو كان معي والجوال جنبه فا خذه


ولاء:يا حظي


منال:ههههه يحافظ شفيه حظك


ولاء:ما فيه شي وبعدين ليش خالتي ما كانت عندك


منال:إلا بس طلعت وجاء مهند


ولاء:غريبة شصاير عند خالتي وخطيب الغفلة


منال:بعدين اقولك انا نفسي اضحك


ولاء:ههههههههههههه ما فيه احد نلعب عليه


منال:وانتي بعدك ما تهونين


ولاء:شسوي بعد


منال:تصدقين اشتقت لايام اول بس اخاف من النتيجه


ولاء:ليش وش بيصير


منال:لا ولا شيء بس اخاف شيء ء ينقلب علينا


ولاء:هههههههههههههههههههما راح شيء ينقلب عليك دامي موجود وبعدين صبري يوم الأربعاء وراح ارويك اللعب على أصوله


منال:ولاء بعدي عن المشاكل


ولاء:ما راح اسوي مشاكل


منال:طيب بنشوف "سكتت ثواني" تعالي دامك فاضيه ليه ما تجين بيتنا فاضي


ولاء:ما فيه احد ببيتكم


منال:ما فيه الا انا امي طلعت ومروى في بيت صاحبتها ومهند عندك اخباره وابوي مو موجود


ولاء:ومهند متى يرد؟


منال:اها فهمت عليش لكن خساره ممكن ما تلحقي عليه


ولاء في نفسها احسن:اهاا اجل بشوف وبرد لك خبر


منال :طيب شوفي ودقي علي على طول


ولاء:طيب بااي



منال بعد ما سكرت تتكلم مع نفسها:انا ليش ما اخلي مهند يجي دام ولاء بتجي هنا فكرة عشان يتعلقون ببعض


صحيح لو جاء مهند ما راح اجلس مع ولاء بس يله عادي خل اسوي فيهم خير


خل ارسل له مسج


بس مو الحين اذا دقت ولاء تاكد انها جايه


نزلت ولاء:يماااااااااااااااااا


ام حسن:وصمه ما تعرفي تتكلي بادب وها وانتي مخطوبه لو معرسه وش بتسوين


ولاء:الحين هالزف كله لي افا بس افا يا ام حسن


انا ولاء الحبيبه الغاليه انزف كذا


ام حسن :يله خلصيني شتبين انا الحين بطلع مو فاضيه لك


ولاء:عز الطلب وانا الحين بلبس وبروح بيت عمي


ام حسن :طيب بس مو تطولين


رحت غرفتي وقبل لا اجهز دقيت لمنال


ولاء:هلا انا جايه يله قلبي وجهك


منال:تعاالي تعالي الحين انتي في الطريق او في البيت


ولاء: لا بلبس وبجي ليش ليكون مهند هنا


منال:كل هذا شوق


ولاء:قلبي وجهك هنا اولا


منال:قلت لك ما يجي الحين


ولاء:طيب يله باااي




مهند:انت من متى في الصاله


ياسر:من ساعاتين


مهند:ولا مليت


ياسر:شسوي ما عندي خطيبه اجلس معها اربع وعشرين ساعه


مهند :هههههههههههههههههه


شوي الا يصيح جواله على نغمت الرسائل


مهند واهو يطلع الجوال من جيبه


ياسر:اكيد من عند ولاء ههههههههههه


مهند :لا من عند منال


(مهند بسرررررررررعه تعال الحين الحبيبه الغاليه ولاء جايه بيتنا)


مهند اول ما قرى المسج وقف:ههه يله سلااااام عندي شغل مرررررره مهم


ياسر:ليه شتبي منال


مهند واهو يضحك:ههههههههه مو شغلك


وركب السيااااااره على طول




...............................




لبست وعلى طول طلعت لقيت امي في السياره


ام حسن:الا تعالي وين مهند ليه ما يوديك


ولاء:هاا ما ادري


ام حسن:هو خطيبك ولا تدرين عنه


ولاء:ها لا قصدي ما ادري وين راح انا قلت بروح بيتكم لمنال قال لي انا مشغول شوي انتظري ساعه وجايك وانا ما ابي اتاخر بيخلص شغله وبيرد بيتهم


ام حسن:يكون احسن عشان اهو الي يردك البيت


ولاء:لا خلي ابوي هو الي يردني او لما تخلصي مرو علي


ام حسن:بلا كلام فاضي خطيبك هناك خله يردك يله نزلي


نزلت من السياره وانا منقهره حدي انا جايه هنا بعد ما عرفت اني ما راح اشوفه


تجي امي تقول خله يردك


اف والله شكلي كلش ما راح افتك منه


نزلت وتوني بحط صبعي على الجرس ما حسيت الا بشخص ما سك ايدي


لفيت ما توووقعت انه مهند


تكلمت بشكل عفوي:شتبي


حسيت بنظرات مهند تحرقني وصوته كان هاااااادئ مرره :مو توك تقولي مشتاقه لي انا بعد مشتاق لك


حسيت بكهربه بجسمي على طول بعدت عنه مع انه قال لي كلام حلو من قبل ما حسيت بالي حسيت به الحين يمكن لان اول كلمه يقولها احسها طالعه من قلبه


لكنه مسكني ودارني من كتوفي وبابتسامه حلووه االاول مره شيء يجذبني في مهند ابتسامته كانت مره هادئه مهند:شنو فيش ؟


جذبتني مرره نتظراته فظليت هادئه:ولا شيء


سحبني بسررعه من ايدي وعلى طول ركبني السياااره وراح وركب وحرك السيااااره


تكلمت بهمس زين انه سمع:وين بتوديني


مهند واهو مبتسم:مكااااان مررره حلو اذا بغيت افكر فيك اكون هناااك


ظليت منصدمه يفكر فيني ليش ما اتوقع انه يحبني اصلا عشان يفكر فيني انا خبري ما خذني عشان يقهرني


مهند واهو يمسك ايدي ويضغط عليها:بشنو تفكريني فيني ؟


لمساته كانت دافئه ونبرة صوته حركت شيء داخلي فرديت بدون شعور:ايه


ما توقت من مهند هالحركه رفع ايدي وباسها :يله وصلنا


ظليت سرحانه وانا اناظر فيه


رفع مهند ايده قدام وجهي:يهوووو ولاء وين وصلتي


ولاء:هااا وين احنا


مهند:نزلي شوفي


توني انتبه انا احنا على البحر معقوله اذا حب يفكر فيني يجي هنا


انا هذا المكان لما اجلس فيه افكر فالي احبهم بس الغريبه انه كان فاضي


نزلت وظليت اتبعه بس وقف وقفت معه وكانت بيني وبينه خطوه


جاء لعندي ومسك ايدي ومشى وخلاني امشي وقال:كذا افضل


ظلينا نمشي لين ما وقفنا مباشره قدام البحر مهند:وش رايك في البحر؟


ولاء:طول عمر البحر حلو


مهند:يشبهني؟؟


استغربت من سؤال فهزيت راسي بعمنى لا


ابتسم وقال:وانتي


ولاء:شفيني انا؟


مهند:بنظرك تحسي البحر يشبهك كذا


ولاء:ما ادري ؛؛ انت شنو تحس


مهند :فيه منك


ولاء:مثل


مهند:غامض لو دخلتي داخل البحر بظلي فيه سنين ولا بتعرفي شنو فيه فيه اسرار كثيرررره مره مثلك وضغط على ايدي


ولاء وبصوت فيه استهزاء:اكيد بتقول انه يجرح مثلي


مهند:لا انا ما احب اقول عن البحر انه يجرح ليش اتهمه اهو المكان الوحيد الي اذا حسيت بضيق اجي لعنده حسيت بضياااااع اجي لعنه وافض فض له واذا احترت بشيء الاقي الجواب عنده وتبيني بعد هذا اقول انه يجرح وش هذا انا ما احب اظلم احد واتهمه بشيء مهو فيه


انصدمت من رد مهند ابد ما توقعت مهند بيرد هذا الرد


خفت منه والله يمكن الحين اهو يستقلني وبعدين يبي ينتقم مني


وش هذا الكلام يولاء تلعبي على نفسك اصلا اهو يحبك


لالا صح اهو يحب البنت الي كلمها عمررره ما حب ولاء


صحيح كان يكلمني انا بس عمره ما حبني اصلا بعد ما اكتشف ان البنت هي انا زاد كره لي واخذني يبي ينقم


والحين مصفف لي هذا كله يبيني احبه لا يا مهند مو على ولاء بس مع هذا عجبني الوضع لكن مستحيل اذل نفسي سحبت ايدي الي كانت في حضن ايده لما سوت هذي الحركه استغرب من التغير المفاجىء وظل يناظرني باستغراب حسيت انه على نياته بعدت هالافكار عني وقلت له:ردني البيت


مهند واهو مستغرب مني:شصار شنو فيش


ولاء:ولا شيء بس طلبتك ردني البيت


مهند:انا كنت بعاند وما راح اردك بس .. وسكت وبنبره هادئه وحلوووه.. لانك طلبتيني ويكفي انها اول مره تطلبيني فيها بأدب نوعاً ما فما راح اردك


ابتسم وسحب ايدي ومشينا


ظليت في السياره ساكته وظل ساكت كانو هدوء مررررره


ما حسيت الا بغنيت وائل كفوري بحبك انا كتير


ناظرت مهند ابتسم وكمل طريقه


وظليت سرحاااانه فتره افكر بالي صار


بهدوء مهند


معامله مهند


طيبه مهند


وبالاخص ابتسامته


انا بشنو افكر ولاء اصحي هذا ما يستاهل تعبي روحش وانتي تفكري فيه قطع تفكيري صوت مهند


مهند:ولاء ولاء


هزني مهند من كتفي


انا هنا انصرعت وناظرته بقوه


مهند:وين وصلتي؟


ولاء:احنا وين؟


مهند :بيتكم ما راح تنزلين


ولاء:طيب مع السلامه


وقبل لا انزل مسك ايدي :ولاء


ولاء:نعم


عطاني كيس صغير


مهند:اذا جلستي لوحدك افتحيه يله سلاااااام


سكرت الباب ودخلت على طول


اول ما دلخت قابلتني مروى


سمر:وين كنتي


ولاء:مالك دخل


سمر:بالله اعترفي وبعدين وش هالكيس شنو فيه


ولاء:اقلبي وجهك مو فاضيه لك


سمر واهي تناظر الساعه:غريبه انا اسمع القصص الي يجلسون مع خطيبهم يظلون لاذان الفجر


وانتي حدك 12



"ولاء"




حسيت بقهر من كلام سمر ليش انا مو زي باقي البنات


احس بوناسه اجلس اجهز للزواج


اشتاق لخطيبي


يمكن لانه مهند لكن ما راح اطول كلها فتره بسيطه وراح الاقي الي احسن منه الي يحبني ويقدرني


مو يعاملي بالزين عشان بس ينتقم ارويك انا


قطع علي التفكير صوت امي:ولاء متى رديتي


ولاء:توني من شوي الحين بركب انام


ام حسن:يله حبيبتي روحي تصبحين على خير


ولاء:وانتي من اهله


ركبت فوق زين ان امي موجوده وافتكيت من هدرة سمر الي ما منها فايده


توني بفسخ العباه الىا الجوال يرن شفت الاسم جاتني الضحكه هذي شلون نسيتها


الحين بتحشرني ولا بتهدني


ولاء:هلا منال


منال:الله لنا شفتي حبيب القلب مهند وتركتيني


ولاء:ههههه اقص ايدي ااذا مو كنتي انتي المخططه


منال بستنكار :انا ؛؛؛؛انا ما سويت شيء ليه الظلم


ولاء:مو قلتي ما يرد الا متاخر شالي جابه الساعه 10


منال:حظك جاء بدري


ولاء:منال مو علي تقصين على عمرك انا لما دقيت عليك ورفعاهوبعدها دقيت عليه قال لي طالع طبعا بيكون توه ما صار له مده


وبعدها قلت لك بجي شالي جابه وانتي تقولي يتاخر


منال:مو هذا الي تبيه


ولاء:هههههههههه طيب يله سلام بنام


منال:حشى دجاجه


ولاء:مو شغلك بااي


منال :باااي




"مهند"




كنت خايف جدا من هاليوم وخصوصا ان ولاء هادئه


استغربت كثير وادري انه بيصير شيء بعد هذا وانا الحين متجهز لكل شيء


ولاء راح تقتنع بكل شيء اني خطيبها وراح اكون زوجها مستقبلا لكن بعد ما تشيب راسي


يبيلها وقت طويل خصوصا ان ولاء ذكيه والحين اكيد الف فكره وفكره في بالها


هل اتصل لها الحين اشوف بعدها على ماهي عليه او استوعب الامر خل اصبر شوي


وادق واشوف



"ولاء"




سكرت من منال وفتحت الكيسركانت علبه مخمل فتحتها ابد ما توقعت ان بيكون ذوق مهند الخاتم


كان مررررره روعه لبسته مو لان من مهند لانه عجبني ولا انا ما همني مهند


كان فيه رساله فتحتها كان مكتوب فيها


"هلا والله ادري مستغربه من الهديه وما فيه مناسبه بس لانه من انخطبنا ولحد الحين ما اهديتك شيء تذكريني فيه وراح يكون هالخاتم صحيح انه عندك خاتم الخطوبه لكن ذكرى هذا الخاتم وفي هذي الليله كانت احلى واكيد من تناظري الخاتم راح تذكريني ولا تنسين ذكرني بشيء ولا تنسين ذكرني بشيء حلو


وان شاءالله يكون عجبك


خطيبك:مهند"





في هذي الحظه حسيت انه صج مهند نذل يبيي يسوي فييني زي ما سويت فيه يبيني احبه مفكر ان من هالهدايا والكلام الحلو راح يلين راسي لا يا مهند ما راح اخليك تسوي شيء


فجاء ما حسيت الا بالجوال يرن وبينما انا افكر رديت من غير ما اناظر المتصل


ولاء:الو


مهند:هلا


ولاء بصدمه واهي تناظر شاشه الجوال:مهند


مهند:ايه ليش من توقعتي


ولاء:ما احد


مهند:ها عجبتك الهديه


ولاء:مثل وجهك


مهند:اها يعني اكيدحلوه لان وجهي حلو


كنت ابي استفزه فرديت عليه:ههههه من قال مو تصدق عمرك وبعدين من قال اني فتحتها اصلا من وصلت غرفتي رميتها ولا ادري وينها لاني توقعتها تكون مثل وجهك معفنه


مهند بصرخه:وووووووولاء


انصرعت لان اول مره اشوفه يصرخ ول:سمعي انا هذي اخر مره راح امشيها لك لا تفتكري الي سويته لك او الهديه الي عطيتك اياها حبا فيك لا حطيها في بالك بس كسرتي خاطري انتي بنت واكيد تشوفي وتسمعي عن باقي البنات لما يتكلمو عن خطيبهم شنو يهديهم من هالسوالف فعطيتك اياها وطبعا لازم نعطيك من هالكلام عشان لا تكوني غير البنات لكن الظاهر لازم تعاملي معك يكون ما فيه ذره رحمه سمعتي


حسيت ان كلامه جرحني طاح الجوال من ايدي طاحت دموعي


سمر من شوي تقول عن البنات متى يردون لما يكونو مع خطيبهم وهذا جاي يقول ليش كذاسكت شوي وظليت افكر حسيت جدا بالاهانه وانا ما ارضى اني انهان مسحت ادموعي وانا ما راح يتهنى بالي الا اذا رديتها له


مسكت الجوال ودقيت عليه بس عطاني بزي


لكن بظل رجال مثل باقي الرجاجيل اعرف شلون اخليك ترد


رسلت له رساله




"لو انت رجال رد ولا خايف مني تراني خطيبتك لا تخاف"




شوي ودق


مهند:رجال رضيتي اولا وخطيبتي غصب عليك وانا لو لو فكرت اني بخاف من احد مو منك فهمي كلامي زين


ولاء:صحيح انك حيوان ارويك انا انا مو خطيبتك تفهم لا تفرح كثير محسب بهالكلمتين سويت فيني معروف مالت عليك وعلى هداياك الي مثل وجهك


وسكرت في وجهه


واغلقت الجوال وحسيت اني بعد ما رديت عليه ارتحت


نمت ولا حسيت بعمري






"مهند"




رجعت من الدوام متجه للبيت


ولاء الحين ماراح ترتاح الا لما تنتصر لكن يصير خير


خلصت وبدلت وجهزت كانت الساعه وحده وانا اسمع من منال دائماً ان ولاء تسهر يعني اكيد الحين نايمة


طلعت وانا في الطريق دقيت على سمر:الو هلا


سمر:هلا مهند


مهند:بعدنا على الاتفاق الي امس


سمر:ههههه ايه طيب متى راح تجي لن ولسوء الحظ ولاء صاحيه


مهند:وين اهي الحين


سمر:بالغرفة بس اتوقع تنزل باي وقت واحتمال ما تصدق


مهند:نجرب محنى خسرانين شي


سمر:طيب أنت وين الحين


مهند:انا في الطريق خمس دقاياق وانا عندكم روحي قولي لـ ولاء وسوي الي قلت لش عليه ونزلي وفتحي الباب


سمر:طيب باااي





"ولاء"


كنت شابكة واتصفح النت


انصرعت وانا اسمع الباب ينطق بقوه بقوه ما مداني اقوم الا الباب منفتح


ولاء:وجع ما تعرفي الادب


سمر:قومي بسرعه جهزي وخلصي ولبسي عباتش ونزلي


حسيت بشي صار رديت خوف:وش صاير


سمر:قومي ما ادري ابوي قال لي خل تلبس وتنزل ينتظرك في المجلس بسرعه


ولاء:طيب يله طلعي الحين بجهز


ما كنت ادري شنو السالفه بس كنت خايفه ان صاير شيء كبير فرحت اتجهز واسبح عشان البس العباه وانزل






نزلت سمر فتحت الباب


مهند:هلا عسى سويت الي قلت لش عليه


سمر:بالحرف الواحد


مهند:كويس يله خل ادخل


سمر:تفضل


مهند:عمي وين.؟


سمر:طالع


مهند :شكرا ما راح انسى لك هالمعروف وانتي لما تكوني محتاجه شيء لا تترددين


سمر:طيب يله بروح اشوف ولاء خلصت واذا جات بتدخل بعطيك رنه


مهند:طيب


ركبت فوق لقيت ولا لابسه


ولاء:وين ابوي


سمر:ينتظرك في المجلس


ولاء:سمر شصاير


سمر:والله ما ادري قال خل ولاء تجهز وانا انتظرها ضروري


انا اتكلم مع ولاء رنيت لمهند لاحظت ولاء تناظرني


ولاء:شفيش تحوسي بهالجوال


سمر:لا بس ابوي كلحين يدق


ولاء:طيب طيب


مشيت دخلت المجلس سكرت الباب : نعم يبه كاني جهز.........


ضاعت كل الكلمات كانت صدمه بالنسبه لي:مهند


نهاية الجزء الخامس عشر

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 10:13 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net