منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-05-2013, 01:20 PM   رقم المشاركة : 13
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


من يقول إني على هجرك نويت / كاملة



الجزء السادس عشر
/>



ضاعت كل الكلمات كانت صدمه بالنسبه لي:مهند


مهند:ههههههههههههههههههه ايه مهند ليه مو عاجبك


ولاء بصراخ:ايه موعاجبني صحيح ان..


في هاللحظه ما شفت حالى الا مهند ساحبني بقووه وطلعني برى


وانا اصرخ عليه:هدني ياحماار


ركبني السياره وقفل الباب وركب


مهند واهو ما سك ايدي بقووه:شوفي انا ساكت عنك لان شوفي احنا وين لكن خل نوصل ارويك شغل الله زين


ولاء:وين بتوديني ؟


مهند:ناظري الشارع وحنا في الطريق وشوفي (وبصوت فيه استهزاء)يا خطيبتي


في هذي اللحظه ما مسكت عمري وجلست اطقه في كتفه


ظل مده ساكت وانا مازلت اضربه بعدها على طول وقف السياره على جنب ومسكني من ايدي وعواها


مهند:بتتادبين او اادبك تدرين الظاهر انا بعلمك السنع من جد وجديد


كانت يدي تالمي لاكن ما سكت له:تخسي انت تعلمني السنع انا متعلمه قبل لا اشوفك


مهند:طيب حتى لو متعلمه بعلمك على اسلوبي تفهمي زين


وترك ايدي وكمل طريقه


سكت عنه بشوف وين يوديني يوم وقف


هنا تفاجات وسالته:ليش جايين هنا


مهند:نزلي وبلا اسئله ما لها فايده نزل وجا لعند الباب ونزلني واهو ما سك ايدي بقوه


لين وصلنا لداخل قمت مسكته بقووه وبعدته:تباعد عني لا تمسكني كذا مرره ثانيه فاهم


مهند:ههه يصير خير


ولاء:الحين اخلص شتبي ليش جايبني هنا


مهند:بس جاي ااادبك شكلي بعلمك السنع في هالمزرعه


ولاء:وعمي خليل كيف سمح يعطيك المفتاح انت شخص ما له اماان


مهند:مو شغلك وبعدين ليه خايفه اسوي لك شيء


ولاء:تكفى عاد ما بخاف الا من اشكالك "وبضحكه استفزازيه رديت عليه"انت كلمه وحده مني حلوه تجيبك وتوديك مثل ما سويت فيك شفت كيف حالتك كانت ههههههههههه تبي ارويك "طلعت جوالي وفتحت على صوره صورتها له وحطيتها قدامه ههههههههههههههههه شفتها شرايك ا اقدر اسميك الحبيب الولهان يعمري تكسر الخاطر هههههههههههههه


في هاللحظه ما حسيت الا بكف جايني كانت عيونه تحكي كلمات كثيرره ما عرفت شلون افسرها


كان الكف قوي مرره المني لدرجه اني صرخيت بس بعد كنت عنيده :ياااا


ما مداني اكمل جملتي الى واهو ما سكني من ايدي وساحبني داخل ودخلني غرفه ورماني على الارض


واخذ شنطتني وطلع الجوال واخذه:بظلين يا ولاء هنا لين ما تتعلمين شلون تتعاملين زي الناس وطلع وقفل الباب


رحت لعند الباب وظليت ارفس فيه واضربه:افتح الباااااااااااب


مهند:ما راح افتحه الا لما تتعلمين الادب


رحت عند النافذ ه ابي افتحها على وعسى تفتح واطب منها بس مو راضيه تفتح شفت مهند وقف عند النافذه واهو يضحك في هذي اللحظه كنت على وشك البكاء بس مسكت نفسي بالقوة مستحيل ابين ضعفي قدامه أنا مستحيل يهزمني شخص مثله


مهند:ههههههههههههههه شرايك اصورك الحين كنك قرد في حديقة الحيوان



"ولاء"



ماحبيت ارد عليه قفلت النافذة واستندت عليها فكرت اني اخلي الوضع عادي واطلع لي شي اسلي فيه نفسي فترة الحبس لأني ماابيه يشمت فيني فتحت الشنطة ادور فيها شي للأسف مالقيت شي حتى جوالي خذه تمددت على الكنبة الموجودة وظليت افكر افكر لين غفت عيني ونمت



"مهند"



رحت ورى عند لخيول طلعت الخيل الا شريته لي مع عمي خليل كان لونه بني جلست ادور فيه بالمزرعة وكأي رجال تمنيت تكون زوجتي معي بس مع ولاء بحتاج وقت طويل عشان اروضها زي ما روضت الخيل


بعد ساعتين


استغربت هدوئ ولاء توقعت تقلب الدنيا على راسي بس ابد مالها حس خفت لايكون صار لها شي دخلت الخيل مكانها ورجعت


فتحت الباب لقيتها نايمة بهدوء


آآآآآآآآه ياولاء الا يشوفك وانتي نايمة الحين بهذا الهدوء ما يصدق انك صاحبة مؤامرات وخطط تشيب الراس


جلست اتأملها لمست خدها لكنها فتحت عينها بهدوء وكأنها مو مستوعبه للأن


عركة عينها


وفجاءه قامت من مكانها


ولاء:أنت شتسوي هنا


مهند:صح النوم


بدت تتأمل المكان:أنت من متى هنا وشتسوي


ابتسمت على كلامها: ^_^ توني جيت من دقايق ارتحتي


بعدتني من وجها وطلعت على طول من المكان


مهند:ههههههههههههههههههههههههههههه شفيك خلاص الحبس الأنفرادي خلص


ولاء:ولو هذا ما يمنع اني أخذ احتياطي


مهند:ركبي السيارة طيب بنمشي


ولاء:شايفني مجنونة اركب معاك السيارة


مهند:إنا لله وبعدين معك


ولاء:عطني جوالي بتصل لهم يجون لي


مهند:هبلة انتي هبلة وش بيقولون


ولاء:عااااااااادي يقولون الا يقولون أصلاً أنا ما أحبك


مهند:بس أنا أحبك


ولاء:هي هي هي مرة صدقتك


مهند:يلا حبيبتي ركبي


ولاء:لا تقول حبيبتي أنا مو حبيبتك


مهند:ههههههههه طيب يلا عمري


ولاء:اوووووووووووووه


مهند :ههههههههههه شكلي بجي بشيلك وبركبك


ولاء:اتحداك


تقدم مني وحملني على كتفه وانا اضربه بظهره


ولاء:نزلني نزلني ياحيوان


مهند:هههههههههههههههههههه


ما نزلني الا في السيارة


قفل الحبات وركب جنبي


مهند:وين تبين تروحين يا برنسيسه


ولاء:البيت


مهند:لا اختاري مطعم أنا عازمك بس مو تفرحين واجد المرة الجاية ابغى اذوق طبخك


ولاء:بالعيد


مهند:هااا


ولاء:من قال هاا سمع


مهند:شكلي بعلمك حتى الكلام




"ولاء"



سكت عني وبدء يسوق بس بصراحة مليت كان نفسي اسولف صحيح مع مهند السوالف ما تحلى بس على الأقل اعانده واقهره على الأقل أحس اني سويت شي


بعد حوالي نص ساعة وقفني عند مطعم وفتح لي الباب


وقفت وأنا اناظره باستغراب


دخلنا المطعم وطبعاً طلبت الا ابيه وحاولت اطلب أشياء كثيره عشان يحرم يعزمني على مطعم


فجاءة سحب مني المنيو


مهند:بذمتك انتي مال مطاعم انتي مال سندويش فلافل بريال ويخب عليك


ناظرته نظرته استحقاريه وقلت له:ما احد طلب منك تعزمني واذا انت مو قد العزيمة لا تعزم مره ثانية


سكت عني وجلس يناظر المنيو وبعد دقايق طلع من الكبينه غاب دقايق بعد ورجع جلس


كنت أحوس بالجوال


سحبه مني وناظرني وابتسم


ولاء:خير


مهند:تدرين


ولاء:شنو


مهند:انك حلوه


ولاء:قديمة هاهاها


مهند:بس مغروره


حبيت اقهره فرديت:وشلون مااقتر وعندي من يموت فيني


وكنت ااشر عليه


توقعت يعصب بس استغربت حركته ابتسم ومسك يدي


مهند:معاكِ حق أنا مو بس أموت فيك إلا ..


وقطع عليه الكلام الجرسون وهو جايب الأكل


حط الأكل على الطاولة وجلس


مهند:تفضلي يا اميرتي


جلست اناظر الأكل باستغراب


مهند:فيكِ شي؟؟


ولاء:أنا ماطلبت كذا


مهند:حبيت اغير لك واطلب لك على ذوقي


ولاء:ومن زين ذوقك يعني


مهند:ههههههههههههههه على فكره لا تنسي انك ذوقي



بصراحة قدر يستفزني لدرجة بانت علامة الغضب على وجهي وش يقصد اني مو شي رميت الملعقة الا بيدي عليه ولسوء حظي طاحت بحظنه تمنيت تصيد وجه تشوه لكن شسوي


رفعت راسي شفت على وجه علامة الغضب


قام من مكانه ومسك يدي بالقوة لدرجة المتني


ولاء:مهند أحنى بمكان عام


جلس يناظرني وتركني فجاءه


خفت منه مره توقعت بيذبحني سكت عنه وبديت أكل لأني مره ميته جوع وهو بالمثل ظل ياكل بهدوء بدون ما يكلمني


فجاءه شفت يمد لي الشوكة يأكلني وهو يقول


مهند:آخر حبة للي تحبه


كنت برفض اني أكل منه لكني مالي خلق عناد أحس تعبت اليوم ابي اخلص وارجع للبيت


ابتسم لي وخلصنا ورجعني البيت


وقبل لا انزل


ولاء:امممممممم


مهند:بغيتي شي؟؟


ولاء:اليوم السبت صح


ناظرني بنظره مافهمت معناه وقال:صح


ولاء:بقى ثلاث أيام ونروح المزرعة مع العائلة لذلك ماابي اشوفك ولا اسمع صوتك الا يوم الأربعاء "وسكت لبرهة" عشان اشتاق لك


مهند بدون تفكير:اوكي



نزلت من السياره وكأن روحي رجعت لي كني مخنوقه في هالسياره



دخلت البيت


لقيت امي وابوي يشربو شاي


جيت وجلست جنب ابوي حبيت راسه:قوه يبه


ابو حسن:هلا ببنيتي اخبارك


ولاء:الحمد لله دامك قريب مني


ابو حسن:واخبارمهند؟


ولاء:بخير يسلم عليك


ام حسن:ان شاءالله مرتاحه معاه


ولاء امحق هذا الي يشوفه يشوف راحه ابتسمت ورديت:ايه


مروا اليومين بسرعة وبدون أحداث تذكر


في يوم الثلاثاء


صحيت على صوت الجوال مسكته بعصبيه من هالي يدق هالفاضي:هلا


منال:وانتي كل نوم هذي بس حياتك الله يعين أخوي عليك


ولاء:اخلصي شبغيتي


منال:الساعه 3 قومي


ولاء:ما ابي بتسكري والا اسكر في وجهك


منال:طيب اليوم الثلاثاء


ولاء:واذا


ولاء:قومي وقولي لمهند خل ياخذنا نشتري للمزرعه بصراحه متحمسه


ولاء:صج ذكرتيني بس لا ما نبي مهند شوفي انا بقوم اخلص واقولك طيب باااي


منال:باااي


جلست وغسلت وخلصت ودقيت على عمي خليل


خليل:هلا بالي نستنا


ولاء:افا بس افا انا انسى ومنوعمي خليل


خليل:حاس ا ن وراك حاجه بلا لف ودوران اخلصي


ولاء:مشكلتي انك فاهمني


خليل:امري


ولاء:بس اليوم الثلاثاء ونبي نجهز للمزرعه انا ومنال


خليل:وين مهند عنك


ولاء:ياخي انا قايله مهند ما ابي اشوفه الا يوم الاربعاء عشان اشتاق له شفت شلون الحب


خليل: حلو والله يا حظ مهند فيك يله اجهزي على ما اجي لك


ولاء:سلام




"ولاء"


بصراحه كنت مستانسه واايد


اول شيء لان كنت بعيده عن مهند وكنت كثير مرتاحه


وثانيا لان حسيت بطعم الرحله على التجهيزات ما خليت شيء في خاطري الى وشريته


نمت من بدري عشان الروحه بدري




أما في بيت عمتي أم سامي


ابرار:اووووووووووووه اهو غصب يعني الروحة ماابي اروح


ام سامي:وليه إن شاء الله


ابرار:يمه انتوا بتروحون تغيرون جو وتستانسوا أنا أروح ليه عشان اضيق خلقي


أم سامي :وشنوا لا بيضيق خلقك وسط اهلك


ابرار:يمه انتي عارفة اني مو صلح مع بنات خالي


هنا تدخل أيمن


ايمن:خلاص يمه لاتحرقين دمك وخليها


ابرار:كالعاده أنا ماعمري هميتك دائماً مهتم في بنات الخال


أم سامي:أنا اقوم اشوف شغلي ابرك لي من مقابل وجهك


ابرار نزلت راسها وهي تمسع دموعها


تقرب منها أيمن ومسح على راسها


أيمن:ابرار أنا مدري ليه أنا معاك ما نتفق بس الا حبيتا قوله لك أن بنات خالك واجد حبوبات


ابرار:يمكن منال والبقية بس ولاء لا


أيمن:بالعكس ولاء واجد حبوبه تقربي منها حاولي تتناسي انك على خلاف معاها وبعدين حتى لو كنتوا على خلاف ولاء الحين مخطوبه يعني على وشك تفتح بيت وتكون أم واكيييد تغيرت يعني لو كان تعاملها معك جاف راح يتغير


ابرار:اروح واجلس معهم ودائماً تفشلني


أيمن:اممممم حاولي تبيني انك عادي وضحكي معهم مو من أول موقف تزعلي حاولي عشان أمي ما تضايق


ابرار:واذا ما قدرت اندمج معهم




جاء اليوم المنتظر




"ولاء"


صحيت من بدري وطلعت لي شنطة متوسطة الحجم عشان أخذ لي كم بدلة


دخلت علي أمي


أم حسن:بل بل هذا كله بتاخذيه معك


ولاء:طبعاً ابي اقضي وقت ممتع


أم حسن:طيب اشوفك جهزتي كل شي بس نسيتي تسوين طبق


ولاء:ما يحتاج


أم حسن:شنو ما يحتاج استحي على وجهك عااااد لازم تبدين تطبخين عشان تذوقين خالتك والبقية طباخك لازم يفرقوا بين ولاء البنت وولاء المخطوبة


ولاء:إن شاء الله إن شاء الله يمه بس مو اليوم يوم ثاني


ام حسن:بنشوف




طلعت من الغرفة شفت حمودي يتمشى جاي الغرفة طالع من الحمام الخدامة مسبحته شلته


ولاء:يمه أنا بلبس حمودي


أم حسن:تسوين خير


لبسته شورة جينز وتيشيرت اصفر بدون أكمام ولبسته جزمة وكبوس وطلع شكلة مره كيوت


خلصت شلته ورحت لامي :ولدك هذا مررره يهبل


ومسكته وبسته بقوه وقام يصيح


جات امي واخذته:وانتي ما عندك تفاهم مع الاطفال الله يعين عيالك عليك


ولاء:قولي يحظهم اني انا امهم


ام حسن:روحي روحي بس خلصي الحين سنه على ما تخلصي


رحت الغرفه وشلت الاغراض ورتبتهم وشلت شنطه كانت مره كبيره هذي الي فيها الحلويات والشبسات ولبست عبايتي الا امي جايه وللحين مالبست


ولاء:يمه بسرعة لبسي لمتى ناويه تأخريني


أم حسن:وش تبيني اسوي يعني البس من الحين و أخوك نايم


ولاء:وش علينا منه أبوي وين؟؟


في الدوام رفضوا يعطونه اجازه وماقدر يستأذن بيلحقنا بعدين


ولاء:وأنا اشوف سمرووو نايمه للحين اكيييد عندها خبر


ركبت فوق اصحي حسن ولسوء حظي تخانقت معه


حسن:ارويك ياولاء هاانم أن ماخليتك تروحي متأخر مااطلع حسن


حملت تلفوني بدق على عمي لكن قبل ماادق قلت بنفسي ليه اتصل من واحد لواحد وعندي مهند ما يقدر يرفض لو طلبته على الأقل عشان الأهل


اتصلت عليه ورد من أول رنه


مهند:صباح الخير لأحلى وأغلى زوجة بالدنيا


ابتسمت غصباً عني على جملته شكله تدرب خلال هاليومين الا ماشافني فيهم


المهم قررت اكلمه بطيب عشان لا يعاند ويرفض يجيني


ولاء:صباح الفل والياسمين ,, كيف حالك؟؟


مهند:بخير دامي اسمع صوتك


ولاء:تسلم ,, مهند مو تروح عني المزرعة بروح معك


مهند:تصدقين اني توني ماسك خط المزرعة


ولاء بهجوم:منال معك


مهند:هههههههههههههه لا


ولاء رجعت لهدوئها:وكيف ماتقولي اروح معك


مهند:اوكي خلاص ولاتزعلي الحين راجع عشانك


ولاء بهدوء:وعندي طلب


مهند:تفضلي يابرنسيسه


ولاء:مر على منال


مهند:اهي قايله لك


ولاء:لا والله ماعندها خبر


مهند:اوكي كلميها خليها تطلع 5 دقايق تقريباً وبكون عندها


لبست عباتي وكلمت منال الا كان حالها من حالي ونزلت شفت أمي وسمر


أم حسن:اشوفك نزلتي


ولاء:بيمر علي مهند


سمر:الله لي اخذيني معك


ولاء:دلفي دلفي السياره ماتكفي وبعدين روحي جلسي أخوك من النوم


ام حسن:اخذي معك حمود لان بعدين بياخرني


ولاء طيب


خلصت واخذت الاغراض وطلعتهم برى وفتحت الباب


الا بوصول مهند ومنال الا انتبه لي ونزل يحمل الأغراض


ودخلت عشان اخذ حمودوطلعت تصدقون كنت بفشله وبركب مع منال ورى بس الظاهر فهمني وكان حاط الاغراض كلها جنب منال وما حطها في جام السياره عشان لا يكون فيه مكان


كان مهند حامل الاغراض يركبهم في السياره


ركبت:السلام


منال:وعليكم السلام


كان مهند توه بيدخل وانا اكلم منال:الحين هالاغراض ما فيه لها مكان حاطينها جنبك


مهند واهو يركب:بلى فيه بس انا كذا ابيهم هنا وعاد انتي افهميها


ولاء:واهي يبيلها فهم


مهند:الحين هالاغراض كلها لك


ولاء:ايه


مهند:وطبعا شنطه كامله للحلويات والشيبسات


منال:اكيد


مهند:والله ساعات اشك في عقولكم


سكت عنه كان حمود في حظني جالس يناقز


كسرني وشكله مره مبسوط انه طالع واهو ها الي همه


مهند:ما تعبك واهو جالس يلعب


ولاء:عادي الحين راح نوصل


فجاءه ارتسمت على وجه ابتسامه وقال:عقبال مااشوفك شايلة ولدنا


بصراحة انحرجت ولولا الغطاء كان بين احمرار وجهي


منال:احم احم نحن هنا


مهند:درينا انك هنا سوي حالك مو موجوده خليني أخذ راحتي مع زوجتي


حاولت اسكت شكل الرجال مو صاحي


ربع ساعة تقريباً واحنى واصلين


نزلت بسرعة وكنت مرة مبسوطة لأني أول الواصلين لكن لسوء حظي كان عمي خليل واصل قبلي مع جدي وجدتي وابتسام


حطيت يدي على خصري:خيانة


خليل:شنهي الا خيانة


ولاء:شلون تجي قبلي هااا قولي


خليل:الشرهة على القوطي الا وراك كاااان جابك بدري


جاتني الضحكة على كلمت عمي خليل لكن لازم اساير الموقف


دخل مهند وهو شايل اغراض على كلمتي وأنا اقول


ولاء:اسم الله على زوجي ما قوطي الا زوجتك


فتحت خالتي ابتسام عينها على الآخر :هذي أخرت العشرة يا ولاء صرت قوطي عندك


ولاء حضنت خالتها وهي شايله حمود:أسفة خالتي بس شسوي قهرني عمو


منال:خلاص خلاص بطلوا نبي نستانس


ركبت فوق عشان اختار لي غرفة


خليل:الغرف على اليسار لكم


ابتسام:ولاء أنا اخترت الغرفة الوسطانية صيري معي فيها


ولاء:وانتي بتباتي معنى كيف رضوا يخلوك


خليل:شفتي عاااااد


الا بصوت جدتي طبيعي بيرضوا لأن بغض النظر عن انها زوجة ولدي جاية مع خواتها فما فيها شي


كان بيت المزرعة في 6 غرف أخذنا ثلاث غرف للنسوان و3 للرجال


فصخت عباتي ونزلت كان الجو مرة روعة وخصوصاً أن اولاد عمتي مو موجودين للحين طبعاً هالطلعة أحسها بتكون غير بالعادة اكون مضطرة اني اتغطي لأن مهند وأيمن يكونوا أول الواصلين لكن هالمره يختلف أنا ماني مضطرة اني اتحجب حتى عن مهند وأيمن مو مرة يضايقني لأني اتحجب عنه بس


طلعت اتمشى برى وأنا ماسكة يد حمودي من جهة ومنال ماسكتة من الجهة الثانية طبعاً خالتي ابتسام ظلت بالمطبخ مع جدتي بيني وبينكم"عشان تطلع زوجة الأبن المثالية خخخخخخ"


كان قبال البيت طاولة طعام وكان جدي جالس سلمت عليه وجلست معاه


جدي:بشريني ولاء عنك شلون مهند معاك


ولاء:الحمدلله


جدي:شوفي اذا زعلك ولا شي بس قولي لي وأنا ارويش وش اسوي فيه


كمل جدي جملته الا بجيت عمي ومهند


خليل:من هذا الا بترويها وش بتسوي فيها


منال بابتسامة عريضة:مهند


مهند:لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وش مسوي مهند


الجد:مو مسوي شي بس خل يفكر يسوي ببنتي الغالية شي ويشوف وش بيجيه


مهند تنهد تنهيده طويل:لاتخاف عليها جدي هذي شاقة الأرض وطالعة مااخذه حقها وزود


الجد:قول لا إله الا الله


مهند:لا إله الا الله ماشاء الله


جات جدتي وابتسام وفطرنا وكانت الأوضاع مره حلوة وبعد الفطور بدوا يجون جات سيارة أخوي حسن وقامت منال داخل تلبس عباتها


شوي وشفت مهند يناظرني


ولاء:خير


مهند:لبسي عباتك أحسن تحسباً لقدوم أحد


ولاء كنت بعاند وما بقوم لكن دخلت سيارة منصور ولد عمي واضطريت اقوم وأخلي حمود عنده




اكتمل قدوم الكل


وكانت لمتنا مرة حلوة أحسها مختلفة جداً


بعد الغداء كنى جالسين الحريم مع بعض نشرب الشاي وحب يعني جلسه شي


خالتي ابتسام بهمس لي ولمنال:وش رايكم نطلع نتمشى


طبعاً أنا كنت أول المؤيدين


لبست عباتي وطلعت


التقينا بطريقنا بالشباب


فجاءة سحبني مهند من بين خالتي ومنال عصبت مرة كان ودي أكمل كلام معهم ووقفني عند المسبح


طبعاً في المزرعة في مسبحين مسبح وراء بيت المزرعة حوله عشب ومغلق ومسبح داخل البيت


طبعاً وداني المسبح الا ورى بيت المزرعة


ولاء:خير شبغيت


مهند:بس اشتقت لك عيب ولا حرااام


ولاء جاتني فكره جهنميه فرديت عليه:تصدق وانا بعد اشتقت لك


مهند:صدق؟


ولاء وانا ماسكته من ايده وساحبته:واكثر


تقرب مني مهند في هذي اللحظه دفعته واهو تراجع لورى وكان بيطيح وكرده فعل طبيعيه مسك ايدي وطحت انا معاه بالمسبح


بصرااحه انحرجت بقووووووووه


وانقهرت لاني كنت ابي اطحيه ما توقعته يمسكني كذا


وفجاء ما اشوفه الى احد كان يصفر وتصفيق


كان عمي خليل ومنال وابتسام واقفين يصفقون وعمي يصفر


خليل:مقدر على الرومنسيه


منال:عدل عدل بالمسبح مره وحده


ابتسام:اقول ولاء مو بالمايوه يكون احسن "واهي تغمز"واحلى


حملني فجاءه مهند باالمويه وكنت بطيح من ايده فتعلقت فيه من رقبته وصار قريب مني


وطلعني من المسبح وطلع


خليل:لاعاد كان كملتو المنظر مرره رووووووووعه


ولاء:خلااااص وبعدين بالغلط طحنا


منال:بالغلط والى "وتغمز"


ولاءبصرخه:منال خلاص قلت بالغلط


مهند:دخلي ولاء الجو بارد


منال:الله لنا


ولاء كنت منحرجه مررررره رحت وسكت عنهم وتبعني مهند عشان يغير ملابسه اهو بعد واهم بعدهم على التعليقات دخلت داخل وانا ادعي اني ما الاقي احد يسوي لي"س وج"


الا امي وخالتي في وجهنا


ام حسن:شنو هذا ولاء شفيك متسبحه


ام مهند:مهند انت بعد شفيكم


الا بدخلت عمي خليل وابتسام ومنال


خليل:احم احم طابين بالمسبح


ام مهند:مجنون مهند كذا تطب ولا بعد معاك بنت عمك


مهندوانا اناظر ولاء بنظره:ما عليكم منهم انزلقت ولاء ومسكتها عشان لا تطب بالمسبح وما توازنت وطبيت انا معاها


ولاء سكت لانه ادري انه يقصدني لاني كنت ابيه يطيح


ام حسن:طيب يله روحو غير ملابسكم لا يجيكم برد


خليل واهويرفع صوته لان كنا نركب الدرج:اقول مهند اذا ما عندك خبر ترى غرفنا على اليمين مو تروح يسااااااار


ولاء انقهرت من تعليق عمي خليل وادري الحين بنزل وما بيسكتو عن التعليقات وكل العيله بتدري الله يعيني



"مهند"


دخلت خذيت لي شاور سريع وانا افكر بولاء والموقف الي صار لي معها


متى راح تبادلني نفس الشعور ؟



"ولاء"


دخلت اخذ لي شاور وانا منحرجه والعن الساعه الي شفت فيها مهند


خلصت ولبست حمدت ربي اني جايبه عبايتين عباتي القديمه الي طحت فيها والحين لبست العباه الجديده


وطلعت في نفس الوقت لقيت مهند تووه طالع من الغرفه بعد انبهرت كان روووووووعه باللبس الي لابسه كان لابس ملابس فرسان شكله ناوي يركب الخيل كان لابس بنطلون جنز غامق ولابس جزمة بوت الي يلبسونه الفرسان وكبوس كااان مرررررره روووووووعه ظليت اتامله


ابتسم لي ونزلنا لقينا الكل مجتمع


منال:جاو عصافير الحب لالا المنظر هذا بعد غير الاخ صاير فارس


همست لمهند:شوف سكت اختك ترى مالي خلق لا اروح وارويها شغل الله


حسيت ان مهند كاتم ضحكته بس ناظر منال نظره سكتها


ام مهند:ها عسى ما جاكم شيء


ابتسام:أي برد يجيهم ما تشوفيهم شاقين الحلج ولا هذا مصدق نفسه مسوي لي فيها فارس


ام حسن:صلي على النبي لا يصيبهم شيء ولا مهند وش حلاته


ابرار:مناسبين لبعض عدل


نوال:ايه والله الله يهنيهم


خليل:بتروح تركب الخيل


مهند:ايه


ابتسام:يله انا بطلع اشوفكم يله ولاء ومنال قومو


خليل:انتظرني ببدل وبجيب معي سامي


قمنا طلعنا لقينا ايمن مطلع خيل


وراح خليل ومهند ورجعو وطلعو الخيول الي داخل


منال:احلى خيل هذا لمهند


ابتسام:الظاهر لان مهند الي ماسكه


شوي الا مهند راكب على الخيل بطريقه عجيبه


وضرب الخيل برجله ومشى بسرعة وطاح الكبوس من عليه وتطاير شعره كان شكله يهبل


بصراحة صار نفسي اركب معاه بس مستحيل اطلب منه أو ابين له اعجابي به


شوي وقرب مني


مهند:هاااا ولاء تركبين


طبعاً كنت بعيده شوي عن هم لذلك رديت عليه بجفاء


ولاء:عشتوا هذا الا قاصر اركب معاك تبي تنزل وتخليني اركب من عيوني


مهند:تحلمين


ومشى عني ولا عبرني قهرني حيل قربت مني منال وابتسام


منال:من لقى أحبابه


سكت ومارديت ماكان لي مزاج


طلعوا باقي البنات سمر ومروى وابرار واكتفينا بالمراقبة مع أن ودي اركب بس مااعرف وشكل عمي خليل حس فينا


خليل:بناااات ماودكم تركبوا والا بتكتفوا بالمراقبة


تقدمت بسرعة:أنا ودي اركب


خليل:طيب روحي الأصطبل وشوفي الخيل الا ودك به


منال:عمي عمي كم خيل بمزرعتك


خليل:في المزرعة بشكل عااام 8 خيول


سمر:كلهم لك


خليل:لا طبعاً أنا لو كنت بروحي ماقدرت على المزرعة ومصاريفها أبوي وأخواني ساهموا


ولاء:وييييه وأنا على بالي المزرعة لك مزرعة خليل ومزرعة خليل وتاليها طلعت للعايلة


خليل:شفتي عااااد


سمر:ماعليك منها عمي وقولي عن الخيول


خليل:الخيول يا بنت أخوي ايضاً بالمساهمة خيلي نشراهم الوالد الله يحفظه وخواني ماقصروا كل واحد منهم اشترى خيل بكذا صاروا اربعة


مروى:والأربعة الباقين؟؟


منال:والله انكم ناس فاضيه تسايلوا لخيول لمن الا عليكم تركبوا وخلاص مو مهم لمن


خليل:خيل لي وخيل لمهند وخيل شراه زوج أختي وخيل لياسر ولد خالكم خبركم بعد اهو دائماً مع مهند فحب يكون له خيل بعد


منال من سمعت اسم ياسر فز قلبه والتفتت لعمها تبي تعرف أي خيل منهم له


منال:عمي والخيول الا راكبينها الحين لمن


مروى:لاتنهى عن خلقاً وتأتي بمثله


منال:مو شغلك مو شغلك


خليل:طبعاً ايمن ماسك الخيل الا شراه ابوه وحسن ومنصور كذالك ومهند وأنا كلاً على خيله والبقية داخل بالأسطبل


منال:وكيف تميزون بينهم


ولاء:سهل يالهبله


منال:ما هبلة الا انتي


خليل روحي شوفيهم بالاسطبل ما يتشابهون وبعدين كل خيل وله مميزاته


منال:شلون


خليل:مثل خيل مهند باستثناء شكله الجميل لما شريناه له محنى قادرين نسيطر عليه لكن مهند اهوالي روضاه وبكذا الخيل للمعلوميه الي لمهند لا حد يقرب جنبه لانه ما يمشي الا بامر من مهند وغير كذا لو حد ركب عليه ممكن يطيحه


منال:الله حركاااات


ولاء:حركات بعينك يالهبله يقولك يطيح الآخرين


منال:وانتي ماسكه علي هبله هبله لكن ارويك


ولاء مارديت على منال وسرحت بمهند وبطريقة قيادته للخيل بصراحه انبهرت ما توقعته قدر يروض الخيل بهذي الطريقه ما يبيه الى اهو تحمست حسيت ان نفسي اخلي خيل مهند تحبني انا بعد واقهر مهند وخلال ماني سرحانه بفكاري نبهتني منال


ولاء:نعم


منال:نعم الله عليك يلا نروح السطبل


مشينا انا ومنال جاء في طريقنا ايمن:ها تبون تركبون


ولاء:ايه


ايمن:تعالي ركبي


رحت للخيل نزل ايمن وتوني بجرب اركبه سحبني مهند حاولت اسحب يدي منه لكن قبضته كانت أقوى


تكلمت بصوت أقرب للهمس:شعندك اتركني


مهند:كنتي ناويه تركبي معاه وأنا طلبتك رفضتي


ولاء وهر ترص على اسنانها:ماكنت بركب معه كنت بركب لوحدي بس بيساعدني


مهند:مو مهم بعدين انتي متى بتتغطين عنه تراه رجال


ولاء:مو شغلك عندي أبو وماعنده مانع اني اتحجب دائم حجابي ساتر


مهند:لاتنسين اني الحين ولي امرك مو ابوك


جاتني قهره:اوكي ياولي امري بما انك رافض تخلي أيمن يركبني ركبني أنت على خيلك


مهند:من عيوني اركبك بس معاي


ولاء:لا ابي اركب لوحدي


مهند:لوحدك تعالي معي الأسطبل وشوفي أي خيل واركبك


ولاء:لا خيلك


مهند:مستحيل يمكن تأذيك


ولاء:لاتشوف حالك أنا اقدر اركب بعد


الظاهر طفش مني ومن عنادي ولذلك


مهند:اوكي تبين ركبي بس من الحين اقولك أنا مو مسئول عن الا بيصير


حاولت اركب لكن الخيل ماكانت تسمح لي مايأست وحاول ثانية وثالثة وكل مرة افشل ناظرت حولي شفت منال ركبت خيل وأنا للحين لكن أنا مستحيل استسلم وخصوصاً لمى شفت ابتسامة مهند الساخرة


مسكت الخيل من اللجام وحاولت اطلعه رفض يمشي


مهند:شتسوين


ولاء:بوديه داخل بنظفه وبأكله يمكن يحبني


مهند:هههههههههههههه تركيه تركيه مستحيل يحبك


حسيته محرم علي ركوب خيله انقهرت بالقوة فدخلت داخل عند الحريم


أم مهند:شفيك بنيتي دخلتي


ولاء:بس زهقت من برى


الجده:ليه مهند وين؟؟


اففففففف مهند مهند شكل اسمي ارتبط خلاص باسم الزفت مهند ماامداني اجاوب لأن وكما يبدو مهند لحقني لداخل


أم مهند:ماشاء الله عمرك طويل


مهند:من يتكلم عني؟؟


الجده:أنا اسأل عنك


جلس جنبي حسيت بضيق وأن ودي اقوم بس ماقدرت وخصوصاً مع تعليقات الآخرين


الجده:انتوا مخطوبين وكذا الله يعين لمى تتزوجوا


أم حسن:خليهم عمتي الله يتمم عليهم


حسيت اني مخنوقة مره ودي اقوم بس مو عارفة شلون انسحب ظلينا حوالي ساعة والكل يسولف لين دخلوا البقية


وهاااااااااذي بااااااارتيييين لعيووووونك يا شموووووووسه



تحيااااااااااااااتي اجمل انساااااااانه







رد مع اقتباس
قديم 21-05-2013, 01:21 PM   رقم المشاركة : 14
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


من يقول إني على هجرك نويت / كاملة



بالليل الجو كان أقرب للهادىء طلعوا الكل برى وبدوا الرجال يشوون لنا للعشاء أما الحريم جالسين زي الأمراء على قولتهم كل أحنى نطبخ الحين جى الدور على الرجال


نوال:ماصار شوي ذا بطونا قامت تصاوي من الجوع (تصدر اصوات)


خليل:وش تبونا نسوي أخذونا محلنا وتالي تكلموا


مروى:أصلاً اللحم والدجاج من زمان استوى بس الرجال جالسين يتعشون شكلهم لمى يشبعوا بيجيبون لنا البقية


شوي وجى مهند وهو شايل بيده صحن من اللحم المشوي


مهند:أحلى صحن لحم لزوجتي الغالية


وبدوا الكل الا يصفق والا يصفر


ولاء حاولت تغطي احراجها:زين والله طلع لي أحد يحامي عني


مهند:شوفي هذا الصحين مخصوص لك لذلك لاتخلين أي أحد يلمسه


منال:من ذي الناحية لاتوصي حريص اهي احرص منك فهذا الشي


ولاء فرحت وخصوصاً اني ميته جوع أكلت أول قطعة


لكن للأسف مهند مايسوي شي كامل


صرخت بقوه ابي مااااااااااااااااااااااااااااااااي


مهند:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه


أم مهند:حسبي الله على بليسك شمسوي


مهند:بس اضفت له الكثير من الفلفل


قامت ولاء من اللمة ودخلت المطبخ تشرب ماي ووجها أحمر من الفلفل ولمى طلعت


عطت مهند نظرة:هين مردوده


ابتسام:والله وبتروح فيها يا مهند ,, ولاء إذا حطت أحد ببالها ماترحمه


مهند:لاتخفين خالوه حاط احتياطي لكل شي


ابتسام:والله وجى الا يتحداك يا ولاء



خلص اليوم الأول بالمزرعة تقريباً والكل راح على غرفتة للنوم طبعاً أنا معاي بالغرفة ابتسام ومنال الا أول ماحطوا راسهم على المخدة ناموا أما أنا ظليت اتقلب طول الوقت مع اني مره تعبانة وجسمي محتاج للنوم لكن التفكير بمقالب لمهند والأنتصار عليه شاغلني طرت على بالي فكرة جهنمية كنت بقوم انفذها بس فكرت أن الوقت الساعة مازالت 10 يعني احتمال أحد يشوفني ويخرب علي نمت وحطيت المنبة على ثنتين الفجر قمت الساعة 2 وأخذت معاي ليت صغير ولبست عباتي ونزلت رغم أن الوقت متأخر مره وظلام ومخيف لكن قويت نفسي متناسيه كل شي


رحت جهت الأسطبل وفتحته كانت خيل مهند صاحية مسحت عليها بيدي وابتسمت ورحت للمخزن اجيب لها عشب وماي دخلت المخزن ولسوء حظي انقفل علي الباب


حاولت افتحه لكني ماقدرت لين اكتشفت أن باب المخزن مايفتح الا من برى أو داخل بالمفتاح تجمعت الدموع بعيني


لكن جاني أمل ليه مااتصل على أحد يجي يطلعني لكني ومع الأسف ماجبت جوالي يعني شلون بظل محبوسة هنا طول الوقت لا مستحيل بديت ابكي من قلب وأنا جالسة بالزاوية لكن تجدد عندي الأمل لمى شفت النافذة رحت لها ركض لكن فتحاتها ضيقة ومستحيل تكفيني عشان اطلع بديت ابكي وابكي وصوتي بدى يعلى مسكت حديد النافذه وأنا اصرخ


مهنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن ننننننننننننننننننننننننننننند


نهاية الجزء السادس عشر






رد مع اقتباس
قديم 21-05-2013, 01:22 PM   رقم المشاركة : 15
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


من يقول إني على هجرك نويت / كاملة



الجزء السابع عشر


حسيت بالياس لان كان الفجر والكل نام وما اتوقع احد راح يحس فيني


ظليت اشاهق من الصياح وحسيت برعب لاول مررره احس فيه تمنيت ولاول مررره في حياتي يكون مهند بقربي يمكن لاني وحدي او اهو الوحيد الي ممكن يطلعني من هنا


ظليت جالسه بالزاويه والظاهر عيني انتفخت من الصياح لاول مرره في حياتي احس بالضعف وبالضياااع وبالوحده ظليت على حالتي مددده طويله ناظرت الساعه بس احس بقهر ماني راضيه اركز حتى بالوقت لان ادموعي تنزل بس كانت صدمه قويه بالنسبه لي وانا اشوف الساعه 7 خمس ساعات وانا هنا


حسيت ان نفسي انقطع من الصياح وانا اشاهق سمعت صوت حسيت بصيص من ظليت مرعوبه محلي وانا ا ارتجف واطالع الباب فجاءه شفت الباب ينفتح قمت على طول لقيت


مهند بصدمه:ولاء


حسيت بالامان لما شفته قمت على طول وباقوى ما فيني حضنته لاول مررررره بحياتي احس بالامان من قرب مهند لي حسيت ان مهند منصدم من حركتي ولان اول مرره احضنه بعدني عنه وناظر فيني ويمسح دموعي


مهند :ولاء عمري شنو فيك ليش كل هذا ؟


ولاء وانا احضنه مره ثانيه وزاد صياحي:مهند لا تتركني


حضني بدوره:ما راح اتركك لا تخافي يا ولاء


ولاء وانا اشاهق:انا محتاجتك كثيرر مررره


مهند واهو يمسح على راسي يخفف عني:لا تخافي قلت لك حبيبتي انا جنبك وببقى جنبك طوول العمر


ولاء حسيت بالراحه من كلامه بس من خوفي قلت له:صدق يعني ما بتخليني مثل الحين


مهند بعدني عنه وسحبني من ايد:تعالي تعالي انت شكلك تعبانه كثير مشيت معه بس ما دخلني داخل جلسني على المرجوحه الي برى الي قدام المسبح وجلسني عليها ومشى


سحبته من ايده ناظرني باستغراب


ولاء: وين بتروح بتخليني لوحدي "وبدت دموعي نتزل


تقرب مني ومسح دمعتي وابتسم:لا بروح اجيب لك مويه وجاي


ولاء:بس مو تطول


مهند واهو يحضن وجهي بيدينه يبوس جبيني ويمسح دموعي بابهاميه :طيب حبيبتي دقايق وجاي وبعدين انا مو مستعد اتركك بهالحاله لاني مو مستعد اخسر انسان غالي علي طيب


ابتسمت له ومشى


تسندت ورفعت راسي للسماء حمدة ربي ان مهند لحق علي لان صدق لو بقيت لوحدي شنو راح يصير فيني


مهند يقول مو مستعد يخسر انسان غالي عليه يعني مهند نفس ما توقعته يحبني سالت دموعي مرره ثانيه


جاني مهند وجلس جنبي وشربني المويه :ليه تبكين مرره ثانيه مو قلت لك ما راح اخليك


ظل مهند مهند يتامل وجهي مسكني وبطحني كنت منسدحه على رجوله


ولما ارفع راسي اشوف واجهه على طول واهو يتاملني


مهند:من متى وانتي داخل


ولاء وانا اتذكر الموقف سالت دعومي من جديد:من الساعه 2


مهند وباين عليه الصدمه واهو يمسح دموعي: طيب بس خلاص لا تبكين عيونك انتفخت من البكي


ولاء رفعت راسي له :مهند انا اسفه


مهند بصراحه ما بقيت اذكرها بالموقف لان انصدمت خمس ساعات واهي هناك ولو بذكرها بترجع تبكي فما حبيت اسالها راح ااجل الاسئله لين تهداء وترجع ولاء الاوليه ابتسمت لها:خلاص الي صار صار


ظليت مده مرتخيه ومغمضه عيني حسيت اني فيني نوووم وخصوصا ا ن ابي اثار البكي تختفي من وجهي قمت


مهند:على وين


ولاء:بروح ارتاح فوق


مسكني من كتوفي: يكون احسن لان شكلك مرره تعبانه


ركبنا فوق واهو مقابلني وماسك كتوفي باس جبيني:يله انتبهي لنفسك طيب


ولاء:طيب


بعدها دخلت الحمد لله انهم نايمين ولا انتبهو


نمت على طول لان كنت تعبانه حدي


من نمت ما جلست الا على صوت الجوال رديت بدون ما اشوف الرقم:الو


مهند:مساء الخير حبيبتي


ولاء:أي خير مصحيني من النوم تقول خير


مهند:قومي تحت الكل يسال عنك تراها الساعه 1


ولاء:طيب يله الحين قايمه


مهند:يله باااي


سكرت وعلى طول قمت دخلت االحمام"اكرمكم الله" اخذت شاور وتوضيت و صليت وتجهزت لبست بنطلون برموده بيج وبلوزه برتقاليه بدون اكمام ولبست نظاره شمسيه لان عيوني كانت منتفخه من الصياح وحطيت لي اشياء بسيطه في وجهي تخفي ملامح التعب بس كان شكلي يناسب هذا المساء


وتوني كنت بطلع من الغرفه الا مهند داخل


مهند يصفر :وش ذا الكشخه


ولاء:ليش شايف شيء غريب


مهند:كاشخه وهذا اللبس ونظاره شمسيه


ولاء:طيب يله ننزل


مسكني من ايدي درت وجهي له:ما قلتي لي مساء الخير


ولاء:انت قلت وانا رديت عليك ما فيه داعي انا بعد اقولها


مهند اكتفى بابتسامه


ولاء:طيب مهند ممكن تنزل وبعد شوي بنزل


مهند :طيب بس بنتظرك هنا على الكنبه الا برى عشان ننزل مع بعض طيب


ولاء:زين الحين اطلع وانا جايه


طلع مهند رحت بلبس عبايتي وانا اتذكر معامله مهند اف ليكون صدق حاله بالي قلت له الصبح وانا غبيه ليش اعتذذرت له اوووه والاخ مسوي فيها رومنسي مفكر انه روضني زي ما روض خيله انا ارويك يا مهند بظل ولاء العنيده ما راح يغيرني شيء


طلعت جاتني الضحكه جالس ينتظرني وماسك الكاميرا انتبه لي وعلى طول وجهه الكاميرا لي وصورني


واهو يناظر الصوره :ها عجبتك الصوره؟


ولاء:وانت ليش جايب الكاميرا هنا


مهند:عشان اصورك وجبت كاميرا الفيديو عشان يظل ذكرى عندي احب احتفظ بالذكريات


جاتني الضحكه:مهند تبي اخليك تصور شيء يضحكك


مهند:ايوا


ولاء:تعال انا برويك كيف بس واحنا نازلين خلك وراي ولا ابي احد ينتبه انك تصور


مهند: طيب


نزلنا ومهند كان يتبعني كنت ادور منال وابتسام خالتي سمعت اصواتهم في المطبخ والظاهر معاهم عمي خليل


قلت لمهند:شوف اوقف هنا وصور الي بيصير داخل


مهند:بطلع برى وبصور من النافذه يبين عدل وعشان لا ينبهو لي طيب لما تشوفي بعطيك اشاره طيب


طلت برى والحمد لله ان النافذه مفتوحه وينسمع عالي داخل عطيت ولاء اشاره ودخلت المطبخ


ولاء:السلا.............واااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه يمااااااااا زنان


منال من الصرعه ركبت فوق الطاوله وتصرخ:يماااااااااااااااا لحقوني ركب فوقي


ابتسام على طول راحت لعمي خليل بتمسكه بس تزحلكت وقبل لا اطيح مسكها عمي خليل


ولان خالتي ابتسام ضاغطه على رقبه عمي واهو ما سكها طاحت وطاح فوقها


ولاء :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه


منال ظلت نتاظرني وعرفت اني اتلعب :وجع يعني تتلعبي علينا


قام خليل وقوم خالتي ابتسام


رحت لهم:سلامات عسى ما صار شيء


خليل:صحيح ما تستحي تسوي سواياك وتقولي بعد سلامات


ولاء:الله ما يطق بعصا شوفي امس تتلعبو علي انا ومهند ان طحنا بالمسبح والحين شوفي كيف طحتو والله اعلم اذا ما كنتو متعمدين


منال:ههههههههههههههههههههههه


رحت عنهم رحت لمهند :مهند وقف تصوير وانتبه لا ترويهم اياه بنسويه مفاجاء لما نجتمع بنرويهم ان صورنا وأنا كل ما لقيت مقلب بخليك تصور


مهند:أما انك تحفه هههههههههههههههههههه


ولاء:طيب يله انا بروح


مهند مسكني قبل لا امشي: تعالي وين رايحة ما جلست معك


ولاء: مو تصدق نفسك اليوم االصبح على الي قلته بالغلط لاني كنت تعبانه


ومشت عنه جاتني الضحكه على شكله,, شكلي كسرت بخاطره خله لا يصدق نفسه وايد



"مهند"


بصراحه كنت متوقع بعد الي صار لولاء بتتغير ولو ذره


بس للأسف ولاء الظاهر يبيلها سنين لين ما تتغير اااااه الله يعين لكن انا اخذت وعد لنفسي ان تغيير ولاء بيكون على ايدي


رحت صعدت وديت الكاميرا عشان لا احد يشوفها وانا نازل رن جوالي كان ياسر:هلا والله وغلا


ياسر:اهلين


مهند:اخبارك


ياسر:افتح الباب وتعرف اخباري


مهند:بس انا مو بالبيت


ياسر:ادري انا اقصد باب المزرعه انا جيت


مهند:بلللللل حتى للمزرعة لاحقني والله ابتلشت بك


ياسر:لاتطول حكي وافتح


مهند:اوكي انا جاي الحين بااي


رحت على طول فتحت له الباب


ياسر:لا كان نقعتني بعد


مهند: يالعيار من قلت افتح الباب جيت ركض وتقول نقعتك بعد


ياسر:هههههههه طيب طيب امش خلصني


وانا امشي معاه جاء عمي خليل


خليل:هلا هلا والله بياسر


ياسر:اهلين


خليل:وانا اشوف المزرعه منوره


ياسر:هههههههه تسلم


خليل:يله امشو المجلس جدي يسال وين رحنا


مهند : يله امشو


في المطبخ كان جالسين يجهزون الغداء


ام مهند:منال تعالي هنا فتحي الفرن شوي الحلا عشان تحطيها بالفريزر


ام حسن:ولاء تعالي ساعدي ابتسام في السلطه


منال وولاء:طيب


خلصو تجهيز الغداء


الجده:ابتسام اتصلي لخليل خل يجي يودي الغداء


ابتسام:طيب


بعد ما خصلو الغداء


جلسو كلهم شاي وحلا


منال:تصدقون نفسي اسبح متى راح نقوم نسبح


ولاء:توك ماكله صبري وبعدين توها الساعه ثلاث اربع قومي


ابتسام:ايه صح كلام ولاء صحيح


وبين ما هم منشغلين في السوالف قمت بدون ما يحسون


روحت لغرفه الشباب كنت رحت ادرو الكاميرا في اغراض مهند لقيتها ونزلت تحت خذيت ملاك وحمود معاي رحت بهم لعند السيارات وحطيت الكاميرا عشان بصور ورحت لحمود وملاك ووسخت ايدهم بالطين وقفتهم عند سياره مهند واهم طبعو السياره ما خلو مكان الا ووسخوه


رحت للكاميراوحطيتها على مرتفع بحيث تصور المنظر بدون محد يشوف ورحت ورحت واخذت ابتسام ومنال وقمنا نتمشى ورحت معهم لعند السيارات


منال:نفسي افسخ الحجاب بس اخاف احد يشوف


ابتسام:كلهم داخل ما حد برى


ولاء واهي تشق :طالع شنو يسووون


منال:يويلي الحين مهند بيصفع على راسه


اتصلت لمهند


مهند:الو


ولاء:مهند الحين تعالي لسيارتك


مهند:شفيها شنو صار


ولاء:تعال بسرعه


مهند:جاي جاي


ابتسام:وينه


ولاء:الحين جاي


منال راحت بتشيل حمود وملاك


ولاء:منال تركيهم خلي مهند يشيلهم عليك عبايه وبتتوسخ


الا مهند توه واصل ناظرني اشرت له على حمود وملاك


مهند:شنو صار هذولي من جابهم لهنا


ولاء:ما ندري احنا جايين نتمشى شفناهم هنا


راح مهند ومسكهم وحطهم بعيد عن السياره


مهند:بصراخ شيلوهم


ولاء:مهند حررام عليك شيلهم احنا اذا شلناهم بتتوسخ عبينا وانا ما عندي الا هالعبايه هذيك تبللت بالمويه


منال:تبللت امس اليوم جفت


منهد:الله يغربلههم انا ما ادري شلون سوو كذا


ابتسام:خلاص مهند شيلهم


اخذهم مهند واهو معصب لأن طبعو بايدهم حتى على بلوزه مهند :هههههههههههههههههههههه


مهند:شفيك


اشرت له على بلوزته


ناظرها:اف لا من سيارتي ولا من ثيابي


راح داخل وانا شلت الكاميرا


رجعتها بدون ما يحس احد


نزلت لقيت مهند توه راكب شكله بيغير ثيابه


ولاء:بدل ثيابك ووجيب الكاميرا ابيها وتعال معي


مهند: طيب


طلع مهند ومعاه الكاميرا ناظرت الساعه :يله بسرعه الساعه4 قبل لا تبدل


مهند :منهي


ولاء:منال تعال برميها في المسبح اهي قالت تبي تسبح الساعه اربع برميها قبل لاتبدل


مهند:هههههههههه


ولاء:انت شاهدت الا سويناه في منال وابتسام يوم الزنان في الكاميرا


مهند:لا ما راح اطالع شيء لان كل ما راح اخلص موقف بسكرها عشان لا يتخربط


ولاء:اها يله شغلها وصور


نزلنا ومن حسن حظنا ان الكل كان موجود جالسين على الكراسي الي عند المسبح وخالتي ابتسام ومنال جالسين على المسبح ومنزلين ارجولهم


دخلت ومهند يصور:السلام


توهم كانو بيدورون ورميتهم بالمسبح


مهند وولاء:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه


الكل لما شافو اشكالهم واهم يطلعون روسهم من المسبح :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه


منال:وعمى


الجده:اسم الله على بنيتي لا تعمينها


منال:يعني اطيحنا وش تبيني اقول لها ما قصرتي


ابتسام:ارويكم انتي وياه هذا انتو اصلا ما تصلحو لبعض خرااااب سوايكم زي وجيهم


مهند:دام انها زي اوجينها اكيد حلووووووووه


ولاء:مو تنسي تخبري عمي خليل نحصل لنا تهزئيه


منال:وعاد صوروها بعد التهزيئه وانتو تاخذونها


ولاء:من عيوني دام عندي الا يدافع عني خلاص مو هامني شي


ابتسام:وبعدين أنت خبرني شمدخلك مع الحريم


مهند:احم احم


ولاء:خلاص مهند تقدر تروح أنا ببدل وباجي لكم


مهند مسكها من يدها فالتفت له


ولاء:خير


مهند:طلبتك قولي تم


كنت برفض لكن جدتي تدخلت وخصوصاً اني طولت وأنا ساكته


الجدة:لاتكسري بخاطرة يا بنتي وقولي تم


ولاء:يمكن يبي شي مو عدل شلون اقول تم


الجده:لاتقولي كذا يابنتي هذا ولدنا وتربيتنا


بقهر:تم


ابتسم مهند ابتسامة عريضة:بدلي ملابسك وركبي معي على الخيل


طبعاً منال وابتسام طول الوقت يناظروني وكانوا ناوين يعلقون لكني ماسمحت لهم طلعت على طول من المسبح


طبعاً رحت الغرفة وانا افكر جاني ماعندي سالفة ابدل شلبس البس بنطلون وبلوزه حق اركب الخيل وانا الحين لابسة الظاهر الأخ مفكر ان عندي لبس خاص مثلة


طلعت من الغرفة لقيته بوجهي ينتظرني بابتسامة


ولاء:مشينا


مد لي يده عشان امسكها مسكتها بدون تردد ونزلنا


لقيت عمي خليل همس له مهند باذنه كلام ماقدرت اسمعه


مهند:وقفي لحظات اجيب الخيل وجاي


مشى من قدامي وأنا ساكته مدري شنوا لا صار لي


خليل:نحن هنا وين وصلتي


ولاء:و لا مكان


دقايق وجى مهند وهو ماسك الخيل وخليل يصور بالكاميرا الا عطاها اياه مهند


وصل لعندي وركب على الخيل ومد لي يده عشان اركب وطلب من عمي يساعدني


وأخذ لنا خليل صوره


مشى مهند بالخيل في اللحظات الأولى كنت خايفة وخصوصاً اني اركب للمرة الأولى


أخذنا جوله على المزرعة ولحسن حظنا ماالتقينا بالشباب لأنهم يلعبون كرة


رغم اني كنت كارهه اركب معه بالأول لكن ساعدتي الحين كبيرة مرة حلو ركوب الخيل




قضينا أيام مره روعة بالمزرعة جى يوم الجمعة واتجهز الكل عشان يمشي من المكان أحس رغم اني مو متقبلة مهند كزوج لي لكن بالمزرعة استمتعت معه يمكن كولد عم هذي الطلعة راح اسجلها بدفتر ذكرياتي وخصوصاً اني ماتهاوشت مع أحد هواش يذكر


يوم السبت


صحيت من النوم على الساعة 2 الظهر ونزلت تحت


لقيت امي وخواني يتغدون


أم حسن:ماصار نوم هذا يابنتي


ولاء:تدرين يمه بعد اعوض النوم الا مانمته بالمزرعة


أم حسن:الله يعين


سكت لحظات وبعدين كملت


أم حسن:الا ما قلتي لي شنو راح تلبسين في خطوبة بنت عمك


قطبت حواجبي مستغربة


ولاء:أي بنت عم؟؟؟؟؟


ام حسن:معقولة ما تدرين


ولاء:شالسالفة


أم حسن:منال بنت عمك انخطبت معقولة ما عندك خبر


ولاء:تركت كل الا بيدي ورحت للغرفة فوق


منال ,, منال شصار لك يا منال حتى خطوبتك مخبيتها علي معقولة جلست افكر شوي لكن الأهم من هذا كله من بتاخذ ما سألت معقولة ما بتاخذ ياسر عشان كذا ما قلت لي ,, مااعتقد أو يمكن كل شي جايز ,, لو مااخذته أنا الا باشب النار مضحيه ومااخذه الزفت مهند عشان خاطر حلم طفولتها وبالأخير ..


اتصلت لها وأنا حدي متضايقة منها


منال:هلا مرت أخوي


ولاء:مرت أخوك هااا انتي صج ما تستحين على وجهك


منال:اوب اوب شصاير شفيه القمر زعلان


ولاء:الحين تنخطبي والكل يدري وأنا آخر من يعلم


منال:هاااا توقعت مهند يقول لك


ولاء:ومن متى أنا أخذ اخبارك من مهند هاااا قولي لي


منال:طيب آسفة حقك علي


ولاء:لا مااسامحك


منال:عااااااااااد ولاء لاتخلين فرحتي تكون ناقصة


ولاء:يعني العريس ياسر صح


منال:صح


ولاء:وأخيراً ماني مصدقة بتحققين حلمك


منال:شفتي عااااد


ولاء:قولي لي قولي لي شنو شعورك لمى قالوا ل كان خطبك


منال:سكتي حسيت الدنيا مو شايلتني


ولاء:متى الملكة ,, ووين ناوية تسوين الحفلة


منال:يمكن بالبيت


ولاء:لا شنو بالبيت هذا حلمك منال احتفلي به عدل


واستمرت بالسوالف معاها لين قدرت تقلب مخها وتقنعها بحفلة كبيرة


"ولاء"


لما سكرت من منال حسيت بفرحه كبيره اني قدرت احقق حلم طفولته برغم من اني ضحيت و اخذت شخص ما ابيه جاء في بالي اني اروح الليله بيتهم واشتري لها هديه حلوه وافاجاءها لان ما اتوقع تطلع


نزلت تحت لقيت امي وابوي جالسين بعدهم


جلست معهم


ام حسن :اليوم جهزي عشان ما نبي نتاخر نبي نروح بدري


ابو حسن: ايه مو تفشليني وانروح اخر ناس


ولاء:وين ؟


ام حسن:بيت عمك


ولاء:أي عم؟


ام حسن:شفيك ولاء بيت عمك ابو مهند


ولاء:ليه


ابو حسن:كذا بنجتمع اليوم في بيتهم الساعه 8 اشوفك جاهزه


ولاء:طيب انا ابي اروح السوق


ابو حسن :خليها يوم ثاني


ولاء:ما اقدر يبه تكفى الحين قوم


ام حسن:خلي ابوك يرتاح شوفي مهند او حسن اخوك


حسيت بيأس رحت غرفه حسن والا هذا الا يقهر للحين نايم شنو يقومه هذا الحين


ولاء:حسن


حسن:همممممممم


ولاء:قووم ودني السوق


حسن:بكره


ولاء:بكره في عينك الحين


حسن:خلي مهند حاطينه خطيبك على الفاضي


ولاء:استح على وجهك عيب معرسيني عليه كزوج لو سواق يوديني وين ماابي


حسن:الأثنين


ولاء:اففففففففففف والله انت الواحد ما ياخذ منك لا حق ولا باطل


طلعت وصفقت الباب من القهر


رحت غرفتي ولقيت مكالمه من مهند قلت فرصه بدق عليه بخليه يوديني شكله يا مهند الكل يبي يقربني منك بأي طريقة,, يالله فرصة استفيد منك قبل ما افك الخطبة


رنتين وبعدها رد على طول


مهند:هلا والله


ولاء:ابي اروح السوق


مهند:الناس تسلم


ولاء:والله انت ماسلمت عشان ارد وبعدين الناس تسلم مو تقول هلا والله


مهند:طيب والي بعده


ولاء:ابي اروح السوق والله قلت لابوي تعبان وحسن نايم وانت ؟


مهند :انا بوديك بس لان كنت بقولك ااني بمر عليك وبطلع وبنتعشى برى وبعدها بنروح بيتنا


ولاء:طيب انا خمس دقايق واجهز


مهند:اذا وصلت بدق عليك بااي


ولاء سكرت منه ورحت اتجهز دق علي ونزلت


ولاء:يله مهند جاني بروح


ام حسن وابو حسن:الله يحفظك


لقيته على الباب


ركبت السياره:السلام


مهند:من متى تسلمين


ولاء بنفس لهجته:الناس ترد السلام


مهند: هههههههههههههههه وعليكم السلام


ولاء:ابي اروح مجمع الظهران ابي اشتري هديه لمنال


مهند :من مجمع الظهران


ولاء:ايه افكر اشتري لها فستان واذا لقيت شيء انسب شريته


مهند:وش الطاري


ولاء:بمناسبه خطوبتها


مهند:كان شريتيه من قبل


ولاء كنت بقوله توني ادري بس هونت ادريبه بيجلس يعلق ويتطنز


وصلنا المجمع


كنت جالسه اناظر المحلات شكل الفساتين توها نازله


كل محل ادخله يدخل معي مهند ويشاركني الراي بصراحه ذوقه كان حلوواهو يراويني


مهند:ولاء تعالي هنا شوفي هذا يناسبني


ولاء:ايه كثيرررر حلو اخذه ويله بروح قسم النساء شفت فستاااااان مره ناعم


مهند :يله


ولاء رويته فستانين:ها شنو رايك اخذ الاحمر او الاسود


مهند:برايي تاخذي الاحمر لان اانا اشوف ملابس منال اغلبها اسود


ولاء:ايه صدق


رحت بوديه احاسب طبعا بعد ما اشتريت كم بلوزه لان مهند اختفى ما ادري وين راح


شوي الامهند جاي ومعه فستان وعطاهم اياه مع الاغراض يحاسب


ولاء:شنو هذا


مهند:فستان عجبني وبشتريلك هديه


ولاء:يا حافظ


حاسبنا وطلعنا


مهند:بسرعه دخلي كم محل لان نص ساعه وبياذن عشان نصلي ونتعشى ونروح البيت


دخلت محل


عجبتني فيه تنانير قصيره حسيت ان بعضها تناسب مناسبات بسيطه


وركبت على كل تنوره بلوزه عليها وبناطلين لان نص الي عندي برمودا فحسيت اني محتاجه بناطلين


تصدقون ما كان نفسي اشتري الى للكن لأن مهند الي يدفع شكلي بفلسه بس الهديه انا الي شريتها ويقولي هذاك الفستان هديه ارويك كان ما فلستك


مهند:وانتي ملابسك كلها كذا


ولاء:شفيها


مهند:قصيره شلون تجلسي في بيتكم انتي


ولاء:عندي لبس محتشم شعلى بالك


سحبني مهند تعالي تعالي اخذني وحاسبت الي عندي وسحبني محل ثاني


دخل راواني بلوزه نص كم


مهند:شرايك فيها


ولاء:حلووووه


مهند:وهذي


ولاء: حلوو


مهند:يعني ذوقي يعجبك


ولاء:ايه حلو


مهند:اجل انتظري هنا لحظه


وراح شوي ورجع وفي يده اكياس: يله امشي


سحبني ورحنا نصلي لان اذن بعد ما خلصنا دقيت عليه ورحت له ورحنا جلسنا على الطاولات بعدهم ما يفتحون


ولاء:شنو هذا الي شريته


مهند:لك ملابس محتشمه وهذا الي شاريته لبسيه لما اجيلك


ولاء:انت على كيفك تتحكم بلبسي ومن عزمك عشان تجي بيتنا


مهند:انا عزمت حالي ابي اذوق طباخ حرمي المصون


ولاء:لاه والله ومن قالك اني اطبخ


مهند:الفستان الي شريته لك راح تلبسينه وبجي بيتكم وبتطبخين وبتشوفين


ولاء:مهند انت تنام


مهند:ايه


ولاء:وتحلم


مهند:ايه


ولاء:اجل هذي وحده من احلامك تسمع


مهند:زين يصير خير


ولاء:قوم اطلب شيء ناكله انا جعت شوف المحلات والمطاعم فتحت


راح وطلب تعشينا


واحنا في الطريق


ولاء:مهند


مهند:نعم


ولاء:ابي اروح احط الفستان في علبه واغلفه


مهند:طيب الحين واحنا في الطريق وهذي الاغراض الي شريتيها كانك شاريه السوق كله


ولاء:خلها في السياره وبروح بيتكم وانت بترجعني لان ناويه اسهر مع منال


مهند:انا ادري انك شاريه اغراض كثيره عشان تعاندي


ولاء:ليش كثيره عليك وبعدين يا حبيبي تعود لان انا كذا اذا بغيت اروح سوق


مهند:يصير خير


نزلنا عشان انغلف الهديه


وبعدها رحنا بيت عمي


وصلنا كانت الساعه ثمان الاربع بعدهم ماحد جاء


ركبت فوق لغرفه منال دخلت لقيتها ترتب شعرها


منال:هلااااا وغلا متى جيتو


ولاء:توني جايه


رحت لها وحضنتها وعطيتها الكيس


منال:شنو هذا


ولاء:فتحيه وشوفي


فتحته وشكلهااااا مره مستانسه


واهي تناظر الفستاااااان:ياااااااي روووووووووووووووووووووووووووووووعه مررره


ولاء:عجبك


منال:اقولك مررررررررررره روووووووعه


ولاء:اجل إذا ملكتي وجى لك ياسر أول مرة تلبسينه


منال:ههههههههههههه ولا يهمك


هنا دخل مهند


مهند:ها عجبك


منال:انت كنت معاها يعني اهو الي وداك


ولاء:ايه


منال:شكرا


ولاء:يله خلصي عشان ننزل قريب يجون


منال :طيب شوي وجايه


ولاء:انا بنتظرك هنا برى طيب،،،مهند تعال برى ابيك


منال:احم احم


مهند:خير خير شنو احم احم سوينا شيء غلط او قالت شيء غلط


منال:بل بل بل كليتي سلامتك روح شوف حبيبت القلب


جاء مهند:شنو صاير


ولاء:الكاميرا جيبها برجع الشريط وبجهزه عشان الجلسه نرويهم اياه نضحك شوي


مهند:تعالي


سحبني لغرفته كانت ريحتها في كل زاوويه من الغرفه استغربت انها مرتبه انا خبري الاولاد دايما غرفتهم قالبينها فوق تحت


مهند:شفيك مستغربه اول مره تدخلي غرفتي


ولاء:ايه وغريبه مرتبه انا خبري غرف الاولاد دايم معفوسه


مهند:ههههههه انا غير


عطاني الكاميرا


ولاء:ما فتحتها؟


مهند:ما كان فيه وقت فما فتحتها جلسي رجعيها ورتبي الاغراض عشان تحت بس توصليهم


جلست على السرير اهو رن جواله وطلع يكلم


سكرت الكاميرا واناارجعها دخل مهند ابتسم لي طالعت الكاميرا شغلتها جاتني ضحكه وانا اشوف عمي خليل طايح على خالتي ابتسام :هههههههههههه


مهند:على شنو تضحكين


ولاء:تعال شوف


جاء وجلس جنبي:ههههههههههههههههههههههههههههههههه بصراحه هذا المنظر وااااايد ضحكني


دقت منال علينا الباب


وبعد مادخلت


مهند:اففففففففففففففف انتي كل تخربين علي متى ياخذك يسور ويفتك منك بس متى


منال الا حمر وجهها:ولاء مابتنزلي ترى الكل وصل تقريباً


ولاء وهل حاملة الكاميرا:اوكي


مهند:خلي الكاميرا بعدين اجيبها


ولاء:ليه


مهند:ابغى اشاهد معكم


ولاء:مو لازم


عطاها نظرة تهديديه


منال:خليها عنده محنى ناقصين ياخذ الشريط الحين



بعد العشاء اجى مهند وهو شايل الكاميرا


ابتسام:انت بتجلس معانا


مهند:ايه بشاهد


ابتسام:طيب ناد على خليل بعد خل يشاهد


مهند:خير خالتي ماسمعت ,,انا جيت لازم يجي اهو بعد


ابتسام انحرجت وسكتت


حط مهند الشريط وبدى الكل يطالع ويعلق ويضحك على أحلى الذكريات


فجاءة جى موقف ماتوقعة أحد ولاء كانت جايبة حمود وملاك الموقف تسجل بدون علم


الكل ضحك على الموقف وعلى ولاء الا نفضحت الا مهند الا عطاها نظرة تهديدية


على الساعة 11 بدى الكل ينسحب من البيت


أم حسن:يلا ولاء يمه قومي لبسي عشان نمشي


منال:لا خالتي خليها معي الليلة


أم حسن:لا شو تم معك مو عدلة


منال:شفيها يعني أول مرة تنام عندنا


أم حسن:قبل ما كانت خطيبة مهند الحين خطيبته يعني مي عدلة


ولاء:اووووووووووووووه يعني عشان صرت خطيبته انحرم من واااااجد أشياء لا يمه أنا الا ابغاه بسويه


أم مهند:صج والله خليها يعني شفيها وبعدين هذا بيت خالتها وعمها لا تسوين لي فيها عقد


أم حسن:مدري الا تشوفيه يا أختي


سمر:لاااااااااااااه وش معني يعني ولاء تنام أنا بعد


أم حسن:لا هنا وبس ولاء تنام في بيت عمها انتي ومروى تعالوا ناموا عندي


مروى:صج والله أجل أنا بقوم أجهز ملابسي والبس عباتي


ضحكوا أم حسن وأم مهند على البنات



نهاية الجزء السابع عشر







رد مع اقتباس
قديم 21-05-2013, 01:23 PM   رقم المشاركة : 16
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


من يقول إني على هجرك نويت / كاملة



الجزء الثامن عشر










على الساعة 12 دخلوا ولاء ومنال الغرفة وتمددت ولاء على السرير


ولاء:يلا يلا بسرعة طلعي لي بجامة


منال:لا والله وليه ما تقومي تطلعين لك


ولاء:زين زين فكينا


قامت ولاء وفتحت دولاب منال وجلست تنتقي من بجامات منال إلا راحت تشوف أمها شنو تبي


دخلت منال الغرفة وهي ماسكة ملاك من يدها


وقفت وهي تناظر ولاء وحطت على خصرها


منال:لا والله اشوفك عافسة الدنيا


ولاء:شسوي لك مو قلت لك طلعي لي بجاما بالذوق ما رضيتي قلت شكل ما ينفع معك الذوق


ملاك:ولاء انتي بتنامين عندنا


ولاء:يا قلبي عليها أموووووووت على الأطفال بملابس النوم


وشالت ملاك الا كانت لابسة ثوب واصل لنص الساق وعافسة شعرها


ملاك:بث خلاث لا تبوثيني ( بس خلاص لا تبوسيني)


ولاء بعدت عنها:اوكي ولا يهمك حبيبتي


ملاك:ولاء نامي ادنا على طول لا تدلئي من البيت انتي ومهند


ولاء و منال ناظروا بعض مستغربين من كلامك ملاك


ولاء:انتي منو قالك هالكلام


ملاك:مهند يدول أن بيترك وبتلوحون بيت بلوحكم انتي معاه


ولاء:اهااااا مهند


منال:خلاص فكينا وانتي لا تعطينها وجه زيادة خل تنام


ولاء:حرام عليكِ


منال:زين لا تنام بس خليها طايحة بكبدك لأني مالي خلقها


بدلوا كل منال وولاء وجلسوا يحاولون ينوموا ملاك عشان يكملوا سهرتهم براحة


ملاك:هههههههههههههه وبعدين وش ثار


ولاء:خلاص بطلت اقولك قصة


ملاك:ليه


ولاء:لأنك ما تنامين


ملاك:خلاث خلا ث بانام


منال وهي تتثاوب:شكلي أنا اللي بانام وبتظل اهي سهرانه معك


ولاء:لا والله كان اذبحك


شوي ودق موبايل ولاء


منال:من بعد متصل؟؟؟


ولاء:يعني من خطيب الغفلة ,, شكله ما يدري اني هنا


منال:انا بعد اظن ان ما يدري لأن بعد ما شاهدنا الكاميرا الفيديو طلع وللحين ما رجع ,, ردي عليه قولي له انك هنا


ولاء:انجنيت انا عشان اقوله ,,أنا يالله افتك منه


منال:نعم


ولاء:هااا لا ولا شي


سكت الموبايل


شوي وانفتح باب الغرفة ودخل مهند راسة


مهند:منال وش.....


وابتسم وفتح الباب ودخل لمى شاف ولاء


مهند:انتي هنا


ولاء:لا هناك


مهند:وأنا اقول البيت منور اتاري حبيبتي فيه


منال:احم احم


ملاك:هييييييييييييييي مهند


ونطت بحضنه


مهند:انتي شمصحيك للحين


ملاك:هههههههههههههههههههههههههههه


مهند:تعالي نامي اشوف


جلس مهند معهم بالغرفة وملاك متمدده بحضنة


ولاء:شنو هذا بالكيس عندك


اشر لها بيده سكتي عشان تنام ملاك وبعد حوالي ربع ساعة نامت وشالتها منال توديها على سريرها


ولاء:ما قلت لي شنو بالكيس


مهند:شوفت عينك أشرطة


ولاء ابتسمت بمكر:مو شايفتها أشرطة بس أشرطة شنو؟؟؟؟؟؟


مهند:أفلاااااااااااااام


ولاء:الله لزوووووم السهرة والله انك خوش واحد قوم كمل جميلك وجهز الصالة عشان نشاهد


مهند وهو يحك راسه بتفكير:بس هذي الأفلام ما تصلح لك امهليني كم يوم واجيب لك أفلام نشاهدها سوى


ولاء:مو شغلي وبعدين ليه ما تصلح لي ليكون أنت تبع حركات منيه مناك


مهند:إنـالله.. انتي وش هالتفكير


ولاء:شلون تبغاني افكر وأنت ما تبيني أشاهد وتقول ما تصلح لي


مهند:لأن يا حظي هذي أفلام رعب وانتوا البنات خوفات الله وكيلك يمر جنبكم زنان تقوموا الدنيا مو ناقص يصير فيكم شي بعد





ودخلت منال


ولاء:لا عااااادي ما راح يصير فينا شي أصلاً أحنى قدها وقدود


مهند:على مسؤليتك


ولاء:يس


مهند:دام كذا أجل يلا خل نشاهد


منال:شنو بتشاهدون؟؟


مهند:أنا استأذن بروح ابدل مو تتأخروا


ولاء:عنده أفلام رعب شي


منال:وإن شاء الله ناويه تشاهدين معه


ولاء:اكيييييييييييييييييييييييييد


منال:ايه روحي معاه لوحدك


ولاء:عااااااااااااااد بلا مصاخة شاهدي معانا


منال:مانى مو بايعة عمري أنا هذول شباب يشوفون افلام تخوف مو مثل افلامنا رومانسي وكوميدي ودراما


ولاء:خل نجرب مو خسرانين شي


منال:جربي وحدك أنا جربت السهر مع مهند ومنصور يرونك الفلم تالي يقولوا كم سالفة رعب كأن الواحد ناقص رعب ولمى يخلصوا يقولوا روحي نامي


ولاء:ما عندك سالفة خوافة


منال:خوافة خوافة بس مو بايعة عمري


ولاء:هين مع وجهك انتي قال أنام عندك قال


منال:قلت نامي عندي مو نشاهد أفلام تخوف


ولاء:اقول قلبي وجهك بس


ورمت عليها الوسادة وطلعت من الغرفة


أما منال ولا على بالها طفت الأنوار ونامت لأن مستحيل تسهر مع أحد من أخوانها على فلم رعب وهي عارفة النتايج مسبقاً




مهند اللي كان بالصالة حايس الدنيا ومجهز التلفزيون وينتظرهم يجون


مهند:اشوفك وحدك وين منال


ولاء:تولي هذي وحده جبانه لكن الشرهه علي الا نايمة عندها


وجلست على الكنبة متربعة


ولاء:يلا شغل


مهند:بس كذا السهرة تطلع ناقصة


ولاء:وش تبيني اسوي لها اسحبها من شعرها يعني


مهند:ههههههههههههه مو قصدي على منال براحتها وبيني وبينك احسن ما اجت


ولاء:أجل شنو


مهند بابتسامة:لوازم السهرة


ولاء:ما فهمت


مسكها من يدها:تعالي معي وتفهمين


نزلوا ولاء ومهند للمطبخ


ولاء:أنا ابي افهم ليه جايبني المطبخ؟؟؟


مهند وهو يحوس ويعفس بالمطبخ:بنسوي لنا فشار عشان تكون السهرة شي


ولاء:الله حركاااااات شكل السهرة معك حلوة


مهند:أعجبك أنا بس بطلي عناد


ولاء:اوكي اليوم بعقد هدنة




حضر مهند بعض الفوشار وطلع مشروبات غازية


بدأ الفلم وجلست ولاء مقابلة التلفزيون وجلس جنبها مهند الا اعطته نظرة


مهند:مو قلتي هدنة


بابتسامة:اوكي اليوم بس,, طف الأنوار عشان ندخل بجو الفلم


مهند:ولاء بلا جنون ترى بتخافين


ولاء:افااا عليك الخوف مو لي


جلسوا مندمجين بالفلم إلا كل شوي يزيد رعب ومهند مركز النظر على ولاء أكثر من مشاهدة الفلم الا باين عليها الخوف بس تكابر




كانت بطلت الفلم تركض بمكان مظلم لوحدها تدور مخرج وطبعاً للموسيقى دور في اثارة الرعب بقلب المشاهد وفجاءة طلع لها الشبح من الخلف الا خلى ولاء تنقز من الخوف وتلصق بمهند أكثر..


شوي والبطلة نايمة وكان سريرها يهتز وبطانيتها ترتفع بدون وجود أي شخص حول السرير



** مهند وقف **


ولاء:على وين؟؟


مهند حب يلعب بعصابها شوي:رايح الحمام


ولاء:هااااا


مهند وهو كاتم ضحكته:فيه شي


ولاء:لا أبد


ابتسم:لا تخافين امزح معك بشغل النور


طبعاً هالمرة ولاء ما مانعت لشدة خوفها


انهتى الفلم والرعب لازال موجود في قلب ولاء اللي لازالت تكابر


مهند وهو يناظر ساعته:اوكي يلا تصبحين على خير أنا داخل أنام


دخلت ولاء الغرفة وتمددت بالسرير تتقلب تحاول تنام لكن مو قادرة الخوف مسيطر عليها وكل شوي تحس أن أحد يحرك البطانية أو يحوم حول الغرفة


ولاء:لا الحال ما ينسكت عنه ,منال,منال


منال:هممممممممم


ولاء:قومي جلسي معي مو جايني نوم


منال:ماابي بنام


ولاء:اقولك قومي مو قادرة انام


منال:مو قادرة لو خايفة


ولاء:خايفة زين يلا قومي


منال:ما أحد طقك على يدك وقالك سهري مع مهند


ولاء:افففففففففففففففففف


جلست تحاول تنام مرة ثانية بعد ما يأست من منال بس ما قدرة حست حالها بتبكي شوي وتتلفت وراها من الخوف صار يتصور لها وجود شخص ثالث بالغرفة ,, سحبت حالها وراحت تجري على غرفة مهند,, دقت الباب وهي تتلفت يمين ويسار ولحسن حظها مهند فتح الباب بسرعة




أول ما فتح الباب ارتمت بحضنه وما سمحت له يبدي أي ردة فعل بالبداية سكر الباب وراه ودخلها معه بالغرفة


مهند:شفيك ليه ما نمتي للحين؟؟


ولاء والدمعة بعينها:خايفة



"مهند"




هذي المرة الثانية اللي اشوف بها دموع ولاء كان معي حق كانت خايفة وهي تشاهد بس تكابر والله ما كان ودي اخليك تشاهدي الفلم لكن شسوي بعنادك


ولاء:مهند ابي أنام بس خايفة


مهند:من شنو


ولاء:أحس احد يحرك بطانيتي أو يحوم حول الغرفة أحس اسمع أصوات


مهند:يتهيأ لك .. كان صحيتي منال


ولاء:صحيتها مارضت تجلس


مهند:طيب نامي هنا وبجلس أحرسك لين تنامي


هاجمتني فجأة :لااااااااااااااااااااااه وش بيقولون عني


مهند:من بيقول يا المجنونة أنا زوجك وبعدين براحتك روحي عند منال


ولاء:هااااا ,, أنا عندي حل أفضل


مهند:شنو


ولاء:سولف معي لين لين يطلع الصبح


مهند:من عيوني "وهو يشوف التعب باين عليها" بس أنا عندي حل أفضل بيريحك ويريحني


ولاء بسرعة:شنو؟؟


مهند:بقراء لك قرآن وبترتاحي شرايك


ولاء باستسلام:اوكي


بدء مهند يقراء القرآن وهي تستمع بهدوء جالسة على السرير جنبه ومستندة على كتفة شوي شوي وبدت عينها تقفل مددها مهند على السرير فتحت عينها وابتسمت بدون وعي وكملت نوم ,, جلس مهند على الكنبة الا بزاوية الغرفة يتأمل ولاء لين نام


حوالي الساعة 12 الظهر




صحت ولاء من النوم واستغربت المكان اللي هي فيه قامت وتذكرت أحداث الليلة اللي فاتت ,, شافت مهند وهو نايم على كنبة وعورها قلبها عليه


تذكرت وش سوى عشانها حست براحة كبيرة شكل مهند يحبها من قلب وكل الأفكار الا براسها مجرد خرابيط أجل وش يخليه ينام على الكنبة ويضحي براحته على شاني لو ماكان يحبني


كان ودها تظل بالغرفة معه لكنها حست ان شكلها غلط قامت وطلعت لغرفة منال الا كانت مو بالغرفة دخلت الحمام (أكرمكم الله) وغسلت وصلت فروضها واستعدت تنزل لكن فاجئتها منال بدخلتها


منال:احم احم


ولاء:خير شبغيتي ولش عين تتكلمي


منال:خير شفيك شبيتي فيني كأنك كبريت


ولاء:سألي نفسك


منال وهي تحك راسها بتفكير:أنا نصحتك من قبل انتي عندتي


ولاء:اقول اقول بعدي عن طريقي


ركضت منال لعند الباب واستندت عليه عشان تمنع ولاء من الخروج


ولاء:اللهم صبرك يا روح شتبين بعد


منال:شصار مبارح


ولاء:انتي على فعلتك الشينة تصكي فمك وما تفتحيه ابد


منال ما حبت تجادل أكثر وبعدت عشان تخفف من حدة غضب ولاء


وهم على الدرج


منال:زين خلاص بس ابتسمي مو حلو وجهك كذا


ولاء:...............


دخلوا المطبخ وكانت أم مهند هناك


ولاء:مساء الخير خالتي


أم مهند:مساء الخير ,, زين قمتي والله على بالي بتظلين نايمة


ولاء:شسوي البارح ماجاني نوم ,, تبين مساعدة


أم مهند:مشكوره ما يحتاج


كل هذا ومنال تناظر ولاء مستغربة ولاء ما عمرها قدمت خدماتها في أعمال المطبخ


طلعت أم مهند من المطبخ


ولاء:وين غلاي الماي


منال:شتبين به


ولاء:افففففففففففففف يا ربي عليك بغلي الماي وبحرقك به زين


منال:ههههههههههه زين تلاقينه بكبت الزاويه


طلعت ولاء الغلاي وحضرت شاي بالحليب ومنال تتفرج


ولاء:ابي صينيه


منال:ما يحتاج مسكي الكوبة وشربي ما يحتاج الصينيه


ولاء:مو لي تفهمين


منال:اهااا الحين فهمت


وطلعت لها الصينية وساعدتها


حملتها ولاء وكانت بتطلع من المطبخ لكن استوقفتها منال


منال:تبين مساعدة؟؟ "وهي تغمز"


ولاء:لا مشكورة



دخلت ولاء غرفة مهند بدون استئذان ولسوء حظها مالقته بالغرفة بس سمعت صوت الشاور بالحمام فعرفت أنه موجود تركت الشاي على الطاولة ودورت ورقة بين اغراضة وكتبت عليها




(اشكر لكم حسن استضافتكم


تحياتي


ولاء ^_^)




وتركت الورقة بالصينية وطلعت


أول ما طلعت ولاء من الغرفة طلع مهند من الحمام (اكرمكم الله) لبس ملابسه وكان بينزل لكن انتبه للصينية


قراء الورقة وابتسم وحطها بمحفظته وشرب الشاي مع انه برد


ومسك القلم اخذ ورقة وكتب


(ولو احنى بالخدمة بأي وقت


مع حبي


^_* )




نزل مهند تحت وكان الصاله فيها منال وملاك بس


مهند:مساء الخير


منال:مساء النور


مهند:وين البقية؟؟


منال:البقية لو


مهند:لو ايش بعد (وعطاها نظره)


منال بسرعة: بالمطبخ


راح مهند المطبخ ولقى أمه وولاء فيه وقف عند الباب وجلس يناظرهم وسرح بافكاره




لمى اتزوج ولاء بتكون كذا تساعد أمي بالمطبخ


وجلس يتخيل انه متزوج وراجع من العمل وولاء بالمطبخ


"كانت ولاء واقفه بالمطبخ تحضر له الغداء وهو لساته راجع من العمل ولتكاثف الشغل ما حست بدخوله اجى من ورها وصفق وقال:بوووووووه


ولاء طفرت من الخرعة:بسم الله الرحمن الرحيم ,, مهند جنيت شحركات الأطفال


مهند:ههههههههههههههههههههه


ولاء:قواك الله حبيبي


مهند:الله يقويكِ ,, الغداء جاهز


ولاء:امممممممممممم ناقصني السلطة (وبدلع) ساعدني


ماقاوم صوتها وجلس يساعدها "


بينما اهو يتخيل هالخيال ابتسم على نفسه وانتبهت له أمه


أم مهند:صح النوم


التفتوا كل من مهند وولاء بنفس الوقت


مهند:هااا صح بدنك


أم مهند:بشر اشوف الأبتسامة شاقة الحلج


مهند ما عرف يرد باس راس أمه وطلع من المطبخ عشان لا يتوهق


اما ولاء ابتسمت على حركته




بعد دقايق راحت أم مهند الصالة


أم مهند:بدل جلستك قومي ساعدي بنت عمك عشان تحطي السفرة


قاموا منال ومهند بنفس الوقت عشان يساعدوا ولاء


وبالروحة والردة التقت ولاء بمهند عند مدخل المطبخ ومسكها من يدها


ناظرت فيه بمعنى شتبي


مهند: ترى الــ .. فوق بالغرفة ^_*


وتركها ومشى


راحت ولاء الغرفة على طول ولقت الصينية وقرت الملاحظة وحضنت الورقة وهي مبسوطة


وبالطريق دخلت غرفة منال لبست لها وشاح عشان منصور بيكون موجود وحطت الورقة


كان الغداء يغلب عليه الهدوء الا من تعليقات وصراخ ملاك الا كل شوي تبي هذا وتبي ذاك وتبي تجلس مناك


عمي:مهند متى تخلص اجازتك


مهند:اليوم آخر شي


حسيت بقهر كان ودي أكون قربة مدري وش الا غيرني كذا مرة وحدة معقولة موقف من مهند يقلب حالي فوق تحت,, خلصنا الغداء واجتمعوا الكل بالصالة


أم مهند:هااا منال متى ناوية تحددين وقت للملشة


منال بخجل:مدري


أبو مهند:كلمي بيت خالك واتفقي معهم تراهم ينتظرونك


منال:استحي اتصل


ولاء:خلاص ولا يهمك أنا ادق بدالك


أم مهند:عااااد مو اوصيكم الله الله بالثقل ترى مرة خالكم تضايق من الربشة


ولاء:افااا بس خالتي ترى ماارضى


مهند:المهم حاولوا تكون الملكة بأقرب فرضة لأن المعرس مستعجل كل يوم يسألني ما حددت أختك


الكل:ههههههههههههههههههههههههه


أبو مهند:استأذنكم أنا قايم ارتاح


وقامت وراه أم مهند وشوي شوي بدوا ينسحبون


طبعاً مهند جاته مكالمه وقام


ولاءركبت فوق وسحبت معاها منال


رجع مهند للصالة بعد ماسكر التلفون ومالقى أحد فراح على غرفته




** غرفة منال **


منال:الحين انتي وش تبين بالضبط


كانت ولاء تعفس بالأكياس الا جابتهم أمس الا شارتهم مع مهند


ولاء وهي مطلعه فستان:هذا شرايك به


كان فستان أحمر ناعم مره القماش طايح عند الصدر وتحت الخصر كان فيه حزام وصاير تحت الركبة بشوي




**ولاء**


كان شعوري مختلف وأنا البس الفستان مدري شصار لي فجأة صرت أحس اني أحب مهند معقول هذا حب لالا ما اعتقد يمكن أحس بالأمتنان حقه نتيجة الموقف الأمسي مو مهم المهم أن سعادتي لا توصف وقفت قبال المراية وانا ارتب شعري


ولاء:منال ارفع شعري أحلى أو افكه


منال:امممممم فكية بتطلعي أحلى وحطي لك شوي ميك اب بـ هالوجه


ولاء:اممممممممممممم ما يحتاج يعني لو بالبيت يمكن بس هنا في بيتكم فشله لو شافتني خالتي أو عمي


منال:عشتو من متى انتي تتفشلين


ولاء:من اليوم عندك مانع شي


منال:لا أبد


خلصت ولاء تفحص لنفسها وكانت على وشك الخروج لكنها وقفت وكأنها تذكرت شي


ولاء:منال تكفين طلبتك قولي تم


منال:شنو


ولاء:روحي شوفي مهند اذا تحت خليه يركب فوق بالغرفة


منال:احم احم


ولاء بصرخة:مناااااااااااااااال


منال:هههههههههههههههه طيب طيب مالي دخل وبعدين انتي كنتي عنده طول الليل الحين جات على روحة داره بالعصر مالي بك


ولاء :أحسن بعد


غابت منال لدقائق ورجعت


منال:أمان اصلاً اهو بداره شكله لمى ماشافنا راح للدار


ولاء وهي بتطلع:اوكي "ووقفت للمره الثانية"


ولاء:شوفي أنا بروح وارتزي بالغرفة ولا تطلعي واياني اياش تخربين علي الجو ترى والله ما بيحصل طيب وانتي تعرفين


منال:هههههههههههههههههههههههههههه مو صاحية انتي اليوم ما صارت هذي بتروحين له الدار






وقف ولاء عند دار مهند وأخذت نفس طويل ودقت الباب وما انتظرت رد فتحت الباب ودخلت راسها


ولاء:سبرايز


شافت مهند جالس على نفس الكنبة الا كان نايم عليها وماسك كتاب ومسرح فيه


ولاء:احم احم


مهند:....


اثار فضولها شنو الشي الا بيده الا مخليه مره سرحان لهذي الدرجة


دخلت وسكرت الباب وراها


وكان بتهجم عليه بتشوف شنو عنده لكن انتبه لها وسكر الكتاب وحضنه


ولاء:الا ماخذ عقلك


مهند بابتسامه:ما أحد ما أخذ عقلي غيرك


ولاء:باين أول مادخلت انتبهت لي


مهند:طيب جلسي


ولاء:لا أول بشوف بشنو كنت سرحان


مهند:لا وقت ثاني


ولاء:الحين يعني الحين


مهند:وأنا قلت لا وكلمة الرجال اهي اللي تمشي


ولاء:أجل باااااااااااااااااااااااااااااااي


ومشت بتطلع ومسكها من يدها وحطته وجها تقول له اتركني,, لكنه بادلها بابتسامه لأن انتبه للبسها


مهند:الله الله شنو هذا


ولاء ابتسمت وتجاهلت أمر الكتاب وقربت شوي منه


ولاء:شرايك كنت ابي افاجئك لكن ...


مهند:لكن شنو


ولاء:لقيتك سرحان بالكتاب


مهند بابتسامه:أحلى مفاجئة


ولاء:طيب شرايك


مهند:قمر والله وعلى كذا بتخليني أستعجل بالزواج ^_*


ولاء:مهننننننننننننننننننننند استحي


مهند:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ما خبري بك تستحي


ولاء:ليه مو بنت


مهند:الا بنت وشيخة البنات بعد ,, تعالي تعالي جلسي لأني تعبت من الوقفة


جلست ولاء على السرير وتربعت الا خلى مهند يضحك


ولاء:ليه تضحك


مهند:الحين كاشخة وحالة واخر شي متربعة جلسي باعتدال حسسيني بانوثتك مو بطفولتك


ما عاندت ولاء وجلست بادب وعطت مهند أحلى ابتسامة


جلسوا مهند وولاء حوالي ساعة سوالف وضحك وتقريباً هذي المرة الأولى الا يندمجون فيها مع بعضهم شوي الا وندق الباب


ولاء:مهند لا تفتح اخاف خالتي


مهند:وش فيها طيب


ولاء:ماابغاها تشوفني هنا فشله ولبسي بعد


مهند:هههههههههههه ماعليش ما فيها شي


فتح مهند الباب وكانت منال


منال:انتوا ما شبعتوا من بعض خلاص وااااااااااايد عليكم


عطتها ولاء نظره


منال:مو بكيفي والله أمي راسلة ملاك تناديني تقول نزلوا انتي وولاء وانتي ما تبين اقول انك مع الأخ


مهند ابتسم على كلام أخته وفهم الموضوع تقريباً


ولاء:اوكي الحين بنزل


منال وهي تحك راسها :طيب بدلي قبل مو حلو يشوفونك بهذا الفستان


ولاء:فكيني زين



نزلوا منال وولاء وطلع مهند من البيت بعد ما جلس معهم بعض الوقت وعلى المغرب جى عشان ولاء تبي ترجع البيت


وصلها البيت ونزل معها الأكياس


ولاء:تفضل


مهند:أحسنتي مشكوره


كان بيمشي لكن تراجع شوي


مهند:ولاء


ناظرت فيه


مهند:مشكوره على كل شي


وباسها على جبينها ومشى


استغربت ولاء حركة مهند لكن ما فكرت كثير قررت تعيش حياتها وتنبسط مع مهند


أما مهند الفرحة مي شايلته تغيير ولاء المفاجىء اثر فيه تأثير ايجابي




نهاية الجزء الثامن عشر






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 06:47 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون