منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 01:31 AM   رقم المشاركة : 1
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


دونجوان جامعة البحرين




دونجوان جامعة البحرين
للكاتبة/ لميس 133
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجميع : فيتامين سي
شبكة روايتي الثقافية
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أصعب قصيدة:
عندما يتجاوز الإحساس حدود الكلمات ويتدفق الدماء على الورق ويصبح الحبر دماً
أصعب حب:
ذلك الذي يجئ في الزمن الخاطئ
?


"دون جوان" جامعة البحرين

شاب وسيم سحر نصف فتيات بلاده، تعلقت به الكثيرات، وحطم قلوب الجميع، مغامراته لا تعد ولا تحصى..
حطم قلب فتاة أحبته من أعماق أعماقها، وبعد أن فقدها أحس بحبه لها لكن قلبها تحول من دفئ الحب إلى صخر بارد، فلا حياة لقلب من تنادي.
عينان بنيتان تراقبان شرح أستاذ الرياضيات باهتمام في قسم الرياضيات بجامعة البحرين، خصلات سوداء تترفرف حول وجه جميل على شكل قلب، "دلال" الفتاة الجميلة، الأنيقة، الطيبة، والذكية، تدرس علم الرياضيات في جامعة البحرين حيث يتميز أغلب الطلاب بالثقافة والذكاء، تحلم بتدريس مادة الرياضيات بطريقة ممتعة ومسلية وفي الوقت نفسه مفيدة لطلاب المدارس، وتتميز"دلال" بجمالها الذي يخطف الأنفاس ويجعلها محط حسد بقية الطالبات، ونظراتها الجادة التي تتنافر مع جمال وجهها وملامحها الرقيقة الناعمة، وهي فتاة محبوبة بين صديقاتها بسبب روحها المرحة وأخلاقها الحسنة، انتهت محاضرة الرياضيات وخرجت "دلال" لتلتقي صديقتيها "أمل" و"إخلاص" عند مقاعد الاستراحة حيث اعتدن الجلوس هناك بعد كل محاضرة، جلست "دلال" على أحد المقاعد تقرأ ما دونته أثناء المحاضرة في دفترها باهتمام، وعند انتهائها من القراءة رفعت رأسها، وفجأة مر أمامها أروع شاب رأته في حياتها شعره أسود فاحم، عيناه عسليتان ساحرتان، جسده رياضي رائع، وبعد لحظات من رؤيتها له غضت بصرها خشية أن يراها متسمرة أمامه، تساءلت "دلال": من هذا الشاب الوسيم؟ قطع صوت "أمل"و"إخلاص" تأملاتها:
- ((وش فيه الحلو سرحان؟)).
فزعت"دلال"قليلا وقالت:
- (( لا.. ولاشي)).
فسألت "إخلاص" بمكر:
-((من هذي المحظوظ إللي مسيطر على فكر "دلول"؟)).
ضحكت "دلال" وقالت:
- ((والله خيالك واسع)).
فسألتها "أمل":
- (("دلول" مادريتي؟ في واحد أنتقل لجامعتنا اسمه "محمد" ما شفتيه؟ يقولون عنه "دون جوان" لأن شكله وايد حلو)).
قالت "دلال" في نفسها: بالتأكيد"محمد" أو"دون جوان" لا يقارن بذلك الشاب الذي رأيته منذ قليل، فقالت:
- ((لا والله ما دريت.. يلا أمشي أنت وهي لنتأخر، آنه وايد جوعانة)).
سألت"أمل":
- ((آنه أموت وأعرف هلأكل إللي تاكلينه يروح وين؟)).
ضحكن البنات مع بعضهن البعض وذهبن إلى الكفتيريا لتناول الغداء، اختارت الفتيات طاولتهن المعتادة ومثل كل يوم طلبت كل منهن عصير المانجو والهمبرجر، ومثل كل يوم ابتداً الحديث بأساتذة الجامعة وانتهى بفساتين السهرة وآخر فيلم عرض في السينما، ولكن غير كل يوم رأت "دلال" الشاب الوسيم نفسه الذي رأته عند مقاعد الاستراحة يجلس على الطاولة المقابلة لطاولتهن، لاحظت "أمل" نظرات "دلال" المتسمرة على الطاولة المقابلة، فقالت:
-(( آنه أقول أشفيك متسمرة، لحقي علينا يا "إخلاص" "دون جوان" بيطير عقل "دلول")).
فقالت "دلال":
- ((عن من أنت تتكلمين؟ هذي هو"محمد"؟)).
فأجابتها "أمل":
- ((هذي هو)).
فقالت "دلال" في نفسها: لا تضعي أملا في هذه المسألة أنه وسيم لدرجة أنه يستطيع سرقة قلب أي فتاة في الجامعة، لماذا ينظر إلي أنا؟ وتخيلت "دلال" شكلها خلف طاولة الكفتيريا: فتاة عادية الجمال، شعر أسود حريري يرفض أن يتجعد أو أن يرفع على رأس بأناقة، عينان كبيرتان مثل فناجين القهوة. أما "أمل" فهي رائعة الجمال، شعرها رائع بتجاعيده النارية وبشرتها البيضاء النضرة و"إخلاص" عينيها خضراوتان مذهلتان وبشرتها سمراء رائعة.. لا أمل لي في منافستهن.. وعلى الطاولة المقابلة أخذ "محمد" ورفاقه ينظرون إلى قائمة الطعام ويتحدثون عن الرحلة التي سوف يقومون بها نهاية الأسبوع إلى البر للتخييم، لفت نظر "محمد" فتاة شعرها مثل سواد الليل وعينيها مثل خشب الصنوبر إنها رائعة الجمال، فاجأه صديقه "أحمد":
- ((أتحداك.. مالك أمل معها ما في أحد قدر ياخذ منها بسمة على الأقل)).
فرد عليه "محمد" وقال:
- ((أنت تعرفني عدل ما في وحدة قالت لي لا، كم تعطيني إذا أخذت منها مو بس بسمة وقلبها بعد؟)).
أجابه "أحمد":
- ((أبعد عن بنت الناس يا رجال آنه أمزح معك )).
فقال "محمد":
- ((بس البنت أعجبتني، لا تخاف هي مثل باقي البنات بسحرها وبتركها)).
بعد أن أكملت الفتيات غدائهن ذهبت كل منهن إلى محاضرتها التالية، دخلت "دلال" محاضرة مادة الانجليزي وجلست على مقعدها المعتاد لكن ما فاجأها هو جلوس "محمد" على المقعد القريب منها، بعد ما جلست سألها "محمد":
- ((إن شاء الله ما أنزعجتي لأني جلست جنبك)).
فردت "دلال" بسرعة ووقار:
- (( لا، كلنا جايين عشان نتعلم )).
وبعد المحاضرة خرجت "دلال" من الصف إلا أنها سمعت صوت "محمد" يوقفها:
-((لو سمحتي، آنه سألت الطلاب عن أشطر طالب في الصف وكلهم قالوا لي أجي لك، آنة توني منتقل من جامعة ثانية ومحتاج ملاحظات المحاضرات إللي طافتني ممكن تعطيني دفتر ملاحظاتك بنقل منه وبارجعه لك)).
في هذي اللحظة طار قلب "دلال"من الفرح لكنها تكلمت بحزم وقالت:
- ((أكيد، ليش لا[وأعطته الدفتر الذي تحمله بين يديها] تقدر تنقل منه كل الملاحظات وترجعه لي بكرة لأني محتاجته للاختبار الجاي)).
فرد عليها بابتسامة ساحرة وقال:
- ((شكرا)).
التقت" دلال" صديقتيها "أمل" و"إخلاص"عند مقاعد الاستراحة وهي تطير من الفرح وقالت:








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 11:53 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون