منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 10:10 AM   رقم المشاركة : 33
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


الينا بتساؤل: انا ايش
الين: لازم تحبين واحد
ضَحكت: هههههههههههه اما كذا هو امر ولا ايش بعدين انتي وش عليك مني حبيت ولا لا اشش خليك باحلامك الورديه
الين بتفحَص: وعادل

*
*
*

جَلس على مَكتبه بشرود من امره
ليس ككل مره الان زادت نبضات قلبه حين يتذكرها
شعوره ومشاعره ما هي الا اشتياق لها
سَنين وهو يَخفي عن الكُل لكَن تعب
ماذا يَفعل هَل يَحق له ان يَفكر بها ام لا
هل هي نَست وتستطيع ان تكمل حياتها ام لا
عَقله بين الماضي وبين الحاضر
بين الوجع وبين السعاده شعره واحده
هل يَختار سعادته ام يختار وجعه
هل يَفعلها ام لا
هل الحب سَيطر عليه لهذه الدرجة التي تجعله لا يُفكَر ابدا
مَسك رأسه بألم لا يستطيع التفكير من بَعدها
استوطنت تفكيره من سنين لكن الكَتم سَيطر عليه
الوجع تمكن منه لا يستطيع ان يَخبرها بما يَحمل لها
وبما يكَن لها
مَسكت كتفه: تحبها لذي الدرجة
عادل: واكـثر بس وش اسوي ان كان قلبها لغيري
عليا: تزوجها ياعادل انت الوحيد الي تستاهلها انت الي تقدر تطلعها من الي هي فيه تزوجها وريح نفسك عدول حبيبي الحب مو عيب واحلى ما فيه عذابه ان كنت من جد تحبها تزوجها ونسيها الي اسمه عبدالعزيز تزوجها
رَفع رأسه: برأيك اسويها
عليا: اكييد لا تنتظر اكثر
عادل بأمل: طيب نشوف وش يصير جد رسلي رقم شمس لاياد امس كلمك ومارديتي
عليا: طيب الحين برسل له

نهاية البارت

من بعد هذا البارت راح تبدي حكاية ابطالي الي فيها حزن وفرح وكل انواع الالم والشوق البارت الجاي يشمل الكل ويعيش معاهم دون استثناء نغوص وياهم واحد واحد نشوف احزانهم وافراحهم من البارت الجاي حكايا وطيات الرواية تبدي وياهم البارت الجاي بدايه الحكايه البارتات الي راحت تمهيد للجاي

انتظروني يوم الخميس ببارت يشمل الكل وبدايه مفاتيح للكل

محبتكم قمر

... * .`• البارت الخامس ... * .`•


التاسعه والنَصف صباحاً

وقفت على اخر كلماته ما بال هذا الشخص بكُل لحظة يَنقلب لشيء قبل يَومان يُنرفزها اما الان العكس تماماً المَوضوع لا يَبشر بالخير ابدا نَظرت له وهو مُنهَمك بالاوراق بين يَديه
تساؤلات تجول بداخلها لم التَغير هذا ما السبب وراءه تُرى هَل هُنَالك لعبة ام ماذا؟ هل يَسعى لشيء خَبيث ام لا .. لا تستطيع ان تَفكر حَتى عَقلها مُشَوش كُلياً بسبب هذا الشَخص بَقدر ما تَريد الراحة واكثَر عليها ان تَبتعد عن اي شيء من الممكن ان يجعَلها تعيسة استيقَظت من شَرودها على صوته الهادي
كبير بهدوء: حفظتي ملامحي ولا لسا باقي
شَعرت بخَجل من نَفسها وحَقد عليه كَم يُحَب ان يَسخَر ممن هَمست بخفوت: مغرور
اغلَق المَلف والتفت لها بحاجب مرفوع: وبكذا حكمتي مغرور وانتي مو مجربتني
تَراجَعت خَطوه على الوَراء دَون ان تَنتبه شَعرت بالهواء يَخنقها من جَميع الجهات ما بداخلها يَكفيها لا تَريد المَزيد: ووش اسوي فيـك انا ماني جايه هَنا علشان احكم عليك او على غيرك
استَغرب تَوتَرها الذي يَزداد بَكل مَره , يَبدو ان مُهَمته صَعبه جَدا كَيف سَيصل لقَلبها وبأقل من شهرين كَم هَو احمَق: جَربي صداقتي ما تخسرين شي
تَردد الجملة على مسمع اذُنيها سَمعتها قَبل هذه المره ورأت الكَثير من وراء هذه الجمله تحَملت المها لوحدها الَم جَديد لن تتحمله وجع يَنفتح كـتفتح زهرة لا تُريده ابداً هَمست بخفوت: مابي اجرب شـي لا الحين ولا بعدين كذا مرتاحه شكراً
لـمح من الباب الزُجَاجي انَعكاس اكثَر وجهة يَمكن له ان يَكره بكَل حياته ضَغط على كف يَده: ممكن سؤال
اردفت بأستغراب: تفضل
كبير: عمرك حبيتي
كَتفت قبضة يدها بقوه كأن الدم توقف من جريانه كَأن الزمن يُكرر نفسه كالسابق كأن الوَجع يَفتح احضانه لاستقبالها بعد نَسيانها الكثير فَتح مواجع بداخل قلبها الصغير لتعود بها الذكريات قبل سنتين
..
كان احد ايام ديسَمبَر الباردة حَوالي السادسة عَصراً








التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:10 AM   رقم المشاركة : 34
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


ما اجمـل شيء على قلب فتاة ان تتزوج بَفارس احلامها بَشخص تحبه ويحبها يحترمها , يَقدرها هذا كـان حَلمها الذي سيتحقق بعد اسبوعين لا اكثـر
اسبوعين فقط وستكون معه تحت سَقف واحد وبـ الحلال دون ان قَيود انتَبهت على كَتابه كان على الطـاوله التَقطته وتَوجهت لخـارج البَيت لتَذهب وتَعطيه الكَتاب فـ بالغد امتـحان بهذه المادة قادت الى بَيته
كانت كـطير حر يطير لبيته , كانت على الدوام البَسمة مُرتسمه على شفتيها لم تَكن تعلم ما يَنتظرها وما يَمكن ان يَحدث معها هُنَالك وَصلت بعد مَشوار لا يَقل عَن نَصف ساعه وَصلت لمَنزله او شَقتهما كـما يُقال لها اخرَجت المَفتاح ودَخلت , استَغربت سكون المكان وهدوءه المُريب بهذا الوقَت وكَالعاده يكون يدرَس تَوجهت للغَرفة بهدوء
سَرعان ما تحول الهدوء لـصدمه وهي تَسمع اصوات ليس بصوت واحد يَصدح بأرجاء الغرفة .. فَتحت البَاب لـ تتحول نَظراتها لصَدمة كُليه تماماً تجمد عقلها من التفكـير بسبب هول صدمتها منه
وما اصَعبه من شعور وما اوجعها من لحظة و اثقلها من دقيقة , شعور مؤلم هو شعور الخيانة خصوصا ان كان من اكثر شَخص تثق به سَيجعل منك رماداً عقلها لا يستطيع تصديق انه خانها ومع مَن؟ مع رؤى وقَبل زواجهم بأسبوعين فقَط تَشعر بأنها مُغفلة حين وَثَقت به وصَدقته الان تحطمت كُل احلامها امام عينيها قَالت بعدم تصديـق: قبل اسبوعين من زواجنا يا طارق اسبوعين بــس ومين يدري ان كان قبَل ليــــــــــه تكــــــــــلم ليه ايـش السبب تخوني ليه
اقتـرب منها واردف ببرود: ليه لازم تسألين نفسك اول ذا السؤال بعدين تعالي وعاتبيني ان لـقيت الي كنت ابيه بغير زوجتي وش تسميها ذي؟ وازيدك من الشعر بيـت ما خنتك لاول مره بس انتي غبيه وبسرعة تنخدعين وش اسـويلك يعني تدرين وفرتي علي صعوبه اني اقولك
رَمت الكتاب بوجهة: حقــير
خَرجت من المكان بقلب مَكسور مجروح خرجت والدموع تُغشي رؤيتها لم تشعر ببرودة الجو فَنار قلبها طغت على البرودة نَزلت دموعها ومع نزولها نَزل المطر وما كان اصعبه من يوم قارص البرودة كَبرودها الان مُدمي لقلبها الرقيق واكثر
كانت هذه الذكرى تحول كبير لها نَضج لها برود واختيار مُناسب تعلمت دَرس من تَلك التجربة تلك التي تجعلها تحارب عيونها كي تنام تلك التي تجعلها تخشى الاحلام
عادت لواقعها
رَفعت عينيها واردفت: سوري بس خصوصياتي ماحب احد يتدخل فيها , تبي شي ثاني دكتــور لو اطلع
كبير بهدوء: تقدرين ترتاحين الحين
عادت لها ذكريات الماضي لتَنزع من شفتيها البسمة زَفرت بألم من جهة اخيها ومن جهة اخرى وجع الذكريات حقاً لا تتحمل اكثر من هذا طَفح بها الكَيل اخذت لها شيء تأكله وجـلست على احدى الطاولات
تذكرت ذكريات طفولتها , ابتسامة الطفولة وجمال ايامها .. تسللت ابتسامة صغيره لهـا سَرعان ما افاقت على صوت هاتفها ينبها بوجود رساله قرآت الرساله لم تَهتم لها رَمت الهاتف بجانبها
جـَلست بجانبها: اووف تعببت
نَظرت لها: من ايش تعبتي ست سمر
ارتشفت من عصيرها البارد قليلاً ثم اردفت: مادري من وش بالضبط الي اعرفه اليـوم دخلت على احسن عمليه ممكن احصلها بكل فتره جلوسي هنا
الماس بلا مُبالاة: بحصل الي احسن منها
سمر بسَرحان: اما عليــه نَظرات تسحر سحر ياختي وش جمال وش هيبة ووش هدوء
اردفت بتساؤل: وش المريض ذا
سمر بنفي: وش دخل المريض اقصد الدكتور
الماس: ماعرفتي اسمه
سمر: الا عرفته بس استغربت الاسم مو عربي اجنبي
الماس: وش اسمه
سمر: مـارك , انو يتكلم عربي ومسلم وكل شي بس فيه ملامح اجنبية مثل لون شعرة وعيونه والباقي عربـي
الماس: خليكـ منه مابتتزوجينه بكره
اردفت بغيض: بايخه
الماس باستغراب: الا اريج مو مبينه اليــوم
سمر: اكيد مشغولة بكذا وقت دكتور اياد ماصار وقت لاستراحته الا انتي وش سالفتك مع الدكتور كبير
عَفست ملامح وجهها: وش في بعد
سمر: ليه تغير حالك من اسمه يابنت
الماس بلا مُبالاة: وش يصير مثلاً بصير احبه وانا ما اعرف جربت الحب مره ومابي اجربه مره ثانيه
رَفعت رأسها بصدمه: للحين تتذكرين وش قلنا مو نبي ننسى كل شي
حَركت اصبعها بحركة دائريه على الكوب واردفت بذهن شارد: وش الي انساه الخيانة لو الكلمات الي كانت مثل السـم علي وش انسى الناس الي كانت تتكلم لو انسى وجهة رؤى الي مَعاي اربع وعشرين ساعه تذكرني بالي صار اكرهم هم الاثنين الود ودي اقتلهم واخلص
مسكت يدها كانت كـ برود الثلج مع ان الجَو حار: الماس ايدك ثلــج من وين جاية انتي
اكملت كلامها: وش فايده الاحساس وانا ما احس بالبرد او الحر صرت قطعة حجر ما تحس بشي وش فايده الكلام الي اقوله احســاسي ميــت من زمان ..لم تُكمـل كلماتها شعور غريب تولد بداخلها منعها من ان تُكمل قَولها
شَد على يدها: انتي وش فيك اليوم جنيتي رسمي بابا اصحي الزمن راح وما يعيد نفسه احنا بكل يوم نعيشه فرصة جديده لنا ياخي ليه متشائمة كذا ما مات لك احد الحين ولا قالوا لك وماسمعنا خبر يحزن وش فيــك
وقَفت من الطاوله واردفت: والحين رحتي على الاموات يا سمر ليـــه
رمشت بعدم استيعاب: لا انتي اليوم مو طبيعيه ابد احسن شي اخلي اريج تشوف وش فيك احسن
اردفت بلا تفكير: وتتهَربين
قَالت بَصوت اشبه بالمُرتفع: مجنونه وقسم مجنونه مين الي يتهرب من واقعه انا ولا انتي مين الي عالق انا والا انتي مين لا تسووين نفسك معقده عاد مللتيني عاد يكفي
كَل من في المَكان يَنظر اليهم خَصوصا من كان معهم بنفس الدُفعة والجامعة , نَظرات مصدومة للاغلب من المعروف عن هاتان الفتاتان لا تتشاجران ابدا ماذا حدث الان لتتشاجرا هكذا يَبدو لهم ان صَداقتهم ستصبح على المَحك
دَخلت المكان بأستغراب من الجو المُكَهرب هَمست: سنان وش صاير هنا؟؟
سنان بنفس الهمس: الحقي عليهم شكلها بتعلق بين سمر والماس والسبب مجهول للكل اريـج شكلها هالصداقة ان ما تماسكت الحين ممكن تنهار
تَقدمت ببطء وكلماته تدور بداخل عقلها وصَلت للفتاتان: وش صاير الحين انتي وياها
سمر بانفعال: اسأليها مو تسأليني انا هي الي حابسه نفسها داخل زجاجه ما تطلع منها هي المعقده ماتبي تفتح نفسها للحياة تملل الواحد غصب عنه .. تنزعج من شي تعكر يومها ويوم الي وياها كمان تتذكر اشياء تزعجها لازم الي معاها يتعكر مزاجه
صدمة
... صدمة
.... صدمة كُبرى عليها توقف الزمن لبرهة لها ما بال الايام عليها كل يوم يَكون اقوى من الذي قبله كَل يوم تكون الضربة اكبر من التي قبلها ليست بالقوة المطلوبة لتتحمل كل هذا .. أيعقل كل هذه السلبيات بداخلها كل هذه العيوب تعترف ليست كامله لكن ليس بهذا السوء ابدا
دخَلت رؤى بكَلام اقوى من كلمات سمر: ومغروره وشايفة نفسها وانانيه بقوة
اريج بحده: وانتي من سمح لك تتدخلين بينا ها روحي لشغلك وانتي ساكته ..* التفتت لسمر .. سمور انتي وش صاير لك لا يكون رؤى لاعبة بعقلك ياهو ليه ساكته تكلمي
سمر بقهـر: ما لعبت بعقلي ولا شي ..* اكملت كلامها .. الحمدلله امك وابوك ميتين تدرين ليه؟ لو عندهم بنت مزاجيه مثلك كان ماتحمل وصار له شي .. التفتت لتخرج كانت صدمتين الاولى وجود جَميع الدكاتره والثانيه ما سمعته
الماس بهدوء: يمكن ما تحملوني اذا صديقتي الي عاشت معاي من كنت صغيره ما تتحملني كيف هم بس انتي ما جربتي تعيشين بدون ام ولا اب ما ماتت امك لما ولدتك وجابتك للدنيا ما تركتك بيوم عيد ميلادك وحيده وبكل خطوة كانت معاك ما جربتي ..* اكملت بصوت مبحوح .. ما جربتي تروحين اختبار وبالقوة تجاوبين فيه ولا جربتي تخلص الدراسة علشان ترجعين لاهلك تلاقيـن ابوك ما يتذكر مين انتي حتى ما يعرف مين هو حتى وليه ما يعرف نفسه؟ لان مريض بالزهايمـــر ما جربتي تدخلين تخصص علشان هدف مو لان حلمك كذا ما جربتي انك تبين تبشرين ابوك حتى لو كان مو متذكر منو انتي وتقوليلة نتيجتك يقولون لك مـــاات مــــات دون لا تشوفينه لاخر مره وكل ذا مو شي لما تنصدمين بشخص وثقتي فيه سنين وسنين وش تبــــــين بعد كل ذا ولـازم اضــــحك
اريـج بصدمة: زهــايمر ؟؟ ليه ما قلتي لاحد
سِنان وهو يَقترب منها: صح مافي شَخص كان يعرف بمرض أبـوي حتى اعز اصدقائه لسبب خاص فيه هو ..* هَمس بأذنها .. بلا دموع
اردفت بصدمة اكبر: سِنان وابوك وش السَــالفة احد يفهمني ؟؟
اردف بهدوء: سِنان اخوها الثاني او توأمها من الرضاعة ابــن زوجة ابوها اكبــر منها بـ 3 اشهر بَس دَرست بلندن ..* التفت على سمَر .. واعرف كل شيء يخصها سواء سلبياتها او ايجابياتها وما اسمح لاحد يحكم عليها كذا مفهووم
اغشَت عينيها الدَموع هَمست له: سِنان الله يخليك ابي ارجع البيت راسي يوجعني وو .. لـم تَكمل كلامها حـتى سقطت بين يده مُغشى عليها
حَملها واردف: دكتور خلدون ممَكن اخذها للبيت







التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:10 AM   رقم المشاركة : 35
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


اريج بعصبيه: مرتاحه الحين ولا تبيـــن اكثر تدرين الحين انتي ورؤى واحد بالنسبه لي او لـ الماس نفس الجرح مافي فرق خَساره السنين الي راحت
كبير بهمس: يا حبيبي وش كل ذا حقد بقلبها
مارك: اوو حرامات مافي صداقه حقيقية بذا الزمن
اياد: وش رأيك بكف يعدل وجهك ذا قال مافي صداقة قال اجل احنا وش تسمينا
مراد: اسكت والي يرحم امـك
مارك وهو يَلوح بيده: اروح اشوف المريض احسن
تَوجه كُل واحَد لعَملة وكأن شيء لـم يكن منهم من مُستغرب للان ومنهَم غَير المُصَدق ومَنهم المَصدوم واخـَرين

...¤¸¸.•´¯`•.¸•..>>--»?

العَاشرة والنَصف صَباحا ~

بأحد المقَاهي الهادئة بـَعيداً عن ازدحَام كُل الحَشود وازعاجهم .. وضَع النادل كأس العصَير البارد امامهُما مع قَطعه من الكَيك
رهف بأندماج: ايوه وما قلتي لاحد وش سويتي
هَزت رأسها بالنفي: مافي احد يَعرف بس تصدقين خـايفة وش ممكن يَصير الحين غبيه جد انا غبيه
رَفعت رأسها لها بهدوء: هدوله وش السالفة انتي ما سويتي كذا بقصد شين كل الي كنتي تَبينه يَفرح قَلب الطَفلة لا اكثر ولا اقل
صَمتت لبرهة كَلام صديقتها صحيح ولـم تَقصد شيء اخَر لكـن شيء بداخلها يَقود بها للتفكَير بالامر ما ان كانت فَعلت الصَواب ام لا: ما ادري وش سويت
ارتشفت من عصيرها: خَلصينا ياهو ما قـالو وافقتي وانتي متزوجة
تَرددت الكَلمة بداخلها هَمست بخفوت: متزوجة؟
رهف باستخفاف: ايوه اجل وش نهاية كل بنت مو تتزوج اجل وش نهايتها
شَردت قـليلاً بفكرها المُشَوش
تتضارب مشاعرها !!
تعصف بها !!
هنا وهناك
بين الحاضر وبين المُستَقبل
ما بال قـلبها يَخفق بشَده !!
ما بال فكرها مُشوش ولا تـعلم ماذا تفعل
ما بال هذه الثورة الجنونية بداخلها ولمَ هذه الثورة
هل هذه ثورة العشَق والهَيام ام ماذا
هل الحَب تَسلل لها من بدأ الامر ام ماذا
عَقلها يَنفي الامر وقَلبها العـكس
ماذا تعرف عن الحب لـيست سوى هَاوية تماماً
ماذا تَعرف عنه وكَيف تعرف اصلاَ
مَجرد كتابات الكترونية ولا صَحة لها
مَن الممكن انها تَكون اشاعات
تعلم من المواقع الالكترونية كُل شيء عَنه ومنذً زَمن طويل ليس من الان ولا قَبل يومان
ان لـم يَكن حَب ماذا يَكن
لمَ ارتادت كُليه الفَنون
لمَ تذهب بعيداً حين يُذكَر اسمه هَو
لمَ للان تبحَث عن جَديد اخباره فَقط
لمَ هي حَريصة على مَعرفة كُل شيء عنه
والكثير الكثير من الاسئلة
ولا يَوجد لها جواب للان وما ان كان يَوجد لن تحصل على الاجابة الان وحدها الايام ستكشف جواب كُل هذا
ما كُل هذا الهَراء الذي بداخلها ما كُل هذا التناقـض
لوحت بيدها امامها: هديييل وين رحتي
ابتسَمت: معاكـ
رهف بنص عين: واضــح المهَم امشي خلينا نروح نتسوق
توسعت عينيها: قبل يومين متسوقة وش ذا طمــع
اردفت بغرور: اجـل انا رهف بـنت اكبر رجال في تجارة تبيني اتسوق من شهر لشهر
هديل ببرود: مو لايق عليك الغرور
رهف: احرجتي تواضعي هههههه
هديل بهبال: بأي وقت حاضرين للطيبين
رهف: وجع يوجعك خلينا نـمشي
دفَعت الحَساب وتوجهت الاثنان للتسوق
رهف مَشت قبل هديل واصبحت امامها تَكلمت وهَي تمشي بالعَكس: متحمسه لشي بس وش هو ماعرف
هديل بصوت ضاحك: يا مجنونه امشي مثل الناس لا تَصدمين بخلق الله
رهف بنفي: لا مابيصير شي بعدين الطريق فــ .. لـم تَكمل كَلامها حَتى صَدمت بَشَخص مَا
انزَلت رأسها كَي لا تَضحك على جنون هذه الفتاة
صَمتت وبَترت كَلماتها شَعرت بأحراج كَبير يَنساب لداخلها حَقاً مُحرَجة كان يَجب ان تَكون اكثر حَذراً هَمست بَصوت مُرتَبك: آسفة مـ ـاكن قَصدي








التوقيع :
****

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:11 AM   رقم المشاركة : 36
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


ما أن ذهبت الفتاتان
نَظر لصديقه بحزن: مروان نظارتي الشمسية انكَسرت
رَبت على كتفه بَمزح: مو مشكلة سِنان عظم الله اجرك فيها العصر ندفنها هههههههههههههههههههههههه قسم انك مجنون
سِنان: ووجع يوجعك مو وجه اشاركك احزاني امشي قدامي
لازال بنوبة الضحك: الواحد يحزن على شي يستاهل مو انت على نظارة
سِنان: خَسارة الـ 25 يورو
عبس ملامحة: مالت عليك من بخيل امشي قادمي امشي
لـف له: بس تصدق احس نفسي شايف البنت ذي
مروان بأستخفاف: احلف بس شايفها بالله ووين شايفها حتى ثانيتين ما طولتو اقول امشي وانت ساكت الا انت مو لازم بالمستشفى
سِنان: سالفة طويله المهم طلعت من اول يَوم
اردف: ما اشك انك بتنفصَل بعد يومين
سِنان وهو يَمشي: ابي اكـل شي بعدين تمشي معاي اشتري نظارة شمسية جديده مفهوم
قال: امرك عمي هههههههه
مـن ناحية اخرى
لـم تتَكلم بكَلمة منذ ان توجهت مع هديل
هديل باستغراب: رهوف وش صار الحين
قـالت بأحراج: قسم بالله احراج
ضَحكت بخفوت: وذي اول مره تسويها مثلاً ليه كل ذا الاحراج وبالموقف ذا بالذات
رَفعت عينيها لـَها: مادري مادري خلينا نَروح من هنا
هَديل: لحَظة لحَظة ابي اشتري نَظاره شمسية تجين معاي
رهف: امـشي يمكن تعجبني وحده واشتريها
هديل: خلينا نشوف ذا المـَحل
هَزت رأسها بالايجاب
دخلت الاثنان المَحل
التفتت لها: رهف وين رايحه انتي خلينا نروح من الجهة الثانيه
رهف: وش معنى ذيك
رَفعت كتفيها: مالها معنى بس كذا متعودة على الجهة الثانيـة
رهف بهمس: مجنونة انتي .. طيب
تشعر بحرية
تشعر بمعنى الابتسامة عندما تكون معها لسبب او دون سبب تحبها: مثلك اممشي
رهف بتوتر: مادري ليه بحصل احراج ثاني بسببك
هديل بلا مُبالاة: الاول بسببك واللهي .. الحين امشي وانتي ساكته تماام
مَشت دون حَرف اخَر وَقَفت فتره تَنظر لعَل احدهن تُعجَبها لـفَتتها واحدة سَوداء بَسيطة مَسكتها بتمعن سَمعت صوت من ورائها
..: بس ذي للشباب مو للبنات الا ان كانت لاخوك
فـتَحت عَينها على وَسعها ما هذا الاحَراج الذي يَصيبها اليَوم قَبل قَليل صَدمت به والان بنَفس المحَل اعَادت النَظاره لمَكانها .. مَدت يَدها للاخرى وسَحبتها مَشَت دَون اي كَلمة
نَزف قَلبها حنين لمثَل هذه الكـلمة تمنت لو كَـان لديَها اخ لكان سَند لها لـكان مَصدر سعادتها لكَن ما فائدة من التَمني
اعطَت البائع ثَمن النظارة .. التفتت تَبحث عن هديل فالمكان بات يخنقها الان سَتبكي بأي لحظة ثوانِ حتى رأتها امام عينيها
هديل بقلق: رهف وش فيـك كذا
اردفت بصوت مخنوق: ابي اطـلع من هنا
هديل: بس ثانيه .. طيب امشي خلينا نَطلع
حَال ما خَرجت بقَليل ارتَمت بحضنها
هديل بقلق اكبر: رهــــف اعصابي بتتلف قولي وش فيـك الحين
ردت بصوت مبحوح: ابي اروح للبيت
مُسَغربة حالها قَبل دقيقة لا اكثَر تضحَك اما الان سَتبكي ماذا تغير بهذهِ الدقيقة اردفت بصوتها الحنون: قلبـي تكملي وش صار بدقيقة علشان تتغيرين كذا
قالت بصوت هامـَس: وكـمان شَفته بَـالمحل شَي بداخلي بيموتني هديل بيموتني كل شي عندي ويوصل لي قَبل لا اطلبه عنـدي اخت تفهمني وعندي ام تهتم فيني وابو مو مقصر علي بشي كل انواع الاجهزة وكل شي احبة موجود بـس ماعنـدي اخو بـس اهــم شي لي ناقَصني مابي كل الشهرة ولا بطاقة المصرف ولا اي شي بس ابي اخــــــو يفهــمني ..* ارتفع صَوتها دون ان تَعلم .. ماااابي شي بعــد كــذا
شَدت على حُضنها: امشَي خـلينا نَروح الحين تبين اجيب لك مويه تشربيها
هَزت رأسها بالرفض: مابي بس ابي غادة
هَديل: طــيب قلبي خلينا نمشي

يتبـــــــع?
دقت اجراس السَاعة تُعلن اعتاب مُتَصف اليَوم عند السَاعة الثانية عشَر مُجتَمعين حَول طـاولة الاكل ولو لـم يَكن مَوجود لحَدثت حرب عالمية
يَستغرب دائما لما العَلاقات لدية دائماً تكون عكسية هو يَريد الراحة فَـيأتيه التَعب من حَيث لا يَشعر
الكُل يَرجع للبَيت من اجَل الراحة على عَكسه يَجد حَروب وكـوارث وزَلازل في البَيت
اخَذ قطعه من الخُبز واردف بلا مُبالاة: زوجــاتي
ارتَفع رأس كُل واحَده منهُن
اكـمل كلامه: بتزوج الرابعة ارتَفع رأس كُل واحَده منهُن
اكـمل كلامه: بتزوج الرابعة
تَركت الشَوكة وقالت بَصوت مُرتفع: لا والله ناقص بس تجيب الرابعه بالله ثلاثة ما يكفوك جَد انك عديم احساس
فادي بحده: صوتك ما يعلى علي ولا اخذي اغراضك والباب يَوسع جمل مفهوم







التوقيع :
****

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 01:32 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون