منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 10:11 AM   رقم المشاركة : 37
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


نَظر لها واردف بأستخفاف: وليه انتي مين بنت الوزير لو ماخذ راتبي من ابوك ..* التَفتت لها كانت ساكته .. وانتي سَت مايا ماعندك تعليق على الموضوع
تَركت كأس الماء واردفت: وليه اعـلق الموضوع عادي بَعدين انت تعرف الظـروف الي خلتني اتزوج منك بعدين ان كَنت بترتاح معاها احسن من الجنيتين الي هنا الف مَبروك مقدماً
دانيا بعصبيه: مين الجنيتين سَت مايا وبعدين ايــش الظَروف الحَرجة الي خلتكم تتزوجون علمونا
رَفع نَظراته الحاده لها: وبعدين معك الحين لازم تدخلين بشي ما يخصَك قسَم بالله ان تكلمتي مره ثانيه بكذا او فتحتي الموضوع او سمعت انك مضايقتها وفاتحه كذا موضوع ياويلك ..* وبصوت اعلى .. مفهَــوم
بَلـعت ريَقها واردفت: مفهوم
وقـف: مايا ان خَلصتي اكلك تعالي للمكتب وبطريقك كوب شاي .. اكمـل سَيره
قمر بقهر: ابي افهم ليه يفضل ذي عليـنا بالذات وش المميز فيـها
دانيا بخبث: اقول مـايا ولا مرة خبرتينا عن اهلـك ولا مره رحتي لهـم
مايا ببرود: ما يخَصك فيهم خليك بشَغلك .. وقَفت من مكانها مُتوجهة للمطبَخ اخَذت كوب الشاي وتوجهت لمكتَبة دَخلت المَكتب ووضعت الكوب امامه
فادي: ما تبين تعرفين ليه بتزوجها
ابتَسمت له: ولاني اعرفك متأكدة في شي ببالك تبي تَنفذه او شي تحققه لها .. ويَمكن تخـلصها من شي صــح
وضع الكوب على المَكتب وجلس بجوارها: بصَراحه هي بنت عمتي انا اكبـر منها بـ11 سنه المهم هي ما تشـوف ابوها متوفي من لما كانت بالابتدائي امها تَزوجت واحد ثاني بطلب من جدي بس كان عنده ولد ذا تقريباً الحـين عمره 26 ما انكَر الرجال ينحَط على الراس بس الابن الله يستَر منه سكير وراعي خرابيط كَثيره و اكـثر من مَره حَاول يَعتدي عليها
مايا: اممم وانت تبي تخلصها من ذا الولد وكمـان تبي تخليها تسوي عملية علشان يرجع لها نظرها
هَز رأسه بالايجاب: بس خايف عليها من الجنيتين الي عندنا
ابتَسمت: لا تخـاف انا معاها
فادي: بسألك سؤال
مايا: اسأل
فادي: ما تغارين لان بتَزوج
مـايا: مو لازم احبك علشان اغار ..* نَظرت لتعابير وجهة .. امزح امزح احبك ايوه بس حبي لك كـ حب اخت لاخوها وانت تعرف مُستحيل احبك مثل م الناس تفكر مستحيل احب من بعده.. *وَقفت واكمـلت كلامها .. بروح الحَين
خـرجت مُتَوجهة لغُرفتها مع كَل خَطوه تعود لها ذكريات الماضي اصبحت اسيرة للماضي واسَيره لذكرياته لا اكثَر فَقدت الشعور من بعد مَماته
وَصلت بعد تعَب بالنسبة لـها اغلـقَت الباب وارتمت على سريرها نَزلت دموعها بهدوء لـتَخالط الوَساده بوجع كَوجع قلبها الان
كَل يَوم تأخذ جُرعَات من كأس الحنين بصـَمت حنين لصَوته , لكَلماته , لكـل شيء كانت تَفعله معه عَرفَت الحَب على يَده ولن تَحب من بعده ولا سَتفكر حتى اصبَحت اسَيرة له من سنتين واكتَر لـم يَدخل احد حياتها كما دَخل هو وخَروجه من حياتها كأن من اصعب الاشياء على قَلبها
قدر , كَلمة من ثلاثة احرف كبيرة المعنى ولا يَمكن لاحد السَيطره عليها سوى خالق الكون فَقط قَدرها هكذا لـم تعترض فالسلطة لله وحده ولا اعتراض عليها
اسَم واحَد داخل قَلبها ولا احد سواه سكن بداخلها " سَـيف " ما تَفسير اسمه بالنسبة لها حيَاة لكن الحياة ستنتهي قَلب لكن صغير بالنسبه لحبها وجَع يَستحيل ان تَصفه كهذا
تَوجهت للحَمام " اكرمكم الله " توضَت وفَرشت سجادتها لـبست مَحرم " جلال " الصلاة وفَتحت القرآن بيديها واخَـذت تَرتل بخَشوع ما هي دقائق حَتى شَعرت براحة نَفسيه تَتسلل بداخلها
همسة احَبتي " القرآن نَور الحياة وايمانها وان هَجرته عَشت بَظلام دامَس "
بعد ان انتَهت طَوت سجادتها وتمددت على السرير
اخرًجت صَورة تَجمعهُما هما الاثنان لـكي تستطيع ان تَنام
الشوق لهيب قاتل يَقتل كُل مَشاعر من بعده لـيصبح المُسَيطر فَيفقدنا السَيطره يَجعل هَيجان في دواخلنـَا ونحن نحتَرق بها



...¤¸¸.•´¯`•.¸•..>>--»?



بـ مَركز الشَرطة خَصوصاَ غُرفَة التَحقيق
كَتف يديه وهو يَنظر من الزُجاج: مو راضي يعترف برئيس خليتهم
هَز رأسه بالرَفض: والله يا عادل مو راضي ابد يبي له تربية من جديد علشان يتكَلم
تَوجه للغَرفة المُنَعزلة: طيب الحين بشوف شغلي معاه .. دَخل واغلق الباب اشَر للمُحقق بالخَروج
المحقق: متأكد غادل
هَز رأسه بالايجاب: خليك برا مع زياد
المُحَقق: طيب انتبه تراه خطـر
بَقي الاثنان مَعاً
عادل بحاجب مرفوع: وش اسمك انت
الشَاب بكذب: فيكرام
عادل بحده: تلعب علي انت انا مو جاي امثل فلم هندي تعطيني اسم هندي اتكلم مثل الخلق وقول اسمك
الشاب بحَيلة: تبي اسمي وش تسوي فيه
سَحب الكَرسي: ابي اشرب وياك فنجان قهوة وبعدها اخليك تروح
الشاب ببرود: لا تتعب نفسك مُستَحيل اقول لك اسمي ولا مين الزعيم
عادل وهو يَنظر له بتمعن: انت مو سعودي كيف تتكلم حالك حالنا كذا
الشاب: تقدر تقول شخص علمني عليها
وضع يده على خده: يا اخي قول وش اسمك لا تعصبني عاد استغل هدوئي لان عصبيتي مضرة بالصحة ..* اردف بصوت اعلى .. مفهوم
ارعَبه صَوته حَين ارتفع كَصوت اشبة بزئير: اسمي فيكي وانا امريكي ماني سعودي جيت بمهمة ولازم انفذها
عادل بأستخفاف: وش رأيك اخذك لاحسن فندق ولا خلصت مهمتك المهمة كذا اسفرك بس قبلها نشرب شاي
فيكي بملل: ماحب الشاي خليها كولا
عادل بنظرات نارية: تكــلم انت ولا قسم ماتطلع سالم من هنا مين زعيمك وليه انت هنا
فيكي بتفكير واردف بتمثيل بارع: طـَيب وش اخسَر لا قلت لك مليون بالمليون مانت واصل له , انا ما دخلني بأي تفجير صار هنا خصوصا بذي الايام اصلاَ الحين كنت بروح اقابل العَميل بعدين انا جاي هنا لشغل شَريف ونَزية كَنت جاي اشوف عميل علشان صَفقة مع شركتنا وابوي ارسَلني لانه ما قدر يترك الشركة هناك بـ روما فـ جيت انا
صَمت لبرهة وهو يَنظر لعينيه لَمعة الصَدق التَمسها اردف ليقطَع الشَك: احـلف







التوقيع :
<<<التوقيع>>>>

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:11 AM   رقم المشاركة : 38
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


عادل وهو يَقف: طيب روح لشغلك مو انت المشتبه فيه اسفين اخذنا من وقتك كثيـر
فيَكي بخبث خَفي: ولو يا حضرة الضابط اهم شي تتأكدون وتطـبقون القانون .. اتمـنى نلتقي بَظروف احسن من كذا .. مَد يَدة لَيصافحة
بادلة المُصَافحة: ان شاء الله
خَرج من مَركز الشَرطة بأكمله والخَبث يَكسو ملامحة نَظرات الشَر خفية على وجهة البريء وليست براءة ملامحة سوى قَناع وراء عالم الاجــرام مَسك هاتفة واتَصل بوالده ثَوانِ حَتى يَصلة صوت والده اردف بلغتة: اهلاً والدي لا تَقلق بشأن الشُرطة ابداً .. اجل والدي لن تعلم كَم امر اقناعهُم كان سَهل بَسُرعة تَم خداعهُم .. اجل بالتأكيد انا الان سَأذهب للقاء ..* سَيطرت على لهجته الخَبث .. اجل بالتأكيد والدي لـن ادعه يَرتاح بهذه العَشر ايام سأجعل حياته جَحيم حَتى يعتَرف بمكان هذان الاثنـان لكـن والدي انت انتهيت من والدهُم لَم تُريدهما الان .. لـقد فهَمت الامر الان ثأئر قَديم للغاية حَسننا الى اللقاء والدي اعتنِ بنفسك .. لحـظة واحده ابي وماذا اذا كانت الفتاة جميلة هـل يُمكَنني فَعل ما اُريد بها .. حَسننا وداعاَ
انطَلق للمكان المَطلوب بعد ان اغلق من والده
هـذا هَو فيكي ابن اكبر رجل بعالم الاجرام فـي بريطانيا لم يَرث من والده سَوى الحَقد والخُبث على أي كان اتى لآجل والده
عَقلة يَتمحور حول الشَر وحول عالم الجريمه , مُمثَل بارع يُمكَنه خداع ايَ شَخص امامه ويَجعله يَصدقه دون شَك حـَتى لا يُبَالي لآحد وللان لَم يتَجرأ احَد ان يَرفض له شيء
شراسه وراء قناعة المُزَيف من رأسه رقَدمية زَيف زَير النَساء لمَ تَسلم اي واحَده تَدخل مزاجه حَتى لو اخَذها بَقوة
بحَياته امران مُهمان فَقد .. والدة الذي يَعتبره ذراعه اليَمين والامر الثاني نفسه ثَم نفسه وبعدها على الدُنيَا السَلام ان كَان الامر لا يَعنيه
مَن ناحَية الملامح فَملامحة امريكية وبدهائه يُمكَنه ان يَصل لاي شَيء يُريده وان كَان ذلك يَجعله يَتنَكر بَشخصية اخرى لا يَهم
يَخفي كَل سَجلة الاسوَد بثوانِ فقط للان لَم تَستطع الشُرطَة ان تَمسك دليل ضَدة ابَداً ويَبدو ان مَسك ادله ضده هو ووالده من المُستَحيلات ان تَتحقق
يَا تَرى راح يَسلمون من فيكي ومخَططاته او لا ؟

...¤¸¸.•´¯`•.¸•..>>--»?


وَقَفت من مَكانها اردفت بلا مُبالاة: وانا ايش علي بَـ عادل
الين بحاجب مرفوع: تعرفين اكثر مني انا انتي وش تسَوين مو انا
اغمـضت عينيها لبرهة وبداخلها صَراع
ليسَت كَـ السابق لتنخدع بَسهولة كَكل مره وليس لها القَوة للتحمل اكثر تعبت ولا طَاقة لها: هو وعزيز واحد مافي فرق بينهَم مافي من بين الاثنين واحد يَستاهل ولو شوية حَب
ضَمت المخدة: بسألك انتي ما كنتي تحبين عزيز ليه وافقتي تتزوجينه وليه كل ذا ؟
نَزف قَلبها من جديد تَنسى وما الَنسيان سَوى وهَم , بكَل لحظة تَمر عليها تَدق اجرَاس الوَجع على اعتَاب بَابها , بكَل يَوم تَأخَذ شَيء مَن وَقتها فَقَط للوَجع الذي لا يَستأذن منها حَين دخولها , صَعب عَليها التَظاهر اكثَر من هذا , تَحاول النِسيَان لكَن مُحَال ان تَنسى ولو للقليل القليل , حَال ما تتذكر انها كَانت الضَحية مَن لُعبَتهَم يَضيق بَها الكَون وما بَه , زُجَاجَه عَطر مَكسورة حَيث انَتشَر عُطرَها بَكَل مَكان وبقي الزُجَاج مَرمي عَلى الارَض دَون ان يَلتَقطه احَد مـَا , ومَا بال ان كَانت كزجاجه مَكسورة لا يَمكن لهَأ ان تتَحرك بَحريه كَسابق عهدها نَزيـف حاد بداخل قلبها , وَجع اصَم داخلها وما بأل حَنينها اَصبح مُتَمرد عَليها الان هَل يَعرف النَسيان لهَا باب ام لا يَعرف , تَفكيرها مُرهَق احسَاسها مُتعَب , ليَلها طَويل وبَكائها كـعويل , تعَبت والتَعب سَيطَر على جَميع خَلاياها العَصبية اغمَضت عينيها واردَفت: ايوه ما كنت احبه ولا حَبيتة بَيوم بس وش اسوي لو صرت بينهم بس لعبة والي يَفوز فيها يَحَصل الي بباله , صح حــبيت عادل مو عزيز بس ما دريت انتي بس رهان بين الاثنين وانا كَنت جائزة الي يفوز منهم طيب اتركينا من الرهَان يجي ويتَهمني اخَونة مع عزيز وش يعني ذا صَدق لعبه عزيز وكذبني انا والثَاني كَمل السالفة وخلا كَل واحد جاي ورايح يَتكلم علي , ما احب واحد من الاثنين ابد اكرهَم هم الاثنين خصوصا عَادل بقدر حَبي له قبل الحين اكره واكثر
مَسحت دموعها: خلينا نروح نساعد ماما بالمطبخ
اليَن: اممممم خلينا ننزل نحوس بالمطبخ شوي
الينا بحاجب مرفوع: وايش نسوي
الين: اممم وش يعرفني الحين , بيتزا
الينا: وليه بيتزا بالتحديد
لَم تَفهم شيء: ايش قصدك
اردفت بأبتسامة: سلامتك خلينا نروح
نَزلت للمَطبخ بهَدوء للان لَم تَفهم شيء
سَمعت صوت والدتها: مابي المطبخ يصير حرب عالمية مفهووم
الينا وهي تَأخذ كوب ماء: مع الين ما اضمن ولو واحد% يَظل المطبخ مثل ما هو
ضَحكت بخفة: الا وش تبي تسوي
الين باستهبال: اطبخ
الينا بأستخفاف: جد اول مره ادري .. اجل ان ما طبختي وش تسوين بالمطبخ
الين بعناد: ماحد كلمك انتي
قاطعت شجارهُما: بس بروح ارتاح بغرفتي ان رجعت ولقيت المطبخ مقلوب عقاب لكم مو الخدامه تنظف وانت وياها تخلونه يلمع
الينا: بس انا وش دخلني فيَها يمة
قاطعتها: بلا بسبسة باي حلواتي
التفتت لها بكره: كله منك
ابتَسمت بهَدوء ما ببالها تَحقق وجَعلت شَقيقتها تَخرج من وَجع المَاضي: خلاص عاد ما راح اسوي حرب بتساعديني ولا لا
توجهت لها: ما اقدر اتركك وحدك
الين: اممم في سؤال ببالي
توجهت للثلاجة: اسألي
الين: الخدامة موجوده امي ليه تتعب نفسها وتطبخ
التفتت لها: تدرين وش ذا الفَضول الي فيك .. هههههه سوري بس تدرين فيها ماتحب تخلي الخدامة تطبخ بعدين كلنا متعودين على طبخ امي استفسار ثاني
الين بحاجب مرفوع: لا جيبي لي البيض
يتبـــــــع?

عَند السَاعة الرابَعة عَصراً ~

تَسلل الضَوء لعَينيها ثَوان حَتى فَتحتها بأنزعاج
سِنان: قــومي يا كسولة الحين صار العَصر وانتي للحَين بلا اكل ولا شَرب
فَتحت عينيها ببطء: كم الساعه
اكـل من تُفاحَته: اربعه العَصر
مَسكَت رأسها بألـم: ايــش ليه ما صحيتني فاتتني الصلاة
سِنان: كنتي تعبانه
اردَفت بأستغراب: وين امـي ؟؟
جَلس على الكُرسَي: طلعت لصديقتها







التوقيع :
<<<التوقيع>>>>

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:12 AM   رقم المشاركة : 39
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


ابتَسم: امـير بالمَرسم فووق
التفتت له: ما سألت عنه علشان تقول لي هو وين
رَفع رأسه: عادي عَيونك تسأل عن امير مو لازم لسانك يَقولها اعَرف الي سواه غلط بس كمان لا تَنسين ان الي ماتت تكون زوجته ما يَبي يَحب علشان ما يَخسرها مره ثَانيه وامَير من يعصب ما يعرف مين يَكون انتي لَو شَفتي كَيف كان الصَبح كان رَحمتيه وقسَم حتى النَوم ما نام انا رجعت من السَفر بـ 1 بالليل توقعت الكل نايم بس مانام الليل كَلة سهران واكـَيد ما كان حالك احسن من حالة .. والحَين يا فَراشتي طَيري لمـكانك
تَوَجهت لـه فَتحت الباب بَهدوء وكـ عادتة مُتهَمك بين لوحاته ولا يَعلم من اتى او ذَهب حَتى تَقدمت بخَطوات خافَتة دون ان تَصدر صوت: أسفة
اوقَف يَده للحَظة واردف: علـى أيش
شَبكت اصَابع يَديها: على كَلام امـس و كَمان لازم تتزوج
ما بالهم عليه يَقول يَسار يَقولون يمين , لا يَريد ان يَتَزوج من بَعد زَوجته هَل الجَملة صَعبه لهذه الدَرجة , من بَعدها لا يَريد الوان الحَياة ولا جَمالها فَلا طَعم لحَياته دَونها , ليست بأنانية بَل هذا وَعد لَزوجَته وعَد بمثابة , لا يَهم ان كانت أي فَتاة وحـَتى ان كانت مَلكة جَمال بحَد عَينها لم ولَن تَملأ الفَراغ الذي بَداخله ان تَزوجها , حَياته فَقط لابنَته الصَغيرة الوحَيده التي بَقيت من زَوجته
اخَذ كَمية من الهواء , التفت لها مَسك كتفيها واردَف: المَاس وبَعدين زواج مـَابي اتزوج ولا ترجعين وتعيدين لي كلام امي علشان لجين وما اعرف ايَش بَنتي وانا بَربيها ما احتاج لاحد يربيها معاي كذا مرتاح بدون زَواج يَكفي تفتحون لي نَفس السَيرة كَل مره
شَعرت بأنزعاج من كلامة , تَريد الافَضل له , وهو يَفضل التعب , حَقاَ عَجيب هذا الانسَان لا يَبالي بأهتمام احَد ولا يَريد ان يَشاركه احد احزانه حـَتى لو كان هذا الشَخص من عائلته , لا يَبالي ان كان أقريب ام بَعيد يَفَضل العَذاب وحده , عُزلَته هذه سَتسبب بدماره من الخَارج مَن يَنظر له لكـَم هو فَرح ولكـَن خـالي بالكامل من الدَاخل حَتى مَشاعره اصبَحت خَاليه كَخلو قَلبه , مَاذا يَجب ان تَقول له بعد: طـَيب وسَالفه لجين وهَديل
امير بهدوء: بتنسَاها شوي شوي
..: ما اقسى قَلبك يا اخي لمَ تَحرمني من ارى على وجهك الابتَسامة وانا الذي عَبرت البحار السبعة فَقط لاصَل لك وحَدك
الماس: كذاااااااب جيت وعبرت معاك البحار السبعة يعني وصلت للهند
مرر اصابعه بشعره: لزوم التحطيم يعني لزومه
امير: ههههههه لما تعبر البحار السبعة بوقتها قول لي
اقتَرب بيَنما الاثنان يَتحَدثان لم يَنتبها ما كان يفعل اخَذ الالوان ووضع منها على لَوحة اخية ابتَسم بخبث وشَر: امييييير شووف
التَفت لنَاحيته فَتح عينيه بَصدمة: سِنااااااااااااااان وش سويت يامجنون كااانت ذي لـلمعرض الجاي والله ماني مخليــك اليووم
قَال وهو يَركَض: اتحداااااك تمسكني
ضَحكت على شَكليهُما كَانهما طَفلان صَغيران , الاخوان نَعمة كَبيره يَشعر بها من جَرب حَلاوتها , ذهبت خَلفهما وبَيدها كاميَرتها تُسَجل فَيديو عَن طَفولتهما وَصلت بهمَا للمسبَح
سِنان وهو يَلهث: خلاص امير ما عاد فيني حيل
قال وهو يَتراجع: لا يا روح ماما انت تجي تخَرب لوحتي وتَبي مني اتركك هاااا اقل شي كنت فيها ساعه ما اخليك اليوم
رَجع على الوَراء لَم يَنتبه على نَفسه الا وهو دَاخل المَسبح
امير بأنتَصار: هههههههههههههههههههههههه الحيَن اخذت حقي بدون ما الوث ايدي فيـك قَوم حبيبي قَوم
سِنان ببراءة وهو على حافة المسبح: طيب خلصنا ساعدني اقـوم الله يَخليك
تَقدم وهو يَضحك: هات ايدك
مَد يَده ليده لكَن خَبثه لم يَنتهي حَتى سَحبه ووقَع بالمسبح هو الاخر
امير بصدمة: يا اخي انت شرير بقووة على مين طالع
سَكرت الكاميرا: تـــــــم اعتبروا نفسكم فضيحة الحين
التفت الاثنان وبصَوت واحد: انتي من متى هنا ومن متى ذي بأيدك
الماس ببراءة: ابد بس من اول ما طلعتوا من المرسم والحين بروح انشره بالتويتر وبالفيس وبالانستقرام وراحت هيبه الرسام والدكتوور باااااااااي
التـفت له بقهر: عاجبك كذا الحين بتروح الهيبة حقتي
سِنان وهو يَقف: بدال ما جالس تعاتبني وقوم غير ملابسك لا تاخذ برد
ابتَسم: بس الهيبة
سِنان بملل: انت هيبتك راحت الحين انا الي انكسرت نظارتي الشمسية المفضلة
امير: هههههههه جد يعني ثاري اخذته قبل لا تسوي مقلب فيني
عَبس ملامحة: مالت عليك وعلى الي يشكي لك
خَرج وهو يَجفف شعره: ولا تزعل اجيب لك محل مو نظاره وحده
سِنان بتفكير: مابي المحل اذا صار لك معرض بأمستردام جيب لي وحده واذا اقل من 25 يورو مابيها
امير: ههههههههههه لا وتتشرط كمان وش معنى امستردام
سِنان ببراءة: لاني شريتها من امستردام
ابتَسم له , رُغَم انه لَيس بَشقيقه الحَقيقي , لكن هَو اكثر من شقيق رَغم انه مَرح ومَزوح لكَن ان تَغير يَنقلب شَخص اخَر , يَتحمل مسؤولية نفسه دون الاعتماد على الاخَرين , ولهذا السبب هو ذراعه الايَمن بكَل شيء , ليس من الضروري ان تَكون بينهُم رابطة دَم , فالذي يَجمعهم اكثر من رابط دَم واكثَر من كُل ما فـَي الكَون , اخَين لا يَفَرط بهما بَكَنوز الدَنيا كُلها
امير: بروح اغير ملابسي لا تظل كذا تاخذ برد
ابتَسم بمرح: حاضر استاذ
تَوجه هو الاخَر للداخل يُغَير ملابسَة ارتدى جينز مع قَميص ابيَض ترك شَعره الاسود كما هو دون اي شيء ارتدى شَوز رياضي وَصلت له رَساله من مروان يَخبره بأن اصدقائها يَنتظرونه , نَظر لنظارته الجَديدة , مَن بين جميع نظاراته , ضَحك بهدوء حَين تذكر ارتباك الفَتاة , تناولها بَيده وخَرج صَادف بَطريقة اميَر
سِنان: بطلع مع الشَباب ممكن
امير بحاجب مرفوع: على اساس ان قلت لك لا ما بتطلع
حَك رأسه: ان ما تبيني اروح ما اروح مو مشكله
ابتَسم بهدوء: لا تتأخر على العشا
بادله الابتَسامة: تأمر امر
خَرج لسَيارته الرياضية مُتَوجة لأصدقائه
اما في الدَاخل تحديداً غُرفتها جالسه على الاريكة وبحَضنها الابتوب وبيدها جوالها , ابتَسمت بمرح مع قليل من ذرات الخُبث نَشرت ما ببالها , تَذكرت كَلام الصَباح , عَقدت حَواجبها بأستغراب من المُستَحيل سَمر تَفعل مثل هذا , تعرفها اكثر من نفسها , شيء غريب بالموضوع , لـيس من عاداتها ان تَفعل مثل هذا , ان كانت هي قَطعه منها وتَعرفها اكثر من نَفسها , فـ الموضوع يَوجد به شيء مُريَب استوقَفها التَفكير بالامر حَتى كاد ان يُرهَقها واليَوم الكل بأت يَعرف كَل شيء عنها , ازعجها هذا الامر خصوصا هُنَالك من يَمكن ان يستغل نقطة ضعفها كرؤى , شَعرت بدوار يُلازَمها لَم تأكل من الصَباح توجهت للمطبخ تأكل شيء ما


...¤¸¸.•´¯`•.¸•..>>--»?



اصَلاح الاخطاء بعد مَعرفة انها مُشكَله حَقاَ صَفه عَظيمة سواء كانت لرَجل ام فتاة الاعَتراف بالخَطأ وتَصحيحه شيء من اجمَل ما يَكون
حَين شَعر بخطأ ما فَعل وعَرف الصَواب ذهَب لَتصحيح غلطة , وما اجمَل القَلب المُسَامح الذي لا يَكره او يَحقَد على احَد
ارتسمت على ملامحة ابتَسامه صَادقة فَقدها منذُ زمن ابتسامه نابعة من القَلب , ليست ككل ابتسامة مُزَيفة على العَكس ابتسامة تَخرج من اعمَق مكان وهو القَلب , تَبعث شيء من الراحة بداخله , لكن ابتسامته مهما كَبرت بأعالي المكان ووصلت لعنان السماء سَتبفى ناقَصة حَتى يَجد اخَته , حَتى يَفجَر كُل شيء بداخله وتتحَطم كُل كوابيسه وكَل مواجعه , حَينها يَمكنه العَيش بَحرية افضَل من الان يَمكنه كَسر الحَواجز , لآول مَرة يَشعر بأن المَشي بطَريق اختاره شَخص كَعمة يَنتج منه شَيء جَيد , شَيء يَمكن له ان يَشعر براحة من خلاله







التوقيع :
<<<التوقيع>>>>

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:12 AM   رقم المشاركة : 40
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


ايَاد: السلام عليكم
اردف الاثنان: وعليكم السلام
جَلس على الاريكة: كيفك اليوم يمه
ابتَسمت بوجهة: بخَير يأوليدي وصَرت احسن من سمعت خَبر عادل
اياد بأستغراب: ووش يبي لايكون بيتزوج
هَز رأسه بالايجاب: وعندك مانع وانا ما اعرف
حَط يَده على خَده: ويا حَضي مين تقبل تتزوج بمثلك
عادل بغرور: البنات يتمنون نَظرة مني وانت تقول مين تتزوج بس أأشر على وحده تجي لي
اياد بأستخفاف: اكيد الي بمركز الشَرطة
رَمى عليه الوساده: احترمني يا ولد
ضَم الوَساده لحَضنه: ووش ممكن تسوي
نَظر له بَنظرات خبيثة واردف: اقول اياد ترا المَخده مو شَمس
تَركها من يَديه شَعر بقَليل من الاحراج لآن جدته ما زالت موجوده , نَظر له بنظرات نارية واردف: ما قلت لي مين الي بتتزووجها
الجَدة: يَبي يأخذ ألينا صَديقته عليا
تَقوست ابتَسامته قليلاً: اجل كذا
اما الاخر لَم يَردف حَتى يَعرف بمَ يُفَكر
وقَفت الجده: انا بروح ارتاح بغرفتي شوي صحوني يا عيال على الصلاة
اياد بابتسامه: حاضر يمه ..* التفت له واردف بصدمة.. ايش الجنون الي سمعته الحين
عادل: الي سمعته
اياد بحاجب مرفوع: ضامن انها تقبل تتزوجك بعد كل الي صار
رَفع عينيه: ان تحبني بتتزوجني
ضَحك على تفكيره ثم اردف بجديه: عادل تضحك على نفسك الحين ولا علي فهمني حتى عَليا ما تعرف بكل السالفة لو عرفت اصلا ماكانت خلتك تسويها وتخطبها , انت جَرحتها وجرحك كبير اكبر من ذاك الي تركها وراح وخلا الناس تتكلم عليها , انت لو حبيتها من صَدق ما كنت تصدق كلام مثل كلام عزيز وتتهمها انها خانتك انت وياه واحد عندها حتى لو كانت تحَبك الحين اقولها لك تكرهك مجنون
كَلامة صَحيح , لكن هَو لم فَعل هذا , جَعل عَواطفة تَسَيطر عليه مع قليل من كلام عليا لكـن الان لَن يَتراجع , بَحق يَحبها رَفع رَأسه واردف: هذا مو جنون يا اياد هذا حالة رجال عشق مو اكثَر
رَفع عينيه بهدوء: الي يحب يا عادل ما يهجر , الي يحب ما يترك حبيبة وحده وقت ما يحتاجه
عادل بحاجب مرفوع: والحين لو كانت شمس محتاجه لك بتتركها لو سَمعت مثل الي سمعته
تَقدم منه واردف بثقه: يا عادل حتى لو شفتها مع واحد بعيوني مستحيل اصدقه هو تدري ليه لاني ادري انه يبي يفرق بيني وبينها ولاني اعرفها واعرف انها تحبني ومو ممكن تفكر بغيري , والحَين انت تلعب بالنار يا عادل
اردف بيأس: وقسم احبها وكانت خطيبتي بس وش اسوي الحين
وضع يَده على كتفه ليَخفف من حال اخيه: ارتاح شوي وكل شي بينحل
عادل بضحكه: ههههههه انت لا تواسي ابد وقسم ما ينفع معك اروح ليسَار احسن يواسي احسن منك .. ابي افهم كيف بتحبك اختنا بالله
اياد بحده: ما اسمك لك تتكلم عليها
ضَحك من القلب: هههههه الله يا زمن اياد تأسر قلبه بنت خلينا نشوف بعد ايام ان ما جيت وقلت ابي اسرع الزواج ما اطلع عادل
اياد: انقــــلع من وجهي
عادل: رايح
خَرج ليذهب هو الاخر ليرتاح من بعد عَمليات اليَوم , غَير ملابسه وتمدد على سريرة حَضن وسَادته ونام
...¤¸¸.•´¯`•.¸•..>>--»?


على وقَت الثامنة ليلاً

صُدمت بَطلبه اردفت بحَده: فادي انت بعقلك لما جيت وطلبت كذا طلب ولا واثق اني ممكن اقبل اعطي بنتي لك
اردف بثَقة: وليه يا عمتي وش ناقصني عن غيري
اردف ذاك بتدخل: وانت وش تقول اصلاَ اول شي فارق العمر بينكم وثاني شي انت متزوج ثلاثة وش يَضمن لنا بتعيش مرتاحه معاك
فادي ببرود: سمير ياريت ما تتدخل بشي ما يَخصك
اميَرة بحده: فادي سمير بمثابة اخوها وله الحق مثل ما لي الحق
نَظر له بحقد وهو يَهمس بقلبه" جعل ما لها اخ مثله": طَيب عمتي اسأليها ولا البنت مالها رأي
سَمير بلقافة: البنت مالها رأي من بعد رأي اهلها
فادي بأستخفاف: وليه احنا بَعصر الجاهلية وبعدين عَمتي متعَلمة ومانها بحاجة تاخذ اذن بالي تسوية منك
شَعرت بشَحونة الحَديث بين الاثنين , وان لم تتدخل سَيحتد النقاش , ولا احَد يَضمن النَتيجة خصوصا ان غَضب فادي اردفت: انت ليه مصر تاخذ هالة وانت عارف بوضعها
فـادي ولازالت نَبرتة الواثقة: لآني مابيها تَروح لواحد غَريب وش يَضمن لك تعيش مبسوطة لو تزوجت من برا العايله
رفعت حاجبها: ووش يضمن لي تعيش معاك مبسوطة؟
ابتَسم لها: لاني تربيتك اكيد ماعندك شك انها بتكون مَبسوطة مع واحد متربي على ايدك
وكأنها بدأت تقتنع: والعمَر؟
فادي: ماعندي مشكله فيه
اميره: زوجاتك؟
فادي بأبتسامه وكأنه وصَل لمطلَبه: مايا موجوده وقت اكون بالشغل مستحيل يَحصل لها شَر
سمَير بمحاوله افساد الامر: ووش يَضمن لنا ماتكون مثل زوجاتك يا اخ ذا زواج مو لعبة , مافي عندنا بنت للزواج بمثلك والحين برا بلا مطرود
اميره وهي تلتفت له بقليل من الحده: سمَير الولد يكلمني انا مو انت فـ خليك بمكانك الحين بدون لا تتكلم
سمير بقهر: حاضر يمة
التفتت له واكمَلت: طَيب واهلك ؟







التوقيع :
<<<التوقيع>>>>

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





الساعة الآن 10:57 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون