منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 10:06 AM   رقم المشاركة : 21
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


اياد بهدوء: بطَريقك قولي لـ سَمر تَجهز نفسها تدخل للعمليه وغيره لا .. تَركها ومَشى
فَتحت عينيها بصدمة كل ذا وما ادخل معاه مَشت بعصبية
ريَم: ههيي
وَقفت بهدوء: تَكلميني انا ؟؟
ريم بسخريه: لا اكلم الجدار الي وراك وش رأي
سَمر بلا مٌبالاة: اذا تكلميني انا اول شَي تعلمي الاحترام والحين اخلصي وش تبين جَاية لي
رَيم بنَرفزة: جاية اشوف جمال عيونك , يقول الدكتور اياد شوفي غرفة 15 اذا المريض جاهز علشان العملية وجهزي نفسك تدخلين العملية معاه
رَدت بهدوء: وانتي وش موقعك اجل علشان يبيني
ريم وهي تمشي: مادخلك الحين روحي لشغلك

مَن ناحية اُخرى دَخل غُرفة الدَكتور خلدون
اياد بأبتسامه: ممكن دكتور
بادله الابتسامه: هلا اياد تفضل
دَخل الغُرفة وجَلس على المَقعد: بَصراحة مو عارف من وين ابدي
خَلدون: من وين ماتبي ابدي اسمعك
اياد ولازالت ابتَسامتة على شَفتيه: صَراحة دكتور اليوم مَلكتي وتعرف معزتك انت وكبير عندي ومابي ذا اليوم يَمر علي وانتوا مو موجودين معاي
خَلدون بأبتسامه: اووه اياد وصرنا نحَب من ورانا ها؟ , يا ابني الثاني اقدر ارد لك طَلب مثل كَذا على أي ساعة
اياد: تَسلم عمي على الساعة عَشره بالليل
خَلدون: غَيره
اياد وهو يَقف: مافي اروح اسوي العَملية تأمر على شَي
خلدون: سلامتك
خَرج اياد من جهة لـ يخَرج هو الاخر بَجوله حَول المُستشفى لـَيرى الوضع وما يَجري بين الجَميع .. صَادفها بَطريقة
كَانت تَمشي وبيَدها المَلف وبباطنها تتذمر من طَلباته الا مُنتهية كَم يُزعجها زَفرت بهدوء .. صَدمت بَجسد كَبير رَفعت رأسها بأنزعاج سُرعان ما تحولت الى ابتَسامه: عَمـي
بادلها الابتَسامة: وكيف بنت اعز صَديق لي بأيام تدريبها
الماس بتذمر: مع ذا الدكتور الي حاطة زيرو واكثر يَرفع الضغط المَغرور
كَتم ضحكتة: المغرور؟
الماس: ايوا مغرور ونص غَبي بس يتأمر خَدامة عنده مو طالبه انا جايه هنا علشان اخَدمة لو عَلشان اكمل تعليمي ولا وش رأيك
..: رآيه بأيش
لـَفت ناحيتة للتحول ملامحها للعبوس: وش دخلك
كَتف يديه: وانتي وش اللسان الي عليك بالله من وين جَايبته قوليلي ساعه ساكته وهاديه وش حلاتك وساعه تَنقلبين الله يَعين امك وابوك عليك كَيف مستحملين دَمك انا مَكانهم كان متت من زَمان
" كان متت من زمان "
لم تستمع لبقية كَلامة يَكفي هذا واكثر قَلبها بدأ يَنزف بَشده يَكفيها انها لا تَراهما ولو قليلا يَكفي انها تتحمل عذاب بُعدهما يكفي عليها ما جَرى لها لـيأتي هذا ويَزيد الجَرح جرحين والعَمق عمقين
الحَروف لا تُسعفها كَي تَخرج وتتكلم ولو بَكلمه واحده رَفعت عينيها والتَفتت لـ خَلدون: بـ الاذن لازم اروح الحين سَلم لي على خالتي عمي مَشت بدون أي كَلمة اخرى
لـف له والشَرار يَقدح من عينيه: وش هببت انت الحين
كَبير بأستغراب: وش صار الحَين
خلدون من بين اسنانه: اصلا ابوها ميت قبل ثلاث سنين وامها ماتت من لما ولدتها محد ربها غير زوجه ابوها وانت تَجي تخربط من عندك ها
فَتح عينيه بَصدمة: بس انا وش يَدريني بكل ذا وبعدين انت كيف تعرف
خلدون: وش يعرفني بنت صديقي تتذكره لو لا الي كنت ازوره
كَبير: والله ماكنت اقصَد
خلدون من بين اسنانه: الحين بتروح تعتذر لها ولا تقول كرامتي ما تسمحلي قدامـي
كَبير بطاعه: الي تأمر فيه يبه .. تَحرك لَيرَ ان ذهبت وكيف سَيجدها استَوقفه صَوت يُنرفز طَبلة اذنه بشَدة
سَعود: على وين كبير
كبير ببرود: وذا شي مايخصك
سَعود بخبث: المُزة حقتك الحين بالحمام ما تقدر تروح لها عَيب
تَقدم له والشرار يقدح من عينيه: سَعود قسم بالله ان تكمل كلامك ما يحصل لك خير وش تبي بالبنت
سعود: سَمعت انها من اول ما جنت للحين تشتغل معك ارسَلها لَنا مره وحَدها ولا تَخاف بوقتها ما ترجع لك ..* غَمز له بَحقاره
امسَكه من سُترته: بتسكت ولا شلون
سَعود بأبتسامه خُبث: شهرين
كبير بأستغراب: شهرين أيش
سعود بنفس اللهجة: شهرين اتحداك شَهرين تَخليها تَحبك وقتها صَدقني بتركها بدون مااسوي لها شي وان خَسرت ياماما وقتها اندب حَظك
تَقوست ملامحة للصدمه: وليه كل ذا تسويه علشان ايش
سعود ببرود: اكره اشوفك مرتاح تدري ؟؟! والبنت عجبتني من وصَلت امس بس الحظ دومة وياك وش اسوي
لمعت عَيني كَبير بتحدي: وليه شهرين كثار شهر واحــد ياسعود اخليها تَحبني بَس بعدها تتركها بحالها
سعود بخبث: تمام واذا خسرت العكس والعد بيبدي من اليوم بالتوفيق صديقي
كَبير من بين اسنانه: اموت ولا اصادق مثلك
لـَف وصُدم بمُراد امامه قَلبة يَنغزه يَحدث بأن الحَرب سَتشعل
مراد بصَدمة: مستحيل تكون كبير وَش تخربط انت مجنون تمشي على طريق سعود
سَحبه واخذه لناحيه الحَديقه: مراد بس هدي شوي
نَفض يديه منه: وش اهدي هـا وش تبي تفهمني الحين وش يصير







التوقيع :
<<<التوقيع>>>>

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:07 AM   رقم المشاركة : 22
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


هَز رأسه بالنفي: ما تهمك مشاعر البنت الحين الماس ماتهمك مشاعرها وان حبتك وراح تتركها ورى الشهر وش ممكن يصير لها كذا تخلص الحكايه وماصار أي شي تبيها تكمل بقلب مرتاح كــــبير افهم انت بتعذبها وتقول تساعدها وش تخربط
كَبير: يامراااد افهمني تعرف سعود اقذر ماخلق ربي خليني اكسر قلبها ولا تعيش وسعود حاطها بباله والله يخرب عيشتها
مراد بسخريه: لا والله اجل انت بتريحها
كبير: وش يضمن لك ممكن احبها بذا الشهر
رفع حاجب: ممكن مو ضامن يعني
كبير بعجز: وش تبيني اسوي
مَسك كتفه: انت تلعب بالنار الحين ياكبير تلعب بالنار انتبه لا تحرق ايدك والوقت ما مضى تقدر تنهي كذا لعبة
كبير بأصرار: لا مستحيل اخلي سعود يفوز علي
مراد وهو يدخل: اعذر من انذر يا كبير الي علي سويته
من ناحية اخرى
مَسحت دموعها قَبل نَزولها يكفي دموع قلبها لا تُريد دموع عينيها خَرجت لتجد بوجهها اريج
اردفت بقلق: الماس وش صار قلبي ..* اكملت بشك .. كنتي تبكين
الماس بأبتسامة: بكي أيش مافي شي يستاهل ابكي بس دخل الصابون بعيني وانا اغسل وجهي الا وين سَمر
اريج: ههههههه سموره طارت لغرفة العمليات مع الدكتور اياد
الماس: اكشخ عملية ايش
اريج: عمليه للدماغ
الماس بغيره مُصطنعة: لا وش ذا احنا نُكرف وهي تدخل عملية لا ودماغ
اريج: عن نفسي بعد ساعة بدخل عمليه قلب
الماس بمزح: وش ذا الحين ماناقص بس بعد يومين تجين تقوليلي حبيــت
ضربت كتفها بخفه: مالت عليك الحين اذا بدخل عملية مع مراد صرت احبه
رفعت حاجب: مراد حاف
اريج: اقَصد دكتوور مراد
الماس: قلبي لازم اروح للدكتور المغرور علشان لا يعصب علي اشوفك وقت الاستراحة
تَوجهت لغَرفته طَرقت الباب ودَخلت بهدوء وَضعت المـَلف على المَكتب صـَمت قَلب مجروح يُقابله صَمت خائف والحَل بين هذين الصمتين مجهول
قَطع الصَمت وهو يَردف: اسـف
التَفتت اليَه: أيش
هَمس بهدوء وببطء: اسَــف على قبل شوي ماكنت اقصد زلة لسان
عَينين صَادقتين بَزمن مُخادع , كَلمات حقيقية بزمن لا يَوجد به سوى الزيف والمَكر مُحتاره هل تُصدقه ام لا هَل تَجعل طيبتها تُسيطر عليها ام عقلها
هَل تَقبل ام تُقابله بالرفض لا تُريد ان تتعب مره اُخرى فقد اكتَفت من الماضي وما فيه من ألآلآم واوجاع عليها لا يَهم ما سَيحدث لها فيما بعد ..همست بهدوء: مَو مشكله حَصل خير
ابتَسم وهو يَكمل عَمله وما بداخله مجهول لها حَتى الان قَلبه يصرخ لا لم تتربى على هكذا وعقلة يَخبره لـمصلحتها يجب عليك ان تفعلها
وهو تائه بين قلبه وعقله بين المد وبين الجزر بين الانسانيه وبين الحَقارة بين كلمات مُراد وبين كلمات سعود حَقاً هو بمتاهة كَبيره لا يَمكن الخروج منها بسهوله فـ الخيوط مَربوطة فيها لَتُشَكل عُروة كَبيره سَيحتاج لوقت لَفتحها على مهَل وتأنٍ
فَ العُقدة هذه رقيقه كَـ شعره يَمكنها ان تَنقطع بسهوله سَيفتحها بحذر وتأنٍ لمصَلحتها لا مَصلحته لكن ماذا ان اصبح هو الاسد الذي يَنقض على فَريسته هَل سيسامح نفسه وقتها ؟! لا لن يَحدث هذا ابدا لن يَسمح لليأس ان يَسيطر عليه
الامَل كُل مايحتاجه والدُعاء ان تَمشي الامور على ما يُخطط لها دَون مُلتويات .. لَمعت بباله فَكره: بَعد شوي عَندي عَمليه جَهزي المَريض وجَهزي نفسك تدخلين معاي
الماس بَعد إستيعاب: ها
رَفع عَينه وبأبتسامه: وهوا اقولك جهزي المريض غرفة 444 معك ربع ساعه القاه جاهز
خَرجت وهَي تُتمتم بكَلمات غريبة كَغرابه الموقف الذي يَحدث

,‘


استيقظت من شَرود ذكريات اليمة على صَوت هادي: الينا اكلم جدار انا
الينا: ها وش قلتي عليا ماسمعت
عليا بجديه: خلي اشتري الفستان وافضى لك الحين
ابتَسمت بهدوء: ليه وش فيني ما احلاني
حَاسبت وخَرجتها مُتوجهتان للكوفي
سَحبت احد الكراسي: غردي حبيبتي غردي
ألينا بحاجب مرفوع: وش شايفتني عصفور واغرد
عليا بملل: مو علي الينا مو علي ..* اكملت بجديه .. ليه للحين حابسه نفسك بذكريات الماضي لا تقعدين تتفلسفين علي وتقولين لا وما اعرف ايش اعرفك من نظره حتى ألين ما تعرفك كثري للحين متأثره فيه ما تحبيه بس متأثره ليه تعذبين نفسك بدون حس او صوت
اغمَضت عينيها ثم فتحتها اردفت بهدوء: وش ينتظرني يا عليا مين مافي احد الين وتزوجت وبعد ايام تروح مع سيزار للبيت وانتي لك حياتك كانت بتكون لي حياه بس مافي انهدمت الحياة الي كنت احلم فيها بَلحظة , نقطة تحول مثل ذي ماتبيني اتغير من وراها ليه من حقي اتغير كذا .. تَركني قبل يوم الزواج بيوم واحد بلا سبب مَل كلها قالت لي لا تتزوجينه وانا عندت شفت وش صار من ورا عنادي انا الي كرهت مو احد غيري انا الي بكيت انا الي حَبست نفسي ماكان يستاهل من عمري ثانيه .., تغيرت على غبائي الي خلاني اتعلق بواحد مثله سرحاني لاني الوم نفسي على عمر خلصته عليه وما يستاهل
شَعرت بدموع صديقتها الصامته ومدى حُزنها اردفت: حبيبتي انتي مابي دموع ماخلصت الدنيا وكان درس لك وتعلمتي منه خَلص منه انتي تحررتي منه بس مو يعني انك تلومين نفسك عليه يكفي انَ الموضوع خَلص الناس تَودي وتجيب وتحب القيل والقال مو معقوله كل مره لازم نَهتم لهم مو صح .. ابتسمت لها
بادلتها الابتسامه: وش كان بيصير لي لو ماكنتي معاي عليا بس ابي اعرف
عليا بابتسامه: شي م ابي اعرف جوابه , تَصدقين اليني اشتقت لوليد كثير وهو ما صار له اسبوع من سافر قال ما بيطول بس طول لي كثير
الينا: احساسي يقول لي بترجعين للبيت بتلاقينه موجود
عليا من القلب: الله يسمع منك تَبين تشترين شي بعد او نرجع للبيت
ضحكت بخفه: هههههههه كل ذا شوق لا خلينا نرجع
عليا: سخيفة بقوه بتَصل على عدول اشوف اذا كان قريب من هنا ..* اتَصلت عليه .. هلا عدول حبيبي انت بمكتبك او قريب من السوق .. قَريب طـيب تقدر تجي علي تَرى مو لحالي معاي الينا .. طيب حبيبي انتظرك باي
ألينا: عنيده ليه ما خليتيني اتصل على السواق
عليا: ولا كلمه مفهوم
الينا: ياربي استحي من اخوك







التوقيع :
<<<التوقيع>>>>

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:07 AM   رقم المشاركة : 23
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


خَرجت بهدوء .. وَجدت سَيارة نوع تويوتا سوداء
عليا: وطلع سريع
رَكَبت السَيارة واردفت بصَوت اقَرب للهَمس: السلام عليكم
عَادل ببحة: وعليكم السلام
عليا بأستغراب: عدول وش فيه صوتك مع ذي البحة
ابتَسم: مافيني شي بس اشرب شي حَار اصير احسن لا تخافين
بادلته الابتَسامة
" تَبا لك ايها القلب ايها المُعذب ماذا بقي بعد لم تفعلة يكفي لمَ انت عنيد وقاسِ نعم قاسِ تُعذبني طوال الوقت دون أي سَبب ماذا بعد ما تُريد يَكفي
طرق مَسدوده واماكن مهجوره كذا قلبها لا يوجد من يَزوره او سَتسمح له بأن يزوره الوحده جَميلة لا اشتياق ولا وجع مٌرتاحة هكذا ويَكفيها هَذا
فَي حَين شَرودها المُعتاد كَان قَد وَصل لـبيتها استَيقظت من شَرودها ونَزلت بَسرعة دَون ان تَسلم حَتى
عليا: ههههه مجنونه .. * التفتت على عادل .. عدووووول حرك وش تنتظر
حَرك السَيارة: تصدقين في مفاجأة لك انتي بالبيت
اردفت بحماس: وش صاير
عادل: قريب بنوصل وتعرفين
سَرحت بَالطريق لحين ان وَصلوا
عادل: يالله نزلي
عليا بأستغراب: مو نازل
عادل: لا بروح في شغل بالمركز اشوف وش فيه وارجع
ابتسمت بهدوء: اوك .. نَزلت وتوجهت للبيت فَتحته بمفتاحها كان هادئ دون صَوت اكيد ان والدتها بغرفتها توجهت لغرفتها فَتحت الباب رَمت عَبايتها على الاريكة
فجأة شَعرت بـ يد تَحجب عنها الرؤية , يَد تُميزها من بين حَشود الناس الكبيرة: ولـــــيد
هَمس بأذنها: قـلب وليد
ارتَمت بحضنه تَبحث عن الدفء فيه: طوولت كَثير عن المره الي راحت طوولـــت
ابتَسم بخبث: وش يعرفك يمكن تزوجت غيرك
رَفعت عينيها اللامعتين لعينيه: مستحيل تسويها
هَمس: واثقة كثير
شَبكت انامل يَدها بَيده: واثقة اكثر من ثقتي بنفسي , لاني اعرفك اكثر من ما انت تعرف نفسك مُستحيل تسويها .. الي حَارب العالم علشان ما يقدر يستغني عني علشان غيري
قَرب من اذنها: مجنون لو سَويتها الي عنده القمر وش يَسوي بالنجـوم

عَند العاشَرة والنُصف

رَهف: يابنت اتركيها بحالها من جينا للحين بحضنك خليها براحتها
هديل برفض: ماني تاركتها فَديتها ياااناسو
رهف بهمس: الحين انتي معاها خقيتي لو شايفة ابوها وش تَسوين
ارتَخت يدها من الطَفلة: وش قصدك
رهف بأبتسامة: سلامتك قلبي بس انتي الي وش فيك من وصلنا انتي مو على بعضك
هَديل بنفي: ابد مافيني شي بس صداع شوي
شَدت على فُستانها انتبهت لها: هلا حبيبتي
هَمست ببراءة طَفولية: ممكن انادي لك ماما
تقَوست ابتَسامتها رَفعت بَصرها على رَهف المَصدومة مثلها شَعور انتَابها لهذه الطفلة البريئة ملامحها طفوليه تصرفاتها كُل مافيها طفولي كانت تحتاج لـحنان ام ودفء حُضنها
هَل وجدت الذي تحتاجه بها ام ماذا؟! .. لا ياقَلب لا تَغلب الفكر بهذا تُعذبه انشَلت احرفها امام طَلبها تحب الاطفال لَكن هذه الطفلة ماذا عنها وان قَبلت هيَ ماذا سـ يجري بعدها فَوضى بداخلها كيف سَتحلها انقَذها صَوت
نَجوى: حبيبتي لجين بابا وَصل
فَزت من كانها: وصل
ابتَسمت: ايوا حبيبتي تلاقينه فوق بغرفـ
لَم تُكمل كلامها حتى لـتأخذ تَلك بالرُكض لوالدها دَون ان تَتنظر جَوابها فَتحت الباب بَيديها الصغيرتين تَوجهت له هَمست: بابــا
فَتح ذراعيه لترتمي بحَضنه رَفعها لمستواه: قَلب بابا انتي ..* وضعها في حُضنة واكمل حديثة .. كيف اميرة بابا اليوم
لجين ببراءة: تمام بس مشتاقة لبابا كثير
شَد عليها وطبع قبله على خدها: ياروح بابا , وبابا مشتاق للجين اكثر
نَهضت: نسسسسسسيت
امير: وش نسيتي
لجين: خالة رهف وهديل برا مع جدتي لازم اروح
قَبل خدها بقووه: ياروحي انتي , طيب ماتبين تشوفين بابا وش جاب لك من سفرته
لجين بنفي: لا رجعت اشوف الحين بروح .. طبعت قبله على خده وخَرجت
ضَحك بهدوء , دلوعتة وحبيبة قلبه لا احد سواها رَمى نَفسه على السرير لـ يغط بنووم عميق

اما في صَالة الجلوس
عادت لتَجلس بَمُنتصف الفتاتان .. لتَدخل رائحة رَجولية ارجاء المَكان
رهف:الاااااه وش الريحة الحلووه ذي ذوق ياناااس
هَديل: بجَد حلوه
لجين وهي تشتم: هي ريحة بابا من عطرة المفضل







التوقيع :
<<<التوقيع>>>>

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 10:07 AM   رقم المشاركة : 24
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية عشتار






عشتار غير متواجد حالياً

عشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond reputeعشتار has a reputation beyond repute


عناق الأيام


عاودت سؤالها مره اُخرى: ماجاوبتيني على سؤال ؟؟
حيره حقاً حيره ماذا تَقول لاول مره ستتبع قلبها بدل عقلها كَي تأخذ قرار بالنيابة عنه ..أردفت بأبتسامه: الي تبيه حبيبتي
فَتحت عينيها على وسعها: هديل وش فيك انتي انجنيتي
هَديل بهمس: لا يا رهوفه قول اول مره اتبع قلبي بدل عقلي
رهف: لنا كلام ثاني بكرا مو الحين بس اكيد استخفيتي انتي وقلبك
هَديل بلا مُبالاة: مايهَــم
نَظرت للمعة عينيها حين وَصلت الى هُنا من المؤَكد لها ان صديقتها فقدت صوابها: مجنونه قسـم مجنونه نَشوف وش بيصير
هديل: مايصير غير الي كاتبه ربي
مَن جَهة اُخرى ما بين الكلام المُتناول
اردفت بتساؤل: الا نجوى امير مو ناوي يتزوج
هَزت رأسها بيأس: لا والله راسه يابس هالولد مو راضي بالفكره ابد
ازهار وهي تَوجه نظراتها للطفله: مسكينه هالطفلة ابوها مايبي الزواج ولا يفكر ان هيَ محتاجه لحنان الام
نجوى: الا يدري بس يَخاف عليها لا تَزوج ماتكون بنت حلال وتصير مشاكل مايبي يتزوج علشان بنته يخاف عليها اكثر من خوفه على نفسه
امل " ام غاده": ان شاء الله يَلاقي بنت الحلال الي تفهم عليه
تَمتمت بـ آمين مَن القَلب

,‘


قَرابة الخَامسة عصراً ~

تَنظر للَحديقة من الباب الزُجاجي وبيدها كأس عصير ليمون مع ثَلج وذهنها بَمكان اخر تَماماً عنها , هدوء تَصرفاته , عَدم غضبة بَعد كُل كَلماتها الجارحة كـَان لَيقابلها بـَ المَثل لكنَة فَضل ان يَقابلها بأحسن مما تَوقعت
هيَ تُحبه ولَيس بجديد عليها لـَكن لا تعترف بهذا او تُصرح بهِ لاحد نفسها فقط تكتم حُبها داخل قَلبها اخَذت عَلى خَاطرها او ماشابه فَي اخر مره تكَلمت معه حُب الطَفولة جَميل
اجمَل مافي ايام الطفولة البراءة بَكَل عَين تَذكَرت ذكرى في الماضي البَعيد ومااجملها من ذَكرى بقَلبها الصَغير هذه الذكرى تَجعل النبض يَعود لها , هذا الــوَعد تَم تَنفيذه لَكن بعد ماذا؟! , بَعد ان عَذب حالها بَعد ان سَيطر الاشتياق على جَميع خلايَاها دَون رَحمه .. بَعد ان حَطم كُل خَلية صَبر لـَديها ضَغطت على الكأس الزُجاجي حَتى انَكسر بين يدها وجَرحها لـينزل من يدها الدَم , لكــن هذا لا شيء مع نَزيف قلبها منه لا شيء معه ابداً لا يُقارن بما تَحملت من شوق وعَذاب في سَبيله
انتَبهَت على يَد تَمسح الدم منها: اتَركها
لـَم يَرد عليها ولو للحَظة اردف بهدوء: اششش
سَحبت يَدها بَقوه: ما بسكت ليه تدخل فيني لـَيه وين مااروح لازم اشوفك ليـه ..* اكملت بصوت مبحوح .. تعبببت تفهم وش تعبت اتركني بحالي اتركــني .. تَوجهت للداخل لكن استوقفها صوته
سيزار: ما اقدر اخلف بوعدي الي قطعته واتركك بحالك مثل ماتبين
ابتَسمت بسخريه: لما تركتني قبل اربع سنين وفضلت تسافر بوقتها ماكان في وعد لما رجعت من السفر المره الي فاتت وشككت بتربيتي وقتها ماكان في وعد الوعد بس بالطفولة والحين اما بقيه الاوقات لا بدون وعد مايمشي عليهم نظامك
مسك كتفيها ووضع عينيه بعينيها: بــس وبعدين معاك انتي افهميها يابنت الناس افهميهــا كـان لازم اروح واكمل دراستي وش اسوي مثلا لازم اجلس هنا انسـي انسي اربع سنين عذاب مو بس عليك افهمي الله يخلييك يكفي لهنا وبس يكفي تعذبيني معاااك يكفــي
..: وبعدين معاكم انتوا الاثنين
التفت الاثنان لمَصدر الصَوت وكُل منهما عيناها مَصدومة اكثر من الاخر ما الحَل معهُما الان


,‘


العاشرة مساءاً

انتَهت واكمَلت كُل شيء لم يَتبقى شيء الان سَوى توقيعها هيَ ويَنتهي كُل شيء ما هذا الشعور الذي يَنتابها صعب تفسيره او قوله تَظهر الهدوء عَكس العاصفة التي بداخَلها
دَخل بهدوء: ادخل لو لا
ابتسمت له: اكييد
جلس على الكُرسي المُقابل لها: وش فيك ان ماتبين تتزوجين ليه وافقتي
شمَس بهدوء: مين قال لك مابي
مراد: اجل وش فيك
ابتَسمت بهدوء: سلامتـك
قـبل جبينها: الي يريحك سوية بس مابي بعد شوي بَكي ابيه وعد
دَفنت رأسها بحضنه: وعــد

بنفس البيت لكـن مكان اخر
تَجلس على الطاولة لـكن هي الشاردة الذهن لَيس بَسيف لا قَدمت على اول خَطوة للتجاوز ما جَرى لكن تَذكرت حَين كانت تتسَوق في الصَباح مَلامح رآتها لاول مره بحياتها , هدوء اول مره تجده
سَمعت صوت غاده: اقول بهار مو يكفي شرود بالحلو الي شفتيه
بهار بلا مُبالاة: ماني سرحانه فيه وبعدين مو ذاك الجمال
غاده بحاجب مرفوع: تنكرين وتقولين مو ذاك الجمال مين الي قالت عليه حلوو انا ولا انتي
بهار بشرود: موو ذااك الجمال يابنت
غاده: تصدقين الي معاه احس اني شايفتة بس وين ماعرف
بهار: مو لازم تعرفين وين
فَزت: وش كان اسم الي معاه نادر
بهار بنص عين: وانا وش يعرفني فيه شفتيني كنت اسولف معاه جد ماعندك سالفة انتي ووجهك







التوقيع :
<<<التوقيع>>>>

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





الساعة الآن 03:11 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون