منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 02:08 PM   رقم المشاركة : 33
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


قريتي المظلمة



فرح أبعدته عنها وبانفعال : اتركني لا تفضحنا أمام الناس

متوكل بابتسامة : لا أفضحك هاه أنا من أصبحت أسبب الفضائح الان برأيك هاه أيتها الطبيبة الست

أنتي التي فضحتينا

فرح وهي تشير له بأصبعها بغضب : أنا رفعت عليكم دعوى قضائية وأنتم تبرأتم مني لم يعد لكم شأن

بي الان أتركني وشأني

متوكل بانفعال أراد صفعها ولكن تفاجأ بأحمد يمسك يده قبل أن يضرب فرح

كان ريان يختبىء خلف فرح بخوف

ابتسم متوكل لأحمد : ما الأمر أيها الصلعوك هل تريد أن أؤدبك ؟

أحمد بابتسامة : جرب ذلك

تفاجأ أحمد بضرب متوكل له برجله على بطنه تألم منها كثيرا ولكنه أسرع مرة أخرى ليمنعه من أخذها

وبادره بلكمة على وجهه

استغلت فرح مشاجرتهما فحملت ريان بين يديه ثم هربت به كان أحمد مشغولا بالشجار

متوكل الذي ترك أحمد عندما لاحظ هروبها وركض مسرعا خلفها اكتشف أحمد ذلك أيضا وراح يركض

ورائهم ليمنعهم من أخذ ريان

ركض أحمد لمسافة كبيرة ولكنه تعب من الركض حيث اختفى اثرها لم يعد يستطيع رؤيتها كانت

دموعه في عينيه بسبب فقده لريان

رجع الى الفندق بحزن عاد الى غرفته ورمى بنفسه على الأريكه تفاجأ بشخص يقرصه من الخلف

التفت فلم يجد أحد قال في نفسه ربما حشره

التفت فتفاجأ مرة أخرى بنفس القرص ثم قام من مكانه وبارتباك : غير معقول ماهذا ؟

خرج وريان وفرح من تحت الاريكة وبصوت واحد : بوووووووووووووووووووووووووووه

وبعدها بدأ بالضحك عليه كان ريان يضحك بانفعال وكذلك فرح

صرخ في وجههم أحمد وبعصبيه : ماهذه السخافة ؟ ماهذه الحماقة؟ لماذا فعلت ذلك بي ؟

فرح باستهزاء : مابك يارجل نمزح معك

أحمد أغمض عينيه من التعب ثم رمى نفسه على الأريكة


************************************************** ***********************


كان عبدالرحيم وهادي وطارق وعدد من رجال القرية مقيدي الأرجل والأيدي وكان الفقيه واقف على

رؤسهم ومعه طارق لقد باع الفقيه ذمته لقبيلة أخرى بمقابل حفنة من المال لقد ساهم في احتلال قريته

كان ينظر اليهم ومعه فارس شيخ قبيلة ارام تكلم الفقيه بعد صمت طويل :اسمعوني جميعنا أصبحنا الان









رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 02:08 PM   رقم المشاركة : 34
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


قريتي المظلمة



وجهه ابتسامه

طارق بغضب للفقيه : أيها الخائن كيف تتخلى عن أهلك

الفقيه بصوت عالي: يكفي يكفي أنت الان أسير لا أريد سماع صوتك

اقترب الفقيه من فارس وهمس في أذنه بعدها التفت فارس على الأسرى وبابتسامه تعلو وجهه :

اسمعوني جميعكم سأعفوا عنكم وستخرجون من الأسرى ماعاد عبدالرحيم وطارق سيبقون هنا في

الأسر
فرح البعض والبعض الاخر كان حزين ولكنه اثاروا السكوت حتى يجدوا لهم مخرج

خرج الجميع من الأسر كان من ضمن من خرج هادي بعد ماودع أخيه طارق والدموع في عينيه

هادي وهو يهمس في أذن طارق : اسمعني ياطارق سوف تخرج بإذن الله أعتني بنفسك

أخذوا الحراس طارق وعبدالرحيم الى مكان اخر ليحبسوهم فيه

بعد خروج هادي من السجن تفاجأ بنورة وأمها جالسين عند باب منزلهم ويبكون اقترب منهم

وبهدوء ودهشة : ما الأمر ؟

نورة وهي تصيح وأمها تمسك بها : أخذوا حسناء

انصدم هادي من كلام نورة لم يتوقع أن يصل الأمر الى هذا الحد وبدون تردد ذهب لفارس شيخهم كان

شيوخ قبيلة ارام مجتمعون في المجلس دخل عليهم هادي وعلى وجهه اثار الارهاق والصدمة نظر

اليه فارس وبابتسامة : حياك الله ياشيخ هادي ما الأمر ؟

اقترب هادي منه وعينيه تقدح شررا : أحد رجالك أخذ حسناء خطيبتي كيف تسمح لهم بذلك أين

الرجولة بل أين دينك قبل ذلك ؟

نهض فارس بعصبية وغضب من كلامه التفت على رجاله : من أخذ المرأة منكم ؟

أحد الرجال أجاب : لقد أخذها شقيقك عمر ياشيخ فارس

تفاجأ الجميع من هذا الكلام ثم نهض الفقيه وكأن شيء قرصه اقترب من فارس ثم همس في أذنه :

ياشيخ تلك الفتاة ليست زوجته وهو لم يخطبها أصلا من أهلها والفتاة لا يوجد

لها ولي فوالدها توفي رحمه الله منذ كانت صغيره وأنا الان أعمل قاضيا وولي عنها وأستطيع أن

أزوجها من شقيقك حفظه الله .وللعلم أنا قابلته قبل قليل وهو لم يعمل لها شيء بل أراد فقط أن يتزوجها .
فارس بغضب : على العموم يافقيه عمر أخطأ ويجب محاسبته كان عليه أن لا يخطف الفتاة

هادي بصوت عالي وبغضب : وماذا الان ؟ هل ستعيدون الفتاة ؟

فارس بابتسامة : بالتأكيد لا ياعزيزي

ثم كشر عن وجهه مرة اخرى : الفتاة لن تحلم بها ستكون زوجة لأخي عمر

صدم هادي ممايسمعه لم يستطع التحرك من مكانه بعد ماسمعه خرج الجميع من المجلس وهو مازال

في مكانه كأن على رأسه الطير








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 02:09 PM   رقم المشاركة : 35
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


قريتي المظلمة


كان طارق وعبدالرحيم في السجن جالسان بحانب بعضهما تفاجأ بباب السجن يفتح ثم رمي أمامهما

الرجل المسن سعيد حيث دفعوه بقوة على الأرض ثم أغلقوا باب السجن

كان سعيد يردد وهو يبحث عن عكازه : لا بارك الله فيكم و لا في هذا السفيه

اقترب منه طارق وأعطاه عكازه رفع رأسه سعيد ليرى طارق أمامه ثم ابتسم :

لقد حبسنا مع بعضنا ياطارق سبحان الله

عبدالرحيم من مكانه وبابتسامه : ياعم سعيد لماذا حبسوك ؟

سعيد وهو يلوي فمه حانقا : الذي حبسني هو ذلك السفيه الذي يدعي أنه فقيه

لا بارك الله فيه الخائن لقد حبسني لأني بينت حقيقته أمام شيخ قبيلة ارام

ما أجمل قطف رأس ذلك السفيه

ابتسم طارق وعبد الرحيم من حركات سعيد


************************************************** *****************************
كانت فرح تحضر الفطور لريان وأحمد تفاجأت بهما يخرجان من الشقة متجهين للخارج

خرجت عليهم

وباستغراب : إلى أين ؟

أحمد بهدوء : سأبحث لريان عن مدرسة

اقتربت فرح منهم وبابتسامة : تناولوا الأفطار قبل ذلك وعلى فكرة أنا أعرف مدرسة قريبة من هنا

سأدلكم عليها بعد الافطار

أحمد تقبل الأمر وجلس هو وريان على الطاولة ليتناولوا الافطار

************************************************** ***********************

كانت حسناء تبكي في غرفة صغيرة تم حبسها فيها تفاجأت بدخول الفقيه وبهدوء ناداها

: تعالي ياحسناء

اقتربت حسناء من الفقيه حيث قام باخراجها من الغرفة لتجد ذلك الرجل الذي أمر بحبسها في الغرفة

أمامها

التفتت للفقيه وبخوف والدموع في عينيها: انظر يافقيه هذا الرجل أعتدى علي هو ورجاله وجلبوني

الى هنا

الفقيه ببرود : أعرف يابنتي أعرف

استغربت حسناء من برود الفقيه وبارتباك : لابد أنك ستعاقبهم

الفقيه ببرود : اسمعي ياحسناء هذا سيكون زوجك

اتسعت عيني حسناء من هول ماسمعت من الفقيه ثم تمتة وهي في حالة انهيار : مستحيل لا لن أن

تزوجه








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 02:09 PM   رقم المشاركة : 36
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


قريتي المظلمة


ثم دخلت في نوبة من البكاء

الفقيه بغضب : نحن لا نطلب رأيك عليك أن تتزوجيه رغما عنك

حسناء بصوت يغلبه البكاء : ولكن يافقيه أنا مخطوبة لهادي

الفقيه بعصبية: هذا أفضل منه ياغبيه هذا الان الشيخ
.................................................. ............................
ذهبت فرح ومعها ريان وأحمد الى المدرسة أرشدتهم فرح على مدرسة كبيرة تضم طلاب من جميع

البلاد يمكن لريان أن يستطيع الدراسة معهم دخلوا على غرفة المدير وطلبوا منه تسجيل ريان في

السجلات

وضع المدير نماذج التسجيل أمامه ثم أخذ قلم ورفع رأسه لأحمد وبهدوء : هلا أعطتيني اسم الطالب

كاملا

صدم أحمد من سؤال المدير وظل ينظر اليه بدهشة

حركت يدها فرح أمامه وجهه حتى انتبه لها قالت له باستغراب : مابك يا أحمد الرجل يسألك عن اسم

ريان

تفاجأ أحمد وفرح بريان يجيب على سؤاله بدلا منهم : اسمي ريان طارق نمر

صدمت فرح عندما سمعت اسمه

ثم سقطت على الارض وهي منهارة وتبكي وبصوت متقطع : ابني

التفت عليها ريان بدهشة واستغراب
.................................................. .................................

جلس الرجل المسن سعيدا متكأ على الجدار في السجن وفي يده عصاته وأصبح ينظر لطارق

وعبدالرحيم وبتسأول : أنتم مصابين أليس كذلك

طارق ببرود : نعم اصابة خفيفة

سعيد : هل تريني أياه قد استطيع معالجتك واضح عليك أنك تشعر بالألم وتكابر

عبدالرحيم بابتسامة : نعم ياشيخ سعيد عالجه هو يكابر هو يتألم لكنه لا يريد أن يقول لنا ذلك أما أنا

اصابتي خفيفة جدا ولاتؤلمني

طارق بغضب : غير صحيح أنا أيضا لا أتألم

سعيد بغضب : أرني أصابتك يارجل كف عن التكبر هيا هيا بسرعة انبطح دعني اراها

انبطح طارق على الأرض وهو يتألم ثم اقترب منه سعيد ورأى مكان الاصابة

كان ظهر طارق مليء بالجروح والأصابات فقد تعرض منذ كان صغير للعنف والحروب

حتى أصبح شخص شديدا قويا

نظر سعيد الى مكان الرصاصة ثم اقترب وقام باستخراجها بأسنانه


################################################## #







رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 09:58 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون