منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2016, 10:12 PM   رقم المشاركة : 1
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي




حبيبتي صديقة طفولتي
بقلم/ s!scely
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجميع :فيتامين سي
شبكة روايتي الثقافية
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عندما نحب شخص مقرب الينا كأن يكون قريب او صديق عزيز على قلوبنا لانستطيع البوح بهذا الحب خوفا من ان نخسر تلك الصداقه.
تلك هي فكرة بطلة قصتي (ليان ايلاردس) في الخامسة والعشرين من عمرها انسانه طموحه وشغوفه بالعمل
اما بطل قصتي فهو (أندي ريتشاردز) على الرغم من انه بنفس عمرها الا انه نقيضها في كل شئ ورغم ذلك سنكتشف شخصيته الحقيقيه خلال القصه.
الشخصيات الرئيسيه
ليان ايلاردس بطلة القصة
أندي ريتشاردز بطل القصة
اودري صديقة ليان المقربه ومساعدتها الخاصه
سام لوكر....... خلال القصه ستعرفون من هو
ديفيد ريتشاردز والد أندي
وميشيل ايلاردس والد ليان
المقـــــدمة
"سأعتني بك ولن ادع اي مخلوق يمس شعره منك"
هذا الوعد الذي قطعه (أندي) لـ(ليان) عندما كانا في التاسعه من عمرهما بعد وفاة والدة ليان.
كبر الاثنان واتجه كل منهم في طريقه حيث ان اندي غرته مباهج الحياة وابتعد عن شركات والده ولم يكن يعبأ لها على الاطلاق بينما ليان اصبحت رئيسة مجلس ادارة شركة والدها بعد ان اقعده? المرض في البيت , كانت ناجحه جدا في عملها وجهدت لتصنع اسمها الخاص في السوق مما جعل السيد ريتشاردز والد اندي يشعر بالخجل بأبنه عندما يذكر اسم( ليان ايلاردس), لان ابنه مهتم بالنساء فقط والحفلات والسفر وتبذير الاموال حتى انه لايتصل بوالده الا عندما يحتاج ان يجدد بطاقاته الائتمانيه .
كل مره يلتقي السيد ريتشاردز بالسيد ايلاردس والد ليان كان يثني عليها وعلى المجهود الذي تبذله في سبيل شركة والدها ويهنئه على تربيته الجيده لها.
كان اندي وليان في شجار شبه دائم لايتفقان فمن جهه اندي انسان غير ملتزم,سكير نوعا ما ,وزير نساء ,بينما بالجهه الاخرى ليان فتاة طموحه لاتذهب الى الحفلات الغير رسميه الا نادرا لم تجرب ابدا ان تكون ثمله وتحاول ?بقاء راس والدها مرفوع بأنجازاتها وهذا عكس اندي تماما.
رغم جمال ليان الباهرالا انها لاتهتم كثيرا بمسألة الخروج مع الشبان ,حيث انها صهباء(اي حمراء الشعر)وعيناها بلون زرقة السماء الصافيه ,بشرتها البيضاء المشرقه كأشراقة يوم ربيعي زاهي ,ممشوقة القامه بالاضافه الى كل هذه الصفات كانت انيقه جدا (بشكل رسمي).اما اندي فكان شاب وسيم يمتلك جسم عارضي الازياء ,فارع الطول (اي جدا طويل),عيناه عسليه وبشرته برونزيه لوحتها الشمس التي لطالما جلس تحتها في جزر هاواي,شعره اسود فاحم طويل نوعا ما تتدلى بعض الخصلات لتحيط وجهه الدائم الابتسام.


هذه المقدمة فقط ارجو ان تنال اعجابكم
هــــــــــــــــــــــــاي
اليوم قررت ان انزل البارت الجديد كل اربعاء يعني لان انا عندي جامعه
وكترضيه اليوم بارتين بدل الواحد
واعتقد هذا الشئ سوف يكون معتمد اي بارتين كل اربعاء
والان مع البارت الاول
(1)

في احد الايام بينما كانت ليان خارجه من الشركة بصحبة مساعدتها وصديقتها المقربه اودري وجدت اندي ريشتاردز صديق طفولتها يقف في وسط صالة الاستقبال وفي عينيه نظرة حائره اقتربت منه وقالت له وهي تضحك لانها عرفت ما به.
"لا اصدق دعني احزر دخلت هنا ظناً منك انها شركة والدك اليس كذلك"
نظر اندي الى ليان بنظرة اعجاب حيث اخر مره رأها فيها كانت منذ ثلاث سنين: قال وابتسامه صغيره رسمت على شفتيه.
"الصراحه,اجل"
استمرت ليان في الضحك عليه وعلى مدى غبائه وبعد ان هدأت قليلا سحبته من يده وخرجت من الشركة حيث ان مبنى شركتهما كانا متجاورين وما ان دخلت ليان شركة ريتشاردز حتى رحب الكل بها وبنفس الوقت لم يعر احد اندي ادنى اهتمام,في هذا الوقت كان السيد ريتشاردز خارجا من باب المصعد ليرى امامه ليان ويقف خلفها اندي,بعد ان قبلت ليان السيد ريتشاردز لانها تعتبره مثل والدها وسألته عن صحته قالت له
"اندي اخطأ بالمبنى لذلك قررت ان اجلبه بنفسي خوفا عليه من الضياع بين المباني"
ضحك كل من كان يسمعها حتى والده الذي قال
"هل جئت لتطلب المال اندي"
"مرحبا بك ايضا والدي انا ايضا اشتقت اليك,الصراحه لا لم اتي لطلب المال"
"اين كنت؟"
"في روما لماذا؟"
"الم تجلب لي اي مصيبه جديده؟"
"لا اقسم لك"
شعرت ليان ان اندي يريد ان يبقى مع والده بمفردهما لذلك ودعتهم وانصرفت من الباب بينما كان ينظر اليها كل من الاب والابن نظرتين مختلفتين تماما حيث ان الوالد كان ينظر لها نظرة احترام وفخر ,بينما كان الابن ينظر اليها نظرة اعجاب ((بجسدها))وبينما كان يتأملها شعر بضربه على قمة رأسه وعندما استدار وجده والده الذي قال له
"لا تنظر اليها هكذا فهي ليست ككل الفتيات الرخيصات اللواتي تخرج معهن"
"حسنا والان هل سنتحدث"
"اجل اتبعني الى مكتبي"
بعد ان اصبحا في المكتب اخذ اندي سيجار من علبة السجائر الكوبيه الموجوده على مكتب والدها وبدأ بتدخينها ثم بدا الحديث.
"ابي منذ مدة وانت تطلب مني ان استقر واهتم قليلا بالعمل واستلم شؤون المؤوسسه والصراحه لقد حدث لي شئ في روما جعلني اقدر المال واقدر العمل لذلك اتيت لاطلب منك ان توظفني لديك اي شئ حتى لو عامل استقبال".
لم ينطق الاب بكلمه من شدة صدمته ومرة دقيقه قبل ان يقول شئ لكن بعد ن اجمع شتات تفكيره
"هل انت ابني؟اين هو؟ماذا فعلت به؟"
"اعرف انك مستغرب سوف اقص عليك ماذا حدث لي.
بعد ان وصلت الى روما مع اصدقائي قبل 3 اشهر قررنا الذهاب الى قرية بعيدة عن حياة التمدن وعن اي وسيلة تحضر وتراهنا اننا لن نغادرها الا بعد ان نقضي اسبوع كامل نعيش خلاله بطريقه عيشهم البدائيه وفي طريق الذهاب انقلبت السياره لان الطرق لم تكن معبده ,بعدها لم اشعر بشئ لمدة 5 ايام حيث استيقضت في بيت بسيط جدا اكتشفت بعد فترة انني في القريه التي كنا قاصديها وان كل اصدقائي ماتوا,وكنت عند سيده عجوز ليس لديها احد وكما تعرف انني اجيد التحدث باللغه اليونانيه لذلك استطعت ان اتفاهم معهم ,بقيت هناك الى ان استرجعت كامل عافيتي وبعد ان استطعت الخروج اكتشفت ان هناك طريق واحد يؤدي الى خارج القريه وهذا الطريق تم اغلاقه من قبل مجموعة صخور سقطت من اعلى الجبل وخلال شهر ربما سوف يتم رفع هذا الصخور لذلك لم استطع ان اغادر وبعد ان انتهت كل امالي في الخروج من القريه عرضت علي السيده العجوز العمل لدى جارها الذي يعمل حداد وبدأت العمل معه وعلمني القليل من حرفته وبهذا القليل استطعت ان اكسب المال لدفع ايجار الغرفه التي كنت قد استأجرتها من احد الرجال في تلك القريه.وبدأت اعرف كيفية التوفير لاستطيع ان ادفع اجرة الغرفه ولكي استطيع تناول الطعام من مجهودي ثم بدأت استمتع بالعمل وبعد ان فتح الطريق استطعت ان اغادر القريه ومعي اجرة الطائره للعوده الى الوطن من عرق جبيني مارأيك؟"
كان العجوز ريتشاردز متفاجأ لذلك لم يجبه في الحال وبعد ان اعاد عليه السؤال قال
"انا سعيد جدا لحدوث هذا الشئ معك وبالخصوص انقلاب السياره لتتخلص من رفاق السوء ,حسنا ستعمل معي لكن...ستعمل كأي موظف في الشركه اي انك ستترقى لتستحق منصب ادارة الشركه مارأيك؟"








رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:12 PM   رقم المشاركة : 2
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


ستعمل في غرفة التداولات الرقميه واذا اجدت هذا العمل سأرقيك لتكون مسؤول عن هذا القسم."
"اعرف يا ابي اني خيبت املك كثيرا في السابق لكني اليوم اتي وكلي امل بأن اجعلك فخور بي وتنظر الي كنظرتك لليان."
البارت الثاني
مرت الايام والاسابيع واندي يثبت نفسه امام والده الذي بات فخورا به ووصل لدرجة نائب المدير والوريث الوحيد لشركة ريشاردز لنقليات ,في احد الايام كان هناك اجتماع بين شركة ريتشاردز وشركة ايلاردس بخصوص العقد الذي بينهما والذي ينص على تبادل المنفعه بين الشركتين حصرا وهذا العقد يجب ان يجدد بالتوقيع من قبل الطرفين لذلك حددوا موعد الاجتماع الخامسه عصرا في شركة ريتشاردز.
كان كل المسؤولون عن شركة ريتشاردز متواجدين طبعا وقبل ان تدق الساعه الخامسه دخلت ليان مع كادرها شبه النسوي المتكون من 4 نساء ورجلين فقط وقف كل من في الغرفه لدخولها وبعد ان جلست نظرت جيدا الى الشخص الذي كان يجلس بجانبها ووجدت انه اندي ابتسمت ثم اقتربت منه وهمست في اذنه.
"هل سيحتوي الاجتماع على راقصات وشرب الكحول"
استغرب اندي المسكين وقال لها
"لا لماذا"
اجابته بصوت ساخر
"لانني استغرب وجودك هنا بدون هذه الاشياء"
ضحكت عليه مره اخرى وقللت من احترامه وهو بدوره ابتسم وتقبل مزاحها .في هذه اللحظه سمعوا السيد ريتشاردز وهو يعلن بدا الاجتماع ,ناقشوا العقد المبرم بينهما و ما يتضمنه من شروط وقعت ليان في الجزء المخصص لها وبقي توقيع السيد ريتشاردز وبدل ان يوقع قال
"منذ مدة قصيره وانا اشعر بان السماء ابتسمت لي اخيرا وجعلت ابني الوحيد يعود الى رشده لذلك اريد ان امنحه فرصه اكبر في الحياة واسلمه جميع امور شركتي وسأذهب في اجازه طويله لانني احتاج ان ارتاح بعد كل هذه السنين من العمل لذلك اليوم اطلب منه ان يوقع على العقد ومن الان فصاعدا كل التواقيع ستأخذ منه
ترك اندي مقعده واتجه الى والده وقال
"لي الشرف ان استلم منك الشركه ياوالدي وارجو انني لن اخيب املك بعد الان"
بعد ان وقع على العقد انشغل الموظفون بتهنئة بعضهم البعض بينما هو ينظر الى العقد ويبتسم لاول انجز له وفجاة سمع صوت ليان
"ماذا بك؟ هل يحتوي العقد على نكته لم اقرأها انا"
ابتسم لها وقال
"انت خفيفة الظل لم اكن اعرف هذا عنك ليان"
"حسنا اتمنى انني لن اطير في الهواء اذا"
ابتسم الاثنان ومن ثم صافحها وقال لها
"ارجو ان يكون هذا التعاقد خير على الشركتين"
قالت ليان هذه المره بصوت جدي
"وانا ايضا"
انصرف كل الموظفين بينما كنت ليان تناقش بعض الامور مع السيد ريتشاردز واندي وبعد فترة شعر السيد ريتشاردز بصداع لذلك استأذنها وخرج تاركا اندي وليان لوحدهما في غرفة الاجتماع ارادت ليان الخروج لكن اندي طلب منها البقاء لتشرح له بعض النقاط في العقد ووافقت لانها تحب الخير للسيد ريتشاردز وطبعا لن تتركه يهدم شركته بتسليم ابنه امور لا يفهمها,بينما انشغلت بشرح النقاط انشغل اندي بالنظر اليها ويحدث نفسه عن جمالها وعن اناقتها حيث انها كانت ترتدي تنوره قصيره تصل الى ركبتيها سوداء اللون مع قميص ارجواني اللون وستره سوداء ايضا وطبعا حذاء ذو كعب عالي ولقد رفعت شعرها بتصفيفه بسيطه وتركت بعض الخصل لتحيط وجهها الناعم.
وفجاة صحى اندي من شروده على صوت ليان وهي تقول له
"اندي ياللهي بماذا انت شارد التفكير ,ارجو ان يعرف السيد ريتشاردز ماذا فعل "
"ماذا بك لقد ارعبتني "
"اين كنت شارد التفكير"
"ببساطه بك"
"ماذا؟وبماذا تفكير بي"
"بجمالك وكيف انني لم اكن اره هل من الممكن ان اكون اعمى لهذه الدرجه"
"اندي نحن نعمل"
"لا اصدق اني كنت اعتبرك كصديقة طفوله فقط"
وقفت وابتعدت عنه ببطأ وهي تقول
"وهكذا يجب ان يبقى الوضع"
"لا,يجب ان يتغير"
قال هذا وهو يقف ويتبعها ببطأ ايضا
رفعت ليان يدها بوجه اندي كأنها تحذره من ان يفعل اي شئ لها وهي تقول
"اندي ارجوك لا اريد ان تفسد الصداقة التي بيننا"
حاولت الهرب بسرعه لكن مِنْ مَنْ اندي, امسك بها بسرعه واحاطها بذراعيه قال
"ليان لماذا لا تبقين لــ... وقبل ان يكمل دخلت السكرتيره وهي تقول
"سيد اندي لقد..... وسكتت بعد ان وجدت السيد اندي يأخذ الانسه ليان بين ذراعيه ثم قالت
"انا اسفه سيدي ارجو ان تعذروني"
وجدت ليان المجال للهرب وهذا ما فعلت.
الاعتذار


بدأت ليان تجمع اوراقها التي كانت مبعثره على الطاوله وهي ترمق اندي بنظرات تهديد في هذه الاثناء شعر اندي بالندم على تصرفه الطائش اتجاه ليان لذلك بدأ بالاعتذار
"ارجوكِ ليان تقبلي اعتذاري لا اعرف ماذا جرى لي دعينا نبدأ من جديد ما رأيك ان نتعشى مع بعض "
اجابته بدون تفكير
"لا استطيع"
"ليان ارجو ان لا يكون رفضك بسبب ما حدث منذ قليل لانني اعتذرت"
اغاضها هذا الكلام اكثر من فعلته لذلك نظرت اليه وقالت بغضب
"اسمعني جيدا اذا ظننتني احدى فتياتك الرخيصات اللواتي يعدن الى احضانك بمجرد اعتذار فأنت مخظئ واذا فكرت ان تنشأ علاقه غير علاقة العمل والصداقه فأنت مخطئ, اندي انا لا احب ان أُُجرح(اي اصاب بجرح) هل فهمت ومن يدخل معك في علاقه كمن يصوب سكين اتجاه قلبه وينتظر منك دفع السكين فيه".
همت بالخروج لكنه امسك يدها وقال متوسلا
"ارجوك.تعرفين انت لست كأي فتاة في حياتي لقد وعدتك منذ ان كنا صغيرين ان لا ادع احد يصيبك بسوء وانا لا اخلف وعودي مهما حدث وكل الفتيات اللواتي خرجت معهن كن يعرفن من انا وما هي طبيعة العلاقه التي ادخلها معهن".
"وهل هذا يغفر لك"
لا.اسمعي لااطلب منك الكثير فقط عشاء دعيني ادعوك على العشاء لقد قاربت الساعه السابعه لذلك يجب ان تأكلي شئ اليس كذلك؟"
"لا استطيع"







رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:12 PM   رقم المشاركة : 3
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


"لا استطيع لقد وعدت اودري ان نخرج مع بعض اليوم ونتناول طعام العشاء"
"لا ثبت لك حسن نيتي سأدعوكما انتما الاثنتين الى العشاء ما رأيك؟"
فكرت قليلا ثم وافقت بما ان اودري معها لن يجرؤ على ان يفعل شئ ,نزلا لكي يأخذا اودري من الشركه وينطلقوا الى احد المطاعم وفي طريقهم الى الشركة توقفت سياره ونزل منها شاب وسيم نوعا ما انزعج اندي من تصرف ليان اتجاهه حيث انها اتجهت نحوه وقبلته مرحبه به فكر اندي قليلا بأن يدفعه الى وسط الشارع وتتكفل السيارات الماره امره لكنه امسك نفسه وفجاة خرجت اودري من الشركة وما ان رأته حتى ركضت نحوه وارتمت بين احضانه مما جعل اندي مشوش التفكير تماما لاحظت ليان تلك النظره لذلك طلبت من هذا الشاب ان يقترب من اندي لتعرفهما ببعض
"جيمس هذا اندي ريتشاردز صديق قديم والمدير الحالي لشركة ريتشاردز لنقليات ,اندي هذا جيمس......"
فهمت تلك النظره التي ارتسمت على وجهه اندي لذلك اعطت نفسها فرصه قبل ان تقول من هو جيمس لتحمسه قليلا .ومن ثم تابعت كلامها
"هذا جيمس كورلن خطيب اودري وصديق مقرب لي"
قال اندي ولقد ارتسمت على وجهه ابتسامه عريضه
"في هذه الحاله مرحبا بك سيد كورلن تشرفت بمعرفتك"
"لي الشرف سيد ريتشاردز"
قالت اودري بسرعه
"مارأيكم ان نذهب نحن الاربعه لتناول العشاء"
قال اندي مؤيد لها
"هذه فكره رائعه اليس كذلك ليان"
اجابته وهي تقطب حاجبيها
"لا اعرف حقا,جيمس لتوه عاد من السفر ولا بد انه يرغب بأن يجلس معك لذلك سنضايقكم"
قال جيمس معترض
"لا تقلقي ليان ,اودري ستمل من رؤيتي هذه المره سأبقى لمدة طويله ".
كانت طبيعة عمل جيمس تطلب سفره الدائم لذلك كانت اودري لا تستطيع رؤيته بأنتظام.وافقت ليان على الاقتراح وذهب الاربعه الى احد المطاعم التي تحتوي صالة للرقص وهذا اعجب اندي كثيرا,ما ان جلسوا حتى رن هاتف اودري ردت بلطف ثم فجاة صرخت بجيمس تقول له.
"ياللهي يجب ان نذهب ...اخيك"
"من؟"
"اخيك في المشفى لقد .....لقد...اصيب بعيار ناري"
"اخي؟"
ا"اجل هيا بسرعه"
عرض اندي مرافقتهما بينما لم تحرك ليان ساكن واكتفت بأن تنظر لاودري نظرة تهكم.

(4)
بعد ان انصرف كل من اودري وجيمس لرؤية ماذا جرى في حادث اخ جيمس المزعوم,دار حديث بسيط بين اندي وليان بينما كانا يتناولان الطعام
"اسف مره اخرى على ما جرى في المكتب"
"اندي في البدايه انا اتقبل اعتذارك وكأن الموضوع لم يكن لكن لدي سؤال"
"سأكون تحت امرك في الجواب"
"لما فعلت هذا؟"
ابتسم وكأنه ارتبك قبل ان يجيب
"حسنا انه امر غريب بالنسبة لي ان ارتبك بحضرة فتاة ,اقسم لك لا اعرف ماذا جرى لي وكأني اراك لاول مره واتعرف على تلك الفتاة الرائعة الجمال, لطالما اعتبرتك صديقة طفولة فقط لكن الان اريد ان احضى بأكثر من مجرد صديق طفوله بالنسبة لك"
نظرت الى قدح القهوة الذي كان امامها والذي طلبته بعد ان انهت طعامها محاوله ان تتهرب من نظرات عينيه ثم قالت بهدوء تام
"لكني اريد ان تبقى صديق طفولتي الذي لطالما ضحكت معه ولعبة معه وفعلت كل ما يفعله طفل مع صديق له ولا اريد ان نفسد هذه الصداقة بنزوة عابره ستزول بعد فترة قصيرة"
نظر الى المكان المخصص للرقص ثم نظر اليها وقال
"مارأيك ان نرقص فهذا الشئ لم نفعله منذ ...كم سنة سبع سنين"
"اجل في حفلة التخرج اخر مرة رقصنا مع بعض"
مد لها يده وهو يقف وبدون اي اعتراض وضعت يدها في يده ,ما ان وصلا حلبة الرقص حتى احاط خصرها بذراعيه ولم يترك لها فرصة لتختار وضيعة الرقصه لذلك وضعت يداها على كتفيه وبدءا بالرقص بدون اي كلمة الى ان قال اندي
"الى متى سأنتظر "
اسغربت ما قال لانها لم تفهم ماذا ينتظر
"ماذا تقصد؟"
"الى متى سأنتظر ان تغيري رأيك"
"اندي ارجوك"
"انا الذي ارجوكِ هل تفرحين عندما تريني اتألم"
"هذا الحديث اكبر من ان تتكلم به الان ولقد اكتشفت اعجابك بي منذ اقل من شهر"
"ليان انا لست معجب بك فقط انا ...... "
وقبل ان يكمل انتهت الموسيقى ابتسمت له وقالت
"أرأيت هذه اشاره من القدر تخبرك بأن لاتقولها ,هيا لنجلس"
استدارت اردات الانصراف ألا انه امسكها من ذراعها وادراها عليه
"احبك شاء القدر ام ابى"
انحنى عليها اراد ان يقبلها لكنها ارجعت رأسها الى الوراء
"ارجوك اندي لاتكن متهور"
اخذ نفس عميق قال
"ياللهي ,سأتعب معك كثيرا اليس كذلك؟"
ابتسمت وقالت له وهي تعود الى طاولتهما
"ليس لديك ادنى فكره"
عرض ان يوصلها الى منزلها وترك سيارتها ليعيدها السائق وافقت هي على مضض,ما ان وصلا حتى نزل من السيارة وفتح لها الباب وانحنى قليلا دليل على الاحترام نزلت وهي تبتسم وقالت
"ماذا هل تراجعت عن فكرة ان تكون حبيبي وتكتفي بأن تكون سائقي الخاص"








رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:13 PM   رقم المشاركة : 4
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


حبيبتي صديقة طفولتي


وقبل ان تدخل الى بيتها قبل اصابعه ووضعها على شفتيها وقال وقد ارتسمت على شفتيه ابتسامه عريضه
"سأكتفي بهذا الشئ الان,تصبحين على خير"
ضحكت وابتعدت وهي تتمنى له ليلة سعيدة.في صباح اليوم التالي كانت اودري تأخذ البريد الخاص بليان من الاستعلامات في الشركة عندما وصلت ليان . ابتسمت اودري لليان قالت لها بسرعة وهي تبتعد
"صباح الخير ليان سأضع البريد في مكتبك ثم انصرف الى عملي"
"انتظريني عزيزتي اودري سنذهب معا الى مكتبي"
انتظرت اودري ليان الى ان وصلت الى جانبها وسارتا معا الى المكتب
"اخ جيمس اليس كذلك"
"اجل"
"لمجرد الفضول فقط هل ظهر له هذا الاخ في اليانصيب لان حسب علمي جيمس وحيد ابويه اي ليس لديه اخوه ولا حتى اخوات "
ضحكت اودري وهي تفتح الباب وتدخل الى مكتب ليان التي تبعتها وهي تقول
"ارجوك اخبريني من المتصل حينها لدي فضول لاعرف"
كانت اودري مستمره في الضحك واستجمعت انفاسها ثم قالت
"الشركة اخبروني ان بعض الماكنات اصابها العطب ويريدون استدعاء المهندس المختص بتصليحها "
"ياللهي انت جدا ماكره وتصلحين ان تكوني ممثله,ولماذا فعلت هذا؟"
"لاتركك مع السيد العاشق"
"ماذا؟"
"الاعمى يكاد يرى نظرات العشق التي يرمقك بها احقا لاترين هذا الشئ ؟"
البارت الخامس
من هو سام لوكر؟؟
بعد ان صدمت ليان من قول اودري عندما اخبرتها ان اندي يعشقها وهذا الشئ واضح جدا قالت لها بدون تردد
"انا ارى تلك النظره التي في عينيه واشعر انه يحبني لكنني اخشى ان سرت خلف شعوري سوف اخسر صداقته واخاف ان اسير خلف معتقداتي واخسر انسان احبني بصدق"
"بحق السماء عن اي صداقة تتحدثين انت لا ترينه الا كل اربع سنوات ربما اقل هذه لا تدعى صداقة مقربه"
"يكفيني انني اشعر اذما تخلى عني الكون كله لانني فقدت كل نقودي وزال جمالي يكفيني انني اجد اندي الى جانبي ولطالما كان رغم المسافات التي تفصلنا ,هو لم ينسى عيد ميلادي ابدا اينما كان يتصل ويقول لي كل عام وانت بخير"
نظرت اودري لها وقالت بصوت مستغرب وكأنها اكتشفت شئ
"ياللهي انت تبادلينه الحب ايضا"
ارتبكت ليان من قول اودري وقالت بصوت متوتر
"ماذا؟.....لا .....مستحيل ان احب.... صديقي ..... اودري انت تخرفين.....لا يمكن ان احبه...."
"ولماذا الارتباك اذا؟"
وفي هذه اللحظه فتح الباب ودخل اندي ووقف امام ليان مبتسم ويحمل باقة من ورد الياسمين حيث انه النوع المفضل لدى ليان, قالت ليان ولا يزال صوتها فيه شئ من الارتباك
"في الحديث عن الشيطان"((مصطلح اجنبي معناها ما ان تذكر شخص حتى يضهر لك بلمح البصر)).
قال اندي والابتسامه لم تفارق شفتيه
"وهل كنتم تتحدثان عني؟"
اجابته ليان بستغراب
"هل تعترف انك الشيطان؟"
"لا لكن هذا ما يقال عني"
قالت اودري وهي تخرج من مكتب ليان
"سوف اذهب الان ليان اذا احتجتي مني شئ سأكون في مكتبي"
"شكرا اودري"
خرجت اودري من المكتب وتركت اندي يمسك باقة الورد بيد واليد الاخرى يضعها في جيبه ويقف امام مكتبها بمظهره الفاتن هذا وهو يبتسم,جال بعينيه العسليتين المكتب بحثا عن مكان يضع فيه الورود وعندما لم يجد وضعهم على المكتب وقال
"صباح الخير"
اجابته بدون اي تأخير
"صباح الخير"
"كيف حالك اليوم ليان؟"
"بخير شكرا لسؤالك"
ساد صمت ثقيل في المكتب قطعته ليان بسرعه
"هل تشرب شئ؟"
"قهوه ان امكن"
"طبعا"بعد ان طلبت القهوه من سكرتيرتها نهضت من مكانها واتجهت الى النافذه التي احتلت احد اضلاع المكتب لتطل على منظر جميل من التشكيلات العمرانيه,كان الصمت الذي اطبق على الغرفة مزعج بالنسبة لليان ولاتعرف لماذا,بعد ان جاءت القهوه قال اندي وهو يحتسي رشفه من فنجانه.
"الصراحه لقد جئت بعمل اليوم"
استغربت ليان من طريقة قوله للموضوع ثم قالت
"حسنا ماهو؟"
اخرج ملف ازرق من حقيبته التي وضعها على المقعد عندما وصل, اعطاها اياه ثم ارددف قائلا
"انها صفقة استيراد اقمشة نادره من الهند الى هنا بأسم شركتكم لكنها في الحقيقه لنا نسبتكم بالموضوع بعد دفع الضرائب ستكون 1 % وانتم لن تفعلوا شئ سواء وضع اسمكم على الصفقه"
"ولماذا ليست بأسم شركتكم ؟"
"سؤال جيد كما تعرفين نحن شركة ناقلات لنا في الاستيراد والتصدير شئ بسيط جدا اذا استوردتها بأسم شركتي لن يهتم بها احد لانني سأكون كمبتدا في المجال لكن انت لديك اسمك في السوق"
"لديك وجهة نظر دعنا نناقش الصفقة بتأني"
اخرجت علبة سجائرها واشعلت واحده حيث ان شرب السجائر العاده السيئه الوحيده التي تمتلكها ليان وقالت بعد ان اخذت نفس عميق من السيجاره.
"هل تأكدت من الطرف المصدر؟"
"حسنا قال لي السيد لوكر وهو الذي ساعدني في هذه الصفقه بأن كل شئ جاهز"







رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 05:38 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون