منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 07:28 AM   رقم المشاركة : 1
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


طريق جديد







طريق جديد
للكاتبة فرانسواس
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجميع : فيتامين سي
شبكة روايتي الثقافية
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معلومات عن الروايه
الاسم : طريق جديد
النوع : رومنسي حزين _ فراق
عدد البارتات : 22 بارت

مدخل...
هل سبق وان شعرت بالم شديد
تحتاج شخص قريب منك بجوارك فتجد انه اول من طعنك في ظهرك
جرح عمييق داخلك
هذا ما ستعرفوه في قصتي هذه


وقفت بحزن انظر للبحر علي انعكاس عيني الرماديه التي تلون فيها كل الوان الحزن نظرت لشعرها الاشقر الذي ربتطه باهمال نظرت لتلك الهالات السوداء التي افسدت جمال عينها نظرت الي البحر الجميل وقد قررت رمي نفسها من هذا الارتفاع الشاهق حتي ترتاح من هذا العذاب نظرت حولها وكانها تودع الحياه وقفت قرب الهاويه اتذكر ما مضي نظرت الي بعض الصور حولها بدات تغوص في بحر الذكريات الهائج نظرت لتلك الفتاه الجميله الصغيره وهي ترتدي سروال ازرق قصير للفخذ وقميص ضيق احمر اللون بكل حيويه تمشي بين تلك الحقول كانت بعمر الحاديه عشر تطاير شعرها الاشقر ورائها وعيناها الرماديه التي تمتلئ حيويه ونشاط تركض بين تلك الحقول بكل رقه وسعاده وهي تمسك بيدها خرطوم ماء وهي ترش المكان من حولها نظرت لتري فتي بمثل عمرها تقريبا ينظر لها وكأنها سحرته بعيونها وذلك الشعر الاشقر الذي يشبه خيوط الشمس وتلك العيون الرماديه التي تشبه الفجر بالوانه المضيئه فسرح بها قبل ان يري تلك اليد التي امتدت تلوح امام عينه

قلت بشقاوه: هي انت ما بك ؟

امسك يديها ووضعها علي خده وقال برومنسيه: هل هذا صوت ملاك او انسان ؟؟؟

سحبت يديها بخجل وقد تصاعد الدم لوجنتها

قلت: من انت ؟

قال برومنسيه وقد انحني كالامير : انا امير الامراء يا اميرتي

ابتسمت بشقاوه وانحنت كاميره : وانا اميره الاميرات ايها الامير

ثم ضحكا

لاقول : بصدق من انت ؟

قال بلطف : خادمك اميرتي شارل

رددت بابتسامه: ومن اي عائله يا خادمي

قال برقه: من عائله ميوزيل اميرتي

قلت بانبهار: انها عائله ثريه

قال لي : اجل ، ما اسم اميرتي الجميله ؟

قلت برقه : لاميتا جيفانيو

شارل: اه لاميتا ما اجمل هذا الاسم

ضحكا معاً

لاميتا: هيا لنلعب ؟








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 07:28 AM   رقم المشاركة : 2
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


طريق جديد


شارل: وهل نحن اطفال ؟

لاميتا: هي لنعش طفولتنا قبل ان تذهب منا

شارل: كما تردين

دفعت به ثم بدؤا باللعب بالماء كانت الماء تنهمر من ملابسمها لتعزف سنوفونيه الحب

نظرت له كان شعره الاسود الذي يحاكي السماء السوداء وعينه العسليه

كان وسيما بدرجه لا يتصورها احد لكن تلك الطفله كان همها الوحيد اللعب

لنري ما كان يخبئه المستقبل لنا نحن الاثنين

لقد مر الكثير من السنوات منذ تعرفت علي شارل وهانا اكبر والحب يكبر مني فهل سأستطيع الاعتراف يوماً ام ان حبي له سيبقي داخلي وهل سيقبلني ام ان حبه لي من المحال كثير من الاسئله تروادني ليس لها اجابه تدور داخلي فإلى متي
مضيت والاحلام داخلي فلم اري في حياتي الا هموماً تروادني واحلاماً لم تتحقق اجهل مصيرها وكوابيس تلاحقني ماضي مؤلم حاضر غريب مستقبل مجهول فماذا ينتظرني ؟
استيقظت ذلك اليوم علي صوت المنبه اتجهت وانا اتثأب إلي الحمام اخذت حماماً دافئاً لففت المنشفه حول جسدي النحيل ثم اتجهت إلي خزانتي ارتديت ملابسي كانت عباره عن فستان احمر اللون وحذاء بنفس لونه
حملت حقيبتي ورفعت شعري بشريطه حمراء وضعت احمر الشفاه وكحلت عيوني بدوت في كامل زينتي نزلت من الدرج الذي يفصل غرفه نومي عن غرفتي الاساسيه
خرجت من غرفتي متوجه للباب الرئيسي لتقابلني تلك العجوز وذلك الرجل الالى عند الباب مرندا و جميس رئيس ورئيسه الخدم
مرندا : انستي الصغيره هل ستتاخرين ؟
جميس : اتريدين السياره انستي ؟
لاميتا : لن اتي قبل العشاء ، لا لااريد السياره جميس
مرندا وجميس انحنيا باحترام : كما تريدين انستي
مضيت في طريقي اوجهه المجهول الي ان وصلت الي مكاني المفضل
الشاطئ الصخري
بحثت بعيني في المكان علني اجد ضالتي وقد وجتها هناك
كان يقف وهو يرتدي
كنزة صوفيه وبنطال اسود مع حذاء مطري كم بدا وسيما عينه المغمضه شعره البني المتناثر حول وجهة بشترته البيضاء كان يستند علي جزع الشجر وهو يسمع الاغاني من سماعه الاذن الصغيره اقتربت منه فاحس بي نزع السماعات ونظر لي بإندهاش

شارل باندهاش : هل اعرفك يا جميله ؟

لاميتا بخجل : اصمت ولا تسخر مني

شارل برومنسيه : كيف اسخر من ملاكي ؟

لاميتا بخجل : كفي

ضحك شارل ضحكته الرومنسيه وقال : حسناً

مشينا علي الشاطئ تاره تنغمس قدمي بالرمال وتاره بالماء كان الجو جميل جداً هذا الشاطئ البراق بامواجه الجميله التي تتراقص كأنها حوريات بحر وتلك الاصداف هناك وهناك تلمع كأنها الماس او ذهب وتلك الرمال الذهبيه الناعمه وأولئك الاطفال اللذين يلعبون كأنهم زهرات تتراقص وسط البستان كان الجو جميلاً جداً نظرت له كان ينظر لي احمرت وجنتاي خجلاً وقلت بهدوء: ما الامر ؟

شارل: لاشئ لكني سرحت في هذه الحورية كما سرحتي انتي في هذا الجمال الفاتن

بعثرت نظري في المكان بخجل ومددت يدي ارجع خصلات شعري خلف اذني نظرت له وقلت : هل لك ان تغمض عينك ؟

شارل باستغراب: ولماذا ؟؟

لاميتا بخجل : هكذا

شارل والاستغراب باد علي وجهه : حسناً

اغمض عينه فمددت يدي خلف عنقه اربط له هذا الشئ اللامع



تحسس عنقه باستغراب ونظر لي ثم لعنقه وقال باندهاش : لاميتا كم هو جميل

لاميتا بخجل : كل عام وانت بخير








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 07:28 AM   رقم المشاركة : 3
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


طريق جديد



اجل اليوم عيد ميلادي حقاً تذكرته انتي شكراً لكي لاميتا

لمعت الدموع في عينه بدا متأثراً جداً فما فعلته كانت هذه اول مره اراه يبكي فيها منذ كنا صغاراً

شارل بلطف : حسناً حان وقت رد الجميل

لاميتا بغباء : هاه

شارل بابتسامه : سوف اعطيكي هديه لكن اغمضي عينك

لاميتا : حسناً

اغمضت عيني بهدوء فاقترب مني

حتي قبلني لا ادري كيف اصف لكم شعوري كنت متفاجئه منه

حراره تسري في اوصالي

تجمع الدم في وجنتي

اتسعت عيناي بصدمه

لكن لم يكن مني الا ان اغمضت عيني مبادله له تلك القبله

قبلتي الاولي

ابتعد عني لاقول له بكل صدمه

لاميتا : ماااذا فعلت ؟

شارل بحزن : انا اسف لاميتا لكني احبك منذ مده طويله

صدمه ..تفاجؤ .. فرحه .. رعشه مرت باوصالي.. تجمعت الدموع في عيني وقلت بفرح : وانا ايضاً

ابتسم واقترب مني معانقا اياي بفرحه

ارتميت في حضنه والفرحه تغمرني فهل ستدوم ؟؟

حزن والم

ماضي تعيس حاضر مؤلم فهل سيغيره المستقبل ؟؟


يمر قطار الزمن ويسرق معه لحظات كثيره لحظات حزينه طويله مريره وكل راكب فيه له يوم وله نهايه فهل ستدوم النهايات سعيده كما اتوقع ؟
ارتميت علي سريري وانا ارتدي كنزة قطنية وردية اللون وبنطال للفخذ بنفس اللون
وقد كانت الالوان تلطخه من كل مكان لقد اعدت ترميم غرفتي من جديد كم اصبحت جميله دعوني اصفها لكم
غرفتي تتكون من طابقين
الطابق الاول يتكون من غرفه معيشه ومطبخ تحضيري صغير به كل الضروريات التي قد احتاجها
غرفه المعيشه مكون من اريكه كبيره تسمع 3 اشخاص واريكه اخري لاثنين واخري لواحد وتلفاز وطاوله زجاجيه الاريكه وطاوله التلفاز بلون الاحمر القاتم والسجاد نفس اللون
وحمام صغير بجوار المطبخ التحضري
في الطابق الثاني توجد غرفه نومي
حمامي الخاص علي اليسار بجواره غرفه صغيره هي غرفه الملابس امامهم توجد سجاده كبيره لونها وردي لامع مع وسادات منفوشه لونها ابيض واخري وردي زاهي

وعلي اليمين يوجد مكتبي الخاص وسريري الذي حرصت ان يكون بجوار النافذه بجوار مكتبي يوجد طاوله قصيره الاقدام عليها بيت الدمي وكاسات الشاي للاطفال

وقفت قرب نافذتي اري حديقه منزلي علي اليساريوجد العم جيري حيث يقوم برعايه الخيول في الاسطبل خلفه مباشره يوجد حمام الخيول حيث تقيم العمه الكسوله رينا

وعلي اليمين يوجد طاولات الشاي وارجوحه تتسع لشخصين وامامي اجد العديد من الزهور والاشجار وهذا المكان هو بيت العم فريدرك البستاني وابنته الصغيره ذات الخمس سنوات التي تقوم بسقايه الازهار بمرح دائما ما تملئ ضحكات هذه الطفله المكان








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 07:29 AM   رقم المشاركة : 4
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


طريق جديد


يفصل هذه الاشجار كلها مرر كبير يصل إلي البوابه الضخمه السوداء بازهار فضيه حيث يقع جيكو ويوجيان اللذان يحرسان البوابه

وفي الغرفه الصغيره قرب البوابه يوجد منزلاً صغيراً حيث يجلس الحارس نيكول ويرافقه ميلا خطيبته ومساعدته

وهناك لاح في الافق منزلاً كبيراً لكن ليس بكبر منزلنا وهو منزل الخدم

اخذت نفس عميق قبل ان ادخل إلي غرفتي وابدا بالدراسه الممله اليوم سوف اقدم علي امتحانات القبول للجامعه ......

مرت ايام الاختبارات بملل علي الجميع فهذا كله ليس الا لهو والاختبار الحقيقي سيبدا قريبا

بلغت عامي الثامن عشر منذ شهر تقريبا وانا وشارل علي علاقه منذ اكثر من اربع سنوات لكن لااثر له اليوم لا ادري لماذا لا يرد علي اتصالاتي لابد انه مشغول

استيقظت يوم العطله علي اشعه الشمس المشرقه وقفت وانا ارتدي فستان ليموني قصير

فركت عيني بنعاس كان منظري مضحك بشعري الاشقر المتناثر حولي كالمجنونه الغابه شورالي

نظرت امامي لاجد شاباً وسيماً شعره اشقر جميل وعينان خضراء كالاشجار ملامحه تدل علي النشاط والحيويه مع وجود لمسه للهدوء والبرود علي شكله كان يرتدي بنطال اسود وقميص ابيض وسترة رسمية سوداء
هذا زي الخدم عندنا

لاميتا بهدوء : من انت ؟؟

...انحني باحترام : خادمك المطيع سيدتي

لاميتا: مااسمك ؟

...: ليونيل سيدتي

لاميتا : كم عمرك ليونيل ؟

ليونيل : 2 عاماً سيدتي

لاميتا : لا داعي للالقاب ناديني لاميتا

ليونيل بهدوء : لا استطيع سيدتي

لاميتا : ليونيل انت تخالف اول اوامري

ليونيل : لا بأس لـ..ـا..مـ..انسه لاميتا

تنهدت بضجر وخيبه امل

لاميتا بضجر : كأني لم اقل شيئاً

ثم التفت له قائلا : ليونيل اخرج لابدل ثيابي هيا .

انحني باحترام وخرج دون ان يقول اي كلمه

تنهدت براحه ثم حملت ملابسي وذهبت للحمام

تفاجئت حينما وجدت انه جهز لي حمامي الخاص

كم هو شاب لطيف

اخذت حماماً بارد في هذا الصباح المشمس خرجت وانا الف المنشفه حول جسدي وارتديت فستان اصفر للركبة

مع حذاء اصفر اللون وشريطه صفراء وحملت كتبي

خرجت لاقابل ليونيل في غرفه المعيشه








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 12:34 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون