منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 08:37 AM   رقم المشاركة : 5
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


عدو الأمس


سيدة بلانك لايمكنني ارتداء هذا الثوب .
ابتسمت السيدة كعادتها وقالت بلطف :
طلبت إليك منادتي بالعمة أو الخالة أليس ، وعليك ياجيو أن لاتخيبي رجاء سيدة وحيدة مثلي فترقضي ارتداء هذا الثوب الذي أوصيت عليه خصيصا لأجلك وأقول لك من الآن إذا لم ترتدي هذا الثوب فأني سأتلفه لذا الأفضل لك أن تستجيبي لهذا الطلب .
في النهاية قررت جيو القبول فهي تعلم أن السيدة بلانك جادة تماما فيما قالت ثم أنها كانت لطيفة معها فلماذا لا تفعل مايرضيها ، بعد ارتداء الثوب صففت السيدة بنفسها شعر جيو فبدا كالأمواج الحمراء يصل لخصرها ثم أعطتها السيدة عقد جميل لتضعه حول رقبتها ولم ترى جيو من ذلك بأس خاصة أنه مجرد تقليد وليس أصلي
بعد أن جهزت نزلت برفقة السيدة التي كانت ترتدي ثوبا ابيض من الساتان بدت به السيدة بلانك كما لو أنها في الثلاثين من العمر رغم أنها في الحقيقية في أواسط الخمسين وكذلك شعرها الأسود كان مرفوعا لفوق فزاد من أبراز جمال تفاسيم وجهها لدى دخولها القاعة التي كانت تغص بأشخاص لم ترههم في حياتها جيو وكلهم من عليه القوم جمدت مكانها من الرعب والصدمة وخافت من نظرات الفضول والتقييم التي ألقاها عليها هؤلاء الناس لكن السيدة ضغطت على يدها مشجعة وجالت بها تعرفهم على هؤلاء الناس الذين كان منهم أصحاب الألقاب ومنهم رجال الأعمال وزوجاتهم ومنهم الساسة وعارضات أزياء وغيره الكثير وكانت السيدة تعرف عنها على أنها أحدى قريباتها من جهة الأم وكان الكل يتقبل كذبة السيدة ببساطة ولكنها لم تكن أطلاقا مرتاحة لهذا الأمر وقررت أن تواجه السيدة بعد انتهاء هذا وسار الأمر على مايرام في الحفل مع أن جيو كانت تضغط على أعصابها لدرجة أصيبت بالصداع وقالت بنفسها بقرف :
ما هذا المجتمع ال******************************** ومن أين للسيدة بلانك أن تعرفههم فهي لاتبدو منهم حتى .
وقررت جيو التهرب من الحفل أثناء انشغال السيدة بالحديث مع أحد السيدات ، فخرجت متوجهة ناحية الحيقة وكان الليل مقمرا ووقفت بصمت تفكر :
مالذي يحدث ولماذا هي هنا . إلى أن قطع عليها أفكارها صوت ساخر:
هل تتمعين بوحدتك .
التفت ناحية مصدر الصوت فوجدت ظل رجل يتقدم نحوها بهدوء إلى أصبح تت ضوء القمر فتمعنت بوجهه جيدا كان رجل طويل تقاسيم وجهه صارمة وشعره أسود كاليل وجسمه رياضي ، لون عينيه رماديتان جعلها تشعر أنها قابلته من قبل لكنها لم تشاهده ، تأملها بدقة به جعله يقول ساخرا :
هل تأكدت أني من البشر أيتها الطفلة !.
صرخت جيو بغضب به :
ما أنا متأكدة منه الآن أنك لا تنتمي أطلاقا لجنس البشر ، فأنت عديم الأخلاق .
استدرات تريد العودة للداخل غير أنه منعها قائلا :
ليس بهذه السرعة جيو .
فغرت فاها بذهول فابتسم بفتور وقال :
لا تندهشي في الواقع أنا أعلم منك الكثير .
تحدته قائلة :
حقا وما الذي تعلمه عني أيها السيد ربما تعرف عني أكثر مما أعرف عن نفسي .
رد بتهكم قائلا :
يمكنك السخرية إذا .
قأجابت باستعلاء :
وهل تحسبها حكرا عليك .
عندها تغير أسلوبه وابتسم ابتسامة مرحة وقال :
على كل حال اسمي ليون ، ولكي تتأكدي أني أعلم عنك الكثير منها أنك لست قريبة السيدة بلانك وأنك ابنة رسام فقير عطفت عليه السيدة ليس إلا عمرك هو 15 سنة هل هذا يكفي أم أخبرك المزيد .
لم تصدم جيو فهو لم يكن بالحفلة ومع ذلك يعرف اسمها ومعلوماته صحيحة وربما كان يعلم أكثر قررت جيو مجاراته في لعبته لتعرف ماذا يريد منها فقالت :
حسنا كل ما قلته صحيح ياسيد ليون . والآن أخبرني ماذا تريد .
تأملها ليون بسخرية من رأسها لكنها توقف لحظة عند اعقد الذي تضعه في رقبتها وكما لو أن بركان انفجر للتو صرخ :
من أين حصلت على هذا ؟
ثم شد على القعقد بقسوة فخلصت نفسها منه وصرخت :
لا شأن لك أطلاقا من أين حصلت على العقد .
وحاولت الدخول لكنها سحبها من ذراعها بقسوة وأعادها لتواجهه وصرخ :
إذا لقد تجرأت وسرقته..
حاولت جيو أن ستحب ذراعها من يده لكنه كان يشد عليها بقسوة لدرجة أنها حسبت أن عظام ذراعها سستحطم فصرخت به :
من أنت لتتهمني بالسارقة وأسرق ماذا عقد مزيف .
ضحك بسخرية ثم قال :
اتدعين أنه عقد مزيف اتحسبين نفسك قادرة على خداعي اللعنة عليك .
فردت عليها وفد وصل غضبها لأوجه :
أنا لا اهتم أطلاقا لما تظن وسواء كان ثمينا أم لا فقد أعطتني أياه السيدة بلانك كهدية ولذا قد بات لي ولا يحق لغريب مثلك التدخل .
لمعت عينا ليون بغضب وصرخ قائلا :
ليس من حق أمي أطلاقا أهدائك عقدا أثريا كهذا أيتها المتشردة .
لم تسطع جيو استيعاب الحقيقة أن هذا الرجل ولد تلك السيدة لكنها صدقت الأمر على مضض فهو يشبهها كثيرا من الناحية الشكل أم الطباع فهو أنسان قاس لا يمتكل قلب بعكس أمه المرأة الودودة ، علق ليون قائلا عندما رأها صامتة :
أعلم أن امي تجد هواية أيواء المشردين ممتعة لكن مالم أتوقعه أن تتمكن فتاة مرتزقة مثلك من اقناعها بأعطاءك ذلك العقد الأثري ، في الحقيقية رغم أنك طفلة إلا أنك تتفنين فن النصب والاحتيال لدرجة كالمحترفين .
أرادت ضربه لكنه كان يمسك كلتا يديها بقوة فرفسته على رجله فشد على كلتا يديها بقوة وقال :
أيتها ال********************************ة فقالت تفصد أهانته :
أعلم لماذا تعطف أمك على المشردين أمثالي كما تقول لأن ابنها رجل من حجر لايعرف ما هي المشاعر والعواطف .
لمعت عيناه غضبا ثم قال متوعدا :
سأعلمك درسا لن تنسيه أبدا .
وجذبا بقسوة نحوه حتى أنها ارتمت على صدره ثم همس في أذنها :
قد تكونين طفلة لكنك محتالة وسأثبت لك الآن أني امتلك مشاعر .
عندها فهمت جيو نيته فقاومته بقوة لكنه تمكن منها وعانقها بفسوة ثم رماها فجأة وقال :
يكفيك هذا الدرس ، وتأكدي أنك بعد انتهاء هذا الحفقل ستكونين خارج القرية أنت ووالدك المحتال .
واستدار عائدا للحفلة وبقيت جيو وحدها تحاول استيعاب ما حصل تمنع دموعها من السقوط.
الشجار العنيف
بعد انتهاء الحفل وبينما جيو تتوجه لغرفتها سمعت أصوات شجار عنيف بين السيدة بلانك وابنها
كيف تتجرأ القدوم إلى ورمي تلك الاتهامات الدنيئة في وجهي ؟ أخرج من هنا فورا . صرخت السيدة بلانك
هل تظنينين أن أخبارك العظيمة في أيواء المشردين لن تصلني كنت أتغاضى كل مرة لكن هذه المرة تجاوزت الحدود أمي . قال ليون ساخرا
أذا أنصحك أن تغادر فورا عد من حيث أتيت.
أنت لن تغفري لي ابدا خروجي عن سلطتك .، لكني لاأهتم جئت لهنا لأنهاء هذه المهزلة وستطردين تلك الساقطة والمحتال والدها ليس من هنا فحسب بل من القرية بأكملها وفورا .








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 08:37 AM   رقم المشاركة : 6
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


عدو الأمس


ومن سيعطيك هذه الفرصة أساسا أنا مغادرة و لكي لاتحسب نفسك نفذت أراداتك أحب أن أقول لك أني سعيدة بالتخلص من القذارة أمثالك .
أنك وقحة ولا أستغرب فبيئتك تدل على أخلاقك المنحطة . صرح ليون بغضب
ظهرت علامكات الرجاء في عيون السيدة بلانك قائلة :
جيو أرجوك هل تركتنا .
لكن جيو تجاهلت السيدة وكانت من العند والتصميم بحيث قالت بسخرية:
أما أخلاقك أنت تفوق الوصف لدرجة دفعتك لمعانقتي ، أليس كذلك.
أحمر وجه ليون من الغضب وصرخت السيدة بلانك باستنكار :
ليون أنت متزوج ولديك طفلة بحق الله كيف تمكنت من القيام بهذا العمل المشين أنها في الخامس عشرة من العمر.
جاء دور جيو لتصرخ باستنكار وتقول :
متزوج لعنك الله .
أجاب ليون بغضب:
اسمعي أنت ،أنصحك أن لا تتمادي وإلا ..
يهددها لكنها لم تبالي وقاطعته قائلة بسخرية :
أم ماذا ياسيدي ، هل تنوي أعطائي دليل آخر على أخلاقك الرفيعة .
عندها انفجر ليون قائلا :
انصرفي من وجهي فورا ، وإلا اقسم أن اجعلك تندمين .
لم تستطع السيدة بلانك تصديق ما تعراه فصرخت قائلة بجيو :
اخرجي فورا جيو من هنا .
ذهلت جيو من تصرف السيدة بلانك معها وشعرت بالغضب والحزن مع فخرجت بعد أن قالت ساخرة :
سأترك لكم الساحة خالية أرجو أن تقضوا وقتا ممتعا .
وصفقت الباب بشدة ورائها ، عند دخولها غرفتها اعدن نفسها للمغادرة تاركة كل ما ابتاعته لها السيدة بلانك ورائها ، ونزلت بخفة ولكنها وجدت السيدة بلانك بانتظارها تتأملها بدهشة ثم قالت :
جيو ياابنتي دعيني اشرح لك الموقف .
ردت بغضب :
وما هو الذي ستشرحينه بالضبط سيدتي ، هل ستشرحين اخفاء عني حقيقة أن لديك ابن يظن أني سارقة ومبتزة أم ستشرحين لي موقفك ضدي قبل قليل ، اللعنة علي أن كنت باقية هنا لحظة سأذهب لأبي ولن يمنعني أحد أطلاقا .
صرحت السيدة قائلة :
لكن والدك ليس بالقرية بأكملها جيو فكيف ستذهبين إليه .
صعقت جيو وصرخت قائلة :
أنت تكذبين .
عندها قالت السيدة بحنان :
أتمنى ذلك ولكنها الحقيقة يا ابنتي .
ثارت جيو قائلة :
أنت خططت لذلك ، أنت جعلت والدي يرحل يالك من ماكرة .
قالت السيدة بنبرة مشفقة :
سأقص عليك كل شيء فقط امنحيني فرصة .
فردت جيو بغضب :
حسنا تكلمي الان .
فطلبت منها السيدة بلانك الدخول للمكتب للحديث بهدوء ودخلت جيو وهي في قمة غضبها والتفت للسيدة قائلة :
أين ذهب أبي بحق الله لابد أنك تعرفين .
فقالت السيدة :
في الواقع صغيرتي والداك رحل تخلى عنك ورحل وأنا أسفة لأبلغكك هذا الأمر.
صرخت جيو ودموع القهر تملأ عينيها :
كاذبة أبي لن يفعلها أبدا .
عندها أخرجت السيدة من الدرج ورقة مطوية وقالت لها :
أقرئي هذه الرسالة من والداك وستفهمين الموقف وتعرفين صدق كلامي .
خطفت جيو الورقة من بين يدي السيدة التي قالت :
سأتركك لقراءاتها بروية .
فتحت جيو الرسالة الت كانت مختصرة وفد ميزت خط والداها جيدا حيث كتب :
ابنتي جيو عند ما تقرأين الرسالة سأكون بعيدا جدا وأنا أسف لأني تركتك بهذه الطريقة ولكني أريد لك الأفضل وحياتك معي كانت سيئة للغاية لم أستطع بها أن اؤمن ابسط متطلباتتك وبصراحة وجدت أن اهتمام ورعاية السيدة بلانك لك سيعوضك عما لم أستطع أن أوفره لك كأب صالح وفي الختام أتمنى لك السعادة وكوني على ثقة أن السيدة بلانك ستعوضك عن كل شيء بحنانها وحبها الشديد لك
أبوك الحبيب تيودور
روزبان .
مزقت جيو الرسالة بعنف وصرخت :
كيف تفعل هذا بي أكرهك أكرهك .
فتحت السيدة بلانك الباب وقالت :
جيو لاتلومي والدك أطلاقا لأن لديه سببا قويا لما فعل .
ثارت جيو بوجه السيدة بلانك وقالت :
وأنت سعيدة أليس كذلك لقد أقنعت والدي أنه أب سيء ودفعته للرحيل عني لذلك طلب أبي إلي أن أقيم لديك كي يهرب بسهولة ويتركني وكنت أنا من الغباء بحيث صدقت كذبه علي عندما قال أن فتاة مثلي يجب أن تبقى في مكان آمن ومنزلك فيه الأمان أكثر من الكوخ خاصة أن والدي يتأخر بالعودة يا آلهي كم كنت حمقاء ، لكني أحب أن أقول لك أني راحلة من هنا ولتذهبي أنت للجحيم .
اندفعت خارجة والسيدة بأثرها تصرخ :
جيو والدك كان يموت لذلك رحل .
تجمدت جيو عن الحركة عندما سمعت ما قالته السيدة والتفت إليها وصرخت :







رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 08:37 AM   رقم المشاركة : 7
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


عدو الأمس


قولي أنك تمزحين ليس أبي لمذا ... وتحشرج صوتها فجأة وغطت وجهها بيديها وأخذت تنتحب بالبكاء بينما اكتفت السيدة بلف ذراعيها حولها وهمس كلمات مهدئة بحنان قائلة :
والداك رجل شجاع وأب رائع لم يرد لك إلا أن تكوني سعيدة وكان حزنك سيجعل حالته أسوأ جيو ، لقد وعدنه بعدم أطلاعك إلا في الوقت المناسب لكن جيو أصرارك على الرحيل دفعني لقول الحقيقة لك كنت أتمنى أن لا أخبرك بهذه الطريقة . بينما السيدة بلانك تحاول التخفيف كانت جيو تستعيد ملامح وجه والداها المتعبة الآن اتضح كل شيء كان يعاني بصمت دون أن يسمح لها ان تشاركه المعاناة حتى ، صرخت فجأة :
أبي. وعادت للبكاء بمرارة .

****************************

بعد مضي اسبوعان من معرفة جيو بالخبر وكانت لا تزال تقيم تحت سقف منزل السيدة بلانك لأنها ارتأت لأن هذه رغبة والداها الذي انقطعت أخباره عنها تماما ، رغم أنها كانت تسأل السيدة بلانك عن أي أخبار عنه لكن السيدة بلانك قالت لها بشفقة على وضعها :
عزيزتي عندما نسمع خبرا عنه فسيكون هذا يوم مشؤوم لذا كوني ممتنة أن أخباره لم تصلنا بعد . منذ علمه بمرض والداها المميت انقلب حال جيو أصبحت هادئة وكئيبة رغم أن السيدة بلانك قامت بالمسحيل لأخراجها من هذه الحالة لكن جيو بقيت على وضعها وكان حزنها أشد بسب بعدها عن والداها .
وفي احد الأيام رن جرس الهاتف فردت عليه جيو لتسمع صوتا ساخرا يقول :
هل أصبحت والداتي تتعبك بالرد على الهاتف . عرف أنه ليون وقررت عدم الرد عليه ووبدلا من ذلك أغلقت السماعة في وجهه . ليرن جرس الهاتف مجددا وبالحاح لكن هذه المرة ردت بات التي هرعت لمنادة سيدتها التي قالت لليون :
ماذا هناك الآن ما الذي تريده .
تلك الوقحة التي تؤوينها أغلقت سماعة الهاتف في
وجهي . صرخ ليون محتدا بالجهة الأخرى .
تنهدت السيدة بلانك وقالت :
حسنا ليون دع جيو وشأنها الآن قل فقط ما لديك .
لا سأكون ملعونا أن تركت الموضوع ، هذا الفتاة يجب أن تعرف قيمتها في المنزل وسأكون سعيدا بجعلها تعرف قيمتها .
ليون جيو من شأني وليست من شأنك هل تسمع ثم لا بد أنها اغلقت السماعة في وجهك لسبب وجيه
ليس غريبا عليك أن تقفي في صف تلك المتشردة ولكن أمي أقسم أن أقضي على تلك الهواية لديك وأرمي تلك الفتاة خارج القرية كلها .
لا نفع من الحديث معك ليون إذا كان هذا سبب اتصالك فأنك أصضعت وقتك الثمين لكل أسف . ردت السيدة بلانك ساخرة
في الواقع سبب اتصالي هو أني سأحضر زوجتي ودرا للأقامة معك أمي .
ومتى قررت ذلك أم أنك تحسب أن لا وجود لي وتتصرف على هواك .
حسنا أظن ان زوجتي وابنتي أولى بالعيش هنا من تلك السافلة . قال ليون بغضب
أكره أن أخيب أملك ليون ولكني لن أقبل بوجود تلك المرأة تحت سقف منزلي أطلاقا إذا كنت تبحث عن مكان للاستجمام فخذ زوجتك إلى أي مكان بعيد عني هل فهمت . وأغلقت السيدة بلانك السماعة بعنف قاطعة الحديث بينما كانت جيو تنظر بدهشة للسيدة بلانك التي خاطبت جيو قائلة :
أعلم ما تفكرين به ،لكن زوجة ابني فاسقة من الدرجة الأولىمن الدرجة الأولى ولا يمكن بأي حال أن أقبل وجودها تحت سقف منزلي أطلاقا .
علقت جيو قائلة بصرامة :
هذا ليس من شأني سيدتي .
وتركت المكان وغادرت


نهاية الفصل


الفصل الثالث
جرأة أم وقاحة


عندما كانت جيو تتمشى بالحديقة أحست بنظرات مصوبة نحوها فالتفت ولم تدهش من رؤية ليون أمامها يحملق بها بغضب مكتوم في عينيه فتهكمت قائلة :
شرف عظيم لنا زيارتك سيدي .
تقدم ليون نحوها بخطوات ثابتة ثم توقف على بعد خطوات قليلة منها وقال :
زيارة لا أعتقد فهذا منزلي كما تعلمين .
علقت جيو بسخرية :
غريبة كنت أظنه منزل والدتك .
ثار ليون وأكمل تقدمه وأمسك بها من كتفيها بقسوة لكن جيو لم تأبه ونظرت له بتحدي ثم قال :
أسمعي أنت ....
لم يكمل كلامه فصراخ طفلة حاد قطع عليه كلامه :
أنت لست أمي لا أريد رؤيتك ابتعدي .
عندها تركها ليون وتوجه نحو مصدر الصوت أثار تصرفه الفضول في نفسها فتبعته بخفة لتصاب بدهشة لما رأته فقد كان ليون يحمل بين ذراعيه بحنان وعطف طفلة صغيرة خمنت جيو أنها في الخامسة أو السادسة أو العمر وسمعته يهمس للسيدة الواقفة قربه :
أعتقد أنك متعبة من عناء السفر قليلا كارين .
فثارت المدعوة كارين في وجه ليون قائلة :
إنها قليلة التهذيب ويجب أن تجلد ليون ولن أسمح لها أن تفلت من العقاب ليون أنك تفسدها .
توقعت جيو أن يحتد ليون ويوقف السيدة التي تيقنت جيو أنها زوجته عند حدها لكنه بدل من ذلك أنزل طفلته على الأرض بروية وقال :
دورا جدتك متشوقة للقائك اسبفيني للمنزل فأنا متأكد أنك لا تريدين أن يفوتك طعام باتريشيا الشهي .
استجابت دورا لطب والداها وركضت بحماس نحو المنزل وعند اختفاء طفلته مد ليون ذراعه نحو زوجته وسحبها بهدوء خلفه واختفى رويدا رويدا عن الأنظار ، وجيو واقفة بصمت تحاول الوصول لتفسير لما رأته الآن
أمي هذه زوجتي كارين وابنتي دورا سبق ورأيتها . قال ليون بحزم وهو يعرف والدته على زوجته
حدقت أمه بازدراء بزوجته ثم قالت :
إذا تحاول فرض رأيك علي ليون أليس كذلك .
تنهد ليون ثم قال :
أمي نتحدث لاحقا لابد أوصل كارين لغرفتها .
سدت السيدة بلانك الطريق عليه وقالت :








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 08:38 AM   رقم المشاركة : 8
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


عدو الأمس


ثارت كارين وخاطبت ليون باحتقار قائلة :
أقسم ليون إذا لم تجعل تلك ال********************************ة تعتذر عما قالته فستندم أشد الندم .
الموقف كان متفجر واكتفى الجميع بما فيهم جيو بمراقبة ما يحدث أما ليون فكان يتمالك أعصابه بمشقة وحاول تهدئة الأمر بقوله :
أمي كارين متعبة وأرى أن نؤجل المناقشة فيما بعد
ليس هناك ما يناقش أخرج زوجتك من هنا الآن ليون وكلما أسرعت كلما كان ذلك أفضل .
صرخ ليون غاضبا :
أمي هذا يكفي أرجوك لا تزيد الأمر سوء اً أنا لم تعط كارين فرصة لليون ليكمل كلامه وهجمت على السيدة بلانك فجأة تريد أذيتها لولا منع ليون لها بقوة لكانت نالت منها جيو فزعت مما رأت و هرعت تساعد ليون بأبعاد كارين عن السيدة بلانك التي كانت قد جنت بعد ذلك سحب ليون كارين من ذراعها جارا إياها خلفه ونحى والدته عن طريقه وهو يدخل كارين المنزل

ستخرج من هنا وأنت معها وخذ ابنتك أيضا . أعلنت السيدة بلانك بغضب لليون وأمام الخدم وجيو
وأنا أقول زوجتي أحق بالبقاء هنا من تلك المتشردة الحمراء . قال ليون مزدريا جيو بنظراته
أنا هنا سيدة هذا المنزل وأنا يقرر وأقلها لا تتهجم علي جيو مثل تلك الحثالة التي تزوجتها . قالت السيدة بلانك غاضبة
حسنا أنت من أهنتها فلا تلومي سوى نفسك . علق ليون قائلا ولقد سئمت من مناقشة هذا الأمر علنا لذا أعتقد علينا الدخول للمكتب أمي .أضاف بروية
قلت ستخرج والآن ولتو ليون . صرخت بليون غاضبة
حسنا ولكن قبل ذلك لابد أن تسمعيني وفي المكتب عندها سأفعل ما تقولين . قال ليون مستسلما
وافقت السيدة بلانك بعد تفكير وانسحب ليون والسيدة من الصالة ودلفا للمكتب وانفض الجمع ولم يبق سوى جيو التي كانت تفكر بصوت مرتفع قائلة :
أي جنون هذا .
تنهد ليون ثم قال بروية :
حسنا أمي ستخرج لكن قبل ذلك يجب أن نتحدث على بعدها إذا صممت على رأيك سنرحل اليوم ، اتفقنا .
صمتت السيدة بلانك مفكرة ثم قالت :
حسنا ليون موافقة . دخلت السيدة بلانك مع ابنها غرفة المكتب وانفض الجميع عدا جيو التي فكرت :
هناك لغز ما لا بد أن تحله.
انقلاب رأي السيدة بلانك المفاجىء بعد خحديثها مع ليون صدم جيو بشدة فقد خرجت وطلبت من باتريشيا قائلة :
منذ اليوم أنت مسؤولة عن خدمة زوجة ابني وعليك أن تفومي بكل ماتطلبه منك .
لم يبدو على باتريشيا الرضا على قرار السيدة بلانك لكنها مع ذلك هزت رأسها موافقة ولم تعلق على شيء
ومضت الأيام وكارين تلازم غرفتها لاتخرج إلا فيما ندر وطلباتها تلبى على وجه السرعة أما ابنتها دورا فقد عقدت مع جيو صداقة وأصبحت نلازم جيو في كل مكان تذهب إليه كظلها وفي يوم من الأيام بينما كانت جيو تعلم دورا الرسم دخل ليون الغرفة وحال ما رأته دورا ركضت نحوه لتريه ما رسمت غير أن ليون علق ببرود على ما رسمت ابنته :
جميل والأن أذهبي فلوسي اعدت لك الطعام .
خرجت دورا من الغرفة بمرح بينما ذهب ليون ليغلق الباب جيدا وحدج جيو بنظرات غاضبة ثم قال معلقا :
أتمنى يا أنسة مستقبلا أن تحيكي ألاعيبك القذرة بعيد عن ابنتي
علقت جيو ببرود قائلة :
بما أنك تفومي بدورك كأب بصورة رائعة لابنتك فلا أظن أن ابنتك ستقع في ألاعيبي كما تحب أن تسميها .
هددها ليون قائلا :
مختصر القول لو أنك اقتربت من طفلتي ثانية فلن أرحمك أبدا .
وخرج من الغرفة تاركا جيو تغلي من الغضب .
عند حلول وقت الغذاتء نزلت كارين لأول مرة لتنضم لهم على نفس المائدة وكان ليون يصب جل اهتمامه على راحتها وتلبية جميع طلباتها التي لاتنتهي أما السيدة بلانك وجيو اكتفيتا بتناول طعامهما بصمت متجاهلين مزاج كارين الذي لايطاق ثم فجأة وجهت كارين ملاحظة جارحة لجيو قائلة :
منذ متى يتناول المتسولين معنا الطعام. طار صواب جيو فردت قائلة :
أن أكون متسولة أفضل مئة مرة من أكون إنسان عديم الأخلاق لاتطاق مثلك سيدتي .
استفزت كارين فقلبت صحون المائدة على الأرض وأخذت توجه كلاما بذيئا لجيو ما دفع ليون ليسحب زوجته من ذراعها ويأخذها خارج المنزل .

بعد تلك المشكلة طلبت السيدة بلانك من جيو عدم أثارة المشاكل قائلة بحزم :
سأعتبر أني أتحدث مع فتاة واعية لن تعود لافتعال أي مشكلة مع كارين ثانية مفهوم .

وافقت جيو على مضض أكراما للسيدة بلانك فحسب لكن قبل انصرافها قالت :
أعلمك أني سأرحل من هنا نهاية الأسبوع سيدة بلانك .
علقت السيدة بلانك قائة:
ربما عليك التريث قليلا جيو ، سينتهي هذا الأمر قريبا .
لكن جيو قالت :
المسألة لاتتعلق بزوجة ليون بل بي فأنا أريد أن استقل بحياتي كما يجب .
قالت السيدة بلانك :
لا زلت صغيرة جيو ثم أن والاك عهد بمسؤوليتك إلي ولا أظن تغضبينه .
عندها قالت جيو بمرارة :
وأين هو أبي حتى أني لم أسمع عنه أي خبر منذ شهور .
تعاطفت السيدة بلانك معها قائلة :
أنه لأمر محزن ولا أدري ما أقول جيو لكن فقط أرجوك أن تصبري عديني بذلك .
وعدن جيو السيدة بلانك فهي بالنهاية لازالت لاتعرف كيف ستمضي بحياتها والأفضل حاليا البقاء هنا مع الحرص على تجنب كارين
بينما جيو تتحضر للنوم سمعت دقة على باب غرفتها فصرخت قائلة :
من .
فجاءها صوت دورا تقول :
جيو أنا خائفة أرجوك افتحي .








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 04:43 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون