منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 11:08 AM   رقم المشاركة : 37
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


غارقة بين رمال الخوف والحب


انطلق السائق..لم أعرف ماذا أقول؟ ماذا يريد من المشفى..
حينها قلت:ماذا هناك؟هل تحسبني مريضة نفسيا؟
قال لي :انتظري..انتي متسرعة جدا..دعي الاحداث تأخذ مجراها..
ماذا يريد ان يفعل؟ أحيانا أريد ان املك موهبة قراءة الافكار..
لأعرف ما يفكر فيه ذلك المتهور..ولكن لم أكن خائفة فأنا أثق بإدوارد
وأعلم أنه يخطـط لمقلب أو شيء من هذا المثيل..
وصلنا إلى المشفى ثم ترجل من السيارة ففعلت مثله.وأعطى إدوراد السائق النقود..فرحل السائق..كانت المشفى في مكان نائي تقريبا..
لذا لايوجد الكثير من العابرين بالسيارات هنا..
قلت حينها:مشفى الامراض النفسية..همم شي مثير..
ثم تابعت صارخة:مالذي نفعله هنا؟ لن أحتمل مقلبا اخر من مقالبك..
قال لي:هذا ليس المكان الذي اريد اصطحابك إليه..انتظري..انه هناك..
أشار بأصبعه إلى الأمام كان مكانا بعيدا عن موقعنا..لم أرى المكان جيدا..ولكن يبدو انه بحيرة او نهر او شيء من هذا القبيل..
قلت حينها:غداء في بجانب بحيرة!
قال لي:نعم أهناك مشكلة؟
قلت له:آكره الحشرات وخصوصا ان تكون بقربي عندما أأكل..
قال حينها: طفلة! هيا لنمشــي..
قلت حينها بغضب:إدوارد المسافة طويلة!
قال لي ضاحكا:كسولة كعادتك..
أخذنا نمشي ونمشي..لقد تعبت لم أتحمل هذا..كان إدوارد يمشي خلفي..وكان الشارع فارغا لا يوجد فيه مشاةٌ .. انا وإدوارد فقط..
أستدرت وقلت بغضب:انتهى..لا اريد الذهاب..
وعندها أكتشفت أن إدوارد ليس خلفي نظرت يمينا ويسارا..أين ذهب؟
أخذت أنظر لا يوجد سيارات اجرى هنا..فقد كان كل تفكيري كيف سأعود؟ وليس اين إدوارد..
وفجأة لمس أحدهم كتفي..من الخلف , أستدرت لأجد فتى في العشرينات تقريبا , وقد كان مبتسما..
قلت حينها:أفزعتني , ماذا تريد؟ ومن انت؟
في الحقيقة كنت خائفة منه كثيرا..فأنا قريبة من مشفى الامراض النفسية..والشارع خالي وانا وهذا الفتى المريب فقط هنا
أما عن إدوارد الاحمق فهو مختفي!
قال الفتى بنبرة غريبة:أعذريني..ماذا تفعل فتاة جميلة ووحيدة هنا؟
كنت خائفة من الداخل ولكن تظاهرت بالشجاعة من الخارج فقلت: كان أخي هنا..سيحضر شيئا ثم سيعود .
قال لي:أخوكي! غريب لم أرى أحدا بالجوار..
قلت له:لقد ذهب منذ قليل.

يتبع الرجاء عدم الرد

قال لي مبتسما:أأنت خائفة مني؟ لهذا أختلقت انك تملكين أخا.
قلت له:هممم لا اخي..ذهب..انه..في الحقيقة..
ومن ثم صمت ماذا أقول؟
كيف علم؟ انه مخيف ماذا افعل؟ إن حدث لي شيئ سينتهي إدوارد..حسب ما قاله ابي ..
اين ذلك الوسيم ؟ اين ذهب وتركني هنا وحدي..مع غريب أطوار..
قلت حينها:ماذا تفعل انت هنا؟
قال بابتسامة خبيثة:أتبعك!
حينها شعرت بأن دمي قد تجمد في عروقي..لم أشعر بالخوف منذ زمن..
ماذا افعل الان؟
لُحقت من قبل عصابة ..وهددت بالقتل..ولكن لم أتعامل حتى الان مع مجنون او شخص مريض نفسيا او يعاني من هلوسات واشياء كهذه..
قلت حينها مبتسمة ويداي ترجفان:هه ظريف لماذا تتبعني؟
قال لي آمرا:تعالي معي!
تراجعت خطواتي وقلت:إلى اين؟
قال لي مبتسما:تعالي وحسب..
قلت له : وإن لم أقبل..
قال عندها:لم يعجبك ما سأفعل..
عندها أخذت أتراجع خطوة خطوة نحو الخلف ..ومن ثم حاولت الركض لكنه قال:أركضي..ألحق بك..انا اعرف هذه المنطقة أكثر منك..
قلت حينها:سأذهب معك إذا.
قال لي باستفزاز:فتاة مطيعة..
حينها قال لي ان اسير امامه وهو مشى خلفي..يالي من غبية لا يملك سلاح ويهددني..وأطيعه..ولكن ماذا افعل؟ انا في مكان نائي لا أحد فيه..
يستطيع ان ينقض علي ويضربي..لذا اعتقد ان الحل السليم هو الذهاب معه..لا أريد ان اتشوه ..او ان اموت..سأرى إلى اين سيأخذني..
سرت قليلا ونظرت حينها للساعة بيدي فوجدتها الخامسة الا عشر دقائق ..هذا يفسر بداية غروب الشمس..حينها وقفت لأجد انه قد قادني للبحيرة تلك..
فقال : هاقد وصلنا..
كانت البحيرة كبيرة وجميلة كان لون مائها اشبه بالياقوت وحولها اشجار عالية خضراء..كان المكان هادئا ولطيفا..أعجبني المنظر هذا..ولكن هذا ليس وقت الاعجاب الان..
حينها لاحظت أحد يقترب..هيء لي انه إدوارد..فانتظرت حتى يقترب..
حينها تأكدت انه هو..ولكنه كان يرتدي بدلة سوداء..








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 11:08 AM   رقم المشاركة : 38
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


غارقة بين رمال الخوف والحب


وركضت نحوه ..لم يفعل ذلك الفتى شيئا بل ظل واقفا..
قلت له:اين أختفيت فجأة؟
قال الفتى حينها:اهلا إدوارد..
ابتسم لي وقال:ايمي هذا جين..صديقي..
قلت حينها:انت وراء هذا كان علي ان اعلم.. جين لم تكن لطيفا ابدا..
قال: جين اعلم هذا..

حينها جثى إدوارد على ركبتيه أمامي..
وقال :أيمي انا احبك اكثر من اي شيء..
وقفت انظر إليه متفاجأة مالذي يريد ايصاله لي؟ ولماذا اختار هذا المكان بالذات ليعترف لي بحبه ؟ رومنسيته فائضة عن الحدود..ههه
ثم تابع:انت دخلتي حياتي فجعلتها مضيئة..
ثم صفق ففتحت أضواء معلقة على شكل خطوط طولية في الاشجار..
كان منظرا خلابا..نظرت إليها في عجب كان هذا رائعا..شعرت ان نبضات قلبي أخذت تتسارع شيئا فشيئا..أهو شعور بالفرحة الشديدة ام ان قلبي وصل إلى درجة العشـــق..وجهت نظري إليه لم أعرف كيف أعبر عن شعوري..كانت عيناه صادقتان كان جديا بشكل لم اره عليه من قبل..
حينها أكمل قائلا:اتعرفين ما هو هدفي في الحياة..
أجبته:لا.
قال لي:هدفي في هذه الحياة..ان اضع خاتم في أصبعك..
أحس انني لم افهم ماقاله او انني لم أصدق هذا ابدا..ربما كنت مصدومة حينها..فأخذت انظر اليه دون ان اقول اي كلمة..
ليساعدني على الاستيعاب أخرج علبة صغيرة من جيبه وفتحها لأجد خاتم بها..إذا هو جاد تماما ولا يمزح..
وقفت مصدومة مما قاله ..لم أعرف ماذا اجواب..وضعت يدي على فمي..
حينها تذكرت ان طريقة جلوسه على ركبتيه هي دلالة على تقدمه للخطوبة على الطريقة الامريكية , يالي من غبية لم انتبه لهذا..
قال حينها مبتسما:ما هو جوابك؟
ايقظتني تلك العبارة من صدمتي..فقلت:نعم..نعم ..
ومن ثم أدخل الخاتم في اصبعي وقال:اذا انا خطيبك ..
حينها جثوت انا الاخرى وعانقته بقوة وقلت:أحـبك..
قال لي:احبك يا خطيبتي..
كانت في الحقيقة أجمل أيــامي حياتي..لا أصدق اني أرتبطت بإدوارد ..رسميا..والان اصبح خطيبي..
لم أصدق ما حدث فأوصلنا جين الى منزلي..لنبلغ ابي كنت خائفة جدا من ان لا يتقبل هذا..
وقفت عند باب المنزل وبجانبي إدوارد..وقلت:لن يتقبل هذا!
قال إدوارد:أدخلي فحسب..
قلت حينها:إدوارد انا متوترة..
قال إدوارد بثقة :هيا أدخلي..
أدخلت المفتاح للباب وأدرته..ومن ثم أمسكت مقبضة الباب لافتحها..
كنت قلقة بشأن موقف ابي من هذا ومالذي سيفعله..
فتحت الباب حينها ..وقفت مصدومة..
لأجد خالتي , رينا , كارلا , وعمتي وابنه عمي , واناس كثيرون..
وبالتأكيد ابي..
صرخ الجميع بصوت واحد:مبارك لكما..
كانت البيت مغطا بأوراق الزينة و البالونات..اتجهت نحوي ابي وعانقته..
قال لي :مبارك ايمي..انا سعيد من اجلك..
قلت حينها:وكأنني أحلم..
ولكن هنا أخذت افكر.. كيف علم ابي؟ وكيف تواصلا ومتى فعلا هذا؟
لكن رغم انني فضولية لم اسأل..الان اريد الشعور بالسعادة فحسب..
فتح ابي جهاز التسجيل على اغنية امي وابي في زواجهما..
وتقدم إدوارد نحوي وأخذ يراقصني..وكأنني أطير بين السحاب..كل من يحبني حولي..وخطيبي يعشقني..
شعرت حينها انني في قصة خيالية..
(كنت غارقة بين رمال الخوف والحب)

...................
جزء خاص..
إدوارد:احقا انك سمحت لايمي برؤيتي..
الاب:نعم ..ولكن أعدك ان اذيتها سأقتلك..
ابتسم ادوارد تلك الابتسامة وقال:سأخطبها!
الاب ضاحكا:لا تمازحني..انت لست جديرا بهذا.
ادوارد:الا تثق بي؟
الاب:لا.
ادوارد :ايمي تثق بي.
الاب:اانت جاد في خطبتها؟
إدوارد:كنت اخطط لهذا من خلف ظهرك..ولكن بما انك سمحت لها برؤيتي..قررت استشارتك..
الاب:لنرى جوابها إن قبلت.. فقد قبلت..







رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 11:08 AM   رقم المشاركة : 39
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


غارقة بين رمال الخوف والحب


هذه هي النهاية التي حلمت ان اضعها وحقا انهيتها متسلسلة
كما اريد
واتمنى ارى ردودا اخرى لرواية لي تكون اجمل
تحيات لكم
والسلام عليكم ورحمة اله وبركاته











رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 11:09 AM   رقم المشاركة : 40
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


غارقة بين رمال الخوف والحب








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 03:10 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون