منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > منتدى روايات عبير

منتدى روايات عبير روايات عبير القديمة - روايات عبير الجديدة - روايات عبير دار النحاس - روايات عبير دار الكتاب العربي - روايات عبير مكتبة مدبولي - روايات عبير المركز الدولي - روايات عبير المكتوبة - روايات عبير دار ميوزك - روايات قلوب عبير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-2010, 04:10 PM   رقم المشاركة : 1
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


صحراء الثلج:آن ميثر- روايات عبير القديمه


صحراء الثلج:آن ميثر- روايات عبير القديمه
الملخص

ارادت هيلين ان تفكر في الوضع العائلي الذي تعيشه منذ زواج ابيها بايزابيل ثورب مما جعله طموحا واضاف الى ثروته ثروة جديدة, ارادت ان تخرج من الطوق المضروب حولها وان ترى من بعيد شروط ارتباطها بمايكل فراملي والمستقبل المتوقع لهما كما اراده والدها الا ان هروبها ادى بها الى الضياع في صحراء من الثلج وبالتالي الوقوع بين ايدي رجل محطم جسديا يدعى دومينيك لايول... كان بطل سباق سيارات ووقع له حادث واختفى....وبرغم معاملته القاسية لها تحبه, لكنه يطلب منها الرحيل والعودة الى لندن فهل تنسى هيلين دومينيك لايول بسهولة وتعود الى وتيرة حياتها الاجتماعية, ام تهرع اليه في المستشفى حيث ينتظر عملية جراحية حاسمة ؟



مصدر الرواية:

ـات ليـلاس







رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:10 PM   رقم المشاركة : 2
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: صحراء الثلج:آن ميثر- روايات عبير القديمه


1- ضائعة في الثلج

السكان المحليون يراقبون وينتظرون رحيل الزائرين وهي تتذكر تلك البقعة من منطقة البحيرات أذ كان والدها يحتفظ بمركب في باونيس عندما كانوا يقطنون في ليدز , وكانوا يتوجهون الى تلك المنطقة بعد أنتهاء العام الدراسي , كان والدها يعلمها قيادة المراكب , وبينما هيلين تستعيد الماضي كانت تبدو لها تلك الفترة من أجمل أيام حياتها , كان ذلك قبل أن يصبح والدها طموحا ويوافق عل أنضمام شركته الصغيرة الى شركة ثورب الهندسية ويتزوج أيزابيل ثورب ,ويصبح رجلا غنيا ذا نفوذ وأهتمامات رياضية أرفع شأنا وأكثر رفاهية من رياضة القوارب.

لكن الجبال كانت في هذا الوقت بيضاء , مما يعني أن الثلوج كانت تتساقط منذ عدة أيام , وحتى البحيرات كانت مغطاة بطبقة رقيقة ناصعة , وعندما توقفت هيلين عند آخر قرية مرت بها لتسأل عن طريق باونيس , كانت قد أبتعدت كثيرا عن الدرب الأصلي ,ولم يكن هذا بمستغرب لأن كل اللافتات التي توضح الطريق مغطاة بالثلوج ,ولم تحاول الخروج من سيارتها الدافئة لتمسح الجليد عن اللافتات لتستوضح طريقها , أنها تعترف الآن بغلطتها , لكن ذاكرتها لم تستطع أن تساعيد عشرات الطرق الفرعية وخاصة أنها تبدو جميعا متشابهة في ظروف الطقس السيئة , ولا بد أنها أخذت الكثير من المنعطفات الخاطئة.
عند ذلك تذكرت والدها , في الغد سيكتشف أنها ذهبت , فماذ يفعل؟ هل سيكتفي بالرسالة التي كتبتها له شارحة حاجتها للأنفراد بعض الوقت , أم سيحاول البحث عنها؟ أن الأحتمال الأخير هو الأرجح ,والدها ليس ذلك النوع من الرجال الذي يمكن ألذي يمكن أن يقف شيء في طريقه ,وهو بلا شك سيغضب بشدة لأن أبنته الوحيدة تحاول أن تتحداه.







رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:11 PM   رقم المشاركة : 3
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: صحراء الثلج:آن ميثر- روايات عبير القديمه


لكن أحتمالات عثوره عليها ضعيفة , أنها تهنىء نفسها بفكرتها في الذهاب شمالا , كانت الأماكن التي تشغل تفكيرها في السنوات الأخيرة جزر الهند الغربية وجنوب فرنسا , فأذا كان والدها سيبحث عنها سيكون ذلك في الأماكن الدافئة , لأنه يعلم أنها تحب الشمس والسباحة , والمراكب الشراعية , ولن يتوقع أبدا أن تتذكر ذلك الفندق الصغير الذي أخذها اليه ,وهي تلميذة في السنوات التي تلت وفاة والدتها ,وهو بالتأكيد لن يتوقع أن تقود سيارتها في هذه العاصفة الثلجية العنيفة.
وقطبت جبينها وقالت لنفسها : أذا كان هذا الطريق يؤدي الى مرعة فيمكنها أن تطرق الباب , وتستفسر عن كيفية الوصول الى أقرب قرية , أنها لا تتوقع الآن أن تصل الى باونيس الليلة بالذات.
وأوقفت السيارة بدون أن توقف المحرك , ونزلت لتزيل الثلج الذي تراكم على المساحات , وألتصق الثلج بأصابعها وشعرت بالبرودة الشديدة , ثم ركبت السيارة مرة أخرى وهي تشعر أنها خاطرت بحضورها في السيارة , ولعله كان من الأفضل أن تسافر بالقطار لكنها لم تكن تريد أن تجازف بأن يتعرف عليها أحد في المحطة ويخبر والدها عندما يكتشف غيابها ويبدأ في السؤال والبحث عنها.
توقفت المساحان مرة أخرى , وكانت مضطرة الى النزول لتنظيفها , كانت في المرة الأولى قد نظفت المساحات وهي مستندة الى الباب لكنها في هذه المرة أخذت تلبس حذاءها الطويل ذا النعل السميك ,وبينما هي تفعل ذلك توقف محرك السيارة.
نزلت من السيارة ووقفت وسط الثلج الكثيف الذيكان يلامس طرف سوالها الأحمر المطوي الى أعلى , والجليد يذوب ويجري على أكتافها وهي تنظف الثلج بسرعة عن الزجاج الأمامي لتطمئن الى أن المساحات ستعمل ولو لفترة قصيرة , أستغرقت بعض لحظات أخرى في خلع حذائها الطويل ثم أدارت مفتاح الأشغال , دار المحرك ولكن السيارة لم تتحرك , جربت مرة أخرى بلا فائدة , شعرت بالخوف يسري في عروقها , ما الخبر؟ هل ستخذلها السيارة , هذا لم يحدث من قبل فالسيارة ليست قديمة ولكنها لم تواجه مثل هذه الظروف من قبل , وبعد محاولات أخرى توقفت , وكان الوقت بدأ يتأخر وبعد قليل سيحل الظلام وهي لا تستطيع المجازفة بالبقاء في هذا المكان على أمل كاذب أن يأتي أحد لأنقاذها , لم تكن هناك أية أشارة الى أن أحدا يمر بهذا الطريق ,وقررت أن التصرف الأسلم بالنسبة اليها هو أن تترك السيارة وتبحث عن المساعدة , لأنها لو بقيت ولم يحضر أحد لمساعدتها من الجائز أن تتراكم الثلوج طوال الليل الى أن تدفنها تماما... سمعت عن أناس تجمدوا حتى االموت في هذه الطريقة , وأخذت ترتدي حذاءها مرة أخرى وهي تقول لنفسها أنها مغامرة مثيرة , محاولة رفع روحها المعنوية , من كان يتصور, عندما تركت لندن هذا الصباح , أنها ستكون ضحية سيارة معطلة في عاصفة ثلجية ؟ أن تهنئتها لنفسها على براعتها في الأختفاء وعدم أمكان والدها العثور عليها ستنقلب ضدها بأسوأ صورة.







رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:11 PM   رقم المشاركة : 4
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


رد: صحراء الثلج:آن ميثر- روايات عبير القديمه


خرجت من السيارة وهي ترتدي معطفها الأحمر الدافىء المصنوع من الشاموا والمبطن بالفراء , وأخذت تطمئن نفسها الى أن اللون الأحمر يظهر جيدا بين الثلوج ومن الجائز أن يلفت نظر أحد حتى لو لم تره هي , رفعت قلنسوة المعطف على رأسها وأخفت بداخلها خصلات شعرها الأسود الطويل , ثم لبست قفازها المصنوع من الفراء وطوت سروالها حتى ركبتيها وأخذت حقيبة يدها.
ونظرت الى الطريق المهجور ,كان من غير المجدي أن تعود أدراجها لأنها كانت تعلم أنها لن تقابل أحدا لعدة أميال , أذن فلا مفر من التقدم.
وكانت تقول لنفسها أنه ليس ممكنا أن تسير كل هذه المسافة بدون أن تقابل أي منزل أو أنسان ولكن هذا ما حدث فعلا , هذا الطريق المتعرج حجب السيارة بسرعة عن نظرها ومن الجائز أنه يلتف حول أحد الجبال , أنها تشعر بأنها تصعد جبلا لأن ساقيها تؤلمانها ولكن ليس أمامها طريق آخر .
ثم توقفت ونظرت الى الوراء ولم يكن ممكنا أن تتبين أي شيء , فقدت طريقها تماما وبدا واضحا أن اللون الرمادي الذي بدأ يظهر في السماء لم يكن بسبب ظروف الجو السيئة فقط ولكن عتمة المساء بدأت تحل والأمل في الغثور على مكان تبيت فيه لا يبدو كبيرا ,وشعرت بالذعر , ماذا ستفعل؟ هل ينتقم منها القدر لأنها تحدت حق والدها في أن يختار لها زوجا؟







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آن ميثر, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, رواية صحراء الثلج, صحراء الثلج


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 11:24 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون