منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى المال والأعمال > المواضيع القديمة > منتدى الفن والادب العام > الروايات والمسرح > القصص والروايات المنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-2014, 07:20 AM   رقم المشاركة : 1
:: رومانس مون متفوق ::





no one غير متواجد حالياً

no one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond repute


تشبهني كثيرا بقلم نادية مداني


إلى نسب أعتز به ...امرأة جمعت بين الموهبة والنبوغ فأهدتنا عمرها ، وأنا أهديها في اليوم العالمي للمراة قطعة من روحي نص "تشبهني كثيرا"المقتطف من مجموعتي القصصية " الطيور لا تسجد للشمس"2014

"تشبهني كثيرا"

تشبهني الكلمات وتشبهها وعصي الدمع ثالثنا.

راحت تلف هذه العبارات على خطوط أناملها ،لعل قريحتها تعبق حرفا كي ينضج، وعلى ظلال شجرة مزقته ...ولأن الأوراق لا تنفذ ، بالقلم خطت على السطر، وهاهو يشرق أملا، وبخاطرة أخرى قرأت: صنعت بزهور الليمون قلبا من رصاص ...قسمت برمال الصحراء وسيل الوادي أن ينتصر القناص ...بالغصن الأخضر أن تفنى أعوام الجمر...بالسرب الغر ،وجنون أشلاء السحب أن يكون الحرف من رصاص...تكرر الخاطرة ملئ انتعاشها...ويصرخ السمع آه ما أحلاها...أسبلت رموشها ،ثم رفعتها لسماء تمطر وجعا ،ورجاء لشجرة الليمون كي تحكي لها قصتها: كانت في العلم معجزة وكان الطب ملهمها، راحت بجسور قسنطينة تعزف قصصا لنفوس أنهت حكايتها ؛ فقسمت والقسم شرفا إن لفظه لسان صمت في قمة القهر ،هاهي تلملم أوراق الطب وتودع زبائنها، فأعصابهم اعتزلت من شدة اليأس ،لقد بكى طب الأعصاب لفرقتها ،لأنه لم يشهد في تاريخه وفاءا ،كوفاء لمهنتها.لكن حلم العمر بالعاصمة أرقدها ، وطب علم النفس ألقى عقده في عند ،ليستفز بسالتها لكن طيب القلب سمعه يغلبه ،حتى نبغت موهبتها ، ونزفت على القرطاس عنوان روايتها ،وكانت "الكهوف المتفجرة"خليفتها في الأرض لأن العمرضاع في هم الغير ،وبمأواها الأخير ،هاهو المرض كالند يصارعها بأنياب الوجع ،لتصرخ روحها يوما ،ويعلن هذا بصحف الخبر؛فقرأت الناس حكايتها ،ودون الإسم على القبر " يمينة مشاكرة " ترقد راضية على أولي الأمر،وشعلة شقت من ثقب نسب لتزرعها شجرة ليمون بقمة الجبل....

********

تنهي قصتها ،والدمع على الخد وبجريدة يشهد فيها صاحب القلم عن حرفة في التعبير ، ونبض في الحس، لتعاود مرة أخرى احتضان الحرف ،حتى رسخ بذاكرتها من نحت ببراعة فن القصص، فتتجه للحاسوب مسرعة لتعرف هويتها لينطق محرك البحث :من بني هلال جئتكمو طبنية الأصل ...زادي في رحلة الشوق أفكار وعبر ، أنا الندى حين جفت ينابيع القرح،هذه كتاباتي أنثرها ،ما نلت سوى القهر،جزاء سنمار قصته تتلاشى أمام قصة حفرت على قبري ،صاحبة القلم الحساس لا تنسوا حكايتها ،هي زفرة من زفرات اليأس ،حين خطت لأول مرة ،وكان الجرم مصدر السؤل ،ولازلت بالسؤال تذرف الحبر،حتى تكون الكلمة معجزة النص..



يودع كفها فأرة الحاسوب لتكون اسما ضمن قائمة لنساء صرخت تحدي بطعم الليمون.

*يمينة مشاكرة أهديك زهرة ليمون بمناسبة يوم المرأة، ولكل أخواتكن النابغات ، من تركن بصماتهن في جل الوزارات ، دون أن أنسى المهندسة التي رفضت جوازالسفر البريطاني من الملكة ،لأن جواز سفرها الوحيد بصمة أبيها"بصمة رجل في قلب امرأة" .

بقلم نادية مداني صاحبة القلم الحساس .




منقول






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 03:26 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون