صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #5  
قديم 24-05-2013, 01:12 PM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي و أخرتها تقول لي أحبك / كاملة




دخلت مجلس البنات وهي تلهث وتشهق


غرور : ريناد شبلاكِ



ريناد : نور دورتها في كل مكان مالقيتها


غرور : نور وين راحت


ندى خافت على ختها : انا طالعة ادورها


................


حست ان حركتها انشلت قلبها دق ودق لحد ماحست انه راح ينفجر عليها من الدق حاولت تتشجع وحطت شيلتها على راسها وتغطت وهي تشم ريحة العطر الرجالي إلا وراها


نور بخوف : ا ا اخـ و ي م مكن ت بعد


....... : اكييد تفضلين بس حبيت اقول لك لو سمعك احمد رحتين فيها


خافت ومشت بأسرع ماعندها وهي مو عارفة وين تروح بدت دموعها تتجمع لقت نخلة وقعدت جنبها وتكورت على نفسها آه يا غبائي ليه تركت ريناد وبعدت عنها المزرعة كبيررة قعدت تبكي هاذا إلا قدرت نور تسويه في هاذا الوقت حست ان الشمس بدت تغيب ارتخت شوي من شدها على يدها وغمضت عيونها ونامت


......................


في جهة ثانية من المزرعة


في مجلس الرجال


زياد دخل وتمدد : رياض


رياض : نعم


زياد : تصدق مو ناوي انام معكم الليلة


رياض : ليييه


زياد غمض عيونه : بس كذا


رياض ابتسم : افااا اقول إذا تبي تروح روح بحالك انت بس


زياد فتح عيونه : شقصدك


رياض : لا بس افهمها يعني


زياد : فهمتك لا تخاف ريناد مستحييل تطلع من المزرعة


رياض : ومنو قال اني اقصد ريــ


قطعه صوت ريان


ريان : السلام عليكم


رياض وزياد : وعليكم السلام


ريان : وين احمد


زياد بقرف من ريان : طلع يتمشى


وقف ريان وطلع


زياد : والله هاذا الولد انا ماراتاح له مدري ليه احمد مصادق هالاشكال


رياض : هههه احمد ماتدري عن مزاجه


زياد : لقيت بنت بقسم لرجال


رياض : هاااا !!!!!!!!!!!!!!


زياد : كانت تسب في احمد والله مدري شسوا لها


رياض : احمد هذا في احد وماضايقه بحياته


...................


(( احمد))


قعد يتمشى حس بملل من الكل كلامهم كله ما يطاق هم كلهم اغبيا كل واحد خاطب له وحده انا لو اخطب راح اسوي لها


سكت لما لقى وردة بيضا قدامه ابتسم بستهزاء وقعد يدوس عليها لحد ماحس انها تناثرت اوراقها عن بعض ابتسم راح ادوس على كرامتها ههه من قال اني راح اخطب أصلا مشى اكثر لحد ما وقف شاف شي اسود يتحرك تقرب ولقى بنت نايمه منووو هاذي إلا جاية قسم لرجال (( ناظرها بأحتقار)) تبي تلفت النظر ولا تبي يقعدها واحد وتغريه غبيه لقى يدها البيضا على الارض (( وابتسم وهو يتذكر الوردة داس على يدها ))


نور فزت : آآآآآ آآآآآآآآآآآآ ندووووو يا الغبية شسويتين


احمد وكأنه سمع هالصوت من قبل : أقول إذا تبي يلقاكِ فارس احلامك ترا نص إلا هنا مخطوبين


نور رفعت راسها وهي ماسكة يدها انصدمت من إلا تشوفه احمد!!! ماتماسكت نفسها وحست انها تبي تبكي دق قلبها حست انه يسمع دقات قلبها القوية تشجعت : غـ غبببببي وعقلك فاضي ((ووقفت))


احمد كان راح يرد لكن سكت وهو يناظر عيونها الرمادية هاذا الشي الوحيد إلا شافه من وجها المغطى (( نور كانت لابسة نقاب))


حس بشي غريب


نور حست بأحراج من نظراته نزلت عيونها ماحبت تناظر فييه تحس انها راح تضييع وهي تناظر فيه : لو سمحت اخوي احمد وين مجلس البنات و و ممكن تبعد عني وما تن ن ظرني كذاا


احمد حقرها ومشى حست انها معصبة انا اكلمه وهو يمشي طيب يا احمد ان مااحرجتك في يوم ماكون نور


قعدت تمشي وتمشي وهي معصبة سمعت صوت ضحك بنات ابتسمت واخذت نفس واخيرا لقيتكم يا بنااات


.................


(( هبه))


فتحت دفترها الوردي الناعم مسكت قلمها وكتبت مذكراتها بعد ما انتهت من كتابة الكلام اخذت الدفتر وحطته بالطاولة واستلقت على سريرها حياتي مالها معنا عايشة لييه عايشة بس عشان اخواني نزلت دمعة من عيونها مسحتها بسرعة قطع صمتها صوت مسج من جوالها يووو من المتفرغ إلا راسل اخذت جوالها وفتحته وانصدمت من الكلام المكتوب فييه


{ حبيبتي ... اعذريني على كتابة هذه الكلمة ولكنكِ قد ملكتي قلبي ووجداني احبكِ نعم هذه الكلمة التي خبيتها كثيرا ولكنني لم استطيع فأقولها لكِ اني احبكِ


حبيبكِ غ }


سكت جوالها وهي منصدمة منووو هاذا شيبي مني اكلمه لا لا خايفة ماتعرضت من قبل لهذي المواقف هاذا شلون شافني وانا ما اطلع من البيت قطع تفكيرها صوت ختها اسماء


اسماء : هبه اقرين لي حكاية


هبه ابتسمت بخوف : اسماء حبيبتي بقرا لك بكرا


اسماء بزعل : لا انا ابي الحين


هبه شوي وتبكي : اسماء والله ما لي خلقك


اسماء بهدوء : هبه فيكِ شي


هبه : لـ


قطع صوتها صوت مسج ثاني اخدت جوالها بسرعة وفتحته


{ محتاج اسمع صوتك كلميني }


دق قلبها هاذا شيبي مني


اسماء : هببببببببببببببببببببببببببببببببببببه


هبه فزت : ها نعم شصاير شتبين


اسماء تضحك على ختها : ههههه مو شي تصبحين على خير


ودفنت نفسها بحضن ختها وهي دقايق قليلة حتى نامت اسماء


مسحت هبه على شعرها وفتحت جوالها ودقت على الرقم وهي متوترة ومترددة


دق الرقم دق


ودق


ودق


ودق


وآخر شي عطاها مشغول ملت وسكرته ونامت تحت ختها اسماء والخوف مالي قلبها


منووو صاحب الرسايل ؟؟؟؟؟؟؟


شلوون يعرفني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


شراح تخبي لي الايام ياربي ؟؟؟؟؟؟؟


اسئلة سألتها هبه وتبي جوابها لكن جوابك يا هبه ماراح يطول


.........................


(( شروق))


في الساعة 2 ليلاً كانت متمددة على السرير وتناظر بأظافر يدها فتحت الدرج إلا جنبها وطلعت رواية تتسلى فيها رواية لقت رواية عن الانتقام آه يا ليت اجربها فيك يا متعب يا الغبي طيب انا اوريك ان ماذليتك الحين ماكون شروق بنت الـ........


فتحت دولاب ملابسها ولبست ثوب احمر فوق الركبة وفكت شعرها الناعم وخلته على طبيعته وحطت لها كحل اسود واحمر الشفا احمرر صارخ وتعطرت ونزلت للصالة وهي تغني ومبسوطة بحالها قعدت وحطت رجل على رجل وقعدت تناظر بساعتها الألماس اووف تأخر حست بالنعاس لا قاومي يا شروق راح اخلي متعب يحبني واذله بحبه لي


راح اخليه ينام معي الليلة مو بغرفته هاذي


مر الوقت


ساعة


ورا ساعة


وشروق تفتح عيون وتغمضها ماقاومت وقعدت تتثاوب تمددت ونامت



(( نور))


حست بخوف من الظلام قعدت تتقلب وتتقلب الكل نايم إلا هي انا السبب انا إلا نمت لبست عباتها وحطت شيلتها على كتفها وطلعت برا استنشقت الهوا البارد ابتسمت وباعدت شعرها الطاير عن وجها مشت ولقت باب مفتوح وسمعت صوت فيه توجهت نحوه (( يا لقافتك يا نور)) ولقت ريناد حاطة رجلينها في الماي وتلعب ابتسمت وتقدمت تحتها


نور : رينااااااااااااااد شتسويييييييييييييييييييييين


ريناد حست بصدمة وخاف ونقزت في الماي


نور بخوف : ريناد


لكن ريناد ماقدرت تسمع نور لأنها ماتعرف تسبح حاولت تتكلم


نور الثانية بعد ماتعرف تسبح في برك


نور بغباء : ريناد شسوي


نزلت يدها وحاولت تمدها لريناد لكن ماقردت لأن ريناد كانت بعيدة


ريناد : نــ (( وغرقت بالماي))


نور بصراخ واقوى صوت عنده : رينااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااد


حست ان حد فتح الباب لقت شاب متجه لفت شيلتها وتغطت مامداها تتكلم إلا لقته في الماي


رياض طلع ريناد وحطها بالارض : رينااد تسمعيني


ريناد : كح كح كح


وضمت رياض وهي ما تدري منوو قاعدة تضم : خايفة لا تبعدي عني يـــ


ماكملت جملتها ونامت في حضن طلال


اما نور حست ان مكانها غلط خطيب وخطيبته انا شمقعدني انسحبت بهدوء بدون ما يحسوا لها


ابتسم رياض وهو يناظر ريناد اول مرة يشوفها حس برقتها ونعومتها


عرفها من نورلا نادة بأسمها


شكر ربه ان كان يتمشى قرب مجلس البنات


حملها وطلعها من المسبح مشى معها ووصل لغرفتها فتح الباب وحطها على سريرها وغطاها كان راح يطلع لكنه شاف يدها متمسكة بيده ابتسم لها وقعد تحتها


..........................


(( متعب))


وصل للبيت وقعد يطالعه بقرف اووه راح ألاقي العلة شروق متكتفة لي وبتبدأ محاضرتها


نزل من السيارة وتوجه للبيت الكبير المكتوب بأسمه فتح الباب ابتسم لأن مالقاها في الوجه رازة نفسها كان راح يواصل مشيه لكن وقفه صوت التفت لورا ولقاها نايمه بهدوء تقرب منها وحس بدقات قلبه اول مره يلاقيها متزينه قعد يتأملها معقولة ياشروق انتي حلوة بس انا مو حاس فيكِ يووووه انا شقاعد اقوول


فتحت عيونها الساحرة وفزت وهي تلاقي متعب قريب منها : متعب !!!!!


متعب بتوتر ابتسم ومايدري لييه ابتسم إلى يشوفها غصب عنه يبتسم : ااا ااا لقيتك نايمة فـ


شروق قطعته وبعتاب : تأخرت ميمو مليت ونمت


انصدم من طريقة كلامها


حتى هي استغربت من نفسها وقعدت تناظر بمتعب اول مرة تتأمله كذا ياااه طالع جناااااااااااااااان يوووه شروق شقاعدة تقولين ولد الفقر هاذا جنان


متعب توتر من نظراتها وبعد وجه يتجاهلها : انا رايح غرفتي


شروق : متعب


متعب وهو يناظر بالجرة إلا تحتها حتى ما يناظرها : هاا نعم في شي


شروق : هاااااااا لا ولاشي ولا شي


متعب : براحتك (( وقام عنها))


شروق ابتسمت : يا حلاتك اليوم


متعب التفت : قلتين شي


شروق انتبهت لحالها : هاا لا سلامتك تصبح على خير


متعب : تلقين الخير


شروق ابتسمت وهي تناظر متعب يمشي وتلاشت ابتسامتها فجأة لا يشروق كنتي تبيه يحبك وتذليه شكلك انتي إلا راح تحبيه


............................


في اليوم الثاني وفي صباح جميل ومشرق تغرد به الطيور قعدوا البنات من النوم


غرور : اوووه راح نفترق بنات


ريمه : أي والله


نور ابتسمت :ندى يا الله لبسين عباتك عبد العزيز جاي


ندى خافت من عبد العزيز وكلامه إلا ما يخلص : طيب


دق جوال غرور ابتسمت وطلعت تكلم


غرور بدلع : آلووو


ريان : هلا با الدلع والغرور كله


غرور : رياااااان حبيبي خلاص


ريان : عيديها مره ثانية


غرور كانت طيبة القلب مرحة ولكن انغمست في الفساق جلست تكلم الشباب لتتسلى هاذا هو مايحصل في تلك الفتيات هذه الايام وكل ما تقوله هو اتسلى غرور كانت تعرف نهاية المكالمات ولكنها تعلقت كثيير بشي اسمه ريان وحبته من قلبها ووثقة فيه فما حبت تقطعه


ريمه : يا الله يا نور ندى راح اشتاق لكم


نور : لا ما اعتقد بتشتاقين لي كل يوم راح تشوفيني بالمدرسة العلة


ريمه : أي والله وانتي يا ندى راح اقول لأخوي يستعجل العرس انتظر اليوم إلا اشوفك معي بالبيت


ندى خجلت ونزلت راسها


نور وريمه : هههههههههههههه


ندى تغطي الموضوع : وين رينااد


نور تذكرت الموقف إلا صار لها ياا الولد إلا بقسم الشباب سمعها وانتوا إلا معانا يا غافلين لكم الله


...................


(( ريناد))


فتحت عيونها وابتسمت قامت من سريرها لكنها انصدمت وهي تشوف الشاب إلا قاعد تحتها


ريناد : ااااااااااااااااااااااااااااااا


رياض فز من صرختها : ريناد شصاير


ريناد : منووووو انت


رياض : رينـ


ريناد قاطعته : بعد عني شلوون تسمح لنفسك تدخل غرفتي


من حقك ياريناد ما تعرفيني وش هالخطيب إلا ماخلا حتى خطيبته تشوفه


ريناد : اطلع برااااااااااااااااااااااااا


رياض : ريناد انا رياض


سكتت وهي مصدومة وقعدت تتذكر إلا صار امس وهي تذكر ان شخص انقدها بس ماشافته عدل بس تذكرت انها نامت بحضنه


انا انا وبسرعة كبيررررة صار وجها احمر من الخجل بلعت ريقها : انا انا آ آ


رياض حط يده على فمها : خلاص ياريناد لا تقولين شي فاهمك انا طالع تبين شي


ريناد ودرجة حرارتها ارتفعت : لا لا ما ابي شي


طلعت من غرفتها إلى نور : نورووووووور لييه ماقلتين لي اني ضميتتتتتتتتتتتته


غرور و ريمه وندى ناظروا ببعض شتقصد هاذي


نور : والله انا مدري عنكم طلعت لأني حسيت موقفي غلط


ريناد شوي وبتبكي : آآآآآآه يا للأحراج


غرور : بنات يا الله انا رايحة اخوي رياض ينتظرني براا سي يو


ريناد بخجل : مع السلامة


مشت غرور وهي مبسوطة من بعد مكالمة ريان اصدمت بشخص : اووو انت اعمى ما تشوف


زياد : ........ مدري (( وبعد عنها))


التفتت تناظر يمين ويسار وانصدمت وهي تشوف ريان راكب سيارته يااااي احبه هالريان


زياد : لو سمحتين اختي بعدين ابي اعبر


غرور : اووو صدق انك علة يا كرهي لك


ريناد : غرور ممكن تبعدين ابي اروح مع اخوي


انصدم زياد هاذي غرور إلا الكل يبيه ياخذها عن جد قليلة ادب وكاشفة وجها بعد مشى عنها شنوو يا يمه هالأختيار


طلع الكل وبقى احمد وفهد


نور : تأخر عبد العزيز


ندى : شوفين على ما اضن ان هاذا هو


عرفوه من سيارته القديمة انحرجوا واولاد عمهم كل واحد سيارته تنافس الثانية


عبد العزيز : يا الله امشون قدامي اشوف


احمد : عبد العزيز


عبد العزيز خاف من ولد عمه إلا اصغر منه بس يشتغل عنده بالشركة : هلا هلا والله بــ تحب اسميك ولد عمي ولا المدير


احمد بأستهزاء : اكييد المدير ولا منوو انت انا اصلاً ما اتشرف يكوون عندي ولد عم مثلك


انصدمت نور من كلامه ياربي مغروووووور غطت نقابها ماتبيه يعرفها انها اخت عبد العزيز


احمد يناظرهم : ماشاء الله خواتك شكلهم قرف مثلك


عبد العزيز خاف يرد عليه ويسوي له شي بالشركة : استاذ احمد احنا طالعين عن اذنك


نور مسكت اعصابها كانت بترد بس خافت من اخوها عبد العزيز عن جد مغرور وغبي شنووو هاذا يضن ان مافي حد وسييم وغني غيره


احمد : اقول اخوانك على ما اضن مشون عنك بالسيارة ولا تبين تاخذين توقيعي


نور بقهر مشت طيب يا احمد راح تشوف منوو تكون نور


اتمنى يعجبكم الجزء ابي اشوف تعليقكم عليييه وانتظر


التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #6  
قديم 24-05-2013, 01:13 PM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي و أخرتها تقول لي أحبك / كاملة




في يوم جديد وممل بالنسبة للبنات


وفي المدرسة


غرور : يااربيييييي ما حليت الواجب بيبووو بليييز حلين عني الواجب


ريمه : وانا بعد


تركوا في طاولتها دفاترهم ومشوا


نور : شنوووو هاذا ياربي


هبه بطيبة قلب : لا عادي اتسلى بحل الواجبات


نو ابتسمت : الله يخليكِ مثل ما انتي طيببة يا الطيبة يا الله راح اساعدك لأن الواجب طوييل


هبه ارتاحت لنور تحسها متواضعة وطيبة : نور


نور : هلا


هبه : ممكن اكلمك بموضوووع


نور انبسطت لأن هبه تقبلتها وكلمتها : اكييييييييد


هبه بحزن : امس وصل لي مسج خلاني اخاف


نور : كيف ومن منوو


هبه بدت تبكي : والله مدري كلمته بس هو مارد علي


نور تعاطفت مع هبه وحطت يدها على كتف هبه : لا تخافين يا هبه قوين ايمانك بربك اكييد واحد فاضي وسخييف يبي يلعب عليكِ احقريه وماعليكِ منه


هبه مسجت دموعها : آسفة نور ماكنت ابي اضايقك مع مشاكلي


نور ابتسمت : افااا لييه تقولين كذا انا صاحبتك صح


هبه ابتسمت وبنعومة : اكييد


ريمه : ها هبه حليتين


هبه تذكرت انها نست تحل لهم : بالصراحة لأ


ريمه وغرور : شنوووووووووووووووووو


......................................


(( نواف))


قعد وهو مخنوق الكل يقنعه انه يسوي إله عمليه بس كان يرفض خاف تفشل ويتحكم من داخله رفع يده آآه كل شي ماعاد اشوفه ولا شي ولا شي انا ماكنت ابي اشوف ندى بس بس مو كل شي ياكرهييي لك يا ندى ولا امي تبي العرس الاسبوع الجااي


علياء : شتفكر فييييييييييييه


نواف : بسم الله انتي الباب ماتعرفين تدقينه


علياء : ههههه حتى زوجي يقول لي كذااا


نواف : وانتي مبسوطة


علياء بحزن : لأ راح انبسط لما اشوفك تسوي العملية


نواف بعصبية : علياء رجاءاً لا تدخلين بخصوصياتي


علياء : ومافكرت بندى زوجتك ان يكوون زوجها اعمى


نواف : إذا ما تبيني خلها تقول وانا مستعد من الساعة هاذي اطلقها


انصدمت علياء لهدرجة متخلي عنها وماتبيها طيب ليييه السبب امي إلا استعجلت بتزويجك


نواف : وين ريمه


علياء استغربت ان نواف يسأل عن ريمه : في المدرسة


نواف : طيب تبين شي مني ولا بس تتفرجين


علياء : لا عن اذنك


طلعت علياء


وقعد لا تطلعين يا علياء بودي اتكلم مع أي احد حاس اني بوحده مل وقرر يكلم صاحبه متعب


.............................


متعب : في شي


شروق ابتسمت وقعدت تلعب بأصابعها ومنزلة راسها : متعب بتطلع


متعب : أي في شي


شروق : لا بس راح تتأخر؟؟؟


متعب : لييه تسألين يهمك الجواب


آآه يامتعب لييه انت قاسي كذااا اكيد يهمني


متعب : لييه ساكته


شروق انتبهت لنفسها : لا بس كنت ابي اعرف لأني لأني ا ابيك توصلني لبيت صاحبتي


متعب : عندك السواق كل يوم تروحين معاه ماصارت إلا اليوم تبيني انا اوصلك


شروق بقهر : خلاااااااص ماصارت هاذي (( ومن ورا قلبها)) ياكرهي لك


ركبت لغرفتها وقعدت على سريرها وقعدت تبكي تذكر اول ما قال لها ابوها متعب خطبها حست بالكره لأنها تحب ولد خالتها غصبها ابوها بالزواج لأنه يبي الراحة منها ومن مشاكلها اول ماتزوجت متعب طالعته بكره وكل يوم تسبه وتشتمه وهو متحمل كل إلي تقوله كانت تذله وماكانت تبي تنام معه بغرفة


تذكرت كلامها


شروق : وع انا انام معك تخسي


نزلت دموعها اكيييد يكرهني ما يبيني وانا الحين بديت بديت زاد بكاها وصياحها بديت احبك يا متعب


قعدت تصارخ وتبكي دخلت لها خدامتها


الخدامة : ماما شروك شروك وسفيه


شروق تصارخ : تركيني بحالي


الخدامة خافت وطلعت نزلت وهي خايف : هاذا مجنووووون مجنوووون مرررررررره


متعب : منوووو المجنوون


الخدامة خافت : بابا متأب !!!!!!!


متعب : ايه فيني شي تطالعيني كذاا


الخدامة خافت منه ونزلت راسها


متعب : منووو المجنون


الخدامة : لا مافي اهد مجنون بس بس شروك


متعب يقاطعها ك مافي حد غرك مجنون تتكلمين مع نفسك


فتح الباب وطلع


شروق كانت نازلة ابتسمت آآه متعب دافع عني


تدري انه مو قاصد إلا قاله ولا يدافع عنها بس كذااا تبي توهم نفسها وتعيش بالأحلام


..........................


ريناد : زيزو ايش رايك تطلعني اليوم المطعم


زياد : ليييه مطعم


ريناد : بس كذاا ابيك تعشيني


زياد : طيب انا الحين طالع الساعة 9 اشوفك جاهزة


ريناد نطت من الفرح : اوكيييييييييييي


زياد : طيب ريناد لا تطولين هرج رياض ينتظرني برا


ريناد بخجل : هاا روح له لا يصيبه بررد


زياد : هههههههههههههههه


ريناد استحت : اووووه زياد خلاااص


زياد : خلاص اوكي


ريناد ابتسمت : مع السلامة يا احلا اخ بالدنيااا


زياد : يا لله بااااي


طلع اخوها ابتسمت لييه ما اكلم رياض واعتذر عنه بس لا اخوي معاه اكييد بيحرجني معه


بيت ابو محمد


قعد مازن وهو يناظر بأخوه محمد صار عمره 39 وما تزوج مايفكر بالزواج حتى


مازن : محمد


محمد : نعممم


مازن : انت كم عمرك


محمد عصب : اوووو مازن انا ما ابي اتزوج طيب


مازن ابتسم : طيب طيب لا تعصب بكرا تلقى وحدة وتقول ابي اتزوج


محمد : مازن تبيني اتزوج تزوج انت بالأول


مازن : محمد انا للحين ما كونت نفسي واحس اني مو قد الزواج


محمد : مازن طيب سكر الموضوع


مازن : اووووكي


محد طالع في مازن وبسررعة تغيرت ملامح وجه مازن فاهك يامازن فقدت ذاكرتك ماعنجم ماضي نسييت ماضيك كله متي يجي اليوم وتتذكر


انت بالصعوبة تعرفت علينا وحنا اهلك : مازن


مازن التفت له : نعم


محمد : ادري ان نفسيتك تعبانة بس صدقني بيجي اليوم إلا بتذكر كل شي


مازن بحزن : ان شاء الله


..................................


طلعت معه وهي مبسوطة وتضحك


ريان : يا الله غرور وصلنا المطعم


غرور : اووكي يا الله ننزل


نزلوا مع بعض وهي بقمة فرحها لأنها مع ريان


دخلوا المطعم مسكت يده وجلسوا بالطاولة


ريان : شنووو تبي تاكلين


غرور : أي شي من ذوقك حلووو


طلب لها وجلس يناظرها هانت ياغرور كم يوم واخلص منك


تفكيير طبيعي ياريان هاذا هو الواقع ياغرور مافي شاب يطلع مع بنت يحبها ويرضى عليها من كلام الناس


تلفتت غرور ولكنها انصدمت وهي تشوف زياد داخل مع بنت


غرور بخوف : زياااااااااااااااااااااااد

التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #7  
قديم 24-05-2013, 01:14 PM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي و أخرتها تقول لي أحبك / كاملة




ريان : حبيبتي شبلاكِ منصدمة


غرور حست بقلبها يدق من الخوف بحركة لا إرادية منها تغطت بسررعة


اما ريان استغرب منها لييه تتغطا معقولة جت لها التوبة فجأة


حست انها مرتبكة وحاسة انها كاتمة شي نزلت راسها بالطاولة وهي تسمع خطوات إلا يمروا بجنبها زيااااااااد معقولة يطلع مع بنااات لييه ما اخلييه يشوفني وإذا كشف سري راح اهدده اني اكشف سره انه يطلع مع بنات


ترددت تفتح الغطا ولا لأ


غرور : ريان


ريان ابتسم : هلا


غرور : بطني يألمني ابي اطلع من هنا


ريان بنفسه : انتي كلك اليوم على بعضك غريبة شسالفتها هاذي اليوم


ريان وقف وسوا نفسه خايف : يا قلبي شبلاكِ يا الله خليني اوديكِ المستشفى


غرور فرحت من اهتمام ريان فيها : لا لأ مايحتاج الم وراح يخف بس ابي اروح البيت


وفي جهة ثانية بالمطعم


زياد : الأميرة ريناد شتبي اطلب لها


ريناد ابتسمت : امممم ابي ابي مكرونة وابي بيتزا وابييي ابيي سلطة و ابي بعد عصير فراولة وابي امم بعد شنووو أي أي ذكرت ابي تبولة لا طلبت سلطة زيززو آخذ تبولة ولا سلطة (( ابتسمت)) ولا اقول اثنيناتهم


زياد يهز راسه بأيه وهو عارف ان ولاشي من إلا طلبته راح ياخذه لها : أي صح صح اوكي اوكي الحين اطلبه لك


ريناد : شنووو تطلب لي اقول لك ان البنت إلا كانت هنا لو مو متغطية قلت انها غرور احس نفس المشية نفس العباية


زياد تضايق : طيب وحنا شدخلنا في غرور ولا غيرها يا الله حياتي رنووو راح اطلب لك ونطلع لأن المكان مو عاجبني كثييير


بيت ابو عبد العزيز


كانت نور تنظف غرفتها وهي مبتسمة لكن لما فتحت دولابها هي وندى طاحت على الأرض صورة رفعتها لكن سرعان ما تلاشت ابتسامتها وهي تشوف الصورة لقت صورتها هي ويا ندى يضحكون بسرعة نزلت دمعة من عيونها راح تتركيني يا ندى تتركيني مع اخوكِ عبد العزيز ومع اريام إلا ما تفهمني وهي همها ومو قادرة تشيله شلوون انا اشكي لها همي ضمت الصورة بأقوى ماعندها حست بدموعها كل ماجا لها تنزل


لكن ارتبكت لما حست بفتحة الباب حطت الصورة مكانها ومسحت دموعها : تفضل


ندى بأبتسامة حلوة : نووو


قطعت كلامها لما لقت وجه ختها الأحمر : نور انتي تبكين


نور ابتسمت : لا انا ماابكي


نجى : نور انتي تكذبين طالعين انفك الأحمر وعيونك لا لا انتي تبكي لييه يا نور


نور انفجرت بكا وضمت ختها : نددددددى ابيكِ معي لا تتركيني بعد ثلاثة ايام عرسك يا نددددى كيف تقدرين تتركيني


هاذا إلا ماكانت تبيه ندى حد يذكرها بعرسها هي بعد الثانية ماقدرت وانفجرت بكا مع نور ظلوا ثنيناتهم يبكون


لكن ندى قطعت بكاها ومسحت دموعها وابتسمت : نور نسيت صاحبتك تبيكِ على التلفون


نور تمسح دموعها : أي صاحبة


ندى : مدري تقول انك تعرفينها


طلعت نور من الغرفة وهي تمسح دموعها بأكمام بلوزتها رفعت سماعة التلفون


نور : الووو


غرور : هلا نورر كيفك يا حلوة


نور ابتسمت : هلا غرور انا بخير وانتي


غرور : تماااام نور حبيبتي شنوو راح تلبسين في عرس ندى


نور بحزن : بالصراحة راح البس الثوب إلا في خطوبتها


غرور انصدمت : نووور شنوو هاذا


نور بإحراج : لا بس


غرور : نور انا برا وين بيتكم ؟؟؟


نور : غرور شنوو تبي تسوين


غرور : ابي امرك ونروح السوق تشتري لك ثوب


نور انصدمت وحست ان حد قاعد يتصدق عليها : لا مشكوررة غرور ماابي شي


غرور : نور وييين بيتكم


سكتت نور شوي وبعدها وصفت لغرور وين بيتهم وسكت السماعة ولقت اريام وندى يتكلمون


نور : شنووو تقولون


اريام : نورطلعين برا اكلم اختك بأمور خاصة


نور بفضول : شنوو


ندى : نورر قلنا لك طلعين


طلعت نور وهي تتأفف ياربي هذيلا شفيهم علي


((غرور))


كانت تناظر من النافدة الحي القديم بيوت متكسرة وبيوت قديمة ياربي نور شلون عايشة هنا


وقفها السواق تحت ممر ضيق كان فيه بيت نور نزلت من السيارة بقرف وعيون الكل عليها البنات والشباب إلى بالشارع يناظروها بنت منوو هاذي الغنية إلا عندها هاذي السيارة.. منوو الحلووة هاذي ... ياربي طالعين عباتها


هاذي كانت أسألتهم مو متعودين ناس أغنية يجون عندهم


حست بغرور دقت الباب وفتحته لها نور


غرور : يا الله نور


نور سكت باب بيتهم : يا الله


كانوا يمشون متجهين لسيارة لكن واحد من الشباب وقفهم : يا حلو بنات ألغنا


طلعته غرور بقرف دخلت السيارة


تضايقت نور من قرف غرور إلا كل ماجا له ويزيد لكن ما حست بالإحراج لأن هي فقيرة وماهي منحرجه أبدا بالعكس كلها فخر وعزة


غرور : نور فين سرحانة يا الله وصلنا


نور : هاا (( ابتسمت)) يا الله ننزل


بيت سعود


استلقت على سرير ودموعها ماجفت كل مالها وتنزل اكثر شلوون ياسعود تقولها بوجهي شلوون غمضت عيونها بكل حزن وهي تذكر شنوو صار لها امس


مرام ماتحملت إلا بداخلها وصرخت على سعود القاعد ومو حاس فيها وإذا ناداها يناديها بمنار :سعود خلاص انا تعبت انا اسمي مرااام انا غييير عن مناار الهم


سعود يعصبية : وانتي لييه تصارخين بوجهي


مرام خافت فنزلت راسها : اسمع ياسعود إذا انت ماتبيني لييه تزوجتني


سعود : اقول يا مرام (( شدد على اسمها)) ما اسمح لك تنادي منار بالهم وإذا مو عاجبتك العيشة معي روحين بيت اهلك يابنت العم


فتحت عيونها نزلت دموعها اكثر وأكثر لييه يا سعود لهدرحة تحبها لهدرجة انا حمل ثقيل عليك لهدرجة تبي تتخلص مني


قامت من سريرها وطلعت من الغرفة وهي ببجامة النوم وشعرها الطويل الناعم مبعثر على وجها الناعم


نزلت من الدرج وغمضت عيونها اصدمت بشي فتحت عيونها بسرعة


سعود بأستهزاء : تمشي وانتي نايمه هه


حست بالقهر لييه كذا ياسعود بودي آخذ ماضيك وامسح شي اسمه منار


سعود رفع راسه بيكلمها لكنه سكت وهي يطالعها بتأمل أول مرة يتأمل فيها حس نفسه سرح بعيونها


اما هي حست بالإحراج شنووو هاذا امس يصارخ واليوم يطالع والله انك غرييب : سعود ممكن تبعد ابي انزل


سعود بدون مايحس : لأ


مرام استغربت شفيه متغير اليوم : شنوو إلا لأ


حس لنفسه وبعد عنها نزلت بسرعة وقلبها يدق ياربي منك يا سعود شلوون اتعامل معاك بس


................


غرور : نور ايش رايك بهاذا الفستان


نور طالعته وانبهرت من جماله بس من شافت السعر بلعت ريقها : هااا لا لا مو عاجبني


غرور حست بأنبهار نور وابتسمت : لو سمحت هاتي هاذا الثوب


البايع : اووووكي


التفتت نور لها بسرعة : غرور


غرور : نور هاذي هدية من عندي وابيكِ تقبليها وإذا انا كنت محتاجة اكيد انتي راح تساعديني صح


نور حست ان دموعها بدت تتجمع عن جد غرور صاحبة حقيقية


غرور : يا الله نمشي باقي نشتري الاكسسوار و


قطعتها نور : خلااااص يا غرور مشكوررة كافي الفستان


غرور : نور شهاذا الكلاااام


مشوا ونور مش متعودة على المجمعات إلا كذا دوم تروح اسواق عادية ورخيصة وبالنسبة لها بعد غالية


مرت حوالي ساعتين وهم بالسوق شروا كل شي وطلعوا ونور مو عارفة شلون ترد الجميل إلا غرور


بعد ثلاثة ايام


(( عرس ندى ونواف))


هبه


حطت لها ماكياج ناعم ولبست ثوب وردي


ولبست ختها اسماء ثوب مثلها وابتسمت لها ونزلوا


خالد : واااااااااااااااااااااااااااااااو هبه صايرة حلوة


هبه خجلت وانبسطت لأن اخوها الصغير عجبته


علاء : واسماء صايرررة تجنن


خالد : هبه ليييه مانروح معكم


هبه : لا هناك بس بنات


خالد : طيب هبه نبي نطلع


هبه ابتسمت : طيب اوعدكم بكرا اطلعكم الملاهي


ماكانت ردت فعلهم الفرح


علاء : انتي وعديتنا من زماااااان ولا طلعتينا


هبه : لا هاذي المرة وعد حقيقي


باستهم على خدهم وطلعت مع اسماء لكن استوقفها إلا طول عمرها تخاف منه


أبو خالد : على ويييييييين


هبه بخوف : ا ا رايحة عرس خت صاحبتي


أبو خالد : واخوانك


هبه : هنا بالبيت


أبو خالد : وين امك


هبه : طلعت


أبو خالد : طيب طسين عن وجهي الله ياخذك


طلعت بسرعة من الباب تحس بالحزن


ركبت السيارة وتوجهت لصالة العرس الكبيرررة


..................................


حاسة بتوتر مو طبيعي وحاسة بالخوف قلبها يدق بسرررعة


نور : خلاص يا ندى بسك خوف


ندى : خايفة خايفة يا نور


نور: خلااااص والله بينجن لما يشوفك


وبعد ثواني انتبهت هي شنوو قالت : آسفة يندى والله مو قصدي


ندى نزلت براسها : لا انا عارفة ان مو قصدك


سكتوا اثنيناتهم سرحااانين بالحياة الجاية لهم شنوو راح يصير لهم


قطع صمتهم دخول اريام : يا الله يا ندى طلعين للناس برا


ندى حست ان خوفها رجع ودقات قلبها تزيد


وقفت لكن مو قادة توقف رجلها مو شايلتها


مسكتها نور ووقفتها ومشت معها واخير دخلت وانظار الناس كلها عليها هي ونور كل بنت منهم اجمل من الثانية


تركت نور يد ختها وصعدت ندى المسار واخيرا وبصعوبه وصلت وقعدت على المكان المخصص لها


قعدت نور على كرسي الطاولة إلا فيهم صاحباتها


غرور : ماشاء الله اختك تهبل


ريمه : مو بس ختها إلا انتي يا نور طالعة قمر نوررر عطيني عيونك وخذين عيوني


نور : هههههههه ... هبه لييه ساكته


غرور : هبه دووم ساكته مو او ل مره


هبه : لا بس ابي اطلب منكم طلب


كلهم قعدوا يطالعونها : تفضليي


هبه : ابيكم بكرا تروحون معي الملاهي لأي ابي اطلع اخواني


غرور اعجبتها الفكرة وتذكرت ريان إلا قال لها راح يروح الملاهي مع صاحبه احمد : اكيييد راح نروح معكم


نور ماكانت تبي تروح بس لأنها ما تبي ترفض لهبه هاذا الطلب : انا بعد راح اروح معك ياهبه


ريمه : وانا اكييييد معكم


هبه ابتسمت لهم وشكرتهم


بيت متعب


متعب : شروق


شروق نزلت بسرعة من الدرج : نعم


متعب : يا الله لبسيين


شروق ابتسمت : لييه


متعب : ابيكِ تروحين معي عرس صاحبي


ابتسمت حست بالفرح لأنها اول مرة راح تطلع مع متعب


متعب : ههه اوه علافت اضن انك ما تين تطلعين مع واحد ما يشرفك


صدمها هالكلام لييه تقول كذاا يا متعب صدقني تغيرت


متعب : ابي ردك


شروق بحزن : ا بس ساعة واكون جاهزة


متعب : اوكي


صعدت غرفتها وهو قعد ينتظرها لازم القى حل واطلقها


التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #8  
قديم 24-05-2013, 01:15 PM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي و أخرتها تقول لي أحبك / كاملة




البنت مجبورة علي وهي ما تبيني الكل يعرف انها لولد خالتها انا السبب إلا فرقت بينهم صرت اكرها واكره كل شي فيها دلووووعة


قطع تفكيره شروق وهي نازلة


صد عنها وقام : انتظرك برا في السيارة


شروق : ان شاء الله


انصدمت شروق من نفسها لهدرجة يا متعب خليتني اطيعك بكل شي خليتني غرقانة بحبك وانت مو داري عني


............................


الكل لبس عباته وتحجب وهم يسمعون ان نواف داخل


نور كان قلبها مع ختها خايفة عليها اكييد خايفة الحين يا ندى


الكل قعد يطالع نواف إلا دخل


البنات انجنوا عليييه كلهم اعجبوا فييه بس ماكانوا يدرون ان نواف هاذا إلا قدامهم مايشوف واخته ريمه وعلياء هم إلي قاعدين يوصلونه لندى


(( ندى))


ارتبكت قلبها دق بقوة لو كنت يانواف تشوف راح تشوفني اليوم وتقول لي رايك فيني اخذت نفس ودقات قلبها كل ماقرب نواف منها خطوة زادت دقات قلبها


واخيرا قعد نواف جنبها ارتبكت ونزلت راسها


ريمه : مبرووووك واااو اوخيرا بتجين البيت معنا


علياء : ريمه عيب هذا الكلام مبروووك ندى مبروك نواف


ثنينهم ساكتين سرحانين وكل واحد يفكر بحياته مع الثاني حتى انهم مو حاسين بأحد من الناس إلا يطالعونهم


مرر الوقت وبدا الناس تطلع ولقى بس الاهل


ريمه : طالعون منوو هاذي البنت الحلووووة


غرور : لا انتي من تشوفين وحدة حلوة تبي تصاحبينها


ريمه : هههههههههههه


نور : طالعوون جاية لنا


شروق : السلام عليكم


الكل : وعليكم السلام


شروق : منو خت العروس


نور :اناااا


شروق : مبروووك


نور : الله يبارك في حياتك


ريمه : نور انتي تعرفينها


شروق : اكييد راح تستغربون بس انا زوجت صاحب نواف


انصدموا كلهم : انتي متزوجة !!!!!!!!!!!


ريمه : احس ان عمرك 16 17 كذااا


شروق ابتسمت : لاااا


نور : الله يهني زوجك فيكِ


ابتسمت شروق لهم لو تدرون ان متعب حتى بوجهي ما يطالع


ظلت سرحانة لكن قطعها صوت جوالها رقم غريب


شروق : الووو


متعب : شروق يا الله طلعيين انا برا


شروق : هاااااااااااااا


متعب : شنووو اقول لك انا برا


ابتسمت وسكرت منه وسجلت اسمه بـ"حبيبي"


غرور ابسمت : اكيييد هاذا زوجك


ريمه تغمز : ها اعترفين لنا شقال لك


شروق انحرجت وابتسمت لهم : يا الله مع السلامة


البنات : الله يسلمك


غرور : طالعون ندى ونواف باين عليهم انهم راح يطلعون


نور طاللعت ندى السرحانة وهي قايمة مع نواف : الله يسعدكِ يا ندى


شروق


طلعت ولقت سيارة متعب ابتسمت آآه يا متعب فتحت الباب وقعدت : السلااام


متعب بهدوء : وعليكم السلام


سرحت فييه طالع اليوم حلوو يا ليتني اقدر اقول لك هاذي الكلمة


متعب كان يمشي بالسيارة وشورق كانت حاطة يدها قريبة من متعب بدون ما تدري


حتى متعب بدون مايدري مسك يدها


سحب يده مها بسرعة


شروق حست بالخجل ووجها صار احمر قعدت تطالع بيدها بعدها بمتعب رجعت مره ثانية لسرحانها


متعب : ههه اطلعيني اكيد اطلعيني بقرف لأني مسكت يدك لا تخافين مو متعمد لأني ما احب اوسخ يدك بيدي


خلاص ما قدرت تسمع هاذا الكلام ونزلت دموعها كانت مرتاحة لانها متغطية انا السبب انا إلا كرهته فيني


وصولوا البيت وكل وحد دخل غرفته


متعب اليوم مبسووط لصاحبة انه تزوج


شروق كانت حزنانه على إلا يصير لهاا


.........................


في يوم جديد قعدت ندى من نومها وهي حاسة بالحزن من نواف إلا مانام حتى معها تذكرت إلا صار لها


نواف : لا تقعدين تطلعيني كذااا ما ابي الشفقة منك


ندى : نواف


نواف : انتي شنوو تبين مني تبين لفلوس صح


ندى : نواف بسك انا ابيك انت وما ابي شي ثاني


نواف : اقول غرفتك مو هنا باليسار روحين لها وطلعين برا


قامت من سريرها ياربي شنووو هاذا لييه يصير معي كذاا


(( نواف ومتعب )) اصحاب كل شخص حياته مختلفة عن الثاني اثنينه ماعاشوا الحياة الزوجية وكارهينها


(( شروق وندى)) قصتهم مختلفة لكن الشبه انهم ثنيناتهم يحبون من كل قلبهم لكن للأسف الطرف الثاني مو حاس لهم


بيت ابو خالد / الليل


هبه : خالد علاء يا الله اسيارة تنتظر


قفزوا بفرح مسكت يدهم مع اسماء وطلعوا برا وتوجهوا لبيوت صاحباتها نور وغرور وريمه حتى يطلعوا الملاهي


وصلت لغرور وبعدها ريمه وبعدها نور


نور : هذيلا اخوانك يا حليلهم


اسماء : اني اسمي اسماء الحلوة


نور ابتسمت : وانا نور إلا احلا منك


اسماء : مافي حد احلا مني غير هبه


البنات : هههههههههههه


هبه ابتسمت : يا الله وصلنا


نزلوا كلهم مبسوطيين


غرور فرحت كثيير لأن بتشوف ريان


دخلوا ولعبوا


هبه : خالد علاء يا الله ركبون هاذي اللعبة


خالد : يا الله علاء


ركبونها وهبه تطالعهم وهي مبتسمة


لكن صوت خلاها تلتفت


لقت شاب يطالعها : كيفك حبيبتي هبه


انصدمت منووو هاذا


الشاب : اخيرا التقينا انا حبيبك إلا ارسل لك رسايل


هنا هبه تجمدت والتفتت يمين ويسار لكن للأسف مالقت صاحباتها


حاولت تتجرأ : انت منوو وشنو تبي فيني


الشاب : انا احبك وابيكِ


قرب منها اكثر حست انها راح تختنق مشت بكل سرعتها وهو يلاحقها اصدمت بشخص حست انها راح تبكي عمرها ماتعرضت مواقف مثل كذاا


هبه بخوف وشوي بتبكي : آآآسفة


مازن : لا ولا


قطع كلامه هو يطالع الشاب إلا وراها : يضايقك


هبه نزلت راسها وابتعدت عنه لكن الشاب ظل وراها


مازن : انت هي اتركها


الشاب : وانت شدخلك


مازن : شنووو شدخلني يا حلوو هاذي بنت عمي وقريبا خطيبتي


انصدم الشاب وبعد


لكن هبه انصدمت اكثر منووو هذا إلا قاعد يتكلم ناظرت بشكله تحس انها تعرفه وشافته من قبل


جت لها ريمه غرور ونور


غرور : يا الله هبه حنا طالعين


ريمه : ماااااااازن!!!!!!!


هبه : تعرفينه


مازن التفت لها : انتي منوو


ريمه : يا الخبلة هبه هاذا ولد عمك مازن


التفت مازن وهبه لبعض كان يكذب عشان يبعد الشاب عنها لكن طلعت عن جد بنت عمه


هبه انحرجت : ا شكرا اخ مازن .. علاء خالد يا الله نمشي


طلعوا وغرور كانت مقهورة لأنها مالقت ريان لكن سرعان مارفعت راسها ولقته داخل السيارة مع صاحبه


مشت نور اول وحدة لانها لقتهم وقفون يا الله انا ماشية


مشت لكن سيارة احمد اعترضتها كانت تبي تمشي لكن ماعرفت واخير وقفت السيارة مشت من الجهة الثانية بس رجع على ورا وصدمها


نور بلعت ريقها وتجمدت وحطت يدها على رجلها ماكانت ضربتها قويه لكن الشاب إلا ظربها صدمها كثير


نور بصوت عالي : غبيييي يا احمد مو انا إلا تضربني هاا ولا تلمس شعرة من شعري


الكل قعد يطالعها حتى هي ماعرفت شلوون قالت هالكلام


احمد انصدم منها وقعد يطالع عيونها منوو هاذي إلا تعرفني منووو


غرور انصدمت من رد نور وقعدت تطالع ريان


نور مشت عنهم لسيارة وصعدوا البنات معها


انتهى البارت اتمنى يعجبكم ولقى ردود وتوقعات منكم

التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 02:04 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net