صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #17  
قديم 24-05-2013, 01:24 PM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي و أخرتها تقول لي أحبك / كاملة




في المستشفى


قعد ولقى نفسه بالسرير


أبو فهد قعد يتكلم


جات له الممرضة وهدته لين مانام


بعدها بلحظات جا متعب


يسأل عنهم وعن الحادث إلا صار لهم


متعب قعد يسأل الدكتورك كيفه عمي أبو فهد


الدكتور : الحمد الله فيه جروح بس علاجنها بس


متعب : شنووو


الدكتور : مش اكيد بس يمكن اقول لك انه فقد رجله بس مو اكيد


متعب : لا حول ولا قوة إلا بالله طيب نواف نواف شصار له


الدكتور : اسأل المسؤول عن حالته


متعب مشى وتوجه لدكتور


متعب : ها يادكتور بشرني


الدكتور نزل راسه : في الحقيقة ما بودي اقول لك هالشي وانت قوي قلبك المريض فقد الحياة


متعب بصدمه : شنووو يعني نواف مات !!!!!!!


الدكتور : منـ


قطع صوته صوت صراخ من ورا متعب


: لا لا نواف مامات مامات ولدي مامات


متعب توجه إلا ابو نواف وقعد يهديه


(( متعب))


مش عارف شنوو يسوي يحس انه مصدوم للحين كيف صاحبه واغلا صاحب بثواني كان معاه


يهدي نفسه حتى يستوعب الصدمة ولا يهدي ابو نواف


نزلت منه دمعة الم مو قادر قطع صمته وهمه صوت الممرضة


الممرضة : اخ متعب انت تقرب لنواف


متعب وقف وبأهتمام : لا انا صاحبه


الممرضة : طيب صاحبك طلع بغيبوبة


متعب : انتي شقاعدة تقولين نواف مات


الممرضة : عفوا اسمه نواف الـفارس


متعب : أي صح


الممرضة : أي هذا اسمه الحين هو في غرفة 245


متعب بدون تصديق : انتي تلعبين معي


الممرضة : مدري تقصد منوو حنا توفا عندنا من قبل 5ساعات شخص اسمه نواف العزام


متعب حس انه مو قادر راسه يألمه وبقوة وخبر ورا خبر مو عارف يصدق منوو


بعد عن الممرضة وتوجه لغرفة رقم 245


بكل سرعته


دق باب الغرفة ويده ترتجف وهو خايف انه علق نفسه بأمل وآخر شي


قطع تفكيره فتح الباب ودخل


..................................


(( بيت سعود))


سعود


دخل البيت وهو يحس انه تعباان مو قادر صار مايجي البيت كثير


يحس بأرهاق من كثرة شغله


فسخ شماغه وصعد غرفته وسكر الباب بقوة


في جهة ثانية


(( مرام))


سمعت صوت الباب القوي قامت بسرعة وطلعت من الغرفة واتجهت لغرفة سعود لأنها صار لها اسبوعين ماتدري عنه وتحس بالقلق عليه


وصلت لغرفته وقفت تقريباً 10 ثواني تحت الباب وبعدها ترددت تدق الباب أو لأ


ولييه اتردد سعود زوجي ولازم اعرف شنوو فيه


مدت يدها اخذت نفس ودقت الباب ودخلت


مرام : سعود ممكن ادخل


ماسمعت رد دخلت داخل الغرفة


مالقت حد كانت راح تطلع لكن سمعت صوت سعود طالع من الحمام (( الله يعزكم ))


سعود : انتي شمدخلك هنا


مرام : سعود انا زوجتك ليه انت جاف معي كذا ليه منوو هاذي منار إلا تبيع الكل عشانها


كتمت صيحتها وطلعت من الغرفة بسرعة


هاذي شفيها


تقصد منار


انا نسيت منار


من عرفتك يا ريم الحب


تنهد ودخل المنتدى مالقاها


طلع بسرعة يحس المنتدى مو حلووو بدونها


شي كبير يجذبني لها بس شنوو مدري وياليتني اعرف شنوو هالشي


...................................


بيت أبو خالد


(( غرام ))


قعدت جالسة ياربي خلاااص مو قادرة احس اني راح انفجر ابي اشوف احمد


علقني فيه ومشى


ياربي شيقرب لي اكيد في امره سر ولا ليه اشوف صورته وهو صغير وتنصدم امي وخالتي من ذكرت اسمه اكيد في شي


دق جوالها رفعته بملل


غرام : الووو


عزام : هلا سارة


غرام : هلا جسار حبي كيفك


عزام : انا بخير وانتي يا قلبي


غرام : احس بملل فضيع


عزام : طيب ايش رايك نطلع لأن انا بودي اشوفك كيف هالصوت الحلووو شكل صاحبته


غرام بدلع : هههههه تسلم والله اوكي ماعندي مشكلة نطلع


عزام : طيب وين وكيف


غرام : اممم انا راح اروح لمجمع الـ .... وانت تعال واركب معك السيارة


عزام : اوووكي


غرام : يا الله راح اجهز سي يووو


عزام : بايات


سكر منها وهو مبتسم بخبث


بس قطعه صوت


خالد : هييييييي وينك فيه


عزام : طحت على صيدة حلووة


خالد : منووو


عزام : وانت شدخلك


خالد : مدري بس افكر اسافر انا وغرام


عزام : يا حلووو اسم اختك هذا تصدق ان ودي اشوفها هي تتغطا


خالد : لأ اختي مش متخلفة مثل خواتك


عزام : خالد لا تتكلم عنهم كذا


خالد : طيب طيب سكر الموضوع انا مواعد وحدة باي


عزام : باي


........................................


بيت أبو نواف


دخل ابو نواف وهو بكل تعب يمشي لهم


ندى وقفت وهي تنتظر حد يدخل معاه بس مالقت حد


عيونها توجهت لأبو نواف تبيه يتكلم


أبو نواف : نواف (( نزل راسه )) مـ ا


قطعه صوت جواله


ندى حست انها خايفة نواف


نواف شصار له


أبونواف : هلا متعب .. ايش .. لكن ... طيب وهو فينه .. لا حول الله


(( ندى ))


ظلت تسمع يقول كلام تحس انه يخص نواف ياربي استر عسى ماشر


سكر ابو نواف وكأنه ارتاح قعد على الكنب وهو مبتسم صدق انه الغيبوبة خطيرة بس اهون من انه يموت


أم نواف : طمني شصار لولدي


ابو نواف : دخل بغيبوبة


ندى ماقدرت وطاحت على الأرض


ريمه : نــــــــــــــــدى


.............................................


بيت عبد العزيز


اريام :نور


نور : نعم


اريام : اليوم معزومين عند بيت أبو راشد


نور : وشنووو المناسبة


اريام : والله مدري


نور : اف ياربي


سمعت صوت مسج من جوالها


ابتسمت هاذي اكيد ريمه


لقت رسالة فيها شعر غريب شوي مو من عادتها ترسل كذا


ابتسمت ما في حد يفهمني غيرها وكتبت لها


احبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك


اريام : والله جنيتي من صار عنك جوال


نور : للمعلومة انا ما استخدمه كثير


اريام : أي أي صدقت المهمروحي لبسين وجهزين حتى نروح


نور : طيب طيب


راحت لجوالها تنتظر رد ريمه هههه شنووو هالكلمة إلا رسلتها لها


راح للرسائل المرسل لقت رسالتها وصلت إلا احمد


نور بهذا الوقت كانت راح يصيبيه شي


وجها صار احمر


ياربي شنووو سويت شنوو الحين شنوو بيقول


اف غبية حتى الرسالة ما اعرف ارسلها


.................................................. ...................


بيت سعود


مرام


فتحت لابتوبها لكن مادخلت للمنتدى خايفة تدخل وتكلم المدير فارس الخيال خايفة تخون سعود وتقول له انها تحبه آآه لو ماتزوجتك يا سعود ماكان هذا حالي


وبدون شعور لقت نفسها


كاتبة بقوقل اسم المنتدى


دخلته ومالقته


تنهدت


الحمد الله مو داخل ما ابي اتهور


سمعت صوت دق الباب


مرام : ادخل


دخل سعود الغرفة ولقاها تكتب بلابتوبها


مرا م : سعود


سعود : ابي لابتوبك شوي


مرام : طيب


تقدم لها كان راح يشوف المنتدى بس هي طلعت


عطته اللابتوب


اخذه وطلع


ظنيتك جاي تتأسف اف ياربي


.................................................. ................


(( احمد ))



جلس بمكتبه وبيد اوراقه لكثير إلا صار له اسبوع يبحث عنها حتى يستدل على مكانها


قطعه صوت جواله


ما اهتم له ورجع للأوراق يبحث


ويبحث


لقا الورقة


إلا يبيها ابتسم بخبث واخيرا لقيت مكانها ان ما عذبتها بحياتها هي واسرتها


يحس انه اليوم مبسوط وما يبي حد يخرب فرحته


اخذ جواله وحطه بجيبه


طلع من المكتب وصعد السيارة اتوجه لبيت ابو محمد إلا قال له ابوه انهم بيجتمعون فيه


طلع جواله حتى يكلم ويسأل عن نواف


لقى رسالة من نور شنووو تبي هاذي


فتحها ولقى


" احبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك"


تأكد من اسم المرسل


الخاينة


أي هي إلا راسلة لي


شنوو قصدها بهاذي الكلمة


طيب يا نور تبي تتسلين فيني تضنين اني راح اصدقك


.................................................. ..


بيت زياد


خلص من صلاته


قعد غرور تفطر معاه


فطروا


وودعها وطلع لشغله


غرور


احس انه صار معاي معاملته حلووة بس تغير تغير شوي ما احس بعيونه الحب الأولي إلا كان يعاملني فيه


يمكن لأنه يحس اني مو


ماكملت وراحت تجهز حتى تروح بيت ابو محمد


.................................................. ..


في المستشفى


قعدت ندى بتعب


لقت ريمه بجنبها من شافتها قعدت ابتسمت لها


ندى بتعب : نواف


ريمه ابتسمت : ندى حبيبتي مبروك


ندى ابتسمت : نواف صحى


ريمه اختفت ابتسامتها : لا


ندى : على شنوو مبروك


ريمه : انتي حامل


ندى نزلت راسها : ونواف شنوو حالته الحين انا ابي اشوفه (( وهي تبكي )) ابي اشوفه الحين


ريمه : ندى اهدين نواف الحين نايم


ندى : ابي اشـ


قطعها صوت دق الباب


ريمه : تفضل


دخلت شروق سلمت عليهم وجلست


ندى : شروق قولين لزوجك اني ابي اشوف نواف


شروق : ا ا أ


ريمه : ندى حبيبتي نواف الحين نايم وماراح يحس فيكِ


ندى نزلت راسها : طيب انا آسفة


شروق : ندى اكلتين شي ميصير الحين انتي حامل لازم تاكلين


ندى : ما ابي شي


ريمه : لا تكونين انانية انتي كذا تتعبين وتتعبي ولدك


ندى : طيب متى راح اطلع


ريمه : بعد شوي راح يطلعونك


شروق رفعت جوالها وكلمت متعب


متعب : هلا شروق


شروق : هلا متعب حبيبي ممكن تجيب معاك عشى


متعب : طيب يا احن مخلوقة بالدنيا


شروق ابتسمت : صدق انك فاضي تتغزل


متعب : هههه شسوي من اسمع صوتك


شروق : طيب باي


متعب : يا حلووو تصريفك


شروق : بااااااااااااااااي


متعب : هههه مع السلامة


شروق : طيب قبل لا تسكر ممكن ندى تشوف نواف


متعب : لا تخلينها تزوره لا تتعب


شروق : بس هي تبي متعب الله يخليك


متعب : مدري هو بغرفة رقم 245


شروق : طيب مشكور مع السلامة


متعب : الله يسلمك


ندى ابتسمت لها : يا الله شروق وديني له ابي اشوفه


شروق وقفت : طيب


قامت ندى وريمه


توجهوا لغرفة نواف


ظلت شروق وريمه ينتظروا برا


دخلت


و


تجمعت دموعها ما قدرت تشوفه بهذا المنظر


جلست بجنبه وقعدت تبكي


نواف


لاتتركني مالي غيرك


نواف


انا احبك ابي اقول لك


نواف راح يصير عندنا ولد


قوم يا الله


ظلت تبكي وبعدها طلع قرآنها وظلت تقرا


لحد ما تعبت وطلعت لشروق وريمه


..........................................


بيت ابو راشد


الكل كان مجتمع العائلتين


أم محمد : ماشاء الله يا اريام طالعة حلوة اليوم


اريام بخجل : مشكورة خالتي


هبه : نور وينها ريمه ماشفتها


نور : مدري اليوم شصاير لها


كلمت ريمه


ريمه : هلا نور


نور : ريمه شفيه صوتك


ريمه : لا ولا شي بس ندى كانت بالمستشفى


نور بخوف : ليه شصاير لها


ريمه : ههه لا تخافي ولا شي بس انك راح تكونين خالة


نور : هاااا ندى حامل


ريمه : هههه أي


نور : وكيفه زوجها


ريمه : بعده بالغيبوبه الله يقومه بالسلامة


نور بحزن : والحين هي فوين


ريمه: بالبيت


نور: اهااا


ريمه : طيب نور انا الحين مشغولة اكلمك وقت ثاني


نور : طيب مع السلامة


ريمه : الله يسلمك


سكرت منا


وظلت تتكلم مع هبه وغرور


جات الخدامة تقدم لهم عصير


هبه : شكرا


نور جات بتاخذه لكن للأسف انكسر وصار كلا بعباتها


حست بالأحراج


قامت تغسل عباتها راحت معها اريام وهبه


بالمغسل


اريام تغسل يدها : تصدقين بيت ام راشد بالمره طيبه


هبه نزبت راسها


هبه : نور انا راح اروح اوكي


نور : طيب


راحت هبه


ولقت مازن تغطت بسرعة


وسمعته يناديها


هبه : نعم مازن


مازن : افا تشوفيني ولا سلام و


هبه قاطعته : عن اذنك


مازن : هبه فيك شي


هبه كانت راح تمشي عنه لكن هو بلا شعور مسك يدها : انتي زعلانه مني


انكسر كاس العصير إلا بيدها


انصدمت وهي تشوفهم


سنين : يا هبه يا حقيرة


هبه تركت يدها ومشت بسرعة


طلعت الحديقة


مازن حس انه معصب من سنين بعدها بسرعة وراح ورا هبه


هبه


اخذت جوالها وكلمت السواق يجي لها


طلع لها مازن


مازن : هبه


هبه : بعد عني انت شتبي مني انت وامك بعدون عني


لقت السيرة جات صعدتها


وبلحظات اختفت السيارة من قدام مازن


وانت شفيك على البنت كيف مسكت يدها ياربي


...........................................


في المغسل


اريام : نورررر مللتيني ماصارت عباة يا لله خلعيها وخليهم يغسلوها احسن


نور : اظن اني راح اسوي كذا لأنها صارت هههه طالعين كيف شكلها


خلعت عباتها وظلت تغسل ثوبها


اريام : انا مليت راح اروح لهم


نور : روحين إلا يقول اني ميته على وقفتك


اريام : طيب انا رايحة مو تتأخرين


نور : طيب


راحت ريام


وظلت نور تغسل عباتها


طلعت من هذي الجهة وراحت للشغالة حتى تجفف عباتها


لقت يد من وراها ماسكتها


نور التفتت : بسم الله انت شتسوي


احمد : شنوو قصدك


نور : اترك يدي تراك تألمني


أحمد : ابي اعرف شنوو تقصدين بهذي الكلمة


نور يدق قلبها : ما ا ق ص د ش ي


أحمد ترك يدها : سمعين يا اخت عبد العزيز لا تضنين ان العابك هاذي راح تمشي علي


نور : انا مو فاهمتك


أحمد ة: لااااا ترسلين ومو فاهمة


نور تذكرت الرسالة إلا رسلتها له


نور : اهااا احمد(( دق قلبها وهي تقول اسمه تحس انها مو متعودة عليه او ما تدري شنوو هذا الاحساسا) هاذي الرسالة رسلتها بالغلط


أحمد : آآآه فهمت كنتي راسلتها لخويك أو حبيبك بس للأسف جات لي


نور : ما اسمح لك تـ


أحمد : نور اكرهك واكره كل شي فيك يا خاينه ويا حقيرة وتكذبين بعد انا شفتك بعيوني تكلمين شباب اقول بلاها هالحركات الغبيه هاذي وتدرين لا تضنين ان الشي بيأثر فيني لأني عارف انك خااااينة


مشى عنها


وتركها


مذهولة


مو فاهمة ي ولا شي


هذا اكيييييد مريض نفسي ولا شنوو يقول


إلا يشوف وجه ملك جمال وحلوو ويروح بآخر الدنيا


بس إلا يشوف اخلاقه يتمنى يعطيه كف وهو كلامه


..................................................


بيت أبو نواف


ريمه : ندى


ندى : هلا ريمه


ريمه : نور تسلم عليكِ


ندى : الله يسلمها كيفها مع خطيبها


ريمه : مدري تقول الحمد الله


ندى : الحمد الله


بعد لحظات دق الباب


فتحته الخدامة


دخلت شروق وهي متششقة من الوناسة


قعدت وسلمت عليهم وظلت تذكر


متعب : يااااااااي يا قلبي


شروق : شفيك اليوم


متعب وهو يضمها : نواف صحى


شروق بعدت عنه : صدق الحمد الله


متعب : انا رايح له الحين


ريمه : شروووووووووق


شروق : هااا


ندى : وين رحتين


شروق : هههههه في نواف


ندى : شنووو


شروق : أي نواف صحى من الغيبوبه


ندى دق قلبها : شقلتين


شروق : إلا سمعتيه


ندى ابتسمت لها وحست بفرح وشعور حلووو


ريمه : يا الله يا قلبي تجهزين


شروق : أي لأن يقولون ان نواف بعد يومين جاي


...........................................


بيت سعود


سعود


خلص شغله من لابتوبها كان راح يعطيها اياه


بس فكر يدخل المنتدى يمكن يلاقيها


فتح المنتدى وبكل شوق


دخل ومالقاها


شاف موضوع لها


راح يرد عليه


كتب تعليقه ورسله لكن


انرسل بأسم


رنيم الحب


انصدم


صع لفوق لقى تسجيل الدخول بأسم رنيم الحب


انتهى البارت اتمنى انه عجبكم انتظر ردودكم وتعليقاتكم


والكاتبة تقول انها راح تنزله يوم الأثنين


التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #18  
قديم 24-05-2013, 01:26 PM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي و أخرتها تقول لي أحبك / كاملة







بيت سعود


سعود


خلص شغله من لابتوبها كان راح يعطيها اياه


بس فكر يدخل المنتدى يمكن يلاقيها


فتح المنتدى وبكل شوق


دخل ومالقاها


شاف موضوع لها


راح يرد عليه


كتب تعليقه ورسله لكن


انرسل بأسم


رنيم الحب


انصدم


صعد لفوق لقى تسجيل الدخول بأسم رنيم الحب


دقق اكثر


رنيم الحب


مــــرام !!!!!!!!!!!


لا لا إلا مرام


مايدري ليه حس بشعور غريب


نبضات قلبه تزيد


وتزيد


حبيبته عايش معاها بالبيت وهو حتى مو عارف


مو عاطنيها أي اهتمام


حس انه مو قادر يركز


مرام هي نفسها رنيم الحب إلا ما مضت شهور علقتني فيها وتقول لي متزوجه


ابتسم


حس ان مرام ماتخونه وحتى لو ماعطاها أي اهتمام


سك الابتوب


وطلع من الغرفة


توجه لغرفتها ولأول مرة بحياته يحس انه يبي يشوفها


وكأنه اول يوم له راح يشوفها


دق الباب


(( مرام))


كانت قاعدة بملل تحس حياتها كلها فراااغ !!


تحس بملل فضيع تبي تتخلص منه


سمعت صوت دق الباب


فزت من مكانها


مرام : تفضل


دخل سعود وهو مبتسم : مرام


مرام : هلا سعود


سعود يمد لها الابتوب : تفضلي شكرا على


سكت لما لقاها


معقوله زوجتي حلوة وانا مالاحظت طول هاذي الأيام


كيف ماكنت اهتم فيها


كيف !!!!


كيف بيوم فكرت اطلقها لأنها


قطع حبل افكاره


صوت مرام الخجول من نظراته : سعود


سعود : مرام ايش رايك نطلع اليوم


مرام بأندهاش : هااا !!!!!!!!!!!!


سعود ابتسم : أي انا عازمك اليوم يا الله روحين اجهزي


مرام لسا الصدمة فيها : سعود فيك شي اليوم


سعود ابتسم : هههه يمكن يكون هذا احلا يوم


مرام ابتسمت له : طيب ثواني واكون جاهزة


(( اكيد ثواني من متى سعود يفكر يطلعني ))


.................................................. .......


بيت أبو ناصر


" غرفة ناصر وزوجته مها "


قامت من السرير تحس بالألم الفضيع مو قادرة تحس انها راح تتقطع


حاولت تقعد ناصر إلا ماجا إلا متأخر


ماقدرت وحاولت تطلع برا الغرفة


وبعوبة طلعت وتوجهت لغرفة شهد دقت عليها الباب ودموعها وصراخها ماوقفوا


شهد طلعت مفزوعة : مهاا!!!!!!!


مها : ش ه د ا نـ ااا ب بـ وولد


شهد خافت عليها لبستها عباتها بسرعة ولبست عباتها قعدت ناصر


ناصر خاف على زوجته


اخذهم للمستشفى


دخلوا مها غرفة الولادة


ناصربخوف : الله يساعدها يارب


شهد تطمن اخوها : لا تخاف ان شاء الله تولد وتجيب لك ولد بالسلامة


ابتسم ناصر بتوتر


وهو يروح ويجي


شهد : ناصر تبي ماي


ناصر : ياليت


شهد : طيب في بالمستشفى كوفي راح اجيب لك


بعدت شوي عن ناصر وراحت تشتري له ماي


تحسه متوتر وخايف مرره على زوجته


وصلت


لقت الماس اخذت تشتريه


لكن !


وقفها صوت تعرفه أو مر عليها من قبل


التفتت لمصدر الصوت


لقت خالد واخته غرام


حست بالكره لهم وتذكرت الموقف إلا سوه لها


ظلت سرحانه


البايع : هيييي ما تبي مااااي


شهد : هااااا


البايع : الماي


شهد تمد لهل لفلوس : تفضل


اخذت الماي وهي تدعي انه مايعرفوها


لكن للأسف


التفتوا


لها


غرام : ههههه خالد تذكر القطوة المفترسة إلا وراك


خالد : ههههه وانا اقدر انسى


غرام بدلع : ههههـ


انقطعت ضحكتها وهي تذكر احمد


احمد !!!


اكيد تعرفه


ولا ماجا وانقذها


لازم اتقرب منها واعرف منووو احمد


منووو احمد !!!!!!


إلا قلب لي حياتي


خالد : شبلاكِ


غرام وهي توقف


توجهت لشهد


غرام : هاااي يا حلوة


شهد : نعم شتبين


غرام : ولاشي ابي نكون اصدقاء


شهد : للأسف ما اصادق ناس مثلك


جا لهم خالد وسمع كلامها : هي انتي احترمي نفسك


غرام بدلع : لا لا يا خالد لا تصارخ عليها


خالد حس ان اخته ناويه على شي


لأنها مثله مصلحة وبس مايهمهم الناس


يهتموا بنفسهم وبس


شهد : انا طولت على اخوي عن اذنك


غرام بلا شعور مسكت يدها : احمد


شهد بقرف منها : بعدين عني


غرام تحس نفسها معصبة وماراح ترضى انها تتكلم معها


غرام : طيب راح اتركك إذا قلتيلي احمد شنوو يقرب لك


شهد : وانتي شدخلك


غرام بعدت عنها : طيب ياشهد ان ماجاوبتين اليوم راح تجاوبين بكرا


بعدت شهد بسرعة لأنها ماتحب تختلط معاهم ولأنها تأخرت على ناصر


خالد : بشنوو تفكرين يا غرام ؟؟ وليه مهتمة بأحمد هذا


غرام : إذا عرفت شي راح اقول لك كل شي


.................................................. ..........


في المستشفى


نواف : متعب خلاص انا مافيني ولا شي ابي اطلع


متعب : وانت شبلاك يعني انا شنوو بأيدي


نواف : مدري يا اخي متلهف ابي اشوفها ابي اكلمها


متعب : اكيد الحين نايمة يا اخي الساعة 1ونص


نواف : يا الله روح كلم الدكتور


متعب ابتسم : آآه على العشق


طلع وحاول مع الدكتور ان نواف يطلع


وبعد وقت وقع الدكتور وطلع نواف


طلع من المستشفى لكن هاذي المره غير


طلع وهو يشوف كل شي وتفكيره كله متى يوصل البيت


.................................................. ..............


بيت زياد


غرور : زياد راح تنام


زياد بدون نفس : أي


غرور : لكن انـ


قطعت كلامها وهي تشوفه غطا نفسه وكأنه يصد عنها ومايبيها


حست انها صارت ولا شي بالنسبة له


حبست دموعها وطلعت من الغرفة


تحس انها مخنوقة تبي تشكي لأي حد


ماتدري ليه خطر ببالها نور


دقت على رقم جوالها الجديد


رنه ورنتين وبعدها فعت


نور : الووو


غرور : هلا نور كيفك


نور : انا بخير وانتي كيفك


غرور : نور انا محتاجة لك بليز تعالي لي


نور : غرور فيكِ شي


غرور : لا بس ابيكِ ابي اتكلم معاكِ شوي


نور : مدري ماعندي حد يقدر يجيبني لك بس مدري


غرور : ارسل لك السواق


نور : لا لا بس


غرور : نور


نور : طيب راح اقول لأخوي


غرور : طيب انتظرك



بيت ابو نواف


(( ندى ))


فتحت عيونها لقت نفسها نايمه بالسرير من فترة


تحس بتعب


توقعت ان من الحمل


دخلت الحمام (( الله يعزكم )) غسلت وجها


كانت راح تطلع من الغرفة لكن حست ان لو تظل بالغرفة وتحاول تنام يكون احسن لها


ظلت قاعدة بالسرير وعطت باب الغرفة ظهرها


حطت يدها على بطنها


تحمل يا حبيبي


ان شاء الله البابا راح يطلع من المستشفى


وبعدها اجيبك وتشوف البابا


نزلت دمعة من عيونها


متى راح تطلع يا نواف


اشتقت لك ولكلامك


مسحت دمعتها


......: وانا بعد اشتقت لك


ندى تجمدت


صوت نواف


صوته إلا تميزه بين كل الأصوات


لفت ووقفت ولقت


نواف !!!!


كانت ساكته


تحس انها بحلم ماتبي تصحى منه


حست انها تحلم


ويبي لها تغسل وجها مرة ثانية


(( نواف))


دخل الغرفة ولقاها تتكلم لقاها عطيتنه ظهرها


وقف عن كل شي لما لقاها لفت له


حس انه اول مره يلتقي فيها


هذي ندى إلا كنت عايش معها


يحس انها مثل ماتخيلها


ندى : نواف انت هنا صح


نواف تقرب لها وضمها وبهمس: اشتقت لك


ندى نزلت دموعها : وانا اكثر


رفعت راسها مو مصدقة ان نواف الحين يشوفها


نواف ظل يطالعها


صاروا خذودها بلون الأحمر من الخجل


نواف : صدق اني راح اصير ابوو !!


ندى ابتسمت بخجل : أي


.................................................. ............


بيت أبو أحمد


دخل أبو أحمد البيت وهو مبتسم لفوزه وربحه بالصفقه


لكن تلاشت ابتسامته وهو يشوف أحمد قاعد ويفكر


خاف من هذا التفكير إلا بولده


مايدري ليه احياناً يحس انه يبي ينتقم من امه وخالته


إلا دمروا حياته


أبو أحمد : أحمد


أحمد عدل جلسته : نعم


أبو أحمد : كيف خطيبتك


أحمد بدون نفس : مدري


وقف وطلع من البيت


دخل سيارته


وظل يسوق وهو يسرع مايدري لوين راح يروح او يتجه


غمض عيونه وبثواني


حس انه سيارته انصدمت من ورا


نزل من السيارة


ونزل سايق السيارة الثانية


يتفاهمون


أحمد : شنوو تصدم ليه انت تسوق وانت مغمض (( يقصد نفسه))


السايق : لا بس


انفتحت النافذة وطلع صوت هناء مع ختها شذى وغرام جالسة وراهم


هناء : شنوو صاير


السايق : مايدري وصدمته


هناء التفتت لأحمد : خـ


انصدمت من الواقف قدامها


وهو ماقل عن انصدامها


ظلت تطالعه


تطالع كل شي فيه تحس انه تغيرر شكله صار غير مو بس شكله حتى اطباعه


هناء ابتسمت بخبث : لو انك مو ولدي


أحمد ظل يطالعها وكأن شريط حياته وهو صغير يمر بذاكرته


شذى حست بالخوف من نظرات أحمد المهددة


شذى بتوتر وخوف : خلاص يا ولدي حصل خير


هناء : ليه يا احمد تضن اني تغيرت لا ياحبيبي انت تستاهل الضرب على هذي النظرات


أحمد تقرب من السيارة وفتح الباب


تقرب من هناء وشذى


أحمد : اسمعي انتي وياها ماعدت الولد لصغير إلا لعبتون فيه ولا عدت خايف منك ومن اشكالك وإذا تبي تضربين اقول لك من الحين اتحداكِ تلمسين شعرة من شعري


وترا يا حلووة يا شذى راح تشوفين شنووو اقدر اسوي لأولادك الحلووي والبنوته الحلوة إلا قدامك


سك الباب بكل قوته يحس انه بدا انتقامه


حس بالكره لهم


(( غرام ))


انصدمت


احمد


احمد


يصير ولد خالتي


طيب ليه ماقالت لي


لييه


وشنوو يقصد بكلامه


(( احمد ))


ظل يمشي بسيارته يحس انه يبي يتكلم مع أي حدا


رفع جواله وكلم نور


^


^


^


نور : الووو


أحمد : هلا نور


نور دق قلبها : هاا هلا


أحمد : نور شنوو تسوين


نور بتوتر : لا ولاشي بس بس


أحمد لاحظ ارتباكها : بس شنوو


نور : أي يمكن اكون فاضيه


أحمد : طيب اطلعين لي انا برا البيت


نور : طيب



سكت منه وهي تحس قلبها يدق بقوة


تجمعت الدموع بعيونها لا ياربي هذا اسمه مو احب صح


لا انا ما احبه


شنوو احب بواحد مغرور مريض وغبيييييي


أي غبي


غبي


ومافي وحدة تحب واحد وتقول له غبي


وقفت وتجهزت وطلعت له


توترت وهي تشوف السيارة



تقربت ومدت يدها وهي ترتجف


اقعد قدام ولأ


لأ


بعدها فتحت الباب ودخلت


اخذت نفس : السلام عليكم


أحمد بهدوء : وعليكم السلام


حرك السيارة وطول الوقت بدا الصمت سيد الموقف


نور تحس ان أحمد فيه شي مو من عادته يسكت ويظل سرحان عادته يجرحها


تحسه صاير هادي وغريب


نور : أحمد وين راح نروح


أحمد ظل ساكت


نور استغربت منه وظلت تطالع من النافذة تشوف وين راح يروح


أحمد : قلتيلي انك فاضية اليوم


نور بدون ما تطالعه : بالصراحة لأ لأن صاحبتي تبيني اروح لها


أحمد : وليه مارحتين


نور : لا بس


أحمد : وين بيتهم


نور رفعت راسها : هااا


أحمد : إلا سمعتيه


نور : بيت غرور


توجه أحمد لبيتها


إلا مكان بعيد كثير عن طريقه


نزلت نور


وهي تحس إلا تكلمه مو أحمد ليييه متغير شفيه


سكرت باب السيارة بهوء ودقت الجرس ودخلت البيت


ظل يراقبها لين مادخلت البيت


مشى


شنوو ابي من نور


ولا شي


بس ابي اذلها لأنها تجرأت تكلمني بهاذي الطريقة


بس احساسي يقول لي شي غير


ابتسم بسخرية


لييه ان شاء الله راح يصحى الحين عواطفي وقلبي بعد ما مات


مات


.................................................. ...............


في المستشفى


ولدت مها وجابت ولد


حس ناصر بالفرحة لأنه راح يصير أبو


حمل ولده وهو مبسوط فيه


ناصر : الحمد الله على سلامتك


مها بتعب : الله يسلمك


شهد : الحمد الله على سلامتك


مها : الله يسلمك


ناصر : حبيبتي شنوو تبي نسميه


مها : ابي اسميه خالد


شهد تذكرت خالد وغرام : لا لا الاسم مو حلووو ومايناسب ناصر يكون ابو خالد


ناصر : وليه معصبة مهاوي قالت خالد يعني خالد


شهد : بكيفكم


.................................................. ...................


في المطعم


سعود : شنوو تبين


مرام : عادي أي شي


سعود : طيب


طلب لها أكل وانتظروا نص ساعة وبعدا جا طلبهم


اكلوا بهدوء وسعود كل شوي يسأل مرام بشي



مرام ابتسمت تحس انه تغير وصار غير


سعود : مسجلة بمنتدى .......


مرام بتوتر : هاااااااااااااا


سعود ابتسم : ليه خايفة اخوكِ خليل مسجل فيقول لي عنه


مرام تطمنت : أي مسجلة بس قطعته هاذي الفترة


سعود : ليه


مرام : كذا بدون سبب


سعود : طيب


اكلوا بعدها بصمت


وخلصوا وطلعوا من المطعم


في السيارة


سعود : ابي اقول لك شي


مرام : شنوو


سعود : انا احبك


مرام تجمدت


وماتحركت


ظلت ساكته بينت له انها مو مهتمة


غطت نقابها


وتجمعت الدموع بعيونها


لكن صوت بكاها فضحها


ماتدري ليه ظلت تبكي


تحس مافي شي


بس صدمها


بدون سبب


بدون مقدمات


متغير معها اليوم


ويقول لها احبك


سعود : ليه تبكين يامرام


مرام تبكي : مدري .. مدري


سعود : طيب خلاص الحين راح نوصل البيت


.................................................. ....


بيت زياد


غرور : وهذا كل شي


نور : طبيعي يا غرور يتغير مافي رجال يقبل بشي مثل هذا


غرور : طيب شنوو اسوي انا تعبت احس اني مش مقبولة بحياته


نور : انتي إلا تقدري تغيريه ولا تفقدي الأمل


غرور نزلت راسها


نور : بالكلام الحلوو و


قطع صوتها


صوت زياد وهو نازل


زياد : غرور


غرور وقفت : عن اذنك شوي


طلعت من عن نور


توجهت لزياد


غرور : نعم


زياد : انا طالع واليوم اضن اني بتأخر لا تنتظريني


غرور : طيب انتبه لنفسك


زياد سكت عنها


وطلع


غرور ابتسمت


ودخلت لنور وظلوا يتكلمو ا


نور دق ججوالها


نور : الوووو


اريام : هلا نور


نور : اهلين


اريام : ماراح ترجعين


نور : لا راح ارجع


اريام : نور عندي مفاجاءت حلوووة لك انتظرك


نور ابتسمت : طيب قولين لعبد العزيز يجي لي


اريام : طيب


.................................................. ......


في غرفته المظلمة


ظل يدخن ويدخن يحس بالتعب


اول مرة بحياته يحس


بشي اسمه حب


" ريان "


وينك ياريمه


بعدتين عني وتضنين انك راح تتخلصين مني


لا تضنين كذا راح اخليكِ تحبيني مثل ماكل البنات خليتهم يحبوني


سكت


كلهم حبوه


بالبداية


وبعد إلا سواه ولا بنت ظلت تحبه


كلهم قدر وسوا شي محرم معاهم


إلا ريمه ماقدر


يحس مايبي يقضي على براءتها


ليييه ياريمه كذا ليه علقتيني فيك


اخذ جواله بتردد ورسل لها رسالة


.................................................. ....


بيت أبو خالد (( بيت هبه ))


هبه


ظلت بغرفتها ثلاثة ايام محد سأل عنها ومحد مهتم فيها


تحس بالألم والتعب


سمعت ان اولاد خالتها أبو راشد


تحت


لكن مانزلت تسلم عليهم


كلهم يكرهوها ومايحبوها


ليه تنزل


حتى امها تحرجها معاهم


ولا ام راشد تجرحها بكلامها


سمعت صوت الباب


فتحته


ولقت امها


أم خالد : وانتي ليه ما نزلتين


هبه بتعب : انا انـ


أم خالد : اقول انزلي البسي عباتك وسلمين


هبه وتحس الدوخة تزيد : ان شاء الله


سكرت الباب ولبست عباتها


لفت شيتها بأهمال وتغطت


نزلت من الدرج وتحس ان ماعاد فيها توازن


حست انها ماعادت تشوف عدل


وطاحت على الأرض


(( مازن ))


كان طول الوقت عيونه عليها


ابتسم لما شافها نازلة لهم


لكن تلاشت ابتسامته وهو يشوفها طايحة


مازن : هبه

التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #19  
قديم 24-05-2013, 01:27 PM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي و أخرتها تقول لي أحبك / كاملة




بيت أبو خالد (( بيت هبه ))


هبه


ظلت بغرفتها ثلاثة ايام محد سأل عنها ومحد مهتم فيها


تحس بالألم والتعب


سمعت ان اولاد خالتها أبو راشد


تحت


لكن مانزلت تسلم عليهم


كلهم يكرهوها ومايحبوها


ليه تنزل


حتى امها تحرجها معاهم


ولا ام راشد تجرحها بكلامها


سمعت صوت الباب


فتحته


ولقت امها


أم خالد : وانتي ليه ما نزلتين


هبه بتعب : انا انـ


أم خالد : اقول انزلي البسي عباتك وسلمين


هبه وتحس الدوخة تزيد : ان شاء الله


سكرت الباب ولبست عباتها


لفت شيتها بأهمال وتغطت


نزلت من الدرج وتحس ان ماعاد فيها توازن


حست انها ماعادت تشوف عدل


وطاحت على الأرض


(( مازن ))


كان طول الوقت عيونه عليها


ابتسم لما شافها نازلة لهم


لكن تلاشت ابتسامته وهو يشوفها طايحة


مازن : هبه



بيت أبو عبد العزيز


دخلت نور البيت اتوجهت بسرعة لغرفتها وهي تتنفس بسرعة


دخلتها


خلعت عباتها قعدت على السرير


وظلت تطالع الوردة إلا بيدها وردة سودا


سودا


دمعت عيونها ليه يا احمد تقول هذا الكلام ليه


ليه تسوي كذا فيني ليه


سمعت صوت دق الباب


مسحت دموعها بسرعة خبت الورده تحت مخدتها


نور : منووو


اريام : انا


نور : هلا دخلين


دخلت اريام وهي مبتسمة


اريام : نوارة حبيبتي نواف زوج اختك


نور : شصار له


اريام : صار يشوف


نور ابتسمت : صدق !!!!!!


اريام : أي ندوش كلمتني وباين عليها مبسوطة مره


نور : يا قلبي عليها راح اكلمها


اريام : نور فيكِ شي


نور : لا ليه تسألين


اريام : مدري ما احسك على بعضك من جيتين من عند غرور .. إي صح منوو إلا جابك


نور : احمد


اريام ابتسمت لختها : الله يسعدك


طيب حبيبتي انا طالعة اطبخ العشا إذا خلصت ر اح اناديكِ


نور : طيب وانا شوي وراح اجي اساعدك


اريام ابتسمت لها وطلعت


(( نور ))


ظلت على السرير ما تحركت


غمضت عيونها وظلت تذكر إلا صار بينها وبين احمد


غرور : لا نور خليكِ معي


نور ابتسمت : مدري بس احمد كلمني وقال انه راح يجي


غرور ماحبت تضايقها : طيب حبيبتي براحتك


نور وقفت : مع السلامة


غرور : الله يسلمك


عدلت نور عباتها لبست نقابها


وطلعت


لقت سيارته


كان ينتظرها


ابتسمت


يارب يا احمد تتغير ونقدر نعيش مع بعض


دخلت السيارة


نور : السلام عليكم


أحمد : وعليكم السلام


حرك السيارة


وظلوا ساكتين


نور ظلت تطالع بأحمد


ابتسمت بدون شعور


ماتوقعت اني اتزوج واحد وسيم وغني


وفارس احلامي كان بصفاتك يا احمد


لكن الجمال مو كل شي بالدنيا


احمد انسان جميل


لكن بالداخل


انسان مريض همه نفسه وبس


احمد التفت لها لقاها تطالعه


بعدها


وجه نظره لقدام


نور حست بالخجل


ياربي انا شفيني اطالعه


الحين شنوو بيقول


أي عادي انا خطيبته شنوو فيها


تنهدت


وظلت ساكته وسرحانه


وطالعته كانت تبي تقول له شي


بس سكتت


خافت من سؤالها


يأثر عليه ويجرحها


أحمد : في شي تبي تقولينه


نور دق قلبها


كيف حس ياربي


نور : أحمد ابي اعرف شي


أحمد : شنوو


نور بتردد : منوو انت يا احمد؟؟ وانا شنو بالنسبة لك


أحمد وقف السيارة تحت بيت نور


التفت لجهتها


وظل ساكت يطالع بعيونها


وبعدها بمدة قصيرة


مد لها وردة سودا


أحمد : انا مثل هاذي يا نور


وردة مالها ريحة حلوة


وردة سودا


مظهرها يقول انها تعبانة من الدنيا وكل يوم تذبل اكثر وتطيح لكن من الداخل فيها شي اسمه انتقاام


اخذ يدها وحط الوردة فيها


خذينها حتى تذكرين وتعرفين زوجك منوو


وانتي


ما ابي اقول شنوو بالنسبة لي


لكن انا تزوجتك


حتى


اذلك


اذلك


وبس


نور بعدت عنه


وفتحت الباب


وطلعت وهي بيدها الوردة


احمد ظل يطالعها


لين مادخلت لباب بيتهم


فتحت نور


عيونها


وقامت حتى تساعد اريام


انا كذا مخلوق من خمسة انهار


حزن وألم شعر وخيال وشجاعة


بيني وبين الخط ممشى ومشوار


همي سنة وافراح دنياي ساعة




المستشفى


"مازن"


ظل يمشي ويروح في ممر المستشفى كان خايف عليها وينتظر الدكتور يطلع


أبو راشد طالع ساعته


وقعد على الكرسي


مازن : تأخروا


أبو راشد : طيب ياولدي اقعد


مازن بتوتر قعد وظل يهز رجله


أبو راشد ظل يطالعه بولده إلا باين عليه الخوف


ليييه يامازن مهتم فيها


معقوله انك تحبها


مستحيل وما اتوقع انك تحبها إلا هبه


نزل راسه وظل ساكت و



بعدها ب10 دقايق


طلع الدكتور


مازن وقف بسرعة : شنوو هبه شفيها تكلم


أبو راشد : مازن شوي شوي على الدكتور


الدكتور : سوء تغذية وقلة الأكل وقلة النوم ادت لتعبها هذا


وراح تظل عندنا يومين


أبو راشد : الله يهديكِ يا هبه


مازن نزل راسه : طيب يبه انا رايح البيت


أبو راشد : وانا جاي معاك وبطريق نخبر مرت عمك على بنتها


مازن : وليه أم خالد تعامل هبه مثل بنتها


أبو راشد : مازن حنا سكرنا على الموضوع


.................................................. ......


(( بعد مرور خمسة ايام ))



بيت متعب


كانت شروق تشاهد فلم وهي تشاهده جات دعاية للأعلان


اعلنوا عن فلم


لما شافته ظلت تضحك


هذا الفلم إلا خلاني اخاف وجمعني بمتعب


"متعب "


طلع من الغرفة ولقاها تضحك


اكيد جنت هالبنت


متعب : شبلاكِ تضحكين


شروق : ههه ولا شي


متعب : علي ولا شي


شروق : لا صدق ولا شي طيب متعب الأهل ما يفكرون يطلعون كلهم


متعب : لأ


شروق : اف احسس بالملل وبودي اطلع مع البنات


متعب : مدري يقولوا انهم راح يروحون البر


شروق : متى


متعب : مدري


شروق : اهاا


متعب : طيب حياتي خلينا حنى نطلع بروحنا


شروق : وين نروح


متعب : أي مكان يعجك نروحه


شروق : امم ابي اروح الملاهي


متعب : اطفال نلعب


شروق : ومن قال الملاهي بس للأطفال


متعب : انا اقول ما اتخيل نفسي ركب لعبة


شروق : ليه انت ولا مرة لعبت


متعب : في الحقيقة لأ


شروق : خلاص ابي بكرا نطلع الملاهي


متعب : حبيبتي دورين مكان ثاني


شروق : لا ابي هذا المكان


متعب : طيب إلا تبيه انا الحين رايح الشغل تبين شي


شروق : لا ابي سلامتك حبيبي


..........................................


بيت أبو ناصر


ياسمين : يبه اليوم راح يجي زوجي


أبو ناصر : حياه الله


ياسمين نزلت راسها بحزن : طيب رايحة اتجهز


أبو ناصر : وينها اختك شهد


ياسمين : مدري عنها لكن اتوقع انها على الكمبيوتر


أبو ناصر : هاذي ماتترك هالخرابيط هاذي


ياسمين : يبه لحين الحياة بدون نت ما تمشي


أبو ناصر : استغفر الله بس


ياسمين وقفت وصعدت غرفتها


فتحت الباب


ووقفت عند المرايه


حطت يدها على خدها مكان الكف


نزلت دمعة منها


مسحتها بسرعة


فتحت دولاب ملابسها


اخذت لها ثوب اسود ناعم ولبسته


......


((شهد))


ظلت تتحدث على الماسنجر مع ريمه


شهد: + منوو يقول اني احبه انا اموت بهواه + : كيفك


ريمه : + دلوعة الكل + : هلا والله شنوو هالنك نيم تحبين واحد


شهد + منوو يقول اني احبه انا اموت بهواه + : ههه ياليت


ريمه : + دلوعة الكل + : ههه وتبي تحب بعد انا ان شاء الله ما احب إلا زوج المستقبل


شهد + منوو يقول اني احبه انا اموت بهواه + : طيب ريمه اتركك الحين


طلعت شهد من الماسنجر


وظلت ريمه


تصفحت النت قرت لها رواية صار لها اكثر من ثلاثة مرات تقراها لأنها معجبة فيها بشدة


لقت حد ظايفها على الايميل قبلت


.......... : هاي


ريمه : هلا منوو معي


........ : انتي ريمه صح


ريمه : أي


......... : ريمه انا ريان


ريمه دق قلبها ياربي شنوو يبي هذا المجنون


ريمه : احذفنييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ي


ريان : اعصابك يا قلبي


ريمه : انت من وين اخذت ايميلي


ريان : مو مهم المهم اني ابي اقول لك شي ماقدرت اقوله لحد غيرك أو يمكن قلته لحد بس ماكان بصدق مثلب إلا راح اقوله لك الحين ريمه انا احــــبك


ريمه : ...........


ريان : ريمه انا جاد


ريمه : بعد عني انت شنوو تبي فيني اطلع من حياتي


ريان بحزن : ريمه انا


كان راح يكتب لها لكن لقاها طلعت من الماسنجر


المشكلة اني ما اكلم احمد


احمد


جا احمد على باله


ابتسم بخبث


ورفع جواله


ودق على الرقم إلا في باله


ريان : الو


فايز : هلا والله


ريان : هلا بيك


فايز : اكيد تبي تكلمني على موضوعك


ريان : وهو في غيره


فايز : ابشر ولا تخاف مضبطين كل شي


ريان : رجال


فايز : افا عليك


ريان : طيب حبيبي مع السلامة


فايز : الله يسلمك


سكر رين منه ابتسم بخبث طيب يا حمد اصبر شوي وتشوف منوو يكون ريان


...............................................


بيت أبو عبد العزيز


(( اريام ))


قعدت على الكرسي إلا بالمطبخ بتعب


غمضت عيونها


لمتى يا ر\اريام لمتى راح اظل كذا


صرت عانس


راح ادخل ب36 وانا ماتزوجت


دمعت عيونها


إلا بجيت نور


نور : اريام


اريام تمسح دموعها : هلا


نور : وينه عبد العزيز


اريام : كلمته يقول جاي بالطريق


نور : اهاااا


إلا بدخول عبد العزيز


عبد العزيز : السلام عليكم


اريام ونور : وعليكم السلام


عبد العزيز : كيفكم


نور : الحمد الله


حطوا اريام ونور الغذا


وقعدوا ياكلوا


عبد العزيز : أي صح تذكرت ابي اقول كم شي


اريام : شنوو


عبد العزيز : بطرا راح نروح البر


نور : العائلة


عبد العزيز : أي


اريام : ههه يروقوا قبل الاختبارات


نور : لا تذكريني خايفة من هالأسم


اريام : ههههه


...........................................


في الألعاب (( الملاهي ))


دخلوا شروق ومتعب


كان مزدحم والألعاب مع اصواتها العالية واضوائها


شروق : وااااااو من مدرة ماجيت هنا


متعب : طيب شنوو تبي تلعبين


شروق اشرت على لعبة : هذي


متعب ظل يطالعها : ها هاذي


شروق : أي


متعب : ماتخافين


شروق : لأ لأنك راح تلعب معي


متعب : شنووووووووو !!!!!!!


مسكت شروق يده وتوجهوا للعبة


ركبوها


متعب : احم احم


شروق : شفيك


متعب : لا ولاشي


بدت اللعبة


متعب اتمسك فيها بقوة


اول مرة يركب لعبة


حس بالخوف او انه راح يطيح


لقى شروق تصارخ


متعب : شروق خايفة


شروق : هههههه لا هههههه اللعبة حلووووووووة ههههه


متعب عرق جبينه يحس انه مو قادر غمض عيونه


وظل يقرا آيات


لين ماوقفت اللعبة


نزلوا منها وشروق تضحك


متعب : انا اول مرة وآخر مرة اركب العاب


شروق : هههه متعب من جدك تخاف


متعب : اقول يا الله نطلع من المكان المتوحس هذا من جدك هاذي ملاهي هاذي ارض الموت


شروق : هههههه يا خواف


متعب : انا مش خواف


شروق : طيب طيب ههههه


مسك يدها : يا الله نطلع ونروح مكان احلا من هذا المكان الغبي


.................................................. .........


بيت ابو ناصر


دق الجرس فتحته الخدامة


دخل عبد الله


وقعد في الصالة : هلا عمي


أبو ناصر : هلا والله الحمد الله على سلامتك


عبد الله : الله يسلمك يا عمي


أبو ناصر : كيف شغلك والعمل معك


عبد الله : تمام


أبو ناصر : الحمد الله


عبد الله : إلا وينها ياسمين


أبو ناصر : الحين اناديها لك بس عن اذنك


عبد الله : خذ راحتك


وقف ابو ناصر وطلع من المجلس


أبو ناصر : ياسمين يا ياسمين


ياسمين جت له : نعم


أبو ناصر : يا الله يابنتي تجهزي زوجك جا ياخذك


حست بالحزن


آه لوا قدر واصرخ واقول ما ابي ارجع معه ما ابي : ان شاء الله يبه


بعد خمس دقايق


تجهزت ولبست عباتها


ودعت امها وابوها وشهد وطلعت


طلعت مع زوجها


..............................................


بيت أبو خالد


غرام


ولد خالتي طيب ليه مخبين علي


ليه


لكن يا احمد انت لي انا وبس بس انا


شذى : غرام بشنوو تفكرين حبيبتي


غرام : يمه بشنوو يعني بالسحر


شذى : هههههه لا تخافين اكيد بيأثر عليه


غرام: هههههه


شذى : اوثقين السحر سهل واحمد راح يبوس رجلك بعد


غرام : واووو ما ابيه يبوس رجلي بس ابيه يكون لي


شذى : غرام نامين الحين وانتي مرتاحة


في اليوم الثاني


بالبر


وصلت العائلتين البر وكان مخصص قسم للبنات وقسم للرجال


بقسم البنات


ريناد : بنات عرسي قرب


ريمه : مبرووووك


ريناد : الله يبارك بحياتك وعقبالك


ريمه : آآه ياليت


أم نواف : انتي دوم مفشلتني من طاري الزواج قالت ياليت استحي على وجهك يابنت


ريمه بأحراج : يـــــمه


أم راشد : هههه هذولا بنات هالايام ماعندهم حيا


أم نواف : صدقتين


غرور : بنات ليه مانروح في الجهة إلا هناك بعيد عن العجايز


أم فهد : انا عجوز يلي ما تستحي


غرور : يمه مو قصدي بس انتوا كل شي تعلقوا فيه


نور وقفت : انا سابقتكم


راحوا البنات بزاوية بروحهم


وظلوا يتكلموا


ريمه : نور


نور : هلا


ريمه : كيف زوجك الوسيم احمد


نور ابتسمت بخجل : الحمد الله


ريمه : هههه خجلت يااااي باين عليه رومانسي بزيادة


غرور: نور تحبي زوجك


نور بخجل نزلت راسها


ندى : بسكم احرجتوا اختي


ريمه : يا الله قولين بالتفصيل شنوو صار لكم بآخر طلعة


رحتوا وين وبأي وقت وشقال لك (( بخبث )) وش سوا لك


نور صار وجها احمر


غرور : ريمه بسك احرجتيها


ريناد : هههههههههههههههه


شهد : طيب بنات ايش رايكم نلعب لعبة الصراحة


ريمه : ما احبها


غرور : عادي العب ليه لأ


لعبوا كلهم إلا ريمه لأن ماحب اللعبة


طلع السؤال لـ شهد تسأل غرور


شهد : صراحة ولا جرأة


غرور : صراحة


شهد : هههه ماعندي اسألة مرة طيب منو كم مرة حبيتي


غرور : اممم اكون صريحة مرتين


شهد : حلوو


ريمه : ستوووب بلعب معكم انتوا ماعندكم اسألة حلوة


بعدوا البنات مكان لها


وظلوا يلعبوا


لين مانعسوا ونامو


إلا غرور ونور


(( بقسم الرجال ))



"احمد"



فتح علبة الزجاير العاشرة


طلعة زجارة وظل يدخن فيها


متعب : ارحم نفسك خلاص


احمد : شدخلك فيني


متعب : الله يهديك بس انت ماكنت تدخن شنوو إلا خلك تدخن


احمد : قلت لك انت لا تدخل بخصوصياتي


نواف : احمد الله يهديك متعب يبي مصلحتك انت عارف كم علبة فتحتها وانت صدق انا اول مرة اشوفك تدخن


احمد : مالكم دخل


وقف


حس بضيقة


فتح شوي من قميصه الأسود


طلع برا الحديقة


حاس انه تعبان وراسه يألمه


قعد يمشي بصعوبه


رفع جواله ودق على نور


نور : الووو


أحمد يتنفس بصعوبة : نور طلعين برا القسم


سكر الجوال


مايدري ليه كلمها بس يحس انها اقرب وحده لها من العائلة كلها


طلعت نور بسرعة تحس بالخوف من نبرة صوته


عدلت حجابها وشافته واقف


نور : احمد شفيك


أحمد بدون مقدمات او شي


ضمها


: تعبااان يا نور تعبان


نور تجمدت مكانها احمد شنوو يسوي


تحس ان قلبها يدق بسرعة


بعدت عنه


نور : احمد شنوو يألمك


احمد ظل ساكت كل ماجا له راسه يالمه يحس بشي اول مره يجيه


يحس انه فقد توازنه وطاح ماعاد يحس بشي


نور هنا معرفت تتصرف وهي تسوفه طايح


نزلت لمستواه : احمد اصحى الله يخليك احمد


وقفت وتغطت


دقت على عبد العزيز يجي


عبد العزيز : نور شنوو صاير


نوربخوف : مدري مدري طاح و انا


عبد العزيز : شنووووو !!!!!!!!!!


التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #20  
قديم 24-05-2013, 01:28 PM
الصورة الرمزية عشتار
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View عشتار's Photo Album  عشتار غير متواجد حالياً
 
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي و أخرتها تقول لي أحبك / كاملة




"احمد"



فتح علبة الزجاير العاشرة


طلع زجارة وظل يدخن فيها


متعب : ارحم نفسك خلاص


احمد : شدخلك فيني


متعب : الله يهديك بس انت ماكنت تدخن شنوو إلا خلك تدخن


احمد : قلت لك انت لا تدخل بخصوصياتي


نواف : احمد الله يهديك متعب يبي مصلحتك انت عارف كم علبة فتحتها وانت صدق انا اول مرة اشوفك تدخن


احمد : مالكم دخل


وقف


حس بضيقة


فتح شوي من قميصه الأسود


طلع برا الحديقة


حاس انه تعبان وراسه يألمه


قعد يمشي بصعوبه


رفع جواله ودق على نور


نور : الووو


أحمد يتنفس بصعوبة : نور طلعين برا القسم


سكر الجوال


مايدري ليه كلمها بس يحس انها اقرب وحده له من العائلة كلها


طلعت نور بسرعة تحس بالخوف من نبرة صوته


عدلت حجابها وشافته واقف


نور : احمد شفيك


أحمد بدون مقدمات او شي


ضمها


: تعبااان يا نور تعبان


نور تجمدت مكانها احمد شنوو يسوي


تحس ان قلبها يدق بسرعة


بعدت عنه


نور : احمد شنوو يألمك


احمد ظل ساكت كل ماجا له راسه يالمه يحس بشي اول مره يجيه


يحس انه فقد توازنه وطاح ماعاد يحس بشي


نور هنا ماعرفت تتصرف وهي تشوفه طايح


نزلت لمستواه : احمد اصحى الله يخليك احمد


وقفت وتغطت


دقت على عبد العزيز يجي


عبد العزيز : نور شنوو صاير


نوربخوف : مدري مدري طاح و انا


عبد العزيز : شنووووو !!!!!!!!!!


نور : عبد العزيز الله يخليك بسرعة تعال


سكرت من الجوال حاولت تقعده بس ما قعد


سمعت صوت عبد العزيز يناديها


عبد العزيز :نور شصاير


نور : مدري


عبد العزيز بعدها نادى على نواف ومتعب


ساعدوه واخذوه على المستشفى


بعد عنها


ظلت تطالعه لين ما اختفى من نظرها


أحمد شصار لك بالفترة الأخيرة شنوو إلا غيرك شنوو


ماحست إلا بدمعة تنزل على خدها


مسحتها بسرعة انا ما ابكي عشان احمد هذا


أي ما ابكي


ما ابكي


لاني اكرها ومافي أي شي بقلبي له وانـ


ماقدرت تكمل لأنها انفجرت ببكاء طويل


جات لها ريمه وحاوت تخفف عنها


.................................................. .........


بيت أبو خالد


على صوت ضحكتهم


هناء : ههههه لو اعرف ان ابو أحمد راح يصير من اغنياء السعودية ما تطلقت منه


شذى : هههههه وانتي خليتي رجال ومارحتي له كلهم يعرفونك


هناء رفعت المرايه وظلت تطالع بوجها الشاب بسبب عمليات التجميل


هناء : آآه شصار على السحر


شذى : أي كلمت ام محمد على الموضوع وقالت انها راح تسويه بس مو هاذي المشكلة


هناء : شنوو المشكلة راح نسوي له سحر انه ينجن علينا كلنا ويحبنا وفلوسه تصير كلها لنا


شذى : انا مفهمة بنتي انه راح يتزوجها والسحر حتى يحبها


هناء : لا لا ما ابي احمد يتزوجها


شذى : وليه


هناء : مدري بس ما ابيه لها هذا شخصيته بالمرة ضعيفة


شذى : هههه هذاك اول الحين تغير شفتين كيف جا وهددنا


هناء : هههه بس اقول غرام تدري بالموضوع إلا بالي بالك


شذى وقفت بسرعة وبخوف : لا يا هناء لا تقولي لها على إلا كنت اسويه من قبل ما ابي اطيح من عيون عيالي


هناء : طيب نكلم ابو احمد ونشوف شنوو القصة اشوفه طول هالسنوات ماتزوج لهدرجة يحبني


شذى ابتسمت بسخرية : مااتوقع على إلا سويتيه مستحيل يحبك


وبعد لحظات دخل خالد


خالد : اوه خالتي عندنا اليوم


هناء : وكل يوم


خالد تأفف من داخله كيف راح يجيب البنات إلا مواعدهم هو وعزام


خالد : طيب عن اذنكم


هناء : اذنك معاك


شذى تطالع ولدها : الله معاك يا ولدي


خالد ابتسم لهم وبعد عنهم


يحس بحياة مملة وفراغ


ماعنده شي يسويه بحياته


غير


الشرب والبنات والسفر وبس هذا إلا يسويه امه ماتدري عنه


ومدلعته هو ويا اخته وواثقة فيهم


توجه لغرفة غرام


دق الباب ودخل


لقى غرام تحت المراية تحط لها ماكياج


خالد : وااااو شنووو هالحلا كلا


غرام ابتسمت : ههههههه اكيد انا حلوووة


خالد : طيب يا حلوة بتطلعين اليوم


غرام : أي


خالد ابتسم بخبث : حلووو


غرام : ليه تسأل


خالد : لا ولاشي اتطمن على اختي الحلووة


(( خالد فيه شبه من احمد ولد خالته فيه بعض التفكير من احمد لكن ماخذ منه بصفاته اشياء كثيرة


يلعب على البنات وبس ياخذ منهم اعز شي ويميهم ))


................................................


بيت ابو عادل


نزل عبد الله من الدرج وهو لابس ثوبه وشماغه


لقى ياسمين في حظنها عادل وتمسح على شعره


عادل : ياسمين وينه زوجك


ياسمين : حبيبي انت ماعليك نام الحين


عادل : ابي اروح بيت امي


ياسمين : لا تخاف امك راح تجي لك بعد ساعة


عبد الله : مساء الخير


ياسمين بعدت عادل من حظنها (( عادل عمره 4 سنين )) ووقفت : هلا عبد الله مساء النور


عبد الله : ياسمين راح اروح اليوم الصين عندي شغل هناك ومدري يمكن بعد ثلاثة ايام وارجع


ياسمين : تروح وترجع بالسلامة


قرب منها عبد الله وباس خدها ابتسم لها وطلع


ياسمين : الله يهديك يا عبد الله


.................................................. ..........


في البر


بمجلس البنات


ندى : نور


نور : هلا


ندى : فيكِ شي حبيبتي


نور : لا


شروق : إذا على أحمد متعب قال لي انه بخير


نور : لا مافيني شي


ريمه : يوووه يا ندى ماتعرفي العاشقين إذا ابتعدوا عن بعض يمكن الحين بعد مايرجع يجي لها وينسى حتى يسلم علينا


البنات : هههههههههههه


نور : مافي شي يضحك


غرور : زعلتين


ندى ابتسمت ولقت جوالها يدق


ندى : الوو


نواف : هلا حبيبتي


ندى ابتسمت : هلا


نواف : افااا مافي حبيبي


ندى طالعت البنات إلا يطالعوها


ندى : هاا لا بس انا مشغولة نواف الحين


نواف : طيب بس قولين لنور احمد راح يوصل هنا بعد شوي


ندى : صدق !!


نواف : لا اكذب اكي


صدق وبعدين ليه مبسوطة كذا انتي مشتاقة لي ولا له


ندى : نواف شنووو هالغيرة إلا نزلت عليك وبعدين انا فرحانة لأختي


نواف : ههه طيب بس كنت امزح مع السلامة


ندى : الله يسلمك


سكرت ندى وهي مبتسمة


ريمه : احلا تصريفة ما تبي تقول له كلام حلوو قدامنا


شهد : ههههه خلاص ريمه راح ندور لك انتي من بعد نور


ندى : يوووه


غرور : هههههه


شهد : انتي لا تضحكين جاينك الدور


ريمه : راح نسوي لكم مقالب بترتيب


نور : لا لا لا انا ابعدوني


شهد : انتي اولهم يا حلوة مع ملك الرومانسية


نور : هي اشوفك تغازلين زوجي


ريمه : اووووو الأخت تغار


ندى : نور احمد شوي وراح يجي هنا


نور تخبي توترها وفرحها : طيب لو جا شنوو اسوي


البنات طالعوا بعض


ريمه : قومي تأنقي


شهد : اقول هاذي ماتسوي شي ايش رايك ياريمه بافستان إلا بالي بالك


ريمه : حلوو عليها


شهد مسكت يد نور : يا الله تعالي معانا


نور : وين


ريمه : وانتي شعليكِ تعالي وبس


مشت نور معاهم وهي مو فاهمة ولا شي


ندى : هههه الله يسعدها


غرور : ان شاء الله


ندى : طيب غرور عن اذنك راح طلع لنواف


غرور : اذنك معاك


غرور نزلت راسها


نزلت منها دمعة مسحتها بسرعة لكن ماقدرت ونزلت بعدها دمعة ورا دمعة


حست انها راح تنفجر


زياد دخلت قلبي كل ماحاولت اطلعك ما اقدر ليه مو حابني


ليه عن جد ندمت والله ندمانة والله


كانت تبكي بوسط الخيمة إلا مافيها إلا هي وبس البنات كلهم طلعوا


تحجبت ولبست عباتها الراس


وطلعت برا


ظلت تتمشى لقت هبه قاعدة بروحها


توجهت لها


غرور بهمس : هبه


هبه : هلا غرور


غرور : انتي هنا


هبه : أي جيت مع اخواني


غرور : اهااااا


هبه : غرور في حد يناديكِ


غرور : انا


هبه : أي


هبه تغطت


غرور التفتت لورا لقت زياد


غرور شهقت : زياد !!!!!!!!


اتجهت له وقلبها يدق تحس بتوتر


زياد : هلا غرور


غرور : هلا فيك


زياد : ايش رايك نتمشى


غرور طالعت فيه : ايش قلت


زياد : حبيبتي اقول لك ايش رايك نتمشى


غرور : حبيبتي


سكتت شوي وتذكرت ايام الخطوبة إلا كان زياد يدلعها ومايرضى عليها بشي


تجمعت دموعها


زياد : خلاص غرور انسي إلا صار مثل ما انا احاول انسى


غرور بكت وبكت بدون توقف


زياد ابتسم لها : راح نطوي صفحات الألم يا غرور وراح نكون ونفتح صفحة خاصة بغرور وزياد


رفعت راسها وابتسمت من وسط دموعها


.................................................. .................


في غرفة نور



شهد : واااااااااو الفستان يهبل عليكِ


ريمه : إلا يجنن انتي طالعي الماكياج وشعرك صدقيني هذا احمد راح يرجع مره ثانية المستشفى لما يشوفك


شهد : اكيد راح يدوخ من جمالك


نور : هي انتي وياها مستحيل البس قدام احمد هالبس


شهد : ليه شفيه


نور تطالع نفسها بالمراية : قصييررررر


شهد : لا مو كثير حد الركبة


ريمه : وبعدين منوو هو خطيبك يا حلووة


نور : مدري ماتعودت البس كذا ما ابي


شهد : هي هي لا تقولي بتفسخينه


نور : اكيد


ريمه سحبت يد نور : اقول بلا غباء


طلعوا معها


نور : هي انا لعبة تمشوني على كيفكم


طلعوا


ولبست نور عباتها مع ريمه وشهد وراحوا غرفة احمد


.................................................. ...................


بيت أبو خالد


كان خالد عنده سهرة مع صاحبه عزام


ومبسوطين


لأن البيت مافيه حد


هناء وشذى راحوا لبنان وغرام طالعة


خالد : متى تجي خويتك


عزام : مدري عنها طيب خالد ليه مانروح المزرعة ونفلها


خالد : مثل ما تقول


عزام : وراح اخليك تشوف خويتي الجديدة تجنننننننننن


خالد : طيب طيب نشوف منوو احلا خويتي ولا خويتك


طلعوا من البيت وتوجهوا للمزرعة


في الطريق رفع عزام جواله ودق على غرام اخت خالد إلا قالت له ان اسمها سارة وهو قال لها ان اسمه جسار


جسار ( عزام ) : هلا وغلا با احلا صوت بالدنيا


سارة ( غرام ) : هلا والله ها وينك


جسار ( عزام ) بالطريق انتي الحين بمجمع ..... مثل ما اتفقنا اوكي


سكر وهو مبتسم بخبث


نزل من سيارة خالد


وخالد بعد راح لخويته يمر عليها


وعزام راح لغرام


.................................................. ........


في غرفة احمد


ريمه تتكمل من خلف الغطا : الحمد الله على سلامتك


شهد : الحمد الله على سلامتك ياولد عمي


أحمد : الله يسلمكم


ريمه تقرص نور وتهمس لها : يا الله يا الخبلة قولين له شي


نور بخجل تتكمل من خلف الغطا ( لأن متعب ونواف موجودين ) وبهمس وبصوت ما ينسمع: الحمد الله على سلامتك احمد


أحمد عطاها ظهره : ممكن تتركوني ابي ارتاح


نور انصدمت من رده


ريمه وشهد انصدموا من رده


نور ماقدرت وطلعت


ريمه وشهد طلعوا وراها


شهد : نور يا نور


نور فتحت الغطا : نعم


ريمه : نور انتي تبكين


نور : لا لا ما ابكي


ريمه : لا تزعلين حبيبتي يمكن ما سمعك او ضنك مش موجودة


شهد : أي صح معاها حق


نور : لا لا عادي ليه مكبرين الموضوع


طلع عبد العزيز ونواف ومتعب : احم احم


تغطوا البنات


شهد : كيفك نواف كيفك متعب


نواف ومتعب : الحمد الله


شهد : هلا عبد العزيز كيفك


عبد العزيز نزل راسه : هلا اختي انا الحمد الله


ابتسمت ريمه وهي تشوف عبد العزيز يا ربي هالرجال مؤدب وخلوق


نواف : ريمه ماتعرفي تسلمي على ولد عمك


ريمه صار وجها احمر : ها هلا عبد العزيز كيفك عساك بخير يا الغالي


نواف طالعها


هاذي شقاعدة تقول


شهد تهمس لها : غالي مرة وحدة


نور ابتسمت


عبد العزيز انحرج من اصحابه : هلا والله


مشى عنهم


متعب : ا نور احمد يبيكِ


ريمه وشهد ابتسموا


بعد متعب ونواف عنهم البنات خلعوا عباتهم


شهد خلعت لنور عباتها


نور : ليييه !!!!!!!


ريمه : كل هالأناقة وما تبينه يشوفك


شهد دفعت نور لداخل


نور حست ان وجها احمر


دخلت على احمد


وهي مش مستوعبة كيف ادخل عليه وانا بهالبس


أحمد رفع راسه من شافها


نور قعدت بعيد شوي : الحمد الله على سلامتك


أحمد طالعها من فوق لتحت : انتي بشنوو تفكرين


نور توترت : شنوو تقصد أحمد قام من السرير وقرب منها


نور زادت دقات قلبها


كل ماجا له يتقرب لها اكثر


أحمد قعد بجنبها


قرب منها وهمس لها في اذنها


أحمد : نور انا أكـــرهك


.................................................. .........


في المزرعة


دخل عزام مع غرام وهو منجن عليها


عزام : دخلي هنا دقايق وانا جاي يا عمري


غرام ابتسمت


ظلت تطالع : ههه غبي يظن اني راح احبه انا ماسكن قلبي حد غيرك يا احمد ولا راح يسكن قلبي غيره


(( خالد ))


عدل نفسه وعدل اكمام يده


دخل على غرام وابتسم بخبث


غرام سمعت صوت من خلفها


التفتت له


غرام حطت يدها وشهقت : خالد !!!!!

التوقيع

****

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 05:43 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net