صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #17  
قديم 24-05-2013, 05:24 PM
الصورة الرمزية اميرة
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View اميرة's Photo Album  اميرة غير متواجد حالياً
 
صغيرات على الحياة / الكاتبة : أم وسن ، كاملة




>‏>تااابع البااارت <<
جواد:خذت رقم وسن من الجوال وخزنته عندي باسم *سوووني*


كذا محد بيعرف أنها بنت أو ولد.


وتحمست وأنا أكتب لها رسالة.


حنين:خذت عنوود جسار من حضني وقالتلي أشوف تركي و أن المربية تقول يبغي ينام على صدرك ..سألتها وينها؟


عنود:والله مدري أنا قابلتها فوق بوحدة من الغرف مدري كانها بمكانها وإلا راحت؟


حنين:خلاص انتبهي لجسار الله يعافيك لين أجي أنوم تركي وأبدل فستاني

عنود:قبل لا أجي لحنين سحبت المربية ودخلتها بغرفة الطعام وقلتلها ماتطلع تنوم تركي وإذا نام بجيب لها جسار.
وافي:الاستراحة نظامها مهيأ لأقامة الزواجات لأنه كان فيه بالدور الثاني غرفة خاصة للكوافيرة وثانية لأهل العريس وثالثة لأهل العروس ورابعة للخدم


وأهم حاجة جناح العرسان كان عبارة عن صالة متوسطة فيها طقم كنب ودورة مياه وغرفة نووم رئيسية ومدخلين واحد خارجي للعريس يطلعه للشارع العام على طول


وثاني داخلي يطل على القاعة.


أخذت مفتاحه من الإدارة وطلعت له سكرت اللمبات وفتحت الباب شوي انتظرها تجي وأنا متوتر..طولت..

حنين:الله ياخذها هذي وين راحت ديانااااااااا


شهقت ويد سكرت فمي قبل لا أصرخ وأحد سحبني

وافي:شفتها تدور بفستانها كنها وردة انتظرت الفرصة المناسبة وسحبتها بعد ماسكرت فمها لاتفضحنا وبسرعة قفلت الباب وبعدت يدي عن فمها!
حنين:شفت وافي قبالي يطالعني بابتسامة باهتة وبعيونه نظره حزن صح كسر خاطري بس يستاهل.


وافي:اشتقت لك.

حنين:تكتفت وميلت وقفتي وحركت شعري بقوة عشان يبعد عن وجهي،


نعم خير اعتقد مابينا كلام

وافي:اغرتني وقفتها وحركتها بشعرها كلها دلع


وقهرني كلامها فعلا الحكي مايجيب فايدة معها وما ينفع معها إلا الفعل


قربت منها حاولت أضمها بس بعدتني بقوة ولفت بتطلع.


جن جنوني لما بعدتني عنها بقسوة أنا شاريها وهي بايعتني


شلتها ورميتها على السرير وأنا ألهث من القهر


مسكتها بقوة من يديها وثبتها على صدرها وقلت لها:أنا الوافي كان نسيتي ماعاش من يردني من شي أبيه طيب وإلا غصب.

حنين: بكيت أه ياالقهر كل شي يبيه ياخذه ومايحسب حساب لأحد همه نفسه وبس


راحته وبس وباقي الناس بالشيطان،


همجي،متخلف،أناني


تنهدت بس أحبه ربي بلاني بحبه ماأقدر أدعي عليه ولاأضره بشي


شفته طلع من الحمام بكيت أكثر


وافي:آسف حنين بس أنتي اضطريتيني أسوي شي ماكنت أبيه


حنين تشاهق من البكي:شسوي اللحين،الكل بيدري ،رجعني البيت


وافي:وإذا دروا تراي زوجك


وبابتسامة أمل:أوديك بيتنا؟


حنين:لاااا بيت أهلي


وافي وقف وبيأس:انتظرك بالسيارة


حنين:بس لا أحد يدري أخاف يشوفنا أحد


وافي بعصبية:خير إن شاءالله جايك عالحرام أنا؟


لاتحديني أسحبك بيدك وأنزل لهم وأقول بنمسي ببيتنا،


حنين:طيب أعصابك بقولهم عيالي ماقدروا ينامون بالإزعاج وبرجع مع السواق


وافي:أنا بالسيارة

عنود:كنت انتظر حنين بفارغ الصبر خايفة ومدري شصار وش ردة فعلها،أخاف تدري إني ورا السالفه، وتقول لتركي وتجي على راسي


شفتها وفزيت لها


قلت ببراءه: وينك تأخرتي .. نام تركي؟


وتأملت تعبيرات وجهها شفت فيها خجل وأحمر وجهها وحاولت تبعد نظراتها عني،عرفت أنه صار شي وإنها ماشكت فيني،تنهدت براحة


حنين:أنا بروح لبيتنا عيالي ماقدرو ينامون هنا


عنود:أحسن والله

وافي:فرحت لما شفت حنين وعيالي بالسيارة معي حسيت بأنا عائلة وحسيت بالأبوة وإني مسؤول عنهم إحساس حلووو ومشيت على أقل من مهلي..وصلتها البيت وطلعت معهم والمربية شايلة تركي وأنا شايل جسار أموت فيه هالولد يذكرني بأمه بابتسامته وعنونه وشفايفه المنفوخة..رقيت معهم وأنا أحس بسعادة وقتية تخيلت أنا راجعين لبيتنا سوا،
حنين:حسيت بفرحة ووافي شايل ولده حسيت إن مسؤليتنا مشتركة وإني مو أنا الوحيدة المسؤولة عنهم.وداد:قلت لأمي إني بنام ببيتي عشان ماتقلق علي ودقيت لعساف كذا مرة مارد.
عساف:ازعجتني وداد باتصالاتها وأنا في الإسعاف منووم والغذاية فيني مابي أرد وأقلقها علي إذا درت إني مو في الإستراحة
/> وداد:عارفة أنه سافهني ومايبي يرد علي بس ماأقدر أتحمل أحس بمغص ياربي ناديت نورة أختي وعلمتها ..


دقت لعبدالعزيز اللي ودانا والحمد لله وصلنا على آخر شي وجبت بنووتة تجنن


دقيت ببشره مارد علي بكيت ونوره تهديني


وداد:أكيد صار له شي تكفين دوروه آآآآهاااآآ


ودق جوالي اللي رميته لنورة وأنا أبكي


نوره:هلاعساف وينك و..

وداد:خطفت السماعة منها وأنا أبكي


عساف:يابنت الحلال تعوذي من الشيطان هذا أنا طيب وبعافية بس كنت عند واحد من الشباب وجوالي نسيته بالسيارة.


وداد بعبرة :أبشر لك ببنت


عساف بفرحة :أحلفي صدق؟


وداد رجعت تبكي :أنا بالمستشفى محتاجتك


عساف: أنا حولكم دقايق وأنا عندكم

وسن:طرت لجوالي بفرحة وأنا أسمع نغمة رسالة


قلت للبنات:ياحظي رساااالة.


فتحتها من رقم غريب وبسرعة نزلت تحت

‏*‏*حبي استعدي زواجنا بعد أسبوع حبيت أكون أول من يزف لك هالخبر الحلو**زوجك جوجو


‏>لاتنسين سجلي رقمي<

جواد:دق جوالي برسالة وأنا واثق ممن.


فتحتها بحماس وابتسامة:



*ياقلبي ضف وجهك من غير مطرود،وأمك ماقصرت وصلت الرسالة وكلنا متعادلين لأن كلنا مشينا كلامنا وسوينا اللي نبي ومهرك في حساب أبوي قالي بيرجعه لك بكرة*بااااي*
جواد انقلب وجهه:رميت سجارتي ودستها بجزمتي بعصبية واتصلت عليها مت من القهر أكثر لما سفهتني وماردت.

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #18  
قديم 24-05-2013, 05:26 PM
الصورة الرمزية اميرة
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View اميرة's Photo Album  اميرة غير متواجد حالياً
 
صغيرات على الحياة / الكاتبة : أم وسن ، كاملة





((الباااارت الثاااالث عشر))
جواد:مع إني مانمت إلا بعد صلاة الفجر إلا إني طمرت الساعة سبع أخاف تفوتني قهوة الشيبان
‏>على القهوة<
أبو حمد:ها ياأبو تراك جواد مابقى على سفره إلا ثلاث أسابيع ومايبي يرجع إلا بمرته.


أبو تركي:والله ياأبوحمد أنا جاني غير هالحكي،


أم تركي كلمتها أم حمد البارحة تقول نبي نهون عقب حنين ووافي.


أحمد اللي مواصل ما نام نط بالسالفة:أنا ياخال أبي وسن عقب مايخليها جواد.

جواد والدم يفور براسه:نزلت فنجالي وقلت علي حرام شرب الفنجال بين الرجاجيل كان خليت بنت عمي لأحد ووالله يامن قرب لها لأخليه جسد بلا روح..وكلام الحريم مالنا دخل فيه كنه ماكان والحكي بينا ياالرجال وهي مرتي على سنة الله ورسوله.


أبوحمد استانس..:هوصادق.


أبوتركي:بس حتى لو البنت توها صغيرة وماأبيها تسافر لحالها في بلاد غربة وأنت توك بعد صغير خلها لين ترجع من السفر تكون كبرت شوي تصير أم تسع طعش وأنت أبو خمس وعشرين ..يعني زينة العرس..بعدين حتى لو وافقنا ما يمديها تجهز.


جواد وهو مقهور:ياسلام هذا وافي وحمد ماخذين حنين ونورة وهن أم سبع طعش وش معنى أنا؟


تركي:سبع طعش تفرق عن أربع طعش وزود عليها سفر وغربة.


جواد:قسم بالله لين مازوجتوني إياها لآخذ أجنبية ومسيحية بعد ولاعاد تشوفون وجهي ولأهاجر بلندن وأخلي وسن معلقة.


أبو تركي:هد أعصابك جواد بشاورهم البنت وأمها ونشوف.


جواد:ماني متحرك من مكاني لين تحددون موعد العرس.


أبوحمد:ها ياأبو تركي طلبناك لاتردنا وجواد تراه رجال وقد المسؤلية خلها تواسيه في غربته وأن مامشى الحال رجعها لأهلها لين يرجع.


أبو تركي:والزواج مايبي له قومة وجهازها ماجهزت ولاشي ؟


جواد:ياعم الزواج أرقد عنه بسنع كل شي أنا وجهازها تجهز من برا تراه أزين بعدين أنا أبيها بثيابها بس.


حمد يكلم تركي بهمس:ول عليه الرجال أنهبل والله مايخلي الشيبان لين ياخذ اللي يبيه.


أبوحمد:تكفى يا أخوي لاتردنا.


أبوتركي استحى من أخوه وبضيقة:توكلنا على الله شف لك موعد آخر أسبوع والله يعين.
جواد:نطيت وحبيت راس عمي سعد


أنا ضغطت عليه عشاني عارف عمي سعد حبوب ومايحب أحد يزعل منه وهو خايف إن أبوي يزعل عليه إذا رفض


وطيران فصلت جوالي من الشاحن وأرسلت لوسون:

>حبي بدا العد التنازلي أنا رايح أحجز قاعة ادعي ربك إني ألقى حجز عشان ما أخذك سكيتي سيدة من الكوشة للمطار.


وأنا رايح العصر أشتري الشبكه استعدي بجي الأحد أشبكك<

وداد:انبسطت لما شفت عساف شايل بنته بس وجهه ماعجبني شكله تعبان مدها لي عشان أرضعها
عساف:الحمدلله يارب قربت من وداد وهي ترضع بنتنا غصب عني جلست جنبها وضميتها وحطيت يدي على بنتي امسح على راسها.


نسيت ان مكان الغذايه بيدي لسا ماشلته ومسكتني وداد بيدي وهي تشاهق بالبكي


وداد تبكي:عساف حلفتك بالله شفيك لك فترة تعبان.


عساف:مابي إلا العافية أنتي توهمين.


وداد:نوررررة،نوررررة..


جتها نوره بسرعة شفيكم؟


وداد:مافي شي خوذي بنتي وديها الحضانة.

عساف:عرفت أنها بتستفرد بي عشان تحقق معي خليها بالقلب تجرح ولاتطلع وتفضح بس تفاجأت بها قطت نفسها علي وبكت بقووووة.


خلاص دودي لايوسوس لك الشيطان.


وداد:أمااااانة أمااااانة تقولي شفيك؟

عساف:ضعفت قدامها حيل ونزلت راسي وأنا أقول:فيني الخبيث وبيبدون جلسات الكيماوي السبت الجاي.


وداد:لااااااا لاأااااا كذااابين كذاااابين

عساف:شفتها انهارت بين يديني وتبكي وتتكلم بهستيريا ناديت النيرس وعطوها إبرة مهدئة.
وافي:صحيت من النوووم الساعة وحدة الظهر بعد ما وصلت حنين ورجعت الاستراحة بس كدر علي جوادوه وهو يقولي قم عندي لك خبر حلو.


ماكنت منتبه إني مبتسم قبل لا أفتح عيووني لإني استرجعت سهرتي البارح مع حنين ولو إنها ماطولت بس ردت لي شوي من روحي.


جواد:الحمد لله تضحك وأنت نايم؟


أول مره بحياتي أشوفك صاحي من النوم مبتسم العاده ساعة على بال ماتروق.

وافي:[size="6"]مارديت عليه وأنا أقول بخاطري فيه أحد يصبح بوجه الحنين ومايروق؟


جواد:دوم هالبسمة ان شاالله من زمان عن هالترويقة شكل أم جسار طالعة لك بأحلامك.


وافي:ههههههه


> وبخاطري أجل لوتدري ويني فيه البارحة![/
size]

حنين:أحس إني ضايعة مشتتة أمي ونورة وعنود يزنون علي أرجع لوافي وأبوي سلبي يقول براحتك ومانع أخواني يدخلوون بالسالفة وأنا لمن وصلنا وافي بسيارته وطلع معنا شايل ولده هزني هالموقف حيل وأثر فيني ليش أحرم عيالي من هالنعمة غيرهم يتمنون الأبو مايحصلونه وأنا أحرمهم منه وهوحي!


صدق إني أنانية!


غير كذا أنا قاعده أعذب نفسي وأعاقبها قبل لا أعذبه وأعاقبه إيه أنا أحبه، أموت فيه،


مستحيل أعيش بدونه أنا كنت بقوله وأحنا بالسيارة برجع معك بس تراجعت بآخر لحظه.


وداد:جلست بالمستشفى أسبوع مع أن ولادتي طبيعية عشان سوء تغذيتي وعساف إذا جاني انهار أكثر


يااارب سترك بكرة السبت موعد جلسته موقادرة أمسك نفسي حتى بنتي أهملتها وما أدري وش سموها


طلبت أشوف عساف لأنه ماعاد يجيني كثير لما شافني انهار إذا شفته

عساف:أنا خايف على ودادي ماتوقعتها بتكون بها الحالة توقعتها تفرح بتستانس حتى لو حاولت تغطي مشاعرها بس إطلاقا ماتوقعت ردة فعلها بها الشكل وطالبة تشوفني يااارب افرجهااا علي ولكل من ضاقت عليه.
وسن:صحيت الساعة ثنتين الظهر وكالعادة بعد ماصليت وخذت تهزيئة من أمي على تأخيري للصلاة طرت لجوالي المقفل وفتحته لقيت رسالة وااو أكيد فتوو ياحبي لها من انتهت السنة ماعاد شفتها وأمها مهاوشتها تقول اتركي رفيقة السوء هذي اللي من صادقتيها رسبتي لأول مرة بحياتك.


صح فتو لعااابة بس دافورة وهالسنة جابت العيد رسبت بمادة أبلا تماضر أصلا هي واعدتنا ترسبنا وفعلا قول وفعل.


رسالةفتو:

‏>وسون لايفوتك عندنا طق بزواج واحد أظنه من جماعتكم العروس من التركي والعريس من الفواز،ردي لي خبر<
وسن:رديت عليها قبل لا أفتح الرسالة الثانية.:
إيه عرفتهم هذي خالة جوادوه الزفت أصغر خالاته عاد تصدقين ما كنت ناويه أحضره بس عشانك بحضره وراح نتفق قبل ما ندخل القاعة.
وفتحت الرسالة الثانية فيما ترد علي فتو.

جواد:استانست وأنا اقرا رسالتها عرفت إنها مقهورة على الآخر بالرغم من أنها مسوية واثقة وأنا داري إنها خايفة مني:


>جوادوه فكني من شرك،بلا حركات بزارين وتحدي وعناد،ياأخي ماأبيك تفهم عربي وإلا أقولها لك بالهندي مو مستوى فهمك الهنود.جواد:هههههههههههههه
‏>حبي وسونتي الله أعلم من اللي مستواه أنزل من الهنود الحمد لله حاملين ست توائم مررة وحدة خخخخ وترا شري مايضر وش رايك نروح مع بعض نختار الشبكة؟<
عساف:خذو مني تحليل قبل مايعطوني الجرعة ووداد صورتها هي وبنتي مافارقت عيني وكلامها اللي قطع قلبي للحين صداه باذني.
عساف:ودادي،أنا جلستي الصباح وترا محد درا إلا أنتي محد يدري متى تطوى صفحته بس بوصيك ببنتي خير تراها أمااانة برقبتك وأن بغيتي تزوجين بعدي خوذي رجال يخاف الله فيك وفي بنتي وإن رفض تعيش معك خليها عند أمك ..أمك حنونة وما راح تأذيها لا بفعل ولا قول،


تنهدت وكملت ودموعي على خدي


أمي أحيانا قاسية وماتنتبه لكلامها أدري إنها بتحبها بس أخاف تجرحها بكلمة وأي شي تحتاجونه أنا عندي الفيلا اللي بالروضة وأرض بالشمال قيمتها بحدود أربع مية ألف وسيولة بالبنك مية ألف وأسهم أوراقها كلها مع وافي


كانت تسمعني بهدوء ورفعت راسها بعد ما انتهيت وقطعت قلبي دموعها كل شي أتحمله إلا دموعها


وداد:والله ثم والله ثم والله وعهد علي بيني وبين ربي ماأعرف أحد من الرجال بعدك مايملى عيني أحد بعدك ياأبو الريم


عساف:دودي أنتي صغيره وبنت وحدة ماتكفي تزوجي وجيبي لها أخوان وسند .. وهذي سنة الحياه والحي أبقى من الميت.


وداد:وتشاهق بالبكي جعلني ما أقوم من مكاني أن جبت للريم أبوغيرك وإن شاالله بيشفيك ربي ويعافيك وترجع لنا ونربي الريم سوا ونجيب لها إخوان.

عساف:ضميتها وأنا أودعها حبها قطع قلبي وكلامها عذبني وريحني بنفس الوقت.


صحيت من أفكاري على صوت الدكتور وهو ويقول بنأجل الجلسة وبناخذ تحليل مرررة ثانية


آه ياقلبي ذبحوني وأنا حي.

جوأد:رحت أنا وحمد ندور قاعة فاضية من العصر لحد احدى عشر بالليل ومالقينا لأنا بالصيف ومتأخرين بالحجز حسيت باليأس ونمت بسرعة من التعب وطلعت الساعة سبع الصباح أدور.. وكنت ناوي إذا مالقيت أحط زواجنا باستراحة وبس ومريت قاعة قلت هذي آخر وحدة أن مالقيتها فاضية خذت استراحة.


والحمد لله لقيت لان العريس طلق عروسه قبل لا يدخل عليها الله يكفينا شرها القاعة وبسرعة دفعت العربون وأكدت الحجز قبل سفري بثلاث أيام وأحس جبل انزاح من ظهري.


وسيده رحت لصحارى وأخذت الشبكة وطلعت.


بشرت أبوي وعمي وكل هذا ووسونه مو مصدقة...وبخلي شبكتي بعد زواج خالتي


وقلت لنورة مرة أخوي عن موعد الشبكو وحجز القاعة.

>زواج خالة جواد<
وسن:استغربت أمي إني وافقت أروح معها لزواج أخت مرة عمي بعد ما كنت رافضة بشدة لإني ناوية أعزم فتو وأسهر معها.


خذت لوازم الطق:بنطلون جنز وتي شيرت أصفر وعباية مزركشة ومن براقع أمي ولما دخلنا قلت لأمي بطلع فوق أشيك على لبسي وبسرعة دقيت لفتو أشوف وينها!


فتو:وسون حنا على وصول بدلي لين نجي.


وسن:ها بس لين الساعة اثنا عشر وبس أخاف تفقدني أمي وترا بجلس وراكم مو معك أنتي وتروف في المقدمة.


فتو:أوكيك بس ترا بتغنين برجع لك المايك ورا لين اتقهوى واتحلى.


وسن:وحله ببطنك بطق بس أخاف تعرفني أمي وإلا خواتي!


فتو:معصية ياقلبوو محدن عارفك والأصوات تشابه.

جواد:شفت العريس يتلفت ويدور حمد أو أحد من خوالي ونطيت معهم عارف إنه بيدخل وبيبلشني خالي فيصل أصب القهوه لأن حمد ووافي بيدخلون وموصيني أشرف على القهوجية بس معصي بسبقهم للقاعة.


وسن:شهقت وجع فتو ليش ماقلتي إنه بيدخلون رجال.


فتو:ما سألتيني

وسن:لأن خواتها اللي قبل ماسوولهم زفة فما توقعت يحطون لهذي بعد


فتو:خلك من الهرج الفاضي بس قولي لي بإيش نرحب بالمعرس أمه داسمتن شاربي عشان أطق فيه زين.


وسن:شا اسم المعرس؟


فتو: فهد


وسن:اش رايك يامرحبا بالمقبلين


فتو:حلوو خوذي المايك


وسن:نااااااعم أنا حامض على بوزك والله لو تحبين راسي ورجلي


فتو تخبطها:وجع!لسانك هذا مايفتر مايرتاح بالعه راديو؟


وسن:تف تف قل أعوذ برب الفلق.


وعطتني الخبلة المايك وأنا ورا عارفتها تبي تقز بالرجال وتفنجل.


شفت مشالح وثياب بيض والفرقة بدت تطق بحماس


وأنا أغني بحماس:يامررحبااااا بالمقبلين**يامررحبااااا بالمقبلين**


فهد وربعه ساااالمين**فهد وربعه ساااالمين**


وطارت عيوووني ورميت المايك على تروف وقلبي كنه طبل من طبول فتوو


فتو:وجع إن شاالله خربتي الطق أنطقي غني


وسن:فتو تكفين بطلت ........ جوادوه والله أن يعلم تروك علي ويمصع رقبتي.


فتو:ألا ياعارفك أصلن مو متوقع وجودك ولا بالأحلام.

جواد:وجع إن شاءالله وش بلاهن وقربت بهاوشهن:هي أنتي وياها وش هالطق


ياالله حطن شوط خاص بجواد أبي مدح يهز هزز


وتوني بروح لمحت معهن طقاقة بيضا قلت بخبث:أبي البيضا وهزت راسها بالنفي أنا مدري من أي عائلة هي بس كان هدفي أفشلها لأن هذا مو كارهاااا


وتوني بروح لاحظت إنها منزلة راسها وعجبتني اللعبة وحسيت بالمتعة واضح إنها من عائلة


قالت اللي قدام.


فتو:أنا أغني لك ولايهمك.


جواد:تكتفت لاااا أبي هذي


وأشرت عليها


فتو:هذي طرما

جواد:مدري ليش مر ببالي موقف السوق نفس الموقف ينعاد


ما انتظروا ردي وغنو:جواد راعي الأولة...


ماتحركت من مكاني وجت سلطانة وسحبتي


سلطانة:خير وش عندك مسنتر معجب قلت وأنا أقز البيضا مدري قلبي قارصني ...


فجأه مدري ليش طرت علي وسن:قلت سلوط وين وسن أبيها!


سلطانه:مدري سلمت عليها أول مادخلنا وماعاد شفتها!

جواد:لما وقف الشوط وهدا الجو شوي دقيت على جوال وسن وأنا واقف عند الطقاقات.


وشفت شاشة جوالها تشر.


تخطيتهم وخذت الجوال بسكات اللي كان مقعد على طبل بجنبها


وصدددددددمة


حصان يتصل بك


دقيت من جوالها لرقمي طلع لي سووووني


التفت بالعن خيرها بس انسحبت بدون ماأحس وسحبتني سلطانة بعد ماقامن الطقاقات يسبن فيني ويتهمني اتحرش فيهن.


سلطانه:جواد أشفيك أنهبلت تبي تمشكلنا مع الناس

جواد:آه مو حاس باللي حوالي من القهر أوريها الكلبة تبي تفضحنا لكن هين إن ما أدبتك.

وسن:يالهوي يالهوي يالهوي والله إن يلعن خيري تركي حتى جوالي خذه وش السوات كله من ها الفتو كنت حاسة أن أجلي قريب بس أحسن شي أسوي نفسي عادي وأكمل الزواج عادي


وإن قال لتركي شي قلت:كذااااب وأمي شاهده وبترزز بوجه العنود عشان تشهد معي


شلت العباية وزدت الميك أب وطلعت علكة من شنطتي ونزلت أدور العنود ورقصت عشان الكل يشوفني ومحد مصدق جوادوه الزفت.

عساف:فتحت غرفة وداد وقربت منها شفتها نايمة وعاقده حواجبها شكلها تشوف كوابيس باحلامها


قربت منها وبوست يدها وجبينها تحركت منزعجة وفتحت عيونها شوي شوي


وابتسمت لها: دودي دودو قلبي صحيتي؟

وداد:يارب رحمتك أنا أحلم للحين وإلا صدق؟


مسكت يده ونزلت دموعي لا إرادي.


عساف:قلبو ليش هالدموع


وداد:شسووفيك؟


عساف:ماسوو شي شوفيني عندك مابي إلا العافيه مريتك المغرب قالو لسا معطينك مهدي من ساعتين وماراح تصحين ألحين رحت لزواج خالتي ورجعت لك ألحين ..شخبارك ليش تاعبة نفسك؟حتى ريومه زعلانة عليك تقول أبي مامي.

وداد:حطيت يدي على خده ودموعي تنزل


عسى الله يخليك لريومة وأم ريومة

عساف:سحبت يدها وبوستها إن شاء الله


جواد:آه ياالقهر زين بكرة بالشبكة تشوفين طيب ياوسن طيب

وافي:كنت جالس جنب عيال عمي محمد عن يميني وتركي يساري


دق جوال تركي وقطع سالفتنا


تركي:يابنت الحلال أقعدي وسعي صدرك توك بدري وعيالك مابهم إلا العافيه.


حنين:لااا المربية تقول تركي عليه حرارة وماعندها خافض.تكفى بسرعة.


تركي:خلاص بارسل لك محمد إذا لبستي دقي عليه


محمد:قل لوليد و إلا عبدالعزيز أنا أبي أقعد


تركي:قم بس أنا أمرتك أنت مهوب عزيز ولا وليد.


وافي:حنين اللي تبي الروحة.


تركي:إيه


وافي:خلاص قلها تطلع بوديها.


طالعوني أخوانها باستغراب


:خير تراها مرتي وأم عيالي..وإلا جلستها عندكم نستكم هالشي


تركي:لايا أخوك حقك وأحنا مالنا كلمة عليها


وافي:عن إذنكم


شفتها طالعة تتلفت وعرفتها أخذتها من يدها


وركبتها سيارتي بدون لا نتكلم.

حنين:وافي بسرعة تكفى توتو عليه حرارة وماعنده خافض أخاف يتشنج
وافي:مسكت يدها وشبكت أصابعي بأصابعها،لا إن شاءالله مهوب جايه إلا العافية
وسن:رجعنا من الزواج وعرفت أن حنوو مع تروك بالمستشفى


وااااي تعبانة حذفت جزمتي كل وحدة بجهة بعد ما شوتها برجلي ورميت شنطتي على التسريحة فصخت عبايتي وبدلت فستاني ببجامة


وداد الله يشفيها أول مره اسمع عن إكتئاب النفاس سبحان الله!


تمددت على سريري وتذكرت جوالي >آه ربنا يجازي اللي كان السبب<

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #19  
قديم 24-05-2013, 05:27 PM
الصورة الرمزية اميرة
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View اميرة's Photo Album  اميرة غير متواجد حالياً
 
صغيرات على الحياة / الكاتبة : أم وسن ، كاملة




البااارت الرااابع عشر
<
font color="darkorange">وافي:
دخلت على حنين لقيتها تبكي قربت وجلست جنبها ومسكت يدها وبيدي الثانية مسحت على ظهرها .. قلت: لاتبكين ماعليه شر
جواد:قمت الظهر أوووه تأخرت رحت وضبطت نفسي ورجعت للبيت خذت شور وتشيكت وانسدت نفسي عن الأكل الظاهر من الفرحه


بعد ما انتهيت من اللبس نزلت لأمي وخواتي استعجلهم


جواد:يمااااه تكفين تأخرنااا عجلو علي

نوره:الله يستر بس ضبطنا كل شي من دون مانقول لوسن نبي نحطها أمام الأمر الواقع


الميك أب والتسريحة خلينا حنين تضبطه لها بما إنها فنانة فيه،والفستان لبسناها فستانها حق زواج خالة جواد وفهمناها أن زميلتي من طبقة راقيه بتزورني وتشيكنا كلنا.

وسن:أوف منكم قلت لكم مانيب طالعة ماأحب الجلسة الرسمية،وطالعت نفسي بالمراية ورميت لنفسي بوسة ياااااختي علي أهبل بسم الله علي،هي النوررري لاتكون صديقتك حسووود تطسني بعين.
نوره:بعد ما انتهت وسن من كل شي وحمد دق لي يقول أهله جونااا فلازم نقولها الله يعيني


مسكتها وقلت لها السالفة بهدوء


وسن:يااااسلام والله وأنا أخر من يعلم أنقلعووو عني بدق لفتووو نطلع وياهااا للملاهي حرام تروح هالكشخة بلاش!


حنين:ومن قال أنها بتروح بلاش!


بيشوفها جوادوه...وإلا ما يستاهل.

وسن:طبعا مايستاهل وخذت جوالي بتصل لفتو.
نوره:دقيت لتركي وقلتله السالفة كلها


تركي:يالله وسن انزلي للصالة جواد ينتظرك.

وسن:ماهمتني نورة بطنشها بس شفت تركي وضاعت علومي كلها


ياربيه منه يخوف هيئته عيوونه الكبار حتى ترسيمته تخوف بلعت ريقي ومغصني بطني عرفت إن السالفة جد .. قلت طيب إن شاءالله.

حنين:كتمت ضحكتي لين طلع تركي بعدها انفجرت ههههههه ناس ماتجي إلا بالعين الحمرا


وسن بعصبيه:اسكتي أنتي هالعين الحمرا ماتطلع إلا علي وأنتي اللي مهيته رجلك وحارمته من عياله مخلينك على كيفك.

حنين:حسيت بغصة بحلقي بس مابي أضيع فرحتي بوسن خاصة أنها باقي لها اسبوع وشوي وتسافر وتتركنا


قلت بمرح:والله هالعين ماتطلع إلا على البزارين أنزلي بس.

جواد:من قالي تركي أدخل وأنا مضيع كل اللي بقوله لوسن


تنحنحت وسميت ودخلت شفت آآآآه


ياقلبي ليتهم يخلوني آخذها اليوم


قربت وصافحتها وبلعانة بوست خدها وراسها


شربنا العصير ولبستها الشبكة ولما جيت ألبسها العقد وبعد ماسكرته ما شلت يدي قعدت أمرر يدي على رقبتها متعمد أحرجها والكل يحسبني ماعرفت أسكره


وبغيت أصرخ من الألم لما الحيوااانة داست بكعبها اللي كنه مسمار على رجلي وبسرعة بعدت يدي عنها وأنا أحاول أضبط أعصابي ووقفت وسحبتها بيدها ووقفتها معي


وناديت للعنود


عنود:نوره جواد يبي يجلس مع وسن شوي أخليه يدخل بمجلس الحريم؟

جواد:دخلنا بمجلس الحريم وقفلت الباب


وسن:هي أنت وش تسوي أفتح الباب


جواد:قربت منها ومسكتها من عضودها وهزيتها


شحادة وطقاقة طقاقة ياالطقاقة ياالشحادة آخر عمرنا عايلة التركي تجي بزر وتشوه سمعتنا!


تحبين أقول لتركي!


وسن:شهقت بلا نذالة جوادوه


جواد:أنتي ماتستحين تسوين هالحركات من ورا أهلك


وسن:تكفى جواد لاتصير نذل آخر مرة


توبة والله توووبة


جواد بخبث:انزين وش المقابل عشان ما أقول لتركي وأنتي عارفه تركي عسر مدري وش بيسوي لادرا؟


وسن تكتفت:خلص والمطلوب؟

جواد:قربت منها وشديت على خصرها طالعتها ببراءه سلامتك أنتي كريمة وأنا أستاهل
وسن:دفيته عني ووجهي قالب إشارات مرور


ابعد عني وقل شتبي بالضبط؟


جواد وهويقرب أكثر:


ياحلوك فاهمتني أبد طلب صغير قد عين النملة.


وسن:اللي هو؟


جواد بقواة عين:أبي نطلع نتعشى برا ونسهر مع بعض.


وسن:طيررر بس لوتلحس السما بلسانك

جواد:أوكي،وطلعت جوالي بدق لتركي يتفاهم معك ويشوف وش سويتي بفلوس الشحادة والطق!
وسن:سحبت جواله الله ياخذه بيذلني يعني،طيب طيب أنا موافقة.


جواد:أيوووه كذا تمام بصلي المغرب وأجي آخذك،بااااي


وأنا عند الباب بطلع وهي وراي تمشي تنتظرني أطلع فاجأتها برجعتي


وقبل لاتستوعب ضميتها بقوة وبوست شفايفها وخربطت لها شعرها بسرعة وطلعت وأنا منزل راسي وغترتي وأمسح فمي وبسرعة طلعت.

وسن:من الصدمة تنحت وما تكلمت ولاحتى تحركت وش سوى هالزفت السخيف استغفر الله شكله متعود يسوي هالحركات برا وجع إن شاء الله.

عساف:طلعت سيدة من المستشفى لبيت عمي وأنا طاير من الفرحة وصلت وفتح لي تركي ولد أخوي قلت وين خالتك وداد؟نادها لي،


تركي بن حمد:خالتي عندها حريم


عساف:كلمها بأذنها قل أبوي يبيك بالمجلس وربع ساعة وجتني ودادي لما شافتني رمت نفسها بحضني وبكت،


عساف:ودادي دودو أنا جايب لك بشارة الحمدلله الورم اللي براسي حميد مو خبيث وعمليته إن شاء الله ناجحة.


وداد:احلف


عساف:برب البيت ماجاك إلا الصدق يالله جيبي ريمي أشوفها ترا اشتقت للريم وأم الريم.

جواد:بعد ماأستأذنت من عمي إني أطلع مع وسن دقيت عليها وسفهتني أرسلت لها


>وسون بدق دقة والثانيه على تركي أن مارديتي وإلا أقولك أن مانزلتي بعد عشر دقايق


وبعد سبع دقايق شفتها طالعه بعبايتها

>في سيارة جواد<
جواد:حي الله أم تركي


وسن:هه مأمل الأخ


جواد:أكيد بإذن الله عاد أنا سعودي أصيل أبي درزن مشكل وإلا أقولك درزن ونص أنتي توك صغيرة وتقدرين تجيبينهم خلال ثمان طعشر سنة يعني يكون عمرك تقريبا ثلاث وثلاثين سنة


لاااا شكلي بشكهم درزنين كل سنة حبة


وسن:انطر ياحمار لين يجيك الربيع.

جواد:مسكت فرامل بقوة وبغا يضرب راسها بالزجاج الأمامي مسكت يدها بقوة


من هو الحمار؟


وسن بعصبية:ياغبي بغيت تموتنا


جواد:من هوالحماااار أنطقي؟


وسن بخوف:الشيطان أوووف زين!

جواد:ارتخيت عالمرتبه ورفعت رجلي ورفست بها رجلها مرة ثانية حاسبي على أمثالك اللي كنها وجهك.........وشغلت ومشيت
وسن:أوف يقهر!
من دخلنا المطعم وهو يقزني ومافك يدي وبكل برود يقول ترا زواجنا الأسبوع الجاي وبسافر معه،هه تحلم زواج مابي لين أتخرج من الجامعة يعني بعد سبع أوثمان أوعشر سنين عاد على حسب شطارتي


جواد:إذا على شطارتك عز الله عنستي وخستي ما تزوجنا أنا باخذك عمرة بعد زواجنا وبعدها نسافر


وسن:لا يعني لا ......مستحيل وليش مابلغتوني قبل؟ الظاهر هذا زواج بنت الجيران مو زواجي؟


جواد:المهم وصلك الخبر وأنا حجزت لنا وجوازك عندي ترا.


وسن:لا والله!من سمح لك انقلع بس ماني رايحة معك


جواد:يعني تبين أعلم تركي،ساعتها بيسحبك بثيابك اللي على ظهرك ويرميك عندي،فخليها تجي بطيب خاطر بدل الغصايب.


وسن بثقة:مايسويها أخوي


جواد رفع الجوال:تحبين نجرب؟


وسن سحبت منه الجوال:بلا سخافة أنا موافقة.


جواد:إيوه كذا أنتي تمام

حمد:رحت لوافي بمكتبه أبي أكلمه بعيد عن البيت


وافي:حياك أبوتركي وش تشرب.


حمد:أنا ماجيت أشرب أنا جاي أشوف حل لمهزلتك أنت ومرتك كل واحد أعند من الثاني وكل واحد مو راضي يتنازل وسالين بحياتكم والضحية عيالكم ها المساكين


وافي تنهد ونزل راسه:أرجوك حمد لاتدخل،


قاطعه حمد:إلا بتدخل ونص إذا عمي صبر عليك ها الفترة كلها وأنت ماحركت ساكن فما راح يسكت أكثر ولولا معزة أبوي عنده كان ماسكت.. أي أبو مايرضى يكون حال بنته كذا معلقة لامتزوجة ولامطلقة


قاطعه وافي بعصبية:خير وش معلقة هي زوجتي


حمد:طيب ليش ماترجعها


وافي تنهد:مو راضية ترجع أو تعطيي فرصة أراضيها وبيتي حلفت ماتدخله عقب مازعلتها


حمد :وبنظرك بتخليها كذا أنت بجهة وعيالك ومرتك بجهة


وافي:طيب شور علي يا أخوي وش أسوي،


حمد:البيت كانها حلفت عنه اشتري لك بيت ثاني أو استاجر وكانها مارضت تعطيك فرصة خذها لو بالقوة بعدين لاجت عندك تقدر تكسبها ترا المرة تعشق بأذنها قبل عينها يعني كلمتين حلوين على شوية دلع لها تلاقيها ذابت ورضت


وافي:تعتقد تسامحني وأنا من خذتها وأنا أهينها،


حمد:شف يا أخوك محد ذل مرته كثري وريتها الويل ببداية زواجنا مع إني كنت أحبها بس كنت طايش وصغير وهي بعد صغيرة فكنت أحاول أثبت شخصيتي باهانتي لها وأني قادر أتحكم فيها ولما شفتها قشت قشاشها وراحت لأهلها بغيت أنجن وهي ماجلست إلا ثلاث أسابيع راضيتها وليومك هذا مازعلتها


وافي:شورك وهداية الله

)زواج وسن وجواد(
جواد:رفضت يزفون وسن قدام هالعالم مع إني من مؤيدين الزفة خاصة لمحارمي عشان أدخل مع العريس بس أنا خايف يطسون وسون بعين أكيد هي أحلى وحدة بالحفل


وانقهرت مني لأني مارضيت لهاتنزل عند الناس


حسيت بارتباك لما ناداني تركي أدخل.


وسن:الله ياخذه جوادوه فشلني عند زميلاتي قايلة لهم بنزف وكنت أبغى أحرهم لاشافو جوادوه حلو لأن فتو الحمارة قالت لهم أن جواد دب بعدها صارو يعلقون علي بدبابته


عنود:ياالله بنات المعرس بيدخل.

وسن:تمسكت بنورة أختي لاتروحين.
تركي:دخلنا كلنا أنا وأبوي وعبدالعزيز ومحمد ووليد بأصرار من وسن بعد ماأكدت على وافي وعساف وحمد يشوفون الرجال.


كسرت خاطري وسون بعدها صغيرة على الزواج والمسؤليه والسفر قربت منها وضميتها وحبيت راسها عشان ما أخرب مكياجها

جواد:مع إني جرئ بس صراحة كنت جدا مرتبك لما شفتها قربت منها وسلمت بيدي وحبيت راسها وجلسنا


استغليت فرصة أن صوت الزفة عالي وقربت من وسن وكلمتها بصدق :واااو وسون تجننين الله يصبرني لين نوصل للفندق


نزلت راسها بخجل وأحمر وجهها


ضحكت بشويش هههههه وسون أول مرة أشوفك مستحية لازم ناخذ لك صوره،

وسن:وجع قليل أدب بلاااا فشكله وابتسمت لأني تذكرت أبلا تماضر هذي كلمتها دايم،


عزيز:جواد وش أنت قايل لأختي وجهها صار طماطة


وليد:ولأول مرة بحياتها وسون مستحية يارب لك الحمد أخيرا حقق أمنيتي أشوفها مستحية قبل ما أموت


أبوتركي:بس أنت وياه وإلا طلعتكم برا هذي الوسن غلاي كله

وسن:يابعد قلبي يابوي ياناس ها الأبو عسل مافي أحد بغلاه عندي بالدنيا


طلعو أخوانها وبقى تركي عشان يصور مع عنود


بعدين شوتتهم المصورة عشان تاخذ لنا صور خاصة

جواد:أوف متى تقضى ها العجوز الشمطا من التصوير أبي نصير لحالنا بس حركاتها حلوة خلها تستاهل ها الوسن ولماجت تطلع قلت لها ممكن تاخذين لنا صورة بعد


المصوره:أوكي ابتسمت وشالت كاميرتها على كتفها


قربت لوسن وشلتها بين يديني مثل الطفل وهي متعلقة برقبتي وتهز راسها باعتراض بس ماتكلمت، وصورتنا وأنا أبوسها بعدها نزلتها


جت عنود ونورة ولبسوها عبايتها وطلعنا بعد توصيات من أمها وأبوها وأخوانها كني باكلها.


وابتسمت:إني باكلها تحسبني بخليها


وصلنا الفندق وطلبت عشا وعلقت بشتي

نورة:مسكت حنين على جنب بعد ما انتهى زواج وسن تقريبا الله يوفقها بعد ما اتفقت أنا وحمد إنا نصلح بينهم بالطيب أو بالقوة وكنت مجهزة لحنين شنطة فيها ملابس جديدة وقمصان نوم جديدة مسكين هالوافي كاسر خاطري أكثر من حنين وركبت الشنطة بسيارة حمد عشان ياخذها وافي.


نوره:حنين بصراحة وضعك مايسر لاتخربين بيتك بنفسك خلاص ماصارت زعلة حتى مو راضية تعطينه فرصة يراضيك


حنين:نورة أنتي ماتدرين وافي أهاني وذلني


نورة:ياحنين مافيه أحد انهان وانذل مثلي بداية زواجي أنا خذت حمد وعمري سبع طعش وهوعشرين كان شاب طايش عذبني تعذيب وذلني ذل محد ذاقه>نوره ودموعها تصب من ذكرى ذيك الأيام<


كان يهيني قدام أمه وأخوانه وخواته ومايتجرأ يسويها عند أبوه


كان يقومني الصباح قبل لايروح للجامعة تخيلي أحد يرجفك وأنتي نايمة برجله عشان تمسحين جزمته،>وتشاهق بالبكي<


وإذا شرب مويه كب باقي الموية بوجهي


ومصروفي مايعطيني إياه بيدي كان يرميه عند رجله عشان آخذه،


ولما يشوفني اتزين عند المراية يسحبني من شعري ويضرب براسي فيها


لمن نجي ناكل ياكل هو بعدها آكل أنا


ولما حملت بولدي قبل تركي وأنا ماصار لنا ست شهور من زواجنا طرت من الفرحة قلت يمكن يتغير


صحيح فرح بالخبر وبشر الكل بس ماوقف عن إهانتي ومره دخل علي وأنا جالسة بالحوش ومعطيته ظهري وماحسيت به لمن دخل رجفني من ظهري بجزمته لين طحت على وجهي وماقدرت أقوم من الألم شدني بشعري ووقفني وسحبني وراه وأنا بنص الدرج أغمي علي وما صحيت إلا وأنا بالمستشفى عرفت من خالتي إني جاني نزيف وسقطت انصدمت وسكت ماتكلمت طلعت لبيتنا وجلست أسبوعين وكل مايجي يزورنا أرفض أطلع له وأهلي مادروا بالسالفة يحسبوني متأثرة على الجنين اللي طاح.


صحيح كنت متأثرة بس بعدين فكرت إنها خيرة عشان مايكون بينا عيال وأرجع لأهلي مثل ما كنت وأكمل دراستي اللي حرمني منها<تنهدت<


وبعد أسبوعين جاني أبوي قالي أطلع لحمد عشان نروح بيتنا


حمد:يالله البسي عباتك وجيبي شنطتك والحقيني بالسيارة


نوره:هه واثق بعد اللي صار برجع لك


حمد:خير ياطير وش صار يعني الولد بداله ولد أمشي بس بلا دلع.


نوره:جلست على الكنب وحطيت رجل على رجل


وقلت:هذا مكاني ورجعه لبيتك ماني راجعة وطلقني،عصب علي وقام يهذي بسب وشتايم ويتوعد بياخذني غصب عني وبيتروج علي وطلع وصفق بالباب بقوووة.


جلست بعد الأسبوعين أسبوعين وأنا تجيني الوسايط بينا مرة أبوه’’ ومرة أمه ’’ وأحيان عمتي بس مارضيت وإذا جانا أو دق على بيتنا ما أطلع ولا أرد عليه


وبعدها باسبوع كان عند أهله عزيمة كبيرة لواحد من التجار وأهلي كلهم راحو إلا أنا أهلي ما كانو يدرون عن حياتي شي وتركي كان توه ماخذ العنود بعدنا بكم شهر وكان مدلعها حيل هذا اللي خلا مرة عمي تحرص على استمرار علاقتنا وما تبي حمد يطلقني لأنها خايفة على العنود طبعا جلست بالبيت لحالي أنا وجدتي المريضة وشغالتها


ولما صارت الساعة عشر حسيت بصوت حاجة تطيح بعدها طق قوي على الباب الداخلي للفلة طاح قلبي ماكان فيه جوالات وبيت عمي سماعته تعطي مشغول والشغالة خايفة وتبكي وجدتي ماتدري وين الله حاطها


قربت من الباب ومعي سكين وقلت بخوف:مين


حمد:افتحي أنا حمد


نوره:رميت السكين من يدي وسحبت نفس وقلت ماني فاتحة


حمد بعصبيه:افتحي لا اكسر الباب


نوره:فتحت لأني تذكرت أن أبوه عنده عشا مهم وماهوب جاي للديرة إلا كان أهلي فيهم شي فتحت الباب وانصدددمت


كان مبهذل فاتح جيب ثوبه وما لبس شماغ وطلع له دقن وعوارض ارتعت من شكله وصرخت أهلي فيهم شي؟جاهم حادث؟ماتو؟


وقبل لا أكمل تحقيق رمى نفسه علي وضمني وبكى مثل الطفل وقال:أنا اللي فيني،أبيك،


لاتخليني،نوارتي لاتخليني..


وكنت أول مره اسمعه يدلعني حتى اسمي ماكان يناديني به كان يقول يازفتة يالوح وكانه راضي ياهيه يابنت،


المهم عرفت من سمعت كلامه إنه منتهي ومستوي على الآخر بعدت عنه وجلست جا وجلس جنبي ودموعه تلمع بعيونه


حمد:نورة ارجعي معي خلاص مقدر أجلس بمكان وأنتي مو فيه تعالي معي


نوره:حمد أنا شفت منك بالست الشهور اللي ما شفته بهاالسبع طعش سنة اللي عشتها وأنا طول عمري ماحد هاني وماعندي استعداد أرجع للذل مرة ثانية


حمد باس يديني وقال:وبرب البيت ماحد يهينك ويدن تنمد عليك ياجعلها للكسر أنا أهملت كل شي بعدك جامعتي وأكلي وأهلي وشكلي ارجعي وإن شاء الله ما تشوفين مني إلا ما يسرك ونجيب تركي وإخوانه


ومن هاك اليوم لليوم وأنا وياه سمن على عسل


واللحين يموت بتراب رجليني


الرجال إذا أخطا الدرب يبي له قرصة أذن عشان يتعدل بس ماتهدمين بيتك بيدك


حنين:ياقلبي كل ذا بقلبك يالنوري وأحنا ماندري


بس وافي بدري عليه خليه شوي يتأدب بعدها برجع له


نوره:يابنت حرام عليك كل ذا وما تأدب صارله سنة عنك ومافي أحد أصبر منه ولولا حبك كان تزوج


حنين:إي واضح ها الحب


فزينا على صوت أمي وهي تقول اطلعو سيارات العيال برا

وافي:حرصت نورة على العيال وقلت لها تاخذهم معها هي والمربية اللي طلعت ومعها توتو اشرت لها تركب مع حمد ووقفت على سيارتي انتظرها


قربت مني العنود تضحك وتغمزلي قالت أخاويك؟


قلت:أنقلعي عندك رجل أنا مسؤل عن أهلي بس وعدلت وقفتي لما شفتها شايلة جوجو


قربت منها وخذته بيد وباليد الثانية سحبتها لسيارتي بعد ما مديت جوجو لحمد أخوي


ركبتها وسكرت بابها بالقفل


حنين:طيب استنى آخذ العيال والمربية ضيقو على أخوك وعياله

وافي:بابتسامة وأنا أشبك يدي بيدها اللي مقدر أقاوم سحرها..عيالك بتشوفينهم عقب أسبوعين إن شاء الله


حنين:وافي وين ماخذني رجعني للبيت


وافي:بصراحة جواد اليوم هيضني أكون عريس عشان كذا بننام اليوم بالفندق وبعد يومين بنسافر أسبوعين عسل مع إني اتمنى إنها شهر


حنين:من سمح لك تخطط كل شي من راسك ماكن لي رأي؟


وافي:ماقصرت فيك سنة وأنا محروم وصابر بس لحد هنا وبس صبري نفذ


وقطع كلامنا وصولنا للفندق

حنين:لما دخلت فعلا حسيت كأني عروس الشموع والتورتة فيها صور عيالنا والعصاير وبجنبها هدية مغلفة


دخلني ونزل


دخلت الغرفة وعلقت عبايتي وعدلت الميك أب وسبحت بالعطر


طالعت نفسي بالمراية وابتسمت باعجاب لنفسي كأني فعلا عروسة فستاني سكري ممسوك بخيوط كرستال فضية وقصة تحت الصدرويبدا يتوسع شوي كل مانزل وطويل بذيل من ورا وتحت الصدر شك فضي ونفسه من ورا الفستان جدا ناعم ومخليني أميرة ومحليه طولي وجسمي وبياض بشرتي وزدت على شفايفي من روجي المشمشي وعدلت ربطة شعري السكريه ونفضت شعري الكيرلي


وابتعدت عن المراية لما سمعت صوت الباب

وافي:كنت بنادي عليها بس لماسمعت صوت طق كعبها زادت معه دقات قلبي وسحبت نفس وتوني بدخل طلعت بوجهي ابتسمت لي بخجل ونزلت راسها


شرقت بريقي :كح كح كح


حنين:أشفيك


وافي:غنيت لها وأنا أضمها:


ليلة لو باقي ليلة**بعمري أبيها الليلة


وأسهر في ليل عيونك**في ليلة عمر


في ليلة عمر

حنين:ضميته أكثر ودفنت وجهي بصدره أحبه ياناس أحبه وأموت فيه

وافي:ضغطت عليها وأنا أقولها والله لأطلع دلعك علي وحرتي منك الليلة بس تعشي عشان يجي فيك طاقة وماعاد تتدلعين علي


حنين بدلع:ومن قال برجع معك بكرة برجع لأهلي


وافي:إيه هين والله ماعاد تمسين ببيت أهلك سنة كاملة عقابا لك


وكانت ليلة عمر فعلااااا

&‏&انتهى البارت &&


أتمنى لكم قراءه ممتعه


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #20  
قديم 24-05-2013, 05:28 PM
الصورة الرمزية اميرة
:: رومانس مون متفوق ::
______________
View اميرة's Photo Album  اميرة غير متواجد حالياً
 
صغيرات على الحياة / الكاتبة : أم وسن ، كاملة




‏)‏)البارت الخامس عشر((


[COLOR="PaleGreen"]>ضيف جديد بها البارت كنا مطنشينه<[/COLOR]
جوااااهر:بعد ماطلعت من زواج وسن أختي دق علي عناد زوجي وهو اسم على مسمى فعلاااا لكل من اسمه نصيب


عناد:جواهر أنا انتظرك برا طيارتنا لجدة باقي لها ساعة لا تتأخرين أنتي عارفة الرياض وزحمتها وقفل قبل لايسمع ردها

جواهر:رميت جوالي وانفجرت بالبكا مع أن لي سنتين متزوجة بس مو قادرة أتأقلم مع الغربة صح كلنا بالسعودية بس حتى ولو أهلي بعيدين عني وما أشوفهم إلا بالمناسبات حتى مايخليني أنام عندهم من تنتهي المناسبة يرجعني معه


أهو مو حبن فيني بس نذالة ،عناد،حب سيطرة


أبوه من أكبر تجار جدة وعنده مستشفى خاص له عدة فروع وماسك إدارتهم عناد بما إنه دكتور تخصصه طب أطفال وهو بعيد كل البعد عن الحنان


عناد:أوف بدينا الموال ترا إن ماسكتي عن ها البكي ماعاد أنتي بشايفة أهلك.


جواهر تحاول تسكت:طيب أنت شبيضرك إذا تركتني أجلس عندهم يوم أوأثنين أنا من تزوجت مانمت بسريري ببيت أهلي لو ليلة حتى با الإجازات


عناد: لاتناقشين الموضوع هذا منتهين منه.


جواهر: من قال انتهينا ياأخي حس فيني مثل ما أنت تبي تصبح بوجه أهلك كل يوم خلني أشوف أهلي لو أسبوع بالسنة.


عناد:شوفي جواهر في أشياء أنا مقررها بيني وبين نفسي وبالنسبة لي تعتبر مسلمات ماأرضى أحد يجادلني فيها وهذا أنا ماقصرت كل مناسبة لأهلك وأنتي حاضرتها أترك شغلي عشانك


رضيتي وإلا طقي راسك بالجدار خلاص انتهى مابي أي كلمة زيادة بها الموضوع


جواهر بينها وبين نفسها:آه ياقهري فوق هذا كله بنت خالته المطلقة اللي حاسدتني عليه تحسب الدنيا فلوس وبس ماتدري أن أهم شي راحة البال والأخلاق الحسنة وبدون شعور نطقت وأنا ماحسيت بنفسي>أول مايوضع في ميزان المرء حسن خلقه<


عناد:خير!هالكلام موجه لمن؟


جواهر انتبهت لنفسها:لااا جملة طرت ببالي وقلتها كذا بدون مناسبة


عناد:أحسب بعد تقصدين فيها أحد!

)أم تركي(
ولأول مره يشوفونها عيالها ورجلها بها الشكل معصبة:وها العناد مايترك عناده ليش مايخلي جواهر عندنا من تزوجت وشوفتنا لها بعد على الأصابع وخنقتها العبرة ماتهنيت ببناتي وقطعت باقي كلامها لمن بكت


قرب أبوتركي وسحبها معه لغرفتهم وسكر الباب


أبو تركي وهو ضامها لصدره:أبكي أم تراك ابكي وطلعي كل اللي بخاطرك أنا لك والشر ماينالك وش مضيق صدرك قولي يابعد هلي.


كانت هذي عادة أبوتركي لا شاف زوجته متضايقة يخليها تكلم وهو ساكت مجرد مستمع


أم تركي:يا أبو تركي أنت شايف حال بناتي كل وحده حالها أردى من الثانية ناسي نورة وش جاها من حمد؟


وإلا جواهر وهالعناد اللي حارمها منا وماندري وش هي عليه من حال معه؟


وإلا وداد ماطاحت إلا بهاالمصخن مدري وش فيه؟


وإلاحنين وعيالها ورجلها مشتتن الله شملهم وهي مثل البيت الواقف؟


وانفجرت تبكي:وإلا وسن يابعد قلبي بزر ومجوزينها بزر وبدار غربة وكفار؟


أبو تركي:خلاص طلعتي اللي بخاطرك؟


وبابتسامة وإلا باقي شي؟


هو يعرف لمرته وإنها ماتنفجر كذا إلا إذا كانت أعصابها خلاص منهارة وكل شي عندها واصل حده.


أولا:نورة الحين وضعها فوق السحاب.وبضحكة :بنتك شكلها ساحرته سحر أسود ماله فكة.


ثانيا:وداد أنا مسكت عساف وسألته عن مرضه وبشرني إنه ورم حميد وتعبه كله اللي فات نفسي أكثر مماهوجسدي لانه يحسبه خبيث وله موعد بيشيله وحتى لاقدر الله لو كان خبيث الرجال ماله إلا الله ثم أم عياله تقوم به وتعينه على مصيبته صح وإلا لا؟


أم تركي هزت راسها بخجل بعد ماهدت أعصابها.


ثالثا:حنو كان مادريتي الحين هي مع رجلها بفندق وبعدها بيسافرون أسبوعين ثم بيرجعون لبيتهم.


‏رفعت أم تركي راسها باستغراب بعده ابتسامة راحة لأنها كانت تحسب حنين رايحة تسهر عند عمتها.


رابعا:أنا لوماشفت جواد رجال ينشد به الظهر كان ماعطيته قطعة قلبي تحسبينها رخيصة عندي؟


وصغر سنه ماله دخل بمرجلته ياما رجال بالأربعين والخمسين عمايل المراهقين أرحم من عمايلهم بس جواد أنا أضمنه بوجهي هو طموح جاد واثق شخصيته قوية يحصل اللي يبي ومحافظ على صلاته وإلي كذا ينشرى والحمد لله أنه من نصيب وسون.


وخامسا:وهذا المهم بالنسبه لجوهرتي أنا بمشي بعد بكرة لجدة وشوف عناد وش سالفته بس بجلس مع جواهر قبل عشان ماأدخل على الرجال بالغلط.


وكل شي بهاالدنيا له حل بس أم تراك لاضاقت علينا ضاقت بنا الدنيا.



[SIZE="6"]أم تركي:دفنت نفسها بالصدر الحنون ومن قلب دعت[/SIZE]:يارررب خليك لي واجمعنا دنيا وآخره على الطاعة والمحبة


أبوتركي:آآآمين ها ننزل للعيال أكيد ضاقو لما شافوك معصبة


أم تركي بابتسامة واللي يشوفها الحين مايقول هذي أم تركي اللي قبل شوي وقبل لاتنزل دغدغها أبو تركي من خصرها عشان تضحك لأنه عارف هالمنطقة حساسة عندها من يلمسها أحد معها تنفجر تضحك


أم تركي:ههههههه بس تكفى ههههههه


ودخلو العيال على ضحك أمهم بعد ما استأذنو


عزيز:ياهوووه أوعدنا يارب


وليد:لو دارين أن المارد بيوسع صدرك كان جبناه لك من زمان بدل حشرتك علينا


محمد:لاااا حنا عزابية نغار


أم تركي دوروها ماتلقونها كنها بحياها بنت أم أربع طعش سنة وهي منزلة راسها


أبوتركي بضحك: بس أنت وياه صدق ماتعطون وجه


وقرب وحط يده على كتوف مرته وببلغكم


أنا وأمكم بنسافر سفرة خاصة فينا بعد يومين أو ثلاثة فحبيت أبلغلكم عشان تنسون شي اسمه جوال أمكم لاتدقون عليها نهائي خل تريح منكم شوي طول عمرها وأنتم بوجهها


صفر تركي اللي دخل على كلام أبوه:صادق الوالد خل ياخذ ليلى طاهر>يقصدأمه عيالهااللي مسمينها على الممثله المصريه< ويروحون للإهرامات


العيال:هههههههه

وسن:آه شكله حاط لي مخدر بالعصير >متأثرة بالمسلسلات <شربته من هنا وعيووني أحولت من هنا أبي النوم ..ياربي موقادره أفتح عيوني لان صار لي يومين مواصلة عشان أودع خواتي وبالنهار أجلس مع أمي وأبوي استأذنت


عشان أبدل ملابسي


فتحت شنطتي كانت نوره مرتبتها لي بحضوري وقالت لي شلبس كل ليلة بالنوم ومرقمة قمصاني من جوا لحد أسبوعين والبناطيل والشورتات كل واحد مسفط بداخله التيشيرت حقه وملابس الخروج وبعلب اكسسوارتي وسلاسل ذهب بسيطة


بدلت ولبست قميص رقم واحد سكري وبين الصدر وردة مشكوكة شيفون فوقه قطعة دانتيل ما لبستها تمددت بوسط السرير وسميت وطفيت الأباجورات واللمبات وخمدت نوم العوافي.


جواد:أوف ماصار ذا كله لبس صار لها حول ساعة من قامت من العشا


وابتسمت يمكن منحرجة تطلع بلبس النوم وبخبث:خل ترتاح أنا أجيها


دخلت وكانت صدمة عمري نايمة بوسط السرير وضامة المخده وفاتحة فمها وسعابيلها تقطر على المخدة من كثر استغراقها بالنوم


آه ياقهري هذا وأنا متحلف فيها بأدبها من أول ليلة ..نامي نامت عليكي حيطة


وثبرت نفسي جنبها وآخر شي أذكره إني بأسألها وش عطرها؟وأقردها من ليلة خمدت؟


حنين:حسيت بنفس عند أذني أزعجني وحكيت أذني بس ماراح فتحت وأنا معصبة أحسب المربية مخلية أحد من عيالي عندي فتحت عيوني وما امداني بتكلم إلا وجتني بوسة من بين عيوني.


وافي:ياالله حنو الساعة عشر افطري معي مابي أفوت ولا وجبة إلا وأنتي معي.

حنين ابتسمت وأنا أقول بيني وبين نفسي بالمصري:ناس تخاف ماتختشيش ،رجالة


ماتجيش إلا بالعين الحمرا إن مامشيتك على


العجين ماتلخبطوش مكونش حنونى.


وافي:دوم ها البسمة إن شاء الله.

حنين:ماقدرت أمسك نفسي من الضحك هههههه لو يدري باللي بخاطري وش بيسوي بي هالمرة والله إن يشوتني برا الكرة الأرضية.


حنين:سألت عن العيال؟


وافي بقهر:ياسلام العيال ماغبتي عنهم كم ساعة وتسألين عنهم والعبدلله ملطوع سنة محد تكرم وسأل عليه!


حنين:لاتقارن نفسك بعيالي.


وافي:على العموم جوالك مع نورة أختك ومابي تكلمين أحد أنا باجيب لك أخبار الكل


حنين:لا والله


وافي:إلا والله

وسن:آه قمت بألم كتفي آه آه ياكتفي وش طايح علي لفيت راسي أشوف وش فيني وجع وووجع الأخ يحسبني مخدة سحبت نفسي بقوة عشان يطيح راسه وهههههههاااااي أبررررك
جواد:شفيني الظاهر حلمت إني طايح من السرير


صحيت شفتها تضحك عرفت أن الحيوااانة مسوية فيني شي رفستها برجلي بدون لا أتكلم


وسن:آآآه ياخبل

جواد:بما إنا أول عرسان مؤدبين وشاطرين نايمين الساعة ثنتين غصب من ورا الخشم صحينا الساعة عشر شبعانين نوم ومصحصحين طلبت فطور لين الموناليزا تلبس
وسن:لبست فستان أحمر قاني وحطيت وردة حمرا على جنب وصندل أحمر يربط لنص الساق وروج أحمر وتعطرت وألقيت نظرة أخيرة علي:


بسم الله علي ..أعوذ علي بكلمات الله التامات من شر ماخلق.


ياأرض أحفظي ماعليك.


قمر أربع طعش


ياختي مابعد شفت أحلى ولا أملح ولا أزين مني.


جعل مايشوفني حاسد.


وكشرت لما سمعت صوت جوادوه يناديني واااع وش هالصوت جالس ينادي كنه بالبر ويا ها البحة كن أحد زانطه ههههههه


جواد:شرقت بالعصير كح كح كح


وسن:كحة وقلة صحة


جواد:تعالي أفطري .. وبطلب لك سطل عسل تاكلينه يمكن يحلي لسانك شوي


وسن:أها أها أها أضحكتني أضحك الله سنك.


جواد:ترا بنروح نتغدى عند أبوي عازمنا أنا ووافي الظاهر إن حنين رجعت له والعصر بنروح نعتمر قبل مانسافر.


وسن:يا الخاينة ماقالت لي

جواد:بعد ماأفطرنا جيت وجلست جنبها وحطيت يدي على كتفها وابتسمت بخبث


وسن:هي الأخ مضيع بعد عني


جواد:أشدعوه ترا يقالي زوجك ولصقت بها أكثر.


وسن ووجهها ألوان:أنقلع بس حررر وخر عني.

جواد:كنت خايف من ردة فعلها إذا قربت منها هذي محد يضمن وش ممكن تسوي عشان كذا خذت الإحتياطات اللازمة بعدت الريموت لاتصكني فيه وطالعت جزمتها صعب تفسخها


وبعدت طفاية السجاير .. وابتسمت والله ماخلي هالأحمر يمر مرور الكرام


واللي ماتوقعته إني كل ماقربت منها زادت ألوان وجهها يعني بقدر أسيطر على الوضع.


مسكت يدها ووقفتها معي ولما جيت أضمها دفتني بكل قوتها ولأن حركتها جت مفاجئة لي اختل توازني وفكيتها بسرعة وتكيت على الكنب قبل لا أطيح

وسن:بسرعة دخلت الغرفه وقفلتها


ههههههههههههه


غبي غبي غبي


سمعت طقه على الباب بعصبية وسفهته،خل ياكل بنفسه ههههههههااااي


ومن ورا الباب قلت له واحد صفر فاز الهلال على النصر


جواد:هين والله إن تشوفين شي ماعمرك شفتيه.

وسن:خذت شاور ولبست وتشيكت على الآخر وسكرت شنطتي لأنا بنمشي من بيت عمي لمكة سيده وشفت الساعة وحدة الظهر فتحت باب الغرفة عشان جوادوه يلبس.
>بيت أبو حمد<
وافي:أخذت حنين ومريت عيالي اللي خذهم وليد لبيت عمي ودخلت على أهلي الساعة أثناعشر الظهر عشان أشوفهم قبل يجون الناس


شلت جسار وحنين شالت تركي والمربية ورانا


وأول ماشافتنا أمي فكتها مناحة


وأبوي فز يرحب بحنين كنها هي العروسة


أم حمد وهي تبكي:والله أن دخلتك علينا بمرتك وعيالك تسوا الدنيا ومافيها الله لايفرقكم.

وافي:جلست جنب أمي وانا أبوس راسها ويدها


آآآمين


والتفت لحنين وناديتها تجلس جنبي.


ولما شفت الكل مشغول بعيالي استغليت الفرصة وهمست بأذنها:


ليلة لو باقي ليلة**بعمري أبيها الليلة


ضربتني بيدي ونزلت راسها وأحمرت خدودها وضحكت:ههههههه


عنود:وش قايل للبنت وجهها طماطة


وافي:هههههه وأنا أطالع بوجه حنين أسأليها.


حنين: بخجل مالك دخل

جواد:دخلت أخذ الشاي للرجال بعد الغدا لقيت وسن بالمطبخ مع سلطانة أختي وقلت لسلطانة تجيب العود من غرفة أبوي.


سلطانه:بدينا بالزحلقة


جواد:هذا أنتي شاطرة ماشاء الله فهمتيها ياالله ورينا عرض كتافك


قربت منها بقهر ومسكت ذراعها وأنا أضغط عليه:أنتي ماتستحين تمشين بالبيت كن مابه رجال؟


لوحمد وإلاعساف وإلا وافي اللي دخلو وشافوك وأنتي كاشفة؟صدق وجهك مغسول بمرق.


انثبري بمجلس الحريم وبكسر رجلك لو تعديتيه بدون غطا.


وسن:هي هي لاتسوي لي فيها رجالي وبتحكم فيني يابابا لا طلعلك شنب تعال هاوش>شنبه خفيف<


جواد:قسم بالله ياوسن أن ماسمعتي كلامي لأوريك شغل الله.


وسن:آآآي طيب فكني بذلف.


جواد:يالله سلمي على أهلك بنمشي بعد نص ساعة.


جواهر:طيب ليش ماخليتني أروح لعزيمة عماني؟


عناد:أول شي مهوب من قرب المسافة عشان تنطين لهم كل شوي على عزيمة عادية


بعدين هذا عقاب لك عشان المناحة اللي سويتيها يوم زواج أختك.


واللحين وش صار على سالفة الحمل؟


أنا بحجز لك موعد عند دكتورة هنا عندنا عراقية شاطرة ومراجعينها بالهبل


جواهر بعناد:ماني رايحة وجودي تكفيني.


عناد:بس أنا ماتكفيني أبي لها أخوان وبتروحين ورجلك فوق رقبتك.


جواهر:إذا تبي لها أخوان جب من غيري أنا ما عندي استعداد أجيب غير جود أحد منك،


وباستهزاء خذ بنت خالتك المطلقة اسم إنها بتموت عليك وحاسدتني عليك.


عناد: لا بغيت أجيب عيال من غيرك ماشاورتك وبجيب منك عشرة كانك زعلانة،

>بعدالعصر بعد ماراحو الناس<وداد:الحمد لله تطمنت على عساف وأخذت ريمي وحطيتها بحضن أبوها اللي جالس مع خالتي أم حمد.


عساف:يمه قد شفتي أحلى من ها القمر.


وافي:إيه ها القمرين اللي بحضني


حمد وبحضنه بنته سوسو :إلا ها العسل


جواد:لا إن شاء الله عيالي بيصكون عليهم كلهم.

وسن تكلم نفسها:ههه ياثقل طينك سبحان ربن خلقك.


حمد:أنت توك على البزارين أثقل لين تخرج.


جواد:لاياشيخ وأنت اللي جايبن تركي وأنت مستوى ثالث جامعة.


حمد طاح وجهه.


حمد:لايكثر بس أجل البزارين لين آخر سنة على الأقل.


>حمد كان قصده لين تكبر وسن لأنها بزر وما يعتمد عليها بس ماحب يفشلها<.


جواد:وأنت وش حارك..ياالله وسن مشينا.


وافي:وأحنا بعد نستأذن طيارتنا العشا.

>في سيارة جواد ووسن<
وسن:أوف طفش ماأحب أجلس بالسيارة عاقلة كذا لازم أسوي شي يقطع علي الطريق


بس الظاهر مالي إلا الحب أطلع حرتي فيه


وخذت بيدي وصرت أرمي حبة بفمي وأتف قشرها بعيد.


جواد:هي لا تتفلين قشرك وصختي سيارتي.


وسن:ياغبي أجل وشلون استمتع بتقشير الحب.


جواد:ياسلام يعني ماتستمتعين لين توصخين سيارتي؟


وخبطها على راسها بعدين عيب تقولين هاالألفاظ أنا زوجك مو صديقتك.


وسن:آآي طيب لاتطق نفهم بدون لاتمد يدك


جواد:أشك في ذلك ...المهم تغطي وصلنا نقطة تفتيش.


وسن:لازم أتغطى


اجواد:لا عادي مو لازم خليه يتمقل فيك وإن بغا صورة مافيه مشكلة


وسحب غطاها على وجهها وحط يده فوق الغطا من القهر عشان يكتم نفسها


وسن:هي كتمتني ترا والله لأقول للشرطي إنك خاطفني

جواد:تسويها هالدبشة أحسن لي أنطم عنها لاتسوي لي فضيحة


وافي:قلبوو أنا حجزت لنا على تايلند ترانزيت حلو؟


حنين بجديه:طيب بعد مانرجع أنت عارف حلفي.


وافي:من عنوني أنا غيرت البيت أصلا تشاءمت منه ماشفت فيه شي حلو؟


حنين:ما يجوز ها التشاؤم


وافي:طيب طيب،بس خل برتاح شوي قبل السفر وغمز لها.


حنين بدلع:وااااااااافي


وافي:عنووون وافي وقلب وافي وبعد طوايف وافي


حنين:ههههه أحس ماني مصدقة أخاف إني أحلم.


وافي وهو يسحبها معه:تعاااالي أأكد لك إنه مو حلم.
&أنتهى&

 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة








الساعة الآن 04:48 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net