صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #9  
قديم 05-04-2016, 01:33 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قبــــــــح وجمـــــــال





وكل كيانى يرتجف


لقد كانت مواجهتى مع الجمال مرهقة


مرهقة جدا


فكيف يحتمل من يحمل كل هذا القدر منه نفسه


لا أدرى


حقا لا أدرى


(7)


مرت عدة أيام زارنا فيها الأمير عدة مرات
وكل مرة يجلب الربيع إلى مكتبنا البائس
وعرفت ما جاء به إلى هنا
كان الأمير حزينا
فقد نشبت الخلافات بينه وبين أميرته
وبدا أن الفراق واقع لا محالة
ولابد من بعض التسوية لممتلكاتهما المشتركة
والتى يعمل عليها الأستاذ كامل الآن
كان الأمير حزينا
ولحزنه تبكى السماء
وتموت الزهور
وتعوى الرياح
ويلملم الربيع ثوبه من فوق وجه الأرض
كان الأمير حزينا
لكنه نبيلا
كان يخفى حزنه فى كبرياء
ترى من تلك الأميرة الحمقاء
التى تتخلى عن أمير مثله
يقولون أنها حقا حسناء
يقولون عينيها بلون السماء
وشعرها خصلات حرير شقراء
يقولون جمالها نادر بين النساء
تبا لها من حمقاء
كيف لم تقدر النعمة التى وهبها الله لها
تمنيت أن أراها
من ملكت قلب الأمير
ومن ثم طعنته بقسوة
وقد كان
لقد جاءت فى أحد الأيام ورأيتها
كانت كالعاصفة
تتحرك بعصبية
تتحدث بغرور
تنظر باحتقار
وكأننا لا نستحق هذا الشرف
ورغم ذلك حبس كل الأوغاد فى المكتب أنفاسهم انبهارا
حقا كانت تمثال جميل يحوى روحا بشعة



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #10  
قديم 05-04-2016, 01:33 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قبــــــــح وجمـــــــال



كيف خدعت الأمير الجميل
كيف؟
جاء الأمير فى نفس اليوم
حزينا .. نبيلا
طال اجتماعهما عند الأستاذ كامل
وقد حشدنا جميعا آذاننا علنا نتعرف ما يحدث بالداخل
رأيت بعين الخيال
أميرى الجميل وهو يزود عن مملكة النور والجمال
بينما سيدة العواصف تسلط عليها الرياح والرعد والبرق
وتحاول انتزاعها من الأمير
لقد كانت الحرب
كنت أشجع الأمير وتمنيت أن أكون جواره لندافع عن الجمال معا
ونقهر الشر الذى يرتدى قناع الجمال الزائف
كانت الحرب فى أوجها حين أفقت على صوت حاد ينبعث من المكتب
انتفضت من مكانى ولا إراديا اتجهت نحو المكتب لأطمئن على الأمير
حين انفتح الباب عن العاصفة البشرية
كانت تتكلم بانفعال شديد وتتوعد الأمير بخراب مملكته
كادت تصطدم بى ووقفت فجأة تنظر لى بعينين يتطاير الشرر منهما حتى كادت تحرقنى قبل أن تدفعنى بقوة وهى تندفع إلى الخارج فى جنون
تحسست كتفى الذى تألم كثيرا
تلك المرأة لها قوة الثيران
وشراستها
- هل أنتِ بخير؟
عاد البلبل يغرد أغنيته الحزينة
وتعزف القيثارة فوق قطعة سحاب بعدما هدأت العاصفة
نظرت فوجدت الأمير
بنظرة نبيلة هادئة وقف يرمقنى والقيثارة تعزف
- أعتذر لكِ يا آنسة
(أتعتذر لى يا أمير .. من أكون أنا)
- هل أنتِ بخير؟
هززت رأسى فى صمت
كاد يتابع طريقه للخارج قبل أن يتوقف ويسألنى بتهذيب
- هل لى أن أطلب كوب من الماء من فضلكِ؟
لابد أننى وقفت كالبلهاء ثانية قبل أن أندفع كالسهم لأجلب له الماء
جرع بعضه فى تهذيب ورقة لم أرها من قبل كأنما يخشى أن يهشم الكوب
أرسلت نظرة حسد للكوب المحظوظ الذى لم يعتد تلك المعاملة الرقيقة قط
جذب المقعد الذى أمامى وجلس بهدوء
كادت الدموع تفر من عينى حزنا عليه ثم سألته
- هل أنت بخير يا أمير بك؟
رفع عينيه النبيلتين لى وقال
- من أمير؟
- أنت يا سيدى
ابتسم لترسل الشمس شعاعها على وجهى
- اسمى نبيل
(حقا لو لم تكن نبيل فمن يكون إذن)
- أنا هيام
نظر بدهشة مهذبة فهو لم يطلب التشرف بمعرفة اسمى
غالبت خجلى وقلت
- اسم مضحك أليس كذلك؟
- لم تقولين هذا؟ .. اسمكِ جميل
- نعم اسم جميل لفتاة .......
وأطرقت برأسى إلى الأرض أفكر بسخافة موقفى
هنا تفحصنى باهتمام وجعلتنى نظرته أرتجف انفعالا
ثم ابتسم بهدوء وقال
- اسم جميل لروح جميلة
أسعدنى انه لم يجاملنى كثيرا
- ما الذى ... اقصد كيف تعرف أن .....
- أعرف الروح الجميلة حين أقابلها ربما هو إلهام الفنان
- هل أنت فنان أيضا؟
ابتسم برقة وأضاف


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #11  
قديم 05-04-2016, 01:33 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قبــــــــح وجمـــــــال



كانت عينيه تلمع بالحزن وهى تحلق مع كلماته
لم يخدعنى حدسى هو ذاك الأمير فى مملكته النورانية
- معك حق يا أمير بك
انسابت ضحكة هادئة منه وهو يقول
- ما زلتِ مصرة على أننى أمير
- نعم
نظر لى فى صمت قبل أن يقول وعينيه تسافر بعيدا
- نعم أمير توشك مملكته على الانهيار
أطلق تنهيدة صغيرة قبل أن يقوم من مكانه ويقول بابتسامة
- شكرا لكِ يا آنسة هيام لقد أراحنى التحدث إليكِ .. بعد إذنكِ
ورحل الأمير .. ورحل الربيع .. ورحل النوم من عينى
وامتدت ليالى السهاد طويلا
ولحظات الغفوة هى بعض أحلام مستحيلة
أى جحيم هذا
أى جحيم

(8)

الأمور تزداد تعقيدا وبدا أن الأستاذ كامل قد فشل فى الوصول لحلول وسطى ترضى الأميرة المغرورة
كثرت الاجتماعات
وكثرت المعارك والتهديدات من قبل تلك العاصفة
ولم يكن الأمير فى أفضل حالاته
وكل مرة يخرج من مكتب الأستاذ أشد حزنا
ويغوص قلبى معه ألما
يا لها من بغيضة
كيف تجرؤ على فعل هذا بالأمير؟!
كان فى كل مرة يتبادل معى بعض الكلمات
بعد أن يجرع كوب الماء الذى استقبله به بعد كل معركة معها
وفى آخر زيارة كان يتحدث معى حين عادت العاصفة .. ربما نسيت شيئا ما فى مكتب الأستاذ قبل أن تغادره
وقفت أمامنا للحظة ثم بدأت تمسحنى بعينيها الناريتين
قبل أن ترتسم ابتسامة خبيثة على شفتيها وهو تقول
- يبدو أن ذوقكِ قد انحدر للحضيض يا عزيزى
هل أفقدتك الصدمة صوابك؟!
وأكملت وهى تقترب منى وتضغط على حروف كلماتها
- ونظرك أيضا
من المؤكد أننى تحولت لحبة طماطم ناضجة من فرط الخجل
وتسمرت مكانى لا أعرف ما ينبغى أن يقال ردا على إهانتها الصريحة
ابتعدت بوجهى عنها ورائحة عطرها القوى تجثم على أنفاسى وتكاد تخنقنى
تمنيت أن تبتلعنى الأرض لأهرب منها
قبل أن يبعدها الأمير عنى برفق يليق بتهذيبه وهو يقول
- كفى عن هذا من فضلكِ
ابعدت يده عنها بحدة وهى تصرخ بعصبية
- وتدافع عنها أيضا .. من تكون تلك الحشرة حتى .....
- أنا لا أسمح لكِ
كانت تلك منى قلتها بشجاعة منحنى إياها دفاع الأمير عنى
التفتت إلىّ ببطء غير مصدقة كون الحشرة تتكلم ورمتنى بنظرة تحمل حقد الكون وقالت من بين أسنانها
- ماذا تقولين أيتها الــ .......
قاطعتها بشجاعة أكبر
- قلت لن أسمح لكِ بإهانتى ولا إهانة هذا السيد الفاضل الذى لم يسىء لكِ فى شىء
ساد الصمت على المكان وقد وقف الجميع ينظرون للمشهد المهيب
سيدة العواصف بدت كما لو أن صعقتها كهرباء عالية الفولت
وأنا الأميرة جميلة الروح وقفت عاقدة ذراعى حول صدرى فى كبرياء
بينما يقف الأمير بيننا وقد ارتسمت ابتسامة رضا فى عينيه
كان المشهد يستحق أن يخلده رسام موهوب
كنت على استعداد لتلقين تلك الأفعى درسا لن تنساه وقد شعرت بقوة لم تكن بى يوما
ولكن يبدو أن أصواتنا قد جلبت الأستاذ كامل إلينا وقد قام بفض الشجار وإرسال كلا منا إلى طريقه
ولم أنس بعدها تلك النظرة المتوعدة التى قذفتنى بها العاصفة قبل أن تندفع إلى الخارج وخلفها الأمير وقد انتقلت الابتسامة من عينيه إلى شفتيه مشرقة كالشمس ذاتها وقد حيانى بإيماءة مهذبة قبل أن يخرج بهدوء
وفى تلك المرة ظل الربيع يسود المكان لساعات
وظل شعور بالسعادة يفعم نفسى



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #12  
قديم 05-04-2016, 01:34 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قبــــــــح وجمـــــــال



ما أجمل الحلم حين يتحقق

ما أجمله

(9)


دخلت أمى لحجرتى ولم أشعر بها كنت غارقة فى أحلامى الخاصة وقد ارتسمت ابتسامة على وجهى ، ذلك المشهد الغير مألوف لأمى أبدا



لابد وأنها وقفت مندهشة عدة دقائق قبل أن تنادينى لأصحو من أحلام اليقظة تلك


- هيام


- امممم


- هياااام


- نعم يا أمى


- ماذا بكِ يا ابنتى؟


- لا شىء أنا بخير يا أمى


- حقا


- نعم


- ولم أنتِ شاردة هكذا؟


- كنت أحلم


- ماذا؟!


انتبهت مجددا وابتسمت لها وأنا أجذبها لتجلس بجوارى .. جلست تمسحنى بعينيها الجميلتين .. كم أنتِ جميلة يا أمى .. لم لم تهبنى بعض جمالها لتريحنى مما أنا فيه؟ جرى السؤال على لسانى دون أن أدرى وانتبهت على تنهيدة صغيرة منها وعينيها تسافر بعيدا وتقول


- تشبهين والدكِ كثيرا .. لكم أحببته


- لم يكن والدى جميلا


- لكنه كان نبيلا




 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة








الساعة الآن 12:38 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net