صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #9  
قديم 05-04-2016, 02:01 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
قريتي المظلمة




أمه بعدم تصديق : حقا

طارق وهو يقترب منها : أكيد

ثم غير الموضوع : أمي أنا جائع سأذهب للعشاء
هل تناولتم العشاء ؟

الأم بوجهها المتجهم : لا كنا ننتظرك

طارق : أذن هيا عزيزي ريان تعال لنتعشى

حمل ابنه ودخل المنزل
.................................................. .................................



كانا نورة وأحمد جالسان أمام قبر ياسمين الذي حفراه بنفسيهما ودفناها فيه

نورة جالسة وتبكي بشدة وتدعو الله على طارق أحمد كان واقفا ويراقبها بحزن وقلة حيله

التفت لصوت من خلفهم يناديهم : شيخ أحمد

أحمد التفت ليرى أمامه محمد شقيق علي الصغير : أين أخي ياشيخ أحمد

أحمد اقترب منه بحزن ووضع يده على كتفه : أخوك يامحمد سجنه طارق لأنه خالف أوامره وأعدك أنه سيخرج قريبا

محمد بخوف وصدمة : ماذا تقول ؟


.................................................. .........................
كان الكل مجتمعون حول طاولة العشاء ماعدا أحمد لم يأتي

طارق :هيا لنأكل

أم أحمد : لم يأتي أحمد بعد لننتظر قليلا

طارق يلتفت عليها باستحقار : الى متى ننتظره لقد تأخر كثيرا

سمع صوت الباب يفتح وبعدها دخل أحمد التفت جميع من على الطاولة عليه

كان وجه شاحبا وكئيبا ويبدو عليه أثار التعب رفع رأسه لينظر الى وجوههم التي كانت تنظر إليه
بنظرات استغراب .

طارق التفت عليهم : هيا لنأكل بسم الله

نهضت أم أحمد من مقعدها واتجهت لأحمد أمسكت بيده وبعيني مشفقه عليه : عزيزي مابك ؟ لا تبدو على مايرام ؟

أحمد نظر بعينين يملأها الغضب واقترب من الطاولة التي يأكلون عليها ثم شد سفرة الطعام وأسقطها على الأرض تحطمت الأواني وتساقط الطعام

الجميع كان منصدم من فعل أحمد

أحمد وهو يصرخ : تأكل وكأنك لم تفعل شيء

صرخ ريان ابن طارق باكيا بعد ماشاهده من عمه أحمد

أحمد مرة أخرى وهو يصرخ : أيها الحقير أي قلب تحمل أي قسوة تحملها قتلت الفتاة وحبست علي بدون ذنب ومع ذلك تأكل وكأنك لم تفعل شيء .

كانت أم أحمد تبكي أيضا خائفة على أحمد مما سيفعل به طارق



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #10  
قديم 05-04-2016, 02:01 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
قريتي المظلمة



صرخت أم طارق العجوز في وجه أحمد : أسكت يا حقير كيف تتجرأ أن ترفع صوتك في وجه الشيخ طارق

طارق مازال مذهولا ممافعله أحمد وعينيه تكاد تخرج من مكانها من الدهشة

دخل الحراس المكان بعد سماعهم صوت الصراخ في المنزل كانوا مذهولين ومندهشين كل واحدا منهم معه بندقيته وواقفون وكأن على رؤسهم الطير .

التفت أحمد وعينيه يملأها الغضب ثم ضحك بصوت عالي والتفت لأم طارق : من الان فصاعدا ابنك لم يعد شيخ

ثم أشار بأصبعه على صدره : أنا الشيخ هنا وبابتسامة فهمتي

الجميع كان مذهول من كلام أحمد

وقف طارق بعصيبة وعروق حاجباه ظاهره من شدة الغضب : أحمد ماهذا الهراء الذي تقوله كيف تتجرأ أن تقول ذلك ؟

أحمد بابتسامه : ولماذا لا أتجرأ من أنت حتى لا أتجرأ عليك هل أنت معصوم يا أخي العزيز ؟

أشار طارق بعينيه للحراس كي يمسكوا أحمد

تنبه أحمد لذلك فأخرج المسدس من جيبه وأشار به على طارق وبابتسامه : أحذروا أي حركة سوف أنهي على طارق .

الجميع تجمدوا في أماكنهم

أم أحمد وهي تبكي : أحمد أعد مسدسك إلى جيبك لا تقتله هو أخوك يا أحمد لا تفعل

أحمد وهو يسمع صوت أمه خلفه ومازال يشير على طارق بمسدسه

طارق كان ينظر لأحمد بدهشة لم يكن أحمد الذي يعرفه طارق أبدا نظرات الشر تملأ وجهه

وجهه غاضب جدا لم يكن يتصور أن يرى أحمد بهذه الطريقة

طارق بهدوء : ستقتلني من أجل تلك الفتاة

أحمد بضحكة عاليه : وهل تتصور أن تفكيري قاصر الى هذه الدرجة سأقتلك من أجل نفسي يا طارق

بعدها أطلق أحمد الرصاصات وسط صراخ أمه وأخواته

كان ريان ينظر لوالده وهو يتلقى الرصاصات من عمه
.................................................. .................................

دخلت نوره لمنزلها كان والدها وأمها وشقيقها عبد الرحيم جالسون يتحدثون إلى بعضهم والنار

مشتعلة أمامهم وهم يجلسون بقربها

التفت الجميع لها سألت الأم بدهشة من حال وجه ابنتها : نورة أين كنت لقد أطلت البقاء

عند صديقتك ياسمين

نورة وهي تبكي : ياسمين ماتت !!!!!!!!!

وقف الجميع واقتربوا منها

الأم ضمت ابنتها لصدرها : ماذا تقولين يانورة ؟ هل جرى لعقلك شيء كيف ماتت ؟

نورة وشهقاتها تعلو أكثر : قتلها طارق يا أمي

عبدالرحيم بغضب فتح الباب وأتجه لبيت طارق

عبدالرحيم شاب يعرف بعلمه وشجاعته



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #11  
قديم 05-04-2016, 02:02 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
قريتي المظلمة





كان عبد الرحيم في طريقه الى منزل طارق كان ذاهب اليه بغضب شديدا ممافعله مع ياسمين

توقف ولا حظ جمع كبير عند منزل الشيخ (طارق) كان تجمع كبير لأهل القرية ركض نحوهم

ثم سأل أحد الموجودين بالمكان : ماالذي يحدث هنا لماذا هذا التجمع ؟

أجاب : يقولون الشيخ أحمد رمى بمسدسه الشيخ طارق

تفاجأ عبدالرحيم ثم حاول

تجاوز المتجمهرين حتى يدخل القصر كان على القصر حراسه شديدة ثم فجأة

خرج الفقيه عليهم يظهر عليه اثار الارتباك توقف مستقبلا الناس

الفقيه : اسمعوني ياجماعة من الان فصاعدا الشيخ لم يعد طارق الشيخ أصبح أحمد

تفاجأ الجميع من كلام الفقيه

.................................................. ...............................
كانت أم طارق تبكي عند ابنها طارق ومعها أبناءها هادي ومحمود

كان طارق متمددا على السرير مازال حيا وقلبه ينبض لكن جرحه مازال ينزف وقد منعهم الحراس

الذين انقلبوا كلهم مع أحمد لحظة سقوط طارق من اسعافه

وضعت امه يدها على رأسه : أرجوك بني تماسك لا تموت

كان هادي ومحمود يجلسون و ينظرون لأمهم بحزن بينما كان ابن طارق في حضن عمه يراقب هذا

المنظر بدهشه وعدم وعي لما يراه

دخل عليهم أحمد فجأة

نظرت أم طارق لأحمد بعينين باكية : أحمد أرجوك دعهم يذهبون بابني للطبيب

هذا أخوك لا تقسو عليه

أحمد بابتسامه : لا بأس ياعمتي أنا أصلا نادم على مافعلت

ابتسمت أم طارق فرحا بكلام أحمد

ثم نادى بصوت جهوري الحراس

تقدم كبير الحراس : نعم ياشيخ أحمد

أحمد بثقة : اطلبوا من الحراس أن يأخذوا طارق ويذهبوا به الى الطبيب

الحارس : أمرك مطاع

اقترب الحراس من طارق وحملوه ليذهبوا به إلى الطبيب

تقدمت الأم وابناءها لكي يرافقونه وقف في وجههم أحمد عند الباب

أم طارق : ما الأمر يا أحمد ؟

أحمد بابتسامه يظهر وكأنه مشفق عليهم : لا ياخاله لن تذهبوا لمكان أنا سأرافقه لا داعي لذهابكم




 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #12  
قديم 05-04-2016, 02:02 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
قريتي المظلمة




اقترب أحمد من هادي ووضع يده اليمنى على كتفه وبابتسامه : أخي العزيز هادي من سيهتم بشؤون

القرية ؟ هاه إذا رحلنا عنها كلنا أنت تعرف المستشفى بعيد من هنا

وأنت على حسب علمي لم يسبق لك أن ذهبت للمدينة هي كبيرة وواسعه ياعزيزي قد تضيعون فيها أنا

أعرفها سأذهبه به أنا أنتم ابقوا هنا .
.................................................. .................................

فتح عبد الرحيم باب منزله كان والده وأمه ونورة ينتظرونه بتلهف لسماع ماقاله لطارق

فلقد كان عبدالرحيم مقرب لطارق وعلاقتهم علاقة صداقة منذ كانا صغيران

أم عبد الرحيم : ماذا حدث يابني ؟

عبدالرحيم : لم أتمكن من التحدث لطارق أحمد أطلق عليه النار

نورة وضعت يدها على فمها مصدومة ممافعله أحمد لم تتوقع أن أحمد سيفعل شيء كهذا كان ماحدث

أكبر من الذي توقعتها

اقتربت من عبدالرحيم وهي تبكي وماذا حدث ؟ هل حدث لأحمد شيء ؟ هل مات طارق ؟

عبدالرحيم وهو مغمض لعينيه من التعب : لا أعرف لا أعرف طردونا من المكان

.................................................. .................................
فتح الباب لعلي تفاجأ علي من فتح الباب توقع أن يمضي وقت طويلا في السجن

الحارس : تعال

نهض علي وعلى وجه اثار الأرهاق والضرب الذي تلقاه من حراس طارق

خرج من المكان ثم وجد في وجهه أحمد

علي بدهشة : أحمد ما الأمر هل سامحني طارق ؟

أحمد بابتسامه : وعلى ماذا يسامحك أنت لم تفعل شيء ؟

علي بابتسامه : صحيح أنا لم أفعل شيء

ثم اختفت ابتسامته بعد أن تذكر ياسمين وأصبحت دموعه تنهمر دون أرادته

أحمد عانقه مباشرة ليخفف من حزنه ثم ابتعد عنه

أحمد : اسمع ياعلي سوف تذهب بالسيارة وتدفن طارق

علي بتفاجأ : وهل مات ؟ هل قتلته ؟

أحمد ببرود : كماقلت لك ستذهب وتدفنه في البرية لا أريد لاحد من الناس أن يعرف ماذا قلت لك ؟

علي : ولماذا لاتريد لأحد أن يعرف

أشار أحمد بسكين في وجه علي وصار يكلمه بغضب : علي كف عن أسئلتك تريد أن تعيش بأخوتك في

سلام وتريد أن تكون مرتاحا في حياتك أفعل ما أقوله لك .

علي بقلة حيلة : حسنا كما تشاء



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة








الساعة الآن 01:15 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net