صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #13  
قديم 05-04-2016, 02:02 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
قريتي المظلمة



.................................................. .................................
كانت نورة جالسة عند نهر القرية حزينة لا تريد أن ترى أحدا من الناس حزنها كبير جدا مما حصل في

قريتها التي تحبها كثيرا
سمعت صوت العشب يتحرك خلفها التفت لترى أحمد أمامها

بابتسامه : أحمد

أحمد بادرها بالابتسامه أيضا

اقتربت منه : أحمد ما الذي حدث لطارق والدموع في عينيها هل قتلته ؟

أحمد اختفت ابتسامته بعد سماعه سؤالها : وماذا يهمك ؟

نورة باستغراب : ولماذا لايهمني ؟

أحمد بغضب : هل لأنه زوجك السابق وأنت مازلت تحبينه

نورة بتفاجأ من كلام أحمد : لا بالتأكيد أحمد هل جننت مابك ؟

في مكان آخر كان يقود السيارة وينظر كل دقيقة إلى طارق خلفه في المقعد الخلفي

متمدد بعد أن أصبح

كجثة هامدة كان الليل قد حل فقد غادر علي من القرية منذ العصر

قلبه ينبض بقوة تورط في مشكلة كبيرة صحيح أنه يكره طارق وكان يريد قتله لكنه الآن يجهل مايفعل

تفكيره أنه سيقوم بدفن طارق مهمة كبيره عليه

أوقف السيارة بعد أن ابتعد كثيرا كانت أمامهم صحراء قاحلة والمكان مظلم أبقى مصابيح السيارة حتى

يرى في هذا الظلام نزل من السيارة وبدأ بحفر القبر


.................................................. ...............................
كانت تنظر لأحمد بصدمة كبيرة مماتسمعه منه والدموع في عينيها وهو ينظر لها بكل برود

سألت والدموع في عينيها : لماذا لا تجبيني ؟ ما الذي جرى لك ؟

أحمد ببرود وبابتسامه ساخرة : كنتي تظنين أني غبي يانورة ؟

نورة وهي تراقبه بصدمه وعيونها تحدق به بدهشه

أحمد ببرود يكمل : كنتي تريدين أن تتزوجيني لتبقي قريبة من طارق بعد أن رماك ولم يعد يريدك .

نورة ودموعها تخرج لا أراديا : لا هذا غير صحيح يا أحمد أنا أحبك صدقني

أحمد بابتسامه ثم أشار لها بيديه ليهدئها: سأصدقك لا بأس سأصدقك سأعطيك فرصة

نورة وهي تمسح دموعها عن عينيها : ما الذي حدث لطارق

أحمد ببرود : لقد مات واختفى وأصبحت أنا شيخ القرية الان

نورة صدمت من ذلك

.................................................. .................................
كانوا جالسين في المنزل وكأنهم محبوسين فيه لقد قام أحمد بجعل الحراس يحاصرون القصر




 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #14  
قديم 05-04-2016, 02:03 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
قريتي المظلمة




هادي كان متوتر ويدور في نفس المكان أمام أمه وأخوته

أم طارق : هادي أجلس مكانك يا بني لندعوا الله أن يكون طارق بخير

هادي نظر لأمه : وهل صدقتي أن أحمد سيساعده ؟

أم طارق بتفاجأ : بالتأكيد هو قال ذلك

هادي وهو يصرخ في وجه أمه : الم تري كيف أطلق عليه النار من فعل ذلك لا يمكنه أن يساعد يا أمي

لايمكنه

أم أحمد وهي ترد على هادي : لا ياهادي لا تخف أحمد نادم على فعله وسوف يساعد

اقترب منها بغضب حتى أصبح وجهها قريب من وجه: أنتي بالذات لا أريد سماع صوتك فهمتي

أحمد بصوت عالي خلفه : ولماذا لا تريد سماع صوتها يا أخ هادي يسعدني أن أقول لك أنك ستسمعه

كثيرا ورغما عنك

التفت هادي ليرى أحمد أمامه كان يرفع حاجبه بغرور وينظر إلى هادي باستحقار

اقترب منه ريان الصغير وهو يركض ثم وقف أمامه وأمسك بثوب أحمد : عمي عمي أحمد ماذا حصل

لأبي هل هو بخير ؟

نظر إلى ريان الصغير ثم أنزل نفسه لمستواه ووضع يديه على كتفيه الصغيرين : عزيزي ريان أدعوا

الله أن يرحم والدك فلقد مات

صدم الجميع من كلام أحمد وريان أجهش بالبكاء مباشرة
.................................................. .................................

فتح الباب الخلفي أراد إخراج طارق من السيارة ليدفنه عند لمس طارق لا حظ أن قلبه مازال ينبض

ضغط على يد طارق بقوة لاحظ تحرك وجهه وكأنه يحس بقبضة علي

عرف علي أن طارق مازال حيا تفاجأ كثيرا تذكر كلام أحمد له

"أحمد وهو يكلم علي عند السيارة : أسمع يا علي أدفنه وتعال لي بسرعه سأقلدك منصب كبيرا في

القرية ستعيش أنت وأخوتك في نعيم صدقني ستودع الفقر"

ثم رجع بذاكرته لكلام ياسمين :

"نحن نعمل الخير مع الناس و لا نعمل الخير لأننا نريد شكر منهم أو جزاء لذلك نتبغي فقط ثواب الله

عزوجل "

ابتسم عندما تذكر كلامها أمسك بطارق ثم قام بربط عمامته على جرحه حتى لا ينزف أكثر ثم توجه

به الى المستشفى
.................................................. .................................

هادي باستنكار وبصوت عالي : يا أحمق كيف تقول للطفل هذا الكلام هل جننت ؟

أحمد توجه لهادي بسرعه وأصبح أمامه مباشرة : لا يوجد أحمق غيرك ياهادي لقد تجرأت كثيرا هذا



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #15  
قديم 05-04-2016, 02:03 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
قريتي المظلمة




أم أحمد وهي تصرخ : أحمد توقف إلى ماذا تريد أن تصل ؟

التفت على أمه : لا أريد أن أصل لشيء أريد أن يحترم هذا الغر نفسه

هادي باشمئزاز : أنت من يجب أن يحترم نفسه ياعديم الشرف

ما أن قال كلامه هادي حتى تفاجأ بصفعه من أحمد على خده
.................................................. .................................
الفقيه كان جالسا محتارا لقد مات طارق الذي كان يضع عليه امال كثيرة كان طارق دائما يسمع كلامه

ويأخذ من علمه نظرا لجهل طارق حيث لم يكمل دراسته ويتعلم

لأنه كان مشغول بأمور عائلته منذ كان صغيرا

جلست زوجة الفقيه بجانبه : لا حول ولاقوة إلا بالله يافقيه لقد مات طارق كنا مرتاحين كثيرا معه

الفقيه بحزن وبوجه غاضب : حسبي الله ونعم الوكيل

نهض ثم قال لزوجته سأذهب للمسجد

الزوجه : رافقتك السلامه

في طريقه رأى الفقيه رجل كبير بالسن هو يعرفه جيدا هو فقير لكن يحمل علم كبيرا كان الأطفال

ملتفين حوله ويسمعونه وهو يقرأ القران بصوت جميل ويشرح لهم معانيه

كان الأطفال في حالة انسجام هذا المنظر يسيء من يسمي نفسه الفقيه كثيرا هو مغرور كثيرا ولا يريد

لأحد أن يعلم غيره ويعتقد أن معه الحق في كل شيء توجه بسرعه نحوه بغضب شديد

الفقيه بصوت عالي : هيه أنت

التفت الأطفال للفقيه والتفت معهم الرجل المسن

الفقيه : من سمح لك بتعلميهم

الرجل المسن : أنا من سمحت لنفسي الأطفال يجب أن يتعلموا

الفقيه : قبحك الله ياسعيد هيا قم قم

.................................................. .................................
علي وهو ينظر لطارق الذي بدأ يفتح عينيه قليلا نظر لعلي ثم ردد : ريان ابني ريان

علي برتباك : ريان بخير يا شيخ طارق بخير

ظهر على وجهه أثار الألم من الرصاص

الطبيبة : ياشيخ طارق الحمدلله على سلامتك أنت في المستشفى قام علي بإيصالك له والحمدلله تمكنا

من أنقاذك قبل فوات الاوان

التفت طارق لعلي كان يحدق به دون أن يستطيع الكلام من شدة تعبه ثم تكلم بصعوبة : علي

علي : لا بأس ياطارق لا تتكلم الان أنت متعب عليك أن تحافظ على صحتك

.................................................. .................................
كان هادي يجلس حزينا في مزرعة والده يفكر




 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #16  
قديم 05-04-2016, 02:03 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: عضو مميز ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
قريتي المظلمة




: هادي

التفت هادي على صوتها : حسناء

حسناء اقتربت منه بحزن : رأيت أحمد قبل أن آتي إليك هو يفتش البيوت ويقتل كل من يؤيد طارق

ويعارضه

هادي بصدمة : عليهم أن يهربوا يجب أن لا يبقى أحد من مؤيدين طارق

حسناء : لا تقلق البعض تكتم عن رفضه لأحمد لأجل أن لا يحدث له شيء
.................................................. .................................
فتح الباب عبدالرحيم ليجد أمامه أحمد الذي تبدو نظرات الشر في عينيه لم يتوقع أبدا بأن يتغير أحمد

هكذا ثم تدارك الأمر وابتسم مرحبا : أهلا بالشيخ تفضل مرحبا بك

أحمد بابتسامة : لا ياعبدالرحيم أنا لم اتي لأجلس عندك

عبدالرحيم باستغراب : أذن ؟

أحمد ببرود : أتيت لأقول لك أنا عرسي على نورة سيكون غدا

عبدالرحيم : واذا رفضت ذلك

أحمد بابتسامة تفاجأ : لن تستطيع أن ترفض سأقتلك قبل ذلك

ثم وضع يده على كتف عبد الرحيم : إلى اللقاء يا عبد الرحيم غدا في عرسي

تعليقاتكم

حل الصباح بعد ليلة حزينة شهدت موت ياسمين واطلاق النار على طارق.

ريان الصغير كان متمدد يبكي على سريره لم يستطع النوم يتذكر والده في كل لحظة تفاجأ بباب غرفته

يفتح كان يترقب أي شيء لعله يرى والده لكن الذي دخل عليه هو عمه أحمد الذي لم يعد يطيق النظر

لوجه

اقترب أحمد منه وبصوت هادئ : ريان

التفت له ريان وببراءة : نعم

ابتسم له أحمد بشفقه على حاله وجلس بالقرب منه : عزيزي ريان هل مازلت تبكي ؟

اعذرني يا عزيزي على ماحدث
.................................................. ..............................
لم تتخيل نورة أبدا أن ينقلب الوضع هكذا أحمد الطيب الذي لم يكن يعرف له أي عمل سيء وكان

ضعيفا جدا أمام طارق يصدر منه كل هذا

غير معقول كانت تتذكر معاملة طارق القاسية له لكن لم تتوقع أن أحمد كان يحمل كل هذا الحقد على

طارق .

عبدالرحيم دخل غرفتها : اليوم زواجك من أحمد يانورة فاستعدي

نورة التفت له غير مصدقة
.................................................. ..........................


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة








الساعة الآن 02:09 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net