صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #13  
قديم 05-04-2016, 02:08 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر




"هل لويس هنا منذ مدة طويلة؟".

"نعم, هو مرافق السيدة حتى قبل أن يولد السيد ويلسون ... جيني علي أن أعود إلى العمل , إن احتجت إلى أي شيء أرسلي في طلبي".

غادرت اندريا غرفة جوي الجديدة , فبقيت جيني وهي تنظر من حولها علها تستطيع أن تكتشف شيئا عن شخصية جوي المرحوم , فتساءلت في داخلها عن موته ولما يجعله الجميع يبدو كما لو كان سرا خطيرا, إلا أنها في النهاية أبعدت هذا الأمر عن ذهنها واتجهت إلى غرفتها منتظرة وصول لويس بالحقائب.

مرت عدة لحظات حتى مجيء لويس العجوز فشعرت جيني بوجوب الحيطة منه فهو مع العائلة منذ فترة ببعيدة جدا كما لو انه فردا منه لذا سألت :" أنت لا تقدرني كثيرا , أليس كذلك؟".

"أنا لا أعرفك لأكوّن انطباعا عنك".

"لكن مجرد سماعك أنني أفسدت زواج غاري يجعلك تأخذ هذا الانطباع, أنت كفرد من العائلة, إذن اخبرني ما الذي تقوله عني".

نظر لويس إلى جيني وقال :"عندما سمعت ما الذي قلته وفعلته في الكنيسة
شعرت أن هناك شيئا اكبر, وتساءلت عن الأمر... كنت تستطيعين إخباره من فترة طويلة, لماذا اخترت هذه اللحظة بالذات؟".

"في الحقيقة لم أرد إخباره أبدا, لكنني شعرت أنني مدينة لابني بذلك , لذا أخبرته قبل أن أسافر".

"هيا, لقد اخبرني بيلي....".

"بيلي؟".

"نعم, الحارس. كان يشعر بالذنب فاخبرني انك أتيت إلى المنزل وانه من أخبرك بزواج السيد وذلك بعد أن أقنعته بأنك صديقة له, كما انه اخبرني أن هذا حصل قبل ساعة من الزفاف, لما لم تأتي فورا وأعلمته؟".

استمرت جيني بالنظر إلى لويس فقد كان محقا, إذا لما انتظرت. فرأى لويس ترددها وقال :" اعتقد انك تبحثين عن الانتقام؟ لكن لما؟ ألانه تخلى عنك؟ لكنك فتاة قوية وتستطيعين تدبر أمرك كما فعلت حتى الآن".

"أنت لا تدري ما الذي تقوله".

" يوجد شيء مريب بشأنك, سوف أراقبك".

ما أن نطق لويس بهذه العبارة حتى ذهب في حال سبيله , فأخذت جيني تشعر بالقلق , أيقنت أن عليها إيجاد طريقة لمغادرة هذا المنزل قبل أن تفعل ما قد تندم عليه .

لكنها فضلت التفكير بهذا الأمر لاحقا لان ما عليها الآن فعله هو الاستحمام وتفريغ الحقائب فاختارت الأمر الثاني أولا.

أمسكت إحدى الحقائب لتفرغ محتواها فأخرجت منها ملابسها ووضعتها في الخزانة, إلا أنها قد تركت لها فستانا مكونا من قطعتين, تنوره قصيرة حمراء وبلوزة خضراء, ووضعتهما على السرير ومن ثم أخرجت علبة
الماكياج لتضعهما على المنضدة , وأخيرا فتحت الحقيبة الأخرى لتخرج منها الأحذية والملابس الشتوية؛ لتضع الأحذية في الدرج السفلي من الخزانة ولتعلق الأخرى وفي النهاية أخذت الملابس المتبقية في الحقائب والتي هي ملك لجوي إلى غرفته لتضعها في خزانته.

لقد دخلت جيني الحمام الموجود في غرفتها لتستحم , وبسبب وجود جوي مع مارثا لم تقلق وأخذت وقتها تحت الماء , فبدأت بالتفكير أنها حين قالت بأنها ستبدأ بحياة جديدة لم تعني السكن مع غاري , لكنها اتفقت مع القول انه من الأفضل أن تجعل صديقك قريبا لكن عدوك اقرب.

ولوهلة ظنت جيني أنها سمعت طرقا على الباب إلا أنها لم تكن متأكدة , لذا انتظرت بعض الوقت علها تسمعه مجددا, وحين فعلت أسرعت بالخروج من الحوض لتمسك منشفة وتلفها على نفسها وبعدها ركضت لتفتح الباب.

"أنا آسفة لإزعاجك جيني".

"لا باس, ما الأمر؟".

"يطلب منك النزول لتناول طعام الغذاء".

"حان الوقت؟ لابد أنني لم انتبه إلى الساعة . حسنا سأنزل بعد قليل".

نظرت جيني إلى ساعتها ووجدتها الثالثة, ولم تصدق هذا, فمنذ قليل أوقفت زفاف غاري.

عرفت أن عليها الإسراع فلا احد يريد الانتظار, فلبست ملابسها وسرحت شعرها وتركته مرميا على ظهرها ومن ثم وقع اختيارها على جزمه سوداء من الجلد وارتدتها, وفي النهاية وضعت القليل من احمر الشفاه, لكنها لم نضع غيره من الماكياج.

"عذرا على التأخير".

لاحظت جيني النظرات نحوها فسألت:" امن مشكلة؟".

ابتسمت مارثا وقالت :" أنت فتاة جميلة جدا , إن الأخضر يناسبك تماما".




 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #14  
قديم 05-04-2016, 02:08 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر




"شكرا ".

ابعد غاري نظراته عنه ومن ثم قال :" لويس اطلب من اندريا أن تباشر بتقديم الطعام".

"أين جوي ؟".

"أراد أن يرى الحديقة فطلبت من إحدى الخادمات أن تصطحبه, أرجو ألا تمانعي ".

"لا , لا باس , لكنني أردت أن أطعمه فقط".

"لقد اهتممت بهذا, فهو حفيدي".

ابتسمت جيني لمارثا وهي تقول لنفسها أن ليس عليها الغيرة من حب مارثا لجوي بل بالعكس عليها أن تفرح لأنها قد تقبلته كحفيد لها . ومن ثم لاحظت الطعام وهو يتدفق, ووجدت انه مكون من أجمل المأكولات مثل لحم البقر المشوي, دجاج, حبش, أرز مطبوخ وعدة أنواع سلطات من الخضار وغيرها.

عرفت أن هذا لابد أن يكون طعام الزفاف لذا قالت بوقاحة:" يبدو أن الطاهي لن يطهو أي شيء هذه الفترة, فالطعام يكفي لأيام عديدة".

انتبه غاري إلى السخرية في كلام جيني وأراد الرد لولا صوت أنثوي جميل وعذب صرخ يقول :" ماذا؟ّّّّّ ما الذي تفعله هذا الساقطة هنا؟".


الفصل الثالث

نظرت جيني إلى صاحبة الصوت وإذا بها بريندا العروس التي تركت غاري أمام المذبح لكنها أكثر بساطة , فهي ترتدي بنطلونا اسودا مع بلوزة قصيرة سوداء ومن الظلال التي تحت عينيها قدرت جيني أنها قد بكت كثيرا.

"سألت ماذا تفعل هذه الحقيرة هنا؟". كررت بريندا سؤالها وهي تشير بإصبعها إلى جيني ومن وقاحة الأخرى الزائدة قالت :" أنا أتناول طعامي".

صرخت بريندا مرة أخرى ومن ثم قالت :" غاري ألن تشرح لي ماذا يحدث هنا؟ ظننتها رحلت".

رغبت جيني بإحراج غاري أكثر فأكملت قائلة :" نويت السفر , لكن ماذا افعل إن لم يطق غاري بعدي عنه".

"هيا جيني اصمتي , بريندا أنستطيع التحدث على ؟".

"لما ؟ تستطيعان التكلم هنا؟".

غضب غاري من جيني كثيرا فصرخ بوجهها مما دفع بريندا للقول :" هذا جيد . يبدو انك لا تطيق فعلا الابتعاد عن هذه الطفلة ".

شعرت جيني أن هذه اكبر اهانة أن يقال عنها طفلة لذا قالت :" أنا لست طفلة , ولو كنت كذلك لما رغب بي غاري".

"حقا ؟ أنا ما زلت لا اصدق أي كلمة مما تقولين, فأنت فعلا طفلة غير ناضجة وسخيفة".

نهضت جيني من مقعدها قائلة بغضب :" تريدين التحدث بهذه الطريقة ؟ أنا أصلا في الثانية والعشرون مما يعني أنني حين تعرفت على غاري كنت قد بلغت سن الرشد, أما أنت فأظنك تعرفينه من مدة طويلة, إن كنتما على وشك الزواج, لكن ما زال يبدو انه يبحث دائما عن فتاة جديدة,
ما الذي يعنيه هذا عنك؟".

"ماذا؟!".

"اعتقد انك تقبلين أن يخونك غاري طالما يعود إلى أحضانك في المساء".

"جيني! إني اطلب منك الصمت , وأنت بريندا لا تعيريها الانتباه ولنذهب لنتحدث".

اخذ غاري بريندا من ذراعها بقوة لوقف النقاش بينها وبين جيني بينما جلست الأخيرة على مقعدها وهي تقول :" أنا لا اصدق أن هناك فتاة بهذه الغباء, كيف يمكنها البقاء مع رجل لا يقدرها ولا يقدر حبها له؟".

"إن ما يجمع بين هذين الاثنين قوي ولا يستطيع احد أن يفرق بينهما؟".

"ماذا؟ الحب؟ حتى الحب لا يستطيع أن يجمع بين شخصين".

"أنت مخطئة فالحب...".

"اعذريني مارثا, الأغبياء فقط من يظنون أن هناك ما يسمى الحب, لأنه لا يوجد شيء كهذا, فالجميع يتحجج بهذه الكلمة لكي يبرروا تصرفهم الأخرق... أنا اعرف امرأة فضلت البقاء وحدها لتربي طفلتيها بدلا من أن تتزوج وتعيش حياتها وذلك بعد أن تخلى عنها زوجها لصالح امرأة أخرى, وفتاة ما تظن حبها مستحيلا فتهرع لأحضان أول رجل تصادفه, وأخر يكتشف أن حبيبته تبادله الشعور ذاته لكن بعد فوات الأوان... أنا لا اعرف لماذا لا يكون الهدف الوحيد للزواج هو إنجاب الأطفال؟".



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #15  
قديم 05-04-2016, 02:09 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر




انتبهت جيني أنها كانت تتحدث دون وعي ودون أن تنتبه لما تقوله لذا سألت:" حصل لمن؟".

"للأشخاص الذين ذكرتهم".
التقت عينا جيني بعينا مارثا وعرفت أنها قالت أكثر مما يجب لذا صمتت
قليلا وهي تعيد خصلات شعرها وراء أذنيها ومن ثم قالت :" في الحقيقة لا ادري عما كنت أتحدث فهذه مجرد أمثلة".
"أنا لا اعتقد هذا ف...".

"اعذريني علي الذهاب للبحث عن جوي, لابد انه يتساءل عني".

"ماذا عن الطعام؟".

"لقد فقدت شهيتي".

*****
"هيا غاري, ألن تتكلم؟".

نظر غاري إلى بريندا صديقته وخطيبته قائلا:" أنت تعرفينني وتدركين انه كان علي فعل هذا".

"أتصدقها ؟ ربما كانت تكذب".

امسك غاري بذراعي بريندا وقال محاولا أن يخفف عنها :" لا إنها لا تكذب , فجوي ابني , أنا واثق من هذا فما أن انظر إليه حتى اتاكد".

"يا الهي, لا اعرف ماذا افعل".

"ما الذي يقوله والدك؟".

"في البداية كان غاضبا جدا, لكنني أقنعته انه حين خرجت مع تلك الفتاة, لم نكن أنا وأنت تجمعنا علاقة عاطفية, وانك في تلك الفترة, لم تكن تدري ما الذي تفعله, لذا أنت لا تذكرها".

"هذا صحيح".

"أصدقك القول إن احترامه لك قد تزايد بعد أن هرعت إلى المطار لوقفها, لكنني لم اعلم انك قد أحضرتها إلى هنا, إلى هذا المنزل".

"لم اعرف ماذا افعل غير هذا لمنعها من السفر, فانا لست قاسيا لإبعاد
طفل عن أمه".

"إلى متى ستبقى هنا؟ أنا لا احتملها".

عانق غاري بريندا قائلا :" لا تخافي سوف أجد حلا ما".

"لن يتغير شيء بيننا, أليس كذلك؟".

لم يعرف ما الذي يجيبه لكنه أيقن أن بريندا مهمة جدا له لدرجة أن يعدها بالزواج طالما تقبل به, ولا يعير ذلك الشعور الذي بدأ يكنه لجيني والذي لا يدري ما هو لذا قال :" طبعا, ن يتغير أي شيء".

"هذا جيد... فقد خفت أن تحاول تلك الفتاة إغوائك نكاية بي".

ابعد غاري خصلات شعر بريندا وهو يقول لا تقلقي".

خرجت جيني إلى الحديقة وأخذت تلتفت حولها علها تجد ابنها وحين رأته توجهت إليه معاتبة تقول:" أرى انك قد نسيتني عزيزي".

هرع جوي إلى جيني فأوقعها على الأرض معانقا إياها سائلا :" أين كنت أمي؟".

أخذت جيني وجوي بالتدحرج معا وبالضحك وإذا بجسم ثقيل يقفز على جيني واخذ يداعبها فنظرت إليه وإذا به كلب اصفر كبير فابتسمت له ومن ثم مدت يدها لتضعه وراء أذنيه.

"أمي, هذا توفر انه يعيش في هذا المنزل".

"الآن عرفت لماذا قضيت اليوم في الخارج".

ضحك جوي وقال وهو يرمي الكرة:" هيا توفر تعال إلى هنا".



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #16  
قديم 05-04-2016, 02:09 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر



ركض توفر وراء جوي ومن ثم رماه على الأرض فابتدأت جيني
بالضحك ومن غير قصد التفتت وإذا بها ترى غاري وبريندا متعانقين
فعرفت جوي أن سعيها للتفريق بينهما قد باء بالفشل لذا قالت:" أنت تحلم غاري إن ظننت أنني سأسمح لك أن تكون سعيدا, لكن الآن كل ما أريده قضاء ما تبقى من اليوم مع ابني".

ركضت جيني نحو جوي لتلعب معه وأخذت بمناداة توفر ليلحق بهما , رمت الكرة وإذا بها تقع في المسبح, فقفز توفر فيه فتطايرت المياه عليهما وتبللا ومن ثم طلب جوي من والدته القفز هو الآخر وبعد العديد من التوسلات سمحت له.

"هيا أمي , ادخلي إن الماء جيد".

"لا استطيع هذا".

"هيا".

ابتسمت جيني وفي النهاية دخلت المسبح وبدأت باللعب مع الاثنين .

"أقنعني مايك بعد محاولات كثيرة لشراء هذه الملابس ولم أتوقع إتلافها بهذه السرعة, سوف أطالبك بشراء غيرها يوم ما".

"أظن أن الوقت ما زال مبكرا على هذا الكلام".

التفتت جيني لترى غاري , فابتسمت وهي تقول :" سأحاول تذكر كل شيء ارغب به لأطالبه من جوي حين يكبر".

"عندما يأتي الوقت سيحضر لك العديد من الأشياء دون حاجة لطلبها".

ضحكت جيني ومن ثم التفتت إلى ابنها وهي تقول :" هيا جوي , حان وقت الخروج من الماء".

"لا, أمي أريد البقاء قليلا واللعب مع توفر".

"لا, أنا لا أريدك أن تمرض.... حسنا , إن خرجت من الماء استطيع السماح لك بالنوم مع توفر".

فرح جوي كثيرا فاقتربت منه جيني ونشلته خارجا وبعدها أخرجت توفر وقالت:" اذهب واجلس على إحدى تلك الكراسي".

بينما غطست هي بالماء متظاهرة بعدم سماع غاري وهو يتحدث:" أنا اعرف انك تسمعينني".

خرجت جيني بعد دقائق غير معدودة لتسأل :" كم مكثت تحت الماء؟ أنا أحاول تحقيق رقم قياسي".

"لما فعلت هذه المسرحية أمام بريندا؟".

"أتعرف أنني لم أكن يوما في المسبح... بالأحرى لم ادخل البحر حتى, لطالما كنت مشغولة, لذا لم اخرج كثيرا".

سئم غاري لعب جيني المستمر فسأل بنفوذ صبر :"ألن تجيبيني؟".

"عادة يعتقد الناس أنني استمتع بوقتي إلا أن هذا غير صحيح , فانا من صغري كنت اذهب من المنزل إلى المدرسة وأعود من المدرسة إلى بيتي أو بيت مايك, لكن بعد وفاة أمي سكنت مع مايك وجوي , ولم اخرج سوى معهم".

حاول غاري عدم الاهتمام بما تقوله جيني رغم انه قد بدأ يؤثر به فقد اكتشف أن ما يربط بين جيني وجوي وبين مايك رباط قوي جدا.

"ما زلت تغيرين الموضوع".

"هل ذهبت؟".

ابتسم غاري وقال:" هل هذا طبعك؟ أن تلفي وتدوري؟ نعم لقد ذهبت".

"أنا آسفة".

علت البسمة على شفاه غاري وقال:" أنا لا اصدق اسفك, اعتقد أن احدهم قد أخبرك انه يسمح ارتكاب الأخطاء طالما انك تعرفين الاعتذار".

مدت جيني يدها لتلتقطها غاري ويساعدها على الخروج من المسبح وهي تقول :" أنا لا اقصد الاعتذار عما ارتكبته بل اعتذر لان بريندا ما زالت لا تعرف حقيقتك ... وأيضا لا اعتقد انك تعرفني لتستطيع تحليل شخصيتي, بل سيلزمك وقت طويل لفعل هذا ".

توجهت جيني إلى جوي قائلة :" هيا علينا تغيير ملابسنا قبل أن نمرض نحن الاثنين".

اتجهت إلى غرفة جوي وأحضرت له ملابسه وعادت بعد دقائق إلى غرفتها لتجده يلاعب توفر على الأرض فشكرها الصغير لسماحها له باصطحاب الكلب.


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة








الساعة الآن 12:37 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net