صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #5  
قديم 05-04-2016, 03:25 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قيد القمر



أغلق رؤوف الهاتف مع المحامي وهو يحاول أن يقرر إذا ما كان سيخبر جده بتلك
المصيبة أم لا؟... ولكن كيف لا؟.. وهو يحاول إيجاد حل لتلك الكا رثة منذ أن سمع بها أي
منذ أسبوع كامل ولكنه عجز أن يجد مخرج كما عجز المحامي أيضاً..
أخي ا رً حسم أمره وقرر إبلاغ جده, فهو الوحيد القادر على إخ ا رجهم من ذلك المأزق.
*****************
دخل عبد السلام على والده وتقدم ليقبل يده وهو يقول:
السلام عليكم, يا أبي كيف حالك اليوم؟..
قيد القمر 14
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
رمقه عبد الرؤوف بنظرة متفحصة وهو يحاول تصور رد فعله على ما سيخبره به, ما
سيطلبه منه:
أنا بخير يا عبد السلام, كيف حال شموس والبنات؟.
أجابه عبد السلام:
بخير حال يا حاج.. لقد أبلغني رؤوف أنك تريد رؤيتي بصفة عاجلة..
عاد عبد الرؤوف يتفحصه مرة أخرى بصمت.. وهو يفكر.. إنه وسيم حقاً.. أوسم رجال
عائلة الجي ا زوي, ببشرته الفاتحة وشعره بسواده الفاحم ونعومته التي تحسده عليها النساء..
عيناه فقط هي العامل المشترك بينه وبين رجال الجي ا زوي, تلك العينان الخضروان برموشهما
الكثيفة وان كانت نظ ا رته تتميز بالوداعة على عكس نظ ا رت ابنيه رحمهما الله أو رؤوف
حفيده مثلاً الذي يتميز بنظ ا رت متحفظة قوية وعند الحاجة تتحول إلى الش ا رسة والعنفوان...
طال صمت عبد الرءوف مما دفع عبد السلام للقول:
ماذا في الأمر يا أبي؟.. هل أنت مريض مرة أخرى؟.. إن صمتك هذا يسبب لي القلق.
أجابه عبد الرؤوف:
اجلس يا عبد السلام, واطمئن فالمرض لم يعاودني مرة أخرى.. كما أن نعمات تحرص
على اعطائي الدواء في مواعيده وت ا رعي أنواع الأطعمة الصحية في غذائي, ج ا زها الله كل
خير.. إنها جوهرة غالية.
لم يفهم عبد السلام سبب ذكر نعمات في المحادثة ولم يجد ما يقوله سوى:
ج ا زها الله خي ا رً, يا والدي.
فاجئه الرجل المسن بسؤال مباشر:
قيد القمر 15
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
ما أ ريك في نعمات يا عبد السلام؟..
ماذا تقصد يا أبي؟.. إن نعمات هي زوجة أخي رحمه الله.
أدرك عبد الرؤوف أن ابنه يفهم ما يدور في ذهنه ولكنه يتعمد اظهار سوء الفهم, فقرر
مصارحته بالحقيقة كاملة:
عبد السلام.. أنت تعلم أن عبد الرحمن هو من كان يتولى إدارة شئون العائلة والأعمال في
الفترة الأخيرة..
أجابه عبد السلام:
نعم يا أبي.. لكني لا أدري ما علاقة ذلك بكلامك عن نعمات؟..
رد الأب بنفاذ صبر:
كُف عن مقاطعتي يا عبد السلام.. والآن.. ماذا كنت أقول؟.. آه.. نتيجة لتولي عبد
الرحمن كل أعمالنا قمت بعمل توكيل شامل له.. ولكن...
صمت الرجل قليلاً كأنه يجد صعوبة في التلفظ بالكلمات..
عبد الرحمن احتاج لطلب قرض كبير ليقوم ببناء مدينة صناعية كبرى باسم العائلة.. لذا
قام بضم جميع الأملاك وباعها بيع رسمي لنفسه.. وأصبحت كل أموال وأملاك العائلة ملكاً
له ليقدمها كضمان لذلك القرض.
وضع عبد السلام وجهه بين يديه وهو يقول:
يا إلهي.. هل أضاع عبد الرحمن جميع ما نملك؟..
صاح الأب بغضب:
قيد القمر 16
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
بالطبع لا.. ألم تسمع كلمة مما قلت؟.. إن الأملاك باسم عبد الرحمن والبنك أوقف
إج ا رءات القرض الآن في انتظار الورثة ليستكملوا باقي الإج ا رءات أو لا.. فأو ا رق القرض لم
تكن انتهت تماماً..
تمتم عبد السلام وقد بدأ يفهم ما يرمي إليه والده:
الورثة؟!!... أنت تقصد.....؟.
أجابه الأب دون مواربة:



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #6  
قديم 05-04-2016, 03:25 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قيد القمر



أملاكنا سيتسبب في أزمة مالية لنا في السوق.. ولا نستطيع فصل الأملاك أو تحديد ما -
يفترض أن يكون لها..
صمت قليلاً ثم أضاف:
لذا.. يتوجب عليك يا عبد السلام أن تتزوج من نعمات.. أرملة أخيك!!.


الفصل الثاني

انتفض عبد السلام عند سماعه طلب أبيه بالزواج من أرملة أخيه:
كيف يا أبي؟.. إنها أرملة أخي؟!.. كما أنني متزوج بالفعل.. ماذا سأقول لشموس
والبنات؟..
رد الأب بص ا رمة:
هذا واجبك يا عبد السلام.. فيجب أن تحافظ على أرملة أخيك, كذلك لا يمكن أن أسمح
بتفتت أملاك العائلة, ونعمات ما ا زلت شابة وستجد العش ا رت ممن يطلبون زواجها, فهل
فكرت في مصير ممتلكات العائلة لو حدث هذا؟..
عاد عبد السلام يجادل والده:
إنني أعلم كل ذلك يا أبي, ولكن كيف يمكنني؟.. كيف؟.. وشموس والبنات و...
قاطعه والده بعنف:
ألن تكُف عن ضعفك هذا؟.. متى ستكون على مستوى المسئولية؟.. أنا أخبرك بالكارثة
التي ستحيق بالعائلة, وأنت تخشى على مشاعر زوجتك!!.. إن تلك الزيجة ضرورة وليست
رفاهية.. لقد مات أخواك, ولم يبقَ سواك لتحمل مسئولية العائلة.. أنا لا أطلب منك, ولكني
آمرك بالزواج من نعمات وعليك طاعتي..
بُهت عبد السلام من العنف الواضح في كلام والده, وأدرك عمق المشكلة المُلقاة على
عاتقه.. فأمر الزواج حُسم بالفعل في عقل والده وهو عليه التنفيذ.. لكن شموس لن توافق
أبداً على زواجه من أخرى, كيف سيخبرها؟.. فشموس ليست مجرد زوجة إنها حبيبته وابنة
عمه, وهي تغار بشدة.. كيف تهون عليه عِشرة السنين, ويخبرها بأنه على وشك الارتباط
بأخرى تشاركها حقها فيه؟.. لن يكون الأمر سهلاً أبداً..
قيد القمر 18
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
فليحاول مع أبيه مرة أخرى...
قال بهدوء:
إنني بالطبع مدرك لحجم تلك الكارثة, لكن هل زواجي من نعمات هو الحل الوحيد؟..
والأهم هل ستوافق نعمات على تلك الزيجة؟..
عاد الأب يرمقه بتلك النظ ا رت المتفحصة وكأنه يريد أن يتأكد من غرضه من السؤال عن
موافقة نعمات, وأجابه:
أترك أمر نعمات الآن, إنها شابة وبالتأكيد تطمح للأمومة وهذا كفيل بموافقتها..
فغر عبد السلام فاه وقال بتعجب:
الأمومة!!!.. أي أمومة؟.. لقد ظننت أن نعمات لا تنجب..
صاح به الأب:
ومن قال لك هذا؟..
تعجب عبد السلام من غضب والده, فتلعثم وهو يقول:
حسناً يا أبي.. لا داعي لكل ذلك الغضب.. لقد كان مجرد ظن... فقط..
قاطعه الأب:
إن نعمات ام أ رة أصيلة و ا رئعة.. فهي تحملت اللم ا زت والظنون حول عقمها لسنوات.. ولكن
أخاك رحمه الله أخبرني أنه صاحب المشكلة وكان يخضع للعلاج, لكن... - -
وصمت قليلاً.. ثم أردف:
قيد القمر 19
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
حسناً يا بني.. أنت تفهم الآن ضرورة زواجك من نعمات... عسى الله أن يرزقك منها
بالولد الذي طال شوقك له.
أجاب عبد السلام بقوة:
إن الله أنعم علي بثلاث بنات والحمد لله, وشموس حامل يا أبي, ولعل الله يكرمنا بالولد
الذي تشتاقون إليه ولكني أحمد الله على بناتي ولا أستبدلهن بكل ذكور الدنيا.
نهره الأب بقوة:
هل ت ا رددني يا ولد؟!!.. أنت تعلم أني أحب حفيداتي جداً, ولم أفرق في المعاملة يوماً بين
أولادي الذكور وبين قمر ابنتي, وأنت خير من يعلم بمكانة قمر في قلبي, لكني أتكلم عن
ال ولد كحامل لاسمك واسم العائلة من بعدك, فهل تفهم ما أقول؟..


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #7  
قديم 05-04-2016, 03:26 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قيد القمر



أعتذر عن إغضابك يا والدي, لكن كما سبق وقلت أن شموس حامل و..
عاد والده يقاطعه بقوة:
لقد أخبرتك أن موضوع الزواج نهائي ولا يوجد مجال للت ا رجع حتى لو أنجبت لك شموس
ابناً, فلابد لنا من السيطرة على أملاكنا, إنني أتكلم عن مصلحة العائلة الآن... هل
فهمت؟..
ثم أردف:
اذهب وأبلغ زوجتك بق ا رري, ودعني لأستريح قليلاً..
تحرك عبد السلام متوجهاً خارج الغرفة وهو يتمتم:
أمرك يا والدي.
قيد القمر 2
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
ولكنه كان يعلم صعوبة ما هو مقدم عليه..
*********************
مشكلة.. أزمة.. صعوبة.. استحالة.. كارثة..
كلمات لا تفي موقف عبد السلام أمام شموس وما أثارته من عاصفة من البكاء والص ا رخ
في مواجهة خبر زواجه من نعمات.. حاول أن يجعلها تدرك صعوبة الموقف المالي الذي
تواجهه العائلة بعد وفاة عبد الرحمن, ولكن كان ردها الوحيد هو المزيد من الص ا رخ والنحيب
وهي تقول:
تريد.. الزواج.. مرة أخرى؟.. أنا أعلم.. أنك.. تريد الولد.. الوريث الذكر.. الذي سيحمل
الشعلة.. من بعدك.. أليس كذلك؟..
ربت على كتفها يريدها أن تهدئ, فما تفعله خطر عليها وعلى جنينها:
اذكري الله يا شموس, لقد أخبرتك بالسبب الحقيقي و ا رء تلك الزيجة, ثم أي ولد؟.. وأي
وريث؟.. فأنتِ حامل بالفعل..
قاطعته وكأنها اكتشفت للتو أنها حامل:
حامل!!.. أنا حامل هذا صحيح, ونعمات لم تنجب لأخيك أي ذرية.. إذاً ما سبب زواجك
منها؟..
وارتفع صوتها ونحيبها يزداد:
إنك تحبها... أليس كذلك؟.. بالطبع تحبها فهي جميلة للغاية.. ولم يتشوه جسدها بالحمل
والإنجاب, أليس كذلك؟..
ربت عبد السلام على كتفها مهدئاً:
قيد القمر 21
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
ما هذا الكلام؟.. أنتِ تعلمين مقدار معزتكِ وحبكِ في قلبي, فما الداعي لتلك الترهات؟..
لقد أخبرتكِ أكثر من مرة السبب و ا رء تلك الزيجة.. إنه في أحسن الأحوال زواج مصلحة.
رفعت كلماته من مؤشر غضبها بدلاً من أن تخفضه فارتفع صوتها:
مصلحة!!.. أي مصلحة؟.. وهل من مصلحتي أنا وبناتي وجود ام أ رة أخرى في حياتك؟..
شعر عبد السلام أنه يتعرض للضغط من كل الأط ا رف, فصاح بنفاذ صبر:
ماذا أفعل؟.. كيف أتصرف؟.. أخبريني.. هل تريدينني أن أعصى والدي؟.. هل تبغين
ضياع ممتلكات العائلة وتشتتها في كل صوب؟.. أخبريني بالحل الصحيح؟.. أشيري عليّ
بمخرج يحل المشكلة يا أم البنات؟..
بدا أن شموس لم تستمع سوى لكلمته الأخيرة فتجاهلت كل أسئلته وهي تقول:
هل تعايرني بإنجاب البنات يا عبد السلام؟!..
مسح عبد السلام وجهه بكفيه ثم ضربهما ببعض وهو يقول بيأس:
لا حول ولا قوة إلا بالله.. ألم تسمعي حرف مما أخبرتكِ به يا شموس؟.. هل هذا هو ما
تظنينه بي بعد سنين العِشرة؟.. هل تعتقدين أنه سهل عليّ وقوفي أمامكِ الآن لأستمع كل
تلك الاتهامات, والتي تدركين مثلي تماماً عدم صحتها؟.. ولكنكِ تحتاجين لتفريغ غضبكِ
وحزنكِ, وأنا مدرك لذلك.. لكن لكل إنسان قدرة على الاحتمال, وأنا نلت ما يكفيني منكِ
ومن أبي..
تهدج صوتها وهي تجاوبه:
لا تتوقع أن تسمع مني موافقة صريحة يا عبد السلام, ولكن افعل ما شئت.
قيد القمر 22
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
انطلقت إلى غرفتها لتفرغ كل دموعها, وبداخلها أمل ضئيل أن يقف عبد السلام في وجه
والده ويرفض تلك الزيجة, أو يظهر أي حل سحري لتعود أملاك العائلة بدون أن تضطر
لمشاركة زوجها مع ام أ رة أخرى... وأي ام أ رة...
إن نعمات ام أ رة خلابة الأنوثة والجمال فنعمات رغم أعوامها الخمس والثلاث ون إلا أنها لا



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #8  
قديم 05-04-2016, 03:26 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق غير متواجد حالياً

 
قيد القمر



ذات العيون البندقية الواسعة والشعر البني ذو اللمعة الحم ا رء الطبيعية بالإضافة لقوام رشيق
أهيف لم تشوهه علامات حمل أو انجاب.. وعبد السلام رجل, مثله مثل كل الرجال..
صحيح هي موقنة من حبه, ولكنه بالطبع سيخضع لسلطان الجمال بخاصة لو كان هذ
الجمال ملكه وحلاله, ولحظتها ستموت شموس, ستموت من حسرتها.
*********************
توجهت قمر نحو والدها وعلى وجهها ابتسامة حب وتناولت يده لتقبلها وهي تحييه:
صباح الخير يا حاج؟.. كيف حالك؟..
ا رتسمت ابتسامة واسعة على وجه عبد الرؤوف لم أ رى ابنته الوحيدة, فأشار إلى المقعد
الخالي بجواره وهو يقول:
الآن أصبحت في خير حال بعد أن أ ريتكِ يا قرة عين أبيكِ.. ستتناولين الغذاء معي اليوم.
ضحكت قمر بسعادة:
أنا تحت تصرفك يا والدي, ولكن هل يرضيك أن يتضور أولادي ووالدهم جوعاً؟!... فكما
تعلم أن أنور لا يأكل إلا من طعامي, وكذلك الأولاد.
ضحك الأب وهو يقول بغضب مصطنع:
قيد القمر 23
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
تباً له ذلك الأنور الذي سلبني ابنتي الوحيدة وقرة عيني ونور منزلي الوضاء.. من يكون
ذلك الرجل الطيب الذي قام بتزويجك له؟..
ضحكت قمر بدورها وهي تجاوبه:
من زوجني له هو قرة عيني أنا, وكلامه سيف فوق رقبتي.. لذلك لم أستطع رفض الزواج
من ذلك الأنور.
ارتسمت ابتسامة حزينة على وجه عبد الرؤوف عند سماعه لكلمات ابنته وقال لها:
كم أتمنى أن أسمع تلك الكلمات بلسان أخيكِ.
ترددت قمر قليلاً ثم قالت بتلعثم:
إممممم.. لقد.. إممم..
قاطعها والدها وهو يقول بف ا رسة:
لما تترددين يا قمر؟.. لم أعهدكِ هكذا يا ابنتي, من اتصل بكِ منهما وطلب منكِ
الوساطة؟.. عبد السلام أم شموس؟..
أجابت قمر بسرعة:
شموس.. إنها شبه منهارة يا أبي, وهي حامل كما تعلم وكل تلك الانفعالات ليست في
صالحها.. هل نستطيع تأجيل الموضوع لفترة, حتى تنهي حملها على خير و...
قاطعها والدها للمرة الثانية:
وماذا يا قمر؟.. هل سيتغير أ ريها؟.. لا أعتقد.. ثم أن عدة نعمات أوشكت على الانتهاء,
وأخشى أن تطلب الرحيل عن القصر.
قيد القمر 24
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
قمر بصدمة:
الرحيل؟!!!.. إلى أين؟..
أجابها والدها بغموض:
إلى القاهرة.. فلها خالة تعيش هناك, ولكنها لم تكن على علاقة وثيقة بها.. أنا أعلم أن
نعمات أصيلة وعلى د ا رية تامة بتقاليدنا ولكني لا أضمن الظروف فقد تقرر الرحيل وعدم
المكوث في منزل يعيش به والد زوجها المتوفي وأيضاً ابن أخيه الشاب, فأنتِ تدركين جيداً
أنني لن أتركها تعيش في بيت عبد الرحمن بمفردها.
صمت قليلاً.. ثم أردف:
دعي لي شموس.. فهي ابنة أخي وأنا أدري كيف أتعامل معها.
*********************
كان الصمت هو سيد الموقف في منزل عبد السلام.. فهو صامت ينتظر من شموس أي
ردة فعل ليجيب طلب أو بالأحرى أمر أبيه, وهي صامتة تبتهل في صمت أن تأتي آخر
محاولاتها بنتيجة.. فهي قد توسلت لقمر أخت زوجها أن تتدخل لإيقاف تلك الزيجة, وقد
بدت قمر غير مقتنعة بالتدخل فهي قبل كل شيء ابنة أبيها, وتعلم حتمية تلك الزيجة.. لكن
بعد توسلات وافقت قمر على التدخل خوفاً على صحة شموس وما تحمله في أحشائها فقد
يكون الصبي المُنتظر.. وشموس الآن تعيش على الأمل في انتظار أن تأتي تلك المحاولة
بنتيجة لصالحها.
لكن ذلك الأمل مات في مهده عندما لمحت من نافذة المطبخ سيارة عمها الفارهة تدلف إلى
فناء منزلها وهو يترجل منها ويتحرك بتثاقل نحو بابها.. فعلمت أن محاولة قمر قد مُنيت
بالفشل الأكيد.
قيد القمر 25


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة








الساعة الآن 02:45 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net