صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #13  
قديم 05-04-2016, 03:27 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قيد القمر



تتضاءل.. وزواجكِ لابد منه, فام أ رة في جمالكِ لن يتركها الناس وشأنها خاصة في مجتمعنا
الضيق بأفكاره العتيقة.. لذا المصلحة تحتم زواجكِ فور انتهاء عدتكِ, مصلحتكِ ومصلحتنا.
شعرت نعمات بأنها تغرق.. تغرق وسط دوامة من الأفكار زرعتها قمر في أ رسها, فعادت
تسأل بحيرة:
ماذا تعنين يا قمر؟.. أنا لا أفهم مصلحتي؟.. ومصلحتكم؟... هل يريد عمي الحاج
إخ ا رجي من المنزل؟.. هل أرسلكِ لتبلغيني بهذا؟..
صاحت قمر بتعجب:
إخ ا رجكِ من المنزل؟.. من قال هذا؟.. هل تعتقدين أن الحاج عبد الرؤوف يمكن أن يفكر
بتلك الطريقة؟!!!..
سألتها نعمات وقد عجزت كلياً عن فهم ما تريده قمر:
أخبريني بص ا رحة يا قمر.. ما هو الموضوع إذاً؟..
ردت قمر بتأني:
الموضوع ببساطة.. أن الحاج لا يرغب في أن ي ا ركِ خارج العائلة, فهو يقدركِ كثي ا رً لذا
اختاركِ لتكوني زوجة لأفضل رجال العائلة..
نعمات بصدمة:
ماذا؟!!!..
قيد القمر
37

نهى طلبة

عصير الكتب للنشر الإليكتروني

ردت قمر بهدوء مستفز:
لما كل هذه الصدمة؟.. أنتِ تدركين معزتكِ في قلب والدي, وهو لم يرغب أن ي ا ركِ زوجة
لأحد من خارج العائلة.
أجابتها نعمات وهي تحاول استيعاب ما تخبرها به قمر:
هل تعنين أن والدكِ يرغب في تزويجي من عبد السلام؟.. يا إلهي!!.. هل يريدني أن
أرتبط بأخ زوجي المتزوج؟!!.. وشموس؟.. هل وافقت على تلك المهزلة؟.
ثم اتسعت عيناها برعب وهي تقول:
لهذا حدث ما حدث لشموس؟.. هل أنا السبب؟ يا إلهي!!.. يا إلهي!!..
أُسقط في يد قمر, فهي لم تفكر في أن نعمات يمكن أن تربط الأحداث ببعضها.. لذلك
سارعت بمصارحتها بدون مرواغة قائلة:
وما شأن عبد السلام بموضوع زواجكِ؟.. أنا لم أقل أن أبي يرغب بتزويجكِ منه.. إن
والدي يريدكِ زوجة لرؤوف ابن أخي عبد الله..
صرخت نعمات بذهول:
ماذا؟.. ما هذا الجنون؟!..
رمقتها قمر بغضب مستعر:
من تقصدين بالمجنون؟.. أبي؟.. أم أنا؟..
تلعثمت نعمات في ردها:
أنا.. لم.. أقصد.. أنا..
قيد القمر
38

نهى طلبة

عصير الكتب للنشر الإليكتروني

قاطعتها قمر بحزم:
إن رؤوف رجل يُعتمد عليه, ووالدي يعده منذ زمن ليحل محله في كل شيء, وأنتِ ترغبين
في الأطفال, ولن يُسمح لكِ بالزواج من خارج العائلة, وأنتِ تدركين ذلك جيداً.. إذاً.. ما
المشكلة؟.. في إتمام الزيجة؟.. إن رؤوف بلا شك سيرغب في المحافظة على بيت عمه
وزوجته من ذئاب البشر, فهو رجل بحق كما أخبرتكِ.. فكري جيداً.. ولا تضيعي فرصتكِ
الوحيدة لتكوني أم, فالعمر يجري كما تعلمين..
تأملتها نعمات بصدمة, وقد أدركت جدية الأمر, ولم تعلم بما تجبها إلا بما هو واضح
وضوح الشمس ولكن قمر تتجاهله بب ا رعة:
قمر إن رؤوف في العشرين من عمره.. إنني أكبره بحوالي خمسة عشر عاماً.. هل تدركين
ما معنى ذلك؟..
أجابتها قمر بثبات:



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #14  
قديم 05-04-2016, 03:28 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قيد القمر



بعد أيام قليلة.
صُعقت نعمات من منطق قمر, ففغرت فاهها غير قادرة على مواصلة ذلك الحديث
المجنون.. ولكنها يجب أن تحاول إيصال وجهة نظرها إلى قمر, بل إلى والد قمر الذي
أرسل ابنته لاتمام تلك المهمة العجيبة والمستحيلة...
فأخذت نفس عميق ثم حاولت مرة أخرى:
إن رؤوف بالنسبة لي.. ابن أخ زوجي, أ ا ره كشاب صغير.. لن أبالغ وأقول طفل, ولكني
بالفعل عاصرت أيام من طفولته, كيف بالله عليكِ أفكر في الزواج منه؟.. حتى لو كان
فرصتي الوحيدة كما تقولين!!!..
قيد القمر
39

نهى طلبة

عصير الكتب للنشر الإليكتروني

نظرت قمر في عينيها وسألتها بتمعن:
هل ترغبين أن تكوني زوجة ثانية لعبد السلام؟..
حاولت نعمات الحديث, لكن قمر منعتها بإشارة من يدها وأردفت:
أنا أعلم أنكِ لن ترغبي في ذلك.. فكري جيداً في رؤوف, فهو لم يكن أبداً طفل حتى وهو
طفل, إن والدي يعامله كرجل منذ أن تولى رعايته ورؤوف اعتاد على ذلك فهو يتصرف
ويتعامل كرجل مسئول, فلا تجعلي فارق تلك السنين عقبة في تحقيق أمنيتك.
حاولت نعمات الكلام مرة أخرى ولكن للمرة الثانية تقوم قمر بإيقافها, وتنهض من على
الف ا رش لتقبلها مودعة وتهمس لها:
أبي في انتظار موافقتكِ.
*********************
رغم اعت ا رض عبد الرؤوف الخفي على تلك الزيجة العجيبة, إلا أنه يتفق مع ابنته قمر بأنها
السبيل الوحيد المُتاح للحفاظ على أملاك وهيبة العائلة.. وكان يدرك أن طريقه مع رؤوف
أيسر بكثير من طريق قمر مع نعمات, فرؤوف سيكفيه توضيح سريع للموقف وطلب حازم
من جده ليفهم أن تلك الزيجة واجبة التنفيذ, ولا مجال للاعت ا رض فمصلحة العائلة لها
الأولوية على كل شيء وأي شخص.
لذا بعد أن تناولا العشاء على غير العادة, حاول أكثر من مرة مفاتحته في الموضوع, لكنه
كان في كل مرة يجد غُصة في حلقه فرؤوف ليس حفيده فحسب بل هو كابن ا ربع له, وعلى
ال رغم من أنه لا يندم على طريقته الصارمة في تنشئته إلا أنه يلوم نفسه أحياناً عندما يدرك
أنه لم يعش طفولته وصباه مثل أي طفل آخر.
قيد القمر
4

نهى طلبة

عصير الكتب للنشر الإليكتروني

وها هو الآن يوشك أن يسلبه شبابه بسؤاله الزواج من أرملة عمه, لكن ليس أمامه سبيل
آخر فلا مجال لطلب ذلك من عبد السلام فهو لا يستطيع حتى تلك اللحظة مواجهة عينيه
بعدما خسر ابنه من قبل حتى أن ي ا ره, ومن أدرى منك يا عبد الرؤوف بخسارة الضنى؟..
قاطع أفكاره صوت رؤوف وهو يسأله:
جدي هل أنت بخير؟.. إني آ ا رك شارد الليلة؟.. إلى أين ذهبت بأفكارك يا جدي؟..
رمقه جده للحظات ثم قال:
رؤوف.. ساعدني لنذهب إلى المكتب, فأنا أريدك في أمر هام.
ساعد رؤوف جده حتى وصلا إلى المكتب الذي طلب الجد من حفيده إغلاقه خلفهما, ثم
اضطجع على مقعد وثير وأمر رؤوف بالجلوس أمامه على الأريكة... وتنحنح ليجلي صوته
ثم قال:
رؤوف.. الموضوع يخص ثروة عمك التي آلت بطرفة عين إلى زوجته.. أنت أدرى الناس
بصعوبة فصل الأملاك ومحاولة إعادة كل شيء إلى أصله قبل أن يقوم عمك بطلب
القرض, وحتى إن حاولنا فلن أسمح بخروج ما ستتملكه نعمات خارج حدود العائلة, لن
أرواغ معك يا بني, فذلك ليس أسلوبي, لن يتمكن عمك عبد السلام من الزواج منها, لذا
فليس أمامي سواك الآن, رؤوف.. يجب عليك الزواج بنعمات.
لن ينسى عبد الرؤوف ذلك التعبير الذي ارتسم على وجه حفيده, خليط من ذهول وتعجب
ورفض واستنكار لما يسمعه ولكن ما ذبحه حقاً تلك النظرة الكسيرة التي ظهرت في عينيه
للحظات.. ثم أخفض بصره أرضاً وهو يخفي عينيه عن جده ويقول بصعوبة:


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #15  
قديم 05-04-2016, 03:28 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قيد القمر



ربت الجد على كتف حفيده وهو يقول له:
قيد القمر
41

نهى طلبة

عصير الكتب للنشر الإليكتروني

بارك الله فيك يا ولدي, لقد صحت تربيتي لك.
نهض رؤوف من على الأريكة وتوجه إلى جده وانحنى على يده ليقبلها قائلاً:
أنت الخير والبركة يا جدي, وكل ما تريده أمر واجب عليّ تنفيذه.
ازدرد الجد لعابه بقوة وقال:
سيكون زواج متكامل الأركان يا ولدي, فعائلة الجي ا زوي بحاجة إلى وريث من بعدك.. أنت
تفهمني جيداً وتفهم واجبك, لن أسمح أن يختفي اسم الجي ا زوي من بعدي كأنه لم يكن.. أريد
أحفاد يا رؤوف... أريد أن أرى هؤلاء الأحفاد قبل وفاتي.
أشاح رؤوف ب وجهه بعيداً عن جده, فبرغم كل شيء كان كلام جده محرجاً له, فهو لم يصل
بتفكيره لما يعنيه الزواج حتى ذكر له جده الأحفاد... وقال بهمس:
أطال الله عمرك يا جدي..
وسكت قليلاً ثم أردف:
معذرة يا جدي سأصعد إلى غرفتي لأستريح قليلاً, هل تأمر بشيء آخر؟.. هل أساعدك
للذهاب إلى غرفتك؟..
ربت الجد على كتفه مرة أخرى وقال:
كلا يا بني.. اذهب أنت لتستريح الآن, وبالمناسية سيكون الزواج في نهاية الشهر.
توقف رؤوف عن الحركة وهو يقول:
وهل وافقت خال.. أقصد هل وافقت بالفعل؟..
قيد القمر
42

نهى طلبة

عصير الكتب للنشر الإليكتروني

رمقه الجد بنظرة متفحصة, وهو يفكر أنه حتى عاجز عن تسميتها فكيف بحق الله سيتمكن
من..
أعاد رؤوف سؤاله:
هل وافقت؟..
أجاب الجد بهدوئه المعتاد:
لا تقلق, وأعد كل شيء لاتمام الزواج
*****************


الفصل الرابع
،
،
أعلنت نعمات بتردد عن موافقتها.. وكان ذلك بعد أن كادت تصاب بالجنون من التفكير,


فإنذار قمر كان واضحاً..
"إذا أ ا ردت أطفال, أو حتى حياة عائلية هادئة فستكون عبر العائلة.. عبر رؤوف فقط".


ومن هي حتى تعاند وتعارض أمر أصدره عبد الرؤوف الجي ا زوي!!.. ولكنها رغم ذلك لم
ترضخ بسهولة, بل حاولت محاولة أخيرة للهرب من فخ تلك الزيجة, ف ا رسلت خالتها في
القاهرة تسألها العون, ولكن بالطبع وقفت سطوة عائلة الجي ا زوي كحائل قوي دون تلك
المعونة.


وبالرغم من علمها بالموقف المالي الذي نشأ عنه وفاة عبد الرحمن, إلا أن ذلك لن يفيدها
في شيء.. فكما يقولون أحبال المحاكم طويلة وهي ستكون خاسرة مثل عائلة الجي ا زوي



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #16  
قديم 05-04-2016, 03:28 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قيد القمر



أصابعها..
"تباً لكِ يا قمر, لقد أشعلتِ حنيناً دُفن منذ زمن وأحييتِ أملاً أنطفأ منذ دهور... لما داعبتِ
حلم الأمومة بداخلي؟... آه... آه.. كم أريد ذلك الطفل الذي وعدتني به كلماتكِ.. سأبتذل
نفسي وأهين ك ا رمتي قرباناً لتلك الكلمة السحرية.. أمي...."


ذلك ما كانت تحادث به نعمات نفسها وهي تفكر في زواجها من رؤوف, والذي لم يتبقَ
عليه سوى أيام..


حاولت تصور رؤوف كزوج لها, ولكنها فشلت بقوة, ففارق السن غير مستساغ فهي
عاصرت رؤوف كطفل.. هنا.. توقفت بتفكيرها.. كلا هي لا تتذكره كطفل أبداً, حاولت..


وحاولت.. ولكنه كان دائماً صارم الملامح وجاد القسمات.






لا.. لم تفكر به كطفل أبداً, أو حتى كرجل في ريعان شبابه.. يا إلهي, كم هو جاد
وحازم... كيف ستتعامل معه؟... كيف؟... تحمد الله في داخلها على موافقته على الإقامة
في بيتها القديم, بيت عمه.. ورغم دهشتها من تلك الموافقة إلا أنها لم تتوقف أمام أسبابها.


بعكس عبد الرؤوف الذي صدمه موافقة رؤوف على الإقامة في بيت عمه.. وللمرة الأولى
ترتسم الدهشة على معالم وجه كبير العائلة عندما سمع تلك الموافقة, تلك الدهشة التي
رسمت على شفتي رؤوف ابتسامة ساخرة نجح في إخفائها سريعاً وهو يحادث نفسه:
"تتعجب يا جدي من موافقتي على الإقامة في بيت عمي, ولم تدهشك موافقتي على أخذ
زوجته!!"..


هز أ رسه بعجب ليقول بصوت عالٍ:


نعم يا جدي.. دع خال... دعها تقيم في بيتها, فالمسألة لا تهم.


فكان أن أمر كبير العائلة ببعض التصلحيات والتجديدات به, وكان على أ رسها بالطبع
تغيير غرفة النوم تغيير شامل, لتخفي معالمها القديمة وتستعد لإستقبال الزوج الشاب الذي
عقدت عليه الآمال لتوفير وريث لعائلة الجي ا زوي...
*********************
بالفعل كُتب الكتاب بعد انتهاء عدة نعمات بأسبوع.. ولم يكن ضمن الحضور سوى عبد
الرؤوف وعبد السلام اللذان شهدا على العقد وأنور زوج قمر...


لم تحضر شموس ولا بناتها وتعذرت بحالتها الصحية.. ولكنها كانت مجروحة منهم جميعاً,


كما أنها كانت غاضبة بشدة لتوريطهم رؤوف في تلك الزيجة المشوهة..


تباً لكل الأموال والأملاك التي ستتسبب في دفن شباب رؤوف بين أحضان زوجة عمه,


التي لا تدري كيف وافقت على استبدال العم بابن أخيه!.




 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة








الساعة الآن 02:57 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net