منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-01-2013, 01:46 AM   رقم المشاركة : 45
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



مرحبا .. بصراحة وحشتوني :graaam- (89):



هذا هو البارت



قراءة ممتعة للجميع



~ البارت السادس والعشرون ~




.. في السيارة قاعد يسوق والخشوع مالي المكان كان مشغل على قرآن وهو يكرر ورا القارئ .. فجأة تخلل صوت مزعج خرب الخشوع ..



Seems like it was yesterday


When I saw your face


You told me how proud you were,


But I walked away


If only I knew what I know today


Ooh, ooh



.. على طول رد على تلفونه بدون ما يطالع منو المتصل .. وسكر القرآن وهو يتسغفر .. جاسم: آلوو


وصل له صوت معصب ..: وينك انت خذالي ساعة وأنا ناقع تحت الشمس


جاسم وهو يضحك: هههههه شفيك شوي شوي على أذوني ..


بصوت مقهور ممزوج بعصبية ..: لااا والله أقول لك ناقع في الشمس وأنت بكل برود تضحك وتقول لي أذونك .. تدري شلون خلاااص لاا تمرني


.. على طول سكر في ويهه حتى قبل لاا يسمع رده .. طالع التلفون في يده وضحك من قلب .. جاسم: بل بل طلع حاار وبسرعة يعصب هههههههههههه


رجع دق عليه وهو يبتسم .. جاسم: وينك يلاا أنا عند الباب


بصوت زعلاان ..: خلااص روح قلت لك لاا تمرني


جاسم: ههههههه مو من صجك الحين أنت من جد زعلاان .. والله ما توقعت إنك زعول جذي يلااا أطلع أنتظرك .. باي


وسكر قبل لاا يسمع رده .. شوي وإلاا باب السيارة ينفتح .. ركب وهو يسلم على مضض .. : سلاام


حرك السيارة وهو يبتسم .. جاسم: وعليكم السلاام شفيك تسلم علي جذي كأنه مالك نفس


وهو يطالعه بنص عين ..: تستظرف حضرتك


جاسم: ههههههههههههه مالك حل (وحب يلطف الجو) إلاا بسألك طلول


طلال : طلول بعينك شنو جايفني يمك ياهل


جاسم: هههه انزين طلال


طلال وهو يتحم حم: أحم أحم .. خير شتبي


جاسم: عندي سؤال ممكن


طلال وهو يمثل الملل: أووف يا كثر اسألتك .. شنو اسأل


جاسم: سؤال يا إي يا لاا .. أختك نفس طبعك ؟؟


ما قدر يمسك نفسه .. طلاال :ههههههههه إي و لاا


جاسم وهو رافع حاجبه: شلون يعني ؟؟


طلال: اممم إي لأن رضاها صعب .. ولاا لأنها مو بسرعة تزعل .. أو تقدر تقول تزعل بس تطنش وتخلي في قلبها لين يتراكم وتنفجر مرة وحده


استغرب نبرة الحزن بصوته بس ما علق .. جاسم:.....................


طلال وهو مركز عيونه على الشارع: أنا أدري إنك ما تحبها .. بس صدقني لما تعرفها بتعرف شـ كثر كنت غبي إنك ما حبيتها من قبل .. لاا يغرك قوتها إلي تتظاهر فيها ولاا غرورها إلي صعب الواحد يقتنع فيه .. تكفى طلبتك لاا زيدها جروح .. أدري إني ما اعنيلك شي غير إني أكون أخو زوجتك .. بس طلبتك لاا تزعلها بيوم


زاد استغرابه اكثر الكلام إلي يسمعه .. على طول وقف السيارة على جنب .. جاسم وهو يناظر في طلال: أنا أعترف إني كنت أبداً ما أطيق حتى طاريك .. وإني تقبلت أو حاولت بـ البداية أتقبلك علشان فعلااً إنت كنت مجرد أخو زوجتي وكان لاا بد إني أحاول اتقبلك .. بس لما قعدت معاك وسولفت والله وربي يشهد علي ارتحت لك فوق ما تتصور .. حسيت إني أعرفك من يوم وأنا صغير .. ولو فعلااً أنا ما عزيتك ولاا أرتحت لك كان ما تواصلت معاك ولاا حتى عزمتك على الطلعة .. تراني مثل منت عارف ما أستحمل الناس الغثة


طالع فيه وهو يبتسم .. طلال : طول عمرك مغرور وجايف نفسك


ابتسم وحرك السيارة وهو في راسه اسأله واايد تتزاحم عنده بس سكت وهو يقول في نفسه "كل شي في وقته حلو" ..


طلال: إلاا ما قلت لي وين بنروح


جاسم: ههههه إي صح نسيت أقول لك .. وإنت بعد نكته يعني من قلت لك بنطلع على طول قلت أوكي حتى بدون ما تعرف وين


طلال: هههههههههههه .. انزين وين لاا تتنيذل علي عاد


جاسم: ههههههه بنروح الستي نغازل شوي من زمان على المغازل


طلال: ههههههه إي اطلع على حقيقتك انك مغازلجي .. ويا ويلك يا سواد ليلك إن لفيت عنينك يمين او يسار


ضرب راسه وهو يمثل الحسرة .. جاسم:آآخ صج إني غبي شلون ضيعت على نفسي هـ الفرصة .. كان المفروض آيي بروحي علشان آخذ راحتي بس الغباء وما يسوي


طلال: هههههههه الحمد الله إنك أعترفت بنفسك انك غبي



.. في بيت أبو أحمد .. دخل البيت وهو يصرخ .. أحمد: وضحــى .. وضحــى


.. دخل الصالة وجاف عمته .. أحمد: وين وضحى ؟؟


أم وضحى بإستغراب: طلعت مع ربعها .. ليش انت ما كان عندك خبر


أو ما سمع إنها طلعت وما سوت له أي اعتبار عصــب .. أحمد بعصبية: يعني سوتها وطلعت .. طيب دواها عندي


أم وضحى بخوف: أحمد يما طلبتك فهمني شت سالفة ليش أنت معصب عليها


أحمد بعصبية: لأني قلت لها تقضب أرضها وتقعد في البيت بس هي عادت وما سوت لـ كلمتي أي اعتبار .. ولاا كأني محسوب ريال عليها


أم وضحى: طيب أنت هد أعصابك .. وأنا بتصل لها الحين بـ قول لها ترد البيت


على طول راحت لت التلفون ودقت عليها .. بس ما كانت ترد .. رجعت مرة ثانية تدق عليها وهم ما ترد .. أم وضحى: ما ترد


أحمد بعصبية: لانها عارفة ليش متصله عليها وما لها ويه ترد .. بس هين إن ما وريتها


أم وضحى : برجع اتصل عليها وان شاء الله ترد


.. رجعت تدق عليها بس صدمــه التلفون مغلق .. !!


أم وضحى بتوتر: تلفونها مغلق


زادت عصبيته .. أحمد: هذا أنا أقول لج يا عمتي بنتج يبيلها تربية من يد ويديد وبتكون على يدي هين


إن ما خليتها اليوم تصيح وتقول توبة ما أكون ولد أبوي


أم أحمد وهي تحاول تهديه: ما يصير يما هد أعصابك .. وبعدين كل شي ينحل بـ التفاهم مو بـ العصبية


حز في خاطرها كلاامه وفي نفس الوقت ما تقدر تلومه لأن إلي سوته بنتها مو شوي يكفي إنها ما عطت لـ كلامه أي اعتبار ولاا وفوق هذا مطنشة ومقفله تلفونها .. أم وضحى:...................


ناظر بـ عمته وجاف الحزن بعيونها .. قرب منها وباس راسها .. أحمد : عمتي أنا آسف لأني صرخت عليج وقلت إلي قلته بس والله مو بيدي .. لاا تلوميني بنتج ..


قاطعته وهي شوي ارتاحت من كلاامه ولن هدا شوي .. أم وضحى: لاا تقول شي أنا أدري إنها غلطانه وإنت زوجها ولك كل الحق بـ إلي تسويه


هز راسه وهو طالع لـ غرفته يبدل ويريح وفي قلبه متوعد فيها



.. في مجمع الستي سنتر .. من محل لـ محل .. وضحى بتعب: أوووف خلااص خل نقعد تعبت اريولي عورتني


ريما وهي تبتسم: أكيد بتعبين مو أنتي كلش مو متعودة على شي اسمه شوبنق


سلمى: جوفي ريوم هذا الفستان رهيب


ريما: واااو صج عجيب ويناسب وضوح


وضحى وهي تطالع بـ الفستان: حلو .. بس ما أحب ألبس جذي أنتوا تعرفون مو من استايلي


ريما: ههههههه الله يبراج يا أم الاستايل


خذت الفستان ومسكت بيد وضحى وصارت تدزها لي غرفة التبديل .. سلمى: يلاا يلاا بلاا دلع


ريما: إي يلاا دخلي جربيه واحنى بنقرر إذا يناسبج أو لاا


وضحى بإستسلاام: أوك


.. دخلت غرفة التبديل وهم ظلوا برا ينتظرون .. شوي سمعوا صوتها ..


وضحى : لاا لاا غلط شكلي و ربي


ريما: طلعي خل نجوف وبعدين نقرر إذا غلط او لاا


سلمى وهي متكتفه: إي احنا بنقرر


وضحى بإصرار وعناد: قلت لكم مو حلو خلااص يه


ريما بحده: طلعي


وضحى: بس


قاطعتها بأكثر حده .. ريما: قلت لج طلعي


فتحت الباب وطلعت بتردد .. وضحى وهي مكشرة: قلت لكم لوعه علي


بس انصدمت من ردت فعلهم .. ريما وسلمى مع بعض: رووووووووعة


سلمى وهي تبتسم: وقسم طالعه عذاب بـ الفستان


وضحى وهي رافعه حاجب: تطنزون حضراتكم ..؟؟


ريما وهي تضحك: ههههههه لاا وربي طالعة رهيبــة .. جوفي روحج فـ المنظرة من جدج تحسين نفسج لوعة..!


طالعت في نفسها وهي أبد مو قادرة تتقبل شكلها اليديد


.. صورة الفستان ..
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:A...UZmgWI0zr507dA



وضحى: أوك مدام عجبكم خلااص مو مشكلة إلاا كلها ليله وحده ألبسه


.. بعدها طلعوا وحاسبوا على الفستان وراحوا ياخذون اكسسوارات له وجبلية ..



.. عند جاسم وطلال .. كانوا قاعدين مع الشباب في بنك بيري .. ومن بين السوالف وضحك لمحها وهي تمشي من بعيد مع بنتين يدخلون محل للأحذية .. على طول لف عليه وهو يستفسر .. جاسم بهمس: طلول مو كأنه هذيك ريما


طلال وهو عاقد حواجبه: وين ؟؟


اشر بعيونه .. جاسم: هناك


طلال صاير يناظر بتمعن: إي هي


جاسم: أهاا .. (وعلى طول غير السالفة) تراني ميت جوع أبي أكل أبي هم هم


منصور واحد من الشباب: أمم في مطعم أكله عجيــب توه فاتح من شهرين خل نروح له


طلال: أنا ما عندي مانع


جاسم: يلاا قوموا عيل .. والحساب على طلال ترى


طلال وهو يدزه من كتفه: روح زين .. على كيفك هو


جاسم: بل صج لجه (يعني بخيل)


طلال وهو يناظره من فوق لي تحت: هـه إذا انا لجه أنت زطي (نفس معنى بخيل)


علي واحد من الشباب: ههههههههه شنو يعني غيرت كله نفس المعنى


الشباب: ههههههههههههههههههه


جاسم وهو يبتسم: يلاا ولا تزعل الغدى على حسابك


طلال وهو يحذفه بـ الملعقة الآيس كريم: هذا إلي بذبحه اليوم


الكل: ههههههههههههههههه


.. طلعوا من المجمع وتوزعوا على سياراتهم وكلهم توجهوا لـ مطعم الـ..........



..عند البنات ..


ريما: طيب خل نروح محل الميك أب أبي آخذ لي ماسكرا وكحل


سلمى: أوك بعدها أبي أروح محل النظارات أبي آخذ لي نظارة


وضحى بملل: أووف ذكروني مرة ثانية لاا عزمتوني على التسوق معاكم أرفض ..


ريما وسلمى: ههههههههههههههه


ياهم صوت من وراهم ..: فديت الضحكة أنا


لفوا وجافوا ثلااث شباب مغترين وكاشخين وكل واحد يقول الزين عندي .. لفوا عنهم وعطوهم أكبر طاف .. بس ما تركوهم في حالهم وصاروا يلااحقونهم .. وراهم وراهم .. لين أرتفع عندها الضغط ولفت عليهم وبكل عصبية .. وضحى: خير صايرين لنا مثل الذباب ألوس مو راضي تفجون ترى حامت جبدنا منكم


الاسمراني: خير ومن قال نلااحقج ليش قالوا لج مضيعين عقلنا ولاا شاذين ..


انقهرت من كلمة "شاذين" .. بس طنشت وعطته بنظره استحقار


الاسمراني: خير مضيع شي بويهي يا الاخو


توها بترد عليه .. بس ريما كانت أسرع منها: معليج منه ويلاا نمشي من زينه عاد شكله ما جاف ويهه في المنظرة


طالعت فيها وهي تبتسم .. وضحى: ههههههه ومن قال إني بنزل نفسي على هـ الأشكال


سلمى بخوف : بس سكتوا وخل نمشي .. جوفوهم شلون يطالعونه


ريما: اوفف طيب يلاا


.. مشوا عنهم وطلعوا من المجمع .. وضحى: ترى حدي يوعانه


سلمى: ريومه حبيبتي خل نروح مطعم نتغدا


ريما: أوكي وين تبون


سلمى: أممم ما أدري أي شي


ريما: وضوح؟؟


وضحى بتفكير: ما في بالي شي عادي أي شي


ريما: أوك عيل بوديكم مطعم شنو أكله لذيذ بتاكلون أصابعكم من لذته


وضحى بتمثيل: آآه بس سكتي سعابيلي قامت تنزل .. أمم بديت أحس بريحه الاكل تطق براسي


سلمى فقعتها ضحك: ههههههههههههههه الناس تقول بديت اتخيل الاكل مو تشم ريحه الاكل هههههههههههه


ريما: ههههههههههه شفيج هذي أم الافلاام الهندية يعني كل شي ممكن يصير ..


وضحى: هههههههه كله سيم سيم


..شوي وصلوا مطعم الـ.... .. بركنت السيارة في الباركات وبعدها نزلوا ودخلوا المطعم .. وكان المطعم أكثر إلي قاعدين فيه شباب ..


لفت عليهم وهي تهمس .. ريما: شرايكم ناخذ لنا طاوله في قسم العائلاات أحسن


سلمى وهي تناظر المكان: إي تكفين


وضحى بعدم اهتمام: عادي ما عندي مشكله أهم شي اقعد وآكل


ريما وهي تبتسم: عاد إنتي نو كومنت


.. راحوا قسم العائلاات وخذوا لهم طاوله بو أربعة أنفار .. وبعدها طلبوا وقعدوا سوالف ينتظرون الطلب



.. عند سامي .. قاعده في غرفته وغارق في نفكيره وسارح في خياله .. ابتسم على أفكاره على طول خذ تلفونه وقعد يكتب وبعد ما خلص على طول سوى ارسال .. وابتسم وهو يتخيل ردت فعلها ..



.. في بيت أبو جاسم .. في الصالة قاعدة تطالع فلم ومندمجه على الآخر شوي وقطع عليها صوت تلفونها ينبها بوصول مسج .. فتحته وكان من "سامي" وانصدمت من محتوى المسج ..(عيوني مشتاقة تشوفك و أنفي ولهان لعطرك و يدي نفسها تحضنك) ..


.. صارت تناظر التلفون ببلااهه وهي تحس نفسها في حلم .. شوي وبدت تستوعب .. عصبت منه وقررت تطنشه .. شوي ويرجع تلفونها ينبها بوصل رسالة .. فتحتها وما كانت أحسن من إلي قبلها


..( إن نمت أحلم فيك وإن سرحت أفكر فيك وإن زعلت حنيت أبيك بصراحة أموت فيك)..


.. خلااص وصلت عندها على طول كتبت له مسج وطرشته..



.. عند سامي .. كان يطالع من نافذة غرفته السما وهو مبتسم .. شوي وإلاا يسمع تلفونه ينبهه على وصول مسج .. خذ تلفونه من على الطاولة إلي يمه وناظر بـ المرسل ابتسم .. على طول توسعت ابتسامته وهو يجوف محتوى الرسالة..


..( أنت تستهبل حضرتك وله شنو سالفتك بـ الضبط)..


ضحك بصوت عالي وهو عارف تأثير أسلوبه اليديد معاها .. سامي: ههههههههههههههه طيب إن ما خليتج يا نهى تموتين على شي اسمه سامي ما أكون ولد أبوي



.. عند نهى .. كانت على نار تنتظر جوابه شوي إلاا برنه مسج على طول فتحتها ومن قرتها ألجمها محتوى الرسالة .. (ما قلت احبك لجل أجاملك أو أسليك هذا كلام قلبي و أنطقت به شفاتي)..


وشوي شوي بدت تستوعب .. فتحت رسالة جديده وتوها بتكتب إلاا وصل لها مسج ثاني .. فتحته وكان ..(أتمنى أحضنك ويتوقف العالم سنين وتحس بحضني وشوقي والحنين)..


عصبت وعلى طول ردت عليه .. بعد ما طرشت له على طول قفلت تلفونها ..



.. عند سامي .. وصل له المسج وفتحاه وابتسم بسخرية وهو يقرا محتوى الرسالة ..(سامي بليز بلاا حركات سخافة .. أنت تدري أنا شـ كثر أكرهك)..


سامي وهو يرجع يناظر بـ السما: طيب يا نهى كلها أيام بس وتكونين عندي وبنجوف شنو راح يصير إن ما كسرت غرورج وخليتج تبوسين الارض إلي أمشي عليها .. بس صبرج علي



.. في مطعم الـ .... .. عند الشباب .. بعد ما تغدوا .. جاسم وهو يقوم:انا بروح الحمام


منصور وهو يوقف: وانا بعد


.. راحوا للحمام (انتوا والكرامه) يغسلون ..



.. عند البنات .. كانوا يتغدون والسوالف ماخذتهم لدرجة ما حسوا بالوقت إلي مر بسرعة .. خذت العصير وبـ الغلط طاح من يدها ولعوزها .. ريما: لاااا .. أووف تلعوزت


حطت اللكلينكس على العصير المكتوت على الطاوله ومن حسن حظها طاح على الطاوله .. وضحى: شدعوة ما تعرفين تمسكين القلاص عدل ؟؟


سلمى: حصل خير وبعدين الحمد الله من حسن حظج بس يدج تلعوزت والبلوزة ما صار فيها شي


ريما وهي تقوم: أووف بروح الحمام


.. راحت الحمام (انتوا والكرامة) وهي تتحلطم ..



.. في بيت أبو أحمد .. خذاله نص ساعة وهو يحاول يتصل فيها بس كله يطلع له مغلق .. عصب وصار يسب ويلعن .. أحمد: هين يا الزفت دواج عندي


صار يفرك في كف يده وهو متحلف فيها .. شوي إلاا بـ تلفونه يرن .. ومن سمع الرنه عرف المتصل .. رد وهو ماله نفس .. أحمد: آلوو


بصوت كله دلع..: هاي بيبي


أحمد:زهرة أكلمج بعدين لأن ابد مالي مزاج أتكلم الحين


زهرة بصوت زعلان: أفاا مالك مزاج تكلم حبيبتك


أحمد بعصبية: أوووه باي


.. على طول سكر الخط وهو قافله معاه على الآخر ..



.. في مطعم الـ..... .. طلع من الحمام وهو يعدل يد قميصه .. في نفس الوقت هي طلعت من الحمام تلبس ساعتها .. بس فجأة ومن غير سابق إتنذار تلااقت عيونهم ببعض ......




نهاية البارت



توقعاتكمـ..؟؟



تحياتي للجميع



مفتون قلبي

~~







رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:47 AM   رقم المشاركة : 46
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



مرحبا حبيايب قلبي



ميرسي على توقعااتكم وحماااسكم في الردود



بخصوص إلي قالوا عنه قصير .. وإن الاحداث بطيئة



إذا على طوله وما في أحداث أنا كنت اكتب فيه وكنت بنزله على الساعة 1 ونص .. وأكتب أحداث واايد فيه بس دخلت المنتدى وجفت ردود واايد تطالب بتنزيل البارت .. فنزلته وأنا مو مكمله .. فت علشان جذي راح يكون موعد البارت الساعة 1 ونص في الليل علشان يمديني أكتب ويكون في احداث واايد



أما بخصوص تبطئة الاحداث .. السبب الاول أبي شوي تتعايشون مع الوضع .. ثانياً في ناس واايد قالوا اني أسرع الاحداث وما يندمجون .. وطلبوا مني ابين الاحداث شوي على بطيئ .. يعني مو عارفة شاسوي .. بس والله أحاول اسرع في مواقف مالها لزمه وابطئ في مواقف لها لزمة في التطويل




سلاااام






رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:48 AM   رقم المشاركة : 47
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة


/>

سلاااام ..



هذا هو البارت قبل الساعة 1 ونص .. نزلته لعيونكم ما أبي أخليكم تسهرون وبعدين تتأخرون بكرة في الروحه للمدرسة وأكون أنا السبب .. سوري يا جماعة لأني اخترت هـ اليوم لأن اجازة عندنا الجمعة والسبت .. وانا راح عن بالي إن مو الكل مثل إجازتنا .. على العموم هذا إلي قدرت اكتبه .. من الساعة 7 ونص .. خبركم المخ مجيم وافكار دايما تشير عندنا .. مع إني وقفت في أم أم الحماس .. وفي أشياء واايد كنت مقررة في هـ البارت أبينها .. بس ما حبيت أكسر بخاطركم .. فـ بكرة راح أنزل تكملت البارت .. يعني على وقت ما اخلصه بنزله



أدري طولت عليكم




قراءة ممتعة للجميع





~ البارت السابع والعشرون ~






.. في مطعم الـ..... .. طلع من الحمام وهو يعدل يد قميصه .. في نفس الوقت هي طلعت من الحمام تلبس ساعتها .. بس فجأة ومن غير سابق إنذار تلااقت عيونهم ببعض .. ريما بصدمة: جاسم..!!


ما كان أقل منها صدمة .. جاسم: ريما ..!! غريبة لاا يكون بس لااحقتني ؟؟


رفعت حاجبها بإستنكار .. ريما: عفواً (وتأشر على نفسها) أنا ألاحقك هـه مشكله الثقة بصراحة


جاسم بغرور: وليش ما أوثق بنفسي .. وبعدين ما أستبعد شدعوة شـ الصدفه إلي تصير مرتين في يوم واحد..!!


عقدت حواجبها بإستغراب .. ريما: مرتين ..!


جاسم بسخرية: آه الحين أبتدا التمثيل


عصبت من سخريته في الكلاام .. ريما بعصبية: يا تتكلم مثل باقي خلق الله يا تسكت أحسن


توه بيتكلم ويرد عليها إلا وهي ماشيه عنه معطته ظهرها ولاا حتى معبرته .. انقهر منها ومن حركتها ..


جاسم بقهر: على شنو جايفة نفسها هذي .. طيب أنا أراويها سخيفه


مشى راجع لـ الشباب وجلس معاهم وهو باله مشغول .. على طول رفع تلفونه وكتب مسج وطرش لها ..



.. عند البنات ..


.. قعدت وهي تتثاوب .. ريما بتعب: فيني نوم .. يلاا خل نقوم


وضحى وهي تناظر الساعة: تو الناس


ريما بتعب: لاا وضوح عنوني وربي تعبانة أبي أنام متعوده هـ الحزة آخذ قيلولة .. وربي تعبانة خصوصاً إني ما نمت عدل


سلمى وهي تقوم: يلاا عيل خل نمشي


قامت وضحى: أوك يلاا


توها قايمة إلا رن تلفونها ينبها بوصول مسج .. فتحته واستغربت من المرسل .. وزاد استغرابها أكثر محتوى المسج


"أدري إن حركتج سببها الهروب من الجواب .. ههه شكلج توهقتي لما كشفتج"


عقدت حواجبها وفجأة .. ريما: ههههههههههههههههههههههههههه وقسم إنك نكته


.. على طول سوت رد وطرشت له مسج ..


طالعوها وهم مستغربين منها.. سلمى: شفيج استخفيتي


وضحى بدراما: لاا يا وخيتي شكل النعاس أثر عليها


ريما: هاهاها بياختكم .. يلاا امشوا


.. طلعوا من المطعم وركبوا السيارة .. وتوجهوا لـ بيت أبو أحمد



.. عند الشباب ..


راشد واحد من الشباب: يلاا خل نمشي علشان نلحق على المباراة


سعد وهو يناظر الساعة: إي يلاا يلاا علشان يمدينا نلحق على بداية الشوط الاول


توه بيتكلم .. إلاا برنه المسج .. على طول فتحاه وانقهر من ردها له "خير يا الأخو شكلك مضيع؟" ..


جاسم بهمس مقهور: مضيع براويج من المضيع إن ما ضيعت لج ملامح ويهج ما اكون جاسم


.. قام مع الشباب وطلعوا من المطعم وتوجههوا للمجلس ..



.. في بيت أبو أحمد .. قاعد في البلكونه وهو سرحان في فكره .. قطع عليه سرحانه صوت سيارة .. نزل بنظرة جافها تنزل من السيارة وبيدها اكياس وتضحك .. على طول طلع من الغرفة وركض على تحت وكان الكل موجود .. واستغربوا من ركيضه وعصبيته ..!


لما جافت سيارة ريما مشت على طول دخلت إلاا هو واقف يناظرها بعصبية .. ومن دون أي مقدمات .. عطها كــف ..!


الكل شهق مصدوم .. وهي ما كانت أقل صدمه منهم .. كانت حاطه يدها على خدها الأيسر وشعرها متناثر على ويها .. عم المكان الهدوء .. رفعت راسها وصارت تناظر الكل .. أمها .. خالتها .. خالها .. وآخر شخص طالعت فيه "أحمد" ..


وضحى بعيون مليانه دموع: قبل لاا ابدي برايي إنتوا شنو رايكم .. عجبكم صح ..؟ (قبضت على يدها بـ قهر) أكيد عجبكم من دون ما اسأل واضح أساساً


أحمد بعصبية: انكتمي ولج عين بعد إلي سويتيه تتكلمين .. هـ اليباس إلي في راسج راح أكسرة لج علشان مرة ثانية ما تطنشيني وما تعطين كلامي أي اعتبار


طالعت فيه بتحدي وعناد .. وضحى: لاا تعتقد بـ ضربك لي إنك كسرتني لاا وألف لاا سامع يا ريال


زادت عصبيته من استهزاءها فيه .. أحمد وهو يمسكها من شعرها: ريال وعصبـ(ن) عنج ساامعه


توه بس يستوعب إلي يصير جدامه .. أبو أحمد : أحمــد بعد يدك عنها


أحمد بعصبية: خل أربيها إلي ما تستحي على ويها


أبو أحمد بعصبية: قلت لك أتركها


زاد من شده على شعرها البوي .. وهو يناظر بأبوه .. أحمد: مو انت قلت لي عطيتك الضوء الاخضر خلااص عيل لاا تتدخل


.. سكت وما عرف شنو يقول هو معاه كل الحق .. هي غلطانة ولازم تتحمل نتيجة غلطها .. وهو زوجها ومن حقه إنها تسمع كلمته ..


حست بـ الظلم والقهر .. رجعت لها مواجع الماضي .. تذكرت نفس الاحداث تصير .. بس السبب يختلف .. ذاك اليوم كان الكلام كله افتراء وكذب .. بس اليوم كله واقع وحقيقه .. ذاك اليوم كان الكلام من خالها .. بس اليوم الكلام من زوجها .. ذاك اليوم سكتت وما عرفت تنكر من الصدمة .. بس اليوم تقدر وبكل قوة بعد .. بس كل إلي سوته انها ابتسمت بسخرية .. عكس النار إلي تشب فيها والألم إلي تحس فيه


تفاجأ من ابتسامتها .. بعد يده عنها وهو مرتبك .. ما يدري ليش بس ابتسامتها الساخرة اربكته .. رفع بنظره لأهله .. جاف الكل واقف يناظرون إلي يصير بتوتر وخوف وقلق .. رجع بنظره لها وهو يحاول يمسك بزمام الأمور .. أحمد : سـ..


قاطعته بكل حده وهي تركز عيونها فيهم وبكل قوة متصنعه .. وضحى: لاا تعتقدون لأني يتيمه ومالي أبو تلعبون بحسبتي ..


طلعت ركض للغرفة وقفلت الباب على روحها .. وهي واخيراً تترك دموعها تنزل بكل حرية



.. بعدها بـ أيام ..


الوضع ما تغير واايد .. بخصوص سامي ونهى هو يطرش مسجات وهي تطنش .. جاسم وريما كل واحد عايش حياته ومحد مفتكر في الثاني .. احمد و وضحى من آخر موقف لهم ما يكلمون بعض ابداً ودوم التجاهل ما بينهم ..



.. قبل حفلة الزواج بيوم ..



.. في بيت أبو جاسم .. طول اليوم مزاجها زفت وحتى فطور وغدى ماكلت .. مالها مزاج أي شي .. تحس برهبه وخوف وتوتر مو عارفه شلون بتتعايش معاه .. شنو الأسلوب إلي تتبعه .. لو ما غير معاملته معاها كان الوضع بيكون عليها بسيط جداً لأنها طوال الفترة فكرت بينها وبين نفسها شلون راح يكون الوضع وشلون تتعامل معاه .. بس الحين كل شي تغير .. أسلوبه كلاامه حتى تعابير ويهه ونظراته تحسها غير .. أربكها وشوش تفكيرها ..


ضغطت على راسها بتعب .. نهى: يا رب شاسوي .. يا رب ساعدني .. ياليت بكرة ما إيي أو يصير أي شي وما يتم الزواج



.. في نفس البيت .. في غرفته منسدح على السرير وحاط في أذونه السماعات يسمع أغاني .. وهو يغني معاهم ومندمج ولاا على باله ..



.. في بيت أبو سلمى .. في الصالة جالسة تاكل حب وتطالع فلم رعب.. ومندمجة على الآخر .. دخلت الصالة وجافت اندماجها ابتسمت وهي تمشي بخفه وراها لين وصلت عندها وصرخت ..سلمى: بووووو


نقزت بخوف وهي تصرخ .. ريما :آآآآآآ


سلمى وهي تمشك بطنها من الضحك: هههههههههههههه وقسم شكلج كان توحفه


خذت المخده وصارت تضرب فيها سلمى .. ريما بصراخ: حمااارة خرعتيني حسب يالله على بليسج


سلمى: هههه سوري والله .. بس عجبني اندماجج في الفلم


ريما وهي تاكل حب: ما بطوفها لج بتجوفين


سلمى بحزن: وين ومتى نسيتي إن بكرة زواجج وعلى طول بتسافرين وما بترجعين إلاا لما تخلصين دراسه


ريما وهي تضم سلمى: حبيبتي من قال أساساً كل يوم بتصل فيج .. و أول ما يكون في اجازة راح أرجع البحرين


سلمى بأسى: بس بتعيشين في بيت ريلج


ريما بتفكير: أممم عادي بقول لهم مشتاقه لكم وبقعد معاكم


سلمى بإبتسامه: من قدج بكرة زواجج


ريما: هههههههههههه أمحق


سلمى بإستغراب: ليش ؟؟


تداركت نفسها على طول .. ريما بإبتسامه : لاا يروح بالج بعيد .. بس أحس كلش ما يطيح أكون عروس هههه


سلمى: ههههه بهذي صدقتي


ابتسمت بدون نفس وهي في نفسها "وراج ما تدرين إن الزواج هذا بس صورة لكم وإلاا هو بالحقيقة زواج على ورق وكل واحد في صوب .. كأنه غرب عن بعض .. أووف وقسم إني مرتاحه جذيه الله لاا يغير بس" ..




.. في يوم زواج ريما&جاسم _سامي& نهى ..



نهاية البارت



توقعاتكمـ...؟؟؟



تحياتي للجميع



مفتون قلبي


~~




ملاحظة: يا ليت محد يقول لي البارت قصير لأن مو ذنبي انا قلت الساعة وحده ونص في الليل وانتوا طلبتوا انزل قبل .. وبكرة راح انزل التكملـة ^^ الساعة كم ما ادري بضبط بس أول ما اخلص منه على طول بنزله






رد مع اقتباس
قديم 09-01-2013, 01:49 AM   رقم المشاركة : 48
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


رواية رماني حظي العاثر عليه قلت ما أبيه و أتاريني ميته فيه / للكاتبة مفتون قلبي ، كاملة



هذا هو البارت .. وهذا إلي قدرت عليه


قراءة ممتعة للجميع

~البارت السابع والعشرون ~






.. في بيت أبو أحمد .. من يوم صار إلي صار ما تطلع من الغرفة أبد وهو بعد ما يدخلها إلاا لـ النوم .. رفعت تلفونها واتصلت على ريما .. وكلها لحظات إلاا وهي ترد ..
ريما: آلوو هلاا والله
وضحى بمرح: هلاا فيج يا عروسه .. ها أخبارك الوضع عندج
ريما وهي تضحك: هههههههه عادي بس احس باهتمام ا
لكل حولي .. أمم تقدرين تقولين شعوري سيم سيم شعورج يوم زواجج

وضحى بإستنكار : لاااااا وين أنا وين إنتي ليش أنا تعتبريني متزوجه هههه لاا حبي أنا يوم زواجي كان أسوء يوم في حياتي يعني تقدرين تقولين يوم موتي
ريما بحزن وعصبية في آن واحد: يا حياتي لاا تقولين جذي .. بس سكري على الموضوع
وضحى بعدم مبالاة: اوكي براحتج
ريما وهي تضيع السالفة: إلاا تعالي بتحنين وله لاا
وضحى وهي تعوفس ويها: وع أنا أحط حنه حشى علي
ريما : وضوح لاا تخليني أنزعل منج .. تكفين تعالي
لي اليوم على الساعة 9 الحناية بتيي تحنينا تكفين

وضحى بتهفف: أووف ريوم قلبي تعرفين أكره ريحت الحنه وعع والله ما استحمل قرف
ريما بعصبية: جوفي عاد هذا أنا أقول لج والله والله إن ما ييتي وتحنيتي ما أكلمج وبزعل علي طول عمري
وضحى بفجعة: وجع إن شاء الله شنو ما تكلميني وتزعلين مني طول العمر علشان حنه خلاااص بحط القرف على يدي ولاا تزعلين .. إلاا ذكرتيني اتصلي على أمي وخبريها إن بكرة الزواج وعزميها وقولي لها بـ المرة تخليني أيي لج علشان الحنه
ريما بإستغراب: ليش إنتي ما قلتي لها إن بكرة زواجي وهي ومرت خالج معزومين ؟؟
وضحى بحزن: من صار الي صار وما ات
كلم معاهم خير شر .. حتى وقت الاكل آكل في غرفتي تصدقين من ذاك اليوم لليوم ما طلعت من الغرفة

ريما بأسى: حرام عليج وضوح ليش جذي هم مالهم ذنب
وضحى بقهر: الاا الذنب كله ذنبهم مو هم زوجوني إياه غصب .. ومو هم إلي صدقوا كلامه .. مو هم جافوه يرفع يده علي ولاا واحد منهم كلف على عمره يوقفه عند حده .. آآه خلي إلي في القلب بـ القلب
ريما بحزن : خلااص عمري أنا آسف والحين بتصل على أمج وبقول لها .. بس إنتي طرشي لي رقمها
وضحى: اوك يلاا قلبو باي
ريما: بايات حبي

.. سكرت من ريما وعلى طول طرشت لها رقم امها ورقم البيت في حال ما ردت على تلفونها ..


.. في بيت أبو جاسم .. بعد صلاة العشاء .. دق جرس البيت .. وراحت الخدامة تفتح الباب .. وكانت الحناية .. دخلتها الصالة وصادفتها منى إلي ابتسمت ورحبت فيها وبعدها راحت حق أمها تخبرها ..
أم جاسم : أوكي الحين بنزل .. بس روحي حق أختج وقولي لها
منى وهي تهز راسها مثل الهنود: أوكي ماما
أم جاسم وهي تضحكك الله يقطع بليسج روحي يا المينن
منى: هههههه
راحت لـ غرفة "ن
هى" وطقت الباب لكن لاا مجيب رجعت تطق الباب وهي تصرخ .. منى: نهووي تقول لج ماما نزلتي الحناية وصلت

أول ما سمعت بـ وصول الحناية تهففت بملل .. وهي تقوم وتفتح الباب .. نهى: أوف الحين بنزل
منى : أوك لاا تتأخرين لأنها بتبتدي فيج أول
نهى: أنزين بس أبدل وأنزل
منى وهي تمشي: طيب
.. دخلت مرة ثانية للغرفة وبدلت ملاابسها ونزلت تحت ..

.. في بيت أبو سلمى .. على الساعة 9 ونص .. الكل قاعد في الصالة الداخلية وطبعا "وضحى" كانت موجوده معاهم
بعد ما اقنعت ريما أمها .. وأم وضحى طلبت من أحمد ما يعارض وهو ما قدر يردها ..

الحناية وهي تنقش: ما شاء الله النقش الاماراتي على يدج حده روعة
ريما بإبتسامه: تسلمين من ذوقج
سلمى: واااو روووعة .. وضوح تعالي جوفيه
قاعده في زاوية الصالة وهي ساده خشمها .. وضحى:مو لاازم بعدين بجوفه
ريما وهي رافعه حاجب بإستنكار:من صجج انتي ساده خشمج .. عيل اذا حطت لج في يدج شبتسوين
وضحى بترجي: تكفين ريومه حبيبتي بلااها احط
face="Comic Sans MS">ريما بصرار: لاا بتحطين يعني تحطين

وضحى بملل: أوووف


.. في يوم زواج ريما&جاسم _سامي& نهى ..
الكل محتاس وحالتهم حاله .. كل البنات في الصالونات .. وعلى الساعة 8 ونص تقريباً جهزوا وعلى طول طلعوا على قاعة الأفراح وهناك لبسوا فساتينهم ..

.. في قاعة الرجال ..
.. بدا الرجال يتوافدون يباركون للمعاريس .. كان واقف يم أبوه وهو يبتسم .. سامي: الله يبارك فيك .. عقبالك
.. لف على جهة ال
يسار وجاف جاسم وهو يبتسم: الله يبارك فيك

طلال وهو يعدل الشماغه: والله اليوم كأني طالع معرس فديتني
طالعه على برد وابتسم بسخرية وهو يهز راسه .. جاسم: ما أدري من قاص عليك
طلال بغرور: هـه يحصل لك أساساً
جاسم وهو يبتسم: ههه بجد حالتك صعيبة
طالعهم وهو يبتسم .. سامي: أنتوا طول الوقت توم وجيري .. حتى في المناسبات
طلال وهو يضحك: ههههه جفت شلون

.. في ا
لقاعة عند الحريم ..

صوت الأغاني يصدع في أرجاء القاعة .. وبنات يرقصون على المسرح .. وبنات سوالف وضحك .. وبنات يعدلون في روحهم ..
"وضحـى"
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:A...iaFStG5sUCqOqQ
"منـى"
http://up.graaam.com/img/88224dba26a...dd95348062.jpg
ze="6">"سلمـى"
http://up.graaam.com/img/fb33e7af6a9...4bcbcb3a3c.jpg
"أم جاسم"
http://up.graaam.com/img/73fadf802aa...85ef844f03.jpg
"أم سلمـى"
http://up.graaam.com/img/49e81680925...5f6978b60a
.jpg

خوات سامي الكبيرة "بدرية" متزوجة وعندها بنت وهي حامل
http://up.graaam.com/img/bd8cf7dfe3e...542812c669.jpg
بنت بدرية "نور" ودلعها نوني
http://up.graaam.com/img/5e4fad6f8a1...01066f443d.jpg
اخت سامي الصغيرة "هنوف"
http://up.graaam.com/img/8ff8e4e5734...ac0f2bd12f.jpg
"أم سامـي"
http://up.graaam.com/img/7344cfe2ac6...940f7d4bb6.jpg

.. في غرفة العروس "نهى" .. تحس بـ توتر وقلق وخوف ورهبة كل كم الشعور هذا تجمع في نفسها .. بس على الرغم من هذا كله إلا انها كانت تبتسم وهي تصور مع ربعها .. بس سرعان ما اختفت ابتسامتها وبدا يوضح الخوف والتوتر إلي هي عايشه فيه .. لما دق الباب ودخلت اخت سامي .. بدرية: يالله يا قلبي الحين بيدخل سامي .. علشان تنزفين معاه
.. الكل بـ ا
لغرفة طلعوا والأهل الأقراب جداً ظلوا بس كل وحده لبست عبايتها وشيلتها تتستر ..

وقفت وهي ماسكة المسكة إلي في يدها بقوة .. وكأنها بـ هالحركة راح تقلل من التوتر إلي هي فيه .. وصل لمسامعها صوت رجولي .. حست بـ ثقل وإنها ما عاد تقدر توقف على ارجولها بس حطت هـ الشي في بالها إن من الفستان لاا أكثر علشان لاا يزيد التوتر عنها ..
.. كان واقف عند باب غرفة العروس مع أبوه وعمه وإلي هو أبو جاسم و جاسم .. شوي إلاا جاف الباب ينفتح وتطلع منه بدرية .. دخل أبو جاسم بـ الأول وبعده أبوه وجاسم وآخر شي سامي ..
أبو جاسم وهو يبوسها : مبروك يا بنتي
نهى بصوت يالله يطلع: الله يبارك فيك
olor="deepskyblue">.. بعدها قرب أبو سامي وهو يسلم عليها ويبارك وهي بقمة الخجل ترد عليه .. بعدها بارك لها أخوها جاسم وهو يبتسم ..
.. كان واقف ينتظر دوره يسلم عليها ويبارك لها .. مشتاق يجوفها ويكحل عيونه بكشختها .. بس وقوف أبوه وعمه وجاسم ساد عليه .. وما يجوف أي شي منها .. سامي وهو يتحمحم: أحم أحم
لف عليه وهو يضحك .. جاسم: هههههه أوه انت هني على بالي رحت
سامي بإبتسامه: أحلف أنت بس
جاسم بضحكة: هههههههه طيب قرب
.. قرب وهو يبتسم .. وسرحان ما ابتسامته بدت تختفي أول ما طاحت عيونه عليها انبهر بـ جمالها وزينها ..
ize="6">"نهى"
فستانها

http://up.graaam.com/uploads/imag-6/...4d35b01203.gif


مكياجها
http://up.graaam.com/img/49e78ed422d...d6786d5c8c.jpg
مسكتها
http://up.graaam.com/img/ccf8866716c...890
68fbe9e.jpg

صحاه من إلي هو فيه يد جاسم إلي رافع حاجب بإستنكار ..ما عبره ومشى ناحيتها وعلى طول لما وصل عندها مسك يدها وباس راسها وهو يهمس في أذونها .. سامي: مبروك
.. حاولت تبعدي يدها عنه بس من دون فايده .. نهى: اترك يدي
ما عبر كلامها وبالعكس قوى من مسكته ليدها أكثر


نهاية البارت

توقعاتكمـ..؟؟؟

مفتون قلبي



~~<
/font>






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة









الساعة الآن 06:28 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون