صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية






الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:






إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #41  
قديم 05-04-2016, 02:16 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر



"مايك اعرفك على ديفيد كوينز, مدرسي في الثانوية وصديقي, ديفيد اعرفك على اقرب شخص لي في هذا العالم".

"تشرفت بمعرفتك, اخبرتني جيني الكثير عنك".

"وانا ايضا سمعت عنك الكثير من جورج".

"كيف حاله؟ منذ مدة لم اره".

"بينما تتحدثان , اريد ان اخذ الصغير لاضعه في سريره". اخذت جيني جوي وحملته بين ذراعيها وصعدت به الى غرفته وهي تعلم ان مايك وديفيد سيتفقان جيدا معا , فهناك الكثير من القواسم المشتركة بينهما.

وضعت جيني جوي في فراشه ومن ثمهبت الى غرفتها لتغير ملابسها , وبعدها نزلت الى الاسفل فوجدت ديفيد ومايك يتحدثان في الصالة, فاقتربت جيني لتجلس على الطرف فوق راس مايك فامسك الاخير بيدها ليقبلها بينما احضر لها ديفيد ما تشربه قبل موعد العشاء.

"شكرا...لم الحظ احد هنا".

"حين اتيت سمحت لي مارثا بانتظارك هنا وقالت انها ستذهب الى المكتبة لقراءة كتاب مفيد قبل العشاء, اما غاري فقد اخبرني ان له عملا مهما عليه انجازه وانه سيعود لاحقا".

استمتع الاصدقاء بالسهرة حتى قال ديفيد:" حان وقت ذهابي , هناك حفل عشاء في المنزل لا يجدر بي ان افوته".

نهض مايك ليقول:" علي ان اذهب انا ايضا".

"اين ستمضي ليلتك هذه؟".

"قبل ان احضر في الصباح الى هنا ذهبت الى احد الفنادق لاضع حقائبي. ديفيد هل يمكنك ان تقلني في طريقك؟".

"طبعا".

عانقت جيني الاثنان مودعة ومن ثم اتجهت الى المكتبة لتجد مارثا جالسة وهي تحمل في يدها كوبا من الشاي.

"هل ازعجك؟".

ابتسمت مارثا وقالت:" طبعا لا. هل ذهب رفاقك؟".

"نعم".

سكبت جيني لها كاس شاي بينما بدات مارثا بطرح الاسئلة عليها.

"هل وجد السيد برايس شقة؟".

"كلا, لذا سينام الليلة في الفندق".

"انا اتعجب من هذا, لما لم ينم هنا؟ فهو مرحب به".

"ان مايك يحب الاعتماد على نفسه كثيرا, فمن صغره كان يتصرف بنضج ومسؤولية".

"هل كان يعمل ليجني المال؟".

ضحكت جيني وقالت:" انا لا اقصد ها. لقد كانت امه تعطيه ما يريد...".

"امه؟".

"توفي والده حين كان صغيرا , في الخامسة من عمره...اتريدين ان اخبرك امرا؟ انها ليست عائلته الحقيقة , بل لا احد يعلم من هي".

سالت مارثا بتمعن وحرص شديد:" ماذا تقصدين؟".

"ربته جولي برايس كما لو كان ابنها الحقيقي, وعندما اصبح في الحادية والعشرون من عمره تعرضت لحادثة سير مؤسفة, كانت في حالة خطيرة مما دفع الاطباء الى القول انها لن تنجو, لذا استدعته لتحدثه على , لاحقا بعد الجنازة اخبرني انه قد قالت انها ليست والدته وانها قد عثرت عليه هي وزوجها في احدى المناطق لذا اشفقا عليه واخذاه الى منزلهم, ولانهم لم يستطيعوا الانجاب احتفظا به... يمكنك ان تتخيلي ردة فعله عندما اكتشف الحقيقة, لكنه ما زال يحبها وقال انه لن يستطيع حب ام اخرى".

"كم كان عمره حين وجداه ؟ هل اخبرته جولي اين وجدته؟".

نظرت جيني في عيني مارثا لتجيب الا ان اندريا طرقت الباب لتقول:" جيني ان هناك رجلا يريد محادثتك,, يقول ان اسمه هاريسون كوينز".



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #42  
قديم 05-04-2016, 02:16 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر



نظرت جيني اليها وسالت مندهشة:" هل اخبرك ما الذي يريده؟".

"كلا, كل ما قاله انه يريد التحدث معك بموضوع مهم".

"حسنا اخبريه انني ساحضر حالا, وفي ها الاثناء اساليه عما يريد شربه".

انتظرت جيني هاب اندريا لتسال مارثا:" لماذا تظنيه قد اتى؟".

"لا اعرف , اذهبي لكي تكتشفي السبب".

خرجت جين من المكتبة متجهة الى الصالة لتجد ان اندريا قد سكبت لهاريسون كاسا بل واكثر ان غاري قد وصل في هه اللحظة ليسال:" ماا تفعل هنا هاري؟".

"في الحقيقة اتيت للتحدث مع الانسة جيني والتر".

سال غاري وهو ينظر اليها :" تحدثها؟ ولما؟".

تقدم هاريسون من جيني ليقول:" بداية اريد الاعتذار عما بدر مني في الامس , ثانيا... هل نستطيع ان نتكلم في مكان اخر؟ اني ادعوك العشاء".

نظرت جيني المندهشة الى غاري التي تقدح عينيه غضبا فقالت:" لا استطيع ف...".

"من فضلك, هناك امرا خطير اريد محادثتك به".

لمحت جين الجدية في كلامه لذا وافقت قائلة :" حسنا, دعني احضر حقيبتي واطلب من مارثا تفقد الصغير".

" الن تتحدث؟ نحن هنا من بعض الوقت وحتى الان لم تنطق ببث شفة".

"لا اظنك الفتاة الملائمة لاخي, واريدك ان تبتعدي عنه".

"عذرا؟".

ابتسم هاريسون وقال:" انا اتكلم بجدية, انه ليس مغرما بك, ولا يفكر بالزواج منك لا اظن انه عليك اختصار الطريق وهذا افضل للجميع".

امعنت جيني النظر في عيني هاريسون واخيرا قالت:" تبدو واثقا ان ديفيد لا يحبني و...".

"انت مخطئة انا لم اقل هذا, فهو يقدرك كثيرا لكنه قد سلك قلبه لامراة اخرى".

"يا الهي , ايعقل ان هاريسون يعرف ما كان بين ديفيد وساندي؟" هذا ما اخذت جيني تفكر به لذا سالت:" من قال انه مغرم بامراة اخرى وليس بي؟".

"هناك امر لم استطع البوح به الا لشخص واحد, لذا ساقوله لك علك تبتعدين عنه قليلا".

"ما هو؟".

"ان ديفيد يحب خطيبتي, وعلي القول انها تبادله الشعور ذاته".

استغربت جيني لذا قالت:" انت تعرف بهذا الخصوص؟".

نظر هاريسون اليها وسال:" اذا انا اعرف؟ هل تريدين القول انك تعرفين مسبقا؟ اذا لما تواعدين... انتظري لقد اخبرك ديفيد بكل شيء, طبعا فانتما صديقان".

"انا لا اعرف لما يظن الجميع انه عندما يخرج رجل وامراة معا انهما على علاقة غرامية؟".

ابتسم هاريسون وهو يسال:" متى اخبرك بهذا الامر؟".

"عندما تقابلنا لاول مرة في الحفلة, لكنه لم يكثر من التفاصيل لكن لاحقا عندما اعتدنا على الخروج معا سالته عن الفتاة التي يحبها والتي تخلت عنه من اجل اخر, فاخبرني انها قد اصبحت خطيبتك . لكنني لا افهمك كيف تخطب فتاة وانت تعلم انها حبيبة اخاك, هذا يدل على انك رجلا حقيرا".

"لن اجادلك في قولك, لكن عليك ان تعلمي ان لكل قصة جانبين".

"وما هو جانبك؟".

"عن طريق الصدفة اكتشفت ان ديفيد وساندي يخرجان معا. قد كان لي لقاء عمل في المكان ذاته الذي كانا به , وبع ان انتهى اللقاء اردت ان اذهب الا انني لمحت اثنان اعرفهما جيدا, كانا يرقصان متعانقين ويتبادلا القبل, فاستغربت الامر, فلوقت طويل كنت اسمع عنك وعن حبه لك , فاردت ان اعرف مشاعره الحقيقة تجاه ساندي, لذا ذهبت الى والدها لاخبرها عما يحدث بينهما فاستشاظ غضبا, ا انه كان يعرف ان ديفيد رجلا غير ناضج ومسؤول لكنني اقنعته ان علينا ان نسعى لمعرفة الحقيقة عن علاقتهما لذا...".


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #43  
قديم 05-04-2016, 02:16 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر



"لذا ابتكرتما خطة الخطوبة؟".

"نعم, اردنا ان نرى ردة فعله , اكر انه كان غاضبا جدا وحين سئل عن السبب اخذ يكذب , وبعد ذلك سمعنا عن غير قصد محادثة بينه وبين ساندي ومن خلالها اتضح ان يحبها جدا وانه كان على وشك التغير من اجلها, واناك اردت ان اوقف اللعبة عندما لاحظت مدى عذابه الا ان السيد ريد اخبرني انه علينا مساعدة ديفيد على التغيير لذا علينا ان نجعله يشعر بالغيرة مما يدفعه للقيام بشيء جنوني".

"لكن عندما دخلت انا الصورة , احترتما في امركما".

"هذا صحيح".

"الهذا عاملتني بلؤم عندما تقابلنا؟".

"انا اسف لهذا".

"هيا لننسى الموضوع, ساساعدك بالجمع بين العاشقان, لكن عليك دعوتي الى العشاء, فانا جائعة جدا".

خلدت جيني الى النوم تلك الليلة وهي تفكر ان هاريسون كوينز افضل بكثير مما فكرت به اول مرة, بل واكثر انه قديكون الرجل الذي تستطيع التفكير به كحبيب محتمل , اذ انها اعجبت به وبشدة.

الفصل السابع

مر اليوم أفضل مما قدرت جيني, إذ أنها قضته بالسكينة والراحة التي لم تحصل عليها منذ فترة طويلة, لقد خرج غاري مع بريندا إلى الخارج منذ الصباح , بينما حضر آل لوكهارت واصطحبا جوي معهما إلى مدينة الملاهي واقترحا أن يقضي الليلة معهما, ورافق لويس مارثا إلى نادي بريدج كما كل نهاية أسبوع.

استغلت جيني وقتها ودخلت في المسبح لتسبح لبعض الوقت ومن ثم خرجت لترتدي بنطلونها الجينز الأزرق وبلوزتها الخضراء ولتجلس على الكراسي لتفكر بهاريسون الرجل الناضج والفريد من نوعه والذي خرجت معه في الأمس. أخذت تبتسم وهي تتذكر الأفكار التي خالجتها بخصوصه أثناء نومها.

"ها أنت".

التفتت جيني إلى صاحب الصوت لتراه يرتدي بنطلون جينز مع بلوزة بيضاء, فقالت:" ما الذي تقصده؟ أنا موجودة هنا منذ الصباح".

"لقد اتصلت بك في الأمس لادعوك إلى العشاء، لكن إحدى الخادمات قد أخبرتني انك قد خرجت وإنها لا تعلم متى تعودين. أين كنت؟".

ابتسمت جيني وقالت:" خرجت مع هاريسون".

جلس مايك على الكرسي بقربها ومن ثم التفت إليها ليقول:" هاريسون؟ أنا لم اسمع بهذا الاسم سابقا، من هو؟".

التفت جيني إليه وقالت:" انه هاريسون كوينز. أخ ديفيد. لقد تعرفت عليه قبل عدة أيام".

عرفت جيني أن مايك قد استطاع ملاحظة لهفتها أثناء تحثها لذا قد استطاعت التنبؤ بردة فعله إذ تنهد تنهيدة طويلة وهو ينظر إليها ومن ثم اطرق بحديثه قائلا:" ما الذي حصل لك انجي الصغيرة؟".

"ماذا تقصد؟".

"تعرفين جيدا ماذا اقصد، هذه المرة الأولى التي أراك فيها متحمسة تجاه رجل وأنا أعرفك منذ مدة طويلة جدا، إذن لابد أن يكون هاريسون مختلف عن البقية، اخبريني، كيف تعرفت عليه؟".

بدأت انجي بالتحدث عن طريقة مقابلته وقالت أنها لم تحبه في البداية إلا إنها قد غيرت رأيها حين عرفت حقيقته المذهلة، أخبرت مايك عن ساندي وعن ديفيد وعن خطة الزواج التي اتبعها هاريسون وما زال يتبعها حتى هذا الوقت وفي النهاية قد ختمت الكلام بقولها أنها قد وعدته بالمساعدة بالجمع بين المحبان.

"لقد علمت الآن سبب إعجابك به، انه مثلك، وقح ومخادع، وعندما يحب أحد فهو يحبه فعلا ومن أعماق قلبه".

ابتسمت انجي وهي تلتفت إليه وتقول:" أنا آسفة لأنني لم أكن موجودة حين احتجتني في الأمس، اخبرني ما الذي فعلته؟ هل أغلقت على نفسك أبواب غرفتك وبدأت بمشاهدة قناة المشتريات؟".

انتبه مايك إلى السخرية في كلام انجي وعلم أن قصدها واضح إذ إنها تلومه على طريقة عيشه حياته، لذا وضع يده على ذقنه وهو يبتسم قائلا:" لم أبق وحدي كما تظنين، اذ انني حصلت على رفقة ممتعة".

دهشت انجي من كلام مايك واخذت تنظر اليه لتحاول ان تقرأ ملامحه لتعرف ان كان جادا في كلامه، لقد حثته على الخروج مع الفتيات منذ مدة طويلة ولم تفلح، هل فعلا خرج مع احداهن في الامس؟ نظرت اليه مطولا وفي النهاية سألت:"هل كنت فعلا مع امراة؟ من هي؟".

"لا تستعجلي الامور ، انا لم اقل ابدا انني كنت مع احداهن ".

أسكتت انجي لهفتها الزائدة وأردفت تقول :"ربما لانني تمنيت دائما ان تعثر على فتاة احلامك وتكون سعيدا معها، لذا هذا اول ما جال في خاطري، اذا مع من كنت؟".

لقد علم مايك أن اجابته سوف تزعج انجي لذا سكت قليلا ومن ثم أردف يقول:" لقد ذهبت الى احد المقاهي لأتناول الطعام فرأيتها تبكي، لذا توجهت اليها لمحادثها".

"أنت تتكلم بطريقة تجعلني أظن أنني أعرفها".

"أنت تعرفينها, انها بريندا جاكسون".



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #44  
قديم 05-04-2016, 02:17 PM
الصورة الرمزية أميرة الشوق
:: عضو مميز ::
______________
View أميرة الشوق's Photo Album  أميرة الشوق متواجد حالياً

 
قسم تحت ضوء القمر




"أنت مخطئة انجي، انه مثلك، حساسة وجريحة وتحاول أن تتماسك بكل قوة، لقد أخبرتني أنها أغرمت سابقا بأحد الشباب الذي استغلها بسبب مال أبيها، أخبرتني أن غاري بالنسبة اليها كان سبيل الأمان لذا وافقت على الزواج به، فهو كان صديقها المفضل، وقدومك الى الكنيسة جعلها تشعر أن سبيل الأمان الذي كانت تتمسك بها قد غرق وغرقت هي بدورها أيضا".

"انها تكذب، ألا تلاحظ ؟ أنها تحاول أن تستغلك لتعرف السر ألذي يتعلق بحياتي ، لكي تحصل على غاري بمفردها، انها لا تصدق ما قلته أن جوي ابن غاري ، هي تظن انه ان أعجبت بها سوف تخونني من أجلها".

نهض مايك واقترب من انجي وعانقها لكي يهدأ من روعها وقال:" ان غاري مجرد صديق بالنسبة اليها ، وسوف تتخلى عنه، لقد أخبرتني ان لا أحد منهما مغرم بالاخر، وكل ما بينهما مجرد ثقة وود".

تشبثت انجي بقوة بذراعي مايك حتى لا يفلت منها ومن ثم قالت باكية:" انها كاذبة ،هل تعلم أنه خرجت مع غاري منذ الصباح ولم تعد حتى الآن؟ لقد راقبتها خلال الأشهر الماضية، وقد أخبرتك بالمناقشات التي حصلت بيننا، انها مغرمة بغاري".

لقد أبعد مايك انجي عنه قليلا ومن ثم قال مبتسما:" أنت تعرفينني منذ مدة وأصبحت تعلمين أنني لست غبيا".

"وأعلم أيضا أنك مختلف عن البقية، إن الآخرون يتعلموا الثقة في الناس اما أنت فتمنح الثقة منذ البداية ولاحقا ترى إن كان هذا يستحق المخاطرة أم لا. صدقني إن بريندا ستخيب أمالك كثيرا".

أخذ مايك انجي ليجلسها على الكرسي وجلس بجانبها على الكرسي الآخر وقال:"لا أريد أن نتشاجر، لذا فلنغلق الموضوع اخبريني أين الصغير؟".

لم تستطع انجي أن تمنع نفسها من التفكير ببريندا والخوف على مايك، لكنها أجابت قائلة:" لقد اصطحبه جورج ودرو مع التوأمين إلى الملاهي وسوف يقضي الليلة في منزلهم".

"وما رأي غاري بهذا؟".

"انه فعلا يحب جوي، إنما لا يعرف كيفية التعبير عن هذا، انه لا يعرف كيف يكون أبا، لذا أنا أساعده قدر ألإمكان أظن أنه اعتقد في السابق ان وظيفة الاب منح النقود، لكنه بدأ يعرف المطلوب هو الحب والرعاية، لذا هو يحاول كسب ود جوي".

"أرجو أن يفلح بهذا، صحيح أنني لا أحبه ، لكن جوي بحاجة إليه، فلا شئ يحل مكان الأبوين... انا أسف انجي فأنا لم اقصد شئ".

"لا عليك، إنها الحقيقة، فانظر إلى نفسك وانظر إلي، من يدري ربما كنا لنكون أفضل حالا".

"لا اعتقد هذا، فأنتما شخصان رائعان".

التفت مايك وانجي إلى الوراء فوجدا مارثا تقف على بعض خطوات، فاقتربت منهما وهي تقول:"انا آسفة، لم أقصد استراق السمع. مرحبا سيد برايس، هل وجدت مكان لتسكن به؟".

نظرت انجي وانتبهت إلى مايك وأيقنت أنها نسيت أن تسأله لذا نظرت إليه لتسمع إجابته، فنظر إليها مايك ومن ثم جال بنظره إلى مارثا وقال:"بداية، انا لا أحب الرسميات، نادني مايك ، وثانية نعم لقد وجدت. لقد أخبرتني بريندا عن منزل لإحدى صديقاتها، لذا قد أخذتني في الأمس لكي أراها وسوف أوقع العقد اليوم".

لقد دهشت انجي من هذا فأرادت أن تستعلم أكثر إلا إن دخول غاري مندفعا وغاضبا نحو مايك جعلها تتراجع عن ذلك.

اقترب غاري غاضبا وهو يصرخ ويقول:" ما الذي تريده من بريندا؟ اخبرني هل تريد أن تسرقها أنت الآخر؟".

غضب مايك كثيرا ورفع قبضته على وجه غاري وهو يقول:"لن أسمح لك أبدا بإهانتي، أتسمع؟".

لقد اشتدت اللكلمات بين الاثنين، فشعرت انجي أن مايك ينفس عن الغضب الذي كان يمتلكه منذ سنوات عدة، الغضب الذي كانت تتمنى أن ينفس عنه بالتحدث معها ، لقد لاحظت آثار اللكمات القوية على وجه غاري فخافت كثيرا إلا أن خوفها لم يكن شيئا مقابل الخوف الذي شعرت به حين رأت وجه مايك وقطرات الدم التي كانت على بلوزته البيضاء، فبسرعة بديهتها والتي لم تكن تملكها سابقا وقفت في المنتصف لتمنع الضربات فضربها ومن دون وعي منه مايك على وجهها.

كانت تعلم انجي جيدا أن الشجار الذي يخوضه مايك، لم يكن شجارا بسبب بريندا بل بسبب شئ آخر ، وكانت متأكدة أن مايك لا يدري ما الذي يحدث وأنها إن لم تتدخل فسيقتل مايك غاري.

لقد إستيقظ مايك من نوبته ولاحظ الضربة التي أعطاها لأنجي، اقترب منها ووضع يده على خدها وقال بأسى:"هل أنت بخير ، عزيزتي؟".

نظرت جيني إلى مايك وعلمت انه قد عاد من الماضي لذا قالت:"انا بخير، المهم أن تكون بخير ".

عانق مايك انجي بكل حب بينما قال غاري:"أريدك أن تبتعد عن بريندا، هل تفهمني؟ بل وأكثر انا لا أريدك في هذا المنزل ولا حتى بقرب ابني".

أرادت أن تصرخ انجي بوجهه وتقول إن لمايك حقوق أكثر منه إلا أن مارثا التي كانت تمسك بغاري قالت:" هيا غاري، أنا لا أريدك أن تقول أشياء تندم عليها لاحقا".

أمسكت مارثا بغاري واتجهت به إلى الجانب الآخر من المسبح لتعالجه بينما أجلست انجي مايك على الكرسي القريب وقالت بحدة:" هيا إخلع بلوزتك".

"لا...".

"لا أريد أن أسمع رفضا، هي اخلعها كما طلبت منك".

لقد انصاع مايك إلى أوامر انجي لأنه كان يعرف ما هي قادرة على فعله، خلع بلوزته ورماها على الأرض. أمسكتها انجي وغطستها في الماء بحدة فرفعت بعينيها نحو مارثا وغاري اللذان نهضا ليتوجها إلى الداخل، فاستطاعت انجي أن تلاحظ أن ما حصل سابقا لم يعجب مارثا إذ أنها كانت مضطربة جدا.

أخرجت انجي البلوزة من المسبح ومن ثم اقتربت من مايك لتضعها على الكدمات دون أن تبت ببت شفة ، اخذ مايك ينظر إليها ولاحظ الكدمة على خدها وقال:" انا من فعل هذا؟ انا متأسف جدا، انجي، لم أقصد هذا".



 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة








الساعة الآن 09:37 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون
  PalMoon.net