منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 03:24 PM   رقم المشاركة : 1
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق غير متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


قيد القمر






قيد القمر
للكاتبة / نهى طلبة.
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تجميع :فيتامين سي
شبكة روايتي الثقافية

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الفصل الاول

انطلق بوق السيارة أكثر من مرة وبإلحاح دفع صميده البواب إلى الهرولة رغم سنواته الستون
حتى يفتح البوابة الضخمة التي تفصل قصر "عبد الرءوف الجي ا زوي" عن الخارج..
فتح صميده بوابة القصر ليجد سيارة رؤوف تدلف داخل القصر بسرعة شديدة..
رؤوف هو الحفيد الذكر الوحيد ل"عبد الرؤوف الجي ا زوي", والذي سُمي تيمناً باسم الجد ولكن
تحول الاسم مع الأيام إلى رؤوف.. هو شاب غاية في النشاط والإلت ا زم, من يعرفه لا
يصدق أنه على أبواب الحادية والعشرين فهو شديد الجدية والص ا رمة لا تكاد التقطيبة تفارق
جبهته.. حاجباه متعاقدان دائماً وكأن مطلوب منه حل مشاكل الشرق كلها.. ولكن من
يعرف الجد معرفة وثيقة لا يتعجب من ذلك.. فرؤوف تم تنشئته وتوجيهه بين يدي الجد
حتى أصبح نسخة مصغرة منه تقريباً.. يعتنق نفس أ ا رئه وينتهج نفس أسلوبه الحازم..
اسم العائلة ومصلحتها لها الأولوية دائماً حتى على مصلحة بعض أف ا رد تلك العائلة أو
سعادتهم!!!..
ولكن هذا لا يمنع من الاعت ا رف أن رؤوف شاب غاية في الوسامة والجاذبية فبطوله الفارع
وكتفيه العريضين مع ملامحه الداكنة شديدة الرجولة هو حلم لنصف م ا رهقات البلدة
وفتياتها, ولكنه بحكم تربيته وتفكيره لا يلتفت لتلك التفاهات كما يسميها..
فهو وُلِدَ رجل كما لقنه جده والرجل الحق لا يلتفت لتفاهات الغ ا رم والنساء بل تلك الأمور
تكون فقط للصبية والم ا رهقين..
ترجع قوة تأثير الجد في نفس حفيده بسبب قيامه برعايته بعد وفاة والده عبد الله ووالدته
زينب في حادث سيارة منذ خمسة عشر عاماً.. وكان رؤوف تخطى عامه الخامس حين
قيد القمر 4
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
وجد نفسه يتيم الأبوين وحل جده مكانهما في حياته وقلبه.. لذا وبعكس اندفاعه المحموم
للولوج إلى القصر تحرك بتثاقل نحو غرفة جده وهو لا يعلم كيف يمكنه نقل الخبر الأسود
إليه..
طرق باب غرفة جده ثم فتح الباب ليجد جده غارق في خشوعه وهو يتلو بعض آيات الذكر
الحكيم.. فوقف رؤوف بهدوء ظاهري عكس ما يعتمل داخله وهو في انتظار أن ينتبه جده
لوجوده... وهو ما حدث بعد عدة دقائق.... حيث التفت الجد إلى حفيده:
ماذا و ا رءك يا رؤوف؟.. لما أتيت في هذا الوقت من النهار؟..
تقدم رؤوف من جده وجثى بجانبه وهو يقبل ظاهر يده:
صباح الخير يا جدي.. كيف حالك؟.
تعجب الجد ورمق حفيده بنظرة متفحصة وهو يقول بحدة:
ماذا بك يا رؤوف؟ هل تركت الشركة في ذلك الوقت من النهار لتسألني عن أحوالي؟..
ازدرد رؤوف ريقه بعصبية فهو غير معتاد على تقريع الجد له:
جدي.. أمممم.. جدي...
صاح الجد بغضب وهو ينهض من كرسيه:
رؤوف.. هات ما عندك.. فلا وقت لدي أو لديك لهذا التردد.
وجد رؤوف أن المواجهه هي أفضل حل.. فنظر في عيني جده وهو يقول:
جدي إنك رجلٌ مؤمن.. ولم تعترض يوماً على قضاء الله..
قاطعه جده:
قيد القمر 5
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
هل الأمر يتعلق بعمك عبد الرحمن؟.. هل هو مريض؟.. أم..
ترك سؤاله معلق فلسانه لم يطاوعه لينطق الكلمة..
تعجب رؤوف من ف ا رسة جده, وروحه الشفافة التي استشفت الكارثة رغم عدم وجود مقدمات
لها, فنكس أ رسه ليخفي بضع دمعات ترقرقت في عينيه:








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 06:41 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون