منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > الروايات العربية

الروايات العربية قسم مختص بعرض أشهر الروايات العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2016, 03:31 PM   رقم المشاركة : 25
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


قيد القمر



وهناك أشارت للف ا رش قائلة:


هيا تمدد حتى أستطيع منحك تدليك كما يجب..


استلقى رؤوف على بطنه وشعر بحركة أناملها تتجول على ظهره لفترة, ولكن سرعان ما
جاء صوتها هامساً بحرج:


أعتقد أنه سيكون من الأسهل لو خلعت قميصك!!..





نفذ رؤوف ما طلبته منه في صمت وهو مدرك أن الأمر يتخطى التدليك البسيط.. وعادت
نعمات لتجلس بجوار رؤوف وبدأت في تمسيد ظهره بنعومة ورقة..


شعر رؤوف بحركة أناملها البطيئة تتجول على ظهره لتمنح عضلاته المرهقة ال ا رحة
المنشودة.. وبدأت عضلاته تسترخي رويداً رويدا تحت ضغط أناملها..


فأطلق تنهيدة ا رحة من أعماق صدره, وسمعها تسأله:


هل آلمتك؟..


رد عليها بسرعة:


لا.. لا.. لا تتوقفي.. فأنا أشعر ب ا رحة كبيرة..


ابتسمت ولم تجبه وهي تتأمل عضلاته البارزة التي توحي بقوة ورجولة بدأت تشعر بتأثيرها
عليها فتغيرت لمساتها لتصبح أكثر رقة.. واغواء.. شعر هو بتغيير لمساتها وبدأت قط ا رت
خفيفة من العرق تنضح على جسده فتوقفت نعمات عن تمسيد عضلاته عندما أدركت أنه
شعر بما انتابها, فسألها بصوت مكتوم:


لم توقفتِ؟.


لم يسمع ردها ولكنه شعر بعد لحظات بشفتيها تلامس ضهره برقة.. فانتفض بقوة وانقلب
على ظهره وعينيه تواجه عينيها التي ظهر بها رغبتها في إتمام زواجهما.. وتأكد من ذلك
عنما شعر بأصابعها تداعب خصلات شعره برقه وهي تميل ب أ رسها لتقبله على شفتيه قبلة
رقيقة.. شعر بها كهمسة خفيفة.. فتحركت يده خلف عنقها ليجذب أ رسها إليه ويعمق من
قبلتهما.. وهي تزيد في احتضانه تخبره بلمساتها أنها مستعدة لتبدأ حياتها الجديدة معه...
*********************


فتح رؤوف عينيه متململاً من آشعة شمس الصباح, ولكنه وجد محيطاً مختلفاً عما يقابله
كل صباح.. فأخذ يرمش بجفنيه محاولاً استيعاب مكان تواجده, ورفع أ رسه قليلا ليتبين أنه
كان يتوسد صدر نعمات التي كانت نائمة بين ذ ا رعيه في هدوء.. فتوجهت أنظاره إلى جسده
الذي كان عارياً تماماً, فأصابه الذعر مما رآه وقفز من الف ا رش بسرعة وهو يبحث عن
ملابسه ويرتديها كيفما كان..








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 03:31 PM   رقم المشاركة : 26
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


قيد القمر



كان انتهى من ارتداء سرواله, عندما واجهته عيني نعمات وابتسامة محرجة على وجهها..


وهي تقول بهمس:


صباح الخير..


جلس رؤوف على حافة الف ا رش بتهالك وهو ينظر إليها ويهمس لها معتذ ا رً:


أنا.. أنا.. آسف.. أنا..


تحركت نعمات على الف ا رش وهي تلف مفرش السرير حولها لتضع أصابعها على شفتيه:


لا تعتذر.. أنت زوجي الآن.. وهذه حياتنا معاً ويجب أن نبدأها كما يجب...


واقتربت أكثر وهي تضمه إليها.. وتطبع شفتيها على شفتيه في قبلة طويلة.. استجاب لها
جسده على الفور...

الفصل الخامس

دخلت شموس إلى الغرفة بهدوء ظاهري لا يعكس الانفعالات التي تموج بداخلها.. ففي
النهاية هما ضيفتان في بيتها, ومن الواجب عليها الترحيب بهما...
قالت بهدوء وهي تحيي قمر رغم الغصة في حلقها:
مرحباً.. أهلاً بكِ يا قمر..
وتوجهت لنعمات لترحب بها بالمثل:
أهلاً بكِ..
كانت تعرف أنه ترحيب فاتر ولكنها لم تستطع أن تفعل أكثر من ذلك.. فكيف يمكنها
الترحيب بها وهي ستكون...
ابتلعت غصتها بضيق وهي تدعوهما إلى الجلوس وتسألهما عما تودان تناوله وتلقي كلمات
الترحيب المعتادة.. ولكن كان ذلك يتطلب منها مجهوداً فوق طاقتها ويبدو أن قمر
استشعرت ذلك فبادرت بالسؤال:
كيف حالك يا شموس؟.. وما هي أخبار البنات؟..
أجابت شموس باقتضاب:
بخير..
عادت قمر تحاول صبغ بعض الودية على الحديث:
وكيف حال أخي, هل تواجهه أي مشاكل في العمل؟..
أجابت شموس باختصار:
قيد القمر 59
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
كل الأمور على خير ما ي ا رم.
ارتأت قمر الدخول في الموضوع مباشرة بعد ردود شموس المقتضبة:
أين العروس؟..
أجابتها شموس بغضب مكتوم:
موجودة.. ستأتي حالاً..
قالت جملتها وهي ترمق نعمات بقهر عجزت عن اخفائه, فهي رفضت أن تكون نعمات
زوجة ثانية لعبد السلام لتدور xxxxب الزمن خمسة عشر عاماً وتصبح نور القمر ابنتها
زوجة ثانية لرؤوف زوج نعمات.. آه.. إن الغيظ والقهر يقتلانها قتلاً..
كانت لتكون أسعد أم على وجه الأرض لو جاء رؤوف خاطباً لابنتها.. ولكن بدون تلك
الزوجة التي تكبره بخمسة عشر عاماً وتكبر ابنتها هي بخمسة وعشرين عاماً أو أكثر..
إن نعمات في عمر يكفي لتكون أم لنور القمر وليس ضرة لها.. أي منطق هذا؟.. وكيف
ستتعامل ابنتها مع ذلك الوضع الغير طبيعي بالمرة..







رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 03:31 PM   رقم المشاركة : 27
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


قيد القمر


هذا كان تفكير شموس بينما كانت نعمات صامتة في وجوم.. فما المفترض بها قوله وهي
ذاهبة لكي تخطب لزوجها!!!... ولكنها وجدت أن سكوتها هذا سيؤخذ عليها خاصة مع
نظ ا رت شموس المسمومة نحوها..
فتنحنحت كي تجلي صوتها وهي تخاطب شموس:
أعتقد أنكِ تملكين فكرة جيدة عن سبب وجودنا الآن.. فلا داعي للمقدمات.. فنحن يسعدنا
التقدم بطلب يد الآنسة نور القمر ابنتك.. لرؤوف...
قيد القمر 6
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
صمتت قليلاً ثم أردفت:
زوجي..
قاطعتها قمر بحسم:
ابن عمها... نحن نطلب يد قمر الصغيرة.. لرؤوف ابن عمها...
صمتت شموس بقهر وهي تستعيد في ذاكرتها ما حدث منذ عدة أيام ودخول عبد السلام
عليها وملامحه ترتسم عليها تعبي ا رت ذكرتها بأحداث مضى عليها خمسة عشر عاماً..
وهو يطلب منها في خفوت أن تصطحبه لحجرتهما ويزف إليها خبر كان من الممكن أن
يسعدها لو اختلفت الظروف والأحداث.. وهو طلب رؤوف الزواج من نور القمر ابنته
الوسطى..
كان وقع الخبر صاعق على شموس التي عقدت الدهشة لسانها عن التفوه بأي كلمة..
فأردف عبد السلام:
لقد فاتحني أبي اليوم في الموضوع.. وأبلغني برغبة رؤوف في الزواج من نور القمر.
صمت قليلاً يتأمل وقع الخبر على شموس التي لم تتفوه بكلمة حتى هذه اللحظة.. فاستطرد
بخفوت:
ستأتي أختي قمر مع نعمات لمقابلتك بعد يومين..
هنا انطلقت صرخة شموس بلا إ ا ردة منها:
ماذا؟!!!... نعمات!!!!... هل سيبقيها على ذمته؟.
رمقها عبد السلام بعتاب وهو يقول:
قيد القمر 61
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
وهل نطالبه بطلاقها بعد كل تلك السنوات؟!.. هل عهدتِ الخسة في تصرفات رجال
الجي ا زوي؟..
تهالكت شموس على أقرب مقعد وهي تقول بحيرة:
أنا لا أفهم... لا أفهم.. ماذا يحدث يا عبد السلام؟.. لماذا يطلب رؤوف الزواج من نور
القمر ابنتي؟...
صمت عبد السلام للحظات سمح فيها لشموس بتأمل ملامحه التي تعشقها والتي أخبرتها
بوضوح ما يعجز لسانه عن البوح به.. فقالت بلهجة تقريرية:
إن عمي ما ا زل يبحث عن وريث لعائلة الجي ا زوي.. والمطلوب من ابنتي الآن تقديم ذلك
الوريث, بل القبول برجل متزوج لتنجب منه ذلك الوريث..
زفرت بضيق شاركها إياه عبد السلام وهي تضيف:
أي ظالم أنت يا عمي!!.. ألن تكف عن التلاعب بمصائر الجميع؟..
نهرها عبد السلام بتخاذل:
شموس!!.. لا تتج أ ري على والدي.. لن أسمح بهذا أبداً.. كما أن رؤوف رجل لا غبار
عليه.. وزوج تتمناه أي فتاة.
ردت عليه شموس بسرعة:
تقصد رجل متزوج لا غبار عليه..
تجاهل عبد السلام كلامها وهو يقول:
استدعي نور القمر حتى أبلغها بخطبتها لابن عمها..
قيد القمر 62
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
رمقته شموس بدهشة, فكرر طلبه بلهجة حازمة لم تعتدها منه:
استدعها الآن...
عادت من زحمة ذكرياتها على صوت نعمات وهي تسأل بتململ:
لقد تأخرت العروس حقاً..
ثم أردفت بأمل:
هل هي معترضة على الزواج؟..
فأجابتها قمر بسرعة بدون أن تترك فرصة لشموس للرد:
كلا بالطبع.. ما هذا الكلام يا نعمات؟!!.. وهل ترد إحدى بنات الجي ا زوي ابن عمها؟!!.








رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016, 03:32 PM   رقم المشاركة : 28
:: عضو مميز ::

 
الصورة الرمزية أميرة الشوق






أميرة الشوق متواجد حالياً

أميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond reputeأميرة الشوق has a reputation beyond repute


قيد القمر


بالزواج من رؤوف.. وطاوعتها نعمات جرياً و ا رء حلم تبين فيما بعد أنه س ا رب..
خضعت وامتهنت ك ا رمتها حتى تشبع رغبتها في الأمومة وتنجب الابن الذي تنتظره عائلة
الجي ا زوي بأكملها... ولكن الحلم لم يتحقق.. أو بمعنى أشمل لم يتحقق لنعمات سوى جزء
بسيط من حلمها.. فهي أشبعت رغبتها الدفينة بالأمومة.. ولكن وجهت أمومتها لرؤوف..
فمنحته حنانها كزوجة وأسبغت عليه عاطفتها كأم..
أغرقته بحنانها وحبها وعطفها حتى تعلق بها بشدة.. وتكاد تجزم أن لها مكاناً في قلبه..
رغم أنه لم يصرح بذلك.. وهي لا تعتقد أنه ممكن أن يصرح بعواطفه لأياً كان, فهو ربيب
عبد الرؤوف الجي ا زوي الذي لا يؤمن بتلك النوعية من العواطف.. ورؤوف هو نسخة مصغرة
من جده.. في الأفكار والتصرفات والمعتقدات وكل شيء.. إنه ابنه أكثر من كونه حفيده..
قيد القمر 63
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
عادت تتأمل قمر.. تلك الداهية العبقرية التي أقنعتها بالقدوم معها لتطلبا يد نور القمر
الصغيرة للزواج من رؤوف.. مخبرة إياها أن ذلك يحسن العلاقات ويكسر التوتر مستقبلاً..
وهي اقتنعت بكلامها.. أو أوهمت نفسها بذلك.. فهي أتت في المقام الأول لتتأمل غريمتها
الصغيرة.. لتنظر في عينيها وتخبرها بالنظ ا رت قبل الكلمات..
أن رؤوف مِلكاً لها ولن تتنازل عنه أبداً.. حتى لابنة عمه الصغيرة.. وحتى لو أنجبت تلك
الصغيرة الحفيد المنتظر.. فمن ينتظره هو عبد الرؤوف كبير العائلة.. لكن رؤوف سيتزوج
من نور القمر استجابة لطلب جده فقط.. هي فهمت منه ذلك... رغم عدم تصريحه
بكلمات كثيرة.. فرؤوف قليل الكلام دائماً وأبداً لا يصرح إلا بالقليل الذي يدور في عقله وبما
يكفي لاقناع من أمامه بما يريد...
آه يا رؤوف.. هي لا تدري لما اختار نور القمر, رغم أنها الوسطى وليست كبرى بنات عبد
السلام.. ولكنها تحمد الله على ذلك فهي لا تحتمل اختياره لسهير.. تلك الشق ا رء ا رئعة
القوام.. هي لن تستطيع منافستها أبداً.. أما نور القمر فهي أقل جمالاً من شقيقتها..
فهي سم ا رء صغيرة الجسم.. بالإضافة إلى لسانها الذي لا يسكت أبداً وقد يطول في أحيان
كثيرة, وتلك صفة يمقتها رؤوف بشدة ولكنه طبعاً لا يعرفها عن ابنة عمه الصغيرة.. وهي
حرصت على ألا يعرفها حتى تظل لها هي الأفضلية التي تمنحها لها رقتها وحلاوة لسانها
وهدوئها معه وعدم مجادلته في أي شيء.. لا تتذكر أنهما اختلفا أو تشاج ا ر على مدار
سنوات زواجهما الخمسة عشر.. فقد حرصت على توفير بيئة هادئة ناعمة له.. تشعر في
أعماقها أنها تعوضه عن زواجه منها والذي لم يثمر الوريث الذي ضحى من أجله باختيار
الزوجة التي تناسبه على الأقل عمرياً...
أفاقت نعمات من شرودها على تحرك شموس وهي تتمتم أنها ستذهب لكي تأتي بنور
القمر...
قيد القمر 64
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
طرقت شموس باب غرفة نور القمر أو نو ا ر كما تحب أن يدعونها:
نو ا ر.. حبيبتي.. افتحي الباب.. هذا لا يصح.. أنتِ تحبسين نفسكِ في غرفتكِ منذ يومين..
يجب أن تخرجي الآن لعمتكِ و...
فتحت نو ا ر الباب بقوة وهي تقول:
ومن يا أمي؟.. وخالتي نعمات.. أو هل أقول ضرتي؟..
فجأة ظهر من خلفها عبد السلام ودفع ابنته لداخل غرفتها وهو يحاول التحكم في غضبه
منها فهي وعلى غير عادتها لم تنبس بكلمة منذ أن أخبرها بطلب رؤوف, بل حبست نفسها
في غرفتها ا رفضة التحدث في الموضوع مع أي شخص أو إبداء أ ريها حول الموضوع وحتى
عمتها قمر التي تعشقها لم تستطع الدخول إليها أو إج ا رء أي حوار معها..
ماذا تنوين أن تفعلي يا ابنة شموس؟.
صرخت بحنق:
أبي..
قاطعها:
نعم.. ابنة شموس.. فابنة عبد السلام لا تحرجه ولا تخفض أ رسه في الت ا رب أمام أبيه..
قالت بغيظ:
وهل قبولي بأن أك ون الزوجة الثانية يرفع من أ رسك يا أبي؟..
بل تفضيلكِ لمصلحة العائلة يا نور القمر.. وقبولكِ طلب ابن عمكِ.
قيد القمر 65
نهى طلبة
عصير الكتب للنشر الإليكتروني
علمت نو ا ر أن والدها غاضب بشدة فهو يناديها نور القمر فقط عندما يغضب منها..
فحاولت استرضائه قليلاً:
أبي.. إن جدي هو من أمر رؤوف بذلك.. أنت تعلم ذلك كما أعلمه أنا..







رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









الساعة الآن 12:01 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون